Table of content

The islamic college university journal

مجلة كلية الاسلامية الجامعة

ISSN: 62081997
Publisher: College Islamic University / Najaf
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific quarterly journal issued by the Islamic University in Najaf

Loading...
Contact info

العراق
محافظة النجف الأشرف
الكلية الإسلامية الجامعة
ص.ب 91
email: uic_journal@yahoo.com
رقم موبايل مدير التحرير: 07808504092

Table of content: 2015 volume: issue:34

Article
Creative Images In Romantic Poems
Creative Images In Romantic Poems الصور الإبداعية في القصائد الرومانسية

Authors: أسامة عبد حمدي
Pages: 5-39
Loading...
Loading...
Abstract

This study is set out to analyze the themes and use of imagery of the Romantic period in William Wordsworth’s “The World Is Too Much With Us” and “I Wandered Lonely As A Cloud” and William Blake’s “London” and “The Garden of Love”. The purpose is to enlighten readers on the need for the return of man back to nature as the means for correcting a decaying society and Correct any wrong habits and reflected negatively on society. The Romantic theory is adopted for the analysis of this study. The result is that the themes and use of imagery is the best in correcting the ills in the societyand Out of these habits to progress using poetry. يتم الاشارة لهذه الدراسة لتحليل المواضيع واستخدام الصور من الفترة الرومانسية للشاعر ويليام وردزورث في "العالم هو أكثر من اللازم معنا" و"تجولت وحيدا مثل السحابة" والشاعر ويليام بليك في قصيدته "لندن" و"حديقة الحب". والغرض من ذلك هو لتنوير القراء على الحاجة لعودة الرجل و العودة إلى الطبيعة كوسيلة لتصحيح عادات المجتمع المتحللة أي تصحيح العادات الخاطئة والمنعكسة سلبيا على المجتمع. واعتمدت النظرية الرومانسية لتحليل هذه الدراسة كدراسة ايجابية. والنتيجة هي أن المواضيع واستخدام الصور هو أفضل في تصحيح العلل في المجتمع والخروج من هذه العادات الى الرقي باستخدام الشعر.


Article
حُجِّيَّة مراسيل الشيخ الصدوق
Authentic messengers Sheikh Saduq

Loading...
Loading...
Abstract

وفي خاتمة المطاف حول حجية مراسيل الشيخ الصدوق، انتهى الباحث إلى مجموعة من النتائج. واهم هذه النتائج هي: 1- ذكر علماء الأصول ان الخبر يتأثر بنوعين من العوامل: الأول يتعلق بنوعية المُخبر والآخر بمضمون الخبر، وقد عالج الشيخ الصدوق العامل الأول، بأنه لا يأخذ الرواية ـ كما ذكر في مقدمة الفقيه - إلا إذا قطع بها وكانت حجّة بينه وبين ربه، أما العامل الثاني وهو مضمون الخبر، فانه لا يأخذ به الا إذا اتفق مع القواعد الكلية للتشريع الإسلامي، فتعامل مع الرواية كونه فقيها وبدلالة كتابه - من لا يحضره الفقيه - رسالة عملية، ومع السند كونه موضوع للعمل بالرواية. 2- إن ظاهرة الإرسال كانت شائعة عند أوائل العلماء، وعلى مستوى مدرسة الامامية ومدرسة العامة، وهذا لا ضير فيه مع كثرة القرائن وتحقق الآثار الوجدانية في تصحيح الرواية فيُعد الطريق مقتضي للصدور لا علة تامة. 3- يرى علماء الرجال من الإمامية وخصوصاً المتأخرين منهم - كالسيد الخوئي مثلاً - ان قبول الرواية يقع على مسلكين: الوثاقة والوثوق، ورفع غائلة الإرسال إنما يتم على مسلك الوثوق لا الوثاقة، وهو ممكن لكثرة القرائن، ووجود الأصول المعتبرة في عصر الصدوق، وهو ما أشار إليه في المقدمة باعتماده على كتب مشهورة عليها المعول وإليها المرجع. 4- إسناد الصدوق الحديث إلى المعصوم بل الجزم بذلك، فلا بد حصول العلم بالصدور امّا وجداناً، واما تعّبداً، وبعد استبعاد حصول العلم الوجداني - للصعوبة عادة - يتعّين الثاني وهو يعني نقل الحديث للشيخ الصدوق بوسائط ثقات، فيكون الصدور ثابتا تعبدا، وهذا يكفي لاعتبار الخبر المرسل، والحاصل: ان جلالة الشيخ الصدوق وعدالته تمنع من افتراض انه نقل الحديث عن المعصوم وأسنده اليه - جازما بذلك - من دون ان يستند إلى حجّة، وهي عادة النقل عن الرواة، ولا يكون حجّة الا اذا كانوا ثقات، سواء افاد قولهم العلم والاطمئنان بالصدور أم لم يفد، وبذلك تثبت حجية هذه المراسيل. 5- الكثير من الروايات المرسلة عند الصدوق الظاهر انه أخذها عن طريق الوجادة، فلذلك تعدّدت صور الإرسال عنده، فتارة يرسل مباشرة عن الإمام، وأخرى بواسطة أو واسطتين أو أكثر، وعبارته بالإرسال متعددة فتارة يقول روي وأخرى يقول قال الإمام، وتارة يقول في خبر آخر وغيرها من العبائر، وليس كما قال البعض انها من التفنن في التعبير، بل هو من دقة الشيخ الصدوق وأمانته العلمية ينقل الرواية كما وجدها في مصادر مروياته. 6- ان مراسيل الصدوق شكلت نسبة كبيرة من التراث الامامي ورفضها بالكلية يؤدي إلى انسداد باب العلم والعمل بالظن، واذ ان الامامية ممن يقول بالانفتاح، ولذلك لابد في النظر بتصحيحها بالطرق المتقدمة وما يعضد ذلك ان كل من قال بمسلك الوثوق اعتمد في كثير من الاحيان على مراسيل الصدوق. 7- مراسيل الشيخ الصدوق عند الامامية من حيث الحجية والاعتبار تناظر إلى حد ما مراسيل ابن المسيب والشافعي عند العامة، ومراسيل ابن أبي عمير عند الامامية؛ لان المعيار لقبولهما واحد وهو قربهم من عصر النص ووثاقتهم وانهم لا يروون الا عن ثقة. 8- المشهور عند الأصوليين المتقدمين منهم والمجمع عليه عند المتأخرين ان خبر الواحد حجّة وخلافهم في سعة أو ضيق دائرة الحجّية، والظاهر أن خبر الواحد عند الصدوق من جهة حجيته موسع خصوصاً عند حصول الاطمئنان بصدوره، المتحصل والمرتكز في نفسه نتيجة لقربه من عصر المعصوم مع وحدة الارتكازات العرفية بين العصرين، وإما الخبر المتواتر عنده يتم بنقل ثلاثة أنفس فما فوقهم كما صرح بذلك في كتاب إكمال الدين ((إن الذي نسميه الخبر المتواتر هو الذي يرويه ثلاثة أنفس فما فوقه)) لكن هذا التواتر هو من النوع التواتر الإجمالي لا اللفظي ولا المعنوي. The researcher obtained a set of results that might be summarized as following:- 1- Most of the debates upon Al-Sheikh Al- Sadooqh experience in Hadith is that he was restricted، in narration، to the chain and، in Hadith،to the text، yet that could not be a disadvantage for the Sheikh، rather it is a confusion of the writers. 2- Discontinuity was common for the early experts for the Imami and non Imami schools، this could not be bad، with the available evidences، to verify the narration. 3- The Imami hagiographers، especially the latest such as Al- Khoo`ey، believed that accepting the narration comes in two topics:- the chain and the text، and to agree upon the Discontinuity depends on the chain rather than the text، which is possible due to the available evidences and the special principles in Al- Sadooqh era، and that is what he had referred to in the introduction depending on famous books. 4- Al- Sadooqh had ascribed the Hadith to the Infallible، and this must depend on emotion or worshipping، the first is usually difficult، so the second must be depending on trusty narrators، and issue become fixed which makes the Hadith discontinued، the conclusion is Al- Sadooqh justice and morals do not allow him to ascribe the Hadith to the Infallible without being depending on a proof which is a trusty narrator، so the validity of these discontinued Hadiths is confirmed. 5- In the introduction of Man La Yahdhrhwo Al faqheeh، Al- Sadooqh had referred that the purpose of collecting the narration is that they are evidences of deduction، so he was cared for the texts dropping the chains to achieve the jurisprudential purpose. 6- For Al- Sadooqh many discontinued narrations had been taken by (wejadah) so the discontinuity has many phases، and his expressions are varied due to his exactness in narrating. 7- Al- Sadooqh discontinued narrations form a great deal of the Imami heritage، to reject them as a whole means to close the science gate and to depend on presumption، the Imamate calls for openness so these narrations must be reconsidered because most of those who work according to the text depends mostly on Al- Sadooqh discontinued narrations. 8- Al- Sadooqh discontinued narrations، on the levels of validity and consideration، are greatly similar to that of Ibn Al- Musaiyb and Al- shafi`ey، for the non Imami، and Ibn abi Omayr، for the Imami، because the accepting standard is one which is their nearness to the text era and that they narrate with trust.


Article
Political Thought When Mr. Mohammed Kazem Yazdi
الفكر السياسي عند السيد محمد كاظم اليزدي

Authors: هادي حسين الكرعاوي
Pages: 85-116
Loading...
Loading...
Abstract

Is Mr. Mohammed Kazem Tabatabai Yazdi of months jurists front who ended them religious authority in the first third of the fourteenth century AH، considering that he was born in the city of Yazd year (1252 AH) to the most correct، which invited him to migrate to Najaf to take advantage of what origin Sheikh Azam، of Theories doctrinal and fundamentalist developed search idiosyncratic and deepened how inference which، as agreed scientists who Torgomo of his time he delegation to Najaf year (1281 AH) a year in the death of Sheikh Azam therefore strengthens the self he realized the last days of the life of Sheikh Azam but he attended his research because he Sheikh not ceased to study it at all. Generally that Mr. Yazdi was serious in seeking knowledge، and this is what was observed when a solution in Najaf and engaged directly in research abroad، Vtenbh his masters knowledge at the time and Tosmo where virtue and scientific leadership in hushed days shortly after، especially with the existence of material means and spirituality near the Adharhhalaúma pure boosted him to stay in the present scientific until his death in July (1337) and in the form of larger ring research in the curriculum and application idiosyncratic so the foundations stage ended somewhat depending on the book canons of Islam investigator ornaments (d. 676 AH) and the beginning of a new phase depends where Casas entirely on aboard the most trustworthy handhold، so he annotations to book loop more than (40) explanation indicative the one hand، the other hand that surround investigator Yazdi in political thought، where he was treated reality perspective legitimate، but it takes the concerns of the nation، and his main concern biggest that ايجعل there dominance the dictators on the believers has been translated so effectively، both in his own when exposed sect legitimate to persecution by the rulers of injustice and Aljorvoss theory of governance where he sees (the interests of the state must be، however، one person responsible for it، not shared by participants. argues for his opinion this up the religious diligence demonstrating various substantiated evidence) And political thought is evident when Detective Yazdi in assets overall and details partial through closer look at the buildings، which was founded in the government system and the restrictions and conditions ruler and the ruled and that's what will Nfsalh when we Mptnyate in authoritarian and discuss the evidence and proofs and Champions idea conditional، and this is proven by the axes three: First: comment fatwas issued by the religious authority of the events in Iran and how to balance the position to achieve the support of the oppressed people depending on the rules of college founded by the imams to the system of government in Islam. Second: attached Blaalan constitutional issued by the Ottoman Empire in the (July 23، 1908)، where the response that said famously (The slogans Tervonha are slogans Western، and those who advocate freedom but they want to Islam in the country through appearances Bank in life). Third: attached chaos in Iran، where popularized and spread in the scientific community and clubs intellectual that conditional best treatment for problems of the nation، the individual that said words chapter that proper selection of notables nation for someone with qualifications leadership and give him full authority is the best guarantee for the rumor of Justice in the Muslim community، either What the invasion Italian to Tripoli (Libya) and accompanying events requiring position it has proved that the fatwas and messages issued him the most prominent of his famous speech which explained where you pass the Islamic nation of plots and how to deter coupled with the need to go and pray that God keep the country Islam of all evil. But what attached position of the Russian attack on Iran and advised him and guidance to its Muslims in how to maintain a home، and he was ready for that Ahay them with all the material and moral to achieve victory was his speeches eloquent express the fact his reformist. Either what attached invasion British invasion of Iraq and how to publish it fatwa Jihad against the British invasion، and attaches to cause Najaf (1915 - 1918)، where he was an accurate position in a manner that preserves the blood of the nation and achieve live in decent in Aladehm without subordination to one. Then your search is over to a set of results reflect founded in theory give a clear vision of the foundations and college buildings and the detailed parameters of political thought when Mr. Yazdi يعد السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي من أشهر فقهاء الامامية الذين انتهت اليهم المرجعية الدينية في الثلث الاول من القرن الرابع عشر الهجري، باعتبار ان ولادته في مدينة يزد سنة (1252هـ) على ارجح الاقوال، مما دعاه الهجرة الى النجف للاستفادة مما اصله الشيخ الاعظم، من نظريات فقهية وأصولية طورت البحث الفقهي وعمقت كيفية الاستدلال فيه، حيث اتفق العلماء الذين ترجمو لعصره انه وفد الى النجف الاشرف سنة (1281هـ) وهي سنة وفاة الشيخ الاعظم فلذلك يقوى في النفس انه ادرك الايام الاخيرة من حياة الشيخ الاعظم بل انه حضر حلقة بحثه لأنه الشيخ لم ينقطع عن درسه مطلقاً. وعموماً ان السيد اليزدي كان جاداً في طلب العلم، وهذا ما لوحظ عليه عندما حل في النجف الاشرف وانخرط مباشرة في ابحاث الخارج، فتنبه له اساطين المعرفة انذاك وتوسمو فيه الفضيلة والريادة العلمية في قابل الايام بعد فترة قليلة خصوصاً مع وجود السبل المادية والروحانية بقرب من أضرحة الائمة الاطهار عزز عنده البقاء في تلك الحاضرة العلمية حتى وفاته في رجب (1337) وفيها شكل اكبر حلقة بحثية في المنهج والتطبيق الفقهي بحيث اسس مرحلة انهت الى حد ما بالاعتماد على كتاب شرائع الاسلام للمحقق الحلي (ت676هـ) وبداية مرحلة جديدة يعتمد فيها كأساس كلي على متن العروة الوثقى، حتى انه الشروح لكتاب العروة اكثر من (40) شرحاً استدلالياً هذا من جهة، ومن جهة اخرى ان احاطة المحقق اليزدي في الفكر السياسي حيث انه كان يعالج الواقع بمنظور شرعي، بل ويستغرق في هموم الامة، وهمه الاكبر ان لا يجعل هناك هيمنة للمستبدين على المؤمنين وقد ترجم ذلك فعلياً سواء في مواقفه الخاصة عندما تتعرض الطائفة المحقة الى الاضطهاد من قبل حكام الظلم والجور فأسس نظريته في الحكم حيث يرى (إنّ مصلحة الدولة يجب أن تكون بيد شخص واحد مسؤول عنها، لا يشاركه فيها مشارك. ويحتج لرأيه هذا بما يصل إليه اجتهاده الديني مبرهناً عليه بالبراهين والأدلة المختلفة). وان الفكر السياسي يظهر جلياً عند المحقق اليزدي في اصوله الكلية وتفاصيله الجزئية من خلال امعان النظر في مبانيه التي اسسها في نظام الحكم وقيود وشروط الحاكم والمحكوم وهذا ما سوف نفصله عندما نتناول مبتنياته في المستبدة ومناقشة في الادلة والبراهين وابطال فكرة المشروطة، وهذا ما اثبته في محاور ثلاث: الأول: تعلق بالفتاوى التي صدرت من مراجع الدين للاحداث في ايران وكيفية موازنة الموقف بما يحقق نصرة الشعب المظلوم اعتماداً على القواعد الكلية التي اسسها الائمة لنظام الحكم في الاسلام الثاني: تعلق بالإعلان الدستوري الصادر من الدولة العثمانية في (23 تموز 1908م) حيث رد ذلك وقال قولته المشهورة (إنّ الشعارات التي ترفعونها هي شعارات غربيّة، وهؤلاء الذين ينادون بالحرية إنّما يريدون إنهاء الإسلام في البلاد من خلال المظاهر الغربية في الحياة). الثالث: تعلق بالفوضى في ايران حيث شاع و انتشر في الاوساط العلمية والنوادي الفكرية ان المشروطة افضل علاج لمشاكل الامة، فرد ذلك وقال قول الفصل ان حسن الاختيار من اعيان الامة لشخص يتمتع بمؤهلات القيادة ومنحه كامل الصلاحيات هو خير ضمانة لاشاعة العدل في المجتمع الاسلامي، اما ما يتعلق بالغزو الايطالي على طرابلس الغرب (ليبيا) وما رافق ذلك من احداث تستوجب موقف منه، وقد اثبت ذلك بفتاوى ورسائل صدرت منه ابرزها خطبته الشهيرة التي اوضح فيها ما تمر به الامة الاسلامية من مؤامرات وكيفية ردعها مقرونة بضرورة التوجه والدعاء بان يحفظ الله بلاد الاسلام من كل شر. أما ما تعلق بموقفه من الهجوم الروسي على ايران ونصحه وارشاداته لمسلميها في كيفية المحافظة على بلادهم، وانه على اتم الاستعداد بأن يهيء لهم كل الوسائل المادية والمعنوية لتحقيق الانتصار وكانت له خطب بليغة تعبر عن حقيقة موقفه الاصلاحي. أما ما تعلق بالغزو البريطاني للعراق وكيفية اصداره فتوى الجهاد ضد الغزو البريطاني، وما تعلق باحداث النجف (1915 - 1918) حيث كان موقفه دقيقاً بما يحفظ دماء الامة ويحقق عزتهم في العيش الكريم في يلادهم بلا تبعية لاحد. ثم انتهى البحث الى مجموعة من النتائج تعبر عن اسسه النظرية في اعطاء تصور واضح للأسس والمباني الكلية والتفصيلية لمعالم الفكر السياسي عند السيد اليزدي.


Article
Agricultural activity and irrigation projects in the District of Diwaniyah 1945- 1958
النشاط الزراعي ومشاريع الري في لواء الديوانية 1945- 1958

Loading...
Loading...
Abstract

the present paper is concerned with the agricultural activities and irrigation projects in Al-Diwaniya Governorate (then called Liwa Al-diwaniya) during the period 1945-1958). Al-Diwaniya was considered an important agricultural centre in iraq due to its wide fertile lands and its excellence in the plantation of specific kinds of crops. The availability of water supply and channels. And its strategic position in the middle spot of the country which created convenient marketing potential for this Governorate. However to the end of the royal reign in productivity due to a number of reasons such us neglection of wide fertile lands using old traditional methods of plantation or growing crops , limited use of agricultural machines and chemical fertilizers and and the administration which had bad result on the agricultural conditions in Iraq in general and in Al-Diwaniya in particular. بعد دراسة النشاط الزراعي ومشاريع الري في لواء الديوانية 1945-1958، وتبيان أهميته الأقتصادية، لابد من وقفة لبيان أهم الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث وهي كالآتي: 1- عانى القطاع الزراعي من انخفاض في مستوى خصوبة التربة ورداءة الأساليب الأرواء الصحيحة واهمال تصريف المياه الزائدة عن حاجة النبات مما أدى الى تراكم الأملاح، وهذا راجع الى جهل الفلاح الديواني الذي يميل الى عملية الارواء الزائد ولايعرف ان ذلك يؤدي الى تراكم الأملاح على سطح التربة، وبالتالي يؤدي الى اتلاف الأرض، وانخفاض انتاجيتها، واستمر هذا التناقص كلما استمرت الأملاح بالتراكم على سطح التربة الى ان وصل الى حد يستحيل عندها مواصلة زراعة الأرض لانها ستصبح عقيمة، كما إن عدم اهتمام الفلاح بانتخاب الأنواع التي يزرعها من النباتات أو الأنواع التي يربيها من الحيوانات الأمر الذي أدى الى ان تكون انتاجيتها منخفضة، إذ كانت الوسائل بدائية في مكافحة الأوبئة الزراعية نتيجة قلة الأمكانيات المالية والفنية المتوفرة للزراعة، واالري، واهمال العناية بالبذور، ونظام الدورة الزراعية، والتي كانت لها انعكاسات سلبية على الانتاج الزراعي وعلى حياة الفلاح، نتيجة استمرار نفوذ الاقطاعيين الذي وقف عائقاً أمام تنفيذ أي قانون لتسوية مشاكل الأرض كونها لاتخدم مصالحهم، مما كان ذلك دافعاً وسبباً رئيسياً لهجرة اعداد كبيرة من الفلاحين من الريف الى المدينة. 2- كان من الصعب على الفلاح الأمي ان يتعلم بسهولة الطرق والمعلومات الزراعية الحديثة، التي تحويها الكتب والكراسات والمنشورات الزراعية والتي أعدت خصيصاً له، ولكن واصراره على استعمال الوسائل الانتاجية القديمة وعدم استخدام المستحدثات في الزراعة، إذ لاتزال الوسائل البدائية، ولايزال الفلاح يستعمل المحراث القديم الذي لايستطيع ان يحرث خمس دونمات في اليوم الواحد.كما انه لايقلب التربة بل يخدشها فقط الى جانب قيام الفلاح بنثر البذور بيده نثراً اعتباطياً فتقل في بعض الأماكن وتكثر في الأماكن أخرى، وهذا مايضعف الانبات، ويؤدي بالتالي الى هبوط انتاجية الأرض بنسبة كبيرة بينما إذ استعمل الالة الباذرة التي يجرها التراكتور فأنها تبذر الحبوب بصورة منتظمة، ولايزال المنجل الأداة الشائعة والتي لها دور في تأخير استغلال الفلاح لأرضه في الموسم الثاني، ولو فرضنا انه استطاع انجاز عملية الحصاد قبل فوات الفرصة فان استخدام المحراث لايمكنه من ان يحرث أرضه لزراعة الموسم التالي، الا بمساحة محدودة جداً قبل فوات الابذار، كما إن استعمال هذه الأداة لايساعد على زيادة الأراضي المزروعة، الى جانب بقاء عملية دراسة الحبوب (عزل البذور عن قشورها) تتم بواسطة الحيوانات. 3- كما كانت المؤثرات الطبيعية وهي الفيضانات والآفات الزراعية والزوابع الرملية وقلة سقوط الأمطار وعدم انتظامها أو سقوطها في غير مواسمها عاملاً أخر له الأثر الأكبر في تدهور انتاجية الأرض، وغالباً ماتؤدي قلة الأمطار الى ترك أراضي زراعية شاسعة دون زراعة. 4- كان الانتاج الزراعي دون المستوى الذي يمكن ان يبلغه، فالكفاءة الانتاجية للعامل الانتاجي (سواء أكان الدونم الواحد من الأرض أو العامل الواحد من العمال المشتغلين في الزراعة) كان منخفضاً ، الى جانب رداءة نوعية الانتاج. 5- وظهر واضحاً عند مقارنة باستعمال الوسائل الحديثة، فالانتاج اليومي للفلاح الذي يستخدم الأدوات البدائية كان قد انخفظ عشرات المرات عن انتاج الفلاح الذي يستخدم الآلات الحديثة، وبمعنى آخر ان الفلاح يبذل جهداً كبيرا، ولكنه يحصل على نتائج أقل من الفلاح الذي يستخدم الوسائل الحديثة، والنتيجة التي تترتب على ذلك هي ان الفلاح الديواني بوسائله البدائية لايستطيع ان يساير الفلاح في البلدان المتقدمة والسبب في ذلك يعود الى استعماله المحراث القديم. 6- لم تشكل المشاريع التي قامت بها الدولة بالمستوى الذي يجعل الفلاح بل كانت بعض المشاريع والقرارات عائقاً له بل كانت سبباً قي تعاسته، إذ لايزال الفلاح الديواني يستعمل الارواء السيحي، الذي يتم بواسطة الالات التي يستعملها الفلاح باليد أو بواسطة بعض الأدوات التي تسيرها القوى الطبيعية البدائية، مثلاً (الكرد) و(الناعو) وهذه لاتستطيع ان تورى الا مساحات ضئيلة من الأرض. 7- ان سبب عدم استقرار الفلاحين في قرى معينة سببه ان الفلاح لا يمتلك أرضاً بل هو أجير لدى مالك الأرض مما ساعد على انخفاض دخل ومستواه المعاشي الذي منعه من ارسال أولاده الى المدارس، مفضلاً العمل في الزراعة والرعي على الدراسة، ولاسيما في أرياف اللواء نتيجة توفر فرص العمل في الانتاج الزراعي.


Article
Rationale abandonment and dams in the hair Aladhiraan (Abbas bin Ahnaf "T 193 H" model)
مسوغات الهجر والصدود في شعر العذريين (العباس بن الأحنف "ت 193هـ " أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

Al- Abbas bin Al- Ahnaf (d.193A.H) is considered one of the Oudhiry lovers who had passed the experience of desertion and disaffection and suffered its sadness and pains. His poetry carried his regrets and sorrow where he had explained, within his poetry, that this disaffection had not surprised him, he had a previous feeling resulted from rejecting his gifts, neglecting his messages and letters and the over blaming. Hence the poet attempted to reflect the justifications of her desertion and disaffection such as (revealing her love, flirtation, time, envois and boredom). As a result of his sorrow and sadness, in his turn, he had decided to desert her though this would be so hard and difficult for him, revealing the justifications of his desertion and disaffection such as (reciprocation, tedium, satisfy her and feeling malice).يعد العباس بن الأحنف (ت 193هـ) أحد العشاق العذريين الذين خاضوا تجربة الهجر والصدود وخضعوا لمعطياتها وآلامها، فراح يبث في شعره آهاته وحسراته، وما يعانيه من جراء هجر محبوبته وصدودها، مبينا أن ذلك الهجر لم يكن مفاجئا له، فقد سبقته بوادر توحي به منها ردّ هداياه، والعزوف عن مكاتبته فضلا عن الإكثار من معاتبته، من هنا أراد الشاعر الوقوف عند المسوغات التي استندت إليها في هجره ومنها (البوح بحبها، التدلل، الزمان، الحساد، الملل)، ونتيجة لما انتابه من آلام وحسرات من جراء ذلك الهجر, عمد هو الآخر إلى هجرها والصدود عنها - على الرغم من صعوبة ذلك عليه - ليشعرها بقسوة الهجر ومرارة الصدود، فضلا عن بيان مسوغات الهجر والصدود الذي بدر منه التي من أهمها (المقابلة بالمثل، الملل، إرضائها، الكاشح).


Article
Chances son tree (542 AH) in a book of grammar (What the Word agreed and disagreed meaning)
احتمالات ابن الشجري (542هـ) النحوية في كتابه (ما اتفق لفظه واختلف معناه)

Authors: ماجد محسن راشد
Pages: 221-250
Loading...
Loading...
Abstract

بعد رحلة قضيتها مع ابن الشجري في كتابه ما اتفق لفظه واختلف معناه، انتهيت إلى ما يأتي: 1- من خلال دراستنا لمسائله النحوية في هذا الكتاب، رأيناه يميل في بعض منها إلى البصريين، ولاسيما في النداء المرخم، وغير ذلك. 2- وكان كذلك في بعض المسائل يميل الى رأي الكوفيين، ومن ذلك مجيء اسم الإشارة بمعنى الاسم الموصول. 3- ورأيناه كذلك يستعمل بعض مصطلحات الكوفيين في مسائله النحوية، ومن ذلك مصطلح (الخفض)، ولاسيما مسألة الإستثناء من هذا البحث. 4- ومما تميّز به ابن الشجري في هذا الكتاب أنّه لم يلتزم مذهبا نحويا معينا، يسير على نهجه، بل كان يخلط بين المذهبين. 5- وكان ابن الشجري من خلال اعرابه في بعض مسائله، يُعرّجُ على مسألة خلافية، مختلف فيها بين البصريين والكوفيين، ولاسيما ما أثبتناه في البدل من هذا البحث. 6- تميّز في الإكثار من الشواهد في تفسيره لمعنى الكلمة، ولاسيما في المسائل التي درسناها، وقد تنوعت شواهده من آيات قرآنية، أبيات شعرية، وأمثلة أخرى. 7- وكذلك تميّز ابن الشجري في هذا الكتاب بأنّه يذكر في الاستشهاد أبياتا شعرية غريبة في بعض الأحيان، على القرّاء والدارسين، لم يعربها أحد قبله من النحاة - في حدود ما اطلعت عليه - محاولة منه  أنْ يأتي بشيء لم يقل به غيره - والله أعلم -.


Article
Problematic love and death in Sufi poetry And assets of virginity
اشكالية الحب والموت في الشعر الصوفي وأصولها العذرية

Authors: حافظ المنصوري
Pages: 252-275
Loading...
Loading...
Abstract

The research tackled the problem of love and death and its platonic origins, the researcher noticed the close relation between love and death in many examples of the Sufi poetry. This relation is repeated obviously, therefore, the researcher attempted to interpret the this phenomena first and second to discover its origin. The reason behind trying to reveal the origin of this phenomena in the platonic poetry is the resemblance between both types of poetry, where the woman with its pure image which is the subject that both types of poetry are based on in expressing their poetic experience. The research included a preface, three sections and a prologue. In the preface the researcher explained the meaning of the problem. In the first chapter, images of this problem in the Sufi poetry are tackled. The second section is dedicated for the platonic origins of the problem concerning love and death. In the third chapter, the researcher dealt with the reasons that justify choosing the platonic origins of the love and death problem. In the prologue, the main results were mentioned في ضوء التشابه الذي أوردناه خلال البحث، الذي يحتل مساحة واسعة في كلا الشعرين العذري والصوفي نستطيع أن ندون النتائج الآتية: 1- إن الشعر العذري كان يحمل معنيين: الأول يتعلق في الجانب المادي إذ نظر بعض شعرائه إلى المرأة (موضوع الحب) نظرة مادية، والثاني الجانب العفيف، فقد كانت المرأة لدى بعض شعرائه وسيلة للتعبير عن المعاني السامية من العفة والطهارة والسمو فقد نظروا إلى المرأة على أنها رمز النقاء ورمز القدرة الإلهية، إذ هي رمز التجدد والبقاء والخلود في الحياة. 2- إن شعر النوع الثاني من العذريين هو الأساس الذي نبع منه الشعر الصوفي المتغني بالذات الإلهية، إذ المرأة بصورتها النقية التي خلقها الله عليها كانت هي الأساس الذي انطلق منه الصوفيون وعدّوه وسيلة ومعادلا موضوعيا للتعبير عن حبهم الإلهي. 3- اتخذ الصوفيون تجارب العذريين اساسا لهم في شعرهم فقد أكثروا من ذكر معانيهم في شعرهم فضلا عن ذكر أسماء النساء اللواتي دأب العذريون على ذكرهن. 4- إن الشعر العذري هو في حقيقته شعر صوفي ولكنه لم يتسنّ له الامر أن يسمى بهذا الاسم بل سمي باسم شعرائه المنتمين إلى بني عذرة، وكان من الاولى أن يسمى صوفيا إذ لا نعرف في تاريخ الأدب العربي فنا سمي باسم المكان الذي ظهر فيه، وإنما يسمى الفن الشعري بحسب المضمون الذي يحمله. 5- الشعر العذري هو حجر الزاوية الذي انطلق منه الشعر الصوفي وما الشعر الصوفي إلا امتدادا للشعر العذري.


Article
The impact of knowledge management in the improvement of health services - In the case of al-Sadr Hospital Medical - study
تأثير إدارة المعرفة في تحسين الخدمات الصحية - دراسة حالة في مستشفى الصدر الطبية -

Authors: عباس مزعل مشرف
Pages: 277-341
Loading...
Loading...
Abstract

This research seeks to ascertain the relationship between the content and operations management knowledge and quality of health services in the Al Sadr Teaching Hospital / province of Najaf، and in order to detect the type of relationship that combines these variables، model was built supposedly shows the nature of the relationship between the content of knowledge management and represented by (tacit knowledge and knowledge virtual) processes of knowledge and represented by (generated and stored، distributed and applied) as two independent variables، and the dimensions of quality and represented by (speed of response، reliability، and ease of access and get the service، empathy) as the dependent variable. To validate the health of hypothesis research model used the search form questionnaire prepared for this purpose، and has been distributed to an intentional sample consisting of 75 physician specialty and the oldest resident. To prove the validity of the assumptions the main and branch has been Use regression coefficient multiple linear (Multiple Linear Regression Analysis) to determine the path of the relationship between the dimensions of the content and processes of knowledge on the one hand and quality of health services on the other hand، as well as the use of simple linear regression (Linear Regression Analysis Simple) to explain the potential impacts between variables research and test (t) to see significant correlation simple and choose (F) to determine moral regression equation، R2 has also been used to explain the amount of the effect of independent variables on the dependent variable. And may reach a search to a set of conclusions was the most important effects of the presence of a large and significant function of the content of knowledge and its operations in the quality of health services. And based on these findings has been to develop a set of recommendations concerning research variables and other variables related to future studies. يسعى هذا البحث إلى التحقق من العلاقة بين محتوى و عمليات إدارة المعرفة و جودة الخدمات الصحية في مستشفى الصدر التعليمي / محافظة النجف الأشرف، و من أجل الكشف عن نوع العلاقة التي تجمع بين هذه المتغيرات، تم بناء نموذج فرضي يظهر طبيعة العلاقة بين محتوى إدارة المعرفة و المتمثلة بـ (المعرفة الضمنية و المعرفة الظاهرية) و عمليات المعرفة و المتمثلة بـ (توليدها و خزنها و توزيعها و تطبيقها) كمتغيرين مستقلين، و أبعاد الجودة و المتمثلة بـ (سرعة الاستجابة، الاعتمادية، و سهولة الوصول و الحصول على الخدمة، التعاطف) كمتغير تابع. و للتحقق من صحة نموذج البحث الفرضي استخدمت استبانة أعدت لهذا الغرض، ولقد وزعت على عينة قصديه مكونة من 75 طبيب اختصاص و مقيم أقدم. و لإثبات صحة الفرضيات الرئيسة و الفرعية تم استخدام معامل الانحدار الخطي المتعدد (Multiple Linear Regression Analysis) لمعرفة مسار العلاقة بين أبعاد محتوى و عمليات المعرفة من جهة و جودة الخدمات الصحية من جهة أخرى، كذلك استخدام الانحدار الخطي البسيط (Simple Linear Regression Analysis) لتفسير التأثيرات المحتملة بين متغيرات البحث و اختبار (t) لمعرفة معنوية علاقة الارتباط البسيط و اختيار (F) لتحديد معنوية معادلة الانحدار، كما استخدم R2 لتفسير مقدار تأثير المتغيرات المستقلة في المتغير التابع. و قد توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان من اهمها وجود تأثيرات كبيرة و دالة معنوية لمحتوى المعرفة و عملياتها في جودة الخدمات الصحية. واستناداً إلى تلك الاستنتاجات تم وضع مجموعة من التوصيات المتعلقة بمتغيرات البحث و أخرى تتعلق بالدراسات المستقبلية.


Article
Minister Ahmed bin Abdul Malik bin Saeed Al-Andalus (d. 559 AH) - A study of his life and for his poetry collection -
الوزير أحمد بن عبد الملك بن سعيد الأندلسي (ت559هـ) - دراسة في حياته وجمع لشعره -

Authors: عدنان كاظم مهدي
Pages: 343-387
Loading...
Loading...
Abstract

كل بداية لها نهاية، وكل عمل منجز يفضي إلى نتائج، والباحث عندما يعرض فكرة البحث على المتلقين ويؤسس لموضوعه تكتمل لديه الصورة ويتوصل إلى عدد من النتائج فمن النتائج التي توصل إليها البحث: 1- يرى الباحث أن شاعرنا الوزير أبو جعفر شخصية أندلسية غرناطية، كانت غير معروفة بشكل يدعو إلى الاهتمام بها، ومعرفة أحوالها ونتاجاتها، وربما يعود السبب في ذلك لعدم ذكرها خوفاً من الإشارة إلى مقتله من قبل والي غرناطة أبو سعيد عثمان بن عبد المؤمن فهناك نوع من التعتيم على هذه الشخصية الفذة وهذا الأمر يزيد من أهمية هذا البحث. 2- استطاع الباحث من خلال التبحر في أمهات الكتب التاريخية والتراجم الأندلسية أن يجمع للوزير أبي جعفر كل ما وجده من نتاجه الشعري وذلك في حدود ما استطاع الوصول إليه من المصادر المطبوعة. كذلك كان لشاعرنا نتاج نثري وجدت بعضاً من نصوصه متناثرة في تلك الكتب مختلطاً بشعره. وأغلب الظن أن له نثر كثير؛ لكنه ربما ضاع مع ما ضاع من تراث الأندلس أو قد يكون في مصادر أخرى لم أستطع الحصول عليها لندرة هذه المصادر في بلادنا. 3- كان للبيئة الطبيعية الأندلسية الخلابة والبيئة الاجتماعية المترفة أثر واضح في صقل موهبة شاعرنا الشعرية ورهافة حسه ورقة معانيه وسهولة ألفاظه وجمالية الصور، وميله نحو الوصف والغزل وابتعاده عن الهجاء. 4- لم يكن شاعرنا أبو جعفر مقلداً أو متكئاً على تراث الشعراء المشرقيين أو معتمداً على أسلافه من شعراء الأندلس؛ بل كان مبدعاً متفرداً في معانيه وأسلوبه الشعري، وكانت لبداهته الشعرية وسرعة خاطرته حضور مميز في كثير من المواقف والأحداث. 5- كثير من شعر الوزير أبو جعفر الذي جمعناه كان مقطعات ونتف ولم نجد من القصائد الطوال إلا القليل، وأنا أرجح السبب في ذلك إلى ضياع تلك القصائد. 6- إن هذا البحث سيفتح الباب أمام الآخرين من الباحثين والدارسين كي يدرسوا شعر الوزير أبو جعفر من عدة نواحي فنية أو لغوية وحتى من الناحية التاريخية لارتباطه بالأحداث السياسية في عصر الموحدين.


Article
Conflict of modernity and tradition in the political elites relations during the nineteenth century
صراع الحداثة والتقليد في علاقات النخب الفاسية خلال القرن التاسع عشر

Authors: منير روكي
Pages: 389-401
Loading...
Loading...
Abstract

إن المتأمل لمختلف النوازل الفقهية المتعلقة بالتجارة، يستنتج أن آراء الفقهاء قد توزعت بين مؤيد ومعارض للمستجدات. ويعزى هذا التعارض إلى كون المغرب اندمج في نمط من الحياة الجديدة اقتصاديا وفكريا، وتعاملت النخبة المغربية من الفقهاء والعلماء مع هذه المظاهر الطارئة إيجابا وسلبا حسب طبيعة الحدث، ملتزمين بالأمر الواقع في الأحكام( ). غير أن أهم المبررات التي كانت وراء رفض العلماء للمعاملة مع الأجانب، ترجع إلى كون هؤلاء لعبوا دورا أساسيا في تفكيك أواصر المجتمع، وخلخلة بنياته، وصار كل تعامل معهم كفيل بإحداث تغييرات عميقة لم يكن البلد آنذاك بقادر على تجاوزها. وفي هذا المضمار يرى العروي أنه كلما كثر المجون وكبر خطره، خرجت الرعية عن المخزن، وتحول السلطان إلى مجرد زعيم ديني لا نفوذ له، وكان المخزن مكتوف الأيدي أمام المحميين، فلا يمكن للقاضي أو القائد أو المحتسب أن يتدخل في شؤونهم دون إخبار القنصل، ورأى العلماء والنظار والأئمة والمفتون أن نطاق الشرع يضيق سنة بعد سنة، وهم في هذه الحالة السيئة المتردية التي يعيشونها( ). وإذا كان العلماء قد عبروا عن معارضتهم ورفضهم في كثير من المرات، سواء من خلال خطبهم أو مؤلفاتهم المتعددة، إلا أن المعاملات التجارية مع الغرب لم تتوقف، بل زادت و ثيرتها. مما يفسح المجال لطرح تساؤل جوهري يتعلق بعدم نجاح العلماء في وقف هاته المستجدات أو"البدع" والتصدي لها: فهل يتعلق الأمر بتطور الأنساق الثقافية والبنية الفكرية للمجتمع؟ أم أن الأمر يتعلق بمصالح فئة اجتماعية تبوأت مكانة بارزة وأصبح من الصعب التراجع عنها؟ أم أن الأمر يتجاوز هذا وذاك و يرتبط بالتطورات التاريخية المتسارعة التي كانت أعتى من كل مقاومة وتصد؟


Article
Features of cohesion text in the criticism of Arab poets until the end of the Abbasid era
ملامح من التماسك النصي في نقد الشعراء العرب حتى نهاية العصر العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

The term of coherence had appeared within the modern linguistics and developed greatly to support the reader in understanding the text and revealing its secrets. The western linguists had put books for this term. On the other hand, we find some of its feature distinguished in our critical, literary and linguistic heritage, such as what we found in the poetry of the ancient Arab poets who had attempted to study some poems and couplets commenting or judging its coherence or incoherence. Those were serious attempts had emphasized their experience in texts analysis, showing the poetic composition techniques as well as their ability in interaction with the terms to select their positions that support the text coherence within linguistic series help in clarifying the poets feelings and emotions within their semantic movements. So this research deals with such poets` opinions till the end of the Abbasside era.برز التماسك النصي مصطلحاً يدخل ضمن علم اللسانيات الحديث وشهد تطوراً كبيراً في فهم النص والكشف عن خفاياه، تناوله الغربيون ووضعوا له المصطلحات وألفوا فيه الكتب، ومن جانب آخر نجد بعض ملامحه شاخصة في تراثنا النقدي والأدبي واللغوي، ومن ذلك ما وجدناه عند الشعراء العرب القدماء في وقوفهم على بعض القصائد والأبيات وإصدار تعليقاتهم أو حكمهم عليها من اتّساق أو تفكّك، وهي نظرات ثاقبة تؤكد علم هؤلاء وخبرتهم في تحليل النصوص ومعرفة آليات التأليف الشعري، وإظهار قدرتهم في التفاعل مع الالفاظ واختيار مواقعها التي تضمن وحدة الجسد النصي في سلاسل لغوية تحقّق إيصال مشاعر المبدع في حراكها الدلالي، فجاءت بعض آراء الشعراء على هذا النحو، وتناولنا قسماً منها حتى نهاية العصر العباسي.


Article
Tarafa in Arjosh
طرفة بن العبد في ارجوزةٍ

Authors: عبد نور داود
Pages: 423-445
Loading...
Loading...
Abstract

The creative texet is very dogg until on his creator.until if he want and be taken to make it appear it is like ice mountain need to proparltes، arrives with us to its roots and rises with ua to the apex that appear for us from it. `integral anaiytic process in my studies and from it my study this.who it is matter six rhyme. We arrive from its analysis to what disappear on purpose or what is not arrive to its just poet creates in the tim of its create then it is disappear behind text components. according to the next that was from necessary to divided our stady to the inter then we taken the place and time structure- for the poet and poem the was for us saying in structure divided to two:was study in outer structure and study inner structureنقول في خاتمة بحثنا هذا؛ ان النشر الأكاديمي الذي ألزم البحوث شروطه وحدَّها بصفحات معلومات؛ فرض علينا الاختصار وأبعدنا عن تداول دراسة المقطع الصوتي في الارجوزة ودور جملها في بنائها الايقاعي وما تبتني هذه الجمل من مفردات لها بناؤها الايقاعي ، وما تقوم عليه هذه المفردات من حروف لها مستقرات صوتية لم نستوفها حقها في بحثنا هذا املين ان تكون لها قراءة تتبع ما تقدم لتتمه وتستوفيه ان شاء سبحانه ذلك، عليه توكلنا وبه استعنا ونستعين.


Article
Personal Dabl Alkhozai through contradictions
شخصية دعبل الخزاعي من خلال التناقضات

Authors: يحيى معروف
Pages: 447-463
Loading...
Loading...
Abstract

Rarely find a poet or a writer Shiite defended the Prophet (Allah bless him and his family), and Household of the Prophet But we find all kinds of accusations against them. This article explores the contradictions historians associated with the poets, Shiite. We chose Debl Al-Khuzaie (Martyr 246 AH) for example. The article answers the following questions: 1- Can we rely on the sayings with these contradictions? 2- Does the role of intolerance in their opinions and their words? 3- Is there any other statements contained in saying rejects their claims in what they said? Researcher is trying to display the charges glued debl Al-Khuzaie Then answer these questions Using the same words contained in the statements of these historians It remains the intention is to shed more light on those charges And comparison between their words To show the continental intentions to reach the logical conclusion. Research hypotheses: 1- the words and views of those historians stems from hatred of the Shiites. 2- to keep their people from the Shiite and Shiite poets were forced to create a scandal. 3- These charges by order of the tyrants. Key Word: Debl Al-Khuzaie, Historians, Shiite poet, the family of the Prophet (peace and blessings be upon him), the charges, the narrators. قلما نجد شاعراً أو كاتباً شيعياً دافع عن النبيّ i وآل بيته الأبرار إلا ونجد أنواع التهم تخيم عليه. هذا المقال يدرس تناقضات المؤرخين من خلال تعريفهم لدِعْبِل الخُزاعِي (الشهيد 246سنة هـ.ق) فيحاول الاجابة عن الأسئلة التالية: 1- هل يمكننا الاعتماد على أقوال بعض المؤرخين للتعريف بشخصية دعبل الخزاعي رغم تناقضاتهم؟ 2- هل للتعصب دور في آرائهم وأقوالهم؟ 3- هل هناك أقوال أخری وردت في كتبهم تنفي مزاعمهم فيما زعموا؟ يحاول الباحث عرض التُّهم التي أُلصِقَت بشاعرنا ثم الإجابة عنها مستخدما نفس الكلمات الواردة في أقوال هؤلاء المؤرخين ويظلُّ القصد من ذلك هو إلقاء المزيد من الضوء على تلك التهم والمقارنة بين أقوالهم ليتبين للقارى‏ء نياتهم حتى يصل إلى الاستنتاج المنطقي. وللبحث فرضيات نحاول إثباتها وهي: 1- أقوال وآراء هؤلاء المؤرخين للتعريف بشخصية شاعرنا نابع عن حقد دفين. 2- إنهم اضطرّوا لخلق التُّهم لإبعاد الناس عن الشيعة وشعرائهم. 3- توجيه هذه التهم لم يكن إلا بأمر من سلاطين الجور. الكلمات الرئيسية: دعبل الخزاعي، المؤرخون، الشاعر الملتزم، آل بيت النبي i.


Article
Five right In the novels of Imam Musa Bin Jaafar a
حـق الخمس في روايات الإمام موسى بن جعفر a

Loading...
Loading...
Abstract

حق الخمس في مرويات الإمام موسى بن جعفر a انتظم البحث في ذلك في مقدمة وأربع بحوث: والمقدمة، تدور حول أهمية الخمس في فكر أهل البيت d، إذ يمثل جانب اقتصادي ومالي كبير، وضريبة مالية تؤخذ من المال لدعم الاقتصاد الإسلامي، ولحل وعلاج مشكلة اجتماعية مهمة، وهي الفقر. ومن المعروف أن الإمام موسى بن جعفر a هو الهادي والقدوة الذي كان يعطي المال سرا لسد حاجة المحتاجين. والخمس واجب شرعي في كل ما يتعلق به من موارد مالية شرعية بينها في ضوء الروايات. البحث الأول: يتعلق في بيان وجوب الخمس في المال المعين عند المكلف والعقوبة على تركه. البحث الثاني: موارد وجوبه وهي متعددة بين من أهمها: الغنائم، وهي مطلق الفائدة أو خصوص غنائم الحرب، فالروايات تشمل كلا الموردين. والغوص، وهو ما يخرج من البحر بعد استثناء المؤونة على إخراجه.ويحدد مقداره بأكثر من ثلاثة أرباع المثقال الصيرفي فعلا. الكنز، وهو المال المذخور في الأرض وله عدة مصاديق بينت في ثنايا البحث. المعادن التي تؤخذ من الأرض ويشترط فيها مقدار معين مع استثناء ما يصرف على حصولها. وما يفضل عن حاجة المكلف وعياله في السنة المالية وما يتعلق به حق الخمس في الروايات. ثم تعرض البحث لكيفية قسمة الخمس والحصص التي يوزع فيها، وهي ستة سهام: سهم الله، وسهم رسوله، وسهم الأئمة d. وسهم الأيتام والمساكين وابن السبيل من بني هاشم. وأخيرا بين الإمام موسى بن جعفر a الموارد المالية التي ترجع لمنصب الإمامة والسلطة الشرعية عبر عنها الأنفال وهي عشرة أمور يجب إخراج الخمس منها.


Article
Receiving levels at Sheikh Naser Makarem Shirazi in Nafahat state (speech fulfilled) model
مستويات التلقي عند الشيخ ناصر مكارم الشيرازي في نفحات الولاية (خطبة الوفاء) أنموذجًا

Loading...
Loading...
Abstract

- أثبت البحث أن النص في نهج البلاغة يفرض سلطته وقوته على المتلقي ويجعل المتلقي يستجيب للمبدع ويحمله على الاقتناع, من خلال استخدام الأساليب المعبرة والمؤثرة في المتلقين, وهو يختلف في ذلك عن النص العادي. 2- إن هنالك مراحل للتلقي استخلصها البحث في مرحلتين هما: التلقي المباشر (الظاهري) والتي تكون عن طريق الحواس الظاهرة من الاستماع والرؤية , ومرحلة التلقي الإدراكي والتي تكون عن طريق الحواس الباطنة, وهذه المرحلة هي التي يمكن للإنسان فيها أن يدرك ويتعقل ويتدبر, ومن خلالها يمكن معرفة مستويات المتلقين, ومعرفة مدى تأثرهم واستجابتهم. 3- إن مراعاة حال المخاطبين ومناسبة المعاني لمقام المستمعين تدلان على أهمية المتلقي, والمتلقي هو المعني بالنص المستقبل له. 4- إن الترغيب والترهيب أسلوبان من الأساليب الناجحة في التربية والتفهيم وإقناع المتلقي، توجيهاً أو إرشاداً، تأثراً أو تأثيراً، وهما من أهم الأساليب التي تتلاءم مع النفس البشرية. 5- إن للخطاب مباني يستند إليها ليؤدي من خلالها المعنى المراد, ويقرب الصور إلى ذهن المتلقي, وقد تناولها البحث من خلال المستويات اللغوية, والنحوية والأساليب الأدبية, فهي تقرب المعنى إلى ذهن المتلقي وتترك الأثر المناسب فيه, بحيث تصور الحادثة والكلام وكأن السامع يراها رأي العين, فهي تحرك طبقات إرادية متصلة بخيال المتلقي, فتثير تصوراته الحسية.


Article
The names of Al-Fatihah and implications
أسماء سورة الفاتحة ودلالاتها

Authors: مجيد حميد سعيد
Pages: 511-566
Loading...
Loading...
Abstract

سمعت من الشهيد الشيخ عارف البصري  كلاماً رائعاً عن فاتحة الكتاب، منه: ((أن لكل كتاب مقدمة، ومقدمة القرآن الكريم سورة الفاتحة، تضمنت مافيه من علوم ومعارف بشكل مسبوك))، لقد سمعت هذا من الشيخ يوم كان مدرسنا في كلية أصول الدين ببغداد عام 1973-1974، لقد أصاب الشيخ في ذلك لأن سورة الفاتحة هي القرآن العظيم، فقد قال الرسول الكريم i: ((أم القرآن هي السبع المثاني والقرآن العظيم)) وفسر القرطبي ذلك بقوله: ((سميت بذلك لتضمنها جميع علوم القرآن)) ولقد دلت معظم معاني أسماء هذه السورة الكريمة انها جامعة لعلوم القرآن الكريم وأنها متقدمة على ما سواها فقد تأخرت سور القرآن الكريم تبعاً لها لأنها أمتها في الموقع والدلالة، فهي كراية الجيش تقدمته وتبعها، لذلك كان من أسمائِها: الأساس، والأصل، والأم، والفاتحة... لقد تبين من خلال البحث أن معظم أسماء سورة الفاتحة ليست توقيفية عدا ما ورد في القرآن الكريم ومانقل عن الرسول i ومنها: أم القرآن، وأم الكتاب، والحمد لله، والحمد لله رب العالمين، والرقية و والسبع المثاني، والسبع من المثاني، والشفاء، وفاتحة الكتاب، و القرآن العظيم... أما الأسماء الأخرى فهي ما ورد على لسان الصحابة والتابعيين ومن تبعهم، وماتوصل اليه المفسرون والباحثون في علوم القرآن واللغة... اعتبر بعض العلماء أن كل أسم أشتركت فيه الألفاظ أسماً واحداً وبيّن دلالة الأسماء الأخرى من خلال دلالة اسم واحد فقط، لكن البحث ميّز بين دلالة كل أسم من أسماء سورة الفاتحة المباركة والمتقاربة لفظاً، ومنها: أولاً: الأساس، وأساس القرآن، وأصل القرآن. ثانياً: ام القرآن، وام الكتاب. ثالثاً: التحميد، والحمدُ، الحمد الأولى، والحمد القصرى، الحمدُ لله، والحمدُ لله ربٍّ العالمين، والمحمدة. رابعاً: الراقية، والرقية. خامساً: السؤال، وتعليم المسألة. سادساً: السبع، و السبع المثاني، والسبع من القرآن، والسبع من المثاني. سابعاً: الشافية، والشفاء. ثامناً: الفاتحة، وفاتحة القرآن، وفاتحة الكتاب. تاسعاً: الناجية، والمناجاة. فحقيقة الامر أن كل أسم من هذه الأسماء مستقل باللفظ والدلالة؛ لأن (الرقية) غير (الراقية) و(الشفاء) غير (الشافية) و(المناجاة) غير (الناجية)، وهكذا هو الأمر في الأسماء الباقية، وقد وثق البحث ذلك بما نقل عن السلف وماتناوله الخلف في المصادر والمراجع التي تهتم بعلوم القرآن. توسع البحث في بيان دلالة بعض الأسماء التي ذُكرت في المصادر دون الاشارةِ الى دلالاتها، ومنها: التحميد، وتعليم الدعاء، والحمد الأولى، والحمد القصرى، والمحمدة... تناول البحث عرضاً سريعاً لأنواع السور من حيث الطول والقصر، وميّز بين السور الطوال، والمئين، والمثاني، والقصار، أذا حتَّم ذلك تناول دلالة أسم (الحمد القصرى)، وهو اسم من اسماء سورة الفاتحة، يدل على أنها أقصر سورة ذكرت فيها عبارة (الحمد لله) ودلالة أسم (المثاني) وما يميز سورة الفاتحة عن السور المثاني الأخرى. تطرق البحث الى مفهوم الرقم (7) عند المسلمين خاصة والعرب عامة وعلاقة ذلك بـ(واو الثمانية) من خلال عرض دلالة الأسماء (السبع) و(السبع المثاني) و(السبع من المثاني). وختاماً [الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلاَ أَنْ هَدَانَا اللَّهُ] (الاعراف 7/43)، لما توصلنا اليه من معانٍ لأسماء سورة الفاتحة التي أهتدينا أليها، ويقيناً أن هناك أسماءً لم نتوصل اليها فإن كنا وفقنا فـ [الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ] (الفاتحة 1/2)، وأن كان غير ذلك فنحمد الله تعالى في كل لحظة أمضيناها في رحاب هذه السورة المباركة، وما التوفيق الا بالله العلي القدير، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبيين الطاهرين...


Article
US petroleum concessions In the Arabian Gulf
الامتيازات البترولية الاميركية في الخليج العربي


Article
Historical development of the emergence of terrorist teams and intellectual roots of extremism
التطور التاريخي لنشوء الفرق الإرهابية والجذور الفكرية للتطرف

Loading...
Loading...
Abstract

بعد ان تطرقت في هذا البحث الموجز الى مفهوم الارهاب وجذوره التاريخية واسباب نشوءه ألخص النتائج التالية: 1ـ ان اسباب نشوء الارهاب تختلف باختلاف المجتمعات تبعا لاختلاف اتجاهاتها السياسية والدينية وظروفها الاقتصادية والاجتماعية 2- ان للإرهاب اسباب مباشرة وهي وحدها كافية لوجوده وهناك أسباب غير مباشرة، وهي العوامل المؤثرة في نفوس البعض من الناس قد تجعلها سهلة الانقياد لدعاة العنف والارهاب. 3- البيئة التي يعيش فيها الانسان وما تموج به من انحرافات وتناقضات تثير كوامن النفوس وتبعث روح المعارضة والعنف.


Article
Problematic translator and their impact in changing the purposes of the Qur'an
إشكالية الترجمة وأثرها في تغيير مقاصد القرآن الكريم

Authors: إيناس جاسم محمد
Pages: 603-615
Loading...
Loading...
Abstract

ترجمة أي نص أدبي شعري أو نثري يجب أن تتم بصورة متعاقبة وبتناسق المفردات المتقابلة لذك يحتاج إلى ترجمة جيدة ولكن مهما بلغت هذه الترجمة من الدقة فإنها لا تستطيع أن توصل المعنى المطلوب إلى نفس المتلقي وقد لا تحقق استجابة عنده، فكيف بالقرآن الكريم وهو المعجز ببلاغته وأسلوبه لذلك لم تستطع الترجمة أن تحقق البعدين العمودي، والأفقي للقرآن الكريم. وقد واجهت ترجمة القرآن الكريم رفضا عنيفا لما تخله الترجمة في مقاصد النص القرآني، ومن جهة أخرى لا يستطاع إغفال ما للترجمة من دور في نقل الأحكام والتشريعات الإسلامية إلى المسلمين من غير العرب، لذلك وضعت بعض الضوابط لترجمة النص القرآني، منها أن تكون الترجمة للتفسير وليس للنص وأن يكون الدافع من الترجمة نقل النص بأمانة تامة وليس لأغراض غير مشروعة.


Article
Future directions for the development of eco-tourism and investment in the province of Najaf
التوجهات المستقبلية لتنمية واستثمار السياحة البيئية في محافظة النجف

Loading...
Loading...
Abstract

Eco-tourism is one of the most important tourist activities, because it will lead to increase the gross national product and the development of the economic structure of the national products of the state as well as the hiring of the unemployed and the elimination of the phenomenon of unemployment and economic development, which seeks its most developed countries. The significance through the realization of the ecological balance and reduce the manifestations of pollution and the protection of organisms from extinction as well as the importance of culture and civilization through the dissemination of knowledge of tourism for nature reserves and the content of the aesthetic value check the convenience of tourists and sets him apart from cases of anxiety and inconvenience and stress. Called under different names such as green tourism and tourism open spaces and alternative tourism, and this sense, the study of eco-tourism depends on several factors vital and most important biodiversity (ecosystem), which contributes to increasing biodiversity and so the study of tourism, the environment can not be studied in any geographic area What is not available where biological diversity, has come our study of the development and investment of eco-tourism in the province of Najaf being huge numbers of tourists from different points of the world to increase the shrine of Imam Ali (peace be upon him) and the shrines of saints and the righteous, so you can take advantage of the attractions of religious Investment tourism activities Other activity such as eco-tourism as a permanent geographical its components that are available in different regions. The aim of the research in worship highlight the geographical distribution of the areas of biodiversity and the review of the most important wild animals and plants, water and recruit potential vital to invest in eco-tourism, has developed a search at the end of a set of conclusions and a number of recommendations directed to the relationship with ecotourism.تعد السياحة البيئية احد أهم الأنشطة السياحية المهمة، لأنها تؤدي الى زيادة الناتج القومي وتطوير الهيكل الاقتصادي للمنتجات الوطنية للدولة فضلا عن توظيف العاطلين عن العمل والقضاء على ظاهرة البطالة وتحقيق التنمية الاقتصادية التي تسعى لها معظم الدول المتطورة. وتأتي أهميتها من خلال تحقيق التوازن البيئي وتقليل مظاهر التلوث وحماية الكائنات الحية من الانقراض فضلا عن أهميتها الثقافية والحضارية من خلال نشر المعرفة السياحية عن المحميات الطبيعية وما تحتويه من قيمة جمالية تحقق الراحة للسائح وتبعده عن حالات القلق والإزعاج والتوتر. وتسمى بتسميات مختلفة مثل السياحة الخضراء و سياحة الفضاءات المفتوحة والسياحة البديلة، ومن هذا المنطلق فان دراسة السياحة البيئية يعتمد على عدة مقومات حيوية ومن أهمها التنوع البيئي (الايكولوجي) الذي يسهم في زيادة التنوع الاحيائي ومن ذلك فان دراسة السياحة البيئة لا يمكن دراستها في أي منطقة جغرافية ما لم يتوفر فيها التنوع الاحيائي، وقد جاءت دراستنا لتنمية واستثمار السياحة البيئية في محافظة النجف كونها تستقطب اعداد هائلة من السياح ومن مختلف جهات العالم لزيادة مرقد الامام علي a ومراقد الاولياء والصالحين، لذا يمكن الاستفادة من الجذب السياحي الديني في استثمار الانشطة السياحية الاخرى مثل نشاط السياحة البيئية ما دائم ان مقوماتها الجغرافية متوافرة في مناطق مختلفة. وقد تسجد هدف البحث في تسليط الضوء على التوزيع الجغرافي لمناطق التنوع الاحيائي واستعراض اهم الحيوانات والنباتات البرية والمائية وتوظيف الامكانات الحيوية لاستثمار السياحة البيئية، وقد وضع في نهاية البحث مجموعة من الاستنتاجات وعدد من التوصيات توجه الى ذوي العلاقة بالسياحة البيئية.


Article
Probabilistic grammatical significance inter related in the Qur'an
الدلالة النحوية الاحتمالية في جملة الصلة في القرآن الكريم

Authors: عماد فاضل عبد
Pages: 649-676
Loading...
Loading...
Abstract

- لاحظ البحث أنَّ الدلالتين اللغوية والاصطلاحية لمفهومي الاحتمال والدلالة النحوية الاحتمالية متقاربتان يجمعهما مفهوم الجهد والمشقّة. - أظهر البحث أنَّ دراسة الصلة في بدايات الدرس النحوي لم تكن مستقلة عن دراسة الموصولات نفسها بل كانت في ضمنها. - بيَّن البحث أنَّ النحاة في بدايات الدرس النحوي لم يستقرّوا على مصطلحٍ واحد لجملة الصلة، بل تردت تسمية الجملة الكاشفة عن إبهام الاسم الموصول بين تسميتي (الحشو) و(الصلة)، وسرعان ما استقرت التسمية عند مصطلح (الصلة). - أظهر البحث أنَّ الاحتمال في جملة الصلة له ثلاث صور يظهر فيها هي: الاحتمال في العطف على الصلة، والاحتمال في البدل من الصلة، والاحتمال في العائد من الصلة. - بيّن البحث أنَّ السياق القرآني كان واحدًا من أهم الأعمدة الأساسية التي اعتمدت في الترجيح بين الدلالات المحتملة للنص القرآني.


Article
Layout value system among students of Institute of Fine Arts (boys and girls) In Qadisiyah province in the academic year 2013 - 2014
النسق القيمي لدى طلبة معهدي الفنون الجميلة (للبنين والبنات) في مركز محافظة القادسية للعام الدراسي 2013 - 2014

Authors: كريم عليوي لفتة
Pages: 677-703
Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to identify the pattern of values among the students of the Institutes of Fine Arts (boys - girls) as future leaders and future generations and located them a great responsibility to instill the concepts and values of religious, social, aesthetic and cultural Therefore, the researcher conducted a study on the pattern of values represented by the values (religious - social - aesthetic - cultural) and on this basis has emerged the importance of current research that aims to identify the pattern of values and whether there are statistically significant differences according to gender (males - females) in the center of the province for the academic year 2013-2014 were selected sample of (160) students and by (100) students and 60 female students. Then a promising researcher scale consists of 32 items distributed on the four values are (religious - social - aesthetic - cultural) and by (8) paragraphs for each value and extracted his indicators of sincerity are the sincerity of the content and sincerity of construction, while the stability was extracted in a way re-test as it was 0.73 of the value of religious and social values of 0.84 and 0.72 to 0.86 for the aesthetic values of cultural values at the 0.05 level of significance. يهدف البحث الحالي للتعرف على النسق القيمي لدى طلبة معهدي الفنون الجميلة (بنين - بنات) باعتبارهم قادة المستقبل والاجيال القادمة وتقع عليهم مسؤولية كبيرة في غرس المفاهيم والقيم الدينية والاجتماعية والجمالية والثقافية لذا قام الباحث بأجراء دراسة عن النسق القيمي المتمثل بالقيم (الدينية - الاجتماعية - الجمالية - الثقافية) وعلى هذا الأساس برزت أهمية البحث الحالي الذي يهدف للتعرف على النسق القيمي وهل هناك فروق ذات دلالة احصائية وفقاً لمتغير الجنس (ذكور - اناث) في مركز المحافظة للعام الدراسي 2013- 2014 واختيرت عينة بلغت (160) طالب وطالبة وبواقع (100) طالب و(60) طالبة. ثم اعد الباحث مقياس يتكون من (32) فقرة موزعة على اربعة قيم هي (الدينية - الاجتماعية - الجمالية - الثقافية) وبواقع (8) فقرات لكل قيمة واستخرج له مؤشرات للصدق هما صدق المحتوى وصدق البناء، أما الثبات فقد استخرج بطريقة إعادة الاختبار إذ بلغ 0,73 للقيمة الدينية و0,84 للقيم الاجتماعية و 0,72 للقيم الجمالية 0,86 للقيم الثقافية عند مستوى دلاله 0,05.


Article
Investment instruments What they are, and legitimacy, and some of its applications
الصّكوك الاستثماريّة حقيقتها، مشروعيتها، وبعض تطبيقاتها

Authors: فارس فضيل عطيوي
Pages: 705-722
Loading...
Loading...
Abstract

It is natural that each set of search results reached by the investigator , and produced by the standards of scientific research , and as follows: instruments is considered one of the alternatives for compensatory banknotes circulating in the contemporary time. Bonds is easily handled and investment banking and trading volumes Almaamla. Sukuk issue if and when the need to ease and facilitate treat people there is no problem to find them and , like the rest of the assets that exist for the purpose of Aklaúa analyst. clear and crystallize the legality of instruments through the angel of the IGAD and the lack of opposition to the beneficial owners of the Holy Quran and the Sunnah , has Qamn biography wise to pass all the public interest.instruments applications are many and varied , including: leasing and selling instruments , and the royalty and the IAEA , and Istisna'a and advances and many others. من الطبيعي أن يكون لكلّ بحث مجموعة من النتائج التي يتوصّل إليها الباحث، وتفرزها معايير البحث العلمي، وكما يأتي: 1- تعتبر الصكوك واحدة من البدائل التعويضيّة عن الأوراق النقديّة المتداولة في الوقت المعاصر. 2- تتميّز الصكوك الاستثماريّة بسهولة التعامل والتداول المصرفي والمعاملي. 3- إصدار الصكوك إن كان لما فيه الحاجة والسهولة وتيسير تعامل الناس فلا إشكال في إيجادها وشأنها في ذلك شأن بقيّة الموجودات التي توجد لغرض محلل عقلائي. 4- تتضح وتتبلور مشروعيّة الصكوك من خلال ملاك الإيجاد وعدم المعارضة على الملاك النافع من القرآن الكريم والسنة الشريفة، وقد قامن سيرة العقلاء على إقرار كل ما فيه المصلحة العامة. 5- للصكوك تطبيقات كثيرة ومتنوعة، منها: صكوك الإجارة والبيع، والجعالة والوكالة، والاستصناع والسلف وغيرها كثير.


Article
The use of benchmarking In the banking performance evaluation
استخدام المقارنة المرجعية في تقويم الأداء المصرفي

Authors: حسين وليد حسين
Pages: 723-746
Loading...
Loading...
Abstract

الغرض من هذا البحث هو التعرف على مدى امكانية اعتماد المقارنة المرجعية في تقييم اداء المصارف، اذ تساعد المقارنة المرجعية في تحديد نقاط القوة والضعف التي يتمت بها المصرف بالمقارنة مع نقاط القوة والضعف لدى المصارف الرائدة في القطاع المصرفي، تم الحصول على بيانات البحث من خلال الدليل السنوي لسوق العراقي للأوراق المالية فقد تم اختيار بيانات كل مصرف بغداد ومصرف بابل ولمدة سنتين، وتم اعتماد المعايير التالية في المقارنة بين اداء المصرفيين: "الموجودات المتداولة، والموجودات الثابتة، والمطلوبات المتداولة، والمطلوبات طويلة الاجل، وصافي الربح السنوي"، وبعد مناقشة نتائج التحليل اكدت معظمها على وقد اكدت معظم النتائج على صحة الفرضية التي انطلق منها البحث، وعليه اوصى الباحث بضرورة قيام المصارف بمقارنة ادائها مع المصارف الرائدة في القطاع للوقوف على نقاط القوة والضعف في ادائها وبالتالي العمل على تعزيز الاولى ومعالجة الثانية.


Article
Emirate of Afrasiab And its political role in Basra (1596 - 1668 AD)
إمارة افراسياب ودورها السياسي في البصرة (1596 - 1668م)

Authors: محسن عدنان صالح
Pages: 747-769
Loading...
Loading...
Abstract

- ان التدهور السياسي التي كانت تمر به البصرة بسبب ثورات القبائل العربية على الحكم العثماني وعدم تمكن العثمانيين من السيطرة عليها بسبب ضعف الحامية العثمانية وكذلك انشغال الحكومة العثمانية بحروبها مع الدول الأوربية أدى غالى تدهور الوضع الاقتصادي في البصرة الذي أدى بالتالي غالى تدهور الوضع الاقتصادي في البصرة الذي أدى بالتالي قلة الواردات التي أضحت غير كافية لسد حاجة الحامية العثمانية ساعدت هذه الظروف من قيام الإمارة حيث اضطر والي البصرة من بيع الولاية إلى كاتب الجند افراسياب. 2- الازدهار الاقتصادي الذي حدث في البصرة أيام حكم إمارة افراسياب بسبب فتح ميناء البصرة كمنفذ الوحيد على الخليج العربي في العراق أدى إلى استقطاب التجار من الدول الأوربية وغيرها من الدول التي وجدت من ميناء البصرة محطة حيوية للتبادل التجاري. 3- موقع البصرة الستراتيجي كان سبباً مهماً بأن تكون مطمعاً للدول المجاورة فنلاحظ إن الدولة الصفوية حاولت مد نفوذها إلى البصرة إلا إنها فشلت بسبب مقاومة أهلها للغزو الصفوي وكذلك الحال مع إمارة المشعشعين إلا ان في النهاية نلاحظ تحسن في العلاقات بين إمارة افراسياب والدولة الصفوية والإمارة المشعشعية كانت سبباً مباشراً في عزم الدولة العثمانية على إنهاء حكم إمارة افراسياب وضم البصرة بشكل مباشر تحت السيطرة العثمانية. 4- طبيعة المنطقة (أي البصرة) كان عاملاً في إطالة عمر إمارة افراسياب فكثرة الاهوار والمستنقعات والأماكن الوعرة والمتاهات التي كانت نقاط انطلاق العشائر العربية الثائرة وفي نفس الوقت كانت سببً في عائق دون تقدم الجيوش العثمانية عند زحفها نحو البصرة. 5- استفادت الإمارة الافراسيابية من المنافسة التجارية بين الشركات العاملة في البصرة والتي كانت تفضل التعاون مع أسرة محلية تتساهل في القضايا الكمركية كما ان لهذه الشركات سفن تجارية راسية في ميناء البصرة لعبت دوراً في المواجهات العسكرية التي كانت تحدث بين أتباع افراسياب والدول المجاورة.

Table of content: volume: issue:34