Table of content

The islamic college university journal

مجلة كلية الاسلامية الجامعة

ISSN: 62081997
Publisher: Islamic University / Najaf
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific quarterly journal issued by the Islamic University in Najaf

Loading...
Contact info

العراق
محافظة النجف الأشرف
الكلية الإسلامية الجامعة
ص.ب 91
email: uic_journal@yahoo.com
رقم موبايل مدير التحرير: 07808504092

Table of content: 2015 volume:3 issue:32

Article
Consistency in the description of the pious sermon Of Imam Ali bin Abi Talib
الاتساق في خطبة وصف المتقين للإمام علي بن أبي طالب

Loading...
Loading...
Abstract

توصل البحث إلى نتائج يمكن بيانها بالآتي: 1- يمكن خلق النصّيَّة من خلال عود الضمير في الجملة الثانيـة على كلمة أو مجموعة من الكلمات في الجملة الأولى، أو في تكرار الكلمة مصحوبة بأداة التعريف للدلالة على أَنَّ الكلمة هي عينها المقصودة في الجملة الأولى، وهذا ما يجعل الجملتين مترابطتين أو تشيران إلى دلالة موحَّدة تجعل منهما نصَّا أو جزءا من نص. 2- من أنواع الروابط التي تعدُّ الوسائل التي تسهم في اتـّساق النصّ، وتشكّل المادة الرئيسة لهذا البحث هي: الإحالة، والإبدال، والعطف، والشرط، والاتـّساق المعجميّ بأنواعه المختلفة من: التكرار والتضاد والترادف. 3- الاتـّساق هو مفهوم دلالي يشير إلى علاقات المعنى الموجودة في طيَّات النصّ، ويحدث عندما يعتمد تأويل عنصر ما في الخطاب على تأويل عنصر آخر، بمعنى أَنَّه لا يمكن فك شفرة الأوَّل على نحو فاعل، إلا بالتماس العون من العنصر الآخر، عندها تنشأ علاقة الاتـّساق، ويكون العنصران متكاملين بالقوة على الأقل في نصّ ما وهذه أحدى الطرائق لتقريب مفهوم الرابط. 4- وجد البحث أنّ الربط يكون بعدة طرائق منها التعليق بالأداة وقد يكون إعادة أو ترداداً لعنصر لفظي وقد يكون إحالة إلى مذكور أو مفهوم سابق فإن كان تعليقاً بالأداة فان الأداة قد تكون مما يدخل على الجمل كأداة الشرط وقد تكون الداخلة على الأجوبة كالفاء الداخلة على جواب الشرط وإذا كان الرابط ترداداً فقد يكون بإعادة عنصر من عناصر المطابقة كالضمائر وقد يكون بتكرار اللفظ أمّا إذا كان الرابط بالإحالة فيكون بعود الضمير. 5- إنَّ رصدَ حركاتِ الإحالةِ في النصّ ومعرفةَ أدواتِها تعدُّ من أهمِّ مفاتيحِ الناقدِ اللغويِّ للولوج إلى بنية النصّ وتحليله ومن ذلك حركة الضمائر على سطح النصّ، وتنوعها وتحوّلها، واحتواء بعضها لبعض، وما ينتج عن كلّ ذلك من حركات دلالية في النصّ نفسه تعدّ انعكاسًا لحركة الضمائر، وكذا الجمل المحورية، وأسماء الإشارة، والأسماء الموصولة، وأل التعريف، والتكرار بأنواعه.وتعدُّ الإحالةُ أكثر الظواهرِ اللغويّةِ انتشارًا في النصوص، فلا تكاد تخلو منها جملة أو نصٌّ؛ لأنّها تقدمُ على التحكّم في مسار الرسالة المبثوثة مجبرة المتلقي على التنقّل في فضاء النصّ، فهي أهمّ معطيات النصّ التي تسهم في نصّيّته وكفاءته. 6- إنَّ مراعاة النصيّة تجعلنا نتجاوز النمط القديم الذي تناول به أسلافنا قضيّةَ الإحالة في أثناء حديثهم عن مرجع الضمير ومفسِّره، فلم يكن الهدفُ الأوّل من هذه الدراسة بيانَ مرجع الضمير وسائر أداوت الإحالة في النصّ، إذ هذا مظانُّه في كتب التفسير واللغة والنصية، ولا حاجة للتكرار والإعادة في سرده وبيانه، لذا صرفتُ وِجهتي إلى الحديث عن دور تلك الأدوات والعناصر الإحالية في بناء النصّ وتشكيله وتماسكه، ووصل النصّ اللغوي بالسياق، والاهتمام ببيان عناصر التماسك بين أجزاء النصّ، والسعي إلى فهم النصّ وتفسيره استنادًا إلى مقولات لغوية، فضلاً عن مقولاتٍ غيرِ لغويّة، وما يرتبط بذلك من مشكلات، مثل دور القارئ في تحديد المعنى، وتحديد قصدِ منشئ النصّ، ثمّ تفسير عناصر النصّ في إطار وحدةٍ كليّةٍ له، فدلالة المفردات والجمل خارج النصّ ليست هي بالضبط دلالتها داخله. 7- تنوّعت الضمائر المحيلة على الموضوع الرئيسي وهو المتقون وبيان صفاتهم بين ضمائر المتكلم والمخاطب والغائب والتي تبدو مفارقة نصية فهي تربط أساساً بتنوع عناصر التماسك النصي بنيوياً وقدرتها على التبليغ دلالياً وتداولياً. 8- ترجع الخطبة ككل إلى فعل لغوي واحد هو وصف المتقين وذكر مناقبهم وأخلاقهم السمحة وكافة صفاتهم الدينية وعلامات المؤمنين الحقيقية. 9- أنّ دراسة النص وتحليله ذات قيمة عظيمة تتمثل هذه القيمة في تفتق مظاهر الترابط والانسجام في النص أمام دلالات ومعانٍ دفينة أسهمت الدراسة المتأنية في الكشف عنها فظهرت شبكة من الترابطات السطحية التي يصعب على القارئ اكتشافها عند القراءة الأولية للنص.


Article
Ethics Commander of the Faithful (AS) in the war and international law, a contemporary reading
أخلاقيات أمير المؤمنين (ع) في الحرب والقانون الدولي قراءة معاصرة

Authors: كاظم جواد المنذري
Pages: 65-79
Loading...
Loading...
Abstract

تناول البحث ثلاث محاور مهمة في حياة المجتمع الإسلامي وغيره، الأول في أخلاقيات رسول الله i في الحرب والثاني في السلوك الأخلاقي لأمير المؤمنين a في الحرب والثالث دراسة مقارنة مبسطة لبعض قرارات القانون الدولي حول الحرب وقوانين التشريع الإسلامي الذي عني بتنفيذه رسول الله i وأمير المؤمنين a بدرجة خاصة وقد ظهرت عدة نتائج منها: 1- أن أمير المؤمنين a كان متأسياً برسول الله i في كل المواقف والأحوال. 2- كان أمير المؤمنين a قد أظهر الجانب الإنساني في كل موطن من مواطن الحرب وكان راعياً لحقوق الإنسان حتى مع خصمه. 3- لقد وضع أمير المؤمنين a قواعد أساسية في الحرب منها ما ظهر في واقعة الجمل وهو (الإعذار) الذي يعني إيضاح الأمر لدى الخصم والناس وتقديم البينة على ذلك ومن ثم طلب الرجوع إلى حكم كتاب الله عسى أن يكف الدماء والقتال بين المسلمين. 4- كان يوصي بعدم البدء بالقتال ويعطي الفرصة للخصم للتراجع عن قراره في الحرب والركون إلى التفاوض تجنباً للدماء. إن القواعد الدولية الوضيعة التي نظمت سلوك الدول المتحاربة ووسائلها العسكرية وفقاً لمبادئ أخلاقية مشروعة تتنافى مع الغدر، وكتبت قواعد واتفاقيات لمعاملة جرحى ومرضى الحرب والأسرى وقد عدلت هذه القوانين على مرور الزمن، وقد تبين من خلال المقارنة لبعض هذه القرارات التي اشرت إليها في البحث كيف أن الإسلام كان سباقاً إلى تثبيت الروح الإنسانية بين البشر كافة وكان ذلك واضحاً في السلوك الأخلاقي للإمام علي بن أبي طالب a الذي هو حجه على العباد إلى يوم المعاد.


Article
Idiosyncratic interpretation When Imam Ali bin Abi Talib, a Verses border model
التفسير الفقهي عند الإمام علي بن أبي طالب a آيات الحدود أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

في هذه البحث ثمة محاولة تهدف إلى الكشف عما جاء به الإمام علي بن أبي طالب a من تفسير فقهي لآيات الحدود أنموذجاً. وفي هذا المنحنى أشير في الخاتمة إلى أبرز ما توصل إليه البحث من نتائج على شكل نقاط: 1- بدأ التفسير الفقهي موضوعاً منذ عصر الرسالة إذ اقترنت مسيرته مع نزول القرآن، لاسيما المدني منه حيث الدولة واتساق الأحكام وتوالي التشريع الإلهي وكان الرسول الكريم i أول من فسر القران فقهياً، ومن ثم تبعه أهل بيته الطاهرون والصحابة النجباء والتابعون وتابعو التابعين. 2- وكان رأس المفسرين دون ريب أمير المؤمنين الأمام علي a، ونهج نهجه من جاء من بعده، واستنار برأيه من عاصره من علية القوم، ونهج نهجه من جاء بعده، ومشى على هداه المسلمون في ذلك، وتبعه المفسرون، وليس هذا بالأمر المستغرب بعد قول رسول الله i: ((عليٌ مع القرآن والقرآن مع عليٌ)). ولم يكن هذا الأمر خفياً بل هو الأصل في رجوع الصحابة إليه، وانتشار ما أَثر عنه تفسيراً وعرضاً وما أشتمل عليه نهج البلاغة من سيرورة مع القرآن في مئات الأبعاد، وعشرات الاتجاهات. 3- التفسير الفقهي - موضوع هذا البحث - جزء من التفسير الموضوعي، الذي يعنى بجمع الآيات القرآنية المتفرقة في سور القران العظيم، المتعلقة بالموضوع الواحد لفظاً وحكماً وتفسيرها حسب مفردات الأحكام، التي تمثل المحتوى التشريعي في القران العظيم، وهي تتناول كل ما تحتاجه حياة المسلم من العبادات والمعاملات والإيقاعات، والديات، وغيرها من الأبواب الفقهية في معالجتها لشتى الأحكام. فهذا النوع من التفسير يتفق مع روح العصر الحديث الذي يطالبنا ان نخرج للناس أحكاماً عامة للمجتمع الإسلامي، مصدرها القران الكريم والسنة النبوية الشريفة على هيئة مواد وقوانين مدروسة يسهل تناولها والإنتفاع بها، فيجد الطالب ضالته دون تعب أو مشقة في ذلك بعيداً عما ملئت به كتب التفسير المتسلسل من أحكام بعضها في أوله، وأخرى في وسطه وسواهما في آخره. 4- تفسير القرآن فقهياً هو الأساس والغاية من معرفة القرآن العظيم لأن الله  أمر ونهى، والأوامر والنواهي هي أحكام شرعية فالوصول إلى هذه الأحكام لا يتم إلا بعد تفسير القرآن فقهياً، قال تعالى: [وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ]. وجوهر العبادة أحكامها، والأحكام في كتاب الله العظيم والنبي i لسانها الناطق، وإليه والى الأئمة d يرجع في الخلاف، قال تعالى: [فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا]. 5- إن مدرسة أهل البيت في التفسير الفقهي تمتلك خصائص وقيماً عليا تجعلها صالحة لكل عصر ومصر ولا تضيق ذرعا بحاجات ومشكلات الأقوام الذين آمنوا بها ودخلوها، وكما هو معلوم أن الشريعة الإسلامية فيها من السعة والشمول والكمال والاجتهاد في النظر العلمي على قواعده وأصوله المعروفة، وهو الطريق للوصول إلى ما يحتاجه الناس في مسيرتهم الطويلة، قال تعالى: [أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّي إِلاَّ أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ].


Article
referral in Nahj study in the guidance text linguistics
الإحالة في نهج البلاغة دراسة في هدي لسانيات النص

Authors: رائدة العكيلي
Pages: 175-197
Loading...
Loading...
Abstract

تناولتُ في بحثي هذا موضوع الإحالة ؛ لما لها من أثرٍ في تحقيق الاتساق في نصوص كتاب نهج البلاغة، فهي من الوسائل المهمة في إنشاء التماسك النصيّ، والتماسك الدلالي للنص؛ إذ إنّ دراسة العلاقات الإحالية في النص تُثيرُ البنية الدلالية فيه بشيوع صيغها في النص بالقدر الذي يجعل منه وحدة متّسِقة مُنسجمة، كما أنها تُعَدُّ معياراً مهماً في بحثِ القواعد التي يجب أن تَفيَ بقيودِ ما يُسمى بالنَّصّية (Textuality) التي حدّدَ بوجراند وآخرون معايير تَحَقُّقها. كانت أبرز محاور هذا البحث هي التكلُّم عن أثرِ الإحالة في اتساق النصوص، والوقوف على الوظيفة الأساسية لها ضمن الأطر التي صاغها النصييّون لها. ثم تطرَّقت إلى ذكر العناصر التي تُمثلُ قُطبي الإحالة وهما: أ - العنصر الإشاري ب - العنصر الإحالي بعد ذلك فصَّلتُ القَولَ في أنواع الإحالة وهي 1- الإحالة الضميرية. 2- الإحالة الإشارية. 3- الإحالة القائمة على المقارنة. 4- الإحالة بالاسم الموصول. مع التطبيق على نصوص الكتاب من خطبِ وكُتبِ وحكمِ سيد البُلغاء أمير المؤمنين a. عن طريق الطرح الذي قدمته لموضوع الإحالة، توصّلتُ في نهاية البحث إلى نتيجةٍ مؤدّاها أنَّ صاحبَ النهج أرادَ أن يطبعَ خطبه ورسائله وحكمه بطابع العمومية، فيشمُلَ بإيحائه أكبرَ شريحةٍ من المجتمع؛ وذلك ناتج عن الإحالةٍ بالضمير الغائب (هو) في أغلب النصوص، إذ كان هذا الضمير الأكثر حضوراً في نصوص النهج دون غيره من أدوات الإحالة التي حقّقَت الاتساق النصي في الكتاب فجعل من النصوص جسداً واحداً متماسكاً.


Article
Imam Ali (AS) in Orientalist thought
الامام علي (ع) في الفكر الاستشراقي

Authors: حسن عيسى الحكيم
Pages: 205-213

Article
economic reform of Imam Ali Ibn Abi Talib (AS) abscess and economic efficiency model
الإصلاح الاقتصادي للإمام علي أبن أبي طالب (ع) الخراج والكفاية الاقتصادية أنموذجاً

Authors: خليف عبود الطائي
Pages: 219-240
Loading...
Loading...
Abstract

كان علياً a يعمل جاهدا لتثبيت أركان الدولة الإسلامية وحقوق الرعية فيها، وما على ولي الأمر في قياده الأمة ومنعها من الخذلان والضعف والاستغلال. وكان a يرى ان الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وخلق معه رزقه فلا يجب ان يمنعه أحداً من الحصول عليه ويحمل ولي الأمر مسؤولية ان يحصل رعاياه على كفايته بما يستحقونه وان جاء فقير فلابد ان غنيا استحوذ على حقه وعلى ولي الأمر ان يعمل لرده إليه. وخلاصة بحثنا نجده فيه الصيحة الكبرى والمقولة العظمى للإمام عليا a ((الغنى في الغربة وطن والفقر في الوطن غربه)) وعلى كل مسلما بل وغير المسلم ولي أمر الناس ان يفهم ذلك. وعلى ولاة أمور المسلمين ان يجعلوا من علياً a قدوة لهم لعلهم يتمكنون من تحقيق شيء لما دعى إليه وعمله أو على الأقل ان يجعلوا لأنفسهم


Article
The integrity of the ruling at the Imam Ali bin Abi Talib (AS) in Nahj
نزاهة الحاكم عند الامام علي بن أبي طالب (ع) في نهج البلاغة

Loading...
Loading...
Abstract

Integrity Govern of Al-mam Ali Abin Aby Talb in the rhetoric process Integrity of Govern represents the aim of prophets and apostles on all the ages to stand against the injustice and un fair which suffered the nation and peoples. Imam Ali embodies the integrity very well and he was an example of integrity during his judgment period. He applies his actions before his statements. He was a keen to follow his assistants and alderman to be an extension of the integrity and credibility. As a result of his speeches and massages, he created rhetoric process which developed under his direction and accurate account of himself in small things before great things. This research came to stand on these endeavors and indentify them to unfold the justice fact and integrity which sought by Islam, Thus Imam Ali was the eagerest man on integrity. تبَيَّن من هذا الاستعراض السريع لبعضِ ما وردَ في نهجِ البلاغةِ عظيمَ حرصِ الإسلام على قيم النزاهةِ والتي تنطلقُ من قيم الأمانةِ والعدلِ والمساواةِ، ومن خلال ما تقدَّم نستطيع الوقوف على أهمِ ما وردَ فيها، وهي: 1- تحَري قيمَ النزاهة حتَّى معَ اقربِ الناس إلى الإمام وان تطلَّب ذلكَ أن يخسر الكثيرَ من أعوانهِ وأنصارهِ كما جرىَ مع أخيه (عقيل بن أبي طالب) وابنِ عمِّهِ (عبد الله بن عباس) حينَ فرَّا منهُ إلى (معاوية) بعد أن اشتدَّ بهم الفَقرُ . 2- متابعة أمورَ عمالهِ ومراقبتِهم في كلِّ صغيرةٍ وكبيرةٍ حرصاً منهُ على أموالِ المسلمين وحقوقِهم وتذكير أولئكَ العمال بما عليهم منَ الحِرصِ والأمانةِ وحثَّهم على الابتعادِ عن مواطن الشبهةِ مهما صَغُر شأنهُا كما حصل مع (الأحنف بن قيس) حينَ أجابَ إلى وليمةِ دُعِيَ إليها وهو والٍ في البصرة. 3- الإصرارُ على استرجاعِ أموالِ المسلمين التي استأثرَ بها بعضَ العمال والولاة حينَ سوَّلت لهم أنفسهُم نهبَ تلك الأموال كما حصلَ مع (مصقلة بن هبيرة). 4- عدم القَبول بالرشوةِ مهما صَغُرَت لأنَّها قد تتسبَّب في أعطاء البعض ما ليسَ لهم، كما رفضَ (الحلوى) التي قدَّمها (الاحنف بن قيس) حين طرقَ بيتَ الإمامِ ليلاً.


Article
Alhqhqih text in the light of modern theories and the emergence of certain emotional truth
نص الشقشقية في ضوء النظريات الحديثة انبثاق يقيني وحقيقة وجدانية

Authors: صباح عباس عنوز
Pages: 271-300
Loading...
Loading...
Abstract

ركز هذا البحث على إثبات نص الشقشقية للإمام علي a، فوجدها انبثاقا يقينيا وحقيقة وجدانية. لقد جمعت الخطب التي توافرت في المصادر، ومن ثم انتهيت إلى نص شامل لها، فوظفت كل ما حملته من أدوات نقدية في هذا الجانب وظهر لي: ان الشقشقية هي كما جاءت في النصوص كلها وحصل حذف طفيف منها لا يؤثر على سبكها الخاص، وان الخطبة التي نقلها ابن أبي الحديد هي الصحيحة، إذ كانت نصاً كاملاً وكلاً منسجماً، حكمته وحدات حيوية وشعورية وموضوعية وموقف من الوجود، فتعشقت عناصر الفعل الابداعي ووحداته بحسب أراء النظريات المستعملة في النقد، فتداخلت الضمائر والكلمات الخاصة بأنشاء الامام علي a، اذ لم نجد هفوة في البناء العام للسياق، وهذا يعني انها نفثة وجدانية صدرت من نفس واحدة في زمانٍ واحد، وقد حاكمت واقعاً لم يأنس له الامام a، فكان نصها قطعة ًواحدة، ولو أن أحداً أضاف كلمة أو شارك في نسجها لتلمسنا انقطاعاً في سدى النص، وهذا ما لم أجده فكانت الشقشقية كلاماً وصياغةً واسلوباً فنياً للإمام علي a.


Article
Reverse morphological Alqaassah in the sermon of Imam Ali bin Abi Talib (AS) semantic study
العدول الصرفي في الخطبة القاصعة للامام علي بن أبي طالب (ع) دراسة دلالية

Authors: حوراء غازي عناد
Pages: 317-347
Loading...
Loading...
Abstract

The paper deals with a distinguished linguistic phenomena which is (the Morphologic deviation) by studying and analysis according to a semantic method to exhibit the speech semantics and the technical expression secrets. The deviation from one structure to another involves the deviation from one meaning to another especially when the structures are derived from one linguistic root. The study is divided into two topics in addition to an introduction, a preface and a conclusion. The preface presents the definitions of deviation in linguistic and tradition. The first topics deals with the morphologic deviation in derivations, while the second one deals with deviation in the triple and affixed infinitives. The study found that the morphologic deviation in the speech is agreed with the common linguistic deviation, and that there are two types of deviation in Imam Ali bin Abi Talib (peace and prayer upon him) each with special significances. بعد هذه الرحلة العلمية في آفاق خطبة من خطب نهج البلاغة خلصت إلى جملة من النتائج: - يعد العدول الصرفي من المصطلحات المعبرة عن معناها اللغوي بشكل دقيق، فهو يعني الخروج من صيغة إلى صيغة أخرى وفق سياق منضبط ومسوغ عن أصل معياري محدد. - تعدد المصطلحات التي ذكرها العلماء سواء علماء البلاغة كا(الالتفات والرجوع والانحراف والتحريف والصرف والانصراف والنقل، والانتقال...)، أو علماء اللغة قديما وحديثا كا(الشيوع والانتشار والانزياح والاختلال والانتهاك والمخالفة واللحن والإطاحة...). - وضوح ثمرة العدول في بيان الأثر الجمالي الذي توحي به دلالة النص - تضمنت الخطبة أنواع متعددة من العدول، فجاء العدول عن المصدر أكثر الأنواع إلى اسم المصدر والى اسم الفاعل والى اسم المفعول، وكذلك ورد العدول عن اسم الفاعل اقل إلى المصدر واسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبه وصيغ المبالغة، والعدول عن اسم المفعول اقل من الثاني إلى اسم الفاعل والى الصفة المشبه، وجاء العدول عن الفعل بشكل قليل. - ورد العدول عن مصادر الأفعال المجرة قليل في الخطبة القاصعة، كالعدول عن المصدر(فَعْل)، وكثر ورود العدول عن مصادر الإفعال المزيدة، كالعدول عن المصدر الإفعال، وعن مصدر التفعيل وعن التفاعل وعن الاستفعال. - ورد العدول عن المفرد إلى جمع أكثر من العدول الأخر، كما ورد العدول إلى جمع الكثرة أكثر من جمع القلة. - تبين ان العدول له دلالاته الخاصة به يحتمها طبيعة كل سياق ورد فيه العدول بناء على المعنى المقصود الذي يرد فيه النص، فأحيانا يراد الجمع بين دلالتي الصيغتين من خلال المجيء بالفرع عدولا عن الصيغة الأصل، على نحو المجيء باسم المصدر معدولا إليه عن المصدر للدلالة على الحدث الذي هو معنى المصدر، فيكون المصدر قد جمع بين المعنيين الحدث واللفظ المسمى به، أو إثبات دلالة صفة الحدوث لذا تراه يعدل عن الصفة المشبه إلى اسم الفاعل وهكذا، أو العدول عن المفرد إلى الجمع لإيراد معنى الكثرة المبالغة في بيان دلالة السياق والمبالغة في إيضاح الدلالة من النص، كالعدول عن الفعل إلى الجمع. - يعد العدول بهذه الهيئة طاقة تعبيرية فذة تبين أحد مكان الإسرار الربانية للإعجاز اللغوي، فهو لم يأتي في الخطبة إلا مسوغا منضبطا خاضعا لمعيار معين لا يحيد عنه أبدا مما يجعله فنا راقيا يرتقي بالنص.


Article
Cut the letters in the Qur'an path Ali Nmskh model
الحروف المقطعة في القرآن الكريم صراط علي نمسكه أنموذجاً

Authors: جواد أحمد البهادلي
Pages: 358-393

Article
Muslim unity when the faithful (as) an analytical study
وحدة المسلمين عند أمير المؤمنين (ع) دراسة تحليلية

Authors: محمد خضير عباس
Pages: 449-491
Loading...
Loading...
Abstract

خلص البحث إلى ما يأتي: 1- اهتمّ أمير المؤمنين a بترسيخ روح الوحدة في المشاعر والقلوب قدَرَ اهتمامه بغرس كلمة التوحيد في الأفكار والعقول والمعتقدات. أما الصعاب والعقبات التي واجهها على طريق إقامة الأمة الواحدة لم تكن قليلة. فالمجتمع الإسلامي في عصره قد ورث مخلفات من عصبيات قومية وعرقية وقبلية، كما ورث ذكريات الحروب الأليمة. 2- سجّل أمير المؤمنين a أروع نماذج الارتفاع إلى مستوى الهمّ الإسلامي الكبير والى مستوى الأهداف الرسالية الكبرى. رغم أنه كان يؤمن بحقّه في كثير من الأمور بعد رحيل الرسول الأعظم ]، لكنه انشغل بمسؤوليته الكبرى في صيانة المسيرة الإسلامية في سبيل وحدة المسلمين. 3- علّمنا أمير المؤمنين a أنْ نحبّ حتى عدوّنا وأنْ نخاطبه بالتي هي أحسن لنحوّله إلى وليّ حميم !!. وقد حافظ من بعده أهل البيت d على وحدة الدولة الإسلامية من التصدع والانهيار والحد من محاولات التخريب فيها من أعداء الإسلام حتى في المراحل الصعبة التي مروا بها من قتل، واعتداء، واعتقالات، وغصب حقوقهم. 4- رسم أمير المؤمنين a للمسلمين برنامج عمل موحد، وغايته المحافظة على كيان الدولة الإسلامية والبقاء عليها قوية أمام التحديات الكبيرة المحيطة بها من الشرق والغرب. 5- أوصى أمير المؤمنين a ولاته الالتزام بمبادئ ومثل وقيم الإسلام والعمل على تطبيقها، وعدم السماح بالخروج عنها ليكونوا قدوة أمام الجميع لتخفيف وطأة النزعة الذاتية عند الآخرين، وإزالتها من خلال تطبيق الممارسات الإسلامية الحقة. 6- حقق أمير المؤمنين a العدالة السماوية بعد الرسول ] من خلال ما قام به من ممارسات ميدانية فيها الدروس والعبر. وتدل على حكمته وعدالته في التعامل بين المسلمين وغير المسلمين ورعايته مصالحهم مهما كانت بعيدة عن مركز الحكم في الكوفة. 7- إنَّ الإسلام يؤكد على وحدة المسلمين لتطبيق مبادئه، وشرائعه، وأحكامه، والتخلص من أفق العصبية والطائفية، وقلع جذور الضلال والاختلاف. فخلال العصور الإسلامية التي تلت عصر الرسالة الأول شهدت اختلافات بين المسلمين أدّت إلى ظهور فرق ومذاهب داخل إطار العقيدة الإسلامية. غير أنَّ هذه الاختلافات المذهبية ما كانت تحول دون شعور المسلمين بأنهم أمة واحدة. فوقفوا بوجه كلّ تهديد خارجي موقفاً واحداً، ولا أدلّ على ذلك من موقفهم تجاه الحروب الصليبية. وكانوا على الصعيد الداخلي متعاونين متواصلين متوحدين خاصة في الحقل العلمي. ونحن اليوم بأمس الحاجة إلى هذه الوحدة. وعلى المسلمين التعاون في ما يتفقوا عليه ويعذر بعضهم بعضاً في ما يختلفوا فيه، على أنَّ الاختلاف هو اختلاف تنوع لا اختلاف تضادّ، فلا يضرّ بإسلام الفرد ولا بوحدة المسلمين. والوحدة في الخصال ومكارم الأخلاق، فالأعمال قبل الأقوال والأخلاق قبل الانطلاق.


Article
Imam Ali injury and death of a Study in the areas of neurological surgery and Forensic Medicine
إصـابة الإمـام علـي a ووفـاته دراسة في مجالي الجراحة العصبية والطب العدلي

Authors: عبد الهادي الخليلي
Pages: 507-531
Loading...
Loading...
Abstract

ما المقصود بسبب الوفاة ؟ في الغالب أن للوفاة سببين: مباشر وغير مباشر. فالمباشر مثل تهشم الرأس الشديد الناتج عن دهس مركبة أو إصابة بطلقات نارية متعددة في الرأس أو القلب أو إصابة بجلطة شديدة في القلب أو الدماغ. أما السبب غير المباشر فمثل توقف القلب بسبب فقدان الدم الشديد فالمباشر هو توقف القلب وغير المباشر هو فقدان الدم. أو الوفاة بجلطة الرئة الناتجة عن تخثر في أوعية الساق فالسبب المباشر هو عجز الرئة وغير المباشر هو الخثرة الوريدية في الساق أو توقف التنفس عند المصاب بسرطان القولون المنتشر إلى الرئة إذ المباشر هو توقف التنفس وغير المباشر هو السرطان. الاستنتاج النهائي: سبب الوفاة ومما تبين من العرض نتوصل إلى الاستنتاج بأن إصابة الرأس ليست السبب المباشر للموت ويبقى احتمال كون السبب المباشر للموت هو السُمّ قائماً ! فإذا كان كذلك فإنه يمكن أن يتسبب من غير السُموم المذكورة في هذا البحث. ويبقى سبب الوفاة الحقيقي بحاجة إلى المزيد من الدراسة والتحقيق. آملاً أن تستجد بعض الاضافات البحثية في المستقبل. واختتم بقول الشيخ الرئيس ابن سينا والذي كان يردده دوماً استاذي المرحوم العلامة الدكتور حسين علي محفوظ: ((ندعو الله أن يجنبنا الزيغ والزلل، والاستبداد بالرأي الباطل، واعتقاد العجب فيما نرى ونفعل، والحمد لواهب العقل)).

Table of content: volume:3 issue:32