Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558x
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2015 volume: issue:18

Article
FINANCIAL, NON-FINANCIAL INFORMATION AND THE PERFORMANCE OF THE COMMERCIAL BANKS EVIDENCE FROM IRAQ

Loading...
Loading...
Abstract

In developed countries,profitability as a performance measure has been extensively examined in the banking sector (Naïmy, 2005).The widely used measures to assess the firmperformance(including commercial banks) are return on total assets (ROA) and return on total equity (ROE). Analysts and bank regulators have used these measures to (a) assess industry performance (b) forecast trends in market structure (used as statistical models inputs to predict bank failures and mergers) and (c) be used in a variety of other purposes where a profitability measure is desired(Gilbert and Wheelock, 2007).

Keywords


Article
السياسة المالية وكفاءة أداء البيئة الاستثمارية في الاقتصاد العراقي للمدة (1980-2013)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract I've suffered a financial policy over the decades, from an increase in public spending, because of the expansion of the public sector with the poor performance and low productivity, as well as the growling continued in financial resources, are also facing fiscal policy problems, external, is the scheduling of external debt that burdened the Iraqi economy. The current debate about the performance of fiscal policy in Iraq and assess the inputs and outputs, via its tool the President of the general budget is an ongoing debate to now, as it is based general budget in Iraq on Sticky dynamic mono, which makes it vulnerable to external shocks over the decades, but after 2003 continued unilateral within the budget extensively, as well as the face of shock rigid require a resolution of the legislature associated with the adoption of the general budget, which is reflected in the efficiency of the performance of fiscal policy in creating an investment climate suitable, reflects the true performance of fiscal policy as one of the important tools in achieving economic development. المستخلص: لقد عانت السياسة المالية عبر عقود من الزمن, من زيادة في الإنفاق العام, بسبب توسع القطاع العام مع ضعف أداء وانخفاض الإنتاجية, فضلاً عن الهدر المتواصل في الموارد المالية, كما تواجه السياسة المالية مشاكل خارجية, تتمثل في جدولة الديون الخارجية التي أثقلت كاهل الاقتصاد العراقي. إن الجدل الراهن حول أداء السياسة المالية في العراق وتقييم مدخلاتها ومخرجاتها, عبر أداتها الرئيسة المتمثلة بالموازنة العامة هو جدل مستمر إلى الآن, إذ ترتكز الموازنة العامة في العراق على مثبت ديناميكي أحادي, مما يجعله عرضةً للصدمات الخارجية عبر عقود من الزمن, أما بعد عام 2003 فقد استمرت أحادية الجانب داخل الموازنة بشكل موسع, فضلاً عن مواجهة صدمة متصلبة تتطلب قرار السلطة التشريعية المرتبط بإقرار الموازنة العامة, مما انعكس على كفاءة أداء السياسة المالية في خلق مناخ استثماري مناسب, يعكس الأداء الحقيقي للسياسة المالية بوصفها إحدى الأدوات المهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية.

Keywords


Article
طرق قياس والتنبؤ بمستوى الاستقرار المالي : دراسة تحليلية في عينة من الدول للمدة (2000-2012)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The importance of this research in providing effective ways to measure and forecast financial stability, in order to determine who carried out the task of achieving this stability, on the one hand, and to identify the means and the time frame to achieve it in the required time, from the other side. Thus, policy-makers are assisted in determining the likelihood of exposure of the financial system for financial risks in the future, to face so far. Hence the problem posed by the research, and its contribution, in how to configure a total index of financial stability, as a quantitative way, rather than scattered indicators, to measure and forecast financial stability, where this index is characterized by several advantages, compared with other two methods, the arithmetic and geometric means. The spatial dimension of the search states the research sample states, United Kingdom, United States and Iraq, as countries from different continents for comparison purposes, while the temporal dimension of the search is 2000-2012, while the research depended on the descriptive, analytical and quantitative methods to accomplish it. مستخلص تتجلى اهمية هذا البحث في تقديم طرق ناجعة لقياس الاستقرار المالي والتنبؤ به ، بغية تحديد الجهة التي تضطلع بمهمة تحقيق هذا الاستقرار ، من جهة ، وتحديد الوسائل والاطار الزمني لتحقيقه في الوقت المطلوب ، من الجهة الاخرى . وبالتالي ، تتم مساعدة صنَاع السياسة في تحديد احتمالية تعرض النظام المالي للمخاطر المالية في المستقبل ، لمواجهة ذلك من الان . ومن هنا تبرز المشكلة التي يطرحها البحث ، واسهامه ، في كيفية تكوين مقياس كلي للاستقرار المالي ، كطريقة كمية ، بدلا من مؤشرات متناثرة ، لقياس الاستقرار المالي ، والتنبؤ به ، حيث يتميز هذا المقياس بعدة مزايا ، بالمقارنة مع الطريقتين السالفتين اعلاه . ويتمثل البعد المكاني للبحث دول عينة البحث ، وهي المملكة المتحدة والولايات المتحدة والعراق ، كدول من قارات مختلفة لأغراض المقارنة ، بينما يتمثل البعد الزماني للبحث بالمدة 2000-2012 ، بينما اعتمد البحث على الاساليب الوصفية التحليلية والكمية لإنجازه . وقد توصل البحث من النتائج المستخرجة الى حصول تحسن في مستوى استقرار النظام المالي ابتداءً من عام 2002. كما يلاحظ تدهور واضح في المقياس في الاعوام 2001و2007 و بالأخص عام 2009 عقب الازمة المالية في سياق تدهور الموقف الاقتصادي العالمي يمكن استجلاءه من تطور AFSI . تظهر نتائج التنبؤ، التي تم التوصل اليها من تنفيذ برنامج المحاكاة العشوائية ، الى تدهور الاستقرار المالي في الولايات المتحدة طيلة المدة 2013-2015 ، وتحسنه في كل من المملكة المتحدة بوضوح ، والى حد ما في العراق في 2013 . الا ان عام 2014يشهد تدهورا في الاستقرار في دول العينة ، ليبدا التحسن قليلا فيه في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة بعد منتصف 2015، بينما يستمر التدهور في العراق .

Keywords


Article
أثر جودة الخدمات المصرفية على أداء القطاع المصرفي في الأردن

Authors: أ.د. مناور حداد
Pages: 63-87
Loading...
Loading...
Abstract

لا أحد ينكر أن القطاع المصرفي يلعب دوراً مهماً في الاقتصاد الوطني في أي دولة كانت، لان أنشطته تدور حول قبوله للودائع من العملاء ومنحه القروض للمقترضين وتوفير السيولة النقدية اللازمة، وان تقديمه الخدمات المتميزة والتسهيلات المصرفية في صورته الجيدة ستنعكس ايجابياً على تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تلك الدولة. يعد القطاع المصرفي رافداً اساسياً ومهماً لتمويل العديد من المشاريع والأنشطة الإنتاجية والاقتصادية في اقتصاديات دول العالم، كما يلعب هذا القطاع الهام والحيوي دوراً مهماً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وعلى ضوء المنافسة الشديدة في السوق المصرفي على المستويين المحلي والدولي وما تواجهه البنوك من تحديات في هذا السوق ومحاولاته الدائمة للحصول على أكبر حصة سوقية. تعمل البنوك العاملة في الأردن على تطوير وتحسين أداء خدماتها المصرفية بهدف الوصول الى جودة متميزه وسرعة تقديم هذه الخدمات وفق رغبات واحتياجات العملاء لجذبهم للبنك وتعزيز وفائهم وولائهم للبنك. يركز القطاع المصرفي الأردني على تحقيق أهداف جودة الخدمات المصرفية باعتبارها سلاحاً قوياً يساعد على تحقيق الميزة التنافسية للبنوك وتقديم خدمات متميزة للعملاء لتحقيق رضاهم عن البنك، لان إدارة الجودة الشاملة هي الورقة الرابحة في إدارة الأعمال وكفاءة عالية لجذب العملاء الجدد والمحافظة على العملاء الحاليين وخاصة مع دخول العالم عصر العولمة. ان عملية تطوير أداء وتميز جودة الخدمات المصرفية في القطاع المصرفي الأردني والذي يمثل احد الأعمدة الرئيسية للاقتصاد الأردني يزداد عاماً بعد عام، وهذه الخدمات لا تتوقف عند حدود جذب عملاء جدد للبنوك الأردنية فقط بل تهدف في الاعتناء والاحتفاظ بالعملاء الموجودين في البنوك الأردنية وتقدم لهم كل ما من شانه رضاهم وكسبه للاستمرار معهم . ومن هذا المنطلق جاءت أهمية جودة الخدمات المصرفية من حيث مفهومها ومحدداتها وأبعادها وذلك بهدف رفع مستوى جودة الخدمة المصرفية المقدمة لتتناسب مع احتياجات ورضا العملاء. وإننا نأمل من هذا البحث أن يسهم في تسليط المزيد من الضوء على أداء الجهاز المصرفي الأردني خلال العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وخاصة في ظل ما شهدته هذه الحقبة من أزمات مالية واقتصادية عصفت بمعظم دول العالم.

Keywords


Article
دراسة تحليلية عن أسباب وتطور وآثارالبطالة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Research Title:- Amaly study of Causes development and effects of unemployment of Iraq. Objectives- 1-Juamate job opportunities for unemployed population 2-Pauliaipation of unemployed population in the achievement of economies progress 3-elemimalion of negative effect of unemployment Study boundaries - Place: Iraq Time: from ottoman era to present time Research Plan - Chapter 1:Causes and chaeenyes of Employment Chapter2:projress of unemployment in Iraq Chapter3:effects of unemployment ملخص البحث *أهدافه:- 1- ضمان توفير فرص عمل للعاطلين لرفع مستواهم المعاشي. 2- لمساهمة العاطلين عن العمل في التنمية الاقتصادية. 3- للقضاء على الأثارالسلبية للبطالة خاصة الجرائم والسرقات والخطف والمخدرات. *أهميته:- تشخيص أسباب البطالة في العراق وتطورها لمعالجة أثارها السلبية الاقتصادية والاجتماعية *فرضية البحث:- لتطور البطالة في العراق أسباب وأثار سلبية اقتصادية واجتماعية وسياسية وتعليمية وصحية . *منهجية البحث:- المنهجية الوصفية والتاريخية والتجريبية والحالة *عينة البحث:- - حجمها:- كبير لأنها تشمل البطالة في العراق . - ونوعها:- من العينات الاحتمالية العشوائية والطبقية والمتعددة المراحل. *حدود الدراسة:- مكاناً:- العراق زماناً:- من العصر العثماني وللوقت الحاضر *خطة البحث:- - المقدمة - المبحث الاول :- أسباب وتحديات البطالة في العراق. - المبحث الثاني:- تطور البطالة في العراق. - المبحث الثالث:- أثار البطالة الاقتصادية والاجتماعية وأخرى في العراق. *الاستناجات و التوصيات . *قائمة المصدر المعتمدة .

Keywords


Article
السياسات المائية لدول الجوار وانعكاساتها على الأزمة المائية العراقية ( دراسة اقتصادية )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The water considers one of the most important the life areas, whereas the life cannot continue without it, according to God saying((We made every living thing of water)) Al-Anbiyâ: The Prophets 21:30. The water as a renewable natural resources, the Prevailing belief has remained that it outside of the limited circle and reachable, resources varies from one region to another and from one country to another therfor al iraq. Turkey is the upstream State, therefore it have a strategic geographical advantage which it has full control over headwaters of the Tigris and Euphrates rivers, as well as Syria and Iran that flow from their lands the Tigris and Euphrates rivers, This threatens security and safety of the water resource because of non-commitment Riparian States with Iraq, according to the agreements signed between them on the sharing of waters of the two rivers. This it turn left a negative impact on agricultural production in Iraq, which began to recede due to decreasing amounts of available water and the appearance of the food gap. To reduce this gap,Iraq has adopted on external import to meet the needs of domestic consumption of major food commodities, which requires study of the problem and its external, internal and natural reasons of water policies of neighboring countries and deal with them through technical and economic suggestions which are based on it this study. The water problem is primarily a political problem, and it should be civilized solution through commitment to law of international rivers in order to achieve cooperation and stability for all of the riparian countries of Tigris and Euphrates rivers. الخلاصة إن للماء أهمية خاصة في كل مجالات الحياة ، ولايمكن للحياة ان تستمر بدونه تيمنا"بقوله عز وجل ( وجعلنا من الماء كل شيء حي ) والمياه باعتبارها من الموارد الطبيعية المتجددة ، فقد ظل الاعتقاد سائداً بأنها خارجة عن دائرة المحدودية ، وغير قابلة للاستنزاف ، ومن ثم يمكن استخدامها دون ضوابط ، غير أن هذا الاعتقاد اضطرب أمام تزايد ضغط الطلب على العرض وما نجم عنه من بوادر نشوب أزمات مائية بمناطق عدة في العالم ومنها العراق . وبوصف تركيا هي دولة المنبع فهي تمتلك ميزة جغرافية وستراتيجية تتمثل بسيطرة كاملة على نهري دجلة والفرات في العراق فضلا عن إيران وسوريا التي تنبع من أراضيها نهري دجلة والفرات ، هذا مايهدد أمن وسلامة المورد المائي لعدم التزام الدول المتشاطئة مع العراق بالاتفاقيات التي أبرمت بخصوص مياه النهرين ، وهذا بدوره ترك اثأر سلبية على الإنتاج الزراعي في العراق والذي بدأ انتاجه بالانحسار بسبب تناقص كميات المياه المتاحة وظهور الفجوة الغذائية ،وللتقليل من هذه الفجوة فقد تم اعتماد العراق على الخارج في تلبية احتياجات الاستهلاك المحلي من السلع الزراعية الغذائية الرئيسية ، مما يتطلب دراسة المشكلة وأسبابها الداخلية والطبيعية والخارجية المتمثلة بالسياسات المائية لدول الجوار ومعالجتها بالمقترحات الفنية والاقتصادية ومن هنا جاء الاختيار لهذه الدراسة . إن مشكلة المياه هي سياسية بالدرجة الأولى ، فعليه يجب ان يكون الحل حضاريا وذلك من خلال الالتزام بقانون الأنهار الدولية لكي يتحقق التعاون والاستقرار لجميع الدول المتشاطئة في حوضي دجلة والفرات

Keywords


Article
Measuring the extend of applying internal business risk audit in United Arab Emirates banks and the factors that affecting that
قياس مدى تطبيق التدقيق الداخلي القائم على مخاطر الأعمال في مصارف دولة الامارات العربية المتحدة والعوامل المؤثرة في ذلك

Authors:
Pages: 130-137
Loading...
Loading...
Abstract

Summary This study aimed to identify the extent of the application of the internal audit based on business risk and the factors influencing it, and constitute a community study of managers of internal audit in the UAE banks, and because the small size of the community, the researcher adoption of the entire population of the study sample. Were analyzed data collected by the software package Statistical (Spss). The study found that the UAE banks do not hold sessions for internal auditors of their employees around the concept of audit based on business risk, and this in turn leads to a lack of clarity of this concept, which reflects negatively on the Application audit based on business risks, as demonstrated by the study sample that UAE banks have available the necessary technology for the application of audit based on business risk, and technological development does not hinder the application of this concept, and that the cost application audit based on business risks are high and this is what pushes banks to avoid the application of This concept, however, it is the view of the sample van this cost is justified, as it is not available to those working in the field of auditing in the UAE banks skills needed to apply the concept of audit based on business risk and this is one of the obstacles that prevent the application of such a concept. The study recommends that the UAE banks of sessions necessary in order to establish the concept of audit based on business risk, and knowledge of its elements and its components, and the requirements for the application of this concept.UAE Banks should work to exploit the available technology the best exploitation and use of this potential, including back to the maximum benefit, and used for the application of risk-based audit business. And the need to take root in UAE banks culture of investment in resources, and have a look at the future to accommodate these banks may consider cost soaked in the moment may return to the maximum benefit in the near future. The UAE banks should be working on arming their auditors all skills that will help them implement the audit strategy based on business risk to benefit of their institutions, and reduces the risks surrounding the banking business. And the needs for new studies that identify all the obstacles that limit the application of audit strategy based on business risk, and propose the best solutions to overcome these difficulties. الملخص باللغة العربية هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مدى تطبيق التدقيق الداخلي القائم على مخاطر الأعمال والعوامل المؤثرة في ذلك ، وتشكل مجتمع الدراسة من مدراء التدقيق الداخلي في المصارف الإماراتية، ونظراً لأن عدد مديري تدقيق الحسابات في البنوك قليل فان الباحث قاما باعتماد كامل مجتمع الدراسة كعينة. وتم تحليل البيانات التي تم تجميعها بواسطة حزمة البرامج الإحصائية (Spss ).وقد توصلت الدراسة إلى أن البنوك الإماراتية لا تقوم بعقد دورات للمدققين الداخليين العاملين لديها حول مفهوم التدقيق القائم على مخاطر الأعمال، وهذا بدوره يؤدي إلى عدم وضوح هذا المفهوم مما ينعكس بشكل سلبي على تطبيق التدقيق القائم على مخاطر الأعمال ، كما أثبتت عينة الدراسة أن البنوك الإماراتية تتوافر لديها التكنولوجيا اللازمة لتطبيق التدقيق القائم على مخاطر الأعمال ، وأن التطور التكنولوجي لا يعيق تطبيق هذا المفهوم ، وأن تكلفة تطبيق التدقيق القائم على مخاطر الأعمال مرتفعة وهذا ما يدفع البنوك إلى تجنب تطبيق هذا المفهوم ،إلا أنه ومن وجهة نظر العينة فان لهذه التكلفة ما يبررها ، كما أنه لا تتوفر لدى العاملين في مجال التدقيق في البنوك الإماراتية المهارات اللازمة لتطبيق مفهوم التدقيق القائم على مخاطر الأعمال وهذا يعتبر أحد المعوقات التي تمنع تطبيق مثل هذا المفهوم . وقد أوصت الدراسة بضرورة أن تقوم البنوك الإماراتية بعقد الدورات اللازمة من أجل ترسيخ مفهوم التدقيق القائم على مخاطر الأعمال ، ومعرفة عناصره ومكوناته ،والمتطلبات اللازمة لتطبيق هذا المفهوم. ويجب على البنوك الإماراتية أن تعمل على استغلال التكنولوجيا المتاحة لديها أفضل استغلال واستخدام هذه الإمكانات بما يعود عليها بأقصى منفعة ، واستخدامها من أجل تطبيق التدقيق القائم على مخاطر الأعمال. وبضرورة أن تترسخ لدى البنوك الإماراتية ثقافة الاستثمار في الموارد ، وأن يكون لها نظرة مستقبلية بحيث تستوعب هذه البنوك أن ما قد تعتبره تكلفة غارقة في الوقت الحالي قد يعود عليها بأقصى المنافع في المستقبل القريب. و يجب على البنوك الإماراتية أن تعمل على تسليح مدققيها بكل المهارات التي تساعدهم على تطبيق إستراتيجية التدقيق القائم على مخاطر الأعمال بشكل يعود بالمنفعة على مؤسساتهم ، ويقلل من المخاطر المحيطة بالعمل المصرفي . وضرورة إجراء دراسات جديدة تعمل على تحديد كل المعوقات التي تحد من تطبيق إستراتيجية التدقيق القائم على مخاطر الأعمال ، واقتراح أفضل الحلول من أجل تذليل هذه الصعوبات .

Keywords


Article
Determine the lower lost of production for chick using different levels of white corn (sorghum) instead of yellow corn (maize) in broiler chickens feed.
تحديد اقل كلفة انتاج علفية عند احلال مستويات مختلفة من الذرة البيضاء محل الذرة الصفراء في علائق تغذية فروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The feed represent the most important elements of the poultry industry, where the duration of farming through the production cycle begins and ends in a relatively short period , and depending on the feed manufacturer from the required components for feeding in which lead to speed the growth of the birds to reach the required weigh during this period. The supply and preparation of the components of poultry industry are most important elements for farmers because it considers the biggest cost reach to (60-70%) of the total cost of the final product. There are many researches provided important information related to finding the new source of food and developing the rations and needs of food required of each bird to obtain a higher rate of production with less cost of food as possible. This research was conducted in order to determine the lower cost of production of the feed used in feeding broiler chickens with different levels of white corn replacement yellow corn based on the principle of substitution and replacement and concluded from research that use of a died containing a (34%) white com to replace (17%) yellow corn with the stability of the rest of other components of the died is the optimum ratio to achieve the lower cost of production of forage hitting (20.974) million dinars with keeping the save rate of production. الخلاصة : تعد الاعلاف من اهم محددات صناعة الدواجن اذ ان مدة التربية خلال الدورة الانتاجية تبدأ وتنتهي في مدة قصيرة نسبيا وبالاعتماد على الاعلاف المصنعة من المكونات اللازمة للتغذية بحيث تؤدي الى سرعة نمو الطيور لتصل الى الوزن المطلوب خلال هذه مدة ويشكل توفير مكوناتها وتحضيرها هما كبيرا للمربين كونها اكبر تكلفة يتحملها المربي حيث اذ تشكل (60-70%) من تكلفة المنتج النهائي وهناك العديد من الابحاث التي قدمت نتائج مهمة مرتبطة بايجاد مصادر علفية جديدة ووضع المقننات او الاحتياجات الغذائية لكل طائر دون زيادة او نقص للحصول على اعلى معدل اداء انتاجي باقل تكاليف غذائية ممكنة وعلى ضوء ذلك تم اجراء هذا البحث بهدف معرفة اقل كلفة انتاج للعلف المستخدم في تغذية فروج اللحم باستخدام مستويات مختلفة من الذرة البيضاء ، محل الذرة الصفراء بالاعتماد على مبدأ الاحلال والاستبدال وتبين من خلال البحث ان استخدام عليقة تحتوي على نسبة (34%) ذرة بيضاء لتحل محل نسبة (17%) ذرة صفراء مع ثبات باقي المكونات الاخرى هي العليقة المثلى التي حققت اقل كلفة انتاجية علفية حيث اذ بلغت (20,974) مليون دينار مع المحافظة على حجم الانتاج المتحقق .

Keywords


Article
أ.م.د.عبد الستار عبد الجبار موسى طالب الماجستير.حيدر شلب وشكه

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In the late decades of the nineteenth century, the Industrial Revolution made widely used for oil products, which pushed to search for more oil reserves in order to extract, and that requires a big capital and advanced technology relatively, for this reasons the international oil industry in general is controlled by seven international companies for all its stages, In addition to control over the pricing of crude oil internationally. This paper deals with a historical analysis of the evolution of crude oil prices for the period 1862 -2010, to draw important and useful conclusions and notes for oil states in the crude oil pricing area. مستخلص في اواخر القرن التاسع عشر ،حققت الثورة الصناعية استعمالا واسعا لمنتجات النفط الخام مما دفع للبحث عن مزيد من الاحتياطيات النفطية بهدف استخراجها، وتطلب ذلك رؤوس اموال كبيرة وتكنولوجيا متقدمة نسبيا مما جعل الصناعة النفطية بشكل عام تخضع دوليا الى سيطرة سبع شركات عالمية في كافة مراحلها، فضلا عن سيطرتها على تسعير النفط الخام دوليا . يتناول هذا البحث تحليلا تاريخيا لتطور اسعار النفط الخام للمدة 1862-2010 للخروج باستنتاجات وملاحظات مفيدة للدول النفطية في مجال تسعير النفط الخام .

Keywords


Article
سبل زيادة مكاسب الفقراء من النمو الاقتصادي في الدول النامية

Authors: د.ربيع قاسم ثجيل
Pages: 154-171
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Ways to increase poor gains from economic growth in developing countries This paper represents an attempt to clarify the nature of the requirements to increase participation of the poor in economic growth, and incorporating the poor into take advantage of its gains, Especially those who can not take advantage of the opportunities offered by the growth. The research found the need for policy-makers to put the following objectives in public policy priorities, namely: create decent and productive jobs for poor, and facilitate the access of the poor to financial Services appropriate, and the expansion of social security programs, and investment in human capital, and achieving good governance, and reforms in the institutional structure, in order to reduce income inequality, and in access to public services. المستخلص يمثل البحث محاولة لتوضيح طبيعة المتطلبات اللازمة لزيادة مشاركة الفقراء في النمو الاقتصادي وشمولهم بمكاسبه، لا سيما الذين ليس بمقدورهم الاستفادة من الفرص التي يوفرها النمو. وقد توصل البحث إلى ضرورة ان يضع صانعوا السياسات العامة الأهداف الأتية نصب أعينهم وهي: تشغيل الفقراء في فرص عمل منتجة ولائقة، وتسهيل حصولهم على الخدمات المالية الملائمة، والتوسع ببرامج الضمان الاجتماعي، والاستثمار في رأس المال البشري، وتحقيق الحاكمية الجيدة، وإحداث اصلاحات في الهيكل المؤسساتي من أجل تقليل التفاوت في الدخل وفي الحصول على الخدمات العامة.

Keywords


Article
دور القطاع الزراعي في تنويع مصادر الدخل القومي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Given the reliability of large Iraqi economy on oil revenues has become necessary to adopt policies to diversify the sources of national income in the Iraqi economy and the development of the economic base without relying on the oil sector and to achieve a greater number of sources of basic income and raise the productive capacity in the various economic sectors, , especially in the areas most capable of leadership and that the most important of the agricultural sector due to the relative abundance of agricultural resources in Iraq, including allowing for economic policy to be implemented successfully in the development and increase the efficiency of the Iraqi economy and create a balanced economy depends on more than one sector in revenue for the state and diversify the sources of national income المستخلص بالنظر للاعتمادية الكبيرة للاقتصاد العراقي على عائدات النفط أصبح من الضروري تبني سياسات تنويع مصادر الدخل القومي في الاقتصاد العراقي وتطوير القاعدة الاقتصادية دون الاعتماد على قطاع النفط وتحقيق عدد أكبر لمصادر الدخل الأساسية ورفع القدرات الإنتاجية في القطاعات الاقتصادية المختلفة خصوصا في المجالات الأكثر قدرة على الريادة والتي من أهمها القطاع الزراعي نظرا للوفرة النسبية للموارد الزراعية في العراق بما يسمح للسياسة الاقتصادية أن تنفذ بنجاح في تطوير و زيادة كفاءة الاقتصاد العراقي وخلق اقتصاد متوازن يعتمد على أكثر من قطاع في تحقيق الإيرادات للدولة وتنويع مصادر الدخل القومي.

Keywords


Article
الالتزامات الدولية والديون أعباء مالية تتحملها الموازنة العامة في العراق للمدة (2012-2013)

Authors: م.م. فاتن سعيد حميد
Pages: 185-196
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The external in debtedness is a burden that the general budget of the state is bearing under the international obligations and debts, where the state confrorted this problem since the eighties of the last century,and here the government is trying tomeet the needs of current expenditure on the one hand ,in order to cope with the economic and social pressures aswellas the political affairs that impos them to meet the needs of current expenditure as much as passible within the operational bndget so, the increasing in the financial obligations such as debts and benefits are financial burdens bearded by the federal for the Iraqi government as apercentage of current expenditure, which forced Iraq to pressure the revenues to cope the financial obligations, like premiums bilateral agreevnent with the paris club countries and abroad and poid the outside debts in addition to compensation of Kuwait war and debts owed of foreign loons, negotiations and legal claims and follow-up the funds abroad. المستخلص تعد المديونية الخارجية عبء تتحمله الموازنة العامة للدولة تحت حساب الالتزامات الدولية والديون، اذ واجهت الدولة هذه المشكلة منذ ثمانينيات القرن الماضي ، ومن هنا تحاول الحكومة أن تلبي احتياجات الإنفاق الجاري من جهة وتسديد الالتزامات المالية من جهة أخرى وذلك لمواجهة الضغوط الاقتصادية والاجتماعية فضلاً عن الأمور السياسية التي تفرض عليها لتلبية احتياجات الإنفاق الجاري قدر الإمكان ضمن الموازنة التشغيلية، لهذا كانت الزيادة في ثقل الالتزامات المالية من مبالغ الديون والفوائد المترتبة عليها هي أعباء مالية تحملتها الموازنة الاتحادية في العراق كنسبة من الإنفاق الجاري، الذي أرغم العراق على الضغط على إيراداتها بهدف مواجهة الالتزامات المالية منها أقساط الاتفاقية الثنائية مع دول نادي باريس وخارجه وتسديد الديون في الخارج فضلاً عن تعويضات حرب الكويت والفوائد المترتبة على القروض الأجنبية، والمفاوضات والمطالبات القانونية ومتابعة الاموال في الخارج.

Keywords


Article
تقدير العلاقة طويلة الأمد بين الودائع والائتمان النقدي باستعمال نماذج انحدار التكامل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: In this study, we try to analyze the relationship equilibrium between deposits and credit cash in Iraq (2003-2011) that the framework for the concept of analysis of co-integration and error correction To achieve this, the search for the existence of the relationship equilibrium between the variables of the study there was the analysis of the properties of time series variables model using several tests , including test the unit root to determine the rank of the integration of all-time series separately and then check the integrity of the joint several tests have revealed the results of these tests for the integration of all-time series separately from the first order also revealed the existence of a relationship equilibrium in the long-run between deposits and cash credit and estimate the effects of deposits short and long -run credit cash , were used two tests are testing Engel - Granger and test Johansen integration joint specimen error correction and the light of the results of the two methods shows a relationship equilibrium binary between variables , It has been estimated coefficient of the speed of adjustment credit cash any speed correct imbalances balance in all an earlier period in the long-run , as well as estimating the short -run flexibility and value of the coefficient of determination (R2). The data was analyzed and extract the results of the program through the use of ready (Eviews.7) المستخلص : في هذه الدراسة تَمّ دراسة وتحليل العلاقة التوازنية بين الودائع والائتمان النقدي في العراق (2011-2003), وذلك بإطار مفهوم تحليل التكامل المشترك وتصحيح الخطأ , ولتحقيق ذلك تَمّ البحث عن وجود العلاقة التوازنية بين متغيرات الدراسة إذَ تَمّ تحليل خواص السلسلة الزمنية لمتغيرات الأنموذج باستعمال عدة اختبارات . منها اختبار جذر الوحدة لتحديد رتبة تكامل كل سلسلة زمنية على حده ,ومن ثَمّ التحقق من تكاملها المشترك بعدة اختبارات, وقد كشفت نتائج هذه الاختبارات عن تكامل كَلِّ سلسلة زمنية على حدة من الدرجة الأولى ,كما كشفت عن وجود علاقة توازنية في الأمد الطويل بين الودائع والائتمان النقدي وتقدير آثار الودائع قصيرة وطويلة الأمد على الائتمان النقدي , وتَمّ استعمال اختبارين هما اختبار انجل – كرانكر واختبار جوهانسن للتكامل المشترك ونموذج تصحيح الخطأ , وعلى ضوء نتائج الطريقتين تبين عن وجود علاقة توازنية ثنائية بين المتغيرات , كما تَمّ تقدير معامل سرعة تكيف الائتمان النقدي, أي سرعة تصحيح اختلال توازنها في كل مدة سابقة في الأمد الطويل ,وكذلك تقدير مرونة الأمد القصير و قيمة معامل التحديد (R2 ) وتم تحليل البيانات واستخراج النتائج من خلال استعمال البرنامج الجاهز Eveiwes7)).

Keywords


Article
تقدير العلاقة طويلة الأمد بين الودائع والائتمان النقدي باستعمال نماذج انحدار التكامل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: In this study, we try to analyze the relationship equilibrium between deposits and credit cash in Iraq (2003-2011) that the framework for the concept of analysis of co-integration and error correction To achieve this, the search for the existence of the relationship equilibrium between the variables of the study there was the analysis of the properties of time series variables model using several tests , including test the unit root to determine the rank of the integration of all-time series separately and then check the integrity of the joint several tests have revealed the results of these tests for the integration of all-time series separately from the first order also revealed the existence of a relationship equilibrium in the long-run between deposits and cash credit and estimate the effects of deposits short and long -run credit cash , were used two tests are testing Engel - Granger and test Johansen integration joint specimen error correction and the light of the results of the two methods shows a relationship equilibrium binary between variables , It has been estimated coefficient of the speed of adjustment credit cash any speed correct imbalances balance in all an earlier period in the long-run , as well as estimating the short -run flexibility and value of the coefficient of determination (R2). The data was analyzed and extract the results of the program through the use of ready (Eviews.7) المستخلص : في هذه الدراسة تَمّ دراسة وتحليل العلاقة التوازنية بين الودائع والائتمان النقدي في العراق (2011-2003), وذلك بإطار مفهوم تحليل التكامل المشترك وتصحيح الخطأ , ولتحقيق ذلك تَمّ البحث عن وجود العلاقة التوازنية بين متغيرات الدراسة إذَ تَمّ تحليل خواص السلسلة الزمنية لمتغيرات الأنموذج باستعمال عدة اختبارات . منها اختبار جذر الوحدة لتحديد رتبة تكامل كل سلسلة زمنية على حده ,ومن ثَمّ التحقق من تكاملها المشترك بعدة اختبارات, وقد كشفت نتائج هذه الاختبارات عن تكامل كَلِّ سلسلة زمنية على حدة من الدرجة الأولى ,كما كشفت عن وجود علاقة توازنية في الأمد الطويل بين الودائع والائتمان النقدي وتقدير آثار الودائع قصيرة وطويلة الأمد على الائتمان النقدي , وتَمّ استعمال اختبارين هما اختبار انجل – كرانكر واختبار جوهانسن للتكامل المشترك ونموذج تصحيح الخطأ , وعلى ضوء نتائج الطريقتين تبين عن وجود علاقة توازنية ثنائية بين المتغيرات , كما تَمّ تقدير معامل سرعة تكيف الائتمان النقدي, أي سرعة تصحيح اختلال توازنها في كل مدة سابقة في الأمد الطويل ,وكذلك تقدير مرونة الأمد القصير و قيمة معامل التحديد (R2 ) وتم تحليل البيانات واستخراج النتائج من خلال استعمال البرنامج الجاهز Eveiwes7)).

Keywords


Article
استعمال الطرائق الحصينة لتقدير معالم انموذج الاقتران لجداول التوافق بوجود خلايا شاذة مع التطبيق العملي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research estimate the parameters of the model association in the case of the existence outliers cells are an important way to analyze the data to see any of the estimation methods classical and robustness is the best and most efficient when using M-Estimators using the functions (Huber, Tukey, Andrews) When using method (Kuhnt) for the detection of outliers in the Contingency Tables to the real data concerning the phenomenon of unemployment for a sample of (1834) unemployed, in Wasit City, and found three of outliers cells is equivalent to the proportion (10%) of the data, it turns out that robust M-Estimators, the function (Andrews) is the best among the functions used and this is proven by the standard differentiation (Mean Square Error MSE), المستخلص تناولنا في هذه البحث تقدير معلمات أنموذج الاقتران في حالة وجود خلايا شاذة حيث تعد وسيلة مهمة لتحليل البيانات لمعرفة اي من طرائق التقدير الحصينة هي الأفضل والأكثر كفاءة, عند استعمال طريقة تقدير (M) باستعمال الدوال (Huber, Tukey, Andrews) . وعند استعمال طريقة (Kuhnt ) للكشف عن الشواذ في جداول التوافق لبيانات حقيقية تخص ظاهرة البطالة لعينة قوامها (1834) عاطل في محافظة واسط وجدت ثلاث خلايا شاذة اي ما يعادل نسبة (10%) من البيانات وعليه اتضح أن مقدرات (M) الحصينة دالة (Andrews) هي الأفضل بين الدوال المستخدمة وهذا ما أثبته معيار المفاضلة (متوسط مربعات الخطأ MSE) , وأثبتت نتائج التجربة أن نسبة العاطلين عن العمل اغلبهم من الشباب حَملة الشهادات الدنيا وهو مطابق للواقع وذلك لقلة فرص العمل لديهم.

Keywords


Article
استعمال الطرائق الحصينة لتقدير معالم انموذج الاقتران لجداول التوافق بوجود خلايا شاذة مع التطبيق العملي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research estimate the parameters of the model association in the case of the existence outliers cells are an important way to analyze the data to see any of the estimation methods classical and robustness is the best and most efficient when using M-Estimators using the functions (Huber, Tukey, Andrews) When using method (Kuhnt) for the detection of outliers in the Contingency Tables to the real data concerning the phenomenon of unemployment for a sample of (1834) unemployed, in Wasit City, and found three of outliers cells is equivalent to the proportion (10%) of the data, it turns out that robust M-Estimators, the function (Andrews) is the best among the functions used and this is proven by the standard differentiation (Mean Square Error MSE), المستخلص تناولنا في هذه البحث تقدير معلمات أنموذج الاقتران في حالة وجود خلايا شاذة حيث تعد وسيلة مهمة لتحليل البيانات لمعرفة اي من طرائق التقدير الحصينة هي الأفضل والأكثر كفاءة, عند استعمال طريقة تقدير (M) باستعمال الدوال (Huber, Tukey, Andrews) . وعند استعمال طريقة (Kuhnt ) للكشف عن الشواذ في جداول التوافق لبيانات حقيقية تخص ظاهرة البطالة لعينة قوامها (1834) عاطل في محافظة واسط وجدت ثلاث خلايا شاذة اي ما يعادل نسبة (10%) من البيانات وعليه اتضح أن مقدرات (M) الحصينة دالة (Andrews) هي الأفضل بين الدوال المستخدمة وهذا ما أثبته معيار المفاضلة (متوسط مربعات الخطأ MSE) , وأثبتت نتائج التجربة أن نسبة العاطلين عن العمل اغلبهم من الشباب حَملة الشهادات الدنيا وهو مطابق للواقع وذلك لقلة فرص العمل لديهم.

Keywords


Article
استعمال الطرائق الحصينة لتقدير معالم انموذج الاقتران لجداول التوافق بوجود خلايا شاذة مع التطبيق العملي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research estimate the parameters of the model association in the case of the existence outliers cells are an important way to analyze the data to see any of the estimation methods classical and robustness is the best and most efficient when using M-Estimators using the functions (Huber, Tukey, Andrews) When using method (Kuhnt) for the detection of outliers in the Contingency Tables to the real data concerning the phenomenon of unemployment for a sample of (1834) unemployed, in Wasit City, and found three of outliers cells is equivalent to the proportion (10%) of the data, it turns out that robust M-Estimators, the function (Andrews) is the best among the functions used and this is proven by the standard differentiation (Mean Square Error MSE), المستخلص تناولنا في هذه البحث تقدير معلمات أنموذج الاقتران في حالة وجود خلايا شاذة حيث تعد وسيلة مهمة لتحليل البيانات لمعرفة اي من طرائق التقدير الحصينة هي الأفضل والأكثر كفاءة, عند استعمال طريقة تقدير (M) باستعمال الدوال (Huber, Tukey, Andrews) . وعند استعمال طريقة (Kuhnt ) للكشف عن الشواذ في جداول التوافق لبيانات حقيقية تخص ظاهرة البطالة لعينة قوامها (1834) عاطل في محافظة واسط وجدت ثلاث خلايا شاذة اي ما يعادل نسبة (10%) من البيانات وعليه اتضح أن مقدرات (M) الحصينة دالة (Andrews) هي الأفضل بين الدوال المستخدمة وهذا ما أثبته معيار المفاضلة (متوسط مربعات الخطأ MSE) , وأثبتت نتائج التجربة أن نسبة العاطلين عن العمل اغلبهم من الشباب حَملة الشهادات الدنيا وهو مطابق للواقع وذلك لقلة فرص العمل لديهم.

Keywords


Article
استعمال الطرائق الحصينة لتقدير معالم انموذج الاقتران لجداول التوافق بوجود خلايا شاذة مع التطبيق العملي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research estimate the parameters of the model association in the case of the existence outliers cells are an important way to analyze the data to see any of the estimation methods classical and robustness is the best and most efficient when using M-Estimators using the functions (Huber, Tukey, Andrews) When using method (Kuhnt) for the detection of outliers in the Contingency Tables to the real data concerning the phenomenon of unemployment for a sample of (1834) unemployed, in Wasit City, and found three of outliers cells is equivalent to the proportion (10%) of the data, it turns out that robust M-Estimators, the function (Andrews) is the best among the functions used and this is proven by the standard differentiation (Mean Square Error MSE), المستخلص تناولنا في هذه البحث تقدير معلمات أنموذج الاقتران في حالة وجود خلايا شاذة حيث تعد وسيلة مهمة لتحليل البيانات لمعرفة اي من طرائق التقدير الحصينة هي الأفضل والأكثر كفاءة, عند استعمال طريقة تقدير (M) باستعمال الدوال (Huber, Tukey, Andrews) . وعند استعمال طريقة (Kuhnt ) للكشف عن الشواذ في جداول التوافق لبيانات حقيقية تخص ظاهرة البطالة لعينة قوامها (1834) عاطل في محافظة واسط وجدت ثلاث خلايا شاذة اي ما يعادل نسبة (10%) من البيانات وعليه اتضح أن مقدرات (M) الحصينة دالة (Andrews) هي الأفضل بين الدوال المستخدمة وهذا ما أثبته معيار المفاضلة (متوسط مربعات الخطأ MSE) , وأثبتت نتائج التجربة أن نسبة العاطلين عن العمل اغلبهم من الشباب حَملة الشهادات الدنيا وهو مطابق للواقع وذلك لقلة فرص العمل لديهم.

Keywords


Article
تقويم محاسبة الحصص في المشاريع المشتركة وفق المعيار المحاسبي الدولي 31

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract One of the important reasons that prompted most countries to guidance about the application of international standards is the significant developments in the financial markets in the past two decades , The companies had gone out of the regional border in search of the sources of capital for the purpose of investment , As well as countries seeking to develop economic reality in light of the lack of technical the expertise and capabilities and logistics , between the parties. And that the Iraqi economic environment has seen leaps in shops international investment diverse resources , And the need for Iraqi companies, including companies of public sector to technical expertise And advanced production systems , Because these reasons , companies have resorted to the method of participating with other companies, This in turn needs to clear accounting foundations For the purpose of enabling accountants in the public sector of reliable from it , المستخلص ان احد الاسباب المهمة التي دفعت معظم الدول إلى التوجه نحو تطبيق المعايير الدولية هي التطورات الهامة التي شهدتها اسواق المال في العقدين الاخرين , وان البيئة العراقية شهدت قفزات في مجال الاستثمار الدولي , رغبة من تلك الشركات في الاستثمار واستغلال الموارد المتنوعة, وحاجة الشركات العراقية , وبضمنها شركات القطاع العام الى الخبرات الفنية, وأنظمة الانتاج المتطورة , اذ لجأت هذه الشركات إلى أسلوب المشاركة مع شركات أخرى . وهذا بدوره يحتاج إلى أسس محاسبية واضحة لغرض تمكين المحاسبين في القطاع العام من الإعتماد عليها , ولاسيما أن النظام المحاسبي الموحد لا يلبي متطلبات القياس والافصاح المحاسبي لتلك الاستثمارات الدولية , ومن هنا تأتي الحاجة الى اعتماد متطلبات المعيار المحاسبي الدولي 31 , والخاص بالمحاسبة عن الحصص في المشاريع المشتركة لتنظيم وتحديد الممارسات المحاسبية لتلك الانشطة الاقتصادية المستجدة في البيئة الاقتصادية العراقية في ضل غياب قاعدة محاسبية محلية تنظمها.

Keywords


Article
امكانية تطوير تأكيدات مراقب الحسابات تجاه تقديرات القيمة العادلة في ظل ظروف عدم التأكد (دراسة استطلاعية)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Under development movement rapidly and as a result of the adoption of the principle of fair value and the appearance of many of the international accounting standards has increased the size of explanations and disclosures in reports and financial statements, which increased the burden of the auditor in the investigation, which contain data before expressing an opinion Technical neutral about them, especially as most of these notes were requirements for many of the international accounting standards, and in spite of these increases and complexities, the assurances of the auditor not required level, especially under conditions of uncertainty, so the aim of this study on the possibility of the development of assurance the auditor to estimate the fair value under conditions of uncertainty through the questionnaires were distributed to auditors in the Office of Financial Supervision and audit firms own in Iraq, and after analyzing the results of questionnaire to the researcher found a set of conclusions and recommendations. المستخلص في ظل حركة التطورالسريعة ونتيجة لتبني مبدأ القيمة العادلة وظهور العديد من معايير المحاسبة الدولية زاد حجم الايضاحات والافصاحات في التقارير والقوائم المالية ،مما زاد من اعباء مراقب الحسابات في التحقيق مما تحتويه هذه القوائم من بيانات قبل ابداء الرأي الفني المحايد بخصوصها خاصة ان معظم هذه الايضاحات كانت متطلبات للعديد من معايير المحاسبة الدولية ، وبالرغم من هذه الزيادات والتعقيدات فان تأكيدات مراقب الحسابات لم تكن بالمستوى المطلوب وخاصة في ظل ظروف عدم التأكد , لذا تهدف هذه الدراسة في امكانية تطور تأكيدات مراقب الحسابات تجاه تقديرات القيمة العادلة في ظل ظروف عدم التأكد من خلال استبانه تم توزيعها على مراقبي الحسابات في ديوان الرقابة المالية ومكاتب التدقيق الخاصة في العراق ، وبعد تحليل نتائج الاستبانه توصل الباحثان الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات.

Keywords


Article
معرفة عناصر البيئة الداخلية وأثرها في تحقيق الميزة التنافسية دراسة مقارنة بين المصارف الحكومية والأهلية/ واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Our modern world present with strong unprecedented competition, as a result of scientific and technical progress and technological development, which led to bring the attention of management sector to do more efforts in order to analyze the elements of its internal environment and to know its strengths, and try to exploit properly to achieve competitive advantage that’s characterize any organization from the rest of similar one, as well as, to know its weaknesses side in order to support and strengthen it, due to it represent sometimes as a threat, especially in the banks which being sought to expand its activities and provide prompt and fast services for their customer to satisfy them. As far as our research include many researches, chapter one deals with methodology, while second chapter deals with the importance of the internal environment ,chapter three which specialize with the competition characteristic, the last one chapter four deals with the practical side of research. This research aimed to identify the Knowledge level among governmental and private banks employees about the elements of the internal environment available in advance by banks and determine the impact of these elements in achieving the competitive advantage. The research concluded that the private bank employee were more familiar than governmental one about the elements of the internal environment and its impact in achieving the competitive advantage. المستخلص :- يشهد عالمنا المعاصر منافسة قوية غير مسبقة , نتيجة التقدم العلمي والتقني والتكنولوجي , مما أدى إلى اهتمام ادارة المصارف لبذل المزيد من الأهمية في تحديد عناصر البيئة الداخلية ومعرفة نقاط القوة لديها ومحاولة استغلالها بشكل مناسب لما يحقق لها ميزة تنافسية تتميز بها عن باقي المصارف الاخرى , وكذلك معرفة نقاط الضعف من اجل دعمها وتقويتها لكونها تمثل تهديداً لها , وخصوصاً في المصارف لكونها تسعى إلى التوسع في نشاطاتها وتقديم خدمات سريعة و متميزة للزبون من اجل إرضائه , ويهدف البحث الى مدى معرفة موظفي المصارف الحكومية والاهلية بعناصر البيئة الداخلية التي تتمتع بها المصارف , وتحديد مقدار تأثير هذه العناصر في تحقيق الميزة التنافسية , وتضمن البحث عدة مباحث حيث يتعلق المبحث الاول حول المنهجية , والمبحث الثاني أوضح أهمية البيئة الداخلية , أما المبحث الثالث فقد اختص بالميزة التنافسية, والرابع تناول الجانب العملي للبحث . وأخيرا توصل البحث إلى أن معرفة موظفي المصارف الاهلية بعناصر البيئة الداخلية كانت افضل مقارنة بمعرفة موظفي المصارف الحكومية , مما يوجب على المصارف الحكومية بذل المزيد من الجهد نحو تعزيز معرفة موظفيها بأهمية عناصر البيئة الداخلية في تحقيق التنافس .

Keywords


Article
Managing the impact of innovation in improving the quality of service the insurance A prospective study of the views of managers of the National Insurance Company - Baghdad
آثر الإبداع الإداري في تحسين جودة الخدمة التأمينية دراسة استطلاعيه لآراء عينة من مدراء شركة التامين الوطنية / بغداد

Authors: م.م.بوران فاضل صالح
Pages: 408-430
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research seeks to identify the impact of management innovation to improve the quality of service the insurance company surveyed to show the achievements of creative workers in the upper levels of what they experience and high qualifications and submit their distinctive , as generated in the behavior of the creators motivated heading towards compete with each other and show it in front of the company , where embodied these motives and competition towards improving the quality of service , achieving customer satisfaction , which is a strong incentive for the success of the process of innovation compared to the company's position Rated those creations in addition to establishing a mechanism of incentives , whether physical or moral, and finall was reached a number conclusions and recommendations. المستخلص يسعى هذا البحث إلى التعرف على آثر الإبداع الإداري لتحسين جودة الخدمة التأمينية في الشركة المبحوثة لإظهار الانجازات المبدعة للعاملين في المستويات العليا لما لهم من خيرات وكفاءات عالية والإعلان وتقديمها بشكلها المتميز ، حيث تتولد في سلوك المبدعين دوافع تتجه نحو تحقيق التنافس فيما بينهم وإظهاره أمام الشركة ، حيث تتجسد هذه الدوافع والمنافسة نحو تحسين جودة الخدمة مما يحقق رضا الزبون الذي يعد الحافز القوي لنجاح عملية الإبداع مقابل وضع الشركة تقيما لتلك الإبداعات إضافة إلى وضع آلية للحوافز سواء المادية أو المعنوية وأخيرا تم التوصل إلى جملة من النتائج والتوصيات .

Keywords

Table of content: volume: issue:18