Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2015 volume:21 issue:5

Article
A Real-Coded Genetic Algorithm with System Reduction and Restoration for Rapid and Reliable Power Flow Solution of Power Systems
الحل السريع والموثوق لسريان الحمل الكهربائي بأستخدام الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي مع أختزال الشبكة وأعادتها

Loading...
Loading...
Abstract

The paper presents a highly accurate power flow solution, reducing the possibility of ending at local minima, by using Real-Coded Genetic Algorithm (RCGA) with system reduction and restoration. The proposed method (RCGA) is modified to reduce the total computing time by reducing the system in size to that of the generator buses, which, for any realistic system, will be smaller in number, and the load buses are eliminated. Then solving the power flow problem for the generator buses only by real-coded GA to calculate the voltage phase angles, whereas the voltage magnitudes are specified resulted in reduced computation time for the solution. Then the system is restored by calculating the voltages of the load buses in terms of the calculated voltages of the generator buses, after a derivation of equations for calculating the voltages of the load busbars. The proposed method was demonstrated on 14-bus IEEE test systems and the practical system 362-busbar IRAQI NATIONAL GRID (ING). The proposed method has reliable convergence, a highly accurate solution and less computing time for on-line applications. The method can conveniently be applied for on-line analysis and planning studies of large power systems. يقدم البحث طريقة عالية الدقة لحساب سريان الحمل الكهربائي و تقليل أحتمالية الانتهاء في الحدود الدنيا المحلية بأستخدام الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي مع أختزال الشبكة وأعادتها وتم تطوير الطريقة المقترحة ( الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي) لتقليل زمن الحساب الكلي بتقليل حجم النظام الى عدد محطات التوليد فقط, بعد أختزال عدد محطات الأحمال في النظام الحقيقي أو الواقعي لتقليل الزمن اللازم للحساب , ومن ثم يتم حساب زاوية طور الفولتية بعد تحديد مقدار الفولتية لكل محطة توليد بأستخدام الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي , بعد ذلك يتم أعادة تمثيل النظام ككل وحساب مقدار وزاوية طور الفولتيات لكل محطات الأحمال بأستخدام النتائج المستحصلة لمقدار وزاوية طور الفولتيات لكل محطات التوليد بعد أشتقاق المعادلات المطلوبة لحساب مقدار وزاوية طور فولتيات لكل محطات ألأحمال بصيغة مقدار وزاوية فولتيات محطات التوليد , الطريقة المقترحة تم تطبيقها للعمل على الشبكة الوطنية العراقية.الطريقة المقترحة عالية الدقة, موثوقة والزمن اللازم للوصول الى الحل قليل وكذلك ممكن تطبيقها في دراسات التحليل والتخطيط للأنظمة الكهربائية كبيرة الحجم وأثناء أشتغال المنظومة .يقدم البحث طريقة عالية الدقة لحساب سريان الحمل الكهربائي و تقليل أحتمالية الانتهاء في الحدود الدنيا المحلية بأستخدام الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي مع أختزال الشبكة وأعادتها وتم تطوير الطريقة المقترحة ( الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي) لتقليل زمن الحساب الكلي بتقليل حجم النظام الى عدد محطات التوليد فقط, بعد أختزال عدد محطات الأحمال في النظام الحقيقي أو الواقعي لتقليل الزمن اللازم للحساب , ومن ثم يتم حساب زاوية طور الفولتية بعد تحديد مقدار الفولتية لكل محطة توليد بأستخدام الخوارزمية الجينية ذات التشفير الحقيقي , بعد ذلك يتم أعادة تمثيل النظام ككل وحساب مقدار وزاوية طور الفولتيات لكل محطات الأحمال بأستخدام النتائج المستحصلة لمقدار وزاوية طور الفولتيات لكل محطات التوليد بعد أشتقاق المعادلات المطلوبة لحساب مقدار وزاوية طور فولتيات لكل محطات ألأحمال بصيغة مقدار وزاوية فولتيات محطات التوليد , الطريقة المقترحة تم تطبيقها للعمل على الشبكة الوطنية العراقية.الطريقة المقترحة عالية الدقة, موثوقة والزمن اللازم للوصول الى الحل قليل وكذلك ممكن تطبيقها في دراسات التحليل والتخطيط للأنظمة الكهربائية كبيرة الحجم وأثناء أشتغال المنظومة .


Article
Numerical Analysis of Fluid Flow and Heat Transfer by Forced Convection in Channel with one-sided Semicircular Sections and Filled with Porous Media
تحليل عددي لجريان المائع وانتقال الحرارة بالحمل القسري في مجرى ذي سطح يحتوي مقاطع نصف دائرية ومملوء بمادة مسامية

Loading...
Loading...
Abstract

This research presents a numerical study to simulate the heat transfer by forced convection as a result of fluid flow inside channel’s with one-sided semicircular sections and fully filled with porous media. The study assumes that the fluid were Laminar , Steady , Incompressible and inlet Temperature was less than Isotherm temperature of a Semicircular sections .Finite difference techniques were used to present the governing equations (Momentum, Energy and Continuity). Elliptical Grid is Generated using Poisson’s equations . The Algebraic equations were solved numerically by using (LSOR (.This research studied the effect of changing the channel shapes on fluid flow and heat transfer in two cases ,the first: changing the radius (r = 0.25H , 0.5H ,and 0.75H) . and changing the distance between these radiuses (P = 3r, 5r, 7r,and 9r) . also the effect of changing the Reynolds number in (Re=50, 100, 150,and 200) is study .The results showing that the increase in the Radius , the distance between the sections and Reynolds number lead to increase the rate of heat transfer . and the presence of porous media prevents the phenomena of separation and vortex formation in flow.أجريت في هذا البحث دراسة عددية لمُحاكاة انتقال الحرارة بالحمل القسري الناتج عن جريان مائع داخل مجرى ذي سطح يحتوي مقاطع نُصف دائرية ومملوء بوسط مسامي. وقد أفتُرضَ أن جريان المائع يكون طباقيا" ومستقراً و غير قابل للانضغاط ودرجة حرارته أقل من درجة حرارة أسطح المقاطع , وقد استخدمت تقانات الفروق المحددة لتمثيل المعادلات الحاكمة (الكتلة و الزخم و الطاقة) , وقد تم توليد الشبكة التفاضلية داخل الحيز باستخدام معادلات بويزن التفاضلية البيضوية , أما المعادلات الحاكمة بصيغتها الجبرية فقد حُلَّت عددياً باستخدام طريقة الحل العددية خط بعد خط (LSOR) . وقد دُرِسَ في هذا البحث تأثير تغيير شكل القناة في جريان المائع وانتقال الحرارة لحالتين الاولى: عند أنصاف الأقطـار (r = 0.25H, 0.5H,and 0.75H) , وثانياً عند المسافة بين أنصاف اقطار المقاطع (P = 3r, 5r, 7r,and 9r). كما تم دراسة تأثير تغيير عدد رينولدز عند قيم (Re=50, 100, 150,and 200). النتائج بينت أن زيادة انصاف أقطار المقاطع والمسافة فيما بينها يؤدي إلى زيادة في كمية الحرارة المنتقلة ؛ كذلك فأن زيادة عدد رينولدز يقابلها زيادة في معدل انتقال الحرارة . وأن وجود المادة المسامية قد منع حدوث ظاهرتي الانفصال وتكون الدوامات في الجريان.


Article
Use of non-Conventional Material to Remove Cu+2 ions from Aqueous Solutions using Chemical Coagulation
استخدام المواد غير التقليدية لإزالة ايونات النحاس من المحاليل المائية بطريقة التخثير الكيميائي

Loading...
Loading...
Abstract

Coagulation - flocculation are basic chemical engineering method in the treatment of metal-bearing industrial wastewater because it removes colloidal particles, some soluble compounds and very fine solid suspensions initially present in the wastewater by destabilization and formation of flocs. This research was conducted to study the feasibility of using natural coagulant such as okra and mallow and chemical coagulant such as alum for removing Cu and increase the removal efficiency and reduce the turbidity of treated water. Fourier transform Infrared (FTIR) was carried out for okra and mallow before and after coagulant to determine their type of functional groups. Carbonyl and hydroxyl functional groups on the surface of okra and mallow were the major groups responsible for coagulation process. By using alum (conventional coagulants), okra and mallow (as a primary coagulant or in combination with the other two primary coagulants) and by the jar testing, the optimum pH-value and dose of the coagulants were determined. The results indicated that the optimal pH values were 6.7, 8 and 6 for alum, okra and mallow, respectively. Mathematical modeling show significant results (sig.<0.05) for the % Cu removal (dependent variable) with respect to coagulant dose (independent variable) for the okra as a primary coagulant, alum with okra and alum with mallow as binary coagulants and alum, okra and mallow as ternary coagulants . ان عمليتي التخثير والتلبيد تلعبان دورا رئيسين ومهمين في معالجة المياه الملوثة والمياه الصناعية الملوثة ايضا من حيث ازالة المعادن الثقيلة مثل (النحاس) والمواد العالقة الذائبة من هذه المياه لخطورتها وسميتها للبيئة والصحة العامة. ومن الاساس ان تكون نسبها ضمن المحددات البيئية العالمية والمحلية المسموح بها. في هذا البحث تم استخدام مواد محلية ناتجة من النفايات الرخيصة الطبيعية والصديقة للبيئة مثل (مخلفات الباميا, اوراق الملوخية) كمخثرات لإزالة المعادن الثقيلة بطريقة اختبار الجرة .اضافة الى استخدام الشب الذي يعتبر من اكثر هذه المخثرات استخداما في هذه العمليات وقد استخدمت هذه المواد في هذه العملية لغرض زيادة وتحسين نسبة الازالة للعناصر الثقيلة وكذلك لتقليل نسبة العكورة الناتجة. حيث تم اجراء فحص التحليل الكيفي لورق الملوخية و مخلفات الباميا باستخدام جهاز الاشعة تحت الحمراء لغرض دراسة المركبات الكيميائية والمركبات المؤكسدة ومعرفة المجموعات الفعالة للمركبات العضوية مثل المجموعات الامينية الكربوكسيلية، الهيدروكسيل و الكربونيل على عملية التخثير والتلبيد .كما تمت دراسة العوامل المؤثرة على عملية التخثير مثل قيمة الدالة الحامضية وكمية المواد المخثرة .ومن خلال نتائج البحث تبين ان قيم الدالة الحامضية المثلى كانت6 ,8 ,6.7 لكل من الشب والباميا وورق الملوخية على التوالي. كما تم تطبيق موديل رياضيby SPSS ( (Multiple linear regression analysis للمقارنة بين هذه المخثرات من حيث المعنوية واللامعنوية. هذا وتحتل عملية الفصل بالتخثير والتلبيد مكانة كبيرة باعتبارها تقنية واعدة في تكنولوجيا المياه النظيفة ومعالجة المياه الملوثة.


Article
Brackish Water Desalination Coupled With Wastewater Treatment and Electricity Generation
تحلية المياه المالحة مقترنة بمعالجة مياه المخلفات وتوليد الطاقة الكهربائية

Loading...
Loading...
Abstract

A new bio-electrochemical system was proposed for simultaneous removal of organic matters and salinity from actual domestic wastewater and synthetically prepared saline water, respectively. The performance of a three-chambered microbial osmotic fuel cell (MOFC) provided with forward osmosis (FO) membrane and cation exchange membrane (CEM) was evaluated with respect to the chemical oxygen demand (COD) removal from wastewater, electricity generation, and desalination of saline water. The MOFC wasinoculated with activated sludge and fueled with actual domestic wastewater. Results revealed that maximum removal efficiency of COD from wastewater, TDS removal efficiency from saline water, power density, and current density were 96%, 90%, 30.02 mW/m2, and 107.20 mA/m2, respectively.تم اقتراح تنفيذ منظومة احيائية كهروكيمياوية جديدة لأزالة المواد العضوية والملوحة من مياه الصرف الصحي الحقيقية والمياه المالحة المحضرة ، على التوالي. تم تقييم اداء خلية الوقود الاحيائية التناضحية ثلاثية الحجرات والمجهزة بغشاء تناضحي امامي (FO) وبغشاء أيوني (CEM) يسمح بمرور البروتونات على اساس ازالة المحتوى الكيميائي للاوكسجين (COD) من مياه الصرف، وتوليد الكهرباء وازالة الملوحة من الماء المالح. تم استخدام الحمأة المنشطة كمصدر للبكتيريا واستخدام مياه الصرف الصحي كمصدر وقود حيوي مستمر للخلية. اظهرت النتائج المختبرية لمنظومة الوقود الاحيائية التناضحية العاملة بالماء الملحي المحضر نسبة ازالة متطلب اوكسجين كيمياوي و كفاءة ازالة الاملاح الذائبة و كثافة القدرة و وكثافة التيار. كانت 96%، 90%، 30.02 ملي واط/م2، 107.20 ملي امبير/م2 على التوالي.


Article
Resistance to Moisture Damage of Recycled Asphalt Concrete Pavement
مقاومة الضرر بالرطوبة لرصفة الخرسانة الاسفلتية المعاد تدويرها

Loading...
Loading...
Abstract

Recycled asphalt concrete mixture are prepared, artificially aged and processed in the laboratory to maintain the homogeneity of recycled asphalt concrete mixture gradation, and bitumen content. The loose asphalt concrete mix was subjected to cycle of accelerated aging, (short –term aging) and the compacted mix was subjected to (long -term aging) as per Super-pave procedure. Twenty four Specimens were constructed at optimum asphalt content according to Marshall Method. Recycled mixture was prepared from aged asphalt concrete using recycling agent (soft asphalt cement blended with silica fumes) by (1.5%) weight of mixture as recycling agent content. The effect of recycling agent on aging after recycling process behavior of asphalt concrete was determine. Aged specimens after recycling process were prepared by subjecting the recycled asphalt concrete to accelerated aging and tested for resistance to moisture damage. The improvement in the resistance to moisture damage of aged mixture after recycling with (soft asphalt cement blended with silica fumes) was 76.17% as compared to the corresponding aged mixture before recycling process. The ITS for unconditioned specimens for aged after recycling process mixture was less than reference by 67.1%, and less than that of aged before recycling process mixtures by 64.1%.الخرسانة الاسفلتية المعاد تدويرها تم تعريضها الى تقادم صناعي وجهزت بالمختبر للمحافظة على تجانس التدرج لخلطة الخرسانة الاسفلتية المعاد تدويرها وعلى محتوى الاسفلت. تم تحضير النماذج عند نسبة الاسفلت المثلى بواسطة تعريض خلطة الخرسانة الاسفلتية المفتتة الى دورة واحدة من التقادم المسرع (تقادم قصير الامد) ثم تحدل وتعرض الى دورة اخرى من التقادم المسرع (تقادم طويل الامد) كما في طريقة الرصف المتفوق. النماذج تم تحضيرها عند نسبة الاسفلت المثلى حسب طريقة مارشال. الخلطة المعاد تدويرها حضرت من الخرسانة الاسفلتية المتقادمة بعد معاملتها بمنشط اعادة التدوير المكون من (الاسفلت الإسمنتي ذو الاختراق العالي ممزوج مع غبار السليكا). كانت نسبة المنشط 1.5 بالمئة من وزن الخلطة. تأثير منشط اعادة التدوير على خواص التقادم تم ايجاده بواسطة تحضير العينات المتقادمة بالعمر بعد عملية اعادة التدوير بواسطة اعادة تعريض الخرسانة الاسفلتية المعاد تدويرها الى تقادم مسرع مرة ثانية وفحصها لمعرفة مقاومتها للضرر بالرطوبة. كانت نسبة التحسن في مقاومة الضرر بالرطوبة للخلطة المتقادمة بالعمر بعد اعادة التدوير مع منشط اعادة التدوير (الاسفلت السمنتي ذوتدرج الاختراق العالي الممزوج مع غبار السليكا) 76.17% مقارنة مع الخلطات المتقادمة بنفس العمر قبل عملية اعادة التدوير. كانت قيم مقاومة الشد غير المباشر للنماذج المتقادمة بعد إعادة التدوير تقل بمقدار 67.1% عن النماذج المرجعية كما كانت تقل بمقدار 64.1% عن النماذج المتقادمة قبل إعادة التدوير.


Article
Experimental Study of the Thermal Performance of Flat Plate Solar Collectors Array by Different Connection Configurations
دراسة تجريبية للأداء الحراري لمصفوفة من المجمعات الشمسية المسطحة ذات اشكال ربط مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The current research illustrates experimentally the effect of series and parallel connection (Z-I Configurations) of flat plate water solar collectors array on the thermal performance of closed loop solar heating system. The study includes the effect of changing the water flow rate on the thermal efficiency. The results show that, the collector's efficiency in series connection is higher than the parallel connection within flow rate level less than (100) ℓ/hr. Moreover, the collector efficiency in parallel connection of (I-Configurations) is more than the (Z- Configurations) with increasing the water flow rate .The maximum daily efficiency for parallel (I-Configurations) and (Z- Configurations) are (55%) and (51%) at water flow rate (150) ℓ/ hr. It was also noted that the thermal stratification of storage tank in case of series connection is higher than that of parallel connection. Also, when the flow rate increases, the thermal stratification of storage tank reduces. يوضح البحث الحالي تجريبيا تأثير ربط التوالي، وربط التوازي (شكلZ-I) لمصفوفة من المجمعات الشمسية المسطحة على الاداء الحراري لمنظومة تسخين بالطاقة الشمسية مغلقة الحلقة .تضمنت الدراسة تأثير تغير معدل التدفق على الكفاءة الحرارية. بينت النتائج العملية ان كفاءة المجمعات ذات ربط التوالي اعلى من ربط التوازي عند معدل التدفق اقل من 100 لتر/ ساعة . كما بينت التجارب العملية ان كفاءة المجمعات ذات ربط التوازي (شكل-I-) اعلى من (شكلZ--) عند زيادة معدل التدفق. ان الكفاءة القصوى لربط التوازي (شكلZ-I) خلال اليوم(55%) و(51%) عند معدل تدفق 150 لتر/ ساعة . كما لوحظ ان التدرج الحراري للخزان في حالة ربط التوالي اعلى من ربط التوازي . بالإضافة الى ان عند زيادة معدل التدفق تقلل من قيم التدرج الحراري للخزان .


Article
Strength Improvement of Clay Soil by Using Stone Powder
تحسين قوة التربة الطينية باستعمال مسحوق الحجارة

Loading...
Loading...
Abstract

Soil stabilization with stone powder is a good solution for the construction of subgrade for road way and railway lines, especially under the platforms and mostly in transition zones between embankments and rigid structures, where the mechanical properties of supporting soils are very influential. Stone powder often has a unique composition which justifies the need for research to study the feasibility of using this stone powder type for ground improvement applications. This paper presents results from a comprehensive laboratory study carried out to investigate the feasibility of using stone powder for improvement of engineering properties of clays. The stone powder contains bassanite (CaSO4. ½ H2O), and Calcite (CaCO3). Three percentages are used for stone powder (1%, 3% and 5%) by dry weight of clay. Several tests are made to investigate the soil behavior after adding the stone powder (Atterberg limits, Standard Proctor density, Grain size distribution, Specific gravity, Unconfined Compressive test, and California bearing ratio test). Unconfined Compressive tests conducted at different curing. The samples are tested under both soaked and unsoaked condition. Chemical tests and X-ray diffraction analyses are also carried out. Stone powder reacts with clay producing decreasing in plasticity and The curves of grain size distribution are shifted to the coarse side as the stone powder percentage increase; the soil becomes more granular, and also with higher strength.تثبيت التربة بمسحوق الحجارة حل جيد لانشاء الطرق و خطوط السكة الحديد , وخصوصا تحت الابراج في مناطق الانتقال بين السدة الترابية و الهياكل الصلبة. حيث ان الخواص الميكانكية للترب الداعمة مؤثرة جدا. مسحوق الحجارة له في اغلب الاحيان تركيب فريد يبرر الحاجة لبحث دراسة عملية لاستعمال هذا النوع من مسحوق الحجارة لتطبيقات تحسين الارضية. يقدم هذا البحث نتائج لدراسة مختبرية شاملة نفذت لتحري عملية استعمال مسحوق الحجارة لتحسين الخواص الهندسية للطين. مسحوق الحجارة يحتوي على كبريتات الكالسيوم (CaSO4. ½ H2O) و كاربونات الكالسيوم (CaCO3) تم استخدام ثلاث نسب مئوية لمسحوق الحجارة ( 1% , 3% و 5%) من الوزن الجاف للطين. تم اجراء العديد من الاختبارات لتحري سلوك التربة بعد اضافة مسحوق الحجارة ( حدود اتربرك , كثافة بروكتر القياسية , التدرج الحبيبي للتربة , الوزن النوعي , اختبار الانضغاط الغير محصور و اختبار نسبة تحمل كالفورنيا ). اختبارات الانضغاط الغير محصور اجريت في معالجة مختلفة .تم اختبار النماذج في اطار كل من حالة المنقع و الغير منقع. الاختبارات الكيميائية و فحص XRD تم تنفيذهما ايضا. مسحوق الحجارة يتفاعل مع الطين لينتج انخفاض في اللدونة وكذلك منحنيات التوزيع الحبيبي للتربة تحولت الى الجانب الخشن كما تم زيادة مسحوق الحجارة. لتصبح التربة اكثر حبيبية و ايضا زيادة في القوة بسبب التفاعلات الفيزيائية و الكيميائية بين التربة و مسحوق الحجارة و الماء.


Article
On Gradient Descent Localization in 3-D Wireless Sensor Networks

Loading...
Loading...
Abstract

Localization is an essential demand in wireless sensor networks (WSNs). It relies on several types of measurements. This paper focuses on positioning in 3-D space using time-of-arrival- (TOA-) based distance measurements between the target node and a number of anchor nodes. Central localization is assumed and either RF, acoustic or UWB signals are used for distance measurements. This problem is treated by using iterative gradient descent (GD), and an iterative GD-based algorithm for localization of moving sensors in a WSN has been proposed. To localize a node in 3-D space, at least four anchors are needed. In this work, however, five anchors are used to get better accuracy. In GD localization of a moving sensor, the algorithm can get trapped in a local minimum causing the track to deviate from the true path, thereby impairing real-time localization. The proposed algorithm is based on systematically replacing anchor nodes to avoid local minima positions. The idea is to form all possible combinations of five-anchor sets from a set of available anchor nodes (larger than five), and to segment the true path. Iterating through each segment, the sets of anchors that could draw the track to a local minimum are discarded and replaced with possible others to maintain the right track.إن التوطين مطلب أساسي في شبكات الاستشعار اللاسلكية و هو يعتمد على عدة أنواع من القياسات. هذا البحث يركز على تحديد المواقع في الفضاء الثلاثي الابعاد باستخدام قياسات المسافة القائمة على وقت الوصول (TOA) بين النواة المراد تحديد موقعها و عدة نوى مرجعية. أن معلومات النواة من المفترض ان تعالج بطريقة مركزية و في قياس المسافات تستخدم أما اشارات الترددات الردايوية (RF) , الاشارات الصوتية (acoustic) أو الاشارات واسعة النطاق (UWB). عولجت هذه المشكلة باستخدام نسب التدرج التكرارية (GD) و تم اقتراح خوارزمية تكرارية قائمة على نسب التدرج لتحديد مواقع اجهزة الاستشعار المتحركة في شبكة استشعار اللاسلكية. ان عدد التكرارات هي مسألة مفاضلة بين درجة الدقة و استهلاك الطاقة في نوى الاستشعار. لتحديد موقع نواة في الفضاء الثلاثي الابعاد, هناك حاجة الى ما لا يقل عن اربعة نوى مرتكزة. غير أن في هذا البحث, لقد تم استخدام خمسة نوى مرتكزة للحصول على دقة افضل. عند توطين جهاز استشعار باستخدام نسب التدرج (GD) , من الممكن ان تعلق الخوارزمية في موقع محلي أدنى مما يتسبب بإنحراف المسار عن الطريق الصحيح وبالتالي إضعاف الوقت الحقيقي للتوطين. إن خوارزميتنا المقترحة تستند على الاستبدال المنهجي للنوى المرتكزة لتجنب الوقوع في المواقف الدنيا المحلية. الفكرة هي تشكيل كل مزيج ممكن مكون من خمس نوى مرتكزة من اصل مجموعة النوى المرتكزة المتاحة ( أكثر من خمسة ), و تجزيء المسار الصحيح. مع تكرار كل جزء, يتم تجاهل مجموعة النوى التي من المحتمل أن تجر المسار الى موقع محلي أدنى ويتم استبدالها مع المجموعات الأخرى الممكنة للحفاظ على المسار الصحيح.


Article
Cooling Load Calculations For Typical Iraqi Roof And Wall Constructions Using Ashrae's RTS Method
حسابات حمل التبريد لتركيبات سقوف وجدران نموذجية عراقية باستخدام نظرية RTS لاشري

Loading...
Loading...
Abstract

The present work is an attempt to develop design data for an Iraqi roof and wall constructions using the latest ASHRAE Radiant Time Series (RTS) cooling load calculation method. The work involves calculation of cooling load theoretically by introducing the design data for Iraq, and verifies the results experimentally by field measurements. Technical specifications of Iraqi construction materials are used to derive the conduction time factors that needed in RTS method calculations. Special software published by Oklahoma state university is used to extract the conduction factors according to the technical specifications of Iraqi construction materials. Good agreement between the average theoretical and measured cooling load is obtained and the difference between them does not exceed 9.3%.الدراسة الحالية هي محاولة لتقديم بيانات تصميمية لسقوف وجدران عراقية باستخدام أحدث الطرق المستخدمة من قبل جمعية اشري لحساب حمل التبريد وهي طريقة السلسلة الزمنية للإشعاع (RTS). يتضمن العمل حساب الحمل الحراري نظريا باستخدام ظروف العراق التصميمية, والتحقق منها بالقياسات العملية. تم استخدام المواصفات الفنية لمواد بناء عراقية لاشتقاق المعاملات الزمنية للتوصيل المطلوبة للعمليات الحسابية بطريقة (RTS). وقد استخدم برنامج خاص مصمم من قبل جامعة أوكلاهوما الأميركية لاستخراج المعاملات الزمنية للتوصيل وفقا للمواصفات الفنية لمواد البناء العراقية. وقد تم الحصول على توافق جيد بين معدل حمل التبريد المحسوب نظريا والمقاس عمليا ولم يتجاوز الفرق بينهما 9,3%.


Article
Using Spatial Videos, Google Earthtm and Geographic Information System to Dynamically Monitor Built Environment Changes In a Challenging Environment: Baghdad, Iraq.
استخدام الفيديو المكاني، برنامج جوجل ايرث ونظام المعلومات الجغرافية لرصد التغييرات الحيوية للبيئة الحضرية في بيئة مليئة بالتحديات: بغداد، العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Urban expansion and its environmental and safety effects are one of the critical information needed for future development planning, safety considerations and environmental management. This work used two methods to monitor urban expansion and it's environmental and safety effects, the first is based on Google Maps for the years 2002 and 2010, and the second was the usage of spatial videos for the year 2013. Although the usage of satellite images is critical to know and investigate the general situation and the total effects of the expansion on a large piece of area, but the Spatial videos do a very detailed fine scale investigation, site conditions regarding both environmental and safety cannot be easily distinguished from satellite images .Another advantage of spatial videos is new houses can be recognized and separated visually even if they are attached or derived from one house. This article shows that the working conditions for the workers do not comply with the standards especially their health and safety procedures. Also the municipality services are at the lowest level because of all the debris left in the street , lack of regulation and law enforcement that protect the health of neighborhood residents. يعد التوسع العمراني وتأثيراته على البيئة والسلامة من المعلومات المهمة جداً واللازمة لخطط التطوير المستقبلية وأعتبارات السلامة والأدارة البيئية للمدن .في هذا العمل تم استخدام اسلوبين لمتابعة التوسع العمراني وتأثيراته على السلامة والبيئة المدنية ، في الأسلوب الأول تم الأعتماد على خرائط غوغل لسنة 2002 ولسنة 2010 ، اما الأسلوب الثاني فأعتمد على الفيديوات المكانية لسنة 2013 .بالرغم من اهمية استعمال الصور الفضائية لمعرفة وتحديد الوضع العام وكذلك التأثيرات الكلية للتوسع على منطقة كبيرة ، لكن الفديوات المكانية تقوم برصد التغيرات الدقيقة وظروف الموقع بشكل لا يمكن للصور الفضائية تحقيقه . كما ان للفديوات المكانية فائدة اخرى ،هي فرز المنازل الجديدة وتحديدها بالرؤيا حتى لو بنيت بشكل متلاصق أو اشتقت من نفس المنزل . أظهر هذا العمل ان ظروف عمل العمال غير متوافقة مع معايير السلامة المهنية والصحة . ولقد أَظهرت الدراسة ان الخدمات البلدية في اوطأ مستوياتها بسبب ترك الأنقاض في الطرقات وغياب تطبيق القوانين والتشريعات التي تحافظ على صحة سكان المنطقة .

Table of content: volume: issue: