Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2014 volume:46 issue:1

Article
INTEGRATION BETWEEN ZINNIA SEEDS OSMOPRMING WITH PEG SOLUTION AND SOIL TREATMENT WITH COONTAIL AND BIOIMMUNE EXTRACTS TO CONTROL FUSARIUM CULMORUM TRANSMITTED BY SEEDS
التكامل بين معاملة بذور الزينيا بمحلول PEG ومعاملة التربة بمستخلص الشمبلان والبايواميون في السيطرة على الفطر culmorum Fusarium المنقول بالبذور

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to evaluate the efficiency of some plant extracts and Beltanol to control the Fusarium culmorum with Zinnia seeds, and test its pathogenicity. Results showed the existence of fungus in 27.2% of seed samples with 7.59% mean frequency. Pathogenicity test by using blotter method showed that all the 5 isolates caused a significant reduction (0.05) in Zinnia seeds germination. Isolate A33 gave the highest decrease in percentage germination (19%). Laboratory result showed that the Bioimmune extract 12% caused the highest growth inhibition of isolate A33 (75.5%) followed by coontail extract 2000 mg/L (59.9%) while lotus Nymphaea nouchali extract did not give any effect. It was found that the Coontail, Bioimmune and Beltanol caused a significant reduction in disease incidence and severity. Beltanol + A33 treatment gave the highest significant decrease in percentage of disease incidence and severity, it was 22.5% and 11% compared with 92.5%and 90% in the control treatment respectively. There were not significant differences in the disease incidence and severity between the two extracts and Beltanol and extracts themselves. The two extracts gave superior significant increase in fresh and dry weight compared with Beltanol treatment. Seed treatment with PEG solution caused a significant reduction in disease incidence, but it was less than reduction in treatments without PEG.نفذت هذه الدراسة لتقييم فعالية بعض المستخلصات النباتية والمبيد Beltanol في مكافحة الفطر culmorum Fusarium المرافق لبذور الزينيا واختبار مقدرته الامراضية. بينت النتائج ظهور الفطر في 27.2% من العينات وبمعدل تكرار 7.59%. اظهرت نتائج اختبار المقدرة الامراضية بطريقة ورق النشاف أن العزلات الخمس المختبرة لهذا الفطر احدثت خفضا معنويا (0.05) في نسبة إنبات بذور الزينيا واعطت العزلة A33 أعلى نسبة خفض في الإنبات بلغت 19%. بينت النتائج المختبرية أن مستخلص البايواميون بتركيز 12% اعطى أعلى نسبة تثبيط للعزلة A33 التي بلغت 75.5% تلاه مستخلص الشمبلان بتركيز 2000 ملغم/لتر إذ اعطى 59.9% بينما لم يؤثر مستخلص اللوتس nouchali Nymphaea. ظهر من إختبار تقييم فعالية مستخلصي الشمبلان والبايواميون والمبيد بلتانول إنها احدثت خفضا معنويا في نسبة وشدة المرض للعزلة A33. حققت معاملة الفطر + المبيد أعلى خفض معنوي في نسبة وشدة المرض إذ بلغتا 22.5% و11% مقارنة بمعاملة القياس التي اعطت 92.5% و90% بالتتابع. لم تظهر فروق معنوية في نسبة وشدة المرض بين المستخلصين والمبيد ولا بين معاملتي المستخلصين. تفوق المستخلصان على المبيد في احداث زيادة معنوية في الوزن الرطب والجاف للنباتات مع هذه العزلة, وفي إختبار تقييم فعالية التكامل بين معاملة البذور بمحلول PEG والتربة بالمستخلصين, لدت جميع المعاملات إلى إحداث خفض معنوي في نسبة وشدة المرض للفطر. احدثت معاملة البذور بمحلول PEG سواء كان لوحده أم مع أحد المستخلصين خفضا معنويا في نسبة وشدة المرض إلا أن هذا الخفض كان أقل من الخفض الحاصل في المعاملات التي لم يستخدم فيهاPEG .


Article
IDENTIFICATION OF THE CAUSAL AGENT OF CROWN AND ROOT ROT DISEASE OF WATERMELON AND EFFICIENCY OF DISEASE CONTROL UNDER GREENHOUSE CONDITIONS
تشخيص مسبب مرض تعفن جذور وقواعد سيقان الرقي وتقويم كفاءة البكتريا المرافقة لجذور النباتات السليمة مكافحة المرض تحت ظروف البيت الزجاجي

Loading...
Loading...
Abstract

This research was aimed to identify the causal agent of crown and root rot disease of watermelon in some provinces in middle and south of Iraq, assess pathogenicity of the causal agent and control it by using bacteria (PGPR) isolated from the rhizosphere of healthy watermelon plants. Fusarium solani f. sp. cucurbitae was present in all the tested samples with frequency between 27-80%. Pathogenicity test using cabbage seeds showed variation in pathogenicity ability as germination percentage ranged between 0-88% with superior isolate T4FS-15 and D5FS-2 as completely prevented germination of seeds compared to the control treatment which reached 96%. The results showed that all isolates was pathogenic to watermelon plants under greenhouse conditions, isolates T4FS-15 and D5FS-2 achieved a reduction of seeds germination to 5% compared to control treatment which achieved 100% , and achieved an increase in the percentage of the disease severity of shoot and root system in its treatments reached 98.12 % , 98.00 % and 98.50 % , 98.00 % respectfully compared to the control treatment which was 0% for shoot and root system. Seventy one bacterial isolates were isolated from the rhizosphere of the healthy watermelon plants. Antagonism ability of this isolates against the fungal isolate T4FS-15 showed superior of 10 bacterial isolates which achieved 100% growth inhibition compared to the control treatment which filled the dish after 7 days. Identification of the10 bacterial isolates by Vitiq2 compact system technique present the species Achromobacter denitrificans, A. xylosoxidans, Acinetobacter haemolyticus, Acromonas salmonicida, Enterococcus columbae, Granulicatella elegans, Kocuria rosea, Serratia odorifera, Sphingomonas paucimobilis and Streptococcus thoraltensis were identified for the first time in Iraqهدف البحث إلى تشخيص مسبب مرض تعفن جذور وقواعد سيقان الرقي في بعض المحافظات الوسطى والجنوبية من العراق وتقويم مقدرته الأمراضية ومكافحته باستعمال البكتريا المشجعة للنمو (PGPR) معزولة من المحيط الجذري لنباتات رقي سليمة. ظهر الفطر Fusarium solani f. sp. cucurbitae في جميع العينات بتكرار بين 27-80%. تباينت العزلات في مقدرتها الأمراضية على بذور اللهانة, إذ تراوحت نسبة الإنبات بين 0-88% سببت العزلتان T4FS-15 و D5FS-2 منع إنبات البذور بالكامل مقارنةً بمعاملة القياس التي بلغ إنبات البذور فيها 96%. كانت العزلات جميعها ممرضة للرقي تحت ظروف البيت الزجاجي وحققت العزلتان T4FS-15 وD5FS-2 خفضاً في النسبة المئوية لإنبات بذور الرقي إلى 5% مقارنةً بمعاملة القياس 100% وارتفاعاً في النسبة المئوية لشدة المرض للمجموعين الخضري والجذري والذي بلغ في معامليتهما 98.12 و98.00% و98.50 و98.00% بالتتابع مقارنةً بمعاملة القياس التي كانت صفراً للمجموعين الخضري والجذري. عزل 71 عزلة بكتيرية من المحيط الجذري لنباتات الرقي السليمة تفوقت 10 عزلات منها في خفض معدل نمو عزلة الفطر الممرض T4FS-15 بلغت نسبة التثبيط في معاملاتها 100% مقارنةً بمعاملة القياس التي ملئت الطبق بعد 7 أيام. شخصت 10 عزلات بتقنية Vitiq2 Compact System وظهرت الأنواع Achromobacter denitrificans وA. xylosoxidans وAcinetobacter haemolyticus وAcromonas salmonicida وEnterococcus columbae وGranulicatella elegans وKocuria rosea وSerratia odorifera وSphingomonas paucimobilis وStreptococcus thoraltensis يعد تشخصيها لأول مرة في العراق.


Article
EFFECT OF ADDING DIFFERENT LEVELS OF VIT.E AND ROSEMARY LEAVES TO THE DIET ON BROILER PERFORMANCE AND CARCASS CHARACTERSTIC
تأثير إضافة فيتامين E ومسحوق أوراق أكليل الجبل إلى عليقة فروج اللحم في الأداء الإنتاجي وصفات الذبيحة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to study the effect of adding different levels of Vit. E as an artificial antioxidant and rosemary leaves as a natural antioxidant to broiler diet on performance traits and carcass characteristics. One hundred fifty one- day old Ross strain unsexed chicks were reared together as one group during the 1st week of age then the chicks were randomly distributed into five treatments groups. Each group were divided into three replicates with 10 birds per one. The treatments were as follows: T1 (control) without any addition,T2 and T3 included the addition of 0.75 and 1.50 g Vit. E/kg diet respectively and T4 and T5 included the addition of 0.75 and 1.50g rosemary leaves/kg diet respectively. The results revealed that treatments T3,T4and T5 showed significant superiority (P<0.05) on T2 and T1(control g roup) in live body weight at the 3rd, 4th and 5th weeks of age ,as well as these treatments were superiority (P<0.05)over T2 in body weight gain at the 3rd week of age, and in the amount of feed consumption during the 5th week. All treatments of addition showed improvements in the means of feed conversion ratio. No significant differences among all treatments in dressing percentage were observed, however T2 and T5 showed significant superiority (P<0.05) in the percentage of breast cut, whereas T4 showed significant superiority in wings percentage over other treatments. It can be concluded that the addition of Vit. E or rosemary leaves to broiler diet gives good improvement in the productive characteristics of the chicks, so it can be recommended that the addition of these feed additives to broiler rations may improve their productive performance.اجريت هذه التجربة لمعرفة تأثير إضافة مستويات مختلفة من فيتامين E كمضاد أكسدة صناعي ومسحوق اوراق اكليل الجبل (Rosmarinus Officinalis) كمضاد أكسدة طبيعي إلى عليقة فروج اللحم في الأداء الإنتاجي وصفات الذبيحة. استخدم 150فرخ لحم سلالة روز غير مجنس بعمر يوم واحد، ربيت كمجموعة واحدة خلال الأسبوع الأول من العمر وعند بداية الأسبوع الثاني وزنت فرديآ ووزعت عشوائيآ على خمسة معاملات بثلاثة مكررات لكل معاملة وبواقع 10 فرخ/مكرر، عدت المعاملة الأولى (T1) معاملة مقارنة إذ غذيت الأفراخ فيها على عليقة قياسية خالية من الإضافة، فيما تضمنت المعاملتان الثانية والثالثة العليقة القياسية مضافآ لها 0.75 و1.50 غم فيتامين E/كغم من العليقة بالتتابع, وتضمنت المعاملتان الرابعة والخامسة إضافة 0.75 و1.50 غم من مسحوق اكليل الجبل/كغم منها بالتتابع. اظهرت نتائج التجربة تفوقآ معنويآ (P<0.05) للمعاملات T3 وT4 وT5 على المعاملتين T2 والمقارنة في معدل وزن الجسم الحي عند الأسابيع الثالث والرابع والخامس من عمر الأفراخ، كما تفوقت المعاملات اعلاه معنويآ(P<0.05) على المعاملة الثانية في معدل الزيادة الوزنية المتحققة خلال الأسبوع الثالث وفي معدلات استهلاك العلف عند الاسبوع الخامس من التجربة، واظهرت طيور جميع معاملات الإضافة تحسنآ في معامل التحويل الغذائي، ولم تسجل فروقات معنوية في نسبة التصافي بين جميع معاملات التجربة, وتفوقت المعاملتان الثانية والخامسة معنويآ (P<0.05) في نسبة قطعة الصدر والمعاملة الرابعة في نسبة الجناحين على باقي المعاملات. يستنتج من التجربة الحالية أن إضافة فيتامين E ومسحوق أوراق اكليل الجبل إلى علائق فروج اللحم ادى إلى حصول تحسن في الصفات الإنتاجية للفروج لذا نوصي بإمكانية ادخالهما كإضافات غذائية في العليقة بهدف تحسين الأداء الإنتاجي للفروج.


Article
EFFECT OF ADDITION TOMATO JUICE CONCETRATE IN SPECIFIC QUALITIES BURGER OF CAMEL MEAT WITH HEN MEAT
تأثير إضافة عصير الطماطة المركز في الصفات الحسية للبيركر المصنع من لحم الجمل مع لحم الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to find out the effect tomato juice (0, 2, 3, 4, 5 and 6) to the sarcoma mixture of burger component of camel meat with spent hen in recipe qualities. included six treatment (T1= 0, T2= 5, T3=10, T4=15, T5=20 and T6=25)% spent hen meat instead of camel meat. Result of the analysis showed that the addition of Tomato Juice and increase the proportion of chicken meat has significant effect in the recipe of Flavor in burger. The treatment T6 recorded the best degree of Flavor score 6.6 while the lowest percentage of the Flavor in treatment T1 and treatment T6 recorded higher score of tenders reaches 6.80 while T1recorded the lowest score and treatment T6 recorded the best degree of moisture reaches compared with other treatment in adding different from camel meat and hen meat. The production change to the color pale with increasing the rate of chicken meat, the treatment T1recorded higher score for the color was 6.60 while the treatment T6 recorded lowest score in color 4.88 while treatment T1 recorded the lowest score in texture was 5.20 while treatment T6 recorded the highest score 6.20 and also treatment showed T6the best degree of overall acceptability 7.40 compared with treatment T1 lowest score as the same recipe -treatment recorded the lowest score in color due to increased replacement hen meat with camel meat. There are improvements in the overall acceptability of degrees for the burger products when increasing the rate of tomato juice %6 has led to an improvement in the qualities of the produce.استهدفت هذه الدراسة معرفة تاثير إضافة نسب مختلفة من مركز عصير الطماطة (0 و2 و3 و4 و5 و6) إلى المزيج اللحمي للبيركر المكون من لحم الابل الخالص المضاف له لحم الدجاج المسن في الصفات النوعية. شملت ست معاملات احلال (T1= 0 و T2=5 وT3=10 و T4=15 و T5=20 و T6=25)% من لحم الدجاج محل لحم الجمال ويمكن تلخيص النتائج كما يأتي: اظهرت نتائج التحليل أن إضافة عصير الطماطة وزيادة نسبة لحم الدجاج له تأثير معنوي في صفة النكهة في بيركر اللحم فقد سجلت المعاملة T6 أفضل درجات تقويم حسي في صفة النكهة بلغت 6.6 في حين بلغت أقل نسبة لصفة النكهة 5.20 عند المعاملة T1, كما سجلت المعاملة T6 أعلى درجة لصفة الطراوة بلغت 6.80 في حين سجلت أقل نسبة عند المعاملة T1, وقد سجلت المعاملة T6 أفضل درجات تقويم حسي لصفة العصيرية مقارنة مع بقية المعاملات عند إضافة نسب مختلفة من لحم الجمل ولحم الدجاج إذ يميل لون المنتوج إلى اللون الفاتح مع زيادة نسبة لحم الدجاج فقد سجلت المعاملة T1 أعلى درجة تقويم حسي لصفة اللون بلغت 6.60 في حين سجلت المعاملة T6 أدنى درجة لصفة اللون بلغت 4.88 بينما سجلت المعاملة T1 أوطاْ درجة لصفة النسجة بلغت 5.20 وسجلت المعاملة T6 أعلى درجة تقويم لهذة الصفة بلغت 6.20, كما سجلت المعاملة T6 أعلى درجة تقويم لصفة التقبل العام بلغت 7.40 في حين سجلت المعاملة T1 أدنى درجة لهذة الصفة بلغت 5.60 .لوحظ تحسين في درجات القبول العام لمنتوج البيركر عند زيادة نسبة عصير الطماطة 6% ويمكن الاستنتاج أن إضافة عصير الطماطة بنسبة 6% قد ادى الى تحسن في الصفات الحسية للمنتوج المصنع.


Article
IMPACT OF PRIMARY TILLAGE SYSTEM ON FUEL CONSUMPTION, MANAGEMENT AND TOTAL TRACTOR COSTS
تاثير نظم الحراثة الاولية في استهلاك الوقود والتكاليف الأدارية والكلية للجرار

Loading...
Loading...
Abstract

The main aims of this study for all agricultural researchers are reduce the costs of agricultural production. The experiment was conducted to evaluate the effect of primary tillage system on practical productivity, fuel consumption and department and total tractor costs. The experiment includes the effect of two seasons and three plowing including primary tillage system (Mold board , Chisel and Disk plows).Randomized complete block design with three replications and LSD (0.05) was used to compare the means of treatments at 0.05.The experiment results showed the following: Chisel plow indicated significant superiority upon Moldboard, Disk plows in achieving higher practical productivity with mean (0.719 h/hr), lower fuel consumption combined with mean (10.652 l/h), lower administrating cost with mean (1533.274 di/h) and lower tractor cost with mean (16866.020 di/h). On the other hand spring season recorded lower fuel consumption with mean (10.631 l/h), lower tractor cost with mean (27272.749 di/h) and lower total cost with mean (2479.346 di/h) compared with autumn season. It seems to be that chisel plow was the most suitable plow which can be used in the middle of Iraq with low operating costs comparing with the conventional plows such as moldboard plow and disk plow. إن الهدف الرئيسي لاغلب الباحثين الزراعيين هو تخفيض تكاليف الانتاج الزراعي, لذلك اجري هذا البحث لدراسة التكاليف الأدارية والكلية للجرار وبعض المؤشرات الفنية للتوصل الى معرفة انسب معدة حراثة تعطي اعلى انتاجية وافضل اداء وبأقل تكاليف. تم تنفيذ هذه الدراسة في محطة ابحاث مركز الربيع للبحوث الزراعية، وزارة الصناعة والمعادن، الزعفرانية، بغداد, للموسمين الربيعي والخريفي في تربة مزيجة طينية غرينية لدراسة تأثير نظم الحراثة الاولية في بعض المؤشرات الفنية والتكاليف الإدارية والكلية للجرار. تضمن البحث الموسمين الربيعي والخريفي كمعاملة رئيسية واستخدام نظم الحراثة الاولية بأستعمال المحراث المطرحي القلاب والمحراث القرصي القلاب والمحراث الحفار كمعاملة ثانوية. استعمل في البحث ترتيب الالواح المنشقة على وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات وتم تحليل النتائج احصائيا واختبرت المتوسطات بطريقة اقل فرق معنوي على مستوى احتمالية 0.05. تم دراسة المؤشرات الفنية الاداء الحقلي للوحدة المكنية والمتضمنة: الانتاجية العملية للالة, استهلاك الوقود, التكاليف الأدارية والكلية للجرار. اوضحت النتائج أن المحراث الحفار سجل للموسمين الربيعي والخريفي اعلى انتاجية بمعدل 0.719 هكتار/ساعة واقل استهلاك للوقود بمعدل 10.652 لتر/هكتار بأقل تكاليف ادارية بمعدل 1533.274 دينار/هكتار واقل تكاليف للجرار بمعدل 16866.020 دينار/هكتار في حين تفوق الموسم الربيعي على الموسم الخريفي في تسجيله اقل استهلاك للوقود بمعدل 10.631 لتر/هكتار واقل تكاليف ادارية بمعدل 2479.346 دينار/هكتار واقل تكاليف كلية للمحراث بمعدل 27272.749 دينار/هكتار. يبدو من خلال نتائج البحث أن المحراث الحفار ملائم للاستخدام في الظروف العراقية لأنه سجل أفضل اداء بأقل تكاليف مقارنة مع باقي معدات تهيئة التربة مثل المحراث المطرحي القلاب والقرصي, وقد تبين من دراسة التكاليف الأدارية والتكاليف الكلية للجرار وبعض المؤشرات الفنية امكانية التوصل الى معرفة افضل معدة حراثة تعطي اعلى انتاجية وافضل اداء وبأقل تكاليف.


Article
PERFORMANCE OF SOME SPECIAL TILLAGE EQUIPMENTS UNDER PLOWING AND HARROWING SYSTEM'S
أداء بعض المعدات الخاصة بتهيئة التربة تحت أنظمة حراثة وتنعيم

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was conducted on a farm at the College of Agriculture – University of Baghdad during 2012 in a silty clay loam soil. New holland tractor with the following equipments (disk ridger, ditcher, land plane) were used as a machinery unit. Studied treatments were laid out using split- split with a randomized complete block design with three replicates. The experiment consisted of three factors, the first was plow types: disk plow, stubble – mulch plow and chisel plow which represented main plots. Second factor was harrow types: rotary harrow, spring spike tooth harrow and disk harrow which represented sub plot's.The third factor was special equipment types: disk ridger, ditcher and land plane which represented sub – sub plots. Slippage percentage, field efficiency, fuel consumption, soil disturbed volume as well as total cost of machinery unit was determind in this experiment. Results obtained indicated that disk ridger with chisel plow and spring spike booth harrow recorded lower value of slippage percentage (6.503 %) with lower value of fuel consumption (21.560 l/h) while ditcher with disk plow and disk harrow recorded higher value of slippage percentage (13.920 %) with higher value of fuel consumption (39.813 l/h). Land plane with chisel plow and disk harrow recorded higher value of field efficiency (68.413 %) and lower value of total cost of machinery unit (20028 ID/ha), mean while ditcher with disk plow and spring spike tooth harrow recorded lower value of field efficiency (60.177 %) and higher value of total cost's of machinery unit (46202 ID/ha) .Land plane with disk plow and spring spike tooth harrow recorded higher value of soil disturbed volume (2665.000 m3/h), and ditcher with chisel plow and rotary harrow recorded lower value of soil disturbed volume (1027.700 m3/h) . It can be concluded that land plane was the best for higher value of field efficiency, higher value of soil disturbed volume with lower value of total costs of machinery unit, while disk ridger was the best for lower value of slippage percentage with lower value of fuel consumption.نفذت التجربة في أحد الحقول الزراعية التابعة لكلية الزراعة – جامعة بغدادعام 2012 في تربة مزيجية طينية غرينية.أستخدم في التجربة الجرار نيوهولاند كوحدة ميكنية مع كل من البتان وفاتح السواقي وآلة التسوية .أستخدم في تنفيذ التجربة ترتيب الألواح المنشقة – المنشقة بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاث مكررات. أشتمل البحث على دراسة ثلاثة عوامل، العامل الأول هو نوع المحراث بثلاثة مستويات (المحراث القرصي ومحراث القص التحتي والمحراث الحفار) والتي مثلث القطاعات الرئيسة أما العامل الثاني فقد تضمن نوع المنعمة بثلاثة مستويات (المنعمة الدورانية والمنعمة النابضة والمنعمة القرصية) والتي مثلت القطاعات الثانوية أما العامل الثالث فقد تضمن نوع المعدات الخاصة بثلاثة مستويات (البتان وفاتح السواقي وآلة التسوية) والتي مثلت القطاعات تحت الثانوية وتمت دراسة مؤشرات الأداء للوحدة الميكنية والتي تضمنت (النسبة المئوية للأنزلاق و الكفاءة الحقلية و استهلاك الوقود و حجم التربة المثار وتكاليف التشغيل الكلية للوحدة الميكنية). أظهرت النتائج تسجيل البتان مع المحراث الحفار والمنعمة النابضة أقل معدل للنسبة المئوية للأنزلاق (6.503%) وأقل معدل لاستهلاك الوقود (21.560 لتر/ساعة) بينما سجل فاتح السواقي مع المحراث القرصي والمنعمة القرصية أعلى معدل للنسبة المئوية للأنزلاق (13.920%) وأعلى معدل لاستهلاك الوقود (39.813 لتر/ساعة)، سجلت آلة التسوية مع المحراث الحفار والمنعمة القرصية أعلى معدل للكفاءة الحقلية (68.413%) وأقل معدل لتكاليف التشغيل الكلية للوحدة الميكنية (20028 دينار/هكتار)، بينما سجل فاتح السواقي مع المحراث القرصي والمنعمة النابضية أقل معدل للكفاءة الحقلية (60.177%) وأعلى معدل لتكاليف التشغيل الكلية للوحدة الميكنية (46202 دينار/هكتار)، سجلت آلة التسوية مع المحراث القرصي والمنعمة النابضية أعلى معدل لحجم التربة المثار (2665.000 م3/ساعة) بينما سجل فاتح السواقي مع المحراث الحفار والمنعمة الدورانية أقل معدل لحجم التربة المثار (1027.700 م3/ساعة). يستنتج من البحث أن آلة المستوية كانت الافضل في معدل الكفاءة الحقلية ومعدل لحجم التربة المثار وتكاليف تشغيل للوحدة الميكنية بينما كان البتان الافضل في معدل النسبة المئوية للأنزلاق ومعدل استهلاك الوقود.


Article
MEASURING THE ECONOMIC EFFICIENCY OF FISH HOLDING IN CAGES IN IRAQ
قياس الكفاءة الاقتصادية لمشاريع إنتاج أسماك التربية في الأقفاص في العراق بغداد – انموذج تطبيقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to measure the economic performance of fish in cages in to riverbanks, using data envelopment analysis. This analysis involved measurement of each of technical efficiency of production function in constant returns to scale and variable returns to scale, scale efficiency, wasting in economic resources, and technical, allocative and economic efficiency of the cost function in variable returns to scale.. Input oriented model of linear programming after transferring to the counterpart model was used for estimation of the economic efficiency of production and cost function. The averages of technical efficiency in constant returns to scale and variable return to scale were 96% and 97.6% respectively, and 59.26 of the breeders were working in IRS while 9.26 of them are working in constant returned scale studying the resource that achieved the efficiency using production function and comparing it with the actually used recourse , whereas, 31.46% of them working in decreasing return to scale. Similarly, results revealed that averages of allocative and economic efficiency in VRS for breeders in floating docks (91.4% and 89.2% respectively). we can deduce a waste in most resources and most farmers working within acceptable limits for economic efficiency in spite of the presence of the waste in the use of resources, which led to a gap between the efficiency of the full 100% and what exists at the breeder fish in cages as that (9.26%) from a breeder fish in cages working within efficiency full economic, and if the use of economic resources better for most farmers got the full economic efficiency it is recommended the necessity of taking care in cage breeding fish as it has high efficiency this type of breeding is eco-fiend and has no contamination effect on water .furthermore, it is necessary to focus to attar the instruction and laws regarding lisonce granting beside engagement of farmers in heuristic to encourage them to breed fish in river banks, lakes and marshes.هدفت هذه الدراسة إلى قياس الاداء الاقتصادي لمربي الاسماك في الاقفاص العائمة على ضفاف الانهار باستخدام اسلوب مغلف البيانات, وذلك من خلال قياس الكفاءة التقنية لدالة الانتاج في ظل ثبات العائد للسعة وفي ظل تغير العائد للسعة وقياس كفاءة السعة والتعرف على مقدار الهدر في الموارد الاقتصادية واستخدام أنموذج البرمجة الخطية ذات التوجيه الادخالي الذي يفترض عوائد السعة المتغيرة بعد تحويله إلى الأنموذج المقابل لتقدير الكفاءة الاقتصادية لدالة الانتاج والتكاليف, وبينت نتائج التحليل أن متوسط الكفاءة التقنية على وفق دالة الانتاج في ظل ثبات وتغير العائد للسعة 96% و97.6% بالتتابع, وأن 59.26% من المربين يعملون في ظل تزايد الغلة و9.26% يعملون في ظل ثبات العائد للسعة وتبين أن 31.48% يعملون في ظل تناقص العائد للسعة, على غرار ذلك فقد اظهرت نتائج متوسط الكفاءة التخصيصية والكفاءة الاقتصادية في ظل تغير العائد للسعة لمربي الاسماك في الاقفاص والتي بلغت 91.4% و89.2% بالتتابع. بدراسة حجم الموارد المحققة للكفاءة باستخدام دالة الانتاج في ظل تغير العائد للسعة ومقارنتها مع الموارد المستخدمة من قبل المربين نستنتج وجود هدر في معظم الموارد .وان معظم المزارعين يعملون ضمن الحدود المقبولة للكفاءة الاقتصادية على الرغم من وجود هدر في استخدام الموارد مما ادى الى وجود فجوة بين الكفاءة التامة 100% وبين ما موجود عند مربي الاسماك في الاقفاص إذ أن 9.26% من مربي الاسماك في الاقفاص يعملون ضمن كفاءة اقتصادية كاملة, واذا تم استخدام الموارد الاقتصادية بشكل افضل لحصل معظم المزارعين على كفاءة اقتصادية كاملة, وبذلك يوصى على ضرورة الاهتمام بتربية الاسماك في الاقفاص كونها تتمتع بكفاءة عالية إذ تبين انها طريقة تربية صديقة للبيئة وليس لها تاثير يذكر على تلوث المياه, وضرورة التركيز على اجراء تغير في تعليمات وقوانين منح الاجازات وتشجيع المزارعين على تربية الاسماك في الاقفاص العائمة كونها لا تحتاج إلى استخدام الارض وقلة كلفة انتاجها وبامكان الدولة تشجيع المزارعين على تربية الاسماك فضلا عن اهمية ادخال مربي الاسماك في دورات ارشادية وذلك لتشجيعهم على تربية الاسماك ولا سيما في ضفاف النهر والبحيرات والاهوار.


Article
MEASURE THE ECONOMIC EFFICIENCY OF THE PRODUCTION OF FISH BREEDING PROJECTS IN IRAQ BAGHDAD - MODEL APPLICABLE
قياس الكفاءة الاقتصادية لمشاريع إنتاج أسماك التربية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Fisheries is one of important branches of the economics of animal production, which is an important tributary to achieve economic surplus, which is seeking from all the counties of the world. The gap between production and consumption of food is the most important challenges facing the process of economic and social development in the country, The persistence of this gap means continued reliance on abroad, which is a burden on the balance of payments, The objective of this study is measure the economic performance of the breeder fish in ponds dug in the soil of the season productive 2012 in the Baghdad province by measuring the technical efficiency of the production function for breeders and measure the efficiency of capacity for fish keepers and measuring technical efficiency and allocative and economic cost function for breeders Fish and identify the amount of waste in the economic resources. Research adopted mainly on data that has been obtained through the form questionnaire to a sample of breeder fish at the docks 152 and also been relying on secondary data published and issued by the Ministry of Agriculture and the Authority General Fisheries Development , as well as reports , newsletters , letters, thesis Alatarih Arabian and foreign researcher. The study has been using the system (DEAP)(A Data Envelopment Analysis (Computer) Program,Regarding fish breeders in dug basins, the results showed the averages of technical efficiency of production function in constant returns to scale (CRS) and variable returns to scale (VRS) were 77% and 94% respectively, while the scale efficiency was 81% with 84% of breeders were working in increasing return to scale (IRS), and 16% of them were working in CRS. Similarly, results revealed that averages of allocative and economic efficiency in VRS for breeders in dug basins (71.6%, 67.4% respectively). Studying the resources that achieved the efficiency using production function and comparing it with the actually used resources, we can deduce there is waist in most resources most fish breeders in dug basins work within acceptable limits of economic efficiency despite the wasting in resources. it is recommend to ideal exploitation of remoras and a heuristic courses. تعد الثروة السمكية احد الفروع المهمة لاقتصاديات الإنتاج الحيواني والذي يعد رافدا مهما لتحقيق الفائض الاقتصادي الذي تسعى له كل دول العالم وتعد الفجوة بين إنتاج الغذاء واستهلاكه من أهم التحديات التى تواجه عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى الدولة. إن استمرار هذه الفجوة يعني استمرار الاعتماد على الخارج مما يشكل عبئاً على ميزان المدفوعات. هدفت الدراسة إلى قياس الاداء الاقتصادي لمشاريع تربية الأسماك في الأحواض الترابية للموسم الإنتاجي 2012 لمحافظة بغداد من خلال قياس الكفاءة التقنية لدالة لمشاريع تربية الأسماك وقياس كفاءة السعة لمربي الأسماك فضلا عن قياس الكفاءة التقنية والتخصيصية والاقتصادية لدالة التكاليف لمربي الأسماك والتعرف على مقدار الهدر في الموارد الاقتصادية. اعتمد البحث بصورة رئيسة على البيانات التي تم الحصول عليها من خلال استمارة الاستبانة لعينة من مربي الأسماك في الأحواض (152 مبحوثا). تم الاعتماد على بيانات ثانوية منشورة صادرة عن وزارة الزراعة والهيأة العامة لتنمية الثروة السمكية, فضلا عن التقارير والنشرات والرسائل والاطاريح والبحوث العربية والأجنبية, استخدام برنامج DEAP (برنامج مغلف البيانات = A Data Envelopment Analysis (Computer) Program) وبينت نتائج التحليل أن متوسط الكفاءة التقنية على وفق دالة الإنتاج في ظل ثبات وتغير العائد للسعة لمربي الأسماك في الأحواض بلغت 77% و 94% بالتتابع. أما كفاءة السعة فقد بلغ متوسطها 81% وأن ما يقارب 84% من المربين يعملون في ظل تزايد الغلة وأن ما يقارب 16% من المربين يعملون في ظل ثبات العائد للسعة. على غرار ذلك اظهرت نتائج متوسط الكفاءة التخصيصية والكفاءة الاقتصادية في ظل تغير العائد للسعة لمربي الأسماك في الأحواض 71.6% و67.4% بالتتابع. هذا وبدراسة حجم الموارد المحققة للكفاءة باستخدام دالة الإنتاج في ظل تغير العائد للسعة ومقارنتها مع الموارد المستخدمة وجود هدر وأن معظم مربي الأسماك في الأحواض يعملون ضمن حدود مقبولة للكفاءة الاقتصادية على الرغم من وجود هدر في الموارد بشكل عام, واوصي بضرورة الاستغلال الامثل للموارد الاقتصادية والاهتمام بالدورات الارشادية لمربي الأسماك.


Article
AN ECONOMIC ANALYSIS OF FACTORS AFFECTING AGRICULTURAL LAND RATIO IN IRAQ FOR PERIOD 1980-2013 AND FORECASTING IT FOR PERIOD 2014-2024
تحليل اقتصادي للعوامل المؤثرة في نسبة الأراضي الزراعية في العراق خلال المدة 1980-2013 والتنبؤ بها للمدة 2014-2024

Loading...
Loading...
Abstract

The agricultural activity in Iraq acquires an exceptional importance, representing the activity at which employs about a third of the employee number in Iraq, as well as that the agricultural gross domestic product (GDP) ranks second in financing of GDP after the oil sector. Therefore, promote such activity requires activation of a lot of episodes. The issue of low or high proportion of the agricultural or cultivable lands of the over total in the country, is of great importance due to reflecting clearly the extent of agricultural activity utilization. When this index is higher, it will influence positively the economic situation, and has been reflected in the form of social stability, especially, in rural areas, which include most of the employees in the agricultural sector. The most important factors affecting the ratio of agricultural lands in Iraq were identified during the time period 1980-2013, which can be summarized to exacerbate of desertification phenomenon that comes as a result of climate changes, the low rates of water levels of the Tigris and Euphrates as well as overexploitation and inappropriate dry land systems. The problem of agricultural land salinization, agricultural holdings fragmentation and low employee efficiency in the agricultural sector were appeared to add another burden. These factors have led to a whole negatively impacting the decline in arable land proportion and thus, gain-producing territory, as well as the per capita share of hectares of farmland. The prediction of future index noticed that there is a continuous decline in the index depending on the methodology of B&J, which gave a logical outcome of the case reality. The estimated model (0.1.2), is the model of choice that passed the statistical tests. The study recommended the need to eliminate the causes of the low agricultural land problems, including desertification, salinity, employee efficiency in the agricultural sector as well as follows the scientific methods and efficient use of the resources.يكتسب النشاط الزراعي في العراق اهمية استثنائية كونه يمثل النشاط الذي يعمل فيه نحو ثلث عدد المشتغلين في العراق فضلا عن أن الناتج المحلي الاجمالي الزراعي يحتل المرتبة الثانية في تمويل الناتج المحلي الاجمالي بعد قطاع النفط, وعليه فإن النهوض بهذا النشاط يستدعي تفعيل الكثير من حلقاته, وتعد مسالة انخفاض أو ارتفاع نسبة الأراضي الزراعية أو القابلة للزراعة من مجمل الأراضي الكلية في بلد ما من الأهمية بمكان لأنها تعكس وبشكل واضح مدى الاستفادة من النشاط الزراعي، ومتى كان هذا المؤشر مرتفعا كان تأثيره ايجابيا على الوضع الاقتصادي وقد ينعكس في صورة استقرار اجتماعي لاسيما في المناطق الريفية التي تتضمن معظم المشتغلين في القطاع الزراعي, وتم تحديد أهم العوامل المؤثرة في نسبة الأراضي الزراعية في العراق خلال المدة الزمنية 1980-2013 والتي يمكن اجمالها بتفاقم ظاهرة التصحر والتي جاءت بسبب التغيرات المناخية وانخفاض معدلات مناسيب مياه دجلة والفرات والاستغلال المفرط وغير المناسب للأنظمة الايكولوجية للأراضي الجافة, وجاءت مشكلة تملح الأراضي الزراعية وكذلك تفتيت الملكيات الزراعية وانخفاض كفاءة العاملين في القطاع الزراعي, وادت هذه العوامل بمجملها إلى التاثير سلبا في انخفاض نسبة الأراضي القابلة للزراعة ومن ثم الأراضي المنتجة للحبوب فضلا عن حصة الفرد من هكتارات الأراضي الزراعية, وعند القيام بالتنبؤ المستقبلي لمؤشر الدراسة تبين أن هناك انخفاضا مستمرا في المؤشر وذلك بالاعتماد على منهجية B&J والتي اعطت نتائج منطقية لواقع الحال وكان الأنموذج المقدر (2, 1, 0) هو الأنموذج المختار والذي اجتاز الاختبارات الاحصائية. يوصي البحث بضرورة القضاء على مسببات مشكلة انخفاض الأراضي الزراعية منها التصحر والملوحة وانخفاض كفاءة العاملين الزراعيين فضلا عن اتباع الاساليب العلمية والاستخدام الكفوء للموارد.


Article
DISTRIBUTION AND REDISTRIBUTION OF WATER CONTENT AND WATER POTENTIAL IN THE ROOT ZONE OF BARLEY
توزيع واعادة توزيع المحتوى المائي والجهد المائي في المنطقة الجذرية للشعير

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted in 10 m× 20 m field plot to study distribution and redistribution of water content and water potential during time between irrigation of barley under shallow water table. Profiles of initial water content ( measured gravimetrically) and water potential (measured by tensiometres) indicated high agreement. While cute increase in water content and potential occurred above 40 cm only slight increase occurred below 40 cm. Rate of change in water content ( ) during first irrigation was the highest in the surface 0-10 cm layer (0.005 cm3.d-1) and decreased drastically to reach 0.0004 cm3.d-1 at 40 cm and approached zero below 60 cm. Values of total water potential increased above 40 cm after 2 days following irrigation and marked -110, -100, -90 and -103 cm H2O for the 10, 20, 30 and 40 cm depths respectively. A cute change in total water potential in the surface 0-10 cm layer occurred after 25 days following irrigation and decreased sharply with increasing depth and marked -850, -260, - 150, , -140 at 10, 20, 0 and 40 cm depths respectively. No change in water potential was detected below 50 cm as well as water content profiles below 60 cm. This study clearly indicates that the process of water distribution and redistribution requires the determination of changes in water content and water potential as a function of depth and time which in turn is essential to determine both deep percolation losses and capillary rise contribution to crop water requirements that are essential for irrigation water management.اجريت تجربة حقلية في لوح ابعاده 10 م × 20 م لدراسة توزيع واعادة توزيع المحتوى المائي والجهد المائي خلال المدة بين رية واخرى للشعير بوجود ماء أرضي قريب من السطح. اظهرت المقدات الأبتدائية للمحتوى المائي الذي تم قياسه وزنيا والجهد المائي الذي تم قياسه بتنشيومترات زئبقية توافقا عاليا إذ إنخفض المحتوى المائي والجهد المائي بشكل حاد اعلى العمق 40 سم وزاد تدريجيا اسفل العمق. كان المعدل الزمني للتغير في المحتوى المائي ( ) خلال مدة الرية الأولى الأعلى للطبقة السطحية 0-10 سم (0.005 سم3/يوم) وانخفض بشكل حاد مع العمق إذ بلغ 0.0004 سم3/يوم للعمق 40 سم للمدة من زمن القياس الأول (2 يوم) إلى زمن الرية اللاحقة (25 يوم) واقتربت قيمة من الصفر عند العمق 60 سم. ارتفع الجهد الكلي بعد الري أعلى العمق 40 سم بعد مرور 2 يوم وبلغ110- و-100 و-90 و-103 سم ماء عند الأعماق 10 و20 و30 و40 سم. كان التغير في الجهد الكلي للماء حادا في الطبقة السطحية (0- 10 سم). بعد مرور 25 يوم من الري انخفض الجهد الكلي بشكل حاد للطبقة السطحية بزيادة العمق إذ بلغ -850 و- 260 و-150 و-140 سم ماء عند الأعماق 10 و20 و30 و40 سم ولم يحصل تغير في الجهد الكلي اسفل العمق 50 سم خلال نفس المدة. تطابقت مقدات الجهد المائي أسفل العمق 60 سم مما يؤكد ظاهرة التوازن بين بين عوامل معادلة توازن ماء التربة الفاعلة أسفل العمق 60 سم. يتضح من هذه الدراسة أن عملية اعادة توزيع الماء تتطلب تحديد التغير في المحتوى المائي والجهد المائي كدالة للزمن وعمق التربة وتعد أساسية لتحديد ضائعات التسرب العميق ومساهمة الماء الأرضي و يجب اخذها بنظر الاعتبار في تحديد الأحتياجات المائية للنبات لادارة ماء الري.


Article
THE EFFECT OF IRRIGATION WITH WASTE WATER OF KALNITRO FERTILIZER FACTORY ON SOME SOIL CHARACTERISTIC AND MAIZE PRODUCTIVITY
تأثير الري بمياه صرف معمل السماد في بعض خصائص التربة وإنتاجية الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carrid out in Apel Area-Homs by using the waste water from phosphatic fertilizers industry, after mixing it with fresh water, in three levels (75%, 50% and 25%). Samples of soils took from these depths 0-15, 15- 30 and 30-60 cm before planting and after harvest, and samples of water from well and waste water (before and after mixing it, in three levels 75%, 50% and 25%). The aim of this paper was to study the influence of irrigation with waste water from phosphoric fertilizers industry on some soil characteristic and the production of maize. The data showed negative relationship between the level of mixing with waste water of Kalnitro fertilizers and soil's pH. The use of waste water of Kalnitro fertilizers decreased external density of soil from 1.4 gm/cm3 to 1.11 gm/cm3. The irrigation with waste water of Kalnitro fertilizers increased the concentrations of TDS in soil, but relationship between the level of mixing with waste water of Kalnitro fertilizers and carbonate and active lime was highly positive. The level of mixing with waste water of Kalnitro fertilizers 25% gave high production of maize (4.48 t/ha) but irrigation with waste water of Kalnitro fertilizers without mixing gave low production of Maize (1.21 t/ha).اجريت الدراسة في شروط حقلية في قرية آبل في محافظة حمص، إذ تمَ استخدام مياه الصرف الناتجة عن معمل الكالنترو، بعد خلطها بمياه عذبة بثلاث نسب 75% و50% و25%، ومعاملة بدون خلط وأخرى شاهد مياه بئر، وذلك لري محصول الذرة الصفراء. تم َأخذ عينات التربة من الأعماق 0-15 سم و15-30 سم و30-60 سم قبل الزراعة وبعد الحصاد واخذت عينات المياه من البئر ومياه الصرف قبل وبعد الخلط بثلاثة معدلات 25% و50% و75%، وذلك بهدف دراسة تأثير استعمال هذه النوعية من المياه في بعض الخصائص الأساسية الكيميائية والفيزيائية للتربة وفي إنتاجية الذرة الصفراء. اظهرت النتائج وجود علاقة ارتباط سلبية بين نسبة الخلط بمياه صرف الكالنترو ودرجة تفاعل التربة (pH)، كما ادى استخدام مياه صرف الكالنترو دون خلط إلى خفض الكثافة الظاهرية للتربة من1.4 غم/سم3 في الشاهد حتى 1.11 غم/سم3 في المعاملة المروية بمياه الصرف دون خلط وكانت هناك علاقة ارتباط سلبية بين نسبة الخلط بمياه صرف الكالنترو والكثافة الظاهرية للتربة. ظهرت علاقة ارتباط معنوية بين نسبة الخلط بمياه صرف الكالنترو ونسبة المسامية الكلية للتربة. وجدت علاقة الارتباط معنوية جداَ بين نسبة الخلط ومحتوى التربة من كل من الأملاح الكلية الذائبة والكلس الفعال في حين كانت العلاقة معنوية مع المحتوى من الكربونات الكلية. تشير قيم الإنتاجية إلى تفوق معاملة الكالنترو 25% على باقي المعاملات والشاهد إذ اعطت معاملة الكالنترو 25% إنتاجية (4.48 طن/ه)، بينما ادى استخدام مياه صرف معمل الكالنترو دون خلط إلى إعطاء أقل إنتاجية (1.21طن/ه)، وتبين وجود علاقة ارتباط سلبية بين نسبة الخلط بمياه صرف الكالنترو وإنتاجية محصول الذرة الصفراء.


Article
THE PERFORMANCE OF AGRICULTURAL EXTENSION AGENTS FOR SOME EXTENSION TASKS AND ITS RELATIONSHIP TO THEIR SATISFACTION FOR ORGANIZATIONAL CLIMATE -A FIELD SUDY IN THE CENTRAL REGION OF IRAQ-
أداء المرشدين الزراعيين لبعض المهام الإرشادية وعلاقته برضاهم عن المناخ التنظيمي -دراسة ميدانية في المنطقة الوسطى من العراق-

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of this research are to identifying the level of the performance of agricultural extension agents for some extension tasks and to identifying the satisfaction level of extension agents for the organizational climate in the organization, as well as studying the relationship between the level of their performance of some tasks and their satisfaction with the organizational climate. The populations of the research consist of 223 agricultural extension agents who distributed on 8 provinces in the central region of Iraq and 169 directors of agricultural extension department, sections and centers. A sample of 70% was taken from 6 provinces namely: Babylon, Wasit, Karbala, Al Najaf, Anbar, Diyala. A proportional random sample of 50 % was taken which consist of 54 director and 77agricultural extension agents. A question nary sheet was used for collecting data based on two scales. The first scale used to measure the level of performance of agricultural extension agent which consist of 16 items distributed on 3 sectors( educational tasks 6 items, management of extension programs 4 iems,and executive tasks 6 items, using five scale parameter ( excellent, very good, good, weak and acceptable). The second scale was used to measure the satisfaction of agricultural extension agents of organizational climate which consist of 29 items distributed on 7 sectors:4 items for organizational structure, 3 items for awarding system, 4 items for team work, 6 items for supervision system, 5 items for differently management, 3 items for Organization attendance and 5 items for physical conditions of extension agents, according to five scale parameter: completely satisfactory, satisfactory to some extent, unsatisfactory, completely unsatisfactory. The results showed that some of educational and executive tasks were in a good and acceptable accomplishment, while the management of the extension programs was in a good accomplishment. The supervision system was ranked as the first according to the importance level and agreement of the researchable. استهدف البحث الحالي تحديد مستوى أداء المرشدين الزراعيين لبعض المهام الإرشادية، وتحديد مستوى رضا المرشدين الزراعيين عن المناخ التنظيمي في المنظمة الإرشادية فضلا عن دراسة العلاقة بين مستوى أدائهم لبعض المهام الإرشادية ومستوى رضاهم عن المناخ التنظيمي. اشتمل مجتمع البحث جميع المرشدين الزراعيين الموزعين على 8 محافظات في المنطقة الوسطى من العراق والبالغ عددهم 223 مرشدا زراعيا فضلا عن مدراء الشعب والأقسام الزراعية والمراكز الإرشادية البالغ عددهم 169 مدير. أخذت عينة من المحافظات بنسبة 70% بواقع 6 محافظات هي بابل، واسط، كربلاء، النجف، الانبار، ديالى، وأخذت عينة عشوائية طبقية تناسبية بنسبة 50% من المدراء بواقع 54 مدير وكذلك من المرشدين الزراعيين وبواقع 77 مرشدا زراعيا.استخدمت الاستبانة كأداة لجمع البيانات التي تحتوي على مقياسين الأول لقياس مستوى أداء المرشدين الزراعيين تكون من 16 فقرة موزعة على 3 مجالات هي المهام التعليمية تضمنت 6 فقرات، ومهام في إدارة البرامج الإرشادية تضمنت 4 فقرات، والمهام التنفيذية تضمنت 6 فقرات وفق مقياس خماسي ممتاز، جيد جدا، جيد ، مقبول، ضعيف . أما مقياس رضا المرشدين الزراعيين عن المناخ التنظيمي تضمن 29 فقرة موزعة على 7 مجالات هي: البناء التنظيمي 4 فقرات، نظام المكافأة 3 فقرات، العمل الجماعي 4 فقرات، نظام الإشراف 6 فقرات، إدارة الخلافات 5 فقرات، الانتماء للمنظمة الإرشادية 3 فقرات، الظروف المادية للعمل الإرشادي 4 فقرات وفق مقياس خماسي مرضي تماما، مرضي، مرضي لحد ما، غير مرضي، غير مرضي تماما، وتوصلت النتائج إن بعض المهام التعليمية والتنفيذية تنجز بشكل جيد ومقبول، في حين كانت مهام إدارة البرامج الإرشادية تنجز بشكل جيد، وقد احتل نظام الأشراف المرتبة الأولى من حيث مستوى الأهمية وموافقة المبحوثين عليه.


Article
AFFECT OF CUTTING ON GREEN FODDER AND GRAIN YIELD IN BREAD WHEAT CULTIVARS
تأثير الحش في نمو وحاصل الحبوب والعلف الأخضر لبعض أصناف حنطة الخبز

Loading...
Loading...
Abstract

In order to provide green fodder in times of scarcity and lack of availability for animals in winter and investigate their impact on the quotient of grain, carried field experiment by planted varieties of wheat bread certified (Fateh, IPA99, Abu Ghraib, Mexibak) on 28 Nov. 2011, and 25 Nov. 2012, the design of RCBD for three replications in the Abu Ghraib Research Station-Agricultural Research Office. Conducted cut first and second when a plant height 35 cm. The results showed that the characteristics of growth , green fodder , dry matter weight of green fodder , biological yield decreased significantly after first cutting and second for both years, respectively. The results showed that grain yield varieties fell by 17% and 27% after the first cutting and 35% and 50% after the second cutting in decreased biological yield 10% and 22% after the first cutting and 21% and 39% after the second cutting for both years, respectively. Reached the green fodder 12.460 and 13.963 t.h-1 when the first cutting , 10.82 t.h-1 and 11.556 t.h-1 in the second cutting, a weight of 1.204 t.h-1 of dry matter, 1.325 t/h after the first cutting, 1.141 t.h-1 and 1.224 t.h-1 after the second cutting for both years, respectively. We conclude from the study the possibility of providing green fodder of varieties of wheat bread local under study for their ability to grow after cutting and giving grain yield acceptable after once or twice cutting from one cultivation. Variety IPA99 gave a higher grain yield (3.410 and 5.065) t.h-1 after the first cutting with two types gave Mexibak and Fateh (2.640 and 3.613) t.h-1 after the second cutting sequentially in both the research years.بهدف توفير الأعلاف الخضراء في أوقات شحتها وقلة توافرها للحيوانات شتاءا ومعرفة تأثيرها في حاصل الحبوب, نفذت تجربة حقلية بزراعة أصناف من حنطة الخبز المعتمدة (فتح واباء99 وأبوغريب و مكسيباك) بتاريخ 28 تشرين الثاني 2011 و25 تشرين الثاني 2012 بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات. كان ذلك في محطة أبحاث أبو غريب-دائرة البحوث الزراعية. نفذت عمليات الحش الأولى والثانية عندما كان ارتفاع النبات 35 سم. اظهرت النتائج أن صفات النمو وحاصل العلف الأخضر ووزن المادة الجافة للعلف الأخضر والحاصل البايولوجي انخفضت معنويا بعد الحشة الاولى والثانية مقارنة بعدم الحش. اظهرت النتائج أن حاصل حبوب الأصناف انخفض بنسبة 17% و27% بعد الحشة الأولى و35% و50% بعد الحشة الثانية فيما انخفض الحاصل البايولوجي بنسبة 10% و22% بعد الحشة الأولى و21% و39% بعد الحشة الثانية ولكلا العامين بالتتابع. بلغ حاصل العلف الاخضر 12.460 و13.963 طن.ه-1 عند الحشة الأولى و10.82 و11.556 طن.ه-1 عند الحشة الثانية وبلغ وزن المادة الجافة 1.204 و1.325 طن.ه-1 بعد الحشة الأولى و1.141 و1.224 طن.ه-1 بعد الحشة الثانية ولكلا العامين, بالتتابع. نستنتج من الدراسة إمكانية توفير الأعلاف الخضراء من أصناف حنطة الخبز المحلية قيد الدراسة لمقدرتها على النمو بعد الحش وإعطاء حاصل حبوب مقبول بعد حشها لمرة واحدة أو مرتين ومن زراعة واحدة, وأن الصنف اباء99 والصنف فتح اعطيا أعلى حاصل حبوب (3.410 و5.065) طن.ه-1 بعد الحشة الأولى فيما اعطى الصنفان مكسيباك وفتح أعلى حاصل حبوب (2.640 و3.613) طن.ه-1 بعد الحشة الثانية, بالتتابع في عامي البحث.

Table of content: volume:46 issue:1