Table of content

Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences

مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 1999558x
Publisher: Wassit University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the College of Business and Economics
Wasit University
The number of numbers that are published in a number of Year 2 or 3 or 4
Number of issues issued during the rift between 2009-2013 is 19 numbers

Loading...
Contact info

kjeas@uowasit.edu.iq

Table of content: 2015 volume: issue:19

Article
قياس أثر استخدام التقانات الزراعية الحديثة في تطوير الانتاج الزراعي العراقي (محافظة واسط حالة دراسية تطبيقية)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Iraq and the attributes of the elements of natural, such as water and the multiplicity of forms and arable land, diversity and changing climate and its forms, all of these ingredients are of the most important elements of agriculture for the advancement of the agricultural sector in Iraq in general and Wasit in Has, and subtracts the reality of agriculture is to update the level of sophistication in modern technologies used in this sector, which is the main nerve of live human beings on any spot on the globe. And that what is most important came in the letter is a statement of the potential available in Iraq's Wasit province of these technologies, and the percentage of disability, including how to reach the optimum production of strategic crops, especially grain crops of wheat, barley, maize, and measure the level of production through a series of time of 23 years and analysis of the results, and the use of the program in order to explore the future of these crops in Wasit province, site of the study. The researcher reached to a set of conclusions and recommendations which were the most important is the support provided by the government to the agricultural sector in order to increase production and productivity of agricultural crops, and the introduction of the means of production and technologies to help the farmer to increase production. الملخص ان العراق وما يمتلكه من مقومات طبيعية مثل المياه وتعدد اشكالها والارض الصالحة للزراعة وتنوعها والمناخ المتغير واشكاله , كل هذه المقومات هي من اهم مقومات الزراعة من اجل النهوض بواقع القطاع الزراعي في العراق بشكل عام وواسط بشكل خاص, وما ينقص واقع الزراعة هو تحديث مستوى التطور في التقانات الحديثة المستخدمة في هذا القطاع الذي يعد العصب الاساسي لعيش البشر على اي بقعة على المعمورة. وان اهم ما جاء في الرسالة هو بيان للإمكانات المتوفرة في العراق ومحافظة واسط من هذه التقانات , ونسبة العجز منها وكيفية الوصول الى الانتاج الامثل من المحاصيل الاستراتيجية وخاصةً محاصيل الحبوب من القمح والشعير والذرة الصفراء, وقياس مستوى الانتاج عبر سلسلة زمنية قدرها 23 مشاهدة وتحليل النتائج, واستخدام برنامج من اجل استشراف مستقبل هذه المحاصيل في محافظة واسط موقع الدراسة. وقد توصل الباحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والتي كان من اهمها هو الدعم المقدم من قبل الحكومة الى القطاع الزراعي من اجل زيادة معدلات الانتاج والانتاجية من المحاصيل الزراعية, وادخال وسائل انتاج وتقانات تساعد الفلاح على زيادة الانتاج.


Article
الإنفاق العام والنمو الاقتصادي في العراق دراسة تحليلية للمدة (1990-2012 )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Iraq has witnessed significant developments at all levels of political, economic and social reflected on the national economy and growth in the sectors. The study aims to shed light on the reality of the Iraqi economy, and the role of public spending as an engine for economic growth in all sectors of economic vitality different if we face properly, analytical study of the period (1990-2011). المستخلص لقد شهد العراق تطورات كبيرة على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية انعكست على الاقتصاد الوطني والنمو في قطاعاته . تهدف الدراسة في تسليط الضوء على واقع الاقتصاد العراقي , ودور الإنفاق العام كمحرك للنمو الاقتصادي في كافة قطاعاته الاقتصادية الحيوية المختلفة أذا ما وجه بصوره صحيحة , دراسة تحليلية للمدة (1990-2011 ) .

Keywords


Article
دور البحث والتطوير في التنمية الاقتصادية في بلدان مختارة (العراق – ألمانيا)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The scientific research one of the most fundamental tasks that characterize the scientific basis and which result from the invention and innovation, which are seen as the product of knowledge resulting from research Alalma . oaad Higher Education of the most important pillars of economic and social progress which bring prosperity and well-being in the community, and on this basis, the role and responsibility be significant in developing countries, particularly Arab states such as Iraq, because she died of interesting qualitative research, which can be used to increase production and improve in all sectors of the economy, as it suffers spending on scientific research in Iraq from inadequate allocated to the funds, as well as the weakness of private institutions secondary that could be a secondary source to fund research and scientific process compared to other countries such as Germany, making the problem of financing the main problem in front of the scientific research in Iraq. المستخلص يُعدّ البحث العلمي أحد أهم المهام الأساسية التي تميز الأسس العلمية والتي يسفر عنها الاختراع والابتكار, والتي ينظر إليها على أنها نتاج المعرفة الناتجة عن البحث العلمي. ويُعدٌ التعليم العالي من أهم ركائز التقدم الاقتصادي والاجتماعي الذي يحقق الرخاء والرفاهية في المجتمع, وعلى هذا الأساس فأن دورها ومسؤوليتها تكون كبيرة في الدول النامية وبالأخص العربية ومنها العراق, لما فاتها من اهتمام بالبحوث النوعية, التي يمكن استخدامها في زيادة الإنتاج وتحسينه في جميع القطاعات الاقتصادية, إذ يعاني الإنفاق على البحث العلمي في العراق من عدم كفاية الأموال المخصصة له, فضلاً عن ضعف المؤسسات الخاصة الثانوية التي من الممكن أنْ تكون مصدراً ثانوياً لتمويل العملية البحثية والعلمية مقارنةً بدول أخرى كألمانيا, مما جعل مشكلة التمويل المشكلة الرئيسة أمام البحث العلمي في العراق.


Article
تقييم كفاءة الأداء المالي للمصارف التجارية في العراق باستخدام تحليل التكامل المشترك للمدة ( 1980 _ 2011 )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Process of performance efficiency of commercial banks considers one of the important things to knowledge and identifies efficiency of commercial banks and their Possibilities to achieve the economic and financial objects. . also it's could find out components of The strengths and weaknesses, and The appropriateness of financial tools for their monetary, financial, and commercial policies which are pursuing according to its goals . Problem of research appears how to evaluate performance of commercial banks to satisfy strategic parts, in additional to determine what are macroeconomic indicators which are affecting on financial performance of banks. Hypothesis of research focuses on using tools of financial analysis to show us fluctuation of commercial banks performance especially the general banks, beside that the macroeconomic policies affect directly on the commercial banks especially government banks. The study depended on the financial statements of Al Rafidain bank which consider the most important of government commercial bank for years (1980-2011), and make comparisons with specific banks which entered the banking business recently. The research depends on the descriptive approach to study and analysis of commercial banks performance through indicators of known as financial analysis, and , also then use standard analysis Precisely Co-integration methods to describe standard relations link between indicators of macroeconomic policy and indicators of the performance which are represented with return on owner's equity of commercial banks. الخلاصة : تعد عملية تقييم الأداء للمصارف التجارية من الأمور المهمة لمعرفة وتحديد كفاءة المصارف التجارية وإمكاناتها في تحديد أهدافها الاقتصادية والمالية وتمكن من الوقوف على مكامن القوة والضعف فيها ومدى ملائمة أدواتها المالية لسياساتها النقدية والمالية التي تنتهجها وفقا لأهدافها المرسومة . كما أن مؤشرات الأداء للمصارف التجارية ترتبط مع بعض مؤشرات السياسات الاقتصادية وهنا تكمن أهمية الدراسة في معرفة وتحديد أثر سياسات الاقتصاد الكلي على كفاءة الأداء ومؤشراته في المصارف التجارية، وتتمحور مشكلة الدراسة في التساؤلات الآتية : كيفية تقييم أداء المصارف بما يحقق رضا الأطراف الإستراتيجية كالمالكين والمودعين والمقرضين والبنك المركزي .إذ أن الأداء هو مؤشر النتيجة النهائية لأي منظمة ويمثل محورًا أساسيا في قياس كفاءة منظمات الأعمال وفاعليتها وخاصة الأداء المقاس بمؤشرات التحليل المالي أولا , وثانيا ما هي مؤشرات السياسات الاقتصادية الأكثر تأثيرا في الأداء المالي المصرفي . أما فرضية الدراسة فتركزت على أن استخدام أدوات التحليل المالي تكشف لنا التذبذب الحاصل في أداء المصارف التجارية وبالأخص الحكومية , إلى جانب إن المصارف التجارية تتأثر مباشرة بسياسات الاقتصاد الكلي . اعتمدت الدراسة على البيانات المالية لمصرف الرافدين باعتباره أهم وأقدم المصارف التجارية الحكومية وللمدة ( 1980 _ 2011 ) , كما تمت الاستعانة بالتحليل القياسي وبالتحديد منهجية التكامل المشترك لتوصيف علاقات قياسية تربط بين بعض مؤشرات السياسات الاقتصادية ومؤشرات الأداء والمتمثلة بمعدل العائد على حق الملكية للمصارف التجارية .


Article
The analysis of reality of the manufacturing sector in Iraq For the period 1970 - 2011 And exploring the future prospects
تحليل واقع قطاع الصناعات التحويلية في العراق للمدة 2011-1970 وإستشراف آفاقها المستقبلية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSRTACT In this research study and analysis of the reality of the manufacturing sector in Iraq for the period 2011-1970, through the calculation of indices, which includes the compound growth rate and the rate of change and the degree of development , and research found to important results, notably the lack of efficient manufacturing strategy currently used because of the many obstacles the most important technical backwardness and outdated means of production of machinery, machinery, and not keep pace with technological developments enormous in the industrial field, as well as the slack in the number of employees and other obstacles. Therefore, it has been the formulation of manufacturing strategy aims researcher from which to attempt the advancement of the industrial reality in the national economy. المستخلص تم في هذا البحث دراسة وتحليل واقع قطاع الصناعات التحويلية في العراق للمدة 2011-1970 ، وذلك من خلال حساب المؤشرات التي تضم معدل النمو المركب ومعدل التغير ودرجة التطور ، وقد توصل البحث إلى نتائج مهمة كان من أبرزها عدم كفاءة إستراتيجية التصنيع المتبعة حاليا بسبب الكثير من المعوقات أهمها التخلف التقني وتقادم الوسائل الإنتاجية من الآلات والمكائن وعدم مواكبتها للتطورات التكنولوجية الهائلة في المجال الصناعي ، فضلا عن الترهل في عدد العاملين وغيرها من المعوقات . ولذلك فقد تم صياغة إستراتيجية تصنيع يهدف الباحث من خلالها إلى محاولة النهوض بالواقع الصناعي في الإقتصاد الوطني .


Article
تحليل اثر انفاق الموازنة العامة على بعض مؤشرات التنمية البشرية في العراق للمدة (1991-2010)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The human development is the only way for developing countries in particular, for these countries suffer from a severe shortage of infrastructure and suffer from multiple problems such as unemployment, inflation and poverty beside the shortage of financial resources and the weakness of institutional and technical capacity of the private sector which requires the State to intervene through its general budget for. the treatment of these problems. Iraq does not differ much from the case of developing countries, despite possessing huge amounts of wealth and human wealth of arable land, fresh water, clean environment and huge oil wealth which qualify it to be in the ranks of developed countries, This wealth is called up by the political leadership in the past periods to achieve pure political objectives, and here became one job for the general budget and no more, namely, how to provide public funds to sustain the wheel of repeated wars which have resulted in the destruction of human wealth , the destruction of arable lands , drop of water , pollution of environment, and stark waste of oil wealth to turn Iraq from a country with a financial surplus to a country suffering from severe indebtedness, and also suffering from a sharp decline in the indicators of human development of education and health alike. The economic development is wasted which in turn affect the social development to classify Iraq currently under the so-called least-developed countries in the world, according to the standards currently used to measure the level of economic and social development of the peoples. The research starts from the premise that there are deficiency and variation in the size of the general budget spending on indicators of human development in Iraq during the period of study. The research has come to a number of conclusions, the most important of which are the low allocations of health and education from the general budget of the state because the subject of spending on health and education is not from the spending priorities of the budget compared to spending on defense, and it was based on a set of recommendations to provide the most important work on the development of education and health indicators in Iraq in quantity and quality to make it keep pace with the evolution in the other developed countries. المستخلص تعد التنمية البشرية هي الطريق الوحيد أمام البلدان النامية بشكل خاص، لأن هذه البلدان تعاني من النقص الشديد في البنى التحتية وتعاني من مشكلات متعددة كالبطالة , والتضخم , والفقر بجانب الشحة في الموارد المالية , وضعف القدرة الفنية والمؤسسية للقطاع الخاص الأمر الذي يستوجب أن تتدخل الدولة عبر موازنتها العامة لعلاج هذه المشكلات ، ولا يختلف العراق كثيراً عن حال البلدان النامية ، فعلى الرغم من امتلاكه لثروات ضخمة من ثروة بشرية, و أراض صالحة للزراعة , ومياه عذبة , وبيئة نظيفة وثروة نفطية ضخمة تؤهله أن يكون في مصاف الدول المتقدمة ،فإن هذه الثروات جندتها القيادة السياسية في المدد المنصرمة لتحقيق أهداف سياسية بحته، وأصبح للموازنة العامة وظيفة واحدة لا غير آلا وهي كيفية توفير الأموال العامة لإدامة عجلة الحروب المتكررة التي كان من نتائجها تدمير للثروات البشرية , وتدمير الأراضي الصالحة للزراعة , وانحسار شديد للمياه , وتلويث البيئة , وتبديد صارخ للثروة النفطية ليتحول معها العراق من بلد ذي فائض مالي إلى بلد يعاني من مديونية شديدة ، ويعاني من تراجع شديد في مؤشرات التنمية البشرية من تعليم وصحة على حد سواء، فضاعت التنمية الاقتصادية التي أثرت في التنمية الاجتماعية ليصنف العراق حالياً تحت ما يسمى بالبلدان الأقل نمواً في العالم بحسب دلالة المعايير المعمول بها حالياِ لقياس مستوى التطور الاقتصادي والاجتماعي للشعوب , و انطلق البحث من فرضية مفادها أن هناك قصور و تباين في حجم إنفاق الموازنة العامة على مؤشرات التنمية البشرية في العراق خلال مدة الدراسة , وتوصل البحث إلى جمله من الاستنتاجات اهمها انخفاض تخصيصات الصحة و التربية و التعليم من الموازنة العامة للدولة لان موضوع الإنفاق على الصحة و التربية و التعليم ليس واحداً من اولويات إنفاق الموازنة مقارنة بالإنفاق على الدفاع , وبناءاً على ذلك تم تقديم جملة من التوصيات اهمها العمل على تطوير مؤشرات التعليم و الصحة في العراق كماً و نوعاً و جعلها مؤشرات تواكب التطور الحاصل في الدول المتقدمة الاخرى .


Article
ثلاثية الفشل الاقتصادي في العراق (الفقر, البطالة والفساد)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research focuses on the most important reasons behind the triple economic failure: poverty, unemployment, and corruption, which date back to the years leading up to 2003, as the Iraq despite its quest to achieve economic and social welfare of its citizens, but the international factors (foreign) played an important and influential role on the overall development process, and especially after 2003, and in which there are three economic failure clearly. These require extraordinary efforts to improve the level of Iraqi economic performance for all parties, especially the political parties in achieving rates of improvement in the living standards of its citizens in order to stop the deterioration of the economic failure and thus climb different indicators of economic and social welfare. المستخلص يركز البحث على اهم الاسباب الكامنة وراء ثلاثية الفشل الاقتصادي : الفقر ، البطالة ، والفساد ،والتي تعود الى سنوات سبقت عام 2003 ، اذ ان العراق على الرغم من سعيه الى تحقيق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي لمواطنيه الا ان العوامل الدولية الخارجية لعبت دورا هاما ومؤثرا على مسيرة التنمية الشاملة فيه ، وخاصة بعد عام 2003 ، والتي برزت فيها ثلاثية الفشل الاقتصادي بصورة واضحة . وهذه تحتاج جهود استثنائية من اجل تحسين مستوى الاداء الاقتصادي العراقي من اجل كل الاطراف وخاصة الاطراف السياسية في تحقيق معدلات التحسن في المستويات المعيشية لمواطنيه من اجل وقف التدهور للفشل الاقتصادي وبالتالي الصعود بمؤشرات الرفاه الاقتصادي والاجتماعي المختلفة .


Article
النظام الاقتصادي الرأسمالي _ الإخفاقات والأزمات وتأثيرها على اقتصاديات الدول النامية (*)

Loading...
Loading...
Abstract

Research Summary We must first point out that the capitalist economic system was based on the feudal system where the remnants of Olney factors that contributed to the elimination of the feudal system is the same as that contributed to the creation and the birth of the capitalist system. Therefore, and because of the development that took place in the political system in the developed world today, whether Allays v United American or European countries, which carry a democratic political system name has led to get a big gap between the democratic political and economic systems of the capitalist and that this gap has led to an imbalance and disharmony in the application of the concepts of both the political and economic systems in ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نشر بدعم من عمادة البحث العلمي في جامعة الزرقاء/ الأردن. the global economy so we see today that the international economic relations, the so-called countries of the North over the South countries are unbalanced and unequal economic relations and aims to achieve the interests of the countries of the north not only. If we examine the quick overview and insight, we will find that he can not be the economic system in the direction of the political system moves off so we see that there is confusion evident between democratic political systems which raises the slogans of democracy, justice and freedom of the capitalist economic system driven by multinational companies motto monopoly sole purpose of control and acquisition capabilities, particularly developing countries, including severe and thus impacts on the economies of developing countries. ملخص البحث لا بد أن نشير أولا أن النظام الاقتصادي الرأسمالي قام على مخلفات النظام الإقطاعي حيث أن العوامل الني ساهمت في القضاء على النظام الإقطاعي هي نفسها التي ساهمت في إيجاد و ولادة النظام الرأسمالي. لذلك وبسبب التطور الذي حصل في منظومة النظام السياسي في الدول المتقدمة اليوم سواء كانت الولايا ت المتحدة الأمريكية أو دول أوربا والتي تحمل اسم النظام السياسي الديمقراطي قد أدى إلى حصول فجوة كبيرة بين النظامين السياسي الديمقراطي والاقتصادي الرأسمالي وان هذه الفجوة قد أدت إلى إحداث خلل وعدم انسجام في تطبيق مفاهيم كل من النظامين السياسي والاقتصادي على مستوى الاقتصاد العالمي لذلك نرى اليوم بان العلاقات الاقتصادية الدولية لما تسمى بدول الشمال إزاء دول الجنوب هي علاقات اقتصادية غير متوازنة وغير متكافئة وتهدف إلى تحقيق مصالح دول الشمال ليس إلا . لو تفحصنا وبنظرة سريعة وثاقبة لوجدنا بأنه لايمكن أن يكون النظام الاقتصادي في اتجاه والنظام السياسي يتحرك باتجاه أخر لذلك نرى أن هناك إرباكا واضحا بين النظامين السياسي الديمقراطي الذي يرفع شعارات الديمقراطية والعدالة والحرية والنظام الاقتصادي الرأسمالي الذي تقوده الشركات متعددة الجنسيات شعارها الاحتكار وهدفها الوحيد السيطرة والاستحواذ على مقدرات الدول لاسيما النامية منها وبالتالي انعكاسها الشديد على اقتصاديات الدول النامية .


Article
تصحيح مفهوم الدولرة في ضوء النظرية النقدية
The Correction of Dollarization Concept on The light of Monetary Theory

Loading...
Loading...
Abstract

The Abstract This study is devoted to the current concepts of dollarization and the difficulties which make it vague both as a concept and an index. The importance of this study comes from finding new concept for the dollarization that may exceed these difficulties. So the study divided into two sections. The first one dealt with the current concept of dollarization, it is Indices, the justifications of dollarization, and the negative and positive effects of dollarization. The second section displays the difficulties that surround the current concept, which was concluded by the new and suitable notion of dollarization. Key Words: Dollarization , concept, Indices , Difficulties. المستخلص ينصب اهتمام هذه الدراسة على مفهوم الدولرة الذي يتم تداوله في الأدبيات الاقتصادية والإشكاليات التي تكتنفه من زوايا عديدة، بحسب ما أرى ، اشكاليات جعلت منه مفهوما غامضا من حيث الماهية والقياس. لذا فان هدف الدراسة يقوم على عرض المفهوم السائد للدولرة على هذه الإشكاليات للخروج بمفهوم جديد للدولرة يتسم بالوضوح والقابلية على القياس، وقد تم ذلك من خلال تقسيم الدراسة على مبحثين ، خصص الأول للتطرق للمفاهيم السائدة للدولرة وطرق قياسها ومبررات اللجوء إليها والايجابيات والسلبيات المترتبة عليها. أما المبحث الثاني فانه يستعرض الإشكاليات التي يواجهها هذا المفهوم ، ليختم بعدها بالاستنتاجات التي تتضمن المفهوم الجديد والملائم للدولرة.


Article
استخدام نموذج sherrord للتنبؤ بالفشل المالي دراسة على عينة من المصارف التجارية الخاصة المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية للمدة ) 2009 – 2013 )

Authors: م.د.غالب شاكر بحيت
Pages: 193-220
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The business environment distinguishes various risky because of the changes that is imposed by economic globalization, especially in the field of opening-up policies and financial liberalization, for avoid falling in a risks, the financial institutions should care in Performance evaluation, and it's should use the modern methods in the financial analysis to find out early failures. At the present time, the prediction of failure of financial institutions is very necessary to avoid the risks which result of business market, thus efforts getting quantitative methods have increased that's help find out probabilities exposure to the financial failure, wherefore the researchers began looking for the ways which enable them to predict the financial failure before happening, and which result to negative impacts on the financial institutions and the dealers with them, as well as the economics will be affected itself. Therefore many studies have used financial ratios as tools to apply Mathematical models which are prepared for this reason and increased through time. The researcher has used samples (Sherrod) to apply them on samples of special commercial banks to know level of success or failure for it, to know it'll be continue and stay in the work, and appears level of failure and what results to negative effects.The study continued about five years (2009-2013), and it's reached to many conclusions and recommendations which they confirm on adoption of the financial analysis samples in the banks to know the results that concerned with credit activity. المستخلص تتسم بيئة الأعمال اليوم بكونها محفوفة بالمخاطر المتنوعة، بسبب التغيرات التي فرضتها العولمة الاقتصادية ولاسيما في مجال سياسات الانفتاح والتحرر المالي، ولغرض تجنب الوقوع بالخطر، ينبغي على المؤسسات المالية ان تعطي لمسألة تقييم الأداء حيزا كبيرا، وان تستخدم احدث الوسائل في التحليل المالي للكشف المبكر عن الإخفاقات. ويعتبر التنبؤ بفشل المؤسسات المالية في الوقت الحاضر أمرا ضروريا لتجنب المخاطر التي قد تخرجها من سوق الأعمال، إذ ازدادت الجهود للتوصل إلى أساليب كمية تساعد على الكشف عن احتمالات تعرضها لموضوع الفشل المالي، ولهذا فقد شرع العديد من المتخصصين في البحث عن الطرق التي يمكن من خلالها التنبؤ بالفشل المالي قبل وقوعه، لما ماينتج عنه من آثار سلبية على المؤسسات المالية والمتعاملين معها فضلا عن تأثر الاقتصاد نفسه بذلك، لذا انتشرت العديد من الدراسات التي استخدمت النسب المالية بوصفها أدوات لتطبيق النماذج الرياضية المعدة لذلك والتي تكاثرت عبر الزمن. وقد تم استخدام احد هذه النماذج ( Sherrord ) على عينة من المصارف التجارية الخاصة والوقوف على مدى نجاحها أو فشلها، ومن ثم استمرارها وبقائها في العمل ومدى تعثرها وما له من آثار سلبية. وقد امتدت حدود البحث إلى خمس سنوات ( 2009- 2013 )، وتم في نهاية التحليل وضع بعض الاستنتاجات والتوصيات التي تؤكد على ضرورة تبني المصارف نماذج التحليل المالي لمعرفة نتائج عملها فيما يخص نشاطها الائتماني.


Article
الاستثمار السياحي ودوره فــي تعزيز التنمية السياحية (( دراسة حالة الدول العربية مع اشارة خاصة للعراق ))

Authors: م.م. فاطمه فرج سعد
Pages: 221-246
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Tourism investment is a powerful tool for the exploitation of the ingredients and potential tourist optimally and at the lowest cost to achieve maximum satisfy them and therefore realized by this investment of financial resources are necessary to support the development of tourism, which aims to increase the national income and employment as well as providing hard currency, and this development is tourism means for economic developmentThe research has come to a set of conclusions and the most important of which is rich Arab countries in general and Iraq in particular, and the components of tourist potential, but it did not invest in the right by which promotes tourism in these countriesIt is the most important recommendations work to create a suitable investment climate highlights in the forefront of security and stability, especially in Iraq in order to attract investors and tourists into the country. الملخص يعد الاستثمار السياحي الاداة الفعالة لاستغلال المقومات والامكانيات السياحية بشكل امثل وباقل كلفة لتحقيق اقصى اشباع منها وبالتالي فان ما يحققه هذا الاستثمار من موارد مالية تكون ضرورية في دعم التنمية السياحية التي تهدف الى زيادة الدخل القومي وتشغيل الايدي العاملة فضلا ً عن توفير العملة الصعبة وبهذا تكون التنمية السياحية وسيلة للتنمية الاقتصادية . وقد توصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتي من اهمها تزخر الدول العربية بصورة عامة والعراق بصورة خاصة بمقومات وامكانات سياحية الا انها لم تستثمر بشكل الصحيح الذي ينهض بواقع السياحة في هذه البلدان. ومن اهم التوصيات العمل على خلق مناخ استثماري مناسب يبرز في مقدمتها الاستقرار الامني وخاصة في العراق من اجل جذب المستثمرين والسياح الى داخل البلد.


Article
The green taxes and its effect on the Iraqi economy for the period (2005-2013)
الضرائب الخضراء وتأثيرها على الاقتصاد العراقي للمدة من (2005-2013)

Loading...
Loading...
Abstract

نظام الضرائب الخضراء (الضرائب البيئية) Green tax هي احدى السياسات التي يجب على الحكومة القيام بها بهدف القضاء على مشكلة التلوث البيئي التي تعد من المشاكل العالمية والتي لها ابعاد خطيرة سواء كانت على خطط التنمية الاقتصادية او الاجتماعية. ولكون العراق يواجه مستويات مرتفعة من التلوث لذا فان التنظيم القانوني للضرائب الخضراء التي تعتبر من الادوات المالية المهمة لتقليل من اثر التلوث في العراق عن طريق جبايتها وتحويل وارداتها الى صندوق حماية البيئة . بهدف ممارسة الانشطة الاقتصادية التي تكون صديقة للبيئة.Green taxes system is one of the policies that the Iraqi government must be applied to eliminate the problem of environmental pollution, which is one of the universal problems that have a serious dimensions, whether on economic or social development plans and since the Iraq is facing high levels of pollution, so the legal and proper taxes system is one of the financial means to reduce the impact of pollution in Iraq by collect and transfer its revenues to environment protection box ,then conducting economic activities to be environmentally friend .

Keywords


Article
Banking reform in Iraq: the Foundations and Elements
الإصلاح المصرفي في العراق: الأسس والعناصر

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The importance of banks has been Increased through its primary role in providing economic development of the finance and investment requirements, and depends mainly on the role of deposit collection from various sources and employment. As it is the banking activity from more activities in response to the global financial variables, especially financial globalization and its implications, Which was to lead in the growing trend towards the liberalization of the banking restrictions activity and removing regulatory and legislative barriers that were preventing the expansion of banking and financial activities and the multiplicity of fields. Based on this, it first Iraq, especially the reform and liberalization of the banking system issuance of the Banking Act importance (94) of 2004 and the Central Bank Law (54) of 2004, which is one of the most important laws that included a clear vision of the role of the banking system in light of the application of market economy mechanisms and make the legal framework Iraq in the field of banking in line with international standards and to promote confidence in the banking system and that establishing a safe and sound banking system. The banking reform in Iraq faces a range of regulatory and legislative restrictions and constraints that were preventing the expansion of banking and financial activities and the multiplicity of fields, and paves the way for rampant corruption in the banking sector. preference for private banks credit promissory cash credit to ensure the recovery of money. limited the application of electronic payment systems and below the level required for the completion of the process of e-transformation of the banking business. Adopting a national strategy for Banking reform and developing of the banking awareness through knowledge of the tools and methods of banking business and expanding customer base with this sector.. المستخلص زادت أهمية البنوك التجارية من خلال دورها الأساس في دعم التنمية الاقتصادية من خلال توفير متطلبات التمويل والاستثمار، ويعتمد نشاط البنوك أساسا على دور جمع الودائع من مصادر مختلفة واعادة تقديمها للمقترضين مقابل فائدة. كما هو النشاط المصرفي من أكثر الأنشطة استجابة لمتغيرات المالية العالمية، وخاصة العولمة المالية وآثارها، والذي أدى الى تحرير النشاطات المصرفية وإزالة الحواجز التنظيمية والتشريعية التي تم منع التوسع في الأعمال المصرفية والأنشطة المالية. تبنى العراق إصلاح وتحرير النظام المصرفي بعد التغيير السياسي في عام 2003 ويعد قانون المصارف (94) لسنة 2004 وقانون البنك المركزي (54) لسنة 2004، من أهم القوانين التي اشتملت على رؤية واضحة لدور الجهاز المصرفي في ظل تطبيق آليات اقتصاد السوق وتطوير الإطار القانوني في مجال الخدمات المصرفية بما يتماشى مع المعايير الدولية وتعزيز الثقة في النظام المصرفي. مع ذلك ما يزال الإصلاح المصرفي في العراق يواجه مجموعة من القيود التنظيمية والتشريعية والتي تحول دون التوسع في الأعمال المصرفية والأنشطة المالية وتعدد المجالات، ويمهد الطريق للفساد المستشري في القطاع المصرفي. الذي يميل الى تفضيل الائتمان النقدي على الائتمان التعهدي بسبب زيادة الرغبة في التحفظ واختيار اساليب الائتمان الامنة. من جهة أخرى هناك قصور واضح في تطبيق أنظمة الدفع الإلكترونية التي تعد ضرورية لإنجاز عملية التحول الإلكتروني في العمل المصرفي. لذا لابد من اعتماد استراتيجية وطنية لتسريع عملية الاصلاح ولتنمية الوعي المصرفي من خلال المعرفة من أدوات وأساليب العمل المصرفي وتوسيع قاعدة العملاء مع هذا القطاع.


Article
أسلوب بيز لاختبار الفرضية الضبابية مع تطبيق عملي
م.م.مها عادل عبد الله

Authors:
Pages: 271-282
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :This paper deals with introducing a Bayesian decision rule in a fuzzy environment, were the parameters related to the increasing of percentage of blood sugar above the normal level, is considered random variable have prior distribution [π(θ)] , here it is found to Beta with estimated parameters (a ̂=3 ,b ̂=4), and the underlying distribution of patients suffering from this disease ,is considered to be Binomial with (n,θ) were (θ) is random variable having under [π(θ)] , the decision rule is studied under Beta _Binomial distribution, and the membership function , were constructed from data about (θ) under null hypothesis and Altarnativehypothesis . The application has been done on the data (Diabetes Mellitus) , for different independent sample of patient suffering from this chronic disease , taken from center of treating Diabetes Mellitus at Yarmuk _ Hospital . Then the test is applied and the results are obtained from solving the integrals [I_0,I_1 ] to obtain the best test for the Bayesian fuzzy hypothesis, and the result for the test are applied in special table. Keywords : Membership Function , Fuzzy Hypothesis, Prior Distribution , Posterior Distribution . المستخلص : يهتم هذا البحث بتقديم قاعدة اختبار بيزية في بيئة ضبابية عندما تكون المعلمة المتعلقة بنسبة زيادة السكر في الدم ، تمثل متغير عشوائي له توزيع احتمالي اولي [π(θ)] حيث وجدنا ان البيانات المتعلقة بنسب السكر والموضحة في الجانب التطبيقي تمثل متغير عشوائي يتبع توزيع Beta بالمعلمات المقدرة (a ̂=3 ,b ̂=4) حسب اختبار حسن المطابقة وان توزيع المرضى القادمين الى المستشفلى ( مركز علاج السكري في مستشفى اليرموك ) هو توزيع ثنائي الحدين ( لان كل مراجع اما مصاب او غير مصاب ) وعندئذ يكون توزيعه برنولي اما توزيع مجموع المرضى فهو باينوميال (n,θ) وعليه يكون التوزيع المدروس هو Beta _Binomial وسوف يتناول البحث كيفية تكوين قاعدة اختبار ضبابي للفرضية H0(θ) ضد الفرضية H_1 (θ) وقد تم التطبيق في مستشفى اليرموك التعليمي حيث اخذت نسب السكر لمجموعات مختلفة من المرضى وتم توزيعها واختبار التوزيع (باختبار حسن المطايقة ) ومن ثم طبق الاختبار على النتائج المستحصلة وتم حل التكاملات المطلوبة للحول على قاعدة القرار البيزي للفرضية الضبابية ووضعت النتائج في جداول خاصة .


Article
A Numerical Solution of Non-Linear Volterra Integral Equation of the Second Kind by Using Bernstein Polynomials.
الحل العددي لمعادلة فولتيرا التكاملية غيرالخطية من النوع الثاني با ستخدام متعددة حدود برنشتاين.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of this research is finding the numerical solution for Non-Linear Volterra Integral Equation (NLVIE) of the second kind by using different degrees of the Bernstein polynomials. The given algorithm and examples are to illustrate the applied method and the desired accuracy results of the numerical solutions of this method. The comparison was an excellent and compatible between the exact and numerical solutions. Keywords: Non-Linear Volterra Integral Equation, Bernstein polynomial. المستخلص: الفكرة لهذا البحث هي ايجاد الحل العددي لمعادلة فولتيرا التكاملية غير الخطية من الدرجة الثانية باستخدام درجات مختلفة من متعددة حدود برنشتاين. الخوارزمية والأمثلة المعطاة هي لتوضيح الطريقة المطبقة ودقة النتائج المرجوة للحلول العددية لهذه الطريقة. المقارنة كانت ممتازة ومتوافقة بين الحلول الدقيقة والحلول العددية.


Article
تكامل نظرية القيود والتحسين المستمر (كايزن) وانعكاسه على تخفيض التكلفة وتعظيم الإنجاز
Integration between Theory of Constraints and the Continuous Improvement (Kaizen) And reversing it in Reduce Cost and maximize Throughput

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: As a result of changes in the modern manufacturing environment and the consequent about it from the events of more developments in the techniques and technology of production, which requires the need for road development and management techniques and a way that is consistent with what is produced by those environments, and therefore came search begs the question: Is the application of theory restrictions in light of the use of continuous improvement leads to solve the bottlenecks next to exploit the best use of resources and thus reduce costs and maximize throughput.?, courier to achieve the goal of the study and analysis of the possibility of achieving integration between all of the theory of continuous improvement restrictions and to highlight the impact of this integration in the areas of cost reduction and maximizing achievement, and what is most important findings of the research results is not feasible to apply the theory of Constraints TOC form a single, but it should be applied supported by one of the modern administrative methods, which include total quality management TQM, value VE Engineering, costs based on the activities of ABC, continuous improvement Kaizen, and in line with the visions and strategies of economic units. المستخلص: نتيجة التغيرات التي شهدتها بيئة التصنيع الحديث وما ترتب عن ذلك من احداث المزيد من التطورات في أساليب وتكنلوجيا الإنتاج، الامر الذي يتطلب ضرورة تطوير الطرق والأساليب الإدارية وبالشكل الذي يتناغم مع ما تفرزه تلك البيئات، وبناءً على ذلك جاء البحث ليطرح التساؤل: هل ان تطبيق نظرية القيود في ظل استعمال التحسين المستمر يؤدي الى حل الاختناقات بجانب استغلال الموارد أفضل استغلال وبالتالي تخفيض التكاليف وتعظيم الإنجاز.؟، ساعي لتحقيق هدف دراسة وتحليل مدى إمكانية تحقيق التكامل بين كل من نظرية القيود التحسين المستمر وإبراز أثر هذا التكامل في مجالات خفض التكلفة وتعظيم الإنجاز، واهم ما توصل اليه البحث من نتائج هو من غير المجدي تطبيق نظرية القيود TOC بشكلها المفرد، بل ينبغي ان يكون تطبيقها مدعوماً بأحد الأساليب الإدارية الحديثة والتي منها إدارة الجودة الشاملة TQM، هندسة القيمة VE ، التكاليف على أساس الأنشطة ABC، التحسين المستمر Kaizen، وبما يتلاءم مع رؤى وستراتيجيات الوحدات الاقتصادية.


Article
Discrimination Trinity techniques for strategic cost management And the extent of adoption as pillars to achieve a competitive product Electrical Industries Company in contemporary business environment
ثالوث التميز بتقنيات إدارة التكلفة الاستراتيجية مدخل اعتمادهما كركائز لتحقيق تنافسية منتج الشركة العامة للصناعات الكهربائية في بيئة الاعمال المعاصرة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: The Benchmarking and re-engineering and information technology is the most important techneics of the cost management strategic. Since its great importance to focus on a customer, this study examines the advanced application of this techniques, which is based on the detailed assessment of the customer requirements aiming at defining the technical requirements that need to greater interest through the product development and design process, using the three techniques in order to define the importance level of the customer requirements and its available degree in the products of the State Company for Electrical Industries and its competitors represented by Air Cooled Engine product, The technical focus product which is established by researcher within the company did define the technical requirements for the product and based to the technical competitive assessment. This study based Trinity of Discrimination unique for cost management strategy techniques describing it as the approach that guides the company’s interest to achieve a superior customer value, where it was measured for the company’s product and its competitors, as well as defining the location of the company compared to the competitor before and after the applying of the Trinity of Discrimination unique for cost management strategy techniques. The analysis results showed how the Trinity of Discrimination unique for cost management strategy techniques contributed in possibility of passing the divergences and then achieving a positive total customer value more than it was before applying the Trinity of Discrimination unique for cost management strategy techniques. The study ended with some conclusions. The most important one is the weakness of an accurate definition of the customer's requirements and expectations, rather than the company weakness to devote the attention to the modern models and designs. The study concluded with several recommendations. The significant one is to devote the sufficient attention to the accurate definition to the customer requirements and the competitors benchmarking by adopting the Trinity of Discrimination unique for cost management strategy techniques as the way that ensure the response to the customer preferences and achieving the value that seeks for in his choice and preference for the company products over its competitors. المستخلص: تشهد بيئة الأعمال تحولات مضطردة بكافة المجالات ، ترتب عليها دعوة الشركات الى امتلاك رؤية شاملة حول الاستفادة من التقنيات الكلفوية الاستراتيجية لتحقيق ميزة تمكنها من البقاء في سوق العمل والتفوق على منافسيها. وبموجب ماتقدم جاء البحث لبيان مساهمة تقنيات ثالوث التميز في تحقيق الميزة التنافسية والى أي مدى وضمن أي مرحلة من مراحل استعمالها. ويتبنى البحث فرضية مفادها يساهم استعمال تقنيات ادارة التتكلفة الاستراتيجية في تحسين فاعلية برامج تحقيق الميزة التنافسية. وسيعتمد الباحث كل من المنهج الوصفي والتحليلي للوصول الى توضيحات تجسد تقديم مدخل متكامل لثالوث التميز لتدعيم القدرة التنافسية للشركة في ظل المنافسة. وتم رصد جملة من الاستنتاجات منها ان مصادر الميزة التنافسية متكاملة وان إحداث توليفة بينها سيسمح بالحيازة على أنماط المزايا التي تمثل ورقة الربح تجاه المنافسة ، وكما يتضح أهمية تقنيات ادارة التتكلفة الاستراتيجية في الشركات باعتبارها الثروة الحقيقية لخلق القيمة ومورد رئيسي لتحقيق ميزة تنافسية ، وكذلك تعد تقنيات ثالوث التميز والمتمثلة بالمضاهاة المرجعية والهندسة العكسية وتكنولوجيا المعلومات مصادر للتميز تقود الى تقديم منتجات قائمة على تقنيات ذات طابع ذاتي وغير قابلة للاستنساخ. لذا على الشركات إذا ما أرادت أن تحقق تنافسية فعليها ان تهتم بميدان التقنيات حيث أن تطبيقها سيؤدي الى تجسد فكرة تحديث التكامل بين تقنيات ادارة التكاليف لتوفير متطلبات المنتجات وتخفيض تكاليفها ومقارنتها بالمنافسين لتحقيق استراتيجية التتكلفة والتميز التي تضمن الميزة التنافسية للشركة عبر التقنيات الكلفوية الأستراتيجية.


Article
Use of Signal Detection Theory to Explain the Relationship between Environmental Disclosures and achievement of the competitive advantages (Analytical study of a sample of industrial companies listed on Amman Stock Exchange)
استعمال نظرية الاشارة في تفسير العلاقة بين الافصاح البيئي وتحقيق المزايا التنافسية (دراسة تحليلية لعينة من الشركات الصناعية المدرجة في سوق عمان للأوراق المالية)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Importance of research depends on environment importance through necessary to keep it and doesn't cause any environmental damages by exercise various activities of economic units, as well as the importance of environmental disclosure in their financial reports, so the environmental disclosure considers one of the modern orientations to prepare the financial reports and it attracts attention of users of these reports whether investors, customers or other parties such as government organizations or environmental organization, and its reflection on the future success and enhancing its ability to keep up with the competitive environment and achieve its strategic goals. Problem of research involves ignore the economic units to importance of environmental disclosure in their financial reports, and its relation to achieve the competitive advantages that's effect on decisions of investors specially investors of environment friends, and so its effect on investors' estimation of market value of economic units, and their attention to invest in shares of these units. The research aims to determine impact of environmental disclosure according to signal detection theory to achieve the competitive advantages of economic units which it depends on one basic hypothesis that shows "there is no relationship of statistical significance between the competitive advantages for industrial companies listed on Amman Stock Exchange, and its levels of environmental disclosure". The research depends on practical study of published financial reports which consist of (28) samples that used to test hypothesis of study. The samples of study consist of industrial companies listed on Amman Stock exchange between 2009-2013 years ago. The research reveals many important conclusions were one of them; there is intelligible and direct impact for variables of environmental disclosure at the strategic and organizational level of industrial companies, then research sample has impacted positively on indicator ratio of market share, whereas variable of Organizational Structure for the environmental management is effective variable. Also there is intelligible and massive impact for variables of environmental disclosure at level of operational processes, and environmental activities on indicator of market share. It can be summarizes independent variables which all have influence upon in the following terms (environmental influences of process, influences ratio of all processes, increasing products ratio, technical standards of product, standards of using product, Waste recycling, development of operational efficiency, determination of environmental management, and determine the volume of complaints customers). The researcher has been specified appropriate recommendations according to the conclusions that have been reached. المستخلص يَستَمدُ البحثُ أهميتهُ مِنْ أهميةِ البيئة وضرورة المحافظة عليها وعدم الاضرار بها من خلال النشاطات المتنوعة للوحدات الاقتصادية، فضلاً عن اهمية الافصاح البيئي في تقاريرها المالية، إذْ يعد الافصاح البيئي من التوجهات الحديثة في اعداد وتقديم التقارير المالية واصبح يجذب اهتمام مستخدمي تلك التقارير سواء أكانوا مستثمرين أم زبائن أو جهات اخرى كأنْ تكون حكومية أو منظمات بيئية، وانعكاس ذلكَ في النجاحِ المستقبلي لها وتعزيز قدرتها على مواكبةِ بيئتها التنافسية وتحقيق أهدافها الاستراتيجية. إذْ تتمثل مشكلة البحث في إغفال الوحدات الاقتصادية لأهمية الافصاح البيئي في تقاريرها المالية وعلاقته بتحقيق المزايا التنافسية لها، الامر الذي ينعكس على قرارات المستثمرين وبالأخص المستثمرين أصدقاء البيئة وعلى تقدير المستثمرين للقيمة السوقية للوحدات الاقتصادية وإقبالهم على الاستثمار في أسهم تلك الوحدات، عليه فإنَّ هدف البحث ينصبُ أساساً على تحديدِ مدى تأثير الافصاح البيئي وفقاً لنظرية الاشارة على تحقيق المزايا التنافسية للوحدات الاقتصادية، وهو بذلك يفترض فرضية اساسية واحدة مفادها: "لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين تحقيق الميزة التنافسية للشركات الصناعية المدرجة في سوق عمان للأوراق المالية ومستوى إفصاحها البيئي"، ولغرض اختبار الفرضية الأساس للبحث تم اعتماد دراسة عملية للتقارير المالية المنشورة لعينة مؤلفة من (28) شركة من الشركات الصناعية المدرجة في سوق عمان للأوراق المالية للمدة من 2009 - 2013، وقد خَلُص البحث إلى مجموعة استنتاجات أهمها: إنَّ هناك تأثير واضح ومباشر لمتغيرات الافصاح البيئي عند المستوى الاستراتيجي والتنظيمي للشركات الصناعية عينة البحث أثرَ بشكل ايجابي على نسبة مؤشر الحصة السوقية، فقد كان متغير الهيكل التنظيمي للإدارة البيئية هو المتغير المؤثر. كما وجد هناك تأثير واضح وكبير لمتغيرات الافصاح البيئي عند مستوى العمليات التشغيلية والأنشطة البيئية على مؤشر الحصة السوقية والمتغيرات المستقلة المؤثرة هي (التأثيرات البيئية للعمليات، ونسبة التأثيرات لكل العمليات، وزيادة نسبة المنتجات، والمقاييس الفنية للمنتج، ومقاييس استعمال المنتج، وتدوير المخلفات، وتطوير الكفاءة التشغيلية، وتحديد الإدارة البيئية، وتحديد حجم الشكاوي من الزبائن), وقد تَمَّ وضع التوصيات المناسبة في ضوءِ الاستنتاجاتِ التي تَمَّ التوصل إليها.


Article
Evaluate the adequacy of the performance of commercial banks (Applied study in the Rafidain Bank)
تقويــــــــم كفاية أداء المصارف التجارية ( دراسة تطبيقية في مصرف الرافديـــــــــــــن ) للمدة من 1997 / 2001

Loading...
Loading...
Abstract

Summary:- The modern banking emerged in Iraq delayed until end of the nineteenth century with the opening of the first British bank in Baghdad in 1890 and continued after the opening of foreign banks. The Rafidain Bank, which was founded on 19 5 1941, the first Iraqi bank established under law 33 of 1941 was established after a number of Iraqi banks to foreign banks. The commercial banks were merged in 1946, making the commercial banking system, an Iraqi from a commercial bank and is one of the Rafidain Bank in the 1 11 1988 was established as a commercial bank of good government during the last part of the Rafidain Bank. The establishment of the bank did not change the reality of the banking business, which is dominated by the government and the traditional banking activity. In 1991 allowed the establishment of private banks, however, that the work is confined to the domestic investment and financial intermediation and the work of the regular service Chirvip. The number of government and private banks (33) and the network of bank branches at (540) branches throughout the country where it is noted that each branch serves (5000) people have occupied the Rafidain Bank ranked first in the area of commercial banking activity in Iraq and came here to assess the efficiency of research bank's performance for the period from 1997 through 2003, according to the assessment of the entrance to the analysis of financial aspects that affect the performance and financial indicators which reflect the amount of cash in the exploitation emerged that the liquidity ratio decreased from (36%) to 1997 (28%) in 2001 despite the increase balance in the Fund and to the banks and that the high rate of capital investment, particularly in monetary credit. As well as the index of profit (778%) to 1997 (859%) and to increase capital investment in the areas of investment in securities and cash credit in addition to the high prices and inflation rates in the economy then. The volume of credit in raising the cash, but the ratio of credit decreased from (115%) to 1997 (37%) and to the fact that the rate of increase in the size of the biggest assets of the increase in the volume of credit, either in relation to the size of investments has increased from (22.72) billion dinars in 1997 to (74.58), which resulted primarily from higher volume of remittances as well as the Treasury, the current deposits registered an increase as the increase (46.06) billion dinars between 1997 and 2000. However, the rate fell from savings accounts (33%) to 1997 (30%) in 2001 because of poor access for most people, especially low-income in addition to the increase in the proportion of the volume of deposits. الخلاصـــــة:- الصيرفة الحديثة في العراق تأخر ظهورها حتى نهاية القرن التاسع عشر حيث فتح أول مصرف انكليزي في بغداد عام 1890 وتوالى بعد ذلك افتتاح المصارف الأجنبية. وكان مصرف الرافدين الذي تأسس في 1951941 أول مصرف عراقي أسس بموجب القانون 33 لسنة 1941 بعدها تأسس عدد من المصارف العراقية إلى جانب المصارف الأجنبية. وقد تم دمج المصارف التجارية عام 1964 مما جعل الجهاز المصرفي التجاري العراقي مكونا من مصرف تجاري واحد هو مصرف الرافدين وفي 1111988 تأسس مصرف الرشيد كمصرف تجاري حكومي آخر من خلال شطر مصرف الرافدين. إن تأسيس هذا المصرف لم يغير من واقع العمل المصرفي الذي يهيمن عليه الطابع الحكومي ونشاط الصيرفة التقليدية. وفي عام 1991 تم السماح بتأسيس المصارف الخاصة إلا إن عملها اقتصر على الاستثمار المحلي والوساطة المالية وأعمال الخدمة الصيرفية العادية. وقد بلغ عدد المصارف الحكومية والأهلية (33)مصرفا وشبكة فروع بلغت (540) فرعا منتشرة في أنحاء البلاد حيث يلاحظ إن كل فرع يخدم (50000) نسمة وقد احتل مصرف الرافدين المرتبة الأولى في مجال النشاط المصرفي التجاري في العراق ومن هنا جاء البحث لتقويم كفاءة أداء المصرف للفترة من 1997 ولغاية2001 طبقا لمدخل التحليل المالي بتقويم الجوانب التي تؤثر في الأداء ومنها المؤشرات المالية التي تعبر عن مقدار استغلال السيولة النقدية حيث ظهر إن نسبة السيولة انخفضت من (36 ٪) عام 1997 إلى (28 ٪)سنة 2001 بالرغم من ارتفاع الرصيد في الصندوق ولدى المصارف وذلك لارتفاع نسبة توظيف الأموال وبشكل خاص في الائتمان النقدي. وكذلك ارتفع مؤشر الربح من (778 ٪) عام 1997 إلى (859 ٪) عام 2000 وذلك لزيادة توظيف الأموال في مجالات الاستثمار في الأوراق المالية والائتمان النقدي إضافة إلى ارتفاع الأسعار ومعدلات التضخم التي شهدها الاقتصاد العراقي آنذاك. ثم انخفضت إلى (505٪) عام 2001 بسبب زيادة رأس مال المصرف إلى (4) مليارات دينار. كما إن حجم الائتمان النقدي في زيادة إلا إن نسبة الائتمان انخفضت من ( 115 ٪) عام 1997 إلى ( 37 ٪) عام 2001 وذلك لكون نسبة الزيادة في حجم الموجودات اكبر من الزيادة في حجم الائتمان إما بالنسبة لحجم الاستثمارات فقد ارتفع من (22,72 ) مليار دينار عام 1997 إلى (74,58) عام 2001 والتي نجمت بالدرجة الأولى عن ارتفاع حجم حوالات الخزينة كذلك فان الودائع الجارية سجلت ارتفاعا حيث بلغت الزيادة (46,06) مليار دينار ما بين عام 1997 و 2000 . إلا إن نسبة حسابات الادخار انخفضت من (33 ٪) عام 1997 إلى (30 ٪) عام 2001 بسبب ضعف الدخول لأغلب المواطنين خاصة أصحاب الدخول المحدودة إضافة إلى الزيادة في نسبة حجم الودائع.


Article
Audit Committee composition and tasks A comparative study
لجنة التدقيق التشكيل والمهام دراسة مقارنة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The importance of audit committees in strengthening oversight and strengthen the Board of Directors decisions as well as to help investors make decisions so he obliges legislation and instructions to form a committee of non-executive members and it has touched on the definition committee scrutiny , composition and functions of this in the first axis in either the second axis has been reviewing laws and regulations and the evidence which dealt with the Audit Committee in each of the regulations and the evidence which dealt with the Audit Committee in each of the Arab Republic of Egypt and the Hashemite Kingdom of Jordan , Saudi Arabia and the Republic of Iraq and then try to identify the extent to which its composition and functions of the Commission of each country with the policies included in the bulletins international to develop the effectiveness of the Committee and then strengthen oversight and search is ending of conclusions and recommendations. الملخص ان اهمية لجان التدقيق في تعزيز الرقابة وتدعيم قرارات مجلس الادارة فضلا عن مساعدة المستثمرين في اتخاذ قرارات لذا فقد الزمت التشريعات والتعليمات بتشكيل هذه اللجنة من الاعضاء غير التنفيذيين وعليه فقد تناول البحث التعريف باللجنة التدقيق وتشكيلها ومهامها هذا في المحور الاول اما في المحور الثاني فقد تم استعراض القوانين والتعليمات والادلة التي تناولت لجنة التدقيق في كل من جمهورية مصر العربية والمملكة الاردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية و جمهورية العراق وثم محاولة التعرف على مدى انسجام تشكيل ومهام اللجنة لكل بلد مع ماجاء في النشرات الدولية لتطوير فاعلية اللجنة وثم تعزيز الرقابة وانتهى البحث بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات .


Article
تبني مداخل الإيصاء الواسع في تحقيق الميزة التنافسية دراسة تحليلية في شركة واسط العامة للصناعات النسيجية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Describe mass customization system as the main of excellence and achieve sustainable competitive advantage and high profitability, also research based on the idea of substantial that the constant change in the needs and desires of customers divers mean intensification of the conflict in the field of competition in the business environment , which generates pressure on companies led to inevitability of the adoption of new technologies and new trends in production , represented by (mass customization system ) in order to achieve competitive advantage thereby increase profits the research was based on two variables interact with each other to form the frame of mind to him , ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (*) جزء مستل من رسالة ماجسير للباحث الثاني . are (mass customization approaches as the depended variable, Wassit state company for textile industries – knitting factory was chosen as a site to conduct research and researcher used variant statistical tools of analysis and processing of data and information using statistical system( spss). The researcher reach to the fact that the existence of relations correlation effect between the variables , and researcher presented a set of recommendation s that serve the factory , as if they were taking them based on the conclusions that have been reached , it was most notably the need to adopt factory mass customization approaches and need to take to achieve competitive advantage. المستخلص وصف نظام الإيصاء الواسع بأنه المصدر الأساسي للتميز وتحقيق الميزة التنافسية المستدامة والربحية العالية . كما يستند هذا البحث على فكرة جوهرية مفادها ان التغيير المستمر في حاجات ورغبات الزبائن المتنوعة يعني اشتداد الصراع في ميدان التنافس في بيئة الإعمال ، مما يولد ضغوطا على الشركات يقودها الى حتمية اعتماد تقنيات حديثة واتجاهات جديدة في الإنتاج متمثلة ( بنظام الايصاء الواسع ) بهدف تحقيق الميزة التنافسية وبالتالي زيادة الارباح . وقد استند البحث على متغيرين يتفاعلان فيما بينهما ليشكلان الاطار الفكري له وهما ( مداخل الايصاء الواسع كمتغير مستقل ، والميزة التنافسية كمتغير تابع ) . اختيرت شركة واسط العامة للصناعات النسيجية/ مصنع الحياكة كموقعا لاجراء البحث واستخدم الباحث ادوات إحصائية متنوعة لتحليل ومعالجة البيانات والمعلومات باستخدام النظام الاحصائي SPSS وقد نهج البحث منهج دراسة استطلاعية - تحليلية لكونه منهجاً مساعداً على التحليل الشامل والعميق للمشكلة . وقد توصل الباحث الى حقيقة وجود علاقات ارتباط وتأثير بين المتغيرات , وقدم الباحث مجموعة من التوصيات التي تخدم المصنع المبحوث ، فيما لو تم الأخذ بها استناداً الى الاستنتاجات التي تم التوصل اليها ، كان من أبرزها ضرورة تبني المصنع مداخل الايصاء الواسع وضرورة الاخذ بها لتحقيق الميزة التنافسية .


Article
التحليل المالي المقارن واهميته في تقويم اداء المصارف الحكومية والاهلية لمصرفي الرشيد وبغداد (حالة دراسية تطبيقية مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The banking sector, specifically of the pillars of macroeconomic any country in the world and when there is any defect in this sector occur as a result of the disturbances consecutive all the different activities within the economic system, so it is a process of evaluating the performance of the banks of the important steps to identify the capacity and efficiency of economic unity in management activities and in order to ensure an acceptable level of performance of the banks should be held study evaluating the performance through comparative financial analysis between private banks and government . المستخلص يعد القطاع المصرفي على وجه التحديد من الركائز الاساسية على مستوى الاقتصاد الكلي لأي بلد في العالم وعند وجود اي خلل بهذا القطاع تحدث نتيجة لذلك اضطرابات متتابعة بجميع الأنشطة المختلفة داخل النظام الاقتصادي لذلك تعد عملية تقويم الاداء للمصارف من الخطوات المهمة للتعرف على قدرة وكفاءة المصرف كوحدة اقتصادية في ادارة نشاطها ومن اجل ضمان مستوى الاداء المقبول للمصارف يجب ان تجرى دراسة تقويم الاداء من خلال التحليل المالي ليس فقط تحليل مقارن بين المصارف الاهلية والحكومية وانما يمكن ان يجري بشكل عام او بشكل خاص لكل مصرف او لكل وحدة اقتصادية لبيان جدارتها وكفاءتها الانتقادية من الناحية المالية.

Table of content: volume: issue:19