Table of content

Al-Fatih journal

مجلة الفتح

ISSN: 87521996
Publisher: Diyala University
Faculty: Basic Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Established Journal of conquest in 1997 and was issued by the Teachers' College - University of Mustansiriya, and after the founding of the University of Diyala in 1999 became the magazine opening issue of Teachers College / University of Diyala, was concerned with the scientific research and humanitarian, educational, where she was issued on a quarterly basis any four numbers per year and was the first president editor of the Journal of conquest is Prof. Dr. Mohammed Jassim Naddawi and the editor Prof. Dr. Owaid origin had to add a student to a group of professors who were representing the members of the editorial board of Journal

Has become the magazine conquest since its founding a great source of accurate information which had the benefit of researchers and graduate students to this day because of the wisdom based on the issued and Rsanthm scientific, and rotate the editor of the magazine opening a constellation of professors bones and the work of a group of creative staff, has been stopped Journal of conquest for issuing numbers between 2006-2007, due to security conditions experienced by the origin had to add to the martyrdom of the province secretary editor of the magazine at the time (Dr. Hassan Ahmed Mowhoush) Allah's mercy.
After the establishment of security in Diyala province, and the return of normal life to all parts of the province returned magazine conquest issue number and the new and improved, especially after I got the magazine on the ISIN (issn) and returned magazine open to supplement the march of scientific educational research and the psychological value in the year 2008 and as directed by the ministry became a magazine opening the deployment of a competent educational and psychological research only.

Loading...
Contact info

alfatah.magazine@yahoo.com
07723481695

Table of content: 2015 volume:11 issue:62

Article
Building Measurement of Fear of Academic Failure of the Preparatory School Students
بناء مقياس الخوف من الفشل الدراسي لدى طلاب المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at building measurement of fear of academic failure of the preparatory school students in Baqubah district ,the study community consisted of (3508)students whereas the sample consisted of (409)students. The measurement validity was checked up by: check in the content validity (Jury validity), and the validity of the process of building .The stability of the measurement was achieved through two ways: retesting and Cronbach Alpha equation(internal consistency).The findings of the study revealed the validity and reliability of this measurement. هدفت هذه الدراسة إلى بناء مقياس الخوف من الفشل الدراسي لدى طلاب المرحلة الاعدادية في مركز قضاء بعقوبة، تكون مجتمع الدراسة من ( 3508 ) وتكونت عينة الدراسة من (409)طالباً. وتم التحقق من صدق المقياس بطريقتين وهي: صدق المحتوى (صدق المحكمين) والصدق البناء ، كما تم التحقق من ثبات المقياس بطريقتين وهي: طريقة إعادة الاختبار وطريقة الاتساق الداخلي باستخدام معادلة كرونباخ ألفا، وأظهرت النتائج دلالات صدق وثبات مقبولة لمثل هذا النوع من المقاييس .


Article
Daydreams for College Students
احلام اليقضة لدى طلبة الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher has adopted (Al-Qurashi, 2002) daydreams scale and exposed it to a number of experts in Educational and Psychological Sciences in order to obtain Face Validity for the instrument. The researcher implemented the instrument on a number of college students, which is composed of (60 students). This sample was chosen randomly from University of Diyala/ College of Basic Education/ Department of Psychological Guidance. The researcher used the following statistical means (Arithmetic Means, Postulated Means, Standard Deviation, T-Test for individual sample, and Parson's Coefficient)The following results have been concluded: University students have the ability of positive daydreams, and the don not have negative daydreams or it is very weak. قام الباحثان بتبني مقياس احلام اليقضة للقريشي (2002) وعرضه على مجموعة من الخبراء المتخصصين في العلوم التربوية والنفسية وذلك للحصول على الصدق الظاهري للاداة، حيث طبق الاداة على مجموعة من طلبة الجامعة عينة البحث والتي تالفت من (60) طالب وطالبة تم اختيارهم بالاسلوب الطبقي العشوائي من جامعة ديالى كلية التربية الاساسية قسم الارشاد النفسي ، وقد استعمل الباحث الوسائل الاحصائية الاتية (الوسط الحسابي , الوسط الفرضي , الانحراف المعياري , الاختبارالتائي لعينة واحدة ، معامل بيرسون)، وقد تم التوصل الى النتائج التالية: ان طلبة الجامعة يتمتعون باحلام يقظة ايجابية، ان طلبة الجامعة لايتمتعون باحلام يقظة سلبية او انها ضعيفة لديهم.


Article
The Impact of the Discussion Method on the Achievement of Students in the Department of Arts Education in Aestheties
اثر طريقة المناقشة في تحصيل طلبة قسم التربية الفنية في مادة علم الجمال

Loading...
Loading...
Abstract

The paper aims at identifying the impact of the discussion method on the achievement of third stage students in the department of Arts Education in the topic of aesthetics in the College of Basic Education .The sample of the study comprised(39)male and female students. Among them (20) students are randomly selected by the researchers .The researchers have followed the experimental method .As with regard to the study tool ,the researchers have used the achievement test ,the study results are statistically processed. It is founded that there are individual differences after conductiong the post test on the sample of the study in favor of the experimental group that is taught in concordance to the discussion method .The researchers afforded a number of recommendations and suggestions . استهدف البحث الحالي اثر طريقة المناقشة في تحصيل طلبة المرحلة الثالثة في قسم التربية الفنية في مادة علم الجمال في كلية التربية الأساسية في ديالى وبلغ مجتمع البحث (39 ) طالبا وطالبة اختارت الباحثة وبشكل عشوائي (20) طالبا وطالبة استعمل الباحثان المنهج التجريبي إما أداة البحث فقد استخدم الباحثان الاختبار لتحصيلي وعولجت بيانات الدراسة بالطرق الإحصائية وقد ظهر انه توجد فروق فردية بعد الاختبار البعدي على عينة البحث ولمصلحة المجموعة التجريبية والتي درست بطريقة المناقشة . وقد اوصت الباحثة ببعض التوصيات والمقترحات .


Article
The Effect of Exercises Using Group Competition Method in Learning the Skills of Rolling ,Passing and Keeping the Ball in Football
تأثير تمرينات بأسلوب التنافس الجماعي في تعلم مهارتي الدحرجة والمناولة والاحتفاظ بها بكرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

The first chapter of this study is an introduction and the significance of the study in learning the skills of rolling, passing and keeping the ball in football using the method of group competition. The problem that this study addresses is the lack of the use of this method in teaching the skills of football in the curriculum of the first grade in the College of Physical Education, University of Diyala. The aim of the study is to investigate the effect of using group competition in learning those skills on the students of the first grade in the College of Physical Education, University of Diyala. The second chapter dealt with the theoretical framework of the study and the skills chosen in the study as well as similar studies. The researcher used the experimental method in the study on a sample of 20 students of the first grade with 12 educational units 90 minutes each. The fourth chapter included the results in charts that were analyzed and discussed using the proper scientific and statistical methods. In the light of the results of the study, the researcher reached at the following conclusions: 1. Group competition has a positive effect on learning rolling, passing, and keeping the ball in football. In the light of conclusions, the researcher recommended the following: 1. The use of group competition in learning other skills of football with different age groups. 2. Conducting the same study on different sports. 3. Studying the effect of other methods on learning the basic skills in football. تضمن هذا الباب الأول التعريف بالبحث وأهميته في تعلم مهارتي الدحرجة والمناولة بكرة القدم باستخدام اسلوب التنافس الجماعي ، وقد تم التعرف على مشكلة البحث والتي تتلخص في استخدام هذا الاسلوب في تعلم مهارات كرة القدم ضمن المنهاج التعليمي لطلاب المرحلة الاولى كلية التربية الرياضية _جامعة ديالى, وهدف البحث الى معرفة اثر اسلوب التنافس الجماعي في تعلم مهارتي الدحرجة والمناولة بكرة القدم لطلاب المرحلة الاولى _كلية التربية الرياضية _جامعة ديالى,أما الباب الثاني أحتوى على الدراسات النظرية التي لها علاقة بالأسلوب المستخدم في هذا البحث والمهارات الأساسية المختارة بكرة القدم وكذلك تم التطرق الى بعض الدراسات المشابهة . وأستخدم الباحث المنهج التجريبي على عينة مؤلفه من (20) طالباً من طلاب المرحلة الاولى, وقد بلغت الوحدات التعليمية المحددة 16 وحدة، وزمن كل وحدة تعليمية هو( 90)د , أما في الباب الرابع لقد تم عرض النتائج على شكل جداول ثم تحليلها ومناقشتها بأسلوب علمي معتمداً في تعزيز ما توصل اليه الباحث بالمصادر العلمية وقد أستخدم الباحث الوسائل الاحصائية المناسبة . وفي ضوء النتائج التي تم التوصل اليها أستنتج الباحث ما يأتي :- 1- أن اسلوب التنافس الجماعي له تأثير إيجابي في عملية تعلم مهارتي الدحرجة والمناولة بكرة القدم . وفي ضوء الاستنتاجات اوصى الباحث بما يأتي :- 1- التأكيد على اسلوب التنافس الجماعي في تعلم مهارات اخرى بكرة القدم ولمراحل عمرية مختلفة . 2- اجراء بحوث مشابهة في العاب اخرى مختلفة . 3- دراسة تأثير اساليب تعليمية اخرى في تعلم المهارات الأساسية بكرة القدم .


Article
Egocentrism with Outstanding Students
التمركز حول الذات لدى الطلبة المتميزين

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims at identifying : 1. The degree of egocentrism with outstanding students. 2. The significant differences in egocentrism according to the variables of gender ( male & female ) and class ( second & intermediate stage ). The sample of the research consisted of (400) students for both (male & female) in the second and third intermediate at outstanding school who were stratified randomly chosen at General Directorates of Education in Baghdad and Diyalas' provinces . To measure the egocentrism with outstanding students, the researcher adopt a scale constructed by Enright et al. (1979). Face validity & construct validity have been extracted . While The reliability has been extracted by test and retest and Alpha – Cronbach formula , so the reliability coefficient was (0.80) and (0.78) as a straight line. The scale includes ( 15 ) items which are distributed into three aspects , (5) items for each. According to data research processing, the researcher used statistical methods to achieve it, namely; ( Pearson correlation coefficient , Alpha – Cronbach formula and T-test for one and two independent samples. The results of the research shows the followings; 1- Egocentrism exists in the sample of research . 2- Egocentrism does not affect by the gender ( male & female ) nor the class ( second & intermediate stage ).the gender استهدف البحث الحالي التعرف على : - درجة التمركز حول الذات لدى الطلبة المتميزين . - دلالة الفروق في التمركز حول الذات على وفق متغيري النوع ( ذكور، اناث) والصف (الثاني، الثالث المتوسط). تالفت عينة البحث من (400) طالب وطالبة من طلبة الصف الثاني والثالث المتوسط من مدارس المتميزين، تم اختيارهم بالطريقة الطبقية العشوائية في المديريات العامة للتربية في محافظتي بغداد وديالى. ولقياس التمركز حول الذات لدى المتميزين تبنت الباحثة المقياس الذي أعده انرايت واخرون 1979 وتم استخراج الصدق الظاهري وصدق البناء له، أما الثبات فقد استخرج بطريقة الاختبار واعادة الاختبار ومعادلة الفا كرونباخ فكان الثبات (0,80) و(0,78) على التوالي، والمقياس متكون من (15) فقرة موزعة على ثلاثة مجالات لكل مجال (5) فقرات. ولمعالجة البيانات استخدمت الوسائل الاحصائية الاتية (معامل ارتباط بيرسون، معامل الفا كرونباخ، الاختبار التائي لعينة واحدة، الاختبار التائي لعينتين مستقلتين) . وكانت نتائج البحث ما ياتي : 1- ان التمركز حول الذات موجود لدى عينة البحث . 2- ان التمركز حول الذات لايتأثر بالنوع (ذكور، اناث) ولا بالصف ( الثاني، الثالث المتوسط) .


Article
Ethics of Scientific Research A Study which its Field are the Teachers of the College of Basic Education/ University of Diyala
أخلاقيات البحث العلمي دراسة ميدانها التدريسيين في كلية التربية الأساسية / جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at: 1. Finding out the ethics of the scientific research from the view point of the teachers of the college of Basic Education in the university of Diyala and setting them in priority order. 2. Identifying the conducts that should be available in the scholar and for each ethic. In order to carry out the aims of the study , the researchers reviewed the related literature and 33 ethics have been derived. Those ethics which can be observed and measured are focused and then , these ethics have been spread out to all the population of the study to find their validity ( delete, add , modify ). After reviewing the responses of the target population , the ethics were re-ordered and the related behaviors of each ethic were identified according to the importance , and then , the scale was re-spread on the population of the study to show their views on : 1. Setting the ethics according to priorities. 2. The validity of the related behaviors for each ethic and its rank. Then , their responses were analyzed and the ethics were ordered up-down according to the series of each ethic and also the related behaviors were re-ordered. Accordingly , the finding of the study were identified which are represented by 33 ethics that are ordered serially as a matter of consensus. The researchers recommend : 1. Adopting the scale specified for the ethics that the study found out in the college of Basic Education. 2. Originating a division in the university of Diyala attached to units in the colleges and to be named ( The division of scientific research ethics). 3. Carrying out similar studies in other colleges to derive ethics according to their specialization. هدف البحث الى: 1- التوصل الى أخلاقيات البحث العلمي من وجهة نظر التدريسيين في كلية التربية الأساسية جامعة ديالى وترتيبها على وفق الأولويات 2- تحديد السلوكيات الواجب توافرها لدى الباحث و لكل أخلاقية . ولغرض تحقيق هدفي البحث راجع الباحثان الأدب المكتوب حول الموضوع وتم اشتقاق(33) أخلاقية ،تم التركيز على الأخلاقيات القابلة للملاحظة والقياس ،وزعت هذه الأخلاقيات لمعرفة صلاحيتها لكل مجتمع البحث لبيان ملاحظاتهم (حذف، إضافة ، تعديل). بعد دراسة إجابات المستهدفين أعيد ترتيب الأخلاقيات وتحديد السلوكيات المرتبطة بكل أخلاقية حسب الأهمية وأعيد توزيع المقياس على مجتمع البحث لبيان رأيهم في: 1- ترتيب الأخلاقيات وفقا للأولويات. 2- صلاحية السلوكيات المرتبطة بكل أخلاقية وترتيبها. تم تحليل إجاباتهم وأعيد ترتيب الأخلاقيات تنازليا حسب تسلسل كل أخلاقية كما رتبت السلوكيات المرتبطة بكل أخلاقية. وفي ضوء ذلك حددت نتائج البحث المتمثلة بقائمة الأخلاقيات والبالغ عددها(23) أخلاقية ومرتبة حسب التسلسل الذي اجمع عليه إجابات التدريسيين،وكذلك السلوكيات المرتبطة بكل أخلاقية وأوصى الباحثان: 1- اعتماد المقياس الخاص بالأخلاقيات الذي توصلت إليه الدراسة من قبل كلية التربية الأساسية. 2- استحداث شعبة بجامعة ديالى ترتبط بها وحدات فرعية في الكليات تسمى ( شعبة أخلاقيات البحث العلمي) . 3- إجراء دراسات مماثلة في الكليات الأخرى لاشتقاق الأخلاقيات على وفق تخصصات كل منها.


Article
Daydream the intermediate students
أحلام اليقظة لدى طلاب المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

Current search aims to identify to daydream of intermediate students have been sample consisted search of(400)students from the middle school of the b school of the breeding Diyala the study the morning for the academic year2014-2015 where the were selected the way simple random, The researcher building measure of daydream in the accorded of the theory of(klinger2000)resulted in search that the intermediate students in romp the dreams of vigilance of more than normal level and reasonable and went out the study some proposals and some proposals. يهدف البحث الحالي التعرف على أحلام اليقظة لدى طلاب المرحلة المتوسطة ،وقد تألفت عينة البحث من(400) طالب من المدارس المتوسطة التابعة لتربية ديالى الدراسة الصباحية للعام الدراسي2014- 2015حيث تم اختيارهم بالطريقة العشوائية البسيطة وقام الباحث ببناء مقياس أحلام اليقظة في ضوء نظرية(كلنجر2000)وأسفرت نتائج البحث أن طلاب المرحلة المتوسطة يستغرقون في أحلام يقظة أكثر من المستوى الطبيعي والمقبول وخرجت الدراسة ببعض المقترحات و بعض التوصيات.


Article
The Effect of the Learning cycle in the Acquisition of Grammatical Cncept in Arabic Grammar Language for fourth-Grad literary students
اثر دورة التعلم في إكتساب المفاهيم النحوية في مادة قواعد اللغة العربية لدى طلبة الصف الرابع الأدبي

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effect of the learning cycle in the acquisition of grammatical concept in Arabic grammar language for fourth – grad literary studentts . The researcher hypothesized the following hypothesis : -There is no significant statistical difference at level of (0.05) between the average scores of the students ( boys and girls) of experimental group who studied Arabic grammer by using the learning cycle and those who studied the same subjects by using the traditional method . -There is no significant stasistical difference at level of (0.05) between the average scores of the students ( boys ) of experimental group who studied Arabic grammer by using the learning cycle and those who studied the same subjects by using Learning cycle itself . To achieve the aims of the present study the researcher chose experimentally determined with a partial set (experimental group and control group ) and a test to acquire grammatical concepts , and two schoolS are chosen by the researcher : Ali Bin Abi Tallib secondary school for boys and Al – Muqdadiah secondary school for girls from the directorate of Al – Muqdadiah in provence of Diyala to conduct the experiment in the second semester for the academic year 2012- 2013 . The researcher chose randomly two classes from both schools , and the number of students in the sample was ( 128 ) students ( boys and girls ) Equivalence has been made between the two groups in the variables : (chronological age of the students measured in months ,and degrees of Arabic language for the half year , and degrees of language ability test , and educational attainment of parents ). The researcher prepares lesson plans for experiment subjects on learning cycle and the traditional method to the two groups (experimental and control ) . the experiment lasted for ( 8 ) weeks . The researcher made final test to aquire grammatical concepts which is consisted of (30 ) items ,as multiple choice items . Validity and reliability of the test were computed by the researcher . A nmber of scholars and supervisors were asked to examine the items of the test to check its face validity. The researcher used statistical tools to achieve the statistcics are counting cofficient , the power of discrimination ( T.test samples, chi – squar (k²), pearson correlation coefficient, difficulty items coefficient , the power of discrimination items , and the effectiveness of alternatives ) in the analysis of the results . Both groups have been taught by the researcher himself which included (4) subjects from Arabic grammar text book for fourth – grad literary students . After analizing the results of the students answer and treating them statistically the researcher concluded the following :- 1 – The outweigh of the experimental group students ( boys ) who studied Arabic grammar by using learning cycle to the control group students ( boys ) who studied Arabic grammer by using ordinary method ( studnts of Ali Bin Abi Talib secondary school for boys ) . 2 – The outweigh of the experimental group students ( girls ) who studied Arabic grammar by using learning cycle to the control group students ( girls ) who studied Arabic grammar by using ordinary method ( students of Al – Muqdadiya secondary school for girls ). 3 – There is no statistical differences between the achievement of the experimental group ( boys ) who studied Arabic grammar by using learning cycle and those who studied Arabic grammar by using learning cycle itself related to sex ( boys and girls ) . Accordingly , the researcher concluded a number of conclusions , including : -The learning cycle helped students to acquire grammatical concepts better than the others He recommended numbers of recommendation , including : -Need to use learning cycle in the teaching of Arabic grammar in the forth – grade literary students , and in various stages of moral education . He suggested : -A similar study need to be conducted by using learning cycle on creative thinking on the other branches of the Arrabic language . يهدف البحث إلى معرفة اثر دورة التعلم في إكتساب المفاهيم النحوية في مادة قواعد اللغة العربية لدى طلبة الصف الرابع الأدبي وصاغ الباحث الفرضيتين الصفريتين الآتيتين : 1- لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى ( 05,0) بين متوسط درجات الطلاب والطالبات الذين يدرسون قواعد اللغة العربية بدورة التعلم و متوسط درجات الطلاب و الطالبات الذين يدرسون قواعد اللغة العربية بالطريقة التقليدية (الاستقرائية ) . 2- لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى ( 05,0) بين متوسط درجات الطلاب الذين يدرسون قواعد اللغة العربية بدورة التعلم و متوسط درجات الطالبات اللواتي يدرسن قواعد اللغة العربية بدورة التعلم نفسها . و للتحقق من هدف البحث وفرضياته اختار الباحث تصميما ً تجريبيا ً ذات ضبط جزئي ( مجموعة تجريبية و مجموعة ضابطة) واختبارا ً بعديا ً لإكتساب المفاهيم النحوية . واختار الباحث قصدياً مدرستين هما اعدادية علي بن ابي طالب للبنين واعدادية المقدادية للبنات من مدارس قضاء المقدادية / محافظة ديالى لإجراء التجربة . اختار الباحث بصورة عشوائية صفين من كل مدرسة ، ومجموع الطلبة في هذه الصفوف ( 128 ) طالبا ً و طالبةً . تم َّ اجراء التكافؤ بين طلبة مجموعات البحث في المتغيرات : ( العمر الزمني للطلبة محسوبا ً بالشهور ، ودرجات مادة اللغة العربية لنصف السنة ، ودرجات اختبار القدرة اللغوية ، والتحصيل الدراسي للابوين ) . أعد الباحث الخطط التدريسية لموضوعات التجربة على وفق دورة التعلم و الطريقة التقليدية ( الاستقرائية ) ، وصاغ الاهداف السلوكية ، واستمرت التجربة (8) اسابيع . أعد الباحث اختبارا ً تحصيليا ً لإكتساب المفاهيم النحوية تكوّن من ( 30 ) فقرة من نوع الاختيار من متعدد اتسم بالصدق والثبات بعد عرضه على مجموعة من الخبراء و المختصين . استخدم الباحث الوسائل الاحصائية : ( الاختبار التائي T.test ، و مربع كاي K² ، و معامل ارتباط بيرسون ، و معامل صعوبة الفقرة ، وقوة تمييز الفقرة ، وفعالية البدائل ) في تحليل النتائج . درس الباحث المجموعتين بنفسه معتمدا ً محتوى المادة الدراسية التي تضمنت (4) موضوعات من كتاب قواعد اللغة العربية المقرر تدريسه للصف الرابع الأدبي وهي :( المبتدأوالخبر ــ كان واخواتها ــ افعال المقاربة و الشروع والرجاء ــ ان واخواتها) بعد الاطلاع على اجوبة الطلبة وتحليلها احصائيا ً توصل الباحث إلى النتائج الآتية : 1- تفوق طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا قواعد اللغة العربية بدورة التعلم على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا قواعد اللغة العربية بالطريقة التقليدية ( الاستقرائية ) . ( طلاب اعدادية علي بن ابي طالب للبنين ) . 2- تفوق طالبات المجموعة التجريبية اللواتي درسن قواعد اللغة العربية بدورة التعلم على طالبات المجموعة الضابطة اللواتي درسن قواعد اللغة العربية بالطريقة التقليدية ( الاستقرائية ) . ( طالبات اعدادية المقدادية للبنات ) . 3- عدم وجود فرق بين طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا قواعد اللغة العربية بدورة التعلم ( طلاب اعدادية علي بن ابي طالب للبنين ) و طالبات المجموعة التجريبية اللواتي درسن قواعد اللغة العربية بدورة التعلم نفسها ( طالبات اعدادية المقدادية للبنات ) . ــ استنتج الباحث عددا ً من الاستنتاجات يمكن اجمالها بالاتي : • ساعدت ْ دورة التعلم الطلبة على إكتساب المفاهيم النحوية . ــ واوصى الباحث عددا ً من التوصيات منها : • ضرورة استعمال دورة التعلم في تدريس مادة قواعد اللغة العربية في الصف الرابع الأدبي وفي مراحل التعليم المختلفة . ــ واقترح الباحث عددا ً من المقترحات منها : • دراسة تبيّن اثر دورة التعلم في تنمية التفكير الناقد و التفكير الابداعي في فروع اللغة العربية الاخرى .


Article
The Effect of Skillful Exercises in Reference to Herman Scale on learning Hand Balance in Artistic Gymnastics for the Students of the College of Physical Education
تأثير تمرينات مهارية بدلالة مقياس هيرمان في تعلم مهارة الوقوف على اليدين في الجمناستك الفني لطلاب كلية التربية الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

The contemporary age witnesses an intellectual and technological expansion in all the aspects of life. The result is the emerge of scientific awareness in brain studies which led to enormous discoveries. In the light of such development, there was a necessity for a strategy that enables the trainee of mastering the skills of sport games which positively affects his/her readiness, aptitude, and power as a response to his/her tendency and interest. This study tries to investigate the effect of skillful exercises in reference to Herman scale on learning hand balance in artistic gymnastics for the students of the college of physical education. The researchers used the experimental method with equivalent groups. The study was conducted on a sample of 34 students form the second grade of the college of physical education. The sample group were chosen randomly from 140 students. Throughout processing the data, the researchers discovered that skillful exercises in reference to Herman scale has a great significance in learning the skill of hand balance in artistic gymnastics in the students of the college of physical education. Finally, the researchers recommended utilizing this method in the training. يشهد العصر الحالي انفجارا معرفيا وتكلنوجيا في كافة مجالات الحياة وظهور اهتمام عالمي بنواتج أبحاث الدماغ وتوالي ظهور سلسلة من الاكتشافات الهائلة في هذا المجال، وفي ظل هذا التطور يتحتم وجود إستراتيجية تمكن المتعلم من تعلم وإتقان مهارات الألعاب الرياضية بهدف تنمية استعداداته وإمكاناته وقدرته استجابة لميوله واهتمامه، وتجلت أهمية البحث في التعرف على تأثير تمرينات مهارية بدلالة مقياس هيرمان في تعلم مهارة الوقوف على اليدين في الجمناستك الفني لطلاب كلية التربية الرياضية، واستخدم الباحثان المنهج التجريبي ذي تصميم المجموعات المتكافئة على عينة قوامها (34) طالب من المرحلة الثانية في كلية التربية الرياضية، اختيروا عشوائيا من بين(140) طالب من كلية التربية الرياضية، ومن خلال المعالجات الإحصائية توصل الباحثان إلى إن للتمرينات المهارية بدلالة مقياس هيرمان أهمية كبيرة في تعلم مهارة الوقوف على اليدين في الجمناستك الفني لطلاب كلية التربية الرياضية، وقد أوصى الباحثان إلى استخدام التمرينات المهارية بدلالة مقياس هيرمان في تعلم مهارة الوقوف على اليدين في الجمناستك الفني لطلاب كلية التربية الرياضية.


Article
The Impact of Delineating Scientific Stations on the Achievement of Second Intermediate Students and their Inclination towards Physics
أثر استخدام استراتيجية المحطات العلمية في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط واتجاههم نحو مادة الفيزياء

Loading...
Loading...
Abstract

The paper aims at identifying The Impact of Delineating Scientific Stations on the Achievement of Second Intermediate Students and their Inclination towards Physics via testing the two following hypotheses: There are no statistically significant differences on the level of (0.05) between the scores mean of the experimental group students who are taught according to the scientific stations strategy and the average scores of the controlling group students who are taught in the traditional method in the achievement test. There are no statistically significant differences on the level of (0.05) between the scores mean of the experimental group students who are taught according to the scientific stations strategy and the average scores of the controlling group students who are taught in the traditional method on the inclination towards physics scale. The experiment is conducted on second intermediate students in Shuhadaa Elislam (Martyrs of Islam) Secondary school/ Diyala Province in the academic year 2012-2013. Sample of the study comprised of (60) students who are set into two equal groups; experimental and controlling groups, of (30) students each. A match between the two groups is made in terms of intelligence and age in months. For the sake of verifying the study hypotheses, the researcher has set an achievement test for both groups. The test is of (30) objective MCQ items of four choices each. Moreover, the researcher has adopted an inclination scale as well as making a test for both groups in concordance with this scale after verifying the validity of the two tests by exposing them to a group of experts and referees. Furthermore, the researcher has prepared the scientific stations worksheets in their three types; the pilot study, the dyslexia and the investigative (yes or no). Moreover, the researcher, then, embarked on teaching the two groups himself. He taught the experimental group according to the scientific stations strategy, while the controlling group is taught in the traditional method. Next, he applied achievement test of physics and the inclination towards physics scale on both groups. Data is compiled and statistically processed via the SPSS program along with some other statistics rules. Results showed that there is a statistically significant variation on the level of (0.05) in the achievement and the inclination towards physics in favor of the experimental group which is taught in concordance to the scientific stations strategy. In light of the results of the study, the researcher recommends a number of recommendations as for instance, the taking up of scientific stations strategy in teaching physics in the intermediate level. He also suggested carrying out similar studies for other study levels. هدف البحث إلى الكشف عن أثر ستراتيجية المحطات العلمية في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط واتجاههم نحو مادة الفيزياء عن طريق اختبار الفرضيتين الصفريتين الآتيتين: 1. لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (‏ 0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون على وفق ستراتيجية المحطات العلمية ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون على وفق الطريقة الاعتيادية في الاختبار التحصيلي. 2. لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (‏ 0.05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين يدرسون على وفق ستراتيجية المحطات العلمية ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين يدرسون على وفق الطريقة الاعتيادية في مقياس الاتجاه نحو الفيزياء. نفذت التجربة على طلاب الصف الثاني المتوسط في متوسطة شهداء الاسلام / محافظة ديإلى للعام الدراسي 2012-2013، تكونت عينة البحث من (60) طالباً قسموا إلى مجموعتين متساويتين وهما المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة، وكان عدد كل مجموعة (30) طالباً، كوفئت المجموعتان في الذكاء والعمر بالشهور، وللتحقق من فرضيتي البحث أجرى الباحث اختباراً تحصيليا للمجموعتين وكانت فقراته موضوعية من نوع الاختيار من متعدد، بأربعة بدائل ومكوناً من ثلاثين فقرة، وتبنى الباحث مقياساً للاتجاه وأجرى اختباراً للمجموعتين في هذا المقياس، بعد التحقق من صدق الاختبارين بعرضهما على مجموعة من الخبراء والمحكمين، وأعد الباحث أوراق عمل المحطات العلمية بأنواعها الثلاث الاستكشافية والقرائية والاستقصائية ( النعم واللا ). ثم قام الباحث بتدريس المجموعتين بنفسه اذ درس الباحث المجموعة التجريبية بستراتيجية المحطات العلمية ودرست المجموعة الضابطة بالطريقة الاعتيادية، وبعد ذلك طبق اختبار التحصيل لمادة الفيزياء ومقياس الاتجاه نحو الفيزياء لهما وجمعت البيانات وعولجت إحصائياً بواسطة البرنامج الإحصائي ( spss ) وبعض القوانين الإحصائية. وأظهرت النتائج وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) في التحصيل والاتجاه نحو الفيزياء ولصالح المجموعة التجريبية التي تدرس على وفق ستراتيجية المحطات العلمية. وفي ضوء نتائج البحث أوصى الباحث بعدد من التوصيات منها اعتماد ستراتيجية المحطات العلمية في تدريس مادة الفيزياء في المرحلة المتوسطة، واقترح عدداً من المقترحات منها إجراء دراسة مماثلة لهذه الدراسة في مراحل دراسية أخرى.


Article
The Effect of Special Exercises in Developing physical Response Speed and Learning the Skill of Passing the Ball in Basketball for Female Second Intermediate Pupils
تاثير تمرينات خاصة في تنمية سرعة الاستجابة الحركية و تعلم مهارة التمرير بالكرة الطائرة لطالبات الثاني المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at investigating the effect of special exercises in improving response speed and learning the skill of passing the ball in volleyball for female second intermediate female students. As the researchers noticed weakness in dynamic response speed and learning the skill of passing the ball, thus they have set a number of exercises based on scientific basis to overcome this weakness. They made use of the perfect control design of two groups, controlling and experimental, with pre and post tests. The sample of the study is intentionally selected from the Al-Mumina secondary school. It comprises (80) female students of 20 students each group, which represents (25 %) of the total sample. After the conducting the experiment and analyzing the results, the researchers concluded that there is development in the variables under study study. Therefore, they recommended adopting the special exercises under study in developing dynamic response speed and learning the basic skills of volleyball in this age category. يهدف البحث للتعرف على تأثير التمرينات الخاصة في تنمية سرعة الاستجابة وتعلم مهارة التمرير بالكرة الطائرة لطالبات الثاني متوسط , كون الباحثان لاحظوا وجود ضعف في سرعة الاستجابة الحركية وتعلم مهارة التمرير لذا أعد الباحثان مجموعة من التمرينات على اساس علمي مدروس لتجاوز هذا الضعف ، استخدم الباحثان تصميم الضبط المحكم للمجموعتين التجريبية والضابطة ذات الاختبارين القبلي والبعدي وتم اختيار مجتمع البحث وهو الصف الثاني من ثانوية المؤمنة للبنات بالطريقة العمديةعددهن (80) طالبة بواقع (20) طالبة مقسومه تجريبية وضابطة وبذلك شكلت نسبة العينة من مجتمع البحث (25% ) ، وبعد تطبيق التجربة وتحليل النتائج توصل الباحثان الى وجود تحسن في المتغيرات قيد البحث, وعليه يوصي الباحثان بإعتماد التمرينات الخاصة قيد البحث في تنمية سرعة الاستجابة الحركية وتعلم مهارة التمرير بالكرة الطائرة لهذه الفئة العمرية.


Article
The Relation of Systolic Blood Pressure to Accuracy of High Facing Service (Tennis) in Volleyball Players Aging 13-14 Years
علاقة ضغط الدم الانقباضي بدقة الارسال المواجه من الاعلى(التنس) بالكرة الطائرة باعمار 13-14 سنة

Loading...
Loading...
Abstract

Physiological studies are in sports are regarded of the focal studies for those working in the field of physical education and physical training. Through them, one can identify the effect of corporeal effort on athlete's biological systems during competitions or when practicing physical activities. Problem of the study lies in the lack of accuracy of high facing service. The two researchers think that systolic pressure is of vital relation to this deficiency. They have delineated the descriptive approach of associative relations due to its suitability to the study procedures. The research population is identified to be the (12) players of Diyala General Directorate of Education Volleyball team/ Intermediate Level. The whole population is selected as the sample of the study. Thus, Diyala General Directorate of Education/ Intermediate level (male students) is deliberately selected to be the sample of the study in the intentional approach. After tests processing, it becomes clear that there is a strong relation between the study variables. Therefore, the researchers concluded that there is an inverse relationship between systolic pressure and accuracy, the more pressure is there, the less accuracy achieved and vice versa. تعد الدراسات الفسيولوجية في المجال الرياضي من الدراسات المهمة للعاملين في حقل التربية الرياضية والتدريب الرياضي حيث يتم بواسطتها التعرف على تأثير الجهد البدني على الاجهزة الحيوية لجسم الرياضي اثناء المسابقات أو خلال ممارسة الانشطة البدنية , ان مشكلة البحث تكمن في قصور الدقة بالنسبة للإرسال المواجه من الاعلى (التنس) ويعتقد الباحثان ان للضغط الانقباضي علاقة بهذا القصور , استخدم الباحثان المنهج الوصفي بإسلوب العلاقات الارتباطية لملاءمته لطبيعة اجراءات البحث , تم تحديد مجتمع الاصل من منتخبات المنطقة الوسطى بالكرة الطائرة ، اما مجتمع البحث فكان لاعبي منتخب تربية ديالى للمرحلة المتوسطة بالكرة الطائرة والبالغ عددهم (12) لاعباً اذ تَّم أختيار منتخب تربية ديالى (للبنين ) / للمرحلة المتوسطة بالكرة الطائرة كعينة بالطريقة العمدية , وبعد إجراء الاختبارات تبين وجود علاقة ارتباط قوية بين المتغيرات قيد البحث فاستنتج الباحثان وجود علاقة معنوية بين الضغط الانقباضي ودقة الارسال المواجه من الاعلى التنس بالكرة الطائرة .


Article
A Comparative Study of Psychological Security among the Preparatory Fourth Grade Countryside and City Schoolgirls
دراسة مقارنة للامن النفسي بين طالبات الريف والمدينة للصف الرابع الاعدادي

Loading...
Loading...
Abstract

In the first chapter, the two researchers tackle the concept” psychological security”, and its significance in different situations of life as well as its significance to the schoolgirls and the players.Additionally , the researchers shed light on the effect of the psychological security on the city schoolgirls as well as the countryside ones. The problem of the research is to know the psychological side effectson the students .The aim of the research also is to study the psychological security among the preparatory fourth grade schoolgirls in the city as well as in the countryside and to know the individual differences of the psychological security among those schoolgirls.The second chapter devotes its discussions to the study of the concept “psychological security” and its importance, features, dimensions and the most important theories that dealt with it . Then,the third chapter dealt with psychological security methodology and the field procedure used is the descriptive approach in the survey manner .Also, the comparative manner is used with all its programs, tools as well as the ways of collecting information ,exploratory experience , the tests used , the bases of the measurement and the statistical devices required in processing the data. Furthermore ,the fourth chapter exposed the results the researchers reached at as well as the discussion of these results showing the statistical differences among the two groups in tables then these tables are analyzed .Fifthly , the conclusions are drawn and the recommendations are given . One of the conclusions the researchers have found out is :there is a high rate of psychological security feeling by the city schoolgirls comparing with the other group ,also getting used of the exceptional circumstances caused a threat to the psychological security which reduces the danger feeling. تطرق الباحثان في الباب الاول الى مفهوم الامن النفسي وأهميته في مجالات الحياة وأهميته بالنسبة للطالبات واللاعبات ,كما تطرق الباحثان الى تأثير الامن النفسي على اداء الطالبات في المدينة وتأثيره على الطالبات في الارياف ,أما مشكلة البحث فتكمن في معرفة أهمية الجوانب النفسية للطالبات ,أما هدف البحث فهو التعرف على الامن النفسي لطالبات الصف الرابع الاعدادي للريف والمدينة والتعرف على الفروقات للامن النفسي بين طالبات الريف والمدينة .ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحثان الى مفهوم الامن النفسي واهميته وخصائص الامن النفسي وأبعاده وأهم النظريات التي تناولت مفهوم الامن النفسي ,وأحتوى الباب الثالث منهجية البحث واجراءاته الميدانية أذ أستعمل الباحثان المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي (اسلوب المقارنة) وضم هذا الباب الاجهزة والادوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجربة الاستطلاعية والاختبارات المستعملة في البحث والاسس العلمية للمقياس والوسائل الاحصائية المستعملة في معالجة البيانات ,واهتم الباحثان في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة نتائج الاختبارات وأيجاد دلالة الفروق وذلك بعرضها على شكل جداول ثم تحليل تلك الجداول ومناقشتها معززا ذلك بالمصادر العلمية ,وفي الباب الخامس أستعرض الباحثان أهم الاستنتاجات والتوصيات ومن هذه الاستنتاجات : أظهرت النتائج أن هناك مستوى مرتفعا للشعور بالامن النفسي لدى طالبات الصف الرابع الاعدادي ولصالح طالبات المدينة ,والتعود على الظروف الاستثنائية المسسببة لتهديد الامن النفسي يقلل الشعور بالخطر .


Article
The Effect of a Teaching Strategy based on the Theory of Multiple Intelligence on the Achievement of Fifth Stage Primary Pupils in General Sciences and the Extent of Retaining It
أثر استراتيجية تعليمية قائمة على نظرية الذكاءات المتعددة في تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي في مادة العلوم العامة ومدى الاحتفاظ بها

Loading...
Loading...
Abstract

The present scale in our schools nowadays is based on knowledge as it was in the past, this notion is what the theory of multiple intelligence tries to change as is clarified in the current paper. This is to be gained via identifying the effect of a teaching strategy based on the theory of multiple intelligence on the achievement of fifth stage primary pupils in general sciences and the extent of retaining it. The study is limited to pupils in the fifth primary stage. The sample of the study is 59 pupils who are distributed to 30 pupils in the experimental group, and 29 pupils in the controlling group. The two groups are matched in terms of the following variables (Raven Intelligence Test, previous information in sciences, academic achievement in sciences in the fourth stage and parents' academic qualifications). So as to measure the students' level, the researchers has conducted an achievement post-test compromising of 30 multiple choice items distributed on the first three levels of Bloom's Taxonomy in the cognitive field (knowledge, comprehension, application). Upon finishing the study experiment which lasted for seven weeks, the achievement post-test is applied, after 18 years the retention test is applied, results are then statistically processed by means of the T-test for two independent samples. The following results are identified: 1. The experimental group pupils who are taught sciences according to the theory of multiple intelligence surpassed those in the controlling group who are taught according to the traditional method in the achievement test. 2. The experimental group pupils who are taught according to the theory of multiple intelligence clearly outmatched those in the controlling group who are taught according to the traditional method in the information retention test. In light of the identified conclusions, the researchers recommend researchers in the ministries of Education and Higher Education to benefit of this strategy in setting new prospectuses and in publishing text books as well as teachers and students activity books. Moreover, the researchers proposed a number of suggestions. ان المقياس الحالي في مدارسنا يبنى على الجانب المعرفي كما في السابق وهذا ما تحاول نظرية الذكاءات المتعددة تغييره كما موضح في البحث الحالي. وذلك من خلال التعرف على أثر استراتيجية تدريس قائمة على نظرية الذكاءات المتعددة في تحصيل تلميذات الصف الخامس الابتدائي في مادة العلوم العامة ومدى الاحتفاظ بها. أقتصر البحث على تلميذات الصف الخامس الابتدائي , بلغ العدد الكلي لتلميذات عينة البحث (59) تلميذه بواقع (30)تلميذه للمجموعة التجريبية، و(29) تلميذه للمجموعة الضابطة وكوفئت مجموعتا البحث في المتغيرات الاتية (اختبار رافن للذكاء،والمعلومات السابقة في مادة العلوم، والتحصيل الدراسي في مادة العلوم للصف الرابع الابتدائي، و التحصيل الدراسي للوالدين). ولقياس مستوى تحصيل التلميذات أعدت الباحثتان أختباراً تحصيلياً بعدياً مكوناً من (30) فقرة من نوع الأختيار من متعدد موزعة بين المستويات الثلاثة الأولى من تصنيف بلوم في المجال المعرفي (معرفة,استيعاب, تطبيق), وفي نهاية تجربة البحث التي استغرقت(سبعة)اسابيع ,تم تطبيق الإختبار التحصيلي البعدي, وبعد (18)يوماً تم تطبيق إختبار الإحتفاظ ,وتمت معالجة النتائج احصائياً بإستعمال الإختبار التائي (T. test) لعينتين مستقلتين. وقد خلصت الدراسة إلى النتائج الاتية: 1- تفوق تلميذات المجموعة التجريبية الذين درسن مادة العلوم باستعمال استراتيجية الذكاءات المتعددة على تلميذات المجموعة الضابطة الذين درسن مادة العلوم وفق الطريقة التقليدية في الاختبار التحصيلي. 2- تفوق واضح لتلميذات المجموعة التجريبية الذين درسوا باستراتيجية الذكاءات المتعددة على تلميذات المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة الاعتيادية في اختبار الاحتفاظ بالمعلومات. وفي ضوء النتائج التي توصل اليها البحث توصي الباحثتان القائمين في وزراتي التربية والتعليم العالي الاستفادة من هذه الاستراتيجية في وضع المناهج الجديدة وتأليف الكتب المدرسية وأداة للمعلمين في تدريس الطلبة. ووضعت الباحثتان بعض المقترحات.


Article
Difficulties of learning, Kindergarten Children The Difficulties of Learning for Kindergarten Children
صعوبات التعلم لدى اطفال الرياض

Loading...
Loading...
Abstract

The difficulties of learning are considered one of the important educational problems since they have their impact on pupils from the educational, psychological and sociological point of view. There is increasing number of pupils who are suffering from difficulties of learning because of their own learning deficiency, and their repeated failing. As a result , those pupils are usually unable to cope with the normal school semester , and the normal methods .So , some are lagging behind in speech learnin g , finding difficulty in using language , finding serious difficulty in reading or doing some mathmatical processes.Generally speaking , they are unable to learn by using the normal ways and methods despite the fact that they have no mental problems .Still, they are lagging behind in comparison with their school mates and are failing in acquiring knowledge for different reasons. They have one thing in common which is deviation in developing their different skills. The aim of the present paper is to come to an early diagnosis of the difficulties of learning for kindergarten children . To achieve this aim ,the following zero hypotheses are derived : 1. There are no differences in statistics at the level 0,05 of learning difficulties for kindergarten children according to gender. 2. There are no differences in statistics at the level 0,05 of learning difficulties for kindergarten children according to children's natal rank among their brothers and sisters. The result showed that the trouble of learning difficulties is found among kindergarten children but is unaffected by both gender, children's natal rank among their brothers and sisters and the parents' academic qualifications. تعتبر صعوبات التعلم من المشكلات التربوية الخاصة لأنها ذات أبعاد تربوية ونفسية واجتماعية نظرا لتزايد أعداد التلاميذ الذين يعانون من صعوبات التعلم من مادة أو معظم المواد الدراسية لعجزهم الدراسي، وتكرار رسوبهم في الصف الدراسي ، مما يجعلهم لا يتواءمون مع الفصول الدراسية العادية والمناهج العادية فمنهم من يتأخرون في تعلم الكلام، أو لا تنمو لديهم سهولة استعمال اللغة، أو الذين يواجهون صعوبة بالغة في تعلم القراءة، أو القيام ببعض العمليات الحسابية، وبشكل عام يعجزون عن التعلم بالأساليب المعتادة مع أنهم ليسوا متخلفين عقليا، ولكنهم يتخلفون عن نظائرهم ويفشلون في التعلم لأسباب مختلفة.. إلا انه يجمع بينهم جميعا مظهر واحد على الاقل هو التباعد أو الانحراف في نمو القدرات المختلفة . هدف البحث :يهدف البحث الحالي الى الكشف المبكر عن صعوبات التعلم لدى اطفال الرياض .ومن الهدف اعلاه اشتقت الفرضيات الصفرية الاتية : 1.لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0،05 ) في صعوبات التعلم لدى اطفال الرياض على وفق متغير الجنس (ذكور ،اناث ) . 2.لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0،05 ) في صعوبات التعلم لدى اطفال الرياض على وفق متغير ترتيب الطفل بين اخوته . وقد بينت النتائج وجود اضطراب صعوبات التعلم بين اطفال الرياض الا انه هذا الاضطراب لا يتأثر بمتغير الجنس او ترتيب الطفل الولادي بين الاخوة والأخوات او يتأثر بمستوى تحصيل الام او الاب الدراسي .


Article
Onstructive processing of Art schools in visual compostion (Function and Application)
المعالجات البنائية للمدارس الفنية في مادة الانشاء التصويري (الوظيفة والتطبيق)

Loading...
Loading...
Abstract

Man lives in an environment and s/he deals with its components and then s/he affects it and then be affected to ensure the necessary needs to survive and continue living. In the past there was a kind of agreement between man and his/her environment to make use of its components, resources, and wealth. The civilizational development, the growth and the gradual development of people potentials have destructive effects on environment from one side and on man from the other side and that the new conflict for living in life and ensuring comfort and luxury have all made man does not care or think of the dangers surround him/her and which affect the security and existence of man. This problem is realized by many countries around the world to deal with this environment problem and the future of the planet of earth. The present research includes three chapters: chapter one includes the research problem, importance and the need for it, aims, limits, and finally the research terms. Chapter two includes the theoretical framework of the research and it deals with: the constructive processors of the artistic schools and their features according to their visual organizations. Chapter three deals with the research procedures and the researcher has achieved some results and conclusions. يعيش الانسان في البيئة ويتعامل مع مكوناتها ويؤثر فيها ويتأثر بها محاولا توفير حاجاته الضرورية لبقائه واستمراره، وفي الماضي كان هناك وفاق بين الانسان وبيئته بحيث كانت تكفيه مكوناتها ومواردها وثرواتها. وفي ظل التقدم الحضاري ونمو القدرات البشرية الخلاقة والتطور التدريجي على مر العصور ظهرت الاثار المدمرة على البيئة من جانب، والانسان نفسه من جانب اخر، حيث ان الصراع الجديد من اجل الحياة ثم من اجل تحقيق الرفاهية والرخاء في المعيشة اصبح يلهيه عن الاخطار المحيطة به والتي تهدد امنه وبقاءه وتهدد البيئة من حوله، وهذا ماادركته كثير من دول العالم لمواجهة هذا التحدي البيئي ومستقبل كوكب الارض . يشتمل البحث الحالي على ثلاثة فصول: تناول الفصل الاول مشكلة البحث، اهميته والحاجة اليه، اهداف البحث، حدود البحث، وتحديد المصطلحات. اما الفصل الثاني تضمن الاطار النظري للبحث وناقش البحث بعض الدراسات السابقة ذات العلاقة بموضوع البحث. وتضمن الفصل الثالث اجراءات البحث وتوصل الباحث الى بعض النتائج والاستنتاجات.


Article
Wrong Social Education ways and their Reflections on Social Adaptation: A field Study in Diyala Province
أساليب التنشئة الاجتماعية الخاطئة وانعكاساتها على الإعداد الاجتماعي للطفل العراقي ( دراسة ميدانية) في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study is about the wrong ways of social education and their reflections on the social adaptation to the Iraqi child ( a field study in Diyala province ). The family is the basic social institution that is in charge of social adaptation and social and self-control and plays a respectable role in the individual's behavior in a normal and abnormal ways through the models that it puts forward for the children which affects , positive or negative , on the education of children. The study focuses on the importance the way because it represents the basis that mothers adopts in giving care and education for the children according to each mother's experience , environment and the number of children. Thus, the study aims at find out the wrong social ways which are used by fathers and mothers in educating their children. The findings of the study are : 1. Most fathers and mothers use cruelty with their children in treating them which in turn makes them aggressive. 2. Parents are vacillated when treating , equally and unequally , the children. 3. Some parents use overabundant care and protection which causes spoil and responsibility refusal. 4. Some parents use bad and harsh expressions in a way it fosters aggressiveness in the children, which , in turn , causes solitude , ostracism and creates shyness and lack for self-confidence. 5. Numerous quarrel between parents and their being occupied not by their children and neglecting them causes the feeling of fear , anxiety , loneliness and lack for love , warm-heartedness , and homeostasis. 6. The use of physical punishment by parents leads to spite and hatred. 7. Instability in using reward and punishment by parents leads to creating vacillated dual personality who are generous with friend and closefisted with the family. The findings of the study are : 1. Enlightening the parents to stop vacillation for which it leads to dangerous educational damages and to stop deprivation and physical punishment. 2. Enlightening the parents to stop cruelty in treating their children because it leads aggressiveness. 3. The religious institution should enlighten the parents , religiously and socially , in order not to get the bases of religious education wrongly and also give them the correct ways in educating and caring for children. تناول البحث أساليب التنشئة الاجتماعية الخاطئة وانعكاساتها على الإعداد الاجتماعي للطفل العراقي (دراسة ميدانية في محافظة ديالى) فالأسرة هي المؤسسة الاجتماعية الأولى المسؤولة عن التنشئة الاجتماعية والضبط الاجتماعي وتلعب دوراً أساسيا في سلوك الأفراد بطريقة سوية أو غير سوية من خلال النماذج التي تقدمها لصغارها والتي تؤثر سلباً أو إيجابا في تربية الناشئين . ويؤكد البحث على أهمية الأسلوب لكونه يمثل الأساس الذي تعتمده الأمهات في رعاية وتربية أطفالهن ووفقاً لثقافة وخبرة كل أم ومستوى عيشتها وبيئتها وعدد أبنائها، ويهدف البحث الى الكشف عن الأساليب الاجتماعية الخاطئة التي يستخدمها الآباء والأمهات في تربية الأطفال. وقد توصل البحث الى النتائج الاتية: 1. اغلب الآباء والأمهات يستخدمون أسلوب القسوة في معاملة أبنائهم والذي يؤدي الى إكسابهم السلوك العدواني . 2. استخدام بعض الآباء أسلوب التذبذب بالمعاملة بين الأبناء وعدم المساواة بينهم. 3. بعض الآباء يستخدمون أسلوب الحماية الزائدة والاهتمام بالطفل الذي يؤدي الى الفساد ورفض المسؤولية . 4. بعض الآباء والأمهات يستخدمون ألفاظ سيئة وقاسية ويغذون مشاعر العدوانية لدى أبنائهم، مما يؤدي بهم الى الانعزال ونبذ الآخرين ويولد في نفسيتهم الخجل وعدم الثقة بالنفس. 5. إن كثرة المشاجرات بين الوالدين وانشغالهم عن أبنائهم وإهمالهم يؤدي الى تنمية شعور الخوف والقلق والانعزال عن الأسرة وفقدانهم الحنان والحب والاستقرار. 6. استخدام الوالدين أسلوب العقاب البدني في التعامل مع أبنائهم يؤدي الى الحقد والكراهية. 7. عدم استقرار الأبناء مع الأبناء باستخدام أساليب الثواب والعقاب يؤدي الى تكوين شخصيات ازدواجية متذبذبة كريمة مع الأصدقاء بخيلة مع الأسرة. وقد خرج البحث بالتوصيات التالية: 1. توعية الوالدين على الحد من أسلوب التذبذب في المعاملة لما لهذا الأسلوب من أضرار تربوية خطيرة والابتعاد عن أسلوب الحرمان والنبذ والعقاب البدني. 2. توعية الوالدين الى الحد من أسلوب القسوة والتسلط في معاملة الأبناء لما له من مخاطر في كسب الأطفال السلوك العدواني. 3. قيام المؤسسات الدينية بتوعية الوالدين دينياً واجتماعياً لكي لا يفهموا أسس التربية الدينية بشكل خاطئ وتوعيتهم بالأساليب الصحيحة في تربية الطفل والعناية به .


Article
The Effect of Behavioral Objectives Exposition to First Intermediate Female Students on their Achievement and Inclination towards Mathematics
اثر عرض الاهداف السلوكية على طالبات الصف الاول المتوسط على تحصيلهن والاتجاه نحو الرياضيات

Loading...
Loading...
Abstract

The paper aims at identifying the effect of behavioral objectives exposition to first intermediate female students on their achievement and inclination towards Mathematics. The sample of the study comprises 59 female students who are selected from one of the schools in Baqubah, namely, Alamal High School, in the second semester of the academic year 2013-2014. They are distributed randomly into an experimental group that is given knowledge of the behavioral objectives prior to indulge teaching them, and a controlling group that is of no knowledge of the behavioral objectives. The terms and open sentences units are chosen to be the study topics. A group of behavioral objectives are attached to these units. The two groups are taught for a month, three lessons per week. The researcher then set the appropriate lesson plans, exposed some of them to a group of referees and experts in the field. Moreover, he formulated an achievement test of 20 items aimed at gauging the overall achievement of the students in both groups, Bloom's levels of remembrance, comprehension and application. The test is also exposed to a number of referees and experts to check its reliability. The validity of the test if found by means of the split-half method. Furthermore, correction and difficulty coefficients and item distinguishing power are found and applied on the experimental and controlling groups after ending up teaching. As for the inclination towards math, the researcher has selected Aiken Scale that is consisting of 20 items, and next he conducted pre and post tests for the two groups. When scoring, data analysis of the pre and post tests and the scale are done, the researcher figured out that there are statistically significant variations in the level of (0.05) between the marks average of the two groups on the total achievement and Bloom's levels of remembrance and comprehension in favor of the experimental group which are attributed to the exposition of behavioral objectives prior to teaching, while there are no statistically significant variations in the application level. Moreover, there are statistically significant variations in the level of (0.05) between the experimental group students' responses towards the inclination scale and the controlling group the process of teaching which are attributed to the exposition of behavioral objectives prior to teaching,. The researcher recommended teachers to expose the behavioral objectives to the students before getting started in the teaching of any topic in هدفت هذه الدراسة الى معرفة اثر عرض الأهداف السلوكية على طالبات الصف الأول المتوسط على تحصيلهن والاتجاه نحو الرياضيات . اشتملت عينة البحث على (59) طالبة تم اختيارهن من احدى مدارس بعقوبة وهي ثانوية الآمال للبنات وفي الفصل الثاني من العام الدراسي 2013 – 2014 , تم توزيع عينة الدراسة عشوائيا الى مجموعتين تجريبية وقد تم اعلامها بالأهداف السلوكية قبل البدء بالتدريس والضابطة فلم يتم اعلامها بهذه الأهداف . اختيرت وحدتي الحدوديات والجمل المفتوحة لتكون مادة الدراسة حيث اشتق مجموعة من الأهداف السلوكية على هاتين الوحدتين وتم تدريس المجموعتين لمدة شهر بواقع (3) حصص في الأسبوع من قبل مدرسة المادة . اعد الباحث الخطط الدراسية المناسبة وعرض نماذج منها على مجموعة من المحكمين وأهل الخبرة ثم اعد اختبارا تحصيليا تكون من(20) سؤال لقياس تحصيل طالبات المجموعتين الكلي ومستويات بلوم التذكر , والفهم , والتطبيق ,وعرضه على مجموعة من المحكمين والخبراء للتأكد من صدق الاختباركما تم التحقق من ثبات الاختبار بطريقة التجزئة النصفية ووجد معامل التصحيح ومعامل الصعوبة وقوة التمييز ثم طبقه على المجموعتين التجريبية والضابطة بعد الانتهاء من التدريس. وأما بالنسبة للاتجاه نحو الرياضيات فقد اختار الباحث مقياس أيكن المتكون من (20) فقرة ثم أجرى اختبارا للمجموعتين التجريبية والضابطة بعد التدريس . وبعد التصحيح وتحليل البيانات للاختبارين التحصيلي والمقياس توصل الباحث الى ان هناك فروقاً ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة (05ر0) بين متوسط درجات المجموعتين التجريبية والضابطة على التحصيل الكلي ومستويات بلوم التذكر والفهم ولصالح المجموعة التجريبية تعزى الى عرض الأهداف السلوكية قبل التدريس في حين لم تظهر فروق ذات دلالة احصائية على مستوى التطبيق . وهناك فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة (05ر0) بين استجابات طالبات المجموعة التجريبية والضابطة للاتجاه نحو الرياضيات ولصالح المجموعة التجريبية تعزى الى عرض الأهداف السلوكية قبل البدء بالتدريس . وأوصى الباحث المدرسين والمدرسات بعرض الأهداف السلوكية على الطلبة قبل البدء في اي موضوع من مواضيع مادة الرياضيات .


Article
The Effect of Learning and Repeatition of Serious Practice in Acquiing and Saning the Effort of Learning Some Basic Skills in Basketball for the 2ed Intermediate School Students
تأثير التعلم واعادته بالتمرين المتسلسل في اكتساب وادخار جهد تعلم بعض المهارات الاساسية بكرة السلة لطالبات الثاني متوسط

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims at investigating the effect of using amethod of scheduling the practice of learning some basic skills in Basketball . It also aims at using the method of re-learning with a sample of female students after a short or long period of time to investigate the amount of saved effort as a result of re-learning the same practice . The researcher hypothesized that series or constant method has an effect in acquiring some basic skills in Basketball . Re-learning method has also an effect in saving the effort in learning them . The study has achieved the two aims mentioned above and ended with some conclusions and recommendations . هدف البحث الى استعمال احد اساليب جدولة التمرين لتعلم بعض المهارات الاساسية بكرة السلة كما هدف الى استعمال اسلوب اعادة التعلم بالاسلوب نفسه على الطالبات بعد مرور مدة زمنية تطول او تقصر للتعرف على كمية الجهد المدخر نتيجة لاعادة التعلم وافترضت الباحثة ان للاسلوب المتسلسل اثراً في اكتساب بعض المهارات بكرة السلة وان لاعادة التعلم اثراً في ادخار جهد تعلمها . وقد حققت الباحثة هدفا الدراسة وتوصلت الى عدد من الاستنتاجات والتوصيات .


Article
Effective Way of Method of Contrasting Events between Second grade students in the average material Arab and Islamic history
فاعلية طريقة الأحداث المتناقضة بين طالبات الصف الثاني متوسط في مادة التاريخ العربي الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

The research sees that there is a need to improve the methods, Strategies and models which use in teaching of history for second intermediate grad, and that leads to use the method of contrasting events which one of the methods that has an important role to achieve another subjects which have an important role to develop the knowledge of the intermediate second grade female students. The paper aims to study contrariety the intermediate female students of second grade. The sample of the paper are (60) intermediate female students of second grade for the first semester, and they divided into two sections, an experimental group has chosen randomly containing (30) female students who are studied according to the Contradicting method, while the other group (30) female students "the disciplined group", they study according to the classical method after preparing the requirements of the paper as; materials, and to limit the behaviorism objects and to prepare the educational plan by using the material of the research which is the knowledge test in history which is contained by (20) terms from its type. The researcher gets the following results; that there are statistical differences among the results of the female students who study according to the Contradicting method and those who study according to the classical method. هناك حاجة ماسة شعر بها الباحثان لتحسين الطرائق والاستراتيجيات والنماذج المتبعة في تدريس مادة التاريخ للصف الثاني متوسط مما جعلني أفكر باستخدام طريقة الأحداث المتناقضة وهي إحدى الطرائق التي أدت دورا مهما في تحصيل مواد أخرى لعلها تساهم في تنمية تحصيل طالبات الصف الثاني المتوسط يهدف البحث الحالي إلى (فاعلية طريقة الإحداث المتناقضة بين طالبات الصف الثاني متوسط في مادة التاريخ العربي الإسلامي) يقتصر البحث الحالي على عينة من طالبات الصف الثاني المتوسط للفصل الدراسي الأول بلغ تألفت عينة البحث (60) طالبة موزعين على شعبتين اختيرت أحداهما عشوائيا لتمثل المجموعة التجريبية بلغ عدد طلاب المجموعة التجريبية (30) طالبة وهم الذين يدرسون على وفق طريق الإحداث المتناقضة والمجموعة الضابطة(30) طالبة أيضا وهم الذين يدرسون بالطريقة التقليدية بعد إكمال مستلزمات البحث من حيث المادة وتحديد الإغراض السلوكية وصياغتها وإعداد الخطة التدريسية اعد الباحث أداة البحث وهو الاختبار ألتحصيلي في مادة التاريخ حيث بلغ عدد فقراته (20) فقرة من نوع الاختيار من متعدد وتوصل الباحث إلى ما يأتي توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين تحصيل طالبات الصف الثاني متوسط اللواتي يدرسن التاريخ على وفق طريقة الإحداث المتناقضة واللواتي يدرسن التاريخ بالطريقة التقليدية في اختبار التحصيل لصالح المجموعة التجريبية .


Article
Forming Anger Management Scale among High School Female Students
بناء مقياس لإدارة الغضب لدى طالبات المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at Forming an Anger Management Scale among High School Female Students that suits the Iraqi local environment, as well as measuring the ability of high school female students in anger management. The researcher has formed the scale relying on the behavioral-cognitive theoretical frame presented by Raymond Novaco which defines anger management as "a structured treatment to foster self-regulation of anger and aggressive behavior". Novaco specified three principal forms of anger; cognitive, physiological and behavioral. The researcher has set (34) items that are covering most of anger stimulating situations among high school female students and measure their ability in anger management according to the three above mentioned levels. Then, she exposed the scale to a number of (15) referees and specialists in the fields of psychological guidance and educational counseling, experimental psychology and measurement and evaluation in order to have their views and notes concerning the validity of the scale. Furthermore, sample of the study comprises (600) high school students in Baquba city center/ Diyala Province in the academic year 2014-2015. The anger management scale is applied on them after finding out the arithmetic mean, criteria variations and the T-tests scores in all fields of the scale. The scale's validity is verified via using the SPSS, as Khi square value is (K2=zero) on a significance level of (0.05). While the scale consistency is verified through the use of the test and re-test methods and Alpha-Chronbach's equation, as the scale's stability coefficient is (0.87) which is signifying the soundness of applying the scale on high school female students in the Iraqi local environment. يهدف البحث الحالي الى بناء مقياس متخصص لإدارة الغضب لدى طالبات المرحلة الإعدادية يناسب البيئة المحلية العراقية ، كما يهدف الى قياس قدرة طالبات المرحلة الإعدادية على إدارة الغضب ، قامت الباحثة ببناء المقياس استنادا الى الإطار النظري المعرفي السلوكي الذي قدمه ريموند نوفاكو (Raymond, Novaco ) والذي يعرف إدارة الغضب بأنها " المعالجة البنائية لتعزيز التنظيم الذاتي للغضب والسلوك العدواني " ، إذ يحدد نوفاكو ثلاثة مجالات أساسية للغضب هي المجال المعرفي ، والمجال الفسيولوجي ، والمجال السلوكي ، أعدت الباحثة (34) فقرة تغطي معظم المواقف التي تثير الغضب لدى طالبات المرحلة الإعدادية ، وتقيس قدرتهن على إدارة الغضب وفقاً للمجالات الثلاثة أعلاه ، بعدها قامت بعرض المقياس على عدد من الحكام والمختصين في مجالات الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي ، وعلم النفس التجريبي ، والقياس والتقويم ، بلغ عددهم ( 15 ) محكماً ، لاستطلاع آرائهم وملاحظاتهم بشأن صلاحية فقرات المقياس ، بلغت عينة التطبيق الاستطلاعي للمقياس (600) طالبة من طالبات المدارس الإعدادية والثانوية في مركز مدينة بعقوبة – مركز محافظة ديالى للعام الدراسي 2014-2015 ، طبق عليهن مقياس إدارة الغضب بعد استخراج الأوساط الحسابية والانحرافات المعيارية ودرجات الاختبارات التائية لمجالات المقياس كافة ، وتم التحقق من صدق المقياس باستخدام الحقيبة الإحصائية للعلوم الاجتماعية ( SPSS ) حيث بلغت قيمة مربع كاي ( كا2= صفر ) عند مستوى دلالة ( 0,05) ، فيما تم التحقق من ثبات المقياس باستخدام طريقتي الاختبار وإعادة الاختبار Test- Re test ، ومعادلة ألفا – كرونباخ ، حيث بلغ معامل ثبات المقياس (0,87) مما يشير إلى صلاحية تطبيق المقياس على طالبات المرحلة الإعدادية في البيئة المحلية العراقية .


Article
The impact of special exercises for the arm muscle force in the development of speed and accuracy of the correction of the reel hand corner area for students of the Department of Physical Education
تأثير تمرينات خاصة بالقوة العضلية في تطوير سرعة ودقة التصويب من منطقة الزاوية بكرة اليد لطلاب قسم التربية الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the effect of special trainings related to the muscles power of the arm in developing the speed and accuracy of shooting from the angle area The sample was (6) the students of physical Education College from students of physical Education depaltment from the total (16). So their rate was (37%). The researcher used the experimental course with one experimental group .and after inserting the experimental change(the exercises of the muscles power) it was clear through the tests that there is a development in the speed and accuracy in shooting from the corner area. Therefore,the researcher recommended to use the power trainings and focas on using the power trainings for the arm because this will lead to a speed and accuracy in shooting the ball. يهدف البحث التعرف على تأثير تمرينات خاصة بالقوة العضلية للذراع في تطوير سرعة ودقة التصويب من منطقة الزاوية فكانت عينة البحث ستة طلاب من قسم التربية الرياضية من مجموع 16 فكانت نسبتهم (37.5%)،استخدم الباحث المنهج التجريبي ذي المجموعة التجريبية الواحدة، وبعد إدخال المتغير التجريبي (تمرينات القوة العضلية ) تبين من خلال الاختبارات ان هناك تطوراً وسرعة ودقة في التصويب من منطقة الزاوية،ولهذا اوصى الباحث باعتماد تمرينات القوة التي استخدمها الباحث وكذلك بالتركيز على استخدام تمرينات القوة كونها تؤدي الى تطوير سرعة الانطلاق للكرة ودقة التصويب .


Article
A Study to Show the Tension of Death and Its Relationship with Emission Skill in Volleyball of Female Students in Fifth Preparatory Grade
دراسة لبيان قلق الموت وعلاقته بأداء مهارة الإرسال بكرة الطائرة لدى طالبات الصف الخامس الإعدادي

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the research has limited through the status quo of the state, and its tragic situations, and as a result, one feels with many passions which make "Tension of Death"; so the researcher limits the problem which is that there is a difference in sending out skill, so the problem here is: "Is the Tension of Death, which the female students fell with, is a result to the tragic situations and is the cause of the differences in the skill or there are other causes? The goal of the paper is to measure the death tension and to know the relationship between tension of death and the performance of sending out skill, so the researcher uses the descriptive method. تتحدد مشكلة البحث من خلال الاوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد ، وما يسودها من أحداث مؤلمة ومأساوية ، ونتيجة لذلك انتابت الفرد الكثير من الانفعالات والتي شكلت بمجموعها ما يسمى بقلق الموت ؛ لذلك ارتأت الباحثة تحديد مشكلتها بأن هناك اختلافاً في أداء مهارة الارسال ؛ لذا استشعرت مشكلتها من خلال الآتي : هل قلق الموت الذي تشعر به الطالبات نتيجة للأحداث المؤلمة هو سبب اختلاف أداء المهارة أم هناك أسباب أخرى ؟ إن الهدف من البحث يتمثل بقياس قلق الموت والتعرف على العلاقة بين قلق الموت وأداء مهارة الارسال ، ومن أجل ذلك استخدمت الباحثة المنهج الوصفي .

Table of content: volume:11 issue:62