Table of content

KARBALĀʾ HERITAGE Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbalāʾ Heritage

مجلة تراث كربلاء

ISSN: 23125489 24103292
Publisher: Shiite Endowment
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Quarterly Authorized Journal Specialized in Karbala heritage , issued by Karbala heritage center - Al- Abbas Holy Shrine

Loading...
Contact info

Consignment Number in the Iraq National Library and Archive 1992 in 2014 A.H.
Republic of Iraq-Holy Karbalāʾ
Tel: +964032310059/Mobile:07700479123,07810528170,07602322972
E.Mail:turath@alkafeel.net/E.Mail:Drehsanalguraifi@gmail.com
Wep:http://karbalaheritage.alkafeel.net
Phone No:310058

Table of content: 2015 volume:2 issue:1

Article
Karbala Souk Bsths in the Ottomans Period and its Impact on the Social Life: An Archeolegical and cultural Study
حمَّامات السوق الكربلائية في العصر العثماني وأثرها على الحياة الاجتماعية دراسة آثارية حضارية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Islamic culture inherited the traditional baths or souk bath as part of what is inherited from the previous cultures . The baths spread all over the Islamic word cities , east and west . Life necessities forced the Muslims in their societies in general to grasp the idea of the Beezentik- Romanbath and they made it a public utility in the strict sense of the word . All through time and with the development of the civil structures people started to possess baths inside their houses . As a consequence , people started to desert public baths , which led to their being destructed and exterminated in most Islamic cities such as Karbala . After their number being thousands in some cities such as Baghdad , Cairo , Damascuss and others , but nowadays we can notice very few of them and in a bad condition or in their way to the inevitable fate which is destruction or removal . From their start , the souk baths aimed at serving the society in all respects . This is why I have decided to present a simple and specified study on such type of the social architecture which is widely spread in the Islamic cities to provide wanted and urgent need in the Islamic society . By structures I mean souk baths and as for their necessary services for the society , they may be summarized by keeping cleanness and purity which help perform the duties and rituals required from all people of the Islamic society in addition to what has resulted from it like traditions and customs which spread among all the communities of the Islamic cities starting from the Islamic architectic design characterizing the baths to the marriage and circumcision ceremonies and other traditions and customs which have been completely considered part of Islamic cities. Due to the fact that Karbala province is considered the most important and ancient of the Iraqi cities it has also witnessed the building of a great number of the souk baths all through the Islamic period which have never been different , in their designing and architectic and artistic element from those found in the other Islamic cities . But unfortunately , Karbala lost a great number of such baths and it kept very few of them . What has contributed to that is the fact that the people of Karbala have deserted those baths as their houses have had private baths in addition to the removal of most of them for the purpose of architectic reasons whose performers lacked any knowledge of the value and importance of the Islamic architectic heritage . This caused a noticeable decrease in their number . This study is going to show the importance of dealing with this subject and also the architectic description of the souk baths still found in Karbala together with their architectic characteristics as an architectic heritage in addition to their origins in the Greek and Roman cultures and how Muslims adopted their idea and the contribution of the Islamic architectic thinking to it in constructing it in accordance with the Islamic taste and art . The study them will then deal with the social traditions and customs represented by the marriage and circumcision ceremonies and the other occasions related to the baths . الملخص ورثت الحضارة الإسلامية الحمَّامات التقليدية أو حمَّامات السوق ضمن ما ورثته عن الحضارات السابقة لها، وانتشرت الحمَّامات في مدن العالم الإسلامي شرقاً وغرباً، وحَتَّمت ضروريات الحياة على المسلمين في مجتمعاتهم بصفة عامة أن يقتبسوا فكرة الحمَّام البيزنطي – الروماني وجعلوا منه مرفقاً عاماً شعبياً بالمعنى الصحيح. ومع مرور الزمن وتَطَوُّر العمائر المدنية أصبح الناسُ كافة يمتلكون حمامات داخل بيوتهم، ومن هنا بدأ الاستغناء عن ارتياد الحمَّامات العامة مما عرضها في معظم المدن الإسلامية ومنها كربلاء للتخريب والاندثار، فبعد أن كانت تُحْصَى بعدة آلاف في بعض المدن كبغداد والقاهرة ودمشق وغيرها، أصبحنا لا نرى إلا القليل منها في حالة متردية أو في انتظار المصير المحتوم وهو الهدم أو التبديد. وكانت حمَّامات السوق تهدف – منذ نشأتها - إلى خدمة المجتمع في مختلف المجالات، ولذلك وقع اختياري على تقديم دراسة مبسطة ومحددة حول هذا النوع من العمارة الاجتماعية التي تميزت بكثرتها وانتشارها الواسع في المدن الإسلامية لتقديم خدمات مطلوبة ومُلِحَّة في المجتمع الإسلامي، وأقصد بتلك العمائر حمَّامات السوق، وأما عن خدماتها الضرورية للمجتمع فتتلخص في الحفاظ على النظافة والطهارة التي تُعِين على أداء الواجبات والفروض المنوطة بكل فئات المجتمع الإسلامي، فضلاً عما تمخضت عنه من عادات وتقاليد انتشرت في كل مجتمعات المدن الإسلامية بداية من الأسلوب المعماري الإسلامي الذي تميزت به الحمَّامات وحتى حفلات الزواج والختان وغيرها من العادات والتقاليد التي أصبحت مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بوجودها في المدن الإسلامية . وعلى اعتبار أن مدينة كربلاء من أهم مدن العراق وأقدمها، فقد شهدت أيضاً تشييد العديد من حمَّامات السوق على مدار العصر الإسلامي والتي لم تختلف في تخطيطها وعناصرها المعمارية والفنية عن مثيلاتها في بقية المدن الإسلامية، ولكن من سوء الطالع فَقَدَت كربلاء العدد الأكبر من هذه الحمَّامات ولم يتبق منها إلا النزر اليسير، وقد ساعد على ذلك انصراف أفراد المجتمع الكربلائي عن استخدام هذه الحمَّامات عندما تضمنت منازلهم حمَّامات خاصة، إلى جانب إزالة الكثير منها لأسباب عمرانية أخرى افتقد منفذوها الكثير من الوعي بقيمة التراث المعماري الإسلامي، وقد تسبب ذلك في تناقص أعدادها بشكل ملحوظ . وستتناول الدراسة أهمية البحث في هذا الموضوع، والوصف المعماري لحمَّامات السوق الباقية في مدينة كربلاء ومميزاتها المعمارية كتراث معماري ، وأصول نشأتها في الحضارة الإغريقية والرومانية وكيفية اقتباس المسلمين لفكرتها وإعمال الفكر المعماري الإسلامي في تشييدها بما يتلاءم مع الذوق والفن الإسلامي، ثم تتناول الدراسة العادات والتقاليد الاجتماعية المتمثلة في حفلات العرس والختان والمناسبات الأخرى المتعلقة بالحمَّامات . والله من وراء القصد ،،،


Article
A programme developed for Solid Waste management at construction sites in and around Karbala city center
تطوير برنامج لإدارة النفايات الصلبة لمواقع البناء داخل مركز مدينة كربلاء المقدسة وخارجها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The development of this programme is highly significant to manage solid waste (S.W.) at different construction sites in and around Karbala city center, which also involved how resources are used as well as end-of-life deposition of materials in the waste stream. Ways to collect, recycle, transport, and dispose of S.W. that affects cost and environmental releases were looked at very carefully when this programme developed. Prior to 1970, sanitary landfills were very rare, S.W. was “dumped” and organic materials in the dumps were burned to reduce volume and this was common (1). This programme for today solid waste management is involving technologies that are more energy efficient and protective of human health and the environment. These technological changes and improvements have resulted from the needs to reduce direct impact on environment and residents living nearby construction sites. The programme developed so technology can be deployed and used to achieve the more efficient of saving resources, energy and above all environment protection. الملخص ان تطوير هذا البرنامج له من الاهمية لادارة النفايات في مواقع البناء المختلفة داخل وخارج مدينة كربلاء المقدسة والذي يشمل ايضا الكيفية التي يمكن من خلالها استعمال الموارد اضافة الى الطرح النهائي للمواد غير القابلة للتدوير في اتجاه تيار النفايات. طرق جمع النفايات، تدويرها ثم نقلها لطرحها كل هذه العمليات لها تأثير على التكلفة وما يتحرر عنها الى البيئة قد تم أخذه بنظر الاعتبار وبدقة بالغة عند تطوير هذا البرنامج . قبل عام 1970، الطمر أو الردم الصحي كان نادر الوجود، النفايات الصلبة كانت تطرح والمواد العضوية المطروحة تحرق لتقليل حجمها وهذا كان شائعا. هذا البرنامج لادارة النفايات الصلبة ليومنا الحاضر والذي يتضمن تقنيات أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة وحماية صحة الانسان وبيئة مدينة كربلاء المقدسة من مخلفات ونفايات تلوث المدينة المقدسة وبالتالي تشوه من منظر المدينة. التغيرات والتحسينات في التقنيات ناتجة عن الحاجة لخفض التأثير المباشر على البيئة والسكان الذين يعيشون بالقرب من مواقع البناء. كما وان البرنامج تم تطويره بحيث أن التقنية يمكن وضعها واستعمالها لانجاز اكبر كفاءة في ادخار الموارد والطاقة وفوق ذلك كله حماية البيئة والصحة العامة واللذان هما الهدف الاساسي للبرنامج.


Article
Daydreams and their Relation with control Point for Preparatory female Students in Holy Karbala
أحلام اليقظة وعلاقتها بموقع الضبط لدى طالبات المرحلة الإعدادية في كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aimed at measuring the daydreams (both positive and negative ) for preparatory female students and the control point (position) (internal- external) for female preparatory students. The two researchers adopted al- Quraishy measurement (2002) of daydreams and Salih measurement (2004) of control point before using the measurement . and after checking its appropriate and necessary psychometric characteristics so as to apply them on the sample of the research . The sample of the test consisted of (120) female students randomly chosen from preparatory school students in holy Karbala . The research came out with the following results : 1- The Preparatory school female students are characterized by positive daydreams . 2- The preparatory school female students . 3- The Preparatory school female students are characterized by internal control point . 4- The preparatory school female students . 5- There is no relation between daydreams and the control point for preparatory school female students. The research ended with some results , recommendations and suggestions. الملخص يهدف البحث إلى قياس أحلام اليقظة (بنوعيها الايجابية والسلبية) لدى طالبات المرحلة الإعدادية وقياس موقع الضبط ( الداخلي – الخارجي) لدى طالبات المرحلة الإعدادية ، ومعرفة العلاقة بين أحلام اليقظة وموقع الضبط ( الداخلي – الخارجي) لدى طالبات المرحلة الإعدادية. وقد تبنى الباحثان مقياس القرشي (2002) لأحلام اليقظة ومقياس صالح (2004) لموقع الضبط وقبل استخدام المقياس ، بعد التأكد من خصائصه السايكومترية اللازمة والضرورية لتطبيقها على عينة البحث وتألفت عينة البحث من {120} طالبة تم اختيارهنّ بطريقةٍ عشوائية من طالبات الإعدادية في كربلاء المقدسة, وتوصّل البحث إلى النتائج الآتية: 1- أن طالبات المرحلة الإعدادية يتمتعن بأحلام يقظة ايجابية. 2- أن طالبات المرحلة الإعدادية يتمتعن بموقع ضبط داخلي. 3- لا توجد علاقة بين أحلام اليقظة وموقع الضبط لدى طالبات المرحلة الإعدادية. وقد انتهى البحث بعدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
Facts about Wahhabi Attacks on Karbala in the Early Nineteenth Century A Historical and Analytic study
الغزو الوهابي لمدينة كربلاء المقدسة في مطلع القرن التاسع عشر(دراسة تاريخية - تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The attacks the Najd tribes launched against Karbala’ at the outset of the nineteenth century are considered an example of tribal disputes and wars that concealed different aims and left clear and deep effects on the whole political and economic conditions of the area population. The researcher has attempted to give a prefatory view about the Iraqi-Saudi relations during the period that preceded the events in study. It aimed at knowing the real reasons that caused those attacks which were various and interlinked reasons, including what is political, economic and sectarian. As for the raids launched, the first and most severe one was that of 1802, in which the researcher discussed so many affairs such as number of fighters, its timing, and its victims. Then he identified the errors made by the previous researchers. He displayed the murder and plunder operations committed in the raid, discussed the attitudes the international and Islamic forces adopted at that time against Karbalaa’ events, such as the Memalik government in Iraq, the Ottoman state, and the British, and explained the effect of that on each other relations. The researcher then studied the following raids happened in the years 1803, 1804, 1805, 1807 and 1810, and invaded Karbalaa’, Najaf, Basrah, and the Muntafiq tribes in the south of Iraq. الملخص تعد الاعتداءات التي شنتها القبائل النجدية على كربلاء في مطلع القرن التاسع عشر بشكل غارات وهجمات أنموذجا لنزاعات وحروب قبلية حملت في طياتها غايات شتى، وتركت اثاراً واضحة وعميقة في مجمل الاوضاع السياسية والاقتصادية لسكان المنطقة . وقد حاول الباحث القاء نظرة ممهدة على العلاقات العراقية النجدية في المدة السابقة لأحداث موضوع البحث الهدف منها معرفة الاسباب الحقيقية التي ادت الى تلك الهجمات ،وهي اسباب متشابكة ومتنوعة ، فيها ما هو سياسي وآخر اقتصادي . أمّا الغارات فقد كانت اولاها وأقساها ما حدث عام 1802 م ، ناقش فيها الباحث مسائل كثيرة كانت في وقت سابق موضع شك مثل عدد مقاتليها وتوقيتها وعدد ضحاياها ، ثم شخّص بموضوعية بعض الأخطاء التي وقع فيها الباحثون أو المؤرخون الذين سبقوه مع الإقرار بقيمة ما كتبوه . واستعرض عمليات القتل والنهب التي اقترفت في الغارة ، كما ناقش المواقف التي اتخذتها القوى الدولية والاسلامية آنذاك مثل حكومة المماليك في العراق والدولة العثمانية ،والدولة القاجارية، والبريطانيون تجاه حوادث كربلاء ، وانعكاس ذلك على علاقات بعضها بالبعض الآخر . ثم درس الباحث الغارات اللاحقة والتي وقعت في الاعوام 1803 و 1804 و 1805 و 1807 و 1810 والتي تعرضت لها كربلاء والنجف والحلة والبصرة وقبائل المنتفق جنوب العراق .


Article
الجمعية الإسلامية في كربلاء 1918 -1920 (دارسة تاريخية)
The Islamic Society in Karbala 1918_ 1920 A.D. ( A Historical Study )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract During the first world war in 1914 A.D Iraq was occupied by Britain ; the military commands for that occupation came from the ( East Indian – British ) government which believe in the policy of the direct occupation and in linking the colonies , by force , with this government which differs from the policy of the ( west London in Cairo ) government which calls for or believe in the indirct occupation policy by appointing loyal government in its colonies . Consequently , Iraq was under a strong occupational power intending to link it with India . To accomplish that , a great many administrative psychological policies were followed one of which was holding a superficial referendum to decide on the type of government the Iraq is like . The answer was put in advance which was liking Iraq with the British India government . The objection was clearly seen by the highest religious ( pious) people stand in holy Karbala together with the most educated people there who founded the Islamic society which confronted and stood against and rejected that policy as they followed a wise policy when they delivered the fatwa which called for the impossibility and inadmissibility of governing and taking over the Muslims affairs but by the Muslims themselves . الملخص تعرض العراق خلال الحرب العالمية الأولى عام 1914الى الاحتلال البريطاني وكانت الأوامر العسكرية في التحرك لهذا الاحتلال قادمة من حكومة (الهند البريطانية الشرقية ) المؤمنة بسياسة الاحتلال المباشر وربط المستعمرات بالنار والحديد مع هذه الحكومة التي تختلف مع سياسة حكومة (لندن الغربية-ومقرها القاهرة-) ذات فلسفة سياسة الاحتلال غير المباشر التي تجعل في مستعمراتها حكومات موالية، ولذا كان العراق تحت قبضة احتلالية قوية أرادت ربطه بالهند ،ولأجل ذلك استخدمت عشرات السياسات الادارية والنفسية لتحقيق ذلك ومنها ترتيب استفتاء شكلي في نوع الحكم الذي يريده العراقيون ،وكانت الاجابات محددة مسبقا وهو الارتباط بحكومة الهند البريطانية لولا موقف رجال الدين في مدينة كربلاء والنخبة المثقفة الذين وضعوا عصارة جهادهم في جمعية اسلامية أخذت على عاتقها التصدي والرفض ، بل استخدموا معهم سياسة بالغة الحكمة والتبصر عندما أفتوا بعدم جواز تولي زمام المسلمين ألا منهم واليهم .


Article
Functions of Imam Husain s' ( peace be upon him) Elegies in Iraqi Poetry for the Period (1900- 1950)
وظائف مراثي الإمام الحسين ( عليه السلام ) في الشعر العراقي للحقبة ( 1900 – 1950 )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims at investigating Imam Husain 's ( peace be upon him) elegies at the period specified as such elegies have kept treating Arab affairs .Accordingly , this research falls into three sections : The first : The pscychological function which reflects the personal viewpoints of the poets in elegizing Imam Husain ( peace be upon him) . The second : The social and ethical function which expresses the poets ambitions in establishing a virtuous society . The third : The political function the effect of which is noticed in the poets attempts and their acquiring of the principles of Imam Husain' s revolution in not accepting injustice and appealing for nation s ' freedom . The research ends with proving that the Iraqi poets in their Imam Husain' s elegies start from inside the human being which is inseparable from the society reality in which the writer lives . The Iraqi poet, in the presence of Imam Husain ( peace be upon him) , expressed his sorrows and troubles stimulated by the pscychological , social , ethical and political factors. الملخص يهدف هذا البحث الى استقراء مراثي الامام الحسين (علية السلام) في الحقبة موضوع الدراسة إذ ان تلك المراثي لم تنفك عن معالجة قضايا الانسان العربي لذلك سيكون هذا البحث في ثلاثة محاور . الاول: الوظيفة النفسية التي تجسد الرؤية الذاتية للشعراء في رثاء الامام الحسين (علية السلام). الثاني: الوظيفة الاجتماعية والاخلاقية التي تعبر عن طموحات الشعراء في بناء مجتمع فاضل . الثالث: الوظيفة السياسية التي نجد أثرها في محاولة الشعراء واستلهام مبادى الثورة الحسينية في رفض الظلم والمطالبة بتحرير الشعوب. وينتهي البحث الى اثبات ان الشعراء العراقيين في مراثيهم الحسينية ينطلقون من ذات الانسان التي لا تنفصم عن واقع المجتمع الذي يعيش فيه الاديب وقد سجل الشاعر العراقي في حضرة الامام الحسين (علية السلام) كل همومه ومتاعبه التي اثارتها العوامل النفسية و الاجتماعية و الاخلاقية و السياسية .


Article
The Geometrical Units Applied on the Architectic Element of Imam Husain' s Holy Shrine
الوحدات الهندسية المنفذة على العناصر العمارية للعتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study dealt with the geometrical units applied on the architectic components of Imam Husain' s holy shrine . The geometric touch marked all the outbuts of the Islamic art of all its types ( decoration , picturing , pottery , Arabic handwriting , architecture , and the other handcraft and manufacturing arts ) . The Islamic architecture art such as ( the architectic building of Imam Husain' s holy shrine ) reflects and touches the essence of the geometric systems , in the shapes in the formations and in the structural treatments which strike or happen to the of nature the architectic formation of the items of the Islamic architecture in Imam Husain' s holy shrine such as the domes , the minarets , the pillars , the crowns , the shaped bricks, the doors, the windows , places of prayer and the contracts which were considered identifying marks in the architectic systems of all its types in the world . The study consisted of four sections . Section one dealt with the method logical framework of the research represented by the problem of the research which focused on detecting the architectic items which have been of a geometrical trend in Imam Husain' s holy shrine in Karbala . The research also included the importance and the need for it and also the aim ( Detecting the geometrical units performed on the architectic components of Imam Husain' s holy shrine ) in addition to defining some of the terms used in the research . Section two , on the other hand , dealt with the theoretical framework which consisted of two subsections ; the first has been entitled ( Facts of the geometrical system and the Islamic decoration ) together with discussing the idea of mono theism and the Islamic art and showing the decorative elements ( documentary , botanical , human and animal , geometrical ) together with the geometrical systems and the significance of the geometrical forms in the Islamic art . The second subsection dealt with architectic components and their items and the aesthetic features in Imam Husain' s holy shrine as an example . This , in turn , was subdivided into four other subsections : the first was about the concept of the Islamic Arabic architecture and its characteristics ; the second was about the constructional elements of the Islamic architectic arts ; the third was about the architectic building of the shrines while the fourth was about the architectic building or structuring of Imam Husain' s holy shrine . Section three dealt with the procedures used whereas section four included the results and conclusions together with the recommendations and the bibliography . الملخص تناولت هذه الدراسة الوحدات الهندسية المنفذة على العناصر العمارية للعتبة الحسينية المقدسة. فقد هيمنت النزعة الهندسية على نتاجات الفن الإسلامي بكافة أجناسه ( في الزخرفة ، التصوير ، الخزف ، الخط العربي ، والعمارة ، وغيرها من الفنون الحرفية والصناعية الأخرى ) ، وكان فن العمارة الإسلامية ومنها ( البناء المعماري للعتبة الحسينية المقدسة ) يلامس جوهر النظم الهندسية ، في الأشكال والصياغات والمعالجات البنائية التي تعتري طبيعة التشكيل المعماري لمفردات العمارة الإسلامية في العتبة الحسينية المقدسة ، كالقباب والمآذن ، والأعمدة والتيجان والمقرنصات والأبواب والشبابيك ، والمحاريب ، والعقود ، والتي مثلت علامات فارقة في أنظمة العمارة بكافة أنواعها في العالم . حيث احتوت الدراسة على اربعة فصول , اهتم الفصل الاول بالاطار المنهجي للبحث و المتمثل بمشكلة البحث التي اهتمت بالكشف عن المفردات العمارية ذات النزعة الهندسية في العتبة الحسينية المقدسة في كربلاء. و ايضا تضمن البحث الاهمية والحاجة اليه والهدف الموسوم : (كشف الوحدات الهندسية المنفذة على العناصر العمارية للعتبة الحسينية المقدسة) فضلا عن تعريف لبعض المصطلحات الخاصة بالبحث. في حين تضمن الفصل الثاني الاطار النظري الذي تمثل بمبحثين , الاول جاء بعنوان : (معطيات النظام الهندسي والزخرفة الاسلامية). و ما يتضمنه من مناقشة فكرة التوحيد والفن الاسلامي وعرض العناصر الزخرفية ( الكتابية , النباتية , الادمية والحيوانية - الهندسية) فضلا عن النظام الهندسي ودلالة الاشكال الهندسية في الفن الاسلامي. والمبحث الثاني تضمن العناصر العمارية ومفرداتُها وخصائصها الجمالية في العتبة الحسينية المقدسة أنموذجاً, و الذي انقسم على اربعة محاور الاول حول مفهوم العمارة العربية الاسلامية وخصائصها والثاني حول العناصر التكوينية للفنون العمارية الاسلامية والثالث حول البناء العماري للأضرحة والرابع البناء العماري للعتبة الحسينية المقدسة. فيما تضمن الفصل الثالث اجراءات البحث وصولا الى الفصل الرابع الذي احتوى على النتائج والاستنتاجات والمقترحات والتوصيات و ثبت المصادر.


Article
The Effect of (TWA) Strategy in Acquiring Rhetorical Concepts for Fifth Year Literary Students in Holy Karbala
أثر استراتيجية ( TWA ) في اكتساب المفاهيم البلاغية عند طلاب الصف الخامس الادبي في كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aims at knowing the effect of using ( TWA ) strategy in acquiring rhetorical concepts for fifth year literary students . To achieve this aim the following hypothesis is postulated : ( there is no statistically significant difference on the level 0.05 , between the mean scores of the experimental group subjects who studied rhetoric using ( TWA ) strategy and that of the control group who studied the same material using the traditional way ) . The researchers utilized the partial control experimental design , post – test two groups design . They randomly selected ( Abdullah Bin Abbass secondary school for boys ) which have two sections of ( 60 ) students . Each group has ( 30 ) students . The researchers matched the two groups in terms of (Age counted by months , their achievement in Arabic language in the previous year , their scores in Raven lQ test and their parents achievement ) . Using the following statistical means (pearson correlation coefficient Sperman _ Brown correction formula,distinction coefficient , difficulty coefficient formula, T_ Test for two independent samples , and X2) .To measure the students acquisition , the researchers utilized a test of acquiring rhetorical concepts which consisted of (25 )multiple choice items and (5)matching items .The test was submitted to a Jury of experts to achieve its validity and to analyze its items and reliability. The test was conducted on a sample of (100)fifth year literary students at al_Abbas and al_ Mubahala secondary schools for boys belonging to Education General Directorate of Holy Karbala ( 50 students in each school ) . After analyzing the results of students statistically ,it is found that all items were valid with a correlation coefficient of (0.88) which is very good . After the end of the experiment (which lasted for six weeks ),the test was conducted on the two groups , using T_test for two independent samples the statistical analyses have revealed that there is a statistical significant diffrerence between between the mean scores of the two groups (in acquiring rhetorical concepts )on the the benefit of the experimental group who were taught rhetorics using (TWA ) strategy . In the light of the results ,it is concluded that the above mentioned strategy has great effects in acquiring rhetorical concepts . The researchers recommended to use a variety of teaching methods in Arabic Language material especially the rhetorics and application as well as using strategies that may help creative thinking such as (TWA) for other grades who were taught other Arabic language fields or areas . الملخص يرمى البحث الحالي إلى التعرّف على أثر استعمال استراتيجية ( TWA ) في اكتساب المفاهيم البلاغية عند طلاب الصف الخامس الأدبي ، ولتحقيق هذا الهدف صاغ ( الباحثان ) الفرضية الصفرية الآتية : ( ليس هناك فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون مادة البلاغة والتطبيق باستراتيجية ( TWA ) ، ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون المادة نفسها بالطريقة ) المعتمدة ( في اكتساب المفاهيم البلاغية ) . اعتمد ) الباحثان ) التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي وهو من التصاميم التجريبية ، تصميم المجموعتين والاختبار البعدي ) واختارا عشوائياً ( اعدادية الهندية للبنين التي تضم شعبتين للصف الخامس الأدبي بعدد أفراد العينة ( 60 ) طالبة بعد الاستبعاد وبواقع ( 30 ) طالبة لكل مجموعة . كافأ ( الباحثان ) بين طلاب مجموعتي البحث بـ ( العمر الزمني محسوباً بالشهور ، والتحصيل الدراسي في مادة اللغة العربية للصف الرابع الأدبي ، ودرجات اختبار الذكاء ( لرافن ) ، والتحصيل الدراسي للآباء والأمهات ) . وباستعمال الوسائل الإحصائية الآتية : ( معامل ارتباط بيرسون ، معادلة سبيرمان براون التصحيحية ، ومعادلة معامل التمييز، ومعادلة معامل الصعوبة ، والاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، فعالية البدائل الخاطئة ، ومربع كاي ) . ولقياس اكتساب المفاهيم عند طلاب مجموعتي البحث في الموضوعات استعان ( الباحثان ) بأحد مدرسي اللغة العربية في اعدادية الهندية للبنين لتطبيق التجربة ، واعتمدا اختباراً لاكتساب المفاهيم البلاغية يتألف من ( 25 ( فقرة من نوع الاختيار من متعدد ، و ( 5 ) فقرات للمزاوجة ، عُرِضَ على مجموعة من الخبراء والمحكمين للتثبت من صدقه ولتحليل فقراته وحساب ثباته . ولتحليل فقرات الاختبار احصائيا ولحساب ثباته تم تطبيق الاختبار على عينة مكونة من )100( طالب من طلاب الصف الخامس الأدبي في ثانويتي العباس والمباهلة للبنين التابعتين للمديرية العامة لتربية محافظة كربلاء المقدسة ، وبواقع )50 ( طالباً لكل منهما ، وبعد تحليل نتائج إجابات طلاب العينة ومعالجتها احصائياً باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة ، وِجدَ أن فقرات الاختبار جميعها صالحة ، وبلغ معامل ثبات الاختبار (0.88) وهو معامل جيد جداً. وبعد انتهاء التجربة التي استمرت ) ستة أسابيع ( ، طبق اختبار اكتساب المفاهيم البلاغية على طلاب مجموعتي البحث ، وبعد تحليل نتائج إجابات الطلاب ومعالجتها احصائياً باستعمال الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، اتضح وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين متوسط درجات طلاب مجموعتي البحث في ( اكتساب المفاهيم البلاغية ) ولمصلحة طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون البلاغة والتطبيق باستراتيجية (TWA ) ، وفي ضوء النتائج اثبت أن للاستراتيجية المذكورة في اعلاه آثاراً فعّالة في اكتساب المفاهيم البلاغية ، موازنة بالطريقة ) المعتمدة ( . وأوصى ) الباحثان ) بالتنويع في طرائق التدريس المستعملة في مادة اللغة العربية بشكل عام لاسيما مادة البلاغة والتطبيق مع الاهتمام باستعمال الاستراتيجيات التي تساعد على التفكير الابتكاري كاستراتيجية ( ( TWA للصفوف الأخر وفي فروع اللغة العربية الاخرى.


Article
Aesthetcism of Gilding in Quranic Manuscripts in the Holy Shrines in Karbala
جماليات التذهيب في المخطوطات القرآنية في العتبات المقدسة في كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research entitled ( Aestheticism of Gilding in Quranic Manuscripts in Imam Husain' s Holy Shrine) dealt with the ornamentation of manuscripts in general which was considered a real manifstsation of the argumentative relation between the ornamental art and the human mind and its adherence to religious doctrines whether or positive . The research included four sections . Section one dealt with the methodical framework represented by the problem of the research which dealt with the aesthetcism of gilding with its mechanisms in the Quranic manuscripts to show the variety and renewal which we notice in the manuscript designing in addition to the importance of the research and the need for it and also its aim entitled ( knowing the aesthetcism of gilding the Quranic manuscripts in Imam Husain 's holy shrine ) . Section two dealt with the theoretical framework which included two subsections : the first dealt with the gilding in the ornamental construction with the working mechanisms whereas the second subsection had the title , the Quranic Manuscripts ( mechanisms and application ) . Section three was an analysis of the sample of the research which consisted of two samples . Section four dealt with the results the most important of which are : 1- The Muslim decorator resorted to gilding the written elements ( Holy Quran Texts ) to give the Quranic manuscripts pure aesthetic values . 2- The artist intended to highlight some suras of the holy Quran in order to make them overlapped with the ornamental constructions by the gilding process which gives the ornamental scene a pure idealistic aestheticism . The research came out with the following important conclusion : *The Muslim decorator tried to highlight the aesthetic values by assuming the gilding constructions as a basis for proceeding towards the divine aestheticism which is achieved through deep consideration . The research ended with some recommendations , the most important of which is: ( The aestheticism of the ornamental views in the professor Taha Al- Bustany books ) الملخص تناول البحث الموسوم (جماليات التذهيب في المخطوطات القرآنية في العتبة الحسينية المقدسة) الذي يهتم بزخرفة المخطوط بشكل عام والتي اصبحت بمثابة تجلي حقيقي للعلاقة الجدلية بين الفن الزخرفي والفكر الإنساني وملازمته للعقائد الدينية سواء كانت تلك العقائد وضعية ام سماوية ؛ اذ احتوى البحث على اربعة فصول اهتم الفصل الاول منها بالاطار المنهجي والمتمثل بمشكلة البحث التي اهتمت بالتعرّف على جماليات التذهيب والياته في المخطوط القرآني للكشف عن التنوع والتجدد الذي نشاهده في تصميم المخطوط ، فضلا عن اهمية البحث والحاجة اليه وهدفه الموسوم (تعرف جماليات التذهيب في المخطوطات القرآنية في العتبة الحسينية المقدسة ) . في حين احتوى الفصل الثاني على الاطار النظري الذي تضمن على مبحثان اولهما تضمن التذهيب في التكوين الزخرفي ومايحويه من اليات اشتغاليه ، في حين جاء المبحث الثاني تحت عنوان المخطوطات القرآنية (آليات وتطبيقات) .. بينما تضمن الفصل الثالث تحليل عينة البحث البالغة (2) نموذج عينة . وصولا الى الفصل الرابع المتمثل بعرض نتائج البحث الحالي ومن اهمها: 1. استعان المزخرف المسلم بتذهيب العناصر الكتابية (نصوص القران الكريم) من اجل منح المخطوط القرآني قيم جمالية خالصة لإضفاء . 2. عمد الفنان إلى إبراز بعض الآيات من السور القرآنية ليجعلها متداخلة مع التكوينات الزخرفية من خلال تكثيف عملية التذهيب التي تمنح المشهد الزخرفي جماليات مثالية خالصة . وايضا بعض الاستنتاجات : 1. سعى المزخرف المسلم الى اظهار القيم الجمالية من خلال اتخاذ التكوينات المذهبة قاعدة للانطلاق نحو الجمال الإلهي ، الذي يتحقق من خلال فعل التأمل العميق . وقد ختم البحث الحالي بالتوصيات ومن اهمها :(جماليات المشاهد الزخرفية في مصاحف الأستاذ طه البستاني ).


Article
Pollution by Schistosoma Haematobium A Biological Study in the Holy Karbala Province
التلوث بالمثقوبات البولية دراسة بايولوجية في محافظة كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study was conducted to investigate about Schistosoma haematobium in the holy Kerbala province (AL-Hussainiyah district, AL- Handia ,kerbala city center) .By analyzing the data (2720011) of urine samples to investigate about the eggs of Schistosoma haematobium it was shown that for the years 1988 , 1989 and 1990 there was high percentage of infection by Schistosoma haematobium compared with the total infection for the other years from 1996 – 2010 . It was 2.17% (1988) , 0.58% (1989) and 0.028% (1990) subsequently while it was between 0.002% to 0% for the years 1996- 2010. Generally, the total infection for the twenty years was low compared with the other cities of Iraqi ; it was 0.026% . In addition to this , the infection in rural areas of Iraq was higher than that in its urban areas or community . By applying a statistical test and by using x2 it was shown that there was a significant difference of infection by Schistosoma haematobium all through the past twenty years by nearly 0.01 and 0.05 الملخص أجريت دراسة للتحري عن دودة البلهارزيا في محافظة كربلاء المقدسة (ناحية الحسينية، الهندية، مركز المحافظة) من خلال تحليل البيانات (2720011) عينة إدرار التحري عن بيوض دودة البلهارزيا من خلال الدراسة للأعوام (1988-1990) كانت الإصابة مرتفعة بدودة البلهارزيا من مجموع الإصابات الكلية خلال الأعوام الأخرى إذ بلغت 2.17%(1988) و 0.58%(1989) و0.028% (1990) على التوالي في حين انخفضت الإصابة خلال الأعوام مابين 1996 لغاية 2010 اذ تراوحت مابين 0.002% و0% . عموما كانت الإصابة الكلية لعشرين سنة منخفضة مقارنة بمناطق العراق الأخرى إذ بلغت 0.026% فضلا عن ذلك انحسرت الإصابة وان وجدت في مجتمع الريف مقارنة بمجتمع المدينة. تبين من خلال الاختبار الإحصائي واستعمال اختبار مربع كاي هنالك فرق معنوي للإصابة بدودة البلهارزيا على مدار العشرين سنة الماضية وتحت احتمالية 0.01 و0.05

Table of content: volume:2 issue:1