Table of content

Journal of university of Anbar for Pure science

مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة

ISSN: ISSN: 19918941
Publisher: University of Anbar
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Anbar for Pure Science: (JUAPS) is dedicated to publish research papers from all disciplines of pure science. Subject areas cover, but not limited to, physics, chemistry, biology, environmental sciences, Earth sciences, biotechnology, nanotechnology, mathematics and computer science. This is a quality controlled, peer-reviewed journal. The first issue was published on 2007. Journal of University of Anbar for Pure Science (JUAPS) has 3 issues per year. The Journal welcomes the submission of manuscripts that meet the general criteria of significance and scientific excellence. Papers will be published shortly after acceptance. This journal is issued by the college of science, university of Anbar.

Loading...
Contact info

Mobile : 07825842504
Mobile :07723161875

E-mail:juaps@uoanbar.edu.iq

Viber:+9647723161875

Table of content: 2013 volume:7 issue:3

Article
Epigenetics and Gene Regulation
الوراثة اللاجينية و تنظيم الجينات

Loading...
Loading...
Abstract

الوراثة اللاجينية تعني التغيرات والأنماط المظهرية التي تظهر على الكائن دون المساس بتواليات مواده الوراثية DNA sequences . وقد أعطيت أكثر من تعريف ولكن كلها تصب في هذا الاتجاه وقد سماها البعض الوراثة الجديدة New Genetics . وبعض هذه التغيرات يمكن ان تتوارث ، فضلا عن ان اغلبها قابل للرجوع (2،1) والدراسات في هذا المجال تشكل ما يسمى بدراسة الجينوم اللاجيني Epigenomics (3) وتعني دراسة الجينوم المبرمج Programmed Genome . فالملاحظ ان الخلايا حقيقية النواة تستنسخ معظم DNA المكون لجينومها ولكن ما يستعمل منه للتشفير للبروتينات يقع بين 1-2% . وبالرغم من ان كل خلايا الكائن الحي مثل الإنسان تحوي المادة الوراثية نفسها ، الا انها تختلف في الشكل والوظيفة التي تؤديها ، وتفسير ذلك يكون بواسطة التنظيم اللاجيني Epigenetic Regulation للجينات وبمثل هذا التنظيم يحدد من الجينات وكمية نواتجها ويتم تجاوز الجينات الأخرى ( 4) ، وهذا ما يمكن ان يفسر ان التوائم المتماثلة الحاوية على جينات متماثلة يمكن ان تظهر عليها اختلافات في الشخصية واختلاف في الأعراض التي تصاب بها ( 5) . • في السابق استعملت الوراثة اللاجينية لوصف عمليات تمايز (Differentiation) الخلايا المتماثلة من الناحية الوراثية التي تؤدي الى انتاج أنسجة وأعضاء خاصة أثناء نمو الأحياء متعددة الخلايا ( 6) ، اما في الوقت الحاضر فهي تستعمل من قبل العاملين في مجال علوم الحياة لوصف التغيرات المؤثرة وربما المستورثة في التعبير الجيني دون مساس تواليات DNA (6) ، وهذا يعني ان الواسمات اللاجينية يمكن ان تعبر للأجيال القادمة نظرا لعدم محوها بالكامل في المرحلة التي تعقب تكون البيضة المخصبة Zygote بعد اتحاد الأمشاج Gametes وهذا ما يعقد التوارث المندلي المتعارف عليه ( 1) . وفي السنوات الأخيرة ظهر حقلين من الدراسة هما • الوراثة اللاجينية التي تعني بدراسة Epigenome • الكيمياء الحيوية للكروماتين Chromatin Biochemistry ان فكرة الوراثة اللاجينية ليست بالجديدة فهي وصفت في عشرينات القرن المنصرم عند اكتشاف طفرات ثابتة في ذبابة الفاكهة Drosophila melanogaster ونبات الذرة Zea mays . وهذه الظواهر أدت بشكل جاد الى ظهور كيمياء الكروماتين بعد عدة عقود ، وبرزت بشكل كبير في سبعينات القرن الماضي عند اكتشاف ان المواد الوراثية مع البروتينات الملحقة بها مثل الهستونات تنظم في تراكيب خاصة هي الجسيمات النووية Nucleosomes وأدت الى التعرف على العديد من البروتينات غير الهستونية وجزيئات أخرى تكون مسئولة عن تنظيم التركيب الثلاثي او التوزيعي للكروماتين ومسئولة عن معالجة الكروموسومات داخل الخلايا والتي تشمل عمليات الوراثة اللاجينية تعني التغيرات والأنماط المظهرية التي تظهر على الكائن دون المساس بتواليات مواده الوراثية DNA sequences . وقد أعطيت أكثر من تعريف ولكن كلها تصب في هذا الاتجاه وقد سماها البعض الوراثة الجديدة New Genetics . وبعض هذه التغيرات يمكن ان تتوارث ، فضلا عن ان اغلبها قابل للرجوع (2،1) والدراسات في هذا المجال تشكل ما يسمى بدراسة الجينوم اللاجيني Epigenomics (3) وتعني دراسة الجينوم المبرمج Programmed Genome . فالملاحظ ان الخلايا حقيقية النواة تستنسخ معظم DNA المكون لجينومها ولكن ما يستعمل منه للتشفير للبروتينات يقع بين 1-2% . وبالرغم من ان كل خلايا الكائن الحي مثل الإنسان تحوي المادة الوراثية نفسها ، الا انها تختلف في الشكل والوظيفة التي تؤديها ، وتفسير ذلك يكون بواسطة التنظيم اللاجيني Epigenetic Regulation للجينات وبمثل هذا التنظيم يحدد من الجينات وكمية نواتجها ويتم تجاوز الجينات الأخرى ( 4) ، وهذا ما يمكن ان يفسر ان التوائم المتماثلة الحاوية على جينات متماثلة يمكن ان تظهر عليها اختلافات في الشخصية واختلاف في الأعراض التي تصاب بها ( 5) . • في السابق استعملت الوراثة اللاجينية لوصف عمليات تمايز (Differentiation) الخلايا المتماثلة من الناحية الوراثية التي تؤدي الى انتاج أنسجة وأعضاء خاصة أثناء نمو الأحياء متعددة الخلايا ( 6) ، اما في الوقت الحاضر فهي تستعمل من قبل العاملين في مجال علوم الحياة لوصف التغيرات المؤثرة وربما المستورثة في التعبير الجيني دون مساس تواليات DNA (6) ، وهذا يعني ان الواسمات اللاجينية يمكن ان تعبر للأجيال القادمة نظرا لعدم محوها بالكامل في المرحلة التي تعقب تكون البيضة المخصبة Zygote بعد اتحاد الأمشاج Gametes وهذا ما يعقد التوارث المندلي المتعارف عليه ( 1) . وفي السنوات الأخيرة ظهر حقلين من الدراسة هما • الوراثة اللاجينية التي تعني بدراسة Epigenome • الكيمياء الحيوية للكروماتين Chromatin Biochemistry ان فكرة الوراثة اللاجينية ليست بالجديدة فهي وصفت في عشرينات القرن المنصرم عند اكتشاف طفرات ثابتة في ذبابة الفاكهة Drosophila melanogaster ونبات الذرة Zea mays . وهذه الظواهر أدت بشكل جاد الى ظهور كيمياء الكروماتين بعد عدة عقود ، وبرزت بشكل كبير في سبعينات القرن الماضي عند اكتشاف ان المواد الوراثية مع البروتينات الملحقة بها مثل الهستونات تنظم في تراكيب خاصة هي الجسيمات النووية Nucleosomes وأدت الى التعرف على العديد من البروتينات غير الهستونية وجزيئات أخرى تكون مسئولة عن تنظيم التركيب الثلاثي او التوزيعي للكروماتين ومسئولة عن معالجة الكروموسومات داخل الخلايا والتي تشمل عمليات


Article
Using DNA Sequencing to Detect and Verify Genetically Modified Maize (Zea mays L.) in Iraq.
استخدام تحديد تتابع DNA في الكشف عن وتشخيص الذرة الصفراء (Zea mays L.) المحورة وراثياً في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Polymerase chain reaction (PCR) was used to detect genetically modified maize. The results revealed that 10 out of 72 maize DNA samples were genetically modified. Verification of PCR ampliconse indicated that all GM maize were of MON810 type engineered with cryIAb gene under the control of the cauliflower mosaic virus P35S promoter and NOS terminator. Direct DNA sequencing for three out of the ten detected GM maize confirm the presence of P35S promoter and NOS terminator. Also, the constructed alignment of both genetic elements in comparison with their respective sequence in the NCBI database, indicated complete identity level for P35S, whereas nucleotide mismatches was detected in two sites of NOS118 terminator both on the forward strand. Meanwhile one site was corrected by the reverse strand, the other site may be resulted from Tag polymerase mismatches. These results approved the highly conservativeness of both detected elements and the completely absence of single nucleotide mutations. Results revealed clearly that nonauthorized GM maize was entered the national agriculture sector without authorities permission, which maximize risks of spreading GM maize all around the country and need to act immediately by setting strict legislation and monitoring system.استخدم تفاعل إنزيم البوليميريز المتسلسل (PCR) لتشخيص الذرة الصفراء المحورة وراثيا. أشارت النتائج إلى ان 10 من مجموع 72 عينة شملتها الدراسة كانت محورة وراثيا. تبين لدى التحقق من نواتج تفاعل PCR أن جميع عينات الذرة الصفراء المحورة وراثيا هي من نوع MON810 حورت وراثيا باستخدام جين cryIAb الخاضع لسيطرة محفز فايروس موزائيك القرنابيط P35S والناهي NOS. أكدت نتائج تحديد تتابع نكلوتايدات DNA لثلاث من العينات العشر المشخصة على أنها محورة وراثياً وجود كلا من المحفز P35S والناهي NOS هذا من جهة، ومن جهة أخرى أشارت نتائج المصفوفة الناتجة من المقارنة بين تتابع نكلوتايدات كلاً من المحفز والناهي للعينات المدروسة مع تتابعاتهما الموجودة في بيانات NCBI إلى أن هناك تطابقا كاملا في عينات المحفز، في حين وجدت حالة عدم تطابق في موقعين في تتابع الناهي كلاهما على الشريط الأمامي، وبينما صححت إحداهما من خلال تتابع الشريط المعاكس، يمكن أن تكون حالة عدم التطابق الأخرى ناتجة عن خطأ في عملية الاستنساخ بواسطة إنزيم البوليميريز. أثبتت هذه النتائج محافظة عالية للعناصر الوراثية المشخصة على تتابعاتها، وغياب تام للطفرة في القواعد المفردة. أوضحت نتائج التشخيص دخول الذرة الصفراء المحورة وراثياً غير المرخصة إلى القطاع الزراعي الوطني بدون إذن السلطات المختصة مما يزيد من خطر انتشار الذرة المحورة وراثيا في جميع أنحاء البلد مما يستدعي التحرك السريع لإرساء نظام رقابي وتشريعي صارم.


Article
Determination of thyroid hormone levels in the serum of Non- dialyzed patients with chronic renal failure
تقدير مستوى هورمونات الغدة الدرقية في مصول مرضى الفشل الكلوي المزمن غير الخاضعين للديال الدموي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Thyroid hormones, triiodothyronine (T3) and thyroxin (T4) play an important role in growth, development, and physiology of the kidney. The kidney has a central role in metabolism and clearance of these hormones as well as thyroid – stimulating hormone (TSH). Chronic renal failure (CRF) is a state of irreversible deceleration in renal function results in alterations in internal milieu, which affects the synthesis and secretory rate of hormones. To evaluate the thyroid hormone levels in non-dialyzed patients with chronic renal failure (CRF); 24 patients with CRF aged 30-70 years, mean±S.d. (48.458 ± 13.569) and 48 healthy volunteers who served as controls aged 30-70 years (43.104 ± 12.387) were studied for their thyroid function status using enzyme-linked immunosorbent assay(ELISA). The study showed significant increase (p<0.05) in the serum triiodothyronine (T3), thyroxin (T4) and thyroid stimulating hormone (TSH) levels in 25%, 20%, and 25% of CRF patients respectively as compared to the healthy groups; while 75% of CRF patients showed non significant low levels (p>0.05) for both T3 and TSH and 80% for T4. Also there was a high positive relation between TSH, T3, T4 levels respectively with both age and gender of chronic renal failure patients. The results suggest that patients with CRF have a state of thyroid dysfunction. تؤدي هورمونات الدرقية T4, T3دورا مهما في تطور ونمو و وظيفة الكلى . وللكلى دور مهم ايضا في ايض هذه الهورمونات وتخليص الجسم من الفائض منها وكذلك الحال بالنسبة للهرمون المحفز للدرقية TSH . ولغرض التحري عن أمراض الغدة الدرقية في المرضى المصابين بالفشل الكلوي المزمن تم قياس مستويات هرمون الدرقية TSH,T4,T3 في مصول المرضى الذين لم يخضعوا للديال الدموي (غسيل الكلى ) باستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالإنزيم الاليزاز. خضع لهذه الدراسة 24 مريضا بالفشل الكلوي تراوحت أعمارهم بين 30-70 سنة و 48 من المتطوعين الأصحاء تراوحت أعمارهم بين 30-70 سنة أيضا. أظهرت النتائج وجود زيادة معنوية عالية (P<0.05) في مستويات هرمون T3 و T4 و TSH في 25% و 20% و 25% من مرضى الفشل الكلوي على التوالي مقارنة بمجاميع الأصحاء .في حين شهدت مستويات كل من T3 وTSH انخفاضا في 75% من المرضى الا انه لم يكن معنويا من الناحية الاحصائية. كذلك هنخفض مستوى هرمون T4 في 80% من مصول المرضى ولم يكن الانخفاض معنويا عند مقارنته مع مجموعة الاصحاء. كانت هناك علاقة ايجابية معنوية(P<0.05) بين مستويات كل من TSH و T3 و T4 مع كل من أعمار وأجناس المرضى. وعلى ضوء نتائج الدراسة,فأن نسبة من المرضى المصابين بالفشل الكلوي المزمن يعانون من أمراض الغدة الدرقية ذاتية المناعة و التي تكون لعبت دورا في تطور المرض.


Article
Comparative Study Between Aloe Vera (Aloe vera) oil And Lavenders (Lavandula Officinalis) Oil , with Three Type Of Ointment Floumizin In Burn Treatment in Rabbits.
دراسة مقارنة بين الزيوت (الصباروالخزامي) مع ثلاثة انواع من كريمات فلامازين لمعالجة الحروق في الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study we used 8 Rabbit ,they divided four groups ,first group treatment by mixed herbal oils (alovera&lavender) after burning (second type),in back area. Other groups treatment by three floumizin ointment found in pharmacy that different manufacture . we observed that the mixture of Aloe Vera and lavender oil in specific ratio where much better in the treatment of burn ,when compared with other three groups of floumizin (different manufacture )were little action. تم استخدم 8 ارانب في هذا البحث وقسمت إلى أربعة مجاميع المجموعة الأولى عولجت بالزيوت النباتية (الصبارمع الخزامي)بعد أن استحدثنا حروق من الدرجة الثانية في منطقة الظهر لجميع الأرانب, أما المجاميع الأخرى عولجت بثلاثة مراهم(فلومازين) الموجودة في الصيدليات ذات مناشىء مختلفة .لاحظنا إن الأعشاب الممزوجة (الصبار والخزامي) بنسبة خاصة لها مقدرة عالية على الحروق وشفائها بصورة تامة بدون اثر للحروق.عند مقارنتها مع المراهم .(فلومازين)ذات المناشئ المختلفه كانت اقل مفعولآ.


Article
Saccharomyces boulardii as effective probiotic against Salmonella typhimurium in Mice
الدور العلاجي لخميرة Sacchromyces boulardii في الفئران المصابة ببكتريا Salmonella typhimurium

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:This study was designed to investigate the protective role of Sacchromyces bouladii on intestinal section of mice infected with Salmonella typhimurium. Mice were divided into four groups. Acontrol group is uninfected with bacteria represent (negative control) , a second group was infected with bacteria S.typhimurium 0.1 ml (2.5 ×107 cfu/ ml) only represent (positive control) , the third group Induced mice received oral dose of S. boulardii 0.1ml (1×109 cfu/mL). Treated mice received S. boulardii (1×109 cfu/mL) orally for 7 days, followed by Salmonella infection. At the end of the experimental period the histological Results showed that administration of S. typhimurium alone resulted in a necrosis, degenerative changes and inflammatory cells infiltration in intestinal sections as compared with normal section taken from uninfected mice, while pretreatment with the S. boulardii ameliorate this effect.اجريت هذه الدراسة لتقييم الدور الوقائي لخميرة Sacchromyces boulardii في امعاء الفئران المصابة ببكتريا ال S.typhimurium , درس التأثير على 20 فارة بيضاء والتي قسمت الى اربعة مجاميع ,,مجموعة سيطرة غير مصابة بالبكتريا تمثل (negative control) ومجموعة ثانية تم إصابتها ببكتريا ال (cfu/ml 2.5× 107) 0.1ml S.typhimurium فقط تمثل (positive controlا) اما المجموعة الثالثة جرعت بخميرة S. boulardii 0.1ml (1×109 cfu/mL) فقط, والجموعة الرابعة هي المجموعة المعاملة جرعت بخميرة 0.1ml (1×109 cfu/mL) Sacchromyces boulardii لمدة 7 ايام بعد ذللك تمت إصابتها ببكتريا 0.1ml(2.5×107cfu/ml) S.typhimurium. اظهرت نتائج الدراسة النسيجية ان اصابة الفئران ببكتريا S.typhimurium تسبب بتنخرات وتغيرات انحلالية وارتشاح الخلايا الالتهابية في امعاء الفئران مقارنة بالمقاطع الطبيعية الماخودة من الفئران الغير مصابة. كما اظهرت النتائج ان معالجة الفئران بالخميرة ادى الى خفض التأثير المرضي لبكتريا S.typhimurium في الفئران المصابة.


Article
POSSIBILITY OF USING SOME MICROORGANISMS TO CONTROL THE GROWTH OF Pythium spp.
إمكانية استعمال بعض الأحياء المجهرية في السيطرة على نمو الفطر Pythium spp.

Loading...
Loading...
Abstract

The pathogenicity of three isolates of the genus Pythium (P.afertile , which was isolated from okra , hay isolate and cress isolate ) for many economical plants such as maize , sesame , cucumber and tomato were studied in artificially infested soils . These isolates were isolated from the roots of some infected plants and it's pathogenicity was determined according to it's ability to cause pre – and post emergence damping – off of seedlings. The pathogenicity tests showed that the P. afertile isolate recorded the maximum reduction in percentage of pre – emergence damping – off , where it's percent was 39.99% , followed by cress isolate as 32.08 % and hay isolate as 27.08% , whereas the cress isolate gave a significant reduction in percentage of post – emergence damping – off which was 27.35 % , followed by P. afertile and hay isolates which were 21.44 % and 16.35 % respectively .The antagonistic activity between the fungi that isolated from the rhizosphere of tomato and sesame plants and both Pythium's isolates (P. afertile and cress isolates) was studied on P.S.A. culture medium . The results of fungi isolated from the rhizosphere of tomato and sesame plants showed the presence of 13 different types of fungi in addition to Pythium's isolates which are belong to the following genera : Alternaria , Aspergillus , Cladosporium , Penicillium , Phytophthora , Rhizoctonia , Trichoderma , Verticillium and Fusarium . The microbial analysis showed the presence of all isolated fungi that mentioned above except the fungus Fusarium in the rhizosphere of tomato plant and both of the fungi A. wentii and Cladosporium in the rhizosphere of sesame plant. Results of this research demonstrated convergence in the response of antagonistic fungi against both Pythium isolates except the fungus Trichoderma , which was the most influential with inhibition rate reached to 66.37 % because of it's ability to mycoparasite pathogenic fungi .درست قابلية ثلاث عزلات لفطر Pythium spp. (وهي عزلة الباميا والتي شخصت حسب المراجع التصنيفية بأنها P. afertile وعزلة التبن وعزلة الرشاد) المعزولة من جذور و مخلفات بعض النباتات المصابة على إحداث الأصابة بمرض سقوط البادرات قبل البزوغ وبعده ( Pre – and post emergence seedlings damping – off ) لعدد من النباتات الاقتصادية كالذرة والسمسم وخيار القثة والطماطة ، أظهرت عزلات الفطر Pythium spp. تبايناً واضحاً في قدرتها على إحداث الإصابة بسقوط البادرات قبل بزوغها وبعده إذ كانت عزلة P. afertile أشدها قدرة على إحداث الإصابة بالسقوط قبل البزوغ بمعدل عام بلغ 39.99 % تليها عزلة الرشاد بمعدل عام بلغ 32.08% وقد جاءت عزلة التبن آخراً بمعدل إصابة بلغ 27.08%، في حين تفوقت عزلة الرشاد على باقي العزلات في إحداث الإصابة بالسقوط بعد البزوغ بمعدل عام بلغ 27.35% تلتها عزلة P. afertile ثم عزلة التبن بمعدلات إصابة بلغت 21.44% و 16.35 % على الترتيب . أثمرت محاولة عزل الفطريات الموجودة في منطقة محيط الجذر( Rhizosphere ) لكل من نباتي الطماطة والسمسم عن عزل 13 فطراً مختلفاً فضلاً عن عزلات الفطرPythium spp. وتبين أن تلك العزلات تعود إلى الأجناس الآتية : Alternaria و Aspergillus و Cladosporium و Penicillium و Phytophthora و Rhizoctonia و Trichoderma و Verticillium و Fusarium . إذ أمكن عزل الفطريات المذكورة أعلاه ما عدا الفطر Fusarium في حال نبات الطماطة وكل من الفطرين A. wentii و Cladosporium في حال نبات السمسم . وقد أظهرت نتائج البحث تقارباً في طبيعة استجابة الفطريات المضادة المعزولة من تربة مخيط الجذر تجاه عزلتي الفطر Pythium spp. باستثناء عزلة الفطرTrichoderma spp. التي كانت أشدها تأثيراً وبمعدل تثبيط بلغ 66.37% وذلك لقدرته على التطفل فطرياً على خيوط الفطر الممرض ( Pythium sp. ) .


Article
Prevalence of Fasciola gigantica among sheep in Al-Anbar govrnorate and study of effect for aqoues extract of Urtica urens L. on Viability of Parasite.
أنتشار الإصابة بطفيل Fasciola gigantica لدى الأغنام في محافظة الانبار مع د ا رسة تأثير المستخلص المائي لنبات الحكيك Urtica urens l. في حيوية الطفيل.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate Prevalence of Fasciola gigantica in Al-Anbar govrnorate by test of (540) slaughtered sheep with different ages and sex (233 males and 307 females) in different areas in Al-Anbar govrnorate (Ramadi, Faluja, Heet, Hadytha, Rutba) by optical test for year 2012.The total infection was 8.3% The infestation percent in females was 10.4% which was higher than the infestation percent in males which was 5.5% .The infestation percent had increased with age progresses. The highest infestation percent was 14.2% at age more than eight years, Also, highest percentage of infection in Ramadi 11.3% and lowest percentage in Rutba 3.7%. Highest percentage of infecdtion was found in October 20% and November 13.6%which decline in June 3.2%.Significant differences were found between the number of Parasite in the gall bladder and their Liver for both males and females at (P> 0.05).The study included the inhibition effect of Urtica urens aqoues extract on Fasciola gigantica viability, the results indicated that F. gigantica viability decreased by (0.1) to (10) Mg/ml concentration and more decreasing by more concentrations, that the viability rate decreased.أجريتت هتذه الد ا رستة لمعرفتة متدى أنتشتار طفيتل Fasciola gigantica فتي محافظتة الانبتار وذلتك بفحتص 540 ( أ رستا مت الأغنتام المذبوحة 233 ذكتور ، 307 إنتاث ( وبأممتار مختلفتة ختلال متام 2012 والتتي ذبحتت فتي منتاطت مختلفتة فتي محافظتة الانبتار الرمتاد ، الفلوجتة ، هيتت ، حديثتة ، الرطبتة ( أذ تتم جمتع أكبتاد الأغنتام المذبوحتة وأ ستتخدمت طريقتة الفحتص العيتاني. أظهترت النتتائ أ نستبة الأصتابة الكلية بلغت 8.3 % وكانت نسبة الإصابة لدى الإنتاث 10.4 % أملت منهتا لتدى التذكور 5.5 % كمتا لتوحظ ايديتاد نستبة الإصتابة متع تقتدم العمتر حيتث بلغتت أملت نستبة 14.2 % لتدى الأغنتام التتي تجتاويت أممارهتا 8 ستنوات ، كمتا بلغتت أملت نستبة إصتابة فتي منطقتة الرمتاد 11 . 3 % وأدناها في منطقة الرطبة 3.7 % ، وكا أمل معدل للإصابة في شهر تشري الأول 20 % تلاهتا شتهر تشتري الثتاني 13.6 % وأدن معدل في شهر حيي ا ر 3.2 % . وجد فرت معنو 0.05 > ( p في متوسط أمداد الديدا فتي كتل مت كتيص الصتف ا ر و الكبتد لكتل مت الذكور والإناث . تضمنت الد ا رسة أيضاً تأثير المستخلص المائي لنبات الحكيك Urtica urens في حيويتة ديتدا الكبتد العملا,تة ، حيتث أدى استخدام الت ا ركيي ما بي 0.1 ( إل 10 ( ملغم/ مل انخفاض في حيوية هذه الديدا وأيداد الانخفاض في الحيوية بييادة التركيي.


Article
MAXED OF THE TYPES OF VEGETABLE OILS AND FILLED WITH DIFFERENT BAGS ON LIFE SOUTH COWPEA BEETLE Callosobruchus maculates ( Fab .)
دراسة تأثير أصناف حبوب بقولية معاملة بأنواع من الزيوت النباتية ومعبأة بأكياس مختلفة على حياتية خنفساء اللوبيا الجنوبية Callosobruchus maculates (Fab.)

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to study the effect of many kinds of Legume grain treated with plant oil on the biology and development of Callosobruchus maculates ( Fab.),those Legume were White and red cowpeas , chick-pea fine and coarse, coarse soft Legume. They were mixed with three kind of plant oils with mixing rate of 5 % for all kind of plant oils, Oils used in this study were: olive oil, castor oil with two period s of storage (2) and (4) months, and sunflower oil with period of storage(2) months. Seeds were packaged In three types of bags : jute bag, Cloth and pvc , and then the all seeds bag were infected with five pairs of adult insect newly emerged. The results showed: That the type of oil and the storage period and the type of bag significant effect in protecting seeds from injury C. maculates and top protection for grain legume treatment Oils in the castor oil followed by olive oil and less sun flower oil, chickpeas coarse grains and beans fine and coarse less affected "and a preference in the nutrition of the insect, and the type of bag was the best protection in a cloth bag and followed a jute bag and bag pvc , And that the storage period of two Months better than four of the lack of grain as well as the lack of injury weighing in consumption due to the low productivity of the insectاجريت هذه الدراسة لمعرفة تاثير أصناف من البقوليات المعاملة بالزيت النباتي على حياتية وتطور خنفساء اللوبيا وهي اللوبيا البيضاء والحمراء, حمص ناعم وخشن, باقلاء ناعمة وخشنة بعد خلطها بثلاثة أنواع من الزيوت النباتية وكان تركيز الخلط 5% للزيوت جميعها، والزيوت هي زيت الزيتون وزيت الخروع لفترتي خزن (2) و ((4 أشهر، وزيت زهرة الشمس لفترة خزن (2)شهر، عبئت الحبوب البقولية في ثلاثة أنواع من ألأكياس وهي كيس الجوت، القماش وكيس البولي فينايل ايثايل p.v.c، تم إصابة كل مكرر من المكررات المعاملة بـ 5 أزواج من الحشرات حديثة الخروج. اظهرت النتائج: أن لنوع الزيت وفترة الخزن ونوع الكيس تأثير معنوي في حماية البذور من الإصابة بخنفساء اللوبيا الجنوبية وأن أعلى حماية للحبوب البقولية المعاملة بزيت الخروع يليه زيت الزيتون وبنسبة أقل زيت زهرة الشمس. كانت حبوب الحمص الخشن والباقلاء الناعمة والخشنة اقل تاثرا" وتفضيلا" في التغذية من الحشرة، أما نوع الكيس فكانت أفضل حماية في كيس القماش ويليه كيس الجوت ثم كيس p.v.c، وان فترة الخزن لشهرين افضل من أربعة أشهر من حيث قلة إصابة الحبوب كذلك قلة الاستهلاك في وزنها بسبب انخفاض إنتاجية الحشرة.


Article
DIAGNOSIS OF ISOLATED BACTERIA FROM PATIANTS OF TONSILLITIS IN RAMADI AND IDENTIFICATION OF SENSITIVITY TO SOME ANTIBIOTICS
تشخيص البكتريا المعزولة من مرضى التهاب اللوزتين في الرمادي ومعرفة مدى حساسيتها لبعض المضادات الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

Total oral bacterial samples ( 122 ) were collected form several (E-N-T) units in Educated Ramadi hospital in the period between the first of October to the end of March 2013 isolated including 211 isolates of bacteria were obtained 8 types of bacteria in order to isolate and identify the types of bacteria that can live with tonsillitisand this study included both sexes with the age range of (1 – 46 and up) years. Many gram negative and positive bacteria were isolated and the highest percent 19.4 % (41 Isolates)was related to the type Moraxella catarrhalis while the lowest percent 4.2 % (9 Isolates) was related to Klebseilla pnumoniae .However, the rest isolates were recorded to be 17.6%(37 Isolates) for Staphylococcus aureus., 14.7 % (31 Isolates) for Streptococcus pyogenes .,13.8% (29 Isolates)for Haemophilus influenzae ., 12.3%(26 Isolates) for Streptococcus pneumoniae., 9.5%(20 Isolates) for Staphylococcus epidermids and 8.5%(18 Isolates) for Streptococcus viridians. This study showed that there was no significant effects of the sex and age but there was significant effects of the place of living on the infection.Bacterial isolates showed high sensitivity to Gentamicin, Imipenem and the rate was 100% sensitivity.Gram negative bacteria showed resistance to antibiotics 11.11%of bacteria isolates were resistant to Amikacin while 33.33% of them were resistant to Cefotaxime and Tetracycline and 44.44%of isolates were resistant to Erythromycin and 66.66% of isolates were resistant to Clindamycin and Azetreonam and 77.77% of isolates were resistant to Vancomycin while all isolates of isolates were resistant to Amoxycilin / clavulanic acid. As shown gram positive bacterial isolates to were less resistant to antibiotics uses, the ratios as follows: Cefotaxime , Erythromycin and Azetreonam %6.66 Clindamycin 20 % and Vancomycin and Amoxycilin /clavulanic acid 40% While all of gram positive isolates were sensitive to Tetracycline . جمعت 122 عينة من مرضى إلتهاب اللوزتين الحاد والمزمن من إستشارية الأذن والأنف والحنجرة في مستشفى الرمادي للمدة المحصورة بين الأول من شهر تشرين الأول الى نهاية شهر آذار لسنة 2013 وتم الحصول على 211 عزلة بكتيرية لثمان أنواع بكتيرية، وكان الغرض منها عزل أنواع البكتريا المرافقة لإلتهاب الوزتين وقد أخذت العينات من كلا الجنسين (الذكور والإناث) بأعمار تتراوح بين (1-46 فما فوق) سنة.وعزلت أنواع عديدة من البكتريا الموجبة والسالبة لصبغة كرام ، فقد سجلت بكتريا بكتريا Moraxella catarrhalis أعلى نسبة عزل بواقع (41) عزلة بكتيرية ( 19,4%) وسجلت أقل نسبة عزل بواقع (9) عزلات بكتيرية للنوع Klebseilla pnumoniae وبنسبة (%4.2) لمسحات لوز مرضى التهاب في حين سجلت باقي العزلات النسب الآتية 37)) عزلة من بكتريا Staphylococcus aureus بنسبة (17.6%) , (31) عزلة من بكتريا Streptococcus pyogenes بنسبة %14.7)) , ((29 عزلة من بكتريا Haemophilus influenzae بنسبة (13.8%) , (26) عزلة من بكتريا Streptococcus pneumoniae بنسبة (12.3%) ,(20) عزلة من بكتريا Staphylococcus epidermidis وبنسبة (9.5),(18) عزلة من بكتريا Streptococcus viridians بنسبة ( ,(%8.5وبينت الدراسة عدم وجود فروق معنوية للجنس و عمر المصاب، بينما كان هناك فروق معنوية لمنطقة السكن بنسب الإصابة.وكانت المضادات الحيوية المستخدمة في الدراسة هي Amikacin و Tetracycline , Cefotaxime ,Gentamicin , Erythromycin , Clindamycine , Imipenem , Vancomycin , Azetreonam و Amoxycilin /clavulanic acid.أظهرت نتائج فحص الحساسية للمضادات الحيوية المستخدمة على البكتريا السالبة لملون كرام أن بكتريا Mraxella catarrhalis ذات مقاومة لكل المضادات الحيوية المستخدمة وبنسبة 56.66% وأما بكتريا Haemophilus influenzae و Klebsiella pneumoniae فكانت حساسة 36.66% لكل المضادات المستخدمة بينما أظهرت البكتريا الموجبة لملون كرام مقاومة أقل حيث كانت أعلى نسبة مقاومة لبكتريا Streptococcus pneumoniae بنسبة 23.33 % في حين أبدت كل من بكتريا Streptococcus viridians وبكتريا Staphylococcus aureus مقاومة بنسبة %13.33 وكانت نسبة مقاومة بكتريا Staphylococcus epidermidis 10%, في حين أظهرت بكتريا Streptococcus pyogenes أقل نسبة مقاومة بلغت %3.33 وأظهرت العزلات البكتيرية حساسية عالية للمضادات الحيوية ( Gentamicin , Impienem) وكانت نسبة الحساسية % 100 للبكتريا المعزولة بنوعيها الموجبة والسالبة لملون كرام, وأظهرت العزلات البكتيرية السالبة لملون كرام تبايناً في مقاومتها للمضادات الحيوية المستخدمة حيث كان المضاد Amikacin بنسبة مقاومة 11.11%, Cefotaxime وTetracyclineبنسبة 33.33% Erythromycin , بنسبة% 44.44 , Clindamycin و Azetreonam بنسبة 66.66% , Vancomycinبنسبة 77.77% و Amoxycilin /clavulanic acidبنسبة 100% و بينما أبدت العزلات البكتيرية الموجبة لملون كرام مقاومة أقل إتجاه المضادات الحيوية المستخدمة وكما يأتي: Amikacin, Cefotaxime , Erythromycin و Azetreonam بنسبة 6.66% , Clindamycin بنسبة 20% وVancomycin و 40 Amoxycilin /clavulanic acid% بينما كانت كل العزلات الموجبة لملون كرام حساسة للمضاد Tetracycline .


Article
DETECTION OF HEPATITIS B VIRUS USING ELISA AND REAL TIME PCR TECHNIQUES IN PATIENTS' BLOOD AND SALIVA IN AL- ANBAR PROVINCE
التحري عن فيروس Hepatitis B باستخدام تقنيــات ELISA and Real Time PCR في دم ولعاب المرضى فــي محافظــة الانبــار

Loading...
Loading...
Abstract

:The present study has been carried out at the laboratories of the department of biology at the college of Education-University of Tikrit for the period from 1st Oct to 1st May 2012. The study consisted of the investigation about Hepatitis B in the saliva as compared with serum by using the ELISA and Real Time PCR techniques. Patients fallen asleep and revisers of the Ramadi General Hospital and the Fallujah General Hospital and who had confirmed cases hepatitis B for the purpose of pattern prove of saliva in the portability infection, where the results of the study were as follows: The results obtained showed that HBsAg antigen was found with 99.4% and (1.101± 0.335) mean ±SD in serum as compared with 48.6% in saliva with a (0.330±0.278) mean ±SD, that gave a noticeable increase when comparing with the control group ( 0.039 ± 0.024 ) and ( 0.017±0.014 ) for serum and saliva respectively. The value of T test for serum and control group equals( 16.25 ), while the value of T test for saliva and control group equals (4.18) which has high significance equals (0.000) with a test value equals ( P < 0.05). The proportion of correlation between saliva and serum in ELISA test equals (0.361) with high significance of test while the value of T test for them equals (28.902) with high significance of test with a test value equals ( P < 0.05). The genetic factor has been used in order to determine the levels of HBV DNA in the samples of positive saliva to test ELISA by using Real Time PCR . 95% from tested serum samples were positive to the viral load. While in saliva 50% from the samples HBV DNA was positive . أجريت الدراسة في مختبرات قسم علوم الحياة في كلية التربية جامعة تكريت للفترة من 1/11/2011 ولغاية 1/5/2012 والتي تضمنت التحري عن فيروس التهاب الكبد نمط B في اللعاب ومقارنته بمصل الدم باستخدام تقنية الاليزا ELISA وتقنية Real Time PCR للمرضى الراقدين والمراجعين لمستشفى الرمادي العام ومستشفى الفلوجة العام والذين كانت لديهم اصابات مؤكدة بالتهاب الكبد الفيروسي نمط B لغرض اثبات قابلية اللعاب في نقل الاصابة , حيث كانت نتائج الدراسة كالاتي :بينت النتائج التي تم الحصول عليها ان مستضد HBsAg كان موجودا بنسبة 99.4 % وبمتوسط حسابي مقداره (0.335±1.101) في مصل الدم بالمقارنة مع 48.6 % في اللعاب وبمتوسط حسابي مقداره ( 0.330±0.278) , والتي اعطت ارتفاعا ملحوظا عند مقارنتها بمجموعة السيطرة التي كانت بمتوسط حسابي مقداره (0.039 ± 0.024 ) و(0.017 ± 0.014 ) لمصل الدم واللعاب على التوالي, وكانت قيم T test لمجموعة مصل الدم مع مجموعة السيطرة تساوي (16.25) وللعاب مع السيطرة تساوي (4.18) وكانت ذات معنوية عالية تساوي (.000 0) بمستوى اختبار مقداره (0.05>P ) كانت نسبة الارتباط Correlation بين اللعاب ومصل الدم في فحص الاليزا تساوي 0.361 وذات معنوية عالية للاختبار, اما قيمة T test لها فكانت تساوي 28.902 وذات معنوية عالية جدا بمستوى اختبار مقداره (0.05>P ) . تم تعيين مستويات HBV DNA في عينات اللعاب ومصل الدم الموجبة لفحص الاليزا باستخدام تقنية Real Time PCR , اذ كان 95 % من عينات مصل الدم المفحوصة موجبة الحمل الفيروسي بينما في اللعاب كان 50 % من العينات موجبة HBV DNA .


Article
EFFECT OF COLD AND BOILED WATER EXTRACTS OF MELIA AZEDARACH AND MENTHA PIPERITA ON ADULTS MORTALITY OF TROGODERMA GRANARIUM
تأثير مستخلص الماء المغلي والبارد لنبات السبحبح Melia azedarach ونبات النعناع Mentha piperita في هلاك كاملات حشرة خنفساء الحبوب الشعرية ( الخابرا) Trogoderma granarium

Loading...
Loading...
Abstract

Efficacy of different concentration ( 1, 3, 5, % ) of cold and boiled water extracts of Melia azedarach and Mentha piperita on mortality of adults of khpra beetle Trogoderma granarium was studied .Daily insects mortality percentages and accumulative mortality after 72 hours of treatment with aqueous extracts was counted. The results showed that the highest accumulative mortality percentages of adults insect 86.6% and 83.3% recorded when larvae treated with 5% concentration of boiled water extract of Melia azedarach and cold water extract of Mentha piperita ,Respectively .Cold water extract of Mentha piperita in all concentration that used in this study caused high adults mortality percentages compared with low mortality percentages recorded when insect treated with boiled water extract , while adverse results showed in larval mortality percentages when insect treated with boiled and cold water extracts of Melia azedarach . The highest mortality percentages were recorded in larvae which treated with boiled or cold water extracts for both plants in the first day after treatment and these mortality percentages decreases gradually in the second and third days after treatment اختبرت فاعــلية تراكيز مختلفة (% 5,3,1) من مستخلص الماء البارد والمغلي لأوراق نباتي السبحبح Melia azedarach والنعناع Mentha piperita فــي هــلاك كاملات حشرة خنفـساء الحبوب الشعرية ( الخابرا) Trogoderma granarium ، جرى حساب نسبة الهلاك اليومي للحشرات ونسبة الهلاك التراكمي بعد 72 ساعة من المعاملة بالمستخلصات المائية. أظهرت النتائج أن أعـلى نسـب للهـلاك التراكمي لكاملات الحشرة % 86.6 و % 83.3سجلت عـند معامـلتها بالتركيز 5 % من المستخلص المـائي المغلي للسبحبح والمسـتخلص المائي البارد للنعناع وعلى التوالي. أظـهر المســتخلص المائي البارد للنعناع وفـي كـل التراكيز المستخدمة نسـب هـلاك للكاملات عالـية مقارنة مع نسب هلاك اقل عند استخدام المستخلص المائي المغلي، بيـنما أظهـر المسـتخلص المـائي المغلي والبارد للسبحبح نتائج معاكسة.. سجـلت أعـلى نسـب هلاك فـي الحشرات المعامـلة بالمستخلصـين المائيين البارد والمغلي ولكلا النباتين بعد اليوم الأول مـن المعاملة ثم تأخذ هذه النسب بالانخفـاض التدريجي فــي اليومين الثاني والثالث من المعاملة.


Article
STUDYING THE INHIBITION ACTIVITY OF CINNAMOMUMCASSIA CASSIA EXTRACTSON THE ORAL (MOUTH) BACTERIA
دراسة الفعالية التثبيطية لمستخلصات نبات القرفة )الدارسين (Cinnamomum cassia على بكتريا الفم

Loading...
Loading...
Abstract

Total oral bacterial samples ( 126 ) were collected form several dentist units distributed in various areas throughout Fallujah and Ramadi in order to isolate and identify the anaerobic types of bacteria that can live orally and that bacteria which cause a bad breath in human. The study included both sexes with the age range of 5 – 67 years. Many gram negative and positive bacteria were isolated and the highest percent 20.63 % was related to the type Streptococcus mutans while the lowest percent 6.34 % was related to B. subtilis. And for the first time in Iraq P.gingivalis was isolated with a percent of 7.9 % which found to be involved in the teeth infections.The sensitivity of these bacteria to nine antibiotics was tested. The highest inhibitory average reached a diameter 16.875 mm when using Chloramphenicol While Metronidazole gave the lowest inhibitory average 1.976 mm.The chemical test on the effective groups of Cinnamomum cassia was conducted and the results showed that the cortex contained most of the effective inhibitory groups of bacterial growth which make the plant to have its medical importance.These plants inhibitory substances in the cortex as extracts were studied on the bacterial isolates .The oil extract gave a superior significant effect than the others in inhibiting bacterial growth. Then after ethanol extract then cold water extract and finally hot water extract which had the lowest effect.The resulted inhibitory diameters upon using these four extracts were compared with the inhibitory effects of the antibiotics used, the highest inhibitory effect was reached by using the various plant cortex extracts except Staphylococcus spp. which was affected more by the antibiotics, Gentamicin and Rifampin than by the plant extracts جمعت 126 مسحة من مرضى عيادات أطباء الأسنان في مناطق مختلفة في مدينتي الفلوجة والرمادي والغرض عزل بعض أنواع البكتريا المتواجدة بالفم، بهدف تشخيص البكتريا اللاهوائية المسببه للرائحة الكريهة في الفم ، أخذت العينات من كلا الجنسين )الذكور والإناث (بأعمار تتراوح بين (67-5) سنة ، وتم عزل أنواع عديدة من البكتريا الموجبة والسالبة لصبغة گرام ، فقد وجدان بكتريا المكورات المسبحية Streptococcus mutans عزلت أعلى نسبة بلغت%20.63 .أما بكتريا Porphyromonas gingivalisفقد عزلت بنسبة % 7.9 والمعزولة لأول مرة في العراق بينما كانت اقل نسبة عزل %6.34 لبكتريا Bacillus subtilis ووجد إن لبكترياPorphyromonas gingivalis علاقة بإصابة التهاب اللثة وما حول السن. اختبرت حساسية العزلات9 أنواع من المضادات الحيوية ووجد إن أعلى معدل قطر تثبيط بلغ 16.87 مليمتراً للمضاد الحيوي الكلورامفينكول Chloramphenicol ، بينما أعطى المضاد الحيوي Metronidazol ادنى معدل قطر تثبيط بلغ 1.97 مليمتراً اجري الكشف الكيميائي على المجاميع الفعالة لقلف الدارسين وأظهرت النتائج احتواء القلف على معظم المجاميع الفعالة الرئيسة الموجودة في النباتات الطبية، ودرس التأثير التثبيطي لمستخلصات قلف الدارسين على العزلات البكتيرية قيد الدراسة ، ولوحظ أن الفعّالية التثبيطية للمستخلصات الأربعة قد تنوعت باختلاف مذيب الاستخلاص ونوع البكتريا. أعطى المستخلص الزيتي تفوقاً معنوياً على بقية أنواع المستخلصات في تثبيط نمو البكتريا بمعدل 13.55 مليمتراً يليه المستخلص الكحولي الأثيلي بمعدل 9.54 مليمتراً، وكان للمستخلص المائي البارد فعّالية تثبيطيه بمعدل 8.24 مليمتراً أعلى من المستخلص المائي الحار الذي أظهر أقل فعّالية مقارنة بالمستخلصات الأخرى بمعدل 6.54 مليمتراً ولجميع أنواع العزلات لتراكيز المختلفة. قورنت نتائج أقطار التثبيط للمستخلصات الأربعة لقلف الدارسين مع المضادات الحيوية وكانت الفعالية التثبيطية الاعلى تعود لمستخلصات قلف الدارسين ماعدا جنس Staphylococcus فقد أعطى المضاد الحيوي Gentamicin و Rifampin فعّالية تثبيطيه أعلى من المستخلص الزيتي.

Keywords


Article
EFFECT OF ALUMINUM SULFATE ON SOME OF LIVER AND THE KIDNEY FUNCTIONS IN WHITE RAT Rattus norvegicus
تأثير كبريتات الألمنيوم على بعض وظائف الكبد و الكلى في الجرذ الأبيض Rattus norvegicus

Pages: 74-79
Loading...
Loading...
Abstract

The present study concerned the effect of Aluminum Sulfate on some of liver and the kidney enzymes in white rat '' Rattus norvegicus '' . had used twelve rats for adult male and divided to four groups the concentration of Aluminum sulfate in first group was 75 mg 100 ml of distilled water the second was 150 mg 100 ml of distilled water & third 300 mg 100 ml of distilled water that’s gave as 1 ml per day ; the first group is considered as control group , while the other three groups are experimental groups . The study have found there are significant differences in ALP, ALT and AST enzymes in addition to Creatinine and Urea with dosage increase concentration of Aluminum sulfate by compare with control group (P≤0.05) However , there are no significant differences in ALT enzyme when concentration of this dosage is increased among experimental groups ( 1,2,3 ) . Adding to that there are significant differences in AST enzyme when concentration of this dosage is increased in experimental groups 1 , 2 and 3 (P≤0.05) while there are no significant differences in ALP and Urea when the concentration of the dosage is increased in comparison with experimental group 1,2,3 (P≤0.05).Finally , they are significant differences in Creatinin when the concentration of the dosage is increased in the experimental groups in comparison with 1,2 and 3 (P≤0.05 .The study shows that Aluminium sulfate effect negatively on the level and the activity of liver ALP ,ALT , and AST enzymes , Also , It has negative effect in the activity and the level of both creatinine and urea of kidneys whatever the concentration of the dosage in the water it was . In addition to that , there are differences in the effect of Aluminium sulfate on the ALP ,ALT , AST enzymes and creatinin and urea concerning levels of their activities inside Ruttusأهتمت هذه الدراسة بتأثير كبريتات الألمنيوم على بعض انزيمات الكبد والكلى لدى الجرذ الأبيض Rattus norvegicus ، حيث أستخدم (12) جرذاً من الذكور البالغة وقسمت إلى (4) مجاميع ثلاث حيوانات في كل مجموعة وكان تركيز كبريتات الالمنيوم في التجربة الاولى 75 ملغم / 100 مل من الماء المقطر والثانية 150 ملغم / 100 مل بينما الثالثة 300 ملغم / 100 مل من الماء المقطر واعطيت بمقدار 1 مللتر في اليوم ؛ الأولى أعتبرت مجموعة سيطرة وأعتبرت الثلاث الأخريات مجاميع تجريبية ، بينت الدراسة وجود فروق معنوية في أنزيم الفوسفاتيز القاعدي(ALP ) و أنزيم النين ترانز امينيز( ALT ) وأنزيم اسبارتيز ترانز امينيز (AST )والكرياتنينCreatinine واليوريا Urea عند زيادة جرعات تركيز كبريتات الألمنيوم بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (P≤0.05) كما وجد عدم وجود فرق معنويّ في أنزيم ALT عند زيادة جرعات تركيز كبريتات الألمنيوم ضمن المقارنة بيّن المجاميع التجريبية الثلاث وكذلك وجد فرق معنويّ في أنزيم AST عند زيادة جرعات تركيز كبريتات الألمنيوم ضمن المجاميع التجريبية بالمقارنة بيّن (الاولى والثانية والثالثة) (P≤0.05) بينما وجدت فروق معنويّة في أنزيم ALP و Urea عند زيادة جرعات تركيز كبريتات الألمنيوم ضمن المقارنة بيّن المجاميع التجريبية الثلاث (P≤0.05) وكذلك وجود فرق معنويّ في تركيز الكرياتنين عند زيادة جرعات تركيز كبريتات الألمنيوم ضمن المجاميع التجريبية بالمقارنة بيّن (1,2) و(3) ( P≤0.05) ، وأستنتجنا بأَنّ كبريتات الألمنيوم Aluminum Sulfate تؤثر بطريقة سلبية على مستويات ونشاط أنزيمات الكبد ALP وALT و AST وكذلك لها تأثيرٌ سلبيّ على مستويات ونشاط الكرياتنين واليوريا في الكلى مهما كان تركيز كبريتات الألمنيوم في الماء بالإضافة إلى ذلك يتباين قوة تأثير تركيز كبريتات الألمنيوم على أنزيم ALP و أنزيم ALT و أنزيم AST وCreatinine و Urea في مستويات نشاطاتهم داخل جسم الجرذ.

Keywords


Article
STUDY OF ANTIMICROBIAL SUSCEPTIBILITY OF Escherichia coli OF ANTIBIOTICS ISOLATED FROM URINARY TRACT INFECTIONS OF CHILDREN AND DETECTION OF PLASMID DNA CONTENT IN BACTERIAL ISOLATES BY GEL ELECTROPHORESIS TECHNIQUE
دراسة حساسية بكتريا Escherichia coli للمضادات الحيوية المعزولة من التهاب المجاري البولية لدى الاطفال والكشف عن محتوى الـ DNA البلازميدي للعزلات الجرثومية باستعمال تقنية الترحيل الكهربائي

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty bacterial were isolated of Escherichia coli from children with urinary tracts infection. These isolates were identified by cultural and biochemical tests and Antibiotic susceptibility tests were carried out to determine their resistance patterns so they were 75%, 100%, 50%, 100%, 80%, 90%, 75%, 60%, 100% and 35% resistant to Ampicillin, Amoxicillin, Neomycin, Kanamycin, Streptomycin, Tetracycline, Nalidixic acid, Ciprofloxacin, Erythromycin, Norefloxacin respectivelyتم عزل 20 جرثومة من Escherichia coli من الاطفال المصابين بالتهاب المجاري البولية من مستشفى الخنساء في مدينة الموصل. وشخصت العزلات بالاختبارات الكيميو حيوية والمزرعية ثم حددت انماط مقاومتها تجاه عشرة من المضادات الحيوية اذا كانت العزلات مقاومة للـ Ampicillin , Amoxicillin, Neomycin, Kanamycin, Streptomycin, Tetracycline, Nalidixic acid, Ciprofloxacin, Erythromycin, Norfloxacin, 75%, 100%, 50%, 100%, 80%, 90%, 75%,60%, 100%, 35% على التوالي.

Keywords


Article
STUDY THE RELATION BETWEEN SELENIUM AND GLUTATHIONE PEROXIDASE ACTIVITY IN IRON DEFICIENT GUINEA PIG.
دراسة العلاقة بين السيلينيوم وفعالية بيروكسيداز الكلوتاثيون في خنازير غينيا التي تعاني من نقص الحديد

Loading...
Loading...
Abstract

Little information is available on the relationship of Selenium deposit in target organs and Glutathione peroxidase (GPx) activity in iron deficiency anemia ( IDA). As red blood cells (RBCs) play a crucial role on Se metabolism during Fe deficiency anemia a lower count of RBCs is featured, we aimed to investigate the influence of this pathology on Se bioavailability and the relationship with antioxidant status. 20 male guinea pig were randomly divided into two groups, a control group receiving 100 g diet with normal Fe content (45 mg/kg diet) and the Fe-deficient group receiving 100 g diet with low Fe content (5 mg/kg diet) for 60 days. Both diets were prepared with an adequate Se content (0.180 mg/kg diet). The digestive and metabolic utilization of Se, the distribution in target organ, the GPx activity and thiobarbituric acid-reactive substances (TBARS) production were measured after receiving the diets. Se retention increased (P ≤ 0.001) in the anemic group, fact that contributes to keep the enzymatic antioxidant activity of GPx in normal levels and the tendency observed is that stored Se increased in the organs, especially in kidney (P ≤ 0.01) . The lower count of RBCs featured in this pathology (P ≤ 0.001) causes an increase in kidney deposit is a consequence of the lower urinary losses (P ≤ 0.001هناك القليل من المعلومات المتوفرة عن علاقة مستوى السيلينيوم المترسب في بعض أجهزة الجسم ونشاط الكلوتاثيون بيروكسيداز في خنازير غينيا التي تعاني من الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد . كريات الدم الحمراء تلعب دورا حاسما في عملية تمثيل السيلينيوم، و خلال فقر الدم الناتج عن نقص الحديد الذي يقل فيه عدد كريات الدم الحمراء ، تهدف هذه الدراسة الى معرفة تأثير نقص الحديد في توافر السيلينيوم في بعض الاعضاء ، والعلاقة مع مضادات الأكسدة . تم تقسيم 20 حيوان من الذكور(خنازير غينيا) بشكل عشوائي إلى مجموعتين ( 10 حيوانات لكل مجموعة ) ، مجموعة السيطرة اعطيت 100 غرام غذاء بمحتوى حديد عادي ( 45 ملغم / كغ غذاء ) ومجموعة الحديد التي تعاني من نقص غذائي اعطيت 100 غرام من غذاء ذات محتوى منخفض من الحديد ( 5 ملغم / كغ غذاء ) لمدة 60 يوما . وكل من الوجبتين أعدت مع محتوى سيلينيوم كافي ( 0.180 ملغم / كجم عليقة ) . تم قياس استخدام الجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي من السيلينيوم ، وتوزيعه في بعض اجهزة الجسم ، ونشاط الكلوتاثيون بيروكسيداز وانتاج TBARS(thiobarbituric acid-reactive substances) بعد تلقي الوجبات الغذائية . لوحظ زيادة الاحتفاظ بالسيلينيوم ( P ≤ 0.001) في المجموعة التي تعاني من فقر الدم ، وذلك يعزى الى النشاط الأنزيمي المضاد للأكسدة للكلوتاثيون بيروكسيداز في المستويات العادية وقد لوحظ زيادة تخزين السيلينيوم في الأجهزة ، وخصوصا في الكلى ( P ≤ 0.01) . العدد القليل من كرات الدم الحمراء ( P ≤ 0.001) ادى إلى الزيادة في محتوى الكلى وهذا نتيجة للخسائر البولية( P ≤ 0.001) ..

Keywords


Article
EXTRACTION AND SEPARATION OF SOME ACTIVE COMPOUNDS IN ERUCA SATIVA AND STIUDY IT'S BIOLOGICAL ACTIVITY
استخلاص وفصل بعض المركبات الفعالة في نبات الجرجير ودراسة فعاليتها الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to sperat and extract of some active compounds in Eruca sativa .It included identificaion and determination of active compounds their percentages in the leaves,stem and seeds,like(Tannine, Glycosides,Alkaloids,Saponins,Resins,Flavonoids and Terpens). The results obtained were showen that these compounds are found in all part of the plant .The stem is not contain Terpenes and Resins .The highest percentages for active compounds was in leaves like the percentages .For the Tannins and Glycosids and Alkaloids and Saponins,these were 14.3%,6%,11%,7.4% respectively. For basic found chemical compounds such as (protein,carbohydrates,total oils and ash) in the main parts of plant . It was found that the highest percentages of protein and carbohydratesre were in leaves at 36%,28% respectively .While the total oil percentages was 29% in seeds . The highest value of percentages for the moisture was 9.4%. Determined of the major mineral like (Ca,Na,K,Li,Ba) in the main part of plant using flame photometer technique was refereed that calcium present of higest concentration in the main parts of plant.The study has been performed of activity bilogical inhibited for extacts prepared from leaves towards yeast Candida albican and fungi Geotrichum candidum using well indiffusion agar.This happened by use of different concentration (10-100)mg/ml and use solvents(water,methanol and ethanol).The study explaind that were significant differeces between the aqueous extract which has been least inhibited activity towards fungi and the ethanolic extract which gave highest activity against yeast Candida albicans .The inhibition zone was (17.3)mm.هدفت هذه الدراسة الى فصل واستخلاص بعض المركبات الفعالة من نبات الجرجير . أذا تضمنت الدراسة الكشف عن المركبات الفعالة وتقدير نسبها في الأوراق والساق والبذور مثل (التانينات والكلايكوسيدات و القلويدات والصابونينات و الراتنجات و الفلافونيدات والتربينات). وقد بينت نتائج الكشف التي الحصول عليها إن هذه المركبات موجودة في جميع أجزاء النبات .وقد تبين أن الساق لاتحتوي على التربينات والراتنجات .أما تقدير النسب المئوية لبعض المكونات الفعالة مثل (التانينات والكلايكوسيدات والقلويدات والصابونينات) في الأوراق والساق والبذور . فقد كانت أعلى نسبة مئوية للمكونات الفعالة في الأوراق أذا بلغت نسبة كل من التانينات والكلايكوسيدات والقلويدات والصابونينات7.4%,11%,6%,14.3% على التوالي .قدرت النسب المئوية لبعض المكونات الكيميائية الأساسية مثل (البروتين والكاربوهيدرات والزيت الكلي والرماد الكلي ) في الأجزاء الرئيسية في النبات .وقد بينت الدراسة أن أعلى نسبة للبروتين والكاربوهيدرات كانت في الأوراق هي 36% 28,% على التوالي .أما الزيت الكلي فقد بلغت نسبته المئوية في البذور 29%.وقد كانت النسبة المئوية للرطوبة أعلى قيمة لها في الأوراق حيث بلغت 9.4%, وقدرت العناصر المعدنية الضخيمة مثل (Ba,Li,K,Na,Ca) في الأجزاء الرئيسية للنبات باستخدام تقنية الانبعاث الذري Flame Photometer ووجد أن اعلى تركيز لعنصر الكالسيوم في الأجزاء الرئيسية للنبات .ودرست الفعالية التثبيطية للمستخلصات المحضرة من أوراق نبات الجرجير تجاه خميرة Candida albicans وفطر Geotrichum candidum بطريقة الانتشار حول الحفر . وتم ذلك باستخدام تراكيز مختلفة (10-100)mg/ml باستعمال المذيبات (الماء والميثانول والايثانول ).وأوضحت نتائج الدراسة أن هناك فروق معنوية بين استخدام المستخلصات.وان المستخلص المائي كانت له اقل فعالية تثبيطية تجاه الفطريات في حين أعطى المستخلص الايثانولي أعلى فعالية مضادة لخميرة Candida albican بقطر تثبيط 17.3))ملم.

Keywords


Article
STUDY THE EFFECT OF CONTRACEPTIVES ON THE LEVEL OF THE TOTAL ANTIOXIDANT CAPACITY, VITAMIN C AND IRON IN THE BLOOD SERUM OF WOMEN
دراسة تأثير موانع الحمل في مستوى القدرة الكلية المضادة للأكسدة وفيتامين C وعنصر الحديد في مصل دم النساء

Loading...
Loading...
Abstract

The use of contraception in all its forms (hormonal, mechanical) is spreading widely in all societies, This study was conducted to determine the effect of these barriers especially hormonal in reducing the effectiveness of some types of antioxidants. the current study was conducted in the Fallujah General Hospital , as study included 68 women using contraceptives (26 have used Oral Contraceptive Pills (OCP), 29 who used Intrauterine Device (IUD), 13 who used Injection progesterone depot medroxyprogesterone acetate (DMPA), average age (35 years) and 16 women in the control group the average age (33)years. been collecting blood samples from all groups for the purpose of assessing the effectiveness of some antioxidants found in serum and include the overall capacity of antioxidant (TAC), vitamin C and iron Fe element. showed the results of the current study: • The Conc.of vitamin C significantly decreased (P <0.05) in the group of women who have used (OCP) (0.77mg/dl), in the group of women who used(IUD) (0.90mg/dl), and in women who have used(DMPA)(0.97 mg/dl) when compared with control group (1.38mg/dl). • The levels of total antioxidant of capacity (TAC) significantly decreased (P <0.05) in the group of women who have used(OCP)(1.06 mmol/L) and in women who have used(IUD )(1.06 mmol/L) and in women who have used (DMPA)(0.78 mmol/L) when compared with control group (mmol/L1.62). • The Conc.of Iron significantly increased(P<0.05) in women who have used(OCP)( 3.25mg/L)and women have used(IUD) (2.88mg/L) and women have used(DMPA)( 4.03mg/L) when compared them all with the control group(1.28mg/L). أن استخدام موانع الحمل بكافة أشكالها (الهورمونية ,الآلية ) ينتشر بشكل واسع في كافة المجتمعات وأجريت هذه الدراسة لمعرفة تأثير هذه الموانع وبصورة خاصة الهورمونية منها في خفض فعالية بعض أنواع مضادات الأكسدة .أجريت الدراسة الحالية في مستشفى الفلوجة العام ,إذ شملت الدراسة 68 امرأة يستخدمن موانع الحمل ( 26 استخدمن حبوب منع الحمل المركبة (OCP) Oral Contraceptive Pills ,29 استخدمن اللولب النحاسي IUD)) Intra uterine Device , 13 استخدمن حقن البروجستين depot-medroxyprogesterone acetate (DMPA) بلغ معدل أعمارهم( 35 )سنة و16 امرأة في مجموعة ضابطة بلغ معدل أعمارهم (33 )سنة ,تم جمع عينات الدم من المجاميع كافة لغرض تقدير فعالية بعض مضادات الأكسدة الموجودة في المصل وتشتمل على القدرة الكلية المضادة للأكسدة (TAC) وفيتامين C وعنصر الحديد Fe.أظهرت نتائج الدراسة الحالية: • انخفاض معدل تركيز فيتامينC (mg/dl0.77)وبشكل معنوي (P<0.05) في مجموعة النساء اللواتي استخدمن (OCP),و اللواتي استخدمن (IUD) (mg/dl0.90) واللواتي استخدمن (DMPA)(mg/dl0.97) بالمقارنة مع المجموعة الضابطة (mg/ml1.38). • انخفاض معنوي في مستوى القدرة الكلية المضادة للأكسدة (TAC) في مصل مجموعة النساء اللواتي استخدمن (OCP) (mmol/L1.06) (p<0.05)و اللواتي استخدمن (IUD)(mmol/L1.06) و اللواتي استخدمن (DMPA)(mmol/L0.78) بمقارنتها جميعاﹰ مع المجموعة الضابطة الذي بلغ تركيزه في المصل (mmol/L1.62). • ارتفاع معنوي في تركيز عنصر الحديد لدى النساء اللواتي استخدمن (OCP)(mg/L3.25) (P<0.05) و لدى النساء اللواتي استخدمن (IUD)(L/mg2.88) وبلغ اعلى تركيز له لدى النساء اللواتي استخدمن (DMPA)(mg/L4.03) بمقارنتها جميعا مع المجموعة الضابطة (mg/LP1.28) كلمات مفتاحيه:موانع الحمل ,مضادات الأكسدة , استروجين, بروجستيرون

Keywords


Article
INDUCED PHOTO-DEGRADATION OF POLY (VINYL CHLORIDE) BY USING COBALT (II) CHLORIDE.
حث التجزئة الضوئية لمتعدد (كلوريد الفينايل) باستعمال كلوريد الكوبالت الثنائي

Loading...
Loading...
Abstract

: This research has been studied the photodegradation for poly( vinyl Chloride) when expose it to the light rays as it mixed with cobalt chloride duo (CoCl2.6H2O), polymer films had been prepared after mixing them with polymer solution by proportions grains ranged between (0.025% - 0.4%) and thickness was around (70 ± 5) microns in tetrahydrofuran (THF) as a solvent. Specimens were observing degradation of polymer films by using light intensity (1.5x10-8 ein.dm3s-1) at wavelength (356nm) at 40˚C at different radiation times. This was occurring in the absence and presence OF Cobalt (II) Chloride by using Fourier trans form infrared spectroscopy (FTIR). During the observation of the growth of the carbonyl Index (ICO) and hydroxyl (IOH), as well as using spectroscopy UV - visible ( UV), as Speed optical dissociation constant of polymeric additives, the results has showed that when the concentration of Cobalt (II) Chloride increased, the degradation of polymer films increased compare to free of salt polymer films. As this accompanied increased in the values of absorption of carbonyl and hydroxyl. It has been noticed that when this increase was a little bit higher when the concentration around 0.4% , which these results have an agreement with optical speed dissociation constant. Moreover, at the absence and presence ofh Moreover, at the absence and presence of concentration (0.05%) polymer film’s photodegradation was studied from salt added as observing the average viscosity of molecular weight, degree of degradation which found out Cobalt (II) Chloride decreased in the molecular weight as the rate chain increased. Finally, polymer films that had been prepared by morphology was studied in the absence and presence of the salt. This study was investigated to find out the amount of energy absorbed by those films and the possibility of cracks in the surface after exposing of those models to irradiation and time of 125 hours. تطرق البحث الحالي الى دراسة التجزئة الضوئية لرقائق متعدد (كلوريد الفينايل) خلال تعرضها الى اشعة الضوء فوق البنفسجي عند مزجها مع ملح كلوريد الكوبلت الثنائي (CoCl2.6H2O) ٬ حضرت الرقائق البوليمرية بعد مزجها مع محلول ملح كلوريد الكوبلت وبنسب وزنيه تراوحت بين (0.025% - 0.4%) وبسمك (70±5) مايكرون في مذيب رباعي هايدروا فيوران (THF) . التفكك الضوئي بأستعمال ضوء بطول موجي (356nm) وشدة (1.5x10-8 ein.dm3s-1) وبدرجة حرارة °40م وبأزمان تشعيع مختلفة . تمت متابعة التجزئة الضوئية للرقائق المحضرة٬ بوجود وغياب الملح المضاف كلوريد الكوبالت بأستعمال مطيافية الاشعة تحت الحمراء (FT.IR) من خلال متابعة نمو امتصاص مجموعة الكاربونيل (ICO) والهيدروكسيل (IOH) وكذلك مطيافية الاشعة فوق البنفسجية- المرئية(U.V) بأحتساب ثابت سرعة التفكك الضوئي للمضافات البوليمرية. اظهرت النتائج انه بزيادة تراكيز كلوريد الكوبلت المضافة تؤدي الى تزداد التجزئة الضوئية للرقائق البوليمرية مقارنة مع الرقائق الخالية من الملح وصاحب ذلك زيادة في قيم معاملي امتصاص الكاربونيل والهيدروكسيل.ولوحظ ان تلك الزيادة كانت اعلى عند تركيز (0.4%) , هذه النتائج تتفق مع قيم ثابت السرعة للتجزئة الضوئية (اعلى قيمة لـ (Kd٬ كما تم دراسة التجزئة الضوئية للرقائق البوليمرية بوجود وعدم وجود تركيز(0.05%) من الملح المضاف بمتابعة التغير في المعدل اللزوجي للوزن الجزيئي٬ درجة التجزئة٬ معدل قطع السلسلة وقيم منتوج الكم حيث وجد انه بوجود الملح ( كلوريد الكوبلت) يزداد التناقص في الوزن الجزيئي ويزداد معدل قطع السلسلة والنتائج الأخرى. كما تم دراسه الرقائق البوليمرية المحضرة مورفولوجيا بوجود الملح وعدم وجوده . لمعرفة مقدار الطاقة الممتصة من قبل تلك الرقائق وامكانية حدوث تشققات في سطحها بعد تعرض تلك النماذج الى التشعيع وبزمن مقداره ( 125 ساعة ).

Keywords


Article
PHYSIOLOGICAL AND BIOCHEMICAL STUDY FOR SPECIMEN OF CHILDREN SUFFERING OF ENZYME G6PD DEFICIENCY AT RAMADY CITY.
دراسة فسلجية كيموحيوية لعينة من الأطفال المصابين بنقص أنزيم G6PD في مدينة الرمادي

Pages: 115-120
Loading...
Loading...
Abstract

Some blood variable and reduced Glutathione (GSH) concentration had been studied besides lipid peroxides (Malondialdehyde (MDA)) and the concentration of trace ions of the element (Fe+2 , Cu+2 , Zn+2) in the blood serum of ill mace children. The study including sixty children suffering of acute hemolytic anemia of ages between (1-10)years ,more over another 30 healthy childs appearance of the some ages as a control group .The result indicated significant decrease at (P ≤ 0.05) of the activity of the enzyme G6PD in the children suffering illness due to the enzymatic deficiency in comparison with healthy children where the value of the enzyme activity recorded illustrated that the suffered children recorded (1.77 ± 0.71) U/g.Hb while the healthy children was (12.64 ± 2.40) U/g.Hb . The result also showed the children suffering G6PD lack recorded low significant result (P ≤ 0.05) at both the concentration of hemoglobin , site of packed red blood cells , reduced Glutathione and the concentration of Zn+2 relatively to healthy, where its concentration for the suffering children (5.82 ± 1.16) g/dl , (18.43 ± 3.81) % , (2.95 ± 0.99) µmol/l and (15.78 ± 4.23) µmol/l while for the healthy were (11.95 ± 0.67) g/dl , (37.76 ± 1.98) % , (7.80 ± 2.20) µmol/l , (20.60±3.06) µmol/l respectively. While it revealed significant elevation (P ≤ 0.05) at both white blood cells and the MDA concentration ,besides the concentration of Fe+2 and Cu+2 at the Infected children regarding the healthy children. Where by its concentration at Infected children (8.46 ± 2.03)*103 cell/mm3 , (20.83 ± 7.75) µmol/l , (81.75 ± 48.58) µmol/l and (44.29 ± 10.88) µmol/l. while for healthy were (16.14 ± 5.57)*103 cell/mm3 , (8.98 ± 2.47) µmol/l , (33.48 ± 5.23) µmol/l and (33.19 ± 6.76) µmol/l. Respectively. درست بعض المتغيرات الدمية وتركيز الكلوتاثايون Glutathione (GSH) و بيروكسدة الدهن(MDA) Malondialdehyde وتركيز بعض ايونات العناصر النزرة الزنك والنحاس والحديد (Fe+2 , Cu+2 , Zn+2) في مصل دم الاطفال الذكور المصابين بنقص انزيم G6PD الحاد في مستشفى الرمادي للنسائية والاطفال . شملت الدراسة 60 طفل مصاب بفقر دم انحلالي حاد بأعمار تتراوح بين (10-1) سنه اضافة الى 30 طفل اصحاء ظاهريا من نفس الفئة العمرية كمجموعة سيطرة.أظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي عند مستوى الاحتمالية (P≤0.05) في فعالية أنزيم G6PD في الاطفال المصابين بالنقص الأنزيمي مقارنة مع الأطفال الأصحاء اذ سجلت قيمت فعالية الأنزيم في الأطفال المصابين معدل بلغ(1.77±0.71) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين اما في الاصحاء بلغ(12.64±2.40) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين. كما وبينت النتائج ان الاطفال المصابين بنقص فعالية انزيم G6PD كانت لديهم مستويات منخفضة معنويا (P≤0.05) في كل من تركيز هيموكلوبين الدم وحجم كريات الدم المتراصة وتركيز الكلوتاثايون المختزل وتركيز عنصر الخارصين مقارنة بالاصحاء اذ بلغ تركيزها في الاطفال المصابين (5.82 ± 1.16) غم/100مل , (18.43 ± 3.81)% , (2.95 ± 0.99) مايكرو مول/لتر, (15.78 ± 4.23) مايكرو مول/لتر اما في الاصحاء بلغت (11.95 ± 0.67) غم/100مل , (37.76 ± 1.98) % , (7.80 ± 2.20) مايكرو مول/لتر, (20.60 ± 3.06) مايكرو مول/لتر على التوالي, بينما أظهرت ارتفاع معنوي (P≤0.05) في كل من تعداد كريات الدم البيض تراكيز كل من ال MDA عنصري الحديد والنحاس لدى الاطفال المصابين مقارنة بالاصحاء اذ بلغ مستواها في الاطفال المصابين (16.14 ± 5.57)*103 خلية لكل ملم3 , (20.83 ± 7.75)مايكرو مول/لتر, (81.75 ± 48.58)مايكرو مول/لتر , (44.29 ± 10.88) مايكرو مول/لتر, اما في الاصحاء بلغت (8.46 ± 2.03)*103 خلية لكل ملم3, (8.98 ± 2.47) مايكرو مول/لتر , (33.48 ± 5.23) مايكرو مول/لتر , (33.19 ± 6.76) مايكرو مول/لتر على التوالي

Keywords


Article
EFFECT OF BOILING TIME ON EXTRACTED TANNINS FROM TEA LEAFS
تأثير زمن الغليان على كمية التانينات المستخلصة من أوراق الشاي

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT : Extraction of tannic acid from black leaf Ceylon tea was studied as a function of boiling time (5-30 minute) at 100 0C. Results indicate clearly, that the percentage yield of extracted tannic acid increases with increasing boiling time. About 48% of tannic acid was extracted from tea leafs for 30 minutes boiling. تم دراسة تأثير زمن الغليان على اوراق الشاي السيلاني المستخدم للاستهلاك البشري لغرض استخلاص حامض التانيك حيث تم اعتماد فترات غلي مختلفة من (10-30) دقيقة ووجد ان استخلاص حامض التانيك يزداد بازدياد وقت الغلي الى ان يتم استخلاص بحدود 48% من حامض التانيك الموجود في اوراق الشاي عند الغلي لمدة 30 دقيقة .

Keywords


Article
MAGNETIC FIELD BASELINE DETERMINATION FOR BAGHDAD CITY
تحدید خط الاساس المغناطیسي لمدینة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research is conducted in Baghdad magnetic observatory – Jadriya by monitoring the measured total magnetic field around the clock for a whole year, for the purpose of defining magnetic baseline in order to identify the actual magnetic background for the site of Baghdad magnetic observatory. These observations show daily and seasonal variations in the field according to weather conditions and other factors in upper atmosphere. These variations are reflected directly on the earth magnetic field. Therefore, these readings have been plotted and analyzed to determine the magnetic baseline for the Baghdad observatory site. The average value was found to be equal to (45473.08) Gamma. It was shown that there is a unique value for each month of the year, that varies slightly according to sun activities during the summer.أنجز البحث بأج ا رء القیاسات في مرصد بغداد المغناطیسي الواقع في منطقة الجادریة في بغداد، للمجال المغناطیسي الكلي ومركباته على مدار الساعة ولمدة سنة كاملة لغرض تحدید خط الأساس المغناطیسي لمعرفة الخلفیة الحقیقیة في موقع المرصد. ولقد أظهرت الق ا رءات المسجلة في المرصد اختلاف بشكل واضح حسب التغی ا رت الیومیة أو الفصلیة أو حسب الاضط ا ربات في حالة طبقات الجو العلیا، لان ما یحدث هناك سوف ینعكس مباشرة على المجال المغناطیسي الأرضي. لذلك تم تمثیل هذه الق ا رءات بیانیا وتحلیلها وتم منها تحدید خط الأساس المغناطیسي لمرصد بغداد وكانت قیمة المعدل السنوي العام للمجال المغناطیسي تساوي ( 45473.08 ) كاما. وظهر بان لكل شهر من أشهر السنة معدل شهري خاص به یزید أو یقل عن القیمة النهائیة للمعدل السنوي بمقدار قلیل، وسبب ذلك هو اختلاف النشاط الشمسي خلال فترة سنة كاملة و الذي یزداد خلال فترة أشهر الصیف وما یتبع ذلك من اختلاف في شدة المجال المغناطیسي .

Keywords


Article
EVALUATION AND ENHANCEMENT OF CONTRACT IN DIGITAL IMAGES
تقييم وتحسين التباين في الصور الرقمية

Loading...
Loading...
Abstract

The optical imaging systems, do not give a perfect and ideal image. But mostly give images with limited resolutions i.e. give images with blurr edges. This blurring attributed to two main reasons. The diffraction of light and Aberrations of the optical imaging system. The most important information and details in the image that contained in image edges. The fidelity criteria are evaluate the quality, depending on the whole image plane or in homogenous image regions. So that we devoted in this study to evaluate image quality depending on compute the image contrast in edge regions, and introduce robust quantitative measures to determine image quality, then estimate the efficiency of the various techniques in image processing applications. In this study we suggested new techniques to calculate image contrast (visibility) and studying it as a function of number of smoothing iterations from using mean filter and a function of gray level resolution. We only study the contrast in edge regions where we used Soble operator to find image edges. The suggested techniques are:- 1- Technique of measure contrast based on calculates the mean of dark points and the mean of bright points in the image edge regions. 2- The technique compute the triple contrast of the image where the first: global contrast (C0) in image edge compute as in direct technique, the second local edge contrast compute for the largest image edge points, while the third is the local contrast for the smallest image edge points. The results give high agreement among the various suggested methodsin determines image contrast. As we can theoretical guested, that the contrast reduced with reducing spatial and image gray level resolutions.Here can be say that we get a robust quantitative measures that could be used to estimate the efficiency of the image processing techniques, based on determine image contrast and find the amount of variation in contrast that causes from the processing steps. ان اهم تفاصيل ومعلومات الصورة تكون محتواة في مناطق الحافات لكن مع ذلك فان اغلب معايير التقييم للصورة لا تعتمد على تحديد جودة الحافات في الصورة وقياس حدتها، وانما تعتمد التقييم العام او تقييم مناطق الصورة المتجانسة. لذا توجهنا في دراستنا هذه الى تقييم الصورة بالاعتماد على حساب التباين لمناطق الحافات في الصورة، وايجاد معايير كمية رصينة لتقييم جودة الصورة ومن ثم تحديد كفاءة المعالجات المختلفة للصور الرقمية. تم في هذا البحث اقتراح تقنيات جديدة لحساب التباين في الصورة الرقمية ودراسته دالة لعدد تكرارات عملية التنعيم للصورة من تطبيق مرشح المعدل وكدالة لوضوحية الشدة الرمادية. حيث درسنا التباين لمناطق الحافات فقط في الصورة وتم تحديد حافات الصورة بالاعتماد على مؤثر سوبل والتقنيات المقترحة هي:- 1- تقنية حساب التباين بالاعتماد على حساب معدل المنطقة الداكنة ومعدل المنطقة الفاتحة في مناطق الحافات. 2- تقنية حساب التباين الثلاثي وتعتمد على حساب التباين الاول C0 (العام للحافات) كما في الطريقة المباشرة وحساب التباين الثاني C1 وهو تباين موضعي لاكبر نقطة حافية في الصورة وحساب التباين الثالث C2 وهو تباين موضعي لاصغر نقطة حافية في الصورة. لقد اظهرت النتائج توافقاً كبيراً بين الطرائق المقترحة لتحديد التباين وبينت بان التباين كما متوقع نظرياً ينخفض مع انخفاض الوضوحية المكانية (زيادة عملية التنعيم) وينخفض بأنخفاض مدى الشدة الرمادية.كما تمت في هذه الدراسة اعتماد الطريقة المباشرة والطريقة الاحصائية لتقييم كفاءة عمل خوارزمية قياس التباين العامة. ، وهنا نكون قد حصلنا على معايير كمية رصينة لتحديد كفاءة الطرائق والمعالجات للصورة الرقمية في تحديد التباين ومقدار التغاير فيه من جراء تطبيق المعالجات المختلفة.

Keywords


Article
Application of concepts of graph theory to determine the difference between some cyclic organic chemical compounds.
تطبيق مفاهيم نظرية البيانات لتحديد الاختلاف بين بعض المركبات الكيميائية العضوية الحلقية.

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we use the concept of paths in graph theory in order to distinguish some cyclic aliphatic organic chemical compounds (13 compounds) and determine the difference among them. By increasing the length of the path from (p0) to p4 (p0→p4) divided into four cases, we which to study the nature of internal structural of the compound according to the length of each case and identify the complete structural spectrum (CSS) for each compound. Then we find the index of complexity of these compounds to find the number of classes for the set of compounds, where the increase in the number of classes leads to increase the accuracy of distinguish, which we got in the fourth case because the number of classes equals the number of elements of the set of compounds so that for each compound in this case, the properties differ from other compounds. Thus, increasing the length of the path means an increase in the description of the nature of the internal structural of the compound and we also wish to determine additional properties for each compound from which to distinguish it compared with the rest of the compounds. تضمن موضوع البحث تمييز لمجموعة من المركبات العضوية الحلقية الالفاتية وعددها 13 مركب حيث استخدمنا مفهوم الدروب في نظرية البيانات لدراسة طبيعة التركيب الداخلي لكل مركب وتحديد طيف تراكيب المركبات الكامل وعلى أربعة مراحل وبأطوال مختلفة للدروب من (1) إلى (4) وتحديد درجة تعقد كل مركب لكل مرحلة محددة يتم من خلالها دراسة طبيعة التركيب الداخلي للمركب حسب الطول الذي تم اختياره ومن ثم تحديد دقة تمييز هذه المركبات على أساس زيادة عدد الصفوف التي نحصل عليها في كل مرحلة وفي المرحلة الأخيرة وبطول (4) كان عدد الصفوف مساويا لعدد المركبات أي تمييز كل مركب عن المركبات الأخرى , أي إن زيادة طول الدرب تعني زيادة في الوصف لطبيعة التركيب الداخلي للمركب وبالتالي إضافة خصائص إضافية نستطيع من خلالها تمييز كل مركب بالمقارنة مع المركبات الأخرى

Table of content: volume:7 issue:3