Table of content

DIYALA JOURNAL OF ENGINEERING SCIENCES

مجلة ديالى للعلوم الهندسية

ISSN: 19998716/26166909
Publisher: Diyala University
Faculty: Engineering
Language: English

This journal is Open Access

About

A Scientific and Evaluated Journal Published by the College of Engineering – University of Diyala
Date of First Issue (2008)
No. of Issues per Year (2) (mid-year journal)until 2013 they became (4)per year (seasonal journal)
No.of Issues Published between (2008–2013) 13
Journal publishes research in Arabic and English specialized in all fields of engineering.

Loading...
Contact info

journal.eng@engineering.uodiyala.edu.iq

Table of content: 2014 volume:7 issue:3

Article
EVALUATE THE DEPTH OF DESTROYED LAYER FOR REINFORCEMENT CONCRETE SAMPLES EXPOSED TO FIRE
تقييم سمك الطبقة التالفة لنماذج خرسانية مسلحة معرضة للحريق

Loading...
Loading...
Abstract

The behavior of reinforcement concrete slab dimension (500x500x150) mm and the cubes dimension (150 x 150 x 150 )mm samples are evaluated to the effect of fire according to the mix design concrete 40 Mpa compressive strength. The samples are exposited to the direct flame fire from down surface for three level of temperature degree (400,500 and 600) C° for one hour. After the samples are cooled to the normal degree of temperature, two non-distractive test are carried out: pulse velocity and shmidt hammer before and after the fire. Also the destroy layer depth is measured for the slab samples after the fire so the samples of cubes are prepared and tested after burning at the same circumstance which appear to slab reinforcement samples are purposed to found the change of the weight ,the compressive strength, pulse velocity and the number of rebound. The results indicate to (30%) reducing in compressive strength at level of temperature degree 400 C°, and (38%) reducing in compressive strength at level of temperature degree 500 C°, (48%) reducing in compressive strength at level of temperature degree 600 C°. The weight loss appear (0.5-0.55) %, (1.2-1.5) %, and (1.5-1.7) % for three level of temperature degree (400, 500 and 600) C°. Also, the atrsonic pulse velocity is decreased (62-68) %, (76-79) %, and (82-83) % for three level of temperature degree (400,500 and 600) C°.تقييم تاثير الحرق على سلوك نماذج سقوف خرسانية مسلحة بأبعاد (500×500×150) ملم ونماذج مكعبات بأبعاد (150×150× 150) ملم وفق تصميم خلطة خرسانية بمقاومة انضغاط 40 ميكا باسكال. تم تعريضها إلى لهب النار المباشر من السطح الأسفل لثلاثة مستويات من الحرارة (600،500،400) م° لمدة ساعة واحدة. بعد تبريد النماذج إلى درجة الحرارة الاعتيادية تم أجراء فحصين لا اتلافيين هما فحص الأمواج فوق الصوتية وفحص مطرقة شميدت المرتدة قبل وبعد الحرق. كما وتم تحديد عمق الطبقة التالفة لنماذج السقوف بعد الحرق.وقورنت النتائج مع نماذج المكعبات بعد تعرضها إلى نفس الظروف التي عرضت إليها نماذج السقوف الخرسانية المسلحة لغرض إيجاد التغيير في الوزن, مقاومة الانضغاط, سرعة الموجات و رقم الارتداد. واعتمادا على نتائج هذا البحث شهدت نتائج فحص الانضغاط انخفاضا بمقدار (30%) في درجة حرارة 400 مْ ،(38%) في درجة حرارة 500 مْ ،(48%) في درجة حرارة 600 مْ, وان مقدار الفقدان بالوزن ظهر (0.5-0.55)% ،(1.2-1.5)%،(1.5-1.7)% على التوالي لمستويات درجات الحرارة أعلاه, وان الانخفاض في سرعة الموجات فوق الصوتية كان بمقدار (62-68)%،(76-79)%،(82-83)% على التوالي لمستويات درجات الحرارة أعلاه, كذلك تبين انخفاض في رقم الارتداد وبمقدار (13)%, (20)%, (30)% على التوالي لمستويات درجات الحرارة أعلاه.


Article
BEHAVIOUR OF RETAINING WALL FOUNDED ON COLLAPSIBLE SOIL – A PROTOTYPE LABORATORY STUDY
تصرف الجدران الساندة المقامة على ترب انهيارية- دراسة عملية على موديل مختبري

Loading...
Loading...
Abstract

Retaining walls may be required in a location where gypsum may present in soil in large percentages .The behavior of retaining walls on ordinary soils is well known but the behavior of retaining walls resting on gypseons soils may be not well understood as the case of ordinary soils. In this study it is intended to reflect the behavior of gravity retaining wall resting on collapsible soil. And to do so a small prototype model (600mm*500mm*200mm) is used with soil mixed in presumed percentages with different gypsum percentages (5%, 20%, 30%, 50%). In addition to a model with 30% gypsum and treated with 2.7% Cement dust mixed with soil founded retaining wall structure. After preparing the foundation gypseous soil, a small glass made retaining wall filled with sand, which represent gravity wall, is put over such bed and backfilled with ordinary sandy soil. Dial gauges are placed to side and top of wall to measure the rotation settlement behavior and collapse of system. 4kPa stress are applied to backfill soil as to accelerate collapse with leaching process commenced. Data are recorded and analyzed completely, which shows the behavior of such structures embedded with different gypsum content. The improvement in rotation settlement and collapse for the retaining wall model reaches more than 89%, was gained after treating the embedded gypseous soil layer, with 2.7% cement dust. يتطلب استخدام الجدران الساندة في بعض المناطق التي تكثر فيها نسبة الجبس توخي الحذر. حيث ان تصرف هذه الجدران المقامة على ارض اعتيادية هو معروف. لكن تصرفها غير معروف عند احتواء التربة على نسب مختلفة من مادة الجبس ذات الانهيارية العالية خاصةً عند تعرضها للترطيب من اي مصدر. تم في هذه الدراسة التطرق لتصرف الجدران الساندة الثقالية المقامة على طبقة من التربة الجبسية. ولاجل هذا تم تصنيع موديل مختبري على شكل صندوق مصغر مصنوع من الزجاج السميك، بابعاد (600ملم*500ملم*200ملم). كما تم استعمال تربة بنسب جبس مختلفة (5%، 20%، 30%، 50%) اضافة الى نموذج لتربة بنسبة 30% مضاف لها 2.7% من مادة الاسمنت، توضع كطبقة تحت جدار ساند تم تصنيعة ايضا من الزجاج السميك المملوء بالرمل لتمثيل الجدار الساند. ويدعم هذا الجدار تربة رملية اعتيادية تم تحميلها باجهاد ثابت بمقدار 4 كيلوباسكال. تم وضع مقاييس نابضية احداها في الجانب العلوي، والاخرى في قمة الجدار لقياس هبوط الدوران والانهيارية نتيجة لوجود تربة جبسية تحته. بعد تحليل النتائج للفحوص التي اجريت على النموذج المختبري. حيث اوضحت، ان تصرف الجدران الساندة المقامة على هذه الترب من حيث الهبوط والدوران يختلف بشكل ملحوظ. كما واضهرت الدراسة ايضا ان التحسن في الهبوط الناتج عن الانقلاب والانهيار لهذة الجدران يصل لاكثر من 89%، بعد معالجة التربة الجبسية تحت هذه المنشآت باضافة 2.7% من مادة الاسمنت.


Article
STUDY OF SAFE SEPARATING DISTANCES BETWEEN THE NEWLY CONSTRUCTED BUILDINGS AT MOSUL UNIVERSITY TO PREVENT FIRE PROPAGTION BY RADIATION
دراسة المسافات الفاصلة الآمنة بين الأبنية المشيدة حديثا في جامعة الموصل لمنع انتشار الحريق بواسطة الإشعاع

Loading...
Loading...
Abstract

The current constructional development in Mosul University have shown some problems related to the selection of buildings sites and distances between them, particularly in providing safety and preventing spread of fire by radiation from one building to another. These distances depend largely on the area of unprotected openings (windows & doors) at the building facades and the severity of the expected fire which in turn depends on the type of building occupation whether it was residential, commercial, industrial or buildings of assembly. Codes and international building regulations and researches related to fire safety addressed this problem and listed a number of methods to calculate these distances based on specific variables. This study deals with examining these distances through selecting one of these methods on specific bases to be applied on a selected sample of newly constructed buildings at Mosul University and then compared these calculated distances with the real distances. The study showed that there is a clear difference between distances which were calculated according to the selected method and the real distances, which refers to the neglect of this planning and designing aspect, finally the study listed some possible design solutions. اظهرت النهضة العمرانية الواسعة التي شهدتها جامعة الموصل في الآونة الأخيرة بعض المشاكل الخاصة في اختيار مواقع الأبنية والمسافات بينها خاصة ما يتعلق منها بتوفير الأمان والتحوط لمنع انتقال الحرائق من مبنى إلى آخر بواسطة الإشعاع في حال نشب الحريق في إحدى تلك المباني. تعتمد هذه المسافات بدرجة كبيرة على مساحة الفتحات غير المحمية (الشبابيك والأبواب) الموجودة في الواجهات وعلى شدة الحريق المتوقعة في الأبنية والذي يعتمد بدوره على نوع أشغال المبنى سواء كان سكنيا أو تجاريا أو صناعيا أو أبنية مجمعات. تناولت معايير وأنظمة البناء العالمية والبحوث المتعلقة بأمان الحريق هذه المشكلة وأدرجت عدد من الطرائق لحساب تلك المسافات اعتمادا على متغيرات محددة. تناول هذا البحث دراسة تلك المسافات من خلال انتقاء إحدى تلك الطرائق على أسس معينة محددة وتطبيقها على عينة مختارة من أبنية جامعة الموصل ثم مقارنة المسافات التي تم حسابها والتوصل إليها مع المسافات الواقعية. أظهرت الدراسة بالنتيجة أن هناك فرق واضح بين ما تم التوصل إليه من قياس المسافات وبين المسافات الواقعية مما يشير إلى إهمال هذا الجانب التخطيطي والتصميمي. وبالتالي أدرجت هذه الدراسة الحلول التصميمية الممكنة.


Article
THE MANAGEMENT OF ATM NETWORKS CELL MULTIPLEXING USING NEURO-FUZZY CONTRROLLER
السيطرة على معدل سريان البيانات المنقولة في نمط النقل الغير متزامن باستخدام الشبكات العصبية المضببة

Loading...
Loading...
Abstract

In this research a fuzzy neural network is proposed so, fuzzy mechanism and adaptive neuro fuzzy mechanism are designed and simulated to control the (flow rate) control action on cell multiplexing in (ATM). The cell flow rate on the output of neural- fuzzy controller. Has been simulated depending on the input variables, one of these inputs is the queuing message (message length), the second one is the number of inputs, and third is the type of massage. These input variables are used to build the fuzzy rules uses (FNN) as its condition and the control action as its consequence, combines these rules to represent the model or system. NN is used as a training algorithm to learn the weights of fuzzy system. The simulation process has been executed by using (MATLAB). In the light of this research, it is apparent that NNS and fuzzy logic based systems can play an important role in the control of cell multiplexing in (ATM) network, since they can provide adaptive model free, real time control to the user.في البحث الحالي تم بناء نظام مسيطر يستخدم الشبكات العصبية المضببة للسيطرة على معدل سريان البيانات المنقولة في (Cell-multiplexing) في نمط النقل الغير متزامن. حيث ان معدل مرور البيانات في الخلية (فعل السيطرة) هو خرج المسيطر العصبي المضبب الذي تم محاكاته باستخدام متغيرات دخل مضببة (طول الرسالة وعدد المدخل ونوع الرسالة) وهذه المتغيرات المضببة استخدمت في بناء القواعد المضببة(Fuzzy rule) باستخدام المنطق المضبب والشبكات العصبونية وتعتبر هذه المتغيرات هي شروط القاعدة rule conditions)) أما فعل السيطرة (control action) الخرج وتكامل هذه القاعدة (Rules)يمثل النموذج المقترح. الشبكات العصبونية استخدمت في البحث الحالي لخوارزمية تدريب لتعليم أوزان النظام المضبب. وفي ضوء نتائج البحث وجد ان استخدام الربط الهجيني للشبكات العصبونية و المنطق المضبب له دوراً مهماً في السيطرة على البيانات المنقولة في خلية (multiplexing).


Article
STUDY THE EFFECT OF ADDING DIFFERENT RATIOS OF IRON AND ALUMINUM OXIDES ON THE COMPRESSIVE STRENGTH AND THE SOFTENING TEMPERATURE OF A LOW-DENSITY POLYETHYLENE
دراسة تاثير اضافة نسب مختلفة من اكاسيد الحديد و الالمنيوم على مقاومة الانضغاط ودرجة حرارة الليونة للبولي اثيلين واطئ الكثافة

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study the effect of adding Iron Oxide Fe2O3 and Aluminum Oxide Al2O3 on mechanical properties of Low Density Polyethylene (LDPE), where various weight percentages of the oxides of (1%, 3%, 5%, 7%, and 10%) were used. To investigate the effect of adding oxides on the mechanical properties of (LDPE), Compression test was performed and the ultimate compression test was determined, then the softening point was measured. From the results reached it was concluded that the best compression strength was recorded at 7% addition of Iron Oxide, while for the Aluminum Oxide the highest compression strength was recorded at 5%. Also it was found that the relationship was directly proportional between softening point and oxide percentage. It was noticed that the adding of the oxides up to 10% results in decreasing of the formability during compression. يهدف هذا البحث الى دراسة تاثير اضافة اوكسيد الحديد واوكسيد الالمنيوم على الخواص الميكانيكية للبولي اثيلين، حيث استخدمت نسب وزنية مختلفة من الاكاسيد وهي(1%,3%,5%,7%,10%). لتقييم مدى تاثير الاكاسيد المظافة على الخواص الميكانيكية تم اجراء اختبار الانضغاط وتحديد اجهاد الانضغاط الاقصى ومن ثم قياس نقطة الليونة. ومن خلال النتائج التي تم التوصل اليها تبين ان افضل مقاومة انضغاط كانت عند اضافة اوكسيد الحديد بنسبة 7% ، اما بالنسبة لاوكسيد الالمنيوم فكانت افضل قيمة مقاومة انضغاط عند اضافة 5%. كذلك تبين ان العلاقة كانت طردية مابين زيادة النسب المضافة ونقطة الليونة. وقد لوحظ ان اضافة اوكسيد الحديد واوكسيد الالمنيوم لغاية 10% ادت الى انخفاض في قابلية التشكيل اثناء الانضغاط.


Article
DETERMINE AND ANALYZE THE RELATIONSHIP BETWEEN STRESS AND THE NUMBER OF CYCLES FOR LOW CARBON STEEL ALLOY FOR VARIOUS SURFACE TREATMENTS BY USING CORRELATION COEFFICIENT
تحديـد وتحلـيل العلاقـــة بين الاجــهاد وعــدد الــدورات للفــولاذ السبائـكي المنخفض الكاربـــون تحت تأثير المعاملات الســطحية المختلفـــة بأســـتخدام معامـــل الارتبــــاط

Loading...
Loading...
Abstract

In this research used correlation analysis in determining the strength and type of correlation between fatigue stress and the number of fatigue cycles while the sample failure reaching to Fatigue Limit, for low carbon alloy steel for various surface treatments as well as determine the effect of treatment surface on this relationship. The Win QSB Program has been used in determining the strength and type of correlation between fatigue stress and the fatigue cycles number. results of the present work show that there is a strong negative relationship between stress and the cycles number of fatigue machine for four groups vary depending on the surface treatment respectively: - alloy steel without treatment is strong negative relation =-0.8934, negative & very strong relation = -0.9343 in case of shoot penning treatment, negative & very strong relation= -0.9375 in case nitriding treatment, negative & very strong relation = -0.98 in case shoot penning &intruding. استخدام تحليل الارتباطCorrelation Analysis في تحديد قوة ونوع علاقة الارتباط بين الاجهاد المسلط وعدد دورات الكلال (Fatigue Cycles) لحين حصول الفشل (كسر العينة) وصولا الى حد الكلال (Fatigue Limit) لسبيكة الفولاذ المنخفض الكاربون لمعاملات سطحية مختلفة وكذلك تحديد تأثير المعاملة السطحية على هذة العلاقة. تم اجراء اختبار الكلال على أربع مجاميع من العينات (A,B,C,D) تتكون كل مجموعة من ست عينات اجري لكل مجموعة معاملة سطحية مختلفة (Surface Treatment) هي على التوالي: مجموعة (A) بدون معاملة حرارية (As Received)، مجموعة (B) القذف بالكرات(Shot Penning )، مجموعة (C) النتردة (Nitriding)، مجموعة (D) النتردة والقذف بالكرات (Shot Penning & Nitriding). تم استخدام البرنامج الحاسوبي Win QSB في تحديد مقدارقوة ونوع الارتباط بين الاجهاد المسلط وعدد دورات الكلال لحين حصول الفشل حيث وجد ان هناك علاقة سالبة قوة العلاقة تختلف باختلاف المعاملة السطحية بين الاجهاد المسلط وعدد دورات الكلال للمجاميع الاربعة وهي على التوالي: سالبة عكسية قوية مقدارها ) (-0.8934في حالة المعدن غير المعامل، سالبة عكسية قوية جدا مقدارها (-0.9343) في حالة المعدن المعامل بالقذف بالكرات، سالبة عكسية قوية جدا في حالة المعدن المعامل بالنتردة مقدارها (-0.9375)، وسالبة عكسية قوية جدا مقدارها(-0.98) في حالة النتردة والقذف بالكرات.


Article
BEHAVIOR OF REACTIVE POWDER CONCRETE COLUMNS UNDER ECCENTRIC COMPRESSION LOADING
سلوك اعمدة خرسانة المساحيق الفعالة تحت تاثير احمال الانضغاط اللامركزية

Loading...
Loading...
Abstract

The strength of concrete columns is controlled by the strength of the material and the geometry of the cross section. The use of Reactive Powder Concrete RPC technology has proven most popular with superior strength, stiffness and durability being the major advantages. An experimental investigation was carried into the behavior of RPC columns subjected to axial load with initial eccentricity. Twelve columns were prepared with 120mm square section at the midsection and were hunched at the ends to apply eccentric loading. The specimens were tested up to failure to evaluate the effects of the variation of the concrete type (normal or RPC), presence of steel fibers and longitudinal steel ratio. Experimental data on strength, lateral displacement and failure mode was obtained for each test. The comparative analysis of the experimental results showed that the use of RPC caused substantial variation in the ultimate strength and failure modes. Also, inclusion of steel fibers in RPC was an effective way to prevent spalling of the concrete cover and increase the ductility, as well as, high ratio of longitudinal reinforcement delays the buckling of the columns and increases strength. ان مقاومة الاعمدة الخرسانية تتحكم بها مقاومة المواد الستخدمة وشكل المقطع. استخدام تقنية خرسانة المساحيق الفعالة اصبحت شائعة لمقاومتها الفائقة, صلادتها وديمومتها. تم اجراء دراسة عملية على اعمدة من خرسانة المساحيق الفعالة والمعرضة الى احمال لامركزية. اثنى عشر عمود تم تجهيزها بمقطع مربع 120 ملم في وسط العمود مع تحدب في نهاياته لتسليط الحمل اللامركزي. النماذج فحصت لحد الفشل لتقييم تاثيرات نوع الخرسانة المستخدمة، وجود الالياف الحديدية ونسبة حديد التسليح الطولي فيها. نتائج عملية على المقاومة, التشوهات الجانبية وشكل الفشل تم الحصول عليها من خلال كل فحص. تحليل النتائج العملية اظهرت بان استخدام خرسانة المساحيق الفعالة سببت اختلاف في المقاومة القصوى وشكل الفشل. كذلك وجود الالياف الحديدية فيها يعتبر طريقة فعالة لمنع تقشر الغطاء الخرساني وزيادة في المطيلية كما وان الزيادة في نسبة التسليح الطولي تعرقل انبعاج النموذج وتزيد من مقاومته.


Article
PSO-BASED TUNNING OF PID CONTROLLER FOR SPEED CONTROL OF DC MOTOR
تنغيم لمسيطر نوع PID مستند الى خوارزمية PSOللسيطرة على سرعة محرك DC

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a Proportional-Integral-Derivative (PID) controller of DC motor is designed by using particle swarm optimization (PSO) strategy for formative optimal PID controller tuning parameters. The proposed approach has superior feature, including easy implementation, stable convergence characteristics and very good computational performances efficiency. The DC Motor Scheduling PID-PSO controller is modeled in MATLAB environment. Comparing with conventional PID controller using Genetic Algorithm, the planned method is more proficient in improving the speed loop response stability, the steady state error is reduced, the rising time is perfected and the change of the required input do not affect the performances of driving motor with no overtaking. في هذا البحث تم تصميم مسيطر نوع (تناسب-تكامل-مشتق) (PID) لمحرك تيار مستمر (DC) باستخدام خوارزمية اسراب الجسيمات لتنغيم قيم المسيطر بافضل قيم. ان الطريقة المقترحة هي صورة متفوقة سهلة التنفيذ وخواص اقتراب مستقرة وكفاءة للحسابات جيدة جدا. قيم المسيطر (PID-PSO) مجدولة باستخدام بيئة MATLAB.تمت المقارنة مع المسيطر الاعتيادي باستخدام الخوارزمية الجينية الطريقة المقترحةكانت اكثر براعة في تحسين استقرار استجابة حلقة السرعة، تقليل خطاء الحالة النهائية، وقت الصعود اكمل بالاضافة الى ان تغيير الدخل المطلوب لا يؤثر على سلوك سواقة المحرك.


Article
EFFECT OF ADDING COPPER FOILS ON SEAM WELDING JOINTS OF 304 AUSTENITIC STAINLESS STEEL
تأثيـــر أضافــة رقائـق النحـــاس على وصـــلات اللـحام الخـطــي للصــلب المقــاوم للصـــدأ الأوســتنايتي نوع 304

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this work is to study the effect of adding copper (C10200 AISI) foils on the welding joint of the austenitic stainless steel type (AISI 304).The austenitic stainless steel has low weldability by resistance welding where the concentrated current causing a high thermal expansion. Due to heat stored, non-complete fusion, burn throw, warp edge and distortion of weldments even when change machine settings. So to solve this problems a copper strips used as a filler metals between the stainless steel sheets, these problem disappears, because of that strip will be act as a heat sink and no burn through; but complete fusion, uniform weld.يهــدف البحـث الى دراســة تأثير إضافة رقائق من النحاس الى وصلة اللحام الخطي للصـلب المقـاوم للصـدأ الأوستنايتي نوع304) ). أن الصـلب المقــاوم للصدأ الأوستنايتي يمتلك قابليــة لحام واطئة عند استخــدام طرق اللحـام بالمقاومـة الكهربائيـة لان التيار المتركز في منطقة اللحام يؤدي الى تمدد حراري عالي. وبسبب الحرارة المتولــدة من ذلك فأن رقائق الصـلب المقــاوم للصدأ تعاني من اللحام غير المنتظم الذي يؤدي الى عـدم اكتمال الانصهار في بعض المواضع أوالأحتراق في مواضع أخرى وتشوه الشكل الخارجي للملحومة. وهذه المشاكل لا تختفي حتى أذا تم تقليل تيار اللحام الى أقل قيمة له. ولحــل هذه المشكلة تــم أستخدام شـرائط رقيقــة من النحـاس بين رقائق الصـلب المقــاوم للصـدأ الأوستنايتي لتسهيــل عمليــة تسريب الحرارة خلال المعـدن وحصول انصهار كامل ولحام منتظم لوصلــة اللحـــام التي تحسنت بواسطة هذه الإضافة.


Article
MEDICAL IMAGES SEPARATION AND FUSION BASED ON ARTIFICIAL NEURAL NETWORK
فصل ودمج الصور الطبية بالاعتماد على الشبكات العصبية الاصطناعية

Loading...
Loading...
Abstract

- During the last few decades, the field of medical image processing has been closely related to neural network methodologies and their applications. In the present investigation a 512×512 Computed Tomography (CT) and Magnetic Resonance Imaging (MRI) images for different region of the brain are registered to eliminate the dimensionality differences between the two images, then separated both of them by fast-fixed point algorithm after truncation of each image in to almost 1000 image patches of 15×15 dimension and transform them to 1-D and order them into row-wise fashion as well as reducing the entered data of lesser interest by Principle component analysis (PCA), finally applying the fusion process using different methods. The result shown that the differently defined brain regions can be separated using batch approaches for both CT and MRI and could be a powerful and accurate diagnostic tool, especially, for surgical and radiotherapy, planning and oncology treatment after a suitable fusion process is carried out on it. عبر العقود القليله الماضية أصبح مجال معالجة الصور الطبية ذو علاقة وثيقة بطرق الشبكات العصبية الصناعية و تطبيقاتها و طبقاً للتصاعد الحاصل بالتكنلوجيا و التصوير الطبي. في البحث الحالي ستخزن صورتان لمناطق للدماغ مختلفة ذات ابعاد 512×512 للمفراس الحلزوني (Computed Tomography) و الرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging) تسجل وتخزن ويحدد الفرق بين ابعاد الصورتين ومن ثم يتم فصلها بأستخدام خوارزمية النقطة الثابتة السريعة لتضخيم الانتروبية السلبية من بعد تقطيع كل صورة الى 1000 رقعة تقريبا ذات ابعاد 15×15 و تحويلها الى البعد واحد و ترتيبها في نمط صفوف فضلاً عن اختزال المعلومات الغير مهمة بالبيانات الداخلة باستخدام " تحليل المكونات الاساسية" (Principle Component Analysis) لغرض تقليل التعقيدات الحسابية, و اخيراً تطبيق عملية الدمج باستخدام طرق مختلفة. ان النتائج اظهرت ان مناطق الدماغ المختلفة ممكن فصلها باستخدام الاقتراب الحسابي (Batch Approach) لكلاً من المفراس الحلزوني و الرنين المغناطيسي و من الممكن ان تكون اداة تشخيصية قوية و دقيقة, خصوصاً في التخطيط الجراحي و العلاج الاشعاعي للامراض الخبيثة بعد الدمج المناسب.


Article
CHARACTERISTICS AND PROPERTIES OF EPOXY/POLYSULFIDE COMPOSITE MATERIALS REINFORCED BY CARBON NANOTUBES
بعض الخصائص الميكانيكية لمتراكبة خليط الايبوكسى-بولى سلفايد المدعم بانابيب كربونية نانوية

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, multi-walled carbon nanotubes (MWCNTs) were used to enforce the blend of epoxy /polysulfide and then tensile and wear behavior of this reinforcement were evaluated. For achieving this goal, different weight percentages of MWCNT (0.2–0.6 wt %) were dispersed in the epoxy resin then polysulfide resin is added and mixed with two curing agents. Experimental results have shown significant difference between epoxy/polysulfide and CNT /epoxy /polysulfide in mechanical properties. With 0.2–0.6% MWCNTs we observed an increase in Young’s modulus from 245 to273 MPa, tensile strength from 30.5 to 38.9 MPa and fracture strain from 12.4% to 14.2%. For understanding the structure and morphology of nanocomposite, the dispersion states were studied using scanning electron microscopy (SEM) and field emission electron microscopy (FESEM). فى البحث تم استخدام انابيب الكربون النانوية لتقويةخليط الايبوكسى مع البولو سلفايد وقيمت خواص الشد والبلى. ولغرض الوصول الى تقييم افضل للخواص استخدمت عدة نسب للمادة النانوية وخلطت مع راتنج الايبوكسى ومن ثم اضيف البولى سلفايد واضيف الى الخليط المادة المعالجة للتصلد .النتائج العملية اظهرت اختلاف واضح فى الخواص الميكانيكية للخليط بعد اضافة المادة النانوية .مع اضافة .2%-0.6% من الكربون النانوى ازداد معامل يونك من245-273 ميكا باسكال ومقاومة الشد من 30.5 -38.9 ميكا باسكال واجهاد الكسر من 12.4% الى 14.2%.ولغرض فهم التركيب والية التوزيع للمادة المتراكبة ,حالة انتشار المادة النانوية تم دراستها باستخدام SEM مجهر المسح الالكترونى FESEM, (مجهر المسح الالكترونى للعناصر المحددة).


Article
DESIGN AND IMPLEMENTATION OF TYPE-2 FUZZY LOGIC CONTROLLERS FOR THE POSITION CONTROL OF A DC SERVO MOTOR
تصميم وتنفيذ لمسيطر منطقي مضبب النوع الثاني للسيطرة على موقع لمحرك التيار المستمر

Loading...
Loading...
Abstract

Uncertainty is an inherent part in controllers for real world applications. In this paper we compare the performance differences between type-1 and interval type-2 fuzzy logic (IT2FLC) controllers, with five and three term membership functions. The controllers are used to control a PM DC motor in a closed loop real time system. The performance of system with each controller to a step is recorded. The results showed that there is a statistical difference between the fuzzy logic type-1 and type-2 controllers. It is also found that a type-2 five term controller is as good as a type-1five term or type-2 three term controller.ان الحيرة جزء متاصل لتطبيقات السيطرة في العالم الحقيقي. في هذا البحث تمت مقارنة الاختلاف بين اداء المسيطر المضبب النوع الاول والمسيطر المضبب النوع الثاني، مع استخدام ل خمس و ثلاث دوال عضوية. تم استخدام المسيطرات للسيطرة على موقع محرك تيار مستمر بمغناطيسية دائمية بحلقة مغلقة وفي الزمن الحقيقي. تم توثيق سلوك المنظومة مع كل المسيطرات لاشارة الخطوة. النتائج بينت الاتي هناك اختلاف احصائي بين المسيطر المضبب النوع الاول والنوع الثاني. كذلك اثبتت النتائج ان المسيطر من النوع الثاني الذي يستخدم خمس دوال عضوية هو افضل من النوع الاول بخمس دوال عضوية او النوع الثاني بثلاث دوال عضوية.

Table of content: volume:7 issue:3