Table of content

Al-Qadisiyah Journal of Veterinary Medicine Sciences

مجلة القادسية لعلوم الطب البيطري

ISSN: 18185746 23134429
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Veterinary Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Scientific Journal of Veterinary Medicine Science, Issued by College of Veterinary Medicine, University of Al-Qadisiyah

Loading...
Contact info

جمهورية العراق - الديوانية- جامعة القادسية- كلية الطب البيطري
Iraq-Al-Diwaniyah, University of Al-Qadisiyah, College of Veterinary Medicine.
Email of Journal: vmjou@qu.edu.iq
Email of Editorial Manager: Saad.Ghmeiss@qu.edu.iq
Mobile: +964 7809236348
Web site: http://qu.edu.iq/vmjou

Table of content: 2016 volume:15 issue:1

Article
Effect of different levels of sesame oil (Sesamum indicum) supplementation to the ration on egg quality traits of Lohmann brown hens
تأثير اضافة مستويات مختلفة من زيت السمسم (Sesamum indicum) الى العليقة في الصفات النوعية للبيض لدجاج اللومان البني

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted at the poultry farm of animal resources dept./ College of Agriculture / University of Baghdad by using 64 Lohmann hens, 22 weeks old. Birds were randomly assigned to four treatment groups of 16 hens each. Each treatment group was constituted of two replicates with 8 hens each. Treatment groups were as follow: T1 (Control group), T2 represent the supplementation of seasem oil to the birds diet at the levels of 0.5 % , T3 represent the supplementation of seasem oil to bird ration at the levels of 0.75 % and T4 represent the supplementation of sesame oil to the birds diet at the levels of 1 %. Traits included in this experiment were: shell thickness, shell weight relative, yolk weight relative, yolk height, yolk diameter, yolk index, albumen weight relative, albumen height, haugh unit. Results indicated that the addition of different levels of sesame oil to the laying hens diet resulted in significant improvement in the total means of: shell thickness, shell weight relative, yolk diameter, albumen height, albumen weight relative, haugh unit. In conclusion, feeding laying hens with diets containing seasem oil resulted in clear amelioration in some of egg quality traits produced by these hens. Therefore, seasem oil can be used as one of important nutritive supplements to the laying hens diet for improving some egg quality traits. أجريت هذه التجربة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية / كلية الزراعة / جامعة بغداد واستخدم فيها 64 دجاجة نوع لومان البني عند عمر 22 اسبوع . وزعت الطيور عشوائيا على اربعة معاملات وبواقع 16 دجاجة للمعاملة الواحدة ، وكانت كل معاملة تتكون من مكررين وبواقع 8 دجاجات للمكرر الواحد. وكانت معاملات التجربة كما يأتي: المعاملة الاولى T1: مجموعة السيطرة ، المعاملة الثانية T2: إضافة زيت السمسم إلى العليقة بمستوى 0.5 % ، المـعاملة الثالثة T3: إضافة زيت السمسم الى العليقة بمستوى 0.75 % ، المعاملة الرابعة T4 : إضافة زيت السمسم الى العليقة بمستوى 1 %. تضمنت التجربة تقييم الصفات التالية: سمك القشرة ، الوزن النسبي للقشرة ، الوزن النسبي للصفار ، ارتفاع الصفار ، قطر الصفار ، دليل الصفار ، الوزن النسبي للبياض ، ارتفاع البياض ، ووحدة هو. أشارت النتائج إلى أن إضافة زيت السمسم الى العليقة أدى الى تحسن معنوي في كل من: سمك القشرة ، الوزن النسبي للقشرة ، قطر الصفار ، ارتفاع البياض ، الوزن النسبي للبياض ، ووحدة هو. يستنتج من التجربة ان إضافة زيت السمسم الى علائق الدجاج البياض ادى الى تحسن بعض الصفات النوعية للبيض المنتج من هذه الطيور . وبالتالي يمكن استخدام زيت السمسم كأحدى الاضافات الغذائية المهمة الى علائق الدجاج البياض لتحسين بعض الصفات النوعية للبيضة.


Article
Effect of some feed additives against toxicity induced by aflatoxin contaminated diet in broiler
دراسة تأثير بعض الإضافات الغذائية ضد التسمم المستحدث بالأفلاتوكسين في علف فروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of the Saccharomyces cerevisiae (SC) and Fructooligosaccharide (FOS) on body weight, feed conversion, body weight gain and immune response was investigated in broiler fed on aflatoxin (AF). A total number of 180 one day old broiler chickens (Hubbard classic) were randomly distributed into 6 experimental groups; G1: control (basal diet), G2: (basal diet + SC 2%), G3: (basal diet + FOS 0.25%), G4: (basal diet + AF100μg), G5: (basal diet + AF100μg + SC 2%), G6: (basal diet + AF100μg + FOS 0.25). The weight range, feed conversion, body weight gain and humoral immunity of birds were evaluated. Results of (G2) and (G3) show a significant (P<0.05) increase weight range, body weight gain, fed conversion ratio and the antibody titers in compare to control, while the AF contaminated diet (G4) showed decrease in body weight gain, feed conversion ratio and the antibody titers against Newcastle disease virus. Aflatoxin groups treated with 2% Saccharomyces cerevisiae (G5) and 0.25% fructooligosaccharide (G6) show increased in the broilers performance value and humoral immune response of broilers vaccinated against Newcastle virus disease as compared to the aflatoxin group (G4). In conclusion the addition of Saccharomyces cerevisiae and fructooligosaccharide had a beneficial effects on broilers health and can minimize the effect of aflatoxin on broiler performance and immunity. جرى دراسة تأثير اضافة الخميرة و سكر الفركتوز على معدل الوزن والتحويل الغذائي والزيادة الوزنية والاستجابة المناعية مع دراسة تأثير اضافة البروبايوتك والبريبايوتك عليها مع او بدون تلوث العليقة بسموم الافلاتوكسين على فروج الحم حيث تم تربية 180 فرخة بعمر يوم واحد وتم تقسيمها عشوائيا الى 6 معاملات؛ المعاملة الاولى (G1) تمثل مجموعة السيطرة تناولت العليقة الاساسية , المعاملة الثانية (G2) تناولت العليقة الاساسية + 2% من الخميرة , المعاملة الثالثة (G3) تناولت العلقة الاساسية + 0,25 % من السكر المعقد , المعاملة الرابعة (G4) تناولت العليقة الاساسية + 100 مايكروغم / كغم الافلا توكسين , المعاملة الخامسة (G5) تناولت العليقة الاساسية + 2% من الخميرة + 100مايكروغم/كغم الافلا توكسين , المعاملة السادسة (G6) تناولت العلقة الاساسية + 0,25 % من السكر الاحادي + 100مايكروغم/كغم الافلا توكسين , تم قياس معدل الاوزان ومعدل التحويل الغذائي , الزيادة الوزنية والمناعة المصلية. اظهرت نتائج المعاملة الرابعة انخفاض في معدل الاوزان ومعدل التحويل الغذائي ، الزيادة الوزنية ، ومعدل الاجسام المضادة لمرض النيوكاسل بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (G1). اظهرت نتائج المعاملة الثانية والثالثة ارتفاع معنوي في معدل الاوزان والتحويل الغذائي , الزيادة الوزنية ومعدل الاجسام المضادة لمرض النيوكاسل بالمقارنة مع مجموعة السيطرة , معاملتي السم الفطري التي تم معالجتها ب 2% من الخميرة و0,25% من السكر المعقد (G5) و(G6) اظهرت ارتفاع معنوي في معدل التحويل الغذائي , الزيادة الوزنية ومعدل الاجسام المضادة لمرض النيوكاسل بالمقارنة مع المعاملة الرابعة. نستنتج من الدراسة ان اضافة 2% من الخميرة و0,25% من السكر الفركتوزي قد يكون لها تأثيرات ايجابية ونفعية على أداء فروج اللحم يمكن ان تؤدي الى التقليل من التأثيرات السلبية لهذا السم الفطري على فروج اللحم.


Article
Isolation and diagnosis of sheep pox virus by polymerase chain reaction technique
عزل وتشخيص فيروس جدري الاغنام باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed for isolation and diagnosis of sheep pox virus by polymerase chain reaction. 26 samples were collected from clinically infected animals,9 samples were selected for inoculation in chicken embryos. Agar gel precipitation test was used for detect the reaction between the viral isolate and specific hyper immune serum, slides were prepared from chorioallantoic membrane for histopatholgical examination. Serum neutralization test used for detecting neutralizing antibodies for isolate. Selected 7 samples were examined by polymerase chain reaction for detection extracted nucleic acid. The result showed firstly reported of nodular form in Nineveh province, red pock lesions appear on chorioallantoic membrane during serial passages, a precipitation lines appears between the isolate and hyper immune serum by immunodiffusion test and intra-cytoplasmic inclusion bodies appear within infected cells, and the neutralizing antibodies showed by serum neutralization test with titer 1:64. Finally some samples showed positive result for polymerase chain reaction while another samples gave negative result. Thus the isolation and propagation of sheep pox virus can be done on chicken embryos and diagnose by polymerase chain reaction.كان الهدف من الدراسة الحالية هو عزل وتشخيص العزلة الفيروسية لمرض جدري الاغنام باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل. تم جمع 26 عينة (بثور جلدية) من حيوانات مصابة سريريا بالمرض وتم تمرير 9 منها بطريقة الحقن في اجنة بيض الدواجن بهدف تنمية الفيروس ومشاهدة الآفات الناتجة عنه ، بعدها تم استخدام اختبار الترسيب المناعي للكشف عن تفاعل هذه العزلة مع المصل عالي التمنيع المضاد لها. كما تم تحضير شرائح نسجية من الغشاء اللقانقي المشيمي المصاب بالفيروس لاغراض الفحص النسجي . بينما استخدم اختبار التعادل المصلي للكشف عن الاضداد المعادلة للفيروس في المصل. وتم فحص 7 عينات مختارة بواسطة تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل للكشف عن تواجد الحامض النووي الفيروسي المستخلص في هذه العينات.واوضحت نتائج هذه الدراسة اول تسجيل للشكل العقدي لمرض جدري الاغنام في محافظة نينوى ، كما اظهرت عملية التمرير التسلسلي في اجنة البيض لبعض العينات تكوين مايسمى ب Pock Lesions حمراء اللون على الغشاء اللقانقي المشيمي ، في حين اظهرت نتائج اختبار الترسيب في هلامة الاكار تكوين خطوط ترسيبية واضحة بين العزلة الفيروسية والمصل العالي التمنيع ، وبينت ايضا المقاطع النسجية للغشاء اللقانقي المشيمي وجود اجسام اشتمالية داخل سايتوبلازم الخلايا المصابة بالفيروس. وفي اختبار التعادل المصلي لوحظ وجود للأجسام المضادة المعادلة لفيروس جدري الاغنام في امصال الحيوانات المستخدمة وبلغ هذا المعيار 64:1. اما في تفاعل البلمرة المتسلسل فبينت نتائجه ظهور حزم ترسيبيه مع بعض العينات المفحوصة في حين لم تظهر اي حزم ترسيبيه مع عينات اخرى . ونستنتج من ذلك الى امكانية عزل وتنمية فيروس جدري الاغنام على اجنة البيض وتشخيصه باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل .


Article
Detection of mouse spermatocyte's DNA damage in vitro and in vivo using FISH assay
الكشف عن تلف الحامض النووي منقوص الاوكسجين في نطف الفأر باستعمال فحص التهجين الموضعي داخل الجسم وفي الانابيب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed in order to detection DNA damage of spermatocytes in vitro and in vivo in white mice, with explain florescence in situ hybridization FISH assay. The study conducting on seventy (70) male mouse were kept in animals' house in college of Veterinary Medicine in Baghdad University and fed on special pellet and drank on tap water in special bottles, divided into three groups. 1st group; Thirty mice were treated (in vivo) by intra-peritoneal injection with 0.1mg/10gm B.W. of vincristine sulfate weekly for three weeks. 2nd group; Sperms were collected from thirty mice and treated (in vitro) weekly for three weeks with 0.01mg /ml of vincristine sulfate. 3rd group; ten mice treated with intra-peritoneal injection of 0.1ml of distilled water and consider as control group. Results were showed evident of DNA damage in TK (11qE2)/Y gene of spermatocytes, which diagnosed by using florescence microscopy after application of FISH procedure in laboratory. The percentage of green signals and red signals indicated the defect in DNA of spermatocytes, increase percent of each refers to increase damage in chromosomes of sperms. In conclusion, using of vincristine chemotherapy has genotoxic effects on mouse's' sperms in vivo and in vitro.صممت الدراسة الحالية لأجل الكشف عن تلف الحامض النووي منقوص الاوكسجين (الدنا) في النطف داخل وخارج الجسم في الفئران البيضاء , مع شرح تقنية التهجين الموضعي. اشتملت الدراسة على سبعين فأر, حفظت في البيت الحيواني في كلية الطب البيطري جامعة بغداد وغذيت على بلت خاص وشربت ماء حنفية في قناني خاصة، وقسمت الى ثلاث مجاميع ؛المجموعة الاولى (30 فأر) عولجت بالحقن داخل البريتون بالفنكرستين (0.1 ملغم/ 10 غم من وزن الجسم) (داخل الجسم) اسبوعيا لمدة ثلاث اسابيع , والمجموعة الثانية (30 فأر) اخذت منها الحيامن وعولجت الحيامن بالفنكرستين (0.01 ملغم/مل) (في الأنابيب) اسبوعيا لمدة ثلاث اسابيع , والمجموعة الثالثة (10 فأر) عولجت بالماء المقطر(0.1 مل) بالحقن بالبريتون واعتبرت مجموعة سيطرة. أظهرت النتائج وجود تلف الدنا في الجين TK (11qE2)/Y للنطف , شخص هذ التلف باستعمال مجهر التنوير بعد تطبيق طريقة عمل التهجين الموضعي في المختبر. النسبة المئوية المحسوبة للعلامة الخضراء والعلامة الحمراء اشارت الى تلف دنا النطف في النطف , وزيادة في نسبتها تشير الى زيادة التلف في كروموسومات النطف. نستنتج من الدراسة ان عقار الفنكرستين له تأثير سام للجينات في الحامض النووي منقوص الاوكسجين لنطف الفأر داخل الجسم وفي الأنابيب.


Article
Outer membrane protein C (ompC) gene as target for diagnosis of Salmonella spp. using polymerase chain (PCR) reaction
مورث بروتين الغشاء الخارجي (ج) هدف لتشخيص جنس السالمونيلا باستخدام تفاعل البلمرة

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 1200 different specimens collected from human and animals sources. 600 specimens from patients suffering from diarrhea who were admitted to Al-Diwaniya Teaching Hospital for Maternity and Children. 600 specimens from gall bladder (bile) of cattle from Al-Diwaniya slaughter house. This study was conducted during the period that extended from May 2013 to April 2014. Salmonella spp. were isolated and identified using bacterial culturing on selective media, biochemical, API 20E, serotyping by polyvalent and conformation by PCR. Polymerase chain reaction (PCR) was used to detect ompC gene encoding for biosynthesis of outer membrane protein C of Salmonella genus. The results revealed that the rate of Salmonella isolates was 0.5% (3/600) from human and 1% (6/600) from animals. The PCR technique revealed that 9 isolates of Salmonella spp. were contain ompC gene (DNA amplification showed one distinct band with molecular weight of 204 bp when electrophorised on agarose gel).The results of this study revealed that the PCR technique had a high specificity in detection of Salmonella spp., in comparison to culture and biochemical test, Mini API 20 E and serological tests. The present study found no significant differences between human and animal isolates.جمعت 1200 عينة مختلفة من الانسان والحيوان، منها 600 عينه تم جمعها من الاطفال المرضى الراقدين والمراجعين إلى مستشفى النسائية والأطفال التعليمي واللذين يعانون من الإسهال و600 عينه مراره ماشيه من مجزرة لحوم الديوانية. أجريت الدراسة للمدة من شهر ايار 2013 ولغاية شهر نيسان 2014. تم عزل بكتريا السالمونيلا من خلال الزرع البكتيري للعينات على أوساط زرعيه أغنائية وانتقائية وشخصت من خلال الاختبارات الكيميوحيوية واستعمل Mini API 20E و كما تم استخدام اختبار التلازن باستعمال المصول المضادة متعددة التكافؤ. استعملت تقنية التفاعل التضاعف لسلسلة الدنا ((PCR للكشف عن وجود الجين (ompC) المشفر لبروتين الغشاء الخارجي نوع C الخاصة بجنس السالمونيلا Salmonella spp.. اظهرت النتائج ان نسبة عزل بكتريا السالمونيلاSalmonella spp. من عينات براز الأطفال كانت (600/3(0.5% ، وكانت نسبة العزل من الحيوان (600/1(1% إذ وجدت فروق معنوية عند مستوى احتمالية (P<0.01) في نسبة العزل عند استخدام الطريقة المظهرية التقليدية والجينية (PCR). واظهرت نتائج استعمال Mini API 20E و نتائج استخدام اختبار التلازن باستعمال المصول المضادة متعددة التكافؤ. وتقنية التفاعل التضاعفي لسلسلة الدنا ((PCR للكشف بان هنالك 9 عزلات للسالمونيلا .أظهرت تقنية الـPCR المفردة للكشف عن الجين المشفر لتصنيع الهدب ((ompC ان جميع عزلات السالمونيلا تمتلك هذا الجين فقد تظهرت حزمة واحدة ناتجة من عملية التضخيم للـDNA وكان حجمها 204 زوج قاعدي على هلام الاكاروز. أظهرت نتائج هذه الدراسة إن تقنية الPCR نوعية عالية مقارنة بالفحوصات الأخرى الزرعية والكيموحيوية والفحوصات المصلية وكذلك Mini API 20E.


Article
Preparation of live attenuated vaccine of sheep pox from local isolate
تحضير لقاح حي مضعف لجدري الاغنام من العزلة المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of study was preparation of live attenuated vaccine of sheep pox from local isolate. 26 samples (skin scabs) were collected and represented 9 regions Nineveh province, and after 3 serial passages one positive sample was selected for continuous passages until reach to attenuation of the isolate. The titration of the isolate was done in chicken embryos and sheep skin (flank region). Two (2) animals were used for challenge test to determine the protection ratio of this isolate. The results of serial passages showed distinguished red Pock lesions on chorioallantoic membrane, and the attenuation occur at passage 16 with titer (104.49EID50/0.1 ml) in both skin of sheep and chicken embryos. The protection against challenge virus (103.5 EID50/0.1 ml) was 100%. The isolate was safe and gave a positive results for the safety test in pregnant ewes and high dose of vaccine and purity. Thus the isolate can be used for immunization of sheep against sheep pox disease.هدفت الدراسة الحالية الى تحضير لقاح حي مضعف ضد فيروس جدري الاغنام من العزلة المحلية ، حيث تم جمع 26 عينة (بثور جلدية) من 9 مناطق في محافظة نينوى ومن ثم انتخاب 9 عينات ممثلة لهذه المناطق لغرض تمريرها في اجنة بيض الدواجن ، وبعد حقنها لثلاث تمريرات متتالية في اجنة بيض الدواجن تم انتخاب احدى هذه العينات والتي اعطت نتيجة موجبة للحقن ، واستمر التمرير لحين الوصول الى العزلة المضعفة حيث تم معايرة هذه العزلة في اجنة البيض وفي ادمة الجلد للاغنام في منطقة الخاصرة ، ومن ثم تم استخدام حيوانين لاختبار التحدي بهدف التاكد من قدرة هذه العزلة على حماية الحيوانات ضد جرعة التحدي . اظهرت نتائج التمرير في اجنة البيض تكوينPock lesions حمراء اللون ومميزة على الغشاء اللقانقي المشيمي ، وحدث تضعيف العزلة الحالية عند التمريرة 16 والتي كان معيارها (104.49EID50/0.1 ml) ومطابقا في كل من ادمة الجلد في الاغنام وفي اجنة البيض ، واعطت هذه العزلة نسبة حماية 100% ضد جرعة التحدي بالفيروس الضاري بمعيار (103.5 EID50/0.1 ml). كما ان العزلة اعطت نتائج ايجابية وامينة لاختبارات الامان في الاناث والحوامل والجرع العالية والنقاوة ، ومن هنا نستنتج بامكانية استخدام هذه العزلة كلقاح في تلقيح الاغنام ضد هذا المرض.


Article
Effect of feeding lysine and methionine on some production performance and blood picture parameter of broiler chickens
تأثير التغذية باللايسين والميثونيين على بعض الصفات الدموية والانتاجية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to determine the effect of feeding lysine and methionine on some blood and productivity traits of broiler chickens. Seventy five (Ross breed) birds one day old were been breeding and grouped randomly into three equal groups as follows: T1 control group, T2 lysine group, T3 methionine group. Chicks were housing and feeding for 42 days. Results were show a significant (P <0.05) weekly increase of body weight of lysine and methionine groups (2729.45 g, 2741.25 g) respectively than the control group (2515.20 g), and feed intake (4678.73 g, 4680.03 g) compared with control group (4586.93 g). Also a significant increase in (PCV) (9.53, 9.65%) and the number of red blood cells (2.98, and 3.15 × 610 / ml3) and the concentration of Hb (9.62, 10.01 g / 100 ml of blood) than the control group and there is significant increase in the number of white blood cells. So can give lysine and methionine to increase productivity qualities and blood for poultry.يهدف البحث الى معرفة تأثير التغذية باللايسين والميثونيين على بعض الصفات الدموية والانتاجية لفروج اللحم. تم تربية 75 طير (سلالة Ross) بعمر يوم واحد قسمت عشوائيا بالتساوي الى ثلاث مجاميع: T1 مجموعة السيطرة ، T2 مجموعة اللايسين ، T3 مجموعة الميثونيين. وتم تربية الافراخ لعمر 45 يوم. اظهرت النتائج زيادة معنوية (P<0.05) اسبوعيا لوزن الجسم , ووزن الجسم النهائي لمجموعة اللايسين والميثونيين (2629.45غم,2641.25غم) عن مجموعة السيطرة(2515.20غم) وفي استهلاك العلف (4678.73 غم ,4680.03غم) مقارنة مع مجموعة السيطرة (4586.93غم). وايضا زيادة معنوية في حجم خلايا الدم المرصوصة(9.53 ,9.65%) وعدد كريات الدم الحمراء (2.98 , 3.15 ×610/ مل3) وتركيز الهيموكلوبين (9.62 ,10.01 غم /100 مل من الدم) عن مجموعة السيطرة و زيادة معنوية في عدد كريات الدم البيضاء. لذا يمكن اعطاء اللا يسين والميثونيين لزيادة الصفات الانتاجية والدموية للدواجن.


Article
The effect of using camel milk on iron and glucose level and ceruloplasmin in local male rabbits intake aflatoxin B1 in their own food
تأثير استخدام حليب الابل على مستوى الحديد والكلوكوز والسيريلوبلازمين في ذكور الارانب المحلية المتناولة الافلاتوكسين B1 في غذاءها

Loading...
Loading...
Abstract

صممت الدراسة الحالية لمعرفة تأثير حليب الابل على ذكور الارانب المحلية المعرضة للافلاتوكسين B1 في الغذاء والمصابة بتلف الكبد والكلية ومعرفة تأثيره تجاه مضادات الاكسدة ومستوى الحديد والسيرولبلازمين والكلوكوز. تم تقسيم 32 ارنب ذكر محلي عشوائيا الى 4 مجاميع ضمت كل مجموعة 8 ارانب. اعطت المجموعة الاولى G1 مجموعة السيطرة 15 مل ماء ارنب يوم طيلة مدة التجربة 76 يوم. واعطت المجموعة الثانية G2 افلاتوكسين B1 30 ppm ارنب يوم لمدة 38 يوم ثم غيرت المعاملة الى المعاملة الثانية حيث جرعت 15مل حليب ابل ارنب يوم لمدة 38 يوم الاخيرة من التجربة. وقد اعطت المجموعة الثالثة G3 افلاتوكسين B1 30 ppm ارنب يوم لمدة 38 يوم ثم بدلت بالمعاملة الثانية 15 مل ماء ارنب يوم لمدة 38 يوم الاخيرة من التجربة. من ثم اعطت المجموعة الرابعة G4 15 مل حليب ابل ارنبيوم لمدة 38 يوم الاولى من التجربة واستبدلت الى المعاملة الثانية 30 ppm ارنب يوم لمدة 38 يوم الاخيرة من التجربة. تم سحب الدم عند بدء التجربة وكل 19 و 38 يوم من بدا المعاملة الاولى والمعاملة الثانية لدراسة تأثير حليب الابل وفعاليته تجاه الكلوكوز والحديد والسيرولوبلازمين نتيجة تناول المواد العلفية الملوثة بالافلاتوكسين B1. وتم قياس مستوى الحديد والسيروبلازمين والكلوكوز بعد كل 38 يوم من المعاملتين خلال التجربة. واوضحت النتائج ارتفاع معنوي (P<0.005) في مستوى الكلوكوز ومستوى الحديد والسيرولوبلازمين (CP) عند تناول حليب الابل.The present study was designed to investigate the effect of camel milk on the local male rabbits exposed to aflatoxin B1 in food and infected liver damage, kidney and see its effect towards the antioxidants iron and ceruloplasmin and glucose. 32 male rabbits were divided randomly into four equal groups. First group G1 is the control, which drenched 15 ml of water Rabbit Day 76 days along the experiment duration. Second group G2 treated with aflatoxin B1 30 ppm Rabbit day for the first 38 days and then treatment changed to a second treatment with 15 ml camel milk Rabbit Day for the second 38 days of the experiment. The third group G3 drenched aflatoxin B1 30 ppm Rabbit day for the first 38 days and then converted to the second treatment 15 ml water Rabbit Day for the second 38 days of the experiment. The fourth group G4 gave 15 ml camel milk Rabbit Day for the first 38 days of the experiment and replaced by a second treatment 30 ppm Rabbit Day for the second 38 days of the experiment. Blood was drawn at the start of the experiment and every 19 and 38 days from first and second treatment to study the effect of camel milk and effectiveness towards glucose, iron, ceruloplasmin. The results showed significant (P<0.005) increase in levels of glucose, iron, ceruloplasmin, which intake camel milk.


Article
Evaluation of using Polyfam on broiler performance during mycotoxicosis
تقييم استخدام البوليفام على اداء فروج اللحم المغذى بعليقة تحتوي السموم الفطرية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate the possible protective effect of (polyfam) 5gkg of ration against the toxic effects of mixed mycotoxins in growing broiler chickens (ROSS-308).Total 100 chicks, one week age were divided into 5 equal treated groups. G1; fed a contaminated ration with mycotoxin and supplemented with polyfam 5g/kg of ration and vaccinated with Gumboro vaccine at 15 and 22 days of age. G2; was fed a ration contaminated with mycotoxin and vaccinated with Gumboro vaccine at 15 and 22 days of age and not supplemented with polyfam. G3; was fed intact ration and vaccinated with Gumboro vaccine at 15 and 22 days of age. G4; was only fed a contaminated ration with mycotoxins. G5; was fed intact broiler ration as a control group. The diet was naturally contaminated with many mycotoxins, the mycotoxins in feed was analyzed by ELISA and the level of mycotoxins were as follows: Aflatoxin B1 0.001 mg/kg, Dezoxivalenol 1.24 mg/kg, Zearalenon 0.068 mg/kg ,Ochratoxin 0.005 mg/kg ,T2 toxin 0.09 mg/kg, Fuminisen B1 0.2 mg/kg. Results showed that polyfam significantly (P<0.05) protect chicken body weight, severity of clinical signs, morbidity and mortality rate. It was concluded that this preparation is protect chicken bioavailability parameters in comparison with the other groups and was recommended to use it as antitoxic material.كان الهدف من هذه الدراسة تقييم التأثير الوقائي المحتمل لاستخدام (البوليفام) وبجرعة 5 غم/ كغم علف ضد السموم الفطرية الملوثة لعلائق فروج اللحم. استخدم في هذه التجربة 100 فرخا بعمر اسبوع واحد قسمت الى خمسة مجاميع متساوية، المجموعة الاولى اعطيت العليقة الملوثة بالسموم الفطرية مع مادة البوليفام بجرعة 5 غم/كغم علف ولقحت بلفاح الكمبورو بعمر 15و22 يوما، تم تغذية المجموعة الثانية العليقة الملوثة بالسموم الفطرية ولقحت ايضا بعمر 15 و22 يوما، المجموعة الثالثة اعطيت العلف السليم الخالي من السموم الفطرية ولقحت ايضا بعمر 15و22 يوما، اما المجموعة الرابعة فقد اعطيت العلف الملوث ولم تلقح وقد تركت المجموعة الخامسة كمجموعة سيطرة. تم تحليل العلف الملوث طبيعيا بواسطة الاليزا وكانت نسب السموم الفطرية كالاتي: الافلاتوكسين 0.001 ملغم/كغم ،الديزوكسيفالينول 1.24 ملغم/ كغم ،الزيرالينون0.068 ملغم/ كغم ، الاوكراتوكسين 0.005 ملغم/ كغم ، T2 0.09 ملغم/ كغم والفومينيسين B1 0.2 ملغم/ كغم. اظهرت النتائج ان البوليفام يقلل وبصورة معنوية فقدان وزن الجسم وشدة العلامات السريرية ونسبة الاصابة ونسبة الهلاكات. تم الاستنتاج بان مادة البوليفام كانت فعالة في حماية الدجاج من فقدان الوزن وبعض الصفات الحيوية اعلاه وتقليل تأثير السموم الفطرية مقارنة بباقي المجاميع وقد تمت التوصية باستخدامها كمادة مضادة للسموم.


Article
Isolation of Pseudomonas aeruginosa and molecular detection of bla-OXA gene of the bacteria from milk of mastitis cattle and from the wounds of the udder
عزل وتشخيص جزئي لجين البيتا- لاكتميزالاوكسا لجرثومة الزوائف الزنجارية Pseudomonas aeruginosa من الابقار المصابة بالالتهاب الضرع وجروح الضرع

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to isolate, identify (Pseudomonas aeruginosa), test the susceptibility of P. aeruginosa isolates against some antibiotics (class A- penicillineses and D-cloxacillin-hydrolyzing enzymes (OXA)), and detection the virulence factor (Beta lactemase -OXA gene) by PCR technique. Twenty two isolates of P. aeruginosa (8 from the milk and 14 swabs of wound) were obtained from 70 cattle have mastitis and wounds on udder, by using nutrient agar and MacConkey agar. The antibiotic sensitivity test was performed by disc diffusion methods using four antibiotics (oxacillin, cefotaxime, ticarcillin, and impenem). Among the 4 antibiotics tested, the highest resistance was found with oxacillin, cefotaxime (100%, and 60%) respectively, and the lowest resistance rate was to the ticarcillin, and impenem (39%, and 55%) respectively. PCR were performed for all the resistant strains where the frequency of bla-OXA gene have product (618bp) to 22 strains with multidrug resistance of P. aeruginosa infection to cattle suffering mastitis.هدفت الدراسة إلى عزل وتشخيص بكتيريا الزوائف الزنجارية وفحص حساسية العزلات لبعض للمضادات الشائعة الاستخدام لصنفA- penicillineses و انزيمD-cloxacillin-hydrolyzing (OXA)) والكشف عن عامل الضراوة (جين البيتا-لاكتميز) بواسطة تقنية سلسلة التفاعل البلمرة . تم عزل الجرثومة من 22 عينة (8 عزلات من الحليب و14 عزلة لمسحات الجروح ) تم جمعها من 70 بقرة مصابة بالتهاب ضرع وجروحه وقد استخدم وسط الاكار المغذي ووسط الماكونكي للعزل. اختبار الحساسية للمضادات الحياتية لعزلات الزوائف الزنجارية والتي تمت بطريقة نشر الاقراص, واختبرت اربعة مضادات حياتية , حيث كانت مقاومة العزلات عالية بوجود ( الاوكساسلين والسيفوتوكسيم) (100% ، 60%) على التوالي, واظهرت اقل نسبة مقاومة ل( التكراسلين , الامبينيم) (39%, 55%) على التوالي. بينت نتائجنا في اختبار سلسلة التفاعل المتبلمرة أن جميع العتر المعزولة للزوائف الزنجارية (22 عزلة) بأنها تمتلك جين المقاومة الدوائية المتعدد (انزيم البيتا –لاكتميز اوكسا ) ذات الوزن الجزيئي ( 618 زوج قاعدي) لأبقار تعاني من التهاب الضرع .


Article
Sero-prevalence of Chlamydophila abortus in goat farms in Duhok Province-Iraq
دراسة مصلية للكشف عن وجود اضداد ((Chlamydophila abortus في قطعان الماعز في محافظة دهوك-العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Chla¬mydophila abortus is still considered one of the most common causes of reproductive defeat in goats all over the world. In Duhok province, no data for the presence of Chla-mydophila abortus infection has been reported. This is a preliminary study on a sero-prevalence of C. abortus antibodies by using ELISA test from goat’s flocks in Duhok province. Total of 92 female goats, that were ≥ 12 month old, were randomly selec¬ted from three flocks (Zakho, Amedy, and Summel districts) of 250 total animal populations in each flock in these three different districts in Duhok province from March to April 2013. From each individual animal, 5 ml of blood was collected from jugular vein and put them in a EDTA tubes for harvesting serum. Out of 92 dairy goats examined, 11.9% were seropositive for C. abortus antibodies. The highest percentage was reported to be in Summel district, then followed by Zakho district. The lowest rate was reported to be in Amedy district. The high percentage of sero-positive goats found in this study reflect that this pathogen is highly available in this areas and need further researches to identify the pathogen on a wide country level on many animal species with excellent quality control programs to eradicate this pathogen.تعتبر جرثومة الكلاميديا Chlamydophila احدى أهم مسببات الاجهاض في الماعز في العالم. ليست هناك دراسات او بيانات كافية عن نسب الاصابة بجرثومة الكلاميديا المسببة للاجهاض في المجترات في محافظة دهوك, تعد الدراسة الحالية الأولى في كشف وجود اضداد Chlamydophila abortus بواسطة فحص الاليزا في قطعان الماعز في محافظة دهوك شمال العراق. اخذت الدراسة (92) عينة من اناث الماعز بعمر ≥ 12شهرا و قد تم اختيارها عشوائيا من ثلاثة قطعان (في أقضية زاخو, العمادية ، وسميل) بمعدل (250) ماعز لكل قطيع. جمع (5) مل من الدم من الوريد الوداجي للحيوانات المفحوصة. و اظهرت الدراسة بان عدد 11 (11.9%) من مجموع 92 ماعز المشمولة بالدراسة نتائج موجبة لاختبار الاليزا. النسبة الاعلى سجلت في منطقة سميل وتلتها منطقة زاخو. في نفس الوقت كانت اقل نسبة سجلت في منطقة العمادية. هذه النسبة تعتبر عالية و تعكس مدى انتشارالاصابة بداء الكلاميديا المسببة للاجهاض في المجترات في هذه المنطقة لذا نوصي بدراسات اوسع حول أنتشار المرض وطرق السيطرة للحد من أنتشار المرض.


Article
The effects of ciprofloxacin on male rabbits: Biochemical and histopathological study
التأثيرات المرضية النسجية والكيموحيوية للسبروفلوكساسين في ذكور الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to investigate the possible effect of ciprofloxacin on blood serum enzymes activities (AST, ALT and ALP), total cholesterol, total protein, albumin and globulin as well as the histopathological changes on liver, kidney and testes. The study conducted on twelve male rabbits divided into two equal groups. G1 was administrated distilled water orally and considered as control group. G2 was given 100 mg/kg B.W/day of ciprofloxacin for 35 days orally. Blood samples were taken from animals after 35 days of treatment for biochemical analysis to estimate; total cholesterol (TC), aspartate amino-transferase (AST), alanine-aminotransferase (ALT), alkaline phosphates (ALP), total protein, albumin and globulin, then all animals were sacrificed, liver, kidney and testes were taken and fixed in 10% formalin for histological examination. The results showed that ciprofloxacin administration significantly (p< 0.05) increased the serum total cholesterol, AST, ALT and ALP concentration. While there were significant (P<0.05) decreased the serum level of total protein and globulin, but no significant changes was observed on the serum level of albumin. While histopathologically the liver show vacuolation of hepatocytes and congestion of central vein. The kidney display vacuolation of cortical areas and dilatation of tubules. While the testes exhibits suppression of spermatogenesis in treated animals compared with control group. These results revealed the toxic effect of ciprofloxacin on liver, kidney and testes of male rabbits. اجريت هذه الدراسة لتقييم تأثير السبروفلوكساسين على بعض الاختبارات الكيموحيوية وكذلك نسيج الكبد ، والكلية والخصية في ذكور الأرانب.استخدم 12 أرنبا قسمت عشوائيا الى مجموعتين متساويتين المجموعة الأولى سيطرة سالبة وأعطيت ماء مقطرعن طريق الفم والمجموعة الثانية معاملة وأعطيت السبروفلوكساسين بجرعة 100 ملغم/كغم من وزن الجسم يوميا عن طريق الفم ولمدة 35 يوما. وبعد 35 يوما تم سحب عينات من الدم ثم تم تضحية الحيوانات لأخذ الأعضاء لغرض أجراء الفحص النسجي. أظهرت النتائج ارتفاع معنوي في الكوليسترول الكلي وإنزيمات الكبد بينما اشارت الدراسة الى انخفاض معنوي في بروتينات الدم (البروتين الكلي والكلوبيولين) ولكن انخفاض غير معنوي في الالبومين عند مقارنته مع مجموعة السيطرة. وأظهر الفحص النسجي تغيرات نسجية في مجموعة المعاملة وجود احتقان وتفجي في خلايا الكبد وتوسع الانيبيبات الكلوية وعدم تكوين الحيامن مقارنة مع مجموعة السيطرة وهذه النتائج أظهرت ان العقار له تأثير سمي على نسيج الكبد والكلية والخصية مقارنة مع مجموعة السيطرة.


Article
Clinical and hematological study of experimentally induced secondary copper deficiency in sheep
دراسة سريرية ودمية لنقص النحاس الثانوي المستحدث تجريبيا في الاغنام

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on ten male Awassi sheep to evaluate the clinical and hematological changes in addition to measure serum copper level of sheep suffering from secondary copper deficiency during 4 months period. Animals were divided randomly into two equal groups; One group was drenched with a mixture of ammonium molybdate 100 mg with 1g of sodium sulfate in 100 ml of water daily for induction of secondary copper deficiency. The second group left without treatment as control group. The serum copper level, and complete blood picture (Red blood cells, hemoglobin, packed cell volume, total white blood cells, granulocytes %, lymphocyte %, and monocytes %), were estimated on day zero and repeated every two weeks. Results revealed appearance of clinical signs of secondary copper deficiency in deficient (treated) group; including emaciation of all 5 animals, loss of wool and easily to detached, bleaching around eye in one animal, change in wool color, and increased in respiratory and pulse rate compared with control group. The clinical examination of both groups revealed no significant differences in temperature, while there was a significant (P ≤ 0.05) difference in pulse rate, and respiratory rate between treated (37.6 ± 3.07) and control (27.4 ± 1.53) group. Copper level decreased gradually to reach (0.64 ± 0.06 ppm) which regard subnormal level with statistical significant decrease (after 2 months of treatment) in treated compared with control group. Blood parameters included (RBC, Hb, PCV, MCV, MCH and MCHC) were recorded non significant differences along the experiment period in treated compared with control group. Total WBC in treated group were recorded variation in the values with presence of significant gradual decrease in the treated compared with control group with non-significant differences in granulocyte %, monocyte % and lymphocyte %. اجريت الدراسة على 10 من ذكور الاغنام العواسية لغرض دراسة التغيرات السريرية والدمية أضافه إلى قياس مستوى النحاس في الأغنام التي تعاني من نقص النحاس الثانوي المستحدث خلال فترة 4 أشهر. قسمت الحيوانات عشوائيا إلى مجموعتين متساويتين؛ جرعت احداهما بواسطة معلق من موليبدات الامونيا 100 ملغم مع 1غم من كبريتات الصوديوم مذابة في 100 مل من الماء يوميا لغرض استحداث نقص النحاس الثانوي ، وتركت الثانية بدون معالجة كمجموعة سيطرة. تم قياس مستوى النحاس في مصل الدم والصورة الدموية الكاملة والتي شملت العدد الكلي لكريات الدم الحمراء , كمية الهيموكلوبين , حجم الخلايا المضغوطة ، العدد الكلي لكريات الدم البيضاء , نسبة الخلايا الحبيبية , نسبة الخلايا اللمفية ونسبة الخلايا وحيدة النواة في اليوم الاول والإعادة لهذه الفحوصات بصورة دورية كل أسبوعين. ظهرت العلامات السريرية لنقص النحاس الثانوي على مجموعه النقص والتي تضمنت الهزال لكل حيوانات المجموعة , فقدان وسهوله أزاله الصوف وتغيير لونه , تفتيح اللون حول العين في واحد من الحيوانات وزيادة في معدلات النبض والتنفس بالمقارنة مع المجموعة الاخرى. قل مستوى النحاس بشكل تدريجي ليصل (0,64±0,06) جزء من المليون والذي يعتبر تحت المستوى الطبيعي مع قلة معنوية عند(p≤0.05) بعد شهرين من البدء بالتجريع الفموي بالمقارنة مع مجموعة السيطرة. شملت الفحوصات الدموية قياس (RBC, Hb, PCV, MCV, MCH & MCHC) ولم تسجل فرقا معنويا طيلة فترة التجربة في مجموعه المعالجة بالمقارنة مع السيطرة عند مستوى احتمال (p≤0.05). سجل العدد الكلي في كريات الدم البيضاء تنوعا في مجموعه المعالجة مع وجود قله تدريجية معنوية في مجموعه المعالجة مقارنة مع السيطرة ولم تسجل فروقا معنوية إحصائية في نسب الخلايا الحبيبية , واللمفية ووحيدة النواة عند (p≤0.05). أشار الفحص السريري لكلا المجموعتين في التجربة إلى عدم وجود فرق معنوي في درجة الحرارة بينما كان هنالك فرق معنوي في معدل التنفس بين مجموعة المعالجة (37,6±3,07) ومجموعة السيطرة (27,4±1,53) كما اظهر قياس معدل النبض أيضا وجود فرق معنوي بين المجموعتين.


Article
Investigation for bacterial causes of superficial abscesses in Iraqi goats
التحري عن المسببات الجرثومية للخراجات السطحية عند المعز العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to investigate the bacterial causes of superficial abscesses in goats. Thirty pus samples were collected out of 560 examined goats from many flocks. Results recorded the incidence ratio of superficial abscess in goats were 5.3%. In which the distribution ratios in body were; head and neck 60.0%. abdomen, chest and sternum 20.0%, udder 10%, testis 6.66% and inter digital clefts 3.33% from total superficial abscesses. Forty seven bacterial strains were isolated from thirty superficial abscesses cases, including: Staphylococcus spps. 34.04%, Corynebacterium spps. 19.14%, Streptococcus spps. 14.89%, Arcanobacterium pyogenes 14.89%, Enterobacteriaceae 10.63%, Pseudomonas spps. 4.25%, and Fusobacterium spps. 2.12%. The study founded one superficial abscess which gave negative result for bacterial culturing with ratio 3.3%. هدفت الدراسة الى تشخيص المسببات الجرثومية للخراجات السطحية عند المعز العراقي ، جمعت 30 عينة خراج من فحص 560 رأس ماعز من عدة قطعان. أظهرت الدراسة ان نسبة حدوث الخراجات السطحية في المعز كانت 5,3%. وقد توزعت الخراجات على مناطق الجسم بنسب مختلفة وكالآتي: منطقة الرأس والرقبة 60%، منطقة الصدر والبطن والقص 20%، منطقة الضرع 10% ، الخصى 6,66% ، بين الأضلاف 3,33%. تم عزل 47 عترة جرثومية من 30 عينة خراج وقد كانت انواع ونسب عزل الجراثيم من الخراجات ، جنس العنقوديات (34,04%) ، جنس الوتديات (19,14%) ، جنس العقديات (14,89%) ، الشعية المقيحة (14,89%) ، المعويات (10,63%) ، جنس الزوائف (4,25%) ، جنس المغزليات (2,12%). كما اشارت الدراسة الى وجود عينة قيح واحدة سالبة للزرع الجرثومي وبنسبة 3,33%.


Article
Detection of white mice intestinal immune response against the external surface of Hymenolepis nana by scanning electron microscope
الكشف عن مظاهر الاستجابة المناعية المعوية للفئران المهق تجاه سطح الدودة الشريطية المحرشفة القزمة بواسطة المجهر الاليكتروني التفراسي

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was involve the scanning electron microscope to detect any damage to the surface of the Hymenolepis nana worm at different ages due to host intestinal immune response. Fifteen male albino Balb/c mice were used in this experiment. The eggs suspension obtained from gravid proglottid was given to mice by administration tube. The infected mice were killed at different intervals. The intestines of mice were opened and the worms allowed to release. These worms were examined by electron microscope. The results as observed; the surface of the scolex has a smooth structure in both 30 and 63 days old worm. The neck surface was smooth at 10 days and at the 30 and 63 days old worms was pitted. There were puff-like cells attached to the surface; these were lymphocytes, and may be eosinophil. Similar damage was seen on the tegument of posterior part of the worm. We can conclude that there is a progressive destruction of tegument as worm ages, and this is believed to be a consequence of immune response.هدفت الدراسة الى استخدام المجهر الالكتروني التفراسي للكشف عن الضرر الحاصل لسطح الدودة الشريطية المحرشفــة القزمـة المخمجة للفأر الامهق لمختلف الاعمار نتيجة الاستجابة المناعية المعوية ، استخدمت في الدراسة 15 من ذكور الفأر الامهق. اعطي للفأر عن طريق انبوب الاعطاء معلق البيوض المأخوذ من القطع الحبلى للدودة ، وقتلت الفئران المخمجة على فترات زمنية مختلفة ، وفتحت امعاء الفئران وجرى تحرير الديدان وفحصها باستخدام المجهر الالكتروني. لوحظ من النتائج إن رويس الدودة كان أملسا في عمر 30و63 يوما ، أما عنق الدودة فقد كان أملسا في عمر 10 أيام في حين كان منقرا في عمر 30 و63 يوما. لقــد شوهدت خلايا نفيشة قد تماست مع سطـــح العنق والتـي هي خلايا لمفاويـة إضافة إلى خلايا أخرى قد تكون من الحمضات كما إن ضررا قد لحق بالجزء الخلفي من لحافة الدودة ، أما الشدفة الطرفية الخلفية في عمر 10أيام فقد كانت ملساء ومنقرة ، في حين كانت في عمر 30 و 63 يوما ) والتي من الممكن ان تنفصل عن جسم الدودة ( فأن سطحها يكون منقرا بحاله شبيهه بما موجود في العنق ووجود خلايا يظن أنها من الحمضات والتي تشاهد غالبا بأعداد كبيره.


Article
Anatomical parameters of head and neck with referring to their conformation of local Arabian horses
المعايير التشريحية للراس والرقبة للخيول العربية المحلية مع اشارة الى تكوينها الخلقي

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out on (180) local Arabian horses in Al-Diwaniyeh Province for three different breeds (Kehalan, Saklawi and Hamadani). They divided into six age groups which were (12-36, 36-60, 60-84, 84-120, 120-180 and 180-240 months), also their sexes divided equally and their colors (white, black, red and brown) were included in the study. Many different head and neck morphological measurements were recorded as follow: Head length (HeL), the line between the bases of ears (BR), the line between the medial canthi of the eyes (BE), the head side length (SL), the circumference of the attached part of the neck with the head (HNP), the circumference of the attached part of the neck with the body (NBP), and neck length (NL). Results indicated that in (12-36 months) group, the male and female Saklawi recorded significant decrements (P<0.05) with other breeds in the (HeL) measurement with 63.60 ± 1.661 and 64.20 ± 1.985 respectively, the (NL) measurement of male Saklawi was 43.80 ± 1.595 which registered a significant difference (P<0.05) with other breeds, as well the male of the same breed had significant decrement in both (HNP) and (SL) parameters with 70.20 ± 0.374 and 66.00 ± 1.140 respectively. The (36-60 months) group the (HeL), (BR), (NL) and (NBP) measurements of male and female Hamadani registered significant differences (P<0.05) with all other breeds, while the (HNP) parameters of male and female Kehalan recorded significant increment with other breeds. The (60-84 months) group the measurements of (BR) and (NBP) of male and female Hamadani were 19.80 ± 0.374, 20.40 ± 0.510 and 108.60 ± 1.913 and 108.80 ± 0.200 respectively and these results registered significant decrements with other breeds. The (84-120 months) group the male and female Hamadani recorded significant differences with all other breeds in (BR), (NL) and (NBP) parameters. The (120-180 and 180-240 months) groups the (NL) as well as (NBP) parameters of male and female Hamadani registered significant differences with all other breeds. The Arabian local horses in the present study characterized by long neck, broad forehead as well as long face. أجريت الدراسة على 180 حصان محلي ضمن حدود محافظة الديوانية ولثلاثة انسال مختلفة (الكحيلان و الصقلاوي والحمداني) وقسمت الى ستة مجاميع عمرية تراوحت اعمارها ما بين (12-36 و 36-60 و 60-84 و 84-120 و (120-180 و 180-240 شهراً) ، وكذلك تم تسجيل اجناسها (ذكور واناث) والوانها (اشهب وادهم وكميت واشقر). تم تسجيل العديد من قياسات الرأس والرقية بوساطة شريط القياس المطاطي وهي كما يلي: طول الرأس و الخط الواصل بين الاذنين و والخط الواصل بين زاويتي العينين الانسيتين و طول الرأس الجانبي ومحيط اتصال الرقبة مع الرأس ومحيط اتصال الرقبة مع الجسم و طول الرقبة. أظهرت النتائج بان المجموعة العمرية (12-36 شهراً) ان الذكور والاناث التابعة لنسل الصقلاوي سجلت فرقاً معنوياً (P<0.05) عن بقية الانسال الاخرى بقياس (HeL) وكانت 63.60 ± 1.661 و 64.20 ± 1.985 وحسب الترتيب ، كما ان قياس (NL) لذكور نسل الصقلاوي كان 43.80 ± 1.595 وقد سجل فرقاً معنوياً (P<0.05) عن الانسال الاخرى وكذلك فان ذكور نفس النسل السابق سجلت فرقاً معنوياً في كلا قياسي (HNP) و (SL) وكانت 70.20 ± 0.374 و 66.00 ± 1.140 وعلى الترتيب. اضهرت الفئة العمرية (36-60 شهراً) بان قياسات كلاً من (HeL) و (BR) و (NL) و (NBP) لذكور واناث نسل الحمداني سجلت فروقاً معنوية (P<0.05) مع بقية الانسال الاخرى ، بينما سجل قياس (HNP) لذكور واناث الكحيلان زيادة معنوية مع الانسال الاخرى. في الفئة العمرية (60-84شهراً) كان قياس (BR) و (NBP) لذكور واناث الحمداني 19.80 ± 0.374 ، 20.40 ± 0.510 و 108.60 ± 1.913 و 108.80 ± 0.200 وبدورها سجلت فروقاً معنوية مع بقية الانسال. في الفئة العمرية (84-120 شهراً) ان ذكور واناث نسل الحمداني سجت فروقاً معنوية (P<0.05) مع بقية الانسال في قياس (BR) و (NL) و (NBP). الفئة العمرية (120-180 و 180-240شهراً) كان فيها قياس (NL) وكذلك (NBP) لذكور واناث نسل الحمداني قد سجل فروقاً معنوية (P<0.05) مع الانسال الاخرى. تمتاز الانسال العربية ضمن موضوع الدراسة بكونها ذات رقبة طويلة وجبهة واسعة ووجه طويل.


Article
Effect of breed, sex, and age, on hooves conformation in local Iraqi Arabian horses
تأثير السلالة والجنس والعمر على التكوين الخلقي لحوافر الخيل المحلية العراقية العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on (50) Iraqi Arabian horses of different colors, age groups and sub-breeds (Saklawi (S), Kehalan (K), Hamadani (H), and Mauniqi (M). The linear measure-ments of hoof which were studied: hoof length (HL), hoof width (HW), hoof height(HH), hoof circumference (HC) toe length(TL), quarter length(QL), heel length (HeL), heel height (HeH), frog length (FL) and frog width (FW). The study showed many different results submitted to statistical analysis according to (ANOVA) program at P< 0.05. The HL and HW in S sub- breed showed significant differences (SD) between fore and hind limbs. There were SD in the HH of both limbs between (H, S) and (M, K). The HC of the forelimbs, there were SD between S and other sub- breeds, while the hind limbs there were SD between (H, K) and other sub-breeds. The TL of the forelimbs were SD between (H,S) and other sub-breeds, but there were SD between (H,M ) and other sub-breeds. The QL of the forelimbs were SD between M and other sub-breeds, while the hind limbs were SD between (H, K) and other sub-breeds. The HeL of the fore limbs were SD between M and other sub-breeds. The HeH of the fore limbs were SD between (H, S) and other sub-breeds, while in the hind limbs, there were SD between M and (H, K). The FL of the forelimbs and hind limbs were SD between M and other sub-breeds. The FW of the hind limbs were SD between (H, K) and other sub- breeds, while in the hind limbs, there were SD between M and other subbreeds. The HeL of the forelimbs showed SD between ((group (6-9 years), and group (above 9years)) and other age groups, while the HW of the hind limbs were SD between group (above 9 years) and other age groups. The study results showed that the breed and age effected on the hooves conformation and Al-Saklawi had the highest hoof dimensions in general, which refer that the Iraqi Arabian Horses are nearly pure Arabian horses, while sex, and limb type have no effect on hooves conformation. شملت الدراسة (50) جوادا عربيا عراقيا من مختلف الانسال (الصقلاوي , الكحيلان , الحمداني , المعنقي) , وكانت ذات ألوان مختلفة وقسمت الخيل الى مجاميع بأعمار مختلفة. سجلت القياسات الخطية للحافر كما يلي: طول الحافر و عرض الحافر و ارتفاع الحافر و محيط الحافر و طول مقدم الحافر و الطول الربعي للحافر و طول عقب الحافر و ارتفاع عقب الحافر و طول النسر وعرض النسر. أظهرت الدراسة نتائج كثيرة ومختلفة تم تحليلها إحصائيا وحسب برنامج ANOVA)) باتجاه واحد بمستوى 0.05 فقد سجلا طول وعرض الحافر لسلالة الصقلاوي اختلافا معنويا بين القوائم الأمامية والخلفية. وكان اختلاف ارتفاع الحافر معنويا في كلا الاطراف الامامية والخلفية بين انسال (الصقلاوي والحمداني) مع (المعنقي والكحيلان). ولقد سجل محيط الحافر في القوائم الأمامية للصقلاوي اختلافا معنويا مع باقي الانسال , بينما في القوائم الخلفية للحمداني والكحيلان فقد سجل اختلافا معنويا مع الانسال الاخرى. كما سجل طول مقدمة الحافر في القوائم الأمامية ل( الحمداني والصقلاوي) اختلافا معنويا مع باقي الانسال , ولكن الحمداني والمعنقي سجلا اختلافا معنويا مع الانسال الاخرى. ولقد سجل الطول الربعي للحافر في القوائم الأمامية اختلافا معنويا بين المعنقي وباقي الانسال , بينما في القوائم الخلفية فقد سجل اختلافا معنويا بين (الحمداني والكحيلان) مع الانسال الاخرى. كما سجل طول عقب الحافر في القوائم الأمامية اختلافا معنويا بين المعنقي وباقي الانسال. وكذلك سجل ارتفاع عقب الحافر في القوائم الأمامية ل(الحمداني والصقلاوي) اختلافا معنويا عن الانسال الاخرى , بينما في القوائم الخلفية للمعنقي فقد سجل اختلافا معنويا مع (الحمداني والصقلاوي). ولقد سجل طول النسر للقوائم الأمامية والخلفية اختلافا معنويا بين المعنقي وباقي الانسال. سجل عرض النسر في القوائم الأمامية ل(الحمداني والكحيلان) اختلافا معنويا مع الانسال الاخرى , اما في القوائم الخلفية فقد سجل اختلافا معنويا بين المعنقي وباقي الانسال. وكذلك سجل طول الحافر في القوائم الأمامية ل(مجموعة (6-9سنوات) ومجموعة ( أكثر من 9سنوات)) اختلافا معنويا مع المجاميع العمرية الاخرى. وقد سجل عرض الحافر في القوائم الخلفية لمجموعة (أكثر من 9سنوات) اختلافا معنويا مع باقي المجاميع. بينت نتائج الدراسة ان السلالة والعمر يؤثرون على التكوين الخلقي للحوافر , وان الصقلاوي بصورة عامة امتلك اعلى قياسات في ابعاد الحافر والتي تشير الى ان الخيل العراقية العربية هي تقريبا خيل عربية اصيلة .بينما الجنس ونوع القوائم لم تؤثر على التكوين الخلقي للحوافر.


Article
An investigation of Babesia spp. in goats in AL-Qadisiya province
التحري عن طفيلي البابيزيا في ماعز محافظة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The study designed to evaluate the microscopic features of Babesia spp. Of goats, and know the effect of age, sex and the month of year on rate of infection. Sixty eight (68) blood samples were collected from jugular vein of suspected goats (aged 1 month to 4 years) during the period from September 2014 to April 2015 from different regions in AL-Qadisiya province. Samples were transmitted to laboratory for make blood smears. Results of microscopic examination showed that Babesia ovis and Babesia motasi appeared in ring form, double and single pyirform inside the RBCs. Eight (8) (11.7%) goats out 68 cases were positive. The highest rate of infection was (62.5%) in October, while the lowest rate was (15%) observed in March, also there was negative results seen in (November, December, January, February, April) and there was significant differences at level (P < 0.05). The highest rate of infection observed in (1-2) years of age with significant (P<0.05) differences. No effects of gender were seen in examined goats. In conclusions, both Babesia ovis and Babesia motasi are present in Iraqi goats. Babesia ovis is considered the main type spreading in Iraq.صممت هذه الدراسة لمعرفة الصفات المجهرية لطفيلي البابيزيا ومعرفة تأثير عمر وجنس الماعز واشهر السنة على نسبة الاصابة .تم جمع 68 عينة دم من الوريد الوداجي للماعز من مختلف أقضية ونواحي محافظة القادسية وتم نقل العينات الى المختبر لعمل المسحات الدموية. اجريت الدراسة المقدمة خلال الفترة من شهر ايلول 2014 ولغاية شهر نيسان 2015 وتراوحت اعمار الحيوانات من 1 شهر ولغاية 4 سنوات. أظهرت نتائج الفحص المجهري الشكل الحلقي والشكل الكمثري المفرد والمزدوج لطفيلي ovis Babesia وBabesia motasi داخل كريات الدم الحمراء وظهرت نسبة الإصابة الموجبة 8 (11.7%) من 68حالة. أن نتائج الفحص المجهري طبقا" لأشهر السنة سجلت اعلى نسبة إصابة بلغت قمتها (62.5%) في شهر(تشرين الأول) وكانت أقل نسبة إصابة (15%) في شهر (أذار) ولم تظهر إصابة في بعض أشهر السنة والتي تضمنت (تشرين الثاني , كانون الاول , كانون الثاني , شباط , نيسان) ومع وجود فرق معنوي بمستوى احتمالية (P<0.05). اعتمادا" على أعمار الحيوانات المدروسة بلغت أعلى نسبة إصابة في عمر (1-2) سنة مع وجود فرق معنوي عند مستوى احتمالية (P<0.05). أشارت الدراسة المقدمة الى أنه لا يوجد تأثير لجنس الماعز على نسبة الإصابة والتي أظهرت نتائج متقاربة في كلا الجنسين. نستنتج من ذلك وجود كل من طفيلي Babesia ovis وBabesia motasi في الماعز العراقي ويعتبر طفيلي Babesia ovis هو النوع الاكثر انتشارا في العراق .


Article
The effect of low level laser therapy on bone healing in male rats
تأثير العلاج بالليزر واطئ الطاقة على التئام العظم في ذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to evaluate the beneficial effect of low level laser therapy on bone healing, and to compare between the effect of using two doses (4 and 8 J/cm2) of laser. Sixty adult male Wistar rats were used and randomly divided into three equal groups, control and two laser treatment groups 4J / cm² and 8J / cm². Bone injury (2 mm in diameter osteotomy) (limited size bone stoma) was created by drilling in the right tibia bone of each animal after making 2cm length longitudinal skin incision on the anterio-lateral aspect of the leg by use scalpel, and displaced the anterior tibials muscle laterally. After that the muscle was replaced and the incisions was sutured with 3/0 silk suture materials. The two laser groups (4J/cm2 and 8J/cm2) are received a close-contact pulsed Gallium-Aluminum Arsenide Laser (GaAlAs) on the operation site (with energy density of 4 and 8J/cm2 in a wave length of 660nm, power output (50mw), pulsing rate 146 Hz.) immediately post operation then repeated the dose daily for seven successive days. Control group left untreated. Bone healing processes were followed-up by taking histopathological specimens after euthanasia of animals at 7, 14, 21 and 28 days after the surgical operation. Results displayed that the laser therapy used in both doses were an evenly continuous enhance the healing process of the bone, by acceleration process of healing and reduce inflammation period in compared with the control group. Histologically the bone defect in 4J/cm2 group was filled early with a dense mass of granulation tissue interposed with polydactyl projections of spike like bony trabeculae giving the shape of new developing bone. The osteoblasts were seen large in size lining the bone trabiculae. The trabecula containing numerous osteocytes. Intra membranous and endochondral ossification were developed early. The cartilage tissue was disappearing at 28 days and the calluses seem like more developed. In 8J/cm2 group early visualization of both intramembranous and endochondral ossification surrounded by new periosteal tissue. Thick and dense branching interconnected trabeculae were appearing fill the bone defect. The endochondral ossification early invade the cartilage tissue from the periphery, also the intra membranous and the endochondral ossification were interconnected. No signs of inflammation, and early disappear of granulation tissue were seen. Finally thick highly cellularized woven bone was seen characterized by presence of wide multi-branched interconnected trabeculae connecting each other. In conclusion the both doses (4 and 8J/cm2) were used seen effective in stimulating and enhance the bone healing, and the 8J/cm2 was given better stimulation effect than the 4J/cm2.هدفت الدراسة الى تقييم الآثار المفيدة للعلاج بالليزر واطئ الطاقة في شفاء العظم ومقارنة تأثير استخدام جرعتين (4 جول و 8 جولسم2) من الليزر . استخدمت في الدراسة 60 جرذ (ويستر) ذكر بالغ قسمت عشوائيا الى ثلاثة مجاميع متساوية (مجموعة سيطرة ومجموعتين ليزر). احدث ثقب بالثاقب (القطر 2 ملم) (فتحت العظم محدودة الحجم) بعظم الساق اليمنى لكل حيوان بعد اجراء جرح طولي في الجلد بالمشرط بطول 2سم على الجانب الامامي الوحشي للساق وازاحة العضلة القصبية الامامية جانبيا ، بعدها أعيدت العضلة الى موقعها وجرى خياطة الجرح بخيط الحرير 3�. مجموعتي الليزر أعطيت جرعتي الليزر 8 جول و4 جولسم2 (الليزر النبضي (GaAlAs) الطول الموجي 660 نانومتر، الطاقة 50 ملي واط ، معدل الذبذبة 146 هيرتز) على موقع الجرح مباشرة بعد اجراء العملية (لمرة واحدة في اليوم) ولمدة سبعة ايام متتالية. ومجموعة السيطرة تركت بدون معالجة. جرى تعقب عملية شفاء العظم من خلال الفحص النسيجي المرضي بعد اخذ عينات العظم بعد قتل الحيوان في الايام 7 ، و 14 ، و 21 ، و 28 يوم بعد العملية الجراحية. أظهرت النتائج ان العلاج بالليزر المستخدم في كلا الجرعتين عزز وبشكل مستمر عملية شفاء العظم بواسطة تعجيل عملية الالتئام واختزال فترة الالتهاب مقارنة بمجموعة السيطرة. نسيجيا في المجموعة 4 جول مليء العيب العظمي مبكرا بكتلة كثيفة من النسيج الحبيبي يتخلله بروزات اصبعية متعددة من الحويجزات العظمية الشبيهة بالشوكة معطية شكل عظم حديث التكوين. الخلايا البانية للعظم شوهدت كبيرة بالحجم تبطن الحويجزات العظمية التي تحتوي العديد من الخلايا العظمية. التعظم الغضروفي والتعظم داخل الغشائي تطورا بوقت مبكر. النسيج الغضروفي اختفى في 28 يوم ولوحظ الثفن اكثر تطورا. في مجموعة 8 جول لوحظ ظهور مبكر للتعظم الغضروفي والتعظم داخل الغشاء محاطا بسمحاق خارجي جديد. العيب العظمي لوحظ ممتلأ بحويجزات بينية ثخينة وسميكة. التعظم الغضروفي غزا مبكرا النسيج الغضروفي من الجوانب والتعظمان كانا مترابطين. لم نلاحظ علامات التهابية كما حصل اختفاء مبكر للنسيج الحبيبي. وفي النهاية لوحظ عظم جديد سميك كثير الخلايا يتصف بوجود حويجزات متعددة التفرعات مترابطة مع بعضها. نستنتج ان الجرعتين المستخدمة كانت مؤثرة في تحفيز وتعزيز شفاء العظم وكانت الجرعة 8 جول افضل من 4 جول.


Article
Measuring of serum pepsinogens level in abomasal lesions of sheep
قياس مستوى بيبسينوجين مصل الدم مع افات المنفحة في الاغنام

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to investigate serum pepsinogens values with and without abomasl lesions of sheep. Eighty five blood and abomasal samples containing abomasal lesions were collected during slaughtering of sheep in slaughterhouse of Al-Qasim city-Iraq. The abomasal mucosa was examined, and the type, number, and location of lesions were recorded. Serum was taken for pepsinogen assay by ELISA technique. Results revealed that the highest percentage of lesions in abomasum were nodules (48.23%), ulcers (23.52%), parasites (17.64%) and hemorrhage (10.58%). A significant difference (P≤0.05) was recorded between nodules and other abomasum lesions. Serum pepsinogens values in abomasal lesions was found higher (3.8) than those without abomasal lesions (3.13), and showed a significant difference in samples which had different lesions (3.8±0.13) than free lesions samples (3.13±0.1). No significant difference was showed between all samples containing ulcer, nodules and parasites (3.65± 0.28) (3.88±0.24) (3.65±0.95) respectively although the nodules was recorded higher serum pepsinogens comparative with other lesions.هدفت الدراسة الى تقييم مستوى البيبسينوجين في مصل الدم بوجود افات المنفحة في الاغنام وعدم وجودها. خمسة وثمانون عينة دم وعينة منفحة تحتوي على افات جمعت اثناء ذبح الاغنام في مجزرة مدينة القاسم. فحصت مخاطية المنفحة وسجل نوع وعدد وموقع الآفات ، كما اخذ مصل الدم للتحري عن مستوى البيبسينوجين باستخدام تقنية الاليزا. أظهرت النتائج ان افات العقد هي من اكثر الآفات تواجدا بالعينات المفحوصة (48.23%), حيث سجلت فارق معنوي تحت مستوى احتمالية(P≤0.05) مع الآفات الاخرى والتي شملت وجود القرح (23.52% ), ثم الطفيليات (17.64%) وقد سجلت النزوفات اقل نسبة وجود .(10.58%)لوحظ ارتفاع مستوى البيبسينوجين في العينات التي تحتوي على افات بمعدل (3.8) عن العينات الخالية من الافات وبمعدل(3.13) ، حيث لوحظ وجود فارق معنوي سجل للعينات التي تحتوي افات مختلفة مقارنة مع العينات التي لا تحتوي أي افة مرضية. ولم يسجل اي فارق بين الاصابات المشتركة في العينات المفحوصة.


Article
Prevalence of efflux genes and chromosomal protection protein genes among tetracycline resistant Aeromonas spp. isolated from diarrheic patients in Iraq
سيادة جينات المضخة وجينات الحماية الكروموسومية بين انواع جرثومة الايرومونس المقاومة للتتراسايكلين المعزولة من مرضى الاسهال في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study aim to investigate the prevalence of tetracycline resistant Aeromonas hydrophila isolated from clinical sources in Hilla city - Iraq, using polymerase chain reaction (PCR) technique. A total of 822 samples were collected from fecal specimens from patients. Samples were collected from rectal swab (routine work) and from those who suffering from diarrhea. Isolates were identified using cultural and biochemical tests to the level of species and then identification was confirmed using viteks 2 system and molecular technique using 16S rRNA specific primer. PCR was used to detect tetracycline resistance isolates. Out of 822 clinical samples collected, 13 isolates (1.58%) were belonged to Aeromonas spp. However, other bacterial isolates belonged to other genera similar to Aeromonas were also recovered. Out of 13 Aeromonas spp., eight A. hydrophila isolates (61.53%) were obtained, while the other isolates were distributed as: four isolates of A. salmoncidia (30.76%), and one of A. sobria. Isolation and detection of A. salmoncidia species was first recorded in Iraq. Results found that all tetracycline-resistant isolates carried at least one of the tet genes examined. Among efflux genes, tet(A) was the most commonly observed in isolates (No.8), found in 6 isolates (75%), followed by Efflux tet gene (tet B,C) (62.5%) and chromosomal protection protein (tetO) 5 (62.5%). Tet (E) efflux gene was found in two isolates (25%). Efflux pump (tetL) and chromosomal protect gene tet (M) was detected in one isolates (12.5%). However efflux genes tet (D and G) were not detected in any of the isolates. The prevalence of tet O chromosomal protection protein among A. hydrophila isolates was first recorded in Iraq and in many other countries. هدفت الدراسة الى الكشف عن مدى انتشار بكتريا Aeromonas hydrophila المقاومة للتتراسايكلين والمعزولة من عينات الخروج للمرضى والوافدين لمختبر الصحة العامة في مدينة الحلة ، وذلك باستخدام تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل ، والتي تمثلت بعض العينات بانها عمل روتيني لفحص العمال في محافظة بابل والوافدين لمختبر الصحة العامة ، وعينات اخرى تمثل اشخاص يعانون من الاسهال ومشكوك بإصابتهم بالكوليرا. تم جمع 822 عينة خروج في مختبر الصحة العامة وتم تشخيصها من خلال اجراء الاختبارات الزرعية والبايوكيميائية وتأكيد النتائج باستخدام نظام 2 Vitek، حيث اظهرت النتائج انه من مجموع 822 عينه خروج فان 13 عينه فقط كانت عائدة لبكترياAeromonas spp. (1.58%) ، على الرغم من انه النسب الاخرى تعود لأنواع بكتيرية اخرى قريبة بصفاتها من بكتريا Aeromonas spp. كما تم تأكيد التشخيص باستخدام PCR باستخدام بادئ خاص (16S rRNA) ببكتريا Aeromonas ، ان 13 عزله تعود للأنواع التالية ضمن جنس Aeromonas : 8عزلات (61.53%) تعود للنوعAeromonas hydrophila ،4 Aeromonas salomoncidia ، وعزلة واحدة تعود الى النوع Aeromonas sobria تم في هذه الدراسة الكشف عن وجود جينات المضخة فضلا عن جينات الحماية البروتينية الكرموسومية ، والتي تمثلت بجينات (tet A,B,C,D,E,G,L,M,O). حيث اظهرت النتائج أن الجين (tet A) كان ذا سيادة عالية ، يليه الجينات ( tet B,C,O) بنسبه 62.5%. اما جين المقاومة (tet E) فقد وجد في عزلتين ( 25%) ووجد الجين (tet L,M) في عزلة واحدة. في حين لم يتم الكشف عن امتلاك أي من العزلات لجينات (tet D,G) ، فضلا عن انه قد تم ولأول مرة الكشف عن جين المقاومة للتتراساكلين (tet O) في بكتريا الايروموناس في العراق وبعض الدول الاخرى.


Article
A comparative anatomical and histological study of the tongue and lingual papillae in adult Awassi rams (Ovis ovis) and Billy-goat (Capra hircus)
دراسة تشريحية ونسجيه مقارنة للسان والحليمات اللسانية للخراف المحلية البالغة (Ovis ovis) وذكور الماعز (Capra hircus)

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the study was to unveil the comparative of macroscopic and microscopic features of the tongue and lingual papillae in adult rams and billy-goat (1.5-2 years old). Ten tongue specimens of each rams and billy-goat were used to study the anatomical and histological features. Results were demonstrated that the mean total length of the tongue in rams was longer than that in billy-goat. The tongue of rams has gray or blackish color with nearly round apex and not has median groove, while the tongue of billy-goat was pink in color with a sharp rounded anterior edge and the apex of tongue was flattened like spatula shaped and has median groove, black spot was found on the dorsal surface in tongue of billy-goat only. In both species the body of tongue presented a well developed torus linguae and fossa linguae, the root was shorter part of the tongue lies caudally to the body of the tongue and slopes ventrally and caudally toward the base of the epiglottis, and the root was has conical papillae on each side of its. There were five types of papillae in tongue of both rams and billy-goat; the filiform, fungiform, conical, lenticular and vallate papillae. The filiform papillae were soft horny threadlike papillae found on dorsal, lateral and ventral surfaces of tongue, and were lined by keratinization stratified squamous epithelium. Mean number and diameter of the fungiform papillae in rams were more than that in billy-goat, it was round, convex, mushroom-like, distributed on the dorsal and ventral surfaces of the apex and body of tongue and have numerous taste bud and lined by keratinized epithelium. The conical papillae have a round base and a blunt tip, they were found rostral to the torus linguae in each species and this papilla was lined by keratinized epithelium. The lenticular papillae were convex lens in shape found in the middle part of torus linguae, and were covered by keratin layer. Mean number of vallate papillae in rams were more than that in billy-goat, it was round to oval in shape found on the lateral side to torus linguae arranged in two rows has V shape and were covered by a cornified layer. Foliate papillae were absent in both species. The Von Ebner's glands of rams were serous, while in billy-goat were mucous, Weber's glands were sero-mucous in both species, which located under the vallate papillae. In conclusion: The morphology of tongue, the number, distribution and morphological characteristics of lingual papillae of ram and billy-goat were related to the species of animal, kind of diet and feeding habits.تهدف الدراسة الحالية لمعرفة الفروقات في المظاهر العيانيه والمجهرية للسان والحليمات اللسانية بين الخراف وذكور الماعز البالغة (1.5-2 سنة). أجريت الدراسة على 10عينات من اللسان لكل من الخراف وذكور الماعز لدراسة المظاهر التشريحية والنسجية. أظهرت النتائج ان متوسط الطول الكلي للسان في الخراف يكون أطول مما هو عليه في ذكور الماعز. اللسان في الخراف يمتلك لون رمادي أو اسود مع قمة تكون تقريبا مستديرة ولا تمتلك أخدود وسطي ,لكن في ذكور الماعز يكون اللسان ورديا في اللون مع حافة أمامية مدورة حادة وقمة اللسان تكون مسطحة تشبه شكل الملعقة وتمتلك أخدود وسطي. توجد بقعة سوداء على السطح الظهري في لسان ذكر الماعز فقط . في كلا النوعين جسم اللسان يمتلك مرتفع لساني وحفرة لسانية متطورتان جدا والجذر يمثل اقصر أجزاء اللسان ويقع خلفيا لجسم اللسان وينحدر بطنيا وخلفيا نحو قاعدة لسان المزمار ويمتلك حليمات مخروطية على كلا جانبيه. أحتوى اللسان في كل من الخراف وذكور الماعز على خمسة أنواعِ من الحليمات اللسانية تتضمن الخيطية والفطرانية والمخروطية والعدسية والكاسية . الحليمات الخيطية في كلا النوعين لها شكلا" خيطيا مقرنا ناعما , وجدت هذه الحليمات على السطوح الظهرية والوحشية والبطنية للسان في كلا النوعين وتبطن هذه الحليمات بنسيج حرشفي مطبق متقرن. متوسط عدد وقطر الحليمات الفطرانية في الخراف كان أكثر مما هو عليه في ذكور الماعز والحليمات الفطرانية في كلا النوعين لها شكلا يشبه الفطر محدب ومستدير وتتوزع على السطوح الظهرية والبطنية لكل من قمة وجسم اللسان وتمتلك عدد من البراعم الذوقية وهذه الحليمة تغطى بنسيج طلائي متقرن.الحليمات المخروطية تمتلك قاعدة مدورة وقمة غير حادة وتوجد هذه الحليمات أماميا للمرتفع اللسان في كلا النوعين وسطحها مبطن بنسيج طلائي متقرن. الحليمات العدسية في كلا النوعين لها شكل يشبه حبة العدس المحدبة وتتواجد في الجزء الوسطي لمرتفع اللسان وهذه الحليمات مغطاة بطبقة متقرنه. متوسط عدد الحليمات الكاسية في الخراف يكون أكثر من ذكور الماعز و الحليمات الكاسية في كل النوعين لها شكل مدور الى بيضوي وتوجد جانبيا للمرتفع اللساني وتترتب في صفين على شكل حرف (V). الحليمات الورقية غير موجودة في كلا النوعين. غدد فون ابنير في الخراف تكون مصلية ، لكنها مخاطية في ذكور الماعز ، وغدد ويبرز تكون مختلطة في كلا النوعين ، تقع كل هذه الغدد أسفل الحليمات الكاسية. نستنتج ان شكل اللسان ، عدد وتوزيع والمواصفات الشكلية للحليمات اللسانية للخراف وذكور الماعز لها علاقة بنوع الحيوان والغذاء والسلوك الغذائي.


Article
In vivo antibacterial activity of whey protein derived from fermented milk of Iraqi buffalo
الدراسة في الجسم الحي للفعالية المضادة للجراثيم لبروتين المصل المشتق من الحليب المتخمرة للجاموس العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to prepare fermented buffalo's milk rich with low molecular weight peptides by using lactic acid starters as a mixture. Skim milk sample was inoculated with 5% of the starter. The growing number of starter and anti-bacterial activity were studied after 24 hours of incubation. Protein and peptide concentration were determined before and after fermentation, then biological active peptides were isolated or separated and purified by gel filtration column of Sephadex G25. Finally antibacterial activity of the isolated peptides was study in vivo. The results of chemical analysis of fresh and fermented milk showed that the concentrations of protein were 0.817mg/ml and 0.501mg/ml before and after fermentation, respectively either peptide concentration were 0.4mg/ml before fermentation and 0.805mg/ml after fermentation. The number of starter was determining during the fermentation process after 6, 12, 18 and 24 hours of incubation and found an increase in the number of lactic acid bacteria. The initiation number was 6.2 × 105 but after the 24 hours the number increased of up to 1.3×106. Number of lactic bacteria decreased after 24 hours with the increase in the concentration of lactic acid combined with low pH value. Colonies of lactobacilli were isolated from fermented buffalo milk and was characterized by the typical characteristics for the purpose of a rating based on morphological and cultural characters. Gel filtration gave seventy-eight fractions. And depending on the absorbency on wavelength 280 were obtained four peaks, each peak represents a fraction. Peptide concentration was determined in each fraction, these concentrations were (0 and 0243 and 0902 and 0632) mg / ml of fraction 1, 2, 3 and 4, respectively. Fraction three contained a high concentration of peptide. The antibacterial activity of the third fraction was estimated. The results showed that the bioactive peptides of fermented milk have good efficacy in the treatment of diarrhea in laboratory animals.تهدف الدراسة الحالية الى تحضير حليب الجاموس المتخمرة الغني بالببتيدات منخفضة الوزن الجزيئي باستخدام زرع خليط من بادئ حامض اللبنيك. لقحت عينة الحليب الخالي من الدسم ب 5٪ من البادئة. درست تزايد اعداد البادئة والنشاط المضاد البكتيري بعد 24 ساعة من الحضانة. حدد تركيز البروتين و الببتيدات قبل وبعد التخمير، ثم فصلت ونقيت الببتيدات النشطة بيولوجيا بعمود ترشيح الهلام باستخدام Sephadex G25. وأخيرا تم دراسة النشاط المضاد للبكتيريا العائد للببتيدات المعزولة في الجسم الحي. أظهرت نتائج التحليل الكيمائي للحليب الطازج والمتخمر بان معدل تركيز كل من البروتين 0.817 و0.501 قبل وبعد التخمير على التوالي اما تركيز البيبتيدات هو 0.4 قبل التخمر و 0.805 بعد التخمر. تم تحديد عدد البكتيريا البادئة الحية خلال عملية التخمير بعد 6 و 12 و 18 و24 ساعة من الحضن ووجد زيادة في عدد بكتريا حامض اللاكتيك. اذ كان العدد الاولي 6.2×510 بكتريا وبعد 24 ساعة ازداد العدد ليصل الى 1.3×610. وقد انخفض عدد البكتريا اللبنية بعد 24ساعة مع زيادة تركيز حامض اللاكتيك مترافقا مع انخفاض قيمة الاس الهيدروجيني. تم عزل مستعمرات العصيات اللبنية من حليب الجاموس المتخمر وكانت تتصف بصفات نموذجية لغرض التصنيف المعتمد على الصفات الزرعية والشكلية. اعطى الترشيح بالهلام 78 جزء. واعتمادا على امتصاصية الطول الموجي 280 تم الحصول على اربعة قمم كل قمة تمثل جزء. تم تحديد تركيز البيبتايد في كل من هذه الاربعة الاجزاء حيث كانت هذه التراكيز (0 و 0,243 و 0,902 و 0,632) ملغم / مل للجزء 1و2و3و4 على التوالي. ظهر الجزء الثالث انه يحتوي على تركيزعالي من البيبتيدات. تم تقدير النشاط المضاد للبكتيريا للجزء الثالث. أظهرت النتائج بان الببتيدات النشطة بيولوجيا للحليب المتخمرة لها فعالية جيدة في علاج حالات الإسهال في الحيوانات المختبرية.


Article
The protective effect of vitamins A, D3 and E on testicular damage induced by ketoconazole in male mice
التأثير الوقائي للفيتامينات (أ، د۳ ، ﻫ) على الضرر الخصوي المحدث بالكيتوكونازول في ذكور الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

The study was aimed to evaluate the protective effect of the combination of multivitamins AD3E against the testicular injury induced by using of ketoconazole in male mice. Eighteen adults male albino mice (Musmuscullus) weighing about 25 gm and aged 60 days were utilized in this study. Animals were kept in same environmental conditions, and divided into three equal groups. Control group has been given olive oil (0.2 ml) orally by gastric gavage tube, and at the same time given normal saline (0.125 ml) injected intra peritoneally once daily for 10 successive days and consider as placebo. T1 group treated with ketoconazole 100mg/kg BW administered orally plus intra-peritoneal injection of (Vitol-140®) a combination of vitamins AD3E in a dose of 400,000 IU/kg BW vitamin A, 200,000 IU/kg BW vitamin D3, and 100mg/kg BW of vitamin E once daily for 10 successive days. T2 group were treated with ketoconazole alone in a dose of 100mg/kg BW given orally for 10 successive days. After 10 days animals were sacrificed, orchiectomy was performed, and the testis was processed for histopathological examinations with light microscope after staining with (H&E) stain. Calculation of spermatogonia, primary and secondary cells were counted for 20 seminiferous tubules in treated and control groups. In T2 group there was massive destruction of the testicular tissue characterized by abnormal splintered architecture of the tissue. The cellular mass and density of the tubules were suppressed accompanied by a suppression of spermatogenesis process within the seminiferous tubules, with vacuolation of spermatogonia and presence of multinucleated spermatid giant cells. Also there was few number of Leydig cells between the seminiferous tubules in compared with control group. While in T1 group there was complete spermatogenesis within the seminiferous tubules. There were normal spermatogonia, primary and secondary spermatocytes and spermatid. Also there were a high numbers of Leydig cells between the seminiferous tubules, and the fields resemble that of control group. The number of primary and secondary spermatogonia was registered a significant difference between control and the treatment groups in all studied parameter (spermatogonia, the primary and the secondary cells). The mean number of spermatogonia in control group was significantly higher than (T2) group while no significant differences between control and the (T1) group. The mean number of primary and secondary spermatocyte show significant difference between control and (T2) groups. also there was a significant difference between (T1) and (T2) groups. تهدف الدراسة إلى تقييم التأثير الوقائي لمزيج من الفيتامينات(AD3E) ضد إصابة الخصية الناجمة من استخدام الكيتوكونازول في ذكور الفئران. واستخدمت في هذه الدراسة 18 من الفئران الذكور البالغة من نوع ألبينو (موس موسكولوس) وزنها حوالي 25 جرام والذي تتراوح أعمارها حوالي 60 يوما. وضعت الحيوانات تحت نفس الظروف البيئية. وقسمت إلى ثلاث مجموعات متساوية. مجموعة السيطرة وقد أعطيت زيت الزيتون (0.2 مل) عن طريق الفم باستخدام أنبوب المعدة ، وفي نفس الوقت أعطيت المحلول الملحي الفسلجي (0.125 مل) بواسطة الحقن الخلبي (داخل البريتوني) مرة واحدة يوميا لمدة 10 أيام متتالية واعتبرت مجموعة السيطرة المموهة. مجموعة المعالجةT1 واعطيت عقار الكيتوكونازول 100 ملغم/كغم من وزن الجسم عن طريق الفم بالإضافة إلى الحقن الخلبي لعقار®(Vitol-140) وهو مزيج من الفيتاميناتAD3E وبجرعة 400,000 وحدة دولية/كغم وزن الجسم لفيتامين (أ) و 200,000وحدة دولية/كغم من وزن الجسم لفيتامين (د۳)، و 100 ملغم/كغم من وزن الجسم من فيتامين (ﻫ) مرة واحدة يوميا لمدة 10 أيام متتالية. وبعد 10 أيام تم التضحية بالحيوانات ، وإجراء عملية ازالة الخصى ، وتمت معالجة الخصية لغرض اجراء الفحوصات النسيجية باستخدام المجهر الضوئي بعد صبغها بصبغة الهيماتوكسلين ايوسين. وجرى حساب الخلايا المولدة للنطف الأولية والثانوية في 20 نبيب منوي لكل من مجموعة السيطرة ومجاميع المعالجة. اظهرت النتائج ان مجموعة المعالجة T2كانت تعاني من تدمير واسع النطاق لأنسجة الخصية تميز بتغيير الشكل الهندسي لنسيج الخصية. وقلة كثافة الكتلة الخلوية داخل الأنابيب المنوية مصحوبة بقلة تكوين الحيوانات المنوية داخل النبيبات المنوية ، مع تفجي الخلايا المولدة للنطف ووجود الخلايا المولدة للنطف العملاقة. كما كان هناك عدد قليل من خلايا ليدك Leydig (الخلايا بين النبيبات المنوية) مقارنة مع مجموعة السيطرة . بينما في مجموعة المعالجة (T1)كان هناك عملية توليد النطف وجدت كاملة داخل النبيبات المنوية. وكانت هناك خلايا مولدة للنطف طبيعية ، وخلايا اولية وثانوية طبيعية مع وجود اعداد كبيرة من خلايا ليدك ما بين النبيبات المنوية وكان المقطع مشابه للنسيج الطبيعي. سجلت اعداد الخلايا المولدة للنطف الاولية والثانوية فروقات معنوية عالية بين مجموعة السيطرة ومجاميع المعالجة. وكان معدل اعداد الخلايا المولدة للنطف في مجموعة السيطرة اعلى معنويا من مجموعة المعالجة (T2) بينما لا يوجد فرق معنوي بين مجموعة السيطرة والمجموعة (T1). بينما يوجد فرق معنوي بين مجموعة السيطرة والمجموعة (T2) في عدد الخلايا الاولية والثانوية كما يوجد فرق بين مجموعتي المعالجة. نستنتج من ذلك ان الكيتوكانوزول قد سبب تحطيم شديد لنسيج الخصية والذي يمكن عكسه باستخدام مجموعة الفيتامينات AD3E .


Article
Detection of E. coli isolated from cheese by using virulence factors by PCR technique in AL-diwaniyia city
تشخيص الايشيريشيا كولاي المعزولة من الجبن باستخدام جينات الضراوة بطريقة بلمرة الحامض النووي في محافظة الديوانية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conduct to detection of Enterohemorrhagic Escherichia coli (EHEC) by important virulence factors genes such as hemolysin toxin genes (hlyA and hlyB) by using PCR technique from cattle milk product (cheese). Escherichia coli is an important bacterium that can cause food borne disease, the raw milk, milk products, and undercooked ground meat products are the primary sources of outbreaks. A total 50 chees sample was collected from local market in al-diwaniyia city the study was done in period between August and October 2014. The PCR primers for hlyA and hlyB gene were designed by this study from NCBI-Genbank published sequence. The PCR results was show (38) positive isolates out of 50 isolates at (76%), (23) isolates producing hlyA gene and (15) isolates producing hlyB gene whereas (9) of positive isolates were producing both hemolysin toxin genes. In conclusion, the PCR was appeared very sensitive and highly specific assay serve as suitable molecular diagnostic tool for detection Enterohemorrhagic Escherichia coli producing hemolysin toxins.هدفت الدراسة الى الكشف عن جرثومة الايشيريشيا كولاي التي هي من اهم أنوع البكتيريا التي يمكن أن تسبب الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية ، كالحليب الخام ومنتجات الألبان ، ومنتجات اللحوم غير المطبوخة جيدا و هي تعد المصدر الرئيسي لتفشي المرض. تم استخدام تقنية تفاعل البلمرة سلسلة (PCR) في الكشف عن أهمية الضراوة لعوامل الجينات مثل الجينات (hlyB) (hlyA) المنتجة من الايشريشيا كولاي المعويةEnterohemorrhagic (EHEC) المعزولة من منتجات الألبان للماشية (الجبن) وقد صممت البرايمرات للجينات PCR لـ hlyB hlyA في هذه الدراسة من NCBI-بنك الجينات. تم جمع 50 عينة من الاجبان من الاسواق المحلية لمركز مدينة الديوانية. وكانت نتائج PCR (38) عزلة إيجابية وبنسبة (76٪) ، (23) عزلة أنتجت جين hlyA و(15) عزلة أنتجت جين hlyB في حين (9) عزلات انتجت كلا جيني الذيفان الحال للدم. نستنتج ان الجينات (hlyA) و (hlyB) للذيفان الحال للدم هي من عوامل الضراوة الهامة المنتجة بواسطة الإيشيريشيا القولونية Enterohemorrhagic في الإنسان وان استخدام PCR وقد أظهر حساسية عالية جدا ومحددة للغاية في الفحص باستخدام تشخيص الحامض النووي الجزيئي للكشف عن الايشيرشيا القولونية المنتجة للذيفانات الحالة للدم.


Article
Isolation and identification of Melissococcus plutonius from European foulbrood infected beehives and in vivo using of oxytetracycline for treatment
عزل وتشخيص Melissococcus plutonius من مرض تعفن الحضنة الاوربي في خلايا النحل وتأثير استخدام الاوكسي تترسايكلين في علاجها (في الجسم الحي)

Loading...
Loading...
Abstract

European foulbrood (EFB) is an infectious and contagious bacterial disease of honeybee larvae caused by (Melissococcus plutonius) affects primarily the young larvae (less than 48 hrs. old), and kill mainly the unsealed larvae at the age of 4 to 5 days. The aim of the present study was the isolation and diagnosis of M. plutonius that cause European foulbrood disease in beehives and used oxytetracycline in treatment of this disease (in vivo). The infected larvae were detected by the clinical signs appears; firstly the larvae become flaccid and twisted in C- shape, the affected brood appeared yellowish, cream-colored, and later brown to almost black that can easily be removed from the cells. Sixty nine swabs samples were collected from bees cells in Hila city. Samples were cultured on selective, differential media, and biochemical tests. All positive samples for M. plutonius, were subcultures on nutrient agar, blood agar and yeast extract agar, and incubated at 35˚C for a week under anaerobic condition. Results declare presence of 57 samples (82.6%) give positive result of M. plutonius, while 12 (17.4%) samples were negative. Bacteria appears as a Gram-positive lanceolatecoccus, slender rods with a tendency to form chains. Results also showed that nine days treatment with oxytertracycline decrease the mortality rate, the disease was disappear, and the infected larvae sealed and returned to normal. In conclusion: The study found that the EFB was decreased when oxytetracycline used as treatment.مرض تعفن الحضنة الاوربي هو مرض جرثومي معدي ليرقات خلايا النحل يصيب اليرقات البدائية (اقل من 48 ساعة) , ويصيب بصورة رئيسية اليرقات المفتوحة ويقتلها بعمر 4 الى 5 ايام . هدفت الدراسة الى عزل وتشخيص بكتيريا M. plutonius من اصابات تعفن الحضنة الاوربي في خلايا النحل واستخدام الاوكسي تترسايكلين لعلاج المرض (في الجسم الحي). تم تشخيص اليرقة المصابة والكشف عنها من خلال العلامات السريرية التي ظهرت , حيث تكون اليرقة المصابة في البداية مترهلة و ملتوية على شكل حرف C ولونها أصفر الى كريمي يتحول فيما بعد الى بني ثم الى اسود ويسهل ازالتها من الخلية. جمعت تسع وستون عينة من خلايا نحل في مدينة الحلة. وزرعت هذه العينات على الاوساط التفريقية والانتخابية وأجريت لها الاختبارات الكيموحيوية , وكل العينات موجبة M. plutonius , زرعت على المرق المغدي , واكار الدم ، ومستخلص اكار الخميرة ، وحضنت بدرجة 35º درجة مئوية لمدة اسبوع في الظروف اللاهوائية. اظهرت النتائج وجود 57 (82.6%) عينة موجبة لبكتيريا M. plutonius , بينما 12(17.4%) عينة كانت سالبة. وكانت البكتريا موجبة لصبغة كرام وكروية واسطوانية عصوية الشكل حيث تميل الى شكل السلاسل. كما اظهرت النتائج ان (9) ايام من العلاج بالاوكسي تتراسايكلين ادى الى خفض نسبة الهلاكات ، وغلق اليرقات وعودتها الى حالها الطبيعي ، واختفاء المرض. نستنتج من الدراسة ان مرض تعفن الحضنة الاوربي يقل عندما نستخدم الاوكسي تترسايكلسن في العلاج.


Article
Molecular study to detection and genotyping of Entamoeba spp. in cattle and sheep
دراسة جزيئية لتشخيص وتنميط طفيلي Entamoeba spp. في الأبقار و الأغنام

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to diagnose the Entamoeba spp. in cattle and sheep by using PCR method, for identified some of these species used the Nested-PCR, and identified genotypes of E. histolytica by RT-PCR and Syber Green I dye. Forty eight (48) fecal samples (24 cows and 24 sheep) positive with microscopic test were collected from the beginning of October 2014 until the end of March 2015, then examined with PCR for detection of Entamoeba spp., species identified by Nested –PCR, then genotypes of E. histolytica determined by amplification of SREHP gene using RT-PCR with SYBR Green I dye and melting curve analysis. Results were recorded infection of cows and sheep by (E. histolytica, E. dispar, E. bovis) in (78.5%, 28.5%, 21.5%) ratio respectively. Five genotypes (I, II, III, IV, V) of E. histolytica were detected. All the genotypes infect the cows but the sheep infected with two (II,V) genotypes only. In conclusion: E. histolytica has wide spectrum of genotypes, some of these genotypes unable to infection sheep. أجريت الدراسة الحالية للكشف عن تواجد انواع طفيليEntamoeba spp. التي تصيب الأبقار والأغنام باستخدام طريقة PCRولتمييز أنواع الطفيلي استخدمت تقنيةNested –PCR وللكشف عن التنميط الوراثي لطفيلي Entamoeba histolytica من خلال تضخيم جينSREHP باستخدام تقنية ٌRT-PCR وصبغة السيابر الخضراء وتحليل منحنى الانصهار. جُمِعت 48 عينة براز (24 من الأبقار و24 أخرى من الأغنام) موجبة بالفحص المجهري خلال الفترة من بداية شهر تشرين الأول 2014 وحتى نهاية شهر آذار 2015 ، فُحِصت العينات الموجبة بتقنية PCR للتأكد من وجود الطفيلي ، بعدها تم تمييز أنواع الطفيلي باستخدام طريقة Nested PCR , حددت الأنماط الوراثية لطفيلي E. histolytica باستخدام طريقة RT-PCR. سجلت الدراسة إصابة الأبقار والأغنام بالأنواع (E. histolytica, E. dispar, E. bovis) حيث بلغت نسبة الإصابة الكلية 78.5% , 28.5% , 21.5% على التوالي. كشفت الدراسة تواجد خمسة طرز وراثية(I, II, III, IV, V) لطفيلي E. histolytica تواجدت جميع الطرز الوراثية في عينات الأبقار بينما خلت عينات الأغنام من الطرز الوراثية (I, III, IV). أثبتت الدراسة إمكانية إصابة الأبقار والأغنام بأنواع طفيلي الأميبا(E. histolytica, E.dispar, E. bovis) ، كما إن لطفيلي E. histolytica مدى واسع من الطرز الوراثية ، إن تواجد اثنان فقط من الطرز الوراثية في براز الأغنام يشير إلى عدم إمكانية هذه الأنماط على إصابة المضيف في حين تواجد الأنماط الخمسة في براز الأبقار قد يؤشر قدرة هذه الأنماط على إحداث الإصابة بالأبقار.


Article
Frequency and distribution of the enteroendocrine cells in small and large intestine of one humped camel (Camelus dromedarius)
التكرار و انتشار الخلايا الصماوية المعوية في الأمعاء الدقيقة والغليظة للجمال وحيدة السنام (Camelus dromedarius)

Loading...
Loading...
Abstract

Enteroendocrine cells in some portions of intestinal tract plays as endocrine portion by secreting some hormones that play key roles in the regulation of certain important organs. The aim of this study is to examine in detail the relative frequency and regional distribution of enteroendocrine cells in some portions of intestinal tract of the camels. The regional localization of the endocrine cells in the some portion intestinal tract of the camels (Camelus dromedarius), are inspected using immunohistochemistry techniques. Specimens from eight dromedarian camels (Camelus dromedarius) of both sexes with age ranging from 2 - 6 years are investigated. The immunohistochemistry was performed using chromogranin A (ChA) and four types of hormones. Immune detection findings demonstrated that in the camel small intestine, glucose-dependent insulinotropic peptide (GIP), glucagon-like peptide-1 (GLP-1), glucagon-like peptide-2 (GLP-2) and cholecystokinin (CCK) are expressed in a subset of epithelial cells along the crypt villus axis. While, in large intestine (colon) of camels, glucagon-like peptide-1(GLP-1) and glucagon-like peptide-2 (GLP-2) expressed in colonic gland. The cells are contained gut hormones appeared to be either triangular or flask-like in shape as indicate that they are enteroendocrine cells. Immunohistochemistry of serial sections showed that (ChA), which is a specific marker for enteroendocrine cells, is indeed expressed with glucose dependent insulinotropic polypeptide (GIP), glucagon-like peptide-1(GLP-1), glucagon-like peptide-2(GLP-2) and cholecystokinin (CCK) confirms the site of expression to be in enteroendocrine cells. There is caudal decrease in K-cells and I-cells along of the camel small intestine, while increase in L-cells in the colon.الخلايا الصماوية المعوية في بعض أجزاء القناة المعوية تلعب دور مهم ورئيسي في إفراز بعض الهرمونات التي تنظم أجهزة الجسم المهمة. إن الهدف من هذه الدراسة هو فحص تفاصيل التكرار النسبي ومناطق انتشار الخلايا الصماوية في بعض أجزاء القناة المعوية في الجمال وحيدة السنام. أن مناطق تواجد الخلايا الصماوية في بعض أجزاء الأمعاء للجمال وحيدة السنام ((Camelus dromedaries تم فحصها بواسطة استخدام تقنية الكيمياء المناعية النسيجية. كانت العينات مأخوذة من ثمانية جمال عربية لكلا الجنسين بأعمار تتراوح ما بين 2-6 سنوات. وتم استخدام تقنية الكيمياء المناعية النسيجية وكروموكرانين(Chromograinn A) الذي يعتبر كاشف خاص للخلايا الصماوية المعوية ، وأربعة أنواع من الهرمونات. أظهرت نتائج الفحص الكيميائي المناعي في الأمعاء الدقيقة للجمال وحيدة السنام وجود هرمونات , الجلوكوز إينسولينوتروبيك الببتيد (GIP) و كولسيتوسكينين CCK)) الجلوكاجون ببيتيد GLP-12)) في مجموعة الخلايا الظهارية على طول محور الداخلي للزغابات , بينما في الأمعاء الغليظة (القولون) وجود هرمون الجلوكاجون ببيتيد GLP-12)) فقط في الغدد المعوية. ويبدو أن شكل الخلايا الصماوية المعوية التي تحتوي على الهرمونات يكون ما بين مثلث الى دورقي وهذا الشكل يدل على كونها خلايا صماوية معوية. أظهرت النتائج الكيميائية المناعية للعديد من المقاطع ملاحظة الكروموكرانين وهو كاشف خاص للخلايا المعوية الصماوية , بأن الخلايا التي تحتوي على الهرمونات(GIP) إينسولينوتروبيك الببتيد , كولسيتوسكينين CCK)) و الجلوكاجون ببيتيد GLP-12)) تحتوي على هذا الكاشف مما يدل على تأكيد موقع هذه الخلايا وهي خلايا معوية صماوية. أن وجود هذه الهرمونات في الأمعاء الدقيقة والغليظة يختلف على طول الأمعاء حيث أظهرت النتائج بأن خلاياK,I) ) تنخفض كلما ابتعدنا عن الاثني عشري للأمعاء الدقيقة. على العكس من خلاياL) ) حيث أنها تزداد باتجاه الارتباط اللفائفي القولوني.


Article
Ultrasonographic anatomy of the goat eye
التشريح الفوق الصوتي لعين الماعز

Loading...
Loading...
Abstract

Domestic goats (Capra hircus) are a ruminant species important in the economy of several countries. Considering the health implications and the economic potential of goats, the issue of investigating the clinical characteristics of goat's eye is of considerable relevance. In goats, Pinkeye (keratoconjunctivitis) is the inflammation of the inside of the eyelid and considers as a highly contagious infection that spreads through contact, outbreaks frequently occur when new goats are introduced to the herd. So this study aimed to report the normal echobiometric anatomy of Iraqi goats' eye in order to know the clinical aspect of the ocular structures and the normal range of ocular parameters by using the sonographic machine. Ocular echobiometric inspections were achieved on 20 goats (10-14 months old) from local breed. Ultrasonographic images were obtained with a 7.5 MHz linear probe in the sagittal plane. Results showed; that the axial globe length (AGL) was (20.4±0.2mm), anterior chamber depth (ACD) (1.98±0.14mm), vitreous chamber depth (VCD) (9.85±0.12mm), sclera-retinal rim thickness (SRT) (1.6±0.08mm), lens thickness (LT) (7.77±0.22mm) and corneal thickness (CT) (0.59±0.01mm) respectively. The estimated dimensions of the normal ocular components which gained from this study by using sonographic machine give eminent schedule to veterinarians in the appraisal of ocular diseases in goats.يعتبر الماعز احد الحيوانات المجترة المهمة اقتصاديا في العديد من البلدان و لذلك فإن المحافظة على هذه الثروة يعلب دورا بارزا في حفظ إنتاجية هذا الحيوان , إن التهاب الرمد الساري لقرنية العين في الماعز يعتبر احد الأمراض السريعة الانتشار في قطعان تربية الماعز مسببة خسائر اقتصادية كبيرة لذلك فإن الهدف من هذه الدراسة هو بيان المكونات التشريحية الطبيعية لأجزاء العين في المعز و من النوع المحلي , و لمعرفة هذه المكونات تم استخدام جهاز السونار (جهاز الموجات الفوق الصوتية) , أجريت الدراسة للعين على (20) عينة لماعز تراوحت أعمارها (10– 14 شهراً) و تم الحصول على صور جهاز الموجات الفوق الصوتية باستعمال مسبار مستقيمي (Linear Probe) و بقوة هرتزيه وصلت إلى (7.5) ميغا هرتز و بالوضع السهمي (Sagittal Plane). أظهرت نتائج الدراسة أن المحور الطولي لكرة العين بلغ (20.4±0.2 ملم) و عمق الحجرة الأمامية للعين بلغ (1.98±0.14 ملم) و عمق الجسم الزجاجي (9.85±0.12 ملم) و عمق الحيد الشبكي الصلبي بلغ (1.6±0.08 ملم) و سمك العدسة بلغ (7.77±0.22 ملم) و سمك قرنية العين بلغ (0.59±0.01 ملم) على التوالي. أن قيم و أبعاد المكونات التشريحية للعين الطبيعية في الماعز و التي تم الحصول عليها من هذه الدراسة باستخدام جهاز السونار تعطي دليلا ممتازا للممارسين السريريين في تقييم و تشخيص أمراض العيون.

Table of content: volume:15 issue:1