Table of content

Anbar University Journal of Islamic Sciences

مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية

ISSN: 20716028/27068722
Publisher: University of Anbar
Faculty: Islamic Science / Ramady
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Al-Anbar University for Islamic Sciences was founded in 2009 by Al-Anbar University for Islamic Sciences with four issues a year. It publishes research in Islamic disciplines related to the previously unpublished Shari'ah sciences in the field of forensic science. The research is accepted for publication and published in scientific faculties. And other colleges. In addition, the work of the conference is being held at our College and the University Conference. The journal is a quarterly journal dealing with publishing research for the purposes of promotion of university professors.
The first issue was issued in 2009, and attracted research from outside the country. This magazine has received the International Standard Classification ISSN: 2071-602 and is continuing to provide its issuance to all Iraqi universities and educational institutions in addition to the relevant ministries. Books and Documents in Baghdad (1235) for the year 2009.

Loading...
Contact info

isl.firasy@uoanbar.edu.iq

Table of content: 2013 volume:5 issue:17

Article
أصحاب الأخدود والتضحية دروس وعبر

Loading...
Loading...
Abstract

praise be to ALLAH who bestowed us with grace of Islam, and guide us to the Path of faith and set us on the white path which is its night as its day no one deviates it only the perish, and prayers and peace upon whom ALLAH send him merciful to the worlds, who shows the advocacy path to the faithful people, and who told our leader Ali (may ALLAH pleased him) "If Allah guides one man because of you, it is better for you than the life in this world and whatever in and on it". There is no doubt that one of the most important sacrifices and highest status is the self-sacrifice, there are many images of sacrifice in the Holy Quran, but I have selected the most noble image, and highest value, for a man not a prophet, but he presents himself as a scarify for the sake of the call to Allah Almighty, to seek through this story the lessons and the sermons that help us in the long journey of the call. The researcher tried from the beginning to mention to the story in the Holy Quran interpret it from the interpretation books by mentioning the similarities perspectives, then passed on what was mentioned in Hadith selecting the good and authentic one only. Then, the researcher defines the scarify idiomatically, and linguistically, then the researcher mentions the lessons which are learned from the story and divides them to six basic stances to make them easier for the reader to understand them, these stances include sub-points which was mentioned at first its name and its relationship with what mentioned in the story, then concludes the research by mentioning the most prominent findings, and recommends the researchers to conduct some Quran's stories which need to be studied, asking Allah that this research to be benefit for our youth. الحمد لله رب العالمين الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام، ودلنا على طريق الإيمان حتى تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، الذي أوضح طريق الدعوة للمخلصين، فقال لسيدنا علي  (لأن يهدي الله بك رجلا خير لك من الدنيا وما فيها). ولا شك أن من أهم التضحيات وأعلاها منزلة التضحية بالنفس، ولعل صور التضحية بها كثيرة في كتاب الله، إلا أني انتقيت صورة من ارفع هذه الصور منزلة، وأعلاها قيمة، لرجل ليس بنبي ولا رسول، إلا انه قدم نفسه قربانا في سبيل الدعوة إلى الله عز وجل، لأتلمس من خلال هذه القصة الدروس والعبر والعظات التي تساعدنا في طريق الدعوة الطويل. فحاولت في البداية أن أذكر القصة في كتاب الله تعالى معرجا على تفسيرها من كتب التفسير ذاكرا الآراء المتشابهة منها، ثم مررت على ما ورد من ذكر للقصة في الحديث الشريف منتقيا الصحيح والحسن منها فقط. وبعد ذلك عرفت بالتضحية لغة واصطلاحا، ثم ذكرت الدروس والعبر المستفادة من القصة، وقسمتها على ست وقفات أساسية ليسهل على القارئ فهمها وهذه الوقفات تشمل نقاطا فرعية ذكرت في البداية اسمها ثم أصلته بما ورد في القصة ثم ذكرت العبر والدرس المستخلص منها ثم ختمت البحث بذكر أبرز ما توصلت إليه من نتائج ناصحا الباحثين ببعض القصص القرآني التي تحتاج منا إلى بحث ودراسة والله أسال أن ننتفع من هذا البحث شبابنا اليوم إنه ولي ذلك والقادر عليه.


Article
تفسير سورة الأنبياء عند الإمام النورسي - دراسة موضوعية -

Loading...
Loading...
Abstract

God thanks who by we see actionable and difficulties' lowland and getting we master Mohammed letter after letters and carrying miracles greater such as Quran Karim. After this research in beatific is explain important results in this research:  Imam Alnuesy god clemencies full moon dribble in obscurity and working re-creating great in turkey modern histories by letters illuminator from Clarifying  In Quran Karim denotation on the angles have entertained serfs, Catching illuminator bodes nice and them great nation, and pervades Sharia.  Create empyreal before earth or within and calving from article, and fire keeping degree was swelling in has cold, The god see too cold reading salaam.  Explain was working the gin and tempter too we master Silliman his salaam.  Working with methodize embalmment we master aeob his salaam. All Moslem are invocation good like invocation we master yones his salaam. الحمد لله الذي به تتم الصالحات وبه تسهل الصعوبات وجعل رسالة سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم ) آخر الرسالات وأيده بأعظم المعجزات منها القران المبين, وبعد في نهاية بحثي هذا لا يسعني إلا أن أذكر أهم النتائج التي توصلت إليها في هذا البحث وهي كالآتي:  لقد انبثق الإمام النورسي رحمه الله انبثاق البدر في حلكات الظلام وأدر دوراً تجديدياً عظيماً في تاريخ تركيا الحديثة من رسائل النور وما حوته من تفسير.  في الآية الكريمة دلالة على أن الملائكة هم عباد مكرمون, فهم أجسام نورانية لطيفه وهم امة عظيمة, فان قسم العاملين منهم يحملون ويمثلون وينفذون الشريعة التكوينية.  أن خلق السماء قبل الأرض أو خلقتا معاً وانشقتا من مادة, وان للنار درجة تحترق ببرودتها, أي تؤثر كالاحتراق, فالله سبحانه يخاطب البرودة بلفظ سلاماً.  بيان كيفية تسخير الجن والشياطين لسيدنا سليمان عليه السلام.  وجوب الاقتداء بصبر سيدنا أيوب عليه السلام لكل مسلم.  يجب على كل مسلم أن يدعو بأفضل دعاء وهو دعاء سيدنا يونس عليه السلام, وطرق باب الرحمة من رب العالمين.  جعل الصلاة عليه وسيلة الوصول إليه, وأساس مفتاح الخزينة هو الصلاة على الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم ). وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً


Article
شرح منهاج الوصول إلى علم الأصول للإمام برهان الدين عبيد الله محمد الفرغاني العبيري المتوفى سنة 743هـ دراسة وتحقيق

Loading...
Loading...
Abstract

praise be to Allah and peace and blessings on the Prophet Muhammad is the Messenger of Allah and on his family and called for inviting him to the Day of Judgment After. The jurisprudence of the science, that made the legislation -where not Text flexible- owner can apply to each of the exhibits the fruits of legislation at all times. And scientific research methods, and perhaps the available approaches to achieve our Altald of the work of leading scientists and effort in authoring This Alone BNP behaving by investigating when I wrote his doctoral thesis Visser God and helped achieved from a manuscript explaining Imam Hebrew Platform for oval as well and left of them the rest dry complete book at God to write for him to take his place among the books assets promised him determined to finish achieved research that leads to achieve part of its parts is the second book in a year. The systematic investigation as follows: - Ascertain the full text, and choose the healthiest and best copies available to me as possible, and not rely on a specific instance, and proved what opposers in the margin, and if he fell from one copy something and the origin and existence van was the word I put a record out and say for example fell from (b) or (c) etc. and if falling inter Fannie put it between square brackets so [ ] and put a number on the second Almekov and say, for example, (between Almekovin plopped (d)ز If one copy increase requires the right thing not mentioned Fannie noted in the margin that put a number on the place of increase in steel and say in the margin, for example, in C and received an increase as well. As for his life and his approach to the manuscript Fannie confine myself to some important things from his upbringing and shaykh and his disciples and his works and systematically investigated.الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه ومن دعا بدعوته إلى يوم الدين... وبعد فإن أصول الفقه من العلوم التي جعلت للتشريع مرونة –حيث لا نص– يستطيع به صاحبه أن يتقدم على كل من يسلك طريق التشريع في كل زمان. وللبحث العلمي مناهج، ولعل من أنفع هذه المناهج تحقيق تراثنا التالد من عمل كبار علمائنا وجهدهم في التأليف. وهذا ما دعاني أن أسلك طريق التحقيق عندما كتبت أطروحة الدكتوراه فيسر الله وأعان أن حققت من مخطوطة شرح الإمام العبري لمنهاج البيضاوي كماً جيداً وبقي منها بقية وحتى يكتمل الكتاب علَّ الله تعالى أن يكتب له أخذ مكانه بين كتب الأصول عدت إليه عاقداً العزم أن أكمل تحقيقه فجعلت بحثي هذا في تحقيق جزء من أجزائه وهو الكتاب الثاني في السنة. وكانت خطتي في التحقيق مبنية على مبحثين: الأول للدراسة، والثاني للتحقيق. أما المبحث الأول فقد جعلته على أربع مطالب تكلمت في المطلب الأول عن حياة المؤلف وثقافته وتكلمت في المطلب الثاني عن أسلوبه ومنهجه في كتابه وكان المطلب الثالث في نسخ الكتاب التي اعتمدتها في التحقيق واشتمل المطلب الرابع عن منهجي في التحقيق وكان المبحث الثاني في تحقيق النص.


Article
المصفى في شرح منظومة الخلاف لأبي حفص النسفي (ت 537هـ) تأليف أبي البركات حافظ الدين عبد الله بن أحمد بن محمود النسفي (ت710هـ) - كتاب الصوم «دراسة وتحقيق»

Loading...
Loading...
Abstract

praised be to Allah, peace and blessings be upon his prophet and his followers. This is Al-Mussafa book explaining AL-KHILAF set to Abi Al-barakat Hafudh Al-deen Al-Nasafi. I classified the research into two parts. The first is the study and the second is the investigation. The first part is subclassified into two chapters: the first chapter tackled the author's life while the second tackled the book itself giving some definitions, the titles and its relation to the author, the author's approach and my approach throughout the research. The second part shed the light on the investigated text which is the book of fast.الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا المصطفى، وعلى آله وصحبه أجمعين... أما بعد: فهذا كتاب المصفى في شرح منظومة الخلاف لأبي البركات حافظ الدين النسفي كتاب الصوم دراسة وتحقيق، وقد قسمت البحث إلى قسمين: الأول: قسمُ الدراسةِ. والثاني: قسمُ التحقيقِ. أمَّا القسمُ الأولُ، فقد جعلتهُ في مبحثين، كَانَ المبحث الأولُ خاصاً بدراسةِ حياةِ المؤلِّف وقد ضمّنتُهُ مطالب عنْ حياتِهِ ومؤلفاتِهِ. وكانَ المبحث الثاني خاصاً بدراسةِ الكتابِ، فقد احتوى عَلَى مطالب تتعلقُ بالتعريفِ بالمنظومة وشرحها، وبالعنوان ونسبته إِلَى مؤلّفهِ، وكذلك منهجُ المؤلفِ ومصادرهِ، فضلاً عن وصفِ نسخِ الكتابِ، ومنهجي في التحقيق. وأما القسم الثاني، فقد احتوى عَلَى النصِّ المحققِ، وَهُوَ كتاب الصوم من كتاب المصفى لأبي البركات النسفي رحمهُ الله.


Article
ابن بطال ومنهجه في إجماعاته من خلال شرحه لصحيح البخاري «إجماعاته في صلاة الجمعة أنموذجاً»

Loading...
Loading...
Abstract

t the conclusion of this research thank God Almighty and His name sanctified, which glorified the people to praise and thank for helping him me in the completion of this message. In this conclusion I will mention the most important findings of the research with some of the recommendations are: 1. Care must unanimity matters, and cares much attention, through research, collection, study and documentation. 2. Found through research that the sources and literature in Alajamaat jurisprudence very few, and is on the fingers of the hand. 3. Must be wary of Ajamaat many scientists when transported, or proof rule out; because some of them such as Imam Ibn Abd al-Barr, Ibn Rushd and other lenient transfer consensus, it is delivered to the Ajamaathm never only after scrutiny, and who said so Mokri God's mercy, where warned Ajamaat Ibn Abd righteousness and agreements Ibn Rushd . 4. Consensus he must document we learned or Jhlnah. 5. Battal his personal scientific genius capable of discrimination and guidance, demonstrated by mentioning the issues of consensus, but it is one of the lenient transfer Alajamaat and her story, has been shown through this research. 6. The book the correct explanation for Heroes is one of the sources of doctrinal consensus for the frequency in which the issues and frequent Nicolat scientists from him. 7. Afternoon by discussing Ibn Battaal Ajamaat, that those traveling in the transfer of consensus sometimes, some issues convey unanimity Astaqraoua scholarly. 8. Personal Imam Ibn Battal personal doctrinal primarily, but those familiar with the explanation fully aware that his fundamentalist not less important than others. 9. Appeared through this research that the words is not unanimity on one leg in terms of power, but they are some of the most powerful places of some. 10. Was the son of Heroes -God's mercy- Evangelize year and directory, not a fanatic, as was mentioned previously Kirmani when we speak about his jurisprudential doctrine. 11. I recommend that draws researchers and students of science to the interest in the study of consensus and documenting Alajamaat, even draw general encyclopedia includes books jurisprudential task was better.I ask Allaah to bless us grace, and that increases our bounty, and to bless us accordingly in Dnyh, pursuant year Nabih, may Allah bless him and his family and companions.الحمد لله الذي أرسل الرسل مبشرين ومنذرين، وأنزل معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط ويتحقق العدل بين المخلوقين، وجعل لهم خلفاء يخلفونهم في أممهم علماً وعملاً، ليكونوا قدوةً للعاملين ومناراً للسالكين، وشهداء على العالمين، وهؤلاء الخلفاء هم العلماء الربانيون الذين اكتسبوا العلم ابتغاء وجه ربهم، وربّوا به الأمة علماً وعملاً فكانوا هداة مهتدين. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إله الأولين والآخرين، وجامع الناس ليوم لا ريب فيه ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون، وأشهد أن محمداً عبده ورسولُه خاتم النبيين وإمام المتقين، جعل الله العلماء ورثته في هداية الناس أجمعين، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما... أما بعد: فإن الله جل جلاله حفظ هذا الدين برحمته وقوته، وضمن بقاءه واستمراره ببقاء أهل العلم، الذين يدعون من ضل إلى الهدى ويبصّرونهم من العمى، وينفون عن الدين انتحال المبطلين وتحريف الغالين وتأويل الجاهلين. وجعل الله هذه الأمة مع علمائها وفقهائها وأئمتها كالأمم الخالية مع أنبيائها، وجعل في كل زمانٍ طائفةً من فقهائها يُقتدى بهم ويُنتهى إلى رأيهم، فهم الذين ثبت الله بهم قواعد هذا الدين، وأوضح بهم مُشكِلات الأحكام وأنار العقول وأزال الأوهام، وجعل الله إتباع سبيلهم وإجماعهم حجةً قاطعة يجب على كل مسلمٍ اتباعها، وقد أخبر الصادق المصدوق  أنهم معصومون باجتماعهم واتفاقهم فلا يكونون على خطأ أو ضلالة. ولا يخفى على طلبةِ العلم، ما للإجماع من مكانةٍ بارزةٍ في الفقه الإسلامي، إذ يُعد مصدراً من مصادر التشريع بعد كتاب الله العزيز وسنةِ رسوله صلى الله عليه وسلم، فكان حرياً بطالب العلم أن يطلع على القضايا المجمع عليها من الأمة، وأن يدرك حجم المسائل المجمع عليها من المسائل المختلف فيها، حتى يعطي الثقة التامة بهذا الدين، ويؤلف قلوب المسلمين، ويسد الباب على المتقولين الذين يزعمون أن الأمة قد اختلفت في كل شيء، فلا يجمعها جامع، أو يربطها رابط. ومن هنا ندرك أهمية ما أجمع عليه أهل العلم من الثوابت التي لا تختلف باختلاف الزمان والمكان، ولا شك أن من أوائل العلماء الذين اهتموا بنقل الإجماع وحكايته، ذالكم العلامة المجتهد أبو الحسن علي بن خلف بن عبد الملك بن بطال البكري القرطبي المالكي (ت 449هـ)، فقد كان رحمه الله على علمٍ بالخلاف والوفاق، عالماً بمواطن الإجماع، وقد اعتمد كثير من أهل العلم على إجماعاته. ويعد كتابه (شرح صحيح البخاري) الذي جمع فيه عدداً من الإجماعات في الفقه والتفسير والعقيدة ونحو ذلك، أحد مصادر الإجماع. وبعد أن منّ الله عليّ، إذ هيأ لي سبل العلم الشرعي، ويسر لي طرقه، ووفقني للالتحاق بصروحهِ، والنهل من منابعهِ، والتربع في رياضهِ وحلقهِ، بين أيدي أهله وحملته من العلماء الأفاضل والأساتذة الأكابر، الذين بذلوا الكثير في سبيل تعلمه وتعليمهِ. قد يسر الله لي الشروع في إعداد هذا البحث بعد اختيار موضوعه ورسم خطته، والذي أتقدم به هنا، ألا وهو: (ابن بطال ومنهجه في إجماعاته من خلال شرحه لصحيح البخاري «إجماعاته في صلاة الجمعة» أنموذجاً).


Article
من أحكام رفع الصوت في العبادات

Authors: عبد الله داود خلف
Pages: 314-383
Loading...
Loading...
Abstract

the raising of voice on some occasions Islamic rituals such as raising it in calling for prayers, pilgrimage and leadership. Nevertheless Islam prevents the raising of voice for women while calling for prayers or their leadership in the presence of men. The study deals with various subjects and points out the jurists points of view: 1. Raising the voice in calling for the prayer is an assured convention putting into consideration the selection of those whose voice is vigorous. 2. Calling for prayer is forbidden for women in the presence of men. That will lead to charisma. 3. It is preferable to raise the voice for the men while doing the pilgrimage rite in order to expose the vigour of the Muslims. 4. The non-raising of the voice while reciting the Holy Quran. 5. It is preferable to raise the voice in nights of the two Eids ore while going to their prayers putting into consideration that over-raising is prohibited. 6. The voice is not to be raised during the escort of the dead. Calmness is better for them. 7. It is preferable to have sonority of voice if hypocrisy is safe guarded and when such sonority leads to remind the inattentive. Thanks for Almighty Allahالحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه الذين خاطبهم وأمرهم بعدم رفع صوتهم في حضرته ، وفي المقابل أباح لنا الشارع رفع الصوت في مواطن كثيرة أعلاءً لتوحيده سلماً وحرباً. وأمرنا أيضاً بغض الصوت فيما بيننا في التخاطب، فإن الجهر بأكثر من الحاجة تكلف يؤذي. والمراد بذلك كله التواضع). حيث يعتبر رفع الصوت في بعض المواضع شعيرة من شعائر الإسلام، كرفعه بالأذان والحج والإمامة وفي الصلاة وغيرها من الأمور التعبدية التي حث الإسلام عليها، بل حتى في ساحات الحروب لما في رفعه من زرع الرهبة في نفوس الأعداء، مما يجعله عاملاً مهماً في النصر.


Article
الدين عند الرصافي من خلال كتابه «الشخصية المحمدية»

Loading...
Loading...
Abstract

قدم الرصافي (1877-1945) في كتابه «الشخصية المحمدية» أو حل اللغز المقدس سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من وجهة نظر قومية، عادّاً شخصية محمد  شخصية قومية فذة مجرداً إياها من النبوة والرسالة بالمعنى الديني المتعارف عليه، محاولاً تفسيرها تفسيراً صوفياً يتماشى مع فهمه لنظرية وحدة الوجود التي تبناها من دائرة الفكر الصوفي الإسلامي، لاسيما عند ابن عربي، محاولاً أن يمزجها بنظريات ومناهج العلم المعاصر، مثيراً قضايا ومسائل أثار بعضها قديماً المعارضون للدين في تاريخ الفكر الإسلامي، وروج بعضها الأخر المستشرقون في العصر الحديث. وتبني الرصافي للأفكار القومية جعلته يقرأ السيرة النبوية قراءة قومية، مازجاً بين الأضداد والمتناقضات ليخرج بنظرية بطولة محمد  القومية وتمكنه من تأسيس دولة عربية عظيمة. ويبدو أن الواقع السياسي العربي المزري الذي كان يعيشه الرصافي والتخلف الفكري مقابل التقدم العلمي والتكنولوجي للغرب هو الذي دفع الرصافي لقراءة الإسلام وفقاً لهذه الرؤية، والذي يميز الرصافي في دوائر الفكر العربي الإسلامي المعاصر. إنه مع تبنيه مبادئ الفكر العربي القومي من أمثال: شبلي شميل (1850- 1917)، وفرح أنطوان (1874- 1922)، وسلامة موسى (1887 - 1958)، وإسماعيل مظهر (1891-1962) وغيرهم، إلا أنه مزجها بنظريته بوحدة الوجود. كما تميز أيضاً بأنه مع إعجابه بما أنجزه الغرب من تقدم علمي وتقني، إلا أنه رفض الاصطفاف مع المفكرين العرب الذين روجوا لحضارة الغرب ووجوب الاقتداء بها، كما رفض الاتجاهات الفكرية السلفية التي دعت إلى العودة إلى عصر النبوة والصدر الأول من الإسلام، واصفاً إياها بعدم الفهم الحقيقي للإسلام وتمسك أصحابها بالقشور من دون لب الإسلام وجوهره. وهو مع إشادته بتعاليم الدين الإسلامي الحقيقي وتفضيله إياه على جميع الأديان وبشخصية محمد  كونه أعظم عظماء البشر، وإيمانه بوحدانية الله وتمسكه بأنه من المسلمين، إلاٌ أن الأفكار والقضايا التي أثارها لا تنسجم مع المبادئ العقدية للإسلام. وقمت في بحثي هذا بتوضيح منهجه وآرائه في نقد الدين والفكر الديني، وبيان الأصول الفكرية لآرائه، إذ كانت كثير من هذه الآراء موجودة عند ابن المقفع (ت 142هـ/759م) وابن الراوندي (ت 298هـ/910م) وأبي بكر الرازي (ت 311هـ/923م) وغيرهم، كما أثارها بعض المستشرقين في العصر الحديث. والذي دفعني لاختيار هذا الموضوع هو عدم تناوله من قبل بحسب علمي، ولسبقه في هذا الكتاب طرح كثير من القضايا والمسائل الدينية التي أصبحت الشغل الشاغل لكثير في المفكرين العرب المعاصرين بعد الاستفادة من المفاهيم والمناهج النقدية الغربية من أمثال: نصر حامد أبو زيد ومحمد اراكون وحسن حنفي وغيرهم، وإن كانت أقل حدة، وذلك لان كثير من المفكرين العرب المعاصرين –الذين تمت مقارنة أفكارهم بفكر الرصافي في هذا البحث– كان نقدهم منصباً على نصوص الفكر الديني للمتكلمين والمفسرين والفقهاء والمحدثين؛ كونها خطابات تحتمل الخطأ والصواب، لا على نصوص دينية مصدرها إلهي( )، بخلاف الرصافي فقد تناول هذه القضايا بالنقد والتحليل بغض النظر عن كونها ذات مصدر إلهي أو إنساني، وذلك لأنه عد جميع النصوص الدينية منتج فكري بشري. وقد عرضت في هذا البحث أهم القضايا الدينية عند الرصافي في كتابه «الشخصية المحمدية» وقمت بتحليلها ومقارنتها بآراء المفكرين والفلاسفة والمستشرقين السابقين والمعاصرين، واعتمدت المنهج النقدي العقلي في معالجة هذه المواضيع الحساسة والمهمة. واشتمل البحث بعد هذه المقدمة على خمسة مباحث وخاتمة، تناولت في المبحث الأول منه مناهج البحث عند الرصافي في كتابه هذا، والمبحث الثاني درست فيه آراءه الفلسفية في الذات الإلهية والصفات، وهي من المواضيع الرئيسة في الدين فعليها تبنى المسائل الدينية كافة من اعتقادات وعبادات ومعاملات وأخلاق، وفي المبحث الثالث بينت مسألة النبوة والقضايا الغيبية عنده، أما في المبحث الرابع فتناولت فيه بعض النماذج من آرائه في العبادات والأحكام الشرعية، وكان المبحث الخامس عن علاقة الدين بالأخلاق، وجاءت الخاتمة لتتوج هذا البحث بأهم النتائج التي توصلت إليها. والله ولي التوفيق.


Article
التفويض والتأويل عند السلف

Authors: عادل شافي عيفان
Pages: 468-505
Loading...
Loading...
Abstract

this paper named (the commission and the interpretation to the predecessors); I have explained the predecessors opinion regarding the commission and the interpretation, and whether they passed up the commission with the interpretation, or they have taken up the interpretation, the interpretation used by the successors was an extension to the predecessors, so all of them are on the white argument no one deviate from. It is divided into five chapters: Chapter one: the meaning of commission in both linguistic and terminology Chapter two: the meaning of interpretation in both linguistic and terminology Chapter three: the meaning of predecessor in both linguistic and terminology Chapter four: the predecessor's attitude of commission Chapter five: the predecessor's attitude of interpretation Chapter six: samples of the predecessor's interpretations to the verses of descriptions The most important results were: 1. The commission is replying the similar texts to Allah the all mighty, whether in meaning or in how, or in how only. 2. The texts received by the predecessors showed that their doctrine in commission is of meaning and how. 3. The interpretation is a transfer of the vocalizing to another meaning that can be, and it would not be so if it did not comply with its terms. 4. A disagreement among the scholars regarding the word (predecessors), but the majority agreed that they were the companions and their followers and the follower's followers. 5. The commission is the predominant character for the predecessors in the text similarities. 6. The right interpretations that met all of their terms transferred by the predecessors must also be taken, for reasons such as apparent meaning, abscondence the similarity and getting through the commonalty. 7. A lot of right interpretations transferred to us by the companions and the followers of this nation and I referred to some of them. 8. Both of the predecessors and the successors had the same aim in using the commissions and interpretations which is to enshrine the all mighty, and did not deny the trustworthy from transferring them. الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم، على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد: فهذا البحث الموسوم بـ (التفويض والتأويل عند السلف)؛ بيّنتُ فيه موقف السلف (رحمهم الله) من التفويض والتأويل، وهل أنهم استغنوا بالتفويض عن التأويل, أم أنهم سلكوا مسلك التأويل, وأن التأويل عند الخلف هو امتداد لما كان عليه سلفهم, فكلهم على المحجة البيضاء لا يزيغ عنها إلا هالك. وقد قسمته على خمسة مطالب: المطلب الأول: في معنى التفويض لغة واصطلاحا. المطلب الثاني: في معنى التأويل لغة واصطلاحا. المطلب الثالث: السلف لغة واصطلاحا. المطلب الرابع: موقف السلف من التفويض. المطلب الخامس: موقف السلف من التأويل. المطلب السادس: نماذج من تأويلات السلف لآيات الصفات. وكانت أهم النتائج إليها فيه ما يأتي: 1- أن التفويض هو رد العلم بالنصوص المتشابهة إلى الله تعالى, إما معنى وكيفية, أو كيفية فقط. 2- وردت نصوص عن السلف تبين أن مذهبهم في التفويض هو تفويض المعنى والكيف. 3- أن التأويل هو نقل اللفظ عن ظاهره إلى معنى آخر يحتمله, ولا يكون مقبولا حتى يستوفي شروطه. 4- حصل خلاف في مدلول كلمة (السلف) عند العلماء, والذي عليه الجمهور هو أنهم الصحابة والتابعون وتابعوهم. 5- أن التفويض هو السمة الغالبة على السلف في المتشابه من النصوص. 6- أن التأويل الصحيح المستوفي لشروطه هو أيضاً لا بد من الأخذ به عند السلف, لأسباب تدعو له كتعذر المعنى الظاهر, والفرار من التشبيه, وإفهام العامة. 7- ورد الكثير من التأويلات المنضبطة الصحيحة عن الصحابة والتابعين من سلف هذه الأمة كما نقلنا بعضا منه. 8- أن كلا من السلف والخلف في تفويضهم وتأويلهم قصدهم واحد هو التقديس والتنزيه للحق سبحانه وتعالى, وإعمال النصوص، وعدم تكذيب الثقات من نقلتها.


Article
المفردة القرآنية بين الثبات والتعدد

Loading...
Loading...
Abstract

he preset paper represents an attempts to explore the various and minute meanings of the Quranic word. This word is rich with suitable and harmonious meanings within context. The Quranic context uses its words to refer to a fixed meaning which is the most predominant in almost all contexts. On the other hand, some words are hyponymous provided by the Quranic context, while other words are polysemyous. The paper is divided into an introduction, preface and three sections. The first section deals with the Quranic word with fixed meaning, while the second covers hyponymy. The third section focuses on polysemy in the Holy Quran and the conclusion sums up the outcomes of the paper followed by a bibliography. A reference has been made to the expressive meaning that is significant to reflect miraculous rhetoric characteristic of the Quranic text.الحمد لله الذي شرف لغة الضاد بان جعلها لغة أقدس كتبه وأشرفها وأعلى مكانتها بأن جعلها أفضل أنبيائه ورسله وقد جاء القرآن ممثلا لأعلى صور الفصاحة وابلغ معاني القول فاعجز الخلق قاطبة فوقفوا مبهورين أمام سحر بيانه فلم يستطيعوا أن يجاروا أسلوبه ولم يتمكنوا من أن يأتوا ولو بسورة واحدة. ومنذ نزول القرآن العظيم شمر الناس لاسيما المؤمنون من ساعد الجد فقدحت العقول من زناد المعرفة ولملمت الأفكار شتاتها كي تقف على مضامين هذا النص الذي يخفي وراء كل لفظة من ألفاظه وكل تركيب من تراكيبه معان لا يحدها عقل لذا غربت العقول وشرقت في إيضاح النص القرآني. وقد جاء هذا البحث محاولة للكشف عن المعاني الدقيقة والمتنوعة والمتعددة للمفردة القرآنية فوجدها زاخرة بالمعاني متناسبة ومتناسقة مع سياق الكلام، إذ وجدنا أن النص القرآني يستعمل مفرادته لتدل على معنى ثابت ويكون هذا المعنى هو السائد في معظم سياقات النص بينما وجدنا بعضا من المفردات اتخذت منحى آخر إذ جاءت لتدل على معنيين متغايرين أثبتت في النصوص القرآنية، بينما وجدنا بعضا آخر من مفردات النص القرآني ذات دلالات متعددة ومتنوعة ولذا جاء هذا البحث للكشف عن هذه الظاهرة في استعمال النص القرآني لمفرداته. وقد جاء هذا البحث مقسما على مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث، ذكرنا في المبحث الأول المفردة القرآنية ذات الدلالة الثابتة، وذكرنا في المبحث الثاني المفردة القرآنية ذات المعنى الثنائي، وذكرنا في المبحث الثالث المفردة القرآنية متعددة الدلالة ثم خاتمة ذكرنا فيها أهم ما تلخص من نتائج البحث ثم قائمة بأسماء المصادر والمراجع. كما أننا إذ ذكرنا دلالة المفردة القرآنية لم نغفل ما أضافته المفردة القرآنية في النصوص القرآنية الواردة في البحث من دلالة تعبيرية ذات مغزى في بيان الإعجاز البياني الذي هو سمة النص القرآني. وختاما نرجو من الباري عز وجل أن يتقبل منا هذا العمل وان يجعله في ميزان حسناتنا يوم أن نلقاه ولا ندعي أننا احتوينا كل ما جاء في دلالة المفردة القرآنية، إذ لا حصر لدلالتها كونها تتسم بالإعجاز ولا حصر لإعجازه كونه يدرك بالذوق كما قال السكاكي( ): (اعلم أن إعجاز القرآن يدرك ولا يمكن وصفه)، ولأنه لا منتهى لوجوه إعجازه كما قال السيوطي: (وأنهى بعضهم وجوه إعجازه إلى ثمانين والصواب لا نهاية لوجوه إعجازه)( )، ولكن حسبنا أنا بحثنا وكتبنا ما توصلت إليه أذهاننا التي إن كانت صوابا فهي من الله وان كانت خطأ فهي منا ومن الشيطان ونسأل الله تعالى أن ينفع به كل من يقرأه.


Article
جهود الباحثين المُحْدَثين في دراسة الحديث النبوي الشريف الدراسات ذوات المنحى الدلالي أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

the late researchers tackled the prophetic Hadith from various sides; one of these is the semantic side in general. They shared considerably in this subject. They tackled this subject in depth to reveal its sacred secrets and invaluable references. The prophetic motions didn’t appear by chance, but they appeared with a specific semantic reference hand by hand with the utterances themselves. Sometimes they replace theses references in accordance with the text. The text has a vital role in deciding the final meaning of the utterances.تناول الباحثون المحدثون الحديث النبوي الشريف بالدراسة من أكثر من جانب، ومنها الجانب الدلالي بمفهومه العام، وهو ما سنتوقف عنده في هذا البحث، فقد كانت لهم جهود متميزة في هذا الموضوع، إذ توقفوا عنده بمناهج متنوعة لاكتشاف أسرار المعنى والسبل المفضية إلى كشف دلالته في هذا النص المقدس، فلم تأت الحركات والهيئات النبوية كيفما اتفق، وإنما جاءت حاملة دلالة معينة ومفضية إلى معنى يرافق المنطوق اللفظي أو يكون عوضاً عنه حسب السياق الذي جاء فيه، فللسياق دور كبير في تحديد دلالة ذلك، وكذلك الحال مع اللون وآلية مجيئه في الحديث النبوي الشريف، فقد جاء حاملاً في طياته أبعاداً دلالية أخرى، أما الحقول الدلالية فقد ولج منها بعض الباحثين المحدثين لقراءة هذا النص المقدس، وهذه هي أبرز الجوانب التي سلطنا عليها الضوء في هذا البحث.

Table of content: volume:5 issue:17