جدول المحتويات

مجلة كلية الفقه

ISSN: 19957971
الجامعة: جامعة الكوفة
الكلية: الفقه
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

تعنى مجلة كلية الفقه بنشر البحوث العلمية الرصينة ذات العلاقة بمختلف العلوم الاسلامية واللغة العربية والتاريخ ومختلف الاختصاصات الانسانية والتي لم تنشر او تقدم للنشر سابقاوهي مجلة علمية فصلية تصدرها كلية الفقه-جامعة الكوفة تاريخ اول عدد صدر سنة 2005عدد الاعداد التي تصدر في السنة2

Loading...
معلومات الاتصال

E-mail: fqh@uokufa.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: 21 العدد: 21

Article
الفاظ العلاقة الزوجية في القرآن الكريم ــ دراسة دلالية ــ

المؤلفون: سعيد سلمان جبر أسيل متعب الجنابي
الصفحات: 1-25
Loading...
Loading...
الخلاصة

Thank God, thank the dignity befitting his face and a great dominion, and peace and family, and after. It has taken the marital relationship a large part in Islamic law because of their great importance in the construction of Islamic society, women and men are the foundation blessings on those who knew his statement, Muhammad may Allah bless him and his of family formation, which is the nucleus of the community, and the matrimonial bond between them is part of the law of cosmic year, which connects all living system and the law of marital year, Even established Muslim community origination true must be the relationship between spouses based on love and compassion; In order to achieve this goal must be the sexual relationship between the couple live up to a level commensurate with the creature is Akram of land and disdains pleasure animal; therefore the Koran Karim keen to express their sexual relationship in terms that are very Highness and greatness and modesty, and so if he wanted to teach the couple how to treat each other with each other in order to be some solid strong entity capable of bringing up children. This is why we have to study these words; Ki disclose important aspect of the miracles of the Quran and his statement, standing on the contrasting words of the marital relationship in various positions as required, according to the context and reason to get off. Have we decided to divide the words of the marital relationship, and according to the indication contained in this word or that, and it would be: significance of the contact force and intensity, significant homogeneity qualitative family, the significance of the contract, the significance to the enticement, the significance to exaggerate the request thing, significance the request of offspring , to enjoy the sheer significance, the significance of sovereignty and power, significance of the need to achieve, to confirm the significance of retirement, and this will work this hard scientific effort in order to fulfill the assumptions of this research point of view, God is reconciling الحمد لله حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه، والصلاة والسلام على مَنْ عُرِف ببيانه، محمد صلّى الله عليه وآله، وبعد. فقد أخذت العلاقة الزّوجية جانباً كبيراً في الشريعة الإسلامية لما لها من أهمية كبيرة في بناء المجتمع الإسلامي، فالمرأة والرّجل هما الأساس في تكوين الأسرة التي تعدّ النواة الأولى للمجتمع، والرباط الزّوجي بينهما يمثل جزءاً من القانون الكوني العام الذي يربط كل الكائنات بنظام وقانون الزّوجية العام، وحتى ينشأ المجتمع الإسلامي نشأة صحيحة لابدّ أنْ تكون العلاقة بين الزّوجين مبنية على أساس المودة والرحمة؛ وكي يتحقق هذا الهدف لابد أنْ تكون العلاقة الجنسية ب ين الزّوجين ترقى إلى المستوى الذي يتناسب مع مخلوق هو أكرم من في الأرض ويترفع عن اللذة الحيوانية؛ لذا كان القرآن الكريم حريصاً على التعبير عن العلاقة الجنسية بألفاظ هي غاية في السمو والرفعة والحياء، وكأنّه يريد بذلك أنْ يعلّم الزّوجين كيف يتعاملان مع بعضهما بعض كي يكوّنا كياناً قوياً صلباً قادراً على تنشئة الأولاد. وهذا ما دعانا الى دراسة هذه الألفاظ؛ كي نكشف عن جانب مهم من جوانب إعجاز القرآن وبيانه، وقوفاً على تغاير ألفاظ العلاقة الزّوجية في المواضع المختلفة بحسب ما يقتضيه السياق وسبب النزول. وقد أرتأينا أنْ نقسم ألفاظ العلاقة الزّوجية وفقاً للدلالة التي تتضمنها هذه اللفظة أو تلك، وذلك كالأتي: الدلالة على قوة الاتصال وشدته، الدلالة على التجانس النوعي الأسري، الدلالة على العقد، الدلالة على الترغيب، الدلالة على المبالغة في طلب الشيء، الدلالة على طلب النسل، الدلالة على الاستمتاع المحض، الدلالة على السيادة والقوة، الدلالة على بلوغ الحاجة، الدلالة على تأكيد الاعتزال، وبهذا سيعمل هذا الجهد العلمي جاهدا من اجل الايفاء بفرضيات هذا المنطلق البحثي ، ومن الله التوفيق.


Article
العربون في الفقه الإسلامي

المؤلفون: .عباس كاشف الغطاء
الصفحات: 25-44
Loading...
Loading...
الخلاصة

: The advanced payment is highly used nowadays in the commercial financial dealings. We rarely see or hear of a contract without an advanced payment because the advanced payment gives some kind of relief and assurance to both parties of the contract. This justifies the importance of the subject tackled in the research which discussed the concept of the advanced payment linguistically and the difference between the advanced payments and the penal conditions in its first section and in the second, the legal evidences of the advanced payments for both, those who support this concept and who disagree with the concept then giving the most probable opinion. In the third one, the rules of the advanced payments in currency exchange, selling and buying the bills were d and the primary and secondary insurance were discussed العربون في الفقه الاسلامي دراسة مقارنة لقد كثر في عصرنا استعمال شرط العربون في المعاملات المالية التجارية فمن النادر ان تكون هنالك معاملة من دون العربون لأن العربون يولد الاطمئنان والثقة المتبادلة لدى الطرفين المتعاقدين ولهذا جاءت أهمية البحث الذي تناول مفهوم العربون لغةً واصطلاحاً والفرق بين العربون والشرط الجزائي في البحث الاول وفي البحث الثاني الادلة الشرعية في العربون لكلا المجيزون لبيع العربون والمانعين لبيع العربون ثم بيان الرأي الراجح وجاء المبحث الثالث في احكام العربون في الصرف وبيع السلم وعقد الاجارة وبيع وشراء الاوراق المالية والضمان الابتدائي والتأمين.


Article
العصمـــة عند الاماميـــة

المؤلفون: عباس عبد الحسن سرحان الهلالي
الصفحات: 44-72
Loading...
Loading...
الخلاصة

Conclusion And in conclusion, to thank God for what pleased me in this research from sources that Antakitha and find explanations on the subject of infallibility and truth have come to: 1 - Know the concept of infallibility of linguistic terminology and then find out the principle of emergence of the idea of infallibility with directories and scripture as in the verse: (he said equated to the mountain of water Aasmna Asim said not today, but is God from the womb). 2 - types of immunity and its terms and ordered Ms. Zainab (p) of the infallibility and questions Is it permissible or obligatory? 3 - find out how the infallibility of the prophets and prophecy to prove with evidence of mental and transmission as in the verse: (God did choose Adam and Noah and Al-Ibrahim Al-Imran and the worlds) . 4 - also found evidence to indicate that the real infallibility of the prophets and apostles and angels and infallibility of the imams of the household of the Messenger of Allah prayers be upon them all as in the verse: (and your Lord creates whatsoever He wills and chooses what was good for them) and the meaning: (but God wants you to go uncleanness and purify household cleansing) . The result of this research and with these texts and many others is that does not remain the slightest doubt that the meaning of infallibility absolute prophets and apostles and imams (Sawat upon them), and we ask Allah to accept our business and us with the righteous and wish success to the Islamic nation as a whole . و في الختام أن الحمد لله رب العالمين على ما يسر لي في هذا البحث من المصادر التي إنتقيتها و إيجاد التفسيرات حول موضوع العصمة حقيقة و قد توصلت إلى : 1- معرفة مفهوم العصمة اللغوي الإصطلاحي و من ثم معرفة مبدأ ظهور فكرة العصمة مع الدلائل و النصوص القرآنية كما في قوله تعالى : ( قال سآوي الى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من امر الله الا من رحم)( ) 2- العصمة أنواعها و شروطها و مرتبة السيدة زينب (ع) من العصمة و التساؤلات هل هي جائزة ام واجبة ؟ 3- معرفة عصمة الانبياء و كيفية اثبات النبوة مع الأدلة العقلية و النقلية كما في قوله تعالى : (ان الله اصطفى آدم و نوحاً و آل إبراهيم و آل عمران على العالمين ) ( ) . 4- كما توصلت الى الدلائل الحقيقية التي تدل على عصمة كل من الانبياء و الرسل و الملائكة و عصمة الائمة اهل بيت الرسول صلوات الله عليهم اجمعين كما في قوله تعالى : ( و ربك يخلق ما يشاء و يختار ما كان لهم الخيرة ) ( ) و قوله تعالى : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت و يطهركم تطهيرا) ( ) . و النتيجة في هذا البحث و مع هذه النصوص و كثير غيرها هي ان لا يبقى أدنى شك في ان المراد من العصمة المطلقة للأنبياء و الرسل و الأئمة (صوات الله عليهم) , و نسأل الله القبول لأعمالنا و يجعلنا مع الصالحين و نتمنى التوفيق للأمة الإسلامية جمعاء .


Article
انتقال مجال الدلالة ... نهج البلاغة انموذجياً

Loading...
Loading...
الخلاصة

Semantic Alternation is regarded as a type of Semantic development through rhetoric. Semantic changes from the sensible to the abstract in a gradual way. Semantic Alternation occurs in several rhetoric styles of which are the metaphoric, smile and metonymy. The researcher have mentioned several terms taken from Imam Ali (p.b.u.h) who adopted the characteristics of animals like the camel and the horse. He used such kind of simile to give the sense that the khilafate is like the camel can be moved from one owner to another. This is a way used to reveal the meaning of the meaning and to describe the sensed things with the reasonable tangible things. The choice of the camel was because the camel was something important in the lives of ancient Arabs who used to depend on it in their lives as a source for milk, meat and its hair as being the main way of their transporation. نستننتج ان انتقال مجال الدلالة هو من المجالات التي تتطور فيها المعاني وحلق معاني هامشية اخرىعن طريق الاستعارة والكناية والتشبيه وذلك حين يشبه المحسوس بشيئ عقلي فكانت هذه العلاقة لها الحظ الاوفر في هذه الاساليب البلاغية . فالتشبيه يؤدي الى توسيع الدلالات وأعطاء معاني ثانوية والكناية لها اثر واضح في تطويرواخفاء المعنى المراد عن طريق التأويل الذي يبين معنى المعنى المراد معرفته . وكذلك الاستعارة تطورت مجازية اللفظة المركزية الى معاني اخرى يحددها السياق مما يؤدي الى اظهار صور استعارية توضح معاني اخرى . وهذه يؤدي الى خلق دلالات هامشية.


Article
اعتماد سمة الرحمة من شخصية الرسول الأكرم (ص) كمنهج تطبيقي في التربية على أحترام حقوق الإنسان

Loading...
Loading...
الخلاصة

1- A study in the character trait of Mercy of Messenger of Allah Muhammad Bin Abdullah. 2- What is the recognition of education and take advantage of the feature of Mercy as a platform for rising the next generation to love life. 3- Identify Human Rights in Islam. 4- Understand the reality of education in Iraqi universities. • سمة الرحمة في شخصية رسول الله محمد أبن عبد الله (ص) لها دور في الحياة الاجتماعية للمسلمين وغير المسلمين • جزء من تطبيقات حقوق الإنسان في الاسلام يعتمد على رحمة رسول الله محمد أبن عبد الله (ص) وهي برنامج تطبيقي في تعامل المجتمع . • ضمنت الشريعة الإسلامية الحقوق للجميع . • رسول الله محمد أبن عبد الله (ص) يدعو للابتعاد عن العنف .


Article
الاتساق المعجمي في قصيدة "من مذكرات المتنبي في مصر للشاعر المصري امل دنقل

المؤلفون: م.م علي صادق جعفر
الصفحات: 104-125
Loading...
Loading...
الخلاصة

Conclusion: Previous networks have demonstrated allocated to describe the methods adopted by the text " of Mutanabi notes " in the lexical consistency and significance that the text severe lexical consistency which has led us to draw the following conclusions : 1 - The relationship Altkirrthakguet in the text ( 41) times, relationship التضام may have been achieved ( 32) times , and this means that the percentage of refining in the text are: 48.2 % , and the percentage of تضام are: 37.6 %. Relations have varied in refining text , Vetozaat between noun and verb refining and Crafts , wholesale and sub - wholesale , as the poet used all types of refining albeit in varying proportions between the two types . The same applies to on التضام relations achieved in the text . 2 - the distance between the elements , whether at the level of a single sentence or sentences , in of refining and التضام relations or in the referral relationships , has varied between short-and medium - distance and long . 3 - The Alaqhalahalh the by conscience achieved in the text ( 142 ) time, (141 ) time, text internal assignment , and once Outdoor Mqamih , and this is proof that the assignment by conscience achieved 165.8 % of the text area . It is a very large proportion of the text , as the process statistics included referral by conscience only , and did not include the kinds of referral other , this ratio achieved indicate that the binding process lexical and تناسقه within the text " of notes Mutanabi in Egypt," came a high degree of consistency lexical . Those referrals have contributed in the process of linking elements per Aubin sentence which sections Led to the consistency of the text at the lexical level and significance. 4 - assignment conscientiously speaker " I " Return on poet / Mutanabi ) the 47 ( or 33 % , then conscience achieved a return on the " camphor " and " Khawla " the same number of referrals as both repeats ( 20) times , an increase of 14 % , and then came the conscience to return the sword of state " beyond the terms of reference have achieved ( 19) visits an increase of 13.38 % . 5 - The longest distance in the referral made in the text, is a reference to the poet / Mutanabi , namely: ( 1_83 ) , as well as the shortest distance referral, namely , ( 1-1). We conclude from this that the poet fill the entire text area , was present in most of the scenes from the beginning until the end الاتـّساق المعجميّ هو ما يسمى بالانجليزية (Lexical Cohesion): قسّم الباحثان هاليداي ورقية حسن العلاقات المعجمية التي تسهم في اتساق النصِ على نوعين: التكريرُ والتضامُ . وحاول المؤلفان أن يقدّما هذه الوسيلة على أَنَّها تحدثُ عندما تؤدي المفردات المعجميَّة دورها في تجانس النصّ واتـّساقهِ، وقدَّم المؤلفان مفهوم الأسماء العامة (general nouns)، أي الأسماء التي تملك خاصّيَّة الإحالة على مجموعة كبيرة من الأسماءِ تقع ضمن الحقل المعجميّ له، فالاسم العام "هو المجموعة الصغيرة من الأسماء التي تملك إحالة مطلقة ضمن تصنيفات الاسم الرئيسيّ، مثال ذلك اسم الإنسان، اسم المكان…( 1). هذه الأسماء من وجهة النظر المعجميَّة هي متضمّنة (superordinat) لمجموعة من الأسماء تترأس الحقل المعجميّ لكلّ منها، لذا فإِنَّ استعمالها الإتـّساقيّ يشهدُ على المبدأ الذي تعملُ بواسطتهِ المادَّة الرئيسيَّة بالإحالةِ على مفردةٍ سابقةٍ كنوعٍ منَ الترادفِ. إِنَّ حقيقةَ هذهِ الأسماء في المعنى عامَّة جدّا وقابلة للتأويل في أغلبِ الأحيانِ عن طريق إحالة مادَّةٍ ما على أخرى من نَفسِها، وهذه الحقيقة تجعلها غيرَ مهمَّةٍ في اللغةِ لكونِها تحتاجُ إلى الإستعانةِ بمفرداتٍ أخرى محدَّدةٍ سلفاً في مكانٍ آخَر من النصِ. هذا يعني أنَّ وجودهما معا له دور في جعل النصّ يشكّل وحدةً متماسكة.(2)

الكلمات الدلالية

--- التكرار.التضام ّ


Article
الشَّيخ محمد جواد السَّوداني وشِّعره

المؤلفون: علي كاظم جواد سميسم
الصفحات: 125-190
Loading...
Loading...
الخلاصة

تبدأ رحلتي مع المرحوم الشيخ محمد جواد السوداني بعد إطلاق سراحي من زنازين الأمن العامة في بغداد عام 2001م لأُكمل بالعام ذاته مناقشة رسالة الماجستير - وقد راهن أزلام النظام على عدم إمكاني إكمال الرّسالة في ظل الظَّروف التي أمُرُّ بها – ولأبحث عن موضوع أعدُّه لأطروحة الدكتوراه بعد رفضهم الكتابة عن جَدّي الشَّاعر المجاهد الشيخ محمد حسن سميسم ، ورفضهم الكتابة عن شعر الشَّيخ عبد المهدي مطر ، وكنتُ قد اطّلعتُ على شِّعر السوداني المنشور في بعض المجلّات القديمة ، وعلمتُ أنّ ديوانه أو مجموعته – بحسب تسمية الشَّاعر – مخطوط ولم يُحقق ولم يُطبع؟ قررتُ حينها أنّ أخوض مغامرة الحصول عليه وتحقيقه ودراسته لأطروحة الدكتوراه مثلما وصفته الدكتورة بشرى (( (بالاندفاع نحو حياة الشَّاعر وشِّعره قد ولّد في خلد بعض النقاد بأنّ الكتابة عنه لا تخلو من مغامرة نقدية )) – مع أنّ تحركاتي كانت مرصودة من أزلام النظام بشدة – بحثتُ عن أولاد الشاعر في النجف الأشرف فعلمتُ أنّه مات شابا وله بنتٌ واحدة ولها ذرية فتعرفتُ عليهم ووجدتهم لم يعرفوا شيئا عن شِّعر جدّهِم وأرشدوني إلى شباب في بغداد وهُم من أولاد أخ الشاعر فذهبتُ إليهم وتعرّفتُ على الأخ (ثبات عبد المحسن السوداني) الذي أرشدني بدوره إلى الحاج عبد الحسن عبد الله المفوعر وهو من مواليد 1920م فالتقيته في مدينة الثورة في بغداد – مدينة الصدر حاليا – في بيت صغير جدا ومتواضع وجلسنا على الأرض في غرفة صغيرة ، وكان ذلك في يوم الاربعاء 27 /3/ 2002م عند الساعة الثانية عشرة ونصف ظهرا وقد أفدتُ من رواياته ومن كتابه المخطوط (النَّسب والأدب لعشيرة السَّودان الكندية) ، وقد أطلعني على المخطوطة الشِّعرية للشّاعر الَّتي حصل عليها من أخيه (عبد المحسن) وقد نسخها الحاج عبد الحسن بخطه وبطلب من أخ الشّاعر عام 1389هـ - 1969م ، ونسخها للمرّة الثّانية وبطلب من أخ الشّاعر (عبد المحسن) أيضا في عام 1416هـ - 1996م ، وكانت النّسخة الأولى – الّتي نسخها المفوعر السَّوداني – خالية من مقدمة الشَّاعر ورُتبت القصائد على خلاف ترتيبها بالمجوعة المخطوطة ويكثر فيها التكرار والشّطب وبعض تعليقات أخ الشَّاعر (عبد المحسن السَّوداني ) بيد أنّ النَّسخة الثَّانية – التّي نسخها المفوعر السَّوداني عام 1996م ، كانت طبق الأصل عن المخطوطة، ورفض الحاج عبد الحسن السَّوداني – بعناد الشّيوخ – أنّ يزوّدني بالمخطوطة والنُّسخ الأُخر ، رفضا قاطعا ، حتى افتززتهُ بقولي : إنّ رجلك في القبر ومآل هذه الأوراق إلى باعة الحبوب ؟ ، حينها تراجع ؟ ، ووافق على أن اقوم بنسخها بالآلات الحديثة بصحبة الأخ ( ثبات عبد المحسن السَّوداني )، وبعدها علمت أنّ أزلام النظام قد قررّوا تصفيتي جسديا بعد الاعتقالات السّابقة فهاجرتُ في الشّهر السّابع من عام 2002م إلى الأُردن ومنه إلى اليمن لأستقرّ في صحراء مأرب ، لأعود بعد سقوط النِّظام الدِكتاتوري لأجد نفسي في خِضمّ الصّراعات السّياسيّة والكفاح المسلح ضدَّ الاحتلال الأمريكي ، والاعتقال والمطاردة من أجل الاستقلال والحريّة ، ولأُناقش أطروحتي في الدكتوراه في عام 2007م وفي موضوعٍ آخر ، لأستيقظ على وريقاتي القديمة في 21صفر 1436هـ الموافق 14/ 12/2014م ، وأستنهض الهمة لأسبر عبقرية شابٍ ذوى في ريعان شبابه ، ولو طالت به الأيام – بحسب زعمي – لفاق الجواهريّ أو ساواه ، وهنا (( لا ندرس الشّاعر من حيث أنه إنسان تأريخي بقدر ما ندرسه من حيث أنّه مُنتج للفنّ الذي بين أيدينا)) وأسلّط الضّوء على أغراضه الشِّعرية وما يُستنطق من أبياته مِن دلالات على عصره التّاريخيّة منها والسّياسيّة والاجتماعيّة والثّقافية والاقتصاديّة ،الذّي يراها (( كوليريدج : تمتاز باكتشاف : إنّ المعلومات التّاريخيّة ليست مُجرد مدخل إلى التّحليل ، كما هي الحال في السِّير الّتي كتبها جونسون ، وإنما هي أداة جوهريّة تُمكّن القارئ من أنّ يرى في القصائد وثائق عن العصر ، أو أنها نتاجات عملٍ خلاق ))

الكلمات الدلالية

حياة الشاعر .شعره


Article
(الدور التجديدي للوحيد البهبهاني في علم الأصول) ( حجية الظن أنموذجا)

المؤلفون: هاشم حمود عناد
الصفحات: 190-202
Loading...
Loading...
الخلاصة

-mental trend that goes to Maver of full disclosure on any subject, even as well as make it clear that any sense minus revealed that Maihtaj Alai more and more attention even mind up to what goes compatibility Alih..ubma that multiple Quranic texts indicated to the concept they think warned of the situation based on the lack of integration Kashifath as well as coming to the illusion and doubt. 2- that what counts Mairead Holy street Amanradh We, many It is natural that the bulk of the news is intended to by observing the subsequent news to her, may be unless appears like the afternoon but did not reach us on the circumstances of time, it may be well but did not see what the novel .. .valalm who want to access it has to Ataatovr its means and we have no right to disable Murad God, we must work from ear into thinking . 3- Huma'lom School in the household (p) that the door of science not to attend the infallible Vhomsdod, How, then, if Makedr us to close the door knowing also that it disrupts our commitments with the legislator but is impossible -vinhsr way into thinking often ... It is natural that we deal with suspicions in the words of the language and grammar, and the originality and authenticity of the blood of Health and authenticity to stay and so on. 4-other that Sheikh only not stating the case probably by scientific and cognitive contexts, but that what he did in response to the Akhbaris constitutes scientific regenerative approach after the recession and stagnation experienced by School household discretionary, if he could, including his pursuit of serious actively and effort to deploy fundamentalist thought systematically without his name in the title of the benefits of old and new Alhaúria differed distinctly different from the general structure of proof of progress on it. 5- but left only Behbahani of fruits vital actor Khossa Masmh Faqih, which deals with the overall surmises in his life Alastenbatih be devout mused careful scrutiny before resorting to what should be dealt with in the light of this initial of Jhhomen the other hand. 1-بأن الإتجاه العقلي يذهب إلى مافيه من الكشف التام على أي موضوع كان ولو قدر أن لايكون كذلك أي بمعنى كشفه ناقص ذلك مايحتاج إلأى عناية أكثر فأكثر حتى يصل العقل إلى ما يقطع التوافق عليه..وبما أن النصوص القرآنية المتعددة اشارت إلى مفهوم الظن فأنها حذرت من الوضع فيه بناء على عدم تكامل كاشفيته فضلا عن نزوله إلى الوهم والشك. 2-أن المعتبر مايريد الشارع المقدس لامانريده نحن، كثير ومن الطبيعي أن جل الأخبار يعتبر المراد منها من خلال ملاحظة الخبر اللاحق لها،وقد يكون مالم يظهر مثل ما ظهر لكنه لم يصل ألينا للظروف الزمنية ،وقد يكون ول لكن لم نطلع على روايته...فالعلم الذي نريد الوصول إليه قد لاتتوفر وسائله وليس لنا حق تعطيل مراد الله تعالى،فلابد أذن من العمل بالظن. 3-وهومعلوم في مدرسة أهل البيت(ع)بأن باب العلم بعدم حضور المعصوم فهومسدود ،فكيف إذن إذا ماقدر لنا أن نسد باب العلم ايضا ذلك ما يعطل التزاماتنا مع المشرع بل هو أمر محال -فينحصر الطريق بالظن غالباً...ومن الطبيعي ان نتعامل مع الظنون في قول اللغوي والنحوي،واصالة العدم واصالة الصحة واصالة البقاء وغير ذلك. 4-الأخرى أن الشيخ الوحيد لم يكن مبيناً قضية الظن حسب السياقات العلمية والمعرفية فحسب بل أن ما فعله رداً على الأخباريين إنما يشكل منهج علمي تجديدي بعد الركود والجمود الذي مرت به مدرسة أهل البيت الاجتهادية،إذا استطاع بما بذله من سعي جاد وجهد حثيث من نشر الفكر ألأصولي بشكل منهجي دونه في عنوان عام اسمه الفوائد الحائرية القديمة والجديدة اختلفت اختلافا واضحا عن الهيكل العام لثبوت من تقدم عليه. 5-إنما تركه الوحيد البهبهاني من ثمرات حيوية فاعلة خوصاً مارسمه للفقيه الذي يتعامل مع مجمل الظنون في حياته الاستنباطية ان يكون ورعا متأملاً دقيقا التفحص قبل اللجوء على ما ينبغي التعاطي معه على ضوء ظنه الأولي هذا من جهةومن جهة اخرى ان الوحيد البهبهاني كان يحذر بقوة من قضية مايمارسه ضعفاء البصيرة وذوي الدوافع النفعية من خلال استفادتهم العملية من المبنى الذي وضعه بعض الفلاسفة والمتكلمين في محاججاتهم بدليل اصل العدم.


Article
Acoustic alignment function of words in the voice of the Holy Quran
الكلمات الدالة على صوت في القرآن الكريم (( دراسة معجمية صوتية ))

المؤلفون: م.م حوراء مهدي صاحب الموسوي
الصفحات: 202-222
Loading...
Loading...
الخلاصة

When you read the Koran, we pass the names indicate the voices which names have expressed a lot of positions in the Koran, but it was painted in mind the image of explaining to those positions until it became associated with voice their names, such as the names of the Day of Resurrection function to the sound of these attitudes towards (Calamity, Alsakhh, hooray, Alrajfah, collateral) and most of those names were associated with acoustic Bdalaladtha closely severe. As she was Alvazaa acoustic qualities have signed letters myself suggesting those events. I mean the names of the vote are those names function on a particular sound which the names of the acting is derived from the actions because the nominal formula function (that it is like a hard-winning stable), these names are marked by verbal this artistic expression intended Every word in the Quranic expression but every character from the development and status technically intentional. I like the names of each research survey votes in the Koran was number twenty-three names, four of which made the unheard voices, namely, (Hamza, a whisper, revelation, obsessive), and the ordinal in the search by Alphabetical order of the letters. We have reached a set of results which can be summarized as follows: 1-that most of the names on the voice function is derived from the actions of those words were the names the names of the actors or sources. 2- consisted of those names of characters from her recipes SOUND linked their meanings and suggestive of any significance was the door Massaqubh wordy meanings (3) 3-Some of those names were not indicated in the language of its assets on the sound, but it came in the context of the Quranic favor of a set of semantic clues gave her the meaning of the sound, such as name (Alrajfah, collateral, Flicker). 4-Some of the names of the vote were not indicate the vote was audible sound linguistic meanings and significance of expressing it word for Unheard Voices. 5-Most of those names that have the function tag in the filming of scenes for the Koranic horrors of the Day of Judgment or to clarify Photos Quranic stories. حاول هذا البحث توضيحالكلمات الدالة على صوت في القران الكريم ، فتوصلإلى مجموعة من النتائج ، يمكن إجمالها على النحو الآتي : 1- أن أغلب الأسماء الدالة على صوت هي ألفاظ مشتقة من الأفعال فكانت تلك الأسماء إما اسماء فاعلين أو مصادر . 2- تكونت تلك الاسماء من حروف لها صفات صوتية مرتبطة بمعانيها وموحيةالى دلالتها فكانت من باب مصاقبة الالفاظ للمعاني (209) . 3- بعض تلك الأسماء لم تكن تدل في أصولها اللغوية على الصوت بل إنها أتت في سياق قرآني مؤيدة بمجموعة من القرائن الدلالية أعطت لها معنى اسم الصوت مثل ( الراجفة و الرادفة و الرجفة ) . 4- إن بعض أسماء الأصوات لم تكن تدل على الاصوات المسموعة فكانت معانيها اللغوية ودلالتها الصوتية تعبر عن أنها لفظ لأصوات غير مسموعة . 5- أن أغلب تلك الأسماء لها وظيفة دلالية في تصوير المشاهد القرآنيةلأهوال يوم القيامة مثل لفظة ( الراجفة )اولتوضيح صور القصص القرآني مثل لفظة ( صَرّة ) .


Article
ترجمة القرآن الكريم ( دراسة مقارنة )

المؤلفون: محمود عبدالحسين الثعالبي
الصفحات: 222-249
Loading...
Loading...
الخلاصة

The issue of translation of the Koran from the important issues and vitality that has stirred up controversy and disagreement among scientists in the modern between supporters and its shows the times, that they are not of the innovations era, but it is as old as the descent of the Holy Quran on the chest of the Prophet (Allah bless him and his family), and the first Who this is to translate any of the Koran is a great companion Salman Muhammadi (RIP) when translated verse basmalah to the Persian language and presented to the Prophet (Allah bless him and his family) these scientists believe it is one of the necessities of the Islamic Dawa and the delivery notification to all the nations of the earth and the establishment of the argument them where God sent His Messenger, the Qur'an to all people glad tidings and a harbinger, but the other part of refusing to translate the Koran under the pretext of breach of the meanings of the Qur'an and the performance of the Word in a language other than Arabic language because it is the word of God miraculous rude and meaning, and then the translation would be a distortion that were not in his words In a sense. We ended search to important facts I think that if they took into account fairly removed otherwise different in this subject, which abounded with words between supporters and opponents can this difference be unlike تُعد مسألة ترجمة القرآن الكريم من المسائل المهمة والحيوية التي أثارت جدلاً وخلافاً بين العلماء في العصر الحديث بين مؤيد لها ومعارض، على أنها ليست من مستحدثات العصر بل أنها مسألة قديمة قدم نزول القرآن الكريم على صدر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأن أول من قام بذلك هي ترجمة آيٍ من القرآن الكريم هو الصحابي الجليل سلمان المحمدي (رض) عندما ترجم آية البسملة إلى اللغة الفارسية وعرضها على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويرى هؤلاء العلماء أنها من ضرورات الدعوة الإسلامية وإيصال التبليغ إلى كل أمم الأرض ولإقامة الحجة عليهم حيث أرسل الله رسوله بالقرآن الكريم إلى الناس كافة بشيراً ونذيراً، أما القسم الآخر الرافض لترجمة القرآن الكريم بحجة الإخلال بمعاني القرآن الكريم وأداء لفظه بلغة أخرى غير لغته العربية لأنه كلام الله تعالى المعجز لفظاً ومعنىً، ومن ثم ستكون الترجمة تحريفاً إن لم تكن في ألفاظه ففي معانيه.


Article
حقوق الانسان في فكر السيد محمد محمدصادق الصدر دراسة تحليلية

المؤلفون: علاء شنون مطر العتابي
الصفحات: 249-269
Loading...
Loading...
الخلاصة

Characterized by human rights as inalienable right can not be denied, and it is the right of everyone, has been approved and recognized by all divine laws and positivism, which is not a product of the times, they are born with rights, and that the concept of human rights differs from one thought to another thought in some of the resources, and consistent in other resources, according to the philosophy and ideology of its own thought, was based human rights in the Islamic thought to understand the existence and the universe and the role of man in it, while in Western thought is based on norms and standards and principles laid down in order to abide by the others, has written a lot of thinkers about this subject, among whom was Mr. Mohammad Mohammad Sadeq al-Sadr, which was adopted in the writing and in the study of human rights and scientific bases methodological precision in scientific research, and it was characterized in the case of sincerity and authenticity other party theory to recognize it, as he criticizes the idea that not accepted by mental logic, away intolerance to any specific destination. Mr Sadr is believed that human rights are closely linked to morality and humanity and dogmatic approach These commands that Vsdta spoiled society, and thus lost the human rights and reconciliation Disputes community. As that man has the freedom to use all their rights, but not in absolute terms but must be within certain limits, so as not to encroach upon the rights of others. And that the restriction and limitation of freedom is for the elimination of corruption and disintegration and decay of human morality and the attack on the man, and that man whenever nonexistent freedom, was non-existent will and choice, and therefore non-existent rights, leading to a lack of life. He also believes that all members of the community in case of an equality of rights, shall not be a distinction between a person for someone else, but everyone is equal, and he rejects the so-called diplomatic immunity in talking to some members of the state without the other and deny them the flag, the equal right of basic rights rights before the law and the law. In addition to the Human Rights correlation side dogmatic, where social life is full of ideological conflict, which was his debut with the beginning of human history, every society has its own belief, here's view of human rights is all according to the belief, regardless of other belief, or away from the correct belief Based on the evidence and the evidence of mental and rules minute, important thing is that the rights are human by the philosophy and ideology of belief and whether this belief is true or not true, and thus, human rights and determine what is right and what is wrong will be according to the belief that people think any society, and this is unacceptable and can not be accepted on the one hand because it is contrary to the reality and the mind and the right to believe that an evidence-based mental and proofs تمتاز حقوق الانسان بأنها حق ثابت لا يمكن انكاره , وأنها حق الجميع , وقد اقرها واعترف بها جميع القوانين الالهية والوضعية , وهي ليست وليدة العصر , بل هي ولدت مع الانسان , وان مفهوم حقوق الانسان يختلف من فكر الى فكر اخرى في بعض الموارد , ويتفق في موارد اخرى , وذلك حسب فلسفة وأيديولوجية الفكر الخاصة به , فقد تعتمد حقوق الانسان في الفكر الاسلامي على فهم الوجود والكون ودور الانسان فيه , بينما في الفكر الغربي تعتمد على المعايير والمقاييس والمبادئ التي وضعها كي يلتزم بها الاخرون , وقد كتب الكثير من المفكرين حول هذا الموضوع , وكان من بينهم السيد محمد محمد صادق الصدر , والذي اعتمد في كتابته وفي دراسة حقوق الانسان الاسس العلمية المنهجية الدقيقه في البحث العلمي , وكان يمتاز في حالة صدق وصحة نظرية الطرف الاخر بالاعتراف بها , كما انه ينتقد الفكرة التي لا يقبلها المنطق العقلي , بعيدا عن التعصب لاي جهة معينة . وكان السيد الصدر يعتقد بان حقوق الانسان لها ارتباط وثيق بالأخلاق الانسانية وبالمنهج العقائدي وهذان الامران ان فسدا فسد المجتمع , وبالتالي ضاعت حقوق الانسان وان صلحا صلح المجتمع. كما ان الانسان له الحرية في استخدام كافة حقوقه ولكن ليس بصورة مطلقة بل لا بد ان تكون ضمن حدود معينة , حتى لا يتم التجاوز على حقوق الاخرين . وان التقييد والتحديد في الحرية هو لأجل القضاء على التفسخ والفساد واضمحلال الاخلاق الانسانية والاعتداء على الانسان , كما ان الانسان كلما كان معدوم الحرية , كان معدوم الارادة والاختيار , وبالتالي معدوم الحقوق مما يؤدي الى انعدام الحياة . كما انه يرى بان جميع افراد المجتمع في حالة تساوي في الحقوق , ولا يجوز التمييز بين شخص عن شخص اخر , بل الجميع سواسية , وانه يرفض ما يسمى بالحصانة الدبلوماسية في العلم الحديث الى بعض افراد الدولة دون الاخرين وحرمانهم منها , فان المساواة حق اساسي في حقوق الانسان امام الشرع والقانون . بالإضافة الى ارتباط حقوق الانسان بالجانب العقائدي , حيث ان الحياة الاجتماعي مليئة بالصراع العقائدي الذي كانت بدايته مع بداية التاريخ البشري , فكل مجتمع له اعتقاده الخاص به , وهنا تكون النظرة لحقوق الانسان كل حسب الاعتقاد , بغض النظر عن اعتقاد الاخرين , او بعيدا عن الاعتقاد الصحيح المبني على الادلة والبراهين والقواعد العقلية الدقيقة ,المهم في الامر ان تكون حقوق الانسان حسب فلسفة وأيديولوجية الاعتقاد وسواء كان هذا الاعتقاد صحيح او غير صحيح , وبهذا فان حقوق الانسان وتحديد ما هو حق وما هو باطل سوف تكون حسب الاعتقاد الذي يعتقده اي مجتمع , وهذا الامر مرفوض ولا يمكن قبوله فمن جهة لأنه مخالف للواقع والعقل ومخالف للاعتقاد الصحيح المستند الى الادلة والبراهين العقلية .


Article
علاقة الإيقاع بنوع التوازي التركيبي من خلال دالّاته (دراسة في أدعية الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام)

المؤلفون: محمد صبار نجم
الصفحات: 269-288
Loading...
Loading...
الخلاصة

The texts novels received from Imam (peace be upon him) summit in eloquence and scholars in rhetoric, complementary assets and chime branches, a little of important and magnitude the most important, so this study was to interrogate the group of those texts, to simulate implications through a single rhythm and parallelism compositional what markings him from being the The ancient contemporaries. We found through this study that the imam may peace be upon him came texts wonderful artistic way absorbed everything that adorns the text of the voice and assonance is consistent and the significance of that text, in pits so the study on a set of data to produce results there is a semantic and rhetorical under thatتُعدَ النصوصُ والمروياتُ الواردةُ عن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام قمة في الفصاحة وعالَمَاً في البلاغةِ , تتكاملُ أصولُها وتتناغمُ فروعُها , فقليلها مهمٌ وكثيرُها أهمّ، لذلك جاءت هذه الدراسةُ لاستنطاق مجموعةٍ من تلك النصوص , لنحاكي دلالاتها من خلال مفردتي الإيقاع والتوازي التركيبي لما وُسِمَا به من كونهما قديمين معاصرين. ووجدنا خلال هذه الدراسة أنّ الإمام عليه السلام قد جاءت نصوصه بطريقة فنية رائعة استوعبت كلّ ما يزيّنُ النصَّ من صوتٍ وسجعٍ يتناسقُ ودلالة ذلك النصِ , فاشتملت بذلك الدراسة على مجموعة من المعطيات لتُنتِجَ ثمة نتائج دلالية وبلاغية في إطار ذلك.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: