Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2016 volume:22 issue:5

Article
Prediction of Ryznar Stability Index for Treated Water of WTPs Located on Al-Karakh Side of Baghdad City using Artificial Neural Network (ANN) Technique
التنبؤ بمؤشر الاستقرار(RI) للمياه المعالجة من محطات تصفية الماء على جانب الكرخ من مدينة بغداد باستخدام تقنية الشبكات العصبية الاصطناعية (ANN)

Loading...
Loading...
Abstract

In this research an Artificial Neural Network (ANN) technique was applied for the prediction of Ryznar Index (RI) of the flowing water from WTPs in Al-Karakh side (left side) in Baghdad city for year 2013. Three models (ANN1, ANN2 and ANN3) have been developed and tested using data from Baghdad Mayoralty (Amanat Baghdad) including drinking water quality for the period 2004 to 2013. The results indicate that it is quite possible to use an artificial neural networks in predicting the stability index (RI) with a good degree of accuracy. Where ANN 2 model could be used to predict RI for the effluents from Al-Karakh, Al-Qadisiya and Al-Karama WTPs as the highest correlation coefficient were obtained 92.4, 82.9 and 79.1% respectively. For Al-Dora WTP, ANN 3 model could be used as R was 92.8%.في هذا البحث تم تطبيق تقنية الشبكات العصبية الاصطناعية (ANN) للتنبؤ بمؤشر الاستقرار(RI) من المياه المتدفقة من محطات تصفية الماء في الجانب الكرخ (الجانب الأيسر) في مدينة بغداد للعام 2013. قد طورت وفحصت ثلاثة نماذج (ANN1, ANN2, and ANN3) باستخدام البيانات من أمانة بغداد بما في ذلك نوعية مياه الشرب للفترة من 2004 الى 2013. وتشير النتائج إلى أنه من الممكن جدا استخدام الشبكات العصبية الاصطناعية في التنبؤ بمؤشر الاستقرار القياسي (RI) مع درجة جيدة من الدقة. حيث يمكن استخدام النموذج (ANN2) لتنبؤ (RI) لمياه المنتجة من محطات التصفية الكرخ، القادسية والكرامة بأعلى معامل الارتباط الذي تم الحصول عليه 92.4 ، 82.9 و 79.1% على التوالي. بينما يمكن استخدام النموذج (ANN3) لمحطة تصفية الدورة حيث كان معامل الارتباط 92.8%.


Article
Field Observation of Soil Displacements Resulting Due Unsupported Excavation and Its Effects on Proposed Adjacent Piles
الملاحظات الموقعية عن الازاحات في التربة الناتجة عن الحفريات غير المسندة وتاثيرها على ركيزة مجاورة افتراضية

Loading...
Loading...
Abstract

Soil movement resulting due unsupported excavation nearby axially loaded piles imposes significant structural troubles on geotechnical engineers especially for piles that are not designed to account for loss of lateral confinement. In this study the field excavation works of 7.0 m deep open tunnel was continuously followed up by the authors. The work is related to the project of developing the Army canal in the east of Baghdad city in Iraq. A number of selected points around the field excavation are installed on the ground surface at different horizontal distance. The elevation and coordinates of points are recorded during 23 days with excavation progress period. The field excavation process was numerically simulated by using the finite element package PLAXIS 3D foundation. The obtained analysis results regarding the displacements of the selected points are compared with the field observation for verification purpose. Moreover, finite element analysis of axially loaded piles that are presumed to be existed at the locations of the observation points is carried out to study the effect of excavation on full scale piles behaviors. The field observation monitored an upward movement and positive lateral ground movement for shallow excavation depth. Later on and as the excavation process went deeper, a downward movement and negative lateral ground movement are noticed. The analyses results are in general well agreed with the monitored values of soil displacements at the selected points. It is found also that there are obvious effects of the nearby excavation on the presumed piles in terms of displacements and bending moments.ان الازاحة الجانبية للتربة الناشئة عن الحفريات المجاورة غير المسندة ذات تاثير على ركيزة مجاورة راسية محملة , مولدة مشاكل انشائية كبيرة في مجال الهندسة الجيوتكنيكية وخاصة في حالة الركائز غير المصممة لمقاومة تاثير الازاحة الافقية للتربة . تم متابعة اعمال الحفريات الموقعية بعمق 7.0 م اثناء تنفيذ اعمال الحفريات للنفق المقترح انشاؤه في مشروع تطوير قناة الجيش شرق مدينة بغداد في العراق. تم تثبيت عدد من النقاط المراقبة المختارة على سطح الارض حول الحفريات الموقعية للنفق بمسافات أفقية مختلفة , سجلت المناسيب والاحداثيات للنقاط خلال 23 يوم بشكل مستمر أثناء عمليات الحفر , سير عمليات الحفر تم تمثيله باستخدام نظرية العناصر المحددة باستخدام برنامج البلاكسس ( PLAXIS ) . تم مقارنة نتائج التحليل التي تم الحصول عليها فيما يتعلق بالازاحات للنقاط المحددة مع المراقبة الميدانية لغرض التحقق بالاضافة الى ذلك أجري التحليل لركائز مقترحة مفردة محملة رأسيا تم وضعها في نفس موقع نقاط المراقبة لدراسة تاثير الحفريات على سلوكية الركائز الفعلية . المراقبة الموقعية رصدت على ان الحركة الصعودية والحركة الجانبية الايجابية ( عكس اتجاه الحفر) تحدث في حالة الحفريات الضحلة العمق , ومن جهة اخرى سجلت الحركة الهبوطية والحركة الجانبية السلبية (بأتجاه الحفر) للحفريات العميقة , بشكل عام فان المراقبة الموقعية لحركة التربة الجانبية للنقاط المختارة متوافقة مع الجانب العددي. ايضا هناك تاثير واضح للحفريات المجاورة على الركائز الافتراضية من حيث الاراحات وعزوم الانحناء .


Article
Assessing Asphalt and Concrete Pavement Surface Texture in the Field
تقييم نسجة السطح الاسفلتي والخرساني للرصفة موقعيا

Loading...
Loading...
Abstract

The incorporation of safety characteristics into the traditional pavement structural design or in the functional evaluation of pavement condition has not been established yet. The design has focused on the structural capacity of the roadway so that the pavement can withstand specific level of repetitive loading over the design life. On the other hand, the surface texture condition was neither included in the AASHTO design procedure nor in the present serviceability index measurements. The pavement surface course should provide adequate levels of friction and ride quality and maintain low levels of noise and roughness. Many transportation departments perform routine skid resistant testing, the type of equipment used for testing varies depending on the preference of each transportation department. It was felt that modeling of the surface texture condition using different methods of testing may assist in solving such problem. In this work, Macro texture and Micro texture of asphalt and cement concrete pavement surface have been investigated in the field using four different methods (The Sand Patch Method, Outflow Time Method, British Pendulum Tester and Photogrammetry Technique). Two different grain sizes of sand have been utilized in conducting the Sand Patch while the Micro texture was investigated using the British Pendulum tester method at wet pavement surface conditions. The test results of the four methods were correlated to the skid number. It was concluded that such modeling could provide instant data in the field for pavement condition which may help in pavement maintenance management.مساهمة خصائص السلامة في تصميم الرصفة التقليدي او في التقييم الوظيفي لظروف الرصفة لم تعتمد لحد الآن. التصميم ركز على القدرة الهيكلية للطريق بحيث ان الرصفة يمكن ان تسند مستوى معين من التحميل المتكرر طيلة عمر الرصفة. من ناحية اخرى ظروف نسجة السطح لم تضمن في خطوات تصميم (AASHTO) ولا في قياسات مؤشر خدمية الطريق. ان سطح الرصفة يجب ان يوفر مستويات كافية من الاحتكاك, نوعية القيادة, والحفاظ على مستويات منخفضة من الضوضاء والخشونة. اعتمدت العديد من اقسام النقل اختبار مقاومة انزلاق روتيني، نوع المعدات المستخدمة في الاختباريختلف اعتمادا على المفضل لدى اقسام النقل. لقد تبين بأن نمذجة ظروف نسيج السطح باستخدام طرق مختلفة للاختبار يمكن ان تساعد في حل مثل هكذا مشكلة. في هذه الدراسة، اختبرت موقعيا النسجة الماكروية، والنسجة المايكروية للرصفة الاسفلتية والرصفة الكونكريتية بأستخدام اربع طرق (طريقة رقعة الرمل، زمن جريان الماء، جهاز البندول البريطاني، وتقنية الفوتوكرامتري). نوعين مختلفين من الرمل المنخول اعتمد في طريقة رقعة الرمل بينما النسجة المايكروية اختبرت باستخدام طريقة جهاز البندول البريطاني على سطح الرصفة الرطبة. نتائج الاختبار للاربع طرق نمذجت وربطت في رقم انزلاق. ولقد استنتج ان مثل هكذا نمذجة تستطيع ان توفر بيانات لحظية موقعيا لظروف التبليط التي يمكن ان تساعد في ادارة صيانة الرصفة.


Article
Experimental Behavior of Laced Reinforced Concrete One Way Slab under Static Load
تصرف البلاطات الاحادية الاتجاه والحاوية على حديد متعرج تحت تأثير الاحمال الساكنة

Loading...
Loading...
Abstract

Test results of eight reinforced concrete one way slab with lacing reinforcement are reported. The tests were designed to study the effect of the lacing reinforcement on the flexural behavior of one way slabs. The test parameters were the lacing steel ratio, flexural steel ratio and span to the effective depth ratio. One specimen had no lacing reinforcement and the remaining seven had various percentages of lacing and flexural steel ratios. All specimens were cast with normal density concrete of approximately 30 MPa compressive strength. The specimens were tested under two equal line loads applied statically at a thirds part (four point bending test) up to failure. Three percentage of lacing and flexural steel ratios were used: (0.0025, 0.0045 and 0.0065). Three values of span to effective depth ratio by (11, 13, and 16) were considered, the specimens showed an enhanced in ultimate load capacity ranged between (56.52% and 103.57%) as a result of increasing the lacing steel ratio to (0.0065) and decreasing the span to effective depth ratio by (31.25%) respectively with respect to the control specimen. Additionally the using of lacing steel reinforcement leads to significant improvements in ductility by about (91.34%) with increasing the lacing steel ratio to (0.0025) with respect to the specimen without lacing reinforcement.في هذا البحث تم مناقشة النتائج العمليه لثمانية بلاطات خرسانيه احادية الاتجاه مسلحه وحاويةعلى تسليح متعرج. ان الغرض من هذا البحث هو دراسه تأثير استخام التسليح المتعرج على سلوك البلاطات الاحادية الاتجاه. وكانت المتغيرات نسبة حديد التسليح المتعرج و هي)0, 0.0025, 0.0045, 0.0065), نسبة الحيد الرئيسي وهي (0.0025,0.0045, 0.0065( ونسبة الطول الصافي الى العمق الفعال للبلاطةوهي (13,16 , 11) . احد العينات لاتحتوي على حديد متعرج اما العينات المتبقيه فكانت تحتوي على نسب مختلفة من حديد التسليح المتعرج والرئيسي. بينت النتائج العملية بان التحمل الكلي للبلاطات تحسن بمقدار (%56,52) نتيجه لاستخدام الحديد المتعرج بنسبة (0.0065) و بمقدار (%103,57) كنتيجة لتقليل نسبة الطول الصافي الى العمق الفعال بمقدار (31,25%) للبلاطات الحاوية على حديد متعرج بنسب متساوية. من ناحيه اخرى فأن استخدام الحديد المتعرج حسن وبشكل ملحوظ معامل المطيلية للبلاطات حيث كانت نسبة الزيادة حوالي (91,34%) للبلاطة ذات نسبة تسليح متعرج (0.0025) مقارنة مع البلاطة بدون حديد تسليح متعرج.


Article
Three-Dimensional Finite Element Simulation of the Buried Pipe Problem in Geogrid Reinforced Soil
تمثيل ثلاثي الابعاد لمسألة الانابيب المدفونة في تربة مسلحة بشبكة بطريقة العناصر المحددة

Loading...
Loading...
Abstract

Buried pipeline systems are commonly used to transport water, sewage, natural oil/gas and other materials. The benefit of using geogrid reinforcement is to increase the bearing capacity of the soil and decrease the load transfer to the underground structures. This paper deals with simulation of the buried pipe problem numerically by finite elements method using the latest version of PLAXIS-3D software. Rajkumar and Ilamaruthi's study, 2008 has been selected to be reanalyzed as 3D problem because it contain all the properties needed by the program such as the modulus of elasticity, Poisson's ratio and angle of internal friction. It was found that the results of vertical crown deflection for the model without geogrid obtained from PLAXIS-3D are higher than those obtained by two-dimensional plane strain by about 21.4% while this percent becomes 12.1 for the model with geogrid, but in general, both have the same trend. The two dimensional finite elements analysis predictions of pipe-soil system behavior indicate an almost linear variation of pipe deflection with applied pressure while 3-D analysis exhibited non-linear behavior especially at higher loads.تستخدم شبكات الأنابيب المدفونة عادة لنقل المياه والصرف الصحي والنفط الطبيعي / الغاز وغيرها من المواد.من فوائد استخدام شبكة تسليح في التربة زيادة قدرة تحملها وتقليل نقل الحمل الواصل إلى المنشآت المشيدة تحت الأرض.يتناول هذا البحث محاكاة مسألة الأنابيب المدفونة عدديا باستخدام طريقة العناصر المحددة باستخدام أحدث نسخة من برنامج PLAXIS-3D (2013) وتم اخذ دراسة سابقة ل ( راجكومار والمبورثي، 2008) أعيد تحليل المسألة كمسألة ثلاثية الابعاد وتم اختيار هذه الدراسة لأنها تحتوي على جميع الخصائص التي يحتاجها البرنامج مثل معامل المرونة، ونسبة بواسون، زاوية الاحتكاك الداخلي. وقد وجد أن نتائج الانفعال الرأسي لقمة الانبوب لنموذج من دون شبكة جيولوجية تم الحصول عليها من PLAXIS-3D هي أعلى من تلك التي حصل عليها رجكومار عندما حلل المسألة كثنائية الأبعاد بنحو 21.4، في حين تصبح هذه النسبة 12.1 للنموذج مع شبكة تسليح، ولكن بصورة عامه لديهما نفس الاتجاه. بصورة عامة النتائج قي تحليل المسألة كثنائية الابعاد يظهر تصرف خطي بينما في المسألة الثلاثية يظهر تصرف لاخطي خصوصا بالاحمال الكبيرة.


Article
Production of Methyl Ester (Biodiesel) from Used Cooking Oils via Trans-esterification process
انتاج الميثل استر (الديزل الحيوي) من زيوت الطهي المستخدمة بواسطة عملية الاسترة التبادلية

Loading...
Loading...
Abstract

Used cooking oil was undergoing trans-esterification reaction to produce biodiesel fuel. Method of production consisted of pretreatment steps, trans-esterification, separation, washing and drying. Trans-esterification of treated oils was studied at different operation conditions, the methanol to oil mole ratio were 6:1, 8:1, 10:1, and 12:1, at different temperature 30, 40, 50, and 60 º C, reaction time 40, 60, 80, and 120 minutes, amount of catalyst 0.5, 1, 1.5, and 2 wt.% based on oil and mixing speed 400 rpm. The maximum yield of biodiesel was 91.68 wt.% for treated oils obtained by trans-esterification reaction with 10:1 methanol to oil mole ratio, 60 º C reaction temperature, 80 minute reaction time and 0.5 wt.% of NaOH catalyst. The physical properties such as specific gravity, kinematic viscosity, acid number, flash point, pour point, and water content, were measured and compared them with American Standard Test Methods (ASTM D6751). The results of these properties for biodiesel product at (6:1, 8:1, 10:1, and 12:1 of methanol to oil mole ratio) were within the range of American Standard Test Methods (ASTM D6751).خضع زيت الطهي المستخدم لتفاعل الاسترة التبادلية لانتاج وقود الديزل الحيوي. طريقة الانتاج تضمنت المعالجة, الاسترة التبادلية, الفصل, الغسل والتجفيف.. درست الاسترة التبادلية للزيوت المعالجة في ضروف تشغيل مختلفة, النسبة المولية للميثانول الي الزيت كانت 1:6, 1:8, 1:10و 1:12عند درجات حرارة مختلفة 30, 40, 50و 60م⁰, زمن التفاعل 40, 60, 80و120دقيقة, كمية العامل المساعد5,0، 1، 5,1و 2% نسبة وزنية وسرعة الخلط 400 دورة بالدقيقة. اعلى انتاج من وقود الديزل الحيوي كان68,91 نسبة وزنية من الزيوت المعالجة التي تم الحصول عليها عن طريق تفاعل الاسترة التبادلية مع 1:10 نسبة مولية للميثانول الى الزيت، 60م⁰ درجة حرارة التفاعل، 80 دقيقة زمن التفاعل، 5,0 % نسبة وزنية من هيدروكسيد الصوديوم العامل المساعد. الخواص الفيزيائية مثل الكثافة النوعية، اللزوجة، عدد الحمضية، نقطة الوميض، نقطة الانسكاب و المحتوى المائي، قيست ثم قورنت مع طريقة الاختبار الامريكية القياسية .ASTM D6751 نتائج هذه الخصائص لمنتج وقود الديزل الحيوي عند (1:6، 1:8، 1:10 و 1:12 من الميثانول الى الزيت كنسبة مولية) كانت ضمن مدى معايير D6751 ASTM


Article
Encoding of QC-LDPC Codes of Rank Deficient Parity Matrix
ترميز QC-LDPC ذات مصفوفة التطابق ناقصة الرتبة

Loading...
Loading...
Abstract

The encoding of long low density parity check (LDPC) codes presents a challenge compared to its decoding. The Quasi Cyclic (QC) LDPC codes offer the advantage for reducing the complexity for both encoding and decoding due to its QC structure. Most QC-LDPC codes have rank deficient parity matrix and this introduces extra complexity over the codes with full rank parity matrix. In this paper an encoding scheme of QC-LDPC codes is presented that is suitable for codes with full rank parity matrix and rank deficient parity matrx. The extra effort required by the codes with rank deficient parity matrix over the codes of full rank parity matrix is investigated.ان عملية ترميز فحص التطابق ذو الكثافة الواطئة (LDPC) في حال الرموز الطويلة تمثل تحدي مقارنةً بعملية فك الترميز. بينما ترميز الـ LDPC الشبه دائري (QC) له محاسن لتقليل حجم التعقيد الذي تتطلبه كلتا عمايتي الترميز وفك الترميز بسبب بنية الـ QC. معضم حالات ترميز الـ QC-LDPC يكون لها مصفوفة التطابق ذات رتبة ناقصة وهذا يؤدي الى زيادة في التعقيد مقارناً بحالات الترميز التي يكون لها مصفوفة تطابق كاملة الرتبة. في هذا البحث يجري استعراض طريقة لترميز QC-LDPC ملائمة لكلا حالتي مصفوفة التطابق الكاملة الرتبة والناقصة الرتبة. وقد جرى حساب الجهد الاضافي الذي تتطلبه حالات مصفوفة التطابق ذات الرتبة الناقصة على الجهد الذي تتطلبه حالات مصفوفة التطابق ذات الرتبة الكاملة.


Article
Numerical Investigation Using Harmonic and Transient Analysis To Rotor Dynamics
دراسة عددية للتحليل الحركي المتناسق والوقتي للمحور الدوار

Loading...
Loading...
Abstract

The rotor dynamics generally deals with vibration of rotating structures. For designing rotors of a high speeds, basically its important to take into account the rotor dynamics characteristics. The modeling features for rotor and bearings support flexibility are described in this paper, by taking these characteristics of rotor dynamics features into standard Finite Element Approach (FEA) model. Transient and harmonic analysis procedures have been found by ANSYS, the idea has been presented to deal with critical speed calculation. This papers shows how elements BEAM188 and COMBI214 are used to represent the shaft and bearings, the dynamic stiffness and damping coefficients of journal bearings as a matrices have been found with the variation of rotation speed of the rotor which are vary with eccentricity of journal with bearings and this eccentricity is a function of Sommerfeld number, the first critical speed analysis has been done from Campbell diagram, the critical speed it is the speed at which resonance case happen, the unbalance response analysis has been done with changing the unbalance mass then finding the maximum response of the rotor for each unbalance mass case, by Campbell diagram plot recognizing the stability of the system and find the line of un stability, above and down this line the system is stable and if speed lies on this line the system is unstable, the main reason of analysis of rotor dynamics is to help Engineers to characterize the lateral dynamics characteristics of a given design with Campbell diagram plot, can find the critical speed, the unbalance response and the system stability .ان حركة المحاور الدوارة بصورة عامة تتعامل مع اهتزازات الهياكل , لغرض تصميم المحاور ذات السرعة العالية من المهم ان نأخذ بالحسبان الخصائص الحركية للمحور الدوار.ان مميزات تمثيل المحور مع المحامل ضمن المرونة قد درست في هذا البحث,وبأخذ هذه الخصائص عن طريق التحليل بواسطة الشريحة المحددة وقد وجدت طريقة للتحليل المتناسق والوقتي بواسطة ال ANSYS , ان الفكرة الاساسية هي كيفية التعامل مع حسابات السرعة الحرجة وتم التبيان عن كيفية استخدام الشريحة نوع BEAM188 ونوع COMBI214 لتمثيل المحور الدوار والمحامل الهيدروليكية, ان النابضية والتخميد المتولدتان في المحامل نتيجة الحركة الدورانية كقيم مصفوفات تم ايجادها مع تغيير بالسرع الدورانية والتي بدورها تتغير مع اللامركزية بين المحور والمحامل الذي يعمل معها وان هذه اللامركزية هي بالاساس دالة لرقم Sommerfeld, تم ايجاد السرعة الحرجة الاولى من مخطط Campbell وهي السرعة التي تحدث عندها حالة ال Resonance وكذالك تم ايجاد الاستجابة للمحور مع التغيير في كتلة عدم التوازن وايجاد اعلى استجابة لكل حالة من كتلة عدم التوازن وكذلك من خلال رسم مخطط Campbell تم تحديد منطقة الاستقرارية حيث ان المناطق اسفل واعلى الخط الافقي الاول هي مناطق استقرار حركي اما اذا وقعت على الخط فأن النظام غير مستقر, ان السبب الرئيسي للتحليل الحركي للمحور الدوار هو لمساعدة المهندسين لمعرفة خصائص الحركة العمودية على مركز محور الدوران وبوجود مخطط Campbell ممكن ان نعرف السرعة الحرجة, استجابة النظام بوجود كتلة عدم التوازن واستقرارية النظام الحركي.


Article
Temperature Effect on Power Drop of Different Photovoltaic Modules
تأثير درجة الحرارة على انخفاض القدرة لأنواع مختلفة من الالواح الفوتوفولتائية

Loading...
Loading...
Abstract

Solar module operating temperature is the second major factor affects the performance of solar photovoltaic panels after the amount of solar radiation. This paper presents a performance comparison of mono-crystalline Silicon (mc-Si), poly-crystalline Silicon (pc-Si), amorphous Silicon (a-Si) and Cupper Indium Gallium di-selenide (CIGS) photovoltaic technologies under Climate Conditions of Baghdad city. Temperature influence on the solar modules electric output parameters was investigated experimentally and their temperature coefficients was calculated. These temperature coefficients are important for all systems design and sizing. The experimental results revealed that the pc-Si module showed a decrease in open circuit voltage by -0.0912V/ºC while mc-Si and a-Si had nearly -0.07V/ºC and the CIGS has -0.0123V/ºC. The results showed a slightly increase in short circuit current with temperature increasing about 0.3mA/ºC ,4.4mA/ºC and 0.9mA/ºC for mc-Si , pc-Si and both a-Si and CIGS. The mc-Si had the largest drop in output power about -0.1353W/ºC while -0.0915, -0.0114 and -0.0276 W/ºC for pc-Si, a-Si and CIGS respectively. The amorphous silicon is the more suitable module for high operation temperature but it has the lowest conversion efficiency between the tested modules.تمثل درجة حرارة الوح الشمسي العامل الثاني الاكثر تاثيراً في أداء المنظومات الشمسية الفوتوفولتائية بعد مقدار الاشعاع الشمسي. يقدم هذا البحث مقارنة اداء لاربع انواع مختلفة من الالواح الفوتوفولتائية : سيليكون احادي التبلور، سيليكون متعدد التبلور، سيليكون غيرمنتظم التبلور ونحاس انديوم )غاليوم( ثنائي السلينايد تحت الظروف المناخية لمدينة بغداد. تم التحقق عمليا من تأثير درجة الحرارة على مخرجات الالواح الشمسية وتم حساب معاملات درجة الحرارة والتي لها التاثير المباشر على تصميم وتقدير سعة المنظومات الفوتوفولتية. بينت النتائج العملية ان لوح السيليكون متعدد التبلور أظهر هبوط في مقدار فولتية الدائرة المفتوحة بمقدار -0.0912 فولت/درجة مئوية، بينما للوحي السيليكون احادي التبلور والسيليكون غير منتظم التبلور -0.07 فولت/درجة مئوية وللوح النحاس كان مقدار الهبوط حوالي -0.0123 فولت/درجة مئوية. كما أظهرت النتائج زيادة طفيفة في تيار دائرة القصر مع زيادة درجة الحرارة بمقدار 0.3 ملي أمبير/درجة مئوية ، 4.4 ملي أمبير/درجة مئوية للوح السيليكون احادي التبلور،السيليكون متعدد التبلور على التوالي و 0.9 ملي أمبير/درجة مئوية لكل من لوحي السيليكون غير منتظم التبلور والنحاس. بالنسبة للقدرة العظمى الخارجة من اللوح الشمسي، لوح السيليكون احادي التبلور اظهر الانخفاض الاكبر من بين الالواح المدروسة بمعامل حرارة حوالي -0.1353 واط/درجة مئوية بينما كان الانخفاض -0.0915،-0.0114 و -0.0276 واط/درجة مئوية للوح السيليكون متعدد التبلور، السيليكون غير منتظم التبلور ولوح النحاس على التوالي.


Article
Experimental Investigation of Convection Heat Transfer Enhancement in Horizontal Channel Provided with Metal Foam Blocks
دراسة عملية لتحسين انتقال الحرارة بالحمل في قناة أفقية مزودة بكتل من رغوة معدنية

Loading...
Loading...
Abstract

Convection heat transfer in a horizontal channel provided with metal foam blocks of two numbers of pores per unit of length (10 and 40 PPI) and partially heated at a constant heat flux is experimentally investigated with air as the working fluid. A series of experiments have been carried out under steady state condition. The experimental investigations cover the Reynolds number range from 638 to 2168, heat fluxes varied from 453 to 4462 W/m2, and Darcy number 1.77x10-5, 3.95x10-6. The measured data were collected and analyzed. Results show that the wall temperatures at each heated section are affected by the imposed heat flux variation, Darcy number, and Reynolds number variation. The variations of the local heat transfer coefficient and the mean Nusselt number are presented and analyzed. The mean Nusselt number enhancement was found to be more than 80% for all the studied cases.أنتقال الحرارة بالحمل في قناة أفقية مزودة بكتل ذات رغوة معدنية لعددين من المسامات لكل وحدة طول ( 10 و 40 ثقب لكل بوصة) وبتسخين جزئي بثبوت الفيض الحراري قد تم دراسته عمليآ مع أستخدام الهواء كمائع مشغل. تم أجراء عدد من التجارب العملية وعند الوصول لحالة الاستقرار تم جمع البيانات وتحليلها. شملت الدراسة العملية لمدى رقم رينولدز من 638 الى 2168 وفيض حراري متغير من 453 واط/م2 الى 4462 واط/م2 ورقم دارسي 1.77x10-5, 3.95x10-6. أظهرت النتائج تأثر درجات حرارة الجدار في كل جزء مسخن بتغير الفيض الحراري المسلط وتغير رقم رينولدز ودارسي. تغير معامل أنتقال الحرارة الموضعي و متوسط رقم نسلت قد تم أظهارها وتحليلها. وجد أن التحسن في متوسط رقم نسلت أكثر من 80% لجميع الحالات التي تم دراستها.


Article
Improving the Accuracy of Handheld GPS Receivers Based on NMEA File Generating and Least Squares Adjustment
تحسين دقة مواقع اجهزةالـ GPS المحمولة القائمة على توليد ملف NMEA وتقنية التصحيح بأقل المربعات

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to improve the quality of satellites signals in addition to increase accuracy level delivered from handheld GPS data by building up a program to read and decode data of handheld GPS. Where, the NMEA protocol file, which stands for the National Marine Electronics Association, was generated from handheld GPS receivers in real time using in-house design program. The NMEA protocol file provides ability to choose points positions with best status level of satellites such as number of visible satellite, satellite geometry, and GPS mode, which are defined as accuracy factors. In addition to fix signal quality, least squares technique was adopted in this study to minimize the residuals of GPS observations and enhance its accuracy. Moreover, one hundred reference control points were established using geodetic GPS receiver (GR5 receiver), and fixing them in a specified sites of the University of Baghdad, Al Jadriya campus, which selected as a study area, to evaluate positioning accuracy of handheld GPS before and after adjustment. The study findings showed significant decrease in root mean square error (RMSE) in both horizontal and vertical directions from 9.4 m to 3.2 m and 6.8 m to 2.4 m respectively.تهدف هذه الدراسة إلى تحسين جودة إشارات الأقمار الصناعية بالإضافة إلى زيادة مستوى الدقة لاجهزة الـ GPS المحمولة من خلال تصميم برنامج لقراءة ومعالجة بيانات اجهزة الـ GPS المحمولة. حيث تم انشاء ملف بروتوكول NMEA, والتي تشير الى الجمعية الوطنية للإلكترونيات البحرية, من مستقبلات الـGPS المحمولة في الوقت الحقيقي باستخدام البرنامج المصمم. يوفر هذا الملف امكانية اختيار مواقع النقاط مع أفضل مستوى من وضع الأقمار الصناعية مثل عدد الاقمار المرئية والهندسة الفضائية (HDOP، GDOP) وحالة اقمار الـ GPS, التي تعرف بأنها عوامل الدقة. ولقد تم الاعتماد على تقنية اقل المربعات في هذه الدراسة أضافة إلى تثبيت جودة الإشارة لتقليل الخطأ المتبقي من رصدات الـ GPS الى اقل ما يمكن و تعزيز دقتها. وعلاوة على ذلك, تم إنشاء مائة نقطة مرجعية باستخدام المستقبلات الجيودسية ((GR5 receiver وتثبيتها في مواقع معينة من جامعة بغداد/ الجادرية / الحرم الجامعي التي اختيرت كمنطقة دراسة ,لتقييم دقة مواقع اجهزة الـ GPS المحمولة (قبل وبعد إجراءات التصحيح). نتائج هذه الدراسة أظهرت انخفاضا" ملحوظا" بجذر متوسط مربع الخطأ (RMSE) في كلا المواقع الراسية والافقية للـ GPS من حوالي 6.8 متر إلى 2.4 متر ومن 9.4 متر الى 3.2 متر على التعاقب .

Table of content: volume: issue: