Table of content

AL Rafdain Engineering Journal

مجلة هندسة الرافدين

ISSN: 18130526
Publisher: Mosul University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al Rafidain Engineering Journal
Abstract

The first issue of Al Rafidain Engineering Journal published in 1993 by the college of engineering – University of Mosul. The journal is publishing at a rate of six issues in the year (Bi-Monthly).
The journal publishes the referred original and valuable engineering research papers.
Al Rafidain engineering journal includes the following titles:

• Architectural Engineering
• Civil Engineering
• Computer Engineering
• Electrical Engineering
• Environmental Engineering
• Mechanical Engineering
• Megatronic Engineering
• Water Resources Engineering
The aim of publishing the journal is to develop the knowledge in the fields of applied engineering science.

• irrigation and drainage engineering
• Computer Engineering
Target domain and
Rivers Engineering magazine aims to develop knowledge in the field of engineering and science related to it. Should contribute to the article submitted for publication in the development of engineering sciences in various fields will be considered in the dissemination of innovative and distinctive articles in these areas. Articles which are referred to the magazine for the purpose of evaluating the arbitrators with the reputation and extensive experience in the field of jurisdiction has been accepted for publication or apologize. And will be re-papers not accepted for publication to their owners.

Loading...
Contact info

ealrafidain@yahoo.com

Table of content: 2015 volume:23 issue:3

Article
Effect of the Contraction ratio and the Shape of the Abutment on the Local Scour at a Bridge Abutments
تأثير نسبة التخصر وشكل الكتف على عمق النحر الموضعي عند أكتاف الجسور

Loading...
Loading...
Abstract

Scour process at the abutment of bridge is influenced by the contraction of the stream flow specially when the abutment immureaneffectivewidth of the stream flow,also the shape of the abutment has an important effects onthescour depth at the abutment.In this paper a series of laboratory experiments were carried outto study the effect of contraction ratio and abutment shape on the scour and its maximum depth at the abutment.Threeshapes of abutments with three-contraction ratio with differentflow rateswere used.The result of the experiments showed that the circular shape and (30o) angle abutments reduce scour compared with that, which was, occur at the rectangular abutment.The reduction of scour depth with circular shape is about (22%) where that with (30o) angle is about (27%),also a dimensionless general empirical formula was createdfor thecalculation the scour depth by using the (SPSS 11.5) Statistical program a Coefficient (R2=0.933) of determination.تتأثر عملية النحر عند أكتاف الجسور بتقلص مجرى الماء خصوصا عندما تشغل الأكتاف حيزا مؤثر من مسار الجريان, كما أن شكل الكتف هو ألآخر له تأثير مهم على عمق النحر الحاصل عند الكتف, تم في هذا البحث إجراء سلسلة من التجارب المختبرية لدراسة تأثير كل من نسبة التخصر التي يحدثها الكتف وشكل الكتف على عمق النحر الحاصل عند الأكتاف, كما تم تحديد موقع أقصى عمق للنحر إذ تم دراسة ثلاث أشكال للأكتاف ولثلاث نسب للتخصر مع تغيير التصريف , وتبين أن شكلي الكتف الدائري النهاية والمائل بزاوية (30) يعطيان عمق للنحر أقل من الكتف مستطيل الشكل أذ بلغت نسبة التقليل (22%) في الكتف دائري النهاية و(27%) في الكتف المائل بزاوية (30o)تم التوصل إلى معادلة لا بعدية لتخمين عمق النحر بالاعتماد على بيانات التجارب المختبريةباستخدام البرنامج الإحصائي (SPSS 11.5) وبمعامل تحديد (R2=0.933).


Article
Investigating the Meteorological Drought in Northern Iraq Using Deciles Method
التحري عن الجفاف المناخي في شمال العراق باستخدام طريقة الأعشار

Loading...
Loading...
Abstract

Deciles method is one of the indices which are used for studying and analysing of droughts in the world and especially in Australia. The method is known by its simplicity and the limited data needed for analysis, and up to the knowledge of the authors this paper is the first study which utilizes this method for drought analysis in Iraq.Deciles method is usedin this research for meteorological drought investigation in Northern Iraq. Monthly rainfall data is collected and utilized from 9 meteorological stations scattered in the study area which are; Sinjar, Tel-Afer, Dohuk, Mosul, Erbil, Kirkuk, Dokan, Sulymania, and Derbendikhan for the period 1937-2010. The meteorological drought cases were studied and analyzedusing a table proposed in this study. The tableincludes the proposedmaximum and minimum rainfall depths for each decile and for each station involved in the study. This table can be used to identifyingdrought periods’ set on and termination in future. This can be achieved by comparing the actual rainfall depths in a certain area with the proposed tabulated values to diagnose drought cases which help in taking suitable actions for drought mitigation in advance. The drought analysis for the study area showed that the area has faced a sequential drought periods which were recurring about every decade and the most severe drought periods were in 1997-2001 and 2007-2010. تعتبر طريقة الأعشارDecilesواحدة من الدلائل التي تستخدم في دراسة وتحليل الجفاف في مختلف أنحاء العالم عامة وفي استراليا خاصة لبساطتها ولمحدودية البيانات التي تحتاجها في التحليل، وعلى حد علم الباحثين فانه لم يسبق استخدام هذه الطريقة لتحليل الجفاف في العراق. تم في هذا البحثاستخدام طريقة الأعشار في التحري عن الجفاف المناخيلمنطقة شمال العراق،حيث اعتمدت الدراسة بيانات الأمطار الشهرية لتسع محطات مناخية موزعة في منطقة الدراسة وهي محطات سنجار وتلعفر ودهوك والموصل واربيل وكركوك ودوكان والسليمانية ودربندخان للفترة1937-2010.تمت دراسة وتحليل حالات الجفاف المناخي التي تعرضت لها منطقة الدراسة خلال فترة الدراسة وذلك باستخدام جدول تم اقتراحه في البحث الحالي إذ تم تقدير القيم المطرية العليا والصغرى لكل عشرية Decile ولكل محطة مشمولة بالدراسة ويمكن استخدام هذا الجدول لتحديد بداية ونهاية فترات الجفاف مستقبلاً، فبمقارنة قيم المطر الساقط في منطقة معينة مع القيم الجدولية المقترحة يمكن تشخيص وجود حالة جفاف وبشكل استباقي مما يساعد في اتخاذ الإجراءات الضرورية والمناسبة لدرء مخاطر الجفاف. أظهرت نتائج تحليل الجفاف المناخي للمنطقة إنها تعرضت لفترات متعاقبة من الجفاف تكررت تقريباً خلال كل عقد من الزمن وان أقسى فترات الجفاف التي مرت بها كانت خلال الفترة 1997-2001 و2007-2010.


Article
Estimate the Runoff Depth by Using of SWAT Model at a Watershed in Northern Iraq
تقدير الجريان السطحي باستخدام نموذج SWAT لجابية غير مرصودة شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The different types of mathematical models which are physically based models or the models based on laboratory experimental and/or field measurements are considered to estimate the runoff depth and runoff coefficient relating rainfall to runoff especially for the non-measured watersheds. Soil and Water Assessment Tool (SWAT) was applied to estimate the surface runoff depth of Al-Khoser River watershed, 696km2. The model was calibrated based on measured single storms data at the watershed outlet, while data measured at the outlet of sub watershed (36km2) are considered for model verification. For model calibration, the resultant values are 0.99, 0.95, 0.73 and 0.19 for determination coefficient,index of agreement, model efficiency, and t-test respectively, while verification of the model revealed values of 0.97, 0.89, 0.72 and 0.32 for the same parameters considered respectively. The model was applied as a daily continuous simulation for the period 1991-2011. Relationships between the accumulated daily runoff depths and accumulated daily rainfall depths have been obtained, additionally the yearly runoff depth related to the yearly rainfall depthwas also derived. Those relations can be used to estimate the runoff depth and runoff coefficient for different studies of the watershed.¬¬¬¬¬¬ الخلاصة تعتبر نماذج المحاكاة والنماذج الرياضياتيه بمختلف انواعها والتي هي نماذج مبنية على اساس فيزيائي ((Conceptual Model او التي تعتمد على المعادلات والعلاقات الناتجة من القياسات المختبرية او الحقلية (النماذج الوضعية اوالتجريبية ""ImpiricalModel)ذات اهمية في تقدير عمق الجريان السطحي و معامل السيح وبشكل خاص للجابيات غير مرصودة الجريان. يتضمن البحث تطبيق نموذج تخمين عمق السيح السطحي والرسوبيات SWAT( (Soil and Water Assessment Tool لتقدير عمق الجريان السطحي لجابية نهر الخوصر والبالغة مساحتها 696 كم2 . اجريت معايرة للنموذج لبيانات عواصف مطرية مرصودة عند منفذ الجابية وكذلك اعتمدت بيانات لعواصف اخرى مرصودة عند منفذ جابية ثانويةضمن جابية حوض النهر تبلغ مساحتها 36 كم2 لغرض التحقق من اداء النموذج. اظهرت نتائج المعايرة معامل تحديد ودليل الموافقة وكفاءة النموذج وt-test قيما 0.99 و0.95 و0.73 و0.19 على التوالي, بينما اعطت نتائج التحقق من اداء النموذج 0.97 و0.89 و0.72 و0.32 لنفس المعايير الاحصائيةالسابقة على التوالي. طبق النموذج على جابية نهر الخوصر لفترة زمنيةيومية مستمرة للمدة 2011-1991 وربط الجريان السطحي اليومي المتراكم مع العمق التراكمي اليومي للعواصف المطرية بعلاقة كم تم ربط عمق الجريان السنوي مع عمق المطر السنوي بعلاقة اخرى. تبينت امكانية تطبيق هذه العلاقات لتقدير عمق السيح ومعامل السيح لمختلف الدراسات للجابية.

Keywords


Article
Experimental Analysis of the Stress Developed in the Draw-bar During the plowing process for Different Speed and Types of Soil
تحليل تجريبي للاجهادات المتولدة في ساق المحراث لسرع وأنواع تربة مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

A stress analysis in the draw- bar during the tillage operation in two different types of soils and speeds has been carried out. The analysis of the soil types was conducted in the laboratory of Civil Engineering, University of Mosul. This analysis revealed two types of soils : clay and mixed, The material of the draw-bar and its mechanical properties were obtained. Then the stresses generated in small scale modelwere obtained using the finite element analysis using the “Ansys Release 14.0” program.Three dimensional stresses together with the equivalent Von-Mises and principal stresses have been obtained. The percentage deformation in the x,y and z direction were also obtained. During the operational stage, the stresses were measured using a number of electrical resistance strain gauges type PL-15-11 fixed on both sides of the draw-bar while the tractor was driven in two different soils at varies speeds (2.39, 3.37, 6.35) km/h. It was observed that the stresses were higher in clay soil more than those in a mixed soil due to the different composition in soil this will create different resistance in both types of soil . It was also observed that stresses increased with increasing speeds due to increase in momentum الخلاصة تم خلال هذا البحث دراسة تحليل الاجهادات في ساق المحراث تحت التربة (subsoiler) اثناء الحراثة لسرع ونوع تربة مختلفتين. حيث تم اجراء فحص مختبري للتربة في مختبرات الهندسة المدنية جامعة الموصل وتبين ان نوع التربة الاولى هي طينية والتربة الثانية مزيجية، ثم اجري فحص لنوع المعدن المستخدم في ساق المحراث والخواص الميكانيكية له وتبين ان المعدن من نوع (High quality steel). تم تثبيت الابعاد والقياسات الاساسية لساق المحراث من حيث التصميم الميكانيكي بغية تحليل الاجهادات المتولدة على هيكلية الساق باستخدام تقنية العناصر المحددة (Finite element technique)من خلال تطبيق برنامج (Ansys release 14.0) وبيان مدى تحمله لظروف مشابهة للظروف الحقلية التي يعمل فيها المحراث. اخذت الاجهادات الثلاثية المحاور(x, y, z) اضافة الى الاجهاد المكافئ(Von-Mises) والاجهادات الرئيسية (Principal Stresses) وكذلك نسب الانحراف (Deflection)عن المحاور الثلاثة (x, y, z). تم خلال المرحلة العملية تثبيت عدد من مجسات الانفعال (StrainGauges) على ســـاق المحراث عند كلا الوجهين لغرض قياس الانفعالات ومن ثم احتساب الاجهادات المتولدة عمليا، حيث اخذ عامل السرعة وبثلاث مستويات (2.39، 3.37، 6.35) كم/ساعة وعند نوعين من التربة. يلاحظ ان قيم الاجهادات في التربة الطينية أعلى مما هي عليه في التربة المزيجية وذلك لاختلاف مكونات نسجة التربتين والذي يؤدي الى اختلاف مقاومة التربتين ، كما يلاحظ زيادة الاجهادات بزيادة السرعة لان الزيادة في السرعة تؤدي الى زيادة الزخم المسلط على ساق المحراث.


Article
Simulation For the Buildings Ventilation using Windcatchers in Mosul
محاكاة استخدام أبراج الرياح لغرض تهوية المباني في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research investigateswindcatcher usage in Mosul for ventilation . The choice of a squareshape windcatcher diagonally partitioned along its height attached to a room of dimensions 4x6x4 m. Indoorair motion speed and movement were studied to assess a windcatcher’s performance .A computational model is used with Autodesk Simulation CFD software for the simulation case. Part of this study was dedicated to find the geometrical characteristics of the windcatcherparameters: - height (4 cases), cross-section (3 cases) and location with respect to the room (4 cases).Another part is to analyze a yearly weather data of Mosul to find the prevailing speed and direction for all cases (a range of 20-30oC is chosen as a thermal comfort temperature range) and to use them as an input forthe simulation to find the best case of the windcatcher. The results shows that the best heights of 4m , the best cross-section of 1x1 m and the best location of the wind catcher isfound to be at the middle of long side of the room. The weather data shows that the prevailing wind speedbetween 1.62 to 4.83 m/s. The final result of the study confirm that the direction of the windcatcher and the room which can give the best performance using all the above selected parameters in Mosul is 337 oNNW. تهدف الدارسة لمعرفة إمكانية تطبيق أبراج الرياح في مدينة الموصل لغرض التهوية . تم اختيار البرج المربع المقسوم بالقطرين من الأعلى إلى الأسفل مركبا على سطح غرفة بأبعاد 4x6x4 متر .تمت دراسة حركة الهواء داخل الغرفة وتوزيعها عن طريق أحد أنظمة محاكاة حوسبة حركة الموائعوهوAutodesk Simulation Computational Fluid Dynamic. خصص جزء من الدراسة للعوامل المعمارية من حيث موقع البرج (4 مواقع) , وارتفاع البرج (5 ارتفاعات) وتغيير مساحة المقطع (3 خيارات) , لتحديد أفضلها ثم إدخال ظروف مدينة الموصل ( بعد تحليل بيانات الأنواء الجوية لسنة كاملة لمعرفة الاتجاه السائد للرياح وسرعتها بالنسبة إلى كل الاتجاهات واختيار البيانات التي تخدم عملية التهوية استنادا إلى مدى درجات الحرارة الداخلة ضمن منطقة الراحة الحرارية وهي بين 20 – 30 oسيليزية) لمعرفة إمكانية استخدام الأبراج فيها . وجد أفضل ارتفاع للبرج هو 4 امتار وأفضل مساحة مقطع هي 1x1 م وأفضل موقع وهو ان يكون وسط الضلع الطويل في طرف الجدار . ووجد ان سرعات الرياح السائدة هي بين 1.63-4.83 م/ثا , وأخيرا أن اتجاه البرج الذي يعطي أفضل أداء لانتشار الهواء وتوزيعه داخل الغرفة هو 337 درجة شمال الشمال الغربي.

Keywords


Article
Effect of Horizontal Distance of Tunnel on the Subsidence Of the Surface Building
تأثير المسافة الافقية لموقع النفق على هبوط الأبنية السطحية

Loading...
Loading...
Abstract

In urban areas, tunneling may induce ground movements which distort and damage overlying buildings and services founded on different geological formations.The objective of this study is to examine the effect of horizontal distance between the center of tunnel and the surface buildings. The study has been achieved using3D-FEM with the aid of PLAXIS 3D Tunnel code. The parametric studies including the horizontal distance between centerline of tunnel and the center of loaded area by taking five different distances that as ratios of distance to tunnel diameter(X/D= 0, 1, 3, 7 and 10). Three different geological formations have been selected that clay, sand and rock. In addition, three type of surface loadings have been adopted that greenfield, uniform pressure and piles.The results show that the surface subsidence decreasing with the increasing in the horizontal distance between the centerline of tunnel and the center of surface load. The maximum subsidence occurs when the center of tunnel sited under the edge of building (uniform pressure or piles), i.e. when (X/D=1). Then, the effect of tunnel vanished when it is at a distance of (3D) from the building. The greatest effect of the distance observed in case of pile group in sandy soil by increasing of (52%) in settlement over the unloaded one. The subsidence being uniform when the centerline of tunnel coincides with the center of building (X/D=0), while a differential subsidence has been obtained when the distance increases, i.e. X/D > 0.حفر الانفاق في المدن وتحت المنشأت السطحية المستندة على أنواع مختلفة من الاساسات وفي تكوينات جيولوجية مختلفةيؤدي الى ظهور مشاكل مصاحبة لحفر تلك الانفاق ومنها الهبوط السطحي للأبنية والخدمات العامة. يهدف البحث الى دراسة تاثير المسافة الافقية بين مركز النفق ومركز الابنية السطحية باستخدام طريقة العناصر المحددة (3D-FEM) وبأعتماد برنامج جاهز (PLAXIS 3D Tunnel). شملت الدراسة عدد من المتغيرات وفي مقدمتها تغير المسافة الافقية بين مركز النفق ومركز الابنية السطحية حيث تم اخذ خمسة مسافات افقية وهي (X/D=0, 1, 3, 7and 10) كنسبة المسافة الى قطر النفق، كما تم اختيار ثلاث تكوينات جيولوجية هي (تربة طينية و رملية وصخور) واستخدمت ثلاث حالات من التحميل على سطح الارض وهي (ارض طبيعية بدون احمال، احمال منتظمة، واحمال الركائز).اظهرت النتائج انهبزيادة المسافة الافقية بين مركز النفق ومركز المساحة تحت الدراسة يقل معها الهبوط السطحي وخصوصاً في حالة وجود احمال سطحية. إن أقصى هبوط سطحي يكون عندما يكون مركز النفق تحت حافة المنشآت (أحمال منتظمة واحمال الركائز) أي عند المسافة (X/D = 1) ويقل بعد ذلك ليتلاشى تأثيره عندما يكون مركز النفق على مسافة (3D) من مركز المنشآت، يكون اكبر تأثير في حالة الركائز بتربة رملية وبزيادة قدرها (52%) في الهبوط السطحي عن حالة بدون احمال. يكون الهبوط السطحي منتظماً عند تطابق مركز النفق مع مركز المنشآت السطحية (X/D=0)، ويظهر هبوط متباين عند زيادة المسافة الافقية عندما تكون قيمة X/D اكبر من صفر.

Keywords

Tunnel --- Settlement --- PLAXIS --- Finite Element


Article
Determination of Equilibrium Point for Transportation System of Educational Campus in Mosul City
إيجاد نقطة التعادل لنظام النقل للمجمع التعليمي في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The Educational Campus in Mosul city is suffering from many problems with its transportation system ,due to lack of planning process and continuing studies either comprehensive one, in addition to the rapid growth of the use of personal vehicles with the decline in public transport services and the lack of any improvements of the road network too. The study aims to find out an equilibrium point of the transportation system at the intersection of the demand curve with supply curve, which represents the cost of services to be subsidized and availability of facilities on the network. Methodology started with collecting data, which includes statistical information for the community for the purpose of sample size and sampling process. The distributed questionnaire forms that was designed to gather information on trips and the knowledge of the properties of trip characteristics was done. Then cost was found about the demand curve calculated operating costs for vehicles, in addition to the cost time and cost environmental impact. Either curved processing evolved to include the cost of the vehicle and the cost of investment and maintenance, and cost of construction of the road in addition to the time savings .Statisticalanalysis was employed to find the correlation between variables. Linear regression between the independent variables and the dependent variables were identifiedas the most influential independent variables in addition to the best equations and mathematical relationships representative of the cost and demand processing. Research has come to several important conclusions to improve transport with the modes used .The proportion of public transit users are (38 %) compared with the majority of users of taxis by(43%), and finally representing users of the passenger car user about (18%) of the total sample , the representing students ratio (75.8%) of the users of the bus , also obtained data vehicle occupancy according to each mode. The final results show that the equilibrium point for each person is 1.0 $ for PC with average travel time = 35 min, and 0.6 $ for taxi with travel time = 60 min, and 0.32$ for small bus with travel time = 105 min, finally for large bus =0.085 $ with travel time = 75 min. الخلاصة المجمع التعليمي في مدينة الموصل يعاني حالياً من مشاكل كثيرة في عملية النقل منه وإليه نتيجة عدم وجود تخطيط ودراسات مستمرة وشاملة للمدينة بالإضافة الى النمو المتسارع لاستخدام المركبات الشخصية مع انحسار خدمات النقل العام وعدم وجود اي تحسينات على شبكة الطرق. تهدف الدراسة لإيجاد نقطة التعادل لنظام النقل وذلك عند تقاطع منحني الطلب الذي يمثل مقدار الرحلات القادمة الى المجمع ومنحني التجهيز والمتمثل بمدى توفر الخدمات على شبكة الطرق. طريقة العمل تبدأ بجمع المعلومات الإحصائية عن المجتمع لغرض توزيع استمارة الاستبيان التي تم تصميمها لجمع المعلومات عن الرحلات الى المجمع ومعرفة خصائص الرحلات وخصائص كل فئة من المجتمع, وإيجاد الكلفةلمنحني الطلب باحتساب الكلفة التشغيلية للمركبات, وكلفة الوقت وكلف التأثير البيئي, اما منحني التجهيز فشمل كلفة المركبة وكلف الاستثمار والصيانة والكلفة الإنشائية للطريق إضافة الى التوفير بالوقت. استخدم التحليل الإحصائي للبيانات الناتجة عن الاستبيان في ايجاد الارتباط بين المتغيرات وقيمة الانحدار الخطي بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات المعتمدة وتحديد اكثر المتغيرات المستقلة تاثيراً أضافة الى أفضل المعادلات والعلاقات الرياضية تمثيلاً لكلف الطلب والتجهيز. توصل البحث الى عدة استنتاجات مهمة في مجال النقل, كانت نسبة مستخدمي الحافلات هي (38%) مقارنة مع الغالبية العظمى من مستخدمي مركبات الاجرة بنسبة (43%) واخيرا يمثل مستخدمي المركبة الخصوصي حوالي (18%) من العينة الكلية, يمثل الطلاب نسبة (75.8%) من مستخدمي الحافلات.ايضا تم الحصول على بيانات انشغالية المركبة حسب كل واسطة مستخدمة ومقارنتها مع معدل السعة للواسطة.عند احتساب نقطة التعادل مع الوقت الكلي للرحلة ولكل شخص , كانت نقطة التعادل المثلى للمركبة الخصوصي=1.0$ وبمعدل وقت للرحلة= 35 دقيقة, وللمركبة الاجرة =0.6$ وبمعدل وقت للرحلة= 60 دقيقة, وللحافلة الصغيرة =0.32$ وبمعدل وقت للرحلة =105 دقيقة, وأخيرا نقطة التعادل المثلى للحافلة الكبيرة=0.085 $ وبمعدل وقت للرحلة = 75 دقيقة.


Article
The effect of Visual Characteristics of Domestic Spaces on Level of Choice for Daily Activity Routine – Evaluate Local Houses in Mosul City
أثر الخصائص البصرية الفيزياوية للفضاء العائلي على درجة الخيار للفعاليات اليومية-المسكن المعاصر في مدينة الموصل حالة دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The specific patterns of daily activities routine in houses for each society varies according to differences of its culture , believes ,rituals and traditions . which reflects the varity of houses type and physical characteristics of size , number of fundamental living spaces. Houses we live are not only physical structures containing our daily routines activities , they are integral part of our cultural system , then Domestic space is spatial boundary that frame our living activities along the day according to our culture and behavioral codes that determines the way space is used and claimed within the home . This article aim to represent the properties of domestic space within local houses . its limitation , prospects ,obstructions and barriers for daily living activities ,Building in general and house in particular , information control achieved through visual field are a part of privacy – territory living activities , which regulate the amount and level of interpersonal interaction between inhabitants. The purpose of this research is toanalyzeIsovist graph for domestic spaces by applying Depth map software in order to get reflection of visual physical characteristic on level of choice daily activities for all members of Mosul family. The study concludes that the visual structure of domestic spaces enhanced spatial permeability structure and affected of the capability of activity choice تتباين الأنماط الخاصة في روتين الحياة اليومية لأفراد العائلة حسب تباين ثقافات الشعوب والمجتمعات ، مما ينعكس في تباين تصاميم المساكن من حيث حجوم وعدد ونمط فضاءاتها الأساسية ، فضلاً عن العلاقات الفضائية فيما بينها.يعد الفضاء العائلي (Domestic Space) الوحدة الفضائية الأساسية تركيبياً لكيان المسكن ،إذ ان ما يحدث في هذا الفضاء من فعاليات حياتية روتينية يومية يستند بالأساس إلى جملة المعتقدات والعادات الاجتماعية والثقافات التي تمارسها العائلة في المجتمع الإنساني ، تبلورت مشكلة البحث في تحديد الخصوصية المحلية للفضاء العائلي ضمن سياقات المسكن المحلي المعاصر وما يفرزه الفضاء العائلي من امكانيات ومحددات وعقبات تحدد انواع وأنماط وفترات ممارسة الفعاليات اليومية للعائلة العراقية. أما هدف البحث فقد تمثل في التوصل إلى أثر الخصائص البصرية الفيزيائية للفضاء العائلي (مخطط الرؤية ) على درجة الخيار التي يوفرها الفضاء للفعاليات اليومية التي يمارسها جميع أفراد العائلة وفي أي فترات زمنية. وقد تم التحقق من طبيعة هذه العلاقة التي توصل اليها البحث في دراسة عملية لعينة من المساكن المحلية المعاصرة وباستخدام برمجية (Depth Map 10 ) لقياس حجوم مخططات الرؤية لمخططاتها على اعتبار أن البنية البصرية للفضاء العائلي للمسكن تعزز من البنية التركيبية لنفاذية الفضاءات بعضها مع البعض.


Article
The effect of design tasks on changing the conceptual structure for architectural engineering students
اثر المهام التصميمية على تغيرّالبنية ألمفاهيمية لطلبة الهندسة المعمارية

Loading...
Loading...
Abstract

In the lastyearsof thiscentury, many of the research centers continue to do many experimental studies with cognitive nature in the field of design process that had wide range of applications in the architectural domain, to explore how the designer think and perform during the design process and on which aspects the designer depend during that process.Thiscanbeattributed tomanycauses are;the intimate need for"Corporatearchitecture"which became the rule of communication between the designersand clientsnow.Theincrease of the designers justification abilities and capabilities the promotion oftheirroleasKeydecisionmakersonaprojects.Finally, therole of computer technology asadesigntool that helpsindesignprocessandbecomes congenial to a designer's thinking and working procedures in order to grow and develop such atool, which will be supportive for architectural field. This paper puts forward an experimental study comparing the cognitive processes during conceptual design stage for three different types of design tasks performed by a group of architectural design students, to explore the effect of the different design tasks on the concept framework of those students during conceptual design activities. دأبت العديد من المراكز البحثية في السنوات الأخيرة من هذا القرن على القيام بدراسات تطبيقية ذات طبيعة إدراكية في مجال العملية التصميمية والتي كان لها حيز كبير ومجال واسع للتطبيق في الحقل المعماري، بغية الكشف عن الجوانب التي يفكر فيها المصمم وأداءه أو الكيفية التي تقوم عليها مثل تلك الجوانب ويرجع سبب ذلك إلى عدة أسباب منها؛ الحاجة إلى العمل الجماعي أو ما تسمى بالعمارة التشاركيةالتي أصبحت القاعدة التصميمية لعملالعديد من معماري اليوم مع العملاء، وكذلك زيادة قابلية المصممين وقدراتهم التبريريةوتعزيز دورهم كصانعي قرار أساسي في المشروع التصميمي، وأخيرا، دور برمجيات الحاسوب كأداة تصميم تساعد في العمل التصميمي التي استوجبت فهم بنية المعرفة التصميمية لنمو وتطور هكذا بيئة حاسوبية داعمة للعمل المعماري. تقدم هذه الورقة البحثية تقريراتصف فيه دراسة تجريبية مقارنة للعمليات المعرفية خلال مرحلة التصميم ألمفاهيمي لثلاثة أنواعمختلفة من المهام التصميمية يتم أداءها من قبلمجموعة من طلاب التصميم المعماري، بغية الكشف عن تأثير طبيعة مهام التصميم علىالعمليات المعرفية لأولئك الطلاب خلال فعاليات التصميم ألمفاهيمي.


Article
Mixed Air Gap Eccentricity Fault Diagnosis of a Salient Pole Synchronous Generator Based on Current Signature
تشخيص عطب عدم إنتظام الفجوة الهوائية المختلط في المولد التزامني ذي الاقطاب البارزة بالاعتماد على بصمة التيار

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents an air gap eccentricity fault Diagnosis of a salient Pole three phase synchronous generator. The detection and diagnosis of this type of fault is based on analyzing armature and field current signatures, using FFT . Therefore, the synchronous generator, under this type of fault, is modeled by using finite element method (FEM). Also practical results are performed in the lab with deliberately air gap eccentricity faults, by using samples of bearings malfunctioning or the removal of single or pair pole. The modeling and experimental results show that FEM is a reliable approach that can be used to model synchronous generator under electrical and mechanical faults يتناول هذا البحث تشخيص عطب عدم إنتظام الفجوة الهوائية المختلط لمولد تزامني ثلاثي الطور ذي الاقطاب البارزة في زمن مبكر قبل تفاقمهباستخدام تقنية بصمة تيار المنتج وبصمة تيار المجال. تم استخدام طريقة العناصر المحددة (FEM) لتمثيل المولد التزامني وعطبه وتشخيصه ومقارنة نتائج التشخيص من خلال تحديد النوع والقيمة لمركبات الطيف الترددي لكلا التيارين مع نتائج التحليل العملية لمولد تم التعمد في احداث فيه هذا العطب في المختبر من خلال استخدام عينات من المحامل المعطوبة أوازاحة احد الاقطاب أوكليهما معاً.أثبتت نتائج التمثيل والعملي بامكانية استخدام طريقة العناصر المحددة في تمثيل الماكنة التزامنية للحالات غير الطبيعية وهذا سينعكس ايجابيا على دراسة سلوك الماكنة عند حدوث عطب سببه كهربائي أو ميكانيكي.


Article
Assessment of Air Particulate Pollution in New Badoosh Cement Factory/ Iraq
تقييم مستويات التلوث بالدقائق الهوائية في مصنع سمنت بادوش الجديد/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

In this research, measurements of total (TSP) and fine suspended particulate PM1, PM2.5, PM7 and PM10atBadoosh cement factory were carried out. Seventeen locations inside the factory are selected. The effect on soil around the cement factory was also studied by collecting samples in the four directions North, South, East and West to a distance of five kilometers from the factory with one kilometer spacing. The result of the study revealed that;the concentration of very fine suspended particulate PM2.5 was over the international standard limits at different locations of the factory and the overall average concentration for the factory was (47 g/m3). For PM10 suspended particulates, the results at all locations were over the international limits and the overall average concentration reached 869 g/m3, which was much more than the standards of 150 g/m3. On the other hand, the total suspended particulate concentration exceed the standard at several locations in the factory. Significant correlations were found among the suspended particulate concentrations according to their size.The results of soil test around the cement factory showed significant differences of oxides percentages among the directions. Higher percentages were recorded in the South and East directionsthan North-West direction. The results also revealed that the percentages of SiO2 and Al2O3 were 40.94% and 10.53% in the east direction whereas higher percentage for Fe2O3 (4.86%), CaO (36.81%), MgO (4.49%),and SO3(0.76%) were recorded in the south direction of factory.تم في هذا البحث اجراء قياسات مستويات الغبار العالق الكلي والناعم (PM1, PM2.5, PM7, PM10) في 17 موقع مختار في معمل اسمنت بادوش الجديد كما وتم جمع نماذج من التربة حول المعمل بالاتجاهات الاربعة على مسافات 1 كيلومتر ولحد 5 كيلومتر في كل اتجاه لبيان تأثير الساقط الغباري على التربة المحيطة. أظهرت نتائج القياس تجاوز تركيز الدقائق العالقة الناعمة جدا (PM2.5) المحددات القياسية في عدة مواقع من المعمل كما تجاوز المعدل الكلي للمعمل المحددات القياسية وبلغ 47 مايكروغرام/م3، أما تراكيز الدقائق العالقة للقابلة للاستنشاق (PM10) فقد تجاوزت المحددات القياسية في جميع مواقع القياس حيث بلغ التركيز الاجمالي 869 مايكروغرام/م3 مقابل 150 مايكروغرام للمواصفات القياسية، كذلك تجاوزت تراكيز الدقائق العالقة الكلية في عدة مواقع المحددات القياسية المعتمدة. كذلك سجلت النتائجوجود علاقات ارتباط معنوية بين تراكيز الدقائق العالقة حسب أحجامها. كما أظهرت نتائج فحوصات التربة حول معمل السمنت اختلافات معنوية بين نسب الاكاسيد المقاسة فيها وكانت نسب الاكاسيد أعلى في اتجاهي الجنوب والشرق وبفرق معنوي عن الشمال والغرب حيث كانت نسبة (ٍSiO2) و (Al2O3) في التربة شرقي المعمل هي الاعلى وبلغت 40.94% و10.53% على التوالي، في حين كان اعلى معدل لبقية الاكاسيد في التربة باتجاه جنوبي المعمل وبلغ 4.86% لـ (Fe2O3) و36.81% لـ (CaO) و4.49% لـ (MgO) و0.76% لـ (SO3).


Article
Training Acceleration of Multi-Layer Perceptron using Multicore CPU and GPU under MATLAB Environment
تسريع تدريب البيرسبترون متعدد الطبقات باستخدام وحدة المعالجة المركزية متعددة الاقطاب و وحدة المعالجة الرسومية في بيئة ماتلاب

Loading...
Loading...
Abstract

Training of Artificial Neural Networks (ANNs) for large data sets is a time consuming mission. In this paper, accelerating the training of artificial neural networkis achievedby a parallel training using either Multicore Central Processing Unit(CPU) orGeneral Purpose Graphics Processing Unit (GPGPU). The trainingis implemented using five datasets with diverse amounts of patterns and with different neural network parameters in Multilayer Perceptron (MLP). The results show a significant increase in computation speed, which is increasednearly linear with the number of cores in multicore processor for problems with medium and large training datasets.Also, a considerable speed up is achieved when the GPU is used to train the MLP withthe large training datasets. While a single core processor is a better choice when the data set size is small.The optimal number of cores or the type of the parallel platform should be employed according to the load of computation. يستغرق تدريب الشبكات العصبية الاصطناعية زمن كبير خاصة في حالة كون أنماط وبيانات الشبكة كبيرا, في هذا البحث تم تنفيذ تسريع تدريب الشبكات العصبية الاصطناعية عن طريق تنفيذ التدريب المتوازي للشبكة العصبية الاصطناعية باستخدام اما وحدة المعالجة المركزية المتعددة النوىاو وحدة المعالجة الرسومية للأغراض العامة, نفذ التدريب باستخدام خمسة بيانات مختلفة الأحجاموالأعدادعلى شبكات عصبية اصطناعية مختلفة العناصر, أظهرت النتائج زيادة في سرعة تدريب الشبكات العصبية الاصطناعية وكانت سرعة التدريب للشبكة تزداد بشكل خطي تقريبا مع زيادة عدد النوى لوحدة المعالجة المركزية للشبكات ذات البيانات المتوسطة والكبيرة او عند استخدام وحدة المعالجة الرسومية للشبكات العصبية ذات الأنماط والبيانات الكبيرة جدا. بينما يفضل استخدام وحدة المعالجة المركزية وحيدة النواة مع بيانات تدريب قليلة. عدد النوى الامثل او نوع منصة التوازي يجب ان توظف اعتمادا على كم الحسابات.


Article
Design and Realization of An Efficient Bio 9/7 Discrete Wavelet Transform
تصميم وتنفيذ تحويل مويجي متقطع كفوء نوع 9/7 ثنائي التعامد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the design of an efficientbio 9/7 filter bank for the discrete wavelet transform(DWT) is proposed. The design starts with the standard design constraints of the lifting scheme architecture. A modification in the resulting 9/7 filter bank coefficients after lifting is made leading to new sets of simple and less-number coefficients for both low-pass and high-pass branches of the direct structure of the DWT filter bank.In order to speed up the operations of the designed filter bank, the need for multipliersis eliminatedby realizing the designed filter coefficients in a multiplier-less manner. That’s each of the existing non-zero coefficient is represented as sum-of-powers-of-two (SOPOT). The complexity of resulting bio 9/7 filter bank structure is the lowestamong other recent issued structures. The performance of resulting structure is then examined objectively by applying three different test images and computing the peak signal-to-noise-ratio (PSNR) values for the reconstructed image.Subjective evaluation of these imagesis also achieved by calculating the average mean opinion score (MOS). Objective and subjective evaluation indicate the eligibility of the designed bio 9/7 DWT filter bank for image processing.في هذا البحث، تم إقتراح تصميم كفوء لجرف المرشح العائد للتحويل المويجي المتقطع نوع 9/7 ثنائي التعامد. يبدأ التصميم من محددات التصميم القياسية لهيكلية مخطط الرفع.لقد تم إجراء تعديل على معاملات جرف المرشج9/7بعد الرفع أدى إلى مجموعات جديدة من المعاملات البسيطة والأقل عدداَ لكل من فرعي التمرير الواطيء و التمريرة العالي في الهيكل المباشر لجرف المرشح الخاص بالتحويل المويجي المتقطع.ولتسريع العمليات في جرف المرشح المصمم، فقد تم التخلص من المضارب من خلال تنفيذ معاملات الترشيح المصممة بدونها.حيث أن كل معامل من المعاملات غير الصفرية للمرشحات يُمثل كمجموع لأسس ثنائية (SOPOT). إن تعقيد الهيكل الناتج لجرف المرشح 9/7 ثنائي التعامد هو الأقل من بين غيرها من الهياكل المنشورة مؤخراً.لقد تم بعد ذلك فحص أداء الهيكل الناتج بالتقييم الكمي وذلك بإدخال ثلاث صور تجريبية مختلفة وحساب النسبة القصوى للإشارة الى الضوضاء (PSNR) للصور المسترجعة. كما الحصول على التقييم الموضوعي لتلك الصور وذلك بحساب معدل المقياس (MOS). إن التقييمينالكمي والموضوعي يثبتان أهلية أجراف مرشحات 9/7 ثنائية التعامد المصممة للتحويل المويجي المتقطع لمعالجة الصور.


Article
A Comparison Study Between the Downlink Packet Scheduling Algorithms in LTE Networks
دراسة مقارنة بين خوارزميات جدولة الحزم النازلة في شبكات LTE

Loading...
Loading...
Abstract

LTE networks are the latest generation of wireless networks based on IP architecture; it is standardized by the 3GPP in its Rel.8. LTE networks are implemented practically to access internet with very high data rates with using various multimedia services.This paper is based on five types of downlink packet scheduling algorithms in LTE networks,It examines the impact of throughput, the fairness and the spectral efficiency of each scheduling algorithms when the speed of UE (User Equipment) and the number of UEs are changed. A comparison between the scheduling algorithms has been done using Vienna LTE SYSTEM LEVEL Simulator.ان شبكات LTE هي الجيل الاخير للشبكات اللاسلكية المبنية على معمارية بروتوكول الانترنيت IP حيث تم معايرتها من قبل3GPP في اصدارها الثامن, وهذه الشبكات طبقت عمليا للوصول الى شبكة الانترنيت بتدفق بيانات فائقة جدا مع استخدام متنوع لخدمات الوسائط المتعددة.يستند هذا البحث على دراسة خمسة خوارزميات جدولة الحزم النازلة في شبكات LTE. تم اختبار تأثير كفاءة النقل والعدالة بين المستخدمين وكفاءة استخدام الطيف لكل خوارزمية عند تغيير عدد المستخدمين وبتغيير سرعة المستخدمين. تمت المقارنة بين هذه الخوارزمياتباستخدامبرنامج محاكاة فينا لمستوى النظامLTE System LevelSimulator.

Keywords

LTE --- scheduling --- algorithms --- SYSTEM LEVEL.


Article
CCD Mechanical enhancement of imaging speed for commercial camera
تحسين ميكانيكي لسرعة تصوير كاميرا تجارية من نوع CCD

Loading...
Loading...
Abstract

Imaging becomes an advantageous technical tool in the recent decades. It enables many scientists to understand different phenomena. However, there are many high-speed phenomena that cannot be imaged using a commercial non – scientific camerasdue to their low capturing speed compared to the phenomenon's. Such phenomenon, needs high-speed expensive cameras. Some of those phenomena can be monitored if the imaging speed of the current commercial cameras isslightly increased. Consequently, it is possible to increase the speed of the video recording for a commercial cheap camera using crank and piston mechanism. A phenomenon faster than the speed of the current commercial cameras had been created and captured with the aid of the present enhancement. Two casesare compared. In the first case, the phenomenon was at a speed faster than the imaging capability of the camera and without using the present mechanism. In the second case, the phenomenon speed was kept constant but the camera is now fixed on the piston. As expected, the video capturing process enhanced and the captured images are seen to be clearer by means of a visual qualitative (mere eyes) observation between the images of the two cases.أصبح التصوير أحدأهمالوسائل التقنية في العقودالأخيرة. فهي تمكن العديد من العلماء من فهم الكثير من الظواهر. رغم هذا، فان هنالك الكثير من الظواهر العلمية السريعة والتي لا يمكن تصويرها بواسطة الكاميرات التجارية الغير علمية بسبب سرعتها القليلة مقارنة بسرعة الظاهرة.لذا فهي بحاجة إلى كاميرا عالية سرعة التصويروثمينة.علما ان بعض تلك الظواهر يمكن تصويره باستخدام نفس الكاميرا التجارية فيما لو أصبحت سرعتها أعلى بقليل. لقد تمكنا في هذا البحث من زيادة سرعة التصويرالفيديوي ميكانيكيا لكاميرا تجارية رخيصة غير علمية باستخدام آلية المحور المتعرج والمكبسعمليا. لقد تم تصوير حدث افتراضي، مصنع مسبقا،وهو أسرع من سرعة تصوير الكاميرا بواسطة التحسين الحالي. ولقد أجريت المقارنة بين حالتين رئيسيتين.في الحالة الاولى كانت سرعة الحدث أعلى من سرعة تصوير الكاميراومن دون استخدام التحسين الحالي،أما في الحالة الثانية كانت سرعة الحدث نفسها ولكن تم استخدام التحسين فيها.وكما كان متوقع،تحسنت سرعة التصوير حيث أن الصور التي نتجت من تحليل الفيديو للحالة الأخيرةلقيت تطابقا مع صور الظاهرة. واعتمد وضوح الصورة على أساس المقارنة بالعين المجردة بين الحالتين


Article
An experimental Study of Kevlar/epoxy Composite cylinders under internal pressure loading
الدراسة العملية لمركب الكفلر/ايبوكسي للاسطوانات تحت تأثير أحمال الضغط الداخلي

Loading...
Loading...
Abstract

An experimental study of Kevlar-29/epoxy composite thin wall cylinders under internal pressure loadinghas been investigated in this work. Kevlar/epoxy composite specimens were fabricated and tested. Specimens were tested using the hydraulic pump and subjected to a static internal pressure.The results obtained from this work to find the pressure increase ratio and the failure load were found and a comparison has been achieved.According to the comparison results the tough material was specified. The efficient and effective composite cylinders have been tested experimentally. And this provided a considerable advantage over using a woven roving fiber in pressure vessels applications.الدراسة العملية لمركب الكفلر/ايبوكسي للاسطوانات ذات الجدران الرقيقة تحت تاثير احمال الضغط الداخلي قد تم اختبارها عمليا في هذه الدراسة. بالنسبة للعينات التي تم تصنيعها و اختبارها لمركب الكفلر/ايبوكسي فقد تم اختبارها بأستخدام مضخة هايدروليكية حيث تم تسليط حمل ذو ضغط ثابت على تلك العينات.بالنسبة للنتائج التي تم الحصول عليها والتي قدمت في هذا العمل كانت مفيدة للمقارنة بين نسب مكونات الخلطة لمعرفة الاقوى منهاكما استخدمت هذه النتائج لايجاد قيمة حمل الفشل.ان كفاءة وفاعلية الاسطوانات المركبة قد انجزت عمليا وقد اعطت تقدم مرضي عند استخدام الالياف في التطبيقات التي تتعرض لاحمال الضغط

Table of content: volume: issue: