Table of content

Journal of Surra Man Raa

مجلة سر من رأى

ISSN: 18136798
Publisher: University of Samarra
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Magazine is issued by the faculty of education- university of Samarra. The first issue Was published in 2005 .its quarterly. Four issues a year a dditional publications could be issued in cae of necessiry . its monolingual.

Loading...
Contact info

E-mail: journal.of.surmanraa@gmail.com
Cell phone:009647731686636 – 009647905825190 -- 009647700888734 -- 009647800081044

Table of content: 2015 volume:11 issue:43

Article
المحتويات

Authors: ادارة المجلة
Pages: 0
Loading...
Loading...
Abstract


Article
The attitucle of the opposite parties in Morocco from the attempted coups:1971-1972 two
موقف أحزاب المعارضة في المغرب من المحاولتين الانقلابيتين1971-1972

Loading...
Loading...
Abstract

At the beginning of the seventies of the twentieth Century ,Morocco witnessed great Political changes that led the Country to Social ,economic and political crises. The most important Feature of these crises is taking the royal regime off and putting down or absence of participating of the opposite parties in the authority institutions and strength thinned the role of the military whoever came upon the important institutions in the state concerning the civil management and security or political affairs .The difficult situating resulted in achievements such as ;military coup against the king Hassan ,the second ,in Sakhairat Castle at 10 of July 1971 which later led to the attempt of assassination of the King during his coming back journey from Paris on the plan to Morocco in 16 August 1972.The main reason that led the two coups to failure was the opposite parties attitude of not supporting the leaders of the two attempted coups because of the democraticchorice that the opposite parties has adapted in building royal and constitutional regime and not adapting the chase of military coups as an idea or style .This is what the opposite parties has been characterized in Morocco ,which reflected the picture and the characteristics of this political regime in Morocco .That's why the Topic of this research has been selected:(The attitucle of the opposite parties in Morocco from the two attempted coups:1971-1972). الخلاصة : شهد المغرب في النصف الثاني من القرن العشرين تطورات سياسية مهمة قادت البلاد إلى حصول أزمات اجتماعية واقتصادية وسياسية، وأبرز معالم الأزمة السياسية عزلة النظام الملكي، وقمع وغياب مشاركة أحزاب المعارضة في مؤسسات السلطة ، عزز ذلك دور الجيش الذي سعى قادته على الاستحواذ على المراكز الحساسة في الدولة سواء فيما يتعلق بالإدارة المحلية أو الأمنية أوالشان السياسي بالبلاد، ليتوج هذا الوضع الخطير بمخرجات تمثلت بتنفيذ محاولة الانقلاب العسكري الأول ضد الملك الحسن الثاني في قصر الصخيرات بمدينة الرباط العاصمة يوم10تموز 1971 والتي كان من تداعياتها فيما بعد محاولة اغتيال الملك أثناء سفره في الطائرة من باريس عائداً للمغرب في16آب1972، وكان من الأسباب المهمة لفشل المحاولتين هو موقف أحزاب المعارضة غير المؤيد وغير المساند لقادة المحاولتين وذلك لتمسك المعارضة المغربية بالخيار الديمقراطي في بناء حكم ملكي دستوري، وعدم تبني المعارضة المغربية خيار الانقلابات العسكرية فكراً ومنهجاً للوصول إلى السلطة، وهذا ما امتازت به توجهات المعارضة الحزبية في المغرب الذي عكس صورة وخصائص النظام السياسي المغربي، ومن هذا المنطلق جاء اختيار موضوع البحث(موقف أحزاب المعارضة في المغرب من المحاولتين الانقلابيتين 1971-1972).


Article
الدلالة السياقية لغريب الحديث النبوي الشريف في شعر العرب

Authors: زين الدين بن موسى
Pages: 31-56
Loading...
Loading...
Abstract

لقد توشّحت مصادر الاحتجاج ـ قرآنا وحديثا وكلام العرب ـ برداء الغريب من الألفاظ حيث ورد منها كمّ لا يستهان به في معاجم تلك المدوّنات الثلاث، فلئن كان الغريب سمة في الشعر الجاهلي لكونه مرتبطا بلغة الأوائل من العرب المستعربة ولم يكن وجود هذه الظاهرة (الغريب) في الشعر العربي آنذاك أمرا مستهجنا لأنّه دار في أشداقهم واستساغته ألسنتهم كما استساغوا المطّرد من الفصيح؛ حيث لم يجدوا عنتا في فهمه وتوضيحه وهذا ما يفسّر وروده في القرآن والحديث النبوي ، فإن استعصى إدراك معانيه في هذين النّصين الشريفين تكفّل شعر العرب بتوضيح غوامض تلك الألفاظ المبهمة في سياق الآيات ومتن الأحاديث. ولعلّ ما يؤثر عن حبر الأمة عبد الله بن عباس رضي الله عنهما في قوله: (إذا سألتموني عن غريب القرآن فالتمسوه في الشعر فإنّ الشعر ديوان العرب) يؤكّد حقيقة دور الشعر العربي في الكشف عن ما استبهم من ألفاظ في القرآن والحديث لكونهما من مشكاة لغة واحدة، وقد عُني المتقدّمون من العلماء والمتأخرون منهم بتتبّع ظاهرة الغريب في القرآن وحاولوا إيجاد مساقط معانيها في الشعر العربي لوجود إرهاصات في هذا المسعى والتي تصدّرتها محاورات عبد الله بن عباس مع نافع الأزرق، إلاّ أنّ مثل هذا الجَهد لم يحظ بالنّصيب الأوفر في غريب الحديث، فعادة ما تفسّر ألفاظه انطلاقا من القرآن نفسه أو المعاني المعجمية بالرّغم من استشهاد أصحاب كتب الغريب الخاصّة بالحديث النبوي الشريف بالأبيات الشعرية، وهذا ما أفضى إلى تبلور فكرة هذه الدّراسة التي نودّ من خلالها أن نبيّن أثر الشعر العربي في الكشف عن معاني الغريب الذي حوته نصوص الحديث النبوي الشريف، لأنّ تحديد دلالة تلك الألفاظ متعلّق بسياق الحديث أوّلا ومدارجه في مختلف المعاني الشعرية ثانيا والتي تبيّن أصل الوضع اللّغوي. وسنحاول من خلال هذا المقال أن نبيّن ظاهرة اطّراد الغريب في نصوص الحديث النبوي وكيف يمكن حصرها ضمن مجالات لغوية محدّدة انطلاقا من دلالاتها السياقية التي تضمّنتها أبيات الشعر العربي في عصور الاحتجاج، علما أنّ هذه الدّراسة لغوية محضة لذلك فهي لم تعن بالأحكام الفقهية التي تضمنتها الأحاديث النبوية الشريفة في متن البحث


Article
العدل والتسامح عند اهل البيت "رضي الله عنهم "

Authors: عبد الوهاب توفيق
Pages: 57-80
Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله الذي جعل العدل اساس ملكه وملكوته ، والسماح سربال كبرياءه وجبروته والصلاة والسلام على عنوان السماح ومثال العدل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، الهادي البشير والشاهد النذير وعلى آله الاطهار وصحابته الاغيار الاخيار ، وأما بعد ... قام دين الله سبحانه وشع نوره ليضيء ارجاء المعمورة فكان العدل عماده والسماح أوتاده ، به حفظت الحقوق وصينت الحرمات وعمرت الاوطان وسعدت النفوس واستقرت الارواح ، وقد نصب الحق سبحانه وتعالى لهذا الكون موازين قسط وعدل ، توفى فيه كل نفس حقها نصرةً للمظلوم حتى يأخذ الحق له ، وضرباً على يد الظالم حتى يأخذ الحق منه ، والعدل اهم قواعد الدنيا التي لا انتظام لها إلا به ولا صلاح فيها الا معه . ولقد صدق امير الشعراء احمد شوقي اذ يقول : دين يشــــيد آيـــــــــــــة في آيـــــــــــــة لبناته السورات والاضواء الحق فيه هو الاساس وكيف لا والله جــل جـــلاله الــــبناء وبعكسه يكون الخلل ، وليس شيء اسرع في خراب الارض ولا افسد لضمائر الخلق من الجور لأنه ليس يقف عند حد ، ولا ينتهي عند غاية ، ولكل جزء منه قسط من الفساد حتى يستكمل ، واقتضت حكمته ان يرادف العدل سماحة كتبها هو على نفسه يمهل فيها المسيء لعله يؤوب الى رشده ويرجع ، وقد يعفو عن الجاني لحكمة هو إقتضاها ، هذا وقد بعث لهذه الدنيا رسولاً عدلاً سمحاً ارسله الله رحمةً كل العالمين قضى حياته فكان العدل شعاره والسماح دثاره لا يجازي السيئة بالسيئة بل عفواً واحساناً ، وبهذا الخلق العظيم والادب النبيل ربى المسلمين عموماً واهل بيته وخاصته وحامته خصوصاً فهم اباؤنا وعنوان مجدنا وتاج عزنا وفخرنا ورفعة رؤوسنا الذين نهلوا من منهل عدله واستقوا من ينابيع سماحته تمسكوا بعروته الوثقى التي لا انفصام لها فساروا على نهجه في العدل خطوةً خطوة . والتسامح رتوةً رتوة حتى تطرزت صفحات الدهر بجميل مآثرهم وامتلأت المدونات وكتب السير بلآلئ عدلهم ويواقيت سماحتهم ، كظموا غيظهم عن الناس فلم يظهروه وعفو عنهم من غير منة أو اذى، واحسنوا اذ أحسن الله اليهم ، لا يستفزهم عن العدل هوى نفس تمكن منهم ، ولا يستميلهم في السماحة غضب استولى عليهم ، قهروا نفوسهم على ذلك ووطئوها، والزموا ارواحهم فيها وحبسوها ،اذا ذكر العدل كانوا رموزه واذا ذكرت السماحة كانوا وجهها البهي الوضاء المشرق ، كانوا احق بها واهلها ، وكانت آثارهما واضحة في اقوالهم اذا استنطقوا وافعالهم اذا ملكوا وحكموا ،وليس ذلك عجب منهم فهم فروع الدوحة العلياء الطيبة الاصل يوم الفخار اذا افتخر الناس ، وهنيئاً لقوم اقتفوا آثارهم وتمسكوا بهداهم وساروا على خطاهم . هذا وقد اقتضت طبيعة البحث ان يكون من هذه المقدمة ، ومن فصلين : الاول : عرفت فيه معنى العدالة والتسامح واهل البيت ، والعدل والتسامح في الكتاب والسنة . والفصل الثاني : نماذج من عدل اهل البيت وتسامحهم ، علي بن ابي طالب ، الحسن بن علي بن أبي طالب ، علي بن الحسين بن علي ، عبد الله بن عباس ، جعفر بن محمد بن علي ( الصادق ) .والخاتمة التي تذكر فيها النتائج التي توصل اليها الباحث .


Article
اثر استراتيجية الرؤوس المرقمة (NHT) في تحصيل مادة الادب والنصوص لدى طلاب الصف الخامس الاعدادي

Authors: حسان علي عبد جواد
Pages: 80-132
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract "The Effect of NHT Strategy on Fifth Year Preparatory School Students' Achievement in Arabic Literature" This paper aims at finding out the effect of NHT strategy on the fifth year preparatory school students' achievement in Arabic literature. To attain this aim, the researcher has chosen a sample of (48) fifth year preparatory school (literary branch) students for the academic year 2013-2014 for study. The sample is taken from two secondary schools ( Tarablus and Dubai) for boys. The administrative authorities of the two schools as well as the teachers of Arabic showed all cooperation to conduct this experiment. To achieve the goals of this study, the researcher proposes the following hypothesis: there is no significant difference between the means of the students' marks of the experimental group who study Arabic literature through the NHT strategy and the means of the controlling group who study the same subject through the traditional method. The researcher equated the two groups ( the research groups) of study statistically in the light of the experimental framework used ( equal groups). Two equal groups, in relation to the variables of age, IQ, mid-year marks in Arabic literature and the level of parents' education, have been prepared. The students have been divided randomly into two groups: a group of 23 students taught through the NHT strategy and a controlling group of 23 students taught through the traditional method. The researcher has built a multiple choice test composed of 30 items. The validity and reliability of the test have been ensured by exposing it to a jury of experts. After preparing the groups, the plan and the instrument, the researcher conducted the experiment on the 4th March 2014. The researcher himself taught these two groups till the 23rd April 2014. The instrument was applied afterwards on the 28th April 2014. The answers were corrected according to the correction key and then the results were treated statistically through the application of the T test on the two samples to prove the study hypothesis. The results show the following: there is a significant difference between the means of the experimental group taught according to the NHT strategy and the means of the controlling group taught according to the traditional methods in favour of the experimental group. In the light of the research results, the researcher has come up with a number of conclusions among which are the possibility of applying the NHT strategy in finding out the achievement of the fifth year preparatory school students in Arabic literature for the year 2013-2014.The following recommendations are put forward in the light of the results arrived at: 1.The NHT strategy goes hand in hand with the content of the Arabic literature book for the fifth year preparatory school students(literary branch). 2.The NHT strategy is effective in improving the achievement of the students in comparison with the traditional method within the limits of the application of NHT strategy. In the light of the results arrived at in this paper, the researcher recommends the following: 1. This research might call on teachers to abandon the traditional methods of teaching which depend on collecting information and learning it without putting it into use. 2. Preparing a guiding book by the Ministry of Education including samples as well as the NHT strategy which can be of use in teaching Arabic. The guiding book can be distributed to different preparatory schools to benefit from .The researcher would also like to suggest the following: 1.Conducting a study on the effect of NHT strategy on the fourth year preparatory school students' achievement. 2.The effect of the NHT strategy on acquiring grammatical concepts by the 2nd intermediate year students. 3.Conducting a similar study dealing with other stages, classes and subjects. يهدف البحث الحالي إلى التعرف أثر استراتيجية الرؤوس المرقمة (NHT) في تحصيل مادة الادب والنصوص لدى طلاب الصف الخامس الاعدادي ولتحقيق ذلك اختار الباحث عينة بلغت (48) طالباً من طلاب الصف الخامس الادبي اُختيرت - بشكل مقصود- من مجتمع البحث للعام الدراسي (2013-2014) ووقع الاختيار على ثانويتي طرابلس ودبي للبنين وذلك لتعاون ادارة الثانويتين ومدّرسي اللغة العربية فيها على تطبيق التجربة, ولتحقيق هدف البحث صاغ الباحث الفرضية الصفرية الآتية: ( لا يوجد فرقٌ ذو دلالةٍ إحصائيةٍ بين مُتَوسّطِ درجاتِ طلاب المجموعةِ التجريبيةِ التي تَدْرُسَ مادَّةَ الادب والنصوص باستراتيجية الرؤوس المرقّمة , ومُتَوسّطِ درجاتِ طلاب المجموعةِ الضابطة التي تَدْرُسَ مادَّةَ الادب والنصوص بالطريقة التقليدية). وزانَ الباحث بين مجموعتي التجربة (عينة البحث) احصائياً في ضوء التصميم التجريبي المعتمد (المجموعات المتكافئة) وتم تهيئة مجموعتين متكافئتين في عدد من المتغيرات ( العمر الزمني, درجة اللغة العربية لنصف السنة, المستوى التعليمي للأبوين) ثم بالأسلوب العشوائي البسيط وزّعهم الباحث على مجموعات البحث بواقع مجموعة تجريبية درست باستراتيجية الرؤوس المرقمة (NHT ) وتكونت من (23) طالباً , ومجموعة ضابطة بالطريقة الاعتيادية وتكونت من (25) طالباً, ومن اجل تحقيق هدف البحث أعدّ الباحث اختباراً موضوعياً من نوع الاختيار من متعدد تكّون من (30) فقرةً استُخرِجَ صدقهُ بعرضه على نخبة من الخُبراء والمُحكّمين، وتم التأكّد من صدقهِ وثباتهِ ومعاملِ صعوبتهِ وقوة تمييزهِ . وبعد أنْ هيّئ الباحث مجموعات البحث والخُطط التدريسية وأداة البحث نّفذَ تجربة بحثهِ بتأريخ (4/ 3/ 2014), وقام الباحث بنفسه بتدريس هذه المجموعات, واستمرت لغاية (23/ 4/ 2014), ثم طبق الأداة بعدياً بتاريخ (28/ 4/ 2014) وصححت الاجابات بموجب مفتاح التصحيح للأداة, ثم تعامل مع البيانات احصائيا من خلال تطبيق اختبار التائي لعينتين مترابطتينِ للتحقق من الفرضيات, وقد اظهرت النتائج الآتية : يوجد فرق ذو دلالةٍ احصائيةٍ بين متوسطي درجات المجموعة التجريبية التي دُرستْ وفق إستراتيجية الرؤوس المرقمة ومتوسطي درجات المجموعة الضابطة التي درست وفق الطريقة الاعتيادية ولصالح المجموعة التجريبية . وفي ضوء النتائج التي توصل إليها البحث استنتج الباحث عدداً من الاستنتاجات وَأَوصى في ضوئها بما يأتي :- 1- توافق استراتيجية الرؤوس المرقمة (NHT) في تحصيل الطلاب مع محتوى كتاب مادة الادب والنصوص المقرر للصف الخامس الادبي . 2- فاعلية استراتيجية الرؤوس المرقمة(NHT) في تحسين تحصيل طلاب الصف الخامس الادبي مقارنة مع الطريقة الاعتيادية في مادة الادب والنصوص في الحدود التي أجريت فيها. 3- إنّ ما تذهب إليه معظم الأدبيات التربوية والدراسات السابقة في تأكيدها على أنّ استراتيجية الرؤوس المرقمة (NHT)من الاستراتيجيات التدريسية الفعالة في التعلّم الجماعي اثبت صحتهُ. في ضوء النتائج التي توصل إليها البحث الحالي، يوصي الباحث بالتوصيات بالاتي: 1- يوجّه البحث دعوةً للمدرسين إلى التحرر من الطرائق التقليدية السائدة في التعليم والمعتمدة على جمع المعلومات وحفظها دون الإفادة منها عملياً. 2- إعداد كرّاسِ من وزارة التربية يتضمن نماذج تعليمية ولاسيما استراتيجية الرؤوس المرقمة والتي يمكن الإفادة منها في تدريس مادة اللغة العربية وتوزيعها على المدارس الإعدادية ، لكي تكون في متناول مدرسي اللغة العربية ومدرساتها .


Article
"The Influence of the Contemporary Regional and International Shifts on the Relation between NATO and Iraq"
تأثير المتغيرات الاقليمية والدولية المعاصرة في علاقة العراق بمنطقة حلف شمالي الاطلسي (الناتو)

Loading...
Loading...
Abstract

The shift approaches for the relation between NATO and Iraq during the contemporary history, Give a clear example about the flexibility of the international relations, And how it succumb to the interests. This explain the cooperative approach in the relation between NATO and Iraq in the Cold War-era, Which reached maximum range in the Iran-Iraq war(1980-1988), Then this relation change to the confrontation and conflict approach during the Second Gulf War(1990-1990), Then this relation return to the cooperative approach US occupation of Iraq after April 2003.The NATO always considered Iraq as a Geostrategic important country, But all of the successive Iraqi governments didn't invest this feature successfully for the benefit of Iraq.إن المسارات المتحولة لعلاقة الناتو بالعراق خلال التاريخ المعاصر تعطي مثالاً واضحاً على مرونة العلاقات الدولية وخضوعها للمصالح. وهذا ما يفسر المسار التعاوني للعلاقة بين الناتو والعراق خلال الحرب الباردة، والذي وصل أعلى مدياته خلال الحرب العراقية- الإيرانية، ثم إنتقال هذه العلاقة إلى المواجهة والمسار الصراعي خلال حرب الخليج الثانية، ومن ثم عودته إلى المسار التعاوني خلال الإحتلال الأمريكي للعراق. وبقدر ما كان الناتو ينظر للعراق بوصفه بلد ذو أهمية جيو- ستراتيجية، كانت جهود الحكومات العراقية المتعاقبة لإستثمار هذا العامل في علاقتها مع الناتو متواضعة.


Article
التناسب في القران الكريم ، سورة الطارق انموذجا

Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على إمام الأنبياء المرسلين سيدنا محمد ، وعلى آله وأصحابه ، ومن اهتدى بهديه واستن بسنته إلى يوم الدين .. وبعد: فان الله عز وجل قد أنزل القرآن الكريم ، بلسان عربي مبين ، وجعله محكماً فقال تعالى: كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1 )، وجعله معجزاً؛ تحدى به العرب أن يأتوا بمثله أو بسورة من مثله ، فقال سبحانه وتعالى: وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ(2) . ومما لا شك فيه أن من مقومات هذا الإعجاز هو فصاحته وبلاغته ، والارتباط اللفظي والمعنوي بين آي وسور الذكر الحكيم ، وهذا الارتباط بين الآي والسور هو ما يسمى بالتناسب؛ الذي يبين لنا أن القرآن الكريم يشكل وحدة نسقية ، فهو بناء فكري ولغوي متكامل وشامل ومستقل بذاته. وقد انتبه العلماء والمفسرون إلى ذلك ، وقاموا بإعمال هذا البناء البياني لاستنباط مراد الله تعالى من الخطاب القرآني ، فكانت أحد أدوات التفسير هو: تفسير القرآن بالقرآن، ذلك أن القرآن لا يمكن فهمه باجتزاء النص القرآني عن سياقه اللغوي ، بل لا بد من استحضار ما قبل النص وما بعده إذا أردنا أن ندرك مراد الله تعالى من الخطاب القرآني، بطريقة علمية وموضوعية، فالقرآن الكريم لا يمكن فهم إحدى جزئياته إلا في إطاره الكلي. وفي هذا البحث الذي يحمل عنوان: (( التناسب في القرآن الكريم .. سورة الطارق أنموذجاً )) سأقوم بخوض غمار هذا العلم الواسع ، والإطلالة عليه من خلال دراسة لسورة الطارق ، وبيان التناسب بين الآيات في هذه السورة . اشتملت خطة البحث على مقدمة ، وأربعة مباحث ، كل مبحث يحتوي على مطالب عدة، وخاتمة


Article
العلل النحوية عند اهل التجديد

Loading...
Loading...
Abstract

لا يخفى على مطلع على علوم اللغة العربية ما أثارت العلل النحوية ونظرية العامل من جدل طالت به السنون وتطاولت به المجادلات، ونريد من هذا البحث الوقوف على اراء المجددين وتفحص آرائهم بالعلل النحوية لنقف على مدى قدرتهم على تخطي فكرة التعليل والوسائل البديلة التي ارادوها تحل محل بنيان النحويين القدماء. فنظرية العامل تداخلت بشكل كبير جدا مع العلل حتى ان المتخصص المتبحر في علم النحو ليجد صعوبة بالغة في الفرز بين ماهية العامل النحوي وفكرة العلل، ذلك ان كلا الفكرتين تنبعان من منبع واحد الا وهو الفكر الانساني الذي يريد الوقوف على اسباب الظواهر وتفكيك مسبباتها، لذا تجد النحوي حين يسلك هذا النحو تتداخل عنده فكرة العامل المسبب للظاهرة النحوية من رفع ونصب وجر وجزم وغيرها وبين تعليل الظاهرة فالعامل مشخص وهو بذاته علة العمل وانما تنتقل العلة لمستوى ثان حين نقول لِمَ نصب العامل او رفع وهكذا تعددت مستويات العلل الى تعليمية وقياسية وجدلية. وبعد ذلك يأتي بعض المحدثين المجددين ليحاولوا نسف ذلك كله او بعضه. فجاء هذا البحث يدرس اصالة الفكر الذي استند الى التعليل والعامل وبين طروحات المحدثين في امكانية الاستغناء عن ذلك. فجاء بحثنا تحت عنوان علل النحويين عند المحدثين، وانما عنينا التحديث بطروحاتهم واما الاصالة فهي مقاومة الفكر النحوي القديم لأفكار المجددين من حيث شعروا ام لم يشعروا.


Article
جدلية الأدب والسياسة فـــــــي الرواية الفلسطينية رواية الميراث / مقاربة في المجال السياسي

Authors: ختام سعيد سلمان
Pages: 235-260
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a critical study of Sahar Khalifeh’s novel The Inheritance (Al-Mirath), with special emphasis on the major historical events this novel depicts, namely the Intifada and the peace agreement that followed. This paper also presents an analysis of the main characters of this literary work (e.g. Zeina, Kamal, Mazin). The analysis focuses on the creative use of language, which Sahar demonstrates in this work. The Inheritance succeeds in capturing the soul of the Palestinian people and in reflecting, rather impartially, the struggle and conflict among the different generations and social classes. Sahar Khalifeh shows a unique artistic ability in her choice of characters whom she utilizes to draw a vivid picture of the Palestinian scene, which most readers can easily identify with يتميّز الأدب الفلسطيني المعاصر، سواء أكان شعراً أم نثراً (مقالة أو قصة أو رواية)، عن غيره من آداب الشعوب الأخرى بالنزعة السياسية الموجّهة، ولما كان الأدب هو صوت الجماعة فإنّ الأديب لا يستطيع أن يعزل نفسه عنها، وأن يعيش في برج عاجي، ويمكن اعتبار الرواية أكثر الأشكال الأدبية اهتماماً برصد الواقع السياسي. وإذا عدنا إلى روايات غسان كنفاني، و إميل حبيبي، وجبرا إبراهيم جبرا على سبيل المثال؛ وجدنا أنّ الممارسات السياسية هي الأكثر تأثيراً في أعمالهم، وهي التي غذّت رؤيتهم الفنية. وفي إطار هذه العلاقة التأثيرية التبادلية بين الرواية والسياسة، اختار هذا البحث رواية "الميراث" لسحر خليفة، ميداناً للتحليل الأدبي، ورصد نبض الشارع الفلسطيني قبل اتفاق أوسلو الذي وُقّع في أيلول عام 1993، ثمّ الرؤية الاستشرافية المستقبلية، أو ما بعد أوسلو.


Article
الصوف في العراق القديم

Loading...
Loading...
Abstract

لقد خلق الله تعالى الإنسان وكرمه باللباس في الجنة (لسيدنا ادم عليه السلام وزوجه )وبعد ان اكلا من الشجرة التي نهاهما عنها بدت لهما سوءاتهما فبدءا يخصفان عليهما من ورق الجنة في قوله تعالى (( فدلهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوءا تهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة و ناداهما ربهما الم انهكما عن تلكما الشجرة واقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين )) في سورة الأعراف وهذا ما يأكد لنا أن الانسان لم يعرف العري بل كان يريد ان يستر نفسه وتناولت في البحث مادة الصوف والتي تعتبر من المواد الأساسية في صناعة الكسوى والملبوس وامور أخرى عديدة وتستخدم في حياتنا اليومية بشكل عام اكتسب الصوف أهمية بالغة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية لبلاد الرافدين ، تجاري متطلبات الحيات اليومية المختلفة من ملابس وسجاد وقطع تكميلية كالأثاث وستائر وخيام و امور أخرى مثل صناعة الحبال وما الى ذلك ، إذ لا تقل حاجة الانسان لهذه الأمور وخصوصا الملابس والكساء عن حاجته للغذاء والشراب زودتنا التنقيبات الاثرية من مواقع عديدة من عصور مختلفة لبلاد الرافدين ، باقراص المغازل وثقالات النسيج المختلفة استند عليها الأثاريون كدليل مادي واضح على وجود حرفة النساجة كما ذكرت النصوص المسمارية وهناك إشارات عديدة واضحة تؤكد عمليات النسيج و ورش العمل واعداد المنسوجات والسجاد ولكن في حقيقة الامر تعذر وصول البقايا من هذه المواد نظرا لطبيعة تربة بلاد الرافدين الرطبة التي تحول بيننا و وصول اي اثار مادية مصنوعة من مواد عضوية وعلى وجه الخصوص الجلد والصوف لاعتبارهما مواد شديدة التاثر و التلف بسبب الرطوبة والاملاح إضافة الى ان النصوص المسمارية تحدثت عن تفاصيل كثيرة توضح عمليات جز الصوف لعمل المنسوجات ، وبالتالي الحصول على مواد مختلفة في الإفادة منها كمادة خام تسد حاجات المجتمع في كثير من النواحي الهامة .


Article
التخييل والتجسيم في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة دراسة موضوعية

Authors: مقداد خزعل احمد
Pages: 281-310
Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، والصلاة والسلام على خاتم الانبياء وسيد الاصفياء وإمام العلماء واكرم من مشى على أديم الارض وعرج الى السماء سيدنا محمد وعلى اله الاخيار وأصحابه الابرار ومن دعا بدعوته وسار على نهجه وارتسم خطاه الى يوم الدين. اما بعد: فإن الاشتغال بالعلوم الشرعية من افضل القربات الى الله سبحانه وتعالى لمن صلحت نيته، وصفت سريرته، وأهمها بعد القرآن الكريم وعلومه، هو العناية بالسنة النبوية المطهرة وعلومها. فإن من رحمة الله سبحانه وتعالى بهذه الامة ان ارسل فيهم رسولاً يعلمهم امور دينهم، ويرشدهم الى كل ما ينفعهم، ويحذرهم من كل ما يضرهم اذا قال تعالى: ﭽ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﭼ ( ). وقد هيأ الله سبحانه لحفظ السنة النبوية رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه فحفظوها، وكان لجهودهم اثر لا يحصى حتى وصلت إلينا بصورتها التي كانت على عهد رسول الله ()، فهؤلاء جيل القرآن الذين تخرجوا من مدرسة سيد المرسلين () اذ اثنى عليهم وقال: (خير القرون قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلوهم) . وجعل الله سبحانه وتعالى لها رجالاً استنبطوا منها، ومن القرآن الكريم الأحكام الشرعية العلمية، ومن اشهر هؤلاء الائمة الاربعة الذين اعتمد الناس على فقهم. وكان سبب اختياري لهذا الموضوع لبيان معنى التخييل والتجسيم في القرآن الكريم والسنة النبوية (دراسة موضوعية) وما هذا البحث الا محاولة متواضعة لبيان معنى التخييل والتجسيم في السنة النبوية المطهرة وبيان الطرق التي استخدمها النبي() في تعامله مع الناس. وقد اعتمدت على امهات المصادر الحديثة، ولم اهمل الافادة من كتابات المعاصرين ودراساتهم كما ستجده في الهامش.


Article
الضوء والظل في شعر غادة السمان

Authors: لمياء ياسين حمزة
Pages: 311-330
Loading...
Loading...
Abstract

إنَّ الضوءَ والظلَ موجودان نراهما في حياتنا اليومية باستمرار لكنهما يتغيران دائماً ، اثناء تحركنا أو تغير مصدر الضوء ، لذلك لا يتم إدراكهما كلياً بالعقل الواعي ، إنما يندمج الظل مع الأجسام بلا وعينا إنما بواسطة العقل ، وبما أنَّ الشعرَ حالةٌ شعوريةٌ يفقد صاحبها الوعي ويكون تحت سلطةِ الأحاسيس والأفكار النابعة من ينبوع العقل فمن هنا جاء اختيار هذا الموضوع ولاسيما أنَّ فكرة (الضوء والظل) متداولة لدى كثيرٍ من الشعراء ، ولكن نوعية شعر غادة السمان يجعلنا نتمعن بعمق لاكتشاف جماليات توظيفها ، فهي من أكثر الشعراء ولعاً باستثمار ثنائية (الضوء والظل) إذ استثمرت كل من (الضوء) لما له من طاقةٍ على الإشعاع وبعث النور، وما يتصل بذلك من دلالات ورؤىً وأفكارَ، و(الظل) بما يمنحه من دلالات تتناسب مع محتوى النسق الشعري وفضائه ، ولذلك جاء البحث موسوماً بـ ( علاقة الضوء بالظل وأهميتهما في تكوين الصورة الشعرية ) فهما عنصران مترابطان متكاملان ، كما أنَّ لهذه الثنائية قدرةٌ إيحائية أبلغ من قدرة الألوان الصريحة المباشرة . فدرست (الضوء ) الذي يعد من المصادر اللونية المهمَّة التي وظفتها غادة على نطاق واسع في شعرها وقد استعملته بما ينسجم مع طبيعة الفكرة الشعرية ، مستفيدة من تقنياتها المستعملة في الفن التشكيلي، فضلا عمَّا له من أبعادٍ نفسية واجتماعية ، وأمَّا (الظل) فقد وظفته الشاعرة أجمل توظيف ، كما أنَّها لم تغفل ثنائية (الضوء والظلمة) التي جاءت بدلالات موحية معبرة عن نفسية الشاعرة .


Article
مدارس البنات في الولايات العراقية اواخر العهد العثماني 1899-1914

Loading...
Loading...
Abstract

Education began in the Ottoman Empire a modest beginning with the early years of its founding, and took the mosques (Koranic schools) a place to teach students and teach them to read and write and memorize the Koran, the Hadith and the origins of religion and jurisprudence, and although it has been under the Ottoman Education mediocre to the nineteenth century when it expanded prospects Education and developed schools, particularly after it conducted the Ottoman Empire a series of reforms, known era regulations, as it took the formal education talk spread in all the Ottoman States and specifically the Arab States evolved to include education of male and female category, but female education has been rejected in some Arab States, especially Iraq, even Some clerics opposed the education of girls and issued fatwas deny that, although it has spread girls' schools in the Iraqi States in the late nineteenth century and early twentieth century and included all Muslim and non-Muslim communities.بدأ التعليم في الدولة العثمانية بداية متواضعة مع الأعوام الأولى لتأسيسها, واتخذ من المساجد(الكتاتيب) مكاناً لتدريس التلاميذ وتعليمهم القراءة والكتابة وتحفيظهم القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وأصول الدين والفقه, وعلى الرغم من ذلك فقد ظل التعليم العثماني متواضعاً الى القرن التاسع عشر حينما توسعت افاق التعليم وتطورت المدارس لاسيما بعد ان اجرت الدولة العثمانية سلسلة من الاصلاحات والتي عرفت بعهد التنظيمات, اذ اخذ التعليم الرسمي الحديث ينتشر في جميع الولايات العثمانية وتحديداً الولايات العربية فشمل التعليم فئة الذكور والاناث, لكن تعليم الاناث قوبل بالرفض في بعض الولايات العربية, ولاسيما العراقية, حتى ان بعض علماء الدين عارضوا تعليم البنات واصدروا فتاوى تحرم ذلك, وعلى الرغم من ذلك فقد انتشرت مدارس الاناث في الولايات العراقية في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وشملت جميع الطوائف الاسلامية وغير الاسلامية .


Article
دراسة مقارنة في التفكير ما وراء المعرفي بين عينات مختلفة

Authors: عدنان طلفاح محمد
Pages: 353-378
Loading...
Loading...
Abstract

إن المؤسسات التعليمية وعلى الرغم كل الجهود المبذولة من العاملين فيها، ومع ما طرأ عليها من تحولات كمية ونوعية، إلاّ أنَّ برامجها وأنشطتها ما تزال دون مستوى الطموح بكثير فيما يخص تنمية التفكير لدى الطلبة، وما تزال برامجها وأساليب تقويمها للطلبة تركّز على تلقين الحقائق والمعلومات، والمتعلم يمارس الدور السلبي في العملية التعليمية مكتفياً بتلقي المادة الدراسية المحددة في الكتب المقررة ويكرر ما يلقى عليه، ويتقبله من دون نقد أو بحث، وهذه الحالة تسري على مراحل التعليم المختلفة، وعليه فالتربية بحاجة إلى ضخّ أفكار ومنهجيات جديدة تفعّل دور المتعلمين في المراحل الدراسية كافة كي يتمكنوا من التصدي لمشكلات حياتهم المتوقعة، غير أن الواقع التعليمي في المدارس يحول دون تنمية العمليات العقلية وتطويرها، وحتى لو اهتمت التربية بالعمليات العقلية والتفكير فان اهتمامها كما يرى بعض المربين والباحثين يكون جزئياً، إذ أنَّ المدرسة ترّكز على بعض المهارات اللغوية والعددية والتطبيقية المحدودة ولا تواكب التطورات العلمية المتسارعة في هذا الميدان ( خضير، 2008: 1 )، فدور المؤسسات التعليمية في تنمية التفكير كما يرى (De Bono ) ما يزال ضئيل ( دي بونو، 1997: 6 )، لكل هذا فمن الضروري اليوم مراجعة طريقة ( تنميط ) النظم التعليمية لتفكير المتعلم، فليس المهم ماذا يتعلم بل المهم هو أن يتعلم كيف يفكر في الطرق ذات الفعالية الأكبر التي ينبغي عليه أن يفكر من خلالها في تناول المشكلات المختلفة ( بيركنز، 1990: 172 ). وقد يحثّ المعلمون والمدرسون طلبتهم على ممارسة عمليات التفكير بوضوح دون أن يكون لديهم فهم واضح لطبيعة السلوك التفكيري، ففي حين يستطيع الكثير منهم مساندة طلبتهم على أداء أنماط السلوك الحركي واللفظي بشكل واضح، فإنهم قد يفشلون في مساندتهم على التفكير بوضوح، وربما يكون ذلك راجعاً في جزء منه إلى طبيعة التفكير ذاته( نشواتي، 2003: 451 ).وتتلخص مشكلة البحث الحالي في التعرف على التفكير ما وراء المعرفي ومدى اختلافه لدى الطلبة باختلاف النظم التربوية التي ينخرطون فيها.


Article
American-French Relations 1958-1969
العلاقات الامريكية الفرنسية 1958-1969

Authors: محمد حمزة حسين
Pages: 380-394
Loading...
Loading...
Abstract

The research studies the nature of the American-French relations during 1958-1969; the period during which Charles De Gaulle assumed the power in France. Charles De Gaulle, since he took power, pursued an independence policy apart from the outside world that aimed at bringing France back to the ranks of the great powers as it was in the past. That policy intersected with the USA as it was the leader of the West. The withdrawal of France from the NATO and developing its nuclear program were the considerable features of that rupture and intensive tension within the French-American relations. يدرس البحث طبيعة العلاقات الامريكية الفرنسية 1958-1969م، وهي الفترة التي تسلم فيها شارل ديجول الحكم في فرنسا. عمل ديجول منذ تسلمه زمام السلطة على انتهاج سياسة استقلالية عن المحيط الخارجي، يهدف من خلالها اعادة فرنسا الى مصاف الدول الكبرى كما كانت في السابق. واتسمت هذه السياسة بالتقاطع مع الولايات المتحدة الامريكية بوصفها زعيمة المعسكر الغربي. وكان انسحاب فرنسا من حلف شمال الاطلنطي، وتطوير برنامجها النووي ابرز ملامح ذلك الانقطاع الشديد والتوتر الملحوظ في مجال العلاقات بين الفرنسيين والامريكان.


Article
ЛЕКСЕМА «ШАЙТАН» И ЕЕ ЗНАЧЕНИЕ В ТВОРЧЕСТВЕ М.Ю. ЛЕРМОНТОВА ДР-ЗАЙНАБ. С. КАМАЛ АЛЬ-ДИН

Loading...
Loading...
Abstract

Кавказ всегда привлекал русских людей своей необычной природой, нравами и обычаями людей, которые его населяют. Постепенно Кавказ входит в языковое сознание русских писателей и поэтов. Так, о Кавказе пишут Г.Р. Державин и В.А. Жуковский, А.С. Пушкин, а позже Л.Н. Толстой, И.А. Бунин, А.И. Приставкин. Безусловно, и у М.Ю. Лермонтова мы видим свое представление о Кавказе, обусловленное не только внешним поверхностным знакомством, но и связанным с ним обстоятельствами жизни великого поэта. Детские поездки, рассказы о набегах горцев, знакомство с казачьими и горскими легендами - все это оставило след в воображении поэта и во многом определило содержание его ранних романтических произведений: «Черкесы», «Кала», «Измаил-бей», «Хаджи-Абрек», «Кавказский пленник», «Аул Бастунджи», «Синие горы Кавказа приветствуют вас…». При этом отметим, что если особенности воплощения образа Кавказа в произведениях М.Ю. Лермонтова рассматриваются в значительном количестве литературоведческих работ, то лингвистические аспекты создания образа Кавказа в произведениях М.Ю. Лермонтова не получили достаточно полного освещения в современной научной литературе.

Keywords


Article
Errors Committed by Samarra University Students in Using Linking /r/

Authors: Mohammed Abdur Razzaq Ismail
Pages: 407-425
Loading...
Loading...
Abstract

When Samarra university students listen to the speech of English native speakers, they have difficulty to understand it. This is related to many reasons. One of these reasons is that native speakers of English use linking. The problem lies in the fact that linking is not found in their native language. In addition, it is quiet difficult for learners to use linking in their speech. First of all, if they are reading aloud a written text, there is no visual reminder of linking. Secondly, there are specific rules for linking. Not all the words of a phrase, or a clause, or a sentence undergo the rules of linking. It depends on what sounds get placed next to each other. Consequently, the learners find difficulty to put these rules into practice (Kenworthy, 1990:115). This study aims at: 1- Assessing Samarra university students’ achievement in recognizing and producing linking. 2- Assessing their achievement in the written and spoken performance of linking. 3- Identifying the points of difficulty which they encounter in using linking. 4- Finding out the reasons beyond their errors and the suitable solutions posited to deal with such errors. In view of the preceding aims, it is hypothesized that: 1- Most Samarra university students do not use linking in their speech. 2- The total achievement of such students of the written performance is expected to be better than their achievement of the spoken one. 3- Their performance at the recognition level is anticipated to be better than theirs at the production one. 4- Any words of a sentence are enunciated with linking. The researcher adopts the following steps to achieve the objectives of this study: 1- Producing, an exposition of English linking depending on the literature Available in this field. 2- A test has been submitted to Samarra university students in order to pinpoint the difficulties they face in using linking. 3- Analyzing the results of the test, on the bases of which conclusions have been presented. This study is limited to second year students, Department of English,College of Education, University of Samarra during the academic year (20014-2015). They have been taught this topic during this year.

Keywords

Table of content: volume:11 issue:43