Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2015 volume:8 issue:2

Article
Correlation Between Tumor Suppressor Gene P53 And Bladder Cancer In Some Iraqi Patients
العلاقة بين الجين الكابح للورم مع سرطان المثانة في بعض المرضى العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

Alterations of tumor suppressor gene p53 were identi ed in a various types of human cancers, including bladder cancer. So , the present study was designed to investigate the relationship between the tumor suppressor gene p53 in some Iraqi patients with bladder cancer by using two methods , insitu hybridization compare with immunohistochemical assay. A series of 40 bladder tissue cancer collected from different sites (transitional cell and squamous cell) from patients who had undergone cystactomy. These samples were collected during the period between (2012-2014). The histologic types included 21 well differentiated transitional cell , squamous cell, 9 moderately differentiated and ten poorly differentiated carcinomas. By using in situ hybridization , tumor suppressor gene p53 was detected in eighteen out of fourty (45%),otherwise, at immu- nohistochemistry , it was detected in twenty eight out of fourty (70%). Moreover, the positive results of tumor suppressor gene p53 was related in highly signi cant to each of stages and sites , signi cantly related with histologic grade of the tumor by us- ing insitu hybridization method , but there was no signi cant correlation with each of age and smoking patients. furthermore , in immunohistochemical assay p53 related in highly signi cant correlation with each of histologic grade, sites, stages of the tumor and the smoking habit. So, it was signi cantly related with age and gender. It could be conclouded from this study that the two methods of in situ hybridization and immunohistochemistry for detection of tumor suppressor gene , protein p53 is useful in the clinical evaluation of patients with bladder cancer and it suggested that mutations of p53 are involved in the bladder transitional cell and squamous cell carcinomas and it may play an a major role in the malignant transformation of urinary tract cancer.ان التعبير في الجين الكابح للورم P35 يؤثر في انواع مختلفة من السرطانات البشرية ومن اهمها سرطان المثانة . حيث صممت هذه الدراسة لتقييم الع قة بين الجين الكابح للورم وبعض المرضى العراقيين المصابين بسرطانات المثانة بأستخدام طريقتي التصبيغ المناعي ومقارنتها بطريقة التهجين بالموقع. اذ تم جمع 40 عينة من مرضى مصابين بسرطان المثانة. اخذت من مواقع مختلفة من المثانة )الخ يا ا نتقالية وطبقة الخ يا الحرشفية( من المرضى اللذين خضعوا لعملية استئصال مسبق للمثانة.هذه العينات جمعت خ ل الفترة الزمنية بين )2014-2012(. شملت هذه الخزعات النسيجية على 21 عينة جيدة التمايز و 9 عينات متوسطة التمايز وعشرة عينات ضعيفة التمايز الورمي. باستخدام طريقة التهجين بالموقع ، تم تعيين الجين الكابح للورم في 18 عينة من اصل 40 )%45( في حين باستخدام طريقة التصبيغ المناعي تم تعيين الجين الكابح للورم في 28 عينة من اصل 40 )%70( ، النتائج الموجبة للجين الكابح للورم P53 ارتبطت بع قة معنوية عالية مع كل من الموقع ودرجة التمايز والحالة المرضية . وارتبط بع قة معنوية مع درجة الورم، بينما لم يظهر اي ارتباط معنوي مع كل من العمر والجنس وتعاطي التدخين. اما باستخدام طريقة التصبيغ المناعي اظهرت النتائج ارتباط عالي المعنوية بين الجين الكابح للورم مع كل من درجة الورم ، الحالة المرضية ، الموقع ، تعاطي التدخين وبدرجة معنوية اقل ارتباطا مع العمر والجنس . نستطيع ان نستنتج من هذه الدراسة بان طريقتي التهجين بالموقع والتصبيغ المناعي لتحديد كل من البروتين والجين الكابح للورم نستطيع ان نستنتج من هذه الدراسة بان طريقتي التهجين بالموقع والتصبيغ المناعي لتحديد كل من البروتين والجين الكابح للورم P53 ذات اهمية للفحوصات السريرية للمرضى المصابين بسرطانات المثانة ، ويعتقد ان الطفرات الحاصلة في الجين الكابح للورم متضمنة في كل من سرطانات المثانة في الخ يا ا نتقالية وفي الخ يا الحرشفية المسرطنة ويلعب دورا مهما للغاية .


Article
Study the in vitro effect of alcoholic extract of Prunus aremasia kernels, Methotreaxte, amygdalin and the combination between them on Hela cancer cell line
دراسة تأثير المستخلص الكحولي لبذور نبات المشمش ومزجة مع كل من الميثوتركسيت و الامكدالين في تثبيط نمو خلايا سرطان عنق الرحم Hela النامية في الزجاج

Loading...
Loading...
Abstract

This study was done to evaluation the cytotoxicity of each apricot kernels ethanolic extract at concentration (100-500) μg/ ml, amygdalin and methotreaxat at concentration (0.1-1000) μg/ml, (plant extract plus methotreaxat) and (amygdalin plus methotreaxat) at half the original concentration for each one on Hela (human cervical cancer cell line) in vitro . A mixtures of (extract plus Methotreaxte) and (amygdalin plus Methotreaxte) was used together to evaluated its cytotoxicity on cancer cell line for indentify about the possibility of synergistic effect between them. The results shows the cytotoxicity of (plant extract and methotreaxat) on Hela cancer cell line was same as the cytotoxicity of plant extract alone and more than the cytotoxicity of Methotreaxte alone, while the cytotoxicity of (amygdalin and methotrea- xat) on Hela cancer cell line is similar to the cytotoxicity of amygdalin alone and more than the cytotoxicity of Methotreaxte alone.تم اجراء هذة الدراسة لتقييم السمية الخلوية لكل من المستخلص الكحولي لبذور نبات المشمش وبتراكيز تراوحت مابين )500-100( مايكروغرام / ملل و ا مكدالين و الميثوتركسيت وبتراكيز تراوحت مابين )1000-0,1( مايكروغرام / ملل و المزيج مابين )المستخلص الكحولي لبذور نبات المشمش مع الميثوتركسيت ( والمزيج مابين )ا مكدالين والميثوتركسيت( وبأستخدام نصف التراكيز المستخدمة لكل ع ج منفردا على نمو خط خ يا سرطان عنق الرحم (Hela) النامية في الزجاج . تم استخدام المزيج مابين كل من )المستخلص الكحولي لبذور نبات المشمش مع الميثوتركسيت ( والمزيج مابين )ا مكدالين والميثوتركسيت( جل التحري عن وجود ظاهرة التعاضد مابين الع جات المختلفة في تثبيط نمو الخ يا السرطانية . وقد اظهرت النتائج ان السمية الخلوية لمزيج )المستخلص الكحولي لبذور نبات المشمش مع الميثوتركسيت ( في تثبيط نمو الخ يا السرطانية مقاربة الى السمية الخلوية للمستخلص النباتي منفردا واعلى من السمية الخلوية للميثوتركسيت منفردا , بينما السمية الخلوية للمزيج )ا مكدالين والميثوتركسيت( فقد كانت مقاربة الى السمية الخلوية ل مكدالين منفردا واعلى من السمية الخلوية للميثوتركسيت منفردا .


Article
Confirming intrinsic pathway apoptosis event in cervical carcinoma cells (HeLa) treated with hybrid nanoliposomes
تأكيد حدوث ظاهرة الموت المبرمج في خط خلايا سرطان عنق الرحم HeLa المعالجة بالجسيمات الدهنية النانوية الهجينة

Loading...
Loading...
Abstract

Cancer targeted nanotherapy represent an exciting eld in the search for new cancer speci c therapies to avoid conventional chemotherapy side effects. Because cancer cells usually have malfunctioning apoptotic machinery which favors survival pathways and drug resistance. Cancer cell apoptosis is the favorable event to be induced in any new anticancer agent develop- ment. Nanotherapy goals are to elevate therapeutic ef ciency, selectivity, and overcome drug resistance as major obstacle in cancer treatment. Hybrid nanoliposomes (nHLs) may ful ll all these features in cancer therapeutics. We have previously dem- onstrated the ability of in house synthesized nHLs to inhibit HeLa cell line proliferation and study preliminary the induction of apoptosis as a consequences of that inhibition. In order to con rm the event of apoptosis in HeLa cell line incubated with the synthesized nHLs we exposed HeLa cells to inhibition concentration 50 (IC50) of previously synthesized hybrid nanoli- posomes. Mechanism of apoptosis induction was determined using mitochondrial membrane potential disruption, caspase-3 activity and single cell gel electrophoresis as well as DNA fragmentation assay. All apoptosis detection procedures used gave a clear de ned signi cant indication that nHLs was capable of induce apoptosis in HeLa cells through intrinsic pathway. This result needs further investigation to con rm nHLs as potential nanotherapy.تعد عملية إستحداث الع جات النانوية المستهدفه للخ يا السرطانية مثار هتمام الباحثين في هذا المجال لغرض التخلص من ا ثار الجانبية الناتجة عن إستخدام الع جات الكيميائية التقليدية . تميل الخ يا السرطانية نتيجة للخلل الحاصل في مكنونها الوراثي الى الحيود عن المرور في سبل الموت المبرمج ونتيجة لنفس الخلل تكتسب تلك الخ يا قدرة على مقاومة الع جات الكيميائية التقليدية لذا فان من أفضل الطرائق التي يتم فيها تحديد كفاءة الع جات الجديدة المقترحة هي مقدرة تلك الع جات على حث الموت المبرج في الخ يا السرطانية . تطمح عملية تطوير الع جات النانوية إلى رفع كفائة وإنتخابية الع جات المتوفرة فض عن تجاوز عقبة ظاهرة مقاومة الخ يا السرطانية ل دوية ، هنا تأتي أهمية إستخدام الجسيمات الدهنية النانوية الهجينة كع ج مقترح يحقق كل تلك الطموحات . قام الفريق الذي أعد هذا البحث في بحث سابق بتصنيع الجسيمات الدهنية النانوية الهجينة ودرس بشكل أولي قدرة الجسيمات الدهنية النانوية المصنعة على تثبيط نمو خ يا سرطان عنق الرحم HeLa في الزجاج كما درس بشكل أولي إمكانية حث الموت المبرمج في تلك الخ يا نتيجة لذلك التثبيط ، ولغرض التثبت تماما من إمكانية حث الموت المبرمج في خ يا HeLa بواسطة الجسيمات الدهنية النانوية الهجينة المصنعة جرى إستخدام أربعة تقنيات مختلفة لدراسة هذه العملية وشملت تحديد مدى تأثر مكنون غشاء المايتوكوندريا وقياس فعالية أنزيم 3-caspase وتقطع الدنا في الخ يا المعرضة من خ يا إستخدام تقنية هجرة الخ يا المنفردة في المجال الكهربائي comet assay وتقنية التلوين بالصبغ المتفلورة . أشارت نتائج كل تلك التقنيات المستخدمة إلى قدرة الجسيمات الدهنية النانوية المصنعة على إحداث ظاهرة الموت المبرمج في خ يا HeLa بشكل واضح وذلك من خ ل المسار الداخلي intrinsic pathway ، تحتاج النتائج المعروضة إلى دراسات إضافية بهدف تدعيم هذه الفرضية .


Article
Polymorphism of Glutathione-S -Transferase P1 gene in Breast Cancer patients in Baghdad /Iraq
التنميط الوراثي لجين GSTP1 في مرضى سرطان الثدي لمحافظة بغداد/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Glutathion S-transferase enzymes are detoxifying enzymes – phase II enzymes, which play an important role in protect- ing cells from damage caused by endogenous and exogenous compounds and subsequently, are crucial in protecting the DNA. The aim of this study is to evaluate polymorphism of Glutathion S-transferase P1 (GSTP1) in Iraqi women breast cancer. Blood samples were collected from 65 Iraqi women diagnosed as breast cancer patients who attended to Oncology Teaching Hospital and Al-Yarmouk Teaching Hospital. In addition to 59 healthy women as control group. Genomic DNA was extracted then genotyping was performed by restriction fragment length polymorphism- polymerase chain reaction (RFLP- PCR) for GSTP1 gene. The frequencies of GSTP1 polymorphism (Ile105Val) in the breast cancer group were: 41.54% for wild type (Ile/Ile), 49.23% for heterozygote (Ile/Val) and 9.23% for homozygote mutant (Val/Val), while in control group was 57.63 for wild (Ile/Ile), 42.37(Ile/Val) heterozygote and 0.00 %(Val/Val) homozygote. The results show there were statistically signi cant differences in the distribution of (Val/Val) genotype and Val allele between patients and controls groups (p<0.05), (OR= 16.3091; 95% CI= 0.8798 to 302.3326) and (OR= 1.9380; 95% CI= 1.0274 to 3.6556) respectively . This study showed that GSTP1 (Val/ Val) genotype may be associated with an increased risk for breast cancer among Iraqi women. انزيمات الكلوتاثيون S-ترانسفيراز هي ا نزيمات المسؤلة عن ازالة السموم –) انزيمات الطور الثاني( و التي تلعب دورا مهما في حماية الخ يا من الضرر الذي تسببه المركبات الداخلية والخارجية. فهي بذلك، تشكل عام حاسما في حماية الحامض النووي. جمعت عينات دم من 65 امرأة عراقية شخصوا على أنهن مريضات بسرطان الثدي من مراجعات مستشفى ا ورام التعليمي ومستشفى آليرموك التعليمي با ضافة إلى 59 امرأة يتمتعن بصحة جيدة كمجموعة تحكم. استخلص الحامض النووي ثم تم إجري التنميط الجيني بتقنية RFLP-PCR لجين GSTP1. وشكلت ترددات ا نماط المتعددة)Ile105Val( لجين GSTP1 في مجموعة سرطان الثدي و ٪41.54 للنمط الجيني القياسي )Ile /Ile( و ٪49.23 للنمط المتغاير )Val / Ile( و ٪9.23 للنمط الجيني الطافر متماثل ا ليل )Val / Val( ، بينما في المجموعة الضابطة شكلت ترددات ا نماط نسب مقدارها 57.63 للنمط الجيني القياسي )Ile /Ile( و 42.37 )Val / Ile( للنمط المتغاير و٪0.00 )Val / Val( للنمط الجيني الطافر متماثل ا ليل. أظهرت النتائج وجود فروق ذات د لة إحصائية في توزيع السيطرة النمط الجيني )Val/Val( وا ليل Valبين المرضى ومجموعة التحكم ا صحاء ;16.3091 =p<0.05, (OR (95% CI= 0.8798 to 302.3326 )3.6556 OR= 1.9380; 95% CI= 1.0274 to(,على التوالي. وأظهرت هذه الدراسة أن النمط الجيني )Val / Val( لجين GSTP1 مرتبط بزيادة ا صابة بسرطان الثدي بين النساء العراقيات .


Article
Anti tumor potential of Local Aslerk (Eremurus spec- tabilis) Leaf Extracts by HPLC and applying on Cancer cell Lines in vitro
فعاليات كامنة ضد الورم لمستخلص ا وراق لنبات (اريميوريس سبيكتابيليس) بواسطة طريقة (HPLC) على خط خ ية السرطانية خارج جسم

Loading...
Loading...
Abstract

many scientists have focused on the treatment of cancer for along time by studying cytotoxic activities of plant extracts , the E.spectabilis have been used in anticancer studies due to their phytochemical content included (carvone , carvacrol, pentane , 2-methyl , 9-caryophyllene). In present study, we demonstrated the cytotoxic activity of aqueous and Hexan _ etha- nolic extracts on cell viability of Rabdumyosarcoma cell (RD) , and transformed kidney epithelium of African green monkey (Vero). In dose and time dependent manner Aqueous and hexan_ ethanol extracts (10.000,1000,100,10,1,0.1,0.01,0.001)μg/ ml at (24, 48, 72hrs.) were examined on RD and Vero cells. The result of current study showed that Aqueous and hexan_ ethanol extracts of E. spectabilis effectively inhibited the cell proliferation by decreasing the cell viability of both cell line at different concentration, in which (RD) cell line was sensitive to all concentrations of the plant extract in this period, while the (Vero) cell line was resistant at the two concentrations which was (100 and 10)μg/ml with the means (0.080,0.16).While Hexan_ethanolic extract of different concentrations for (72hrs.) of exposure on both cell lines (Vero and RD) on cell growth assay show that the RD cell line was not respond to all the concentrations that used for killing of RD cell line while Vero cell line was represent its sensitivity for all concentrations from (10.000_0.001)μg/ml. لقد ركز كثيرا من العلماء على معالجة السرطانات منذ فترة طويلة من خ ل دراسة فعاليات السمية ل ستخ ص النباتات, و استعمل نبات )اريميوريس سبيكتابيليس( لغرض الدراسة نظرا حتوائه على مواد كيميائىة متضمنا )كارفون ,كارفاكرول,بينتان,-2 ميثايل,-9كاروفيلين.( لقد بينت في الدراسة الحالية فعاليات السمية للخلية ل ستخ ص المائي و هيكسان_ا ثيلي على حيوية الخلية )RD( وخ ية المتحورة للقرد ا خضر ا فريقي )Vero( معتمدا على الجرعة و الوقت و استخ صات هيكسان_ا ثيلي )10.000,1000,100,10,1,0.1,0.01,0.001( ملغم مل في )24,48 و 72( ساعة حيث اختبرت على خط الخلوي )RD(و خط الخلوي )Vero( . لقد بينت نتيجة الدراسة الحالية بان استخ ص المائي و هيكسان_ا ثيلي للنبات )اريميوريس سبيكتابيليس( قد ضبطت تماما نمو الخ ية بواسطة تقليل حيوية الخلية لك خطي الخلية لتراكيز مختلفة بحيث ان خط الخلية )RD( كانت حساسة لكل التراكيز المستخلصة للنبات في هذه الفترات , بينما خط خلية )Vero( مقاومة عند التركيزان هما )100 و 10( ملغممل في الوسط الحسابي )0.080 و 0.16( , في حين استخ ص هيكسان_ا ثيلي لتراكيز مختلفة لمدة )72 ساعة( عند التعرض على ك خطي الخلية )RD,Vero( في نمو الخلية, بينت بان خط الخلية )RD( كانت تستجب لكل التراكيز المستعملة لقتل خط الخلية )RD( بينما خط خلية )Vero( كانت تمثل حساسيتها لكافة التراكيز من )10.000_0.001( ملغممل.


Article
The association of urinary tract infection with urothe- lial carcinoma
العلاقة بين التهاب المجاري البولية وسرطان النسيج البولي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: In Iraq bladder carcinoma is a major problem according to the results of the Iraqi cancer registry between the years (1991-2006). Cancer of the urinary bladder was the 2nd on the table of the commonest ten cancers in male and it was the 8th commonest cancer in females (1). According to the same registry the main histological types were: Transitional cell carcinoma: 43.82%. Sequamous cell carcinoma: 4.49%. Undifferentiated cell carcinoma: 0.31 %. Adenocarcinoma: 0.92%. Male to female ratio was 3.39:1 the peak age incidence was found in the 70+ years (1). Bilharzial ovals were found in about 7%-29% of bladder cancers, which is lower than that in Egypt; 82-90% (2). On the other hand urinary tract infections are among the most common bacterial infections that lead patients to seek medical care. It had been estimated that more than 6 million outpatient visits and 300,000 hospital stays every year are due to urinary tract infections (3). The aim of this study is to nd the association or disassociation between bacterial infection of the urothelium and urothelial carcinoma and if it was associated which type is it: causative or associative. Material and Method: This study was carried out on 105 patients with carcinoma of the bladder (transitional, sequamous), whom were referred to the surgical specialties hospital, medical city for diagnostic transurethral endoscopy during the period between 5th of October 2007 till the 1st of September 2008. History of smoking, previous recurrent urinary tract infection and stone was taken, identi cation of the causative bacteria for their urinary tract infection was done from three samples collected; two urine samples (on admission and post-operatively) and one tissue sample (tumor biopsy). Results: The results showed that: 85.65% of the patients had infections associated with their tumors, the rest 14.35% were negative. These infections were either Escherichia coli, Klebsiella, Proteus, Staphylococcus, Enterobacter, Citrobacter or Mor- ganella spp. Escherichia coli was the most common 73.3% of all the cases. The results also showed that there was a signi cant association between positive urine culture on diagnosis for bacterial growth and urothelial carcinoma, also Escherichia coli was collected from the intracellular compartment by a mechanical approach. Conclusion: Associations between urothelial carcinomas and bacterial growths were studied and showed that urothelial carcinomas were highly associated with bacterial growth especially Escherichia coli. Although Klebsiella, Proteus, Staphylo- coccus, Enterobacter, Citrobacter or Morganella spp., occured in a lower incidence, still had a role in urinary tract infection. Finding Escherichia coli intracellular and its high association with urothelial carcinoma could put these bacteria in the caus- ative section of urothelial carcinoma through producing a recurrent acute infection.تضمنت الدراسة 105 مريضا يعانون من اورام المثانة البولية والذين راجعوا العيادة الخارجية لمستشفى الجراحات التخصصية في مدينة الطب واحيلوا جراء الفحص التشخيصي للنسيج البولي بالناظور للفترة ما بين الخامس من تشرين ا ول 2007 ولغاية ا ول من ايلول 2008, وكانت اعمارهم تتراوح بين اثنان وعشرين وواحد وسبعين سنة. أُخذت نبذة عن الحالة المرضية, كذلك أُخذت ث ث عينات من كل مريض : عينة من ا درار الموجود بالمثانة البولية من خ ل الناظور, عينة من نسيج الورم السرطاني, وعينة من وسط مجرى ا درار ما بعد العملية الجراحية. أُرسال نصف كمية النسيج السرطاني الى قسم تحليل النسيج المرضي لمعرفة نوع النسيج. استنبات باقي النسيج المرضي وعينتي ا درار التي أُستحصل عليها من خ ل الناظور التشخيصي و عينة وسط مجرى ا درار ما بعد العملية في اغار الدم والماكونكي. لوحظ نمو البكتيريا في )%85.65( من الحا ت وكانت في الغالب سالبة الغرام. كانت نمو أشريكية القولون ))E. coli 73.3%(( من العينات, اما عن الباقي فتراوح بين الكلبسي , البروتيوس, المكورات العنقودية, انتيروبكتر, ستروبكتر و الموركن , ولم نحصل على نمو بكتيريا في )%14.35(. ُدراسة الع قة بين التهاب المجاري البولية و سرطان النسيج البولي و وجد ان هنالك ع قة قوية بين ا ثنان وخصوصا مع أشريكية القولون, على الرغم من ان باقي البكتريا تلعب دورا ولكن بصورة اقل. جمع أشريكية القولون من داخل الخ يا السرطانية, يضاف الى ذلك الع قة القوية المت زمة مع النسيج السرطاني يجعلها من الممكن ان تكون من المسببات لذلك الورم السرطاني من خ ل قابليتها على انتاج اصابات حادة متكررة والتي تؤدي الى التهابات حادة متكررة.


Article
Association of CCND1 and HR-HPV16/18 in endo- metrial tumors
رابطة CCND1 و 18/ HR-HPV16 في أورام بطانة الرحم

Loading...
Loading...
Abstract

Background: A number of reports have demonstrated the presence of HPV in endometrial adenocarcinomas(ECs) . alterations in Cyclin D1(CCND1) gene expression has been reported in ECs and the integration of human papilloma virus (HPV)could alter the level of gene expression of CCND1. Methodology: This study has used in situ hybridization to localized HR-HPV16/18 in tissue specimens from 70 hysterecto- mized patients diagnosed with malignant endometrial tumors (30 cases), non-malignant endometrial tumors (25 cases),and 15 cases as control tissues groups. Also the study has enrolled detection the gene expression of CCND1 using Immunohis- tochemistry. Results:In the cancer sites malignant endometrial tumors group, HR-HPV16/18 was detected in 10 cases(33.3%) ,and in 5 cases (20%) non-malignant endometrial tumors ,and 4 cases (26.7%)of control tissues group. Most HPV16/18 infections have Punctate DNA pattern .The results of moleculare detection of CCND1 revealed 13(43.3%) in malignant endometrial tumor 8(32%) non-malignant endometrial tumor and 6(40%) in control groups. The signi cant correlation between CCND1 expression and HR-HPV16/18 infection was reported only in malignant endometrial tumors groups. Conclusions: HR-HPV16/18 may be associated with initiation of endometrial carcinogenesis events as well as play a role in the progression of such malignant tumors.CCND1 could have sharing in early events of tumorgenesis in endometrial carci- noma and a signi cant correlations of CCND1 expressions with HPV infection was observed among malignant endometrial tumor.أظهرت عدد من التقارير وجود فيروس الورم الحليمي البشري في الاورام الغدية لبطانة الرحم.كما واظهرت الابحاث تغييرا في في الية التعبير الجيني ل Cyclin D1 في حا ت سرطان الرحم المصابة بالفايروس الحليمي البشري. استخدمت هذه الدراسة تقنية التهجين الموضعي لHPV في عينات ا نسجة الماخوذة من 70 مريضة اجريت لها عملية اسئصال الرحم منها: )30 حالة( شخصت ضمن ا ورام الخبيثة للرحم و)25حالة( ضمن أورام الرحم غير الخبيثة و) 15 حالة( كمجموعة انسجة السيطرة. وكانت نسبة الكشف عن HPV16/18 في مجموعة اورام الرحم الخبيثة 10 حا ت )٪33.3(، و5حا ت )20 %(من أورام الرحم غير الخبيثة، وايضا 4حا ت)٪26.7( من مجموعة أنسجة السيطرة.معظم ا صابات ب HPV16/18كانت ذات النمط المنقط من ال DNA. اما التعبير الجيني ل Cyclin D1،فقد تم الكشف عن 13حالة)%43.3( من مجموعة أورام الرحم الخبيثة و)٪32( في ثمان حالات في المصابات بأورام الرحم غير الخبيثة .اما في أنسجة مجاميع السيطرة، تم الكشف عن ست حا ت فقط )٪40(.كما واظهرت هذه الدراسة الجزيئية وجود ع قة بين ا صابة ب HPV16/18 وبين التعبير الجيني للCyclin D1 ضمن مجاميع اورام الرحم الخبيثة.اظهرت الدراسة ان ا صابة ب HPV16/18 قد تلعب دورا بتطور السرطان في بطانة الرحم وقد يكون لها دورا في تقدم المرض كما واظهرت الدراسة وجود ع قة معنوية بين ا صابة ب HPV16/18 وبين التعبير الجيني لل Cyclin D1ضمن مجاميع ا ورام الخبيثة لسرطان الرحم .


Article
Embryonic Markers association in Mice Bearing Mammary Adenocarcinoma (AN3) transplantable tumor model
المعلمات الجنينة المصاحبة ورام الغدة اللبنية المغروسة في الفئران لخط AN3

Loading...
Loading...
Abstract

AN3 tumor model had special importance as breast cancer model to evaluate new and novel therapeutic agents and there is need to study the tumor associated markers presence during AN3 tumor growth. Most common markers are Carcino- embryonic antigen (CEA) and α-fetoprotein (AFP) which are cells surface glycoproteins. Oncofetal antigens involved in cell adhesion marker for cancers diagnosis and prognosis and normally they are not present in the blood of healthy adults. AN3 is transplantable mammary adenocarcinoma tumor used as in vivo model for years in cancer research for human breast cancer. Hence studying the presence of associated tumor antigens that extensively used as tumor markers (AFP and CEA) is necessary to characterize the model and determine the usefulness to use them as follow up markers after testing therapeutic agents in this model. Healthy and pregnant healthy female mice were used as control groups and AN3 transplanted mice measured after tumor grow to reach at least 0.5 cm. The results showed that CEA is markedly high in mice bearing tumors while no presence of it in both control groups. AFP had a different picture as the higher percentage was in the pregnant females, which is very normal because AFP is a fetal protein, but mice bearing tumor signi cantly higher concentration than healthy mice. In con- clusion, AFP and CEA are useful markers to be used for AN3 model in experimental evaluation of novel therapies follow up.يمتلك خط ال AN3 أهمية خاصة كونه نموذج لسرطان الثدي في ا نسان لتقييم فعالية الع جات الجديدة والمبتكرة وهناك حاجة لدراسة المعلمات الورمية المصاحبة للورم خ ل نمو السرطان في الفئران. أكثر المعلمات شيوعا هي CEA و AFP والتي هي بروتينات تتواجد على سطح الخلية. المستضدات الورمية الجنينية تشترك في معلمات ا لتصاق الورمية لتشخيص ا ورام، عادتا تتواجد في الدم ل شخاص ا صحاء. خط ال AN3 هو ورم الغدة اللبنية الذي يستخدم في المودي ت الورمية في الحيوانات المختبرية منذ سنوات طويله كنموذج لسرطان الثدي البشري. وهنا تبرز أهمية دراسة تواجد المستضدات الورمية التي تستخدم كمعلمات ورمية لتمييز النموذج الورمي AN3 وتحديد فائدة استعمالها كمعلمات للمتابعة بعد اختبار ع جات جديدة على هذا الموديل الورمي. التقدير الكمي والنوعي لهذه المعلمات ممكن من خ ل اختبار ا ليزا باستعمال ا جسام المضادة أحادية النسيلة او متعددة النسيلة. تم قياس الفئران ا ناث ا صحاء التي استعملت كمجموعة سيطرة ومجموعة الفئران المغروسة بخط AN3 وذلك بعد نمو ا ورام لتصل نصف سنتيميتر على ا قل. اضهرت النتائج ارتفاع ال CEA في الفئران الحاملة ل ورام في حين انعدامه في ك مجموعتي السيطرة. ال AFP يضهر صورة مختلفه تتمثل بارتفاع نسبته في مجموعة السيطرة للفئران الحوامل والتي فسرت بانها طبيعيه نه أص بروتين جنيني ولكن الفئرانالحامله ل ورام أيضا اضهرت ارتفاع معنوي عن مجموعة السيطرة السليمه. كاستنتاج يضهر لنا ان ك من ال CEA و AFP هما معلمات مهمه ل ستعمال مع نموذج ال AN3 في تقييم التجارب على الع جات الحديثة ومتابعتها.


Article
Isolation and Puri cation of CNF1 (Cytotoxic necro- sis factor 1) produced from bacteria Escherichia coli and study its role against apoptosis in vitro
عزل وتنقيه 1 CNF1 (Cytotoxic necrosis factor( المنتج من بكتيريا ا شريشيه القولونيه ودراسة دورة المضاد لعمليه الموت المبرمج خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

Through the period April - December 2012, urine specimens were collected from186 patiants attending ve hospitals. Sev- enty six isolates of uropathogenic E. coli were obtained from these samples. These isolates were identi ed as E. coli ac- cording to the cultural and morphological characteristics on MacConkey agar, eosin methylene blue agar, biochemical test (vi- tek 2 system), and API 20 E system. The results showed that only four E. coli isolates (E4, E8, E23, E36) produced cytotoxic necrosis factor 1(CNF1), and E23 was the more ef cient isolate in CNF1 production and have high activity on tissue culture. CNF1 produced from this isolate was puri ed by two steps; the rst was by ion exchange chromatography using DEAE- Sephadex, and the second step was gel ltration by Sephacryl S-100. Also study Polymerase Chain Reaction (PCR) for cnf1 gene and used primer cnf1. The size of ampli ed gene was 543pb. The cytotoxic effect of different concentrations of CNF1 on cancer lines (RD, AMN3, , Hela, PC3 and HePG2) at 72 hr were examined .The effect was manifested multinucleated and enlargement in cell line. The low IC50 was 104μg/ml against HePG2cancer cells after 72 hr. Also study multiparameter cytotoxic assay. The results revealed low concentration of cytochrome c, total nuclear intensity, cell membrane permeability in comparative positive control. The mitochondria concentration was high compared to the positive control on of cell lines in the concentration (100,25, 12.5,6.25).خ ل الفترة الزمنية الممتدة نيسان الى ايلول عام 2012 جمعت 186 عينه ادرار من خمس مستشفيات . تم الحصول على 76 عزلة .Uropathogenic E coli وشخصت تلك العز ت طبقا للمواصفات الزرعيه على وسط اكار الدم ووسط ا يوسين المثيلين ا زرق وباختبارات كيموحيوىه وباستخدام جهاز الفايتك 2 وبنظام API 20 E. النتائج اظهرت بان اربعه عز ت من ا شريشيه القولونية قادرة على انتاج عامل CNF1((E4, E8, E23, E36 كانت )E23(اكثر كفاء من ا خرى على الزرع النسيجي ثم تم تنقيتها بطريقتين ا ولى بطريقه كروموتوكرافيه المبادل ا يوني باستخدام DEAE- Sephadex والثانية كرموتوكرافيه الترشيح اله مي بواسطه 100-Sephacryl S . درس جين cnf1 بواسطه تقنيه PCR باستخدام بادئ الجين عند الحجم 543. اختبرت تراكيز مختلفة من CNF1 في التاثيرعلى خ يا سرطانيه)RD, AMN3, , Hela, PC3 and HePG2(( بعد مرور 72 ساعه وكانت التأثيرات تعدد ا نويه وكبر حجم الخ يا وان اقل تركيز مثبط نصف الخ يا هو104μg/ml ضد HePG2 بعد مرور 72 ساعه ودرست فعالية الموت المبرمج لل CNF1 على الخ يا السرطانية بقياس التأثير على نسبه المايتوكوندريا كذلك درست مقاييس اخرى multiparameter cytotoxic assay وكانت النتائج قله تركيز السايتوكروم سي والمحتوى النووي الكلي والنفاذية ا غشية مقارنه مع عينه السيطرة الموجبة في حين كانت تراكيز عالية للمايتوكوندريا مقارنه بالسيطرة الموجبة وبتراكيز)100,25, 12.5,6.25( .


Article
Immunophenotyic pro le of adult acute tic leukaemia in Iraq, a one year experience
دراسة حول الصفات المناعية للخ يا في المرضى البالغين المصابين بسرطان الدم اللمفاوي الحاد في العراق، تجربة سنة واحدة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Acute lymphoblastic leukaemia accounts for approximately 14% of leukaemia cases in the adults with B linage subtype being more common than T linage subtype. immnophenotyping using the multicolour ow cytometry is an essential tool for diagnosis, classi cation as well as treatment guidance and prognosis. Objectives: This study aims to provide an overview of the immunophenotypic pro le of adult ALL cases in Iraq, it’s possible link with other characters and also study the frequency of expression of aberrant myeloid antigens in them. Patients and methods: this is a descriptive study included 64 adult patients diagnosed as ALL in haematology unit at Bagh- dad teaching hospital for the period between May 2014 till May 2015 , immunophenotyping was carried out at the ow cytometry laboratory in the nursing home hospital using 6 coloured (BD-FACS-Canto II System from Becton Dickenson). Results: of the study population 63.7% of the cases were B-ALL and 27.5% were T-ALL, there was no signi cant difference in respect to age and gender between them. Of the CD markers used both CD10 and CD34 were signi cantly associated with B-ALL compared to T-ALL (p values 0.002 and 0.003 respectively).aberrant myeloid Ag expression was seen in 43.18% of B-ALL cases and in 52.6% of T-ALL cases with no signi cant difference however aberrant myeloid Ag expression was sig- ni cantly associated with CD34 expression with a p value of 00.018. Conclusion: Immunophenotyping retains a crucial place in the work up for patients with acute lymphoblastic leukaemia. CD34 was signi cantly associated with B linage ALL and with aberrant myeloid Ag expression, larger study with clinical evaluation and cytogenetic study is recommended to evaluate the impact of those ndings over prognosis.يمثل سرطان الدم الليمفاوي الحاد حوالي ٪14 من حا ت سرطان الدم في البالغين مع نسبة حدوث تقدر بحوالي أقل من ٪1، يعتبر تعيين الخ يا المستند على النمط الظاهري المناعي أداة أساسية لتشخيص وتصنيف، وكذلك التوجيه الع ج ا هداف: تهدف الدراسة، هذا إلى تقديم لمحة عامة عن النمط الظاهري المناعي لحا ت سرطان الدم اللمفاوي الحاد للبالغين في العراق، و امكانية ارتباطه مع الخواص ا خرى، وكذلك دراسة وتيرة التعبير عن مستضدات الدم النخاعي الشاذة في خ ياهم. طريقة الدراسة: هذه هي دراسة وصفية شملت تشخيص 64 مريضا بالغا مصابين بسرطان الدم اللمفاوي الحاد في وحدة أمراض الدم في مستشفى بغداد التعليمي للفترة ما بين مايو 2014 وحتى مايو 2015، تم تنفيذ فحص النمط الظاهري المناعي للخ يا في مختبر التدفق الخلوي في مستشفى دار التمريض الخاص باستخدام جهاز )BD-FACS-كانتو نظام II من بيكتون ديكنسون( ذو ا لوان الستة. النتائج: من عينة الدراسة كانت ٪63.7 من الحا ت B-ALL وكانت ٪27.5 T-ALL، لم يكن هناك اخت ف كبير بينهما فيما يخص السن والجنس. من بين ا نماط المناعية الظاهرية المدروسةاظهر العام ن CD10 CD34 ارتباطابشكل كبير مع B-ALL مقارنة مع T-ALL )القيم ف 0.002 و 0.003 على التوالي(.كان ظهور ا نماط الظاهرية المناعية الشاذةالخاصة بابيضاض الدم النخاعي في ٪43.18 من حا ت B-ALL و٪52،6 من حا ت T-ALL . مع عدم وجود فرق كبير بينهما و لكن ا نماط الظاهرية الشاذة النخاعية كانت مرتبطة بشكل كبير مع CD34. ا ستنتاج: يحتفظ تعيين الخ يا المستند على النمط الظاهري المناعي بمكاناهاما في تشخيص المرضى المصابين بسرطان الدم الليمفاوي الحاد.و تظهر الدراسة ارتباط العامل CD34 مع نوع B-ALL و كذلك مع ظهور ا نماط الظاهرية المناعية الشاذةالخاصة بابيضاض الدم النخاعي ،نوصي بدراسة أكبر مع التقييم السريري والدراسة الوراثية الخلوية لتقييم تأثير هذه النتائج على اع ج و نتائج هذا المرض.


Article
Study The Effect of Puri ed Goat Milk Lactoferrin on HeLa Cancer Cell line Growth In vitro
دراسة التاثير الخلوي السمي ل كتوفيرين المنقى من حليب الماعز في الخ يا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

Lactoferrin is an important protein in many biological applications as a potential cancer treatment agent .In this study, lac- toferrin was puri ed from goat colostrum by Ion exchange chromatography by using CM-Sephadex G-150 column and gel ltration by using Sephadex G-200 column .To evaluted its ability as anticancer agent the study utilized an in vitro evalua- tion for the cytotoxic effect of the puri ed goat milk lactoferrin (gLf) on two cell lines, HeLa (Human cervical cancer) cell line and Rat Embryo Fibroblast (REF) cell line at different concentrations and different exposure time of treatment. The puri ed gLf concentrations ranging (19.53 to 5000) μg/ml for 24,48 and 72 hours. The effect of gLf was evaluated by employing MTT assay. The results revealed signi cant cytotoxic effect at levels (P<0.05) for all concentrations and for all exposure time of gLF on HeLa cell line as compared to untreated control cells, The inhibition rate IR% increased with raising of gLF concentra- tion and incubation period The highest inhibitory growth was at the concentration ( 5000 μg/ml) after 72hrs of exposure time (64.38%) ,while only the highest concentration gave signi cant inhibitory effect (P< 0.05) with normal cell REF .يعد اللاكتوفيرين من المواد البروتينية ذات التطبيقات البيولوجية المتعددة والمهمة سيما دوره الفعال في ع ج العديد من انواع السرطان . في الدراسة الحالية نقي بروتين ال كتوفيرين من لبأ الماعز بطريقة التبادل ا يوني باستخدام عمود150-CM-Sephadex G ثم الترشيح اله مي باستخدام عمود Sephadex 200-G . تم التحري عن التأثير السمي الخلوي لبروتين ال كتوفيرين المنقى من لبأ الماعز goat milk Lactoferrin (gLF( في نوعين من خطوط الخ يا هي خط خ يا سرطان عنق الرحم البشري) )HeLa وخط الخ يا الليفية الطبيعي جنة الفار )REF( باستخدام تراكيز مختلفة منه تراوحت )19،53 - 5000( ميكروغرام / مل ولفترات تعرض مختلفة ) 24،48 و 72 ( ساعة. عدا خط الخ يا الطبيعية REF فدرس تأثيره عليها بعد مرور 72ساعة فقط ، تم تقييم تأثير gLF بحساب نسبة تثبيط نمو خ يا HeLa و REF من خ ل الفحص باستعمال صبغة MTT أظهرت النتائج فعل gLf المضادة للسرطان يزداد بزيادة التركيز ووقت التعرض وان اعلى نسبة تثبيط بلغت 64.38 %كانت عند تركيز 5000 ميكروغرام / مل بعد فترة تعرض72 ساعة ، في حين كان تاثير gLf محدود على الخ يا الطبيعية REF ا في التراكيز العالية منه.

Keywords

goat lactoferrin --- HeLa --- REF --- MTT assay --- goat lactoferrin --- HeLa --- REF --- MTT assay


Article
Realtime qRT-PCR Expression of P53, KRAS, and human Telomerase genes in circulating tumor cells, as potential biomarkers for early detection of spo- radic colorectal cancer
استعمال جهاز البلمرة نوع الوقت الحقيقي للتحري عن المعلمات الجينيه والمسماة باللغة ا نكليزية p53, KRAS, and human telomerase gene واستعمالها كمؤشرات حيوية للكشف المبكر عن سرطانات القولون والمستقيم في عينات الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The objectives of present study were to investigate the potential use of mRNA of P53, KRAS, and human telom- erase genes in circulating tumor cells as biomarkers for early detection of sporadic cases of colorectal cancer. Background: Inspite of colorectal cancer is a curable disease if detected early; it is still the third leading cause of death from cancer. There is an ultimate need for implementing an accurate and noninvasive screening method. The recent advances in molecular genetics have showed that the genes of P53, KRAS and human telomerase play major roles in development of colorectal cancer. Therefore the study of their expression in blood samples might be used as a mean for early detection of sporadic colorectal carcinoma cases. Methods: A case control pilot study in which 20 patients with non-metastatic colorectal carcinoma in Duke’s stages (A – C, TNM from 0 – III) and 20 healthy controls were enrolled. Expression of studied genes and the housekeeping gene Glyceral- dehyde-3 phosphate dehydrogenase were determined using quantitative reverse transcriptase polymerase chain reaction. The study was performed in duplicate taking 1μg of total RNA from each sample. Results: The results showed signi cant overexpression of mRNAs of studies genes in samples taken from cases of proved colorectal carcinoma compared to that of controls group with a statistically signi cant P- value of <0.001. Conclusion: From the above results, the expression of P53, KRAS, and human telomerase genes may be used as biomarkers in the early detection of sporadic non-metastatic colorectal cancer.ألمقدمة : الرغم من ان سرطان القولون والمستقيم هو مرض قابل للشفاء إذا تم اكتشافه مبكرا ومع هذا فإنه يزال السبب الرئيسي الثالث للوفاة بسبب السرطان في العالم . والسبب يعزى الى التاخير في اكتشاف المرض مما يجعل تشخيصه في المراحل المتقدمة لكون المرض يسبب اعراض ا حينما يصل الى مراحله ا خيرة حيث يمكن استاصالة جراحيا . وهذا السبب يستدعي العمل على ايجاد طرق حديثة للكشف عن السرطان وخاصة باستعمال الفحوصات الجينية المتطورة على عينات الدم. طريقة البحث : دراسة تجريبية اجريت على عشرون مريضا مصابون بسرطان القولون والمستقيم غير المنتشر والمثبت بناظور القولون والمستقيم والفحص النسيجي. وعشرون أخرين غير مصابين بسرطان القولون والمستقيم والمثبت بواسطة ناظور القولون والمستقيم والفحص النسيجي. لتحديد التعبير عن المعلمات الجينيه قيد البحث والمسماة باللغة ا نكليزية )p53, KRAS, and human telomerase [hTE[(والتي تسبب سرطان القولون والمستقيم ودراستها ومقارنة نتائجها بين المرضى المصابين بسرطان القولون والمستقيم وغير المصابين. نتائج البحث : كانت نتائج التعبير الجيني للمعلمات قيد البحث في عينات الدم الماخوذة من المرضى المصابين بسرطان القولون والمستقيم اعلى بكثير من نتائج العينات الماخوذة من ا شخاض غير المصابين بسرطان القولون والمسقيم وبنسب عالية جدا. الخ صة: اعتمادا على النتائج المذكورة أع ه، والخاصه بالتعبير الجزيئي للمعلمات قيد البحث والمسماة باللغة ا نكليزية )p53, KRAS, and human telomerase [hTE[( انه يمكن استخدام هذه المعلمات كمؤشرات حيوية في الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم غير المنتشر في الدم.


Article
Volatile Oils extracted from Plant mint Mentha Piperita and study the toxic effect in some cancer cell lines
استخ ص الزيوت الطيارة من نبات النعناع Mentha Piperita ودراسة تأثيره السمي في بعض خطوط الخ يا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to determine the impact of the most important active ingredients which are present in leaves of mint plant. The volatile oil was extracted from the leaves of a mint plant and investigated its toxic effects on the growth of tumor cell lines of cervical cancer) Hela( line human larynx cancer )Hep-2(, line of cancer cells the pelvic area RD and compared with a Rat embryonic broblast line )REF( ,by using Technology transplant tissue in the glass. The results revealed that signi cant differences of extract on the tumor cell line , the cytotoxicity for the mentioned line was dependent on concentrations and exposure time 48hr ,while had no effect on the REF normal cells even after 72hr at exposure .أجريت هذه الدراس��ة لمعرفة تأثير بعض المكونات الفعالة الموجودة في أوراق نبات النعناع إذ تم اس��تخ ص الزيت الطيار من أوراق نبات النعناع و درس التأثير الس��مي لهذا المس��تخلص الزيتي على نمو الخ يا الورمية المتمثلة بخط خ يا س��رطان الرحم Hela و س��رطان الحنجرة البشري 2-Hep و سرطان منطقة الحوض RD ومقارنتها مع خط أرومة الخ يا اللمفية جنين الجرذ الطبيعيةRef وذلك باس��تخدام تقنية الزرع النس��يجي في الزجاج .وقد أ ظهرت النتائج فروق معنوية في التأثير الس��ام على خطوط الخ يا الس��رطانية اعتمادا على التركيز المس��تخدم ومدة التعريض 48 س��اعة في حين لم يظهر للمستخلص تأثير سمي في خط خ يا جنين نمو الخ يا الورمية المتمثلة بخط خ يا س��رطان الرحم Hela وخط س��رطان الحنجرة البش��ري 2-Hep وخط خ يا سرطان منطقة الحوض RD ومقارنتها الجرذ الطبيعية Ref حتى بعد تعريضها لمدة 72 ساعة.


Article
synthesis and characterization of the amino complex of the silver nitrate )I( and studying its cellular toxicity in the Murine mammary adenocarcinoma Cell Line AMN-3
تحضير وتشخيص معقد اميني لنترات الفضة (І) ودراسة سميته الخلوية في خط خ يا سرطان الغدة اللبنية الفأري 3-AMN

Loading...
Loading...
Abstract

This study is synthesis involved the of amino complex of the silver ion )I(, and characterization , in molecular formula of the complex :[Ag)CMZ( NO3.H2O] that stands for CMZ-Carbamazepine .The prepared complex is identi ed by means of the infrared spectrum )FT-IR( and the Ultraviolet-visible spectrum UV-Vis , the atomic absorption, the accurate elementary analysis )C.H.N(, the molar electric conduct ability as well as the measurement of the melting degree. The study showed that the engineering con guration of all prepared complex is tetra-hedral .The effect of the complex is studied )In Vitro( on the Murine mammary adenocarcinoma Cell Line AMN-3. The decimal concentrations are begun at )1,10,100,1000,10000(μg/ml. So it is noticed there is no inhibition on the concentration )1,10,100(μg/ml. The ratio of inhibition is less than 50%. The study is concluded that there is a lethal toxical effect of the complex at the approved con- centrations: )1000,10000(μg/ml. The statistical horizontal comparisons among the concentrations of the complex exposure times , showed that the 24 hours, exposure to the concentrations)1000,10000(μg/ml. caused signi cantly affect )56,57.9% respectively( when compared with their corresponding concentrations of other exposure times.ضمن��ت ه��ذه الدراس��ة تحضي��ر معق��د أمين��ي ي��ون الفض��ة (I) و تش��خيصه, والصيغة الجزيئي��ة للمعق��د ه��ي: {Ag(CMZ) NO3.H2O}حيث تمثل :CMZ=Carbamazepine. شخص المعقد المحضر بوساطة طيف ا شعة تحت الحمراءFT-IR ، طيف ا شعة فوق البنفسجية - المرئيةUV-Vis ، ا متصاص ال��ذري, التحلي��ل العنص��ري الدقي��ق (C.H.N)، التوصيلي��ة الكهربائية المو رية فض�� ً عن قياس درجة ا نصهار. أظهرت الدراس��ة ان الهيئة الهندس��ية للمعقد المحض��ر ه��ي رباعي��ة الس��طوح. وقد درس تأثير هذا المعقد خارج جس��م الكائن الحي على خ يا س��رطانية للغ��دة اللبنية 3-AMN تم اخذ تراكيز عش��رية تبدأ من )10000,1000,100,10,1)مكغم/م��ل، فلوح��ظ ع��دم وج��ود تثبيط عند التراكيز (100,10,1)مكغم/م��ل اي اقل من %50 لكن توجد ف��روق معنوية بين التراكيز، ام��ا التركيزي��ن (10000,1000)مكغم/م��ل فكانت نس��بة تثبيط اكثر من %50. توصلت الدراس��ة الى وجود تأثير س��مي قات��ل للمعقد عند التراكي��ز المعتمدة وهي )10000,1000)مكغم/م��ل، ام��ا المقارن��ات ا فقية ا حصائية بين التراكيز ل وقات التعرضية الث ًث فقد اظهرت النتائ��ج الخاصة بالمعقد ان الوقت التعريضي 24 س��اعة كان اكث��ر ا وقات تأثيرا بالتثبيط حيث ان التراكيز (10000,1000)مكغم/مل ارتفعت معنويا بنس��ب تثبيط على الترتي��ب (56.0,57.9)% مقارنة بالتراكيز المقابلة لها في ا وقات ا خرى.


Article
Study some of cytogenetic abnormalities in people live in the south of Iraq during the war in 1991
دراسة تأثير اليورانيوم المنضب على المادة الوراثية الخلوية للاشخاص القاطنين في جنوب العراق اثناء الحرب عام 1991

Loading...
Loading...
Abstract

In a study aims to detect the cytogenetic effects of radiation on sample of southern Iraqi peoples have been exposed to during the war in 1991, by using cytogenetic tests on the lymphocytes of blood of the peoples exposed to the bombing. The study has been experimented on 50 randomly samples of exposed peoples .The result show three cases of numerical chromosomal changes )6%( and ve cases of structural chromosomal changes )10%( including inversion ,dicentric chro- mosome ,translocation and Philadelphia chromosome .No any abnormal case was de ned in control group .في دراسة ھدفت للكشف عن التأثيرات الوراثية الخلوية ل شعاعات التي تعرض لها سكان ًجنوب العراق من خ ل استخدام فحوصات الوراثة الخلوية على الخ يا اللمفاوية لدم المتعرضين للحرب عام 1991. واختيرت عينة عش��وائية (ضمت 50 ش��خصا ) من المتعرضين للقصف ، وأظهرت النتائج ث ث حا ت من التغيرات الكروموسومية العددية (%6) وخمس حا ت من التغيرات الكروموسومية التركيبية (%10) ، وقد اشتملت التغتيرات التركيبية على حا ت ا نق ب والكروموسوم ثنائي السنترومير وا نتقال وكروموسوم في دليفيا . ولم تظهر في مجموعة السيطرة اية تغايرات كروموسومية سواء كانت تركيبية أم عددية .


Article
Inhibition of cancer cells by using heat killed cells of Lactobacillus planetarum isolated from various food samples
تثبيط الخلايا السرطانية باستخدام الخلايا المقتولة حرارياً لبكتريا Lactobacillus plantarum المعزولة من مصادر غذائية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Lactobacillus plantarum bacteria was isolated from different food samples included banana, tomato, mandarin orange, and imported yogurt . Twenty three isoletes of Lactobacillus plantarum were obtained , and identi ed depending on selective medium MRS agar as well as phenotypic tests, microscopic tests and biochemical examinations . Antioxidant activity of crude bacterial isolates were tested . Results showed that the highest activity was belong to Lactobacillus plantarum isolated from imported yogurt )yR1( 47.12%, while the lower activity was belong to Lactobacillus plantarum isolated from mandarin orange )Mr3( 14.61%. compared with the industrial antioxidant )BHT( and α- tocopherol with activites of antioxidant was )82.70 and 73.96( % respectively. The cytotoxicity effect of the Heat killed )HK(of Lactoba- cillus plantarum on two of the cancer cells lines, human cervix uteri epitheloid carcinoma )Hela( and rat embryogenic broblast )REF( as normal cell line , were studied . In this study, six concentrations of )HK( cells which were )93.5, 187.5 , 375, 750,1500, 3000( mcg/ml. The results showed that all types of dead cells of lactobacillus plantarum which clear ef- fect on tumor cells differed depending on the degree of in uence For the )HK( cells, the highest percentage of inhibition for imported yogurt was 86.38 after 24 hours. While there was no effect of HK on )Rat Embroy Fibroblast( ofter exposure time 72h.عزلت بكتريا plantarum Lactobًacillus من عينات غذائية مختلفة و ش��ملت (الموز و الطماطة و ال لنكي و اللبن الرائب المس��تورد) وتم الحصول على 23 عزلة وش��خصت اعتمادا على الوس��ط ا نتقائي MRS Agar وكذلك الفحوصات المظهرية واالمجهرية و الكيميوحيوية , اختبرت الفعالية المضادة ل كس��دة لعزلة البكتري��ا الخام Lactobacillus plantarum وكانت افضل فعالية ضد ا كس��دة هي فعالي��ة العزلة (yR1(Lactobacillus plantarum المعزولة من اليوكرت المستورد إذ بلغت 47.12 , بينما أقل فعالية كانت من العزلة (Mr3( Lactobacillus plantarum المعزولة من ال لنكي أذ بلغت 14.61 , بالمقارنة بمضادات ا كسدة الصناعي BHT ومضاد ا كسدة الطبيعي α-tocopherol . إذ أظهرت النتائج أن الفعالية المضادة ل كسدة باستعمال المضاد الصناعي BHT بلغت 82.70% , في حين فعالية مضادة ا كس��دة الطبيعية α-tocopherol هي و%73.96 على التوالي . أختبر التأثير الس��مي للخ يا الميتة لبكترياLactobacillus plantarum في خطوط الخ يا الس��رطانية المدروس��ة والتي ش��ملت خط خ يا عنق الرحم (Hela) ، والخط الطبيعي لخ يا الجرذ الجنينية مولدة ا لياف الطبيعي (REF). اذ أس��تخدم في هذه الدراس��ة س��تة تراكيز للخ يا الميتة وهي (93.5 و 187.5 و 375 و 750 و 1500 و 3000) مايكروغرام/ مليلتر . أظهرت النتائج أن الخ يا الميتة لبكتريا Lactobacillus plantarum والمعزولة من مصادر مختلفة لها تأثيرات واضحة في الخ يا السرطانية , واختلفت درجات التأثير باخت ف مصدر العزل , بالنس��بة للخ يا الميتة المعزولة من اليوكرت المس��تورد فكانت أعلى نس��بة تثبيط هي%86.38 بعد مرور 24 ساعة , في حين لم يظهر أي تأثير سمي للخ يا الميتة في خط الخ يا الطبيعية REF بعده تعرضها لمدة 72 ساعة .


Article
Some cytogenetic, psychological, sociological aspects on intersex cases in Iraq
بعض الجوانب الوراثية الخلوية والنفسية والاجتماعية لحالات الجنس الثالث في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study highlights on drawing the attention about the psychological, sociological and ethical problem of persons who show morphological sex pattern that differs from the true biological gender which is known as intersex. Such cases are born with speci c sex and then after short or long period they are discovered with different sex. Most of these cases are not discovered early in order to medically manage but they remain in their apparent sex according to the view and impression of the society for them. Because lack of health education and because the parents do not pay high attention to the external genitals of these cases, the parents do not visit the doctor to seek treatment for them. Therefore these cases grow according to the apparent sex that the society decision. Within the year medically, psychological and social problems start to appear that require medical intervention, and most these cases are discovered during or after puberty. Discover the true gender for such cases will raise big medically, ethical, psychological and social problems that urgently need to be studied and analysed carefully to nd acceptable scienti c approaches to offer support for such cases to help them to adapt to the new conditions and to accept their new gender with courage. Therefore, this study aims to draw attention to the problems faced by intersex cases and how they suffer from future challenges that require solutions in the short and long term. This study revealed that 243 intersex cases during the last two years for both sexes. The adult intersex cases showed sever great suffering from they were before they discover their real sex, as well as showed the biggest fear and suffering after the discovery of their real sex. Their parents and relatives showed obvious and large concerns after the discovery of real sex to those cases and remained loss and embarrassed to how to cope with the shock and how to face of the community. The study recommends great attention to those cases and provides medical, psychological and social support for them to help them to overcome the transitional period that they are going through after the discovery of the new gender, especially in Iraq, because of restricted local customs, habits, religious and traditions.تس��لط هذه الدراس��ة الضوء على اثارة ا هتمام بالمش��اكل النفس��ية وا جتماعية وا خ قية للحا ت التي تبدي طرازا جنس��يا مظهريا مختلف عن الجنس البيولوجي الحقيقي والتي تعرف بالجنس الثالث او ما تسميه هذه الدراسة بالتداخل الجنسي. فهناك حا ت تولد بجنس معين ولكن بعد ان فترة قصيرة او طويلة يتبين انهم يحملون جنس��ا مختلفا، وهناك حا ت كثيرة منها لم يتم اكتش��افها مبكرا لغرض اص حها طبيا وانما تبقى نظرة المجتمع اليهم على اس��اس ما ي حظونه على طبيعة ا عضاء الجنسية الخارجية لديهم. وبسبب قلة الثقافة الصحية في هذا الجانب فان ا هل ينتبهون كثيرا للجوانب الدقيقة في مظهر ا عضاء الجنسية الخارجية وهذا يدفعهم الى مراجعة المؤسس��ات الصحية لغرض المعالجة. فتبقى الحالة تنمو وتكبر على اس��اس الجنس الذي حدده المجتمع لها. ولكن مع الس��نين تبدأ مش��اكل صحية ونفسية واجتماعية بالظهور مما يستدعي مراجعة الطبيب يجاد الع ج واغلب تلك الحا ت تظهر عند مرحلة البلوغ. واذا ما تم اكتشاف نوع الجنس الحقيقي للشخص وتبين انه مغاير لما كان متعارف عليه اجتماعيا فان ذلك س��يثير مش��اكل اجتماعية ونفس��ية وصحية واخ قية كبيرة تستدعي الوقوف عليها ودراستها وتحليلها وايجاد السبل العلمية المقبولة لمس��اعدة تلك الحا ت بالتكيف للحالة الجديدة وقبول جنس��هم الجديد بش��جاعة. وعليه فان هذه الدراس��ة تهدف الى جلب ا نتباه الى تلك المش��اكل التي يواجهها حا ت الجنس الثالث وما يعانونه من تحديات مس��تقبلية تتطلب ايجاد حلول على المدى القصير والبعيد. كش��فت الدراس��ة عن وجود 243 حالة تداخل جنس��ي للسنتين ا خيرتين لك الجنسين . ابدى البالغين منهم معاناة كبيرة جدا مما كانوا يعانوه قبل اكتشافهم جنسهم الحقيقي وكذلك ابدوا مخاف ومعانات اكبر مما سيواجههم بعد اكتش��اف جنس��هم الجقيقي. ابدى اهل واقارب تلك الحا ت قلق كبير ومخاوف كبيرة جدا بعد اكتش��اف الجنس الحقيقي لتلك الحا ت وبقوا في جيرة من امرهم في كيفية مواجهة الصدمة ومواجهة المجتمع. توصي الدراس��ة با هتمام الكبير بتلك الحا ت وتقديم الدعم الطبي والنفس��ي وا جتماعي لهم بش��كل يس��اعدهم على تخطي المرحلة ا نتقالية التي يمرون بها بعد اكتشاف جنسهم الجديد خصوصا في العراق لما فيه من عادات وتقاليد امور شرعية ودينية خاصة.

Table of content: volume:8 issue:2