Table of content

kufa studies center journal

مجلة مركز دراسات الكوفة

ISSN: 19937016
Publisher: University of Kufa
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal quarterly court issued by the kufa studies center of Kufa University, and interested in scientific research and humanity together, because the kufa studies center specialist science humanitarian, scientific, and seeks to ease the problems faced by society as divided into the magazine to the five-door key which Quranic studies and linguistic studies and legal studies and studies of historical, geographical and Education continuous and includes applied studies and field
Date of the first number was issued in 2004
The number of numbers that are published in year 4 numbers
Number of issues which were issued during the period from 2004 - 2014 is 35 the number of

Loading...
Contact info

ksc@uokufa.edu.iq
kufascenter@gmail.com
kufascenter@yahoo.com
07400665815
033213183

Table of content: 2015 volume:1 issue:38

Article
فوضوية الخطاب الديني المعاصر

Authors: محمود شاكر عبود
Pages: 1-30
Loading...
Loading...
Abstract

تقوضت في نهاية القرن العشرين الميلادي قوى المعسكر الاشتراكي بأسرع مما تشكَّلت، وارتدَّت التيارات القومية- وبخاصة في المنطقة العربية– على أعقابها، وباتت شعاراتها عقيمة دون جدوى بعد أن تكشَّف زيف دعاتها. وساعدت ظروف الثورة الإسلامية في إيران 1978م، وما رافقها من أحداث وتطلعات، و فوز التيارات الإسلامية أو تلك الداعية إلى الإسلام هنا وهناك، (كما في المغرب العربي وتركيا)، كلُّ هذا أدى بالقوى الغربية، أو من سار بركاب فلسفاتها من السياسيين، من التخوف من قوى جديدة شرقية باستعادة الهيمنة الإسلامية على عالم القرن الحادي والعشرين الميلادي، إذا ما آمن بعضهم بإعادة دورات التاريخ البشري، وانحطاط الحضارات القائمة وقيام حضارات أخرى. وساعدت معالم الحداثة والعولمة والتوسع في مجالات الاتصالات السريعة والمتعددة، التي جعلت من الأمصار مصرا واحدا، ومجالات الاتصال هذه اصبحت في متناول أيدي الجميع ورخيصة الثمن، ومفتوحة الآفاق والأوقات، وبعيدةً كلَّ البعد عن عيون الرقابة، الذي يؤدي إلى تقارب الأفكار وتلاقح الرؤى، أو الاطلاع على مايدور في المجتمعات الإسلامية أو في أفكار الأمة. كلُّ هذا جعل العالم الاسلامي يشهد تحولاتٍ فكريةً كبيرةً من أجل صحوة كبيرة للشعوب الإسلامية.


Article
أثر الفلسفة في تطوير مفهوم النبوة عند اليهود فلسفة ابن ميمون أنموذجا

Authors: فكري جواد عبد
Pages: 31-56
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to study the concept of prophecy through the comparison between biblical vision of her and were marred ambiguity and unequivocally beyond her sainthood feature, and the philosophical vision through her writings and one of the most important philosophers of the Jews and their speakers of which Maimonides, who has struggled in his book” מורה הנבוכים - The Guide of the Perplexed ” That eliminates confusion and gives real meaning to the biblical text after interpreted in a manner consistent with philosophical depth of the text away from the terrace vision that reflected negatively on the books of the Torah semantics regarding the centrality of the issue in the Jewish religion as prophecy and look to the prophets and their relationship with the Lord. Research adopted is based on the book "מורה הנבוכים- The Guide for the Perplexed," to be the starting point for comparisons between the biblical vision of the prophecy and the interpretation of this vision, according to the philosophical dataيهدف هذا البحث الى دراسة مفهوم النبوة من خلال المقارنة بين الرؤية التوراتية لها وما شابها من غموض ولبس ابعد عنها سمة القداسة, وبين الرؤية الفلسفية لها من خلال كتابات واحد من اهم فلاسفة اليهود ومتكلميهم وهو موسى بن ميمون الذي سعى جاهدا في كتابه "מורה הנבוכים- دلالة الحائرين" ان يزيل اللبس ويضفي المعاني الحقيقية على النص التوراتي بعد تاويله بشكل ينسجم مع العمق الفلسفي للنص مبتعدا عن الرؤية السطحية التي انعكست سلبا على دلالات اسفار التوراة بما يتعلق بقضية محورية في الديانة اليهودية كالنبوة والنظرة الى الانبياء وعلاقتهم مع الرب. اعتمد البحث بشكل اساس على كتاب "מורה הנבוכים- دلالة الحائرين" ليكون المنطلق لعقد المقارنات بين الرؤية التوراتية للنبوة وبين تاويل هذه الرؤية وفق المعطيات الفلسفية.


Article
الطفل المعاق- حقوقه ومتطلبات رعايته في الشريعة الإسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

The rights and requirements of the care of disabled children in Islamic sharia Based on the concept of balance in life and the system of the universe according to Islam , Sharia has paid a close attention to children . Islam Closely focused on human being in general and children in particular as they are the blessing of Allah whom he endows them to all those he wishes to his creation .Accordingly ,Allah, indicating the significance of childhood ,swears in the glorious Quran : "Nay ,I swear by this city, And thou art an indweller of this city , And the begetter and that which he begat. We verily have created man in atmosphere". The present study is divided into the following chapters: Chapter one :Disability: its types and the Islamic legislation origin. Section one :Definition of disability and its historical background. Section two :The Islamic legislation origin in taking care of disabled children and the protective means of disability. Chapter two :The rights of disabled children and responsibility of taking care of them. Section one :The rights of disabled children according to the Islamic sharia. Section two :The responsibility of the care of disabled children according to the Islamic community. The study ends with a conclusion and bibliography. اهتمت الشريعة بالأطفال واعتنت بهم كثيرا بناءً على فكرة توازن الحياة ونظام الكون في الإسلام ، فالإسلام يولي الإنسان اهتماما بالغا وبالأخص الأطفال ، فهم نعمة من نعم الله عز وجل يمنّ بها على من يشاء من عباده ، قال تعالى :(وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً)، ولأهمية الطفولة في الإسلام نجد الحق جل وعلى يقسم بها تعظيما لشئنها قال تعالى (لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَد .( وقد عدَ سبحانه وتعالى خروج الولد إلى الحياة الدنيا مبعث سعادة وسرور, فحري بوالديه تقبل الفرح به أسوة بنبي الله إبراهيم (ع) حينما بشرته الملائكة بإسحاق قال تعالى (وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ)، وقال تعالى في شأن زكريا ( يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا)، وتدل هذه الآيات المباركة على مدى العناية بالأطفال وحبهم والتودّد إليهم ، فعباد الله الصالحون لا يقنطون من رحمة الله ولا يكفـّـون عن الدعاء والتضرع له تعالى أملا في طلب الذرية الصالحة قال تعالى (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا .( وفي سيرة الرسول (ص) نجد تكريما وافيا للطفولة. ويرمي البحث الى بيان الرؤية الإسلامية للأطفال المعاقين الذين لا حول ولا قوة للحصول على حقوقهم وما هي متطلبات رعايتهم في الشريعة الإسلامية,وعلى مَن تقع مسؤولية ذلك.


Article
نظرية الظروف الطارئة وأثرها على إعادة التوازن الاقتصادي المختل في العقد

Authors: عمار محسن كزار
Pages: 83-120
Loading...
Loading...
Abstract

The theory of emergency condition and its impact on the elimination of economic imbalance It the ending our reasearch about this subject, - theory of emergency circumstansis as exceptions to the principle of the pact requiring contractors - , so , we must to refers to most important results to find it and most important proposals: It is so diffcult saying that Islamic jurisprudence built a coherent theory for the emergency conditions like jurisprudence of modern western , because the Islamic jrisprndence to treate with the problems step by step and put the just solutions for it's . The civil law is empty from the condition that saying the emplementations is based on the satisfaction , therefore, we hope from legislator to treat that for keeping the stability of judical rulnys . The economic balance can be return by thereduced , increase, stoping and revocation , but the article (2146) provided only first method (reduced), therefore we hope from Legislator to treat that article , for giving the judge more from one choice to return the economic balance عندما يُبرم العقد فإن كل طرف فيه يلتزم بتنفيذ التزامه المترتب على الرابطة العقدية دون زيادة او نقصان, وهذا ما يعبر عنه بمبدأ العقد شريعة المتعاقدين ، والذي يُعد من نتاج مبدأ سلطان الارادة الذي تلقيناه من فلسفة القرن الثامن عشر التي اتسمت بالفردية والآراء الحرة ، إلا أن قواعد العدالة قد دفعت المشرع الى التدخل بالتنظيم في كثير من العقود للمحافظة على التوازن الاقتصادي بين الالتزامات المتقابلة ، وقد يكون ذلك التدخل في مرحلة تكوين العقد كما في عقد الإذعان , أو في مرحلة تنفيذ العقد كما في الظروف الطارئة . ولاشك ان لموضوع نظرية الظروف الطارئة وأثرها على اعادة التوازن الاقتصادي المختل في العقد , أهمية كبيرة من الناحيتين العلمية والعملية , فمن الناحية العلمية فإن هذا المبدأ يعد من نتاج قواعد العدالة التي تهدف الى الحد من القوة الملزمة للعقد , ومن الناحية العملية فالكل يعلم بان الأوضاع الاقتصادية المتقلبة التي يمر بها العالم بصورة عامة تحتاج الى وسائل تساعد على المحافظة على التوازن الاقتصادي الذي يتأثر بتلك التقلبات ومن أهم هذه الوسائل نظرية الظروف الطارئة . ولقد توصلنا من خلال عرض فقرات هذا البحث الى أن مبدأ اعادة التوازن الاقتصادي يمثل التطبيق العملي لنظرية الظروف الطارئة بصفتها قيد ناتج عن قواعد العدالة . وان الولوج في الحديث عن نظرية الظروف الطارئة سيؤدي الى اثارة أكثر من مبدأ او اجراء , اهمها مبدأ العقد شريعة المتعاقدين الذي تعد هذه النظرية اهم استثناء عليه ، فضلاً عن مبدأ انقاص وزيادة الالتزام ووقف تنفيذ العقد وفسخه ، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على شمولية هذه النظرية على باع طويل من الاهمية القانونية.


Article
دور عمليات حفظ السلام الدولية في تسوية النزاعات المسلحة الداخلية

Authors: محمد جبار جدوع
Pages: 121-170
Loading...
Loading...
Abstract

This study has tackled the role of UN Peacekeepers in the Settle internal dispute, The study has shown that legal basis for its work is Chapter VII of Charter UN, Additionally, They constitute a decision from the Security Council based on the basic its functions of keeping the peace and security Under which the broad discretion has based on Article (39) of the Charter. The study has also proved that Intervention UN peacekeepers in internal conflicts is not inconsistent with the principle of State sovereignty; because the consent of Parties to the dispute is a prerequisite in their work, and then, it cannot proceed to its functions without formal acceptance from the state which suffer from internal dispute, also They also have the means which Settle internal disputes, and means settle internal conflict, whether of a military nature as observers the cease-fire, protect the placed areas under the protection of UN, and disarmament and demining, or it may be a means of non-military as Supervision of the elections, national reconciliation and support the rule of law. This study has also manifested exercising the competence Intervention UN peacekeepers in internal conflicts in Kosovo and East Timor, Which were different from the UN processes in other areas, because of its mandate of new and diverse tasks also delegated broad competencies enable it to perform its tasks, it has contributed to the settlement of disputes in Kosovo and East Timor's, By its support for the independence and do tasks Administrative, maintenance of security, support for the rule of law, as well as the provision of humanitarian assistance, supervision of the elections and to provide advice and training in all aspects of the state لقد تناولت هذه الدراسة بحث دور عمليات حفظ السلام الدولية في تسوية النزاعات الداخلية، وتبين إن الأساس القانوني لهذه العمليات يكمن في الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، كما إنها تشكّل بقرار من مجلس الأمن انطلاقاً من مهامه الأساسية المتمثلة بحفظ السلم والأمن الدوليين والتي يحظى بموجبها بسلطة تقديرية واسعة استناداً إلى المادة (39) من الميثاق. وأوضحت الدراسة أن تدخل عمليات حفظ السلام الدولية في النزاعات الداخلية لا يتعارض مع مبدأ سيادة الدول؛ لأن موافقة أطراف النزاع يعد شرطاً أساسياً في أداء تلك العمليات، ومن ثم لا يمكن لها أن تباشر بمهامها دون قبول رسمي من الدولة التي تعاني من النزاع الداخلي، كما أن لها من الوسائل الكفيلة بتسوية النزاعات الداخلية، سواء كانت ذات طابع عسكري كمراقبة وقف إطلاق النار وحماية المناطق الموضوعة تحت حماية منظمة الأمم المتحدة ونزع السلاح وإزالة الألغام، أو قد تكون الوسائل غير عسكرية كالإشراف على الانتخابات والمصالحة الوطنية ودعم سيادة القانون. واهتمت هذه الدراسة أيضاً، بعرض الممارسة العملية لتدخل عمليات حفظ السلام الدولية في تسوية النزاعات الداخلية في كوسوفو وتيمور الشرقية، وقد تبين أنها متميزة عن باقي العمليات التي أقامتها الأمم المتحدة لحفظ السلام في مناطق أخرى؛ بسبب تكليفها بمهام جديدة ومتنوعة وتخويلها اختصاصات واسعة تمكنها من أداء مهامها، إذ ساهمت في تسوية نزاعات كوسوفو وتيمور الشرقية بدعمها للاستقلال والقيام بمهام الإدارة وحفظ الأمن ودعم سيادة القانون فضلاً عن تقديم المساعدات الإنسانية والإشراف على الانتخابات وتقديم المشورة والتدريب في جميع مجالات الدولة.


Article
نقد الطائفية في الفكر العراقي المعاصر

Authors: أسعد كاظم شبيب
Pages: 171-210
Loading...
Loading...
Abstract

شكلت المسألة الطائفية في بلدان العالم الاسلامي ومنه العراق، أخطر المسائل على المستوى الاجتماعي، حيث يفر عدد كبير من الناس سنوياً، داخلياً وخارجياً، من جراء الخطر الطائفي، الذي يتخذ آليات مختلفة، في الممارسة القمعية ضد الأخر المختلف، أو ما يسمى بالاقلي، من ضمن تلك آليات الغير الانسانية: الإقصاء، التهميش، أو ما يعرف بالتمييز السياسي، أو عن طريق التضييق في الحقوق، والحريات، كحق الرأي، والمعتقد، وعادةً ما تنعت تلك المصادر السلطوية، بأنها منتهكة للحرية الفردية، ومنها حرية الرأي، والمعتقد. من هنا، توصف المسالة الطائفية، بأنها تعبير اجتماعي تمييزي ذات طبيعة اقصائية، يشعر به عدد من الناس، المؤمنون بخصائص لغوية(عرقياً)، أو المجتمعين حول معتقدات ما(دينية أو مذهبية)، الذي يترجم من قبل اؤلئك الناس المقموعين، بخاصية الرفض والتذمر، من ذلك الأسلوب، المعتمد ضدهم، الذي يتخذ ــ أي الأسلوب ــ في انماط التعامل مع المهيمن ادوات مختلفة منها: ما هو سلمي كالتظاهر والاحتجاج، والأداة الثانية بطريق العنف كاستخدام القوة، الذي تسبقه غالباً أسلوب التعسف والعنف من قبل السلطة المهيمنة. إن هذين النمطين العنيفين المتضادين: المتسلط، والمقموع، هما السائدين في بلدان عديدة من العالم الاسلامي، ومنه العراق.


Article
شعر دعبل الخزاعي بين توهج العاطفة وعمق الانتماء

Authors: ستار عبد الله جاسم
Pages: 211-230
Loading...
Loading...
Abstract

The poetry of De'bil Al-Khuza'I has two important features, one of them is the glow of passion which his poetry is full of, and the other feature is the depth of belongingness expressed courageously by the poet, unaffected by the styles of punishment and reward adopted by the Abbasid caliphate. The research comprised three sections, the first tackled, briefly, the life of the poet, the second is dedicated for revealing the emotional tendency, and the third directed light towards the main features of the depth of belongingness of the poet who employed his poetry to defend the right of the prophet's household. يقف هذا البحث عند شاعر متميز من شعراء تراثنا الأدبي هو دعبل بن علي الخزاعي (148ـ 246هـ)، وهو أحد الشعراء القلائل الذين رفضوا أن يكونوا أبواقا للسلطان أو سائرين في ركبه. لقد اشتمل شعر دعبل الخزاعي على خصيصتين مهمتين أحداهما سمة العاطفة المتوهجة التي يزخر بها شعره، والخصيصة الأخرى أن هذا الشعر ينطلق من عمق في الانتماء عبر عنه بكل جرأة ولم تؤثر فيه أساليب الترغيب أو الترهيب التي قد اتبعتها الخلافة العباسية. يتألف البحث من ثلاثة مباحث، كان أولها يتطرق بنحو من الإيجاز لحياة الشاعر وأبرز محطات هذه الحياة ، بما ينسجم وطبيعة موضوع البحث ، أما المبحث الثاني فقد كان معنيا ببيان الاتجاه العاطفي الذي يتميز به الشاعر في مجمل أشعاره التي تصور مواقفه، وجاء المبحث الثالث ليسلط الضوء على أبرز سمات عمق الانتماء لدى هذا الشاعر الذي وظف شعره في سبيل الاعلاء والدفاع عن حق أهل البيت ، مادحا راثيا، وبالمقابل كان سهما صائبا باتجاه أعدائهم عن طريق توظيفه غرض الهجاء الذي أجاده ، متسلحا بشجاعة، وبطولة عز نظيرها لدى غيره من شعراء عصره. وقد خرج البحث بجملة من النتائج من أبرزها تبني البحث للرأي القائل: إن سبب فقدان ديوان دعبل الخزاعي انما يعود لما يحمله من مضامين قوية تتعارض وطبيعة انظمة السلطات الحاكمة آنذاك ، وكذلك أكد البحث تميز دعبل في المواءمة بين العاطفة والانتماء بشكل لافت للنظر وهذا الامر يكسب الشعر شعريته المبتغاة؛ لأن الايغال في الفكر عند الشاعر يفقد شعره كثيرا من شاعريته ويحيله إلى نظم لا تأثير له . فضلا عن نتائج أخرى قد ذكرت في متن البحث.


Article
قضية اللفظ والمعنى في النقد العربي القديم

Authors: كريمة محمد كربية
Pages: 231-256
Loading...
Loading...
Abstract

this research is considered as a trial to describe the various point of views about the issue of word and meaning in the ancient arab criticism as well as highlighting the differences between thes opinions and studying the causes leading to that. we have found out that these causes are related to the social, political and literary sides that had been a subject of discussion at that time and that were an incentive to it.we have,also,tried to discover the dimensions of this issue in the modern era and comparing it with the ancient one as well as showing the extent of continuity between the ancient and the modern. يعد هذا البحث محاولة لوصفمختلف الآراء التي دارت حول قضية اللفظ و المعنى في النقد العربي القديم مبرزين أوجه الاختلاف بين هذه الآراء مع البحث في الأسباب الذاعية لذلك. وتوصلنا الى أن هذه الأسباب ارتبطت بالجوانب الاجتماعية و السياسية والأدبية المطروحة آن ذاك التي كانت حافزا لها . كما حاولنا استكشاف أبعاد هذه القضية في العصر الحديث و مقارنتها بالقديم منها مبينين مدى تواصل القديم مع الحديث .


Article
المنهج الاجتماعي في النقد- نشأته وخصائصه

Authors: حلاب نور الهدى
Pages: 257-280
Loading...
Loading...
Abstract

It was a literature consistently shows a strong link in a particular social institutions, where we can scarcely in primitive society to distinguish between the hair of work or fun or magic or ritual ... etc., and this is what assures us that the call to direct literature and social point due to the periods of time beyond the 19 century, but it was just a non-systematic ideas so this has attempted to track the evolution of this idea, which later became a critical approach freestanding During this study the evolutionary history of this idea popped into my mind several questions about links literature given social status, and social and political economic system, and how the community in art? Is the writer a representative of the same distinct in its tender and consequences of what is happening in the community of Ktob and horrors? Or is it just be the catcher of what is happening in it and interpreter of what rages between social classes? Is the writer needs to social bookmarking which derives its inspiration? It Is A Social Bookmark necessary to do the literature of Arts And we will try in our research that found on social curriculum in modern literature as a contextual curricula from that address the literature in social terms are not inconsistent with the creations distinctive personal with writers as diving in literary works is not possible except in the social framework from which literature and unheeded. لقد كان الأدب يظهر على الدوام في صلة متينة بمؤسسات اجتماعية معينة، حيث لا نكاد نستطيع في المجتمع البدائي أن نميز بين الشعر من العمل أو اللهو أو السحر أو الشعائر...إلخ، وهذا ما يؤكد لنا أن الدعوة إلى توجيه الأدب وجهة اجتماعية ترجع إلى مدد زمنية أبعد من القرن 19م، إلاّ أنها كانت مجرد أفكار غير ممنهجة، لذلك قامت محاولتي هذه بتتبع مراحل تطور هذه الفكرة التي أصبحت فيما بعد منهجا نقديا قائما بذاته. وأثناء هذه الدراسة التاريخية التطورية لهذه الفكرة تبادرت إلى ذهني تساؤلات عدة حول صلات الأدب بوضع اجتماعي معطى، بنظام اقتصادي واجتماعي وسياسي، وكيفية تأثير المجتمع في الفن؟ هل الأديب ممثلا لنفسه متميزا في عطائه ونتائجه عما يجري في المجتمع من خطوب وأهوال؟ أم إنه يكون مجرد ملتقط لما يجري فيه ومترجم لما يحتدم بين طبقاته الاجتماعية؟ هل يحتاج الكاتب إلى مرجعية اجتماعية يستمد منها إلهامه؟ ومن ثمة هل المرجعية الاجتماعية ضرورية لقيام أدب من الآداب؟ وسنحاول في بحثنا هذا الإطلاع على المنهج الاجتماعي في الأدب الحديث بوصفه أحد المناهج السياقية انطلاقا من أن معالجة الأدب من الناحية الاجتماعية لا تتنافى مع الإبداعات الشخصية المتميزة لدى الأدباء إذ إن الغوص في الأعمال الأدبية لا يتيسر إلاّ في الإطار الاجتماعي الذي ينطلق منه الأدب ويلتفت إليه.


Article
بنيامين دزرائيلي ودوره في السياسة البريطانية 1804-1881م

Authors: صباح كريم رياح
Pages: 281-306
Loading...
Loading...
Abstract

يعد النظام السياسي في بريطانيا من اعرق الانظمة السياسية في العالم وذلك لكونه اعتمد على جملة تقاليد افرزتها التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي شهدتها بريطانيا منذ بداية الحياة السياسية فيها على الاسس الاولى للنظام السياسي الملكي منذ ان منح الملك جان سانس تير عهد (الماكناكارتا) سنة1215م، الذي وصف بـ(الميثاق الاعظم-الميثاق العظيم للحريات). وهي وثيقة حقوق لضمان الحقوق الاساسية وعهد بين الملك ونبلاء انكلترا، وتقع في (63) مادة، وقد سبقتها وثيقة هنري الاول للحريات عام 1100م. ويعد السياسي بنجامين دزرائيلي واحدا من السياسيين البريطانيين المرموقين الذين تولوا رئاسة الوزارة البريطانية لمرتين,خلال عهد الملكة فكتوريا (1837-1901), وقد قدم خدمات كبيرة الى الامبراطورية البريطانية طيلة فترة عمله في الحياة السياسية هناك من(1837-1880)، وقام بأهم الاصلاحات البرلمانية في انكلترا. وفي هذا البحث سنستعرض حياة هذا الرجل وابرز ملامح محطات عمله السياسية والاجتماعية والأدبية, التي شكل فيها مع زميله الآخر وليام ايورت كلادستون (1838-1894) علامة فارقة في العهد الفكتوري اذ تناوبا في لعب دور المعارضة للحكومة وقت وجود احدهما في سدة الحكم او خروجه منها,وكانت خلافاتهما ظاهرة بشكل واضح يعود لطبيعة ونشأة كل منهما. يتالف البحث من مقدمة ومبحثين تناول الاول منهما،ولادة بنجامين دزرائيلي ونشأته الاجتماعية واثرهما في وعيه العلمي والسياسي المبكر،بينما عالج المبحث الثاني،حياته السياسية والادبية المبكره ودوره في السياسة البريطانية،فضلا عن خاتمة البحث وثبت بالمصادر المستخدمة فيه والتي كانت متنوعة وذات صلة كبيرة بشخصية دزرائيلي كون اغلب كتاب تلك المصادر كانوا قريبين من المدة التي شهدت حياته ونشاطه السياسي المرموق.


Article
اتجاهات ومحددات التوسع العمراني لمدينة الزبير

Authors: قاسم مطر عبد
Pages: 307-326
Loading...
Loading...
Abstract

Consequent increase in population size in the city of Al-Zubair expansion area in different directions, and through the study of human factors image problematic trends and determinants of urban growth have emerged, and it was the most prominent of the religious factor to the presence of the tomb of Al-Zubair bin Awam, and is the economic factor is an important reason in the influx of immigration to the city as a market commercially, as well as oil investment in the fields of Zubair and South Rumaila, which led to the increase of population size of the city dramatically after that reached its population (17880) people in 1947 became (262 877) people in the year 2010 for this expanded urban area of 346 hectares in the old city to the (3385) hectares for the year 2010, and served residential use 42% of urban land uses in the study area, in spite of the high proportion of residential use, but there are residential deficit of 33%. This expanded the city in different directions and it was the most towards the axis of Zubair - Safwan because it has the potential to expand, but the spatial growth in the study area is facing selectors stand is the most important are: - the oil fields and the effects and determinants related to the location of the landfill and the area of industrial and determinants of Roads and Transport.ترتب على زيادة الحجم السكاني في مدينة الزبير توسع مساحتها في اتجاهات مختلفة، وعن طريق دراسة العوامل البشرية ظهرت صورة اشكالية اتجاهات ومحددات النمو العمراني، وكان من ابرزها العامل الديني لوجود ضريح الزبير بن العوام, ويعد العامل الاقتصادي سبباً مهماً في توافد الهجرة الى المدينة بوصفها سوقاً تجارياً ,فضلاً عن استثمار النفط في حقلي الزبير والرميلة الجنوبية, مما ادى الى زيادة الحجم السكاني للمدينة فبعد ان كان سكانها (17880) نسمة في سنة 1947 اصبح (262877 ) نسمة في سنة 2010 لهذا توسعت المساحة العمرانية من ( 346) هكتاراً في المدينة القديمة الى (3385) هكتاراً لسنة 2010, وشغل الاستعمال السكني نسبة 42% من استعمالات الارض الحضرية في منطقة الدراسة, على الرغم من نسبة الاستعمال السكني العالية إلاّ أن هناك عجزا سكنيا بلغت نسبته 33%. لهذا توسعت المدينة باتجاهات مختلفة وكان الاكثر باتجاه محور الزبير- سفوان لأنه يمتلك امكانيات التوسع , إلا أن التوسع المساحي في منطقة الدراسة يواجه محددات تقف عائقاً ومن اهمها هي: الحقول النفطية ومنطقة الآثار ومحددات تتعلق بمواقع الطمر الصحي والمنطقة الصناعية ومحددات الطرق والمواصلات .


Article
البيئة الأمنية أحد متطلبات إعداد التصاميم والمخططات الأساسية للبيئة الحضرية

Authors: إنصاف جعفر خيون
Pages: 327-350
Loading...
Loading...
Abstract

Arab cities witnessed during the last decades remarkable urban development and large population increase as a result of natural population growth and an increase in the size of migration of the population, This development has been reflected automatically on aspects of economic, cultural, and social development in many of these countries, by contrast, it was for this urban development and economic openness, and social, cultural and some negative effects on the security situation and social in those cities, where it is crime and one of the most important of these negative effects, one of the manifestations of the task that has study the global level, and strove interested of planners and architects to control this phenomenon for the purpose of safety and security, particularly in communities residential impact of this phenomenon on human behaviour and sense of security, has anyone Find the problem of lack of comprehensive scientific knowledge available about the role and the importance of planning and design to improve the residential environment to reduce crime. With this in mind aim of this study is to discuss the role and the importance of urban planning and design to improve the level of safety and security and to highlight the most important planning and design standards that contribute to the provision of better housing external environment for the population.شهدت المدن العربية خلال العقود الماضية تطورا عمرانيا ملحوظا وزيادة سكانية كبيرة نتيجة الزيادةالطبيعية للسكان وزيادة في حجم الهجرة السكانية ، وقد انعكس هذا التطور تلقائيا على الجوانب الاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية في الكثير من هذه البلدان ، وبالمقابل فقد كان لهذا التطور العمراني والانفتاح الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي بعض الاثار السلبية على الوضع الامني والاجتماعي في تلك المدن ، حيث تعد الجريمة واحدة من اهم هذه الاثار السلبية، وهي احدى المظاهر المهمة التي تمت دراستها على المستوى العالمي ، واجتهد المهتمون من مخططين ومعماريين للسيطرة على هذه الظاهرة لغرض تحقيق الامن والامان ولا سيما في المجتمعات السكنية لتأثير تلك الظاهرة على سلوك الانسان فيها واحساسه بالأمن ، وقد شخص البحث مشكلة عدم شمولية المعرفة العلمية المتوفرة حول دور واهمية التخطيط والتصميم في تحسين البيئة السكنية للحد من الجريمة . ومن هذا المنطلق تهدف هذه الدراسة الى مناقشة دور واهمية التخطيط والتصميم العمراني في تحسين مستوى الامن والسلامة وابراز اهم المعايير التخطيطية والتصميمية التي تساهم في توفير بيئة خارجية بيئة سكنية أفضل للسكان.

Table of content: volume:1 issue:38