Table of content

IRAQ JOURNAL OF AGRICULTURE

مجلة الزراعة العراقية البحثية

ISSN: 18186645
Publisher: ministry of agriculture
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

Table of content: 2015 volume:20 issue:1

Article
EFFECT OF DIFFERENT RATES OF SUNFLOWER RESIDUES IN COMBINATION WITH LOW
تأثير معدلات مختلفة من مخلفات زهرة الشمس وجرعة منخفضة من مبيد الشيفالير في الحنطة والأدغال المرافقة

Loading...
Loading...
Abstract

A field trial was conducted during 2012 at Research Farm of Biology Department, College of Science, Baghdad University, Baghdad, Iraq to test the response of weed and wheat crop to different rates (3 and 6 t ha-1) of sunflower residues (Cv Asgrow) alone or in combination with 50% (150 g ha-1) of the label rate of Chevalier herbicide. Weedy check and label rate treatments were included for comparison. The experiment was laid out in RCBD with 4 replications. Result showed that sunflower residues incorporated into field soil at rates of 3 and 6 t ha-1 significantly reduced weed population and dry weight in comparison to weedy check treatment. Incorporation of sunflower residues at 3 t ha-1 reduced weed density by 87.5 and 97.2% of the control after 90 and 120 day respectively while the reduction was increased when sunflower residues were incorporated at 6 and t ha-1 reach to 88.9 and 78.2% of the control after 90 and 120 day respectively. However, plots treated with 50% of label rate of herbicide and amended with sunflower residues recorded statistically weed suppression similar to that achieved by the label dose of herbicide. It appeared that weed suppression was directly translated into yield of wheat. Application of Chevalier herbicide at 50% rate in plots amended with sunflower residue at rates 3 t ha-1 resulted in similar biological and grain yields, number of spikes per plant, number of grains per spike and harvest index as with the label herbicide rate treatment. Chemical analyses indicated that total phenolics started to increase at 14 and 24 day of decomposition then declined thereafter. Biological activity test of field soil revealed that suppression of Malva weed is directly related with total phenolic content of soil with high correlation between them. The importance of this approach in managing weeds and reducing herbicides input into agroecosystems and enhance the physical and nutritional properties of soil is briefly discussed. نفذت تجربة حقلية في العروة الخريفية من العام 2012 في حقل تجارب قسم علوم الحياة في كلية العلوم، جامعة بغداد وذلك لاختبار تأثير مخلفات زهرة الشمس صنف Asgrow المضافة بمعدل 3 و 6 طن ھ-1 بمفردها أو بالتكامل مع نصف الكمية الموصى بها من مبيد الشيفالير (150 غم. هـ-1) في مكافحة الأدغال وحاصل الحنطة. كما تضمنت الدراسة معاملة مقارنة بدون مكافحة ( مدغلة) ومعاملة مبيد بالجرعة الموصى بها للمقارنة. استخدم تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبأربعة مكررات. أظهرت النتائج أن مخلفات زهرة الشمس قد اختزلت أعداد الأدغال ووزنها الجاف معنويا بعد 90 و 120 يوما من الزراعة قياسا بمعاملة المقارنة (المدغلة). فقد اختزلت المخلفات المخلوطة في تربة الحقل بمعدل 3 طن/ھ معنوياً كثافة الأدغال بنسبة 87.5 و 97.2% عن المقارنة بعد 90 و120 يوما من الزراعة على التوالي، وازداد هذا الاختزال عند زيادة المخلفات المخلوطة إلى 6 طن/ھ ليصل إلى 88.9 و78.2% عن المقارنة بعد 90 و120 يوماً من الزراعة على التوالي. إلاّ إنّ الاختزال قد ازداد بشكل كبير عند استخدام نصف كمية مبيد الشيفالير مع مخلفات زهرة الشمس ليصل إلى ماحققته معاملة الجرعة الموصى بها من المبيد. وقد انعكس ذلك الانخفاض ايجابياً على حاصل الحنطة من المادة الجافة والحبوب وعدد السنابل وعدد الحبوب في السنبلة. وأظهرت نتائج التحليل الكيميائي إن المحتوى الكلي للفينولات قد ازداد بعد مدة وجيزة من إضافة المخلفات في التربة في حين بينت نتائج اختبار التربة في تلك المدة اختزالاً معنوياً في إنبات ونمو دغل الخباز أنموذجاً للأدغال الموجودة في حقل الحنطة مع وجود ارتباط معنوي بين المحتوى الفينولي ونسبة الاختزال.

Keywords


Article
APPLICATION OF ALLELOPATHIC POTENTIAL OF TWO CULTIVARS OF SUNFLOWER RESIDUES IN COMBINATION WITH LOWER RATE OF TRIFLURALIN HERBICIDE FOR WEED CONTROL IN MUNGBEAN
استخدام الجهد الاليلوباثي لمخلفات صنفين من زهرة الشمس مع جرعة منخفضة من مبيد الادغال التريفليرالين للسيطرة على ادغال الماش

Loading...
Loading...
Abstract

Field study was undertaken to explore the response of weeds and mungbean crop to soil incorporated with sunflower residues in combination with lower rate of a pre-plant herbicide (Trifluralin). Sunflower residues of two cultivars Shumoose and Sin Altheeb at 3.2 and 6.4 t ha-1 were used either alone or in combination with trifluralin at 1.2 L ha-1 (50% of label rate). Trifluralin at full label rate (2.4 L ha-1), weed control and weed free treatments were also included for comparison. Plots treated with 50% of label rate of herbicide and amended with sunflower residues of cultivar Sin Altheeb recorded least weed density and dry biomass and this suppression was much greater than the residue treatments alone and more than cultivar Shumoose. Application of herbicide at 50% rate in plots amended with Sin Altheeb residue resulted yield 64% more than with the label rate of herbicide treatment. Chromatographic analysis of sunflower amended field soil revealed the presence of several potent allelopathic compounds in the residues of both cultivars with greater quantity in Sin Altheeb than in Shumoose. Periodic data revealed that maximum quantities of these phytotoxins were coincided with the period in which maximum suppressive activity against weeds was noticed under field condition, which explain the activity of phytotoxins on weed suppression. The other advantages of this method in improving soil physical and chemical properties are briefly discussed. اجريت دراسة حقلية للتعرف على مدى استجابة الادغال ومحصول الماش في الترب المعاملة بمخلفات زهرة الشمس مع جرعة منخفضة من المبيد المستعمل قبل الزراعة بهدف تقليل الاعتماد على المبيدات الكيميائية. استخدمت مخلفات صنفين من زهرة الشمس شموس وسن الذيب بالتركيزين 3,2 و6,4 طن هـ-1 بصورة منفردة او مع إضافة 50% من الجرعة الموصى بها من مبيد التريفليرالين (1.2 لتر هـ-1).استخدم المبيد بالتوصية كاملة (2,4 لتر هـ-1) ومعاملة السيطرة (المدغلة) والمعاملة الخالية من الادغال للمقارنة. بينت النتائج ان استعمال مخلفات سن الذيب مع 50% من المبيد اعطت اعلى نسبة اختزال في عدد الادغال ووزنها الجاف مقارنة باستعمال مخلفات سن الذيب لوحدها ومن استخدام مخلفات الصنف شموس لوحده او مع الجرعة المنخفضة من المبيد، وقد انعكس الاختزال الحاصل في كثافة الادغال ونموها بشكل ايجابي على حاصل الماش ومكوناته، إذ سجلت معاملة مخلفات سن الذيب مع الجرعة المنخفضة (50%) من المبيد حاصلاً اعلى بنسبة 64% من معاملة المبيد بكامل التوصية. وقد اظهرت نتائج التحليل الكروماتوكرافي لمخلفات الصنفين وفي التربة الحاوية على مخلفاتهما وجود عدد من المركبات المعروفة بقدرتها الاليلوباثية مع تفوق واضح في كميتها في مخلفات الصنف سن الذيب على مخلفات الصنف شموس، وقد تبين ان اقصى تركيزاً لهذه المركبات كان متزامنا مع افضل تثبيطاً للأدغال النامية في الحقل مما يفسر دور هذه المركبات في القضاء على الادغال. وقد تمت مناقشة الدور الايجابي لهذه الطريقة في ادارة الاغال وتحسين الانتاج وتحسين خصائص التربة الفيزيائية والكيميائية بصورة موجزة.

Keywords


Article
THE EFFECT OF LAND AND FOLIAR APPLICATION TO THE CHEMICAL FERTILIZERS IN THE NUTRITIONAL CONTENT OF OFFSHOOTS THREE VARIETIES OF DATE PALM Phoenix dactylifera L. PROPAGATED TO TISSUE CULTURE
تأثير الإضافة الأرضية والورقية للأسمدة الكيميائية في المحتوى الغذائي لفسائل ثلاثة أصناف من نخيل التمرPhoenix dactylifera L. المكثرة بالزراعة النسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was performed at Alisihaki date palm station attached to the General Directorate of Date Palm/Ministry of Agriculture during 2012 season to assess the effect of land and foliar application of fertilizers on offshoots growth of three varieties of date palm were; White Farith, Saeef plant, and Alhilaly.Dry weight percentage,NPK, carbohydrates, ration of CHO: N, sugars and starch were measuned and determixaf. 63 homogenized growth offshoots, grown on square system 5 m X 5 m were selected. The First chemical fertilization applied on march15, 2012, the secand on June 15, 2012, and the third on September 15, 2012 (the sprayer pressure and the angle of spraying were fixed to get homogenized spray with four angles to each offshoot).All the readings were collected at February 15, 2013 to confirm the results after one year.The experiment was designed on the split plot design and the varieties as main factor while other treatments as secondary factors. Three varieties and seven treatments fertilizer three fertilizer treatments ground ,and three leafy fertilizer and control treatment with three replicates for each treatment and the offshoot was considered as a replicate. The differences were compared between averages based on LSD at the possibility of 5%.The results of the study showed significant results of Saeef plant significantly showed dominance over other two varieties leaf contents of Phosphorus. The variety of Al hilaly dominated also in leaves contents of Potassium.There was a significant effect of fertilizer treatment in that CHO, N, K, sugars, and starch contents. Treatment 3 (T3) which gave high results as the leaf contents as CHO of 5.32%, N 0.79%, P 0.26%, K of 1.10%, Sugar of 3.55% and starch at 1.77%. The ratio of CHO to N was significantly higher with T0 which gave CHO contents of 7.10%. There was no difference in the dry weight percentage in the leaves and also CHO ratio to N. The combination between varieties and chemical treatment resulted in significant increase in the leaves contents of nitrogen, phosphorus, and potassium. A significant increase of chemical properties as leaves CHO contents, sugar percentage, and starch percentage, with the combination between varieties Saeef plant and Al hilaly of third treatment. نفذت التجربة في محطة نخيل الاسحاقي التابعة للهيئة العامة للنخيل/وزارة الزراعة أثناء موسم النمو 2012 لبيان تأثير الأسمدة الكيميائية(الأرضية والورقية) في نمو فسائل ثلاثة أصناف من نخيل التمرهي ( الفرض الأبيض ونبتة سيف والهلالي ) وفي النسبة المئوية للوزن الجاف ومحتوى الأوراق منN,P,K والكاربوهيدرات ونسبة CHO إلى N والسكريات والنشأ .تم اختيار 63 فسيلة متجانسة بالنمو ومزروعة بالطريقة الرباعية 5*5 متر. أجريت عمليات التسميد الكيميائي الأول بتاريخ 15/03/2012والثاني في 15/6/2012 والثالث في 15/9/2012بعد تثبيت ضغط المرشة وزاوية الرش ثم الرش بأربع زوايا لكل فسيلة حتى البلل التام. وأخذت بيانات التجربة في 15/2/2013.صممت التجربة على وفق تصميم الألواح المنشقة، إذ كانت الأصناف عاملاً رئيساً والمعاملات ضمن العوامل الثانوية لأنها أكثر أهمية وتضمنت التجربة ثلاثة أصناف وسبع معاملات سمادية , ثلاثة توليفات سمادية أرضية وثلاث معاملات بالأسمدة الورقية إضافة إلى معاملة المقارنة واستخدمت ثلاثة مكررات لكل معاملة عدَّت الفسيلة وحده تجريبية وقورنت الفروق بين المتوسطات وفق اختبار أقل فرق معنوي LSDعند مستوى احتمال%5.ويمكن تلخيص نتائج الدراسة بمايأتي: دلت النتائج على تفوق الصنف نبتة سيف في محتوى الأوراق من الفسفور ,بينما الصنف الهلالي تفوق على باقي الأصناف في محتوى الأوراق من البوتاسيوم . أما فيما يخص معاملات التسميد فقد أعطت المعاملة (T3) أعلى محتوى كاربوهيدراتياً بلغ5.32 % ونايتروجين بلغ 0.79% وفسفور بلغ0.26% وبوتاسيوم بلغ 1.10% وسكريات بلغت 3.55% ونشأ بلغ 1.77% على التوالي. أما نسبة الكاربوهيدرات إلى النتروجين فقد تفوقت معاملة المقارنة (T0) وأعطت أعلى محتوى بلغ 7.10% , ولم تكن هناك أي اختلاف في النسبة المئوية للوزن الجاف للأوراق من خلال المعاملات التي أجريت.وأوضحت نتائج التداخل بين الأصناف والمعاملات الكيميائية إلى وجود زيادة معنوية في التداخل بين ( الصنف نبتة سيف والمعاملة الثالثة)(V2T3)، إذ أعطى أعلى محتوى للأوراق من النايتروجين والفسفور والبوتاسيوم , ووجد زيادة معنوية في محتوى الأوراق من الكاربوهيدرات, النسبة المئوية للسكريات والنشأ نتيجة التداخل بين (الصنف نبتة سيف والصنف الهلالي في المعاملة الثالثة).

Keywords


Article
THE EFFECT OF USING DIFFERENT LEVELS OF MEDICINAL HERBS AND THEIR INTERACTION ON BROILER CHICKEN PERFORMANCE
تأثير استخدام بعض الاعشاب الطبية وبمستويات عدة وتداخلاتها في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of present study to evaluate the effect of using coriander seed and rosemary leaves and a interaction on them in broiler diet on broiler performance. A total of 1080 broiler chicks , Ross-308 at one day old, were randomly allocated to nine treatment groups(T1,T2,T3,T4,T5,T6,T7,T8,T9) and each treatment group was distributed to three replicates with 40 chicks for each replicate . Chicks in the first and second treatment group were fed on diet supplemented with coriander seed at the level of ( 0.25 % and 0.50 % ) , respectively , while chicks in the third and fourth treatment were fed on diet supplemented with rosemary leaves at the level of 0.25 % and 0.50 % , respectively . Mixing of tow medical herb types (coriander seed and rosemary leaves) were added to fifth , sixth , seventh and eighth treatment . whereas chicks in the ninth treatment were fed on a standard diet and used as a control group. The data showed that there were no significant differences between treatments for both body weight and feed consumption at marketing age (6 weeks), while T9 significantly (p < 0.05 ) had the best feed conversion ratio in the last week of experiment(week 6) compared with another treatments .Also, T1 showed least mean in body weight gained than all treatments in this study. The fifth treatment significantly ( p < 0.05 ) recorded higher mortality percentage than T2 , T3 , T4 , T6 and T7 which gave less percentage of mortality , whereas not differ from other . For concerned with the accumulative performance , the T4 showed least means in feed consumption compared with another treatments studies , Whereas not recorded any significant differences between all treatments for feed conversion and weight gain . The T6 get significantly ( p < 0.05 ) least percentage of mortality than control group and other treatments in this study . In conclusion, diet supplementation with coriander seed and rosemary leaves had not affected significantly on weekly body weight gain, marketing body weight and feed conversion ratio. However, diet supplementation with medical herbs had reduced the mortality percentage and feed consumption significantly for broiler chicks. إن الهدف من هذه الدراسة هو بيان مدى استجابة فروج اللحم للإضافات الغذائية المتمثلة ببذور الكزبرة واوراق اكليل الجبل والتدخل بينهما على الاداء الانتاجي . استخدم في التجربة ( 1080 ) فروجاً للحم سلالة ( Ross-308 ) بعمر يوم واحد ، قسمت الافراخ عشوائياً الى تسع معاملات تضمنت كل معاملة ثلاثة مكررات بواقع 40 فرخاً لكل مكرر. افراخ المعاملتين الأولى والثانية غذيت على علائق اضيف بذوراليها الكزبرة ( 0.25 % و 0.50% ) على التوالي، واضيفت اوراق اكليل الجبل لعلائق المعاملتين الثالثة والرابعة بنسب ( 0.25 % و 0.50% ) ، على التوالي، واضيف مزيج من بذور النباتين معاً للمعاملات الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة. اما افراخ المعاملة التاسعة فغذيت على علائق قياسية بدون اضافة واستخدمت كسيطرة (control) . بينت نتائج التحليل الإحصائي بعدم وجود فروق معنوية بين المعاملات لكل من معدلات اوزان الجسم واستهلاك العلف في الاسبوع السادس ضمن هذه الدراسة . حققت مجموعة السيطرة معنوياً افضل معاملاً للتحويل الغذائي في الاسبوع الاخير من التجربة قياساً بالاسابيع السابقة وباقي المعاملات ضمن الاسبوع نفسه والتي لم تسجل فيما بينها اية اختلافات معنوية . اعطت المعاملة الاولى معنويا اقل معدلاً للزيادة الوزنية في الاسبوع السادس من التجربة قياساً بالمعاملات الاخرى. سجلت المعاملة الخامسة معنوياً اعلى نسبة للهلاكات قياساً بالمعاملات الثانية والثالثة والرابعة والسادسة والسابعة التي اعطت اقل نسبة في الهلاكات، في حين لم تختلف عن باقي المعاملات. فيما يخص الاداء التراكمي فقد سجلت المعاملة الرابعة معنويا اقل معدلاً لاستهلاك العلف قياسا بباقي المعاملات المدروسة وبضمنها معاملة السيطرة، بينما لم تسجل اية فروق معنوية بين المعاملات جميعها لكل من معدل وزن الجسم ومعامل التحويل الغذائي ومعدل الزيادة الوزنية ، في حين سجلت المعاملة السادسة معنوياً اقل نسبة للهلاكات مقارنة بمجموعة السيطرة والمعاملات الاخرى . يستنتج من خلال الدراسة الحالية ان اضافة مزيج من بذور الكزبرة واوراق اكليل الجبل للعلائق ليس لها تاثيرات معنوية في معدلات الزيادة الوزنية الاسبوعية والوزن النهائي لفروج اللحم ، كذلك لم تؤثر الاضافة معنوياً في معدلات كفاءة تحويل الغذاء الا انها اثرت معنوياً في كل من معدل استهلاك العلف ونسبة الهلاكات .

Keywords


Article
ISOLATION , IDENTIFICATION AND EFFECIENCY OF PHOSPHATE DISSOLVING BACTERIA ISOLATED FROM RHIZOSPHERE OF SOME PLANTS GROWN IN SOUTH OF IRAQ
عزل وتشخيص بكتريا polymyxa Bacillus المذيبة للفوسفات من بعض ترب جنوبي العراق وكفاءتها في اذابة الفوسفور

Loading...
Loading...
Abstract

The study included Isolation , purification and, identification of ten isolates of phosphate dissolved bacteria from rhizosphere of wheat , barely and tomato plants grown in different areas (Abu al Khasib ,Shatt Arab and Al-Zubair ) south of Iraq . Result showd that all obtained isolates identified as Bacillus Polymyxa. Variation in PH value, total acidity and dissolved phosphrous were differ among different isolates and times of incubation . Bacteria isolated from rhizosphere of wheat plants of Shatt Arab were most effective among other in dissolving phosphous, decreasing PH and increase total acidity after 21 and 14 days for super hale and rock pho sphale respcctively. تضمنت الدراسة عزل وتنقية وتشخيص عشرة عزلات من البكتريا المذيبة للفوسفات من ترب رايزوسفير نباتات الحنطة والشعير والطماطة المزروعة في مناطق مختلفة من جنوب العراق (ابو الخصيب والزبير- محافظة البصرة والشطرة – محافظة ذي قار). اعتمادا على مفاتيح التشخيص الخاصة اظهرت النتائج بان البكتريا المعزولة تتبع الى الجنس Bacillus والنوع polymyxa . وان اقص اذابة للفوسفات كانت عند التلقيح بالعزلة B2 بعد 21 يوماً و 14 يوماً من الحضن لسمادي السوبر فوسفات والصخر الفوسفاتي على التوالي. وان اعلى زيادة للحموضة الكلية وانخفاض في PH للوسط الزراعي كانت عند الايام الاولى من الحضن لكلا السمادين .

Keywords


Article
ISOLATION , IDENTIFIEATION AND ACTIVITY OF NON ASYMBIOTIE N-FIXING BACTERIA (Azospirillum ) INHABITED ROOTS OF SOME PLANTS GROWN IN SOUTH OF IRAQ
عزل وتشخيص البكتريا المثبتة للنايتروجين الجوي لاتعايشياAzospirillum)) من بعض ترب جنوبي العراق وكفاءتها في تثبيت النتروجين الجوي

Loading...
Loading...
Abstract

Ten isolates of nitrogen fixing bacteria were isolated from roots of wheat,barley and tomato grown in different areas in south of Iraq. Isolated bacteria were puried then identified .Results indicated that all isolates belong to Azospirillum genus and Lipoferum species .Nitrogenase activity differs for all isolates ranged from 112.19 to 803.07 nmole .ml-.hr-. highest activity were associated with isolate A3 while the lower activity was associated with isolate A4 . Results showd that difference efficiency in nitrogenase activity for different isolates with in genus and species habited same plant تم عزل وتشخيص عشر عزلات من البكتريا المثبتة للنايتروجين الجوي لاتعايشيا من جذور نباتات مختلفة من الحنطة ,الشعير والطماطة النامية في مناطق مختلفة من جنوب العراق .واعتماداً على مفاتيح التشخيص الخاصة بينت النتائج بان العزلات البكتيرية جميعها تتبع لجنس Azospirillum والنوع lipoferum. اختلفت كفاءة العزلات المدروسة في قابليتها على تثبيت النتروجين الجوي ( فعالية انزيم النيتروجنيز) وتراوحت كمية النتروجين المثبتة مابين 112.19و 803.07نانومول.مل-1. ساعة -1 وبينت الدراسة اختلاف كفاءة انزيم النتروجينز باختلاف العزلات ضمن الجنس والنوع الواحد للعزلات الموجودة في جذور النبات الواحد

Keywords


Article
COMBINING ABILITY FOR EXOTIC TOP CROSSES OF CORN OF GENERAL ESTAMITE
تقدير قابلية الائتلاف العامة للهجن القمية المدخلة لمحصول الذرة الصفراء (Zea mays L.)

Loading...
Loading...
Abstract

Afield experiment was conducted in full season 2004 to compared and test 192 top cresses in S3, in cooperation program with International Maize and Wheat Improvement Center (CIMMYT) Top crosses under investigation were compared with four varieties as check( two represents local Single cross 95 and al-Masara–open pollinated ,and the others two CIMMYT hybrids).The objective of this study was to screen and select germplasm that had good performance general combining ability and continuing breeding programs to develop new inbred lines suitable for hybrid seed production ant to extend the genetic bas for corn crops throughout utilizing the geographically and genetically base. Each 12 top crosses and four check varieties consider orthogonal experiment. The results analysis with Randomized Complete Block Design, Result showed significant for all traits Ander Investigation. Twenty nine top crosses produced highest number ear /plant ,sixteen top crosses produced highest average of kernel number/ear, fifteen top crosses given highest average of 300 gm. kernel weight, Twenty two top crosses produced highest yield/plant. Crosses that had good performance analyzed in the statistical design and the result showed that sixteen top crosses to take part more than two traits. نفذت تجربة حقلية لمقارنة 192 هجيناً قمياً تمثل سلالات التربية في الجيل الذاتي الثالث S3في الموسم الخريفي2004 في محطة أبحاث اللطيفية ضمن برنامج تعاون مشترك مع المركز العالمي لتحسين الذرة الصفراء والقمح (CIMMYT) ومقارنتها مع اربعة تراكيب وراثية اثنان مدخلان من المركز نفسه CH1 وCH2 والاخران محليان الهجينين الفردي التجريبي 95 (CH3)وصنف المسرة المفتوح التلقيح (CH4). اجريت عليها عمليات خدمة التربة والمحصول من الزراعة الى النضج وحسب التوصيات. درست صفات عدد العرانيص/نبات,عدد الحبوب/عرنوص, وزن 300 حبة /غم وحاصل النبات/غم. ادخل كل 12 هجيناً قمياً مع أصناف المقارنة الاربعة في تجربة مقارنة منفصلة وبمكررين. حللت البيانات وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة. أظهرت النتائج تفوق 29 هجيناً قمياً لعدد العرانيص/نبات، و16 هجين قمي لعدد الحبوب /عرنوص و15 هجيناً قمياً بوزن 300 حبة/غم و22 هجيناً قمياً في حاصل النبات. استخدم الانحراف القياسي في غربلة الهجن القمية قيد الدراسة. حللت بيانات الهجن القمية المتفوقة مرة ثانية وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة واتبع الاسلوب السابق نقسه في تقويم الهجن القمية المتفوقة باستخدام المعايير الوراثية ذاتها وبناءً على نتائج التحليل فقد تفوقت ستة عشر هجيناً قمياً اشتركت بصفتين فاكثر من الصفات المدروسة وخاصة صفة حاصل النبات التي اتخذت مؤشراً رئيسياً لانتخاب السلالات في هذه الدراسة.

Keywords


Article
EVALUATION OF SALT TOLERANCE FOR SOME GENOTYPES OF SORGHUM USING GERMINATION INDEXES
تقويم التحمل الملحي لبعض التراكيب الوراثية من الذرة البيضاء باستعمال دلائل الانبات

Loading...
Loading...
Abstract

Sorghum crops high or medium of tolerant salinity. The adoption of standards early growth indicators election is very important to show the extent of tolerance sorghum to stress salinity and influenced by gene expression. Experiment carried out in 2013 in the lab of Biological Technologies- Agricultural Research Office, according to RCBD design with three replications. Represented by variety (Inqath) as control, elected ((Dewaniya 1, (Dewaniya 2) and varieties entered (Giza113, Giza15, Dorado) and six levels of salinity (0, 2, 6, 10, 14 and 18) Dessie Siemens. The results showed significant in indexes coleoptile, radicle length (77.26,71.666)% sequentially. Giza113 best performers for coleoptile wet weight and radicle indexes (68.51,129.82)% and dry weight index (123.63%). Salinity levels significantly affected in the reduction of all evidence salinity tolerance and the weight of evidence was evidence coleoptile more sensitive to increased levels of salinity after 6 dsm. Giza113 best indicators of salinity tolerance. Index dry weight of rootlet (180.24 %), index total wet and dry seedling (136.42, 124.60)% sequentially, for continuing to increase the weight with high salt levels up to 10 dsm.تعد الذرة البيضاء من محاصيل الحبوب متحملة او متوسطة التحمل للملوحة. وأن اعتماد معايير النمو المبكرة كمؤشرات انتخابية مهمة جداً لإظهار مدى تحملها للشدود الملحية العالية التي تتأثر في طبيعة التعبير الجيني للتركيب الوراثي. نفذت تجربة عام 2013 في مختبر التقانات الإحيائية– دائرة البحوث الزراعية, وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة (لتعرض المنبتة الى الانطفاء في التيار الكهربائي بشكل غير منتظم) وثلاثة مكررات وستة تراكيب وراثية. تمثلت بصنف المقارنة(انقاذ) والتركيبين المنتخبين ديوانية 1, ديوانية 2 والأصناف المدخلة جيزة 113, جيزة 15 ودورادو, وستة مستويات من الملوحة 0, 2, 6, 10, 14 و18 ديسي سيمنز. في مرحلة نمو أربع أوراق تفوق انقاذ في طول الرويشة والجذير (77.26 و71.666)% على التوالي وكان جيزة 113 الأفضل اداءً في دلائل تحمل كل من الوزن الرطب للرويشة والجذير (68.51 و129.82) ودليل تحمل الوزن الجاف (123.63)%. اثرت مستويات الملوحة معنوياً في خفض معايير الصفات المدروسة جميعها وكان وزن الرويشة أكثر المعايير حساسية لزيادة مستويات الملوحة لاسيما بعد 6 ديسي سيمنز. تفوق جيزة 113 افضل مؤشرات تحمل الملوحة وهي دلائل الوزن الجاف للجذير (180.24%) والوزن الكلي الرطب والجاف (136.42 و124.60)% على التوالي, لاستمرارها بالزيادة الوزنية مع ارتفاع المستويات الملحية حتى 10 ديسي سيمنز.

Keywords


Article
EFFECT OF AL-QUBASA CEMENT FACTORY ON VEGETATION COVER OF IT'S SURROUND REGIONS
تأثير مصنع سمنت كبيسة في الغطاء النباتي في المناطق المحيطة

Loading...
Loading...
Abstract

The study area is a part of the Western desert of Iraq, which is rich in plant biodiversity, but suffers greatly from some industrial dust of factories, which affect the various forms of natural life. This paper focuses on the impact of the Qubasa cement factory on vegetation cover of the surrounding regions. This study included two parts of samples, the first within affected area of factory emissions and the second at unaffected area with factory emissions. The squares method to estimate the diversity of vegetation at each site was used. The collected data covered the environmental criteria such as plant abundance, frequency, intensity, number of species and biomass in each site, in addition to the estimated quantity of sediment materials on foliar part of vegetation. The results showed 37.8% decrease in the annual species at the affected area by factory emissions in comparison with unaffected regions, and clear decreasing in the, frequency and abundance of these species, which indicated the negative effect of the emissions materials on percent of these species was also found. The supremacy for perennial was for Salsola regida Pall, Alhagi maurorum and Artemisia scoparia while the supremacy for annuals plant took the following declining sequence: Diplotaxis hara (Forssk)> Lepidinm perfoliatum and Arnebia decumbens (Vent)> Bromus tectorum > Malva parviflora > Onobrychis squarrosa (Viv.)>Cardaria draba L.(Desv.) = Erodium glaucophyllum> Medicago raditata L. A disappearance of some plant species like Scorozonera paposa and Phalaris minor Retzin was noticed, which were in this ecosystem as mentioned by Guest (1966) study. تعد منطقة الدراسة جزءاً من الصحراء الغربية من البلد، وهي إحدى المناطق الغنية بالأنواع النباتية في العراق. إلا انها تعاني من وجود بعض مصانع المواد الإنشائية ومنها الاسمنت التي تؤثر بشكل ملحوظ في مختلف صور الحياة الطبيعية. لذلك نفذت الدراسة الحالية. الهدف منها التعرف على تأثير مصنع الاسمنت في كبيسة على الغطاء النباتي في المناطق المحيطة به، من خلال تقسيم مناطق النمذجة إلى جزأين احدهما ضمن المناطق غير المتأثرة في انبعاثات المصنع والأخرى ضمن المناطق المتأثرة في الانبعاثات. استعمال طريقة المربعات التي تم إثناؤها تقدير حجم وتنوع الغطاء النباتي في كل موقع وتحويل البيانات إلى معايير بيئية مثل الوفرة والتكرار والكثافة وعدد الأنواع والكتلة الحيوية في كل موقع نمذجة، إضافة إلى كمية المواد المترسبة على المجموع الخضري للغطاء النباتي. سجل انخفاض بنسبة %37.8 في الأنواع الحولية عند المناطق المتأثرة في انبعاثات المصنع مقارنة بغير المتأثرة، مع تسجيل انخفاض واضح في تكرار ووفرة هذه الأنواع، مما يشير إلى التأثير السلبي للمواد المنبعثة من المصنع في وجود وبيئة هذه الأنواع. وكانت السيادة للأنواع المعمرة للحامض Salsola regida Pall يليه العاقول Alhagi maurorum ثم السلماس Artemisia مقارنة بالأنواع الحولية التي كانت السيادة فيها حسب التسلسل التالي: اﻠﺧﻓﭻ Diplotaxis hara (Forssk) > الرشادة = اﻠــﭽحل Lepidinm perfoliatum = Arnebia decumbens (Vent) >معارف الخيل Bromus tectorum > الخباز Malva parviflor > اﻠﮕطب Onobrychis squarrosa (VIV) > الجنيبرة (رشاد) = إبرة العجوزCardaria draba L. (Desv) = Erodium glaucophyllum > اﻠﮕرط Medicago raditata L. مع تسجيل اختفاء لبعض الأنواع النباتية مثل الضبح Scorozonera paposa وأبو دميم (الكنبوع) Phalaris minor Retzin في هذه البيئة مقارنة بما سجله 1966) Guest).

Keywords


Article
EFFECT OF FERTILIZATION WITH IRON
تأثير التسميد بعنصر الحديد في بعض صفات نمو وحاصل نخيل التمر Phoenix dactylifera L. صنف خضراوي بصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out during 2013 and 2014 growing seasons to evaluate the effect of different levels of iron in growth and some yield properties of date palm Kadrawi Basrah. The experiment consisted of adding 5 levels of iron; 0, 5, 10, 15 and 20gm Fe palm-1 as FeSO4.7H2O (19% Fe) at three doses. Randomized complete block design with three replicates was used in this study. The results showed that the levels of Fe significantly increased some characteristics of date palm for two seasons. 20gm Fe palm-1 level was superior in giving highest values for those characteristics. The percentage increases of these characteristics for season /2013 were 23.3, 34.5, and 66.2% for fruit weight, fruit volume, and chlorophyll content respectively while the percentage increase for season / 2014 were 24.6, 34.5, and 66.6% for those characteristics respectively as compared with control. The percentage increases of dry weight, total soluble solids (TSS), reducing sugars, non reducing sugars and total sugars respectively for season /2013 were 25.9 28.0, 24.5, 19.3 and 32.0% while for season/2014 were 27.3, 36.6, 36.4, 20.4 and 34.1% respectively as compared with control. أجري هذا البحث اثناء موسمي النمو 2013 و2014 بهدف معرفة تأثير مستويات مختلفة من الحديد في نمو وبعض مكونات حاصل نخيل التمر صنف خضراوي بصرة.شمل البحث خمسة مستويات من الحديد هي 0 و5 و10 و15 و20 غم Fe نخلة-1 أضيفت على هيئة FeSO4.7H2O (19% Fe) وبثلاثة دفعات واستعمل الري بالتنقيط. ضمن تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج أن زيادة مستوى إضافة الحديد أدت إلى زيادة معنوية في الصفات جميعها قيد الدراسة ولكلا موسمي النمو، وقد تفوق المستوى 20 غم Fe نخلة-1 في تحقيق أعلى زيادة لتلك الصفات، فقد بلغت نسب الزيادة 23.3 و34.5 و66.2 % لكل من وزن وحجم الثمرة وتركيز الكلوروفيل على التوالي لموسم النمو 2013 بينما بلغت نسب الزيادة 24.6 و34.5 و66.6% لتلك الصفات على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة لموسم النمو 2014 بينما بلغت نسب الزيادة 25.9 و28.0 و34.5 و19.3 و32.0% للمادة الجافة والمواد الصلبة الذائبة الكلية والسكريات المختزلة وغبر المختزلة والكلية على التوالي لموسم النمو 2013. أما موسم النمو 2014 فكانت نسب الزيادة 27.3 و36.6 و36.4 و20.4 و34.1% للصفات على التوالي مقارنة بمعاملة المقارنة.

Keywords


Article
THE EFFECT OF INTERACTION ARBUSCULAR MYCORRHIZAL, MULCHING AND BIOCHAR
تأثير التداخل بين المايكورايزا والفحم النباتي والتغطية في حاصل ونوعية ثمار الطماطة

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was carried out during spring season 2012 in experimental field-Al-Raaba station/ Horticulture Department - Ministry of Agriculture. The aim of this experiment to study the effect of Mycorrhiza (Glomus moassea), Biochar, mulching under three levels of chemical fertilization on yield and quality of tomato fruits (Ascorbic acid, titrable acidity and dry matter). Experiment designed in split-split plot design in three Replicates, when chemical fertilization represented mean factor treatment which added in three levels (0, 50, 100) of recommended fertilization and sign as (S0,S1,S2) to represent it respectively ,nitrogen added as urea in 200 kg.h-1, phosphor added as rock phosphate in 60 kg.h-1 and potassium add as potassium sulfates in 120 kg.h-1. Mycorrhiza added in two treatments as control and at rate of 100gm (mixture soil, root and spore) per plant and characterize as (B0, B1) to represent it respectively, mulching and Biochar were the sub–treatment, mulching added as control and 9 cm thickness layers sign as (M0, M1) to represent it respectively. Biochar treatments added as control and at rate 5 ton /h which characterize as (C0,C1) to represent it respectively, the experiment was irrigated under drip irrigation. The results showed that all study factors increased significantly the dry matter, ascorbic acid and titrable acidity in tomato fruit, the interaction treatments S2B1M1C1 recorded the higher dry mater value in fruit was 10.64%, with no significant differences with S1B1M1C1 treatment was 10.08%. The interaction treatment S2B0M0C1 recorded the higher titrable acidity value in fruit was 0.857%, and the higher value for ascorbic acid S1B1M1C1 treatment was 36.17mg.100-1 juice. All study factors increased significantly the early yield and total yield, the interaction treatments S1B1M1C1 recorded higher values (44.87, 9.54) ton.h-1 for total and early yield respectively, the rustles show that interaction among experiment factors decrease amount of chemical fertilizer to 50% in S1B1M1C1 treatment. تضمنت الدراسة تنفيذ تجربة حقلية في الموسم الربيعي 2012-2013 تحت نظام الزراعة المكشوفة في حقول الزعفرانية/دائرة البستنة/وزارة الزراعة. نفذت الدراسة بهدف معرفة تأثير الفحم النباتي وتغطية التربة بالمخلفات النباتية والتلقيح بالمايكورايزا Glomus moassea وتحت ثلاث مستويات من التسميد الكيميائي في حاصل وبعض الصفات النوعية الطماطة وتحت نظام الري بالتنقيط ونفذت التجربة بتصميم الألواح المنشقة (Split split plot design) وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة RCBDبثلاثة مكررات مثلت معاملات التسميد الكيميائي الرئيسة ومثل لقاح فطر المايكورايزا المعاملات الثانوية ومثلت تغطية التربة والفحم النباتي المعاملات تحت الثانوية،أضيفت اليوريا بمستوى 200كغمN.هـ-1 والصخر الفوسفاتي المطحون بمستوى 60كغمP.هـ-1 وكبريتات البوتاسيوم بمستـوى 120كغم K. هـ-1 بثلاث مستويات هي صفر%، 50% و100% من التوصية السمادية ورمز لها S0، S1،S2 على التوالي وتضمن التلقيح بالمايكورايزا مستويين هما معاملة عدم التلقيح والتلقيح بـ 100غم لكل نبات من خليط اللقاح الفطري مع التربة واستعملت الرموز B0 وB1 للتعبير عنها على التوالي، وتمت تغطية التربة بالمخلفات النباتية وبمستويين هما تغطية التربة بـ9 سم وعدم التغطية واستعملت M1 وM0 للتعبير عنها على التوالي ومثل العامل الأخير إضافة الفحم النباتي إلى التربة، وبمستويين للإضافة إلى التربة هي معاملة الإضافة بمعدل 5 طن.هكتار-1 وعدم الإضافة واستعملت C1 و C0 للتعبير عنها على التوالي. بينت النتائج ان تطبيق العوامل المدروسة سبب زيادة معنوية في الصفات النوعية لثمار والحاصل الكلي والمبكر، وسجلت اعلى قيمة في نسبة المادة الجافة في المعاملةS2B1M0C1 البالغة10.64% التي لم تختلف معنوياً عن نسبة المادة الجافة للمعاملة S1B1M1C1البالغة %10.08وحققت المعاملة S2B0M0C1 اعلى نسبة حموضة في الثمار وبزيادة معنوية البالغة 0.857%، أما المعاملة S1B1M1C1فقد سجلت زيادة معنوية في محتوى الثمار من حامض الاسكوربك ومقداره 36.17 ملغم/100مل عصير وسجلت المعاملة S1B1M1C1 اعلى القيم للحاصل الكلي والمبكر مقدارها (44.87، 9.54) طن.هكتار1- لكل منهما على التوالي، وبينت نتائج البحث امكان تقليل الاسمدة الكيميائية بنسبة 50% عند تداخل عوامل الدراسة مع بعضها وكما في المعاملة S1B1M1C1..

Keywords


Article
SOME BIOCHEMICAL CHANGES IN THREE GRAPE CULTIVARS CULTURED IN Vitro UNDER
بعض التغييرات الكيموحيوية في المزروعات النسيجية لثلاثة أصناف من العنب والمعرضة لملح كلوريد الصوديوم

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to study the effects of NaCl in on some biochemical changes in three grape (Vitis vinifera L.) cultivars Shadah Sawdaa, Shadah Baidaa and Kamali. Double-node microcuttings were excised from proliferating cultures and subjected to seven different NaCl concentrations (0, 75, 100, 125, 150, 175 and 200 mM) in MS medium, supplemented with 2 mg BA, 0.1 mg / l (NAA), 3% sucrose and 0.7% agar, for 4 weeks .It was clear from the data that the, shoot contents of proline, glycine betaine and peroxidase activity increased due to the increase in NaCl concentrations up to 75 mM in multiplication medium and a different trend between cultivars were observed. Shadah Baidaa shoots showed highest level of proline, glycine betaine and peroxidase activity under salt stress compared with Shadah Sawdaa and Kamali. أجري البحث بهدف دراسة بعض التغييرات الكيموحيوية في المزروعات النسيجية لأصناف العنب الأوربي شدة بيضاء وشدة سوداء وكمالي والمعرضة لملـح كلوريـد الصوديــوم خـارج الجسـم الحي المتمثـلــــــــــة فـي محتوياتــها مـن البروليــن الكلايسين بيتايين وفعالية انزيم البيروكسيديز. نفذ البحث بزراعة العقل الدقيقة ذات العقدتين للأصناف الثلاثة من الفروع المتضاعفة المنتجة خارج الجسم الحي في وسط التضاعف المجهز بـتراكيز ملح كلوريد الصوديوم 0 ، 75 ، 100 ، 125 ، 150 ، 175 ، 200 ملي مول. قدر محتوى الافرع المتضاعفة من البرولين والكلايسين بيتايين وفعالية إنزيم البيروكسيديز بعد 4 أسابيع من الزراعة في وسط التضاعف. أظهرت النتائج تأثيراً معنوياً لملح كلوريد الصوديوم في هذه الصفات لاصناف العنب جميعها المدروسة بزيادة تركيز الملح في وسط التضاعف . ارتفع محتوى الأفرع من البرولين و الكلايسين بيتايين وفعالية إنزيم البيروكسيديز عند زيادة تركيز الملح عن 75 ملي مول في الوسط الغذائي . أظهرت النتائج اختلاف استجابة أصناف العنب للإجهاد الناتج عن وجود ملح كلوريد الصوديوم في وسط التضاعف ، إذ أظهرت مزروعات الصنف شدة بيضاء تفوقا ملحوظا في التغييرات الكيموحيوية لأفرعها النامية في اوساط ملحية بارتفاع البرولين والكلايسين بيتايين وزيادة نشاط انزيم البيروكسيديز فيها مقارنة بالصنفين شدة سوداء وكمالي على التوالي.

Keywords


Article
DETERMINATION OF HISTAMINE IN PESTA (AUSHARY) CHEESE
تقدير مستوى الهستامين في جبن البيستا (الاوشاري)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to set the level of histamine in pesta cheese. Fifteen samples of Pesta cheese were collected from Sulaimani local markets, Iraq. The level of histamine was assayed using High Performance Liquid Chromatography (HPLC). In comparison with the recommended standard by Food and Drug Administration, high levels of histamine in 33.33% of cheese samples exceeded the permissible limits (100 mg/kg) and that pose a risk to public health. هدفت الدراسة الحالية الى تعيين مستوى الهستامين في جبن البيستا . تم جمع 15 عينة من جبن البيستا من الاسواق المحلية لمحافظة السليمانية في العراق وقدرت نسبة الهستامين بأستخدام الكروماتوغرافي السائل ذو الاداء العالي وبمقارنة النتائج المستحصل عليها مع المعايير الموصى بها من قبل منظمة الغذاء والدواء وجد ان 33.33% من العينات تجاوزت الحدود المسموح بها (100ملغم/كغم) والتي تشكل مخاطر للصحة العامة .

Keywords


Article
STUDY OF DAILY MILK YIELD AND SOME OF REPRODUCTIVE TRAITS OF CURRENT SITUATION
دراسة إنتاج الحليب اليومي وبعض الصفات التناسلية لواقع تربية الجاموس في خمس مناطق مختلفة في بغداد عامي 2012-2013

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in 5 different areas of buffalo aggregations in Baghdad, Al-Fadhalyia, Alma'mil, Abu Ghruib, Al-Taji and Boob Al-Sham during 2012-2013. The study covered 139 vists to buffalo breeder who has 5 to 500 heads. The total final number of animals studied was 9253. This study was contained with some of reproductive traits, like age at first calving, days open and service per conception. They used SAS program for analysing data to study two main effects which were buffalo age (parity) and location on that trait. The highest milk yield was recorded for 3rd and 4th female birth group, the mean was, 6.27 ± 0.14 kg in Al-ma'mil area and lowest was 3.75 ± 0.07 kg in Boob A l-Sham area (P<0.01). The lowest milk yield they found in 2nd group of birth and this was ranged between 3.12 ± 0.05 kg in Al-Taji and 5.95 ± 0.05 kg in, Alma'mil area and these differences were highly significant. The lowest age at first calving were in Al-Fadhalyia area (26.75 ± 2.46 months) compared with the highest age in Alma'mil area (34.20 ± 2.19 months) and these differences were highly significant (P<0.01). And the lowest service per conception was in Al-Tagi area compared to highest conception in Abu-Ghruib area (1.73 ± 0.04 and 2.39 ± 0.07) respectively (P<0.01). We concluded that daily dairy production and some reproductine traits differ due to location and flock. أجريت هذه الدراسة في خمس مناطق لتجمع الجاموس في مدينة بغداد تمثلت بكل من الفضيلية والمعامل وابوغريب والتاجي وبوب الشام اثناء عامي 2012-2013، إذ شملت الدراسة زيارات الى 139 مربياً وقد تراوحت ملكيتهم من الجاموس بين 5 الى 500 رأس وبعدد كلي بلغ 9253 جاموسة، وشمل البحث متوسط إنتاج الحليب اليومي وكذلك صفات تناسلية، كالعمر عند الولادة الاولى والمدة من الولادة الى التلقيح المثمر وعدد التلقيحات اللازمة للاخصاب مع دراسة عمر الجاموس الحلوب (عدد البطون) والموقع على الصفات المذكورة آنفا. تم استخدام البرنامج الاحصائي SAS لغرض تحليل البيانات لدراسة تأثير العاملين المذكورين آنفا في الصفات قيد الدراسة. سجل أعلى انتاجاً للحليب اليومي لدى مجموعة الاناث ذات الولادتين الثالثة والرابعة، إذ بلغ المتوسط 6.27 ± 0.14 كغم في منطقة المعامل وادناها كان 3.75 ± 0.07 كغم في بوب الشام (أ <0.01) واقل انتاجا للحليب ظهر لدى مثيلاتها ذات الولادة الثانية وهذه تراوحت مابين 3.12± 0.05 كغم في التاجي و5.95 ± 0.03 كغم في منطقة المعامل وكانت الفروق عالية المعنوية. أظهرت نتائج الدراسة أن صفة العمر عند الولادة الاولى كانت منخفضة في منطقة الفضيلية (26.75 ± 2.46 كغم شهرا) مقارنة بأعلى عمرا للصفة في منطقة المعامل (34.2 ± 2.19 شهرا) وهذه الفروق كانت عالية المعنوية (أ <0.01)، واقل عدداً للتلقيحات اللازمة للاخصاب كان في التاجي مقارنة بأعلى عدداً من التلقيحات في منطقة ابو غريب (1.73 ± 0.04 و 2.39 ± 0.07) على التوالي (أ <0.01). يستنتج من البحث أن انتاج الحليب اليومي وبعض الصفات التناسلية تختلف باختلاف الموقع او القطيع.

Keywords


Article
SOME ENVIROMENTAL AND GENETIC EFFECTS
التأثيرات البيئية والوراثية في الإصابة بالتهاب الأمعاء لدى مواليد أبقار الهولشتاين

Loading...
Loading...
Abstract

This study depended on 1663 records included veterinarian, breeding, Pedigree records belong to 248 Holstein neonatal calves from birth to one month aged at the Nasr dairy cattle station in Al-Soueira. The results taken from records were statistically analyzed by General Linear Model (GLM ) Within the SAS Program (2010) used to study the fixed effects of weight at birth, birth type, sex, and season of infection on the Enteric infection. Restricted Maximum likelihood procedure produced to estimate the Variance component for random effects. The general mean for Enteric morbidity rate was 0.13% and this percentage not affected by weight at birth and sex and different significantly (p<0.05) according to birth type, while the incidence rate affected by season (p<0.01). Higher morbidity rate was 0.33% for neonatal at birth weight less han 25kg. Disease accurate between twins more than single neonatal was 0.32% and 0.15% respectively, so the infection occoured nearily the same between calves and heifers, at spring the infections increased and received to 0.30% while reduced to 0.19% at summer. Heritability and Repeatability for Enteric infection was 0.16 and 0.17 respectively. Genetic and phenotypic correlation coefficient between Enteric disease and weight at birth was significantly (p< 0.05) and negative received to -0.89 and -0.68 respectively. استعملت في هذه الدراسة 1663 سجلاً تضمنت السجلات البيطرية وسجلات التربية والنسب العائدة الى 248 مولوداً من سلالة الهولشتاين من الولادة الى عمر شهر المرباة في محطة النصر الواقعة في قضاء الصويرة، تم الحصول على النتائج المأخوذة من السجلات التي خضعت للتحليل الاحصائي باستعمال طريقة الانموذج الخطي العام (GLM) ضمن البرنامج الاحصائي SAS (23) لدراسة مرض التهاب الامعاء من حيث احداث الاصابة وباختلاف التأثيرات الثابتة : الوزن عند الولادة، نوع الولادة، جنس المولود ، موسم الاصابة ، ونفذت طريقة تعظيم الاحتمالات المقيدة Restricted Maximum) likelihood) لتقدير مكونات التباين للتأثيرات العشوائية (Random effects). بلغ المتوسط العام لنسبة الاصابة بالتهاب الامعاء 0.13 %، ولم تتأثر هذه النسبة في اختلاف الوزن عند الولادة وجنس المولود واختلفت معنوياً (أ <0.05) حسب نوع الولادة ، في حين اثر الموسم بشكل معنوي (ا<10.0) في الإصابة بالمرض ، وكانت أعلى نسبة إصابة %0.33 لدى المواليد بأوزان أقل من 5 كغم، وحصلت الإصابة بين المواليد التوأمية بنسبة أعلى من الفردية فبلغتا 0.32 و%0.15 على التوالي. كما جاءت الإصابات متقاربة بين الذكور والاناث (0.26 و.21 %) على التوالي. وشهد موسم الربيع ارتفاع الاصابة الى %0.30 بينما تدنت الى %0.19 في فصل الصيف. وصل تقدير المكافئ الوراثي والمعامل التكراري للاصابة بالمرض بين المواليد الى0.16 و0.17 على التوالي ، وكان معامل الارتباط الوراثي والمظهري بين الاصابة بالمرض والوزن عند الولادة سالباً ومعنوياً (أ <0.01) فبلغا 0.89- و0.68 - على التوالي.

Keywords


Article
EFFECTS OF PARENTS SEX, BIRTH TYPE, AND AGE ON LIVABILTY OF LOCAL AWASSI SHEEP LAMBS
تأثير جنس الأبوين ونوع ولادتيهما وعمريهما في قابلية بقاء حملان العواسي المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

Sheep records of Agric. Res. State Board–Ruminants Research Station, Baghdad, were analyzed, which its accounts were 251,243,239,228 record for local Awassi sheep lamb at weaning age (3 months), 6, 9 and 12 months of age respectively for the years 2009, 2010, 2011 in order to study the effects of parents sex, birth type, age, and interaction among these factors on lambs livability at weaning age to one year of age. Study results appeared that there were no significant effects of age on lamb's livability at weaning age until one year of age. While ewes age effect was highly significant (p<0.01) on lambs livability at one year of age, as it was significant (P<0.05) on lambs livability at weaning age. Ewes with 4 years of age gave highest lambs livability which reached 90.42% at weaning age and at 6, 9 and 12 months of age, while the lowest lambs livability were to ewes with 8 years of age, which reached 62.00, 62.00, 62.50, 37.50% at weaning age 6, 9 and 12 months of age respectively. Parents' sex and their birth type effects were not significant on lamb's livability at weaning age to one year of age as well as the interaction among these factors which was not significant on lamb's livability.تم تحليل سجلات الاغنام التابعة لمحطة بحوث المجترات/الهيأة العامة للبحوث الزراعية في بغداد، البالغ عددها 251، 243،239 و 228سجلاً لحملان العواسي المحلي عند عمر الفطام (3 أشهر) والاعمار6 ،9 و12 شهراً على التوالي للسنوات 2009، 2010 و2011، بهدف دراسة تأثير كل من جنس الابوين، نوع ولادتيهما، عمريهما والتداخل بين هذه العوامل في قابلية بقاء المواليد عند عمر الفطام ولغاية عمر سنة. اظهرت نتائج هذه الدراسة عدم وجود تأثير معنوي لعمر الكباش في قابلية بقاء الحملان عند عمر الفطام ولغاية عمر سنة. بينما كان لعمر النعاج تأثير عالي المعنوية (0.01 >P) في قابلية بقاء الحملان عند عمر12 شهراً، كما ان تأثيره كان معنويا (0.05>p) في قابلية بقاء الحملان عند العمرين 6 و9 أشهر في حين ان تأثيره لم يكن معنوياً في قابلية بقاء الحملان عند عمر الفطام. ولقد اعطت النعاج بعمر4 سنوات اعلى معدل لقابلية بقاء الحملان بلغ 90.42 %عند كل من عمر الفطام و6، 9 و12 شهراً، في حين ان ادنى قابلية بقاء للحملان كانت للنعاج ذات عمر 8 سنوات اذ بلغت 62.00، 62.00، 62.50 و 37.50% عند عمر الفطام 6، 9 و12 على التوالي. لم يكن لجنس الابوين ونوع ميلادهما تأثير معنوياً في قابلية بقاء الحملان عند عمر الفطام لغاية عمر سنة. كما لم يكن للتداخل بين هذه العوامل المدروسة (جنس الابوين ونوع ولادتهما وعمرهما) تأثير معنوي في هذه الصفة.

Keywords


Article
REDUCING OF SEEDS LOSS FOR WHEAT CULTIVARS RECEIVED FROM SEED PRODUCERS AT PURIFYING PLANTS
تقليل فقد البذور لاصناف الحنطة المستلمة من منتجي البذور في معامل التنقية والتعفير

Loading...
Loading...
Abstract

This study prepared in Mesopotamia State Company for Seeds in seeds purifying and dusting sites in Wasit governorate (Al-azizyah and Al-ahrar sites) and Kirkuk governorate Kirkuk site. The study deals with external features for wheat cultivars that the company deals with also the processes of purifying and dusting for seeds in field and purifying plants which means remove as much as possible of bush seeds and barley seeds and inert materials , in addition to other wheat cultivars also the study allowed rates of foreseeable loss before and after purification process approved by the Office of Seeds Testing and Certification and the study found a number of recommendations which are: 1- The seeds should be homogenous in size and not be a mixture of big and small seeds because it exposes one of them to loss during passing in sieves because the holes of sieves fit with one size. 2- Work according to specific gravity measuring system for seeds which means the weight of (1000 seed) where the rate should be weighing (35-40 g) so we get rid of clean and weak seeds before the receipt process. 3-Field purity : which is cleaning field by farmer before harvesting to get rid of other crops seeds and barley and bush seeds which is known as roguing and give this subject great importance by the field inspector because the field cleanliness greatly affect on purifying process and the rate of loss. 4-Numerical examination of barley: this is similar to what happening with bush seeds, the separating process of barley grains from wheat by cylinder lead to loss much of wheat seeds until barley grains arrived to the allow limit, whenever barley seeds decrease the loss of wheat seeds decrease , so it must be emphasized on making field purifying (roguing). 5-Not neglect in receiving seeds infected with diseases, insects and nematodes because that lead to its spread and transmission from one field to another and ensure on dusting through purifying. اعدت هذه الدراسة في شركة ما بين النهرين العامة للبذور في مواقع تنقية و تعفير البذور في محافظة واسط - موقعي العزيزية و الاحرار و كركوك – موقع كركوك اذ تناولت الدراسة الصفات الظاهرية لأصناف حنطة الخبز ( اباء 99 ، ابو غريب 3 ، الرشيد، تموز 2 ، لطيفية و شام 6) التي تتعامل بها الشركة وكذلك عمليات تنقية وتعفير البذور في الحقل و معامل التنقية، التي نقصد بها ابعاد اكبر قدراً ممكناً من بذور الادغال و حبوب الشعير والشوارد و المواد الخاملة كذلك تم دراسة نسب الفقد المنظور المسموح به قبل و بعد عملية التنقية والمقرة من قبل دائرة فحص و تصديق البذور فقد توصلت الدراسة الى عدد من التوصيات هي: 1. ان تكون البذور متجانسه في الحجم فلا تكون خليطاً من بذور كبيرة و اخرى صغيرة لأن ذلك يعرض احدهما الى الفقد اثناء مرورها بالغرابيل لان فتحات الغرابيل تتلائم مع احداهما. 2. العمل بنظام قياس الكثافة النوعية للبذور: ويقصد بها وزن (1000 بذرة)، اذ ينبغي ان يكون معدل وزنها من (35-40 غم) و بذلك نتخلص من البذور الضامرة و الضعيفة قبل عملية التسلم و يكون ذلك من خلال ارشاد منتجي البذور الى اهمية عمليات خدمة التربة و المحصول . 3. النقاوه الحقلية : هو قيام الفلاح بتنظيف الحقل قبل عملية الحصاد للتخلص من بذور المحاصيل الاخرى و الشوارد والشعير وبذور الادغال وهو ما يعرف عليه roguing واعطاء هذا الموضوع اهمية كبرى من قبل دائرة فحص وتصديق البذور اثناء التفتيش الحقلي لان نظافة الحقل تؤثر بشكل كبير في عمليات التنقية و على نسبة الفقد . 4. الفحص العددي للشعير : و هذا مشابه لما يحدث مع بذور الادغال فأن عملية فصل حبوب الشعير عن الحنطة بواسطة السلندر تؤدي الى فقد كثير من بذور الحنطة حتى يصل عدد حبات الشعير للحد المسموح به فكلما قلت حبوب الشعير قل الفقد ببذور الحنطة لذلك لا بد من التأكيد على اجراء التنقية الحقليه roguing . 5. عدم التهاون بستلم بذور مصابة بالامراض والحشرات او النيماتودا لأن ذلك يؤدي الى انتشارها وانتقالها من مكان الى اخر و التاكيد اثناء التنقية على اهمية التعفير.

Keywords


Article
STUDY OF REDUCE COSTS IN THE MACHINES PRODUETION OF YELLOW CORN FOR
دراسة تقليص الكلف التصنيعية في معامل الذرة الصفراء التابعة لشركة مابين النهرين العامة للبذور

Loading...
Loading...
Abstract

Can be considered a Problem of determination and estimate of loss maize yield of the important problem experienced by the Iraqi economy and the aim of this study was to determine and estimate the total costs maize yield during manufacturing operations, Which was followed by harvesting process in order put some of solutions and proposals that would reduce the size of costs borne of the Iraqi economy. The study which sources from which was calculated the causes loss ratios during alienate and drying processes carried out by selecting random samples of the maize group received in the company's machines production taza in kirkuk. Azezea in waset, and hella in hella for the (2011-2012) agricultural season where measurements were conducted ratios moisture and impurities and baemos loss of these samples and hold meetings and dialogues with those who on this machines production and also prepare aquestionair included (104) people in addition to company. Data Mesopotamia stateal of seeds and the use of the accounts department in the company. Results indicated that the best rate of receipt for aranas maize is when humidity between (27%-30%) and the period storage from (15–30) days prior to alienate and drying processes machines production which lead to an increase in the efficiency of the performance machines production where these machines production need in this case ashorter time and this in turn leads to reduce the cost of college expenses (administrative expenses and indirect costs and marketing costs) and get the whole grains and dried high standard and free of fungus and toxic pollutants as well as the continuation of machines production in rental vehicles because the costs of purchasing vechicles with annual maintenance and annual depreciation is much greater in the case of in rental from the private sector at the moment. يمكن عد مشكلة تحديد وتقدير كلف الفقد في محصول الذرة الصفراء من المشاكل المهمة التي يعاني منها الاقتصاد العراقي، ويهدف هذا البحث الى تحديد وتقدير مجموع الكلف في محصول الذرة الصفراء اثناء العمليات التصنيعية التي تلي عملية الحصاد، وذلك بهدف وضع بعض الحلول والمقترحات التي من شأنها ان تقلل من حجم الكلف التي يتحملها الاقتصاد العراقي ، ان مصادر البحث التي من خلالها تم احتساب نسب الفقد واسبابها في عمليات التفريط والتجفيف والخزن والنقل نفذت من خلال اختيار عينات عشوائية من محصول الذرة الصفراء المستلمة في معامل الشركة ومنها معمل تازة في محافظة كركوك ومعمل العزيزية في محافظة واسط ومعمل الحلة في الحلة للموسم الزراعي 2011-2012 ، اذ تم اجراء قياسات لنسب الرطوبة والشوائب والفقد بالعرنوص لهذه العينات واجراء لقاءات وحوارات مع القائمين على هذه المعامل وكذلك اعداد استمارة استبيان شملت (104) شخصا، فضلا عن البيانات الخاصة بشركة مابين النهرين العامة للبذور والاستعانة بقسم الحسابات في الشركة. اشارت نتائج البحث الى ان افضل معدلا للرطوبة لتسلم عرانيص الذرة الصفراء هو عند النسبة بين 27%- 30% لضمان المحافظه على حبوب محصول الذره الصفراء كاملة ولا تتعرض للكسر اثناء التفريط ومدة خزن من 15- 30 يوما قبل اجراء عمليات التفريط والتجفيف ، اذ يؤدي ذلك الى زيادة في كفاءة اداء المعامل من حيث التفريط والتجفيف ، اذ تحتاج هذه المعامل في مثل هذه الحالة الى وقت اقصر وهذا من جانبه يؤدي الى التقليل من كلف المصاريف الكلية (النفقات الادارية , التكاليف غير المباشرة , التكاليف التسويقية )والحصول على حبوب ذات مواصفات جيدة ومجففة جيداً من الفطريات والملوثات السامة وكذلك استمرار المعامل في تأجير الآليات لان تكاليف شراء الآليات مع تكاليف الصيانة السنوية والاندثار السنوي هي اكبر بكثير في حالة التأجير من القطاع الخاص في الوقت الحالي.

Keywords


Article
MEASUREMENT TOTAL FACTOR PRODUCTIVITY
قياس الإنتاجية الكلية في القطاع الزراعي في العراق للمدة

Loading...
Loading...
Abstract

Agricultural production in Iraq Suffers of its low growth rate and fluctuation which was reflected in its low contribution in Gross Domestic Product. This calls the knowledge with reasons to identify the suitable agricultural policies to increase the growth rate of agricultural product and to pin-point the sources of domestic agricultural product growth for period (1980-2008) and to test the relationship between the Total Factor Productivity and agricultural product growth. To measure Total Factor Productivity Solow model and growth accounting technique were used which necessitates the estimation of agricultural sector production function in IRAQ by using (Cobb Douglas) model and time series data for study period. The study include the methodology and literature review and contained the reality of agricultural sector in Iraq, and two sections The first section tackled the economic theoretical framework and the second section dealt with econometrics theoretical framework. At last concerned with data analysis and discussion. The results showed the positive relation between capital stock and agricultural domestic product as the production elasticity for Capital was (0.69) which and it was significant at (1%) level. the production elasticity for work was (0.31) and total productivity of production factors contribution was significant in agricultural product growth as it was (84%) and The rate of productivity growth overall during the study period was (0.023), while the contribution of capital stock and workers number were (11.5%, 4.5%), respectively during the study period and showed results of the analysis that the production of agricultural sector in Iraq is within the second stage of production therefore recommends action to raise the productivity of workers in the agricultural sector and further studies on the total productivity of production factors and determinants of appropriate agricultural policy to raise the growth rate of agricultural productionيعاني الإنتاج الزراعي في العراق من انخفاض معدلات نموه و تذبذبها مما انعكس على نسبة مساهمته في الناتج المحلي على مستوى القطر، وهذا ما يستدعي معرفة الأسباب لتحديد السياسات الزراعية المناسبة لرفع معدلات النمو للناتج الزراعي، فضلا عن الوقوف على واقع القطاع الزراعي في العراق ومصادر نمو الناتج المحلي الزراعي للمدة ما بين عامي (1980 و2008) واختبار العلاقة بين الإنتاجية الكلية لعوامل الإنتاج، و نمو الناتج الزراعي. لقياس الانتاجية الكلية استعمل أنموذج سولو، ومنهج محاسبة النمو الأمر الذي تطلب تقدير دالة الإنتاج للقطاع الزراعي دالة إنتاج كوب دوكلاص باستعمال بيانات سلسلة زمنية لمدة الدراسة. تحتوي الدراسة على منهجية البحث و التطرق الى ةاقع القطاع الزراعي للمده مابين عامي (1980 و 2008)، الاطار النظري الاقتصادي و القياسي و التحليل و مناقشة النتائج و جاءت النتائج لتوكد العلاقة الإيجابية بين خزين الرأسمالي، و الناتج المحلي الزراعي؛ إذ بلغت مرونة الإنتاج بشان خزين رأس المال (0.69) و ثبت معنويته على مستوى (1%). أما مرونة الإنتاج للعمل فقد بلغـــــــت (0.31)، وقد بلغت نسبة مساهمة الإنتاجية الكلية لعوامل الإنتاج في معدل نمو الناتج الزراعي (84%)، وبلغ معدل نمو الانتاجية الكلية اثناء مدة الدراسة (0.023)، في حين بلغت مساهمة كل من الخزين الرأسمالي، وعدد العاملين (11.5%، 4.5%) على التوالي اثناء مدة الدراسة، و بما أن دالة الإنتاج الزراعي تقع في المرحلة الثانية من مراحل الإنتاج كما بينت نتائج التحليل. لذا يوصي العمل على رفع إنتاجية العاملين في القطاع الزراعي و إجراء المزيد من الدراسات بصدد الانتاجية الكلية لعوامل الإنتاج ومحدداتها لرسم السياسات الزراعية المناسبة لرفع معدلات نمو الإنتاج الزراعي

Keywords


Article
PLANNING FOR TRAINING COURSE TO DIFFUSE PALM TREES PRODUCED BY TISSUE CULTURE TECHNIQUE
تخطيط الدورة التدريبة لنشر تقانة زراعة فسائل النخيل المنتجة في الزراعة النسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research was to determine the classified levels of planning training courses to diffuse date palms produced by tissue-culture in state Board of date palms which is responsible to developed agricultural planning in Iraq. Data collected from random sample contains 72 trainees whom participated in these courses, by using aquestionnaire. Made for this purpose. A scale was setup to measure the classification of three categories (weak, middle, good) of planning training courses which was executed in 2009_2013. The measure contains 6 levels, 45 steps, and the value of minimum and maximum degree between 45-135. The result showed that the average of the classification level was 75 degree, and the standard deviation 2.94, it's located in weak category (45-75) degree. Results also show 46 trainees represent 64% and they describe these planning training courses in a weak category. The research also showed that strong, nature relationship and statistical significant between classified levels and some of the variables(academic achievement, professional specialization, experience, participate in Training Courses, contact the sources of agricultural information). the research recommended that to setting up organizing for planning training course, and confining the human and material resources by away adequate with planning training course, sin order to reach the sufficient planning training course to improve the effectiveness in Agricultural sustainable of Date palms trees.استهدف البحث تحديد تصنيف مراحل تخطيط دورة (دورات) تدريبة لنشر تقانة زراعة فسائل النخيل المنتجة بالزراعة النسيجية في الهيأة العامة للنخيل كجهة مسؤولة ومساهمة في تخطيط التنمية الزراعية في العراق. جمعت البيانات من عينة عشوائية مؤلفة من 72متدرباً من الزراعيين الفنيين والمرشدين المشاركين في الدورات التدريبة المقامة في هذا المجال الزراعي, بواسطة استبانة اعدت لهذا الغرض. وقد جرى إعداد مقياس ثلاثي لتحديد مستوى التوصيف لمراحل عملية تخطيط التدريب للدورات الزراعية المنفذة اثناء الاعوام 2009-2013 مكون من ثلاث فئات (ضعيف، متوسط، جيد),وحدد له 6محاور و45فقرة لوصف مراحل وخطوات عملية تخطيط برامج التدريب. وكانت درجات التصنيف تتراوح ما بين 45– 135درجة. وقد اظهرت نتائج البحث ان متوسط مستوى تصنيف المحاور والفقرات بلغ 75درجة , وانحراف معياري بلغ 2.94 درجة. كما اظهرت النتائج ان نسبة 64% من المبحوثين قد وصفوا ان مستوى تصنيف عملية تخطيط التدريب للدورات الزراعية يقع ضمن فئة الضعيف من 45-75 درجة على مقياس ثلاثي. وقد وجد ان هناك علاقة ارتباطية قوية ومعنويه بين كل من مستوى تصنيف محاور عملية تخطيط التدريب وبعض المتغيرات (التحصيل الدراسي, التخصص المهني, الخبرة, المشاركة في الدورات التدريبية, الاتصال بمصادر المعلومات الزراعية). وقد خلص البحث الى ضرورة إيجاد تنظيم إداري مسؤول عن تخطيط التدريب للدورات الزراعية, وتوفير الدعم له في مجالات توعية وتطبيق معايير تخطيط التدريب ولمراحله وخطواته كافة لتحقيق الفائدة المطلوبة.

Keywords


Article
TOMATO RESPONSE TO COMPOST AMENDMENTS AND LIQUID ORGANIC FERTILIZER APPLIED THROUGH FOLIAR AND DRIP FERTIGATION
استجابة محصول الطماطة لإضافات الكومبوست والسماد العضوي السائل أثناء الرش الورقي أو الرسمدة

Loading...
Loading...
Abstract

The main aim of the study is to investigate the response of tomato to practice of organic farming through application of compost to improve soil environment and liquid organic fertilizer as a source of nutrients. Multi-span plastic house (36x27.6m) located at the Experimental Farm of the Extension Department, Ministry of Agriculture, Kut, Wasit Governorate- Iraq, was used to grow tomato for the season 2012/2013. The main plots were the application of compost in 20 and 40 Ton.ha-1 and the subplots were the application of organic liquid fertilizer (OLF) through either drip fertigation or foliar. The treatments arranged in the field according to Randomized Complet Block Desigh (RCBD) in three replicates. The Compost had been produced at the site of composting, Ministry of Agriculture, Kut, Iraq and the organic liquid fertilizer at the Integrated Management of Plant Production and Protection, Ministry of Agriculture, Baghdad, Iraq. Results indicated that both the 20 and 40 m ton.ha-1 compost were sufficient in improving soil characteristics and enhancing plant growth. The two methods of supplying nutrients to crop (fertigation or foliar application) were very close in effect on tomato yield. Although the foliar application was associated with the use of low N dose OLF, it produced comparable yield to that produced by the fertigation associated with the use of high N dose OLF. Analysis of total available N, P, and K in soil as well as the mineral forms of N (NH4 and NO3) indicated no significant differences found among the treatments during the growing season at mid-season and post-harvest. It can be concluded that the 20 ton.ha¯1 compost/ha was sufficient to supply N, P, and K for plant growth and development and to maintain appreciable concentrations through the growing season. Soil organic matter had been increased during the growing season. Therefore, it is evident that the application of compost supplemented by organic liquid fertilizer was successful practice to meet crop demand for nutrients and maximize crop yield.الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو البحث في استجابة محصول الطماطة لممارسة الزراعة العضوية من خلال اضافة الكومبوست لتحسين بيئة التربة والأسمدة السائلة العضوية كمصدر للمغذيات. استخدم في الدراسة بيت بلاستيكي متعدد الفضاءات (36× 27.6م) الواقع في المزرعة الأرشادية التابع لوزارة الزراعة في الكوت، محافظة واسط، العراق للموسم الزراعي 2012/2013. تضمنت المعاملات الرئيسية إضافة الكومبوست بمعدل 20 و40طن متري ه-1 والمعاملات الثانوية إضافة السماد العضوي السائل عن طريق منظومة ري التنقيط (الرسمدة) أو الأضافة الورقية. التصميم المستخدم هو القطاعات كاملة التعشية بثلاث مكررات. تم انتاج الكومبوست في موقع الزراعة العضوية في الكوت وانتاج الأسمدة العضوية السائلة في موقع مشاريع الإدارة المتكاملة لإنتاج ووقاية المزروعات، بغداد التابع لوزارة الزراعة. أشارت النتائج أن كلاً من معدلات اضافة الكومبوست 20 40 طن متري ه-1 كانت كافية في تحسين خصائص التربة ونمو النبات. كانت طريقتي اضافة السماد العضوي السائل (الرسمدة أو الرش الورقى) متقاربة في تأثيرها في محصول الطماطة. على الرغم من أن التسميد الورقي ارتبط مع استخدام جرعة منخفضة للــ N، أنتج حاصل مقارباً الى المنتج من استخدام الرسمدة المرتبط بجرعة عالية من N. أشار تحليل العناصر الغذائية الكبرى N، P وK في التربة وكذلك الأشكال المعدنية للنايتروجين (NH4 وNO3) الى عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات عند منتصف الموسم وبعد الحصاد. أشارت النتائج أيضاً إلى أن 20 طن متري كومبوست ه-1 كانت كافية لتزويد المحصول باحتياجاته من N ، P وK والحفاظ على تركيزات ملموسة خلال موسم النمو. لوحظ ارتفاع نسبة المادة العضوية في التربة مع تقدم موسم النمو. من الواضح أن اضافة الكومبوست يكمله اضافة السماد العضوي السائل كانت ممارسة ناجحة لتلبية احتياجات المحصول من المغذيات وزيادة الحاصل.

Keywords

Table of content: volume:20 issue:1