Table of content

Iraqi Bulletin of Geology and Mining

مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية

ISSN: 18114539
Publisher: Ministry of Industry and Minerals
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific bulletin concerned with research on the different aspects of geological sciences, mining and upgrading iraqi raw materials.

Loading...
Contact info

email: bulletin@geosurviraq.com;hayderhafud@yahoo.com
Phone: 07703493921 (Hayder H. Taha)

Table of content: 2015 volume:11 issue:2

Article
BIOSTRATIGRAPHY OF ALBIAN – SANTONIAN SUCCESSION ALONG SURDASH TO SHAQLAWA AREAS, NE IRAQ
الطباقية الحياتية لتتابع الالبيان – كامبانيان من منطقة سورداش الى منطقة شقلاوة، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Three formations were studied along Surdash, Qallat, Khalakan, Hezob, Sektan, Degala and Shaqlawa areas in the Sulaimaniyah and Erbil governorates, NE Iraq. These are: Dokan, Gulneri and Kometan formations. The age of these formations are determined depending on the biozones of planktonic foraminifera, and the contact between each two formations was discriminated in the field and by microfossils content. Eleven biozones were distinguished from Albian – Santonian age and at least two biozones up to seven biozones can be discriminated in each section along the study area. Forty-nine species belong to twenty-four genera were used as species of biozones and coeval fossils support each zone. تم في هذا البحث دراسة الانطقة الحياتية لثلاثة تكاوين في مناطق سورداش، قلات، خله كان، هيزوب، سيكتان، ديكله وشقلاوة، هذه التكاوين هي: تكوين دوكان وتكوين كلنيري وتكوين كوميتان. تم تحديد عمر هذه التكاوين من خلال انطقة المتحجرات الطافية وتم تحديد الحدود الطباقية بين كل تكوينين في الحقل ومن خلال المحتوى الحياتي. تم تمييز أحد عشر نطاقاً حياتياً ممتدة من عمر الألبيان الى عمر السانتونيان وقد توزعت بين نطاقين على الأقل وسبعة أنطقة حياتية كحد أقصى لكل مقطع طباقي من المقاطع قيد الدراسة. وقد استخدمت (49) نوعاً من المتحجرات تعود الى (24) جنساً كأنطقة حياتية ومتحجرات متواجدة ضمن النطاق كمتحجرات داعمة للنطاق.

Keywords

Biostratigraphy --- Foraminifera --- Albian --- Santonian --- Dokan --- Gulneri --- Kometan --- Iraq


Article
GEOMORPHOLOGY AND MORPHOMETRY OF SEGMENTED KIRKUK ALLUVIAL FAN, NORTHERN IRAQ
دراسة جيومورفولوجية ومورفوميترية لمروحة كركوك الفيضية المتقطعة، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Khas'sa Soo River is one of the main tributaries of the Adhaim River. The Khas'sa Soo River runs in the central part of Iraq, It is a perennial stream, running almost in straight line, especially in its middle and upper parts of its course. The width of the Khas'sa Soo River ranges from 0.1 to 1.1 Km, whereas its length is about 90 Km. It is filled by valley fill sediments, indicating prevailance of very active fluvial climate; during the Pleistocene and the Holocene. The catchment area of the Khas'sa Soo River consists of mainly fine clastics derived from Injana and Mukdadiyah formations and coarse clastics from Bai Hassan Formation. Along its course, the stream crosses many anticlines perpendicularly, some of these crossings have gorge forms with water gaps. A main alluvial fan is developed in the outlet of the Khas'sa Soo River from Kani Dommilan Mountain, which forms part of Kirkuk oil field. The length and width of the fan is 42 Km and 20 Km respectively. The main constituent of the fan is sandy silt, underlain by gravels of different sizes. The shape of the fan has almost disappeared, due to human activities, but it is still clear on the topographic maps of scale 1: 100 000. The morphology of a segmented alluvial fan can be used as an indicator for active tectonics. The fan form may reflect different rates of tectonic processes, such as faulting, uplifting, tilting, and folding along and adjacent to the mountain front. This study of the fans in Khas'sa Soo River found that tilting had produced segmented fan. Alluvial fan on the valley is shifted to the east as illustrated by remnant terraces (two levels for Early and Late Pleistocene age), consequently the location of the fan deposits is moved down-fan. Therefore, fanhead incision has occurred, and younger fan segments are located far away from the mountain front and fan apex, which represents the tectonic activity in the area. In this study, topographic profiles and fan contours are used to identify the position of the fan apex, identify relic mountain fronts, and calculate the tectonic tilt. Modeling of alluvial-fan morphology is used in evaluating the amount of uplift, which the fan apex has experienced. يعتبر نهر الخاصة صو واحد من أكبر روافد نهر العظيم ويجري في وسط العراق غالباً بخط مستقيم خصوصاً في الجزء الوسطي من مجراه، عرض النهر يتراوح من (0.1 – 1.1) كم ويبلغ طوله 90 كم ومملوء بالترسبات المالئة للوديان التي تشير الى فترة نشطة للمناخ الرطب. يغطي حوض النهر والمنطقة المغذية له بالترسبات الفتاتية العائدة الى ترسبات تكوينات إنجانة والمقدادية وباي حسن ويقطع النهر خلال مجراه عدد من الطيات بصورة عمودية. هناك مروحة نهرية قد تطورت عند مصب نهر الخاصة صو ذات طول 42 كم وعرض 20 كم تتكون بصورة رئيسية من الرمال التي تغطي أحجام مختلفة من الحصى، إن شكل هذه المروحة تلاشى تقريباً بسبب النشاط الإنساني ومورفولوجية هذه المروحة المقطعة يمكن أن تستخدم كمؤشر على التكتونية النشطة ولأن شكل المروحة ربما يعكس شدة العمليات التكتونية المختلفة مثل التصدع والطي. ان دراسة المروحة الغرينية لنهر الخاصة صو جنوب غرب طية كركوك وجدت ان الميلان أنتج مراوح مهشمة أو مقطعة وتم إزاحتها الى الشرق وبالتالي أزاحت ونقلت الترسبات الى أسفل المروحة. استخدمت في هذه الدراسة مقاطع طبوغرافية وخطوط تساوي الارتفاع للمروحة لتحديد موقع عنق المروحة التي تشير الى مقدمة الجبال بالإضافة الى انموذج مورفومتري لتقييم نسبة الارتفاع الحاصل في مقدمة المروحة.


Article
THE MINERALOGY, GEOCHEMISTRY AND SEDIMENTATION OF THE SHARK TOOTH SHALE MEMBER, BAHRAIN
معدنية وجيوكيميائية ورسوبية عضو طفل أسنان القرش، البحرين

Loading...
Loading...
Abstract

The Shark Tooth Shale (STS) is of Middle Lutetian age and consists of ocher or green fissile shale, marl, carbonate mudstone and subordinate phosphate, stacked in a multi cyclic rhythm. Each cycle consists, from bottom to top of phosphates-shale-marl-carbonate mudstone. The top of each cycle is usually a bioturbated hardground. The mineralogy consists of carbonate fluorapatite, palygorskite, dolomite, calcite and quartz, with less amount of glauconite, halite and gypsum. The phosphates are granular, composed of phosphoclasts mainly bioclasts including fish bones, shark teeth and coprolites. The chemical composition is dominated by SiO2, CaO and MgO with variable amounts of P2O5 (1.0 – 13.5%). The purified concentrates of phosphate coprolites and bones show 34 – 35% P2O5, about 52.5% CaO, 3.7% F and 6.6 – 7.2% L.O.I (CO2 and H2O+). The STS was deposited on a shelf controlled locally by the Bahrain Anticline or Dome. The sedimentation took place in several sharp transgressive episodes; each was concluded by temporary shallowing and emergences. The phosphate are mainly related to the early stages of transgression; the shale-rich sediments were laid down at the maximum transgression under subtidal anoxic conditions and the carbonate mud were deposited and simultaneously dolomitized in the tidal mud flats at shallowing stage and were later emerged and bioturbated. The phosphate showings of the STS are correlatable, as a phosphogenic event, and geological setting with other Tythian deposits (of the same age i.e. Lutetian) in Saudi Arabia, Qatar, Jordon, Iraq, and probably other same age deposits in North Africa.يتألف عضو طفل أسنان القرش العائد الى عمر اللوتيشي الأوسط من طبقات بلون كاكي أو أخضر من الطين الصفحي، والمارل، الطفل الكربوناتي والفوسفات المترسبة دورياً بصورة متعاقبة. وتتألف كل دورة من الأسفل للأعلى من فوسفات، طين صفحي، مارل، طفل كاربوناتي. وينتهي الجزء العلوي من كل دورة بسطح صلب متحفر. تألفت المعدنية من كاربونات فلور أبتايت، باليغورسكايت، الدولوميت، الكالسيت والكوارتز، مع كمية أقل من الغلوكونايت الهاليت والجبس. الفوسفات حبيبي، حبيباته عضوية في الغالب مؤلفة من عظام أسماك، أسنان سمك القرش والكوبرولايت (فضلات الأسماك). التركيب الكيمائي مؤلف أساساً من SiO2 و CaO و MgO مع كميات متباينة من P2O5 تتراوح بين1.0 و 13.5%. فيما تراوحت نسبة P2O5 في العينات المركزة لحبيبات الكبرولايت والعظام الفوسفاتية بين 34 – 35%، ونحو 52.5% من CaO و3.7 % من F و 6.6 – 7.2% من L.O.I (CO2 و H2O+). ترسب عضو الطفل STS في منطقة الرف الذي سيطرت عليه محلياً قبة أو طية البحرين المحدبة. حصل الترسيب بصورة دورات تقدمية حادة؛ كل منها تنتهي بتضحل وقتي وانكشاف. الترسبات الفوسفاتية تموضعت في المراحل المبكرة للتقدم البحري فيما تموضعت الرواسب الغنية بالطين الصفحي في أقصى تقدم بحري في ظروف لاهوائية تحت المد، فيما ترسبت الكربونات والطفل في مناطق المسطحات المدية وتعرضت لعمليات دلمتة آنية في مراحلة التضحل ومن ثم تكشفت وتعرضت للحفر. فوسفات STS تضاهي كفترة أو حدث فوسفاتي ووضع جيولوجي مع ترسبات التيثس الأخرى التي تعود لعمر اللوتيشي في كل من المملكة العربية السعودية، وقطر، والأردن، والعراق، وربما الرواسب الأخرى من نفس العمر في شمال أفريقيا.


Article
HEAVY MINERAL ANALYSIS OF THE QUATERNARY SEDIMENTS IN THE SOUTHERN PART OF THE MESOPOTAMIA PLAIN, IRAQ
تحليل المعادن الثقيلة لترسبات العصر الرباعي في الجزء الجنوبي للسهل الرسوبي العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Heavy mineral data of 87 samples from 51 fully cored boreholes, penetrated the Quaternary fluvial successions of the southern part of the Mesopotamia Plain, have been evaluated using numerical methods. Interpretation relied on the presumption that Quaternary physiography and geological settings of the source regions are comparable to those of today. Comparative analyses of the present study with the previous work show that the concentration of heavy minerals in the sediments of the studied area coincides with the concentration of heavy minerals in the sediments of the Euphrates and the Tigris Rivers, which have brought pyroxene, hornblende, epidote and garnet-rich sediments from the north and north-east (Turkey and Syria). There is an abnormal increase of concentration of ultrastable minerals (ZTR) in the west bank of the Euphrates River suggesting different sources for the supplied sediments, such sources may be the surrounding formations whose sediments were derived from the Western Desert. The result of the study reveals volcanogenic hornblende and pyroxene as well as metamorphic epidote and garnet as the dominant minerals of the Quaternary sands. The diversity of the heavy minerals suggests derivation from basic igneous rocks, metamorphic rocks and minor contribution from older sedimentary rocks. Study of heavy minerals using ZTR index, Ternary diagram and Pie-Diagram revealed that the sediments of the studied area are immature; affected more by mechanical than by chemical weathering. Variations in heavy mineral distributions also reflect tectonically-controlled fluvial channel switching. Appearance of pyrite in the heavy mineral assemblages at depth 22 – 22.2 m may record the evolution in reducing environments and confirm its authigenic origin. تناول البحث دراسة المعادن الثقيلة لسبع وثمانين عينة عائدة لواحد وخمسين بئراً محفوراً في المنطقة الجنوبية للسهل الرسوبي ضمن تتابعات العصر الرباعي (الهولوسين والپلايستوسين) لايجاد تراكيز المعادن الثقيلة في هذه الرواسب (الجزء الرملي منها +63 مايكرون) وانتشارها في ترسبات ذلك العصر إضافةً الى معرفة مصادرها وأصولها ومقارنة النتائج الحالية مع دراسات سابقة. بينت النتائج وجود اختلافات في تراكيز معظم المعادن الثقيلة في الآبار المختارة وتشابه في نوعيتها حيث انها مكونة على الاكثر من المعادن المعتمة ومعادن البايروكسين والهورنبلند والابيدوت والكارنت وبدرجة أقل من معادن الزركون والروتايل والتورمالين والستورولايت والكاينايت والكلورايت والبايوتايت وهذه المعادن تعود أصولها الى صخور متحولة (الشست والنايس والامفيبولايت) وصخور نارية قاعدية (الكابرو والبازلت) مع مساهمة قليلة للصخورالرسوبية القديمة المعاد ترسيبها. من دراسة الاشكال الثلاثية و ZTR index و Pie-Diagram تبين ان ترسبات منطقة الدراسة غير ناضجة معدنيا وان تاثير التجوية الميكانيكية على الصخور المصدرية اكثر من التجوية الكيميائية والاختلاف في توزيع المعادن الثقيلة تؤثر تكتونيا على مسارات القنوات النهرية وان المنطقة لاتزال نشطة تكتونيا كما ان ظهور معدن البايرايت على عمق 22 - 22.2 متر تحديداً ربما يسجل بيئة مختزلة ويؤكد على الأصل الموضعي النشأة للمعدن. وضحت الدراسة وجود مصادر مختلفة للمعادن الثقيلة في رواسب العصر الرباعي أهمها المعقدات الصخرية النارية والرسوبية في تركيا وسوريا والتي نقلت فتاتياتها بواسطة نهر الفرات والفتاتيات المنقولة من شمال شرق العراق بواسطة نهر دجلة وروافده إضافة الى التكوينات المجاورة والتي رواسبها منقولة من الدرع العربي والتي حدد تاثيرها بالمنطقة الواقعة غرب نهر الفرات.

Keywords

Heavy minerals --- Provenance --- Origin --- Sediments --- Mesopotamia --- Iraq


Article
MINERALOGY OF PALYGORSKITE-RICH CLAYSTONE IN GERCUS FORMATION, DOHUK GOVERNORATE, NORTHERN IRAQ
معدنية الصخور الطينية الغنية بالباليغورسكايت ضمن تكوين الجركس في محافظة دهوك، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Seventeen geological sections were studied in the Gercus Formation, east of Dohuk city, with sampling of all exposed palygorskite-rich claystone beds. The thickness of these beds ranges between few centimeters to three meters. Forty eight claystone samples were analysed by X-ray diffraction and five of these samples were examined by transmission electronic microscopy. Mineralogically, these claystones consist basically of palygorskite, montmorillonite and dolomite with small amounts of kaolinite, quartz, chlorite, calcite and feldspar. For the first time in Iraq, this study succeeded in separating the palygorskite from the other associated minerals in the claystones. Eight samples were purified to separate the palygorskite using a developed purification procedure. The percentage of the palygorskite in the separated samples ranged between 90 – 100%. The separated palygorskite was studied minerlogically by X-ray diffraction, thermogravemetric analysis and Infrared. The palygorskite is well crystalline and includes several forms of water which were lost when heated above 900 °C. Palygorskite appears as elongated authigenic fibers aggregated forming weak bands; each band includes 2 – 12 fibers or more. The lengths of the fibers are mostly less than 8 µm and the width is about 0.1 µm mainly with straight edges and euhedral shape. Various patterns were observed in the studied palygorskite represented by short palygorskite fibers emerge from the montmorillonite grains. This feature and the sharp peaks of XRD and infrared patterns promote the authigenic formation of the studied palygorskite from montmorillonite in a shallow marine (restricted) environment in a warm temperature and high pH value as well as the enrichment of Mg in the sedimentary basin. The direct precipitation theory for the formation of the studied palygorskite cannot be applied. The origin of montmorillonite is detrital, transported to the depositional basin from the weathering of continental detritus. تم تغطية تكوين الجركس في المنطقة الواقعه شرق مدينة دهوك بسبعة عشر مقطع جيولوجي مع نمذجة كل الطبقات الطينية الظاهرة الغنية بالباليغورسكايت. يتراوح سمك هذه الطبقات بين عدة سنتيمترات إلى ثلاثة أمتار. تم دراسة ثمانية وأربعون نموذج طيني بواسطة الأشعة السينية وخمسة منها فحصت بواسطة المجهر الإلكتروني النافذ. تتكون الصخور الطينية المدروسة بصورة رئيسية من المعادن التالية: الباليغورسكايت، مونتموريلونايت والدولومايت بالإضافة إلى نسبة قليلة من الكوارتز، الكلورايت، الكالسايت والفلدسبار. نجحت هذه الدراسة ولأول مرة في العراق بفصل معدن الباليغورسكايت من المعادن المرافقة له في الصخور الطينية. من خلال استعمال الطريقة المطورة في هذه الدراسة حيث تمت تنقية معدن الباليغورسكايت لثمانية نماذج طينية وبنسبة تراوحت بين (90 – 100%). تمت دراسة الباليغورسكايت المنقى معدنياً بواسطة جهاز حيود الأشعة السينية، التفاضل الحراري والأشعة تحت الحمراء. الباليغورسكايت ذو تبلور جيد ويحوي عدة أشكال من الماء يفقدها جميعاً إذا سخن إلى 900 درجة مئوية. يتواجد الباليغورسكايت على شكل ألياف طولية مكانية المنشأ تتجمع مكونة حزم ضعيفة، كل واحدة منها تتكون من (12 – 2) من هذه الألياف أو أكثر. طول الألياف لا يزيد عادة عن 8 مايكرون وعرضها بحدود 0.1 مايكرون وغالباً مايكون شكلها منتظم وبحواف مستقيمة. من الملاحظات المهمة والمشخصة في هذه الدراسة هو نتوء ألياف قصيرة للباليغورسكايت من حبيبات المونتموريلونايت وبأنماط مختلفة. هذه الظاهرة إضافة إلى المنحنيات الحادة لمخططات حيود الأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء تشير إلى نشوء الباليغورسكايت موضعياً من المونتموريلونايت في بيئة بحرية ضحلة (محصورة) ودافئة وبظروف قاعدية تترافق مع إغناء بنسبة المغنسيوم في حوض الترسيب. استبعدت هذه الدراسة فرضية الترسيب المباشر لتكوين الباليغورسكايت وبينت ان المونتموريلونايت فتاتي الأصل انتقل إلى حوض الترسيب عن طريق تجوية الفتاتيات الرسوبية.


Article
SALINITY AND DISTRIBUTION OF SOME HEAVY METALS IN THE SOIL OF AL-NASIRIYAH AREA, SOUTH OF IRAQ
دراسة الملوحة وتوزيع بعض العناصر الثقيلة في ترب منطقة الناصرية، جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

During the period from the first of May to December 2011, 53 boreholes were drilled in the Al-Nasiriyah area at 15m depth each. 53 soil samples were collected from the interval (0 – 50) cm. and 52 soil samples collected from the interval (50 – 100) cm. All samples were analyzed to determine the concentration of the heavy metals (Pb, Zn, Cr, Ni, Co, Cu) in addition to TDS and SO3. The results show that the soil salinity ranges from moderately saline to extremely saline and the analysis of the heavy metals indicated that soil of the study area is relatively free from pollution for the time being. Prediction maps showed that Ni, Cu and Cr have slightly higher values in bottom layer soil than in the top soil layer, while Co and Pb have the same values in the two layers. The minelogical composition of the soil was determined by analyzing (50) samples by XRD and the results shows that quartz is the most abundant mineral followed by calcite, feldspar, halite, and gypsum. Montmorillonite is the most abundant among the clay minerals, followed by palygorskite, illite, and kaolinite. Grain size analysis results show that the clay fraction is a dominant content in the soil of the area followed by sand and silt fractions.خلال الفترة الممتدة من الأول من آيار ولغاية كانون الأول من عام 2011 تم حفر 53 بئر في محافظة الناصرية وبعمق 15 متر من سطح الأرض. تم جمع 53 نموذج تربة تمثل التربة السطحية وذلك من العمق الممتد من 0 – 50 سم وجمع 52 نموذج تربة تمثل التربة السفلية للمسافات الممتدة من 50 - 100 سم من سطح الأرض، جميع هذه النماذج حللت لبيان تراكيز العناصر الثقيلة (Pb, Zn, Cr, Ni, Co, Cu) في التربة بالإضافة الى تحليل الكبريتات (SO3) وكمية الأملاح المذابة في التربة (TDS). بينت النتائج ان معدل ملوحة التربة يتراوح من متوسط الملوحة الى عالي الملوحة وان نتائج تحليل تراكيز العناصر الثقيلة تشير بان تربة منطقة الدراسة خالية من التلوث في الوقت الحاضر. تظهر مرتسمات الخرائط الافتراضية ان عناصر النيكل والنحاس والكروم لها زيادة في التراكيز قليلة نسبياً في التربة السفلية مقارنة بالتربة السطحية بينما عناصر الكوبلت والرصاص لها تقريباً نفس التراكيز في كلا النطاقين. لغرض تحديد وبيان المحتوى المعدني للتربة في منطقة الدراسة تم تحليل 50 نموذج بواسطة جهاز حيود الأشعة السينية وبينت النتائج ان معدن الكوارتز هو المعدن الغالب يلية معدن الكالسايت والفلدسبار والهلايت والجبس أما نتائج تحليل المعادن الطينية فقد أظهرت ان معدن المونتموريلونايت هو المعدن الغالب يليه معدن الباليغورسكايت ثم الإيلايت والكاؤلين. أظهرت نتائج التحليل الحجمي لحبيبات التربة ان نسيج تربة منطقة الدراسة يغلب علية الحجم الطيني ثم الرملي بنسبة أقل ثم الغرين.

Keywords

Soil --- Salinity --- Heavy Metals --- Geochemistry --- Pollution --- Iraq


Article
MAGNETIC SURVEY IN TEL HERMAL ARCHAEOLOGICAL SITE SOUTHEAST BAGHDAD, IRAQ WITH APPLICATIONS OF GIS ANALYST TOOLS
المسح المغناطيسي في موقع تل حرمل الاثاري مع الاستفادة من الادوات التحليلية لنظام GIS، جنوب شرق بغداد، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

A magnetic survey has been executed in the partially discovered archaeological site of Tel Hermal. It lies southeast of Baghdad and belongs to ancient Babylonian time (1500 – 2000 B.C). The area is covered by 2 × 2 m net of magnetic measurements including 3367 readings. The goal of this work is to delineate the locations and extensions of buried archaeological structures. The statistical and geostatistical analyst tools involved in ArcGIS Software are utilized in this study. These include the histogram of data distribution, some statistical parameters and methods of interpolations. The study shows that the histogram is unimodal, which suggests a unique magnetic background in the site, and of a negative skewness with relatively high standard deviation which may be related to high noise level. The main noise sources are debris, electrical power lines, fences, and electromagnetic waves of communications. Accordingly, many magnetic anomalies of archaeological and non archaeological meaning have been identified on the residual map. Archaeological remains represented by wells and walls are recognized at a depth of 1.2 m at the northeast side of the study area.أجري مسح مغناطيسي في موقع تل حرمل الآثاري، الذي يعود الى العهد البابلي (1500– 2000 سنة ق.م.)، الواقع إلى الجنوب الشرقي من محافظة بغداد. وتضمن الموقع البالغة مساحته 13800 م2 شبكة منتظمة من نقاط القياس بفاصله مقدارها 2 م × 2 م. ويهدف المسح تحديد تواجد وامتداد التراكيب الآثارية المطمورة والمعتقد تواجدها على عمق لاتتجاوز 3 م. ويعاني الموقع من خلفية ضوضاء عالية؛ تمثلت مصادرها الرئيسة بالأنقاض المنتشرة بصورة عشوائية وأغلبها مواد حديدية ومواد فخارية، خطوط نقل الطاقة الكهربائية، الأسيجة الداخلية والخارجية المحيطة بالموقع إضافةً إلى الموجات الكهرومغناطيسية للاتصالات. وقد تمت الاستفادة من الإمكانيات المتاحة ضمن نظام جي آي أس المتمثلة بأدوات الإحصاء الجيولوجي لغرض تحليل ومعالجة البيانات المغناطيسية ولإعداد خرائط تساوي الشدة المغناطيسية للمجالين المتبقي (المحلي) والإقليمي، بالإضافة الى خريطة تبين مناطق اختلاف الانحدار الأفقي في الجهد المغناطيسي. وبيَّن المدرج التكراري لتوزيع البيانات ان هناك خلفية مغناطيسية واحدة في الموقع وان التوزيع ذو ميل سالب مما يعني ان هناك عدد قليل من القراءات ذات القيم الواطئة نسبياً. كما وتعتبر قيمة الانحراف المعياري للبيانات عالية نسبياً (18) وذلك بسبب تأثرها بمستوى الضوضاء العالي. وحددت على خريطة المجال المغناطيسي المتبقي بعض الأماكن التي تضم شواذاً مغناطيسية ذات سعات وأبعاد مختلفة والتي يعتقد أنها على الأغلب، تعود إلى مصادر قريبة من السطح وعديمة الفائدة من الناحية الآثارية، كما حددت بعض الأماكن التي تضم شواذاً مغناطيسية من الممكن أن ترتبط مصادرها ببقايا آثارية مطمورة. وبينت نتائج الحفر اللاحقة في أحد هذه الأماكن وجود تراكيب آثارية تمثلت ببئر يتراوح قطره بحدود 1.1 م إضافةً إلى جدار طيني مجاور له وعلى عمق 1.2 م.


Article
PREPARATION OF PRECIPITATED CALCIUM CARBONATE FROM WADI GHADAF LIMESTONE OF DAMMAM FORMATION
تحضير كاربونات الكالسيوم المترسبه من حجر الكلس لمنطقة وادي غدف

Loading...
Loading...
Abstract

In view of the availability of a cheap and a high quality limestone raw material and the practical abilities to produce precipitated calcium carbonate (PCC) using the carbonation process route, this study was carried out with bench scale experiments. High purity limestone of Wadi Ghadaf (Dammam Formation), was calcined to produce quick lime which was converted to calcium hydroxide by slaking with water, the final stage comprised injection of CO2 gas into the slaked lime slurry. Calcium carbonate was precipitated as a high purity (99.5% CaCO3) white powder (95% brightness) with a particle size range of (6 – 12) microns. Conditions optimization was done through each stage of this study.على ضوء توفر المادة الأولية المتمثلة بحجر الكلس بنقاوة جيدة وبسعر رخيص مع وجود الإمكانية العملية لتطبيق طريقة الكربنة، تم إجراء تجارب منضدية لتحضير كاربونات الكالسيوم المترسبه حيث تم أولاً حرق حجر الكلس من منطقة وادي غدف (تكوين الدمام) لإنتاج النورة الحية (أوكسيد الكالسيوم) التي تمت معاملتها بعد ذلك بالماء لإنتاج هيدروكسيد الكالسيوم وتبع ذلك ترسيب كاربونات الكالسيوم بحقن غاز ثاني أوكسيد الكاربون في لباب الهيدروكسيد، تم تثبيت الظروف المثلى لكل مرحلة من مراحل تحضير كاربونات الكالسيوم المترسبة والتي أعطت نتائج جيدة للمنتج من خلال نعومة تراوحت بين (6 - 12 مايكرون) ونقاوة عالية حوالي (99.5%) ودرجة بياض 95%.

Table of content: volume:11 issue:2