Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2014 volume:45 issue:6

Article
PREDICTING MAIZE EAR GRAIN WEIGHT IN SITU BY EAR DIMENSIONS
التنبؤ بوزن حبوب عرنوص الذرة الصفراء في الحقل باعتماد أبعاده

Loading...
Loading...
Abstract

To find out a simple and efficient equation to estimate maize ear grain weight on farm (in situ), twenty three maize crosses along with two synthetics were grown in the field. On the experimental farm of the Dept. of Field Crop Sci., College of Agric., Univ. of Baghdad, seeds of twenty five maize genotypes were grown in the fall season of 2013 with three replicates. At dough stage of the kernels, five naked ears of each experimental units were measured for length and maximum diameter. This will sum up 125 ears of the trial. The volumes of ears were calculated as cylinder (length × r2 × 3.1416). Grain weight of all ears were determined after harvesting and drying to 15% grain moisture. A constant was calculated by dividing ear grain weight by each ear volume. Estimated ear grain weights were tested against observed by applying correlation coefficient and it was found to be positive and highly significant (r= 0.998**). The observed and estimated values of ear grain weights were tested by t-test. The two means of observed and estimated ear grain weights were fit to 0.89 probability of t-value. The final equation to estimate ear grain weight in situ is = r2 × L × 0.94, where r is radius of ear and L is ear length. However, in case of super hybrids of high ear fertility and kernel filling, estimated ear grain weight will be = r2 × L. بهدف إيجاد طريقة سهلة وسريعة لتقدير حاصل حبوب عرنوص الذرة الصفراء (Zea mays L.) باعتماد ثابت من ابعاد العرنوص وهو على النبات. نفذت تجربة حقلية في حقل التجارب التابع لقسم المحاصيل الحقلية– كلية الزراعة– جامعة بغداد خلال الموسم الخريفي لعام 2013. قسمت قطعة أرض إلى 3 مكررات يحتوي كل مكرر على 25 تركيباً وراثياً من المحصول اخذت منها 125 عينة بواقع 5 عرانيص من كل تركيب. قيس طول العرنوص وقطره من المنتصف واستخرج حجم العرنوص باستخدام معادلة حجم الاسطوانة. وضعت بيانات كل عرنوص في جداول خاصة. استخرج متوسط وزن الحبوب لكل عرنوص ولجميع النباتات واستخرجت متوسطات وزن حاصل الحبوب لكل تركيب. قسم متوسط وزن حاصل حبوب العرنوص على قيمة حجمه لاستخراج الثابت لكل عرنوص. اجري تحليل الارتباط البسيط لوزن الحبوب المقدر بواسطة حجم العرنوص بعد ضربه بالثابت مع وزن الحبوب المشاهد. ظهرت علاقة ارتباط موجبة عالية المعنوية بين قيمتي الحالتين (r=0.998**). قدر وزن حبوب العرنوص باعتماد الثابت (0.3) بضربه بحجم العرنوص، كما تم الحصول على تقديرات وزن الحبوب المشاهد لكل عرنوص. اظهرت نتائج تحليل t عدم وجود فروق معنوية بين وزن الحبوب المشاهد ووزن الحبوب المقدر بعد ضربه في الثابت (0.3). عليه يمكن ان نوصي باعتماد القانون التالي لإيجاد وزن حبوب العرنوص والنبات لا يزال قائماً في الحقل وقبل نضجه النهائي. وزن حبوب العرنوص المتوقع = حجم العرنوص × 0.3، أو يساوي طول العرنوص × نق2 × 0.94. في حالة الهجن ذات الاخصاب العالي والامتلاء الجيد للحبوب، يكون وزن حبوب العرنوص المقدر = طوله × نق2.


Article
THE EFFECT OF GENOTYPE AND STAGE OF CUTTING IN THE QUANTITY AND THE QUALITY OF SORGHUM FORAGE
تأثير التركيب الوراثي ومرحلة القطع في حاصل ونوعية العلف لمحصول الذرة البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted at the farm of field crops Department, College of Agriculture, Baghdad university, Abu- Ghraib., for two seasons Spring and Autumn of 2013. To determine the effect of Sorghum genotypes and stages of cuttig on the quantity and quality of forage yield. The genotypes are Sb-0, Sb-1, Sb-2, Sb-3, Sb-7, Sb-8, Sb-9, Sb-12, Sb-14, Sb-16 and Kaffir. The stages of cutting are growth stage, Cutting at 50% flowering, cutting on 100% flowering. Layout of the exp. Was (R.C.B.D) with four Reps arranged in split-plot. Cutting stages were used as the main plot while, the genotypes were used as sup-plot. The result of the study showed That Sorghum genotypes significantly affected the quality and quantity of forage yield as following: Sb-0 genotype significantly gave the highest forage yield (54,532 and 61.759 t.h-1) for spring and autumn respectively. Also Sb-0 genotype gave the highest dry weight and fiber (15.169, 18.083, 8.304 and 9.941 t.h-1) for the spring and autumn respectively. The Sb-9 genotype gave the highest percentage of protein and protein yield (12.55%, 12.67%, 1.803 and 2.210 t.h-1) for the two seasons respectively. The stages of cut significantly affected the quality and quantity and Sorghum forage yield. The cutting on 100% flowering gave the highest forage dry matter, protein, and fiber (47.962, 54.984, 15.530, 18.114, 1.503, 1.778, 9.149 and 10.734 t.h1) for the two seasons respectively. The results also showed significant interaction between genotypes and stage of cut in all the qualities studied.نُفذت هذه الدراسة في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية–كلية الزراعة-جامعة بغداد للموسمين الربيعي والخريفي لعام 2013 وذلك لمعرفة تأثير التركيب الوراثي ومرحلة القطع في حاصل ونوعية العلف للذرة البيضاء. طبقت التجربة باستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبترتيب الألواح المنشقة وبأربعة مكررات. تضمنت الألواح الرئيسة ثلاث مراحل قطع هي القطع في مرحلة النمو الخضري ومرحلة 50% تزهير و100% تزهير، أما الألواح الثانوية فتضمنت التراكيب الوراثية (Sb-0 وSb-1 وSb-3 وSb-7 وSb-8 وSb-9 وSb-12 وSb-14 وSb-16 وكافير). اظهرت النتائج أن التراكيب الوراثية اثرت معنويا ًفي حاصل العلف ونوعيته إذ تفوق التركيب الوراثي Sb-0 بأعلى معدل من حاصل العلف الأخضر وحاصل المادة الجافة وحاصل الالياف الخام بلغ 54.532 و61.753 و15.169 و18.083 و8.304 و9.941 طن.ه-1 للموسمين الربيعي والخريفي، بالتتابع بينما اعطى التركيب الوراثي Sb-9 أعلى معدل من نسبة وحاصل البروتين بلغ 12.55 و12.67% و1.803 و2.210 طن.ه-1 للموسمين، بالتتابع. كما اثرت مراحل القطع في حاصل ونوعية العلف الناتج إذ تفوقت مرحلة 100% تزهير بأعلى معدل من حاصل العلف الأخضر والمادة الجافة وحاصل البروتين والألياف بلغ 47.962 و54.984 و15.530 و18.114 و1.503 و1.778 و9.149 و10.734 طن.ه-1 للموسمين، بالتتابع. اثر التداخل بين التراكيب الوراثية ومراحل القطع معنوياً في جميع الصفات المدروسة.


Article
THE GENETIC ANALYSIS FOR GRAIN YIELD AND COMPONENTS COMBINING ABILITY IN MAIZE UNDER TWO SOWING DATES
التحليل الوراثي للمقدرة الاتحادية لحاصل الحبوب ومكوناته في الذرة الصفراء تحت موعدين من الزراعة

Loading...
Loading...
Abstract

A field trial was conducted at the fields of Al- Latifyia Research Station for Agriculture Research Directorate / Ministry of Science and Technology in spring and autumn seasons 2013. A half diallel cross was conducted among six inbred lines of maize to produce 15 F1 single crosses in spring season. The seeds of parents and crosses were sown in fall season using R.C.B.D. with three replicates to analyse general and specific combining abilities and to estimate the effects under two sowing dates July 28th and August 7th. The results of genetic analysis showed that the mean squares of GCA and SCA were highly significant for all studied traits in both sowing dates, except number of ears per plant which only GCA was significant in first sowing date and number of rows per ear was only SCA was significant in second sowing date. The variance ratio 0f GCA to SCA was less than one for all traits, this implies that these were controlled by dominance effects. In the first sowing date the parental line SYN-55 was the best combiner for grain yield per plant. while in second sowing date the parental line AM-69 was the best combiner for kernel weight and grain yield per plant. Some hybrids showed desirable significant SCA effects for studied traits, in the grain yield per plant, the hybrid SYN-55 x ART-C-51 in the first sowing date and the hybrid AM-69 x ART-C-51 in the second sowing date was highest value 25.37 and 16.23 respectively. The results indicate that some inbred lines could be used in a breeding program to develop hybrids of high yield per plant and SCA to produce better grain yield hybrids.نفذت تجربة حقلية في حقول محطة أبحاث اللطيفية التابعة إلى دائرة البحوث الزراعية/وزارة العلوم والتكنولوجيا في الموسمين الربيعي والخريفي لعام 2013. تضمنت الدراسة أجراء تهجين تبادلي نصفي بين ست سلالات نقية من الذرة الصفراء لإنتاج 15 هجين فردي في الموسم الربيعي، زرعت بذور الآباء والهجن في الموسم الخريفي باستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاث مكررات، لتحليل المقدرة الاتحادية العامة والخاصة وتقدير تأثيراتها تحت موعدين من الزراعة 28 تموز و7 آب. اظهرت نتائج التحليل الوراثي وجود فروق عالية المعنوية لمتوسط مربعات قابلية الاتحاد العامة والخاصة لجميع الصفات المدروسة في الموعدين، عدا عدد العرانيص في النبات التي كانت معنوية لمتوسط مربعات قابلية الاتحاد العامة في الموعد الأول وعدد الصفوف في العرنوص التي كانت معنوية لمتوسط مربعات قابلية الاتحاد الخاصة في الموعد الثاني، وكانت النسبة بين 2gcaδ2scaδ أقل من واحد في جميع الصفات المدروسة ولكلا الموعدين، مما يشير إلى سيطرة التأثيرات الجينية السيادية. في الموعد الأول كان الأب SYN-55 الأفضل اتحادا" عاما" لحاصل حبوب النبات، وفي الموعد الثاني كان الأب AM-69 الأفضل اتحاد" عاما" لوزن الحبة وحاصل حبوب النبات. اظهرت بعض الهجن تأثيرات معنوية ومرغوبة لقابلية الاتحاد الخاصة للصفات المدروسة، وفي حاصل حبوب النبات كان الأعلى قيمة الهجين x ART- C-51 SYN-55 في الموعد الأول والهجين x ART-C-51 AM- 69 في الموعد الثاني بلغت 25.37 و16.23 بالتتابع. يستنتج من هذه الدراسة امكانية استخدام بعض السلالات المتفوقة هجنها في استنباط هجن فردية ذات مقدرة اتحادية خاصة لإنتاج حاصل عال.


Article
EFFECT OF SUBSTITUTION DATE BY BARLEY WITH TWO SOURCES OF NITROGEN ON INTAKE, LIVE WEIGHT DAIN, FEED CONVERSION RATIO AND DIGESTION COEFFICIENTS
تأثير احلال التمر محل الشعير مع مصدرين من النيتروجـين في كمية المتناول ومعدل الزيادة الوزنية اليومية والكلية وكفاءة التحويل الغذائي ومعامل الهضم الظاهري

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty four individual Awassi male lambs were used.They were weighing 23.5 + 0.50kg and 5-7 months of age. The lambs were divided into six equal groups and fed six experimental diets containing 0, 10 and 20% whole dates supplemented with either soybean meal or urea using 3x2 factorial experimental design on daily intake, live weight gain The diets were offered accoray to the body weight 2.7 % and maintained to 9 weeks. The results indicated that the total daily feed intake was highest in lambs fed 10% dates and lowest in lambs fed the 20% dates diet. Nitrogen sources had no effect on daily feed intake, while the interaction between the level of dates and nitrogen sources was significantly effected (P<0.05). The results showed that live weight gain and feed conversion ratio were not significantly affected by levels of date in the diets and source of nitrogen. The diet containing 10% dates had the highest (P<0.05) dry matter digestibility value, followed by the diet containing 20% and 0% dates. Lambs fed diet supplemented with urea had the highest (p < 0.05) digestibility as compared with those fed soybean meal. In Conclusion, substitution of 10 – 20% discarded date by barley grain in the fattening diets of Awassi lambs had no effect on live weight gain and feed conversion ratioأستخدم في هذه التجربة أربعة وعشرون حملاً عواسياً وبمتوسط وزن ابتدائي 23.5 + 0.50 كغم وبعمر 5– 7 اشهر قسمت عشوائياً الى ستة مجاميع متساوية وغذيت الحملان على ستة علائق تجريبية لدراسة تأثير احلال مستويات مختلفة من التمر الزهدي الكامل محل الشعير وبنسبة 0 و 10 و20% مع مصادر نتروجينية مخلتفة كسبة فول الصويا أو اليوريا بأستخدام تجربة عاملية 2 × 3 في كمية المتناول والزيادة الوزنية اليومية ومعامل الهضم. غذيت الحيوانات على العليقة المركزة بنسبة 2.7% ولمدة 9 اسابيع سبقتها مدة تمهيدية 14 يوم. أشارت النتائج أن أعلى متناول يومي من المادة الجافة كان في الحملان المغذاة على نسبة 10% تمر وأقل متناول يومي كان في الحملان المغذاة على نسبة تمر 20% من العليقة المركزة. كما اظهرت النتائج عدم وجود تأثير معنوي للمصادر النتروجينية المختلفة في كمية المتناول اليومي. كما أظهرت النتائج عدم وجود تاثير معنوي لنسب التمر في العليقة والمصادر النتروجينية في معدل الزيادة الوزنية وكفاءة التحويل الغذائي. أظهرت النتائج أن الحملان المغذاة على العليقة الحاوية على 10% تمر أعلى معامل هضم للمادة الجافة (0.05 < P) فقط تلتها الحملان المغذاة على العليقة الحاوية على 20% تمر أضافة لذلك فان الحملان المغذاة على علائق حاوية على اليوريا أظهرت أعلى معامل هضم للمادة الجافة فقط مقارنةً بالحملان المغذاة على كسبة فول الصويا. من خلال هذه النتائج نوصي بإمكانية أحلال 20–10 % من التمر غير الصالح للأستهلاك البشري محل الشعير في علائق تسمين الحملان العواسية دون التأثير في معدل الزيادة الوزنية وكفاءة التحويل الغذائي.


Article
IMPROVEMENT OF THE NUTRITIVE VALUE OF GROUND YELLOW CORN COBS BY USED SODIUM HYDROXIDE
تحسين القيمة الغذائية لكوالح الذرة الصفراء المجروشة باستخدام هيدروكسيد الصوديوم

Loading...
Loading...
Abstract

Study the effect of treated the ground corncobs with 4% NaOH using two temperatures (20 and 40 C), three incubation periods (0, 15 and 30) days and three level of moisture (0, 15 and 30 days). The results indicated that the main effect of treatment have reduced significantly (P<0.05) the content of dry matter, organic matter from 968.20 and 947.10 gmkg to 724.4 and 654.06 gmkg and the content of, natural detergent fibers, hemcellulose and lignin from 841.95, 398.45 and 396.95 gmkg to 740.86, 283.05 and 336.44 as compared with untreated. A significant (P<0.05) increase in quantity of the ammonia nitrogen, acid detergent fibers acidic and cellulose from 0.105, 443.50 and 46.60 gmkg to 1.08, 456.26 and 100.07 gmkg. Also increased significantly (P<0.01) in vitro dry matter organic matter digestibility from 34.05 and 40.04% to 50.21 and 58.32% and pH from 5.83 to 9. The best treatment which gave better improvement was a associated with 30% moisture and 30 days incubation time.تم معاملة كوالح الذرة الصفراء المجروشة بهيدروكسيد الصوديوم وتم استخدام درجتي حرارة 20 و40 ◦م وثلاث مدد حضن (0 و15 و30) يوم وثلاث مستويات رطوبة (0 و30 و60)%, ومن خلال النتائج ظهر أن تأثير المعاملة بهيدروكسيد الصوديوم ادى إلى حصول انخفاض معنوي (p<0.05) في كل من كمية المادة الجافة والمادة العضوية من 968.20 و947.10 غم⁄كغم إلى 724.4 و654.06 غم⁄كغم وفي كمية مستخلص الالياف المتعادل والهميسليلوز واللكنين من 841.95 و398.45 و396.95 غم⁄كغم في كوالح الذرة الصفراء غير معاملة إلى 740.86 و283.05 و336.44 غم⁄كغم بالتتابع مقارنة بكوالح الذرة الصفراء المعاملة بهيدروكسيد الصوديوم، في حين نلاحظ حصول زيادة معنوية (p<0.05) في كمية نتروجين الامونيا ومستخلص الالياف الحامضي والسليلوزمن 0.105 و443.50 و46.60 غم⁄كغم إلى 1.08 و456.26 و100.07 غم⁄كغم بالتتابع, واشارت النتائج الى حصول زيادة عالية المعنوية (p<0.01) في معامل الهضم المختبري للمادة الجافة والعضوية من 34.05 و40.04% إلى 50.21 و58.32% كما حصلت زيادة في الاس الهيدروجيني من 5.8 إلى 9 وكان أفضل مستوى للرطوبة 30% وأفضل مدة حضن 30 يوم.


Article
EFFECT OF SUBSTITUTION OF TREARED RICE BRAN FOR THE YELLOW COTN ON THE PERFORMANCE OF LAYING HENS
تاثير احلال سحالة الرز الخام والمعاملة كيميائياً محل الذرة الصفراء في أداء الدجاج البياض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Poultry Farm of Animal Resources Dep. /College of Agriculture-University of Baghdad during the period from 20/12/2012 to 20/6/2013 to investigate the effect of chemical treatment Rice Bran (as a partial replacement) for Yellow Corn in laying hens diets on productive performance of laying hens. One hundred and twenty six hens of commercial strain (Lohmann Brown) 19 weeks old were used in this experiment. The hens were weighted individually and distributed in to eleven experiment treatments. Each treatment with three replicates and each replicate consisted of 6 hens. The birds fed the experimental diets which were as following:Treatment1 (Control group T0)100% yellow corn + 0.0% rice bran,Treatment 2(A1)75 % yellow corn + 25 % raw rice bran,Treatment 3(A2) 50 % yellow corn + 50% raw rice bran,Treatment 4 (B1)75% yellow corn + 25% Acid treated rice bran,Treatment 5 (B2) 50% yellow corn + 50 % Acid treated rice bran,Treatment 6 (C1) 75 % yellow corn + 25 % Alkali treated rice bran,Treatment 7 (C2) 50% yellow corn + 50% Alkali treated rice bran. The data of this study revealed that no significant differences between treatments (accept Alkali treatments) groups during production periods in the mean of egg production percentage (H.D.%) ,egg mass, feed intake, feed conversion ratio, live body weight, weight gain and mortality ratio. The Acid treatment group (B1) recorded the highest mean egg weight (64.24 gm) as compared with other treatments, it can concluded from this study that a partial replacement of raw or Acid treatment Rice Bran for Yellow Corn in laying hens diets has no adverse effect on productive performance of laying hens. اجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة، التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة-جامعة بغداد، للمدة من 20/12/2012 ولغاية 20/6/2013، لدراسة تاثير احلال سحالة الرز الخام والمعاملة بالحامض والقاعدة كبديل جزئي محل الذرة الصفراء في علائق الدجاج البياض ودراسة تاثير ذلك في الأداء الإنتاجي للدجاج البياض. استخدم في هذه الدراسة 126 دجاجة بياضة، سلالة لوهمان البني بعمر 19 اسبوعا، وزنت فرديا، ووزعت على 7 معاملات، لكل معاملة 3 مكررات (6 دجاجات/مكرر). غذيّ الدجاج بالعلائق التجريبية، المحتوية على سحالة الرز الخام، والمعاملة كيميائيا، محل الذرة الصفراء، وكانت المعاملات على النحو التالي:المعاملة الاولى (معاملة المقارنة) رمز لها T0، واحتوت على 100% ذرة صفراء + 0% سحالة الرز, المعاملة الثانية رمز لها A1, احلال سحالة الرز الخام بنسبة 25% محل الذرة الصفراء, المعاملة الثالثة رمز لها A2 احلال سحالة الرز الخام بنسبة 50% محل الذرة الصفراء, المعاملة الرابعة رمز لها B1, احلال سحالة الرز المعاملة بحامض الهيدروكلوريك المخفف بنسبة 25% محل الذرة الصفراء,المعاملة الخامسة رمز لها B2, احلال سحالة الرز المعاملة بحامض الهيدروكلوريك المخفف بنسبة50 % محل الذرة الصفراء, المعاملة السادسة رمز لها C1, احلال سحالة الرز المعاملة بهيدروكسيد الصوديوم بنسبة 25% محل الذرة الصفراء, المعاملة السابعة رمز لها C2, احلال سحالة الرز المعاملة بهيدروكسيد الصوديوم بنسبة 50% محل الذرة الصفراء. اظهرت النتائج عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات (عدا معاملتي القاعدة) في صفتي إنتاج البيض (H.D.%) وكتلة البيض ومعدل استهلاك العلف التراكمي ومعامل التحويل الغذائي وصفة وزن الجسم الحي ومقدار التغير في وزن الجسم ونسبة الهلاكات عند حساب المعدل العام وخلال اغلب المدد الإنتاجية.اعطت المعاملة بحامض الهيدروكلوريك المخفف (B1)، اعلى متوسط وزن بيضة، مقارنةً ببقية معاملات التجربة، إذ بلغ 64.24 غم، عند حساب المعدل العام,مما يتيح امكانية الاحلال الجزئي لسحالة الرز الخام او المعاملة بحامض الهيدروكلوريك المخفف بدون اي تاثير سلبي في أداء الدجاج البياض.


Article
THE EFFECT OF IN OVO-PROBIOTICS INJECTION ON SOME PRODUCTIVE PERFORMANCE OF BROILERS
تأثير حقن بيض التفقيس بالمعززات الحيوية في بعض الصفات الإنتاجية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to evaluate the statement effect of in ovo injection with probiotics bacteria at seventh days of incubation on subsequence productive performance of broiler chicks Ross308 with determining the best type of probiotic bacteria vital injected used in this study. The experiments were carried out in the hatchery and poultry farms of agriculture college-University of Al-Muthanna, while the chicks were reared during the period of Nov. 5th, 2011 until Des. 31st, 2011. The treatment groups as follow: First group (T1) (Negative control): without injection. Second group, (T2) (positive control): eggs Injected sterilized distilled water, Third treatment (T3): eggs injected with Lactobacillus acidophilus by 107 bacteria/egg, Fourth treatment(T4):eggs injected with Bacillus subtilus by 107 bacteria/egg, Fifth treatment (T5): eggs injected with Bifidobacterium by 107 bacteria/ egg and Sixth treatment(T6): eggs injected with mixture of probiotics above by 108 bacteria/egg. A total of 360 unsexed day old chicks hatched from six treatments were reared in the batteries (four floors for each treatment), each floor had a cage dimensions 1.5×1 meters, chicks were randomly distributed to treatment )60 chicks/treatment(, three replicates for treatment (20 chicks per replicate). Results showed that injection eggs with probiotics improved a highly significant (P≤0.01) in productive performance, average body weight, weight gain, feed intake, food conversion efficiency and production index, with a significant reduction (P≤0.05) in the mortality of broilers. هدف الدراسة الحالية هو بيان تأثير حقن بيض التفقيس بمحاليل بكتريا المعززات الحيوية بعمر سبعة أيام من الحضن بمنطقة البياض في بعض الصفات الإنتاجية لفروج اللحم سلالة Ross308 مع تحديد أفضل محلول بكتيري من المعززات الحيوية المحقونة المستخدمة في الدراسة، وذلك من خلال تجربتين تم إجراءهما في مفقس وحقل الدواجن لكلية الزراعة/جامعة المثنى للمدة من 5/11/2011 لغاية 31/12/2011، وشملت المعاملات التجريبية كما يأتي: المعاملة الأولى (السيطرة السالبة): بيض تفقيس ترك من دون حقن والمعاملة الثانية (السيطرة الموجبة): بيض تفقيس حقن بـ 0.3 مل ماء مقطر معقم لكل بيضة فقط في اليوم السابع من عمر الجنين والمعاملة الثالثة: بيض تفقيس حقن بـ 0.3 مل من محلول بكتريا Lactobacillus acidophilus وبعدد بكتيري 107 لكل بيضة في اليوم السابع من عمر الجنين والمعاملة الرابعة: بيض تفقيس حقن بـ 0.3 مل من محلول بكتريا Bacillus subtilus وبعدد بكتيري 107 لكل بيضة في اليوم السابع من عمر الجنين والمعاملة الخامسة: بيض تفقيس حقن بـ 0.3 مل من محلول بكتريا Bifidobacterium وبعدد بكتيري 107 لكل بيضة في اليوم السابع من عمر الجنين والمعاملة السادسة: بيض تفقيس حقن بـ 0.3 مل من محلول خليط من بكترياLactobacillus acidophilus وبكتريا Bacillus subtilus وبكتريا Bifidobacterium وبعدد بكتيري 107 لكل بيضة في اليوم السابع من عمر الجنين, وبعد الفقس استخدم 360 فرخاً لحم، وزعت عشوائياً على المعاملات الستة المذكورة سابقاً وبواقع 60 فرخاً لكل معاملة ولثلاثة مكررات للمعاملة (20 فرخ/مكرر). اظهر حقن بيض التفقيس بمحاليل المعززات الحيوية بوجود تحسن عالي المعنوية (P≤0.01) في الصّفات الانتاجية المدروسة والمتمثلة بمعدل وزن الجسم الاسبوعي والزيادة الوزنية الاسبوعية واستهلاك العلف وكفاءة التحويل الغذائي والدليل الانتاجي مع انخفاض معنوي (P≤0.05) في نسبة الهلاكات.


Article
THE EFFECTIVENESS OF THE BACTERIA PSEUDOMONAS FLOURESCENS AND RHIZOBIUM LEGUMINOSARUM AGAINST BEAN YELLOW MOSAIC VIRUS
فعالية بكتريا Pseudomonas fluorescens وRhizobium leguminosarum ضد فايروس موزائيك الفاصولياء الأصفر

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to evaluate the efficiency of Pseudomonas fluorescens and Rhizobium leguminosaruato induce systemic resistance in broad bean plants against bean yellow mosaic virus (BYMV). Broad bean seeds were submerged in suspension of R. leguminosarua, P. fluorescens and combined of them. plants emerged from these seed were inoculated with BYMV at three stages after germination. Plants height, foliage fresh weight, root fresh weight , foliage dry weight, root dry weight, Results showed that the disease incidence in plants emerged from seed treated with R.leguminosarua, P. fluorescens and combined of them were zero%. The decease incidence in plants emerged from seeds treated with the three above agents and inoculated with BYMV were 26, 25 and 20% respectively compared with zero% in control (healthy plant) and 92% in BYMV infected plants , and virus concentration in the plant, by DAS- Elisa using polyclonal antibodies for BYMV after 50 days of cultivation. High reduction in virus, concentration in plants from treated seeds and inoculated with virus was absurd. The absorbance values at 450 nm of extracts from plant treated with P. fluorescens, R.leguminosarum and combined of them 0.225, 0.240 and 0.150 respectively with inhibition percentages 59.75, 57.00 and 72.00% respectively compared with absorbance values 0.048 with extracts from healthy plants and in plants emerged from treated seeds non-inoculated with BYMV and 0.558 of extract from BYMV infected plants submersion of seed in bacterial suspension induced significant promotion in plant growth parameters.أجريت الدراسة لتقييم كفاءة البكتريا العقديةRhizobium leguminosarum والبكتريا Pseudomonas fluorescens في تحفيز المقاومة الجهازية في نباتات الباقلاء ضد الفايروس موزائيك الفاصوليا الأصفر (BYMV). غمرت بذور باقلاء في معلق متكون منR. leguminosarum و P. fluorescens وخليط منهما. اعديت النباتات الناتجة من هذه البذور بالفايروس BYMV بعد الإنبات ثم اخذت أطوال النباتات والوزن الطري والوزن الجاف للمجموع الخضري والمجموع الجذري، وقد اظهرت النتائج أن نسبة الإصابة في النباتات الناتجة من بذور معاملة بالبكتريا P. fluorescens وR. leguminosarum وخليط منها كانت صفرا في حين بلغت نسبة الإصابة في النباتات الناتجة من بذور معاملة بالعوامل الثلاثة المذكورة أنفا والمعداة بالفايروس 26 و25 و20% بالتتابع مقارنة بنسبة إصابة صفرا في المقارنة (نبات سليم) ونسبة إصابة 92% في النباتات المعداة بالفايروس فقط (مقارنة)، كما جرت متابعة لتركيز الفايروس في النبات مصليا بتقنية اليزا Double antibody sandwich Enzyme Linked Immunosorbent assay (DAS. ELISA) بعد 50 يوما من الزراعة باستعمال أجسام مضادة متعددة الكلونات لفايروس موزائيك الفاصوليا الأصفر. حدث انخفاض كبير في تركيز الفايروس في النباتات الناتجة من بذور معاملة بالبكتيريا والمعداة بالفايروس اذ بلغت قيمة الامتصاص على الطول الموجي 405 نانومتر لمستخلص من نباتات معاملة بالبكتريا وخليط منهما 0.225 و0.240 و0.150 بالتتابع وبنسبة تثبيط 59.76 و57.00 و72.00% بالتتابع مقارنة بقيمة امتصاص 0.048 في النباتات السليمة والمعاملة بالبكتريا وغير معداة بالفايروس، وقيمة امتصاص 0.558 في النباتات المعداة بالفايروس فقط (مقارنة). ادى تغطيس البذور بالبكتريا إلى تحسين معايير النمو في النباتات الناتجة من هذه البذور.


Article
HOST-PARASITE RELATIONSHIP OF PASTEURIA PENETRANS AND MELOIDOGYNE SPP AT THE MOLECULAR LEVEL
العلاقة بين البكتريا باستوريا بنترنس وديدان تعقد الجذور عند المستوى الجزيئي

Loading...
Loading...
Abstract

The endospore forming bacterium, Pasteuria penetrans, is a hyperparasite of the root-knot nematodes, Meloidogyne spp. Which are economically important pest on a wide range of agricultural crops. The life cycle of both organisms is discussed and emphases are given to the potential of this bacterium to be successful biological control agents. The development of Pasteuria as a commercial biocontrol agent is faced with two obstacles, its inability to grow in vitro outside its host and its high host specificity. While the in vitro vegetative growth of the bacterium has been possible, getting this growth to sporulate has been difficult. Recent advances in nucleotide sequences, search of genomes, understanding the role of cation concentration in growth medium and the phosphorelation pathway of sporulation enzymes have proved useful. Genomic data has also provides useful information to understand the attachment mechanism of endospores to the nematode cuticle which revealed the involvement of the interaction between the collagen-like fibers on endospore surface and the mucins on the nematode cuticle . These findings can be utilized in biological control of plant nematodes and to draw the attention of the bio control specialist in the Arab countries to this important bacterium and prospect for future research in this field. البكتيريا Pasteuria penetrans ذات الأبواغ الداخلية فائقة التطفل الإجباري على ديدان تعقد الجذور Meloidogyne spp المهمة اقتصاديا على مدى واسع من المحاصيل الزراعية. جرى التعرف على دورة حياة كل من البكتريا وديدان تعقد الجذور مع التركيز على القابلية الكامنة والممكنة لهذه البكتيريا لأن تكون عامل مكافحة احيائية فعا,. إلا أن تطوير هذه البكتريا إلى مبيد احيائي يواجه مشكلتين أساسيتين هما الإكثار خارج جسم العائل الحي والتخصص العائلي الفائق لهذه البكتيريا. اصبح من الممكن إكثار هذه البكتريا خارج الجسم الحي إلا أن جعل طورها الخضري يدخل في عملية التبوغ لا يزال متعثرا في الوقت الحاضر. من خلال التقانات الحديثة كاستعراض تعاقب النيوكليوتيدات بإجراء مسح للجينومات والتعرف على دور تركيز الكاتايونات في وسط اكثار البكتيريا والمنحى الفوسفوريلي في أنزيمات التبوغ المتأثرة بالمحيط والجينات المتعلقة بعملية التضاعف الغزير للبكتريا والتبوغ كانت مفيدة لتحفيز عملية التبوغ. وفرت البيانات الجينومية معلومات لفهم آليات التصاق الأبواغ الداخلية على كيوتيكل الديدان بتفاعل ألياف أشباه الكوللاجين الموجودة على سطح الأبواغ مع جزيئات المايوسين التي تغطي أسطح الديدان. يمكن توضيف هذه المعلومات في استثمار هذه البكتيريا في المكافحة الحياتية لديدان النباتات ولفت انظار المختصين في البلاد العربية بأهميه هذه البكتيريا وأفاق البحث العلمي في هذا المجال.


Article
EFFECT OF SPRAYING SOME MANURES EXTRACTS IN GROWTH AND YIELD OF TOMATO
تأثير رش مستخلص بعض المخلفات العضوية في نمو وإنتاج الطماطة

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was carried out at the vegetable field of the College of Agriculture, Univ. of Baghdad in the seasons of 2012 and 2013 to examine the effect of four types of manure )bovine, poultry, sheep, and corn cobs( with two concentrations, %50 and %100 (from stock solution of 1 kg: 10 L) dissolved in two types of water, hot and cold . On the growth and yield of tomato Lycopersicon esculentum Mill cv. Jenan. The experiment was conducted according to the randomized complete block design with three replications. Fifth leaf dry weight along with leaf content of nitrogen, phosphorus, and potassium were recorded at three growth stages : vegetative growth, fruit set, and at the third harvest. Results showed that all aqueous manure applied significantly improved vegetative growth traits along with improving leaf and fruit nutrient content and eventually yield when compared with control (water only). Best results were obtained when using hot water with %50 sheep manure and %50 poultry manure where C9 significantly increased fruit content of the three elements under investigation along with increasing fruit number and weight and total yield which scored : 111.77 and 114.33 T.ha-1 for season 1 and 2, respectively. In addition, C5 significantly increased fruit vitamin C, fruit hardness, total soluble solids (TSS), and gave the highest potassium content in fruits.اجريت تجربة في حقول الخضر التابعة لكلية الزراعة–جامعة بغداد للموسمين 2012 و2013 بهدف معرفة تأثير رش المستخلص الحار والبارد لأربعة مخلفات عضوية من الابقار والدواجن والاغنام وكوالح الذرة الصفراء بتركيزين 50 و100% من المستخلص الاصلي (1 كغم مخلفات : 10 لتر ماء حنفية) في نمو وحاصل الطماطة صنف جنان. نفذت التجربة ضمن تصميم القطاعات العاملية المعشاة بثلاثة مكررات. قيس الوزن الجاف للورقة الخامسة ومحتوى الأوراق من النتروجين والفسفور والبوتاسيوم في ثلاث مراحل نمو هي النمو الخضري والعقد وعند الجنية الثالثة. اظهرت النتائج أن جميع المستخلصات المضافة قد تميزت في تحسين صفات النمو الخضري ومحتوى الأوراق والثمار من العناصر الغذائية المذكورة أعلاه وزيادة الحاصل وتحسين نوعيته مقارنة بمعاملة القياس (الرش بالماء فقط) ولاسيما المعاملة المستخلصة بالماء الحار لمخلفات الاغنام بتركيز 50% (C9) والمستخلص بالماء الحار للدواجن بتركيز 50% (C5) إذ ادى إلى زيادة الوزن الجاف للورقة الخامسة ومحتوى الأوراق من العناصر الغذائية لمراحل النمو المدروسة مما أنعكس ذلك على زيادة وزن وعدد الثمار والحاصل الكلي في المعاملة C9 (111.77 و114.33) طن.هـ-1 لموسمي النمو، بالتتابع. كما اعطت المعاملة C5 أعلى قيمه لفيتامينC وصلابة الثمار ونسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية. كذلك فقد ازداد محتوى الثمار من العناصر الثلاثة المدروسة في المعاملة C9 للموسمين فيما كان أعلى محتوى من البوتاسيوم في الثمار في المعاملة C5.


Article
GENETIC VARIATION IN SUMMER SQUASH UNDER ELECTRIC SHOCK AND USING SSR MARKERS
التغايرات الوراثية في قرع الكوسة تحت الصعق الكهربائي ومعلمات SSR

Loading...
Loading...
Abstract

Carried out this research in University laboratories of Wroclaw Environment and life sciences in Poland of March 10 to June 5, in 2010. To defined the genetic variations for seven genotypes of Cucurbita pepo L. to include 3 superiors hybrids refer to A,B and C and 4 parents refer to 1,2,3 and 4,when exposed to alternating electric shock a magnitude of 0, 1, 3, 5, 7 and 9 amp. SSR markers showed genetic variation among the plants after measurement the genetic percentage. characterized by the severity of shock 5A as being of genetic distance was high with the control treatment in most genotypes reaching 74.4% in inbred line 3 and 71.8% in inbred line 4 and 89.7% in the hybrid A (2 × 1) and 66.7% in the hybrid B (3 × 1). Indicating that the treatment of seeds with electric shocks, led to the creation of genetic variations and these variations can be considered as good sources for subsequent breeding programs. This confirms the tree diagram of the genetic relationship which shows the presence of a genetic divergence between certain genotypes and the presence of a genetic affinity between other genotypes. نفذ البحث في منشآت ومختبرات جامعة فروتسواف للبيئة وعلوم الحياة في بولندا من 10 اذار إلى 5 حزيران عام 2010 لمعرفة التغايرات الوراثية لسبعة تراكيب وراثية من قرع الكوسة شملت ثلاث هجن متفوقة رمّز لها A وB وC وآبائها الاربعة رمّز لها 1 و2 و3 و4 عند تعريضها بالصعق الكهربائي بتيار متناوب شدته 0 و1 و3 و5 و7 و9 امبير وذلك عن طريق ايجاد البصمة الوراثية باستخدام تقانة SSR. اوضحت نتائج التحليل الوراثي بمؤشرات SSR وبعد حساب النسبة المئوية للبعد الوراثي بين النباتات المنتخبة ونبات القياس وجود تغايرات وراثية فيما بينها. تميزت شدة الصعق 5 امبير بأنها ذات بعد وراثي عالٍ مع معاملة القياس في اغلب التراكيب الوراثية إذ بلغت 74.4% في السلالة 3 و71.8% في السلالة 4 و89.7% في الهجين A (1×2) و66.7% في الهجين B (1×3) مما يدل على أن معاملة البذور بالصعق الكهربائي ادت إلى احداث تغايرات وراثية ويمكن اعتبار هذه التغايرات مصادر جيدة لبرامج التربية اللاحقة. يؤكد ذلك مخطط الشجرة للعلاقة الوراثية Dendogram الذي يبين وجود تباعد وراثي بين تراكيب وراثية معينة ووجود تقارب وراثي بين تراكيب وراثية اخرى.


Article
RESPONSE OF RICE AND ACCOMPANIED WEEDS TO HERBICIDES APPLICATION RATES
استجابة الرز والأدغال المرافقة لمعدلات استخدام مبيدات الأدغال

Loading...
Loading...
Abstract

A field trial was carried out at Mishkab Rice Research Station, Al-Najaf Al-ashraff governorate during the summer seasons of 2012 and 2013 to investigate the response of three cultivers of rice (Anber-33, Yasamin and Program-4) and accompanied weeds for different application of herbicides (Nominee and Renbo with of recommended and 75% application of recommendation) and weedy. The design used was RCBD with split plot arrangement of three replicates. Number of weeds was significantly reduced by 20.33 and 5.00 plant.m-2 in Anber -33 which gave the highest average of plant height valuses 132.90 and 116.76 cm in both season, respectively, as compared with two cultivers Yasamin and program-4. gave cultiver Yasamin highest grain yield, 4314 and 4178 kg.h-1 in both season, respectively. Herbicide treatment Renbo 75% gave lowest valuses weed density, 17.44 and 6.22 plant.m-2 of 30 day after sowing. gave two herbicides (Renbo 100% and Nominee 100%) highest average of number panical and grain yield, 428.20 and 462.30 panical. m-2 , 4567 and 3992kg.h-1 in both season ,respectively, as compared with weedy treatment gave lowest valuses 270.40 and 363.90 panical. m-2, 1977 and 2323 kg.h-1.It can be concluded that cultiver anber-33 was the best in weed competition, while cultiver Yasamin was more responsive for herbicide. Were herbicide concentration superior in giving the lowest weed density and increasing in yield and its components compared with the weedy treatment.نُفذت تجربة حقلية في محطة بحوث الرز في المشخاب/محافظة النجف الاشرف في الموسمين الزراعيين الصيفيين 2012 و2013 بهدف معرفة تأثير معدلات مختلفة من مبيدي الأدغال (نوميني ورينبو بمعدل التوصية و%75 من معدل التوصية) والمعاملة المدغلة في الأدغال النامية في حقل مزروع بثلاثة اصناف من الرز عنبر-33 والياسمين وبرنامج-4 والأدغال المرافقة لتراكيز مختلفة من مبيدات الأدغال. استخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بترتيب الالواح المنشقة بثلاثة مكررات. تفوق الصنف عنبر-33 معنوياً بخفض عدد الأدغال وإعطاء أعلى معدل لارتفاع النبات بلغا 20.33 و5.00 نبات.م-2 32.90 و116.76 سم للموسمين بالتتابع قياساً مع الصنفين ياسمين وبرنامج-4، بينما اعطى الصنف ياسمين أعلى معدل لحاصل الحبوب بلغ 4314 و4178 كغم.هـ1- للموسمين بالتتابع. اعطى المبيد رينبو 75% أقل معدل لنباتات الأدغال بلغ 17.44 و6.22 نبات.م-2 بعد 30 يوم من الزراعة. اعطى رينبو 100% ونوميني 100% أعلى متوسط لعدد الداليات وأعلى متوسط لحاصل الحبوب بلغا 428.20 و462.30 دالية.م-2 و4567 و3992 كغم.هـ1- للموسمين بالتتابع, بينما اعطت المعاملة المدغلة أقل متوسط بلغ 270.40 و363.90 دالية.م-2 و1977 و2323 كغم.هـ1-. يُستنتج من الدراسة أن صنف العنبر-33 كان الأفضل منافسة للأدغال، بينما كان الصنف ياسمين الاكثر استجابة لمبيدات الأدغال. كما أن تراكيز المبيدات قد تفوقت جميعها معنوياً على المعاملة المدغلة في خفض عدد الأدغال وزيادة الحاصل ومكوناته.


Article
ESTIMATION OF THE FACTORS AFEECTING ALLOTMENTS OF INVESTMENT OF MODERN IRRIGATION METHODS IN IRAQ
تقدير العوامل المؤثرة في التخصيصات الاستثمارية لطرائق الري الحديثة في العراق

Authors: A. S. Shukur علي صلاح شكر
Pages: 653-640
Loading...
Loading...
Abstract

Technology progress is considered one of the basic pillars for the acceleration of social and economic growth in different countries. Advanced technology is a common cause of many economic development activities including the agricultural development. In studying the irrigation technology during the studied period, we noticed that the number of modern irrigation sets in Iraq was (12769) units, and Basra province was the first with a total of (3407) sets. Average annual growth of investment allotment for the period 1993 – 2002, which represent half of the studied period, was (-3.49) percent, and below zero, as well, for the period 2002 – 2012. Gross domestic product (GDP) for both periods of udy were (10.81) for the first period and (14.24) for the second period. Annual average growth of the plant production for the period 1993-2002 had a positive sign and reached the maximum of (9.33), while it was (-11.12) for the second period of the study. Other data proved that the highest percentage of contribution of the plant production to the agricultural production in general was in 2001 with an average of (80.7%), while the lowest percentage was (47.5%). In order to recognize the main factors affecting the investment allotments for the new irrigation technology, investment function was estimated which expresses the relationship between investment allotments, as a dependent variable and each of the GDP and plant production, in fixed prices, as independent variables. By using the ordinary least square method (OLS), a linear form is found to be the best form to express this relationship due to its success in statistical, economical and standard tests. The GDP was the most effective factor in investment allotment. It is been found that one unit change will produce a change of about 139.8, considering other factors as constants. The independent variables were able to explain 71% of the changes in the dependent variable, and F test expressed the significance of the model. The research concluded that the decrease in investment allotment on irrigation technology during the studied period lead to weak agricultural investment in general. The increase in the GDP did not play its role to increase the total investment in this kind of investment. The study recommend to eliminate the restrictions on agricultural investment and release sufficient finance for such agricultural investment. يعد التقدم التقني من المقومات الرئيسية والمهمة في تسارع وتائر النمو الاقتصادي والاجتماعي والحضاري لمختلف البلدان فهو يمثل القاسم المشترك الاعظم لمختلف عمليات التنمية الاقتصادية وفي مقدمتها التنمية الزراعية. وباستعراض واقع تقانات الري ضمن هذه الفترة تبين ان مجموع اعداد منظومات الري الحديثة في العراق كانت 12769 واحتلت محافظة البصرة المرتبة الاولى في اعداد منظومات الري وقد بلغت 3407 منظومة. من خلال معدلات النمو السنوية تبين ان معدل النمو السنوي للتخصيصات الاستثمارية للمدة 1993-2002 وهي نصف مدة الدراسة كانت 3.49- اما من عام 2002 الى 2012 فكان سالباً ايضاً. اما الناتج المحلي الاجمالي فكانت معدلات النمو السنوية موجبة لفترتي الدراسة وكانت10.81 للمدة الاولى و 14.24 للمدة الثانية. اما معدل النمو السنوي للناتج النباتي فقد جاءت اشارته موجبة للمدة 1993-2002، بلغ 9.33. اما للمدة الثانية فجاء اشارته سالبة وقد بلغ 11.12-. كما اتضح ان اعلى نسبة مساهمة للناتج النباتي من الناتج الزراعي كانت في عام 2001 وقد بلغت 80.7% اما اقل نسبة فقد كانت في عام 2003 وقد بلغت 47.5%. بغية التعرف على اهم العوامل المؤثرة على التخصيصات الاستثمارية لتقانات الري الحديثة فقد تم تقدير دالة الاستثمار التي توضح العلاقة بين التخصيصات الاستثمارية كمتغير تابع وكلاً من الناتج المحلي الاجمالي والناتج النباتي بالاسعار الثابتة كمتغيرات توضيحية وباستعمال طريقة المربعات الصغرى OLS وجد ان الصيغة الخطية هي افضل الصيغ تعبيراً عن العلاقة لاجتيازها الاختبارات الاقتصادية والاحصائية والقياسية وكان الناتج المحلي الاجمالي الاكثر تأثيراً وتحديداً للمبالغ المخصصة للاستثمار حيث ان تغير بمقدار وحدة واحدة فان التخصيصات الاستثمارية ستتغير بمقدار 139.8 مع بقاء العوامل الاخرى ثابتة عند المتوسطات. استطاعت المتغيرات التوضيحية تفسير 71% من التقلبات في العامل التابع كما اظهر اختبار F معنوية الانموذج ككل. توصل البحث الى انخفاض التخصيصات الاستثمارية على تقانات الري خلال مدة الدراسة وانعكاسه على ضعف الاستثمار الزراعي بشكل عام وان الزيادة في قيم الناتج المحلي الاجمالي لم تؤدي دورها في زيادة حجم التخصيصات الموجهة لهذا النوع من الاستثمار). توصي الدراسة بازالة القيود الموجودة على الاستثمار الزراعي واطلاق التخصيصات الكافية على هذا النوع من الاستثمار الزراعي.

Table of content: volume:45 issue:6