Table of content

The Arabic Language and Literature

مجلة اللغة العربية وادابها

ISSN: 20724756
Publisher: University of Kufa
Faculty: Arts
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Al- lugha al-Arabiah wa Adabeha Journal had been established in the college of Arts luniversity of kufa in 2001,it is anational scientific Journal, it is aquerteryly , four issues ayear, and if the conditions were exceptional , the issues would be three .upto date 13 issues are published and the 14 th one is self- finanial rule

Loading...
Contact info

• توجه المراسلات الرسمية إلى مدير تحرير المجلة وعلى العنوان الآتي:
جمهورية العراق / محافظة النجف الأشرف/ جامعة الكوفة/ كلية الآداب/ مجلة (اللغة العربية وآدابها)
ص. ب.313
E – mail: ArabicLiteratureJournal@yahoo.com
arts@uokufa.edu.iq
Hkha30@gmail.com
www.arts.kuiraq.com

• تطلب المجلة من: كلية الآداب – جامعة الكوفة .
• Official Correspondence is directed to the journal editor director on the following address:
Republic of Iraq/ Al-Najaf Al-Ashraf Governorate/ Al-Furat Quarter/ College of Arts/ / P.O.B. 313.
E – mail: ArabicLiteratureJournal@yahoo.com
arts@uokufa.edu.iq
Hkha30@gmail.com
www.arts.kuiraq.com

• The journal is available at the College of Arts, University of Kufa .

Table of content: 2016 volume:1 issue:23

Article
Hidden in the substituted in the holy Qur'an
الخفــاء في المبـدل منـه في القــرآن الكـريـم

Loading...
Loading...
Abstract

This research is taken from my PhD. thesis which is entitled ( the hidden significance for the receiver in the holy Qyr`an) under the supervision of Prof. Dr. Hakim Habeeb Al- Ghraity. It studies the change and hide of significance in the case of the phonetic, the morphological and the grammatical substitution. The conclusion includes the following results:- The reason of using substitution by the Arabic language speaker is that the phonetic, the morphological and the grammatical substitution gives more explanation to the clear speech as well as the hidden speech, moreover it emphasizes it twice for the receiver. It also provides the variation of the speech types to attract the receiver. The variation of types is an evidence of the speaker rhetorical and informative ability وصلت الباحثة بفضل الله تعالى إلى نتائج، تبيّن سبب ميل المتكلم باللغة العربية إلى استعمال البدل، وهي: أنّ المتكلم اعتمد الإبدال، صوتيا، وصرفيا، ونحويا؛ إيضاحا أكبر للمفهوم من الكلام، وبيانا للخفي منه، بغية إفهام المتلقي من جهة، وتشويقه بعرض الكلام مرة خفيا وأخرى جليا، فعند ورود الخفي تشتاق النفس إلى معرفته، فتزداد إقبالا على الكلام، فإذا ما ورد البدل المبيّن تنبه المتلقي إلى مقاصد المتكلم، وإقصاء الخفاء عن الكلام يجعل الكلام غاية في الوضوح، فضلا عن توكيده في نفس المتلقي بذكره مرتين، ومن فوائد استعمال البدل –أيضا- التنويع في الأساليب المستعملة في الكلام جذبا للمتلقي، بتغير نمط الأساليب، والتنويع في الأساليب دليل على قدرة المتكلم البلاغية والإبلاغية.


Article
Rhetorical Techniques in the Qur'anic Notification
تقنية الحوار في الإبلاغ القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

This study is devoted to one of the aspects of rhetoric; it is the eloquence . The Qur'nic notification used the rhetorical methods as technique aim at revealing a number of points without which the linguistic mission could not be achieved, and by which the receiver understand more. In addition these techniques affects the receiver and participates in draw his attention towards what he is notified with, as eloquence has a great effect on the receiver; a reader and audience, in different rates. If somebody wants to notification somebody else courage, he would say :- he is a brave, so he notified the receivers that this person is brave, yet if he wants to say this in a more suggestive way he would adopt one of the rhetorical techniques such as saying: ( he is brave like a lion), ( the lion returns with victory) or ( the lion defeats the enemy) and so on where each rhetorical technics has a special effect. As we tackle the rhetorical system in the holy Qur'an, it uses the rhetorical technics in certain situations in the Meccaysuras, to represent the center of impacting, understanding and persuasion as in simile, once, and the other is to represent the focal point that participate the event constructing as in metaphor. In other situations, it works to peruse the receiver with the attribute in the character as we show in metonymy.عدّت هذه الدراسة الحوار إحدى تقنيات الإبلاغ الخطابية ، وبينت أثر هذه التقنية في نظام الإبلاغ القرآني،وكشفت عن البعد التداولي الذي ظهر من مدى تفاعل الشخصيات المتحاورة فيما بينها،فضلاً عن تفاعل متلقي الخطاب القرآني مع هذه التحاورات وفهم المقصود من استعمالها ، فالإبلاغ القرآني يعمد إلى تقنية الحوار كلما أراد اقناع المتلقي أكثر ، إذ لا يسرد له القضية أو الحادثة أو الخبر بل يذكرهُ بلسان شخصيات مرت به وخبرته وتأثرت به، فظهر ذلك في أقوالها وأفعالها،مع تنوعها (ايجابية وسلبية)، فيقتنع المتلقي بما يريد الخطاب القرآني أبلغه به بشكل أكبر ويتأثر بما تحكيه هذه الشخصيات المتحاورة، وترتسم صورة هذه الشخصيات في ذهنه فيفهم من جميع ذلك مالا يفهمه بدونه .


Article
Substitution Structure In SayedHaider Al-Hily N- rhymed poem.
بِنْيَة الاستبدال في نونيّة السيد حيدر الحلّي

Loading...
Loading...
Abstract

Said Haider Al-Hilly is one of the most important arabic poets; may be this is because he got famous at the dark ages of the arabic poetry. Al-Hilly wrote all the poetric subjects, but he had got espicially efficient with the lamentation type of poetry, yet artistictypes of his poetry stayed ambigous. This is why this research is concentrating on this side of his poetry although the researches sees that side needs more than one study to cover it. So this research is dealing only with the substituting technique, which in turn relies on counterpoint يمثل السيد حيدر الحلي واحداً من كبار الشعراء في تاريخ الأدب العربي، ولعلّ الذي أخلَّ بمكانته وشهرته ظهوره في الحقبة المظلمة التي هبطت فيها مكانة الشعر والأدب عامة لتردّي الحياة الاجتماعية والسياسية العامة. اشتهر الحلّي بأغراض الشعر كافّة لكنّه تفوّق فيفن الرثاء فكان له فيه الصنعة والتمكّن التي عرفت بصورتها الموضوعية العامة لكنّها ظلت غير واضحة المعالم من جوانبها الفنية، وهذا ما دعا إلى التمعّن في فنّه الشعري الذي بدا عميق المغزى فنيّا، متعدد الأدوات، متقن التوظيف والاستعمال بما لا يمكن الإحاطة به إلّا في دراسات مفصّلة لا يسعها بحثٌ صغير، لذا اختصّ هذا البحث بالوقوف عند جزئيّة واحدة هي ما عمد إليه السيد الحلّي من اعتماد بنية الاستبدال عن طريق توظيف فنٍّ بلاغي قديم هو الطباق الذي ظهر أنّه لا يمثل مجرد صنعة بلاغية يتكئ عليها الشاعر وإنّما هو أعمق من ذلك إذ يغور في أعماق نفسه الموتورة بحزنها المقيم.


Article
The description of the holy Qur'an by the grammatical attributive– A grammatical semantic study in the text Qur'anic text.
وصف القرآن الكريم بعناصر الإسناد النحوي دراسة نحوية دلاليةفي النص القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

attribution grammar semantic grammatical study) included preparation and Investigation was the first part, titled (description Koran Balambtdo news), was among the patterns described the Koran by his coming tyro and sometimes news at other times, and then with regard to them an entree (that), or (L emphasis) on them, or deletion that is going on a reference grammar elements, and the second section titled (description Koran already actor), eating patterns described the Koran already sometimes, describing Balvaal at other times, and Vice actor three times, and came topic The third title (description Koran as the actor and been done in.القرآن الكريم مصدر نقي للدراسات اللغوية والنحوية وطلاب المعرفة ، وقد اخترنا في هذه الدراسة من آيات الله البينات ما يربطها موضوع واحد على الرغم من تنوع أساليبها ، ألا وهي الآيات التي تصف القرآن الكريم ، وقد اقتضى أن تكون دراستها دراسة نحوية دلالية تنسجم مع روح الآيات الكريمة واتساقها في التعبير ؛ ذلك أن هذه الآيات الواصفة للقرآن لم يسبق لها أن درست دراسة نحوية دلالية في رسالة علميّة على هذا النحو على الرغم من تعدد الدراسات حول أسماء القرآن أو صفاته ، إضافة إلى ما تناوله المفسرون في مقدماتهم لتلك الأسماء والصفات ، فجل تلك الدراسات لا تعدو أن تكون دراسة إحصائية لأسماء القرآن أو صفاته وتبيان معانيها. فهي على هذه الشاكلة لا تعنى بسياق الآيات الواصفة للقرآن الكريم كجملة واحدة أو نص مستقل ، ومن هنا كانت دراستنا لهذه الآيات دراسة نحوية دلالية تعنى بعناصر الاسناد وما يتمخض عنها من دلالة . أمّا البحث فقد وسمناه بـ (وصف القرآن الكريم في النص القرآني بعناصر الإسناد النحوي دراسة نحوية دلالية) وضمّ تمهيدا ومباحث كان المبحث الأول بعنوان (وصف القرآن بالمبتدأ والخبر) ، وقد بين أنماط وصف القرآن الكريم بمجيئه مبتدأ تارة وخبراً تارة أخرى ، ثم ما يتعلق بهما كدخول(إن) ، أو(لام التوكيد) عليهما ، أو الحذف الذي يعتري أحد عناصر الإسناد النحوي ، وكان المبحث الثاني بعنوان (وصف القرآن بالفعل والفاعل) ، تناول أنماط وصف القرآن بالفعل تارة ووصفه بالفاعل تارة أخرى ، وبنائب الفاعل تارة ثالثة ، وجاء المبحث الثالث بعنوان (وصف القرآن باسم الفاعل ومعموله


Article
Substitution phenomena in the term of the semantic principles for IbnFaris
ظاهرة الإبدال في ضوء الأصول الدلالية عند ابن فارس

Loading...
Loading...
Abstract

To the assests tags have meanings organize different uses to the lexicon roots . These on this way can help in analyesing construct words and describing the voice changes that occur in them through making the semantic lexicon of the original a standard analyzes on its significance of the individual word . It includes on semantic origin gathered with the other uses inside the root that its from it , and if this origin doesn't contain that assest , it can search for substitution occur in word letters . It can come back to its origin , and in making sure from ability of containment that semantic assest for that root origin which replace some of its lettersبُحثت ظاهرة الإبدال الصوتي في البنيات العربية قديماً ، وحديثاً في ضوء القوانين الصوتية التي وضعها العلماء ، وهذا الأمر على الرغم من سلامته فإنَّه لا يمكن الركون إليه وحده في بعض الأحيان ، ما لم تُراعى وظيفة اللغة بوصفها أداة للتواصل تؤدى بها الأغراض والمعاني ، وهو ما أراد الباحثان إثباته في هذا البحث . فالمقاييس التي أقام عليها ابن فارس معجمه (معجم مقاييس اللغة) أصولٌ دلاليةٌ تُشير إلى معانٍ تنتظم الاستعمالات المختلفة لجذور المعجم , وهي على هذه الحال يمكن أن تساعد في تحليل بنيات الكلمات ووصف التبدلات الصوتية التي تحدث فيها , من خلال عَدّ الأصل الدلالي المعجمي معياراً تحلل في ضوئه المفردة , إذ يبحث في دلالة المفردة , فما احتوى منها على أصلٍ دلالي يجمعه بغيره من الاستعمالات في داخل الجذر فهو منها , وإن لم تحتو على هذا الأصل الدلالي , فإنَّه يمكن البحث عن إبدالٍ حصل في أحرف الكلمة , يمكن أن يُرد إلى أصله , من خلال التحقق من إمكانية احتوائه على الأصل الدلالي للجذر الأصل الذي ابدلت بعض أحرفه منه .


Article
Poetry of Abdul-Mina'im Al-Fartoosy- A study in the rhyme and its relation with the linguistic sounds- Al-Diwan as example.
شعر عبد المنعم الفرطوسي دراسة في القافية أنواعها وعلاقتها بالأصوات اللغوية ــ الديوان أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The poets had used different rhymes that are harmonized with his feelings and emotions where voices are more common than the voiceless because they are distinguished with strength and ability to convey the poet`s feelings and emotions to the receiver to clarify the image so that the receiver can the text atmosphere. In most of his poems, the poet uses one aspect which is the weak letters ( alif- a`a) due to its high auditory clearness and extension. For the rhyme scheme ( the final letter) he invested the most common sounds:( ra`a, lam, noon, aeen and meem) and that adds to his poems a wonderful music. نوّع الشاعر في قوافيه التي جاءت منسجمة مع أحاسيسه ومشاعره، وكانت نسبة شيوع الأصوات المجهورة أكثر من المهموسة ؛ لأنَّها تنماز بقوتها وقدرتها على نقل أحاسيس ومشاعر منتج النص إلى المتلقي لتتضح الصورة، فيعيش أجواء النص ، والتزم الشاعر ردفًا واحدًا في أغلب قصائده وهو حرف اللين (الألف) ؛ لوضوحه السمعي العالي وامتداده ،ووظف في الروي أصواتًا هي من أكثر الأصوات توظيفًا فيه ، وهي : ( الراء واللام والنون والعين والميم) منحت قصائده موسيقى رائعة وزادت من نغمات الإنشاد.


Article
Historical time in the Al-Farezdaqh poetry
الزمن التاريخي في شعر الفرزدق

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that time concept in Poetry has a giving relationship with time, vary depending on the depth of feeling of the poet in time . There are various patterns of time in Farazdaq's poet, among them is the historical time concept, which thesis tackled, starting from historical contexts to describe the events and past attitudes inspired by the stories of the Holy Quran, and the last days of Arabs and their actions, as well as showing the lineages of Arabs in the arts of poetry and purposes being addressed by the poet, and the most important was paradox art, that made the poet leaning on the glories of his ancestors in the face of his opponents, as well as presenting emotional and sentimental historical document about his life and his self attitudes. لا شك في أن للزمن بالشعر علاقة تعاطي تختلف في عمقها بحسب شعور الشاعر بالزمن . وتتعدد أنماط الزمن في شعر الفرزدق ومن بينها الزمن التاريخي ـ الذي تناوله البحث ـ مُنطلقاً من سياقات تاريخية في وصف الأحداث والمواقف الماضية المستوحاة من قصص القرآن، وأيام العرب ووقائعها ، فضلا عن ذكر أنساب العرب في فنون الشعر وأغراضه التي يتطرق إليها الشاعر ،وأهمها فن النقيضة ، التي جعلت الشاعر يتكئ على أمجاد آبائه في مواجهة خصومه ، فضلا عن تقديمه وثيقة تاريخية وجدانية انفعالية عن حياته الذاتية ومواقفه فيها .


Article
Transformation in the nominal forms in Al-amaly, the Qur'nic quotation as example.
دلالة التحولات في الصيغ الاسمية في كتب الأمالي اللغوية الشاهد القرآني أنموذجًا

Loading...
Loading...
Abstract

Amaly Books were know in its linguistic encyclopedic classification, the authors of Amaly were interested in the different science of the Arabic Language, the transformation of forms and its significance were among the different topics that attracted the interest of those authors, it had a high importance to them, especially to Ibn Al Shajary who enriched this study with examples from the verses of the Holy Quran in most of the topics. This attention did not only focus on the verses of the Holy Quran, the differences in interpretation of the Holy Quran were also had its share of the attention mainly to Ibn Al Shajary. Al Yazidi managed to refer to the readings that focused on combining two languages and most of those readings were concerning in the transformation of forms and its significance despite his lack the examples from the Holy Quran, The most significant transformations addressed by this study were the transformation of form to forms, nouns to infinitives, participles to past participles, one form to another to convey exaggeration and the transformations of the forms in the differences in interpretation of the Holy Quran عُرفت كتب الأمالي بموسوعيتها في التصنيف اللغوي ، وقد أهتم اصحاب الأمالي بمختلف علوم اللغة العربية ، ومن المواضيع التي حظيت باهتمامهم دلالة الصيغ وتحولها ، وكانت لها أهمية كبيرة عندهم ولا سيما ابن الشجري الذي أغنى هذه الدراسة بالشواهد القرآنية في أغلب المواضيع . ولم تقتصر هذه العناية بالنصوص القرآنية فحسببل حظيت القراءات أيضًا باهتمام واضح ولاسيما عند ابن الشجري ، أما اليزيدي فعلى الرغم من قلة الشواهد القرآنية عندهنجد أغلبها تُعنى بدلالة الصيغ وتحولها ، فقد اشار إلى قراءات عُنيت بالجمع بين لغتين . إنَّ أبرز التحولات التي تناولتها هذه الدراسة : التحول من مصدر إلى مصدر ، تحول أسماء الاعيان إلى المصادر ، التحول من اسم الفاعل إلى اسم المفعول ، التحول من صيغة إلى أخرى للمبالغة ، التحولات الصيغيةفي القراءات .


Article
Of the Arab traditional grammar thought mistakes the division of DhanahwaAkhwatiha as example
من أخطاء الفكر النحوي العربي التقليدي تقسيم (ظن وأخواتِها)أنموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals withthe problem ofthe division ofa number ofgrammaticalunitscollected(Verbs ofhearts,andthe Verbs ofconversion) under thetab (Verbs conjectureand her sisters),It isatraditional Arabicgrammarproblems which was depend on similaritiesformaldissidencesyntactic, withoutlooking at themeanings ofeach particularcombination of thesegrammaticaltools, andthere areanother problemThetraditionalgrammariansdivided(Verbs of hearts) two parts: the Verbs ofuncertainty anddivisionpreponderancelogically, It depends on the perceptions ofthe abstractminduncontrolledexperimentscontextof verbaland non-accredited on an extrapolation ofevidenceeloquence, waswrongthis divisionproductproblemsanddisagreementsisfruitful, we have developed to solvethesehypothesistoxicityproblems(calcification) to the effect thata number ofgrammaticalunitsambiguous(Alnoasch) allocatedlanguagemeaningabsoluteconfirmation ofthe performance, and thebrandis not compromisedliftinggrammaticalsyntacticdissidence, The researching department on the following: Introduction: the concept of unity and grammatical calcified statement date calcification, tools and meanings. First topic: the difference (Verbs of the hearts) for (Verbs of conversion) in terms of meaning and form. The second topic: the similarity of sections (Verbs of hearts: certainty and preponderance) in terms of meaning and form. The research has reached a number of results, including: 1.Thoughttraditionalgrammarerrorsdue tothe division ofgrammaticaltoolsstandards, asthe use oftraditionalgrammariansindependentdivisions ofthe factsof wordshave nothing to dowith meaning, especially produced by thecontextdisorder. 2.Aspiringcalcificationhypothesiswhichis one of thehypothesesmagicalactorcould destabilizethe foundations ofcashastraditional, mistakesappearmethodologyin the study ofthe ambiguousphenomena as (Alnoasch) it gives an alternativescientificallyrevealsthe importance of renewingthe oldArabScience. 3. Findprovedthe effectiveness ofcalcificationhypothesisthat broughtprestigeto the languagesystemsaspureintellectualcontradictionsand prevented thelanguageofthe curriculumisto sneak intothe study of language, especially the abstractformal logic, who useda dangerouscontroversialtoolgivesthe appearance oftruthtodeliberatemistakes. يحاول هذا البحث حلّ إحدى مشكلات النحو العربي التقليدي، وهي مشكلة جمع الأدوات النحوية التي تنصب ركني الجملة الأمّ الداخلة في سياقها تحت اسم (ظنّ وأخواتها)، اعتمادا على تشابه أثرها الإعرابي الشكلي غير المرتبط بالمعاني؛ لذلك تدخّل المنطق الصوري ليقسِّم هذه الأدوات على مجموعتين أولاهما: (أفعال التحويل)، وثانيتهما: (أفعال القلوب)، أو الاعتقاد التي تتوخى منها اللغة بناء نظام فكري بسيط، لا علاقة له بمعاني التحويل التي تنتمي إلى مجال الصناعة. وهذا أول خطأ ناتج من الاعتماد على الملاحظة السطحية الساذجة التي جمعت مجموعتين مختلفتي المعاني لمجرد تشابه أثرهما الإعرابي الشكلي الفارغ من دون ربط علامات النحو بالدلالة. أمّا الخطأ الثاني فأملاه استعمال المنطق الصوري في الاستدلال على أنّ أفعال القلوب، إنّما هي أدوات فكرية تقسِّم إدراك العالم على قسمين، أولهما: (أفعال اليقين)، وثانيهما: (أفعال الرجحان) أو (الشك المرجح)، ولم يعلمِ النحاة التقليديين أنّ للغة الاعتيادية منطقها الخاص الذي ينافي لغة الفكر الفلسفية، إذ تبيّن شواهد اللغة الاعتيادية القرآنية منها والشعرية الفصيحة أنّها استعملت أدوات كلا القسمين المزعومين للتعبير عن كلا المعنيين: (الشك واليقين). ولم يكتفِ البحث بدحض الأسس الفكرية والمنهجية لهذا التقسيم ونقده، وإنّما قدّم فرضية علمية اسمها (فرضية التكلس) تفسِّر سلوك هذه الأدوات بنظامين نحويين لهما علاقة بالنظام (الدلالي/ المعجمي)، وبالنظام المقامي، لتكوين شبكة مفهومية منهجية تغربل هذه الأدوات بحسب استعمالها وتقسِّمها على قسمين يوافقان منطق اللغة، القسم الأول: الأدوات الناسخة التي تنصب ركني الجملة الأم، وتُستعمل للتعبير عن الشكّ. أما القسم الثاني: فهي الأدوات المتكلسة التي تعبّر عن معنى اليقين غير القابل للدحض، وعلامتها الإعرابية عدم مساسها بحركات الجملة الأمّ إذ تبقيها على حال الرفع، التي اضطرب النحاة التقليديون في تفسير سلوكها فتكلّفوا تعليلات غير معقولة وفارغة من أي معنى.


Article
Cinematic techniques in the modern novel (text visual dimension).
التقنيات السينمائية في الرواية الحداثية ( البعد المرئي للنص )

Loading...
Loading...
Abstract

The research seeks to find the link between cinema as an art visible and between the novel as an art legible, and recognizes research that the writer (novelist) is responsible for more of the responsibility of the director because the latter up to the mind through sight and hearing (picture and sound), while the novelist it up to mind through written words, it is further from the mind of the reader the biggest stages of the director, but this dimension creates a privilege conceivably turn readers whereby the directors, each reader outlet itself and the multiplicity of perceptions generates a multiplicity stories, which eliminates at the same time any criticism or aversion; so that The reader does not adhere to the view of the imposed hoarding mistakes, but builds the standpoint of pure depending on the point of view of language open 0 It could be argued that the novel inspired by the seventh art a number of technical and visual data technologies, brought it closer to him so much, seeming cinematic language opens up a third dimension visionary, allows functions to give their meanings. This inspiration is normal provided by modernity in openness Alojnasa and technical developments, but we have to admit in advance that those openings what it is to be not for the ingenuity of the literary language, which exceed Visionary and win the race literary and win races semantics and values like no other. يسعى البحث إلى البحث عن الصلة بين السينما بوصفها فنا مرئيا وبين الرواية بوصفها فنا مقروءا ، ويقر البحث بأن الكاتب( الروائي) يتحمل مسؤولية أكثر من مسؤولية المخرج لأن الأخير يصل إلى الذهن من خلال البصر والسمع (الصورة والصوت) ، أما الروائي فإنه يصل إلى الذهن من خلال الكلمات المكتوبة ، فهو أبعد عن ذهن القارئ بمراحل أكبر من المخرج، لكن هذا البعد يخلق امتيازا تصوريا يتحول القراء بموجبه إلى مخرجين ، فكل قارئ مخرج بحد ذاته وتعدد التصورات يولد تعددا قصصا ، وهو يلغي في الوقت ذاته أي نقد أو نفور؛ ذلك بأن القارئ لا يلتزم بوجهة نظر مفروضة تكتنز أخطاءها ، إنما يبني وجهة نظر خالصة اعتمادا على وجهة نظر اللغة المفتوحة 0 ويمكن القول إن الرواية استلهمت من الفن السابع جملة من المعطيات البصرية والتقانات الفنية ، قربتها إليه كثيرا ، فبدت لغتها سينمائية تنفتح ببعد ثالث رؤيوي ، يسمح بإعطاء الدوال مدلولاتها . وهذا الاستلهام أمر طبيعي وفرته الحداثة في الانفتاح الأجناسي والتطورات التقنية ، بيد أن علينا أن نعترف مسبقا أن تلك الانفتاحات ما كان لها أن تكون لولا براعة اللغة الأدبية، التي تتعدى الرؤيوي وتنتصر للجنس الأدبي وتكسب الأجناس دلالات وقيم لا مثيل لها .


Article
Rhetorical formation, A reading in the structural system and the semantics of selected literary texts
التشكل البياني قراءة في الأنساق التركيبية والدلالات لنصوص أدبية مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

structures effectively dealt in creative texts wetaalkha with mass change in the linguistic variety and their impact on the indication, manifestation through the reading of the texts selected creative applications, to detect signs of hidden text, proof of the ability of language to approach drilling into the folds of linguistic formats and semantic shifts are from within the contextual structure, to achieve reading explanatory text read according to the procedural system governing the nature of the waladatet literary discourse and its determinants in cash.يتناول البحث فاعلية البنى التركيبية في النصوص الإبداعية وتعالقها مع وسائط العدول في التشكيل اللغوي وأثرهما في تمظهر الدلالة، عبر قراءة تطبيقية لنصوص إبداعية مختارة ،للكشف عن الدلالات المخبوءة في النص ،واثبات قدرة المقاربة اللغوية على الحفر في طيات الأنساق اللغوية ،وما يجري فيها من انزياحات دلالية داخل البنية السياقية ،وصولا إلى تحقيق قراءة تفسيرية للنصوص المقروءة على وفق المنظومة الإجرائية والاداتية الحاكمة لطبيعة الخطاب الأدبي ومحدداته النقدية


Article
The interior transformation in the reading of AbiAmro bin Al-Alla'a Al-Basry(d. 154)
التحوّل الداخلي في قراءة أبي عمرو بن العلاء البصري(ت154ه)

Loading...
Loading...
Abstract

The Internal convert in the reading of AbiAmru Bin Al-Alaa Al-Basri (Died 154 H) The internal convert phenomena is one of the major aspect that appears in many Quranic readings. One of those readings is the one that belongs to AbiAmru Bin Al-Alaa Al-Basri (Died 154 H). This shift is one of the expansion aspects of the Quranic statements language miracles. This study has been partitioned so that it is started with an introduction and finished with a closing subject. The introduction contains definitions of AbiAmru readings and the internal change phenomena. The first part of the research is about the internal changes in the verbs. The second part is about the internal changes in the names. We gave a new title to the third (last) part of the research namely: “Variation conversion” which is the change between two variation parts of speech. تعَدُّ ظاهرة التحول الداخليّ إحدى الظواهر الرئيسة التي برزت في جملة من القراءات القرآنية، ومنها قراءة أبي عمرو بن العلاء البصريّ (المتوفى سنة 154ﻫ)، وهذا التحول هو من مظاهر التوسع اللغوي في لغة النص القرآني المعجز، وقد جرى توزيع دراسة هذه الظاهرة على ثلاثة مباحث، يسبقها مدخل، وتقفوها خاتمة، خصَّصنا المدخل للتعريف بقراءة أبي عمرو، والتعريف بظاهرة التحول الداخلي. أما المبحث الأول فقد تناولنا فيه التحول الداخلي في الأفعال، واعتنى المبحث الثاني بدراسة التحول الداخلي في الأسماء، وقد أطلقنا على المبحث الثالث والأخير مصطلح جديد هو: التحول المتغاير، وهو التحول الذي بين قسمين من أقسام الكلام متغايرين.


Article
Grammatical direction of the irregular in the holy Qur'an language- the successive and genitive
التَّوْجِيهُ النَّحْوِيُّ للشَّاذِّ فِي لُغَةِ القُرْآنِ الكَرِيم - المَتْبُوعُ مِنْهُ والمَدْفُوع –

Loading...
Loading...
Abstract

The exegesis of the Holly Quran requires a set of rules, especially of linguistics to solve the problems of grammar and conjugation. For that reason, mastering the rules of classical Arabic entirely is necessary to correct the anomalies. However, these rules are based on one level which is literary, whereas the language of Quran exceeds that level including dialects and expressional usages. This paper shows what the exegete should know when referring to language, and what the linguist should consider when contributing to the exegesis. مُلَخّص: إنّ لِتَفْسِيرِ القرآنِ الكريمِ أُصُولاً؛ هي جُمْلةٌ مِنَ القواعِدِ والضَّوابِط؛ مِنْها النَّقْليَّةُ، ومِنْها اللُّغَويّة ، ومِنْها المَقَاصِديّة و ...، وغَيْرُها، والأصولُ اللّغويّةُ تَعُودُ فائِدَتُها إلى ضَبْطِ كَيْفِيَّةِ الأخذِ مِنْ عُلُومِ اللُّغَةِ لِمَصْلحةِ التَّفْسِير، وأَكْثَرُ ما يُبْرِزُ هذه الفائدةَ ما يُعْرفُ بتوجيهِ مُشْكلِ إعرابِ القُرْآن؛ ذلك لكثرةِ ما يُخالِطُ الاجتهادَ فيه مِنَ الاضْطِرابِ، والخَلَل. ولمّا كان ذلكَ كذلك، ظَهَرَ أنّ مَعْرفةَ الأُصُولِ اللُّغَويَّةِ واجبةٌ عِنْدَ كلِّ توجيهٍ لِما يَشِذُّ عَنْ قواعِدِ النّحو؛ فإنّ قواعدَ النّحو مَبْنِيَّةٌ على مُسْتَوى واحِدٍ مِنْ كلامِ العَرَب، هو مُسْتوى اللُّغَةِ الأدَبِيّة، في حِينِ تَتَّسِعُ لُغَةُ القُرْآنِ لأكثرَ مِنْ مُسْتوى؛ بما فِيها مِنْ لُغاتِ العربِ الأُخْرى، وبِما فِيها مِنَ السُّنَنِ التَّعْبِيريَّةِ التي لا تُعْنى بها مَنْظومةُ النّحو؛ لِما فيها مِنَ العُدُولِ عَنِ الأُصُولِ المُطَّرِدَة. وفي هذا المُلَخَّصِ إجْمالٌ لِهذا المَعْنى الواجبِ في حَقِّ المُفَسِّرِ حِين يَأْخُذُ مِن اللُّغَة، وفي حَقِّ اللُّغَويِّ حين يُشارِكُ في التَّفْسِير، وفي هذا المَقالِ تَفْصِيلٌ لَه.


Article
The sensory light significance in the narration of the Imamates' Imams of(P.U.Th.) in Al-Majlisy's Bihar Al-Anwar
دلالة النور الحسي في أحاديث أئمة الإمامية()في كتاب بحار الأنوار للعلامة المجلسي

Loading...
Loading...
Abstract

The reseach deals with the exact meaning of Amam's tradition (peace and be upon them) abowt the light sensory . The study classified for four units that depended on the vocabulary of language and this have an impact on the construction of linguistic implications of cost emerged in the text knittics indication light sensory . thus, like atheory which have an exact meaning related with light . In addition the unit two contain the comparison between (al Noor , al dhia'a) ,conceren with the right choice ;to touch the real meaning in which ,the significance juxtaposition ,the explain the meaning of light derived from the pair ( light , and dark) (al Noor , Al dhallma ) which carried out the power of text . Also , the levels of light sensory illustred the Majesty of creator. This relation effected on the text to produced asymantic and explain the relationship between the source and the target . بيّنت هذه الدراسة دلالة النور الحسي في أحاديث الأئمة () منطلقة من معنى النور , لتتفرع إلى أربع مباحث وَقَفَتْ فيها على اختلاف طرق وأساليب عرض المعنى من خلال معطيات اللغة , لما لها من أثر في بناء المضامين المتنوعة فبرزت في النص الحديثي حركية دلالة النور الحسي , وتفرعت منه دلالات شتى , بآليات ارتبط وجودها بالنور , وتوقف سيرها عليه , وفَرَقَتْبين النور و الضياء موضحة مهارة الاختيار ؛ لتأدية المعنى بعناية قصدية, ومن خلال دلالة التقابل بانَ معنى النور من ثنائية (النور والظلمة) التي حمّلت النص طاقات دلالية كشفت عن مكنونه , ثم في مراتب النور الحسي وتفاوتها تجلت قدرة الخالق وعظمته , فجاءت هذه العلاقات لتمارس أثرها في انتاج الدلالة , وكان للنور أثر في اظهار فاعليتها في توليد دلالات مختلفة , تتضح وظيفتها من خلال الاستجابة ليتحقق المظهر التواصلي . وقد اقتصرت النصوص المختارة على أحاديث الإمام علي, والإمام الصادق , والإمام الرضا () لتوفر شروط النور الحسي فيها

Table of content: volume:1 issue:23