Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2016 volume:9 issue:1

Article
Urinary marker (MMP-9) and bladder cancer
المؤشر البولي )9-MMP ( وسرطان المثانة

Loading...
Loading...
Abstract

Bladder cancer is a complex disease and this study of bladder cancer was conducted to assess the signi cance of level dif- ference of MMP-9 in urine and tissue biopsy which has a role in tumor progression in bladder cancer patients. MMP-9 evaluated in urine of 48 bladder cancer patients and 40 healthy controls by ELISA test, and in 57 biopsies of bladder cancer and 40 normal urothelium (autopsies) by immunohistochemistry (IHC). Result indicated that urine MMP-9 showed high speci city in diagnosis bladder cancer patients, and has a role in discrimination between (newly diagnosed vs recurrence), but urine level and tissue expression of MMP-9 were unrelated to grade, muscle invasion. Some risk factors like Schistosomiasis and family history of cancer showed a signi cant association with MMP-9 tissue expression. سرطان المثانة هو مرض معقد وقدأجريت هذه الدراسة لتقييم أهمية مستوى الفرق في المؤشر الحيوي 9-MMP والذي له دور في تطور الورم في مرضى سرطان المثانة في بول 48 مريضا بسرطان المثانة و 40 من ا صحاء بواسطة اختبار ا ليزا وفي 57 خزعة من سرطان المثانة و 40 من الظهارة البولية الطبيعية من المتوفين في الطب العدلي من خ ل فحص التعبير المناعي النسيجي Immunohistochemistry. وأشارت النتائج أن التركيز البولي لل-MMP 9 أظهر خصوصية عالية في تمييز مرضى سرطان المثانة، و في التمييز بين )المشخصين حديثا مقابل متكررين ا صابة(، إ أن التركيز البولي والتعبيرالمناعي النسيجي لل 9-MMP ليس له صلة بدرجة تصنيف ومرحلة الورم،. وأظهرت بعض عوامل الخطر المصاحبة لسرطان المثانة مثل البلهارسيا والتاريخ العائلي للسرطان وجود ع قة وثيقة مع 9-MMP


Article
Genotoxicity of aluminum chloride (AlCl3) on the al- and Medical bino rat Rattus norvegicus
السمية الخلوية الوراثية لمادة كلوريد الالمنيوم (AlCl3) على الجرذ الابيض Rattus norvegicus

Loading...
Loading...
Abstract

Sixty males of the Albino rat Rattus norvegicus were used in this present study, and divided to four groups . Each group was contained fteen males. Three groups were injected intraperitoneal for 30 days with different of concentrations Aluminum Chloride AlCl3 and the fourth group was used as control. Animals were killed, and an autopsy was extracted micronuclei from its bone marrow in accordance with method of (Schmid,1975) [12] . And collected mitotic index through number of metaphase per 1000 lymphocyte was extracted from its bone marrow accordance with method of (Brusick,1980) [13]. The results showed signi cant increased , of micronucleus (MN) in treated rats with increasing concentrations of AlCl3 , in comparison with the control group at (p<0.05) .As well was in the mitotic index (MI) in lymphocyte of bone marrow in com- parison with the control group at the level of signi cance (p<0.05).الخ صه: استخدمت في الدراسة الحالية )60( ذكر من الجرذان المختبرية البيضاء نوع Rattu norvegicus والتي قسمت الى اربعة مجاميع احتوت كل مجموعة على )15( ذكر. حقنت ث ثة مجاميع عن طريق غشاء الخلب لمدة )30( يوم بتراكيز مختلفة من مادة كلوريد ا لمنيوم AlCl3 وحقنت المجموعة الرابعة بمادة السيطرة. قتلت الحيوانات، وتم تشريحها واستخرجت النوى الصغيرة من نخاع العظم وفقاً لطريقة)12[ )1975,Schmid[. كما حسب معامل ا نقسام الخلوي من خ ل عد الخ يا التي في الطور ا ستوائي الى 1000 خلية لمفاوية استخرجت من نخاع العظم وفقاً لطريقة )13[ )1980,Brusick[ . بينت النتائج زيادة معنوية في النوى الصغيرة للجرذان المعاملة بكلوريد ا لمنيوم AlCl3 ولجميع التراكيز مقارنة مع مجموعة السيطرة وعند مستوى معنوية .(p<0.05) كذلك انخفاض معامل ا نقسام الخلوي للخ يا اللمفاوية في نخاع العظم مقارنة مع مجموعة السيطرة وعند مستوى معنوية .(p<0.05)


Article
Molecular Identi cation of 16S rRNA gene in Staph- ylococcus aureus Isolated from Wounds and Burns by PCR Technique and Study Resistance of Fusidic acid
التشخيص الجزيئي لجين 16 S rRNA في بكتريا المكورات العنقودية الذهبية المعزولة من الجروح والحروق بواسطة تقنية PCR ودراسة مقاومتها لمضاد الفيوسديك اسد

Loading...
Loading...
Abstract

Thirty six samples were collected from patient suffering from wounds and burns in Baghdad Hospitals .The samples were analyzed for the presence ofStaphylococcus aureus. Ten positive samples screened by phenotypic microbiological and Biochemical tests and genotypic by DNA extracted from all isolates and the PCR carried out using 16S rRNA gene for S. aureus. In this method for identifying and con rmed all the staphylococcal isolates as S. aureus.The present study was carried out in an attempt to detect the distribution of antibiotic-resistant and we have tried to cover the ever increasing problems fac- ing the treatment and containment of bacterial skin infections.Therefore we are studySusceptibility of Staphylococcus aureus to antibiotics .The results showed relatively high resistance to MethcillinME ,Amoxicillin-Clavilonicacid, Azithromycin with frequencies of 100%, 100% and 70% respectively and moderate resistance to Vancomycin VA, Amikacin AK with frequencies of 60% and 62% respectively, low resistance to Fusidic acid with frequencies of 30% because that we determined the Mini- mum Inhibitory Concentration for Fusidic acid ,the isolates incorporated in this test were those have intermediate resistant to Fusidic acid.ستة وث ثون عينة جمعت من مرضى يعانون من الجروح والحروق من مستشفيات بغداد .وقد تم تحليل العينات عن وجود بكتريا المكورة العنقودية البرتقالية. عشرة عينات إيجابية للفحص من قبل الميكروبيولوجية, المظهرية وا ختبارات البايوكيميائية والفحوصات الوراثية بواسطة استخ ص الدنا لكل العز ت واجراء تقنية التضاعف التسلسلي PCR باستخدام جين 16S rRNA للبكتريا المكورة العنقودية البرتقالية استخدمت هذه الطريقة لتحديد وتأكيد جميع والمكورة العنقودية وتأكيدها انها العنقودية الذهبية. وقد أجريت هذه الدراسة في محاولة للكشف عن انتشار مقاومة المضادات الحيوية، وحاولنا لتغطية المشاكل المتزايدة التي تواجه معالجة وتلوث اصابات الجلد بالبكتريا. لذلك درسنا حساسية بكتريا المكورات العنقودية الذهبية للمضادات . اظهرت النتائج مقاومة عالية لمضاد Methcillin Vancomy- بترددات %100, %100 و %70 على التوالي . مقاومة متوسطة لمضادات ME ,Amoxicillin-Clavilonic acid, Azithromycin cin VA, Amikacin AK بترددات %60 و %62 على التوالي , مقاومة منخفضة لمضاد Fusidic acid بتردد %30 وبسبب ذلك حددنا التركيز المثبط ا دنى)MIC( لمضاد Fusidic acid على عز ت بكتريا المكورات العنقودية الذهبية حيث اظهرت مقاومة متوسطة لهذا المضاد .


Article
Studying of genotoxicity of Cyproheptadine hydrochloride on albino mice bone marrow cell
دراسة تأثير السمية الوراثية لعقار سيبروهبتادين هيدروكلوريد على خ يا نقي العظم في الفئران البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

cyproheptadine hydrochloride is an antiserotonergic and antihis-taminic agent that can indicate allergic diseases there for it is used for treating symptoms of allergic reactions in addition to its sedative and anti cholinergic effects, Cyproheptadine is also used to stimulate appetite and weight gain in human and veterinary medicine Considering its potentially dangerous for human health. therefore, this study aimed to assess the effect of (25μg/kg) and (50μg/kg) of cyproheptadine, given to mice by “gavage” and observe cytogenetic effects (DNA damage) on mice bone marrow cells (in vivo) by using comet assay. The statistical analysis shows that cyproheptadine hydrochloride cause signi cant increase (P≤0.0001) of DNA damage of bone marrow cells in mice in comparing with the negative controls. The DNA damages are detected by the comet assay test in mice treated with Cyproheptadine hydrochloride. The prolonged use of Cyproheptadine hydrochloride led to increase the prob- ability of DNA damage.سيبروهيبتادين هيدروكلوريد هو من العوامل المضادة للسيروتونين والهستامين و التي يمكن أن تشير إلى أمراض الحساسية لذا فهو يستخدم لع ج أعراض الحساسية با ضافة إلى اثاره المسكنة و المضادة للكولين،لذا يستخدم سيبروهيبتادين أيضا لتحفيز الشهية وزيادة الوزن في الطب البشري والطب البيطري والتي تصنف على انها خطرة على صحة ا نسان لذلك، تهدف هذه الدراسة إلى تقييم تأثير عقار سيبروهيبتادين باستخدام التركيزين )25 ميكروغرام / كغم من وزن الجسم( و )50 ميكروغرام / كغم من وزن الجسم( ،اعطيت هذه التراكيز للفئران بواسطة التجريع الفموي وم حظة التأثيرات الوراثية الخلوية )تلف الحامض النووي( على خ يا نقي العظم للفئران )داخل الجسم الحي( وذلك باستخدام تقنية المذنب القاعدي . وقد اظهر التحليل ا حصائي أن السيبروهبتادين تسبب زيادة معنوية )0.0001≤P( لتلف الحامض النووي في خ يا نقي العظم للفئران بالمقارنة مع السيطرات السالبة.


Article
Hypothyroidism in transfusion dependent Genetics β-thalassemia
نقص انتاج الغدة الدرقية في مرضى الثلاسيميا المعتمد على نقل الدم

Loading...
Loading...
Abstract

Background: beta thalassemia major is a big health problem worldwide. There are few studies dealing with prevalence and nature of thyroid dysfunction in Iraq. Objectives: to establish the prevalence of thyroid dysfunction among patients with beta thalassemia major. Patients and Methods: this study was conducted during Nov. 2013 and dealt with 73 Iraqi patients with beta thalassemia major attending Al-Karma thalassemia Centre in Baghdad. They included 40 males and 33 females with age ranged from 15 years to 30 years. The height and weight were measured. Thyroid function tests were performed by enzyme linked uorescent an- tibodies. Results: hypothyroidism were reported in 16 patients 10 males and 6 females out of 73 patients examined with prevalence rate of 21.9%. All cases of hypothyroidism were subclinical hypothyroidism (high TSH level with normal T4 and T3).No case was documented to have autoimmune thyroiditis. Conclusion: there is high prevalence of thyroid dysfunction among Iraqi patients with beta thalassemia major. It is of high importance to monitor those patients at yearly intervals for early detection and replacement therapy.يعتبر مرض الثلاسيميا الكبرى نوع بيتا بأنها مشكلة صحية كبيرة في العالم .وهنالك عدد قليل من الدراسات تناولت اضطراب وظائف الغدة الدرقية في مرض الثلاسيميا في العراق . ان الهدف من هذة الدراسة هي لمعرفة مدى انتشار اضطراب الغدة الدرقية في مرضى الث سيميا العراقيين. حيث تم اخذ 73 مريض من مركز الث سيميا في مستشفى الكرامة التعليمي في تشرين الثاني .تتضمن 40 ذكرا و33 انثى تتراوح اعمارهم بين -15 30 سنة وتم قياس الطول والوزن وتم قياس هورمون الغدة الدرقية بواسطة انزيمات الغدة الدرقية بواسطة ا نزيمات المرتبطة با جسام المضادة الفلورسنية. اظهرت النتائج بأن )16( مريضا منهم 10 ذكور و)6( اناث من 73 مريض بنسبة انتشار )%21.9( كل الحا ت هي عبارة عن نقص انتاج الهورمونات تحت السريري حيث TSH اعلى من الحد الطبيعي وt4 وt3 ضمن الحدود الطبيعية . ا ستنتاج بأن هنالك نسبة انتشار عالية في المرضى والذين يحتاجون الى متابعة مستمرة لغرض اعطاء هورمونات الغدة الدرقية


Article
ABCG2 (BCRP) m RNA expression level by using real- time PCR and immunohistochemistry associated with clinicopathological features in Iraqi women with stage II-III breast cancer.
دراسه التعبير الجيني لل ABCG2عند المريضات العراقيات المصابات بسرطان الثدي المرحله الثانيه والثالثه باستخدام طريقه الاستنساخ العكسي- تفاعل سلسلة البلمرة و باستخدام طريقة Immunohistochemistry

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Breast cancer is the most frequent cancer and cause of death among women worldwide. ABCG2 (ATP–bind- ing cassette sub-family G member 2) is an ABC transporter superfamily and endogenous expression of ABCG2 in different certain cancer re ect intrinsic drug resistance. It is also a molecular determinant of pharmacokinetic properties of many drugs in humans. In this study, we determined the expression levels of ABCG2 in breast tissues of Iraqi women with stage II and III breast cancer. The correlation between the expression levels of ABCG2 and clinicopathological features was analyzed. Methods: The expression levels of ABCG2 in the breast was determined by using real- time PCR and immunohistochemistry in 64 patients with stage II and III samples and in 21 benign tumors from Iraqi women. Results: We found that the expression level of ABCG2 mRNA were signi cantly increased in breast cancer stage II-III tissues than those in benign tumor tissues. There was a signi cant variation between the mRNA levels of ABCG2 in stage II and stage III at P< 0.05. Immunohistochemistry revealed that the protein expression levels of ABCG2, was also increased in 83% of patients with stage II and III breast cancer as compared to 17% in benign tumor. The increased expression levels of ABCG2, in stage II-III breast cancer were correlated to tumor stages (P=0.03), tumor grades (P=0.01), tumor types (P=0.01) and lymph node metastasis (p=0.0001), respectively. Conclusion: ABCG2 expression level in Iraqi women with stage II and III breast cancer were highly correlated with tumor stages, grades, types and metastasis and they could be used a potential markers which can prediction tumor behavior, pro- gression and prognosis. Over expression of ABCG2 protein lead to treatment failure, tumor relapse and tumor metastasis by induction cancer cells against cytotoxic drugs.هدفت هذه الدراسه الى دراسة التعبير الجيني للد له الخاصة للخ يا الجذعيه السرطانيه )بروتين المقاوم للع ج في سرطان الثدي ABCG2( عند المريضات للعراقيات المصابات بسرطان الثدي في المرحلتين الثانية و الثالثة وذلك باستخدام طريقه ا ستنساخ العكسي- تفاعل سلسلة البلمرة و باستخدام طريقة -Im . munohistochemistry شملت الدراسة )64( مريضه مصابة بسرطان الثدي قسمت الى 39 مريضه مصابه بسرطان الثدي المرحلة الثانية )%)60.9, و25 مريضة مصابة بسرطان الثدي من المرحلة الثالثة )39.1 (. وقد قورنت هذه النتائج مع 21 عينه لنساء مصابات باورام حميده في الثدي. جمعت العينات من المريضات في مستشفى الكرامه التعليمي - بغداد –من الفترة من حزيران 2013 الى نيسان 2014 وتم اخذ عينات نسيجيه من ا ورام من المريضات وتم تقسيم هذه العينات الى جزئين : الجزء ا ول تم حفظه في ماده الفورمالين لغرض التشخيص النسيجي و Immunohistochemistry و الجزء الثاني تم تبريده وحفظه في النايتروجين السائل لغرض دراسه التعبير الجيني للد ت السرطانيه بواسطه طريقه ا ستنساخ العكسي- تفاعل سلسلة البلمرة. بينت نتائج هذه الدراسه ان مستوى الد له لل ABCG2 قد ارتفعت بشكل معنوي 0.008=P في عينات المرحله الثانيه من السرطان و كانت الزياده معنويه ايضا في المرحله الثالثه من سرطان الثدي 0.0045=P وذلك عند المقارنه مع مستوى الد له في اورام الثدي الحميده. وعند استخدام طريقه Immunohistochemistry بينت هذه الدراسه وجود فروقا في تعبير هذه الد له ABCG2 في عينات مرضى السرطان المرحله الثانية والثالثة %82.8 مقارنه ب%14.3, في اورام الثدي الحميده. اوضحت هذه الدراسه وجود ع قة وثيقة بين زيادة التعبير لهذه الد له ABCG2 مع الحاله السريريه للمرضى, حيث ارتبط زياده التعبير مع نوع السرطان 0.01 =P و درجه السرطان 0.01=P ومع ا نبثاث العقدي اللمفاوي 0.0001=P بينما ارتبط زياده التعبير لل ABCG2مع المرحله الثانيه و المرحلة الثالثة للسرطان 0.006 =P. نستنتج من هذه الدراسه ان التعبير الجيني لد له الخ يا الجذعيه السرطانيهABCG2 قد ارتفع بشكل كبير عند المريضات العراقيات المصابات بسرطان الثدي من المرحلة الثانية و الثالثة وان هذه الزياده قد ارتبطت مع حاله المرضيات السريريه وان هذه الزيادة توضح زياده عدد الخ ي الجذعيه السرطانيه وقد تكون هذه الزياده احد ا سباب المهمه في زياده انتشار سرطان الثدي وا نبثاث الى اعضاء اخرى داخل الجسم.


Article
The Diagnostic and Prognostic Values of FOXP3 Gene in Iraqi Breast Cancer Women
أهمية ألجين FOXP3 في ألكشف عن و ألتنبؤ بتقدم سرطان ألثدي لدى ألمريضات ألعراقيات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The transcription factor forkhead-box protein P3 (FOXP3) have been identi ed to counteract the anti-tumor im- mune responses during tumor progression. In addition, by expressing FOXP3, tumor cells may evade effector T-cell responses, resulting in a survival bene t of the tumor. Objectives: Evaluation of the diagnostic and/or prognostic values of FOXP3 gene in breast cancer Iraqi female patients by initially comparing the expression concentrations of this gene between breast cancer patients and control group, then, compar- ing the expression levels of FOXP3 with certain clinical features among breast cancer patients (ages of patients, tumor grade, tumor stage and the presence or absence of metastasis). Material and Methods: The Foxp3 levels were determined in tissue samples (Formalin Fixed Paraf n Embedded Tissue “FFPE”) derived from 51 Invasive Ductal Carcinoma women and 33 benign breast tumor women (control group) were at- tended to the Medical City and Al-Yarmouk teaching laboratories / Baghdad – Iraq. The patients’ samples were subjected to total RNA extraction, and then to molecular study by using reverse transcription and quantitative real time PCR at Molecular Oncology Unit in Guy ́s Hospital – Kings College / London – UK. Results: The FOXP3 gene expression was detected in 45 (88.23%) of breast cancer patients, also, the expression levels of this gene showed high signi cant increase in breast cancer patients compared to control group. Furthermore, there were a gradual increase in the FOXP3 expression concentrations with disease grades (highly signi cant) and stages (signi cant) progres- sion in patients with primary breast cancer, moreover, the metastatic breast cancer patients showed high signi cant increase in FOXP3 levels compared to primary breast cancer patients. There were no signi cant differences in the levels of FOXP3 among the age groups of patients. Conclusions: The present study results re ect the potential utility of FOXP3 as noninvasive marker for detecting breast cancer even in the earliest cancer stages, also, they suggest that possibility of using this gene as an ef cient molecular signature for detecting breast cancer disease progression, discrimination between different stages and grades of breast tumors, and it might be of value as a prognostic marker.أجريت ألدراسة ألحالية للكشف عن مستويات ألتعبير للجين )FOXP3( وذلك لتقييم دوره في ألكشف عن وألتنبؤ بتطور سرطان ألثدي لدى ألنساء ألعراقيات عن طريق مقارنة مستويات تعبيره بين مجموعة من ألنساء ألمصابات بسرطان ألثدي ومجموعة من ألنساء ألمصابات بورم ألثدي ألحميد )مجموعة سيطرة(˓ وكذلك عن طريق مقارنة مستويات ألتعبير لهذا ألجين بين ألنساء ألمصابات بسرطان ألثدي أنفسهن با عتماد على أ خت ف في بعض ألمظاهر ألسريرية )ألمجاميع ألعمرية˓ درجة ألمرض˓ مرحلة ألمرض˓ وجود أو عدم وجود ألسرطان من ألنوع ألمنتشر(. إشتملت ألدراسة على عينات نسيجية تم إستحصالها من 51 مريضة مصابة بسرطان ألثدي )لديهن مراحل مختلفة من مرض سرطان ألثدي( بعد تشخيصها من قبل بعض ألمستشفيات ألعراقية، إضافة إلى عينات نسيجية أخرى ماخوذة من 33 إمرأة مصابة بورم ألثدي ألحميد. تم معاملة ألعينات لغرض إستخ ص ألحمض ألنووي ألريبي ألكلي˓ ثم أجريت ألدراسة ألجزيئية باستخدام تقنية )Quantitative Real Time - PCR( في وحدة علم أ ورام ألجزيئي في مستشفى GUY̛ S / ألكلية ألملكية – لندن/ بريطانيا. أظهرت نتائج ألتعبير للجين )FOXP3( بأن هناك 45 مريضة )%88.23( من ألمريضات ألمصابات بسرطان ألثدي كانت نتائجهن إيجابية لهذا ألجين˓ كما وأكدت ألنتائج بأن هناك إرتفاعا كبيرا في مستويات تعبيره لدى مريضات سرطان ألثدي بالمقارنة مع مجموعة ألسيطرة. وقد وجد أن هناك زيادة ملحوظة في مستويات ألتعبير للجين )FOXP3( مع تطور حالة )درجة و مرحلة( ألمرض في مريضات سرطان ألثدي غير ألمنتشر. من ألناحية أ خرى˓ أثبتت ألنتائج بأن هناك إرتفاعا كبيرا في مستويات ألتعبير لهذا ألجين في مريضات سرطان ألثدي ألمنتشر مقارنة با خريات ألمصابات بالنوع غير ألمنتشر. إضافة إلى ذلك فقد أظهرت ألدراسة ألحالية عدم وجود فروقات إحصائية في مستويات ألتعبير لهذا ألجين مع ألتقدم في ألسن.


Article
Metalloproteinase-7 (MMP-7) and their clinical rel- evance in urinary bladder cancer
ماتركس ميتالوبروتينيز - 7 ا همية الطبية والسريرية في سرطان المثانة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: metalloproteinase-7 (MMP-7) is produced by stromal cells and by tumor cells,and overexpressed in a variety of epithelial and mesenchymal tumors. The aim of this study was to assessthe association of MMP-7 with clinical-pathological factors and to evaluate its diagnostic value in patients with bladdercarcinoma. Methods: Expression of MMP-7 was evaluated in tumor tissues of 32 urinary bladder cancer cases and 30 control groupswere xed in formalin and embedded in paraf n blokes, then analyzedby in situ hybridization technique. Results: Expression of MMP-7was signi cantly higher in tumor compared to normal samples. The expression signi cantly associated with tumor grade and muscle invasion. Conclusion: MMP-7 may play an essential role in pathogenesis of bladder cancer. And may helpful to conventional diagnostic tools in malignancy as diagnosis.تنتج ماتركس ميتالوبروتينيز - 7 في خ يا ا نسجة والخ يا السرطانية حيث تكون بتعبير عالي غير طبيعي في انواع من الخ يا الط ئية والسرطانية. الهدف من الدراسة: هو تقييم ظهور ماتركس ميتالوبروتينيز - 7 مع العوامل السريرية وتحديد القيم التشخيصية في مرضى سرطان المثانة. طريقة العمل: تم تقييم ظهور ماتركس ميتالوبروتينيز - 7 في 32 حالة سرطان المثانة و 30 حالة طبيعية ثبتت بالفورمالين ثم استخدمت طريقة التهجين الموضعي لغرض الفحص. النتائج: زيادة ظهور ماتركس ميتالوبروتينيز - 7 يرتفع معنويا في الورم مقارنة بالحا ت الطبيعية. كما وجد ان هناك ع قة وثيقة بين مع درجة الورم وغزو العض ت. ا ستنتاج: اثبتت هذه الدراسة ان ماتركس ميتالوبروتينيز - 7 لعب دورا اساسيا في تحديد ا صابة سرطان المثانة. وربما تعتبر مساعدات لطرق التشخيص التقليدية في ا ورام الخبيثة.


Article
The Diagnostic and Prognostic Values of NCR1 and NCR3 Genes in Iraqi Breast Cancer Women
أهمية ألجينين (NCR1 و NCR3) في ألكشف عن و ألتنبؤ بتقدم سرطان ألثدي لدى ألمريضات ألعراقيات

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The Natural cytotoxicity receptors (NCR1 and NCR3) have been classically de ned as activating receptors delivering potent signals to Natural Killer (NK) cells in order to lyse harmful cells and to produce in ammatory cytokines. Indeed, the elicitation of NK cells effector functions after engagement of NCRs with their ligands on tumor cells without the need for prior antigen recognition is one of the main mechanisms that allow a rapid clearance of tumor cells. Objectives: Evaluation of the diagnostic and/or prognostic values of NCR1 and NCR3 genes in breast cancer Iraqi females patients by initially comparing the expression concentrations of these genes between breast cancer patients and control group, then, comparing the expression levels of these genes with certain clinical features among breast cancer patients (ages of pa- tients, tumor grade, tumor stage and the presence or absence of metastasis). Material and Methods: The NCR1 and NCR3 levels were determined in tissue samples (Formalin Fixed Paraf n Embedded Tissue “FFPE”) derived from 51 Invasive Ductal Carcinoma women and 33 benign breast tumor women (control group) were attended to the Medical City and Al-Yarmouk teaching laboratories / Baghdad – Iraq. The patients’ samples were subjected to total RNA extraction, and then to molecular study by using reverse transcription and quantitative real time PCR at Molecular Oncology Unit in Guy ́s Hospital – Kings College / London – UK. Results: The expression of NCR1 and NCR3 genes were detected in 43 (84.31%) and 41 (80.39%) of breast cancer patients respectively, also, the levels of these genes showed high signi cant increase in breast cancer patients compared to control group. Furthermore, there were a gradual increase in the NCR1 and NCR3 expression concentrations with disease grades and stages progression (signi cant for both genes) in patients with primary breast cancer, moreover, the metastatic breast cancer patients showed signi cant decrease in NCR1 and NCR3 levels compared to primary breast cancer patients. There were no signi cant differences in the levels of NCR1 and NCR3 genes among the age groups of patients. Conclusions: The present study results re ect the potential utility of NCR1 and NCR3 as noninvasive markers for detecting breast cancer even in the earliest cancer stages, also, they suggest the possibility of using these genes as an ef cient molecular signatures for detecting breast cancer disease progression, discrimination between different stages and grades of breast tumors, and its might be of value as a prognostic markers.أجريت ألدراسة ألحالية للكشف عن مستويات ألتعبير للجينين )NCR1 و NCR3( وذلك لتقييم دورهما في ألكشف عن وألتنبؤ بتطور سرطان ألثدي لدى ألنساء ألعراقيات عن طريق مقارنة مستويات تعبيرهما بين مجموعة من ألنساء ألمصابات بسرطان ألثدي ومجموعة من ألنساء ألمصابات بورم ألثدي ألحميد )مجموعة سيطرة(˓ وكذلك عن طريق مقارنة مستويات ألتعبير لهذين ألجينين بين ألنساء ألمصابات بسرطان ألثدي أنفسهن با عتماد على أ خت ف في بعض ألمظاهر ألسريرية )ألمجاميع ألعمرية˓ درجة ألمرض˓ مرحلة ألمرض˓ وجود أو عدم وجود ألسرطان من ألنوع ألمنتشر(. اشتملت ألدراسة على عينات نسيجية تم إستحصالها من 51 مريضة مصابة بسرطان ألثدي )لديهن مراحل مختلفة من مرض سرطان ألثدي( بعد تشخيصها من قبل بعض ألمستشفيات ألعراقية، إضافة إلى عينات نسيجية أخرى ماخوذة من 33 إمرأة مصابة بورم ألثدي ألحميد. تم معاملة ألعينات لغرض إستخ ص ألحمض ألنووي ألريبي ألكلي˓ ثم أجريت ألدراسة ألجزيئية باستخدام تقنية )Quantitative Real Time - PCR( في وحدة علم أ ورام ألجزيئي في مستشفى GUY̛ S / ألكلية ألملكية – لندن/ بريطانيا. أظهرت ألنتائج بأن 43 )%84.31( من ألمريضات كانت نتائجهن إيجابية لجين )NCR1( و 41 )%80.39( من ألمريضات كانت نتائجهم إيجابية لجين )NCR3(˓ كما وأكدت نتائج ألتعبير ألجيني لهذين ألجينين أن هناك زيادة كبيرة في مستويات تعبيرهما لدى مريضات سرطان ألثدي بالمقارنة مع مجموعة ألسيطرة˓ وقد وجد أن هناك زيادة ملحوظة في مستويات ألتعبير للجينين )NCR1 و NCR3( مع تطور حالة )درجة و مرحلة( ألمرض في مريضات سرطان ألثدي غير ألمنتشر. من ألناحية أ خرى˓ أثبتت ألنتائج بأن هناك إنخفاضا كبيرا في مستويات ألتعبير لهذين ألجينين في مريضات سرطان ألثدي ألمنتشر مقارنة با خريات ألمصابات بالنوع غير ألمنتشر. إضافة إلى ذلك فقد أظهرت ألدراسة ألحالية عدم وجود فروقات إحصائية في مستويات ألتعبير للجينين ألمذكورين مع ألتقدم في ألسن.


Article
Allogeneic Hematopoietic Stem Cell Transplantation for Solid Tumors
زرع الخلايا الجذعية المكونة للدم الخيفي لعلاج الاورام السرطانية الصلبة

Loading...
Loading...
Abstract

Hematopoietic stem-cell transplantation (HSCT) refers to a procedure in which hematopoietic stem cells are infused to restore bone marrow function in cancer patients who receive bone-marrow-toxic doses of cytotoxic drugs, with or with- out whole-body radiation therapy. Stem cells may be obtained from the transplant recipient (autologous HSCT) or can be harvested from a donor (allogeneic HSCT). Stem cells may be harvested from bone marrow, peripheral blood, or umbilical cord blood shortly after delivery of neonates. The perception of the mechanisms through which malignant cells are eradicated following allogeneic hematopoietic cell transplantation (HCT) has evolved substantially over the past four decades. No longer merely thought of as a means to rescue hematopoietic function following myeloablative conditioning, allogeneic transplantation is now known to be a powerful type of immunotherapy capable of curing patients with other-wise fatal malignant diseases. This conceptual evolution has trans- lated into a diversi cation of the indications for allotransplants and led to the development of reduced intensity transplant ap- proaches whose bene cial antineoplastic effects occur as a consequence of the transplanted donor immune system. Recently, investigators have begun to test whether non-hematologic malignancies might likewise be susceptible to allogeneic immune attack.تعني عملية زرع الخ يا الجذعية المكونة للدم ا جراء الذي يتم من خ له نقل الخ يا الجذعية المكونة للدم ستعادة وظيفة نخاع العظام لدى مرضى السرطان الذين يتلقون جرعات عالية من ا دوية الكيميائية قاتلة لنخاع العظم، مع أو بدون الع ج ا شعاعي لكامل الجسم. ويمكن الحصول على الخ يا الجذعية من المستلم )زرع ذاتي( أو من متبرع اخر . قد تحصد الخ يا الجذعية من نخاع العظام اوالدم المحيطي أو دم الحبل السري بعد فترة قصيرة من الو دة لحديثي الو دة. وقد تطورت النظرة إلى ا ليات التي من خ لها يتم القضاءعلى الخ يا الخبيثة بعد زرع الخ يا الجذعية المكونة للدم من شخص اخر إلى حد كبير على مدى العقود ا ربعة الماضية. لم يعد التفكير فيه باعتباره مجرد وسيلة نقاذ وظيفة نخاع العظم بعد الع ج الكيميائي بل يعتبر ا ن نوع قوي من الع ج المناعي قادر على ع ج المرضى الذين يعانون من أمراض سرطانية قاتلة . وقد أدى تطور هذا المفهوم إلى تنويع موجبات الزرع الذاتي و تطوير الع ج التحضيري لعملية الزرع منخفض الشدة. بدأ الباحثون مؤخرا باختبار ما إذا ا ورام الخبيثة غير الدموية قد تكون أيضا عرضة للهجوم المناعي.


Article
Detection Human Papilloma Virus genotype (16/18) in Iraqi Women Patients with endometrial carci- noma by using Chromogen - Insitu Hybridization (CISH) Technique
الكشف عن وجود فايروس الورم الحليمي البشري نوع 16/18 بمرضى النساء العراقيات المصابات بسرطان بطانة الرحم بواسطة تقنية التهجين الموضعي المولد للون

Loading...
Loading...
Abstract

Aim: To investigate the possible association between human papillomavirus (HPV) and endometrial carcinoma. Does HPV play any role in the initiation or prognosis of endometrial adenocarcinomas among Iraqi women patients. Method: To determine the relationship between HPV and endometrial carcinoma , a retrospective study was done. The study was carried out on 30 patients with hisopathologically con rmed primary endometrial adenocarcinoma ,samples were col- lected from each patients , as well as twenty (20) endometrial tissues from control individuals with no cancer. Chromogen In situ hybridization (CISH) was used to detect HPV DNA genotype 16 /18 in endometrial tissues. Results: HPV 16/18 was detected in 19/30 (63.3%) tumor sample while negative cases were 11/30 (36.7%) of tumor sample and HPV 16/18 was detected in 5/20(25.0%) of endometrial control group while negative in 15/20 (75.0%) cases of endo- metrial control group. Conclusion: Our results revealed that high risk of HPV(16 / 18 ) being the most frequent type in Iraqi women patients with endometrial adenocarcinoma. Association between HPV infection and endometrial adenocarcinoma was observed and this research considered the rst study which evaluated score ,intensity and pattern of replication system of HPV by using CISH technique which re ected role of HPV in endometrial carcinogensis.الهدف من الدراسة : لتحري عن الع قة المحتملة بين فايروس الورم الحليمي البشري وسرطان بطانة الرحم . وهل ان فايروس الورم الحليمي البشري يعمل على اي دور في نشوء او تشخيص سرطان بطانة الرحم الغدي بين النساء العراقيات المصابات بسرطان بطانة الرحم . طريقة العمل : لغرض تحديد الع قة بين فايروس الورم الحليمي البشري وسرطان بطانة الرحم صممت هذه الدراسة ذو اثر رجعي . وهذه الدراسة شملت 30مريضة اوكدت اصابتها بسرطان بطانة الرحم الغدي نسيجيا . العينات تم جمعها من كل المرضى با ضافة الى 20 عينة من نسيج الرحم من اشخاص غير مصابين بالسرطان كمجموعة سيطرة. تقنية التهجين الموضعي المولد للون استخدمت لتشخيص دنا فايروس الورم الحليمي البشري نوع 16/18 في نسيج الرحم. النتائج : فايروس الورم الحليمي البشري تم كشفه في 19من اصل 30)%63.3( عينة مصابة بالسرطان بينما الحا ت السالبة كانت 11 من اصل 30 )%36.7( عينة مصابة بالسرطان بينما فايروس الورم الحليمي البشري نوع 16/18 تم كشفه في 5 من اصل 20 )%20( عينة غير مصابة بالسرطان من مجموعة السيطرة بينما كان غير موجود في 15 من اصل 20 )%75( عينة غير مصابة بالسرطان من مجموعة السيطرة لبطانة الرحم . ا ستنتاجات: نتائج هذه الدراسة تشير الى ان فايروس الورم الحليمي البشري نوع 16/18 العالي الخطورة هو من ا نواع ا كثر انتشارا بالنسبة للنساء العراقيات المصابات بسرطان بطانة الرحم الغدي و قد لوحظت الع قة بين ا صابة بفايروس الورم الحليمي البشري وسرطان بطانة الرحم الغدي وهذا البحث يعتبر اول دراسة تشير الى كمية وكثافة ونمط التكاثر للفايروس باستخدام تقنية التهجين الموضعي المولد للون التي تعكس دور فايروس الورم الحليمي البشري بسرطنة بطانة الرحم .


Article
Cytogenetics and molecular study of P53 gene in liver cancer diagnosed in Erbil city using de novo sequenc- ing method
دراسة وراثة خلوية و جزيئية للجين P53 في سرطان الكبد المشخصة في مدينة اربيل باستخدام طريقة تعاقب جديدة

Loading...
Loading...
Abstract

Liver cancer is the sixth most frequent cancer and the second leading cause of cancer death through the world. The rst objective of the present study is to know the chromosomal aberrations in peripheral blood of liver cancer patients. The present study was carried out on 50 patients who were suffering from liver cancer in Erbil city and 25 healthy individuals as a healthy group in both sex and different age groups. The second objective of the present study is to know the mutations in TP53 tumor suppressor gene, so molecular study was carried out on 18 patients who were suffering from liver cancer in Erbil city and 1 healthy individual as a control group. Detection a mutation in TP53 gene in peripheral blood cells may be helpful to the diagnosis of liver cancer, especially to the accurate staging of liver cancer. Additionally, cytogenetic study followed by molecular analysis of recurring chromosome changes has facilitated the identi cation of crucial ontogenesis and tumor suppressor genes. The mechanism of liver carcinogenesis involve multiple endogenous and exogenous genetic alterations, so many factors contribute to its development such as genetic factors, Hepatitis Band C virus infections, smoking habit and alcohol habit. Other factors was also studied included patient gender and age. The results of the present study suggest that highest value of chromosomal aberrations was (Dicentric chromosome) which occurred in males at fth age group (65-74) , also shown that most patients are males at age group(65-74), most of them have smoking , alcohol habit and Hepatitis B viral infection . From the study of TP53 gene, we observed mutation in exon 7 which was deletion of nitrogen base G , just before the coding region , which represent splice- site mutation.مرض سرطان الكبد هو السادس ا كثر انتشارا من انواع السرطانات و المسبب الثاني من السرطانات المودية للموت في العالم ان الهدف ا ول من الدراسة الحالية هي معرفة التشوهات الكروموسومية في الدم المحيطي لمرضى سرطان الكبد. ان الدراسة الحالية اجريت على) 50مريض( مصابين بسرطان الكبد في محافظة اربيل و )25شخص من اصحاء( كمجموعة سيطرة، والهدف الثاني من هده الدراسة هي معرفة الطفرات في الجينة الكابتة للورم TP53 . هناك كثير من العوامل التي تساعهم في تطور المرض منها عوامل وراثية، عدوى بالفايروس التهاب الكبد نوع ) B,C ( ، التدخين والمشروبات الكحولية و عوامل اخرى يتضمن جنس المريض وعمره.من الدراسة الحالية تمت ا ستنتاج بان اعلى قيمة للتشوهات الكروموسومية هي التشوه ) كروموسوم ثنائي السنترومير( التي وجدت في الذكورفي المجموعة العمرية الخامسة ) 74-65( سنة، وايضا وجد بان معظم المرضى هم ذ كور في عمر)74-65( سنة ومعظمهم كانوا مدخنين ولديهم عادة شرب الكحول ومصابين باللتهاب الكبد الفايروسي نوع B.ومن الدراسة للجينة الكبتة للورم TP53تم م حظة حدوث طفرة في ا كسون السبع للجينة وهي من نوع النقص في القاعدة النتروجينية كوانين Gفي المنطقة قبل المشفرة وتمثل ) Splice site mutation(.


Article
A cytogenetic study on workers in leather tanning industry
دراسة وراثية خلوية على العمال في صناعة دباغة الجلود

Loading...
Loading...
Abstract

Peripheral blood samples were obtained from thirty three leather tannery workers directly involved in the tanning process in the tanning factory at Al- Zaafarniya / Baghdad , one of the factories of state company for leather tanning industries. In addition peripheral blood from twenty healthy control individuals (not known to be exposed to chemicals or other potentially genotoxic substances) were used as control group. The micronucleus (MN) assay was performed using the cytochalasin B technique. We observed a highly signi cant increase in the mean frequency of lymphocyte micronuclei (MN) and nucleoplasmic bridges (NPBs) , a signi cant increase in the mean frequency of nuclear buds (NBUDs) and a highly signi cant decrease in the mean frequency of nuclear division index (NDI) of the tannery workers group in comparison with the control group. The results of the present study also indicate the in uence of service duration of tannery workers in lymphocyte MN , NPB, NBUD and NDI frequencies . The age of tannery workers also effect in lymphocyte micronuclei and nuclear division index frequency. The conclusion from our study that the tannery factory workers studied have experienced genotoxic exposure, which is manifested as an increase in the frequency of lymphocyte MN, NPB, NBUD and a decrease in NDI this work shows a clear genotoxic effect. Our study recommends providing all occupational safety requirements for workers in the factory and com- mitment of workers apply them.تم الحصول على عينات الدم المحيطي لث ثة وث ثون من عمال دباغة الجلود المشاركون بشكل مباشر في عملية الدباغة في مصنع دباغة الزعفرانية / بغداد ، احد مصانع الشركة العامة للصناعات الجلدية .فض عن استخام الدم المحيطي من عشرون فردا كمجموعة سيطرة ) يتعرضون لمواد كيميائية او مواد سمية اخرى (. تم اجراء فحص النواة الصغرى باستخدام تقنية cytochalasin B . لوحظ وجود زيادة بفرق معنوي عالي في معدل تكرار ا نوية الصغيرة و الجسور الب زمية النووية للخ يا اللمفاوية وزيادة بفرق معنوي في معدل تكرار البراعم النووية ونقصان بفرق معنوي عالي في معامل ا نقسام النووي في مجموعة عمال الدباغة بالمقارنة بمجموعة السيطرة .اشارت النتائج ايضا الى تأثير مدة الخدمة على تكرار ا نوية الصغيرة ، الجسور الب زمية النووية، البراعم النووية و معامل ا نقسام النووي في الخ يا اللمفاوية . عمر عمال الدباغة ايضا اثر في تكرار ا نوية الصغرى ومعامل ا نقسام النووي . ا ستنتاج من هذه الدراسة الى ان مجموعة عمال الدباغة المدروسة تعرضوا للتسمم الوراثي والذي يتجلى في زيادة تكرار ا نوية الصغرى ، الجسور الب زمية النووية، البراعم النووية و معامل ا نقسام النووي في الخ يا اللمفاوية ويظهر في هذه الدراسة تاثير السمية واضح . توصي دراستنا بتوفير كافة متطلبات الس مة المهنية للعاملين في المصانع والتزام العاملين في تطبيقها.


Article
Cytotoxic effect of imatinib on the normal myeloid and cancer cells of patients with chronic myelogenous leukemia
التاثير السمي لدواء الايماتنيب على الخلايا النقويه الطبيعيه والخلايا السرطانية لمرضى ابيضاض الدم النقوي المزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Chronic myelogenous leukemia( CML) is a type of leukemia in about 20 % of all types of leukemia. It is a malignant clonal, myeloproliferative disorders of the pluripotent hematopoietic stem cells. Aim of study:The present study was aimed to determine in vitro the cytotoxic effect of imatinib on normal myeloid stem cells and leukemic myeloid cells of patients with chronic myelogenous leukemia. Materials and methods: Imatinib was prepared by serial dilution in concentrations (250, 125, 62.5, 31.25, 15.625,7.8125 μg/ ml ), it was added to the cells culture. Using MTT assay. Results: The results show the cytotoxic effect (inhibition rate of growth) of imatinib was in dose and time dependent.There were signi cant differences between concentrations and time exposure (24,48,72 hr). The highest inhibition rate on the leu- kemic cells was 89.907% in concentration 250μg/ml and the lowest inhibition was 43.918 % in concentration 7.8125 μg/ml for exposure time 72hr While the highest inhibition rate on the normal myeloid cells was 34.621 % in concentration 250μg/ml and the lowest inhibition was 14.588 % in concentration 7.8125 μg/ml for exposure time 72hr. Conclusions: imatinib has a highly inhibited growth for the leukemic myeloid stem cells and less inhibited for the normal cells.This is a guide for choosing any drug with high cytotoxic effect on the leukemic cells and less cytotoxic effect on the normal cells.تم تعريض الخ يا السرطانيه النقوية لنقي العظم والمعزوله من المرضى المصابين بابيضاض الدم النقوي المزمن والخ يا النقويه الطبيعيه الى دواء ا يماتينيب وبتراكيز مختلفه ولمدة 24,48,72 ساعه وقد اظهرت النتائج ان معدل تثبيط النمو يعتمد على التركيز ومدة التعريض وكانت اعلى نسبة تثبيط للنمو %89.907 و %43.918 للخ يا السرطانيه والطبيعيه على التوالي وبتركيز 250 مايكو كرام مل واقل تثبيط %34.621 و %14.588 للخ يا السرطانيه والطبيعيه على التوالي وبتركيز 7.8125 مايكو كرام مل ولمدة تعريض 72 ساعه.


Article
The Cytotoxic effect to Methanolic Crude of Euphorbia tirucalli Stems on Hela and AMN-3 Cell Lines
التأثير السمي الخلوي للمستخلص الميثانولي الخام لسيقان نبات قلم على كل من خط خلايا سرطان L. Euphorbia tirucalli الصبار 3-AMN وسرطان الغدة اللبنية الفأري Hela عنق الرحم

Loading...
Loading...
Abstract

This work was carried out to investigate the cytotoxic effect of methanolic crude extract of Euphorbia tirucallistems on the growth of both the cervical carcinoma cell line )Hela( and the mammary adenocarcinomacell line of mice )AMN-3( invitro. Various concentrations of the extract was used )31.25, 62.25, 125, 250, 500(μg/ml against both of these cell line types, for 72hr. exposure time. The results revealed that the inhibition rates of the Hela cell line directly proportionalto the used concentrations, as the highest inhibition rate achieved )38.38%( was at the highest concentration used )250μg/ml(, while the least inhibition rate achieved )24.87%( was at the least concentration used )31.25 μg/ml(.On the other hand, AMN-3 cell line inhibition rates were low for all the used concentrations and ranged between )18-35(%. From this results, it can be concluded that Euphor- bia tirucalli L. could be a promising medicinal plant, but need more future studies to determine the appropriate concentra- tions and to study its effects on more cell line types.أجريت هذه الدراس��ة لغرض إختبار التأثير الس��مي الخلوي للمس��تخلص الميثانولي الخام لس��يقان نبات قلم الصبار Euphorbia tirucalliعلى نمو نوعين من الخطوط الخلوية الس��رطانية، هي خط خ يا س��رطان عنق الرحم Hela، وخ يا سرطان الغدة اللبنية الفأري 3-AMN خارج الجسم الحي invitro. أختبرت5 تراكيز مختلفة من المستخلص (31.25، 62.25، 125، 250، 500) مايكروغرام/ مليليتر على كل من الخطين، لفترة التعريض 72 ساعة. ً أظهرت النتائج بأن نسب التثبيط للخط الخلوي Hela تتناسب طرديا مع التركيز المستخدم، إذ كانت أعلى نسب تثبيطية تم الحصول عليها عند التركيز ا على (500 مايكروغرام/مل) والتي بلغت%88.57، بينما كانت أوطئ نس��بة تثبيط تم الحصول عليها عند التركيز ا صغر (31.25 مايكروغرام/ م��ل) والتي بلغت %24.87. في حين أظهر المس��تخلص نس��ب تثبيط واطئ��ة للخط الخلوي 3-AMNلجميع التراكيز المس��تخدمة والتي تراوحت بين (35-18)%.


Article
Relationship between lipoprotein lipase gene Polymorphisms and lipid metabolism in Atherosclerosis patients in Salahiddin province
العلاقة بين التعدد الشكلي لجين اللايبوبروتين لايبيز وايض اللبيدات لمرضى التصلب العصيدي في محافظة ص ح الدين

Loading...
Loading...
Abstract

Atherosclerosis is a major disease worldwide. And correlation between infected and hyperlipidemia, the most common risk factors. The study included )150( samples, 100 samples with atherosclerosis )55female and 45 male( and )50( of sam- ples as control )18 female and 32 male(. The result of concentration measurement for )cholesterol , triglyceride TG , HDL, LDL ,VLDL and LPL enzyme ( in patients with atherosclerosis refers to be signi cant high in mean at level of cholesterol )212.29mg/dL( compared with health group )178.3 mg/dL(. For triglyceride it was )224.62 mg/dL( in patients with athero- sclerosis compared with healty group )137.28 mg/dL(. While HDL level there are low signi cant in HDL level in patients with atherosclerosis which reached to) 38.83 mg/dL( as compared with healthy group )44.8 mg/dL( and result also show high signi cant in LDL and VLDL concentration )128.17 and 44.91¬ mg/dL( respectively ,as compared with healthy group )106.42 and 27.48 mg/dL( respectively. Very low signi cant has been recorded in LPL level in patients with atherosclerosis which reached to )30.29 U/L( as compared with its concentration level in healthy group )37.35U/L(. This study was also included to identify polymorphism in HindIII restraction site for LpL gene that responsible for pro- duction of lipoprotein lipase enzyme, which is main key in lipids metabolism. The genotyping was carried out for HindIII polymorphism and we noticed a difference in allelic repetition between the patients with atherosclerosis and healthy group and increase in some biochemical characters in the members with H+H+. Conclusion presence correlation between Ath- erosclerosis infected and hyperlipidemia , addition important role lipoprotein lipase gene Polymorphisms in development infection through effect on product enzyme.يعد التصلب العصيدي من اكثر ا مراض انتش��ارا في العالم. وترتبط ا صابة به مع ارتفا ع الدهون التي تعتبر من اكثر عوامل الخطورة ش��يوعا ، لذا شملت الدراسة (150) عينة وبواقع (100) عينة مصابة بالتصلب العصيدي مكونة من (55) أنثى (45) ذكر و(50) عينة سيطرة مكونة من (18) انثى و(32) ذكر ، أشارت نتائج قياس تركيز كل من (الكوليسترول و الكليسيريدات الث ثية TGوالبروتينات الدهنية عالية الكثافة HDL والبروتينات الدهنية الواطئة الكثافة LDL والبروتينات الدهنية الواطئة الكثافة جدا VLDL وأنزيم ال يبوبروتين يبيزLPL ) لدى المرضى المصابين بالتصلب العصي��دي مقارنة با صحاء ، الى ارتفاع معنوي في المتوس��ط الحس��ابي لمس��توى تركيز الكوليس��ترول لدى مرضى التصل��ب العصيدي والذي بلغ 212.29 mg/dL مقارن��ة با صح��اء وال��ذي بلغ 178.30 mg/dL . اما الكليس��يريدات الث ثية فقد بلغ تركيزها ل��دى المرضى المصابين بالتصلب العصي��دي 224.62 mg/dL ، وه��و أعلى بكثير من تركيزه��ا لدى ا صحاء والذي بلغ 137.28 mg/dL ، بينما اظه��رت نتائج اختبار البروتينات الدهنية وجود انخفاض معنوي كبير في مستوى تركيز ال� HDL لدى مرضى التصلب العصيدي اذ بلغ 38.83 mg/dL ، مقارنة با صحاء والذي بلغ 44.80 mg/dL . و كان كل من مس��تويات LDL و VLDL ، ذوى ارتفاع معنوي كبير في مس��توى تركيزهما المرضى اذ بلغا 128.17 و 44.91 mg/dL عل��ى التوال��ي، مقارنة بتركيزهما في ا صحاء اذ بلغا 106.42 و27.48 mg/dL على التوالي. كما س��جل وجود انخفاض معنوي كبير في مس��توى تركيز انزيم ال يبوبروتين يبيزLPL لدى مرضى التصلب العصيدي اذ بلغ 30.29 U/L ، مقارنة بمس��توى تركيزه لدى ا صحاء والذي بلغ 37.35 U/L. تضمنت الدراس��ة كذلك التعرف على التعدد الش��كلي ناتج عن التقطيع بانزيم التقييد HidIII لجين LPL والمس��ؤول عن انتاج انزيم ال يبوبروتين يبي��ز LPL والذي يعتبر المفتاح الرئيس��ي في عملي��ة ايض الدهون. اذ اجري التنميط الوراثي للتعدد الش��كلي HidIII وقد لوحظ وجود اخت ف في التك��رار ا ليل��ي بين المصابين بالتصلب العصيدي وا صحاء با ضافة الى زيادة بع��ض الصفات البايوكيميائية لدى ا فراد الحاملين للطراز الوراثي الطبيعي المتماثل H+H+. لذا نستنتج وجود ارتباط بين ا صابة بالتصلب العصيدي وارتفاع الدهون، كما ان للتعدد الشكلي لجين انزيم ال يبوبروتين دور مهم في تطور ا صابة من خ ل تأثيره على طبيعة ا نزيم المنتج.

Table of content: volume:9 issue:1