Table of content

Iraqi Bulletin of Geology and Mining

مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية

ISSN: 18114539
Publisher: Ministry of Industry and Minerals
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific bulletin concerned with research on the different aspects of geological sciences, mining and upgrading iraqi raw materials.

Loading...
Contact info

email: bulletin@geosurviraq.com;hayderhafud@yahoo.com
Phone: 07703493921 (Hayder H. Taha)

Table of content: 2015 volume:11 issue:1

Article
NEW OCCURANCE OF RATGAH FORMATION (EOCENE) IN SOME SUBSURFACE SECTIONS IN NASIRYA, SOUTHERN DESERT, IRAQ
ظهور جديد لتكوين الرتكة في بعض المقاطع تحت السطحية في الناصرية، الصحراء الجنوبية، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Ratgah Formation (Eocene) is found extending towards the Southern Desert of Iraq. This added an important knowledge on the formation's distribution, and basin configuration, which is known to bedominent in western Iraq. The results of studying the subsurface sections in South Nasirya area, Southern Desert, were an important improvement in the documentation of the presence of the Ratgah Formation. The age designation and facies analysis were determined, by means of planktonic and larger foraminifera. Two planktonic foraminiferal zones of Late Lutetian – Early Bartonian (Late Middle – Early Late Eocene) stage is found in this part of Ratgh Formation, they are: 1- Hantkenina alabamensis Zone of Early Bartonian (Early Late Eocene). 2- Acarinina bullbrooki Zone of Late Lutetian (Late Middle Eocene). The Acarnina bullbrooki Zone is divided into two larger foramininferal subzones,they are: a- Alveolina – Lockhartia Subzone of Late Lutetian. b- Nummulites bayhariensis Subzone of Late Lutetian. عثر على امتداد لتكوين الرتگة باتجاه الصحراء الجنوبية في العراق، ويمثل هذا الامتداد إضافة مهمة لانتشار التكوين وحوضه الرسوبي الذي سجل وجوده من قبل Karim and Al-Bassam (1997) لأول مرة في الصحراء الغربية في العراق. إن نتائج دراسة المقاطع تحت السطحية في منطقة جنوب الناصرية )خمسة آبار، BH4، BH6، BH7، BH8، BH9 والتي حفرت ضمن مشروع المسح الجيولوجي التفصيلي لمنطقة جنوب الناصرية) مثلت دليل مهم في توثيق تواجد تكوين الرتگة في الصحراء الجنوبية لأول مرة. وتم تحديد العمر والتحليل السحني للتكوين نتيجة لتواجد مستحاثات الفورامنيفير الطافية والفورامنيفيرا الكبيرة معا. تم تميز نطاقيين حياتيين للفورامنيفيرا الطافية هما 1- Hantkenina alabamensis Zone of Early Bartonian (Early Late Eocene). 2- Acarinina bullbrooki Zone of Late Lutetian (Late Middle Eocene). وضمن النطاق الحياتي الثاني تم تميز نطاقيين حياتيين ثانويين للفورامنيفيرا الكبيرة هما a- Alveolina – Lockhartia Subzone of Late Lutetian. b- Nummulites bayhariensis Subzone of Late Lutetian.


Article
TWO NEW SPECIES OF RUDIST FROM AQRA FORMATION (MAASTRICHTIAN), KURDISTAN REGION, IRAQ
نوعان جديدان من الرودست في تكوين عقرة (ماسترختيان)، اقليم كردستان، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Two new species of rudist (Dictyoptychus acutidentatus n.sp.; Dictyoptychus mukabaensis n.sp.) have been described from the Maastrichtian Aqra Formation in Iraq. Rudist species and other associated microfossils indicate a Maastichtian age. The depositional environment of Aqra Formation is determined by the occurrence of the rudist, foraminifera, and microfacies analysis. These gave a clue that the formation was deposited over an elongated discontinuous paleo-ridge that extended from North West towards South East of Iraq, and they indicate a shallow warm marine environment, with high energy at the beginning graded upward to low/ medium energy. The deposition of the formation was characterized by high rate of sedimentation and frequent relative sea level fluctuation. تم تحديد ووصف نوعين جديدين من الرودست (Dictyoptychus acutidentatus n.sp.، Dictyoptychus mukabaensis n.sp.) في تكوين عقرة (ماسترختيان) في أقليم كردستان شمال العراق. ومن خلال دراسة الرودست والمتحجرات الدقيقة المصاحبة للنوعين الجديدين تم تحديد عمرهما بالماسترختيان. أما البيئة الترسيبية للتكوين فقد تم تحديدها اعتماداً على بيئة الرودست والفورامينيفرا إضافةً إلى السحنات الدقيقة، والتي أثبتت أن التكوين ترسب على حاجز طولي قديم غير مستمر أمتد من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي من شمال العراق، ضمن ظروف بيئية بحرية ضحلة دافئة وذات طاقة عالية في بداية الترسيب تدرجت إلى طاقة متوسطة أو قليلة في الجزء الأوسط والأعلى للتكوين. امتاز التكوين بنسبة عالية من الترسبات وتذبذب متكرر لمستوى سطح البحر.

Keywords

Aqra --- Rudist --- Recumbent --- Elevator --- Iraq


Article
THE SEDIMENTOLOGY OF THE SERIKAGNI FORMATION (LOWER MIOCENE) AT SINJAR MOUNTAIN AREA, NW IRAQ
رسوبية تكوين سريكاكني (المايوسين الاسفل)، منطقة جبل سنجار شمال غرب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with establishing the depositional environments, mineralogy and diagenesis of the Serikagni Formation (lower Miocene) in northwest Iraq. Four sections are described and sampled from Sinjar Mountain region, the only exposure area. Mineralogical studies revealed that the major mineral is calcite with variable admixture of insoluble residues, which are mostly clay minerals and quartz. Subordinate dolomite and infrequent glauconite and pyrite are also recorded. The main clay minerals are kaolinite, palygorskite and illite with occasional smectite. Petrographic analyses reveal that the Serikagni Formation comprises mostly micrite and skeletal grains, represented by dominantly planktic foraminifera and subordinate benthic foraminifera and bioclasts. The main diagenetic processes that affected the studied rocks are bioturbation, dissolution, neomorphism, cementation (granular), replacement and mechanical compaction. Field description and laboratory confirmation reveal the existence of three lithogies namely, limestone, marly limestone and limey marl arranged as orbital cycles. Petrographic analysis revealed three microfacies namely, Planktic Foraminiferal Lime Mudstone, Planktic Foraminiferal Wackestone/ Packstone and Biolithoclastic Packstone. Facies analysis indicates that deposition has taken place in a basinal environment with hemipelagic character (deep shelf, toe-of-slope and slope). Turbidites of slumping origin is identified at Sinjar section. تعرض هذه الدراسة معدنية تكوين سريكاكني (المايوسين الأسفل في شمال العراق) والعمليات التحويرية التي عانى منها التكوين واستنباط بيئة الترسيب. تم وصف وجمع عينات لأربعة مقاطع من منطقة جبل سنجار وكشفت الدراسة المعدنية ان المعدن الرئيسي هو الكالسيات مع اختلاف في الفضالة غير ذائبة والتي تتكون غالباً من معادن طينية وكوارتز فضلاً عن كميات قليلة جداً من الدولومايت والكلوكونايت والبايرايت. أما المعادن الطينية الرئيسة فهي الكاؤولينايت والباليغورسكايت والالايت والمونتمورلونايت. كما كشفت التحليلات البتروغرافية ان تكوين سريكاكني يتكون في الغالب من المكرايت مع حبيبات هيكلية متمثلة بالفورامنيفرا الطافية وهي السائدة والفورامنيفرا القاعية الثانوية مع الأحياء المتكسرة. أما العمليات التحويرية الرئيسة التي أثرت في صخور الدراسة فهي التعكرات الحياتية، الذوبان، التشكل الجديد، السمنتة (حُبيبي)، استبدال وإحكام ميكانيكي. كما كشف الوصف الحقلي والتحليل المختبري عن وجود ثلاث وحدات صخارية هي الحجر الجيري، الحجر الجيري المارلي والمارل الجيري على هيئة دورات مدارية منتظمة وثلاث سحنات هي المنخربات الطافية المارلية والمنخربات الطافية الواكية/ المرصوصة والأحياء المتكسرة المرصوصة. يشيرالتحليل السحني الى ان الترسيب حصل في بيئة الحوض.


Article
ALLUVIAL FANS OF THE SLABIAT DEPRESSION, IRAQI SOUTHERN DESERT
المراوح الفيضية في منخفض الصليبيات، الصحراء الجنوبية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

The Slabiat Depression is one of the largest depressions in the Iraqi Southern Desert; its length in the study area is 65 Km, whereas its width ranges (30 – 32.5) Km. Its depth on the surface ranges (0 – 10) m. The depression is filled with Quaternary sediments. All the main valleys drain in the depression, some of them drain farther the south in Saudi Arabia. The Quaternary sediments that fill the Slabiat Depression include Sabkha sediments (Pleistocene), alluvial fan sediments (Pleistocene – Holocene), and depression fill sediments (Holocene), in addition to sediments of aeolian origin. There are eight alluvial fans in the study area, with two stages and clear differences between the fans; in the northwestern and southeastern parts of the depression, they differ in their mode of formation, orientation, size and shape. This is attributed to the different sources of the sediments, supplying the fans. Moreover, the valleys in the northwestern pass through karst terrain. The development of the alluvial fans requires a drop in gradient, in appition many other factors. However, the drop in the gradient of the valleys and the present gradient of the depression is not sufficient to develop the alluvial fans. Therefore, the development of the alluvial fans had occurred under different conditions than those of the present. However, neotectonic activity also has contributed to the development of the depression, consequently contributed to the development of the alluvial fans, in the depression. يعتبر منخفض صليبيات احد اكبر المنخفضات في الصحراء الجنوبية العراقية حيث يبلغ طوله في منطقة الدراسة 65 كم ويمتد جنوباً الى جنوب غرب مدينة الناصرية، بينما يتراوح عرضه بين (30 – 32.5) كم. أما عمقه فيتراوح بين(0 – 10) متر. إن المنخفض مملوء بترسبات العصر الرباعي التي تنقل بواسطة العديد من الوديان التي تنحدر من الصحراء الجنوبية العراقية. إن الترسبات الموجودة في منخفض الصليبيات تتكون من ترسبات الصبخه (البلايستوسين)، ترسبات المراوح الفيضيه (البلايستوسين – الهولوسين) وترسبات المالئة للمنخفضات (الهولوسين) بالاضافة الى ترسبات ذات الاصل الريحي. هنالك ثمانية مراوح فيضية ومرحلتين ضمن منخفض صليبيات. ولوحظ وجود اختلاف في الترسبات في المراوح الموجودة بين الجزء الشمالي الغربي والجزء الجنوبي الشرقي من منطقة الدراسة، وهذا يعود الى مصدر هذه الرواسب واختلاف في شكل المراوح والاتجاه، وسبب هذه الفروقات هو في الغالب يعود الى مصدر الرواسب ومرورها بمنخفضات بالاضافة الى وجود صدع ابو جير – الفرات. ان تكون المراوح الفيضية تحتاج الى حدل في الانحدار، إضافة الى عوامل أخرى، إلا أن الانخفاض الموجود في الانحدار الحالي للوديان لا يكفي لتكون المراوح. وعليه فأن المراوح الفيضية الحاليه كانت قد تكونت في ظروف تختلف عن الموجودة حالياً. إن منخفض صليبيات قد تكون بسبب بنيوي، إضافةً الى عملية التخسف. إلا أن النشاط البنيوي الحديث قد ساهم أيضاً في تكون المنخفض, وهذا بدوره ساهم في تكون المراوح الفيضية في المنخفض.


Article
EFFECT OF LATERAL PROPAGATION OF SELECTED FOLDS ON STREAMS, SULAIMANIAH AREA, NE IRAQ
تأثير النمو الجانبي للطيات على الأنهار، منطقة السليمانية، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study is an attempt to conduct morphotectonic analysis for some selected streams in the folded belt, and to deduce their relationship with the geological structures, which control the drainage system. This work was executed using remote sensing and GIS application. The study area lies within Sulaimaniyah Governorate, NE Iraq. Tectonically, the study area is a part of the High Folded Zone, within the Unstable Shelf of the Arabian Plate. Geologically, the study area is highly complicated, where wide range of geological formations is exposed. Hundreds of streams, of different sizes and types, and many rivers dissect the studied area, some of which form gorges along their courses, partly of canyon type. Some of these streams and rivers dissect the anticlines, oriented almost perpendicularly to their trends which oriented NW – SE. The present folds, and even those surrounding the rivers have played big role on the extension of the basins and the sub-basins of the rivers. Locally, they have formed water and wind gaps. This study demonstrates that the anticlines have developed from several embryonic folds, which have merged during lateral propagation and form extended fold trains. The merging points of the individual fold segments have major effect on the pattern of the regional drainage system. Along all investigated anticlines, direct evidence for lateral propagation in form of distinctive drainage patterns and wind gaps are found. Furthermore, various geomorphologic parameters, describing tectonic activity and basin maturity, are analyzed. The interpretation of the calculated geomorphologic ratios indicates a high tectonic activity and a low maturity of the drainage basins. تمثل هذه الدراسة محاولة لإجراء تحليل مورفوتكتوني لبعض الانهر المختارة في حزام الطي، ولإيجاد علاقاتها مع التراكيب الجيولوجية، التي تسيطر على شبكة التصريف. وقد نفذ هذا العمل بتفسير معطيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية. تقع منطقة الدراسة ضمن محافظة السليمانية شمال شرق العراق وتقع من الناحية البنيوية، ضمن نطاق الطي العالي في الرصيف غير المستقر من الصفيحة العربية. وتتميز من الناحية الجيومورفولوجية، بالتضاريس الجبلية، حيث يبلغ ارتفاع أعلى قمة حوالي 2700 متر (فوق مستوى سطح البحر) وتقع في الزاوية الشمالية الشرقية (جبل بيرة مكرون)، بينما يبلغ أقل ارتفاع حوالي 150 متر وتقع في الزاوية الجنوبية الغربية، وهذا يعني بان منطقة الدراسة تزداد ارتفاعاً باتجاه الشمال الشرقي. وتمتاز المئات من الوديان ذات الأحجام والأنواع المختلفة، إضاقةً الى العديد من الأنهار، منطقة الدراسة، وبعضها يكوّن مضايق في مساراتها، وقسماً منها يكوّن خنادق عميقة (Canyons). إن بعض هذه الأنهر والوديان تقطع الطيات المحدبة عمودياً وباتجاه الشمال الغربي – الجنوب الشرقي، والشرق – الغرب، مشكلةً مضايق باحجام وخصائص مختلفة وذات مناشيء مختلفة. قد لعبت الطيات المحدبة والمقعرة التي تحيط بالانهار في منطقة الدراسة دوراً كبيراً في امتداد أحواض الأنهار وكونت ما يسمى بالفتحات المائية والهوائية. وأظهرت هذه الدراسة ان هناك بعض التراكيب المحدبة قد تطورت من عدة طيات صغيرة التي اندمجت خلال النمو الجانبي وشكلت سلسلة من الطيات الممتدة، ان نقاط التحام الجزء الواحدة من الطية لها دور كبير على نمط شبكة التصريف العام. وفي كل الطيات المحدبة المدروسة، تم ملاحظة دلائل مباشرة للنمو الجانبي على شكل نمط تصريف خاص إضافةً الى الفتحات الهوائية. لقد تم تحليل العديد من العوامل الجيومورفولوجية ووصف النشاط التكتوني ودرجة بلوغ الأحواض كخطوة إضافية للدراسة. ان تفسير النسب الجيومورفولوجية التي تم احتسابها تدل على نشاط تكتوني عالي في المنطقة ودرجة بلوغ واطئة لأحواض شبكات التصريف والتي أيضاً استدل عليها بوجود الفتحات الهوائية المنحنية.

Keywords

Lateral propagation --- Folds --- Stream --- Iraq


Article
A NEW PERSPECTIVE OF THE DEEP TECTONICS OF CENTRAL AND SOUTHERN IRAQ FROM GEOPHYSICAL EVIDENCE
منظور جديد حول البنيوية العميقة لوسط وجنوب العراق من المعلومات الجيوفيزيائية

Loading...
Loading...
Abstract

The basement magnetic anomalies or anomaly sets of the central and southern Iraq are mostly characterized by clear right lateral distortions zones (coupling stress). If this coupling stress had acted during the closure of the Tythian Sea, significant structures within the sedimentary cover should be developed along these zones. تم استعراض الاهمية التركيبية للانحرافات التي تظهر على شواذ القاعدة البلورية المغناطيسية لوسط وجنوب العراق والتي من الممكن ان تترك أثرها الفعال على نمط تشوهات الغطاء الرسوبي بمستوياته المختلفة والتي يمكن الاستفادة منها في التحريات الهيدروكربونية.


Article
AQUIFERS DELINEATION USING VERTICAL ELECTRICAL SOUNDING IN SOUTH AND SOUTHWEST OF SAMAWA CITY, SOUTHERN IRAQ
تحديد الخزانات الجوفية باستعمال الجس الكهربائي العمودي في جنوب وجنوب غرب مدينة السماوه، جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes application of (VES) Vertical Electrical Sounding for delineation of aquifers in the area located south and southwest of Samawa City, southern Iraq. The VES was carried out by using Schlumberger array in the 16 sounding points distributed along three profiles trending NW – SE, except one point that is not located within any profile. The field curves of apparent resistivity are interpreted by the application of forward calculation and inverse modeling. The results of the inverse modeling are used to construct three geo-electrical sections along electrical profiles, and then converted to geological sections by including the lithological well sections and all available geological and hydro-geological information. The results indicate the presence of three aquifers. The first is the Euphrates aquifer which is located at depths ranging between 1 and 7 m. This aquifer overlaps with the Ghar aquifer in the southeast area, and thus forming one hydro-geological unit. The thickness of this aquifer varies from 8 to 30 m. The second is the Ghar aquifer which appears at depths (1 – 3) m. The thickness of this aquifer ranges between 12 and 40 m. The third is Dammam aquifer, which occurs below the Euphrates aquifer in the north and southeast of the Al-Emaed spring. It also occurs below the Euphrates and the Ghar aquifers in the southeast end of the studied area; its depths ranges between 13 and 43 m, in most locations, but to the south and southwest of Al-Emaed spring, near the ground surface. Its thickness ranges between 100 and 120 m, and it splits into two parts in the area located north and southeast of Al-Emaed spring. The lower part is characterized by increased fractures in comparison with the upper part. The presence of hydraulic connection between these aquifers is observed and this agrees with previous studies.تضمنت هذه الدراسة تطبيق الجس الكهربائي العمودي (VES) لتحديد الخزانات الجوفية في المنطقة الواقعة جنوب وجنوب غرب مدينة السماوه، جنوب العراق. أنجز الجس الكهربائي العمودي باستعمال ترتيب شلمبرجر للأقطاب في 16 نقطه جس توزعت على ثلاثة مسارات ماعدا نقطه جس واحدة لم تقع ضمن أي مسار، وقد فسرت المنحنيات الحقلية للمقاومة النوعية الكهربائية بتطبيق كل من طريقة الحساب الأمامي (Forward Calculation) وطريقة الموديل المعكوس (Inverse Modeling). وقد تم الاعتماد على نتائج طريقة الموديل المعكوس لرسم ثلاث مقاطع جيوكهربائيه على طول مسارات المسح، حولت هذه المقاطع الى مقاطع جيولوجية بالاعتماد على المقاطع الصخرية للآبار المحفورة والتي تمر بها تلك المسارات بالإضافة إلى كل المعلومات الجيولوجية والهيدروجيولوجية المتوفرة. بينت نتائج الجس الكهربائي العمودي من خلال المقاطع الجيولوجية وجود ثلاثة خزانات للمياه الجوفية في المنطقة، الخزان الأول هو خزان الفرات الذي يقع على عمق يتراوح (1 – 7) م، يتداخل هذا الجزء من الخزان مع خزان تكوين الغار ليشكلان وحده هيدروجيولوجية واحده في المنطقة الجنوبية الشرقية من منطقه الدراسة بسمك يتراوح بين (30 – 8) م. الخزان الثاني هو خزان تكوين الغار ويقع على عمق يتراوح (1 – 3) م وله سمك يتراوح بين (12 – 40) م. أما الخزان الثالث فهو خزان تكوين الدمام الذي يقع تحت خزان تكوين الفرات شمال وجنوب شرق عين العميد وتحت خزان تكوين الغار في نهاية المنطقة الجنوبية الشرقية لمنطقة الدراسة ويقع هذا الجزء من الخزان على عمق يتراوح بين (13 – 43) م تقريبا في معظم المناطق ماعدا المنطقة الواقعة جنوب وجنوب غرب عين العميد، حيث يكون قريباً من سطح الأرض، أما سمك الخزان فيتراوح بين (100 – 120) م، ينقسم هذا الجزء من الخزان الى جزئيين في المنطقة الواقعة شمال وشرق عين العميد، الجزء الأسفل يتميز بكثرة وجود الكسور مقارنه بالجزء الأعلى. كما لوحظ وجود اتصال هيدروليكي بين هذه الخزانات وهذا ما يتفق مع الدراسات السابقة.


Article
STUDY AND ANALYSIS OF DESERTIFICATION PHENOMENON IN KARBALA GOVERNORATE BY REMOTE SENSING DATA AND GIS
دراسة وتحليل ظاهرة التصحر في محافظة كربلاء باستخدام بيانات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية

Loading...
Loading...
Abstract

One of the most important issues facing Iraq is the threat of continued desertification resulting from climatic factors and human activities. Geographic Information System and satellites imageries play major role in developing a global and local operational capability for monitoring desertification in dry lands. This study intends to prove the capability of Remote Sensing data and Geographic Information System to monitor and study the desertification phenomenon. Part of Karbala Governorate, with an area of 768 Km2 is selected as study area. Four cloud free Landsat MSS, TM, ETM+, and SPOT5 scenes covering the study area were selected for analysis. Images were acquired for years 1976, 1990, 2001 and 2011. A site area was selected from the whole study area to investigate the possibilities of image classification and extract the indices images for the MSS, TM, ETM, and SPOT respectively. Normalized Difference Vegetation Index (NDVI) was used to create a map and extract the vegetation cover in the study area. Normalized Difference Water Index (NDWI) was used to create a map and define water bodies in the study area. Eolin Mapping Index (EMI) was used to map the areas which are subjected to wind erosion hazard. In order to identify the changes which took place during the four periods, three methods are used. Firstly; direct detection of change in indices images between different years is analyzed using visual interpretation in addition to statistical analysis. Secondly, differencing change detection analysis is applied to determine and to analyze the land cover changes over the four periods. Thirdly, the supervised classification is used to classify the images and to analyze the land cover changes during the four periods. The analysis shows that the study area suffers from severe desertification because it has suffered from erosion by wind and sand dunes, urban expansion, and lack of water resources especially in its western parts. The analysis also shows that the desertification decreased in the period between 1976 to 2001, and increased in the period 2001 to 2011 due to the increase in sand dunes to about 8.78 Km2. year–1, the appearance of water logged area problem that increased to about 0.65 Km2. year–1, the increase in urban area to about 0.38 Km2. year–1, in addition to geological factors, and the effect of bad climatic conditions. ان أحد القضايا المعاصرة التي تواجه العراق هي استمرارية تدهور الترب والتصحر، نتيجة عوامل المناخ والنشاط البشري. ويعاني العراق من مشكلة التصحر لعدة عقود. نظم المعلومات الجغرافية والصور الفضائية والتي تراقب الوضع باستمرار وبشكل دوري، تلعب الدور الأساسي في تطوير قابلية العمليات التي تراقب هذا التدهور في التربة وظاهرة التصحر في الأراضي الجافه كما هو الحال في العراق. لذا جاءت هذه الدراسة لتعمل على إثبات قابلية بيانات التحسس النائيي ونظم المعلومات الجغرافية في مراقبة ودراسة ظاهرة التصحر. حيث تم اختيار جزء من محافظة كربلاء كمنطقة للدراسة وبمساحة 768 كم2. تم اختيار أربعة مشاهد خالية من تأثيرات الغيوم تغطي منطقة الدراسة الحالية للقمر الصناعي لاندسات وللمتحسسات (MSS، TM، ETM+) والقمر الصناعي سبوت (SPOT5) للسنوات 1976 و1990 و2001 وسنة 2011 على التوالي لغرض تحليلها ودراستها. وتم تحديد منطقة مختارة من ضمن المشاهد أعلاه لغرض الدراسة والتحري وإجراء العمليات الخاصة عليها والتي تشمل تصنيف الصور واستخلاص الادلة منها. وقد استخدمت مجموعة من الأدلة في هذا البحث وهي ودليل النباتات (NDVI) ودليل الترسبات الريحية (EMI) ودليل المياه (NDWI). لغرض استخلاص وعمل خارطة للغطاء النباتي في منطقة الدراسة تم استخدام دليل النباتات (NDVI). لغرض معرفة وتمييز الأجسام المائية في منطقة الدراسة تم استخدام دليل المياه (NDWI). ولغرض تحديد المناطق المتاثرة بخطر التعرية الريحية تم استخدام الدليل (EMI). لمعرفة التغير الحاصل للغطاء الأرضي للفترات الزمنية الأربعة تم استخدام ثلاثة طرق لهذا الغرض، الطريقة الأولى اعتمدت على الكشف المباشر للتغييرات الحاصلة من خلال التفسير الوصفي والكمي لصور الأدلة أعلاه التي استخدمت في عزل وحدات الغطاء الأرضي. وأما الطريقة الثانية فقد استخدمت لتحديد وتحليل تغييرات الغطاء الأرضي خلال تلك الفترة من خلال استخلاص الفروقات بين صور الأدلة جبرياً وأما بالنسبة للطريقة الثالثة فقد تم استخدام عملية التصنيف الموجه لتصنيف الصور وتحليل التغييرات الحاصلة للغطاء الأرضي خلال تلك الفترة أيضاً. أظهرت نتائج التحليل إن منطقة الدراسة تعاني من تصحر شديد لأنها عانت من التعرية بواسطة الريح والكثبان الرملية، التوسع الحضري، قلة المصادر المائية وخاصة في الجزء الغربي منها. وكذلك بينت نتائج التحليل أيضاً بأن نسبة التصحر قد قلت في الفترة من سنة 1976 ولغاية سنة 2001 وازدادت خلال الفترة من سنة 2001 ولغاية سنة 2011 بسبب ازدياد تعرض المنطقة للكثبان الرملية وبمعدل 8.78 كم2 في السنة وظهور مشكلة الأراضي المشبعة وازديادها بمعدل 0.65 كم2 في السنة وازدياد المساحة الحضرية بمعدل 0.38 كم2 في السنة بالإضافة الى العوامل الجيولوجية وتأثيرات الظروف المناخية السيئة خلال تلك الفترة.

Keywords

Desertification --- GIS --- Landsat --- SPOT --- Iraq

Table of content: volume:11 issue:1