Table of content

journal of physical education

مجلة التربية الرياضية

ISSN: 20736452
Publisher: Baghdad University
Faculty: Athletic Eduction
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Physical Education Considered the first scientific journal specialized solid and all interested in sports science research,
The issue of the college parent (College of Physical Education - University of Baghdad)
Every three months at four issues per year

Loading...
Contact info

Phone No.:
00964-7901319459
00964-7705831422

E-mail:
jopebu@cope.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2014 volume:26 issue:4

Article
The Relationship of the Weapon Arm’s Length with the First- Touch- Obtained Victories and the Percentage of Achievement in 2014 Epee Youth Competitions
علاقة طول الذراع المسلحة بالانتصارات المستحصلة باللمسة الاولى والنسبة المئوية للإنجاز في منافسات سيف المبارزة للشباب 2014

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been applied to the players involved in 2014 Iraq Epee Youth Championship which was held in Baghdad. The study has shown a lack of significant correlation between the length of the weapon arm with the first-touch obtained victories. (90) bouts were held in the initial preliminaries, (64) of them ended for the benefit of the First Touch Record in a percentage amount of (71.11%.) The other (26) bouts did not end for the benefit of the First Touch Recorder in a percentage of (28.89%.) The direct exclusion bouts were (24) bouts in the following rounds (4-8-16-32- Final). (13) bouts of them ended in favor of the First Touch Recorder in a percentage of (54.17%). While the other (11) bouts did not end in the favor of the First Touch Recorder in a percentage of (45.83%). Accordingly, the researchers recommend the need to address the psychological preparation of fencers and to specify enough time for it within daily training units. Further study related research were also recommended to include some anthropometrics, motor and technical characteristics and their relationship with the level of performance as well the preparation of training programs to develop the tactical knowledge and the level of tactical disposition of the offensive skills of epeeists. Finally, similar studies were recommended on other men and women fencers with other weapons.طبقت هذه الدراسة على اللاعبين المشاركین في بطولة العراق للشباب بسلاح سيف المبارزة 2014 التي أقیمت في بغداد وقد أظهرت هذه الدراسة عدم وجود علاقة ارتباط معنویة بین طول الذراع المسلحة بالانتصارات المستحصلة باللمسة الاولى للاعبي سیف المبارزة، اجريت 90 مباراة في التصفيات الاولية انتهت 64 مباراة منها لصالح من سجل اللمسة وبنسبة مئوية مقدارها 71.11 %. أما المباریات التي سجل لاعبوها اللمسة الأولى لكن المباراة لم تنتهي لصالحهم فبلغت 26 مباراة وبنسبة مئویة قدرها 28.89 %. اما مباريات الاستبعاد المباشر فبلغت 24 مباراة في الادوار (32-16-8-4- النهائي) فكانت (13) مباراة منها انتهت لصالح من سجل اللمسة الاولى وبنسبة مئوية مقدارها( 54,17%)، أما المباریات التي سجل لاعبوها اللمسة الأولى لكن المباراة لم تنتهي لصالحهم فبلغت (11) مباراة وبنسبة مئویة قدرها( 45,83%). وعلیه یوصي الباحثان بضرورة الاهتمام بالإعداد النفسي للاعبین وان یخصص له وقت ضمن الوحدات التدریبیة الیومیة وإجراء المزید من البحوث التي تتعلق ببعض القياسات الجسمية والصفات الحركية والمهاریة وعلاقتها بمستوى الأداء فضلا عن إعداد مناهج تدریبیة لتطویر المعرفة الخططیة ومستوى التصرف الخططي للمهارات الهجومیة للاعبي المبارزة بسلاح سيف المبارزة وأخيراً جراء دراسات مشابهة على لاعبي ولاعبات المبارزة بالأسلحة الاخرى .

Keywords


Article
The impact of the use of smart phones and social communication site (Facebook) as a means of educational assistance in the level of learning some offensive skills in wrestling of Judo
تأثير استخدام الهواتف الذكية وموقع الاتصال الاجتماعي (الفيسبوك) كوسائل تعليمية مساعدة في مستوى تعلم بعض المهارات الهجومية في مصارعة الجودو

Loading...
Loading...
Abstract

The research included five sections, the first section included the importance of research, and mention to the problem (the difficulty of some of the skills, and the required more hours in their education, and set a goal to search (the effect of using smart phones and social networking site (Facebook) means of educational assistance in the level of learning some offensive skills in wrestling of judo, and suppose the advantage of learning using educational methods proposed level of assistance, said areas of research. The second section has included theoretical studies regarding the subject, and in the third chapter, the researcher to research methodology and field procedures, where the research methodology mentioned a experimental method with the three groups, then the research sample and details view and method selected, then the male devices and tools used to search, the way conducting skill tests, at the end of this section researchers said that they used statistical methods in the search. Four of the research's sections presented the results obtained through them and the analyzed and discussed. In five section, researcher offer conclusions that got them through the analysis and discussion of the results that appeared identical to the assumptions set by the researcher and finally the researchers mention some of the recommendations that came on the basis of the researcher concluded, including the need to use modern technology as an aid in the educational process.اشتملت البحث على خمسة أبواب، إذ قام الباحث في الباب الاول من التطرق لأهمية البحث، وعرض المشكلة التي كانت: صعوبة بعض المهارات، والاحتياج لساعات أكثر في تعليمها، ووضع هدف للبحث نصه معرفة تأثير استخدام الهواتف الذكية وموقع الاتصال الاجتماعي (الفيسبوك) كأدوات مساعدة في مستوى تعلم بعض الحركات الهجومية في مصارعة الجودو، وافترض افضلية في مستوى التعلم باستخدام الوسائل التعليمية المساعدة المقترحة، وذكر المجالات للبحث. أما الباب الثاني فقد اشتمل على الدراسات النظرية وبما يخص الموضوع، وفي الباب الثالث تطرق الباحث إلى منهجية البحث وإجراءاته الميدانية، حيث ذكر منهج البحث وهو المنهج التجريبي ذو المجاميع الثلاثة، ثم عرض عينة البحث وتفاصيلها وطريقة اختيارها، ثم ذكرا الأجهزة والأدوات المستخدمة بالبحث، طريقة إجراء الاختبارات المهارية، وفي نهاية هذا الباب ذكر الباحثان الوسائل الإحصائية التي استخدماها في البحث. أما الباب الرابع فقد عرض الباحثان من خلاله النتائج التي حصلا عليها وقاما بتحليلها ومناقشتها. وفي الباب الخامس عرض الباحثان استنتاجاتهما التي حصلا عليها من خلال تحليل ومناقشة النتائج والتي ظهرت مطابقة للفروض الموضوعة من قبل الباحث وأخيراً قام الباحثان بذكر بعض التوصيات التي جاءت على أساس ما استنتج الباحث ومنها ضرورة استخدام التكنولوجيا الحديثة كوسيلة مساعدة في العملية التعليمية

Keywords


Article
The proposed visual exercises and their effect in the dynamic response and regaining from the net for the libero in volleyball in the clubs of Al- Anabr province
تدريبات بصرية مقترحة وتأثيرها في الاستجابة الحركية واستعادة الكرة من الشبكة للاعب الحر بالكرة الطائرة لأندية محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This thesis aimed to learn the effect of the proposed visual exercises and their effect in the dynamic response and regaining the ball back from the net the libero in volleyball within the clubs of Al-Anabr province. The two researcher have used the experimental approach and the design of a one group which has two dimensions: prior and afterwards. The sample of the research was represented by the libero in the clubs of Al-Anbar province (Qaim , phosphate, Rawa, Ana, Haditha and Habbania). They were 11 players.After implementing the prior test. Then the educational and training periods have been applied on a sample of the research. The time of the experiment was 8 weeks including eight training periods. the exercises consisted of the visual view. The time of each period was 90 minutes (one period per week) The researcher had used the main part of the training period which lasted for 60 minutes After the end of this main experiment they have done the after test. The two researchers have concluded that the proposed visual exercises had positively affected in each period of the dynamic response and regaining the ball back from the net among individual members of the sample in different rates. هدفت الدراسة للتعرف على تأثير تدريبات بصرية مقترحة في الاستجابة الحركية واستعادة الكرة من الشبكة للاعب الحر بالكرة الطائرة في اندية محافظة الانبار واستخدم الباحثان المنهج التجريبي وبتصميم المجموعة الواحدة ذات القياسين القبلي والبعدي, وتمثلت عينة البحث باللاعب الحر في اندية محافظة الانبار (القائم, الفوسفات, راوه, عنه, حديثة, والحبانية) البالغ عددهم (11) لاعب, وبعد تطبيق الاختبار القبلي تم تطبيق الوحدات التعليمية التدريبية على عينة البحث وكانت مدة التجربة ثمانية أسابيع تضمنت (8) وحدة تدريبية (تعليمية) احتوت على تمرينات خاصة بالرؤية البصرية, زمن كل وحدة (90) دقيقة وبواقع وحدة تدريبية (تعليمية) في الأسبوع , استخدم الباحث القسم الرئيس للوحدة التدريبية (التعليمية) وزمنها (60) دقيقة وبعد الانتهاء من تنفيذ التجربة الرئيسية تم إجراء الاختبار البعدي. واستنتج الباحثان ان التمرينات البصرية المقترحة اثرت ايجابا في كل من زمن الاستجابة الحركية واستعادة الكرة من الشبكة لدى افراد عينة البحث وبنسب متفاوتة.

Keywords


Article
Design of motion, skill tests as a part bateery For testing football young players
تصميم اختبارات المهارة المركبة، كونها جزءاً من بطارية اختبار، للاعبين الشباب، في كرة قدم الصالات

Loading...
Loading...
Abstract

Tests ara an important tool for evaluation. using tests has its own rules to function the results of these tests and rules to be based on them. constructing battries for different athletic games gain more attention. football is a droup game where many skills and abilities interfere.it is important that constructing a battery require some cases more closel to real playing. factor analysis is the suitable way for constructing the battery. The study aims at: 1- Desigining some skill tests of football 3- Finding factor truth for designed skill tests 4- Constructing a battery for choosing basic skill of football 5- Establishing the criteria for the skill battery of football The descriptive approach is used by utilizing correlative style. the study population consist of 269 of football players chosen deliberately and they cosseted of the study population. The researcher has used various tools to reach the data. these tools include the scientific survey of the references, interviews, questionnaire, determining the basic skill, choosing the tests of basic skills in addition to designing some modern tests. after collecting the questionnaire from,16skill tests were chosen. then some explorative tests were done in order to identify the baic skills of tests.the results of these experiments show that four of them failed.so the skill tests for factor analysis are(16)skills tests,(14)designed skill tests, and (14)skill pretests in football. these tests were applied on the study sample.the following statistical means were used by the researcher:mean, standarddeviation, percentage, simple coefficient correlate, and factor analysis. يروم الباحث ما يلي: 1- تصميم بعض اختبارات المهارة المركبة، في كرة قدم الصالات. 2- إيجاد عامل الصدق في اختبارات المهارة المصممة. استخدم الباحث المنهج الوصفي، بأسلوب المسح، كما استخدم علاقات الارتباط المتبادلة بين متغيرات الدراسة، وذلك لملائمة طبيعة المشكلة، وما يريده البحث. تم اختيار مجتمع البحث بطريق العمد، إذ أشتمل على (269) لاعبا، يمثلون منتديات الشباب والرياضة في بغداد، موزعون على (16) منتديا، وكما يأتي: (14) لاعبا للتجربة الاستطلاعية، و(100) لاعب عينة البناء، و(155) لاعبا عينة التقنين. من أجل الحصول على البيانات والمعلومات المتعلقة بموضوع البحث، استخدم الباحث الوسائل الآتية:  تحليل المراجع، والمصادر، والبحوث العلمية الخاصة في موضوع البحث، وأوراق الاستبانة واختبارات المهارة، ومن ثم قام الباحث بمراجعة عدد كبير من المصادر، والمراجع، والبحوث العلمية، والدراسات السابقة، والأخذ بآراء السادة المتخصصين، لتحديد أهم متغيرات المهارة واختباراتها، للاعبي الشباب، في كرة قدم الصالات. استخدم الباحث الوسائل الإحصائية الآتية: الوسط الحسابي، والانحراف المعياري، والنسبة المئوية، ومعامل الالتواء، ومعامل الارتباط البسيط، وتحليل العوامل، باستخدام التدوير المتعامد، وعولجت البيانات إحصائيا، باستخدام النظام الإحصائي (spss). وفي ضوء النتائج، تم التوصل إلى ما يأتي: 1- من خلال مصفوفة الارتباطات البينية المتكونة من (14) اختبارا، تخص مهارة لعبة كرة قدم الصالات، تم التوصل إلى (3) عوامل، تم تدويرها تدويرا متعامدا بطريق (الفاريمكس لكايزر)،فتم التوصل إلى (3) عوامل. 2- في ضوء شروط قبول العامل، تم قبول (3) عوامل، وتفسيرها. 3- تم استخلاص بطارية المهارة، الخاصة بالعوامل المستخلصة لهذه الدراسة، والتي تمثل وحداتها أعلى درجات تشبع العوامل وهي: (الفقرة فيها اضطراب فهي تتبع رابعا بعدها، ولكن فيها نقطتان راسيتان وهذا يعني ان الباحث سيفصل شيئا) 4- تمتاز وحدات البطارية النهائية بالنقاء، إذ أن معاملات الارتباط البينية بين مفرداتها جميعا غير دالة، وهذا يعني أن كل اختبار يقيس مكونا مغايرا للاختبار الآخر

Keywords


Article
Setting standards for the quality of the performance scale school Aariyadah from the viewpoint of supervisors (specialists and technicians) in the districts of Baghdad breeding
تحديد معايير مقياس، جودة أداء الرياضة المدرسية، من وجهة نظر المشرفين (الاختصاصيين، والفنيين)، في مديريات تربية بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

To achieve excellence in the quality of performance in school sports administration, which has suffered a lot of problems and constraints on the administrative system, supervision and education level as well as the regulatory environment and available resources available and contribute to the provision of some processors and overcome difficulties to participate in the formation of the individual good of itself and society through sports activities. Hence the importance came this study to create a reference to the quality of the performance criteria school sports from the perspective of supervisors (specialists and technicians) in the districts of breeding Baghdad, to be of help to all those involved in school sports and maintaining an exceptional level of school sport to overcome the obstacles and difficulties faced by the administrative side and physical and cadre work as a whole with minimal effort and time and are distinct within the overall quality standards, sample research consisting of (120) supervisor by (89) supervisor jurisdiction and (39) a technical supervisor, representing (6) directorates of Mjmta original (154) supervisor, and after areas that have been identified scale and choose paragraphs and arable areas of the scale of (49) items distributed to (5) areas. After obtaining the results processed statistically the researcher to the quality of the performance scale school sports from the perspective of the administrators (professionals and technicians) in the districts of breeding Baghdad, and the factors are (field priorities and supporting activities to improve the quality of the performance of physical education lesson, / and the field of scientific research, and / culture and awareness of the school administration, / and the area of responsibility, and / field of quality performance of a teacher of physical education, and / field of sports administration), the five areas of the scale is the touchstone bjective of being more realistic when the calendar to the quality of the performance from the viewpoint of the administrators school sports process (specialists and technicians) in Educational directorates Baghdad. لتحقق التمايز في جودة الأداء، في إدارة الرياضة المدرسية، التي تعاني الكثير من المشكلات والمعوقات في مستوى الجهاز الإداري، ومستوى الإشراف، ومستوى التعليم، فضلاً عن البيئة التنظيمية والموارد المتاحة والمتوافرة، والإسهام في تقديم بعض المعالجات وتذليل الصعاب، وتكوين الفرد الصالح في ذاته ومجتمعه، عن طريق ممارسة النشاطات الرياضية. ومن هنا جاءت أهمية هذه الدراسة، لتكوين المعايير المعتمدة في جودة أداء الرياضة المدرسية، من وجهة نظر المشرفين (الاختصاصيين، والفنيين) في مديريات تربية بغداد، لتكون عوناً للعاملين في مجال الرياضة المدرسية جميعا، والمحافظة على المستوى المتمايز للرياضة المدرسية، والتغلب على المعوقات والصعوبات التي تواجهها من الناحية الإدارية والمالية، وفريق العمل كله، بأقل جهد ووقت ممكن، وبصورة تضمن معايير الجودة الشاملة، تكونت عينة البحث من (120) مشرفاً، بواقع (89) مشرفاً اختصاصياً، و(39) مشرفاً فنياً، يمثلون (6) مديريات من مجتمع الأصل (154) مشرفاً، وبعد أن تم تحديد مجالات المقياس، واختيار الفقرات و المجالات الصالحة للمقياس، والبالغ عددها (49) فقرة موزعة على (5) مجالات. بعد الحصول على النتائج ومعالجتها إحصائيا، لمقياس جودة أداء الرياضة المدرسية، من وجهة نظر المشرفين (الاختصاصيين، والفنيين) في مديريات تربية بغداد، و مجالات المقياس هي: (مجال الأولويات، والنشاطات الداعمة في تحسين جودة أداء درس التربية الرياضية، ومجال البحث العلمي، وثقافة الإدارة المدرسية ووعيها، ومجال تحديد المسؤوليات، ومجال جودة أداء مدرس التربية الرياضية، ومجال الإدارة الرياضية)، إن مجالات المقياس الخمسة، تعد محكاً موضوعياً، لكونها أكثر واقعية عند عملية تقويم جودة أداء الرياضة المدرسية، من وجهة نظر المشرفين (الاختصاصيين، والفنيين) في مديريات تربية بغداد.

Keywords


Article
The Effectiveness Of Designed Visual Exercise On Attention On Concentration On Complete Strike Skills of Volleyball-Sitting
أثر تمرينات بصرية مصممة، في تركيز الانتباه، في مهارة الضرب الساحق، في الكرة الطائرة - جلوس

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to show the effectiveness of players concentrate on his performance in sport activity. The problem of the research is in the weakness of the skilful performance on the complete strike skill. The two researchers have passed the experienced course by designing one group with the dimension (pre and post which has applied on a sample 12 players and two of them have been excluded in order to make the number of the participated players of Anbar Baralombia committee for volleyball sitting 10 players. The two researchers have explained the details of teaching course after that the post tests have been applied according of the ways of pre-test circumstances by using (T) rule. After that the analysis and discussion of the results have been made in details. The two researchers have concluded that the designed exercises that have been used in the research led to the developing of the players performances in a positive way on the selected skill of this studyإن غرض الدراسة بيان أثر تركيز الانتباه، في مستوى أداء اللاعب في النشاط الرياضي, أما مشكلة البحث، فتكمن في ضعف أداء المهارة من قبل عينة البحث، في مهارة الضرب الساحق، لقد اختار الباحثان المنهج التجريبي، وبتصميم المجموعة الواحدة ذات القياسين، ما قبل، وما بعد الاختبار، والذي تم تطبيقه على عينة من (12) لاعبا، إذ تم إبعاد (2) منهم، ليصبح عدد المشتركين (10) لاعبين، من لجنة الأنبار البارالومبية في الكرة الطائرة - جلوس, وتطرق الباحثان إلى المنهج التعليمي بصورة مفصلة, بعدها طبقت اختبارات ما بعد الاختبار، بأسلوب وظروف الاختبارات ما قبل الاختبار نفسها ,ثم عرض النتائج للاختبارات من ضمن جدول، لتعرّف الفروق من خلال استخدام قانون (ت) للعينات المتناظرة ,بعدها تم تحليل النتائج، ومناقشتها مفصلاً، واستنتج الباحثان إن التمرينات المصممة والتي استخدمت في البحث، قد أدت إلى تطوير أداء مهارة اللاعبين، ومن ثمّ انعكس ذلك بالإيجاب على المهارة المختارة قيد الدراسة، وأوصى الباحثان: باستخدام التمرينات المعدة من قبلهما، لتطوير جانب مهارة اللاعبين.

Keywords


Article
The formation of complex exercises to develop and influence to bear some skills for young players handball
إعداد تمرينات مركبة، وأثرها في تحمّل بعض قدرات المهارة ، الخاصة باللاعبين الناشئين، في كرة اليد

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to prepare the exercises complex in carrying some skills players junior handball. Therese archers used the experimental design of two groups (experimental and control).The sample consists of (12) players junior class handball, they are selected in an intentional way, and the sample is divided into two groups by drawing lots by (6) players per set. And continued for the implementation of the curriculum (10) weeks and by four training modules in the week and the time allotted for the exercise is 30 minutes. After the implementation of the complex exercises researchers found that complex exercises have influenced clearly endurance on the development of performance skills of the experimental groupies better than the control group, so the researchers recommended the need to include module on the vehicle exercises for the purpose of developing this capacity.غرض الدراسة إعداد مجموعة من التمرينات المركبة، في تحمّل بعض قدرات المهارة للاعبين الناشئين، في كرة اليد، إذ استخدم الباحثان المنهج التجريبي ليلائم طبيعة المشكلة، وتكونت عينة البحث من (12) لاعبا، من فئة الناشئين في كرة اليد، تم تقسيمهم على مجموعتين تجريبية، وضابطة، واستمرت مدة تنفيذ المنهاج التدريبي (10) أسابيع، وبواقع أربع وحدات تدريب في الأسبوع، والزمن المخصص للتمارين (30) دقيقة، وبعد تنفيذ التمارين المعدة، توصل الباحثان إلى إن التمارين المعدة، قد أثرت بصورة واضحة في تطوير تحمل أداء المهارة للمجموعة التجريبية أفضل من المجموعة الضابطة، لذا يوصي الباحثان: بضرورة أن تشتمل الوحدة التدريبية على تمارين مركبة، لغرض تطوير هذه الصفة.

Keywords


Article
impact of competition styles in the development of some of functional capabilities and spiking in volleyball
أثر أساليب التنافس، في تطوير بعض القدرات الوظيفية، والضرب الساحق في الكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

Volleyball is considered a field for competition between the competing teams which have special requirements that it today force duties and tasks (for both kinetic and function) and to make a big physical effort and through the practice of researchers and the follow-up of the training of the junior class of volleyball they noticed that the basic skills of this game and the required functional capabilities don’t develop as fast as the quick development in volleyball this may be due to the large number of players which increases the coaching difficulties on the couch and how to observe each player and correct the errors that accompany the performance skills being done and the reaction for the incomplete performance that’s happen in training environment and according to the new directions the researchers choose the completions styles which is (individual, compare, team) and that’s to develop the training operation in how quick to acquire the skills and develop the spiking skill in volleyball and make it accurate in addition to develop the functional abilities that is attached to the skillful performance and trying to avoid the failure in the field of training to reach a better level of performance so one can face the practical reality in the sport events. And the research aimed to: 1. Understanding the effect of competition styles (team, compared, individual) in developing some functional abilities in spiking in volleyball. 2. Understanding of the best style in developing some functional abilities and spiking in volleyball. The researchers used the testing process to suit the nature of research problem, the research category limited by the junior players in volleyball which they are (70) players and the sample was chosen randomly which are (48) player randomly divided in a lottery way into three groups and each group consists of (16) player and then divided on the competition methods in the same way also on these groups, and the researchers have done a recon for the tests and then they extract the scientific bases for these tests, and also the data have been processed and extracted the results and the most important results was: 1. The three competition styles (individual, team, compared) are effective styles in developing the performance level of spiking in volleyball but in different ratios. 2. The use of compared competition style has led to develop the performance level of spiking in volleyball in a greater way than individual and team style.تعد لعبة الكرة الطائرة مجالاً للتنافس بين الفرق المتبارية، والتي لها متطلبات خاصة، إذ أصبحت اليوم تفرض على اللاعبين واجبات ومهمات حركية ووظيفية، وبذل مجهود بدني كبير، ومن خلال ممارسة الباحثين، ومتابعتهما لتدريب الناشئين في الكرة الطائرة، لاحظا أنّ المهارات الأساس لهذه اللعبة، وما تتطلبه من قدرات وظيفية، لم تتطور بما يتناسب مع التطور السريع الحاصل في اللعبة، وقد يكون ذلك بسبب كثرة عدد اللاعبين، مما زاد في عبء المدرب والعملية التدريبية، من جهة متابعة كل لاعب، وتصحيح الأخطاء التي تصاحب أداء المهارة الذي يقوم بها، ومن رد الفعل عن القصور الحاصل في بيئة التدريب، وعلى وفق الاتجاهات الحديثة، فقد اختار الباحثان أساليب التنافس وهي: (التنافس الجماعي, و المقارن, و الفردي)، وذلك من أجل تطوير العملية التدريبية، من جانب السرعة في عملية اكتساب مهارة الضرب الساحق في الكرة الطائرة، وتطويرها وإتقانها، فضلا عن تطوير القدرات الوظيفية المرافقة والمرتبطة بأداء المهارة، ومحاولة تلافي أحوال القصور في مجال التدريب للوصول إلى مستوى أفضل في الأداء، لكي نستطيع مجابهة الواقع العملي في العمل الرياضي. وهدف البحث إلى: 1. معرفة أثر أساليب التنافس:(الجماعي, والمقارن, والفردي)، في تطوير بعض القدرات الوظيفية، والضرب الساحق، في الكرة الطائرة. 2. معرفة الأسلوب الأفضل، في تطوير بعض القدرات الوظيفية، والضرب الساحق في الكرة الطائرة. استخدم الباحثان المنهج التجريبي، ليلائم طبيعة البحث ومشكلته، وتحدد مجتمع البحث باللاعبين الناشئين، في الكرة الطائرة، والبالغ عددهم(70) لاعبا، وتم اختيار العينة بطريق عشوائية، والبالغ عددهم(48)لاعبا، قسموا عشوائيا بطريق الاقتراع على ثلاث مجموعات، وتشتمل كل مجموعة على (16) لاعبا، ثم توزعت بين أساليب التنافس الثلاثة، وبالطريق نفسها أيضا بين هذه المجاميع، وقام الباحثان بإجراء التجربة الاستطلاعية للاختبارات، وبعدها تم استخراج الأسس العلمية للاختبارات، وتم معالجة البيانات واستخراج النتائج، وكانت أهم الاستنتاجات، هي: 1. إن أساليب التنافس الثلاثة: (أسلوب التنافس، الفردي، والمقارن، والجماعي) أساليب فاعلة في تطوير مستوى أداء الضرب الساحق، في الكرة الطائرة، ولكن بنسب مختلفة. 2. أدى استخدام أسلوب التنافس المقارن إلى تطوير مستوى أداء الضرب الساحق، في الكرة الطائرة، بدرجة أكبر من أسلوبي التنافس الجماعي، و الفردي.

Keywords


Article
Assess the level of functional adaptation according to some indicators of blood during the period of competition among advanced handball players applicants
تقويم مستوى التكيّف الفسيولوجي، على وفق مؤشـــــــــــــر (CPK) في الدم، من خلال مدة المنافسات، لدى لاعبي كرة اليد للمتقدمين

Loading...
Loading...
Abstract

The period of the competition is keeping of the player on the level of performance through training where the training have an impact in the chemical reactions in the blood which has emerged these influences physiological on the training process, as it has become an indicator for measuring the functional status and training of the handball players before the competition, and after that , to see the potential for adaptation career the level of endurance and its impact on the player, but the problem of the research lies in the assessment of the level of adaptation career during the competitions using enzymatic (CPK) in the blood, and touched goals which are determined the level of adjustment career according to some indicators of blood during the competitions and assess the level of adjustment career according to some indicators of blood during the period of competition among players Handball applicants. The imposition of a text of the research confirms that there were statistically significant differences between pre and post tests for some of the indicators of blood in the competitions. Through part II, the theoretical study has adapted the concept of functional and enzymatic (CPK) in the blood. While In the third chapter, the researcher has depended and used the experimental method on a sample of applicants reel players and hand numbered (10) players. Part IV bag researcher which has used the statistical (SPSS) and the results were fully discussed, relying on the scientific sources. In Part V the fifth part the researcher confirms that the period of the competition, which had a duration of 80 days was enough to influence on the indicators of blood and the researcher has recommended to the attention of coaches when developing training programs using scientific methods based on the results of laboratory tests certified as a case of the evaluation of training and knowledge of the health status of athletes.إنَ مدة المنافسات هي مدة محافظة اللاعبين المتقدمين على مستواهم في الأداء من خلال التدريب، لأنَ التدريب يترك أثراً في التفاعلات الكيميائية في الدم، وقد برزت هذه التأثيرات الفسلجية في العملية التدريبية، إذ أصبحت مؤشراً لقياس الأحوال الوظيفية والتدريبية للاعبي كرة اليد، قبل مدة المنافسات وبعدها، وذلك لمعرفة إمكانية التكيّف الفسيولوجي لمستوى الحمل، ومدى تأثيره في اللاعب, أما مشكلة البحث، فتكمن في تقويم مستوى التكيّف الفسيولوجي، من خلال مدة المنافسات باستخدام إنزيم (CPK) في الدم, وتطرقت الأهداف إلى معرفة مستوى التكيّف الفسيولوجي، على وفق مؤشر(CPK) في الدم، من خلال مدة المنافسات، وتقويم مستوى التكيف الفسيولوجي، على وفق مؤشر(CPK) في الدم من خلال مدة المنافسات لدى لاعبي كرة اليد المتقدمين. أما فرض البحث، فقد نصّ على: أن هناك فروقا ذات دلالة إحصائية بين، ما قبل وما بعد الاختبارين لمؤشر(CPK) في الدم، من خلال مدة المنافسات، وتطرقت الدراسة النظرية في المبحث الثاني، إلى مفهوم التكيّف الفسيولوجي وأنزيم (CPK) في الدم. أما المبحث الثالث، فكان للمنهج التجريبي لعينة من اللاعبين المتقدمين، في كرة اليد وعددهم (10). أما المبحث الرابع، ذكرت فيه الباحثة استخدام الحقيبة الإحصائية (SPSS)، وتمت مناقشة النتائج اعتمادا على المصادر العلمية. وفي المبحث الخامس، استنتجت الباحثة،إنَ مدة المنافسات والتي كانت مدتها (80) يوما، كانت كافية للتأثير في مؤشر(CPK) في الدم، وأوصت الباحثة بضرورة ااهتمام المدربين عند وضع البرامج التدريبية، باستخدام الوسائل العلمية على أساس نتائج الفحوصات المختبرية المعتمدة، بوصفها حال من أحوال تقويم التدريب، ومعرفة الحال الصحية للرياضيين.

Keywords


Article
The Importance of special companies in the support of the national economic through its support to the sport institutions
أهمية شركات القطاع الخاص في دعم الاقتصاد الوطني عبر رعاية المؤسسات الرياضية.

Loading...
Loading...
Abstract

Widened the scope of investment athlete and became an economic process in the contemporary world and became a growth in which large which made trading companies in competition care about sports events, and organizing sports activities on the local and international levels requires a lot of money and because of the shortfall in financial support provided by the state and that this shortage hinders the achievement of the desired goals of the institution and Sports Authority so the researcher to identify the importance of private sector companies in support of sports institutions in Iraq, As it included the research community managers private sector companies have been chosen at random was addressed to the role of marketing and investment athlete in support of sports institutions, and the researcher used the descriptive survey manner as the sample consisted of 100 individual managers and private companies, the researcher used a special questionnaire for companies , and the light that has been extracted results are discussed and the most important Matousel him researcher is the active role of the private sector companies in support of sports institutions and thus supporting the national economy.أتسعت رقعة الاستثمار الرياضي وأصبح عملية اقتصادية في عالمنا المعاصر واصبح النمو فيه كبيرا الامر الذي جعل الشركات التجارية في تنافس حول رعاية الاحداث الرياضية، وان تنظيم الانشطة الرياضية على المستويين المحلي والدولي يتطلب الكثير من المال وبسبب النقص الحاصل في الدعم المالي الذي تقدمه الدولة وان ذلك النقص يعيق تحقيق الاهداف المرجوة للمؤسسة والهيئة الرياضية لذلك قام الباحث بالتعرف على اهمية شركات القطاع الخاص في دعم المؤسسات الرياضية في العراق، اذ شملت مجتمع البحث على مدراء شركات القطاع الخاص، وقد تم اختيارهم عشوائيا وتم التطرق الى دور التسويق والاستثمار الرياضي في دعم المؤسسات الرياضية، واستخدم الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي اذ تكونت عينة البحث من (100) فرد من مدراء شركات القطاع الخاص واستخدم الباحث استبيان خاص للشركات، وعلى ضوء ذلك تم استخراج نتائج وقد تمت مناقشتها وأهم ما توصل اليه الباحث هو الدور الفاعل لشركات القطاع الخاص في دعم المؤسسات الرياضية وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني.

Keywords


Article
Exercises With Different Ranges Of Motion With Significance Of Electrical Activity for Muscle in Strength With Speed Of Lower Limbs For Weight Lifters Of Physical Strength
أثــــــــــــــــر التمرينات في مدى حركات مختلفة، بدلالـــة النشاط الكهربائي للعضلة، في القوة المميزة بالسرعة، للأطراف السفلى، لرباعي القوة البدنية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of research is making exercises with three ranges of motion by electrical activity and know the effect in strength with speed for muscles of lower limbs. The sample contains weight lifters of Alsadiaa, sport club as advancer group in 2010-2011.The researcher uses experimental program that have contains three groups that consist pre-test and post-test. The period of experiment ten weeks as three units weekly. The researcher uses statistic mean (SPSS).The results , analysis and discussion are shown. The researcher concluded that exercises with three ranges of motion by electrical activity have significances effect in variable of strength with speed among pre-test, post-test and pre(with weight of pre) for test (leg press).The researcher recommended that new equipment's as (EMG) in supervised neuron variables before , during and after training. It is possible to make other research with upper limbs of body with other variables. هدف البحث إلى إعداد تمرينات بأنواع مدى الحركات، بدلالة النشاط الكهربائي، ومعرفة تأثيرها في القوة المميزة بالسرعة، لعضلات الأطراف السفلى، فكانت العينة من رباعي نادي السيدية الرياضي، للموسم 2010/2011 فئة المتقدمين, واستخدم الباحث المنهج التجريبي بتصميم الثلاث مجاميع التجريبية، ذات الاختبارين القبل والبعد، ليلائم طبيعة المشكلة, وكان اختيار العينة بطريق العمد, واستغرقت مُدة التجربة عشرة أسابيع، بواقع ثلاث وحدات أسبوعياً, واستخدم الباحث الحقيبة الإحصائية(SPSS), وقد تم عرض النتائج، وتحليلها، ومناقشتها, واستنتج بأن التدريبات باستخدام مدى الحركات، بدلالة النشاط الكهربائي، كان لها تأثير معنوي في متغير القوة المميزة بالسرعة، بين الاختبارين القبل والبعد، والقبل والبعد(بوزن البعد) للاختبار(Leg Press). وأوصى الباحث باستخدام الأجهزة الحديثة والمتطورة، مثل جهاز(EMG) في مراقبة التغيرات العصبية قبل التدريب، وفي أثنائه وبعده, وإجراء بحوث مشابهه لأنواع مدى الحركات، ولكن على أجزاء الطرف العلوي من الجسم، وباستخدام متغيرات أخرى.

Keywords


Article
Relationship some Motor and Mental Games On The Motor for 5 Year Old Childre
العلاقة بين بعض الألعاب الحركية والإبداع الحركي، لدى الأطفال (الذكور، والإناث)، في عمر (5) سنوات

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the study lies in using motor games for physical education because they are very interesting and motivating for environment enables them to achieve their motor, cognitive and physical potentials. Thus the importance lies in identifying the child's creativity through his involvement in motor activity. The aims of the study: Designing a set of motor games that improve motor creativity in 5 year old children.& Identifying the effect of some motor games that improve motor creativity in 5 year old children. &Identifying gender differences in motor creativity improvement. The researcher used the experimental method. The subjects were (40) five year old children from Al Hekma Kindergarten.. The experiment included 30 sessions. The data were collected and treated using SPSS. Finally the researcher concluded the following: 1. Motor Games' Program had a great effect on motor creativity improvement for five year old children 2. There are differences between male and female children in the experimental group in favor of females in motor creativity improvement. تكمن أهمية البحث في تعرّف إبداعات الطفل، التي تعد نقطة انطلاق لبناء شخصيته، فضلا عن أن الاهتمام بقدرات الطفل الإبداعية تعد أساسا لتكوينه المعرفي في المستقبل، ولذا فاعتماد الممارسة العملية تتيح للطفل امتلاك القدرة على نسج الأفكار من خياله، كونه قادرا على التعبير عن قدراته، وخاصة فيما يتعلق بالمجال الحركي، يهدف البحث إلى إجراء اختبار لعدد من الألعاب الحركية التي تنمي الإبداع الحركي لدى الأطفال، في عمر (5) سنوات. وكذلك تعرّف العلاقة بين بعض محددات الإبداع الحركي لدى الأطفال، في عمر (5 سنوات)، فضلا عن تعرّف أفضل علاقة لكلا الجنسين في تنمية الإبداع الحركي. واستخدمت الباحثة المنهج التجريبي, وتم اختيار عينة البحث بطريق العمد، البالغ عددهم (40) طفلاً وطفلة، من الأطفال الملتزمين بالحضور في روضة الحكمة, وكان الأطفال قد سبق لهم وأن تعرضوا لبرنامج للألعاب الحركية، وأعدت الباحثة اختبارات خاصة للإبداع الحركي، وأجرت معامل الارتباط بينها، واستخدمت الحقيبة الإحصائية (SPSS)، لغرض المعالجة الإحصائية للنتائج، وتوصلت في بحثها إلى الاستنتاجات الآتية: 1- إن لمنهج الألعاب الحركية المعد من قبل الباحثة تأثيرا واضحا في ظهور علاقة الارتباط، بين قيم الإبداع الحركي لدى الأطفال، في عمر (5) سنوات. 2- هناك فروق ما بين الذكور والإناث في المجموعة التجريبية، فقد أظهرت النتائج البعدية بينهم، أن الأفضلية للإناث في نمو الإبداع الحركي أكثر من الذكور

Keywords


Article
The impact of the use of collaborative style in the development of skill transmitter in volleyball for middle school students
تأثيــر استخدام الأسلوب التعاونــي، فـــي تطويــر مهارة الإرسال ، في الكرة الطائرة لطلاب المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

Turning the researcher to find out how much the effectiveness of the use of style Cooperative and its impact on the learning skill transmission volleyball and development, Vtmahort problem about multiple learning styles and use them to learn sports in the middle stage but it remains the best method that suits each stage and the game in line with the possibilities and the decisions of the educated and the investment of time and effort to get to achieve the desired goals, where I took the researcher undertook a study skill transmission from the bottom volleyball on the first-grade students Mediterranean, where it was to identify two groups represent one control group and the other experimental and each group consisted of 12 students with two units elite educational week distributor (6) weeks has been a parity of the research sample and then exploratory experiment and after the tests and the application of the tribal experience and finally the main post-test and then extract the results that have placed the conclusions and recommendations which have been developed.تطرقت الباحثة إلى، معرفة مقدار فعل استخدام أسلوب التعاون، وأثره في تعلم مهارة الإرسال، في الكرة الطائرة وتطويرها, فتمحورت المشكلة في تعدد أساليب التعلم واستخدامها، في تعلم الألعاب الرياضية في المرحلة المتوسطة، لكن يبقى الأسلوب الأمثل الذي يلائم كل مرحلة ولعبة، بما ينسجم مع إمكانيات المتعلمين، واستثمار الجهد والوقت للوصول إلى تحقق الأهداف المنشودة , فقد أخذت الباحثة على عاتقها دراسة مهارة الإرسال من الأسفل للأمام في الكرة الطائرة، لطلاب الصف الأول المتوسط, إذ تم تحديد مجموعتين، تمثل أحدهما الضابطة، والأخرى التجريبية، وكل مجموعة تكونت من (12) طالبا، بوحدتين تعليميتين في اثناء الأسبوع، موزعة على (6) أسابيع، وقد تم إجراء التكافؤ لعينة البحث، ومن ثم التجربة الاستطلاعية، وبعدها ما قبل الاختبارات، وتطبيق التجربة الرئيسة، وأخيرا ما بعد الاختبار، ومن ثم استخراج النتائج، التي اعتمدت في الاستنتاجات، ثم التوصيات.

Keywords


Article
Standardizing rest period between iterations according to the heart rate (140 / s) to develop special speed endure of running 800 meters for youth.
تقنين مدة الراحة بين التكرار، على وفق معدل ضربات القلب (140ض/د)، لتطوير تحمل السرعة الخاص، بفعالية 800 متر للشباب

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of research to conduct a study to standardizing a period of rest between repetitions to develop special speed endure by heart rate on three totals (140/s), The problem with research standardizing rest period between iterations to be 140/s for development the ability of a physical task, speed endure at which require such rationing, because the use of this rate of the heart rate is difficult to use in the training and knowledge of the impact positive or negative, The duration of the heart rate of 140 / s make adaptation more Whenever shorten the duration of the rest period and increases the pressure on the efficiency of physiological and physiology and organic muscle, Adoption of the heart rate 140/s rest period between repetitions in games that require the intensity in performance تكمن أهمية البحث في أجراء دراسة، في تقنين مدة الراحة بين التكرار لتطوير تحمل السرعة الخاص، على وفق معدل ضربات القلب (140) ض/د), تكمن مشكلة البحث في دراسة، تحسين مدة الراحة وتقنينها بين التكرار لتكون(140ض/د)، لتطوير قدرة بدنية مهمة وهي تحمل السرعة، التي تتطلب مثل هذا التقنين، لأن استخدام هذا المعدل من النبض يصعب استخدامه في التدريب، ومعرفة تأثيره في الإيجاب أو السلب , و توصل الباحث إلى: أن المدة الزمنية لمعدل النبض (140ض/د) حدث فيها تكيف، وكلما قصرت المدة الزمنية للراحة ازدادت الضغوط الفسلجية على كفاية وظائف الاعضاء والعضلات, لذلك يوصي اعتماد النبض (140 ض/د)، ليكون مدة راحة بين التكرار في الألعاب التي تتطلب شدة في الأداء.

Keywords


Article
The Effect of cooperative learning for the Adventurers against the warnings in learning several mobile masteries and skills on the sheet of physical jerks for Gym for the women.
أثر التعلم التعاوني لذوي المجازفة مقابل الحذر، في تعلم مهارة الوقوف على اليدين، على بساط الحركات الأرضية، في الجمناستك

Loading...
Loading...
Abstract

To recognize and know the effect of cooperative learning method for the three experimental groups (Risks- conservatives-the mixed one) in learning the mobile skills in aesthetical Gym. the researcher has proposed the following below point of views There are statistic diversities between the after & the before tests for the three groups in learning some mobile skills in aesthetical Gym For Women. The Experimental Method was used and depended of Three Groups Design. The Research was done on samples of school-girls –Fourth grade in Dijla Secondary School For Girls.( for 2013-2014). Two tests were done, they are as below Measuring the acknowledging method Risks against conservatives. Tests of Skills, the most important one were as following below. The Learning Methodology that is set according to the method of cooperative method has proved its significance and its effective role for the adventurers against the careful one with best form and style at schools. The best groups of learning the mobile skills will be the first experimental group (Adventurers) this Constable Group , then the second one, the experimental group (The Careful Group).هدفت الدراسة إلى تعرف تأثير أسلوب التعلم التعاوني للمجاميع التجريبية الثلاث (المجازفات- و الحذرات- والمختلط) في تعلم مهارة الوقوف على اليدين في الجمناستك الفني، أما فروض البحث، فكانت: هناك فروق ذات دلالة إحصائية في الاختبارات البعد بين المجاميع التجريبية الثلاثة، وتم استخدام المنهج التجريبي ذي تصميم المجموعات الثلاث ،وقد أجري البحث لعينة من طالبات الصف الرابع الإعدادي، في إعدادية دجلة للبنات ،للعام الدراسي 2013-2014 و تم استخدام اختبارين هما: (مقياس أسلوب معرفة المجازفة مقابل الحذر، واختبارات المهارة). وبعد تحليل البيانات باستخدام الوسائل الإحصائية الملائمة ، تم التوصل إلى العديد من الاستنتاجات كان من أهمها : إن المنهاج المعد من قبل الباحثة باستخدام أسلوب التعلم التعاوني منهاج فاعل في تعلم المهارة قيد البحث ،وأن أفضل المجاميع في التعلم هي المجموعة التجريبية الأولى (المجازفات) ،تلتها المجموعة المختلطة، ثم المجموعة التجريبية الثانية (الحذرات).

Keywords


Article
The Effect of the Guided Discovery Style according to the Scheduling of Sequential and Random Exercise on Learning some of the Motor Skills in Artistic Gymnastics for Female Students
تأثير اسلوب الاكتشاف الموجه وفق جدولـــــــــة التمرين المتسلسل والعشوائي في تعلم بعض المهارات الحركية في الجمناستك الفني للطالبات

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to set an educational curriculum using the Guided Discovery Style according to the scheduling of sequential and random exercise and to identify the effect of the Guided Discovery Style according to the scheduling of sequential and random exercise on learning some of the motor skills in artistic gymnastics for female students. The researcher has assumed that there are statistically significant differences between pre and post tests for the groups of the study in learning some of the motor skills in artistic gymnastics for female students. The experimental method has been used in the study and the subjects were selected out of the fourth grade students in Dijlah Secondary School for girls. The subjects were divided into three groups; two were experimental and submitted to the Guided Discovery Style according to the scheduling of sequential and random exercise in learning motor skills. The control group, on the other hand, submitted to the Command-Style. After collecting and analyzing data, conclusions came out to prove that the Guided Discovery Style is effective in learning the skills in question. The results also showed the superiority of the first and the second experimental groups then the control groupهدفت الدراسة الى اعداد منهج تعليمي باستخدام اسلوب الاكتشاف الموجه وفق جدولة التمرين المتسلسل والعشوائي والتعرف على تأثير اسلوب الاكتشاف الموجه وفق جدولة التمرين المتسلسل والعشوائي في تعلم بعض المهارات الحركية في الجمناستك الفني للطالبات وقد افترضت الباحثة ان هناك فروق ذات دلالة احصائية بين الاختبارين القبلي والبعدي لمجاميع البحث في تعلم بعض المهارات الحركية في الجمناستك الفني للطالبات، استخدم المنهج التجريبي في الدراسة وتم اختيار عينة من طالبات الصف الرابع في ثانوية دجلة للبنات تم تقسيم العينة الى ثلاث مجاميع مجموعتين تجريبيتين تم تعليمهن المهارات الحركية باستخدام اسلوب التعلم بالاكتشاف الموجه وفق جدولة التمرين المتسلسل والعشوائي اما المجموعة الضابطة فتم تعليمها بالأسلوب الامري وبعد جمع البيانات وتحليلها تم التوصل الى مجموعة من الاستنتاجات اهمها ان اسلوب التعلم بالاكتشاف الموجه اسلوب فعال في تعلم المهارات قيد البحث كما اظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية الاولى تلتها المجموعة التجريبية الثانية ثم المجموعة الضابطة.


Article
Impediments to study sports activities for government universities in Baghdad
دراسة معوقات الأنشطة الرياضية للجامعات الحكومية في بغداد

Authors: Eman Hussein ايمان حسين
Pages: 207-226
Loading...
Loading...
Abstract

Search included five sections are :: Part I: research and definition of this section includes Introduction of research and its importance: The University is an educational institution achieve the full development of students of all aspects of mental and psychological, social, and therefore the student activity, especially sports activity occupies a particularly important programs of universities through the preparation and implementation of sports programs according to the scheduling, where contribute to these programs in guiding students to take advantage of leisure exploited positively useful and achieve cross-cutting elements for the growth of the students developed an integrated both physically and health or psychologically, socially, and in spite of the importance and However, there is a weakness in student participation in sports activities so research aims to identify the obstacles to such activities and student participation in and reasons for the poor participation from their point of view. Part II: theoretical studies and similar: contains the section on theoretical studies related to the research, which included basic concepts of sports activity in general and sports activity university in particular, and the strategy upon which to build the foundations of sports activities in the universities as well as previous studies and similar, discuss and comment on them and draw benefit from them. Part III: research methodology and procedures of the field: This included the door research methodology and procedures of the field, the researcher used the descriptive style survey of its relevance to the research problem, and steps to perform the search, which included access to sources of Arab and foreign countries and conduct personal interviews with experts and specialists to identify themes and then addressed to the community and a sample Search of college students covered by the research and study of the morning for the academic year (2012 - 2013) and numbered (1011) students representing 5% of the community of origin and design of the questionnaire and extract the coefficients of validity and reliability, objectivity and tools and devices used and then experiment reconnaissance and then experience the main as well as the means of statistical used in the search. Part IV: Results, analysis and discussion of eating display and analysis of research data and discuss the use of appropriate statistical methods in order to achieve the objectives of the research Part V: Conclusions and Recommendations: researcher in the study to the most important conclusions and recommendations. تضمن البحث خمسة أبواب هي: الباب الأول / التعريف بالبحث ويشتمل هذا الباب على: مقدمة البحث وأهميته: تعتبر الجامعة مؤسسة تعليمية تحقق النمو الكامل للطلبة من جميع الجوانب العقلية والنفسية والاجتماعية وعليه فأن النشاط الطلابي ولاسيما النشاط الرياضي يحتل أهمية خاصة برامج الجامعات من خلال إعداد وتنفيذ البرامج الرياضية وفق جدولة زمنية حيث تسهم هذه البرامج في توجيه الطلبة إلى استغلال أوقات الفراغ استغلالا ايجابيا نافعا وتحقيق العناصر الشاملة لنمو الطلبة نموا متكاملا سواء بدنيا وصحيا أو نفسيا واجتماعيا، وبالرغم من تلك الأهمية وإلا انه يوجد ضعف في مشاركة الطلبة في الأنشطة الرياضية لذا يهدف البحث إلى التعرف على معوقات تلك الأنشطة و مشاركة الطلبة فيها وأسباب ضعف مشاركتهم من وجهة نظرهم. الباب الثاني / الدراسات النظرية والمشابهة: احتوى هذا الباب على الدراسات النظرية ذات العلاقة بالبحث التي تضمنت المفاهيم الأساسية للنشاط الرياضي بصورة عامة والنشاط الرياضي الجامعي بصورة خاصة والإستراتيجية التي تبنى عليها أسس الأنشطة الرياضية في الجامعات فضلا عن الدراسات السابقة والمشابهة ومناقشتها والتعليق عليها وأوجه الاستفادة منها. الباب الثالث / منهج البحث وإجراءاته الميدانية: تضمن هذا الباب منهج البحث وإجراءاته الميدانية، استخدم الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملاءمته لمشكلة البحث، وخطوات إجراء البحث التي تضمنت الاطلاع على المصادر العربية والأجنبية وإجراء المقابلات الشخصية مع الخبراء والمختصين لتحديد محاور البحث وثم التطرق إلى مجتمع وعينة البحث من طلبة الجامعات المشمولة بالبحث وللدراسة الصباحية للعام الدراسي (2012- 2013) والبالغ عددهم(1011) طالب وطالبة وهي تمثل 5% من مجتمع الأصل وتصميم استمارة الاستبيان واستخراج معاملات الصدق والثبات والموضوعية والأدوات والأجهزة المستعملة ثم التجربة الاستطلاعية ثم التجربة الرئيسة كذلك الوسائل الإحصائية المستعملة في البحث. الباب الرابع: عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها تناول عرض بيانات البحث وتحليلها ومناقشتها باستعمال الأساليب الإحصائية المناسبة وصولاً إلى تحقيق أهداف البحث الباب الخامس: الاستنتاجات والتوصيات: توصل الباحث في دراسته إلى أهم الاستنتاجات والتوصيات

Keywords


Article
Fitness performance level relationship skill clapotement for handball players 13-14 years Reconstruction
علاقة الرشاقة بمستوى اداء مهارة الطبطبة للاعبي كرة اليد بأعمار (13 – 14) سنة

Loading...
Loading...
Abstract

The study has introduced the importance of the sport of handball and its technical performance that relies on physical and motor characteristics; especially agility. Hence the importance of the research in studying the relationship between agility and performance level of dribbling for handball players. Observing the training of handball players at these ages, the researcher has found that most of the skills of handball have a compound ( physical –motor) nature, which mainly requires the characteristic of agility among the players and this is the problem of the study. The aims of the study therefore seek to identify the relationship between agility and performance level of dribbling among handball players. The methodology of the study and the field procedures on the other hand has tackled the descriptive approach and the subjects have been deliberately chosen including (14) handball players from the Specialty Center for the Gifted at (13-14 years old).The test of agility and the test of dribbling skill have been conducted and the results statistically processed by finding out the simple correlation coefficient (Pearson) between the results of the two tests. The results then have been scientifically displayed and discussed leading the researcher to the following conclusions: 1. There is a significant between agility and performance level of dribbling among handball players aged ( 13-14 years old.)تناولت مقدمة البحث اهمية لعبة كرة اليد التي تعتمد في ادائها المهاري على الصفات البدنية والحركية، لاسيما الرشاقة والتي تعد صفة مهمة في هذه اللعبة، ومن هنا جاءت اهمية البحث في دراسة العلاقة بين الرشاقة ومستوى اداء مهارة الطبطبة لدى لاعبي كرة اليد، اما مشكلة البحث فمن خلال مشاهدة الباحث لتدريبات لاعبي كرة اليد بأعمار 13-14 سنة، فقد لاحظ بان اغلب مهارات لعبة كرة اليد تمتاز بالطابع المركب بدني وحركي مما يتطلب وجود هذه الصفة بشكل رئيس لدى اللاعبين ويهدف البحث الى التعرف على العلاقة بين الرشاقة ومستوى اداء مهارة الطبطبة لدى لاعبي كرة اليد، اما منهجية البحث وإجراءاته الميدانية، فقد استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية وتم اختيار عينة البحث بالطريقة العمدية وهم مجموعة من لاعبي المركز التخصصي لرعاية الموهوبين بكرة اليد بأعمار( 13-14) سنة والبالغ عددهم (14)لاعباً، وتم اجراء اختبار الرشاقة واختبار مهارة الطبطبة عليهم، وبعدها تم معالجة النتائج احصائياً عن طريق ايجاد معامل الارتباط البسيط (بيرسون) بين نتائج الاختبارين، بعدها تم عرض النتائج ومناقشتها بصورة علمية، وخرج الباحث بالاستنتاجات التالية: 1- وجود علاقة بين الرشاقة ومستوى اداء مهارة الطبطبة لدى لاعبي كرة اليد بأعمار ( 13-14) سنة.

Keywords


Article
Khashmguennh impact exercises according to the pulse rate to develop and carry speed completion of enemy 400m junior
تأثير تمرينات خاصة مقننة وفقأ لمعدل النبض لتطوير تحمل السرعة وإنجاز عدو 400م للناشئات

Loading...
Loading...
Abstract

Became a women's sports are able to achieve sporting achievements distinct and can fight the guy and his rival in excellence and creativity and to be always in the foreground through attention to games of individual women, in particular age groups of junior women in athletics, specifically the effectiveness of enemy 400 m, lies the importance of research in the use of modern devices developed to measure physiological indicators directly (on the ground) in the legalization of special exercises to develop (bearing speed) and achievement in the enemy (400 m) Women's Championship, setting a mainstay for the training of this event through the adoption of exercises based on modern scientific bases, the research problem lies in that the exercises present all that used by our trainers tended to measurements of the old and well-known in monitoring the level of development semifinalists this event by way of palpation on some arteries fingers as an indicator to determine the heart rate in determining the intensity and size, comfort, and that the legalization of special exercises require the use of modern and sophisticated equipment to measure physiological indicators that have a direct impact in training the effectiveness of the 400-meter junior in Iraq, so counting the researcher this is a problem he wanted to go there, either the goals of research was the preparation of special exercises codified according to some physiological indicators for the development of carrying speed of the effectiveness of enemy 400m Women's Championship, and to identify the effect of exercise special inhaler according to some physiological indicators to develop withstand the speed and completion enemy 400m Women's Championship, either presumably search was, there are differences of statistical significance between tests before and after to afford private according to the physiological indicators of the sample individuals, and differences exist statistically significant differences between the tests before and after the completion of an enemy 400 m of the sample individuals. The areas of research were, elite group of players elected Iraqi National Athletics Women's Championship in the effectiveness of enemy 400m ages (14-16 years), for the period from 01.03.2014 up to 26.04.2014, in the court of the Faculty of Physical Education in Jadriya, research methodology approach experimental design of the experimental group one, the community and the research sample consisted of runners ran the 400-meter junior amounted to (6) runners for the season 2013-2014, representing 80% of the community of original research, the most important findings of the research show that exercise special inhaler may have influenced the evolution of carrying speed and achievement.أصبحت الرياضة النسوية قادرة على تحقيق الإنجازات الرياضية المتميزة وبإمكانها مقارعة الرجل ومنافسته في التفوق والإبداع وان تكون دائماً في المقدمة وذلك من خلال الاهتمام بالألعاب الفردية النسوية ولاسيما الفئات العمرية من الناشئات في العاب القوى, وبالتحديد فعالية عدو400م, وتكمن أهمية البحث في استخدام الأجهزة الحديثة المتطورة لقياس المؤشرات الفسيولوجية بشكل مباشر(ميدانياً) في تقنين التمرينات الخاصة لتطوير (تحمل السرعة) والانجاز في عدو(400م) للناشئات، ووضع ركيزة أساسية لتدريب هذه الفعالية عن طريق اعتماد التمرينات المبنية على أسس علمية حديثة, أماَ مشكلة البحث فتكمن في أن التمرينات الحالية كلها التي يستخدمها مدربينا اتجهت إلى القياسات القديمة والمعروفة في مراقبة مستوى تطور متسابقات هذه الفعالية بواسطة طريقة الجس على بعض الشرايين بالأصابع كمؤشر لمعرفة معدل ضربات القلب في تحديد الشدة والحجم والراحة, وأن تقنين التمرينات الخاصة يتطلب استخدام أجهزة حديثة ومتطورة تقيس المؤشرات الفسيولوجية التي لها تأثير مباشر في تدريب فعالية 400م للناشئات في العراق, لذا عد الباحث هذه مشكلة أراد الخوض فيها, اما اهداف البحث فكانت إعداد تمرينات خاصة مقننة وفقاً لبعض المؤشرات الفسيولوجية لتطوير تحمل السرعة لفعالية عدو 400م للناشئات, والتعرف على تأثير التمرينات الخاصة المقننة وفقاً لبعض المؤشرات الفسيولوجية على تطوير تحمل السرعة وإنجاز عدو 400م للناشئات , اما فرضا البحث فكانت , توجد فروق وذات دلالة إحصائية بين الاختبارات القبلية والبعدية للتحمل الخاص على وفق المؤشرات الفسيولوجية لإفراد عينة البحث, وتوجد فروق وذات دلالة إحصائية بين الاختبارات القبلية والبعدية في انجاز عدو 400م لأفراد عينة البحث. اما مجالات البحث فكانت, نخبة من لاعبات المنتخب الوطني العراقي لألعاب القوى للناشئات في فعالية عدو400م بأعمار (14-16) سنة, للفترة من 1/3/2014 لغاية 26/4/2014, في ملعب كلية التربية الرياضية في الجادرية, منهج البحث المنهج التجريبي بتصميم المجموعة التجريبية الواحدة, مجتمع وعينة البحث تكونت من عداءات ركض 400م للناشئات بلغت (6) عداءات للموسم 2013-2014 يمثلون نسبة 80% من مجتمع البحث الأصلي, اهم النتائج التي توصل اليها البحث ان التمرينات الخاصة المقننة قد اثرت على تطور تحمل السرعة والانجاز.

Keywords


Article
The impact of the program of education in the development of kinetic motor activity visually impaired children ages (7-8) years
تمرين تأثير برنامج بالتربية الحركية في تنمية النشاط الحركي لأطفال ضعاف البصر بأعمار (7-8) سنوات

Loading...
Loading...
Abstract

The problem with research in the physical activity practice in the schools of the blind and an important means to achieve growth, balanced and integrated to the child if the best use and due to the fact that the activity practiced without arousal and surrounded by a membrane traditional in its content as it had to be expanded Alasttharat motor to the overall development of the child came of Education kinetic method new educational programs in physical education to help a blind child to express itself and its potential mobility in order to achieve overall growth of the child and due to the lack of studies in education mobility to the category of low vision, as most of those studies were conducted on normal children came the current study, an attempt to detect the impact of the program of education mobility in development of motor activity for children aged visually impaired (7-8) years. The objective of this research to: detection of the impact of the program of education in the development of kinetic motor activity visually impaired children ages (7-8) years. The imposition of Search: The presence of significant differences between pre and post tests and post-test interest in the development of motor activity for the visually impaired children ages (7-8) years. Areas of research: the human sphere: children Rona Institute for the Blind in the center of Erbil age (7-8) years. Temporal area: 5/2/2012 until 10/3/2012. Spatial domain: sports arena for the Institute for the Blind to Rona in the center of Erbil. Been using experimental method for the suitability of the nature of the research, and included the research community on (13) students and a student of the Institute for Rowe Naki for the blind in the blind at the center of Erbil for the academic year (2011-2012) who are between the ages of (7-8) years and they are the students the second row Elementary, was selected as the visually impaired and those of their number (13) student and student, as was slavery (4) students to conduct exploratory experiment of the educational program and a consistency to them and thus total sample (9) male and female pupils. Was also used experimental design called the "random selection of test pre and post, was to rely on tests of motor activity for blind children, which include the (dramatic voice (run) s, roll a ball hockey cm, drop the ball degree, balancing hard tha, passing barriers Tha), was used (the arithmetic mean, standard deviation, choose a (t) linked to two samples equal number, the simple correlation coefficient) as a means of statistical and found to conclude the following: Education program with a kinetic effect of a positive and effective in the development of motor activity for the visually impaired children ages (7-8) years, provided that the program includes a variety of dynamic activities, taking into account individual differences among children as well as rely on their senses of touch and hearing for the development of kinetic aspects. The researchers recommended the following: 1- Use of motor education program on children with low vision ages (7-8) years because of its positive influence in the development of motor activity. 2- Conducting studies and other research aimed at different age groups and the variables of different variables for the current search. تكمن مشكلة البحث في إن النشاط الحركي الممارس في مدارس المكفوفين وسيلة مهمة في تحقيق النمو المتزن والمتكامل للطفل اذا ما أحسن استخدامه ونظراً لكون النشاط الممارس يخلو من الاستثارة ومحاط بغلاف تقليدي في محتواه إذ كان لابد من توسيع الاستثارات الحركية بهدف التنمية الشاملة للطفل فجاءت التربية الحركية كأسلوب تعليمي جديد في برامج التربية الرياضية تساعد الطفل الكفيف في التعبير عن ذاته وإمكانياته الحركية بهدف تحقيق النمو الشامل للطفل ونظراً لقلة الدراسات التي أجريت في التربية الحركية لفئة ضعاف البصر اذ غالب تلك الدراسات أجريت على الأطفال الأسوياء فجاءت الدراسة الحالية كمحاولة للكشف عن تأثير برنامج بالتربية الحركية في تنمية النشاط الحركي لأطفال ضعاف البصر بأعمار (7-8) سنوات، وهدف البحث إلى: الكشف عن تأثير برنامج بالتربية الحركية في تنمية النشاط الحركي لأطفال ضعاف البصر بأعمار (7-8) سنوات، أما فرض البحث فكان: وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الاختبارين القبلي والبعدي ولمصلحة الاختبار البعدي في تنمية النشاط الحركي لأطفال ضعاف البصر بأعمار (7-8) سنوات، وكانت مجال البحث البشري أطفال معهد رونا كي للمكفوفين في مركز محافظة اربيل بعمر (7-8) سنوات، ومجاله الزماني الفترة من 5/2/2012 ولغاية 10/3/2012، أما المجال المكاني فتمثل بالساحة الرياضية لمعهد رونا كي للمكفوفين في مركز محافظة اربيل. تم استخدام المنهج التجريبي لملائمته لطبيعة البحث، واشتمل مجتمع البحث على (13) تلميذاً وتلميذه من معهد رو ناكي للمكفوفين في للمكفوفين في مركز محافظة اربيل للعام الدراسي (2011-2012) ممن تتراوح اعمارهم ما بين (7-8) سنوات وهم التلاميذ الصف الثاني الابتدائي, إذ تم اختيار ضعاف البصر فيهم والبالغ عددهم (13) تلميذ والتلميذة, اذ تم استعباد (4) تلميذ لإجراء التجربة الاستطلاعية للبرنامج التعليمي وإجراء الثبات عليهم وبذا بلغت عينة البحث (9) تلميذ وتلميذة. كما تم استخدام التصميم التجريبي الذي يطلق عليه اسم "العشوائية الاختيار ذات الاختبار القبلي والبعدي، وتم الاعتماد على اختبارات النشاط الحركي للأطفال المكفوفين والتي تشمل على (المثير الصوتي(الجري) ثا، دحرجة كرة الهوكي سم، إسقاط كرة درجة، الاتزان الثابت ثا، اجتياز العوائق ثا)، وتم استخدام (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، اختيار (t) لعينتين مرتبطتين متساويتين بالعدد، معامل الارتباط البسيط) كوسائل إحصائية، وتوصلت الدراسة إلى الاستنتاج الآتي: برنامج التربية الحركية ذو تأثير ايجابي وفعال في تنمية النشاط الحركي للأطفال ضعاف البصر بأعمار (7-8) سنوات بشرط ان يشتمل البرنامج على أنشطة حركية متنوعة مع مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال فضلا عن الاعتماد على حاستي اللمس والسمع لتنمية الجوانب الحركية. وأوصى الباحثون بالاتي: 1- استخدام برنامج التربية الحركية على الأطفال ضعاف البصر بأعمار(7-8) سنوات لما له من التأثير ايجابي في تنمية النشاط الحركي. 2- إجراء دراسات وبحوث أخرى تهدف فئات العمرية مختلفة ومتغيرات مختلفة عن متغيرات البحث الحالي.

Keywords

Table of content: volume:26 issue:4