Table of content

AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies

مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية

ISSN: 2070898X
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Journal of Arabic studies of Mustansiriya University and International University Rajasthan is a magazine specializing in different historical, political and Economic Affairs and geography and civil society with particular focus on Iraqi Affairs and comprising magazine in addition to research reports compiled display book and other reports.
product year 1996
NO. 48

Loading...
Contact info

Emaile :must_arab_cent@yahoo.com

Table of content: 2015 volume: issue:50

Article
دورُ المراكز البحثية في صنع القرار السياسي (الولاياتُ المتحدة الامريكية أنموذجاً)

Authors: م.م. أنس حسن حميد
Pages: 1-51
Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between thought and policy does not look minor as some believe, but history gave us many examples of the correlation of thought in politics, in history was the wise close to the owner of the Sultan (King, Sultan, the Emperor), in the contemporary history thinkers still close to the heads and policy makers in the states. However, the difference between past and present is the institutions of the research centers that began to spread with the beginning of the twentieth century. The roles played by these institutions for the time being widened as a centers of research. The importance of the study of the role of research centers in political decision-making process today has become a necessity, not only just in academic fields, but on the international level, especially in the strategic and international relations areas, an attempt to predict the future of any policy of the state of the major countries in the world, and perhaps the best model depends to a statement this importance is the United States of America. الملخص: لا تبدو العلاقة بين الفكر والسياسة ثانوية كما يعتقد بعض المختصين ولكن التاريخ قدم لنا أمثلة كثيرة عن ترابط الفكر بالسياسة، في التاريخ كان الحكماء مقربون من صاحب السلطان (الملك، السلطان، الامبراطور)، ومايزال المفكرون في التاريخ المعاصر مقربين من رؤساء وصناع السياسة في الدول. ولكن الاختلاف بين الماضي والحاضر هو المؤسسات التي بدأت بالانتشار كمراكز بحثية مع بداية القرن العشرين. ان الادوار التي تلعبها هذه المؤسسات الفكرية في الوقت الراهن اتسع على مسمياتها كمراكز بحثية، فقد امست هذه المؤسسات توجه السياسات العامة في دول لها ثقلها في النظام الدولي بأتجاه دون آخر. ان اهمية البحث في دور المراكز البحثية في عملية صنع القرار السياسي اليوم اصبح ضرورة، ليس فقط في المجالات الاكاديمية فحسب وانما على الصعيد الدولي لاسيما في مجالي الاستراتيجية والعلاقات الدولية، وفي اي محاولة للتنبؤ بمستقبل اية سياسة لدولة من الدول الكبرى في عالم اليوم، ولعل خير أنموذجاً يُعتمد لبيان هذه الاهمية هي الولايات المتحدة الامريكية.


Article
وسائل الاتصال والثورات العربية ( دراسة للمدة 2010 - 2015 )

Authors: م. م. عدي عبد مزهر
Pages: 52-92
Loading...
Loading...
Abstract

The Arab region has suffered from a troubled unstable conditions, affected the state citizen relations and the political system, and instead of correcting its present relationship mentioned tended Arab political systems to the state monopoly, became a multi-suffering citizens. I have supported the major powers instability and turmoil being above it serves their interests for decades. After the breakup of the Soviet Union, the United States tended to reconsider its policies toward the Arab region are paid to create a new disturbance in the Arab citizen relations the political system and the state, was the stirring of democracy and human rights issues and the question of the legitimacy of the Arab political systems, have facilitated after the new millennium, social networking techniques and other media United States' ability to pass messages sparked the Arab street against the political regimes, using the style of the political and economic degradation and lack of vision for the future experienced by the Arab citizens. With the year 2010, the Arab masses turned to revolt against reality, was the means of communication, including the means of social communication tool for the dissemination of the driving information to the masses, until it became the Arab regimes in Tunisia and Egypt is able to adjust the movement happening, was the revolution happened in these two countries of the events that unclenches for a new era in Arab life. عانت المنطقة العربية من اوضاع مضطربة غير مستقرة، اثرت على علاقات المواطن بالدولة والنظام السياسي، وبدلا من تصحيح اوجهه العلاقة المذكورة اتجهت الانظمة السياسية العربية الى احتكار الدولة، فصارت معاناة المواطنين متعددة. ولقد دعمت القوى الكبرى حالة عدم الاستقرار والاضطراب اعلاه كونه كان يخدم مصالحها لعقود طويلة. وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي، اتجهت الولايات المتحدة الى اعادة النظر بسياساتها تجاه المنطقة العربية على نحو دفعها الى خلق اضطراب جديد في علاقات المواطن العربي بالنظام السياسي والدولة، فكان اثارة قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان ومسألة شرعية الانظمة السياسية العربية، وقد سهلت بعد الالفية الجديدة تقنيات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام الاخرى قدرة الولايات المتحدة على تمرير رسائل اثارت الشارع العربي ضد الانظمة السياسية، مستخدمة اسلوب التردي السياسي والاقتصادي وغياب الرؤية للمستقبل التي يعيشها المواطن العربي. ومع العام 2010، اتجهت الجماهير العربية الى الثورة على واقعها، فكانت وسائل الاتصال وبضمنها وسائل التواصل الاجتماعي الاداة لنشر المعلومات المحركة لهذه الجماهير، حتى صارت الانظمة العربية في تونس ومصر غير قادرة على ضبط الحراك الحاصل، فكان حدث الثورة في هاتين الدولتين من الاحداث التي ارخت لمرحلة جديدة في الحياة العربية.


Article
الثورة الليبية ... الاسباب ، التحديات والتداعيات بعد العام 2011

Authors: عمار جعفر العزاوي
Pages: 93-126
Loading...
Loading...
Abstract

Libya has seen before 2011 events had a significant impact on the Libyan society which are made the societal movements call to political change in this last year .. the Libyan people ware faced the persecution of political violence, social and muting of ideas and freedom of expression operations for the duration of Gaddafi's rule, which was one of the basic reasons of the Revolution and revolutionary action to topple the Gaddafi regime. in addition to there was territory and international factors helped the outbreak of the revolution and include almost all parts of Libya. Revolutionaries and leaders of the popular movement has been pursue armed way to facing of the Libyan political system (Muammar Gaddafi), which led to the proliferation of armed violence, murder , the separatist movements internally, which was considered the main challenges of the post-revolution. شهدت ليبيا قبل عام 2011 احداث كانت لها الاثر الكبير على المجتمع الليبي في تكوين حراك مجتمعي مطالب بالتغيير السياسي في هذا العام الاخير .. اذ تعرض الشعب الليبي الى عمليات اضطهاد وعنف سياسي واجتماعي وكتم للافكار وحرية التعبير طيلة فترة حكم القذافي ، التي كانت من الاسباب الاساسية في تفجير الثورة وبدأ العمل الثوري لاسقاط نظام القذافي . فضلاً عن الى وجود عوامل خارجية اقليمة ودولية ساعدت في تفجر الثورة واتساعها لتشمل كل اجزاء ليبيا تقريبا . وقد لجئ الثوار وقادة الحراك الشعبي الى انتهاج الاسلوب المسلح في مواجهة النظام السياسي الليبي (معمر القذافي) الامر الذي ادى الى انتشار العنف المسلح والقتل والفوضى ، اضافةً الى الحركات الانفصالية داخليا ، والتي اعتبرت من ابرز تحديات ما بعد الثورة .


Article
البرنامج النووي العراقي وعملية نزع أسلحة الدمار الشامل

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi nuclear program was under the guarantee of the international Atomic Energy Agency and is subject to the control system and periodic inspection of it`s nuclear facilities by the (IAEA) inspectors ;Note that Iraq has signed the Non-Plofileration treaty (NPT) since 1972 which guarantee the right to possess and develop nuclear energy for peaceful purposes . However , the Israel air strike in 1981 on the “Tuwaitha” site , which destroyed the “Osirak reactor 1” , and this form a strong shock , not only at the local level ,but also at the international level too . This process ,where it formed a fundamental turning point in the rebuilding of the new Iraqi nuclear program , which represents the transetion of this program from the peaceful side to a military secret side . The belief of the Iraqi leadership at that time , that the possession of nuclear weapons would bring deterrens and makes it more equitable balance of power with Israel , and enhances the status of Iraq`s regional and international . Came up to the second gulf war in 1991 , which ending the new Iraqi nuclear program again , to show a new phase put Iraq under the threat of sanctions under chapter VII ,which inflicted upon Iraq and Iraqis for long time , even after the effects of the Iraq occupation in 2003 . لقد كان البرنامج النووي العراقي تحت ضمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وخاضعاً للمراقبة والتفتيش الدوري المستمر لمنشآته النووية من قبل هذه الوكالة ، مع العلم بأن العراق قد وقعّ على معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية NPT منذ عام 1972، والتي تضمن له حق إمتلاك وتطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية، إلا انه بقيام إسرائيل عام 1981 بقصف موقع التويثة بغارة جوية وتدميرها لمفاعل "تموز 1" ، شكّل صدمة قوية ليس على الصعيد المحلي حسب ، وإنما على الصعيد الدولي ايضاً ، حيث اعتبرت هذه الضربة نقطة تحول جوهرية في عملية إعادة بناء البرنامج النووي العراقي الجديد والذي تمثل بالإنتقال من الإطار السلمي الى الإطار العسكري السري إعتقاداً من القيادة العراقية آنذاك بان إمتلاك السلاح النووي من شأنه ان يحقق الردع مع إسرائيل ويجعل ميزان القوى أكثر تكافؤاً ، ويعزز من مكانة العراق الدولية والإقليمية . الى ان جاءت حرب الخليج الثانية عام 1991 لتنهي هذا البرنامج مرة ثانية ، لتظهر مرحلة جديدة اخرى وضعت العراق تحت طائلة العقوبات الدولية ضمن احكام الفصل السابع والتي ارهقت العراق والعراقيين لفترة طويلة استمرت آثارها حتى بعد احتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الامريكية عام 2003 .


Article
The use of geographic information systems and remote sensing to measure ratio the vegetation north-west of the city of Mosul
استخدام نظم المعلومات الجغرافي والاستشعارعن بعد في قياس نسبة الغطاء الخضري شمال غرب مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to determine the vegetation in the north-western region, the proportion of Iraq using remote sensing and GIS techniques. Applied techniques using satellite data for artificial satellite Landsat-7, has been deducted from the study area to determine the visualizations vegetative cover ratio using natural vegetation guide (NDVI). The current study relied on two scenes aliens satellite Landsat 7 ETM + on 06.01.2001 and on 07.05.2005. Use vegetation guide practical tool for monitoring agricultural land in the province of Nineveh, and the results were obtained for the percentage distribution of vegetation period in 2001 is 0.8% cover shoot thick and 2.7% vegetative moderate cover either the period 2005 are 4.3% cover shoot thick and 28.2% moderate vegetative cover. That there is a significant difference in the proportions of varieties between the image and the other has been observed. While fixed water bodies in proportion remained scenes. يهدف هذا البحث الى تحديد نسبة الغطاء الخضري في منطقة الجزيرة شمال غرب مدينة الموصل باستخدام تقنيات التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية . طبقت التقنيات باستخدام البيانات الفضائية للقمر الاصطناعي لاندسات -7 , تم استقطاع منطقة الدراسة من المرئيات لتحديد نسبة الغطاء الخضري باستخدام دليل الغطاء الخضري الطبيعي (NDVI). الدارسة الحالية اعتمدت على مشهدين فضائيين للقمر الصناعي لاندسات 7 ETM+ بتاريخ 2005/6/13 وبتاريخ 2010/5/7. استخدم دليل الغطاء الخضري كأداة تطبيقية لمراقبة الاراضي الزراعية في محافظة نينوى وكانت النتائج التي تم الحصول عليها لنسبة توزيع الغطاء الخضري لفترة 2005 هي 0.8% غطاء خضري كثيف و2.7% غطاء خضري معتدل اما الفترة 2010 فهي 4.3% غطاء خضري كثيف و28.2% غطاء خضري معتدل. وقد لوحظ بان هناك اختلاف كبير في نسب الاصناف بين صورة واخرى. بينما بقيت نسبة المسطحات المائية ثابتة في المشهدين.


Article
ألاداء ألتنموي ألزراعي في العراق ومشكلة العجز الغذائي

Loading...
Loading...
Abstract

Of current realities, turning Iraq in spite of the relative abundance of land and resources, both human and financial, from the area of semi-self diet, to one deficit countries in the world at the present time, reaching the food gap too wide between import and export. I have shaken the balance between food production locally, and the demand for it, and the worsening of the degree of serious imbalance during recent decades. At a time when the demand on the food, and the actual need him in escalating rapidly, the performance of the agricultural sector in Iraq and a modest unable About face growing food needs, where the percentage of reliance on imported food Mn30.7 percent during the years 1969 to 1971 to 64.5 % during the years 1988 to 1990. Where Chiraly recession or lack of agricultural development, the relative progress that has been achieved in the field of agricultural and rural development during the past two decades was not enough, not only compared to the growth of large population and improving the standard of living of some segments of the population that increased consumption of food, but also in comparison to what is available where of different materials, and compared well as completed and performed in the field of agricultural development in many other regions of the world. Indicators that the failure of agricultural development, food and productive and commercially and socially during the last period, are many and varied and that could be clarified as follows: 1-Tracts of cultivated land: the development of an area of cultivated land was relatively slow during my contract eighties and nineties, as a result of the slowdown in the relative expansion of reclamation and cultivation of new lands on the one hand, and the erosion of some of the finest cultivated land was originally a loss By multiple factors, the most important urbanization random and salinization and desertification on the other hand. Has identified the proportion of cultivated land to the land area in Iraq to 12.6%, compared with an average annual population increase of 2.8%. 2-The productivity of cultivated land: They reflect the amount of water the index importantly for dynamic and efficient productive activity agricultural as a whole, they remain weak, especially for cereals, a strategic crops, most important, where we stayed productivity is relatively low, not only in comparison with those in developed countries industrially and technologically , but also for the average level of the global total and even for productivity in the ESCWA region. And that the productivity of our agricultural land is not equivalent to the current level of more than 25-50% of the production capacity of the real to those lands. Despite the relative sophistication achieved by the livestock sector, particularly in poultry in Iraq, but he was unable to catch up with the requirements of population growth and the increasing demand and to provide a rapid At Products animal. The total number of units animal has risen in Iraq that the truth is that the average per capita of those units has declined during the same period, but did not compensate for this decline evolution of sufficient productivity that have achieved some improvement during the seventies and eighties, but it nevertheless remained weak and below the level required and possible. At a time when agricultural imports food in Iraq is growing and growing rapidly impressively, it was the growth of food exports slow and limited, but stagnated in many years of the seventies and eighties and then taken to widen and worsen in the years of the nineties was manifested in the outcome of this in the food gap, which reached very high levels in , 2000. The Value relative to exports of agricultural food prices compared to those of the imports could be a Form The indication of the extent of poor performance indicator performance in the agricultural food sector, where the proportion of the value of exports fell to Imports from basic food groups of About 31.5% average for the period (1970-1973) to about 7.5 % on average for the period (1990-1993). من الحقائق الراهنة, تحول العراق بالرغم من الوفرة النسبية من موارده الارضية والبشرية والمالية , من منطقة شبه مكتفية غذائيا , الى احدى دول العالم عجزا في الوقت الحاضر,حيث بدت الفجوة الغذائية واسعه جدا بين الاستيراد والتصدير . لقد اهتز التوازن بين انتاج الغذاء محليا , والطلب عليه , وتفاقم لدرجة الخلل الخطير خلال العقود الاخيرة . ففي الوقت الذي كان الطلب فيه على الغذاء , والحاجة الفعلية اليه في تصاعد متسارع , كان اداء القطاع الزراعي في العراق متواضعاً وعاجزاً عن مواجهة الاحتياجات الغذائية المتزايدة ,حيث ان نسبة الاعتماد على استيراد الاغذية من٣٠٫٧ بالمئة خلال الاعوام 1969-1971 الى ٦٤٫٥ بالمئة خلال الاعوام 1988-1990 . حيث تشيرالى ركود او قصور التنمية الزراعية , ان التقدم النسبي الذي تحقق في ميدان التنمية الزراعية والريفية خلال العقدين الماضيين لم يكن كافيا , ليس فقط مقارنة بالنمو السكاني الكبير وبتحسين مستوى معيشة بعض الشرائح السكانية التي زاد استهلاكها من الغذاء , وانما ايضا بالمقارنة بما هو متاح فيها من المواد المختلفة , وبالقياس كذلك كما انجز وينجز في ميدان التنمية الزراعية في كثير من مناطق العالم الاخرى . ان مؤشرات قصور التنمية الزراعية , انتاجياً وغذائياً وتجارياً واجتماعيا خلال الفترة الماضية , متعددة ومتنوعة والتي يمكن توضيحها بما يلي : 1- مساحات الاراضي المزروعة : ان تطور مساحة الاراضي المزروعة كان بطيئا نسبيا خلال عقدي الثمانينات والتسعينات , وذلك نتيجة للتباطؤ النسبي في التوسع بأستصلاح واستزراع اراضي جديدة من جهة , ولتاَكل بعض اجود الاراضي المزروعه اصلا وضياعها بفعل عوامل متعددةاهمها التوسع العمراني العشوائي والتملح والتصحر من جهة اخرى. وقد حددت نسبة الاراضي المزروعه الى مساحة اليابسة في العراق الى١٢٫٦%,مقابل زيادة سكانية سنوية بمعدل ٢٫٨% . 2- انتاجية الارض المزروعة : وهي تعكس مع كمية المياه المؤشر الاهم لدينامية وكفاءة النشاط الانتاجي الزراعي ككل , فأنها لا تزال ضعيفه وبخاصة بالنسبة للحبوب , وهي المحاصيل الاستراتيجية الاكثر اهمية , حيث بقيت انتاجيتها منخفضة نسبيأ, ليس فقط بالمقارنة بمثيلاتها في الدول المتقدمة صناعيا وتقانيا (تكنولوجيا), وانما ايضاً بالنسبة لمتوسط المستوى العالمي اجمالاً بل وبالنسبة للانتاجية في منطقة الاسكوا. وأن انتاجية اراضينا الزراعية بمستواها الحالي لا تعادل اكثر من 25-50% من الطاقة الانتاجية الحقيقية لتلك الاراضي . بالرغم من التطور النسبي الذي حققه قطاع الثروة الحيوانية وبخاصة في تربية الدواجن في العراق الا انه عجز عن اللحاق بمتطلبات النمو السكاني وبتوفير الطلب المتزايد والمتسارع على المنتجات الحيوانية . ان العدد الاجمالي للوحدات الحيوانية قد ارتفع في العراق الى ان الحقيقة هو ان متوسط نصيب الفرد من تلك الوحدات قد تراجع خلال الفترة نفسها,من غير ان يعوض هذا التراجع بتطور كاف من الانتاجية التي حققت بعض التحسن خلال فترة السبعينات والثمانينات الا انها مع ذلك بقيت ضعيفه ودون المستوى المطلوب والممكن . وفي الوقت الذي كانت فيه الواردات الزراعية الغذائية في العراق تنمو وتتزايد بتسارع لافت , كان نمو الصادرات الغذائية بطيئاً ومحدودا , بل راكدا في كثير من سنوات السبعينات والثمانينات ثم اخذت بالاتساع والتفاقم في سنوات التسعينات وقد تجلت محصلة ذلك في الفجوة الغذائية والتي بلغت مستويات عالية جدا عام 2000 . ان القيمة النسبية للصادرات الزراعية الغذائية مقارنة باسعار مثيلاتها من الواردات يمكن ان تشكل مؤشرا ذا دلالة على مدا ضعف الاداء وتواضعه في القطاع الغذائي الزراعي حيث هبطت نسبة قيمة الصادرات الى الواردات من المجموعات الغذائية الاساسية من نحو٣١٫٥ بالمئة كمتوسط للفترة(1970 -1973 ) الى حوالي 7,5 بالمئة كمتوسط للفترة (1990-1993) .


Article
Wasit Governorate , population , Characteristics
الخصائص السكانية لمحافظة واسط للمدة (1997-2012)

Loading...
Loading...
Abstract

This search tackled the theme of population's Characteristics for Wasit Governorate for the Period (1997 - 2012) which is regarded as one of the important topics (hat attract the attention of specialists such as geographic and demographic. We tackled through our study all that is concerned with population such as demographic distribution and their growth and their age and gender and economic makeup and social makeup and volume rate of family for Wasit Governorate's population of the within the municipal limits of Wasit Governorate in year 1997. The trends of the study were confined to the census of years 1997 and 2012 , and too The aim of the study is to depict the spatial variation of the population structure of Wasit Governorate for the period from 1997 to 2012 as well as the most important factors affecting this variation.عالج هذا البحث موضوع الخصائص السكانية لمحافظة واسط للمدة (1997-2012) الذي يعد إحدى المواضيع المهمة التي يركز عليها المختصين في جغرافية السكان و الإحصاءات السكانية ، عالجنا في البحث كل ما يتعلق بالسكان مثل توزيع السكاني،النمو ، العمر ، النوع والتركيب الاقتصادي والتركيب الاجتماعي وحجم الأسرة لسكان محافظة واسط ضمن حدودها الإدارية في عام 1997.وأيضا هدف البحث بيان الاختلاف المكاني لتركيب سكان محافظة واسط للمدة (1997-2012) واهم العوامل المؤثرة على هذا الاختلاف.


Article
GEO-STRATEGIC IMPORTANCE OF THE REGION OF KURDISTAN IN IRAQ
الاهمية الجيوستراتيجية لاقليم كردستان في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

In light of the feet in the search, we can say that part of the Kurdistan region of Iraq, and the Iraqi national unity within the Kurdish identity, has economic elements, and human Significance of the country, there is a concentration of natural wealth (oil, water), it is one of the basic resources, and the task that affect the strength of the Iraqi state, and in coordination with the provincial government on the best use of them, and invest, where the promise is more important than inventory possession of reserves, in order to lead ultimately to increase production, and then give an economic power, and political state, as the power of the state is measured also economic output, and diversification of the size, per capita and the extent of its association with the progress technological, and industrial, and to achieve the state and the region a unique place among the nations of the world. في ضوء مقدمة البحث ، نستطيع القول بان لاقليم كردستان العراق ، والوحدة الوطنية العراقية مع الكيان الكردي مجموعة من العناصر الاقتصادية والانسانية . ونظراً لاهمية الدولة ، فان هناك تركز على الثروة الوطنية ( النفط ، والماء ) ، باعتبارها واحداً من الموارد الاساسية والمهمة التي تؤثر على قوة الدولة العراقية ، وبالتعاون مع الحكومة الاتحادية لغرض الاستخدام الافضل لهما ، واستثمارها ، فهي موارد واعدة اكثر من مجرد امتلاكها او الاحتفاظ بها ، وذلك لاجل تصدر زيادة الانتاج ، وبالتالي اعطاء قوة اقتصادية وسياسية للدولة ، اذ ان قوة الدولة تقاس بمقدار صادراتها الاقتصادية ، والتوسع في حجمها ، وذلك بالتزامن مع امتلاك هذه الموارد والتعاون على التقدم التقني والصناعي ، ولغرض وضعالاقليم والدولة في مكانه متفررة فيما بين دول العالم .


Article
تمكين بنوك الانترنيت في بيئة أعمال رقمية

Loading...
Loading...
Abstract

Depuis que l'Internet a été lancé notre grand monde est devenu plus petit. Internet banking a développé de l'insignifiance virtuel pour des millions d'utilisateurs à travers le monde. Depuis Bill Gates a annoncé en 2008 que «Le secteur bancaire est essentielle, les banques ne sont pas." Tout le monde s'est rendu compte que l'e-banking n'a jamais été aussi importante pour notre société qu'elle ne l'est aujourd'hui. Le but de cette dissertation est d'examiner la situation actuelle en ce qui concerne la mise en œuvre de l'internet banking. مـــنذ أن تــــــم إطـــلاق شبكــــة الإنترنت أصبح عالمنا الكبير أصغر. وقد وُضعت بنوك الانترنيت للملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم. وكذلك مند أن أعلن بيل غيتس عام 2008 أن "القطاع المصرفي جد أساسي، والبنوك كذلك"، أدرك الجميع أن الصيرفة الإلكترونية أضحت أكثر أهمية لمجتمعنا من أي وقت مضى؛ فقد أصبحت ظاهرة عالمية كبديل للتواصل بالبنوك. الغـــــرض من هذا المقــــال هو دراسة الوضع الحالي وكذلك آفاق بنوك الانترنيت.


Article
مواقع التواصل الاجتماعي والوظائف السياسية والاجتماعية المُفتَرَضَة (الفيسبوك أنموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

cyberspace has become nowadays a cause to reconsider of traditional conceptual power based on preliminary concepts such as the center , margin, hierarchy, and written, it has been replaced by new features such as: central demise, multiple linear levels, contract textile , hyperlinks and networks that are becoming more suited to the requirements of the current era. The media became aocial communication messaging mechanism represents a continuous broadcast of an individual often through electronic lines to an unlimited number of recipients big influence them in multiple ways. It is this media: Face book, a personal file back to the user from among many users files, public services such as personal correspondence , share photos, files, audio , video, links, text and information provides the basis of specific classifications linked to the scope of the study, work, or geographic scope or nature of the concerns and objectives.cyberspace has become nowadays a cause to reconsider of traditional conceptual power based on preliminary concepts such as the center , margin, hierarchy, and written, it has been replaced by new features such as: central demise, multiple linear levels, contract textile , hyperlinks and networks that are becoming more suited to the requirements of the current era. The media became aocial communication messaging mechanism represents a continuous broadcast of an individual often through electronic lines to an unlimited number of recipients big influence them in multiple ways. It is this media: Face book, a personal file back to the user from among many users files, public services such as personal correspondence , share photos, files, audio , video, links, text and information provides the basis of specific classifications linked to the scope of the study, work, or geographic scope or nature of the concerns and objectives.


Article
the unity of Iraq in Islamic law
وحدة الصف العراقي في الشريعة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

Islamic Sharia Focused on happiness of human and prosperity and sought to provide the fullest extent possible causes of happiness and harmony with society, and in the forefront of those reasons: its unity with others in a row and common word, but this glue Sharia warned of any act or any individual intends to discord and making dispersions and differences ... and from the need for unity of society and its impact on individual happiness, and the Highness the Islamic Sharia and the multiplicity of its followers gaved this research which marked: (the unity of Iraq in Islamic law) its important, specialy in this circumstance that Iraq is going through the ambitions of external and internal greediness that threats the unity of its land and its future. The research has come to the results, including: the legitimate means to achieve unity: the deployment of the unit culture in society, and unite the community on the basis of true loyalty , and the formation of a unitary entities within the nation, with the necessity of acceptance of others, and away from the dissension, and mending it. Also the political forces operating in Iraq is an urgent in need to adopt the principle and frank honest dialogue as the only way to solve the problems and blocks that faces the demonstrstion of political work in the country, and also the education curricula takes place in the unity of the Iraqi nation : by not assigned it to the wrong people to it. Finally, the media operating in Iraq should promote national unity according to a conscious plan using mechanics of national discourse prevails by fair with all the local Iraqi fabric. اهتمت الشريعة الإسلامية بسعادة الإنسان ورخائه وسعت إلى توفير أقصى حد ممكن من أسباب سعادته وانسجامه مع مجتمعه، وفي مقدمة تلك الأسباب: وحدته مع الآخرين في صف واحد وكلمة مشتركة، بل حذرت هذه الشريعة الغراء من كل فعل أو أي فرد ينوي أحداث الشقاق وصنع التفرق والاختلاف. ومن الوسائل الشرعية لتحقيق وحدة الصف: نشر ثقافة الوَحْدة في المجتمع، توحيد المجتمع على أساس الولاء الصادق ، تكوين كيانات وَحْدَوِيَّة داخل الأمة، القبول بالآخر، البعد عن مواطن الخلاف، إصلاح ذات البين، والآثار الشرعية لوحدة الصف: وحدة الصف من سمات المجتمع الناجح، مصالح الوحدة لا تقارن بمفاسد الفرقة، الموازنة بين قول الحق ووحدة الصف، الحذر من الانشغال بعيوب الناس، البعد عن تضخيم الخلاف. ولابد من مواجهة التحديات التي تهدد وحدة الشعب العراقي كالصراعات الطائفية والمذهبية, سواء تلك التي تذكيها قوى سياسية خارجية أو داخلية والتي تسعى إلى الطعن بوحدة الصف العراقي، وعلى القوى السياسية العاملة في العراق بحاجة ماسة إلى اعتماد مبدأ الحوار الصادق والصريح سبيلا وحيدا لمعالجة المشكلات والعقد التي تعتري مسيرة العمل السياسي في البلد.

Table of content: volume: issue:50