Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2016 volume:22 issue:3

Article
Some Mechanical Properties of Concrete by using Manufactured Blended Cement with Grinded Local Rocks
بعض الخواص الميكانيكية للخرسانة الحاوية على سمنت مخلوط مع مطحون صخور محلية

Loading...
Loading...
Abstract

The use of blended cement in concrete provides economic, energy savings, and ecological benefits, and also provides. Improvement in the properties of materials incorporating blended cements. The major aim of this investigation is to develop blended cement technology using grinded local rocks . The research includes information on constituent materials, manufacturing processes and performance characteristics of blended cements made with replacement (10 and 20) % of grinded local rocks (limestone, quartzite and porcelinite) from cement. The main conclusion of this study was that all types of manufactured blended cement conformed to the specification according to ASTM C595-12 (chemical and physical requirements). The percentage of the compressive strength for blended cement with 10% replacement are (20, 11 and 5) % , (2 , 12 and, 13) % and (18, 15 and 16) % for limestone , quartzite and porcelinite respectively at (7,28 and 90)days for each compare to the reference mix, while blended cement with 20% replacement are (-3, -5 and -11) ,(6, -4% and -5) and (6, 4 and 6) % for limestone , quartzite and porcelinite respectively at (7, 28 and 90)days compare to the reference mix .The other mechanical properties (flexural tensile strength and splitting tensile strength) are the same phenomena of increase and decrease in compressive strength. The results indicated that the manufacture Portland-limestone cement, Portland-quartzite cement and Portland-porcelinite cement with 10% replacement of cement with improvable mechanical properties while the manufacture Portland-porcelinite cement with 20% replacement of cement with slight improvable mechanical properties and more economical cost.استخدام السمنت المخلوط في الخرسانة يوفر اقتصاديا, حفظ للطاقة , الفوائد البيئية و كذلك يوفر تحسنا في خواص المواد التي يستخدم فيها السمنت مخلوط. الهدف الرئيسي من هذا البحث هو تطوير سمنت مخلوط من مطحون الصخور المحلية , البحث يتضمن معلومات عن عملية الخلط والتصنيع وخصائص الاداء مع نسب الاستبدال (10 و20)% من مطحون الصخور المحلية (الحجر الجيري , الكوارتزايت و البورسلينايت ) من السمنت . الاستنتاج الرئيسي من هذه الدراسة هو ان جميع انواع السمنت المخلوط المصنع مطابق للمواصفة الامريكية ASTM C595-12 للمتطلبات الفيزيائية والكيميائية الخاصة بالسمنت المخلوط .نسبة نتائج فحص مقاومة الانضغاط للخرسانة الحاوية على 10 % استبدال من السمنت هي كالاتي (5,11,20)% , (13,12,2)% و (16,15,18)% للحجر الجيري , الكوارتزايت والبورسلينايت على التوالي في (90,28,7) يوم لكل نوع مقارنه بالخلطه المرجعيه , في حين ان الاستبدال مع 20 % من السمنت هي كالاتي (-3,-5,-11)%, (6,-4,-5)% و(6,4,6) للحجر الجيري , الكوارتزايت والبورسلينايت على التوالي في (90,28,7 ) يوم. اما الخواص الاخرى (فحص قوة الانثناء ,فحص قوة الانشطار) فمن خلال النتائج يتبين ان الزيادة والنقصان هي في الاتجاه ذاته في فحص مقاومة الانضغاط. النتائج توضح ان افضل نسبة استبدال من السمنت من مطحون (الحجر الجيري , الكوارتزايت و البورسلينايت ) هي نسبة 10% مع تحسن جيد بينما يمكن أستخدام 20% لمطحون البورسلينايت مع تحسن طفيف للخواص الميكانية و أقل كلفة .


Article
Constructional Efficiency in Al_Ahwaar Traditional Architecture
الكفاءة الإنشائية في عمارة الاهوار التقليدية

Loading...
Loading...
Abstract

Constructional Efficiency in architecture in general is one of the most important standard success for any structure and a measure of its continuity and relevance across time and space. Given the importance of Al-Ahwaar environment that owned the spatial, environmental, economic and social elements had a prominent impact in creation of architecture patterns form to create special architectural and structural environment, which had many qualities and ingredients that contributed to its continuity and existence over the years. From the premise that man and his environment is the main goal to any architectural style, Thus the research problem focusing on the lack of clarity of the previous literatures in its studies for the role of architectural styles in Al-Ahwaar in achieving constructional efficiency, despite the large number of studies on Al-Ahwaar architecture but it is mostly marked by non-clarity and lack in the constructional and technical aspects, Therefore, the research goal focusing on clarification of the impact of the techniques that used in formations Al_Ahwaar traditional architecture in order to reach to the constructional efficiency in various aspects such as technical, material, economical, and expressional. Assuming that achieving to the constructional efficiency at Al-Ahwaar traditional architecture depends on its characteristics and elements that contributed to the continuity of their patterns across time. The research depended on analytical method of a model of traditional architecture in Al-Ahwaar to reach those goals, as the study of these items aims to deepen the understanding of the designer to the requirements of each component in order to achieve integration together. These components must not conflict with each other, but it must be integrated during and after the design process until it comes out as a creative of architectural destination. تعد الكفاءة الإنشائية في العمارة بشكل عام إحدى أهم معايير نجاح أي منشأ ومقياس لديمومته وملاءمته عبر الزمان والمكان، ونظراً لأهمية بيئة الأهوار وما تمتلكه من مقومات مكانية، وبيئية، واقتصادية، وإجتماعية، كان لها الأثر البارز في خلق أنماط العمارة بالشكل الذي خلق بيئة معمارية وإنشائية مميزة لها امتلكت العديد من الصفات والمقومات التي ساهمت في ديمومتها وحافظت على كيانها عبر السنين، من منطلق إن الإنسان وبيئته تعد الهدف الأساسي لأي نمط معماري ينحى للديمومة والبقاء، بالتالي ظهرت المشكلة البحثية المتمثلة في قلة وضوح الأدبيات السابقة في طرحها لدور الأنماط المعمارية في الأهوار في تحقيقها للكفاءة الإنشائية، فبالرغم من كثرة الطروحات والدراسات التي تناولت عمارة الأهوار إلا إنها إتسمت بعدم الوضوح وقلة الشمولية في التطرق للجوانب الإنشائية والتقنية، بالتالي تركز هدف البحث في الكشف عن طبيعة تأثير التقنيات المستخدمة في تشكيلات عمارة الأهوار التقليدية في الوصول إلى الكفاءة الإنشائية من مختلف جوانبها التقنية، والمادية، والاقتصادية، وحتى التعبيرية منها، مفترضاً تحقيق عمارة الأهوار التقليدية للكفاءة الإنشائية بما امتلكته تلك العمارة من خصائص ومقومات بالشكل الذي ساهم في ديمومة أنماطها عبر الزمن. وقد أعتمد البحث إسلوب الدراسة التحليلية لإنموذج العمارة التقليدية في الأهوار للوصول إلى تلك الأهداف، حيث إن دراسة هذه المفردات بشكل شمولي يهدف إلى تعميق فهم المصمم لمتطلبات كل مكون بغرض تحقيق تزاوجها وتكاملها معا. فهذه المكونات يجب ألا تتعارض مع بعضها البعض، بل يجب أن تتكامل أثناء وبعد العملية التصميمية حتى يخرج العمل مبدعاً من الوجهة المعمارية.


Article
A reformation Study about the Construction Management in the Primary Stage Curricula’s for the Civil Engineering in Some of the Iraqi Universities
دراسة تقويمية لمواضيع الادارة الانشائية في مناهج المرحلة الأولية للهندسة المدنية في بعض الجامعات العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that the field of education and teaching (in any country and whatever its ruling system varies “d”) is considered one of the most specific and sensitive field, because it is related to the building of human. And as the human is a purpose (aim) and the means in the same time and he is the strategist capital, so he way of his rearing, education, choosing the educator, methods of working and the aims are considered serious matters. The educational process has aim determined by the society for him self through its working establishments in this field and these are the official and public establishments. And as he feels that the establishments have failed to achieve its duty, it, and without hesitation immediately interferes by the means that he choose to fix the defect. The educational process aims are meant to be the determined modification for the way which are expected to change the students through this process .i,e. the way of their thinking, feeling and actions. And the curricula’s used (followed) are considered one of the means to achieve the aims. This research aims at studying the program of the construction management wherefrom the items are distributed although the years and hours of primary stage in the civil engineering department in Baghdad university and some other Iraqi universities. The curricula’s items of some sedate worldwide (universal) universities, and to make a comparison between them to reach a specific form to the method of teaching these items, unify them, revive them and to contribute in clarifying the features of the path way ahead of a teaching Corp member which is followed in the teaching curricula’s of the construction on the means which make achieving this complicated process a living interactive system.لاشك في ان ميدان التربية والتعليم في اي بلد من البلدان ومهما اختلف نظام الحكم فيه، يعد من اكثر الميادين دقة وحساسية لأنه يتعلق ببناء الانسان، ولما كان الانسان هو غاية ووسيلة في الوقت نفسه وهو رأس المال الستراتيجي فان طريقة تربيته وتعليمه وانتقاء المربي وطرائق العمل والمنهج والأهداف تعد من الأمور الخطيرة. ان للعملية التربوية اهدافاً يحددها المجتمع لنفسه من خلال مؤسساته العاملة في هذا الميدان، وهي المؤسسات الرسمية او الشعبية وعند شعوره بقصور هذه المؤسسات عن القيام بدورها لايلبث ان يتدخل مباشرة بالوسائل التي يرتئيها لإصلاح الخلل. ونعني بأهداف العملية التربوية انها الصياغة المحددة للطرق التي نتوقع ان يتغير بها التلاميذ من خلال هذه العملية، اي الطرق التي سيبذلون بها تفكيرهم ومشاعرهم وافعالهم، والمناهج المتبعة تعد إحدى الوسائل لتحقيق الأهداف. يهدف هذا البحث الى دراسة منهاج الادارة الإنشائية من حيث المفردات موزعة على السنوات والساعات للمرحلة الأولية لقسم الهندسة المدنية في جامعة بغداد وبعض الجامعات العراقية الاخرى ومفردات المناهج لبعض الجامعات العالمية الرصينة وعمل مقارنة بينها للتوصل الى صيغةمحددة لطريقة تدريس هذه المفردات وتوحيدها والنهوض بها والإسهام بتوضيح معالم الطريق أمام عضو الهيئة التدريسية الذي سيسلكه في مناهج تعليم الإدارة الهندسية في جامعاتنا مع التركيز على الوسائل التي تجعل القيام بهذه العملية المعقدة نظاماً حياً متفاعلاً.

Keywords


Article
Prediction of Raw Water Turbidity at the Intakes of the Water Treatment Plants along Tigris River in Baghdad, Iraq using Frequency Analysis
التنبؤ بعكورة الماء الخام عند مآخذ محطات تصفية الماء على طول نهردجلة في بغداد، العراق باستخدام التحليل التكراري

Loading...
Loading...
Abstract

Different frequency distributions models were fitted to the monthly data of raw water Turbidity at water treatment plants (WTPs) along Tigris River in Baghdad. Eight water treatment plants in Baghdad were selected, with raw water turbidity data for the period (2008-2014). The frequency distribution models used in this study are the Normal, Log-normal, Weibull, Exponential and two parameters Gamma type. The Kolmogorov-Smirnov test was used to evaluate the goodness of fit. The data for years (2008-2011) were used for building the models. The best fitted distributions were Log-Normal (LN) for Al-Karkh, Al-Wathbah, Al-Qadisiya, Al-Dawrah and, Al-Rashid WTPs. Gamma distribution fitted well for East Tigris and Al-Karamah WTPs. As for Al-Wehda WTP Weibull distributions, was the best model. The best fitted distributions were used to forecast ten sets of monthly data for each plant that were compared with the observed data for years (2012-2014). The Kolmogorov-Smirnov test results indicated the capability of these models to produce data that has the same frequency distribution of the observed data. Moreover the frequency of occurrence of the observed and generated series in each plant indicated the capability of the model to produce results with frequency occurrence of probabilities of turbidity values > 50, 80, 100, 120, and 150 NTU.تم توفيق نماذج مختلفة التوزيع التكراري للبيانات الشهرية المقاسة لعكارة الماء الخام في ماخذ ثمان محطات تصفية المياه (WTPs) الموجودة على طول نهر دجلة في بغداد للفترة (2008-2014). تم استخدام نماذج التوزيعات التكرارية الطبيعي، اللوغاريتمي-طبيعي، ويبل، الأسي وغاما ذوالمعلمتين. تم استخدام اختبار كولموجوروف-سميرنوف لتقييم صلاحية المطابقة. تم استنباط النماذج باستخدام بيانات العكارة للفترة الأولى اربعة سنوات (2008-2011). كان افضل تطبيق لتوزيع (Log-Normal Distribution-LN) لمحطات تصفية ماء الكرخ، الوثبة، القادسية، آلدورة، والرشيد، وتوزيع (Gamma Distribution) لمحطة تصفية ماء شرق دجلة والكرامة وتوزيع (Weibull Distribution) لمحطة تصفية ماء الوحدة. ثم استخدمت هذه التوزيعات للتنبؤ بعشر مجموعات من البيانات الشهرية لكل محطة كل مجموعة بطول ثلاث سنوات وبالمقارنة مع تلك البيانات المقروءة للثلاث سنوات الأخيرة من البيانات (2012-2014) التي لم تستخدم في ايجاد النماذج. اشارت نتائج المقارنة بين البيانات المقاسة والمتنبأ بها باستخدام الاختبار كولموجوروف-سميرنوف إلى قدرة هذه النماذج لإنتاج البيانات التي لديها نفس التوزيع التكراري للبيانات المقاسة. كما تم احتساب احتمالية وقوع قيم العكارة ضمن اعلى من خمسة قيم حدودية كما مبين ادناه لكل من سلسلة البيانات المقاسة والمتنبأ بها في كل المحطات واشارت النتائج إلى قدرة النماذج لإنتاج نتائج تكرار حدوث احتمالات قيم العكارة < 50، 80، 100، 120، و 150 (NTU).


Article
The Catalytic Activity of Modified Zeolite Lanthanum on the Catalytic Cracking of Al-Duara Atmospheric Distillation Residue.
تأثيرالفعليه الحفازيه للزيولايت المطور باللنثانيوم على التكسير الحفازي لمتبقي التقطير الجوي لمصفى الدوره

Loading...
Loading...
Abstract

Atmospheric residue fluid catalytic cracking was selected as a probe reaction to test the catalytic performance of modified NaY zeolites and prepared NaY zeolites. Modified NaY zeolites have been synthesized by simple ion exchange methods. Three samples of modified zeolite Y have been obtained by replacing the sodium ions in the original sample with lanthanum and the weight percent added are 0.28, 0.53, and 1.02 respectively. The effects of addition of lanthanum to zeolite Y in different weight percent on the cracking catalysts were investigated using an experimental laboratory plant scale of fluidized bed reactor. The experiments have been performed with weight hourly space velocity (WHSV) range of 6 to 24 h-1, and the range of temperature from 450 to 510 oC. The activity of the catalyst with 1.02 wt% lanthanum has been shown to be much greater than that of the sample parent NaY. Also it was observed that the addition of the lanthanum causes an increase in the thermal stability of the zeolite.تم اختيار تفاعل التكسير الحفازي المائع لمتبقي التقطير الجوي كمجس لاختبار الفعالية الحفازية للزيولايت المحسن والمحضر نوع NaY . الزيولايت المطور تم تصنيعه بطريقة التبادل الايوني البسيط .ثلاثة نماذج من الزيولايت المطورتم الحصول عليها عن طريق استبدال ايون الصوديوم في النموذج الاصلي باللنثانيوم وبالنسب الوزنية المؤيه التالية 0.28, , 0.53 , 1.02 . تأثير اضافة اللنثانيوم للزيولايت وبنسب وزنية مختلفة على الفعالية التكسيرية تم بحثه باستخدام منظومه مختبريه تجريبيه لمفاعل الطبقة المميعة . التجارب المختبرية اجريت عند سرع وزنية فراغيه بين 6 الى 24ساعه-1 وبدرجة حرارة من 450 الى 510 درجة مئوية. الفعالية الحفازية للعامل المساعد المحتوي على نسبه وزنية من اللنثانيوم بمقدار 1.02 كانت اكبر بكثير من الفعالية الحفازية للعامل المساعد الاصلي . وكذلك تم ملاحظة ان اضافة اللنثانيوم ادت الى زيادة الثباتية الحرارية للزيولايت .


Article
Semi-Batch Reactive Distillation of Consecutive Reaction : The Saponification Reaction of Diethyl Adipate with Sodium Hydroxide Solution
التقطير التفاعلي شبه ذوالدفعات لتفاعل متسلسل : صوبنة ثنائي أثيل أديبيت مع محلول هيدروكسيد الصوديوم

Loading...
Loading...
Abstract

This research presents a new study in reactive distillation by using consecutive reaction: the saponification reaction of diethyl adipate (DA) with sodium hydroxide solution . The effect of three parameters were studied through a design of experiments applying 23 factorial design . These parameters were : the mole ratio of DA to NaOH solution (0.1 and 1) , NaOH solution concentration (3 N and 8 N) , and batch time (1.5 hr. and 3.5 hr.) . The conversion of DA to sodium monoethyladipate(SMA)(intermediate product) was the effect of these parameters which was detected . Also , the percentage purity of the intermediate product was recorded . The results showed that increasing mole ratio of DA to NaOHsolution increases the conversion and percentage purity to a maximum value within the range of study . The effect of NaOH solution concentration decreases the conversion and percentage purity to specified value within the range of study . The effect of batch time on conversion and percentage purity , when NaOH solution concentration (3 N) is as follows : the increasing in batch time decreases the conversion and percentage purity to specified value within the range of study . When NaOH solution concentration (8 N) increasing batch time decreases the conversion , while percentage purity increases with increasing batch time to a maximum value within the range of study . The maximum attainable conversion within the studied range of parameters was eighteen fold of the base case , while the maximum percentage purity was (99.40 %) . Empirical equation was obtained using statistical analysis of experimental results . The empirical results of relative conversion was drawn . The empirical graphs showed linear variation .يقدم هذا البحث دراسة جديدة في التقطير التفاعلي بإستخدام تفاعل متسلسل: تفاعل صوبنة ثنائي أثيل أديبيت مع محلول هيدروكسيد الصوديوم .تمت دراسة تأثير ثلاثة عوامل من خلال تصميم تجارب بتطبيق تصميم مفكوك 32 . هذه العوامل كانت : النسبة المولية لثنائي أثيل أديبيت إلى محلول هيدروكسيد الصوديوم (0,1 و 1) , تركيز محلول هيدروكسيد الصوديوم (3 عيارية و 8 عيارية) , و زمن الدفعة (1,5ساعة و3,5 ساعة) . إن نسبة تحول ثنائي أثيل أديبيت إلى صوديوم أحادي أثيل أديبيت (المركب الوسطي) كانت تأثير تلك العوامل الذي تم تتبعه . كذلك سجلت نسبة نقاوة المركب الوسطي . لقد بينت النتائج إن زيادة النسبة المولية لثنائي أثيل أديبيت إلى محلول هيدروكسيد الصوديوم تزيد من نسبة التحول و نسبة النقاوة إلى قيمة عليا ضمن حدود الدراسة . إن تأثير تركيز محلول هيدروكسيد الصوديوم تقلل من نسبة التحول و نسبة النقاوة إلى قيمة معينة ضمن حدود الدراسة . ان تأثير زمن الدفعة على نسبة التحول ونسبة النقاوة , عندما تركيز محلول هيدروكسيد الصوديوم (3 عيارية),هو كما يلي: زيادة زمن الدفعة تقلل نسبة التحول ونسبة النقاوة إلى قيمة معينة ضمن حدود الدراسة .عندما تركيز محلول هيدروكسيد الصوديوم (8 عيارية) زيادة زمن الدفعة تقلل نسبة التحول . بينما نسبة النقاوة تزداد بزيادة زمن الدفعة إلى قيمة عليا ضمن حدود الدراسة . إن أكبر نسبة تحول تم الحصول عليها خلال المدى المدروس للمتغيرات كانت ثمانية عشر ضعفا أكثر من الحالة المرجعية , بينما أعظم نسبة نقاوة كانت (99,40 %) . تم الحصول على معادلة تجريبية باستخدام التحليل الإحصائي للنتائج العملية . رسمت النتائج التجريبية لنسبة التحول نسبة الحالة المرجعية . أظهرت الرسوم التجريبية تغيرخطي


Article
Design and Simulation of Sliding Mode Fuzzy Controller for Nonlinear System
تصميم وتنفيذ مسيطرات النمط الأنزلاقي الضبابي لنظام لا خطي

Loading...
Loading...
Abstract

Sliding Mode Controller (SMC) is a simple method and powerful technique to design a robust controller for nonlinear systems. It is an effective tool with acceptable performance. The major drawback is a classical Sliding Mode controller suffers from the chattering phenomenon which causes undesirable zigzag motion along the sliding surface. To overcome the snag of this classical approach, many methods were proposed and implemented. In this work, a Fuzzy controller was added to classical Sliding Mode controller in order to reduce the impact chattering problem. The new structure is called Sliding Mode Fuzzy controller (SMFC) which will also improve the properties and performance of the classical Sliding Mode controller. A single inverted pendulum has been utilized for testing the design of the proposed controller. Programming and Simulink by Matlab have been used for the simulation results.أن مسيطرات النمط الأنزلاقي هي مسيطرات بسيطة وفعالة للحصول على مسيطر متين وجيد للتعامل مع الأنظمة اللاخطية, وهي طريقة فعالة للحصول على مسيطر متين لا خطي يعطي نتائج ذات مواصفات جيدة ومقبولة. أن ظاهرة التذبذب هي أكثر ظاهرة سيئة تعاني منها أنظمة النمط الأنزلاقي. وتسبب هذه الظاهرة حركة متعرجة على أمتداد السطح الأنزلاقي. لتقليل ظاهرة التذبذب في أنظمة النمط الأنزلاقي تم أقتراح عدد من الطرق. في هذا البحث تم أضافة المسيطر الضبابي الى المسيطر الأنزلاقي من أجل التغلب على مشكلة ظاهرة التذبذب. الشكل الجديد للمسيطر يدعى مسيطر النمط الأنزلاقي الضبابي الذي سوف يحسن مواصفات وخصائص مسيطرات النمط الأنزلاقي. تم أستخدام البندول الأحادي المقلوب لأختبار مسيطر النمط الأنزلاقي الضبابي الذي تم أقتراحه. لقد تم أستخدام البرمجة بلغة ماتلاب لأيجاد النتائج.


Article
Energy Dissipation on the Ogee Spillways by Using Direction Diverting Blocks
تبديد الطاقة على المطافح نوع اوجي باستخدام كتل تغيير الاتجاه

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study is to evaluate the hydraulic performance and efficiency of using direction diverting blocks, DDBs, fixed on the surface on an Ogee spillway in reducing the acceleration and dissipating the energy of the incoming supercritical flow. Fifteen types of DDB models were made from wood with a triangulate shape and different sizes were used. Investigation tests on pressure distribution at the DDBs boundaries were curried out to insure there is no negative pressures is developed that cause cavitation. In these tests, thirty six test runs were accomplished by using six types of blocks with the same size but differ in apex angle. Results of these test showed no negative pressures developed at the boundaries of these blocks. A physical model for a part of Mandili Dam spillway system was constructed with a scale ratio of 1:50. Thirteen runs were carried out to obtain the rating curve of the ogee weir of Mandili Dam Model. Four hundred and seventy test runs were carried out to investigate the performance of the DDBs in reducing the energy of the flow. In these test runs, nine types of blocks with different sizes and different apex angles installed with different configurations on the spillway surface. Thirteen configurations of DDBs were tested. The Froude Number and the location of the hydraulic jump were used as indicators for the efficiency of these DDBs. Results indicated that when using the DDBs on a spillway surface, less Froude Number downstream the spillway is obtained and the hydraulic jump occurs at a much shorter distance from the spillway toe compared to same spillway without DDBs. Depending on the DDBs type, configuration, and the applied discharge, the obtained reduction in Froude Number varied between 4.4 to 19.3% and the reduction in the hydraulic jump distance measured from the spillway toe varied between 54% and 76% compared with that of the standard design of Mandili Dam. هدفت هذه الدراسة الى اختبار اداء وكفاءة استخدام كتل تغيير إلإتجاه مثبتة على سطح مطفح مائي نوع اوجي في تقليل تعجيل وتشتيت طاقة المياه ذات الجريان فوق الحرج. تم اختبار خمسة عشر نموذجا من هذه ألكتل مصنعة من الخشب ذات اشكال مثلثة وباحجام مختلفة. اختبر توزيع الضغوط على جوانب هذه ألكتل لاختبار فيما اذا كان هنالك ضغوط سالبة متولدة يمكن أن تؤدي إلى حدوث ظاهرة التكهف. اجري ستة وثلاثون اختبارا بتصاريف مختلفة وباستخدام ستة أنواع من كتل تغيير ألاتجاه ذات حجم ثابت وتختلف بمقدار ألزاوية ألراسية. بينت نتائج هذه ألاختبارات عدم تولد ضغوط سالبة على جوانب هذه الكتل. انشئ نموذج فيزيائي للتصميم الأساسي لسد مندلي وبمقياس 50:1 وثبت في قناة مختبريه وحددت علاقة التصاريف المارة فوق الهدار بمنسوب الماء على اساس نتائج ثلاثة عشر اختبارا. اجري أربعمائة وسبعين اختبارا لتحديد اداء كتل تغيير اتجاه الجريان باستخدام تسعة أنواع من ألكتل بأحجام وزوايا رأسية مختلفة وتم توزيعها و تثبيتها على سطح ألمسيل ألمائي بتسعة انماط مختلفة. اعتمد رقم فرود مؤخر المطفح ومقدرا بعد مسافة تولد القفزة الهيدروليكية عن اسفل المطفح كمؤشرات لتحديد كفائة الاداء. بينت نتائج الاختبارات المختبرية كفاءة هذه ألكتل في تقليل رقم فرود للجريان أسفل ألمسيل ألمائي وتقليل طول حوض ألتسكين. اعتمادا على نوع الكتل وطريقة توزيعها على سطح المطفح فان نسبة التقليل في رقم فرود تراوحت بين 4.5 و 19.3% ولمسافة تولد القفزة الهيدروليكية تراوحت بين 54 و76% مقارنة بالتصميم الاساس لمنظومة مطفح سد مندلي.


Article
Analysis of Recorded Inflow Data of Ataturk Reservoir
تحليل معلومات الجريان الداخل الى خزان أتاترك

Loading...
Loading...
Abstract

Since the beginning of the last century, the competition for water resources has intensified dramatically, especially between countries that have no agreements in place for water resources that they share. Such is the situation with the Euphrates River which flows through three countries (Turkey, Syria, and Iraq) and represents the main water resource for these countries. Therefore, the comprehensive hydrologic investigation needed to derive optimal operations requires reliable forecasts. This study aims to analysis and create a forecasting model for data generation from Turkey perspective by using the recorded inflow data of Ataturk reservoir for the period (Oct. 1961 - Sep. 2009). Based on 49 years of real inflow data from the Euphrates River recorded at Ataturk, a spilt-sample approach was adopted for testing homogeneity. The autoregressive model of order one [AR(1)] was found to be the best for the forecasting as it accurately reproduced the means, standard deviations, and skewness coefficients observed in the generated records forecast at the Ataturk reservoir. Ten sets of 100 years data have been forecasted. In Iraq, optimization of the operation of all reservoirs is necessary after operating new reservoirs in Turkey. منذ بداية القرن الماضي ازداد الصراع على الموارد المائية , وخاصة بين الدول المتشاطئة لعدم وجود اتفاقيات بينهم, كما هو الحال مع نهر الفرات الذي يجري بثلاث دول (تركيا , سوريا , العراق), ويمثل المصدر الرئيسي للمياه لتلك الدول, لذالك أصبح من الضروري التكهن بالمتغيرات الهيدرولوجية لمشاريع الموارد المائية من أجل الادارة المثلى لتلك المشاريع. ان الهدف من هذه الدراسة هو تحليل بيانات التدفق الداخلة لسد أتاترك والتكهن بها من وجهة النظر التركية, وذلك اعتمادا على التصاريف المرصوده لنهر الفرات عند سد أتاترك خلال 49 سنة مائية للفترة من تشرين الاول 1961 ولغاية ايلول 2009. حيث وجد بان نموذج Autoregressive (AR(1)) يعد الأفضل في هذا المجال لانها أنتجت قيم كل من المعدل والانحراف المعياري ومعامل الالتواء للبيانات المرصودة نفسها او قريبة جدا منها للبيانات الصنيعة .وعليه تم استخدام هذا النموذج للتنبؤ بعشر سلاسل من التصاريف الصنيعة الداخلة لخزان سد أتاترك ولفترة 100 عام لكل منها. ان التشغيل الامثل لكل الخزانات في العراق ضروري جدا وخاصة بعد تشغيل تركيا لخزاناتها الجديدة .


Article
Analytical and Numerical Tooth Contact Analysis (TCA) of Standard and Modified Involute Profile Spur Gear
تحليل تلامس الأسنان نظرياً وعددياً للتروس الصماء التقليدية والمعدلة ذات الجانبية الالتفافية

Loading...
Loading...
Abstract

Among all the common mechanical transmission elements, gears still playing the most dominant role especially in the heavy duty works offering extraordinary performance under extreme conditions and that the cause behind the extensive researches concentrating on the enhancement of its durability to do its job as well as possible. Contact stress distribution within the teeth domain is considered as one of the most effective parameters characterizing gear life, performance, efficiency, and application so that it has been well sought for formal gear profiles and paid a lot of attention for moderate tooth shapes. The aim of this work is to investigate the effect of pressure angle, speed ratio, and correction factor on the maximum contact and bending stress value and principal stresses distribution for symmetric and asymmetric spur gear. The analytical investigation adopted Hertz equations to find the contact stress value, distribution, and the contact zone width while the numerical part depends on Ansys software version 15, as a FE solver with Lagrange and penalty contact algorithm. The most fruitful points to be noticed are that the increasing of pressure angle and speed ratio trends to minimize all the induced stresses for the classical gears and the altered teeth shape with larger loaded side pressure angle than the unloaded side one behave better than the symmetric teeth concerning the stress reduction. من بين كل عناصر النقل الميكانيكية المعروفة لاتزال المسننات تلعب دوراً مهيمناً خاصةً في الاعمال الثقيلة مقدمةً اداءً استثنائياً تحت الظروف المتطرفة وهو سبب كثرة الابحاث المركزة على تحسين مقاومتها لآداء دورها على اكمل وجه. يعتبر توزيع إجهادات التلامس في الاسنان واحداً من اهم العوامل المحددة لحياة المسنن وآداؤه وكفائته ومجال تطبيقه لذلك تم تحريه بعناية للمسننات ذات الجانبية المنهجية ومنح الكثير من الاهتمام لأشكال الاسنان المعدلة. الهدف من هذا العمل هو تحري تأثير زاوية الضغظ ونسبة التحويل و معامل التصحيح على القيمة العظمى لإجهاد التلامس والحناية وتوزيع الإجهادات الرئيسية للمسننات الصماء المتناظرة وغير المتناظرة. اعتمد التحليل النظري معادلات (Hertz) لحساب إجهاد التلامس وتوزيعه وعرض منطقة التلامس بينما اعتمد الحل العددي برنامج Ansys النسخة الخامسة عشر لايجاد الاجهادات باستخدام خوارزمية (Lagrange- penalty). أهم النقاط المثمرة التي ينبغي ملاحظتها ان زيادة زاوية الضغظ ونسبة السرع تميل لتقليل كل إجهادات المسننات التقليدية و إن الاسنان معدلة الشكل ذات زاوية تحميل اكبر من نظيرتها غير المحملة تتصرف بشكل افضل من الاسنان المتناظرة فيما يخص تقليل الإجهادات.


Article
Critical Success Factors in Construction Projects (Governmental Projects as a Case Study)
عوامل النجاح الحرجة في المشاريع الانشائية ( المشاريع الحكومية حالة دراسية )

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the construction sector and its Great role in the provision of services and infrastructure, reduce poverty, improve living conditions and improve the economic situation in the country, impose attention to the way in which the projects implemented for its improvement and to get successful projects. The objective of this research was to determine the criteria for success as well as critical success and failure factors that have a significant impact on project success. A selected 75 engineer (department managers, project managers and engineers) are asked to fill the questionnaire form, Sixty-seven valid questionnaire forms were analyzed statistically to get search results, which were as follows : Twelve critical success factors, the most important factors of it were ("contractor financial efficiency ", " security ,political , economic stability ", "the project manager competence" and " Integration and clarity of contract documents ") , thirteen critical failure factors, the most important factors of it were ("corruption " , " external circumstances ", "Financial difficulties of owner)", and ten success criteria , the most important criteria of it were ("within allocated budget" , " within time period" , "Quality" ).ان اهمية قطاع الانشاءات و دوره الكبير في توفير الخدمات و البنى التحتية ، تقليل الفقر و تحسين الحالة المعيشية و الحالة الاقتصادية في البلد ، تفرض الاهتمام بالطريقة التي تنفذ فيها المشاريع لتحسينها لغرض الحصول على مشاريع ناجحة. كان الهدف من هذا البحث تحديد معايير النجاح اضافة الى عوامل النجاح و الفشل الحرجة التي لها تاثير كبير على نجاح المشروع . لتحقيق اهداف البحث . تم اختيار 75 مهندس ( مدير قسم , مدير مشروع و مهندس ) لغرض ملئ استمارة الاستبيان . تم استرجاع سبعة و ستون استمارة صالحة تم تحليلها احصائيا للحصول على نتائج البحث ، التي كانت كماياتي : اثنى عشر عامل نجاح حرج اهمهاا ( الكفاءة المالية للمقاول ، الاستقرار السياسي ، الامني و الاقتصادي في البلد ، كفاءة مدير المشروع و تكامل وثائق المقاولة ) , ثلاثةعشر من عوامل الفشل الحرجة , اهمها ("الفساد"، "الظروف الخارجية"، "الصعوبات المالية للمالك) اضافة الى عشرة معايير للنجاح، اهمها ("ضمن الميزانية المخصصة "،" ضمن الفترة الزمنية "،" الاستدامة "و" الجودة ") .


Article
Dynamic Stability Analysis and Critical Speed of Rotor supported by a Worn Fluid film Journal Bearings
تحليل الاستقرارية الديناميكية والسرعة الحرجة لدوار مسنود بواسطة كراسي تحميل متآكلة

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the effect of wear in the fluid film journal bearings on the dynamic stability of rotor bearing system has been studied depending on the development of new analytical equations for motion, instability threshold speed and steady state harmonic response for rotor with offset disc supported by worn journal bearings. Finite element method had been used for modeling the rotor bearing system. The analytical model is verified by comparing its results with that obtained numerically for a rotor supported on the short bearings. The analytical and numerical results showed good agreement with about 8.5% percentage error in the value of critical speed and about 3.5% percentage error in the value of harmonic response. The results obtained show that the wear in journal bearing decrease the instability threshold speed by 2.5% for wear depth 0.02 mm and 12.5% for wear depth 0.04 mm as well as decrease critical speed by 4.2% and steady state harmonic response amplitude by 4.3% for wear depth 0.02 mm and decrease the critical speed by 7.1% and steady state harmonic response amplitude by 13.9% for wear depth 0.04 mm.تم في هذا البحث دراسة تأثير ألتآكل في كراسي ألتحميل المقعدية ذات التزييت الهيدروديناميكي على ألاستقرار ألديناميكي لمحور دوار يستند على كراسي تحميل متاكلة بالاعتماد على تطوير معادلات جديدة للحركة واللااستقرارية والاستجابة التوافقية في حالة الاستقرار لمحور دوار مع قرص غير متمركز في الوسط. تم مقارنة النتائج النظرية والعددية لمحور دوار مستند على كراسي تحميل قصيرة. اظهرت النتائج التحليلية والعددية تطابقا جيدا مع نسبة خطا بحدود 8.5% بالنسبة للسرعة الحرجة و 3.5% بالنسبة للاستجابة التوافقية. أظهرت النتائج ان التآكل في كراسي التحميل يقلل سرعة اللااستقرارية بنسبة 2.5% لحالة التاكل بعمق 0.02 ملم و بنسبة 12.5% لحالة التاكل بعمق 0.04 ملم ويقلل كذلك السرعة الحرجة بنسبة 4.2% وسعة الاستجابة التوافقية العظمى بنسبة 4.3% لحالة التاكل بعمق 0.02 ملم اما لحالة التاكل بعمق 0.04 ملم فان السرعة الحرجة تنخفض بنسبة 7.1% وسعة الاستجابة التوافقية العظمى بنسبة 13.9%.

Table of content: volume: issue: