Table of content

Journal Of Educational and Psychological Researches

مجلة البحوث التربوية والنفسية

ISSN: 18192068 /pissn 26635879
Publisher: Baghdad University
Faculty: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

1-Name of Journal: Journal of Educational and psychological Researchs
2. Jurisdiction of the journal Science educational and psychological
3. Produced by: Centre for Educational Studies and psychological Researches
Achievements of the journal: 57 Number

Loading...
Contact info

jouranlepr@yahoo.com
موقع المجلة
http://jperc.uobaghdad.edu.iq/

009647503725675 whatsApp / viber

Table of content: 2015 volume:12 issue:45

Article
المعايير القياسية وضوابط الجودة لتطبيقات تقنية المعلومات المبرمجة لخدمة القرآن الكريم

Loading...
Loading...
Abstract

abstract Standards and quality controls for information technology applications to serve the Holy Quran D. Eman Abdel Karim theeb Saleh al-Jubouri Iraqi university College of Education / Department of Educational and Psychological Sciences Iraq Abstract - the research goal is preparing a list of standard criteria and quality controls for information technology applications to serve the Holy Quran. To achieve this goal, the researcher has built a list of criteria according to the following steps: First - identify the key areas covered by the whole list which are: 1 – Standards of system building and implementing with the operating screens. 2 – Standards of display forms including audio and video presentation. 3 – Standards which are related to the program philosophy. 4 - Standards which are related to the program objectives. 5 - Standards which are related to the program content. 6 - Standards which are related to sources and learning strategies. 7 - Standards which are related to the program educational activities. 8 - Standards which are associated with the amending and immediate feedback. 9 - Standards which are associated to the learners. 10 - Standards which are related to the methods of interaction between the learner and the program. 11 - Standards which are related to technical aspects. 12 - Standards which are related to the administrative aspects of the production. Secondly - the formulating of items: The researcher formulated items standard according to the areas they represent, and organized them in the form of a closed questionnaire which were in their first form like (17, 22, 18, 27, 33, 12, 15, 21, 23, 14, 19, 11) items. There items were arranged respectively according to their areas to become (232). And the resolution was presented to a group of educational arbitrators and specialists in technology, curriculum, teaching methods, educational technology, measurement and evaluation in Iraqi universities to determine the validity of each item and its suitability according its area. The researcher used three choices for each item (appropriate, inappropriate, need to be modified), and asked them to propose other additional items if it is required. The researcher has shown the experts that the arbitration process will be achieved according to the Delphi method of all three rounds to reach the highest level of scientific accuracy. The resolution has been processed by calculating the weighted average of each item in addition to the weight percentile according to the Fisher equation. All the items have an average above the value and a high weighted percentage in general. The items were re-ordered depending on the strength of each item and the value of Centennial weight. The expert mentioned observations and suggestions to amending item(s) or dissociate some of the items into two items. In addition to integrate some other items and delete others bringing the number of items to (210). Then the researcher transfer list of criteria to card calendar specific measured each item weight listed on the ladder graded four (excellent, very good, good, poor) were given weights following (0, 1, 2, 3) to evaluate the quality control standards for IT applications programmed To serve the Holy Quran. The researcher codified items card in order to make sure its Validity to the attention of a number of arbitrators specialists in the field of technology and curriculum and teaching methods and educational technology and measurement and evaluation to express their point of view about the clarity of each item and whether they are true in the measure placed for him, has expressed Important Notes and the value of satisfied researcher by and conducted against which the necessary adjustments, bringing the number of items observation card (204) item have been calculated researcher Reliability of the card across individuals using the method of Cooper to calculate the coefficient of agreement between the observers and that counts the number of times the agreement and the number of times the difference between the observers, it is clear that all transactions fortitude to analyze researcher with the observed first , The researcher observed with the second, and first observed with the second Notably, a high rank as follows (84.8%, 86.9%, 89.7%), and this means that the analysis tool was a high level of consistency, which gives an indication of the possibility of using the tool. The researcher has developed some recommendations and a number of proposals to complement the current study. Keywords - (standards, quality controls, technology, information programmed, the Koran) الملخص- هدف البحث الى إعداد قائمة بالمعايير القياسية وضوابط الجودة لتطبيقات تقنية المعلومات لخدمة القرآن الكريم . ولتحقيق هذا الهدف قامت الباحثة ببناء قائمة المعايير وفق الخطوات الآتية: أولا-تحديد المجالات الرئيسية التي شملتها كل القائمة وهي : معايير بناء وتنفيذ النظام وشاشات التشغيل ، أشكال العرض بالصوت والصورة . معايير ترتبط بفلسفة البرنامج. ، معايير ترتبط بأهداف البرنامج، معايير ترتبط بمحتوى البرنامج، معايير ترتبط بمصادر و استراتيجيات التعلم، معايير ترتبط بالأنشطة التعليمية للبرنامج ، معايير ترتبط بالتقويم والتغذية الراجعة الفورية، معايير ترتبط بالمتعلمين، معايير ترتبط بأساليب التفاعل بين المتعلم والبرنامج. معايير ترتبط بالجوانب الفنية بالجوانب و الإدارية للإنتاج . ثانيا-صياغة الفقرات : قامت الباحثة بصياغة فقرات المعيار بحسب المجالات التي تمثلها ونظمتها على هيئة استبانه مغلقة وصلت في صيغتها الأولى إلى (17, 22, 18, 27, 33, 12, 15, 21, 23, 14, 19, 11 ) فقرة مرتبة على التوالي بحسب مجالاتها ليصبح (232). وتم عرض الاستبانة على مجموعة من المحكمين التربويين والمختصين في التكنولوجيا والمناهج وطرق التدريس والتقنيات التربوية والقياس والتقويم في الجامعات العراقية لتحديد صلاحية كل فقرة وملاءمتها للمجال الواقعة فيه ,وقد استخدمت الباحثة إزاء كل فقرة اختيارات ثلاثة (مناسب، غير مناسب، بحاجة إلى تعديل). وطلبت منهم اقتراح ما يرتأونه من فقرات إضافية أخرى، وقد بينت الباحثة للسادة الخبراء إن عملية التحكيم ستتم تبعاً لأسلوب دلفي ذي الجولات الثلاث للوصول إلى أعلى مستوى من الدقة العلمية. عولجت الاستبانة بحساب الوسط المرجح لكل فقرة إضافة للوزن المئوي تبعاً لمعادلة فيشر , وقد حظيت جميع الفقرات بمتوسط فوق القيمة، وبأوزان مئوية مرتفعة بشكل عام,وأعيد ترتيب الفقرات تبعاً لقوة كل فقرة وقيمة وزنها المئوي، وقد أورد الخبراء ملاحظات واقتراحات تتعلق بتعديل أو فصل بعض الفقرات إلى فقرتين ، إضافة إلى دمج بعض الفقرات وحذف أخرى فأصبح عدد الفقرات (210) ثم قامت الباحثة بتحويل قائمة المعايير إلى بطاقة تقويم محددة مقاسًا لكل فقرة وزن مدرج على سلم متدرج رباعي (ممتاز،جيد جدا، جيد، ضعيف) أعطيت الأوزان التالية ( 0 ،1, ،2 ،3 ) لتقويم معايير ضبط الجودة لتطبيقات تقنية المعلومات المبرمجة لخدمة القرآن الكريم . وقامت الباحثة بتقنين فقرات البطاقة وذلك للتأكد من صدقها بعرضها على عدد من المحكمين المختصين في مجال التكنولوجيا والمناهج وطرق التدريس والتقنيات التربوية والقياس والتقويم لإبداء وجهة نظرهم إزاء وضوح كل فقرة و مدى صدقها في قياس ما وضعت لأجله ، وقد أبدوا ملاحظات مهمه وقيمة اقتنعت الباحثة بها وأجرت على ضوئها التعديلات اللازمة، ليصبح عدد فقرات بطاقة الملاحظة (204) فقرة وقد احتسبت الباحثة ثبات البطاقة بواسطة الأفراد باستخدام طريقة كوبر لحساب معامل الاتفاق بين الملاحظين وذلك بحساب عدد مرات الاتفاق وعدد مرات الاختلاف بين الملاحظين فتبين أن جميع معاملات الثبات لتحليل الباحث مع الملاحظ الأول، والباحث مع الملاحظ الثاني، والملاحظ الأول مع الملاحظ الثاني، مرتفعة وهي مرتبة كما يلي (84.8% ,86.9% ,89.7%) وهذا يعني أن أداة التحليل كانت على مستوى عالٍ من الثبات، مما يعطي مؤشرا لإمكانية استخدام الأداة . وقد وضعت الباحثة بعض التوصيات وعددا من المقترحات استكمالا للدراسة الحالية .


Article
Constraction scale of communication Apprehetion
بناء مقياس مخاوف التواصل الشفهي عند طالبات المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

Constraction scale of communication Apprehetion Abstract : The research aims to build a communication apprehention scale for student (females) from preparatory schools .research sample included (400)students (females) were selected from the preparatory . to build a tool for the researchers are several steps , todetermine the meaning of communication apprehention and formulation of the items of the seale according to the linkert method . Extracted a measure of the psychometric ملخص البحث : يهدف البحث الحالي إلى بناء مقياس مخاوف التواصل الشفهي عند طالبات المرحلة المتوسطة ، وقد شملت عينة البحث (400)طالبة تم اختيارهن بالطريقة العشوائية من طالبات الصف الثاني متوسط (إناث) ولأجل بناء المقياس قام الباحثان بعدة خطوات وهي ، تعريف مخاوف التواصل الشفهي ، وصياغة فقرات المقياس ، وصحح المقياس بطريقة ليكرت ، إذ بلغت فقراته (43) فقرة وتم استخراج الخصائص السيكومترية للمقياس مثل الصدق والثبات وبعد المعالجات الإحصائية كانت الفقرات جميعها دالة إحصائيا فأصبح بصيغته النهائية يحتوي على (43) فقرة .


Article
وجبة الفطور لدى طفل الروضة وعلاقتها بالادراك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The right of a child to obtain a sufficient quantity and variety, healthy and safe from the elements in the food and breakfast is one of the most important rights to be able to perform his mental and physical properly and sound. And that not eating breakfast leads to delayed maturation of mental function as well as behavior problems, and that this is happening due to the decline of taken daily for some important nutrients during the first four years of the child's age, also affect the performance of the mental processes, especially (attention, perception, memory) because the child in the process of growth, which is determined by the dimensions of physical, mental and motor and cognitive task at this stage. Research has identified goals Do you know: 1 - cognition in children Kindergarten 2 - statistically significant differences in cognition depending on the levels of breakfast (low, medium, high). 3 - correlation between meal Alaftorldy children, Kindergarten according to cognitive variables: stage (first class, second) and sex (male, female). 4 - the differences in the relationship between breakfast with kindergarten children and cognitive variables according to a - stage (first class- second) b - sex (males - females). To achieve the goals of research selected sample of children Riyadh in the city of Baghdad was (420) boys and girls were selected from (12) kindergarten random method Tabiqih rate (35) child of every kindergarten has the researcher calculates the nutrients and energy in the breakfast through outsource laboratories Institute nutrition Research at the Ministry of Health also has built (3) tests mentality is (attention, perception, memory) has offered these three tests on a group of arbitrators, experts and specialists in educational and psychological sciences, who are (15) expert to demonstrate the validity of the items of the scale, has been used researcher indicators of sincerity are (honesty virtual and certified construction) either the stability tests were extracted researcher for each test two types of stability has reached stability coefficient to test the attention in a way re-test (0.73) and the way retail midterm (0.75) and total reliability coefficient for testing cognition in a way re-test (0.80) and the way retail midterm (0.82) and total reliability coefficient to test the memory in a way re-test (0.76) and the way retail midterm (0.78). In light of the goals of current research and after the application of the tests on the sample and analyze their responses statistically using a test t-for one sample correlation coefficient Point Baacyrial and testing t-testing Zaúa to denote correlation coefficients and analysis of variance test (Scheffe) research found the following results: 1 - The children of Kindergarten eat foods with high nutritional value. 2 - The children of Kindergarten eat nutritious foods more than non-nutritious foods. 3 - that provide health diets higher energy diets unhealthy. 4 - Enjoy the sample children Kindergarten a ttentively and recognize and remember loud. 5 - the breakfast of high and medium nutritional value covered only children more than the low level of food. 6 - There is no difference between firstclass and second in eating meals of high nutritional value. 7 - no statistically significant differences between males and females in eating a meal high nutritional value and in favor of females. In light of the results of research and the researcher has developed a number of recommendations are: - 1 - Provide nutrition free school for the children of Kindergarten by the Ministry of Education, taking into account the quantity and quality of the nutritional value of the food provided to them. 2 - Attention kids good diet Integrated quality and quantity that contains animal protein through the support of the Ministry of Commerce of the contents of the ration card. 3 - to deepen the culture of food for the families of Iraqi across various media. 4 - television to announce a significant effect on the culture and behavior of children, so it was necessary to censor any formal program or diet food advertising on television. 5 - directing media and propaganda that serves food to the goals of health and an emphasis on food with high nutritional value. 6 - Giving children healthy eating habits significantly through the publication of booklets colorful child-oriented distributed free of charge. 7 - on the administration to monitor the development of kindergarten children by measuring the weight, height and head size and comparing the global standard الفصل الاول مشكلة البحث يعد حق حصول الطفل على كمية كافية ومتنوعة وصحية وامنة من العناصر الغذائية في وجبة االفطور هو من اكثر حقوقه اهمية كي يتمكن من اداء نشاطه العقلي والبدني بصورة صحيحة وسليمة (الزهراني , 2007 :17) . وقد وجد ان اكثر الاطفال الذين لايتناولون وجبة الفطور صباحا يواجهون صعوبة في ممارسة نشاطهم اليومي , فالفطور الغني بالبروتين يساعد على بقاء مستوى السكر بالدم اعلى من مستواه الطبيعي لمدة اربع ساعات تقريبا بعد تناول الوجبة , وهذا يؤكد لنا لما لوجبة الفطور من اهمية بالغة للاطفال , وقد اوضحت الدراسات انه من الصعب على الطفل الحصول على مقرراته الغذائية اليومية بدون تناول وجبة الافطار، اذ يصاب الاطفال الذين لايتناولون وجبة الافطار بسرعة الاحساس بالتعب وقلة الرغبة في مزاولة النشاطات اليومية ويكون التفاعل الذهني لديهم ضعيفا ويزداد الاجهاد العقلي عندهم (مصيقر,86:2002 ) . كما وان عدم تناول وجبة الفطور يؤدي الى تاخر نضج الوظائف العقلية وكذلك مشاكل في السلوك, وان ذلك يحدث بسبب انخفاض المأخوذ اليومي لبعض العناصر الغذائية المهمة خلال السنوات الاربع الاولى من عمر الطفل.


Article
اثر طريقة الملاحظات الصفية باستخدام الحاسوب( كمنشطات عقلية) في التحصيل الدراسي لمادة الفيزياء لدى طالبات الصف الأول المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aim to know the effect of note–taking by computer method as amentalactivators in achievement of physics subject for the first intermediate class students. To investigate from aim of the research the research sample was chosen from the first intermediate class students in Al–mutamyzat secondary school for girls. Which belongs to the general administration for the second karkh education which randomly chosen from (9) schools for distinct female students in Baghdad. Then randomly chosen two sections form three about (80) female students at (66.667%) from total sample it’s about (120) female student in the three sections. The randomly chosen too, section (a) to represent experimental group it’s about (41) female students at (34.167%) and the section (g) represent the control group it’s about (39) female students at (32.5%) from the research society then the experimental and control groups design with apost–test was chosen the two groups have been equalization in the two variables that is (the female students g achievement in physics and mathematics subjects for mid year) and in another variable swhich effect on rocedure of the research. Then the experimental group female students was teaching by using note–taking by computer method as mentalactivators but the control female students was teaching by traditional method for physics subject before that the researcher put the special aim sand the behavior objectives in the light of bloom classification and she makes the teaching plane swhich was exposing them of specialists in physics and its teaching methods to ascertain from their validity for application. Then the esearcher prepared an achievement post-test which kind multiple–hoice with three chosen depend on the physics subjects include (38) items in the light of bloom classification by remember, understanding, and application level. It’s by using half–spilt method and the persone quation the reliability was (0.75) and correct that by using spearman–brown equation (r21) it was (0.85) the experiment was conducted in these condterm of the academic year (2012–2013). The data were statistically processed by using t-test formula for two Unequal independent samples then the stand by hypothesis was accepted that’s there is statistic significant difference at (0.05) level between two averages for the female students which studied by using note–taking by computer method and for the female student which studied by using the traditional method in achievement for physics subject for the first intermediate class. Then in the light of the research results the researcher commended the education mainstay and higher teaching mainstay to adoption for the note–taking by computer method to training the physics teacher to use it in their teaching and include it in the decision of the curriculum and the researcher suggested to makes imilar studies in several subjects and the stages of study to know it effect in achievement end another variables. ملخص البحث هدف البحث الحالي هو معرفة اثر طريقه الملاحظات الصفية باستخدام الحاسوب (كمنشطات عقليه) في التحصيل الدراسي لماده الفيز ياء للصف الأول المتوسط ولغرض التحقق من هدف البحث تم اختيار عينه البحث من طالبات الصف الأول المتوسط في ثانويه المتميزات للبنات التابعة للمديرية العامة لتربيه الكرخ الثانية حيث تم اختيارها عشوائيا من بين مدارس المتميزات والبالغ عددها ( 9 ) مدارس في بغداد كما تم اختيار شعبتين عشوائيا من بين ثلاث شعب بواقع ( 80 ) طالبه وبنسبه ( 66,667 %) من مجتمع البحث البالغ ( 120 ) طالبه في الشعب الثلاثة وتم الاختيار عشوائيا أيضا احدى الشعبتين لتكون مجموعه تجريبية ( شعبه أ) وبوا قع ( 41 ) طالبه وبنسبه ( 34,167 %) والأخرى ضابطه ( شعبه ج) وبوا قع ( 39 ) طالبه وبنسبه ( 32,5 %) من مجتمع البحث. ولقد تم اختيار تصميم المجموعتين التجريبية والضابطة ذات الاختبار البعدي حيث تم التكافؤ بين طالبات المجموعتين في التحصيل الدراسي لماده الفيزياء والتحصيل الدراسي لماده الرياضيات وكذلك في متغيرات أخرى قد تؤثر في السلامة الداخلية والخارجية للبحث. ولقد تم تدريس طالبات المجموعة التجريبية بطريقه الملاحظات الصفية با ستخدام الحاسوب (كمنشطات عقليه) بين ما تم تدريس المجموعة الضابطة بالطريقة التقليدية لماده الفيز ياء للصف الأول المتوسط وذلك بعد وضع الأهداف الخاصة والسلوكية في ضوء تصنيف بلوم و كذلك صياغه الخطط التدريسية ذات العلاقة حيث تم عرضها على خبراء في مجال الفيزياء وطرائق التدريس لغرض التحقق من صلاحيه تطبيقاتها، كما تم بناء اختبارا تحصيليا من نوع الاختيار من متعدد بثلاث بدائل حسب طبيعة المادة الدراسية شمل ( 38) فقره في ضوء وتصنيف بلوم للمجال المعر في وفي مستوى التذكر والاستيعاب والتطبيق وبعد إيجاد صدقه الظاهري وصدق المحتوى له تم استخراج معامل ثبات الاختبار بطريقه التجزئة النصفية وباستخدام معادله بيرسون بلغ ( 0,74) وبعد تصحيحه بمعادله كيودر ريتشارد سون ( 21 ) بلغ ( 0,85) وبعد الانتهاء من تجربه البحث والتي طبقت في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي ( 2012 - 2013 ) ولمده شهرين و تم تطبيقه على طالبات المجموعتين التجريبية والضابطة وباستخدام معادله الاختبارالتائي وتم قبول الفرضية البديلة ومفادها يوجد فرق ذو دلاله إحصائية بمستوى ( 0,05) بين متوسط درجات الطالبات اللواتي درسن بطريقه الملاحظات الصفية باستخدام الحاسوب (كمنشطات عقليه) ومتوسط درجات الطالبات اللواتي درسن بالطريقة التقليدية في التحصيل الدراسي لماده الفيزياء للصف الأول المتوسط ، ثم في ضوء نتائج البحث اوصت الباحثة وزارة التربية ووزارة التعليم العالي بتبني طريقة الملاحظات الصفية باستخدام الحاسوب لتدريب مدرسي الفيزياء باستخدامها في تدريسهم وتضمينها في المناهج الدراسية كما اقترحت الباحثة باجراء دراسات مماثلة في مواد ومراحل دراسية متعددة لمعرفة اثرها في التحصيل الدراسي ومتغيرات أخرى.


Article
الإدراك الاجتماعي والإحكام الأخلاقية وعلاقتهما بالطمأنينة الانفعالية لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The current research aimed to identify: 1. Social perception among university students. 2. Differences in social Perception according to the variables: Gander` (male, female) b- theme (scientific, humanitarian( 3. Moral judgments among university students. 4. Differences in moral judgments according to two variables: A-type (male, female) b- theme (scientific, humanitarian) 5. Emotional tranquility among university students. 6. Differences in emotional tranquility according to two variables: A-type (male, female) b- theme (scientific, humanitarian) 7. Contributionof socialperception and moral judgments inemotional Tranquility. To achieve the objectives of the research, the researcher building social perceptionScale and tranquility emotional and adoption of measure of Kohlberg, after extracting the validity and reliability and strength discriminatory in Vaqrathm, applied on a sample of 400 students from Baghdad University students have been selected in the manner stratified random, and after the data analysis and processing Find out statistically significant set of findings and recommendations and proposals أولاً: مشكلة البحث : تمر المجتمعات في الوقت الحاضر بمرحلة تغيير كبير وفي جميع مجالات الحياة الاقتصادية , الاجتماعية , الثقافية , فقد افرز هذا التغيير أنماط سلوكية عدة في السلوك الاجتماعي للأفراد , إذ نلاحظ أحياناً تباين هذه الأنماط السلوكية لدى مختلف الإفراد . وهذا تبعاً لعمليات التفاعل والتغيير التي يتعرض لها الفرد في الحياة الاجتماعية اليومية التي تقتضي منا التكيف معها , ويتعرض العالم المعاصر لكثير من التغيرات الخلقية المتتابعة والتي تتمثل في مظاهر مختلفة من ممارسات وأنماط سلوكية فردية وجماعية تسلب الإفراد والجماعات السعادة والأمن والاطمئنان والاستقرار , وتضعف العلاقات في ميادين الحياة المختلفة , مما أدت إلى أزمات أخلاقية تظهر في عدم قدرة الأفراد على العيش وفقاً لمبادئهم وقيمهم الخلقية , متمثلة بانهيار الإرادة والافتقار للشجاعة والتمسك بما يعتقدون , وانهيار الروح المعنوية , فضلاً عن أن إدراك الفرد للآخرين ، قد يؤدي الى مشكلة قد تنجم عن الأحكام التي يصدرها الفرد عن الآخرين في ضوء الاستنتاجات التي تنظم العلاقات في عملية الإرشاد والتوجيه والانتقاء المهني ، والتي تتطلب البحث عن دليل لبناء استنتاجات صادقة وصحيحة عن الآخرين الذين يتم التعامل معهم، ولهذا فقد أصبحت هذه المشكلات أساس ومهمة في مجالات أخرى مثل علم النفس الصناعي ، وعلم النفس السريري ، وعلم النفس المعرفي ، وعلم نفس الشخصية ، الى الحد الذي اختصت هذه الميادين بالسلوك الفردي للأشخاص وتفسيره . لذلك فان البحث الحالي يحاول الإجابة على التساؤل الآتي :- هل يسهم الإدراك الاجتماعي والاحكام الأخلاقية بالطمأنينة الانفعالية لدى طلبة الجامعة ؟


Article
التفكير المزدوج ودوره في تعزيز روح التسامح لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary Sought Current search to know the concepts of modern literature theoretical educational, psychological and social are thinking double and tolerance and the definition of them in the theoretical frameworks of religious, social and psychological to clarify their role in life in general and in university life private and to understand their respective roles in the promotion of the other, and research has included a chapter first to identify the importance and the objectives and terms Search in detail, and a chapter of a second frameworks and theoretical literature of concepts ranging from religious heritage in Islam and other religions, especially the concept of tolerance, then look at social, psychological and cultural of the two was deeply theoretical, and the final chapter of a conclusion about the commonalities between the two concepts negatively and positively, and how it can be mutually reinforcing the role of the other in the general people then university students, as the base concept of tolerance overshadowed heavily on achieving this role in the reinforcement of the depth of the concept religiously, socially and become arms tolerance feature and human value a great high-Semitism is possessed of the keys double think Baijah and beguile and high capacity to handle negotiation and arms with all conditions difficult, and it was to clarify the role of the university its facilities are all in the upbringing and education and inculcating a culture of tolerance among students and their contribution to deep in the nature of thinking normal free-positive creative as thinking double serve the community in the circumstances experienced by the day, and ended with the researcher's recommendations and proposals of several serving the area is clear and significant. ملخص البحث سعى البحث الحالي الى معرفة مفهومين حديثين في الأدب النظري التربوي والنفسي والاجتماعي هما التفكير المزدوج والتسامح والتعريف بهما في أطر نظرية دينية واجتماعية ونفسية لتوضيح دورهما في الحياة عامة وفي الحياة الجامعية خاصة وفهم دور كل منهما في تعزيز الآخر، وتضمن البحث فصلا أولا لتحديد أهمية وأهداف ومصطلحات البحث بشكل تفصيلي، وفصلا ثان للأطر والأدب النظري للمفهومين بدءا من التراث الديني في الاسلام والأديان الاخرى لاسيما مفهوم التسامح، ثم نظرة اجتماعية ونفسية وثقافية للمفهومين بعمق نظري، وفصلا أخيرا للاستنتاج عن المشتركات بين المفهومين سلبا وايجابا، وكيف يمكن ان يعزز أحدهما دور الآخر لدى عامة الناس ثم طلبة الجامعة، اذ أن قاعدة مفهوم التسامح طغت بشكل كبير على تحقيق هذا الدور في التعزيز لعمق المفهوم دينيا واجتماعيا وأصبح من تسلح بالتسامح كسمة وقيمة انسانية عظيمة عليا سامية هو من يمتلك مفاتيح التفكير المزدوج بايجابه وسلبه وقدرة عالية على التعامل والتفاوض والتسلح مع الظروف الصعبة كلها، وعليه تم ايضاح دور المؤسسة الجامعية بمرافقها جميعا في تربية وتعليم وزرع ثقافة التسامح لدى طلبتها واسهامها العميق في طبيعة التفكير السوي الحر الايجابي المبدع كتفكير مزدوج يخدم المجتمع في ظروفه التي يعيشها اليوم، وانتهت الباحثة بتوصيات ومقترحات عدة تخدم المجال بشكل واضح وكبير.


Article
الحاجة إلى المعرفة وعلاقتها بحل المشكلات لدى طلبة معهد الفنون الجميلة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract the aims of the research have been determined as : 1- Need for cognation according to the students of the Fine Arts Institute. 2- Problem-solving tothe students of the Fine Arts Institute. 3- The correlation between the needfor cognition and Problem-solving manner. according to the students of the Fine Arts Institute. 4_- Indication of differences in the manner of problem-solving,and need for cognition depending upon the variables of person, gender(males, females).The research sample consisted of (400) students from institutes of Fine Arts students,were selected randomly-styleclass of malesand females, out of academic specialitest. The researcher had been used in the research two tools: First one is Problem-Solving Measure; the researcher built it, and after extracting its psychometric features, the scale finally became composed of (53) items.Where as the second tool is the Need-for-Cognition Scale according to Cacioppo & Petty theory, and extracted its psychometric features which consisted of (18) items. The following statistical methods were employed: Chi-Squared test , the second test for two separates samples, Pearson Correlation Coefficient, Cronbach’s Alpha formula, Strength of Excellence formula, Difficulty of Period Formula, the wrong alternative activity formula, Dual Dot Correlation Coefficient, Kuder-Richardson formula, Spearman Corrective formula, One Sample Dual Test, Interaction-based Variance Dual Analysis, Scheffe’s Test for Post Comparisons مستخلص البحث استهدف البحث الحالي معرفة: 1 الحاجة إلى المعرفة لدى طلبة معهد الفنون الجميلة . 2- حل المشكلات لدى طلبة معهد الفنون الجميلة. 3- العلاقة الإرتباطية بين الحاجة إلى المعرفة وحل المشكلات لدى طلبة معهد الفنون الجميلة. 4- دلالة الفروق في أسلوب حل المشكلات، والحاجة إلى المعرفة تبعا لمتغير التخصص ، والنوع ( ذكور- إناث) . لدى طلبة معهد الفنون الجميلة. طبق المقياس على عينة من طلبة معهد الفنون الجميلة مقدارها (400) طالب وطالبة. أظهرت نتائج البحث وجود فروق دالة إحصائيا بين المتوسط الحسابي والفرضي لمقياس حل المشكلات إذا بلغت القيمة التائية المحسوبة (28.143) وهي أعلى من القيمة التائية الجدولية عند مستوى (0.05) وبدرجة حرية (399) والبالغة (1.96). كما أ ظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائيا بين المتوسط الحسابي والفرضي لمقياس الحاجة الى المعرفة. اذ بلغت القيمة التائية المحسوبة (25.538)وهي أعلى من القيمة التائية الجد ولية لمستوى الدلالة (0.05) ودرجة حرية (399) والبالغة (1.96). أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائيا بين الذكور والإناث ولصالح الذكور. أما بالنسبة لمتغير التخصص فقد أظهرت نتائج تحليل التباين لا توجد فروق دالة إحصائيا. أما نتائج الهدف الرابع الذي ينص على دلالة الفروق في الحاجة الى المعرفة بحسب متغيري التخصص والنوع . كما أظهرت أن العلاقة الإرتباطية بين حل المشكلات والحاجة الى المعرفة دالة إحصائيا.


Article
أثر استراتيجية التدريس التبادلي في اكتساب مهارة قراءة الخريطة الجغرافية لدى طالبات الصف الخامس الأدبي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of this study is to find out the effect of reciprocal teaching on the fifth literary class pupils in acquiring the skill of geographic map reading. The researcher uses the partial experimental design/pre- post-test for two equivalent control and experimental groups. The population of the study is represented by the fifth literary class pupils at a school of the Directorate of Education /Baghdad Karkh second. The sample is selected randomly as section (A) the experimental group and section (C) the control group. The sample total number is (60) pupils, (30) pupils for each group. The two groups are equalized in the following variables: IQ, age and the pupils’ previous geographic information. The procedures are represented by selecting the subject matter, constructing a checklist of map reading skills, preparing (21) lesson plans for each group and constructing a test of (20)items for measuring the geographic map reading skills. The face validity is verified by giving the test to the experts. The pilot study is applied on two groups to find out the suitability of the items, the test time and the test analysis to find out the difficulty and discrimination power for each item. The reliability of the test is also verified. The T-test of two independent groups is used for finding out the results. The results show that there are statistically significant differences in favor of the experimental group. Therefore several recommendations and suggestions are set foreword. ملخص الدراسة: هدف البحث الحالي إلى معرفة اثر استراتيجية التدريس التبادلي في اكتساب مهارة قراءة الخريطة الجغرافية لدى طالبات الصف الخامس الأدبي . اعتمدت الباحثة التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي، والقياس والبعدي لمجموعتين متكافئتين احدهما تجريبية والأخرى ضابطة . يتمثل مجتمع البحث الحالي طلاب الصف الخامس الأدبي في إحدى المدارس التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد الكرخ الثانية , واختارت الباحثة عينتها من مجتمع البحث بصورة عشوائية لتكون شعبة (أ) المجموعة التجريبية ، وشعبة (ج) المجموعة الضابطة ، بلغ المجموع الكلي للمجموعتين (60) طالبا. وبواقع (30 ) مجموعة تجريبية و(30) . كوفئت المجموعتان التجريبية والضابطة احصائيا في اختبار الذكاء ، العمر الزمنيّ للطالبات محسوباً بالشهور ، المعلومات الجغرافية السابقة ,اذا لم تظهر فروق ذات دلالة احصائية في هذه المتغيرات . واعدت الباحثة مستلزمات الدراسة من تحديد المادة العلمية. ثم حددت قائمة بمهارات الخاصة بقراءة الخرائط الجغرافية . وأعدت الباحثة الخطط التدريسية والبالغ عددها ( 20 ) خطة تدريسية لكل من المجموعة التجريبية والضابطة . وأعدت الباحثة اختباراً لمجموعتي البحث تكون من (20) سؤالا لاكتساب مهارات قراءة الخرائط الجغرافية , وتم التحقق من صدقه بعرضه على مجموعة من الخبراء والمتخصصين , وقد جرى تطبيقه على عينتين استطلاعية لغرض معرفة مدى وضوح الفقرات وزمن الإجابة. ولغرض تحليل الاختبار إحصائياً عن طريق استخراج معامل الصعوبة وقوة التمييز وفعالية البدائل فضلا عن استخراج الثبات للاختبار. وبعد تصحيح إجابات الطالبات ومعالجتها إحصائياً باعتماد الاختبار التائي لعينتين مستقلتين توصلت الباحثة إلى تفوق المجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة في اكتساب مهارة قراءة الخرائط الجغرافية. وفي ضوء النتائج استنتجت الباحثة إن اعتماد التدريس التبادلي له أثر إيجابي في اكتساب المهارات الخاصة قراءة الخرائط للطالبات, وكانت أهم التوصيات اعتماد التدريس التبادلي في تدريس مادة الخرائط الجغرافية. ومن أهم المقترحات إجراء دراسة توضح اثر كل من استراتيجيتي التدريس التبادلي والخريطة الذهنية في تنمية مهارات التفكير ما وراء المعرفة .


Article
The Effect of Enrichment Programs on the Performance of Gifted Students in KSA
أثر برامج اثرائية في أداء الطلاب الموهوبين بالمملكة العربية السعودية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The current study aimed at identifying the impact of each of the full and part time summer enrichment programs on the performance of gifted students. Moreover, it aimed to study the difference between the full and part time programs on the performance of gifted students. The study sample consisted of (115) students from the full time programs and (137) students from the part time programs, they have been randomly selected from the gifted students participating in the full and part time summer enrichment programs. The researcher used the scale of student performance. The results indicated that there were statistically significant differences between the averages of the pre and post applications of the students participating in the full time programs on the dimensions of (scientific knowledge, research skills, creative thinking, problem-solving skills, critical thinking, leadership, motivation, and independence) and the total score on the scale of student performance. Furthermore, the results showed a statistically significant difference between the averages of the pre and post applications of the students participating in the part time programs in the dimensions of (scientific knowledge, research skills, critical thinking skills, creative thinking, problem-solving skills, leadership, and independence) and the total score on the scale of student performance. Whereas, the results revealed that there were no statistically significant differences between the averages of the pre and post applications of the students participating in the part time programs on the dimension of motivation. The results also indicated that there were statistically significant differences between the mean scores of students of the full and part time programs on the dimensions of (scientific knowledge, scientific research skills, creative thinking, leadership, motivation, and independence) and the total score on the scale of student performance in favor of the full time programs. While the results showed that there were no statistically significant differences between the mean scores of students in the full and part time programs on the dimensions of (critical thinking, and problem solving). Results were discussed in light of the research literature, and some recommendations related to the results of the research topic were presented. الملخص هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة أثر كل من البرامج الاثرائية الصيفية التفرغية وغير التفرغية على أداء الطلاب الموهوبين. كما هدفت إلى دراسة الاختلاف بين البرامج التفرغية وغير التفرغية على أداء الطلاب الموهوبين. تكونت عينة الدراسة من (115) طالباً من طلاب البرامج التفرغية، و(137) طالباً من طلاب البرامج غير التفرغية، وقد تم اختيارهم بطريقة عشوائية من الطلبة الموهوبين المشاركين في البرامج الاثرائية الصيفية التفرغية وغير التفرغية. واستخدم الباحث مقياس أداء الطلاب. توصلت النتائج إلى وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي التطبيقين القبلي والبعدي لدى الطلاب المشاركين في البرامج التفرغية على أبعاد (المعرفة العلمية، ومهارات البحث العلمي، والتفكير الإبداعي، ومهارات حل المشكلات، والتفكير الناقد، والقيادة، والدافعية، والاستقلالية) والدرجة الكلية على مقياس أداء الطلاب. وأظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي التطبيقين القبلي والبعدي لدى الطلاب المشاركين في البرامج غير التفرغية على أبعاد (المعرفة العلمية، ومهارات البحث العلمي، ومهارات التفكير الناقد، والتفكير الإبداعي، ومهارات حل المشكلات، والقيادة، والاستقلالية) والدرجة الكلية على مقياس أداء الطلاب، بينما أظهرت النتائج إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي التطبيقين القبلي والبعدي لدى الطلاب المشاركين في البرامج غير التفرغية على بعد الدافعية. كما أشارت النتائج إلى وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات طلاب البرامج التفرغية وغير التفرغية على أبعاد (المعرفة العلمية، ومهارات البحث العلمي، والتفكير الإبداعي، والقيادة، والدافعية، والاستقلالية) والدرجة الكلية على مقياس أداء الطلاب لصالح البرامج التفرغية. بينما أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطي درجات طلاب البرامج التفرغية وغير التفرغية على بعدي (التفكير الناقد، وحل المشكلات). وتم مناقشة النتائج في ضوء أدبيات البحث، وتقديم بعض التوصيات المرتبطة بنتائج وموضوع البحث.


Article
التفكير الخرافي وعلاقته ببعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

Research summary The goal of this research is to identify superstition that university students have in Libya and Iraq, with a comparison between the two. Furthermore, this research aims to identify significant differences in superstition among university students according to gender, study grade and study course. The researcher explored the historical development of superstition and some explanatory theories of this human phenomenon. He also presented a number of previous foreign and Arab researches. He also designed a questionnaire on common superstitious ideas among university students in both Iraq and Libya. This research found that in 7 sections, university students in Iraq got a high weighted mean, while Libyan university students got a high weighted mean in 8 sections. There was found that these common superstitious ideas among university students in Iraq and Libya, were saturating various needs and objectives. Some of these carry optimistic views, while the other part carries pessimistic view and expect damage. Also the research found that females, and first years students, and students with humanitarian specialization, believe more in superstition than male students, students of the fourth grade and students with scientific specializations. These results were identical in both Iraq and Libya. خلاصة البحث يهدف البحث الحالي الى معرفة التفكير الخرافي لدى طلبة الجامعة في كل من ليبيا والعراق ، مع اجراء مقارنة بينهما . كما يهدف الى معرفة دلالة الفروف في الافكار الخرافية لدى طلبة الجامعة وفقا لمتغيرات الجنس والمرحلة الدراسية والتخصص الدراسي. استعرض الباحث التطور التاريخي للتفكير الخرافي وبعض النظريات المفسرة لهذه الظاهرة الانسانية . كما عرض عددا من البحوث السابقة الاجنبية والعربية . كما صمم اسبيانين عن الافكار الخرافية الشائعة لدى طلبة الجامعة في كل من العراق وليبيا . توصل البحث الى ان هناك (7) فقرات نالت وسطا مرجحا عاليا لدى طلبة الجامعة في العراق ، بينما نالت 8 فقرات وسطا مرجحا عاليا لدى طلبة الجامعة في ليبيا . ووجد ان هذه الافكار الخرافية الشائعة لدى طلبة الجامعة سواءا في ليبيا او العراق كانت تشبع حاجات وأهداف متنوعة ، قسم منها يحمل نظرة التفاؤل والقسم الاخر يحمل التشاؤم وتوقع حدوث الضرر. كما توصل البحث الى وجود فروق ذات دلالة احصائية في التفكير الخرافي بين طلبة الجامعة وفقا لمتغيرات الجنس والمرحلة الدراسية والتخصص العلمي. وتشير هذه النتائج الى ان الاناث وطلبة السنة الاولى وطلبة التخصص الانساني أكثر ايمانا بالخرافة من الذكور وطلبة المرحلة الرابعة وطلبة التخصص العلمي. ,كانت هذه النتائج متطابقة في كل من العراق وليبيا. وعند مقارنة الباحث بين الافكار الخرافية بين الاستبيانين اللذين طبقهما على العينة العراقية والعينة الليبية وجد ان هناك ثلاثة أفكار خرافية كانت متشابهة في المضمون في الاستبيانين ، كما وجد ثلاثة خرافات متناقضة تماما في المضمون بين الاستبيانين . أما باقي الخرافات وعددها 29 خرافة لكل استبيان فقد عالجت مواضيع نختلفة مثل الزواج ، الموت ، الطفل وحمايته ، ومناسبات اجتماعية وظواهر طبيعية . وعلى الرغم من ان هناك اتجاها مشتركا لهذه الخرافات في الاستبيانين الا ان تفاصيل معالجتها كانت مختلفة.


Article
The Reasons of the Student of Secondary School Abstention From Participation in The Theatrical Activity
أسباب عزوف طلبة المدارس الثانوية عن المشاركة في النشاط المسرحي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study aims at knowing the reasons of the student of secondary school abstention from participation in the theatrical activity, and to know the reasons that resulted in this abstention. In addition to that, the study aims at knowing the differences according to variables (gender, scholastic stage, and major of study). The sample of the study was chosen from the secondary schools in Baghdad in the random manner from Al-Karakh and Al-Rusafa districts of (147) students. The questionnaire was used to collected data. The result showed that all the items are intense, the item of (Students do not know how to use their leisure time) obtained the highest degree of tense followed by the item (The rarity of schools specialized in theatrical arts). The two items that got the same degree of intensity are (The conditions of some students prevent them from practicing some activities) and (the crowdedness in the school day and the curricula). These items represented the most intense reasons in addition to other reasons that make student abstain from participating in theatrical activities, the result also shows: 1- There are (29) intense reasons behind the student of secondary school abstention from participation in the theatrical activity. 2- The variable of gender has an effect on the students’ abstention from participation in the theatrical activity, between: a. Male and female students of intermediate stage for male. b. Male students of secondary school and male student of intermediate stage for male student of intermediate stage. c. The students of secondary school (male and female) and intermediate stage students (male and female) for the intermediate stage student. 3- There are no statistical differences between the scientific major male students and the scientific major female students. 4- There are no statistical differences between the literary major male students and the literary major female students. 5- There are no statistical differences between the scientific major students and the literary major students. ملخص البحث: يهدف هذا البحث إلى معرفة أسباب عزوف طلبة المرحلة الثانوية عن المشاركة في النشاط المسرحي ، والى التعرف إلى أكثر الأسباب حدة والتي أدت إلى العزوف عن المشاركة ، فضلاً عن معرفة الفروق بين أسباب العزوف حسب المتغيرات (الجنس، المرحلة الدراسية، الفرع الدراسي) ، أما عينة البحث فتم اختيارها من المدارس الثانوية في مدينة بغداد وبالطريقة العشوائية من جانبي الكرخ والرصافة وبلغت العينة (147) طالب وطالبة ، وقد تم استخدام الاستبانة أداة لجمع المعلومات المطلوبة من العينة . وأظهرت النتائج أن الفقرات جميعها حادة فقد نالت فقرة ، (عدم معرفة الطالب بكيفية استغلال أوقات الفراغ)أعلى درجة حدة وتليها فقرة (قلة وجود مدرس متخصص بالفنون المسرحية)،أما الفقرتان اللتان نالتا نفس درجة الحدة هما ( ظروف بعض الطلبة تمنعهم من ممارسة بعض الأنشطة) و(ازدحام اليوم المدرسي بالمقررات الدراسية) هذه الفقرات تمثل الاسباب الاكثر حده بجانب الاسباب الاخرى التي جعلت الطلبة يعزفون عن المشاركة في النشاطات المسرحية. كما وأظهرت النتائج ما يلي: 1- وجود (29) سبباً حاداً وراء عزوف طلبة المرحلة الثانوية عن المشاركة في النشاطات المسرحية. 2- لمتغير الجنس اثر في عزوف الطلبة عن المشاركة في النشاطات المسرحية بين:- أ‌- طلاب وطالبات المرحلة المتوسطة ولصالح الطلاب. ب‌- طلاب (الذكور) المرحلة الاعدادية وطلاب (الذكور) المرحلة المتوسطة ولصالح طلاب المرحلة المتوسطة. ج- طلبة المرحلة الاعدادية ( طلاباً وطالبات) وطلبة المرحلة المتوسطة( طلاباً وطالبات) ولصالح طلبة المرحلة المتوسطة. 3- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب التخصص العلمي وطالبات التخصص العلمي. 4- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب التخصص الأدبي وطالبات التخصص الادبي. 5- لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب التخصص العلمي وطلاب التخصص الأدبي.


Article
The reality of the colleges of education in quality assurance for professors teaching methods in educational and psychological science
واقع كليات التربية في ضمان الجودة لأساتذه طرائق التدريس بأقسام العلوم التربوية والنفسية

Authors: هدى محمد سلمان
Pages: 327-340
Loading...
Loading...
Abstract

summary That achieve a level of excellence for the quality of university education cannot be achieved only by uniting the efforts of all employees at the university and active participation by students and by alumni and the labor market and society, however we can say that the administrative and academic university staff play an active role and the largest in achieving equivalent quality of higher education, It should unite the efforts of all employees in the educational institution in order to achieve quality education. It is the concept of quality of education, quality assurance and overall management of the quality of the basic pillars on which it is based university education. That highlight the need for the application of the quality of education can not only be done through the construction of theoretical knowledge and monitoring the strengths and weaknesses of the education system and this leads to the full adoption and universal application of the concepts of total quality. The aim of research is to focus on quality assurance in sections teaching methods in colleges of education, was the study sample after the withdrawal of a random sample representative of the research community by (0.050) identify included five basic themes (quality assurance input, management practices, quality assurance system , the quality of operations, the quality of output) on the sample, and analyzed using appropriate statistical media for the research community, including the arithmetic mean and T test .of the search to a set of recommendations and proposals ملخص البحث : إن تحقيق مستوى متميز لجودة التعليم الجامعي لا يمكن أن يتحقق إلا بتضافر جهود جميع العاملين في الجامعة ومشاركة فاعلة من جانب الطلبة ومن جانب الخريجين وسوق العمل والمجتمع، ومع ذلك يمكن القول أن الجامعة بكادريها الإداري والأكاديمي تلعب الدور الفاعل والأكبر في تحقيق معادلة جودة التعليم العالي، وينبغي أن تتضافر جهود جميع العاملين في المؤسسة التعليمية من أجل تحقيق جودة التعليم. أذ يعد مفهوم جودة التعليم وضمان الجودة والإدارة الشاملة للجودة من الركائز الأساسية التي يستند عليها التعليم الجامعي.إن إبراز الحاجة إلى تطبيق جودة التعليم لا يمكن إن يتم إلا عن طريق بناء المعرفة النظرية ورصد جوانب القوة والضعف في نظام التعليم وهذا يقود إلى التبني الكامل والتطبيق الشامل لمفاهيم ادارة الجودة الشاملة . فقد كان الهدف من البحث هو التركيز على ضمان الجودة في أقسام طرائق التدريس في كليات التربية ، بلغت عينة الدراسة بعد سحب عينة عشوائية ممثلة لمجتمع البحث بنسبة(050/0) ووزعت الباحثة إستبانة تضمنت خمسة محاور أساسية (ضمان جودة المدخلات ، الممارسات الإدارية ، نظام ضمان الجودة، جودة العمليات، جودة المخرجات) على عينة البحث ، وجرى تحليلها باستعمال الوسائل الإحصائية المناسبة لمجتمع البحث منها الوسط الحسابي والاختبار التائي. وقد توصلت الباحثة في ضوء نتائج البحث الى مجموعة من التوصيات والمقترحات .


Article
Strategic influence of Robinson and self questioner at progressing the reading comprehension for primary sixth class students
اثر استراتيجتي روبنسون والتساؤل الذاتي في تنمية الفهم القرائي لدى تلامذة الصف السادس الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Recent research looking for acknowledgment of strategically influence of Robinson and self question at progressing the reading comprehension for students of sixth class . To achieve research goal so the researcher mentally chose primary sixth class at the school (Tashti the primary) that followed education directorate of province (Jamjamal)/Suliymania for the scholastic year 2012-2013 as application field for their experiment of boys' number reached to (95) (female and male)students in reality (32) of the first experimental group and (31) student (female and male) from controlled group, the researcher rewarded between of three variable groups (timing period, intelligence ,Kurdish language degrees for the previous scholastic year). The experiment continued as full semester (first term) wherein the teacher has been taught the item of three researches groups And prepared of typical and statistical test of reading comprehension consists of (35) clause from the test type as multi and repeating of words arrangements and for their mixing and complementary and upon specified with honest and firm and the researcher used the statistical methods as follow: the analyzing of unique contraction and the equivalent of difficulty coefficient and the equivalent of Codur Richardson and the equivalent of the wrong alternatives activity and the experiment finished of the resultant implementation test and the research's results were discharged and showed the first experimental group that studied the reading item according to Robinson strategies and the second experimental strategies that studied the reading item according to self questioning strategy on the controlled group as showed for no differentiation between the first and second group ملخص البحث: يرمى البحث الحالي الى معرفة (اثر استراتيجيتي روبنسون والتساؤل الذاتي في تنمية الفهم القرائي لدى تلامذة الصف السادس الابتدائي) لتحقيق هدف البحث اختارت الباحثة قصدياً تلامذة الصف السادس الابتدائي في مدرسة (ئاشتى الابتدائية) التابعة لمديرية تربية قضاء چم چمال/ سليمانية للعام الدراسي 2012- 2013ليكون ميداناً لتطبيق تجربتها وبلغ حجم العينة(95) تلميذاً وتلميذه بواقع(32) تلميذاً وتلميذه في المجموعة التجريبية الاولى و(32) تلميذاً وتلميذة في المجموعة التجريبية الثانية و(31) تلميذاً وتلميذه في المجموعة الضابطة. كافأت الباحثة بين المجموعات الثلاث في متغيرات(العمر الزمني، الذكاء، درجات اللغة الكردية للعام الدراسي السابق) استمرت التجربة فصلاً دراسياً كاملاً ( الفصل الاول)، قامت خلالها معلمة المادة بتدريس مجموعات البحث الثلاث، واعدت الباحثة اختباراً تحصيلياً موضوعياً للفهم القرائي مكوناً من (35) فقرة من نوع الاختيار من متعدد واعادة ترتيب الكلمات والمزاوجة والتكميل وقد اتسم بالصدق والثبات. وقد استعملت الباحثة الوسائل الاحصائية الاتية تحليل التباين الاحادي. ومعادلة معامل الصعوبة، ومعادلة معامل التمييز، وطريقة شيفيه، ومعادلة كيورد ريتشاردسون، ومعادلة فعالية البدائل الخاطئة ) وانتهت التجربة بتطبيق الاختبار التحصيلي وقد افرزت نتائج البحث تفوق المجموعة التجريبية الاولى التي درست مادة المطالعة وفق استراتيجية روبنسون والمجموعة التجريبية الثانية التي درست مادة المطالعة وفق استرتيجية التساؤل الذاتي على المجموعة الضابطة كما اسفرت عن عدم وجود فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى (0,05) بين المجموعتين الاولى والثانية.


Article
الوحدة النفسية وعلاقتها بالأفكار اللاعقلانية لدى طلبة الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Suffering of modern man in all societies of psychological problems, social, economic and professional as a result of the evolution of massive technological and rapid disable individual from pursuing it as well as changes caused to human values, and these problems psychological problem of loneliness, the loneliness psychological state unique to the human from other organisms because of having social system, affected by and affects it, any defect may occur in the ties that bind man to other children of sex or any change occurs in the social system, reflected on the individual, and the resulting disruption in the social nature syndrome among individuals, what breeds they have the feeling of isolation and loneliness psychological, and there are circumstances and conditions of pay students at universities to Alaztarab and anxiety, to themselves and Mstfblhm, and this form of instability affects their emotions and behaviors Perhaps the reason for increasing the unit Alaztarab and anxiety when the person falling when someone else goes back to the nature of cognition has a way of thinking irrational espoused by the person and explain the events around him. And that there is a set of ideas and beliefs irrationality be is Responsible for most Alaztrapat psychological, so that when people accept Alaztrapat and distractions inherent in irrational thoughts, they tend to become Mekputin-Mntoan, so this study was an attempt to uncover the relationship between the unit and psychological ideas irrationality and the goal Current search to identify: 1- psychiatric unit level among the students of the university. 2-identify the significance of differences in the psychological unity according to the variable type (male-female) 3-level ofirrationalityideasamong the students ofthe university. 4-recognize the significance of differences in irrational thoughts on variable according to type (male-female). 5-detect correlation between psychological and Alavcarellaaklanah unity among the students of the university. And identifies students of Mustansiriya University and both sexes (male- females) for the academic year 2014-2015, reaching the research sample (175) were randomly selected from three colleges, and resulted in the search results as follows: First, that the sample individuals do not have the psychological unit. Secondly, there were statistically significant differences in the psychological unity between males and females in favor of females, any sense that females are more psychological tendency of the unit. Third: that members of the research sample have no thoughts of irrationality. Fourth: There are no statistically significant differences in the level of irrational thoughts between males and females. Fifth: The results showed that there is no correlation function between the unit and psychological ideas depending on the irrationality of the sample as a whole. الملخص يعاني الإنسان المعاصر في المجتمعات كافة من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية ومهنية نتيجة للتطور التكنولوجي الهائل والسريع الذي يعجز الفرد من ملاحقته فضلا عن التغيرات التي لحقت بالقيم الإنسانية,ومن هذه المشكلات النفسية مشكلة الشعور بالوحدة النفسية، إن الشعور بالوحدة النفسية حالة ينفرد بها الإنسان عن غيره من الكائنات الحية بسبب امتلاكه نظاماً اجتماعياً ، يتأثر به ويؤثر فيه، وأي خلل قد يحدث فيالأواصر التي تربط الإنسان بغيره من أبناء جنسه أو أي تغير يحدث في النظام الاجتماعي ، ينعكس على الفرد، وينتج عنه اضطراب في الطابع الاجتماعي المكتسب لدى الأفراد، ما يولد لديهم الشعور بالانعزال والوحدة النفسية,وهناك ظروف واحوال تدفع الطلبة في الجامعات الى الاظطراب والقلق، على ذواتهم ومستفبلهم، وهذا الشكل من عدم الاستقرار يؤثر في انفعالاتهم وتصرفاتهم ولعل السبب في زيادة حدة الإضطراب والقلق عند شخص وانخفاضه عند شخص اخر يعود الى طبيعة الادراك عنده وطريقة التفكير اللاعقلاني التي يتبناها الشخص ويفسر الاحداث من حوله. وعليه هدف البحث الحالي معرفة: 1. مستوى الوحدة النفسية لدى طلبة الجامعة. 2. معرفة دلالة الفروق في الوحدة النفسية على وفق متغير النوع (ذكور-إناث). 3. مستوى الأ فكار اللاعقلانية لدى طلبة الجامعة. 4. معرفة دلالة الفروق في الأفكار اللاعقلانية على وفق متغير النوع (ذكور-إناث). 5. الكشف عن العلاقة الارتباطية بين الوحدة النفسية والافكاراللاعقلانية لدى طلبة الجامعة. وتحدد بطلبة الجامعة المستنصرية ولكلا الجنسين(ذكور- إناث) للعام الدراسي 2014-2015, إذ بلغت عينة البحث (175) تم أختيارهم عشوائياً من ثلاث كليات, وأسفرت نتائج البحث بالآتي: أولاً : أن أفراد عينة البحث ليس لديهم وحدة نفسية. ثانياً: توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الوحدة النفسية بين الذكور والإناث ولصالح الإناث, أي بمعنى أن الإناث أكثر ميل للوحدة النفسية. ثالثاً: أن أفراد عينة البحث ليس لديهم افكار لاعقلانية. رابعاً: لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الأفكار اللاعقلانية بين الذكور والإناث. خامساً:أظهرت النتائج إنه لاتوجد علاقة ارتباطية دالة بين الوحدة النفسية و الافكار اللاعقلانية تبعاً للعينة ككل.


Article
أنشطة وقت الفراغ لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study aimed to: 1 - To identify the leisure time activities among young people university . 2 - To identify statistically significant differences in leisure time activities among the students of the university depending on the variable. Gender (male , female ) and the study sample consisted of (152) students from the University of Baghdad College of Education, Ibn al-Haytham was randomly selected by (67) of the males and(85) females and dish them a measure of leisure-time activities that the researcher has ever built and achieved sincerity and firmness , sell statistical treatment showed results that the nature of the activities, leisure time importance in the exercise on according to type males or females in activity of religious duties results did not show any differences between males and females in the exercise of this activity while the study revealed that there are differences statistically significant between males and females in other leisure-time activities الملخص هدفت الدراسة الحالية الى: 1- معرفة انشطة وقت الفراغ لدى الشباب الجامعي. 2- معرفة الفروق ذات الدلالة الاحصائية في انشطة وقت الفراغ لدى طلبة الجامعة تبعاً لمتغير. النوع(ذكور,اناث ) وتكونت عينة الدراسة من ( 152) طالباً من طلبة جامعة بغداد كلية التربية ابن الهيثم تم اختيارهم بطريقة عشوائية بواقع (67) من الذكور و(85) من الاناث وطبق عليهم مقياس انشطة وقت الفراغ الذي قامت الباحثة ببناءه وتحققت من صدقه وثباته وبعد المعالجة الاحصائية اظهرت نتائج البحث ان لطبيعة انشطة وقت الفراغ اهمية في ممارستها على وفق النوع ذكور او اناث ففي نشاط الواجبات الدينية لم تظهر النتائج اية فروق بين الذكور والاناث في ممارسة هذا النشاط في حين كشفت نتائج الدراسة ان هناك فروقاً ذات دلالة احصائية بين الذكور والاناث في انشطة اوقات الفراغ الاخرى.

Table of content: volume:12 issue:45