جدول المحتويات

مجلة ديالى للعلوم الصرفة

ISSN: 83732222 25189255
الجامعة: جامعة ديالى
الكلية: العلوم
اللغة: English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة جامعة ديالى للعلوم الصرفة مجلة علمية فصلية تصدر عن كلية العلوم في جامعة ديالى وباللغة وألأنكليزية وتهدف للمساهمة في تطوير المعرفة وذلك بنشر البحوث الأصيلة والمراجعات في مختلف العلوم الصرفة ، بحيث تكون سجلاّ للدراسات في هذين المجالين.

Loading...
معلومات الاتصال

admin@djps.uodiyala.edu.iq
diyalajournal@gmail.com

جدول المحتويات السنة: 2016 المجلد: 12 العدد: 3 - part 2

Article
Calculation of Dynamic Coefficients for High Energetic Positrons Implanted into a Semi-Crystalline Polymer Target Film
حساب المعاملات الداينميكية لبوزترونات ذو طاقة عالية تغرزفي رقيقة بوليمر شبه بلورية

Loading...
Loading...
الخلاصة

In this work absorbed , backscattering and transmitted probability coefficients has been calculated via Monte Carlo simulation technique PsMCS ( positronium Monte Carlo Computer Simulation ) for a high energetic positrons implanted normally into a semi finite Polytetrafluoroethylene target ( PTFE ) with its two components. Comparison with available references yields good quantitative agreement for dynamics factors.في هذا العمل معاملات احتمالية الامتصاص والارتداد والنفوذ حسبت بواسطة تقنية محاكاة مونت كارلو(مختصر لمحاكاة بالحاسبة للبوسترونيوم بطريقة مونت كارلو) لبوسترونات ذو طاقات عالية تغرز عموديا" في هدف شبه محدود من مادة البولي تترافلورواثيلين وذلك للمركبين. تمت المقارنة مع المصادر المتاحة لنا وتبين لنا ان النتائج تعتبر جيدة لهذه المعاملات الداينميكية .


Article
The Assessment of the Effect of the Mycorrhiza Fungus specicesGlomusmosseae,the fungi Trichodermaharzianum and Humic acid on Growth and Yield of Maize in asterial soil
تقويم فاعلية فطريات المايكورايزا نوع Glomusmosseae و الفطر Trichodermaharzianum وحامض الهيوميك على نمو وحاصل الذرة الصفراء .Zea mays L في تربة معقمة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The experiment was conducted in the College of Science experimental field / University of Diyala , during the spring season 2006 on maize plant (Zea mays L.)IPA (3003) in Loamy sand soil . The experiment was carried out using a Randomized Complete Block Design (RCBD) . The soil was sterilized by Basamid Pesticide (Fungal - Nematodal) . Eight treatments combination for the experiment was applied through using of two levels of the first factor (Humic acid) and four levels of the second factor (Fungal inoculation). Humic acid levels were (with and without supplementation), Where as Fungal inoculation levels were (no fungal ; Glomusmosseae ; Trichodermaharzianumand Glomus + Trichodermacombination). Three replicates for each treatment combination were used 24 experimental units for the experiment). To investigate the effects of Humic acid and Fungal inoculation and their interaction at a sterile soil on the growth and yield characteristics of maize Plants .Plant samples were taken after 30 days from sowing, at flowering and harvesting stages. The results obtained can be summarized as follows :- 1 - The supplementation of Humic acid caused a significant increase in plant height after 30 days from sowing and at harvesting stage , shoot dry weights, the percentage of mycorrhiza infection , grain yield , weight of 100 grain. 2 - Inoculation with V.A.M Fungus appeared to have significantly increased in all signs of plant growth. 3 - The combined treatment of both, the Fungus G. mosseae and T. harzianum showed a significant effects on all signs of plant growth. 4 - The treatments combination of Humic acid supplementation with the two fungus G. mosseae and T. harzianum showed a significant increase in plant height and the percentage of mycorrhiza infection after 30 days from sowing and at harvesting stage, the weight of shoot dry and 100 grain , as compared with other treatments combination. Besides, the superiority of supplementing Humic acid with the Inoculum G. mosseae regarding plant height and the percentage of mycorrhiza infection at flowering stage , grain yield and leaf area . But, there was anon- significant difference between the two treatment.أجريت تجربة عاملية في حقل كلية العلوم / جامعة ديالى ، في الموسم الربيعي لعام 2006 على نبات الذرة الصفراء Zea mays L. صنف آباء (3003) في تربة رملية مزيجة Loamy Sand ، نفذت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة Randomized Complete Block Design (R.C.B.D)، عقمت التربة باستخدام مبيد الباسمايد Basamid (فطري نيماتودي) ، واشتملت التجربة على ثمان معاملات نتجت عن التداخل بين عاملي حامض - الهيوميك Humic acid (بدون ، مع الإضافة) وعامل التلقيح بالفطريات (بدون فطريات ، فطر المايكورايزا Glomusmosseae ، فطر الترايكوديرما Trichodermaharzianum و Trichoderma + Glomus) ، وبواقع ثلاثة مكررات لكل معاملة وبذلك نتج عن المعاملات ومكرراتها 24 وحدة تجريبية، بهدف معرفة تأثير إضافة حامض الهيوميك والتلقيح بفطري G. mosseae,T. harzianum والتداخل بينهم في نمو وحاصل الذرة الصفراء .Zea mays L النامية في تربة معقمة ، أخذت العينات النباتية بعد 30 يوما من الزراعة وعند مرحلتي التزهير والحصاد ، وكانت النتائج على النحو الأتي 1- أن إضافة حامض الهيوميك - Humic acid أدى إلى إحداث زيادة معنوية في ارتفاع نباتات الذرة الصفراء بعد 30 يوم من الزراعة وعند مرحلة الحصاد ، وفي الأوزان الجافة ونسبة الإصابة بفطريات المايكورايزا وحاصل الحبوب، ووزن 100 حبة . 2- أدى التلقيحبفطر المايكورايزا - Glomusmosseae إلى فروقات معنوية في جميع معايير النمو المدروسة في نباتات الذرة الصفراء . 3- كان للتداخل بين فطر - G. mosseae و فطر T. harzianum تأثير معنوي في جميع معايير النمو المدروسة في نباتات الذرة الصفراء. 4- تفوقت معاملة التداخل بين حامض الهيوميك والفطرين - G. mosseae,T. harzianum على جميع المعاملات في زيادة ارتفاع النباتات ونسبة الإصابة بالمايكورايزا بعد 30 يوما من الزراعة وعند مرحلة الحصاد ، وفي زيادة الأوزان الجافة ووزن 100 حبة ، في حين تفوقت معاملة التداخل بين حامض الهيوميك وفطر G. mosseae على جميع المعاملات في زيادة ارتفاع النباتات ونسبة الإصابة بالمايكورايزا عند مرحلة التزهير ، وفي زيادة حاصل الحبوب والمساحة الورقية ، من دون وجود أي فارق معنوي بين المعاملتين .


Article
Relation of C-Reactive Protein with Age and BMI in Diabetic Foot Patients
علاقة البروتين الفعال (C-RP) C- مع العمر ودالة كتلة الجسم (BMI) في مرضى القدم السكري

المؤلفون: Khalid Shaalan sahab خالد شعلان سحاب
الصفحات: 11-19
Loading...
Loading...
الخلاصة

Diabetes mellitus )DM( is a chronic disease cannot be cured, and is a combined with serious complications especially after 10-20 years .Diabetic foot (DF) is one of severe diabetes mellitus complications and include ulcers and infection of feet. C-reactive protein(C-RP) is an acute-phase protein, rises in the blood as response to infection.The aim of this study is to assessment of C-reactive protein in diabetic foot patients and its relationship with Age and BMI in a sample of Iraqi patients with type2 diabetes mellitus.The study included twenty five (25) diabetic foot patients aged (36-77 years) with type 2 DM (duration ranged from 2-31 years) compared with twenty five patients aged (43-76 years) with type 2 DM without diabetic foot (duration ranged from 1-32 years) as patients control group and thirty (30) healthy subjects aged(42-80 years) as healthy normal control group.Fasting blood glucose and hs-CRP were determined in patients and control groups. C-RP concentrations were assessed by using the Enzyme linked Immunosorbent Assay (ELISA) method. Results: The patients with diabetic foot lesions were found to be poorly controlled and had significantly higher levels of fasting blood glucose (FBG) (p<0.001) compared to patients without diabetic foot lesions and control groups. The patients with diabetic foot lesions were found to had significantly higher levels of C-RP (p<0.001) compared to patients without diabetic foot lesions and control groups. CRP levels were significantly increased in diabetic foot patients with increase of age and body mass index (BMI). Conclusion: Increasing of infection ability according to increasing of age and BMI for diabetic foot patients.مرض السكري هو مرض مزمن لا يمكن شفاءه وله مضاعفات خطيرة خصوصا بعد مرور 10-20 سنة من ظهور المرض . ان مرض القدم السكري هو احد مضاعفات مرض السكري الخطيرة والذي يشمل قروح والتهاب الاقدام. ان CRP هو بروتين يزداد في الدم كاستجابة للالتهاب. هدف الدراسة هو تقدير مستوى CRP في مرضى القدم السكري وعلاقتها بالعمر ودالة كتلة الجسم عند المرضى العراقيين المصابين بداء السكري .تشمل الدراسة 25 من مرضى القدم السكري اعمارهم 36 - 77 سنة ذوي مدة اصابة بالسكري 2-31 سنة تمت مقارنتهم مع 25 من مرضى السكري بدون قدم سكري اعمارهم 43 - 76 سنة ذوي مدة اصابة بالسكري 1-32 سنة كمجموعة مرضى ضابطة للمقارنة و 30 شخص كمجموعة اصحاء ضابطة للمقارنة. تم تقدير مستوى السكرالصيامي و CRP في دم المرضى والاصحاء, وتم تقدير مستوى CRP باستخدام تقنية الاليزا. اظهرت النتائج وجود ارتفاع معنوي في مستوى سكر الدم وال CRP لمرضى القدم السكري مقارنة مع مرضى السكري بدون قدم سكري والاصحاء . وان CRP يزداد بزيادة العمر ودالة كتلة الجسم لمرضى القدم السكري. الاستنتاج: زيادة قابلية الالتهاب(CRP يزداد) بزيادة العمر ودالة كتلة الجسم لمرضى القدم السكري.


Article
The Performance of Ceramic Enamels Containing CoO-Additives
أداء طبقة طلاء آلمينا السيراميكي بإضافات نسب من أوكسيد الكوبالت (CoO)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Ceramic coatings (enamels) are normally to protect and isolate metallic surfaces against aggressive environments. In the present work, a set of low alloy steel plates are coated with a special ceramic – glass layer. The stability of which is investigate in terms of its nature adhesion, and the nature of the protected metal surface. These are considered to control the final performance of the laminated composite. Factors which are investigated are those related to the mechanical integrity of ceramic coat, like the porosity, hardness, glossiness, and thermal resistance. And those related to the state of bonding between the metal surface and the protective coating like adhesion index, coat thickness, and the percentage of carbon present in the low alloy steel surface. Moreover, the corrosion behavior of the coated metal surface was studied to investigate the performance of this protective barrier. During this work some measures were taken in an attempt to modify and develop this protective barrier by adding of various amounts of CoO to the basic ceramic mix of coat. It is notice that the overall coat thickness would progressively reduce stability and encourage the pore formation. However the addition of CoO to a certain limit of concentration has progressively enhanced the adhesion with metal surface, the glossiness of the ceramic barrier, its thermal resistance.يستخدم طلاء السيراميك (آلمينا) عادة لحماية وعزل سطح المعدن ضد أوساط التآكل. وفي هذا البحث تم اختيار مجموعة من صفائح الحديد قليل الكربون (law alloy steel) وطلائها بطبقات من الزجاج سيراميك ، والتحقق من-إستقرارية الالتصاق الطبيعي وطبيعة حماية سطح المعدن من خلال السيطرة على المنتج النهائي للمركبات الصفائحية (طبقات الطلاء) . تم دراسة العوامل التي تحقق السلامة الميكانيكية لخواص الطلاء السيراميكي مثل المسامية ، الصلادة ، اللمعان والمقاومة الحرارية. وهذه العوامل لها علاقة بحالة التلاصق بين سطح المعدن وطبقة الطلاء من خلال مؤشر التلاصق (adhesion index)، سمك الطلاء ، ونسب الكربون في سطح المعدن. علاوة على ذلك تم دراسة تصرف التآكل للتحقق من إمكانية صمود طبقة الطلاء. وفي هذه الدراسة تم إجراء بعض القياسات لأجل تطوير إمكانية الحماية من خلال إضافة نسب مختلفة من أوكسيد الكوبالت (CoO). وجد أن ازدياد سمك طبقة الطلاء يقلل من استقرارية الالتصاق ويشجع في تكوين الفقاعات. في حين لغاية نسب معينة من أوكسيد الكوبالت يزيد من التصاق طبقة الطلاء بالمعدن ، واللمعان ، ومقاومة التآكل والمقاومة الحرارية.


Article
Bioeffect of Myrtus commmunis leaves Extracts and the Essential Oil on Some Microrganis Isolated from human
التاثيرات البايولوجية لمستخلصات اوراق نبات الآس Myrtus communis والزيت الاساس Essential oils في بعض انواع الجراثيم المعزولة من جسم الانسان

Loading...
Loading...
الخلاصة

The inhibition activity was tested for the extracts of Myrtus communis leaves which included the extract( aqueous, ethanol, acetonic, petroleum ether, chloroformic )as well as the essential oils for the leaves isolated by distillation apparatus steam in the growth some pathogenic kinds of bacteria and by using Sensitivity tests including Escherichia coli, Pseudomonas aeruginosa, and Staphylococcus aureus which were Isolated from patient attendance to the Ibn-Sina Teaching hospital, Ibn-Al-Ather hospital for children. The micro-organis were isolated by using selective media and were diagnosed by microbiologcal method and the biochemical tests.The results indicated that all the extracts possessed prohibition activity towards the positive and negative germs with various prohibition diameters according to the kind of extract,and the nature of the effective components, and focus gradation. The alcoholic extract showed higher prohibition activity on the germs compared to the other extracts. The essential oil showed prohibition activity for both positive and negative bacteria, but its effect was higher on the positive micro-organis - in all used concentrations.تم اختبار الفعالية التثبيطية لمستخلصات اوراق نبات الاس Myrtus communis التي تضمنت المستخلص (المائي, الايثانولي, الاستوني, الايثر البترولي, والكلوروفومي) بالاضافة الى الزيت الاساس Essentia oils لاوراق النبات الذي تم فصلة باستخدام التقطير البخاري Steam Distillation Apparatus في تثبيط نمو بعض البكتريا الممرضة وباستخدام اختبار الحساسية Sensitivity tesst وتضمنت كل من بكتريا Escherichia coli و Pseudomonas aeruginosa و Staphylococcus aureus والتي عزلت من مستشفى ابن سينا التعليمي وابن الاثير للاطفال باستخدام اوساط انتخابية وتم تشخيصها باستخدام الفحص المجهري والاختبارات الكيموحيوية. أظهرت النتائج امتلاك جميع المستخلصات فعالية تثبيطية تجاه الجراثيم الموجبة والسالبة وباقطار تثبيط متباينة تبعا لنوع المستخلص وطبيعة المكونات الفعالة والتدرج بالتركيز. وامتلك المستخلص الكحولي اعلى فعل تثبيطي على الجراثيم مقارنة بالمستخلصات الاخرى اما الزيت الاساس فاظهر فعالية تثبيطية لكل من البكتريا الموجبة والسالبة الاان تاثيره كان اعلى في الجراثيم الموجبة وبجميع التراكيز المستخدمة.


Article
Profile Optimization of the Discharge Electrodes in TEA CO2 Laser System
امثلية المظهر الجانبي لأقطاب التفريغ الكهربائي لليزر ثنائي اوكسيد الكاربون المستعرض المثار

Loading...
Loading...
الخلاصة

In this work, four profiles (Chang, modified Chang, Ernst 4th order and Ernst 8th order) were considered to fabricate discharge electrodes of a TEA-CO2 laser from SiC composite. These four profiles were studied and simulated to optimize the distribution of electric field intensity on the electrode surface. As the profile of discharge electrode determines the uniformity of electric field over the whole discharge volume, it was considered experimentally as a reference to choose the best profile. Results show that Ernst 8th order profile is the best among the all simulated and tested profiles. This study may assist the designers of CO2, Excimer and N2 gas lasers to optimize the laser system during the designing course by adopting the most efficient profile of the discharge electrodes.تم في هذا العمل اعتماد اربع مظاهر جانبية (اقطاب نوع تشانغ وتشانغ المعدلة وقطب ارسنت للمرتبة الرابعة الثامنة) لتصنيع اقطاب التفريغ الكهربائي لمنظومة ليزر ثنائي اوكسيد الكاربون ذات التهيج المستعرض عند الضغط الجوي TEA-CO2 Laser من مادة كربيد السيليكون. تم دراسة المظهر الجانبي لهذه الاقطاب ونمذجتها ومن خلال انتظام توزيع كثافة المجال الكهربائي على سطح القطب عمليا تم تحديد افضل مظهر جانبي للاقطاب الاربعة وتم مطابقة هذه النتائج العملية مع النتائج النظرية. اظهرت النتائج ان شكل قطب ارسنت للمرتبة الثامنة هو الافضل من بين النماذج المقاسة والتي قد اختبرت نظريا. ان هذه الدراسة ربما تساعد المصممين لليزرات الغازية (كليزر غاز ثنائي اوكسيد الكاربون و غاز النيتروجين والاكسايمر) في تحديد المظهر الامثل لشكل القطب وتحسينها أثناء التصميم من خلال اعتماد المنظر الجانبي الأكثر كفاءة من أقطاب التفريغ.


Article
Taxonomical and Morphological Study of Pollen Grains in Wild Species of Althaea L. (Malvaceae) Grown in Iraq
دراسة تصنيفية مظهرية لحبوب لقاح انواع الجنس (Althaea L. (Malvaceae النامية بريا في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

The present study dealt with the pollen grains morphology of four wild species belonging to the genus Althaea L. that grown in Iraq which were A. cannabina L., A. hirsute L., A. ludwigii L. and A. officinalis L. study. The results showed that pollen grains were spheroid, sub spheroid, medium – large in size, pantoporate, spinules, and granular in ornamentation. The pollen sizes showed variations among the species, where the smallest was recorded in A. ludwigii 38.85 μm while the largest was in A. cannabina 78.5 μm. The species also varied in spinules shapes, lengths and their base, where they ranged from 0.75 μm in A. officinalis to 1.8 μm in A. cannabina in length, the width ranged from 0.3 in A. officinalis to 1.2 in A. hirsuta ,the diameter of the apertures was 0.25 μm in A. officinalis which was the smallest while the largest was 1.33 μm in A. cannabina . Wall thickness was 0.5 μm in A. officinalis which was the smallest while the largest 1.45 μm. was in A. cannabina.تناولت الدراسة الحالية الصفات المظهرية لحبوب لقاح أربعة أنواع من الجنس Althaea .L من العائلة الخبازية Malvaceae النامية بريا في العراق وهي L. A. cannabina و L. A. hirsute و L. A.ludwigii و L. A. officinals أوضحت الدراسة إن حبوب لقاح أنواع الجنس كروية الشكل Spheroid أو شبه كروية Subspheroid وأسطحها حبيبية Granular وجميعها من الحبوب المتوسطة أو الكبيرة الحجم والشويكات مثلثة – مثلثة مدببة النهاية , وقد اختلفت أنواع الجنس في حجم الحبة وأطوال شويكاتها وعرض قواعدها وسمك جدارها, وقد ظهر من خلال الدراسة إن اصغر الحبوب حجما كانت في النوع A. ludwigii حيث بلغ معدل قطرها (38.35) مايكروميتر واكبرها حجما كانت في النوع (A.cannabina (78.5 مايكروميتر وكان معدل أطول الشويكات في النوع (A.cannabina (1.8 مايكروميتر بينما اقصرها كان في النوع (A.officinalis (0.75 مايكروميتر إما عرض قاعدة الشويكة فكان أكبرها في النوع (A.hirsuta (1.2 مايكروميتر وأصغرها في النوع A.officinalis ( 0.3 ( مايكروميتر واكبر معدل قطر ثقوب الإنبات كان في النوع (A.cannabina (1.33 مايكروميتر وأصغرها كان في النوع (A.officinalis (0.25 مايكروميتر إما اكبر معدل لسمك الجدار كان في النوع (A.cannabina (1.45 مايكروميتر واصغر معدل لسمك الجدار كان في النوع (A.officinalis (0.5 مايكروميتر

الكلمات الدلالية

Pollen grain --- Althaea --- Malvaceae --- morphology --- حبوب لقاح --- دراسة مظهرية --- Althaea --- Malvaceae


Article
Determination of monosodium glutamine (MSG) phosphate in meat, fish canned, frozen and derivatives mediated method High-performance liquid chromatography and ultraviolet spectroscopy
تقدير غلوتاميت احادي الصوديوم (MSG) والفوسفات في اللحوم والأسماك المعلبة والمجمدة ومشتقاتها بوساطة طريقة كروماتوغرافيا السائل عالي الأداء ومطيافية الاشعة فوق البنفسجية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The concentration of monosodium glutamate (MSG) was determined in fifty two samples of canned meat and fish, meat products in Iraqi markets. (HPLC) method was used after water extraction and derivatization of MSG with dinitrofluorobenzen reagent (DNFB) using reversed phase and C18. 15cm×4.6mm Pratical size (5μm) column. The DNP- amino acid was eluted with 25% acetonitrile: 75% glacial acetic acid (1%w/v) and detected at 254nm. The calibration curve of derivatized MSG was plotted (31.25-500ppm) to determine the quantity of MSG in samples. The peak of standard MSG was identified at)1.826-1.883min(. MSG concentration in different samples was in the range of 13.612-4415.6mg/kg of the samples The detection limits and quantification limit were )0.006ppm),(0.02ppm) respectively. A modified spectrophotometric method using molybdate ion MoO-2 for the determination of sodium phosphate in same samples. The method is based on the reaction of phosphates in the samples with the molybdate ion to produce colorless phosphomolybdate ion [PO4.12MoO3] 3-.The molybdenum blue was formed after reductions with SnCl2 which give a maximum intenseity at wavelength 620nm The detection limits and quantification limit were (0.00012),(0.000394)mg/ml respectively, phosphate concentration in samples was found in the range of )1068.36-6534.00mg/kg ( of sample weight. The two methods were applied successfully for determination of MSG and phosphate in samples.قدر تركيز الغلوتاميت احادي الصوديوم في اثنان وخمسون عينة من اللحوم المجمدة و المعلبة والاسماك المعلبة والمجمدة ومشتقاتها المنتشرة في السوق العراقية بطريقة كروماتوغرافيا السائل عالي الاداء HPLC ذي الطور العكوس وباستخدام عمود الفصل (C18.15cm×4.6mm Pratical size (5μm بعد الاستخلاص الى الطبقة المائية وبعدها يتم مفاعلة الغلوتاميت احادي الصوديوم مع الكاشف 4,2-ثنائي نايترو فلورو بنزين (DNFB) لتكوين المركب المشتق (DNB-amino acid) ثم يزاح مع الطور المتحرك الذي يتكون من (25%) اسيتونايترايل و(75%) ماء محمض بحامض الخليك الثلجي بتركيز (1%w/v) وقيست الامتصايية عند 254nm وكان مدى الخطية للمنحني القياسي ما بين (ppm 31.25 - 500ppm) وزمن الاحتجاز (min1.826 - 1.883min). وتراوح تركيز غلوتاميت احادي الصوديوم ما بين (13.612-4415 mg/kg ) وحد الكشف LOD والحد الكمي LOQ للطريقة (0.02ppm) 0.006ppm) على التوالي. اما بالنسبة للفوسفات فقد قدرت طيفيا اذ تعتمد الطريقة على مفاعلة الفوسفات مع ايون المولبيدات -MoO2 لتكوين أيون الفوسفومولبيدات PO4 12MoO3]-3] عديم اللون الذي يتم اختزاله بتفاعله مع كلوريد القصدير (SnCl2) ليتحول إلى مادة غير معروفة التركيب تدعى ازرق الموليبدينوم ذات اللون الأزرق الغامق وعندها تقاس الامتصايية لهذه المادة عند 620nm وتراوح تركيز فوسفات الصوديوم في العينات ما بين (mg/kg 1068.36-6534.00) من وزن العينة وكان حد الكشف LOD والحد الكمي LOQ للطريقة(0.000394mg/ml),(0.00012mg/ml) على التوالي. وقد طبقت الطريقتان بنجاح لتقدير الغلوتاميت احادي الصوديوم و فوسفات الصوديوم.


Article
Determination of Heavy Metals (Zn,Cd,Pb,Cu) by Atomic Absorption Spectrophotometer (AAS) Technique
تقدير تراكيز العناصر الثقيلة (الزنك والكادميوم والرصاص والنحاس) المرتبطة مع طبقات التربة بواسطة تقنية طيف الامتصاص الذري

Loading...
Loading...
الخلاصة

The current study was conducted to measure the total concentration of heavy metals (Zn,Cd,Pb,Cu) in contaminated soil in Baiji oil refinery at Salah -alden governate, Iraq . Forty one samples were collected from different area distributed in two stations . The total concentration of heavy metals in soil samples were extracted by digestion of soil with concentrated nitric acid . The AAS was used to determine the metals at specific wave length and Hallow Cathode Lamp (HCL).Metal speciation was also determined by AAS after extraction of the metal with different chemical reagents .تضمنت هذه الدراسة قياس التراكيز الكلية للعناصر الثقيلة (الزنك والكادميوم والرصاص والنحاس) في التربة الملوثة في مصفى بيجي حيث تم جمع (40) عينة من التربة وقد تم القياس باستخدام تقنية طيف الامتصاص الذري بعد الاستخلاص باستخدام حامض النتريك المركز. تم قياس تركيز العناصر المرتبطة بطبقات التربة بعد استخلاص العناصر باستخدام مواد كيميائية مختلفة ومن ثم قياس كمية العنصر المرتبطة بالطبقة


Article
Studying the Structural and Optical Properties of ZnO Thin Films Doping by AL and Cu Prepared by Chemical Spray Pyrolysis
دراسة الخواص التركيبية والبصرية لأغشية اوكسيد الخارصين المشوبة بالألمنيوم والنحاس المحضرة بطريقة التحلل الكيميائي الحراري

Loading...
Loading...
الخلاصة

Undoped and AL,Cu-doped ZnO at (3-7 wt. %) thin films have been prepared by by chemical spray pyrolysis on glass substrates at 400ºC. The structural and optical properties of these films were studied. The results of the structural tests showed that these films are of a polycrystalline hexagonal structure with a preferred orientation in the (002) direction, the optical properties included.transmittance, energy gap. The energy gap values were found to decrease from (3.3ev) for ZnO pure to(3.29- 3.2 eV) for ZnO:AL films and(3.2-3.26) for ZnO:Cu films. the average transmittance was found about (90%) in the visible region.في هذه الدراسة تم تحضير أغشية ZnO النقية والمطعمة بالألمنيوم والنحاس بنسبة (3%, 5% ,7%) بأستخدام طريقة التحلل الكيميائي الحراري وعلى قواعد من الزجاج بدرجة حرارة 400 °C .تمت دراسة الخواص التركيبية والبصرية لهذه الأغشية بينت نتائج التشخيص ان هذه الأغشية متعددة التبلور وذات تركيب سداسي والاتجاه المفضل عند (002) وتضمنت دراسة الخواص البصرية (طيف النفاذية وفجوة الطاقة) ووجد ان قيم فجوة الطاقة للأنتقالات المباشرة المسموحة تتناقص عند التشويب من (3.3ev) للأغشية النقية الى (ev (3.29-3.2 للأغشية المشوبة بالالمنيوم و (ev (3.2-3.26 للأغشية المشوبة بالنحاس وان معدل النفاذية 90 % ضمن منطقة الطيف المرئي.


Article
Coefficient Bounds For QUASI-Subordination Classes
حدود المعامل لصنوف شبه التابعية

Loading...
Loading...
الخلاصة

The bounds for the Fekete-Szego coefficients |a3 − μa22| are derived of certain subclasses of star like ,convex and bazilevic functions involving quasi-subordination.حدود معاملات فيكيت سياغو - |a3 − μa22 | اشتقت لعدد من الصنوف الجزئية للدوال النجمية والمحدبة وداله بازا لفج باستخدام مفهوم شبه التابعية .


Article
Effect of temperature and humidity on air pollution of Baghdad city
تأثير درجات الحرارة والرطوبة على تلوث هواء مدينة بغداد

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study treated temperature and humidity's effect on Spread of sulfur dioxide (SO2) at Baghdad city , since that the research selected two regions of Baghdad which they are (Jadiriya and Waziriya) through time period (2012-2011) . The results showed that the effect of temperature on Spreading of (SO2) Illustrated in the summer due to increasing 0f temperatures more than in winter, in same time , the expansion of air causes revitalization of this act. The humidity activated (SO2) , since that the spreading of sulfur dioxide in the winter comes as a result's of moisture significantly , and it may have a role in the formation of acid rain at Baghdad , so Moisture is the catalyst most relevant prevalence of sulfur dioxide gas .تناول البحث دراسة تاثير كل من درجة الحرارة والرطوبة على ثاني اوكسيد الكبريت (SO2) في مدينة بغداد وتم اختيار منطقتي الجادرية والوزيرية وللمدة (2011 –2012) وقد بينت النتائج أن درجة الحرارة تؤثر على انتقال وإنتشار (SO2) خاصة في فصل الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الدراسة بشكل اكبر منه في فصل الشتاء ، كما يساعد تمدد الهواء في تنشيط هذا الفعل .أما الرطوبة فتعمل على تنشيط (SO2) ، وبالتالي فإن إنتشارغاز ثاني اوكسيد الكبريت في فصل الشتاء يأتي ليس بفعل الحرارة إنما بفعل الرطوبة بدرجة كبيرة، وعليه قد يكون له دور في تكوين الامطار الحامضية في أجواء منطقة الدراسة, لذا تمثل الرطوبة العنصر المحفز الأكثر علاقة بإنتشار غاز ثاني أوكسيد الكبريت.


Article
The Role of Dill (Anethum greavelon) Alcoholic Extract on Mammary Glands Performance and Some Plasma Biochemical Parameters During Lactation Period in Rats
دور المستخلص الكحولي لنبات الشبنت في كفاءة الغدد اللبنية وعلى بعض المعايير البايوكيميائية بلازما الدم خلال فترة الرضاعة في الجرذان

Loading...
Loading...
الخلاصة

This investigation was designed to determine the effect of Dill alcoholic extract administration during the last trimester of gestation until the 11th day of lactation on milk quantity and quality . Ten pregnant rats at 15th day of gestation divided randomly into two group: control group received physiological normal saline daily from 15th day of gestation till 11th day of lactation. Treated group received alcoholic extract of dill daily in dose (0.017gm )from 15th day of gestation till 11th day of lactation. At the 10th day of lactation the litters were isolated from their mother overnight then reunited and allowed to suckling for 1hr then the mother and litters were weighted. They were anesthetized for blood collection and estimated some plasma milk related component like plasma glucose, triglycerides, cholesterol, total protein, albumin, globulin and calcium which they are reflect on milk quality then the mothers and litters were sacrificed for mammary glands isolation and stomachs of litters in order to estimate the milk quantity. The results showed that Dill alcoholic extract produce relative increase in the mammary gland weight at the 11th day of lactation; while the litter weight gain, litter stomach weight and prolactin hormone concentration recorded significant increase p<0.01 as compare to control group. The results of biochemical study revealed that Dill alcoholic extract caused a significant increase in plasma globulin, triglycerides and calcium at eleventh day of lactation while plasma total protein, albumin, cholesterol and glucose showed un significantly increase in treated group as compare to control. In conclusion, Dill alcoholic extract act as slightly mammogenic and highly lactogenic, probably by its indirect action on mammary gland and the Dill alcoholic extract increase the quality of milk through the enhancement the extraction of some essential milk component from plasma.استهدفت هذه الدراسة التعرف على دور المستخلص الكحولي الخام لنبات الشبنت في نمو وتطور الغدد اللبنية خلال فترة الرضاعة والذي ينعكس على اوزان الغدد اللبنية و كمية الحليب وأوزان المواليد بالاضافة على بعض مكونات بلازما الدم والذي يعكس محتويات الحليب وبالتالي نوعية الحليب. تم استخدام عشرة حيوانات أنثى جرذ حامل قسمت عشوائيا إلى مجموعتين : مجموعة سيطرة 5 حيوانات جرعت يوميا بمحلول الملحي الفسلجي منذ بداية الثلث الأخير من الحمل ولغاية اليوم الحادي عشر من الرضاعة، ومجموعة معاملة 5 حيوانات جرعت يوميا بمستخلص الكحولي لنبات الشبنت بجرعة 0.017 غم يوميا ومنذ بداية الثلث الأخير من الحمل ولغاية اليوم الحادي عش من الرضاعة . وقد تم اعتماد المعايير التالية في تقييم كفاءة الغدد اللبنية: 1 .أوزان الغدد اللبنية نسبة إلى وزن الأمهات 2 .أوزان المواليد 3.أوزان المعدة للمواليد 4 .مستوى هرمون الحليب (البرولاكتين) 5.البروتين الكلي 6 .الألبومين 7 .الكلوبيولين 8 .الكلوكوز 9 .الكولسترول 10 .الكلسيريدات الثلاثية 11 .الكالسيوم تم فصل الأم عن المواليد في اليوم العاشر من الرضاعة لمدة 12 ساعة لتجويع المواليد من جهة ولتجميع الحليب في الغدد اللبنية للام من جهة ثانية وفي اليوم التالي أعيدت المواليد للام وتركت ترضع لمدة ساعة ، بعدها تم تخدير الحيوانات الأمهات والمواليد و وسجلت أوزانها ثم تم جمع عينات الدم من الأمهات لغرض تقييم هرمون الحليب والمعايير البايوكيميائية الاخرى و قتل الأمهات والمواليد وعزل الغدد اللبنية و المعدة على التوالي وتم تسجيل الأوزان. فقد أظهرت النتائج إن المستخلص الكحولي لنبات الشبنت أدى إلى زيادة غير معنوية في أوزان الغدد اللبنية لمجموعة المعاملة مقارنة مع مجموعة السيطرة في حين سجلت أوزان المواليد وأوزان المعدة لمواليد مجموعة المعاملة و مستوى هرمون البرولاكتين زيادة معنوية على مستوى 0.01 مقارنة مع مجموعة السيطرة بينما أظهرت نتائج الفحوصات البايوكيميائية إن المستخلص الكحولي لنبات الشبنت أدى إلى زيادة معنوية في كل من الكلوبيولين والكلسيريدات الثلاثية والكالسيوم في حين شهد كل من البروتين الكلي والألبومين زيادة غير معنوية بينما أظهرت النتائج ان هناك انخفاض غير معنوي في والكلسترول والألبومين . يستنتج من هذه الدراسة ان نبات الشبنت ادى الى تحسين كفاءة الغدد اللبنية خلال فترة الرضاعة في استخلاص مكونات بلازما الدم بصورة غير مباشرة ربما من خلال تحفيز الهرمونات وبالتالي زيادة محتويات الحليب من البروتينات والدهون والسكريات والأملاح والذي ينعكس ايجابيا على نوعية وكمية الحليب.


Article
The Relationship Between Upper Level Temperature and Geopotential Heights over Baghdad City by Using Seasonal Ensembles
العلاقة بين درجات الحرارة لطبقات الجو العليا والارتفاعات الجهدية فوق مدينة بغداد باستخدام بيانات المجاميع الفصلية

المؤلفون: Hussen Abudi Nema حسين عبودي نعمة
الصفحات: 89-103
Loading...
Loading...
الخلاصة

Geopotential height is one of meteorological variable that widely used to understand the atmosphere by focuses on wind motion in atmosphere and on its General Circulation Motion (GCM) yield on its valences. The temperature is an indication for heat energy variance because it feeds the wind system and it widely insist on air system and Geopotential height. The methodology proposed and adopted in this work is based on the seasonal ensemble model from (European Centre for Medium Range Weather Forecasting) (ECMWF). the data were obtain for 10 years from 1989 to 1990 and for 500 hpa and 700 hpa layers to show the coherence between these two layers for variables (Temperature - Geopotential height) over Baghdad city and over all region and for winter and summer, the data value taken in statistical way, as Analyses the geopotential height and temperature the result shows that there is a high effect on geopotential height pattern from the variation of temperature value on summer and winter. the statistical way show that the geopotential height value vary in harmony with temperature value for both seasons and for both study layers , for example the geopotential height value belongs on 500 hpa in 1985 year to 55200 (m/s)2 on winter where the temperature is -17.5 0c and it increase in summer by increasing temperature on the same level belonging to 57850 (m/s)2 when the temperature is -5.7 0c , and we found that there is a same behavior on 700 hpa level for all study years, but in general the relation is high between temperature and geopotential height and become bigger in winter as compared with summer seasons .يعتبر الارتفاع الجهدي من المتغيرات الانوائية المستخدمة بشكل واسع لفهم الغلاف الجوي من خلال التركيز على حركة الهواء في الجو وعلى تكوين الدورة العامة للرياح (GCM) وتغيرها . ان درجة الحرارة هي المؤشر لتغير الطاقة الحرارية من حيث كونها المغذي لحركة المنظومات وذات تاثير واسع على حركة الهواء والارتفاع الجهدي . ان الهدف الانوائي المتخذ في هذا العمل يعتمدة على مجموعة فصلية متكاملة ماخوذة من المركز الاوربي للتنبؤ الطقسي المتوسط المدى (ECMWF) (European Centre for Medium Range Weather Forecasting) . تم اختيار بيانات مستخلصة لمدة 10 سنوات تمتد من عام 1980 الى عام 1990 وللمستويين 500 hpa و 700 hpa لبيان العلاقة وفهم التصرف مابين هاتين الطبقتين وللمتغيرين (درجة الحرارة - الارتفاع الجهدي) فوق مدينة بغداد والمنطقة ولفصلي الشتاء والصيف . تم اخذ القيم المعدلة فصليأ وبشكل احصائي ، وعند تحليل قيم الارتفاعات الجهدية ودرجات الحرارة اظهرت النتائج ان هنالك تاثر واسع للارتفاعات الجهدية من خلال تغير قيم درجات الحرارة صيفا وشتاءأ . كما ان الجانب الاحصائي اضهر ان قيم الارتفاع الجهدي تتناغم مع قيم درجات الحرارة لكلا الفصلين وعند مستويي الدراسة ، فعلى سبيل المثال تصل قيم الارتفاع الجهدي عند مستوى 500 hpa في عام 1985 الى m/s)2 55200) شتاءا عندما كانت درجة الحرارة تساوي 17.50c- وتزداد صيفا بازدياد درجة الحرارة لنفس المستوى لتصل الى m/s)2 57850) عندما كانت درجة الحرارة تساوي 5.7oc- ، ونجد ان هنالك سلوك مشابة للمستوى 700 hpa على طول سنين الدراسة ، و بصورة عامة فان العلاقة عالية بين درجات الحرارة والارتفاعات الجهدية وهي في الشتاء اقوى بالمقارنة مما هي عليه في فصول الصيف .


Article
2-DPR: A Novel, High Performance Cache Replacement Algorithm
:2-DPR تقنية استبدال ذاتية الضبط, مقاومة للمسح و عالية الاداء لذاكرة التخزين المؤقت

Loading...
Loading...
الخلاصة

Caching is a fundamental technique commonly employed to hide the latency gap between memory and the CPU by exploiting locality in memory accesses. Different cache replacement algorithms have dramatically different effects on the system performance by deciding which blocks to evict from cache memory in case of a cache miss occurs. The aim of these replacement techniques is trying to get closer to the optimal case by achieving best usage of the total size of the cache, minimizing the miss ratio as much as possible and accomplishing the highest system performance can be reached. In this paper, a simple and elegant new algorithm is proposed, namely, Two-Dimensional Pyramid Replacement, (2-DPR), that combines the advantages of (LRU) and (LFU), and eliminates their disadvantages.تعد عملية التخزين المؤقت من العمليات الاساسية التي عادة ما تستخدم لتقليص الفجوة بين سرعة الذاكرة الرئيسية والمعالج المركزي عن طريق استغلال عملية إحلال مدخلات الذاكرة الرئيسية في الذاكرة المؤقتة. العديد من خوارزميات الاستبدال في الذاكرة المؤقتة كانت لها آثار مختلفة على مستوى اداء النظام عن طريق تقرير اي كتلة من البيانات سوف يتم حذفها من الذاكرة المؤقتة في حالة كونها ممتلئة، وهناك حاجة لإدخال بيانات جديدة غير موجودة مسبقا فيها. ان الغرض من خوارزميات الاستبدال هو الاقتراب من الحالة المثالية عن طريق تحقيق افضل استخدام للحجم الكلي للذاكرة المؤقتة وتقليص معدل عدم وجود البيانات الى اقصى حد ممكن والحصول على اعلى اداء للنظام يمكن الوصول اليه. في هذا البحث، سوف نقوم بعرض خوارزمية استبدال جديدة تمتاز بالبساطة التي سوف يطلق عليها خوارزمية استبدال الهرم ثنائي الابعاد (2-DPR) التي تجمع بين مزايا خوارزميات الاستبدال (LRU) و (LFU) و تلغي مساوئهم.


Article
Estimate of gamma-glutamyl transferase enzyme activity and study of some biochemical changes in serum of patients with inflammation gallbladder(Cholecystitis)
تقدير فعالية انزيم گاما گلوتامايل ترانسفيريز ودراسة بعض المتغيرات الكيموحيوية في امصال دم - المرضى المصابين بالتهاب المرارة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study aimed to measure the activity of gamma-glutamyl transferase enzyme and some biochemical parameters in serum of patients with inflammation gallbladder in Baqubah Teaching Hospital for the period (12-3-2015 to 23/05/2015). they study included 100 case patints with inflammation gallbladder of females. also it included a study on (50) samples of Healthy females (control) as comparison group.The results showed a significant increase in the enzyme gamma-glutamyl transferase activity in patients with level of probability P≤ 0.01 compared with the control, where the activity of the enzyme gamma-glutamyl transferase rate (126.58 ± 33.44UI / L) in the serum of patients with inflammation gallbladder and (11.25 ± 4.88 UI / L) in the control group. the results showed a significant increase in the rate of AST and ALP enzymes activity in serum of patients compared to the control. While the results showed no significant difference in total protein concentration in the serum of patients and control.we can get these samples of blood from surgical unit in Baqubah Teaching Hospital.هدفت الدراسة الى قياس فعالية أنزيم گاما-گلوتامايل ترانسفيريز وبعض المتغيرات الكيموحيوية من امصال دم المرضى المصابين بالتهاب المرارة في مستشفى بعقوبة التعليمي, شملت الدراسة على (100) حالة مرضية لاشخاص مصابين بالتهاب المرارة من النساء. وكذالك شملت الدراسة على (50) عينة من الاشخاص الاصحاء(السيطرة) من النساء. حيث امكن الحصول على هذه العينات من وحدة الجراحية في مستشفى بعقوبة التعليمي للفترة (12-3-2015 الى 23-5-2015).لقد اظهرت النتائج ارتفاعا معنويا في فعالية انزيم گاما-گلوتامايل ترانسفيريز عند المرضى بمستوى احتمالية P≤ 0.01 مقارنة مع السيطرة, حيث كان معدل فعالية انزيم گاما-گلوتامايل ترانسفيريز (33.44UI/L±126.58) في مصل مرضى التهاب المرارة و (11.25 ± 4.88UI/L) في مجموعة السيطرة. وكذالك اظهرت النتائج ارتفاعا معنوياً في معدل فعالية انزيم AST و انزيم ALP في امصال المرضى مقارنة بالسيطرة. بينما بينت النتائج عدم وجود فرق معنوي في تركيز البروتين الكلي في امصال المرضى والسيطرة.


Article
Estimation of Cadmium Concentration in Blood Serum of Mothers and Umbilical Cord
تقدير تركيز الكادميوم في مصل دم الأمهات والحبل السري

Loading...
Loading...
الخلاصة

Determining the level of concentration of cadmium in the blood of the umbilical cord of neonatal and their mothers may serve as an indicator of the extent of the pollution of the environment with this element. It may also indicate the extent of the exposure to this element especially that this element has the capability of passing through placenta. This study aims at determining the concentration of (Cadmium, Zinc and Copper) and the concentration of Glutathione in the blood of the umbilical cord of neonatal and their mothers in Tikrit city and Arbeda town which is an agricultural town. For this study, 160 samples of mothers blood and of the umbilical cords of their neonatal were collected and 50 blood samples were collected as a control group. Metal elements were discovered in the blood of the mothers and their neonatal by using the atomic absorption spectrometer. The results of the current study showed that the rate of mothers and neonatal who have the cadmium in their blood was higher in Tikrit city than those in Arbeda town. The results also showed a significant decrease P<0.05 in the concentration of zinc and glutathione in the serum of pregnant women and the umbilical cord compared to the control group. An increase in copper concentration rate in the blood of pregnant women and umbilical cord compared to the control group.تم دراسة مستوى تركيز كل من العناصر المعدنية (الكادميوم, الخارصين ,النحاس) بالإضافة الى تركيز الكلوتاثايون في عينات مأخوذة من دم الحبل السري للأطفال حديثي الولادة وأمهاتهم ,اذ يعتبر مستوى تركيز الكادميوم في هذه العينات مؤشرا لمدى تلوث تلك البيئات بهذه المعادن ومدى تعرضهم لها خاصة وان عنصر الكادميوم له خاصية المرور عبر المشيمة. تم جمع 160 عينة دم للام والحبل السري لأطفالهم و 50 عينة دم من النساء غير الحوامل كمجموعة سيطرة وقد تم جمع هذه العينات من مدينتي تكريت واربيضة لكون الثانية من المدن الزراعية .استخدم جهاز امتصاص الطيف الذري للكشف عن العناصر المعدنية في العينات المأخوذة . وأوضحت النتائج بان عنصر الكادميوم يتواجد بنسب اعلى في عينات مدينة اربيضة مقارنة بمدينة تكريت , ولوحظ وجود انخفاض معنوي عند مستوى 0.05 > P لتركيز الخارصين والكلوتاثيون في مصل الأمهات الحوامل والحبل السري مقارنة مع مجموعة السيطرة , وكما وجد أيضا ارتفاع بمستويات تركيز النحاس بدم النساء الحوامل والحبل السري مقارنة بمجموعه السيطرة .


Article
Study The Prevalence of Giardia duodenalis and Detection IgM, IgG , IgA in Some Patients with Giardiasis
دراسة انتشار جيارديا الاثنا عشرية وتشخيص IgM,IgG,IgA في بعض مرضى الجيارديات

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was aimed to determine the prevalence of Giardia duodenalis from human stool samples during a period started from September 2012 to May 2013 in Al-Karkh region/Baghdad by using direct microscopic examination and to measure the concentration of immunoglobulin IgM, IgG, and IgA in serum of 50 infected patients by Enzyme Linked Immunosorbent Assay (ELISA). Results revealed, from 1194 human stool samples Giardia duodenalis was detected in 256 samples and the infection rate was 21.44%.Sex of the patients had significantly influence on the total infectivity rate, in males, females were 20.58% , 22.93% respectively. A significant effect of age on incidence of infection was noticed, the higher rate was recorded in children aged ≤ 10 years old 27.18% in comparison with 14.54% of patients aged ˃ 10 years old. The mean concentration antibodies specific for Giardia duodenalis in serum samples showed Significant differences (p< 0.05) between infected and non- infected humans and also among age groups of infected patients. The higher concentrations of IgM, IgG, and IgA were obtained in patients aged 2-12 years old in comparison with other age category .The conclusion of this study demonstrated significant differences in Giardia-antibodies levels between infected and non-infected individuals and among age groups. ELISA can be used for detection and differentiation between acute and chronic infection .أجريت هذه الدراسة للتحري عن انتشار الطفيلي Giardia duodenalis في عينات من براز الانسان للفترة من أيلول 2012 الى مايس 2013 في منطقه الكرخ / بغداد بأستعمال الفحص المجهري المباشر و حددت تراكيز الاجسام المضاده IgM, IgG و IgA في مصل 50 مصاب باستخدام تقنيه الاليزا (مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالأنزيم). أظهرت النتائج: تشخيص طفيلي Giardia duodenalis في 256 عينة براز للانسان من مجموع 1194 عينة وأن معدل نسبة الاصابة بلغت 21.44% كما لوحظ تأثير معنوي للجنس على نسبة الاصابة بالطفيلي حيث بلغت في الذكور والاناث % 22.93%, 20.58 على التوالي .في حين التاثير المعنوي للعمر على حدوث الاصابة أوضح بان نسبة الاصابة بالاطفال بعمر 10 سنة أو أقل 27.18% مقارنة مع 14.54% بعمر أكثر من 10 سنوات. لوحظ وجود فرق معنوي (p<0.05) في معدل تركيز الاجسام المضاده IgM, IgG, IgA والخاصة بطفيلي Giardia duodenalis في عينات المصل للاشخاص المصابين مقارنة مع الغير مصابين ,سجلت اعلى التراكيز للاجسام المضاده في المصابين بعمر 2-12 سنة مقارنة مع الفئات العمرية الاخرى.الاستنتاج لهذه الدراسة تمثل بوجود فروق معنوية بمستوى الاجسام المضاده للجيارديا بين المصابين وغير المصابين وضمن مجاميع العمر.يمكن استخدام الاليزا في التشخيص و التفريق بين حالات الاصابة الحاده والمزمنة.


Article
An Efficient Preprocessing Framework for Arabic Handwriting Recognition System
تجهيز إطار عمل كفوء لنظام التعرف على الكتابة اليدوية للغة العربية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Image preprocessing has assumed an essential part in Arabic Handwriting Recognition System (AHRS). It has several stages which affect the accuracy of the recognition system. An efficient preprocessing framework for Arabic handwriting recognition system has been proposed in this paper. Since preprocessing stage in AHRS is imperative to reduce the dimensionality of image to remove the undesirable information then increase the processing speed of the AHRS. Besides, it provide correction process for the dataset elements to make it work probably through several processes that will discuss in this paper. Exploratory results with artificial and real life images shows that, the proposed method gives an efficient results that help to get a high recognition rate in the AHRS.مرحلة تجهيز الصورة لها دور اساسي في نظام التعرف على النص المكتوب يدويا للغة العربية (AHRS). حيث لديها العديد من المراحل التي تؤثر على دقة نظام التعرف. تم اقترح إطار تجهيزها كفاءة في اللغة العربية نظام التعرف على الكتابة اليدوية في هذا البحث. حيث ان مرحلة التجهيز AHRS أمر لا بد منه للحد من بعدية الصورة لإزالة المعلومات غير المرغوب فيها ثم زيادة سرعة تجهيز AHRS . الى جانب ذلك، فإنه يوفر عملية تصحيح للعناصر مجموعة البيانات والعمل على انجاحه وربما من خلال العديد من العمليات التي ستناقش في هذا البحث. نتائج استكشافية مع صور الحياة الاصطناعية وحقيقية تبين أن الطريقة المقترحة يعطي نتائج فعالة من شأنها أن تساعد على الحصول على معدل تعرف عالي في AHRS.


Article
Effect of Combination of Antibiotics on Enterobacter cloacae isolated from Different Clinical and Environmental Sources in Diyala Province
التأثير الخلطي للمضادات الحياة على Enterobacter cloacae المعزولة من مصادر سريرية وبيئية مختلفة في محافظ ديالى

المؤلفون: Hadi R. Rasheed AL-Taai هادي رحمن رشيد الطائي
الصفحات: 164-184
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study included collection of 300 clinical and environmental samples (vaginal swabs, wounds, hands of the workers, patients' bed, surgical tools, and floors) from the hospitals of Diyala Province. The results showed that 40 (21.6%) of the isolates were belonging to Enterobacteriaceae and 10 (25%) were Enterobacter cloacae, by using diagnostic phenotypic, biochemical tests and the identification was confirmed by using regular api20E and VITEK 2 system. The results of the investigation of some virulence factors showed that Enterobacter cloacae was not able to produce haemolysin. The formation of biofilm was detected by micrometer tube method, and Enterobacter cloacae was able to formation biofilm at a percentage of 90%, while all isolates of Enterobacter cloacae were not able to produce urease. All the isolates (100%) have Siderophores, 70% of the isolates were able to produce bacteriocin, while 60% of the isolates were able to produce -lactamase. In regards to the resistance to antibiotics, the results showed that 90% of the isolates were resistant to cefixime and tobramycin. imipenem was the most effective antibiotic and showed 100% activity. The minimum inhibitory concentration (MIC) for 5 antibiotics ( amoxicillin, cefotaxime, ciprofloxacin, streptomycin, and nalidixic acid) ranged between 64-1024, 32-1024, 2-1024, 128-1024, 8-1024 μgml for the five antibiotics, respectively. The results showed that the combination of ciprofloxacin, streptomycin, and cefotaxime at a ratio of 1:3 was the best among other ratios, while the combination of cefotaxime and ciprofloxacin showed 80% synergistic effects against four isolates. In addition, combination of streptomycin and cefotaxime showed 80% synergistic effect against four isolates. Outcome of the plasmid profile for the isolates Enterobacter cloacae1 indicated that isolate contains one band of mega plasmid. Curing was conducted by using acridin orange and plasmids were lost at a concentration of 1024 μg / ml for Enterobacter cloacae1. Results indicate that all isolates showed resistance to antibiotics ciprofloxacin and Co-trimoxazole, while lost resistance to amikacin, augmentin, ampicillin, gentamycin and cefotaxime.تضمنت الدراسة جمع 300 عينة سريرية وبيئية مختلفة (مسحات مهبل , الجروح , ايدي العاملين , أسرة المرضى, ادوات الجراحة والارضيات) من مستشفيات محافظة ديالى. أظهرت النتائج بان 40 (21%) من العزلات تعود الى العائلة المعوية و 10 (25%) كانت Enterobacter cloacae , وباستخدام التشخيص المجهري والكيموحيوي , وتم تأكيد التشخيص باستخدم نظام api20E ونظام VITEK 2 . نتائج التحري عن عوامل الضراوة بينت ان Enterobacter cloacae غير قادرة على انتاج الهيمولايسين وان تكوين الغشاء الحيوي كانت بنسبة 90 % بينما كانت جميع العزلات غير قادرة على انتاج انزيم اليوريز .جميع العزلات (100%) كانت تمتلك حوامل الحديد و 70 % من العزلات قادر على انتاج البكتريوسين, بينما 60 % قادر على انتاج أنزيمات البيتالاكتاميز. أوضحت النتائج ان 90 % من العزلات مقاومة cefixime و tobramycin , وكات العزلات حساسة بنسبة 100 % للامبينيم . التركيز المثبط الادنى (MIC) لخمسة مضادات حياة (amoxicillin , cefotaxime , ciprofloxacin , nalidixic acid و streptomycin) كانت 64 - 1024 , 32 - 1024 , 2 - 1024 , 128 – 1024 , 8 - 1024 مكغم / مل على التوالي . أشارت نتائج خلط مضادات ciprofloxacin و streptomycin و cefotaxime ان افضل نسبة خلط هي 1 : 3 وان خليط cefotaxime و ciprofloxacin اعطى تأثير تأزري بنسبة 80 % ضد اربع عزلات , وكذلك خليط streptomycin و cefotaxime اعطى تأثير تأزري بنسبة 80 % ضد اربع عزلات . نتائج النسق البلازميدي للعزلة 1 Enterobacter cloacae بينت احتواء العزلة على حزمة بلازميدية واحدة كبيرة الحجم. اجريت عملية تحييد للبلازميدات باستخدام صبغة الاكردين البرتقالي بتركيز 1024 مكغم / مل , واشارت النتائج الى ان العزلة احتفظت بصفة مقاومة مضادات الحياة ciprofloxacin و Co-trimoxazole وفقدت صفة مقاومة مضادات الحياة amikacin , augmentin , gentamycin , ampicillin و cefotaxim

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: