Table of content

Journal of International studies

مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية

ISSN: 19929250
Publisher: Baghdad University
Faculty: center for strategic and international studies
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of international studies is a specialized quarterly, and acknowledged Journal published by center for international studies which is concerned by the international and strategic affairs , as it published researches about international and strategic relationship for Asia,Africa,Europe and America .
The Journal publishes the researches that depend on the scientific techniques in writing documentation ,objectivity and accuracy according to the followed scientific and academic rules.
Its also published the reviews of books and thesis as it covers the scientific seminars and conference

Loading...
Contact info

جمهورية العراق- بغداد- الجادرية - مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية - جامعـة بغداد
p.o.B 47018

jour.cis@cis.uobaghdad.edu.iq
j.inters@cis.uobaghdad.edu.iq
0096417784204

Table of content: 2014 volume: issue:58

Article
Turkey and EU The Turkish Desire and European ConditionsTo Accession
تـركيـا والاتحاد الأوربي بين الرغبة التركية والمطالب الأوربية

Loading...
Loading...
Abstract

It is worth to say that not all international desires are achievable; especially that Turkey's accession to EU is determined by several complex factors. This accession is a clear – cut breach of joining the EU course because the European Union is a gathering of cultural nature being a club for Christian gathering in the world. As well as, it is consistent about important aspects.The nature of European democracy is the most important of them.It differs with that in turkey in various tracks. The conditions set out by the European countries can not achieved by Turkey. So, it does not seem that the near future to Turkey’s accession is possible at the present time. The nature of turkey’s orientation towards the Middle East and its growing concerns about the Arab countries affairs can meet the Turkish interests more than the accession to the European Union can do. No doubt that when we are talking about interests calculations, the Turkish national interests do not deserve this excessive quest behind the EU flag. ليس كل الرغبات الدولية قابلة للتحقق سيما وان انضمام تركيا الى الاتحاد الاوربي تحكمه عوامل متعددة ذات طبيعة معقدة وان ذلك الانضمام يشكل اخلالاً واضحاً ، لطبيعة الاتحاد كونه تجمعاً ذا طبيعة ثقافية ، وبوصفه نادياً لتجمع مسيحي في العالم فضلاً عن كونه منسجماً من نواحي مهمة كطبيعة الديمقراطية الاوربية التي تختلف مع تركيا في مسارات مختلفة ، وان الاشتراطات التي وضعتها الدول الاوربية لا يمكن تجاوزها في الجانب التركي . ولذلك لا يبدو ان المستقبل القريب لانضمام تركيا ممكناً في الراهن. ثم ان طبيعة توجهات تركيا في الشرق الاوسط والاهتمام المتزايد بشؤون الدول العربية ، يمكن ان تلبي المصالح التركية اكثر من انضمامها الى الاتحاد الاوربي وفي حسابات المصالح لا يبدو ان المصالح القومية التركية لا تستحق هذا اللهاث التركي خلف العلم الاوربي .


Article
Islamists in Tunisia between Opposition and Power
الاسلاميون في تونس بين المعارضة والسلطة

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the islamists In Tunisia particularly the movement of en-Nahda (the renaissance). It studies its political role both when it was in opposition in the two periods of the presidents Habib Bourquiba and Zine el-Abidine bin Ali .Through these periods it exposed to repression and marginalization. As well as, the study sheds light on the reasons behind that. The study deals also with the role of the movement when it was in power. It highlights the movement attitude about the revolution and democracy, and the role of en-Nahdween after the uprising which gave them chance to exercise an important political role when they formed a coalition government .The paper analyzes their political role during two periods and the extent of their political experience. يتناول البحث وجود الاسلاميين في تونس، وبصورة اكثر تحديدا حركة النهضة، دورهم السياسي سواء عندما كانوا في المعارضة في حقبتي الرئيسين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي وما تعرضوا خلالها من قمع وتهميش واسباب هذا القمع والتهميش، كما تناول موقف هذه الحركة من الثورة ومن الديمقراطية ودور النهضويين السياسي في حقبة ما بعد ثورة التغيير التي منحت لهم الفرصة في ممارسة دور سياسي مهم حين شكلوا حكومة ائتلافية في تحليل لدورهم السياسي خلال الحقبتين ومدى نجاح تجربتهم السياسية.


Article
The Muslim Brotherhood and the Change of the Political System in Egypt
الإخوان المسلمون وتغيير النظام السياسي في مصر

Loading...
Loading...
Abstract

Muslim Brotherhood passed a along struggle with the political regime in Egypt, since monarchy through the successive republic regimes.During that period, this group did not hesitate in using all means for surviving and facing ruling regimes' pressures due to its confrontation the ruling regimes .Meanwhile, it sought to change its strategy in dealing with ruling regimes, so this enabled it to stay and penetrate into Egyptian community which have greatly suffered due to restructuring the Egyptian economy. It was a heavy burden on the simple Egyptian citizen.The Arab Spring at first brought considerable success for the Brotherhood. It was come to power in more than one country. In Egypt (search topic), this group is faced by many pressures, particularly their failure in managing some important files. Undoubtedly, this encouraged its opponents to take power and provoke the Egyptian public opinion against it. So, all these matters resulted to their loss of power and the domination of the military. Another presidential election was held which led to the victory of defense minister Abdel-Fattah El-Sisi as president. مرت جماعة الاخوان المسلمين بصراع طويل مع النظام السياسي في مصر منذ العهد الملكي مرورا بالنظم الجمهورية المتوالية التي حكمت مصر، وخلال تلك المدة لم تتوان الجماعة عن استخدام الوسائل كافة للبقاء ومواجهة الضغوط التي تعرضت لها بسبب مواجهتها للنظم الحاكمة. واثناءتللك المدة سعت الجماعة إلى تغيير استراتيجيتها ازاء تعاملها مع النظم الحاكمة، وهذه الاستراتيجية مكنتها من البقاء والتغلغل داخل المجتمع المصري الذي عانى كثيرا نتيجة اعادة هيكلية الاقتصاد المصري ، والذي القى بظلاله الثقيلية على المواطن المصري البسيط. ومع انطلاق ثورات الربيع العربي برز نجم الاسلاميين ، واستطاعوا الوصول إلى السلطة في اكثر من بلد عربي، وفي مصر (موضوع البحث) جوبهت الجماعة بالعديد من الضغوط ، واخفقت الجماعة في ادارة بعض الملفات المهمة التي شجعت خصومها على النيل منها وتأليب الرأي العام المصري ضدهم . الامر الذي قاد إلى خسارة جماعة الاخوان المسلمين للسلطة وسيطرة العسكر على الحكم، واجراء انتخابات رئاسية أخرى افضت إلى فوز وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي برئاسة الدولة.


Article
External and International Factors of the political Changes in the Arab Region
العوامل الداخلية والخارجية للتغيير السياسي في المنطقة العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The topic area of the research deals with the transformations that have happened in the Arab region called as the “Arab Spring”. They included surprise action and regional and international complications. The Arab transformations overthrew the Arab regimes which were impossible to change without public demonstrations. They happened in Egypt, Tunis, Libya and Yemen. The Arab Spring is the outcome of many political, economic and social enternal factors in addition to identified external ones. All these factors combined and led to overthrow the Arab regimes that seized the power for decades. The research studies and analyzes the changes which have followed the Arab transformations since 2011. These changes may reflect on the relation between Arab countries and the west and draw new features for those relati لقد شهدت المنطقة العربية تحولات وتغييرات شاملة انطوت على عنصري المفاجأة من حيث التوقيت، وانعكاساتها الإقليمية والدولية، إذ اجتاحت الدول العربية ثوراتٌ شعبية احدثت جملة من التغيرات والتبدلات الجيوسياسية، حيث استطاع بعضها اقتلاع أنظمة حاكمة كان من غير المتصور أن تتزحزح من مكانها، مع تسلحها بكل أدوات العصر من القمع والدكتاتورية والاستبداد، لذا كان للطابع الشعبي السلمي والنجاح الذي تحقق للشعوب العربية، كما في مصر، تونس، ليبيا واليمن، في إسقاط أنظمتها الحاكمة، دلالة شديدة الأهمية في أن الشعوب العربية قد بدأت في إطار سعيها للحرية والكرامة والعدل والمساواة، في مرحلة الفعل والإرادة وتحقيق مصالحها التي سعت إليها منذ عقود، مؤسسة لإرهاصات نظام إقليمي عربي جديد، وبروز ادوار لقوى جديدة صاعدة سوف تقوم بتوظيفها بعدها من الفاعلين الجدد ضمن إطار النظام الإقليمي للمنطقة العربية لمرحلة مابعد الثورات العربية. وعليه تعد ثورات الربيع العربي حصيلة لمجموعة من العوامل الداخلية السياسية، والاقتصادية والاجتماعية، إلى جانب العوامل الخارجية التي كان لها دور محدود، ومن هنا فقد شكلت هذه الثورات العربية الداعية إلى التغير السياسي زعزعة لبنية الدولة التسلطية في العالم العربي، مما ساعد على سقوط بعض الانظمة العربية، لذلك كانت لثورات الربيع العربي دور فاعل في أحداث التغيير السياسي في المنطقة العربية، لاسيما ان ثورات الربيع العربي غيرت الرؤية السياسية للدول الغربية حول منطقة الشرق الاوسط بشكل عام، المنطقة العربية ومستقبلها السياسي بشكل خاص، ومن ثم ستفرز هذه الثورات علاقات دولية جديدة مع الغرب تعمل على تغيير شكل التحالفات التي كانت موجودة في المنطقة العربية


Article
Change and Reform in the Arab World: A research in the Causes of the Phenomena
التغيير والإصلاح في العالم العربي: بحث في اسباب الظاهرة

Loading...
Loading...
Abstract

Before the end of the cold war in 1991, the formula that have constructed the continuity of the Arab regimes, was based on a mutual understanding close to a historical deal among these regimes and the international powers, especially the Soviet Union and the United States. This made change in the political situation almost impossible which led to the theory of the acceptance of reality as it is. Political change in the Arab world was not internationally desirable at that period because the Arab region was one of the most important battlefields of the cold war which required that the regions of power should remain without change. This explains the abortion of all the attempts of change made by national political parties. After the end of the cold war, the Arab regimes were subject for change as a result of the end of that historical deal which gave these regimes their legitimacy and sufficiency and which have ended as a result their function. This made these regimes and for the first time face to face with a real danger coming from internal as well as external factors. Hence, change becomes inevitable طيلة المدة التي سبقت انتهاء الحرب الباردة في 1991 ،كانت المعادلة التي حكمت بقاء النظم السياسية العربية بنوعيها الجمهورية و الملكية ،تتأسس وفق تفاهم أقرب إلى الصفقة التاريخية بينها وبين القوى الدولية ولاسيما الاتحاد السوفيتي السابق و الولايات المتحدة الأمريكية والتي فحواها –بقاء واستمرار أنظمة الحكم مقابل ضمان المصالح الدولية –مما جعل المنطقة العربية عصية على التغيير،إلا أن واقع الحال يخبرنا بأن التغيير لم يكن آنذاك مطلوبا و مرغوبا فيه دوليا كون المنطقة العربية كانت من أهم ساحات صراع الحرب الباردة والتي تتطلب بقاء مناطق النفوذ دون تغيير ،مما يفسر لنا إجهاض كل محاولات التغيير المحلية التي قامت بها أحزاب سياسية أو جماعات عسكرية. وبعد تغيير النظام الدولي وانتهاء الحرب الباردة أصبحت نظم الحكم العربية عرضة للتغيير منذ ذلك الحين لا من أجل شيء سوى انتهاء قيمة و فاعلية ذلك التفاهم التاريخي الذي كانت تلك النظم تستمد منه مقومات و شرعية وجودها السياسي والذي بأنتهائه انتهت مبررات وجودها وظيفيا ،الأمر الذي جعلها ولأول مرة أمام خطر حقيقي يتأتى من عدة عوامل خارجية وداخلية مما أنتج معه ظروفاً موضوعية جعلت من عملية التغيير حتمية.


Article
The Israeli Electronic Spy on Arab Countries
التجسس الإسرائيلي الالكتروني على الدول العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of this research is to shed a light on the Israeli espionage in light of its superiority over the Arab counties. The study identifies the mechanisms, targets evidence and future of this espionage (which) makes the construction plans policy’s secrets of Arab countries in the hands of an enemy that has ambitions to further superiority in field of information and means of communication . تأتي أهمية هذا البحث الموسوم: (التجسس الإسرائيلي الالكتروني على الدول العربية) والذي لإلقاء الضوء على التجسس الإسرائيلي من زاوية تفوقه على أقرانه في الدول العربية، وللتعرف على آليات وأهداف وشواهد ومستقبل هذا التجسس الذي يجعل أسرار وخطط البناء والسياسة العامة للدول العربية بين يدي عدو لا تنتهي أطماعه، ويتطلع للمزيد من التفوق في مجال المعلومات ووسائل الاتصال


Article
United States of America and the Challenge of the European Economic Power
الولايات المتحدة الأمريكية ورهان القوة الاقتصادية الأوروبية

Authors: Amenah M. Ali آمنة محمدعلي
Pages: 161-183
Loading...
Loading...
Abstract

The run after interests raises conflicts among the states of the World which they move according to what interests can be achieved depending on the fact that power plays main role to achieve these national interests. This leads to continuous struggle among them even to those that integrated into strategic partnerships. The European Union makes efforts to get back its position lost after world war II as one of the international poles through its integration and the introduction of euro which it has traded above the U.S. dollar since the end of the 2002 .In return, the U.S. endeavors to protect its interests and preserve its globally unique position that achieved after the declining role of Europe, the end of the cold war and the dissolution of the Soviet Union. So, the United States will stand up against the European project despite being a strategic ally if the Union project contradicts with the United States’ uniqueness and dominance the international economic and political arena. The euro will face many obstacles that do not allow it to compete with the dollar. This is the reason behind keeping continuous conflict without the absence of one of the competing and conflicting parties and keeping the balance among the key powers that run the international scene according to the rules of competition and power تثير مسألة البحث عن المصالح حالة من الصراع بين دول العالم والتي تتحرك من منظور مايتحقق لها من مصالح بالاعتماد على حقيقة ان القوة تؤدي دورا اساسيا بالنسبة لمصالحها القومية مما يتسبب بحالة دائمة من الصراع بينها حتى بالنسبة للذين يرتبطون بشراكات استراتيجية. الاتحاد الاوروبي الذي يسعى جاهدا لاستعادة موقعه الذي خسره بعد الحرب العالمية الثانية كاحد اقطاب السياسة الدولية وذلك من خلال مشروعه الوحدوي واستحداث عملة اليورو التي اصبحت عملة عالمية منافسة للدولار، وبالمقابل تجتهد الولايات المتحدة الامريكية في تامين مصالحها والحفاظ على موقعها المتفرد عالميا والذي تحقق لها بعد تراجع دور اوروبا وانتهاء الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي ، لذا فانها ستقف بوجه المشروع الاوروبي على الرغم من كونه حليفاً استراتيجياً لها اذا ماتضارب مشروعه الاتحادي مع ماتسعى اليه من تفرد وهيمنة على الساحة السياسية والاقتصادية الدولية ، وان اليورو سيواجه العديد من العقبات التي لاتسمح له بتخطي منافسهُ الدولار ، وهو مايبقي حالة صراع المصالح مستمرا دون ان يغيب احد الاطراف المتنافسة والمتصارعة والابقاء على حالة من التوازن بين قوى اساسية تدير ذلك المشهد ضمن قواعد التنافس والقوة .


Article
The Role Of Kadima Party in The Peace Process
دور حزب كاديما في عملية السلام

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with the role of a new Israeli party which is known as Kadima (progressive). It was established in 2005 after the split from Likud party. The split is considered as crucial phenomenon in the history of political life in Israel. Kadima which is known by its founder Sharon and then headed by Olmert gradually become one of the most famous political parties in Israel especially after it had combined between the rightists and leftists, needless to say that this party has a distinct attitude towards the question of peace between Arabs and Israel. This research studies the most important attitudes of Kadima party towards the war of Lebanon 2006, and how the leader of the party faced corruption questions which influenced passively the conditions of the party. يتناول البحث دور حزب إسرائيلي جديد ألا وهو حزب كاديما والذي يدل في معناه على التقدم نحو هدف سامٍ والذي تأسس في العام 2005 بعد إنفصاله عن حزب الليكود وقد عدّ هذا الإنفصال بمثابة حالة جديدة في الحياة السياسية الإسرائيلية. لقد عرف حزب كاديما بشخصية مؤسسه (أرييل شارون) ومن ثم خليفته (أولمرت) وأضحى شيئاً فشيئاً واحداً من أشهر الأحزاب السياسية الإسرائيلية ولاسيما بعد أن جمع بين تيارات يمينية ويسارية وأضحى بمثابة ممثل عن إتجاه الوسط في الحياة السياسية الإسرائيلية، ولابد من القول أن الحزب إتخذ مواقف محددة تجاه قضية السلام بين العرب وإسرائيل. ويتناول هذا البحث أبرز النقاط الفارقة التي إتخذها الحزب والمواقف من عملية السلام وكذلك موقفه من الحرب في لبنان في العام 2006، وكيف واجه الحزب قضايا الفساد التي لحقت برئيسه أولمرت.


Article
The Change in the Arab Region and Its Reflections: The External Factors
العوامل الخارجية التغيير في المنطقة العربية وانعكاساته

Loading...
Loading...
Abstract

The change which has happened in the Arab Region after 2010, was radical and unexpected. That change was under the look and notification of the major powers and public opinion around the world. This search studies the outside factors which led to that change, the name of (Arab Spring ), in addition to the internal factors. The study notices that the position of the western powers was unchanged. Also, it deals with reflections of the change especially what are happening in Syria on lraq, which will be very dangerous. كان التغيير الذي حدث في المنطقة العربية وابتداء من نهاية العام 2010 مفاجئا ومدوياً .وقد شغل ولا يزال الاهتمام ، المحلي والإقليمي والدولي في كافة مستوياته . وتبحث هذه الدراسة في العوامل الخارجية التي أفضت الى هذا التغيير، بعد ان تطرقت الى البحث في ماهية ذلك التغيير والتسمية التي أطلقت عليه، فضلا عن العوامل الإقليمية المؤدية الى تلك الأحداث. وبعد ان استعرضت تلك العوامل بالدراسة والتحليل ، بحثت في التداعيات الناتجة وسياسات القوى الكبرى تجاه المنطقة التي لم تتعرض مصالح الى تغيير يذكر. كما بحثت الدراسة في تاثير ذلك التغيير، لا سيما ما يجري في سوريا، على الاوضاع في العراق والتي يتوقع لها ان تكون ذات انعكاسات خطيرة.


Article
The Elements of Emptying the Electoral Process from its Democratic Content
عوامل تفريغ العملية الانتخابية من محتواها الديمقراطي

Loading...
Loading...
Abstract

We have to say that there isn't a democratic society unless there are truly and free election procedures. But holding elections does not necessarily mean achieving democracy as a system to govern or a process to make or decide political decision. Democracy is the embodiment of the will and demands of the voter in the political process in the framework of governing system or the basis to make political decision that concerns voters. That requires a successful and sound mechanism that ensures active and correct participation of the voters to choose their own representatives in the government. Then, if this would not be achieved, or there were no correct participation of the citizens in the electoral process on the basis of main democratic standards which give it the democratic content and spirit. So, it would be empty process of the most important ingredients and elements . لايمكن الحديث عن وجود مجتمع تسوده الديمقراطية الحقة دون أن يكون هناك وجود حقيقي وسليم لإجراء الإنتخابات فيه،لكن هذا لايعني بأنّه وبمجرد وجود الإنتخابات تتحقق الديمقراطية كنظام للحكم أو كعملية لصنع وإتخاذ القرارات السياسية الملزمة للجماعة،إذ أنّ الديمقراطية هي تجسيد لإرادة و مطالب المواطن الناخِب في العملية السياسية في إطار وجود نظام للحكم أو مركز لإتخاذ وصنع القرار السياسي التي تخص المواطنين الناخبين،وهذا الشيء يتطلب بأن تكون هناك آلية سليمة وناجحة تأخذ على عاتقها ضمان المشاركة الصحيحة والفعالة للناخبين في إيصال من يمثلهم إلى سدة العملية السياسية.فإذا لم يتحقق أو لم تكن هناك مشاركة صحيحة للمواطنين في العملية الإنتخابية على أساس المعايير الديمقراطية الرئيسة التي تحقق لهذه العملية أو التي تعطي هذه العملية روحها ومحتواها الديمقراطي عندئذ تصبح عملية فارغة من أهم مقومات و عناصر وجودها.

Table of content: volume: issue:58