Table of content

Iraqi Journal of Science

المجلة العراقية للعلوم

ISSN: 00672904/23121637
Publisher: Baghdad University
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Science (IJS) is a peer reviewed open access journal issued by the College of Science at the University of Baghdad. It is a monthly journal that publishes original research articles in a wide range of subjects. The prestigious interdict planar editorial board in the journal reflects the diversity of subjects covered in the journal. The journal is being published since 1956.

The journal is basically self – financed by applying fees on the researcher’s work published in the journal. However, the journal is also supported by the college of science at the University of Baghdad.

Loading...
Contact info

Baghdad University
College of Science
Baghdad
Iraq
ijs@scbaghdad.edu.iq
07903375590
http://ijs.scbaghdad.edu.iq

Table of content: 2015 volume:56 issue:1B

Article
Determination of hydroquinone in pure form and pharmaceutical preparations using Batch and FIA-Merging Zone techniques with spectrophotometric detection
التقدير الاني للهايدروكوينون بصيغته النقية والمستحضرات الصيدلانية باستخدام طريقتي الوجبة والحقن الجرياني-اندماج المناطق والتحسس بالطريقة الطيفية

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, anew, rapid and sensitive batch and flow injection-merging zones spectrophotometric methods for the determination of hydroquinone in a pure material and in pharmaceutical preparation were proposed.These methods were based onthe oxidative-coupling reaction of HQ with 2,4-dinitrophenylhydazine(DNPH) in the presence of sodium periodate and sodium hydroxide to form a dark brown water slouble dye that is stable and has maximumabsorption at 530nm, graphs of absorbance versus concentration show that Beer's low is obeyed over the concentration rang of 1-40 and 3-300 µg.ml-1 of hydroquinone, with detection limits of 0.162 and 0.510 µg.ml-1of hydroquinone for batch and FIAmethods, respectively. The optimized FIAsystem is able to determine hydroquinone with a through put of83h-1.All different chemical and physical experimental parameters affecting on the development and stability of the colored productwere carefully studied and the proposed methods were successfully applied for the determination of hydroquinone in pharmaceuticalpreparations. تتضمن الدراسة تطوير طريقة طيفية جديدة وسريعة للتقدير الكمي لمقادير ضئيلة من الهايدوكوينون في المحاليل المائية والمستحضرات الصيدلانية باستخدام طريقتي الدفعة التقليدية وتقنية الحقن الجرياني-اندماج المناطق.تعتمد الطريقتين على تفاعل الازدواج التأكسدي للهايدوكوينون مع كاشف 2و4-داي نايتروفنيل هايدرازين المؤكسد في الوسط قاعدي حيث تتكون صبغة آزو بني غامقة مستقرة وذائبة في الماء اعطت اعلى امتصاص عند طول موجي 530 نانومتر.تشير منحنيات الامتصاص مقابل التركيز انها مطاعةلقانون بير ضمن مدى التراكيز 1-40 , 3-300 مايكروغرام.مل-1 من الهايدروكوينون وبحدود كشف 0.162 , 0.52 مايكروغرام.مل-1 من الهايدوكوينون لطريقتي الدفعة والحقن الجرياني على التوالي وبمعدل نمذجة 83 أنموذج في الساعة بطريقة الحقن الجرياني, تم دراسة الظروف المثلى للتفاعل وجميع المتغيرات الفيزيائية ووالكيميائية المؤثرة على استقرارية الصبغة الناتجة بدقة وضبط عاليين, طبقت الطريقتين بنجاح في المستحضرات الصيدلانية الحاوية على الهايدوكوينون.


Article
Adsorption Properties of Mixed Surfactant forNonyl phenol Ethoxylate andDehyquarte E-CA inAqueous System at Liquid – Air Interface
الصفات الامتزازية لمزيج المحلول المائي للمواد الفعالة سطحيا Nonyl Phenol Ethoxylateو Dehyquarte E-CA على السطح البيني سائل – هواء

Loading...
Loading...
Abstract

The micellization for an aqueous binary mixed system ofNonylPhenol Ethoxylate ( NPE ) and Dehyquarte E-CA (DE-CA) were studied by means of surface tension measurement. The surface tension was measured for the solutions of the single and five mixed systems at 25ᵒC in order to determine critical micellization concentrations (CMC), surface excesses (Γ), and the surface area occupied by a molecule (Am) as a function of mole fraction of (NPE). The CMC,s values obtained decrease with increasing mole fraction of NPE in the mixture, and the synergism was observed at 0.9 mole fraction.Based on the regular solution theory,thecompositions of the micellar phase (X1m) and the interaction parameter in micelles(βm) were calculated, and the resultobtained at a low mole fraction indicates a mutual electrostatic repulsion between the surfactant molecules in the micelles, but at high mole fraction an attraction have been observed. The synergism insurface tension reduction was examined by minimum surface free energy(G_min^s).The CMC-X2 curve showed a negative deviation from ideal mixing.تم في هذا البحث دراسة عملية تكوين الميسل للمحلول المائي لمزيج ثنائي للمادتين الفعالتين سطحيا Nonyl Phenol Ethoxylate و Dehyquarte E-CA باستخدام قياسات الشد السطحي. قيست بدقة قيم الشد السطحي لمحاليل المواد الفعالة قيد الدرس منفردة ولخمسة مزيجات عند درجة حرارة 25ᵒC , لغرض ايجاد التركيز الحرج لتكوين الميسل (CMC) وتركيز المادة الفعالة على السطح ( Γ ) ومعدل المساحة السطحية التي تشغلها الجزيئة (Am) كدالة للكسر المولي للمادة الفعالة سطحيا NPE . وكانت قيم CMC التي تم الحصول عليها تقل مع زيادة الكسر المولي للمادة الفعالة سطحيا NPE وتم الحصول على التآثر التازري (synergism) عند الكسر المولي 0.9. تم حساب قيم الكسر المولي داخل الميسل (X1m) وقيم التآثر داخل الميسل ( βm ) اعتمادا على نظرية Regular solution . ودلت النتائج التي حصلنا عليها عند الكسور المولية القليلة على وجود تنافر الكتروستاتيكي متبادل بين جزيئات المواد الفعالة سطحيا في داخل الميسل, ولكن لوحظ ان التآثر اصبح تنافرا عند الكسور المولية العالية. كما تم تقييم التآثر التازري لاختزال الشد السطحي من خلال حساب الطاقة الحرة الدنيا على السطح (G_min^s ). ومن رسم منحي الطور بين CMC ضد X2 نرى بوضوح الانحراف السالب عن قيم المزيج المثالي.


Article
New mode for the on-line determination of oxonium ion in differentstrong acids using CFIA via the use of homemade linear array Ayah 5Sx4-ST- 5D solar CFI analyser
طريقة جديدة انيه لتقدير ايون الاوكسونيوم في الحوامض القويه المختلفة باستخدام تقنيه التحليل بالحقن الجرياني المستمر من خلال استخدام محلل الحقن الجرياني المستمرlinear array Ayah 5Sx4-ST- 5D solar

Loading...
Loading...
Abstract

Strong acids were determined via the blue complex solution reaction of a loaded ferric (III) ion on strong cation exchange resin which in turn reacts with potassium hyxacyano ferrate (II). The attenuation effect of formed blue complexFe4([Fe(CN)6])3on (0 -180o) incident LED light was measurement via homemade linear array AYAH 5SX4-ST-5D solar CFI analyser. Optimum parameters were 0.005M.L-1 [Fe(CN)6]-4 , flow rate of 3mL.min-1 , sample volume 204 µL , sample purge time of 70 seconds was chosen, and 1V for light intensity. A liner calibration graph of 0.005 -0.15 M.L-1 were obtains for HCl, HNO3, HCLO4 and H2SO4, with a linearity (r2 %) 94 -98 % and L.O.D based on gradual dilution of lowest concentration in calibration graph was 22.314 µg for HCl, 38.563 µg for HNO3,61.480 µg for HCLO4, and 60.020 µg for H2SO4 .Repeatability (RSD) 0.5% was obtained. the proposed method was compared with standard method. turbidity measured using HANNA instrument for available acid in commercial (HCl, H2SO4). قدرت الحوامض القوية عن طريق محلول معقد ازرق والمعتمد على التفاعل بين ايون الحديد الثلاثي والمحمل على مبادل ايوني حامضي قوي وبوناسيوم سداسي ثايوسيانات الحديد (II). قياس توهين الضوء المسلط بزاوية ( 0-180˚) والمعتمد على تكوين معقد ازرق Fe4([Fe(CN)6])3 يتم عن طريق محلل الحقن الجرياني المستمر والمصنع محليا linear array AYAH 5SX4-ST-5D solar CFI analyser. تم اختيار الظروف الفضلى 0.005مول.لتر-1[Fe(CN)6]-4 وسرعة الجريان 3 مل. دقيقة-1 ,حجم الأنموذج المحقن 204مايكروليتر ,زمن حقن الأنموذج 70 ثانية ويالأضافة الى 1 فولت وهي شدة الضوء الساقط . منحني معايرة بحدود 0.005 – 0.15 مول .لتر-1 لكل من HCl, HNO3, HClO4 بالأضاقة الى H2SO4مع نسبة خطيه (r2% ) تمتد من 94- 98 % بالأضافة الى حدود الكشف (LOD ) والمستندة على التخفيف التدريجي لأقل تركيز في منحني المعايرة 22.314مكغم لأنموذج HCl , 56.38مكغم لـ HNO3, 48.61 مكغم لـ HClO4بالأضافة الى 02.60مكغم لـ H2SO4 . تم الحصول على تكرارية (RSD% ) 0.5% .تم مقارنة الطريقة المقترحة مع الطريقة الكلاسيكية(قياس التعكريه) باستخدام جهازHANNA لكل من الحوامض المتوفرة (HCl , H2SO4).


Article
Synthesis and Characterization of Some New Derivatives From 2-Mercaptobenzoxazole
تحضير وتشخيص بعض المشتقات الجديدة من 2- مركبتو بنزواوكسازول

Loading...
Loading...
Abstract

In this work 2-mercaptobenzoxazole (2-MBO) (1), was prepared by using homemade Auto clave .The synthesis involve treatment of 2-MBO with 2-chloro acetyl chloride to give 2-chloroacetyl thio benzoxazole (2), the product was treated with phenyl hydrazine to give 2-phenyl hydrazide acetyl thio benzoxazole (3). The new derivatives (4-13) were synthesized by reaction of 2-phenyl hydrazide acetyl thio benzoxazole (3) with different aromatic aldehydes in the presence of acetic acid. The compound (2) was treated with hydrazine hydrate to give product (14) then treated with different aromatic aldehydes in the presence of glacial acetic acid to give Schiff bases derivatives (15-24). Structure of all the prepared compounds confirmation were proved using (FT-IR), (1H-NMR), (13C-NMR) spectra and elemental analysis (C .H .N.S) in addition to melting points.حضر2- مركبتو بنزواوكسازول (1) ,حيث تم تحضير المركب (1) بواسطة جهاز Auto clave)) المصنع محليا. التحضير بتضمن معاملة 2- مركبتوبنزواوكسازول مع 2- كلورواستيل كلورايد ليعطي 2- كلورواسيتل ثايو بنزواوكسازول (2),ثم معاملة الناتج مع فنيل هيدرازين ليعطي 2- فنيل هيدرازايد استيل ثايو بنزواوكسازول (3). ثم فوعل مركب (3) مع الالديهايدات الاروماتية المختلفة بوجود حامض الخليك للحصول على المشتقات الجديدة (4-13), اما المركب (2) فعومل مع الهيدرازين المائي ليعطي مركب (14), حيث يتم معامله هذا المركب مع الالديهايات الاروماتية المختلفة بوجود حامض الخليك الثلجي للحصول على مشتقات من قواعد الشيف (15-24) .وتم تشخيص تراكيب جميع المركبات المحضرة بمطياف (FT-IR), (1H-NMR),(13C-NMR) والتحليل الدقيق للعناصر (C.H.N.S) اضافة الى درجة الانصهار.


Article
Study of Thermal Stability of Tetraphenanthroporphyrazine and SomeMetal Complexes By Thermogravimetric Analysis .
دراسة الاستقرارية الحرارية للتترافينانثروبورفرازين وبعض معقداتها الفلزية بواسطة التحليل الحراري الوزني

Loading...
Loading...
Abstract

The thermal stability of previously prepared tetraphenanthroporphyrazine (TPPH2) and its complexes with VO(IV) , Co(II) , Cu(II) , Zn(II) , Mg(II) , Ca (II) ions were studied by thermogravimetric analysis (TG & DTG) at temperature range (20-1000oC). The results indicated that these compounds have a high thermal stability comparable to those of phthalocyanine compounds (PC) and higher than those of hemiporphyrazine compounds (HP) . In general metal complexes were more stable than parent ligand . Data of magnetic susceptibility and electrical conductivity were also obtained as further support for the studied compoundes . شخصت الاستقرارية الحرارية لحلقة التترافينانثروبورفرازين (TPPH2) ومعقداتها الفلزية مع الايوناتCu(II) ,Co(II), VO(IV) Mg(II) ,Ca (II), Zn(II) المحضرة سابقا من خلال دراسة التحليل الحراري الوزني (TG & DTG) في مدى درجات الحرارة (20-1000oم) بينت النتائج ان هذه المركبات تمتلك استقرارية حرارية عالية مقاربة لمركبات الفثالوسيانين (PC) واكثر استقرارية من مركبات الهيميبورفرازين (HP) بصورة عامة كانت المعقدات الفلزية اكثر استقرارية من الليكاند.اجريت قياسات الحساسية المغناطيسية والتوصيلية الكهربائية وكانت النتائج متفقة مع الصيغ التركيبية المقترحة للمركبات المدروسة .


Article
Effect of Different Environmental and NutritionalFactors on Biosurfactant Production fromCandida guilliermondii
تاثير مختلف العوامل البيئية و التغذوية على انتاج المستحلبات الحياتية من خميرة Candida guilliermondii

Loading...
Loading...
Abstract

Yeast strain S9, which produceda high amount of biosurfactant, was isolated from pickledolive and identified as a strain of Candida guilliermondii using VITTEK 2 compact system, this strain was selected out of 13bioemulsifier producing strains. The effects of some environmental and nutritional factors on biosurfactant production were evaluated, the maximum value of E24% was observed at pH 4 which was 70% and the optimal temperature for biosurfactant production was 30 °C, E24% was 75%. Among different edible and heavy oils, the sesame oil and heavy oil 150 were the best carbon sources in production of biosurfactant, E24% was82% and 78% respectively and among different organic and inorganic nitrogen sources, the yeast extract was the best organic nitrogen source for biosurfactants production, E24% was 85%, while NaNo3 was the best inorganic nitrogen source for biosurfactants production, E24% was 80% and at the 7th day the maximum production of the emulsifier, E24% was 75% in shaking incubator at 150 rpmعزلة الخميرة (S9) , و التي تتميز بانتاج عالي من المستحلب الحياتي , تم عزلها من الزيتون المخلل و تم تشخيصها على انها سلالة تابعة للنوع Candida guilliermondii باستخدام نظام VITTEK 2 compact. تم اختيار هذه السلالة من بين ثلاثة عشر عزلة تم اختبار قدرتها على انتاج المستحلب الحياتي باستخدم طريقة قياس النسبة المئوية للاستحلاب( Emulsification Index 24 (E24 %)) و تم تقييم تاثير عدد من العوامل البيئية و التغذوية على انتاج المستحلب الحياتي من العزلة اعلاه حيث وجد ان اعلى قيمة لانتاج المستحلب الحياتي كان عند قيمة اس هيدروجيني بلغت 4 حيث كان E 24 % عندها 70% فيما كان زيت السمسم و الزيت الثقيل 150 افضل مصادر الكاربون لانتاج المستحلب و بقيم E24% بلغت 82% و 78% على التوالي. من بين عدد من مصادر النيتروجين العضوية و اللاعضوية , كان NaNo3 افضل مصدر نيتروجين لاعضوي حيث بلغت قيمة( E24% ) 80% و من بين مصادر النيتروجين العضوية كانت مستخلص الخميره yeast extract الافضل و بقيمة E24% بلغت 85%. درجة الحرارة المثلى لانتاج المستحلب كانت 30 درجة مئوية و بلغ عندها الاستحلاب 75% في حين كانت افضل فترة حضانه لانتاجالمستحلب سبعة ايام و بلغ عندها الاستحلاب 76% وبسرعة دوران بلغت 150 دورهدقيقة.


Article
Investigation of Giardia lamblia and other parasites in tap water as a potential source of transmission in some regions of Baghdad
التحرّي عن الجيارديا لامبليا والطفيليات الأخرى في ماء الحنفية بوصفه مصدرا محتملا للانتقال في بعض مناطق بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Samples from tap water were chosen to be examined as one of the possible modes of G. lamblia and other parasites transmission. 144 domestic filter units were randomly distributed to houses in Baghdad in Al-Sadr City and surrounding regions then the suspended materials were examined microscopically by direct wet mount after centrifugal sedimentation method, and after staining with modified Ziehl-Neelsen (acid fast) stain. The results showed that 5/144 (3.47%) samples contained G. lamblia cysts, 3/144 (2.08%) contained E. histolytica/E. dispar cyst, while each of Cryptosporidium spp. and Cyclospora cayetanensis oocysts were observed in two samples (1.38%); also free living amoeba, ciliates and flagellates were detected in all samples. This result reveals a potential role of drinking water in the infection with these intestinal parasites in the study's area. Accordingly, the present study recommends the need to ensure the purification and sterilize drinking water and the safety of pipeline network. On the other hand, this new method, at the local level, by using domestic filter units for the detection of parasites and other microorganisms in tap water provide a simple, effective, and applicable research's tool beside saving time and effort in the samples' collection and filtration. تمّ اختيار عينات من ماء الحنفية للفحص بوصفها احد المصادر المحتملة لانتقال طفيلي الجيارديا وغيره من الطفيليات. وزّع 144 مرشحا للماء منزليّ الاستعمال بشكل عشوائي على منازل في مدينة الصّدر والمناطق المحيطة بها ثم فحصت المواد العالقة بالمرشّحات مجهريا باستعمال المسحة الرطبة المباشرة بعد عمليّة الترسيب بالطرد المركزي وفحصت ايضا بعد التصبيغ بصبغة زيل-نيلسون المحوّرة (الصّامدة للحَمض). اظهرت النتائج احتواء 5 عينات (3,47%) على اكياس الجيارديا Giardia lamblia, 3 عيّنات (2,08%) على اكياس Entamoeba histolytica/Entamoeba dispar وعينتين (1,38%) على البيوض المتكيسة لكل من cayetanensis Cyclosporaو Cryptosporidium spp.كذلك تمّ الكشف عن اميبات وهدبيّات وسوطيّات حرّة المعيشة في جميع العيّنات. تبيّن النتائج دورا محتملا لماء الشرب في الاصابة بهذه الطفيليات المعوية في منطقة الدّراسة وبناءا عليه توصي الدّراسة الحاليّة بضرورة التأكد من عمليات تصفية وتعقيم ماء الشرب وسلامة شبكة الانابيب. من جانب آخر, فإن هذه الطريقة الجديدة على المستوى المحلي في استعمال وحدات الفلترة منزلية الاستعمال للتحرّي عن الطفيليات وغيرها من الأحياء المجهريّة في ماء الحنفيّة توفر اداة بحثية بسيطة, فعالة وقابلة للتطبيق كما توفر الوقت و الجهد في جمع وتصفية العيّنات.


Article
Isolation of some fungal agents for sub acute mastitis cows inAL-Anbar province
عزل بعض المسببات الفطرية لالتهاب الضرع تحت السريري في الابقار لمحافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed for isolation of some fungi that caused sub clinical mastitis in cow milk in AL-anbar governorate in Iraq . Total number of 100 milk samples were collected from 25 cow in AL- Falluja city , by using of California mastitis test 45% of milk samples were infected with sub clinical mastitis ,while 55% of milk samples were negative for California mastitis test. The results showed of fungal isolation of milk samples which were positive for California mastitis test, recording 19 isolates of different types of fungi : Aspergillus fumigatus2.2% , Aspergillus niger 4.4% , Candida albicans 26.6% , Blastomced dermetitidis% 4.4 and Geotrichum candidum4.4%. The isolation of these types of fungi, may be attributed to many factors like Poor management ,treatment with corticosteroid and antibiotic compound for long times, As well as the unfavorable climate conditions and neglecting the bursts during the first milking are all factors that create and increase the chance of fungal mastitis. صممت هذه الدراسة لعزل بعض المسببات الفطرية لالتهاب الضرع تحت السريري من حليب الابقار في محافظة الانبار –العراق . حيث جمعت 100 عينة حليب من 25 بقرة في مدينة الفلوجة وباستخدام اختبار كاليفورنيا , وجد 45% من عينات الحليب كانت مصابة بالتهاب الضرع تحت السريري بينما كانت 55% من العينات سالبة لاختبار كاليفورنيا . اظهرت نتائج العزل الفطري للـعينات الموجبة لاختبار كاليفورنيا , تسجيل 19 عزله من انواع مختلفة من الفطريات وهي فطر Aspergillus fumigatus بنسبة 2.2% و Aspergillus niger بنسبة 4.4% وCandida albicans بنسبة 26.6% ,Blastomced dermetitidis.4.4%, Geotrichum candidum بنسبة 4.4 %.وقد يعزى سبب عزل انواع مختلفة من هذه الفطريات الى عدة عوامل منها الادارة السيئة , العلاج بمركبات Corticosteroid و المضادات الحيوية لفترات طويلة فضلا عن ظروف المناخ غير الملائمة واهمال الدفقات الاولى اثناء الحلب تعتبر جميعها عوامل تهيئ وتزيد فرصة الاصابة بالتهاب الضرع الفطري .


Article
Assessment of Lead, Cadmium and Copper concentrations in Raw Milk Collected from different location in Iraq
تقييم تراكيز الرصاص والكادميوم والنحاس في الحليب الخام تم جمعها من مناطق مختلفة من العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Raw milk is subjected to various physical, chemical and biological pollutants due to produce, a transporting and marketing processes. The current study was designed to examine raw milk samples which were collected from different locations of Iraq. The highest mean value of Pb content [1.801±0.311 ppm] was recorded while the lowest mean value [0.941±0.104 ppm]. The highest mean value [1.532±0.124 ppm] and gave the lowest mean value [0.063±0.044 ppm] of Cd content. This study has the highest mean value of Cu content was [0.931±0.092 ppm] and but the lowest mean value was [0.308±0.029 ppm]. Metals contents of raw milk in this study showed higher than standards of the International Dairy Federation [IDF]. يخضع الحليب الخام لمختلف الملوثات الفيزيائية والكيميائية و البيولوجية يعود لانتاج ونقل وعمليات التسويق مثل بعض المعادن الثقيلة وقد تم تصميم الدراسة الحالية الى فحص عينات الحليب الخام التي تم جمعها من مواقع مختلفة اضهرت نتائج المعادن الثقيلة ان اعلى قيمة متوسط لمحتوى الرصاص ]1,801±0,311جزء بلمليون[ بينما سجل ادنى متوسط قيمة ]0,941±0,104جزء في المليون[ وسجل اعلى قيمة متوسط للكادميوم ]1,532±0,124 جزء في المليون[ وسجل ادنى متوسط قيمة ]0,063 ± 0,044 جزء في المليون[ بينما وجدت هذه الدراسة متوسط قيمة محتوى النحاس ]0,931 ± 0,092 جزء في المليون[ ولكن كان اقل متوسط قيمة ]0,308 ± 0,029 جزء في المليون[ وكانت نتائج تراكيز هذه المعادن اعلى من الحدود المسموح بها عالميا.

Keywords

Raw Milk --- Heavy Metals --- Pollution.


Article
The Effect of Toxoplasmosis Infection on Interleukin-12Level During Human Maturity in Baghdad Province
تأثير الاصابة بداء المقوسات الكوندية على المدورات الخلوية نوع (IL-12 ) خلال فترة بلوغ الانسان في محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The goal of this study is to perceive the immunological sex-differences in puberty age who have positive anti-Toxoplasma Immunoglobulin-G (IgG) specific antibodies. From the first of November 2012 till the end of April 2013, 303 blood samples were collected from students in both genders (150 males and 153 females) were divided into two age groups: group (A) which included subjects with age range (12-15) years old and group (B) which included subjects with age range (16-19) years old. Serum samples were tested for toxoplasmosis infections by using Enzyme Linked Immunosorbent Assay (ELISA) for anti-Toxoplasma IgG antibodies test. The results revealed that 107/303 (35.31%) of the studied subjects showed seropositive toxoplasmosis, 60 males and 47 females of them with a high significant differences between toxoplasmosis infected and uninfected subjects. All serum samples were tested by using ELISA technique for detection of serum mean concentration of IL-12. This study showed high significant level of IL-12 in both males and females with latent toxoplasmosis in comparison with free-toxoplasmosis groups. إن الهدف الرئيسي لهذه الدراسه هو فهم الفروقات الجنسيه والمناعيه في سن البلوغ في الاشخاص الذين لديهم اجسام مضاده نوع (ج) لطفيلي المقوسات الكونديه. تم جمع 303 عينة دم من الطلاب في كلا الجنسين (150 ذكر و153 انثى) من الأول من تشرين الثاني 2012 وحتى نهاية شهر نيسان عام 2013. قسمت العينات الى مجموعتين عمريه, المجموعه ( أ ) تتضمن افراد تتراوح اعمارهم من 12-15 سنه , والمجموعه (ب) تتضمن افراد تتراوح اعمارهم بين 16-19 سنه. فحصت العينات المصليه للكشف عن الاصابه بداء المقوسات الكونديه بأستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالانزيم (الاليزا ELISA) للضد النوعي IgG. أظهرت النتائج بأن303/107 (35.31%) من العينات المدروسه سجلت إصابه موجبه لطفيلي المقوسات الكونديه 60 ذكر و 47 أنثى مع وجود فروقات معنويه عاليه بين المصابين وغير المصابين. كما تم قياس معدل تركيز الانترلوكين-12 في مصول العينات المدروسه باستخدام تقنية الاليزا ايضا وقد أظهرت النتائج مستوى مرتفع معنويا من الانترلوكي-12 في كل من الذكور والاناث المصابين بداء المقوسات الكونديه المزمن بالمقارنه مع المجاميع غير المصابه.


Article
Measuring the concentration of Suspended Particulate Matter and some heavy metals in air of two areas of Rusafa in Baghdad
قياس تركيز جسيمات الدقائق العالقة وبعض المعادن الثقيلة في هواء منطقتين من جانب الرصافة في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to detect the present levels and distribution of air pollutants such as SPM, Pb, Cr, Cd , and Ni , in two urban sites within Al- Rusafa side in Baghdad city (Al-Waziriya as industrial site and Al-Andalus square as commercial site). Measurements were carried out from November 2013 until June 2014. SPM, Pb, Cr, Cd , and Ni were measured using Air intake device(Sniffer) . The average minimum concentrations of SPM, Pb, Cr, Cd , and Ni were 588 µg/m3, 2.8 µg/m3, 15.6 µg/m3, 0.1 µg/m3, and 6.3 µg/m3. While the average maximum concentrations were 723 µg/m3 , 3.4 µg/m3 , 21.7 µg/m3 , 0.125 µg/m3 , and 6.8 µg/m3 , respectively. The results indicate that commercial site was more polluted with SPM , Pb , and Ni compared to the industrial site, while Cr and Cd concentrations were high in industrial site .هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن مستويات وتوزيع جسيمات الدقائق العالقة ، الرصاص، الكروم، الكادميوم، والنيكل في موقعين تم اختيارهم للقياس ضمن جانب الرصافة في مدينة بغداد ( الوزيرية كموقع صناعي و ساحة الأندلس كموقع تجاري). اجريت الدراسة من تشرين الثاني 2013 حتى حزيران 2014. تم اجراء القياس لجسيمات الدقائق العالقة ، الرصاص، الكروم، الكادميوم، والنيكل باستخدام جهاز سحب الهواء . وكان معدل اوطئ التراكيز المسجلة 588 ميكروغرام /م3، و 2.8 ميكروغرام /م3، 15.6 ميكروغرام /م3، 0.1 ميكروغرام /م3، و 6.3 ميكروغرام /م3. وكان معدل التركيزات القصوى لها 723 ميكروغرام /م3، 3.4 ميكروغرام /م3 ، 21.7 ميكروغرام /م3 ، 0.125 ميكروغرام /م3، و 6.8 ميكروغرام /م3، على التوالي. وتشير النتائج إلى أن موقع ساحة الاندلس أكثر تلوثا بجسيمات الدقائق العالقة، والرصاص، والنيكل من الموقع الصناعي، في حين كان تركيز الكروم والكادميوم اعلى في الموقع الصناعي.


Article
Staphylococcal nuclease removes Escherichia coli and Klebsiella pneumoniae previously adhered to uroepithelial cells
ازالة الايشيركية القولونية و الكليبسيلا الرئوية الملتصقة سلفا على الخلايا الطلائية البولية بالانزيم حال الدنا العنقودي

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty-seven S. aureus isolates were obtained from patients referring various hospitals in Baghdad. Only 17 isolates produced DNase. SNase was extracted and purified from Saphylococcus aureus 3 isolate since it produces the largest zone of clearance on DNase agar. Nevertheless, only those phenotypically-producer of DNase harboured nuc gene. Present study revealed that the crude enzyme had a specific activity of 50.66 unit/mg; while it reached 241 unit/mg after ion exchange chromatography using carboxymethyl cellulose column. SDS-PAGE showed a single sharp band with an approximately 16.8 kDa molecular weight. A matter indicates that the enzyme is consistently pure. Results proved that SNase was able to significantly (P< 0.05) reduce the number of the uropathogens; Escherichia coli and Klebsiella pneumoniae attached to the uroepithelial cells. تم الحصول على 27 عزلة من بكتريا المكورات العنقودية الذهبية من مرضى يعودون مختلف المستشفيات في بغداد. فقط 17 عينة استطاعت انتاج حال الدنا. استخلص انزيم حال الدنا العنقودي من العزلة رقم 3 الاكثر انتاجا. تبين انه فقط تلك العزلات التي اعطت نتيجة موجبة على اكار الدناز كانت تحمل جين حال الدنا. كشفت الدراسة الحالية بأن الانزيم الخام امتلك فعالية نوعية 50.66 وحدةملغم بينما وصلت الى 241 وحدةملغم بعد كروموتوغرافيا التبادل الايوني باستعمال انبوب الكاربوكسي مثيل سيليلوز. ظهر من خلال تقنية الرحلان الكهربائي و جود حزمة واحدة واضحة بوزن جزيئي يقرب من 16.8 كيلودالتون، وقد عد هذا دليلا على نقاوة الانزيم المستخلص. برهنت النتائج على ان حال الدنا العنقودي قادر وبشكل ملحوظ (P< 0.05) على اختزال عدد ممرضات المجاري البولية (الكليبسيلا الرئوية و الايشيركية القولونية) الملتصقة بالخلايا الطلائية البولية.


Article
Detection of some auto antibodies of Celiac disease in Sera of patients with Chronic Hepatitis B virus
التحري عن بعض الأضداد الذاتية لداء الزلاقي في مصول المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن النمط - ب-

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the relationship between chronic hepatitis B virus and autoimmune celiac disease, seventy five patients with chronic hepatitis B virus of ages (8-70) years have been investigated and compared to 50 healthy individuals. All the studied groups were carried out to measure anti-tissue transglutaminase antibodies IgA and IgG by ELISA test and anti-endomysial antibodies IgA and IgG by IIFT. There was a significant elevation in the concentration of anti-tissue transglutaminase antibodies IgA and IgG compared to control groups (P< 0.01) .The prevalence of antiTtG IgA and IgG was 14.67% and 12.0% respectively.There was a highly significant difference (P<0.01) when compared between studied groups .While the prevalence of anti-endomysial antibodies IgA and IgG was 9.33% and 4.0% respectively. There was a highly significant difference(P< 0.01) when compared between studied groups. These results indicated that infection with chronic hepatitis B virus may play an important role in pathogenesis of celiac disease.لغرض تعيين العلاقه بين التهاب الكبد الفيروسي المزمن النمط - ب- والداءالزلاقي الذاتي المناعة , تم التحري عن (75) شخص مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن النمط - ب- باعمار تتراوح من (8-70) سنة وتمت المقارنة مع (50) شخص سليم . خضعت جميع عينات الدراسة لقياس مستوى اضدادAbs anti-tissuetransglutaminase الصنف (IgA,IgG)باستخدام تقنية الامتزازالمناعي المرتبط بالانظيم و anti-endomysial Abs (IgA,IgG) باستخدام تقنية التالق المناعي غيرالمباشر. اظهرت نتائج الدراسة ارتفاعا معنويا(P< 0.01) في تركيزاضداد anti-tissue transglutaminase Abs الصنف (IgA,IgG) مقارنة بمجاميع السيطرة.كانت نسب اضداد anti-tissuetransglutaminase Absالصنف ( 14.70% , (9/75) 12.0% ( gA, IgG (11/75)على التوالي وقد كانت هنالك فروق معنوية عاليه (P < 0.01) بين مجاميع الدراسة بينما كانت نسب اضداد (7/75) 9.33% anti-endomysial Abs (IgA,IgG), %0.(3/75)4 على التوالي وهنالك فروق معنوية عاليه (P< 0.01) بين مجاميع الدراسة.تشير الدراسة بان الخمج بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن النمط - ب- يمكن أن يلعب دورا مهما في أمراضية حساسية الحنطة.


Article
Alteration of cell aggregation and adhesion in Dictyostelium amoeba by an overexpression of paracaspase protein
زيادة تعبيربروتين البراكاسباس يغير تجمع والتصاق خلايا اميبا Dictyostelium

Loading...
Loading...
Abstract

Dictyostelium discoideum amoeba is a powerful system to study gene function through genetic and functional analysis. Paracaspase (Pcp) is a caspase-like protein that has recently identified in D. discoideum. Study paracaspase molecular function in Dictyostelium will provide insight into its cellular role in more complex organisms and the possibility to use it as a drug target against the parasitic amoeba. In this study, pcp was tagged with Green Fluorescent Protein (GFP) and over-expressed in the cell. The knockout version of pcp (pcp-) was also investigated. In the course of our examination, it was observed that cells overexpress Pcp was unable to complete the developmental process, leading us to examine its role in development. Those cells were unable to initiate early development and failed to aggregate under starvation conditions. Aggregation is severely defected as cells have decreased cell-cell cohesion. In particular, these cells demonstrated a reduction in adhesion. This data suggests that over-expression of Pcp causes a signaling defects crucial to normal development in Dictyostelium. On the other hand, cells with pcp- mutant demonstrated larger aggregation in normal media as well as under starvation conditions compared to the control cell lines. As a result, we propose that Dictyostelium Pcp is a regulated protein involved in cellular functions including signal relay pathways that are essential for cell aggregation and development. Thus, Pcp protein is a candidate drug target against the amoebic parasitic infection by prevent development to their infective stages. خلايا الأميبا (الديكتستيليم) تمثل نظام قوي لدراسة وظيفة الجينات من خلال التحليل الجيني والوظيفي. بروتين البراكاسباس هو بروتين اكتشف مؤخرا في هذه الاميبا. دراسة الوظيفة الجينيه لهذا البروتين سيوفر معلومات وافيه حول دوره الوظيفي في الكائنات الاكثرتعقيدا وكذلك إمكانية استخدامه كعلاج ضد الأميبا الطفيلية. في هذه الدراسة تم زيادة تعبير جين البراكاسباس في خلايا الاميبا وايضا تم ازالة البراكاسباس في مجموعة اخرى من خلايا الاميبا وكنتيجه لذلك فقد لوحظ ان الخلايا التي تنتج كميات اكبر من البراكاسباس كانت غير قادرة على اكمال دورة حياتها حتى في الادوار الاولى . اضافة الى ذلك كانت هذه الخلايا غير قادره على الالتصاق او التجمع للانتقال الى الاطوار اللاحقة في حين تم مشاهدة العكس في الخلايا التي لا تحوي على البراكاسباس. من هذه النتائج يمكن الاستنتاج بان بروتين البراكاسباس له دور اساسي في اصدار الاشارة الجينيه للخلايا لتبدا بالتطور واكمال دورة حياتها مما يرشح هذا البروتين لان يكون علاج ضد الاصابات بالاميبا الطفيلية ومنع تطورها الى اطوارها المعدية.


Article
Study of Biological Activity for Some Extracts of Vitex agnus castus L.
دراسة الفعالية البايولوجية لبعض مستخلصات نبات كف مريم ( vitex agnus castus L.)

Loading...
Loading...
Abstract

The biological activity of vitex agnus castus L. was tested which including the following extracts: essential oil extract, methanol extract, (70%), ethanol extract( 70%), flavonoid extract and volatile oils extract were tested against many types of bacteria which are Staphylococus aureus , Bacillus pumilus, Escerichia coli, Pseudomonas, Enterobacter and Streptococcus sp., The results of this study showed difference activity of these extracts .The flavonoid extract considers the best activities which gave inhibition zone (20) mm on E. coli, Pseudomonas ; Staphylococus aureus of (15) mm on Bacillus pumilus and (9) mm on Streptococcus sp. Ethanol extract gave inhibition zone (15) mm on Staphylococus aureus, (11) mm on Streptococcus sp. (15) mm on Bacillus pumilus and (15) mm on Streptococcus sp.,while the essential oil extract did not have any antimicrobil activity. Fertility test was made in laboratory animals (mice) after confirming from toxicity test of alcoholic extract and, the results showed that this extract had effected on increasing the fertility for both males and females. The results of chemical tests of vitex agnus castus L. compounds showed contain tannins, carbohydrates, glycosides, phenols, resins, flavonoids, saponins and didn’t have alkaloids, proteins, steroids and cumarines. اختبرت الفعالية البايولوجية لمستخلصات نبات كف مريم vitex agnus castus L. وتضمنت المستخلصات : مستخلص الدهون الاساســــــــــية ومستخلص ميثــــانولي (70%) ومستخلص ايثانولي (70%) ومستخلص فلافونيدي ومستخلص الزيوت الطيارة, اختبرت فعالية المستخلصات ضد انواع من البكتريا وهي المكورات الذهبية Staphylococus aureus والبكتريا العصوية Bacillus pumilus وبكتريا القولون Escerichia coli وبكتريا Pseudomonas وبكتريا المكورات المسبحية Streptococcus sp. والبكتريا المعوية Enterobacter , واظهرت نتائج الدراسة الحالية ان هنالك تباينا ملحوظا بين فعالية تلك المستخلصات مع وجود افضلية للمستخلص الفلافونيدي اذ اعطى قطر تثبيط (20 ) ملم تجاه E.coli و Staphyloccocus aureus و Pseudomonas , واعطى قطر تثبيط بمقدار (15) ملم تجاه بكتريا Bacillus pumilus , و (9) ملم تجاه Streptococcus sp. ,اما المستخلص الايثانولي فقد اعطى قطر تثبيط (15) ملم تجاه Staphyloccocus aureus وقطر تثبيط (11) ملم تجاه Streptococcus sp . والمستخلص الميثانولي اعطى قطر تثبيط (15) ملم تجاه Bacillus pumilus و(15) ملم تجاه بكتريا Streptococcus sp., فيما لم يظهر مستخلص الدهون الاساسية اي فعالية. اجري فحص الخصوبة على الفئران المختبريه بعد التاكد من فحص السمية للمستخلص الكحولي وبينت النتائج ان للمستخلص تاثير في زيادة الخصوبة للذكور والاناث. وبينت نتائج الكشوفات النوعية لمكونات نبات كف مريم انها تحتوي على العفصيات والكاربوهيدرات والكلايكوسيدات والفينولات والراتنجات والفلافونيدات والصابونين وعدم احتواءها على القلويدات والبروتينات والستيرويدات والكومارينات .


Article
Detection of antibiotics resistance genes in clinical isolates of Klebsiellapneumonia
التحري عن المورثات المشفره لصفهالمقاومهللمضادات الحيويهفي عزلات سريرية لبكترياKlebsiellapneumonia

Loading...
Loading...
Abstract

Total of 46 isolates ofKlebsiella pneumoniae were collected from patients attending (Al-Yarmook Hospital and Education Labs / medical city), and isolates were re-identified,depending on morphology and biochemical tests. Disk diffusion method was employed to determine antibiotic susceptibility of forty six isolates by using eleven antibiotics.The results revealed the sensitivity of six isolates (9.3%) to Imipenem and Meropenem. On the other hand the isolates were showed 23.9% resistant against Ciprofloxacin, while some isolates shown higher resistant against several antimicrobial agents such as 65.2%, 69.0% for Amikacin and Cefepime consequently , 71.1%, 71.7 % for Amoxicillin -Clauvulanic acid and Gentamicin and 82.6% against Piperacillin , Nitrofurantoin and Ceftazidime.The isolates also appeared high level of resistance against Cefotaxime at a percentage 91.3% .Depending on the obtained results 6 isolates were selected assigned (K21, K32, K33, K37, K38, K43) for detection of blaTEM,blaSHV, blaKPC and AmpCbecause of its resistance of almost chosen antibiotics.The selected isolates were PCR-positive for blaTEM which showed bands in 209 pb.,on the other hand the resultrevealed that the isolates K33,K32possesencoding to blaSHVof 509pbin size,. In regard to blaKPC gene only K37 (16%)gave 811pb. All selected isolate gave negative results to AmpC.The selected isolates were detected of beta-lactamase productionby using acidimetric tests (tube method) , all isolates gave positive result. جمعت ( 46) عزلهلKlebsiellapneumoniae منمستشفى اليروموك والمختبرات التعليميه في مدينه الطب . اعيد تشخيصها اعتمادا على الاختبارات الكيموحيوية .اظهرت نتائج اختبارحساسيه العزلات تجاه احدى عشر مضاد حيوي وتضمنت مقاومه 9.3% لكل منImipenem وMeropenemو3.9% مقاومه لمضادCiprofloxacinفضلا عن امتلاك العزلات مقاومه عاليه للعديد من المضادات شملت 65.2% لمضادAmikacinو69.0% لمضاد Cefepime و71.1% لمضاد Amoxicillin-Clavulanic acidو71.7 %لمضاد Gentamicin و82.6% لكل من Piperacillin ,itrofurantoinوCeftazidimeفي حين اظهرت العزلات91.3% مقاومه للمضاد Cefotaxime . وبناءا على نتائج اختبار الحساسيه اختيرت 6عزلات(K21, K32, K33, K37, K38, K43) والتي تمثل الاكثر مقاومه لمعظم المضادات البكتيريه المستعمله . تم استخدام تقنيه PCR للتحري عن امتلاك العزلات 6 المختاره على المورثات المشفرهbla TEM blaSHV, blaKPC,AmpC. اظهرتالعزلات جميعها امتلاكهاللمورث المشفرbla TEM ذو حجم 209زوج قاعديوامتلاك العزلتين 33,32 للمورث المشفرblaSHVذو حجم 509 زوج قاعدي واظهرت عزله واحده امتلاكها للمورث المشفر bla KPC ذوحجم 811 زوج قاعديولكن جميع العزلا ت لم تمتلك المورث المشفرAmpC.اختبرت قابليه العزلاتعلى انتاجها لانزيم البتالاكتميز باستخدام طريقه acidimetric tests (tube method) اظهرت النتائج ان جميع العزلات منتجه لانزيم البيتالاكتميز.


Article
Effect of Thickness on Some Physical Properties of α-Fe2O3 Thin FilmsPrepared by PLD
تأثير السمك على بعض الخواص الفيزيائيه لأغشية α-Fe2O3 المحضره بالترسيب بواسطة الليزر النبضي

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of thickness variation on some physical properties ofhematite α-Fe2O3 thin filmswas investigated.An Fe2O3 bulk in the form of pellet was prepared by cold pressing of Fe2O3 powder with subsequent sintering at 800℃. Thin films with various thicknesses were obtained on glass substrates by pulsed laser deposition technique. The films properties were characterized by XRD, and FT-IR. The deposited iron oxide thin films showed a single hematite phase with polycrystalline rhombohedral crystal structure .The thickness of films were estimated by using spectrometer to be (185-232) nm. Using Debye Scherrerś formula, the average grain size for the samples was found to be (18-32) nm. Atomic force microscopy indicated that the films had smooth surfaces, with a lateral grain shape. The optical absorption of the films was determined from spectrophotometric measurements.تمت دراسة تأثير تغير السمك على بعض الخصائص الفيزيائيه لأغشية α-Fe2O3 الرقيقه . حضر قرص من Fe2O3 بالكبس على البارد لمسحوق Fe2O3 ثم تم تلبيدها بدرجة حرارة 800 oC. تم الحصول على أغشيه رقيقه بأسماك مختلفه على قواعد زجاجيه بتقنية الترسيب بالليزر النبضي. و قد ظهر أن أغشية أوكسيد الحديد الرقيقه نقيه و تمتللك تركيب بلوري معيني متعدد التبلور وبحجمحبيبي-32)nm18). تم قياس سمك الأغشيه (185-232)nm بواسطة المطياف. تشير نتائج مجهرية القوة الذريه الى أن الأغشيه تمتلك سطوح ناعمه مع حجم حبيبي جانبي. تم قياس الأمتصاصيه البصريه للأغشيه بواسطة القياسات الطيفيه.


Article
Benthic Foraminiferal biostratigraphy of the Euphrates Formation (Early Lower Miocene-Middle Miocene) in selected sections, Western Iraq
الطباقية الحياتية للفورامنيفيرا القاعية لتكوين الفرات (المايوسين الأسفل المبكر- المايوسين الأوسط) في مقاطع مختارة، غرب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Studies of three surface sections of the Euphrates Formation in its type locality Western Iraq, yielded a rich benthic foraminifera. Tabulation of the results showed more or less similar content which are previously studied except for the presence for the first time of Triloculina trigonula Lamark, Triloculina tricarinata D'orbigny in the lower parts and Spirolina cf. cylindracea Lamark in the upper parts. In addition two Biozone established in the studies sections, the lower Ammonia beccarii zone and upper Ammonia beccarii-Borelis melo curdica zone.اثبت دراسة المقاطع الثلاثة لتكوين الفرات في منطقة المثال غرب العراق، عن وفرة عالية من الفورامنفيرا القاعية. دلت جدولة هذه المعلومات ان التجمعات هي مشابهة تقريبا لما سبق ان تم تحديده في دراسات سابقة للتكوين عدى تواجد الأنواع الآتية Triloculina trigonula Lamark, Triloculina tricarinata D'orbigny and Spirolina cf. cylindracea Lamark في هذه المقاطع, اضافه إلى تثبيت نطاقين حياتيين هما: lower Ammonia beccarii zone and upper Ammonia beccarii-Borelis melo curdica zone.


Article
Basin analysis of Cretaceous to Tertiary selected wells in Kirkuk and Bai Hassan Oil Fields, Kirkuk, Northern Iraq
دراسة تحليل الاحواض من العصر الطباشيري الى الثلاثي من ابار مختارة لحقلي كركوك وباي حسن النفطية ، كركوك ، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Basin analysis (geohistory) is carried out on the Cretaceous to Tertiary succession in five wells at Kirkuk and Bai Hassan Oil Fields during the Aptian to the Recent. The Foothill Zone exhibited a complex subsidence and uplift history over a period of about 132 Ma. The results from studied wells backstripping provide a record of the subsidence and uplift history in a number of important Meso-Cenozoic depositional successions. They show that there are three distinct episodes separated by unconformity surfaces. The value of compaction varies from large during the Cretaceous period to less clearly during the Paleogene and then almost non-existent during the Neogene. Generally, the subsidence is continuous and gradual during Mesozoic and suddenly increases in Cenozoic with obvious effect to the tectonic movements. لقد تم تحليل الحوض الجيولوجي لحقلي كركوك وباي حسن اذ اجريت الدراسة على خمسة ابار مختارة من العمر الابتين حتى العصر الحديث ضمن نطاق الاقدام المنخفضة وقد تبين وجود انخسافات ومرتفعات في ذلك التاريخ على امتداد 132 مليون سنة وكانت هناك تتابعات رسوبية مميزة لكل عمر، وبينت نتائج ازالة الحمل لكل تكوين بان هنالك ثلاثة اعمار مميزة عادة ماتفصل بسطح عدم توافق يكون لكل عمر قيمة احكام مؤثرة عن الاخرى ويكون اعلى احكام خلال العصر الكريتاسي بينما يقل بصورة واضحة في عصر الباليوجين ويكاد يختفي في عصر النيوجين ، بشكل عام التجلس يكون مستمر وتدريجي في العصر المتوسط بينما يكون ارتفاع التجلس مفاجىء وسريع في نهاية عصر الباليوجين متأثر بالحركات التكتونية الاخيرة التي مرت بها المنطقة.


Article
Facies and Reservoir Evaluation of MishrifFormation in Tuba Oil Field
تقييم سحني ومكمني لتكوين المشرف في حقل طوبة النفطي

Loading...
Loading...
Abstract

The Mishrif Formation is one of the most important formation in oil fields, which is located in southern part of Iraq, and it is of Upper Cretaceous age. Tuba field is located nearly 40 km SW – Basrah city. It is bounded from east by Zubair oil field (5 km distance) and from west byRumaila (2 km distance). The Tuba oil field is situated between Zubair oil field in the east and Rumaila in the west, and is separated by two depressions. The rock (core and chips) samples have been collected systematically from cores of Mishrif Formation that are available from stores of southern oil company to prepare thin sections and slides—these slides have been examined by using microscope. These samples have been taken from all parts of the reservoir units of Mishrif, namely, mA, mB1, mB2 units. Twenty-four samples have been applied to the petrophysical tests to measure the porosity and permeability. The water and oil saturations have been identified by consulting the log documents for studied wells (7 wells). Besides, four hundred ten rockslides have been made for identifying the facies and diagenices processes. Four main facies have been diagnosed at Mishrif Formation (Grainstone, packstone, wackstone and mudstone) which are spread all over the reservoir units. Moreover, the diagentic processes have been identified by using microscope to check the rockslides, which have greatly framed the petrophysical characteristics for Mishrif Formation. These processes include dissolution, all categories of porosity, compaction, cementation, new morphisim and dolomitization. The results of the reservoir geological model show that Tuba field is an anticline fold which its extension is in (north – northwest), (south- southeast) direction. The results have proved that facies model distribution completely match the facies description in the study. This model contains Grainstone, Packstone, Wackstone and Mudstone.يعد تكوين المشرف (الطباشيري الأعلى) أحد المكامن المهمة في الحقول النفطية جنوب العراق ولاسيما في حقل طوبة النفطي يقع حقل طوبة بمسافة 40 كم جنوب غرب مدينة البصرة ويحد الحقل من جهة الشرق حقل الزبير بمسافة 5 كم ومن جهة الغرب حقل الرميلة بمسافة 2 كم ويفصل بينهما مع حقل طوبة منخفضان. تم جمع نماذج صخرية (لباب + قطع صخرية) من مكمن المشرف المتوفرة في مخازن شركة نفط الجنوب وتم اعدادها لغرض عمل الشرائح الصخرية وفحصها في المجهر وغطت كافة الوحدات المكمنية لتكوين المشرف وهي mA وmB1 وmB2 ثم فحص (24) نموذجا صخريا لغرض التحاليل البتروفيزيائية والتي شملت قياس المسامية والنفاذية ثم تحديد مناطق التشبعات المائية والنفطية بالاعتماد على سجلات الجس للآبار قيد الدراسة. وكذلك عملت (410) شريحة صخرية لغرض تشخيص السحنات والعمليات التحويرية. تم تشخيص أربع سحنات رئيسية في صخور مكمن المشرف Grainstone،PackstoneWackstone، Mudstone موزعة على الوحدات المكمنية وكذلك من خلال الفحص المجهري للشرائح الصخرية تم تحديد العمليات التحويرية والتي كان لها الدور الاكبر في تشكيل المواصفات البتروفيزيائية لصخور تكوين المشرف وهي الاذابة، المسامية بكل انواعها، الانضغاط التسميت، اعادة التشكل، الدلمتة. بينت نتائج الموديل الجيولوجي المكمني بان حقل طوبة عبارة عن طية محدبة تمتد باتجاه الشمال -شمال غرب، جنوب – جنوب شرق. اما بالنسبة الى توزيع الموديل السحني فقد اكدت النتائج بانه متطابق تماما مع الوصف السحني في الدراسة والذي يحتوي على السحنات التالية (Grainstone،Packstone،Wackstone، Mudstone).


Article
Delineation of Subsurface Fractures Density Within and Out of Abu-Jir Fault Zone Using 2D Imaging Resistivity Technique, A case Study from Southwest of Karbala City, Central Iraq
تحديد كثافة الكسور تحت السطحية ضمن وخارج نطاق فالق ابو جير باستخدام تقنية المقاومة النوعية ثنائية البعد, دراسة في جنوب غرب مدينة كربلاء , وسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The 2D imaging survey was carried out using Wenner-Schlumberger array through (11) 2D survey lines distributed within and out of Abu-Jir fault zone, Southwest of Karbala City, central Iraq. The aim is to delineate subsurface fractures density. The total length of each 2D survey line is (600m.) with the unit electrode spacing (a) equals to (10m.).The results showed two types of fractures zones. The first type is formed by dissolution process of carbonate rocks, while the second fractures zone is formed from tectonic movements, and it includes two types of fractures system, oblique and vertical fractures. This study includes comparison between subsurface fracture density within and out of Abu- Jir fault zone. This comparison showed that the fracture zones are characterized by increasing of resistivity values within Abu- Jir fault zone to reach (106.1 Ω.m), while it decreases out of this zone to reach (30.9 Ω.m). This is caused by increasing groundwater salinity out of this zone. In addition, the fractures density within Abu- Jir fault zone is more than outer ones, despite they have high resistivity values. In general, they increase with the depth, in (NE) direction within and out of this zone. The results indicated that the best area of groundwater investment is located within Abu- Jir fault zone. نفذ المسح الكهربائي ثنائي البعد باستخدام ترتيب فنر- شلمبرجر للاقطاب من خلال (11) خط مسح ثنائي البعد, وزعت ضمن و خارج نطاق فالق ابو جير, جنوب غرب مدينة كربلاء المقدسة, وسط العراق, للتحديد كثافه التكسرات التحت سطحيه. بلغ طول مسافه النشر لكل خط مسح ثنائي البعد (600م) , اما المسافة الفاصلة بين الاقطاب فقد كانت (10م). اظهرت النتائج, ان هناك نوعان من انطقة التكسرات, النوع الاول تكون بسبب عملية الاذابة للصخور الكاربونية, اما النوع الثاني فتكون نتيجة الحركات التكتونية والذي يتضمن نوعين من انظمة التكسرات, التكسرات المائلة و التكسرات العمودية. في هذه الدراسة تم اجراء مقارنة بين كثافة التكسرات ضمن وخارج نطاق الفالق, هذه المقارنة اظهرت ان انطقة التكسرات تتميز بارتفاع قيم المقاومة النوعية داخل نطاق فالق ابو جير لتصل الى(106,1 اوم.متر), بينما تقل خارجه لتصل الى ( 30,9 اوم.متر). وهذا نأتج عن زياده ملوحة المياة الجوفية خارج هذا النطاق. بالاضافة الى ذلك , فان كثافة الكسور داخل نطاق فالق ابوجير هي اعلى من كثافتها خارجه, وبشكل عام تزداد كثافة هذه الكسور مع العمق في الاتجاه (NE) في كلا المنطقتين . النتائج اشارت بان افضل منطقة لاستثمار المياة الجوفية تقع ضمن نطاق فالق ابو جير.


Article
Local Bifurcation of Four Species Syn–Ecosymbiosis model
التفرع المحلي لنظام بيئي رباعي الاجناس

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the conditions of occurrence of the local bifurcation (such as saddle-node, transcritical and pitchfork) near each of the equilibrium points of a mathematical model consists from four-species Syn- Ecosymbiosis are established. في هذا البحث,شروط التفرع المحلي (سدل-نود, ترانسكرتكل و بجفورك) بالقرب من كل نقطة من نقاط التوازن لنظام بيئي رباعي الاجناس وجدت.


Article
On Goldie extending modules
حول مقاسات التوسع من النمط –

Loading...
Loading...
Abstract

Let R be an associative ring with identity and let M be a unital left R- module. E. Akalan, G. Birkenmeier and A. Tercan introduced the following concept. An R- module M is called a لتكن R حلقة تجميعية ذات عنصر محايد و M مقاس احادي ايسر. اكلان , بركنيماير و تركان قدموا مفهوم مقاس توسع من النمط -

Keywords


Article
Game Programming: Arabic Words Puzzle.
برمجة الألعاب: لغز الكلمات العربية

Loading...
Loading...
Abstract

This research shows the design and implementation of a small and simple Arabic word-puzzlegame to test the effect of electronic games in enhancing and supporting the traditional learning system. The system based on from the real needs of classrooms in the Iraqi primary schools so the game is designed for primary school students (first and second grade) and this required the exploration of how schools use and teach information. The system is built by using Visual Basic version 6 programming language in conjunction with the Microsoft Office Access 2007,Results show our game based educational program is effective. 14 children (6-7 years old) played the game. The children played through multiple sessions. For each child; this game is useful in learning new words and enhance his/her memory by repetition.في هذا البحث تم تصميم وتطبيق لعبة لغز الكلمات العربية وذلك لاختبار تأثير الألعاب الالكترونية في تحسين ومساندة أنظمة التعليم التقليدية. تم بناءالنظام منالاحتياجات الحقيقية للفصول الدراسية (الصف الاول والثاني)فيالمدارس الابتدائيةالعراقية وهذا تطلب استكشافكيفيةاستخدامالمدارس للمعلومات وتعليمها. تم بناء المنظومة باستخدام لغة برمجة Visual Basic version 6 و Microsoft Office Access 2007. اظهرت النتائج بان اللعبة هي برنامج تعليمي فعال.14طفل تتراوح اعمارهم)6-7)سنوات لعبوا هذه اللعبة من خلال عدة محاورات. اللعبة ساعدت كل طفل على حدة في تعلم كلمات جديدة او تذكر كلمات عن طريق التكرار.


Article
Fuzzy Based Spam Filtering
تصفية البريد المزعج اعتمادا على الضبابية

Loading...
Loading...
Abstract

Emails have proliferated in our ever-increasing communication, collaboration and information sharing. Unfortunately, one of the main abuses lacking complete benefits of this service is email spam (or shortly spam). Spam can easily bewilder systembecause of its availability and duplication, deceiving solicitations to obtain private information. The research community has shown an increasing interest to set up, adapt, maintain and tune several spam filtering techniques for dealing with emails and identifying spam and exclude it automatically without the interference of the email user. The contribution of this paper is twofold. Firstly, to present how spam filtering methodology can be constructed based on the concept of fuzziness mean, particularly, fuzzy c-means (FCM) algorithm. Secondly, to show how can the performance of the proposed FCM spam filtering approach (coined hence after as FSF) be improved.Experimental results on corpora dataset point out the ability of the proposed FSF when compared with the known Naïve Bayes filtering technique.انتشر استخدام البريد الكتروني في عالم الاتصالات والتواصل و مشاركة المعلومات انتشارا متزايد. لكن يعد البريد المزعج واحد من اهم الانتهاكات التي تقلل من فوائد خدمة البريد الكتروني . يمكن للبريد المزعجان يربك النظام بسهوله لكثرة تكراره , واغرائته الخداعة لغرض الحصول على معلومات خاصة . يبين هذا البحث اهتمام في تكوين و تكييف وادامة عدة تقنيات لتصفية الرسائل غير المرغوب بها وفرزها تلقائياً دون العودة للمستخدم. المساهمة في هذا البحثذو جانبين ، الأول هو تقديم منهجية لكيفية تصفية الرسائل غير المرغوب بها على اساس مفهوم الضبابية وخاصة خوارزمية التجميع الضبابي . اما الجانب الثاني فيبين كيفية تحسين اداء الاليه المقترحة لتصفية الرسائل غير المرغوب بها (FSF) . النتائج التجريبية على مجاميع مجموعة البياناتتشير إلى قدرة FSF المقترحة لتصفية الرسائل غير المرغوب مقارنة مع تقنيه التصفية المعروفNaïve Bayes.


Article
Face Recognition Using Stationary wavelet transform and Neural Network with Support Vector Machine
تمييز الوجوه باستخدام تحويل المويجة المستقرة والشبكة العصبية مع ماكنة الدعم الناقل

Loading...
Loading...
Abstract

Face recognition is a type of biometric software application that can identify a specific individual in a digital image by analyzing and comparing patterns. It is the process of identifying an individual using their facial features and expressions. In this paper we proposed a face recognition system using Stationary Wavelet Transform (SWT) with Neural Network, the SWT are applied into five levels for feature facial extraction with probabilistic Neural Network (PNN) , the system produced good results and then we improved the system by using two manner in Neural Network (PNN) and Support Vector Machine(SVM) so we find that the system performance is more better after using SVM where the result shows the performance of the system is better based on the recognition rate measurement. التعرف على الوجه هو نوع من تطبيقات البرمجيات القياسية التي يمكن من خلالها تحديد شخص معين في صورة رقمية عن طريق تحليل ومقارنة الأنماط. هو عملية تحديد الفرد باستخدام ملامح الوجه والتعبيرات. في هذا البحث تم اقتراح نظام التعرف على الوجوه باستخدام تحويل المويجات المستقرة مع الشبكات العصبية، تحويل المويجات الثابتة تطبق لخمسة مستويات لاستخراج الوجه مع ميزة الشبكة العصبية الاحتمالية (PNN). ، نتائج النظام جيدة ومن ثم قمنا بتحسين النظام باستخدام ماكنة الدعم الناقل (SVM) لذلك نجد أن أداء النظام هو أفضل بعد استخدام SVM حيث تظهر نتيجة أداء النظام بشكل أفضل اعتمادا على مقياس معدل التمييز.


Article
Fast encoding algorithm based on Weber's law and Triangular Inequality Theorem
خوارزمية تشفير سريعة بالاستناد على قانون ويبر ونظرية عدم المساواة المثلثيةِ

Loading...
Loading...
Abstract

In the present work, an image compression method have been modified by combining The Absolute Moment Block Truncation Coding algorithm (AMBTC) with a VQ-based image coding. At the beginning, the AMBTC algorithm based on Weber's law condition have been used to distinguish low and high detail blocks in the original image. The coder will transmit only mean of low detailed block (i.e. uniform blocks like background) on the channel instate of transmit the two reconstruction mean values and bit map for this block. While the high detail block is coded by the proposed fast encoding algorithm for vector quantized method based on the Triangular Inequality Theorem (TIE), then the coder will transmit the two reconstruction mean values (i.e. H&L) with an index of codeword instead of bit map (binary block) after designation binary codebook. In other word, the proposed method enables a sensible decrease of the bit rate with fast in codebook searching, little deterioration of performance, edge preservation, good decoded image quality with greatly decreasing the matching searching time, consequently simplify the computational complexity. تم في هذا البحث، تطُوير طريقة ضغط الصور وذلك من خلال دمج خوارزمية التشفير(ِِ AMBTC) مع طريقة VQ . في بادئ الأمر، اُستخدمت خوارزمية AMBTC بالاستناد على شرط قانون ويبر للتمييز بين البلوكات ذات التفاصيل المنخفضة والعالية في الصورة الأصلية. يقوم المشفر بإرسال المعدل الواطئ فقط للبلوكات قليلة التفاصيل (اي البلوكات المنتظمة مثل الخلفية) بدلا من إرسال قيمتي المعدل العالي والواطئ مع البلوك الثنائي للبلوك الاصلي. بينما البلوكات التي لها تفاصيل عالية تُشفّر باستخدام الخوارزمية السريعة المُقتَرَحة بالاستناد على نظرية عدم المساواة المثلثية. ثمّ يقوم المشفر بإرسال قِيَمَ (H & L) مع الدليلِ index بدلاً مِنْ إرسال البلوك الثنائي بعد تصميم كتاب التشفير الثنائي. بعبارة أخرى، الطريقة المُقتَرَحة تمكّنت من انقاص نسبة البت مع سرعة في عملية البحث في كتاب التشفير وقلة في تدهور الأداء وحفظ الحافة وجودة في نوعية الصورة مع تبسيط التعقيد الحسابي.


Article
Kolmogorov Turbulent Simulations of Photon Limited Images of Binary Stars
نمذجة النجوم الثنائية ذات الفوتونات المحدودة بأستخدام احصائية كولموكوروف

Loading...
Loading...
Abstract

The autocorrelation function calculations have been carried out on photon-limited computer-simulated images of binary stars that recorded through kolmogorov atmospheric turbulence. The effect of the parameters of photon limited binary star on the variation of signal to noise, signal to background ratios, number of images that processed and the magnitude of binary stars are studied and mathematic equations are given to investigate this effect. The result indicates that signal to background ratio of photon limited images of a binary star is independent of the total number of recorded photons. تم حساب دالة الترابط الذاتي التي تم اجرائها على النجوم الثنائيه ذات الفوتونات المحدودة التي سجلت من خلال اضطراب غلاف جوي يخضع الى موديل كولموكوروف. أن تأثير معاملات هذه النجوم الفوتونية على نسبة الأشارة الى الخلفية والأشارة الى الضوضاء قد تم حسابها وتمثيلها بمعادلات رياضية. النتائج اظهرت ان نسبة الأشارة الى الأرضيه لا تعتمد على عدد الفوتونات المسجلة.


Article
Jupiter Elevation Angle Determination at Baghdad Location
تحديد الارتفاع الزاوي لكوكب المشتري لمدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper the elevation angle of Jupiter at Baghdad location according to its coordinate for the period (2005-2020) has been studied. The Radio Jove pro. Edition program is used to achieve the Jupiter elevation angle at this time period. In 2007, 2008 the path of Jupiter is appeared near the horizon when the monitor trying to observe it. While in 2013, 2014 it's reached its maximum value then its return to reached its minimum value at 2019, 2020 according to the position of Jupiter in Baghdad for this period. في هذا البحث الارتفاع الزاوي لكوكب المشتري في بغداد حسب الاحداثيات الديكارتيه الخاص بها للفتره من (2005-2020) قد درست .استخدم برنامج (Radio Jove pro. ) لتحديد زاويه الارتفاع لكوكب المشتري وللفتره الزمنيه المذكوره اعلاه .من خلال تتبع مسار كوكب المشتري. لوحظ بان ارتفاع المشتري في سنه 2007و2008 يكون اقرب ما يمكن للافق بالنسبه لراصد يحاول رصد الكوكب من على سطح الارض بينما في سنه 2013و2014 زاويه ارتفاع الكوكب تصل اعلى نقطه ثم يعود للنزول ليصل الى اقرب مستوى من الافق في سنه 2019و2020 وفقا لموقع المستوي في السماء وبالنسبه الى راصد في بغداد


Article
Comparative Study between Classical and Fuzzy Filters for Removing Different Types of Noise from Digital Images
دراسة مقارنة بين المرشحات العادية و المضببة لأزالة أنواع مختلفة من الضوضاء من الصور الرقمية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to compare between classical and fuzzy filters for removing different types of noise in gray scale images. The processing used consists of three steps. First, different types of noise are added to the original image to produce a noisy image (with different noise ratios). Second, classical and fuzzy filters are used to filter the noisy image. Finally, comparing between resulting images depending on a quantitative measure called Peak Signal-to-Noise Ratio (PSNR) to determine the best filter in each case. The image used in this paper is a 512 * 512 pixel and the size of all filters is a square window of size 3*3. Results indicate that fuzzy filters achieve varying successes in noise reduction in image compared to classical filters.Mathlab 2012b program is used to add noise to the original image and remove it because it has powerful tools to deal with digital images. الهدف من هذا البحث هو المقارنة بين المرشحات العادية و المضببة لأزالة أنواع مختلفة من الضوضاء من الصور الرمادية. المعالجة المستخدمة تتكون من ثلاث خطوات. أولا" , أنواع مختلفة من الضوضاء يتم أضافتها الى الصورة الأصلية لأنتاج الصورة المشوشة. ثانيا" , المرشحات العادية و المضببة يتم استخدامها لتنقية الصورة المشوشة. و اخيرا" , المقارنة بين الصور الناتجة بالأعتماد على مقاس كمي يسمى نسبة الأشارة الى التشويش لتحديد افضل مرشح في كل حالة. الصورة المستخدمة في هذا البحث هي 512*512 نقطة و حجم جميع المرشحات هو نافذة مربعة ذات حجم 3*3. النتائج توشر الى أن المرشحات المضببة تنجز نجاحات متباينة في تقليل الضوضاء من الصورة بالمقارنة مع المرشحات العادية. تم استخدام برنامج الماتلاب 2012 ب لأضافة الضوضاء الى الصورة الأصلية و أزالته لأنه يمتلك ادوات قوية للتعامل مع الصور الرقمية

Table of content: volume: issue: