Table of content

Journal of college of Law for Legal and Political Sciences

مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية

ISSN: 22264582
Publisher: Kirkuk University
Faculty: law
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Coincide with the place in Iraq transformations partial in various fields, especially scientific ones, and out to keep up with developments in the field of scientific research, has been keen College of Law - University of Kirkuk to keep up these changes and keep pace with these developments, through the open channel to continue the scientific research and elevate it to the best levels through the feet of our college to open the Faculty of Law Journal of Legal Science and Political Rights.It was to open this magazine important effect in stimulating scientific personnel, particularly lecturers of them to the trend toward writing in order to research published in the magazine, which was reflected in a positive way to spread the spirit of scientific perseverance they have.Not lacking in the role of the refinery to stimulate scientific personnel at the college only, but extended to include the various Iraqi universities, and actually crowned this role a success as it passed our college the first issue of the magazine on 1 2 2012, which holds the cover to cover eleven research to researchers affiliated to various universities in Iraq as well as by the Ministry of Higher Education and Scientific Research of Iraq.We have agreed the Editorial Board at its founding that the issuance of the preparation of the magazine every three months and already have exported the second issue on 1 5 2012 and in the same context in which it issued its first issue and we are now in the process to issue the third issue of our magazine on 1 8 2012.It is reconciled to God

Loading...
Contact info

e-mail: law_magazine@yahoo.com
mobile:07701305979 Dr.Talat Jead Lji-Editor of the magazine

Table of content: 2015 volume:4 issue:15/part2

Article
Conflict of jurisdiction in the Iraqi military justice
تنازع الاختصاص في القضاء العسكري العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract There is no doubt that military jurisdiction contend has its own concept and distinctive nature and is not just the someone, but it is on kinds like qualitative, personal and spatial, and in the nature of reality will accompany the jurisdiction of this type eliminate overlap and conflicts among the military courts themselves or between them and the regular criminal courts, and this conflict comes in tow forms : positive and negative from . their for must find appropriate solutions to the aforementioned things in order to get close to a serious effort in the end justice possible . المستخلص لا شك ان اختصاص القضاء العسكري له مفهومه الخاص وطبيعته المتميزة ولا يكون على شاكلة واحدة بل يكون على انواع وهي النوعي والشخصي والمكاني ، وبطبيعة الواقع سيصاحب اختصاص هذا القضاء نوع من التداخل والتنازع فيما بين المحاكم العسكرية نفسها او بينها وبين المحاكم الجزائية العادية ، وهذا التنازع يأتي بصورتين الصورة الايجابية والصورة السلبية لذا ينبغي ايجاد الحلول المناسبة للأمور انفة الذكر بهدف التقرب من جادة العدالة جهد الامكان .


Article
The role of international custom to modify international treaties Study in light of the provisions of international law
دور العرف الدولي في تعديل المعاهدات الدولية دراسة في ضوء احكام القانون الدولي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Role of international tradition in changing the international pacts A study in the light of rules of international law . this paper indicates to the contrastive problem between the common international traditional and the international written law . the actual practice emphasized the applicability of this contrast the thing that makes it a necessity to solve to solve this contrast . it is necessity to identify the range and concept of the ( Adjusted tradition ) of the international pacts to solve the contrast . this can be done in terms of specifying the range and scope of the international tradition of the international law . it must specify the validity of the adjusted international pact by the international tradition and find away to specify the legal applicability for international tradition of the international pact . it also aims at specifying a specific means to specify the meaning of contrast and transgression between the two concepts find clear rules and specifications to solve the contrast between the international tradition and international pact to improve this , we will use the international and judicial applications to show the intended goods and the objective aspects of this subject . تهتم هذه الدراسة بتوضيح دور العرف الدولي وبيان قدرته على تعديل النصوص القانونية المكتوبة في مضمون نصوص المعاهدات الدولية على الرغم من ان العرف يأتي في المرتبة الثانية من مصادر القانون الدولي الرسمية، ومن هذا المنطلق سنوضح الكيفية التي يمكن من خلالها ان يكون للعرف دوراً معدلاً لنصوص المعاهدة على الرغم من ان هناك ثمت نصوص مكتوبة ومدونة بشكل صريح وواضح. فمن المعرف ان القاعدة القانونية المكتوبة هي التي تمثل نية من كتبها بشكل صريح ومباشر كما هو وراد في نصوص المعاهدات الدولية الا ان مضمون هذا البحث يركز على دور العرف في سد النقص الذي قد يعتري نصوص المعاهدة ليس فقط بالتوضيح وانما بالحذف او الاضافة وبالتالي سنبين اثر دور العرف الدولي في هذا التعديل من خلال تسليط الضوء على القدرة الفعلية للعرف الدولي في ازاحة نصوص المعاهدة والحل في محلها.


Article
The crime of recruiting children in armed conflict ( A comparative study )
جريمة تجنيد الاطفال في النزاعات المسلحة ( دراسة مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract exposed a child who has not attained the age of eighteen, by virtue of their circumstances and the modern age and the tenderness of their promises to the risk of recruiting more than others in places of conflict by militias or countries, and this is not new it has involved children from previous centuries in military campaigns as soldiers or drummers drums of war in yards wars in Europe, and in the Second World War for children was a role in the resistance in Europe movements and subjected to campaigns deportation after being arrested or detained in the camps, but the years following the Second World War was marked by the emergence of methods of conflict where the armies facing armed groups and guerrilla warfare and conflict ethnic or even of the same race, civilians and mingled with combatants and it is common to see children, even very young of them, in the fields of fighting heavily armed and ready for use in various images, is the problem of recruitment or use of children in military operations have become a global phenomenon, as there are suicide bombers Children In many countries, as we have observed in Iraq by Daash For example, the children are working as members of the armed gangs in Colombia and fighters without the tenth in Afghanistan, Sudan, when what has been the recruitment of children or the adoption of their involvement in the fighting, the training being in a manner designed to break the links with their families and their communities and change moral values, all under the pretext of "teaching them how to fight." Many of these children are forced to participate in the murder of their family members in order to "learn the skin, cruelty and become tough fighters" by their leaders claimed on. Although not possible to count the number of child soldiers in armed conflicts around the world, it is the countries accused of committing the most serious crime against all of humanity, to kill her for the childhood dreams in the bud and buried in the tombs of armed conflict; therefore it has become the phenomenon of recruitment of child soldiers in signed armed conflicts large in the hearts of humanitarian workers, including legal in recent years, especially after the increasing number of child soldiers in the ranks of the government armed forces or militias and armed groups opposed to the state, as children are recruited in many ways, they hate the recruitment or recruited by recruiting battalions or kidnapped or may be forced to join armed groups to defend their families, and often arbitrarily children are picked up from the streets or schools or shelters for orphans recruited institutions. There are those who volunteer as a result of brainwashing campaigns carried out by the officials to them. And varied jobs churning out to children during their recruitment or presence with the armed forces, they may be porters, spies, cooks, and ultimately end up on the front lines of the fighting or to blow up the mine fields, and children are often the soldiers harsh sanctions by their leaders if they are inattentive or have defaulted in the performance of their duties or fail to military exercises or for not obeying orders or to surrender to their childhood and their quest for fun and play or to escape from their teams or armed their communities, have children become savages because of the violence that associates it without the will or perception which makes them war criminals, actually has been proven not to be limited recruitment to males only, but there are many females recruited and Icherkn in the fighting or to serve the soldiers, often using for cooking and sexual services, this is the recruitment of children from the worst forms of child labor in spite of many of the governments failure to recognize this fact, It is also given the hazardous nature of this work which is harmful to young children's health and threaten their safety and affect their morale. May we act in our present analytical methodology compared, through texts and conventions and agreements that came with this particular analysis, it was compared with other laws. As for the research plan we have been divided by the two sections, as we discussed in the first section in the nature of the crime of recruitment of children in armed conflicts and in the two demands. In the first we discussed the concept and the reasons, but in the second section has touched research to prevent the recruitment of children in armed conflict and in the two demands, in I looked at the first legal evidence to prevent the recruitment of children in armed conflict, and in the second dealt with the realism of evidence to prevent the recruitment of children in armed conflict, and Khtmanha conclusion shows the most important conclusions and recommendations that we reached through our research. الملخص يتعرض الطفل التي لم يبلغ الثامنة عشرة من العمر ، بحكم ظروفهم وحداثة سنهم وطراوة عودهم لخطر التجنيد اكثر من غيرهم في اماكن النزاعات من قبل الميليشيات أو الدول ، وهذا ليس بالأمر الجديد فلقد أُشرِكَ الأطفال منذ قرون سابقة في الحملات العسكرية كجنود أو قارعي طبول الحرب في ساحات الحروب في أوربا ، وفي الحرب العالمية الثانية كان للأطفال دوراً في حركات المقاومة في أوربا وتعرضوا لحملات إبعاد بعد إلقاء القبض عليهم أو تم اعتقالهم في معسكرات ،الا أن السنوات التالية للحرب العالمية الثانية تميزت بظهور أساليب من النزاعات تواجه فيها الجيوش الجماعات المسلحة وحرب العصابات والنزاعات العرقية أو حتى من نفس العرق ، وأختلط المدنيون مع المقاتلين وبات من الشائع رؤية الأطفال،حتى الصغار جداً منهم ، في ميادين القتال مدججين بالسلاح ومستعدين لاستخدامه بشتى الصور ، وتعد مشكلة تجنيد الأطفال أو إشراكهم في العمليات العسكرية أصبحت ظاهرة عالمية ،كما أن هناك أطفال انتحاريون في العديد من الدول كما لاحظناه في العراق من قبل داعش على سبيل المثال ، وأطفال يعملون كأعضاء في عصابات مسلحة في كولمبيا ومقاتلون دون العاشرة في أفغانستان والسودان ومتى ما تم تجنيد الأطفال أو إقرار إشراكهم في القتال فان تدريبهم يجري بطريقة تستهدف تحطيم صلاتهم بأسرهم ومجتمعاتهم المحلية وتغيير قيمهم الأخلاقية وكل ذلك تحت ذريعة "تعليمهم كيف يقاتلون". والكثير من هؤلاء الأطفال يرغمون على الاشتراك في قتل أفراد أسرهم لكي "يتعلموا الجلد والقسوة ويصبحوا مقاتلين أشداء " على حسب زعم قادتهم.وعلى الرغم من عدم الامكان على حصر عدد الأطفال المجندين في النزاعات المسلحة عبر أنحاء العالم،الا أنه يعد الدول متهمة بارتكابها أخطر جريمة بحق الإنسانية جمعاء، بقتلها لأحلام الطفولة في مهدها ودفنها في مقابر النزاعات المسلحة؛ لذا فقد أصبح لظاهرة تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة وقع كبير في نفوس العاملين في الحقل الإنساني ومنها القانوني في السنوات الأخيرة، لاسيما بعد تزايد عدد الأطفال المجندين في صفوف القوات المسلحة الحكومية أو المليشيات والجماعات المسلحة المعارضة للدولة ، اذ يجند الأطفال بطرائق عديدة،فقد يكرهون على التجنيد أو يجندون عن طريق كتائب التجنيد أو يخطفون أو قد يرغمون على الانضمام إلى جماعات مسلحة للدفاع عن أسرهم ، وفي كثير من الأحيان يتم التقاط الأطفال بشكل تعسفي من الشوارع أو المدارس أو مؤسسات إيواء الأيتام لتجنيدهم. وهناك من يتطوع نتيجة حملات غسيل الدماغ التي يقوم بها المسؤولون لهم .وتتنوع الوظائف التي يوكل بها إلى الأطفال في أثناء تجنيدهم أو وجودهم مع القوات المسلحة ،فقد يكونوا حمالين أو جواسيس أو طباخين ، وفي نهاية المطاف ينتهي بهم الأمر على خطوط الجبهة للقتال أو لتفجير حقول الألغام، وكثيراً ما يتعرض الأطفال الجنود للعقوبات القاسية من قبل قادتهم إذا ما أهملوا أو قصروا في أداء واجباتهم أو فشلوا في التدريبات العسكرية أو لعدم طاعتهم الأوامر أو لاستسلامهم لطفولتهم وسعيهم للهو واللعب أو لهروبهم من فرقهم أو جماعاتهم المسلحة، وقد يصبح الأطفال متوحشين بسبب العنف الذي يشركون فيه من دون إرادة أو إدراك مما يجعل منهم مجرمي حرب، وقد اثبتت الواقع عدم اقتصار التجنيد على الذكور فقط بل هناك العديد من الإناث يجندن ويشركن في القتال أو لخدمة الجنود وغالباً ما يستخدمن لأغراض الطبخ والخدمات الجنسية ، هذا ويعد تجنيد الاطفال من أسوأ أشكال عمل الاطفال على الرغم من امتناع العديد من الحكومات عن الاعتراف بهذهِ الحقيقة , وهو كذلك نظراً للطبيعة الخطرة لهذا العمل الذي يضر بصحة الاطفال الصغار ويهدد سلامتهم ويؤثر في معنوياتهم. وقد انتهجنا في بحثنا هذا منهجية تحليلية مقارنة ، وذلك من خلال تحليل النصوص والمواثيق والاتفاقيات التي جاءت بهذا الخصوص ، وتم مقارنته مع القوانين الاخرى. اما بالنسبة لخطة البحث فقد قسمناه على مبحثين ، اذ بحثنا في المبحث الأول في ماهية جريمة تجنيد الاطفال في النزاعات المسلحة وفي مطلبين ،ففي الأول بحثنا في المفهوم والأسباب ، اما في المبحث الثاني فقد تطرقنا بالبحث الى منع تجنيد الاطفال في النزاعات المسلحة وفي مطلبين ، في الأول بحثنا في الأدلة القانونية على منع تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة ،وفي الثاني تطرقنا الى الأدلة الواقعية على منع تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة،وختمنها بخاتمة تبين أهم الاستنتاجات والتوصيات التي توصلنا اليها من خلال بحثنا هذا.


Article
The evolution of the Administrative Court control over administrative decisions in the light of the Fifth Amendment to the law of the State Consultative Council No. (17) for the year 2013
تطور رقابة محكمة القضاء الاداري على القرارات الادارية في ضوء التعديل الخامس لقانون مجلس شورى الدولة رقم (17) لسنة 2013

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract To exercise administrative authority activity administrative, it is incumbent upon the issuance of many different administrative decisions, which can in which to organize matters entrusted to it whether these decisions were individual administrative decisions or were administrative decisions of regulatory and prepares these decisions a dangerous weapon, however, administrative authority because of its of the force of law, which may expose Yeh rights and freedoms of individuals at risk, which requires the availability of collateral at the resort administration to issue such a decisions, and perhaps the most guarantee effectiveness in this regard is the judicial oversight, specifically Administrative Court control over those decisions due to the characteristic of such control of effectiveness in this regard. الملخص لكي تمارس السلطة الادارية نشاطها الاداري فأنه يتحتم عليها اصدار العديد من القرارات الادارية المختلفة والتي تتمكن من خلالها من تنظيم المسائل الموكلة اليها سواء كانت هذه القرارات قرارات ادارية فردية او كانت قرارات ادارية تنظيمية ،وتعد هذه القرارات سلاحاُ خطيرا بيد السلطة الادارية نظراً لما تتمتع به من قوة القانون الامر الذي قد يعرض يه حقوق الافراد وحرياتهم للخطر ، الامر الذي يستلزم توافر ضمانات عند لجوء الادارة الى اصدار مثل هكذا قرارات ،ولعل الضمانة الاكثر فاعلية بهذا الصدد هي الرقابة القضائية وبالتحديد رقابة محكمة القضاء الاداري على تلك القرارات نظراً لما تتميز به تلك الرقابة من فاعلية بهذا الخصوص.


Article
The importance of social networking sites as a source of information about political corruption cases
أهمية مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات إزاء قضايا الفساد السياسي

Loading...
Loading...
Abstract

he importance of social networking sites as a source of information about political corruption cases Targeted research to examine the role of social networking sites is to provide the public with information about the political corruption cases by conducting a survey on the audience the city of Kirkuk, where the researcher was based on hypotheses derived from seeking information theory. As objective of this research to detect the rate and size of the exposed members of the public to social networking sites, and trying to Access to the reasons and motives exposed members of the public to social networking sites, and to identify the extent of their trust in the information they receive through social networking sites, and knowing the order of social networking sites in terms of the degree of adoption of the members of the public in access to information, and to identify demographic variables relationship searching for information through social networking sites. This is the search of descriptive research in terms of type researcher has used the survey method to reach the goals that the researcher seeks to achieve has been used screening method which is one of the most curricula in line with our search requirements, which focuses on reaching the data and information pertaining to the target audience on the phenomenon in question . Researcher questionnaire was distributed among a random sample of (350) single audience of the city of Kirkuk, who represent the research community. Research has concluded a set of results including: 1. The data suggest that the answers of respondents about the extent of their exposure to network communication that more than half the sample Acharo that they are subjected to social communication sites permanently. 2. answers respondents explained the reasons for their vulnerability to social networking sites to know the political and social events, and access to the scandals of political and administrative corruption solution first prize of the respondents answers beyond the main reason for their exposure to the social networking site. 3. The data indicate that the administrative and financial corruption cases have topped the issues and topics that respondents watched through social communication sites. 4. The results showed that the politicians and party leaders and ministers have helped to spearhead the list of characters that referred to corruption in social networking sites from the perspective of the respondents. 5. answers respondents showed that social networking sites is an important source for the information. 6. about the extent of public confidence in the information provided by the social networking sites made it clear answers to the respondents, that half of the respondents indicated that they trust greatly information acquired through social networking sites. 7. answers respondents showed that networking sites significantly contribute to providing them with information about corruption cases. 8. research data suggest that Facebook may be resolved in the first place among social networking sites relied on by respondents as a source for information related to issues of corruption. 9. concluded Pferod results of research to prove the health of all the hypotheses developed by the researcher in the framework of seeking information theory, except the third hypothesis that there was a statistically significant relationship between gender and the sites upon which respondents permanently for information. المستخلص أهمية مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للمعلومات إزاء قضايا الفساد السياسي استهدف البحث دراسة دور مواقع التواصل الاجتماعي في تزويد الجمهور بالمعلومات إزاء قضايا الفساد السياسي عبر اجراء دراسة مسحية على جمهور مدينة كركوك حيث اعتمد الباحث على فروض مستمدة من نظرية التماس المعلومات .كما هدف البحث الىالكشف عن معدل وحجم تعرض أفراد الجمهور لمواقع التواصل الاجتماعي، ومحاولة الوصول الى أسباب ودوافع تعرض أفراد الجمهور لمواقع التواصل الاجتماعي، والتعرف على مدى ثقتهم بالمعلومات التي يحصلون عليها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، ومعرفة ترتيب مواقع التواصل الاجتماعي من حيث درجة اعتماد أفراد الجمهور عليها في الحصول على المعلومات، والتعرف على علاقة المتغيرات الديموغرافية بالبحث عن المعلومات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. يعد هذا البحث من البحوث الوصفية من حيث النوع وقد استخدم الباحث المنهج المسحي للوصول إلى الأهداف التي يسعى الباحث إلى تحقيقها فقد استعمل المنهج المسحي الذي يعد من أكثر المناهج انسجاماً مع متطلبات بحثنا الذي يركزعلى التوصل الى البيانات والمعلومات التي تخص الجمهور المستهدف بشأن الظاهرة موضوع البحث. وقد وزع الباحث استبانة بين عينة عشوائية قوامها (350) مفردة من جمهور مدينة كركوك الذين يمثلون مجتمع البحث . وقد خلص البحث الى مجموعة من النتائج اهمها: 1- تشير البيانات ان اجابات المبحوثين بخصوص مدى تعرضهم لشبكة التواصل ان اكثر من نصف افراد العينة اشارو الى انهم يتعرضون لمواقع الاتصال الاجتماعي بشكل دائم. 2- أوضحت إجابات المبحوثين عن أسباب تعرضهم لمواقع التواصل الاجتماعي الى معرفة الأحداث السياسية والاجتماعية , و الاطلاع على فضائح السياسيين والفساد الإداريحلا بالمرتبة الاولى من اجابات المبحوثين بعدٌهما السبب الرئيس لتعرضهم لموقع التواصل الاجتماعي. 3- تشير البيانات ان قضايا الفساد الإداري والمالي قد تصدرت القضايا والموضوعات التي يتابعها المبحوثون من خلال مواقع الاتصال الاجتماعي. 4- أوضحت النتائج الى ان السياسيون وقادة الأحزاب والوزراء قد تصدروا قائمة الشخصيات التي يشار اليها بالفساد في مواقع التواصل الاجتماعي من وجهة نظر المبحوثين. 5- أظهرت إجابات المبحوثين ان مواقع التواصل الاجتماعي تعد مصدرا مهما للحصول على المعلومات. 6- حول مدى ثقة الجمهور في المعلومات التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي أوضحت إجابات المبحوثين ،ان نصف أفراد العينة أشاروا الى انهم يثقون بدرجة كبيرة بالمعلومات التي يحصلون عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي. 7- أظهرت إجابات المبحوثين الى ان مواقع التواصل تسهم بدرجة كبيرة في تزويدهم بالمعلومات إزاء قضايا الفساد. 8- تشير بيانات البحث الى ان الفيسبوك قد حل في المرتبة الاولى من بين مواقع التواصل الاجتماعي التي يعتمد عليها المبحوثون كمصدر للحصول على المعلومات المتعلقة بقضايا الفساد. 9- خلصت النتائج الخاصة بفروض البحث الى ثبوت صحة جميع الفروض التي وضعها الباحث في اطار نظرية التماس المعلومات، عدى الفرض الثالث القائل بوجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين النوع والمواقع التي يعتمد عليها المبحوثون بشكل دائم للحصول على المعلومات .


Article
Indirect Foreign Investment in Iraqi Stock Market (compartive study)
ألاستثمار ألاجنبي غير ألمباشر في سوق الاوراق المالية العراقي ( دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Theimportance of stock markets shows in the process of economic development as one of the important mechanisms for pooling together of public and private saving, and directing them into various channels of investments. Insofar as the process of economic development in any country requires pooled capital funds, it will be unimaginable to achieve the desired developmental rates in the absence of capital. Therefore, the stock markets gives impetus to the process of economic development and the process of economic growth. The stocks are traded in the market in the form of loans by means of bonds, in forms of ownership rights, or in the form of stocks or other transferrable stock. So the stock market is regarded as a center of concentration and aggregation of capital, then transferred to a long or short-term investments in shares and bonds This research highlight the Iraqi legislators’ attitude in regard to allowing the foreign investor (company and individual) to invest in the indirect stock markets and particularly in shares, in other words, in regard to allow him to register in the stock market especially in the exchange stock market, in the sub- market and then accord him the right to trading [in restricted equity] (selling and buying) with the stock, and we reached many conclusions and suggestions in the hope that we can resolve these issues completely الملخص تظهر اهمية الاسواق المالية في عملية التنمية الاقتصادية كاحدى الآليات المهمة لتجميع المدخرات الخاصة والعامة وتوجيهها نحو قنوات الاستثمار المتنوعة ،وطالما ان عملية التنمية الاقتصادية تتطلب في أي دولة رؤوس اموال مجمعة فانه لايمكن تصور ان تتحقق معدلات التنمية المنشودة في ظل غياب رؤوس الاموال ،لذلك فان اسواق الاوراق المالية تقوم بعملية دفع عملية التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي ،فالاوراق المالية يتم تداولها في السوق بشكل قروض عن طريق السندات ، او بشكل حقوق ملكية عن طريق اسهم أو بشكل أوراق مالية منقولة اخرى.لذلك تعد سوق الاوراق المالية مركز تجميع وتركيز رؤوس الاموال ثم تحويلها الى استثمارات طويلة او قصيرة الاجل في الاسهم اوالسندات. هذا البحث يسلط الضوء على موقف المشرع العرافي من موضوع السماح للمستثمر الاجنبي ( شركة أم فرد) بالاستثمار غير المباشر في سوق الاوراق المالية وبالتحديد بالاسهم ،اي منحه حق الادراج في سوق الاوراق المالية وبالتحديد في سوق تداول الاوراق المالية بالسوق الثانوية ومن ثم منحه حق التداول بالاسهم المقيدة فيه، بيعاً وشراء، وقد توصلنا الى عدة استنتاجات ومقترحات بغية التوصل الى معالجة كاملة لهذا الموضوع .


Article
Sale of goods by seasonal liquidation ( A comparative study )
بيع البضائع بطريق التصفية الموسمية ( دراسة مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Selling goods by seasonal clearance is considered one of the merchandized sale directed to the consumers to which the shop owners resort at the end of every season for attracting the consumers to buy their goods through clearance sale by advertising areal price cut. Most of the states organizing such atype of sal whether through its commercial laws or special laws –have emplasized on on the necessity of selling goods by the seasonal clearance under certain terms and procedures. In spite its importance in the practical life,we did not find a special regulation within the enforced Iraqi commercial code No.30 in 1984 ,or in an independent law, unlike the previons abrogated Iraqi commercial code No.149 in 1970 in which sush asale occupied agreat important status , because it protected the consumer an الملخص يعد بيع البضائع بطريق التصفية الموسمية أحد البيوع التجارية الموجهة للمستهلكين يلجأ إليها أصحاب المحلات التجارية في نهاية كل موسم محاولة منهم لترغيب المستهلك وإغرائه على الشراء لتصريف بضائعهم عن طريق الإعلان عن تخفيضات حقيقية لأسعارها. وقد أكدت غالبية الدول المنظمة لهذا النوع من البيوع سواء أكان عن طريق قوانينها التجارية أم عن طريق قوانين خاصة على ضرورة ممارسة بيع البضائع بطريق التصفية الموسمية وفق شروط وإجراءات محددة. وعلى الرغم من أهميته كونه كثير الوقوع في الحياة العملية ألا اننا لم نجد له تنظيم ضمن قانون التجارة العراقي النافذ رقم (30) لسنة 1984 أو ضمن قانون مستقل بخلاف قانون التجارة العراقي السابق والملغي رقم (149) لسنة 1970 الذي كان له فيه موضع اهتمام كبير لأنه يحقق حماية للمستهلك والتاجر في الوقت نفسه.


Article
The concept of the legal option For the consumer in the reverse decade Comparison between statutory law and Islamic jurisprudence study
مفهوم الخيار القانوني للمستهلك في العدول عن العقد دراسة مقارنة بين القانون الوضعي والفقه الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Study is based on our research on the method comparison study between positive law and Islamic jurisprudence and in a manner analytical and inductive of those laws after the collection of information and give a description you prefer according to scientific foundations keeps the fundamentals of law and the foundations and supporting infrastructure with a statement of the position of Islamic jurisprudence of the piece option. تعتمد الدراسة في بحثنا هذا على منهج الدراسة المقارنة بين القانون الوضعي والفقه الإسلامي وبأسلوب تحليلي واستقرائي لتلك القوانين بعد جمع المعلومات وإعطاء الوصف الذي نفضله وفقا ً لأسس علمية تحافظ على ثوابت القانون وأسسه ومرتكزاته مع بيان موقف الفقه الإسلامي من ذالك الخيار .


Article
The scope of the exhaustion of the state of civil judge
نطاق استنفاذ ولاية القاضي المدني

Loading...
Loading...
Abstract

Although the scope of exhaustion is limited to judicial judgments and the urgent judicial decisions, it does not include the temporal decisions issued by the judge in the course of the case. The judge will have the right to rectify the decisions if the reasons on which the judicial judgment or the urgent justice decision are based, were changed. Also, the judge may also revise any processed proofs of evidences, but he must mention the reasons in the claimed report. Nevertheless, the scope of exhaustion authority doesn’t include vicarious commands as these commands do not deprive the judge from his authority, but he still has the right to revise them. على الرغم من أن نطاق استنفاد يقتصر على الأحكام القضائية والقرارات القضائية العاجلة، أنها لا تتضمن القرارات الزمنية التي يصدرها القاضي في مسار القضية. فإن القاضي الحق في تصحيح القرارات إذا كانت الأسباب التي تستند إلى حكم قضائي أو قرار القضاء المستعجل، تم تغيير. أيضا، يجوز للقاضي أيضا أن تراجع أي أدلة معالجتها من الأدلة، لكنه يجب أن نذكر الأسباب في تقرير المطالب بها. ومع ذلك، فإن نطاق سلطة استنفاد لا تتضمن الأوامر غير المباشرة لأن هذه الأوامر لا تحرم القاضي من سلطته، لكنه لا يزال لديه الحق في مراجعتها.


Article
Transitional justice problems and opportunities in the Libyan reality
العدالة الانتقالية الإشكالات والفرص في الواقع الليبي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Research topic of transitional justice in fact Libyan discussed during the 17l2l2011 turn to the problematic mismanagement lost reunion, solidarity and opportunity, as research reveals the fact that the administrative and political corruption in this period, with the knowledge of the stages of reparation Is there a building political trust between the people and transitional governments have at this stage Or that corruption and impunity, exclusion and revenge still exists under the fragility of the legislative elections, which reduced the number of participants and political isolation of uncontrolled conceptual with no controls to protect spending from the state budget and the absence of building your army and police, despite the fact that Libya has multiple physical resources and possibilities cultural, religious and homogeneous population of simple position to overcome these differences more easily these problems are reflected on the concept of transitional justice and delayed the process of democratization. الملخص يناقش موضوع البحث العدالة الانتقالية في الواقع الليبي خلال فترة 17 فبراير 2011 م منعطفًا إلي توضيح إشكالات سوء التدبير السياسي والفرص الضائعة للم الشمل والتضامن الاجتماعي، كما يكشف البحث حقيقة الفساد الإداري والسياسي في هذه الفترة مع معرفة مراحل جبر الضرر وهل هناك بناء للثقة السياسية بين الشعب والحكومات الانتقالية المتعاقبة في هذه المرحلة أم أن الفساد والإفلات من العقاب والإقصاء والتشفي لا زال موجود في ظل هشاشة الانتخابات التشريعية التي قلصت عدد المشاركين وعزل سياسي غير منضبط مفاهيميًا مع عدم وجود ضوابط تحمي الإنفاق من ميزانية الدولة وغياب بناء جهاز للجيش والشرطة ،على الرغم من أن ليبيا لها موارد مادية متعددة وإمكانيات ثقافية ودينية متجانسة وعدد سكان بسيط يمكنها من تجاوز هذه الخلافات بيسر وسهولة هذه الإشكالات انعكست على مفهوم العدالة الانتقالية وأخرت عملية التحول الديمقراطي .

Table of content: volume:4 issue:15/part2