Table of content

Risalat al-huquq Journal

مجلة رسالة الحقوق

ISSN: 20752032
Publisher: Kerbala University
Faculty: Law
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal used for the purposes of promotions published scientific research in the field of law and political science under the terms of the copyright.

Loading...
Contact info

phone number : 07807696496
e-mail:law.college@uokerbala.edu.iq

Table of content: 2015 volume: issue:2

Article
The right to a remedy for victims of violations of international humanitarian law ) A comparative study of national laws (
حق الإنتصاف لضحايا إنتهاك القانون الدولي الإنساني )دراسـة مقارنـة بالقوانيـن الوطنيـة(

Loading...
Loading...
Abstract

International law guarantees the humanitarian protection and assistance for victims of armed conflict , however , when aperson becomes avictim of violations of humanitarian law debends , in fact ,the protection afforded by this section of the law , it provides in particular for victims of gross violations of chances slim for compensation , but may not provide any opportunity . And different international humanitarian law international law on this point are strikingly different , human rights are abranch of the law is similar, but distincthim know clearly the right of victims to receive compensation in the case of violation of their fundamental rights, has authorized the Rome Statute of the.International Criminal Court that court recently in determining the extent of the injury or loss or damage caused to the victims and to compensate them judgment , humanitarian law in fact does not guarantee explicitly for the victims of violations of the right to obtain legal redress.This research deals with the legal means provided by the domestic law and international law for the victims of violations of international humanitarian law in order to ensure respect for their fundamental rights are studying the issue of the right of victims to receive compensation in any domain can highlight this right يضمن القانون الدولي الإنساني الحماية والمساعدة لضحايا النزاعات المسلحة ، ومع ذلك فعندما يصبح شخص ما ضحية لإنتهاكات القانون الإنساني تتوقف في واقع الأمر الحماية التي يمنحها هذا الفرع من القانون ، فهو يوفر بصفة خاصة لضحايا الإنتهاكات الجسيمة فرصاً ضئيلة للحصول على تعويض ، بل قد لا يوفر أية فرصة.ويختلف القانون الدولي الإنساني عن القانون الدولي حول هذه النقطة إختلافاً بيناً ، فحقوق الإنسان وهي فرع من القانون مشابه، ولكنه متمايز عنه تعرف بوضوح حق الضحايا في الحصول على تعويض في حالة إنتهاك حقوقهم الأساسية ، وقد خول نظام روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية تلك المحكمة مؤخراً في تحديد مدى الإصابة أو الخسارة أو الضرر الواقع على الضحايا والحكم لهم بتعويض فالقانون الإنساني في الواقع لا يضمن صراحة لضحايا الإنتهاكات الحق في الحصول على تعويض قانوني يتناول هذا البحث الوسائل القانونية التي وفرها القانون الداخلي والقانون الدولي لضحايا إنتهاكات القانون الدولي الإنساني من أجل كفالة إحترام حقوقهم الأساسية إذ يدرس قضية تحديد حق الضحايا في الحصول على تعويض وفي أي نطاق يمكنهم إبراز هذا الحق .وهكذا فقد أثبتت دراسة مختصرة للممارسات الوطنية والدولية أن الضحايا وأن لم يكن هناك شك في تمتعهم بحقوق في ظل القانون الدولي الإنساني ، ومع ذلك لا يبدو أن تلك الحقوق يمكن إخضاعها لحق التقاضي ، وبالتالي فلا يمكن أن تفضي إلى الحصول على تعويض إلا بصعوبة بالغة


Article
Photos of the damage to differentiate in Iraqi legislation and Comparative (A Comparative Study of Islamic jurisprudence)
صـور التفريـق للضـرر في التشريـع العـراقي والمقـارن (دراسـة مقارنـة بالفقـه الاسـلامي)

Loading...
Loading...
Abstract

The separation of marraige which is signed by the judge causes many , but the most important of these , but causes what is known as differentiation to damage the physical and moral , which affects one spouse by the other , so that this damage with survival cannot be with him to continue married life bid it is a mug at the heart of this relationship merges feelings hatred towards the other especially toward the victim perpetrator harmful And if most of the legislation comparison did not put a definition or meaning clear to the damage that leads to the band , but merely , as we shall see , is included by some photos of this damage , for example, but not limited to , the Quran , both legitimate or legal was the course of this legislation, but only in some lists what is such harm that governs them to seperation Under Iraqi law, it there are four other types of the damage to non- the typeof material and moral damage contained in the first paragraph of Article 41 of the Iraqi Personal Status Law in force , passed a law under which both spouses request for judicial separation ان للفرقة الزوجية التي يوقعها القاضي اسبابها عديدة، الا إن أهم هذه الاسباب ما يعرف بالتفريق للضرر المادي والمعنوي الذي يصيب احد الزوجين من قبل الآخر؛ ذلك ان هذا الضرر مع بقائه يتعذر معه استمرار الحياة الزوجية بعطاء، بل هو قدح في صميم هذه العلاقة يولج مشاعر البغضاء تجاه الاخر، لاسيما المتضرر تجاه مرتكب الفعل الضار. وإذا كانت معظم التشريعات المقارنة لم تضع تعريفاً، أو مدلولاً واضحاً للضرر المفضي للفرقة، وإنما اكتفت، كما سنرى، بإيراد بعض صور هذا الضرر على سبيل المثال لا الحصر، فان الفقه، على الصعيدين الشرعي والقانوني، جرى مجرى هذه التشريعات مكتفياً في بعضها بسرد ما يُعد من قبيل الإضرار الذي يحكم بها في التفريق. وبموجب القانون العراقي فأن هنالك أربع صور للضرر غير صورة الضرر المادي والمعنوي الواردة في الفقرة الاولى من المادة(41) من قانون الاحوال الشخصية العراقي النافذ، أجاز بمقتضاها القانون، لكلا الزوجين، طلب التفريق القضائي. وهذه الصور سنبحثها كل في مبحث مستقل.


Article
War in the digital space vision for the future
الحـرب في الفضـاء الرقمي رؤيـة مستقبليـة

Loading...
Loading...
Abstract

With the rapid technological developments in the world in last decades, the states have adopted increasingly on the computer in management and guidance of its various activities. After that the international network of information has become, not only the backbone for the information s exchange on a global scale, but also contributed in creating another world is (Digital World). The repercussions of this revolution knowledge and its sophisticated technology that associated with it have moved effectively into the field of war and its tools, in the context of what is known as( cyber warfare), which led to the diversity of images and methods of this war and even its goals; since many means of control on military operations have moved into the cyber field, just as the military confrontations (non-bloody)have moved to the virtual world. At this point ,we can adopt the assumption that the future war will be in the digital space (cyber warfare). مع التطور التقني المتسارع الذي عاشه العالم في العقود الأخيرة، زاد إعتماد الدول، بصورة كبيرة، على الحاسوب في إدارة وتوجيه أنشطتها المختلفة، وأصبحت الشبكة الدولية للمعلومات، من ثم، ليس فقط العمود الفقري لتبادل المعلومات على صعيد عالمي، بل انها قد اسهمت في ايجاد عالم آخر هو (العالم الرقمي). وقد انتقلت تداعيات هذه الثورة المعرفية، وما يرتبط بها من تكنولوجيا متطوِّرة بصورة فاعلة، إلى ميدان الحرب وأدواتها في إطار ما يعرف بالحرب الإلكترونية, الأمر الذي ادى إلى تنوع صور هذه الحرب وأساليب إدارتها وحتى أهدافها؛ إذ انتقلت العديد من وسائل السيطرة والتحكم الخاصة بمعظم العمليات الحربية الموجودة على الأرض إلى الحاسوب الآلي، مثلما انتقل جانب من المواجهات الحربية (غير الدامية) إلى العالم الافتراضي، حتى أمكن تبني إفراض مفاده أن الصيغة المستقبلية للحرب ستكون في الفضاء الرقمي وباستخدام الشبكة الدولية للمعلومات.


Article
Baltbesar commitment mediator in mediation in the Iraq Stock Exchange hold (A comparative study)
التزام الوسيط بالتبصير في عقد الوساطة في سوق العراق للأوراق المالية (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

The Obligation of Enlighten By the Broker in the Brokerage Contract in Iraqi Stock Exchange Stock broker has played a pivotal role in the process of trading in securities within the stock market. The exchange of purchase and sale of securities achieve only by brokers authorized by the market and they are buying and selling securities for the benefit and account of clients .The Brokerage contract between the broker and the client imposes many obligations on both of parties and the most important one is the Enlighten his client of all the information that he cares about, which will create a correctly consent of the client.This obligation arises many problems because of the lack of legal organizing of this contract in Iraqi legislation. Thisresearch,s aim is to determine the conception of the oblgation , as well as indicates the nature, conditions, scope of this contract. In addition, the research explains the provisions of the breach of obligation by the stock broker which represents by disciplinary responsibility in front of the market and civil responsibility that requires a compensation for the damages of client due to such breach.يلعب الوسيط في سوق الأوراق المالية دورا محوريا في عملية تداول الأوراق المالية داخل السوق, إذ أن التداول في بيع وشراء الأوراق المالية لا يتم إلا عن طريق وسطاء مخولين من قبل السوق ويتم البيع والشراء للأوراق المالية لمصلحة وحساب العملاء. ويفرض عقد الوساطة بين الوسيط والعميل العديد من الالتزامات على طرفيه وأهمها التزام الوسيط بتبصير عميله عن كل المعلومات التي تهمه والتي تخص الصفقة المراد إبرامها بحيث يخلق لدى العميل رضا سليم ويحقق أهدافه بصفقة رابحة, ويثير هذا الالتزام العديد من الإشكاليات بسبب عدم تنظيمه التنظيم القانوني السليم والوافي في التشريع العراقي ويهدف هذا البحث إلى تحديد ماهية هذا الالتزام وبيان شروطه وطبيعته ونطاقه فضلا عن الأحكام المترتبة على الإخلال به من قبل الوسيط من مسؤولية تأديبية أمام السوق ومسؤولية مدنية تستلزم التعويض عما لحق العميل من ضرر بسبب ذلك الإخلال.


Article
Criminalization of graft and the principle of innocence (Comparative Study)
تجــــريم الكســــب غيـــر المشـــــــروع ومــــــبدأ البــــراءة (دراســــــة مقارنـــــة)

Loading...
Loading...
Abstract

This research dealt with the subject of (Criminalizing Illicit Enrichment and the Principle of Innocence - a comparative study) as one of the topics that have become occupying an increasingly important at the present time, especially after Iraq became a party to the United Nations Convention against Corruption 2005 according to the Law No. (35) for the year 2007. Besides, Iraq issued Commission of integrity Law No. (30) for the year 2011, which included articles concerning the criminalization of illicit enrichment.The research attempted to study the Criminalizing of Illicit Enrichment and the Principle of Innocence according to a comparative analytical approach. Therefore, this study was divided into two sections; the first one dealt with the criminalization of illicit enrichment as taken by international conventions and regional and domestic legislation including Iraq legislation. While the second section focused on the principle of presumption of innocence of the accused who committed illicit enrichment crime. Finally, this research was ended with a conclusion from which to extract the most important results that have been reached and some suggestions that will hopefully be benefit from them in the future تناول البحث موضوع (تجريم الكسب غير المشروع ومبدأ البراءة(دراسة مقارنة) بوصفه أحد المواضيع التي أصبحت تحتل أهمية متزايدة في الوقت الحاضر, وبالاخص في العراق بعد أن أصبح طرفا في إتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد لعام 2005 بموجـب القانون رقم (35 ) لسنة 2007, وصدور قانون هيئة النزاهة رقم (30) لسنة 2011، الذي تضمن بعض المواد بشأن تجريم الكسب غير المشروع. لقد حاول البحث دراسة تجريم الكسب غير المشروع ومبدأ البراءة وفق منهج تحليلي مقارن, تم من خلاله تقسيم خطة البحث على مبحثين . تناول المبحث الاول تجريم الكسب غير المشروع على النحو الذي سلكته الإتفاقيات الدولية والإقليمية والتشريعات الداخلية للدول، ومنها التشريع العراقي. في حين إختص المبحث الثاني ببيان مبدأ البراءة للمتهم بإرتكاب أفعال الكسب غير المشروع. وأخيرا فقد أختتم البحث بخاتمة تم من خلالها إستخلاص أهم النتائج التي تم التوصل اليها وبعض المقترحات التي يؤمل الإفادة منها في المستقبل في نطاق التشريعات المعنية بمكافحة الفساد بصورة عامة, وتلك التي تتعلق بالكسب غير المشروع على وجه الخصوص.


Article
Mediation in resolving disputes by peaceful means in Iraqi legislation (Comparative Study)
الوساطة في حل النزاعات بالطرق السلمية في التشريع العراقي ( دراســة مقارنـة )

Loading...
Loading...
Abstract

The mediation is can cevned at present time the most effective weans of resolving disputes by peaceful means and spread its scope not only to the criminal case butal so the civil case and personal stable affaires dispute differences in the criminal law.That mediation ( Allosaith ) in the field of criminal law means consensual in the criminal case and this term raises the questim that reuolves around the role of the case parties ( consensual wills ) and incompatible with the public lute rest or the principle of legality that means whether the criminal case- parties may dioable the course of the principle of legality or to waste of public interest which achieved in the course of criminal case and the rhythm of the criminal penalty تعد الوساطة في الوقت الحاضر من انجع وسائل حل النزاعات بالطرق السلمية ، وأمتد نطاقها ليطـال الدعوى الجزائية فضلاً عن الدعوى المدنية والاحوال الشخصية ،على الرغم من اختلاف الأمر في القانون الجنائي. أن الوسائطة في مجال القانون الجنائي تعني الرضائية في الدعوى الجزائية وهذا المصطلح يثيــر تساؤل يدورحول دور الأطراف(رضائية الإرادات)وتعارضه مع المصلحة العامة أومبدأ الشرعية ، وبمعنى أخرهل يجوز للأطراف المعنية في الدعوى الجزائية تعطيل مبدأ الشرعية أو إهدار المصلحة العامة التي تتحقق في السير في الدعوى الجزائية وإيقاع الجزاء الجنائي؟


Article
Constitutional competences to the provinces Giralmentzmh province in Iraq's 2005 constitution
الاختصاصات الدستورية للمحافظات غيرالمنتظمة بأقليم في دستور العراق لعـام 2005

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that turning Iraq into a federal state decentralization, has led to a radical change and large in the legal system of the Iraqi state, where he became consists of the capital regions and governorates not central and local administrations.This shift has led to a significant change in the terms of reference governorates not organized province became possessed terms of reference stipulated by the Constitution in solid materials, including shared with federal authorities and relating to the management of oil and gas extracted from current fields including with regard to monitoring and ensuring the rights of the federal, as well as the terms of reference other various resource management The effects of water and related files economic, educational, environmental and health.Also, these provinces that are not incorporated province became possessed by virtue of the constitution of 2005 the terms of reference of pure have practiced on their own, namely those competencies remaining who have not provided for in the terms of reference of the federal authorities exclusive, the mismatch with respect to extraction and Investment natural minerals or in the management of oil and gas fields and future ones Terms of reference have delegated authority from the center لاشك ان تحول العراق الى دولة فيدرالية وتبنيه نظام اللامركزية الادارية، قد ادى الى تغير جذري وكبير في النظام القانوني للدولة العراقية التي اصبحت تتكون من عاصمة واقاليم ومحافظات لا مركزية وادارات محلية. وهذا التحول ادى الى تغير كبير في اختصاصات المحافظات غير المنتظمة بإقليم فأصبحت تمتلك اختصاصات نص عليها الدستور في صلب مواده، منها مشتركة مع السلطات الاتحادية، وتتعلق بإدارة النفط والغاز المستخرج من الحقول الحالية، ومنها ما يتعلق بمراقبة وضمان حقوقها الاتحادية، فضلاً عن الاختصاصات الاخرى المختلفة والمتعلقة بإدارة الموارد المائية والآثار وما يتعلق بالملفات الاقتصادية والتربوية والبيئية والصحية. كما ان هذه المحافظات التي لم تنتظم بإقليم اصبحت تمتلك بحكم الدستور العراقي لعام 2005 اختصاصات ادارية ومالية خالصة تمارسها بمفردها، وهي تلك الاختصاصات المتبقية مما لم ينص عليها ضمن اختصاصات السلطات الاتحادية الحصرية، ومنها ما يتعلق باستخراج واستثمار المعادن الطبيعية، او ما يتعلق بإدارة حقول النفط والغاز المستقبلية، ومنها اختصاصات تفوض لها من سلطة المركز.


Article
Iran and the security of the Persian Gulf after the 2003 Opportunities and Challenges
إيران وأمن الخليج العربي بعد عام 2003 الفرص والتحديات

Loading...
Loading...
Abstract

Occupies Iran an important position and weight strategically in the context of relations of regional balance in the Gulf region, and Iran put itself as a regional power in the framework of the interactions of political and security situation in the region, The Iranian foreign policy since the reign of Shah Mohammed Reza Pahlavi, seeking to play the role of filling the security vacuum in the region, and promote this role, especially after the 1991 Gulf War and it has achieved several gains for Iran and regional interests have been activeing the broad hopes to play the role of prominent regional and international standing.This paper deals with security of the Arabian Gulf after major transformations in the region after 2003, a superiority in size, evolution and impact the overall witnessed the Gulf region throughout its history, including the American occupation of Iraq in 2003. Challenges are not limited to threats from regional powers or international, but extended to include direct security threats stem primarily from within the region and include the increasing wave of violence and terrorism. Find reviews visions of Iran posed to the security of the Arabian Gulf, and comes in the forefront of the idea of a defensive system in the form of NATO includes key countries in the Gulf and in particular the countries with which Iran has strong ties. As well as research deals with the opportunities that are available to Iran in order to formulate a vision of their own security are in their own interests and keep all the power, or at least neutralized, whether regional or international influence, as well as the consequences that may be an obstacle to the aspirations of Iran's security in the Arabian Gulf..تحتل إيران موقعا هاما وثقلا استراتيجيا في إطار علاقات التوازن الإقليمي في منطقة الخليج العربي وتطرح إيران نفسها كقوة إقليمية في إطار التفاعلات السياسية والأمنية في المنطقة , فالسياسة الخارجية الإيرانية منذ عهد الشاه محمد رضا بهلوي سعيها للعب دور ملء الفراغ ألامني في المنطقة، وتعزز هذا الدور خاصة بعد حرب الخليج الثانية 1991 والتي حققت لإيران عدة مكاسب ومصالح إقليمية نشطت آمالها الواسعة في لعب دور إقليمي بارز ومكانة دولية هامة. يتناول البحث نظرة إيران لأمن الخليج العربي بعد التحولات الكبرى التي شهدتها المنطقة بعد عام 2003، وهي تفوق في حجمها وتطورها وتأثيراتها مجمل ما شهدته منطقة الخليج العربي طوال تاريخها ومنها الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003. فالتحديات لم تقتصر على تهديدات من قوى إقليمية أو دولية، بل امتدت لتشمل تهديدات أمنية مباشرة تنبع أساسَا من داخل الإقليم وتشمل ازدياد موجة العنف والإرهاب, ويستعرض البحث الرؤى الإيرانية المطروحة لأمن الخليج العربي، ويأتي في مقدمتها فكرة إقامة نظام دفاعي على شكل حلف يضم الدول الرئيسة في الخليج وبخاصة الدول التي ترتبط معها إيران بعلاقات قوية . كذلك يتناول البحث الفرص التي تتاح لإيران من اجل صياغة رؤية أمنية خاصة بها تصب في تحقيق مصالحها وإبعاد كل قوة أو تحييدها على الأقل سواء كانت إقليمية أو دولية من التأثير عليها ، كذلك التداعيات التي قد تقف عائقا أمام تطلعات إيران الأمنية في الخليج العربي.


Article
Holding credit card (A Comparative Study)
عقــد بطاقـة الائتمـان(دراسـة مقارنـة)

Loading...
Loading...
Abstract

Credit card system is one of the regimes that received widespread popular among individuals in the countries that took operates banking card , its widespread have been used by the evolution of technology which make the its legal systematization very relenend.the study of the Credit cards contract emaleles the holdeing knowing what is in rights and Obligation as well as to know how the pay what to be paid and what is his responsibility. يعد نظام بطاقات الائتمان من الانظمة التي لاقت رواجا واسع الانتشار بين الافراد في الدول التي اخذت بالعمل بالبطاقات المصرفيه, وانتشر استعمالها تبعا للتطور التكنولوجي الهائل, مما جعل ضرورة تنظيمها القانوني؛ لما تشمله من مخاطر، وما يترتب على استعمالها السيء من مسؤولية ودراسة عقد بطاقة الائتمان يمكن من يرغب بإقتنائها معرفة ما يجب عليه من التزامات وما له من حقوق, وكيف يمكن تسديد المبالغ التي تنفق في عمليات الشراء والاجارة من قبل العميل الى الطرف الاخر, ومن يقوم بالدفع عنه, وماهي مسئوليته؟


Article
Third parties who do ask about the lessor and the lessee nodal
الغيـر الذي يسـأل عـن فعلـه المؤجـر والمستأجـر عقديـاً

Loading...
Loading...
Abstract

The contract of lease considered as bilateral contact . his contract normally imposes reciprocal obligations up on the parties , and it is them specified as bilateral contract in the case of breach of these obligations , that is to say , that both parties have ben formally enquired to the fulfill his obligation a both respmsible as result of this breach. But may not issue a breach of the lessor or lessee, it is possible to issue a breach of a third person not a party to the lease, however ask the lessor or lessee this prejudice of which we mean from this research is that others who do not considered a reason foreigners whereby the debtor is relieved of responsibility , so we have dedicated this research to study signification third party who asks for to do the lessor and the lessee nodal through Statement tariff and is characterized by the non-foreign and third parties under the relative impact of the lease as well as Statement types such third parties and groups that ask about both the lessor and the lessee.يعد عقد الايجار من طائفة العقود الملزمة لجانبيه وهو بهذا الوصف يرتب التزامات على كل من المؤجر او المستأجر وفي حالة اخلال اي منهما بهذه الالتزامات تثار مسؤوليتهما العقدية نتيجة هذا الاخلال. لكن قد لا يصدر الاخلال من المؤجر او المستأجر فمن الممكن ان يصدر الاخلال من شخص ثالث ليس طرفاً بعقد الايجار ومع ذلك يسأل المؤجر او المستأجر عن هذا الاخلال فالغير الذي نقصده من هذا البحث هو ذلك الغير الذي لا يعتبر فعله سبباً اجنبياً يعفى المدين بموجبه من المسؤولية , لذلك خصصنا هذا البحث لدراسة مفهوم الغير الذي يسأل عن فعله المؤجر والمستأجر عقدياً من خلال بيان تعريفة وما يتميز به عن الغير الاجنبي والغير بموجب نسبية اثر عقد الايجار وكذلك بيان انواع هذا الغير والفئات التي يسأل عنها كل من المؤجر والمستأجر.


Article
The crimes of libel and slander via the Internet
جريمتي القذف والسب عن طريق الانترنت

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the subject of defamation and libel in scope of technologkal information being associated with rights which most closely associated with the honor that considered in all legal aspects.this study found an appropriate statement of the position of some comparative laws of defamation And insults, supplying some of the Iraqi judicial applications in this area .تتجلى أهمية موضوع جريمتي القذف والسب في نطاق تكنولوجيا المعلومات ، كونه يرتبط بأغلى ما يمتلكه الإنسان والأكثر أرتباطاً بشخصه وهو حقهُ في أن يحافظ على شرفه وأعتباره وأن يصونه من كل ما شأنه المساس به من الجرائم الواقعة عليه ، والتي أزدادت وبشكل كبير جداً بظهور شبكة الإنترنت ، وتطور تكنولوجيا المعلومات ، إذ يساء إستخدام هذه التكنولوجيا في النيل من شرف الغير أو أعتباره .ولأجل أعطاء هذا الموضوع حقه في البحث والدراسة ، وجدنا من الملائم بيان موقف بعض القوانين المقارنة من جريمتي القذف والسب ، مع رفد ذلك ببعض التطبيقات القضائية العراقية في هذا المجال أينما تيسرت لنا .


Article
The accused legal comparative study of Islamic jurisprudence
المتهـم دراسـة قانونيـة مقارنـة بالفقـه الإسـلامي

Loading...
Loading...
Abstract

That the defendant is of the most people vulnerable to injustice in life ; what might subject him from the procedures described being of the most dangerous procedures and most encroachment on human life , both social and personal , for the social level , we find that the community looks into blame and guilt to anyone ; once he put the locus of suspicion in the commission of a crime, but goes far more than that to seal his conviction and criminalized , either on a personal level, we see that the defendant is subject to difficult and complicated procedures of arrest and detention and interrogation and inspection may put an end to the trial of the fate of his life forever. أن المتهم هو من الأشخاص الأكثر عرضة للظلم في الحياة؛ لما قد يخضع له من إجراءات توصف بكونها من أخطر الإجراءات وأشدها مساساً بحياة الإنسان على الصعيدين الإجتماعي والشخصي، فعلى الصعيد الإجتماعي نجد أن المجتمع ينظر بعين اللوم والذنب لأي شخص؛ بمجرد أنه وضع بموضع الشبهة في أرتكاب جريمة ما، بل يذهب إلى ما هو أكثر من ذلك ليحسم أمرهُ بإدانته وتجريمهُ، إما على الصعيد الشخصي نرى أن المتهم يقع تحت طائلة إجراءات صعبة ومعقدة من قبض وتوقيف وإستجواب وتفتيش إلى محاكمة قد تنهي مصير حياته إلى الأبد .

Table of content: volume: issue:2