Table of content

Alustath

الاستاذ

ISSN: 0552265X 25189263
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education Ibn Rushd
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

About the magazine
Issued by the Faculty of Education, Ibn Rushd scientific journal entitled (Journal of the professor), was her first release in 1952. In the beginning. It deals with scientific research, literature and the Arab and Islamic civilization, and contributes to the professors of colleges according to their competence to define the educational community in the Arab countries and abroad.
• the name of the magazine: -Alustath( Professor)
• Produced by: - Faculty of Education / Ibn Rushd
• the international number ((ISSN)):-0552-265X/E-2518-9263
• E-mail to the magazine: - alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq
• Year Released: --1952
• Type of release (quarterly, semi-annual): - quarterly.

Loading...
Contact info

Email : alustath.journal@ircoedu.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2016 volume:2 issue:216

Article
Geographical dimensions of the high ground water levels in the city of Hit
الأبعاد الجغرافية لارتفاع مناسيب المياه الجوفية في مدينة هيت

Loading...
Loading...
Abstract

We tried in this research can offer a simple explanation for the problem of high groundwater levels in the city of Hit. And its repercussions on economic, environmental, social and health aspects in the city,We were checked in the causes and dimensions and give a scientific vision in order to overcome the obstacles.We have adopted the style inductive and field survey and analysis of the questionnaire, which was distributed to a sample of homes form.The study found that the most important results of the natural world (geology and surface) that a significant impact on this phenomenon. Also it left a large, social and environmental health and economic impacts on the city and its inhabitants. We greet you see the ground and salted Rookery, ponds, swamps and pollutants .... and housing that lacks the gardens. And walls cracked by moisture and become the most residential and public buildings infected with diseases buildings and extinction and the many diseases that affect the health of urban populations and the dispersion of land use and contamination of optical and environmental hit even sources of water supply and of the Euphrates River city and provided a scientific vision for treatment, among them the work of bumpers impede the progress of the underground water and increasing the discharge Trocars the old lining حاولنا في هذا البحث ان نقدم شرح مبسط عن مشكلة ارتفاع مناسيب المياه الجوفية في مدينة هيت. وتداعياتها على الجوانب الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والصحية في المدينة .وقد بحثنا في الاسباب والابعاد واعطاء رؤية علمية بغية تخطي العقبات . واعتمدنا على الاسلوب الاستقرائي والمسح الميداني وتحليل استمارة الاستبانة التي وزعت على عينة من الدور السكنية . وتوصلت الدراسة الى نتائج اهمها ان العامل الطبيعي ( الجيولوجيا والسطح ) لها الاثر الكبير في هذه الظاهرة. كذلك تركت اثار اقتصادية واجتماعية وبيئية وصحية كبيرة على المدينة وسكانها. فاصبحنا نرى الارض المغدقة والمملحة والبرك والمستنقعات والملوثات والمساكن التي تفتقر الى الحدائق. وجدران مشققة بفعل الرطوبة واصبحت اغلب المباني السكنية والعامة مصابة بأمراض المباني والاندثار وكثرة الامراض التي تصيب صحة الساكن الحضري وتشتت استعمالات الارض وتلوث بصري وبيئي اصاب حتى مصادر تزويد المدينة بالمياه والمتمثل بنهر الفرات وقدمت رؤيا علمية للمعالجة نذكر منها عمل مصدات تعيق تقدم الماء الجوفي وزيادة تصريف المبازل القديمة وتبطينها

Keywords


Article
The applied methods in the western mountain region for the rains water harvest in Lebya
الأساليب المستخدمة لحصاد مياه الأمطار في ليبيا أنموذجًا لمواجهة الجفاف

Loading...
Loading...
Abstract

Libya lie in the northern western part from Africa , within a region the western mountain, climate be characterized and he is dry,. So .close ground water use becuse dont the modern techniques availablity to big depths for the arrival from the land surface at last time . when began water wells in the decrease Decide constructive tanks collected the rains water in vallys at the mountains feet be named different names as phiscos & majin . And settle in the cities decide constructive these tanks in the house and the water moved to her by the cars from the tanks which building in vallys . then the matter development to. More than that . Begin the work in bind this phiscos or tanks compilation water the rains associate in the house surface from the tubes by a net and in the rains water compilation and moving conduct to these closets. The aim is this research discribtions this kind and from phiscos and samples collected from the phiscos water which building in the vallys and from phiscos water that Bound in the house surface, Then a comparison that with samples from the wells water, for a kinds best identification this water for the human activities and the recommendation to a developing possibility and a generalization this model on the arid and some arid regions . تقع ليبيا في القسم الشمالي الغربي من إفريقيا، ضمن إقليم المناخ الجاف، ويتصف مناخها بأنه جاف، لذا اعتمد الإنسان منذ القدم على استخدام المياه الجوفية القريبة من سطح الأرض لعدم توفر التقنيات الحديثة للوصول إلى أعماق كبيرة ، وعندما بدأت مستويات مياه الآبار بالانخفاض، قرر بناء خزانات في الوديان عند أقدام الجبال لجمع مياه الأمطار، وأطلق عليها أسماء مختلفة (الفسقية، الماجن)، وعندما استقر في المدن قرر بناء هذه الخزانات في المنزل ونقل المياه إليها بواسطة السيارات من الخزانات التي تم بنائها في الأودية ، ثم تطور الأمر إلى أكثر من ذلك ، إذ بدأ العمل بربط هذه الفسقيات أو خزانات تجميع مياه الأمطار بواسطة شبكة من الأنابيب ترتبط بسطح المنزل وتقوم بتجميع مياه الأمطار ونقلها إلى هذه الخزانات، لذلك فان الهدف من هذا البحث هو وصف هذا النوع من وسائل حصاد مياه الأمطار، وجمع عينات من المياه من الفسقيات التي تم بنائها في الوديان، ومن الفسقيات التي تم ربطها بسطح المنزل، ثم مقارنة ذلك مع عينات من مياه الآبار، لتحديد أفضل أنواع هذه المياه وملائمتها للأنشطة البشرية والتوصية إلى إمكانية تطوير وتعميم هذا النموذج على المناطق الجافة وشبه الجافة .

Keywords


Article
Geographical and modern technologies
الجغرافية وتقنياتها الحديثة

Loading...
Loading...
Abstract

The modern geographical today have moved into the new scientific track which is known today as "geographic place" towards the application of modern technologies in the studies field, in particular the application of steps the way of scientific research, including the note any presence idea originating observation geographical phenomenon then identify the problem and to develop hypothesis and to identify information that are relevant to the subject of the study of the geographic phenomenon, then the process of gathering information from those geographical phenomenon, either through information received from the field study satellite images via satellite or aerial photographs and modern maps with modern technologies Avatar and printed sources, including the official versions of the state departments or of the Court of scientific journals . It is the modern techniques that are used in modern geographical science in scientific applications three Systems is a technology GIS Gis (Geograbhical InFormation System), sensor system technology remote R.S (Remoote Sensing), GPS system technology (Global Positioning System) These three systems contributed to the great scientific revolution in all geographic modern science and its applications, as the GIS GIS technology is a way to organize or style of geographical and non-geographical information by computer and linked to geographical their positions depending on the specific coordinates. Coordinates are therefore a way to link the geographical phenomena scattered on the surface of the ground coordinates of the system and stored in computer memory and link the metadata associated with these phenomena through a database and analyzed and reflected a specific scale, and then print them The sensor system technology remote RS and its use in modern applications in geographical science is represented a set of processes that allow access to information for some geographical characteristics of the phenomena on the surface of the earth without no direct contact between the geographical phenomenon and the sensor (capture device information). Can be arranged remote sensors on a wide variety of platforms air or space and at different heights, turning the initial information received by the sensor either to directly usable products such as photographs air or space visualizations or store this information in a private devices can refer to it when needed in the future إنَّ الجغرافية الحديثة اليوم قد اتجهت في مسارها العلمي الجديد والذي يعرف اليوم بانها " جغرافية المكان " نحو تطبيق التقنيات الحديثة في دراساتها الحقلية ولاسيما تطبيق خطوات طريقة البحث العلمي ومنها الملاحظة اي وجود فكرة منشؤها الملاحظة للظاهرة الجغرافية ثم تحديد المشكلة ووضع الفرضية وتحديد المعلومات التي لها صلة بموضوع دراسة الظاهرة الجغرافية , ثم مرحلة جمع المعلومات عن تلك الظاهرة الجغرافية سواء من خلال المعلومات الواردة من الدراسة الميدانية والصور الفضائية عبر الاقمار الصناعية او الصور الجوية ومن الخرائط الحديثة ذات التقنيات الرمزية الحديثة ومن مصادر مطبوعة منها الاصدارات الرسمية من دوائر الدولة او من المجلات العلمية المحكمة . ومن التقنيات الحديثة التي تستخدم في علوم الجغرافية الحديثة في تطبيقاتها العلمية ثلاثة انظمة هي تقنية نظم المعلومات الجغرافية Gis (Geograbhical InFormation System )،تقنية نظام الاستشعار عن بعدR.S (Remoote Sensing ) ،تقنية نظام GPS( Global Positioning System ). هذه الأنظمة الثلاثة اسهمت في تحقيق ثورة علمية كبيرة في جميع علوم الجغرافية وتطبيقاتها الحديثة, حيث إنَّ تقنية نظم المعلومات الجغرافيةGIS تعتبر طريقة او اسلوب لتنظيم المعلومات الجغرافية وغير الجغرافية بواسطة جهاز الحاسوب وربطها بمواقعها الجغرافية اعتمادا على احداثيات معينة . Coordinatesلذا فهي طريقة لربط الظواهر الجغرافية المنتشرة على سطح الارض بنظام احداثيات وتخزينها في ذاكرة الحاسوب وربط البيانات الوصفية المرتبطة بتلك الظواهر من خلال قاعدة بيانات وتحليلها واظهارها بمقياس محدد ومن ثم طباعتها. أما تقنية نظام الاستشعار عن بعد R.S واستخدامه في التطبيقات الحديثة في علوم الجغرافية؛ فيتمثل بمجموعة من العمليات التي تسمح بالحصول على معلومات لبعض خصائص الظواهر الجغرافيه على سطح الارض من دون ان يوجد اتصال مباشر بين الظاهرة الجغرافية والمتحسس (جهاز التقاط المعلومات ) . يمكن ترتيب أجهزة الاستشعار عن بعد على تشكيلة واسعة من المنصات الجوية او الفضائية وعلى ارتفاعات مختلفة , وتحول المعلومات الاولية الواردة الى المتحسس إما الى منتجات قابلة للاستعمال مباشرة كالصور الجوية او المرئيات الفضائية أو تخزن هذه المعلومات في اجهزة خاصة يمكن الرجوع اليها عند الحاجة مستقبلا. . أما تقنية نظام تحديد الموقع العالمي GPS؛ فهو نظام عالمي يستخدم للحصول على احداثيات لتحديد موقع نقطة معينة, تسجل بواسطة جهاز GPS , وهو جهاز استقبال يستقبل قراءته من نحو سبعة وعشرين قمرا اصطناعيا تدور حول الأرض.

Keywords


Article
Future trends -Arab relations - European A Study in Political Geography
الاتجاهات المستقبلية للعلاقات العربية – الأوربية دراسة في الجغرافيا السياسية

Loading...
Loading...
Abstract

The indicators of Europe returning increasing rapidly as an active part at the current time, where the French differentiation pattern towards the American situation towards Palestinian issue, also the Germany-French-Belgian differentiation pattern towards the American situation during the Military aggression on Iraq in 2003, all of that Allows multiple and diverse indicators for this role Which had declined after the end of World War II and the end of the European occupation of the Arab homeland, Europe has suffered great losses militarily, economically, lose of population and socially during the World War II, and this loss had impacted its ability to continue its old strategic role of colonizing in confronting other international poles that had become the first power over Europe account and started to impose its influence on the former colonies of Europe in the Arab region, where America has struggled to impose its full control over the Arab homeland As an alternative for the old European colonialism , where the independence of the situation of the European had declined significantly towards the Arabian issues, so, it turns to the dialogue with the Arabian governments, Which had actually embodied as (The Arabian-European dialogue), considering that a new stage has begun to rearrange the international influence in the region, Also, Europe has regained its colonial power that was lost after the World War II particularly with the decline of the Arab unity factors because of the weakness of governments and systems, and the collapse of the Soviet Union, The level of this orientation has expanded with the launch of '' Middle East" project , according to (American-Zionist) belief that Excludes the European interests, and this pushed the researcher to analyze the constant and the variable in that study towards the Arabian issues as a framework to answer the queries about the future nature of the Arabian-European relations. تتزايد على نحو متسارع مؤشرات عودة أوربا طرفاً فاعلاً في أحداث المنطقة العربية في الوقت الراهن، حيث كان نمط التمايز الفرنسي عن الموقف الأمريكي ازاء القضية الفلسطينية، وكذلك نمط التمايز الألماني – الفرنسي – البلجيكي عن الموقف الامريكي خلال العدوان العسكري على العراق عام 2003، كل ذلك يتيح مؤشرات متعددة ومتنوعة على حضور هذا الدور الذي كان قد تراجع بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ونهاية الاحتلال الأوربي للوطن العربي، لقد تعرضت أوربا لخسائر كبيرة عسكرياً واقتصاديا وسكانياً واجتماعياً خلال الحرب العالمية الثانية، الامر الذي أثر في قدرتها الاستراتيجية في مواصلة دورها الاستعماري القديم في مواجهة أقطاب دولية أخرى أصبحت هي القوة الأولى على حساب أوربا وباتت تحل محلها في فرض نفوذها على مستعمرات أوربا السابقة في المنطقة العربية، حيث أخذت الولايات المتحدة تسعى جاهدة الى فرض سيطرتها الكاملة على الوطن العربي بديلاً عن الاستعمار الأوربي القديم حيث تراجعت استقلالية الموقف الأوربي بشأن القضايا العربية تراجعاً كبيراً فاتجهت الى الحوار مع الحكومات العربية والذي تجسد فعلياً في ما يسمى (الحوار العربي – الاوربي) باعتبار أن مرحلة جديدة قد حلت لإعادة ترتيب النفوذ الدولي في المنطقة، كما أن أوربا قد استعادت "عافيتها الاستعمارية" التي كانت قد فقدتها بعد الحرب العالمية الثانية وبشكل خاص مع تراجع عوامل الوحدة والقوة العربية بسبب ضعف الحكومات والنظم العربية، وانهيار الاتحاد السوفياتي، وقد أتسعت وتيرة هذا التوجه الأوربي مع انطلاق مشروع "الشرق أوسطية"، وفقاً لتصور (أمريكي – صهيوني) يستبعد مصالح أوربا، وهو ما دفع الباحث الى تحليل الثابت والمتغير في تلك السياسة تجاه القضايا العربية في اطار الاجابة عن التساؤلات حول الطبيعة المستقبلية للعلاقات العربية – الأوربية.

Keywords


Article
Pure water production in the city wajihiya
انتاج الماء الصافي في مدينة الوجيهية

Loading...
Loading...
Abstract

This study tries to investigate drinking water sufficiency in the cities of Al Muqdadiya District, Diyala that includes city center, Saeida Town and Al Wajehiya town and the efficiency of this service according to the planning standards approved in this field. The study issue was investigating the reality of drinking water sufficiency in the cities of the district according to the efficiency of the service. The results have come up with the following: 1. The daily production capacity of the refineries does not fulfill the needs of these cities due to the demographic, urban, and commercial growth in them. 2. There is a flaw in spatial distribution of water refineries in the cities of the district. 3. The actual production of clean water facilities in the study area in 2013 is 1287 m3/day. Accordingly, the share of a single person is 125m3/ person/day which is the less than the approved criteria of a person's need of clean water which is 360 m3/ person/day تلخصت مشكلة البحث بسؤال مفاده تعاني مدينة الوجيهية من كفاية انتاج الماء الصافي لسكانها , وماهي المشكلات التي تعاني منها منظومة هذه الخدمة 0 هدف البحث هو كشف مدى كفاية انتاج الماء الصالح للشرب في مدينة الوجيهية في قضاء المقدادية في محافظة ديالى , قياسا بعدد سكانها لعام 2013م وعلى اساس حصة الفرد من الماء الصالح للشرب المنتج بحسب المعيار العراقي البالغ 300 /لتر/يوم والمعتمد في المجال لتخطيطي ومن ثم تحديد المشكلات التي تعاني منها منظومة إنتاج الماء الصافي , وتحديد تأثير المناخ على استعمالات الماء الصالح للشرب المنتج 0 توصل البحث إلى :- 1- إن الإنتاج الفعلي لمشروع ومجمع الماء الصافي الصالح للشرب التي تغذي مدينة الوجيهية عام 2013م (1287) م3/ يوم 2- تكون حصة الفرد الواحد من ماء الشرب على مستوى منطقة الدراسة بشكل عام هي (143) لتر/فرد/يوم , وهي بذلك تمثل اقل من المعيار المعتمد لحاجة الفرد للماء الصافي وهي (360) لتر/فرد/يوم0 3- إن الطاقة الإنتاجية المائية اليومية لمشروع ومجمع ماء الوجيهية لمنطقة الدراسة لا تتناسب وحاجة مدينة الوجيهية لما تشهده هذه المدينة من نمو سكاني وعمراني 0 4- علما ان عدد السكان المدينة البالغ (8993) نسمة لسنة 2013م في حالة زيادة مستمرة ولمحدودية انتاج المياه الصالحة للاستهلاك البشري على اساس طاقتها المتاحة فأن ذلك يعني استمرار العجز المائي لسكان المدينة في هذه الخدمة 0 مما يستدي وضع الحلول السريعة لمعالجة هذه المشكلة من خلال زيادة الطاقة الانتاجية لتشغيل المشاريع عن طريق زيادة ساعات التشغيل من خلال استمرار تيار كهرباء الوطنية او من خلال توفير الوقود للمولدات الكهربائية في مشروع ومجمع أنتاج الماء الصافي في المدينة ووضع ضوابط ومتابعتها بالنسبة للمتجاوزين على شبكة التوزيع0

Keywords


Article
The Development of Emotional Suppression for adolesents and Its relation with Need trascendence
تطور القمع الانفعالي لدى المراهقين وعلاقته بالحاجة للتجاوز

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims are identifying The Emotional Suppression among adolesents , the significance of differences in a ccordance with gender and variables , and dose the Emotional suppression develop , and a correlation exists between the Emotional suppression with Need of transcendence in adolesents . The sample of current research consists of (150) adolesents from secondry schools . The researcher measure Emotional suppression by adoptecl (Taleeb , 2013) as well as a dopted (Hafath , 2006) scale to measure Need of transcendence The results show the following : The Emotional suppression develops with age , and clear develop in age (16) this result is deal with the developmental and theoretical view , and the social gender has no effect on Emotional supperission , and an invevrse correlation between two variables of this research . In the light of these results the resar cher has presented a set of conclusion , recommendation and suggestions . يرمي البحث الحالي تعرف درجات القمع الانفعالي لدى المراهقين ، فضلاً عن تعرف دلالة الفروق الاحصائية في القمع الانفعالي عند المراهقين تبعاً لمتغيري العمر والنوع الاجتماعي (ذكور ، اناث) . وفيما اذا كان القمع الانفعالي يتطور بتقدم العمر؟ ، وهل توجد علاقة ذات دلالة احصائية بين القمع الانفعالي والحاجة للتجاوز لدى المراهقين ؟. وقد شملت عينة البحث على (150) طالب وطالبة في المرحلة الاعدادية وقد تبنى البحث الحالي اداتين هما: اداة (طالب ، 2013) لقياس القمع الانفعالي فضلاً عن اداة (حافظ ، 2006) لقياس الحاجة للتجاوز لدى المراهقين ، وقد خلص البحث الحالي الى ان القمع الانفعالي يتخذ مساراً تطورياً بتقدم العمر لدى المراهقين. الا انه يشهد طفرة نوعية في عمر (16) سنة مقارنة بعمر (15) سنة وهذا يدعم النظريات الارتقائية ورائدها جان بياجيه ، ولم يظهر اثر لمتغير النوع الاجتماعي في القمع الانفعالي ، فضلاً عن ذلك فقد اظهرت النتائج وجود علاقة عكسية مابين متغيري البحث ، بمعنى انه كلما قل القمع الانفعالي ، زادت الحاجة للتجاوز لدى المراهقين . هذا وقد خرج البحث بمجموعة من التوصيات والمقترحات .

Keywords


Article
University Education Remote Concept and the Extent of their Applicability
التعليم الجامعيّ عن بعد, مفهومه، ومدى امكانية تطبيقه

Loading...
Loading...
Abstract

In light of the rapid technological changes and shifts in market conditions, the education system faces a challenge regarding the need to provide additional educational opportunities without the need for additional monitoring budgets. Therefore, many educational institutions began to face this challenge, and actually began to develop programs of universities and distance education programs vinegar. The era of distance education and open education has become a reality as possible after the investigation was a distant dream for many people all over the world. The e-learning is an ideal way to help large segments of the community members who force them social and professional responsibilities to not to leave their communities or their country. Many of the participants have access to the internet from their offices and homes. في ظل التغيرات التقنية السريعة والتحولات في أوضاع السوق, فإن النظام التعليمي واجه تحدياً كبيرا تمثل بالحاجة إلى توفير فرص تعليمية إضافية دون الحاجة لرصد ميزانيات إضافية. لذلك فإن العديد من المؤسسات التعليمية بدأت تواجه هذا التحدي، وبدأت فعلاً بتطوير برامجها من خلال الجامعات التي تعتمد برامج التعليم عن بُعد. وهذه بدورها تتيح للبالغين ممن يعملون في مؤسسات عسكرية او لديهم التزامات مدنية، فرصة أخرى للتعليم الجامعي, أو تصل إلى الأشخاص الأقل حظاً سواء من حيث ضيق الوقت أو المسافة, هذا ماعدا أن هذه البرامج تسهم في رفع مستوى الأساس المعرفي للموارد البشرية دون الحاجة للتفرغ للدراسة الجامعية. وقد بات عصر التعليم عن بُعد والتعليم المفتوح واقعاً ممكن التحقيق بعد أن كان حلماً بعيد المنال بالنسبة للكثيرين في كافة أرجاء العالم. يهدف البحث الحالي الى استعراض عدد من تجارب الدول على الصعيد العالمي والعربي، والاطلاع على امكانية تطبيق مثل هذه التجارب في الجامعات العراقية.

Keywords


Article
Vanity and Narcissistic Personality Disorder
الغرور وعلاقته باضطراب الشخصية النرجسية

Loading...
Loading...
Abstract

Vanity and narcissistic personality disorder share common qualities make it difficult ,to some extent, to differentiate them. There are theoretical opinions which suggest that vanity is a characteristic of narcissistic personality traits. The two variables have been studied from a psychoanalytic point of view, and despite the lack of studies and literature on the variable of vanity, still there is a number of studies that have tried to find a relationship between the two variables and this is what is aimed at in the current study. In other words, the aim is to find a relationship between vanity and narcissistic personality disorder in addition to measuring both variables separately and finding the difference in each one of them on the levels of the two variables: sex and specialization. To achieve this ,vanity and narcissistic personality disorder scale has been applied on a sample of 220 female and male students from University of Baghdad . The results were that the students are characterized by vanity and there is a difference in it in favor of males and students with scientific specialization who are also well known for their narcissistic personality disorder. There was no difference between males and females,while there was a difference in favor of students of scientific specialization. A number of recommendations and proposals was presented in the light of that. يشترك الغرور واضطراب الشخصية النرجسية بسمات مشتركة تجعل التفريق بينهما صعبا الى حد ما، وهناك اراء نظرية ترى بان الغرور هو سمة من سمات الشخصية النرجسية، وقد درس المتغيران من وجهة نظر التحليل النفسي، وعلى الرغم من قلة الدراسات والادبيات الخاصة بمتغير الغرور إلّا أنَّ هناك عددًا من الدراسات التي حاولت ايجاد العلاقة بين المتغيرين، وهذا ما استهدفت له الدراسة الحالية في ايجاد العلاقة بين الغرور واضطراب الشخصية النرجسية، فضلا عن قياس المتغيرين كلا على حده، وايجاد الفرق فيهما على مستوى متغير الجنس والتخصص، ولتحقيق ذلك طبق مقياسا الغرور واضطراب الشخصية النرجسية على عينة من طلبة جامعة بغداد، تكونت من (220) طالبًا وطالبة، فكانت النتائج أنَّ الطلبة يتصفون بالغرور، وهناك فرق فيه ولصالح الذكور ولذوي الاختصاص العلمي، وكذلك يتصفون باضطراب الشخصية النرجسية، ولم يكن هناك فرق بين الذكور والاناث، في حين كان هناك فرق لصالح طلبة الاختصاص العلمي، وقُدِمَتْ عدد من التوصيات والمقترحات في ضوء ذلك.

Keywords


Article
SOCIAL SECURITY AND ITS RELATIONSHIP TO SOCIAL RESPONSIBILITY TO THE TEACHERS
الأمن الاجتماعي وعلاقته بالمسؤولية الاجتماعية لدى المعلمين والمعلمات

Loading...
Loading...
Abstract

The case of a lack of social security of the most important issues facing the Iraqi society today and that the impact of external factors was the wars short and conspiracy against it as well as the impact of the most important internal factors that affected the decomposition society's values and standards affecting the sub-systems of society such as the family. And other institution. As the teacher is part of the community and represents a large segment in the Iraqi society. He affects and is affected by what is prevalent in the social milieu of behaviors and certain trends , made him live in a state of conflict and contradiction between the aspirations and the appropriate opportunities that the check his aspiration towards social status and improve their economic status. . All this, induced researcher to carry out this study and the completion of this research. In light of what presented above , the research goals identified by: 1.Identify the social security level of teachers through a criterion adopted by the researcher had been prepared for this purpose by Tai 2006. 2. Identify the level of social responsibility among teachers through a criterion adopted by the researcher had been prepared for this purpose by Tai 2006. 3. Identify the correlation between social security and social responsibility of the teachers. Current research has been limited on a sample of six primary schools have been selected from the Second Directorate of Rusafa ,Baghdad, which fall within Almuallimeen area , Mashtal ,in Baghdad. In order to achieve the goals of current research, the researcher was depend on two criterions prepared by Tai 2006. The first criterion for Social Security and paragraphs which displayed on a group of experts to indicate the extent of the validity of its paragraphs, has been approved amounting to (35) paragraph, and also check to scale virtual honesty and extracted stability and of the degree of persistence (0.84) degree of persistence. The second criterion is the social responsibility which the virtual honesty had been provided through the presentation of its paragraphs on the group of experts, which had been of ( 40) paragraphs, and check its honesty ,the degree of stability had been extracted and amounted (0.81). The results showed that there is the relationship of correlation between the security social and the social responsibility of the teachers who they possess a social security, and that they have a high level of social responsibility towards their people and country. Through the interpretation of the results, showed that the nature of socialization in Iraqi society has gave its members( including teachers) the ability to face the stress , crises and disappointments, and adapt with them , to get the feeling in stability and social security that leads to a sense of taking the social responsibility . تُعدُّ حالة الافتقار للأمن الاجتماعي من أهم القضايا التي يعاني منها المجتمع العراقي اليوم، وذلك بتأثير عوامل خارجية تمثلت في الحروب والتآمر المكشوف ضده، وكذلك بتأثير عوامل داخلية أهمها التحلل الذي أصاب قيم المجتمع ومعاييره مما أثر في النظم الفرعية للمجتمع كالأسرة والمؤسسات الأخرى. وبما أن المعلم هو جزء من المجتمع ويمثل شريحة كبيرة في صفوت أفراده. فهو يؤثر ويتأثر بما هو سائد في الوسط الاجتماعي من سلوكيات واتجاهات معنية جعلته يعيش حالة من التناقض والصراع بين الطموحات والفرص المناسبة التي تحقق له تطلعه نحو مكانته الاجتماعية وتحسين وضعه الاقتصادي. كل ذلك دفع الباحثة إلى القيام بهذهِ الدراسة وإتمام هذا البحث. وفي ضوء ما تقدم تحددت أهداف البحث الحالي التعرف بـ: 1- مستوى الأمن الاجتماعي لدى المعلمين والمعلمات من خلال تبني الباحثة مقياس أعد من قبل الطائي، 2006 لهذا الغرض. 2- مستوى المسؤولية الاجتماعية لدى المعلمين والمعلمات من خلال تبني الباحثة مقياس أعده الطائي، 2006لهذا الغرض. 3- العلاقة الارتباطية بين الأمن الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية لدى المعلمين والمعلمات. وقد اقتصر البحث الحالي على عينة من ست مدارس ابتدائية تم اختيارها من مديرية تربية الرصافة الثانية بغداد والتي تقع ضمن منطقة المعلمين في المشتل-في بغداد. وتحقيقاً لأهداف البحث الحالي تبنت الباحثة مقياسين أُعدَا من قبل الطائي، 2006. • المقياس الأول يخص الأمن الاجتماعي والذي عرضت فقراته على مجموعة من الخبراء لبيان مدى صلاحية فقراته وقد تمت الموافقة على فقراته والبالغة (35) فقرة، وتحقق للمقياس أيضاً الصدق الظاهري واستخرج الثبات وبلغت درجة الثبات (0,84) درجة الثبات. • المقياس الثاني فهو للمسؤولية الاجتماعية الذي توافر فيه الصدق الظاهري من خلال عرض فقراته على مجموعة من الخبراء وتكون في صيغته النهائية من (40) فقرة وتحقق له الصدق واستخرج الثبات وبلغ درجة الثبات (0,81).وقد أظهرت النتائج أن هناك علاقة ارتباطية بين الأمن الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية لدى المعلمين والمعلمات وأنهم يتمتعون بالأمن الاجتماعي وان لديهم درجة عالية من المسؤولية الاجتماعية تجاه شعبهم ووطنهم. ومن خلال تفسير النتائج تبين أن طبيعة التنشئة الاجتماعية في المجتمع العراقي

Keywords


Article
The impact of teaching according to Hamdi model in the acquiring geographical concepts to students in preparatory fourth class in the general geographic
أثر التدريس على وفق أنموذج حمدي في اكتساب المفاهيم الجغرافية لطالبات الصف الرابع العام في مادة الجغرافية

Authors: أ.م.د. بشرى حسن مذكور
Pages: 217-248
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to know the effect of model Hamdi to acquire concepts and education in teaching methods and to achieve this purpose, the researcher relied on a partial seizure and is the experimental design of the experimental group and the control group with posttest researcher and students of fourth class in the general geographic for the academic year 2013-2014 and so opted for the purpose of application of the experiment and the sample consisted of 70 students and a student. The researcher was compared students research group before starting experience in a number of variables and formulated behavioral objectives of 45 behavioral goal and researcher prepared teaching plans for the subjects to be taught either search tool has prepared a researcher test the acquisition of concepts consisting of 45 paragraph and confirmed researcher of sincerity and Psychometric properties and to process the data statistically, the researcher used t-test , which showed a statistically significant difference at the level of 0.05% for the experimental group. يرمي هذا البحث إلى معرفة اثر أنموذج حمدي في اكتساب المفاهيم و التربية في مادة طرائق التدريس و لتحقيق ذلك الغرض اعتمدت الباحثة على التصميم التجريبي ذو الضبط الجزئي و هو تصميم المجموعة التجريبية و المجموعة الضابطة ذات الاختبار البعدي و اختارت الباحثة طلبات الرابع الإعدادي للعام الدراسي 2011-2012و ذلك لغرض تطبيق التجربة و تكونت العينة من70 طالبة . كافأت الباحثة طلاب مجموعة البحث قبل البدا بالتجربة في عدد من المتغيرات و صاعت الاهداف السلوكية البالغ عددها 45 هدفًا سلوكيًا واعدت الباحثة خطط تدريسية للموضوعات المقرر تدريسها اما اداة البحث فقد اعدت الباحثة اختبارا باكتساب المفاهيم مكون من45 فقرة والباحثة من صدقهما و خصائصهما السايكومترية ولمعالجة البيانات إحصائيا اعتمدت الباحثة اختبار t-test فأظهرت النتائج وجود فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى 0.05 % لصالح المجموعة التجريبية .

Keywords


Article
Criteria for correct oral expression when students of the preparatory stage
محكات تصحيح التعبير الشفهيّ عند طلبة المرحلة الإعدادية

Authors: أ.م.د. سماء تركي داخل
Pages: 249-280
Loading...
Loading...
Abstract

Current research aims to know the tests the correction of oral expression at secondary school students ,researcher selected teachers sample of Arabic language in Baghdad of six directorates and researcher used descriptive survey sample was (257) with average of (10%) of the main sample search of (2572) teachers and researcher prepared a tool for his search thought an opened questionnaire to collect the previous data and literature were 20 tests for correction and after distribution to experts and arbitrators were ( 12) and necessary modified it stay( 18) test was distributed to search sample and collect and unload responses in special forms for the purpose of processed statistically using probable center and percentile weight and the results showed maintaining (15) test for correction and removing ( 3) tests and the significant results of tests that have been accepted if the percentage for high paragraph (89%) with probable center (2.77) and the lowest percentage attained was( 59.3%) with probable center ( 2.19) and the fields arranged in descending order of its percentage. . 1-( correction of letters output) this standard got the first order if probable center ( 2.77) and percentage weight was 89%)) 2- (Eloquent speech expression to get away from the dialect if possible) this standard got the second arrangement if its probable center is (2.71) and its percentage weight (87%). يرمي البحث الحالي معرفة محكات تصحيح التعبير الشفهي عند طلبة المرحلة الإعدادية، وحدد الباحث عينة المدرسين والمدرسات اللغة العربية في بغداد لمدريات التربية الستة، واستعمل الباحث المنهج الوصفي المسحي، فكانت عينة البحث (257)، بنسبة (10%) من عينة البحث الرئيسة البالغة (2572) مدرسًا ومدرسةً، أعد الباحث أداة لبحثه من خلال استبانة مفتوحة لجمع البيانات، والأدبيات السابقة فكانت (20) محكًا للتصحيح، وبعد توزيعها على الخبراء والمحكمين والبالغ عددهم (12)، وإجراء التعديل اللازم عليها ابقي على (18) محكًا، تم توزيعها على عينة البحث وجمعها وتفريغ الاستجابات في استمارات خاصة لغرض معالجتها إحصائيا، وباستعمال، الوسط المرجح، والوزن المئوي، أظهرت النتائج الإبقاء على (15) محكًا للتصحيح، وإبعاد (3) محكات، وكانت ابرز النتائج للمحكات التي قٌبلت إذا كانت النسبة المئوية لأعلى فقرة (89 %)، بوسط مرجح (2.77)، وأقل نسبة مئوية متحققة كانت (59.3%)، وبوسط مرجح (2.19)، وقد ترتبت المجالات تنازلياً من حيث نسبتها المئوية: 1. (صحة مخارج الحروف) حصل هذا المعيار على الترتيب الأول، إذ كان وسطه المرجح (2.77)، ووزنه المئوي (89 %). 2. (التعبير بالكلام الفصيح، والابتعاد من العامية ما أمكن) حصل هذا المعيار على الترتيب الثاني، إذ كان وسطه المرجح (2.71)، ووزنه المئويّ (87 %). 3. (جهورية الصوت عند التعبير) حصل هذا المعيار على الترتيب الثالث، إذ كان وسطه المرجح (2.69)، ووزنه المئويّ (83.9%).

Keywords


Article
Effectiveness of SWOM Model of Education and Roberts Cluster Model of Education in the development of divergent thinking and skills beyond knowledge
فاعلية أنموذجي سوم التعليميّ وروبرتس العنقوديّ التعليميّ في تنمية التفكير التباعديّ ومهارات ما وراء المعرفة

Loading...
Loading...
Abstract

The current research is aimed to know the effectiveness of education is typical Som SWOM Model of Educational and educational cluster Roberts Roberts Cluster Model of Education in the development of divergent thinking skills beyond knowledge.The study population was selected from first-grade students in secondary Euphrates of the General Directorate for Educational Baghdad Karkh / 1, the first experimental group taught according to (model educational Som) and The second experimental group taught according to (Roberts cluster model of education).Verified equal groups by group of variables and the two samples appeared equal in these variables.The search tool has the researcher adopted a measure of divergent thinking (Ola Rafi Hamid 2011) and also has adopted a measure (Abu Riash, 2007) to measure skills beyond knowledge, the results showed the Superiority of the first experimental group taught in accordance with the (educational model Som) in both posttest in the development of divergent thinking and in the posttest in variable skills beyond the knowledge upon the second experimental group (Roberts cluster model of education) and according to the results it has beevn reached to conclusions. يهدف البحث الحالي إلى التعرف فاعلية أنموذجي سوم التعليمي، وروبرتس العنقودي التعليمي في تنمية التفكير التباعدي ومهارات ما وراء المعرفة، وتم اختيار مجتمع الدراسة من طلاب الصف الأول المتوسط في ثانوية الفرات التابعة للمديرية العامة لتربية بغداد الكرخ /1 والمختارة قصدياً، المجموعة التجريبية الاولى التي تدرس وفق (أنموذج سوم التعليمي) والمجموعة التجريبية الثانية التي تدرس وفق (أنموذج روبرتس العنقودي التعليمي)، وتم التحقق من تكافؤ المجموعتين بمجموعة من المتغيرات وقد ظهران العينتين متكافئتين في هذه المتغيرات، اما أداة البحث فقد تبنت الباحثة مقياس لقياس التفكير التباعدي (علا رافع حميد، 2011)، كذلك تبنت الباحثة مقياس (أبو رياش، 2007) لقياس مهارات ما وراء المعرفة، وأظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية الأولى التي تدرس وفق (أنموذج سوم التعليمي) في كل من الاختبار البعدي في تنمية التفكير التباعدي و مهارات ما وراء المعرفة على المجموعة التجريبية الثانية (أنموذج روبرتس العنقودي التعليمي)، وبناءً على النتائج تم التوصل إلى مجموعة استنتاجات.

Keywords


Article
Administration enabling for secondary school head masters at Baghdad government from the she /he assistants point of view Researcher
التمكين الإداريّ لدى مديري المدارس الثانوية في محافظة بغداد من وجهة نظر المعاونين والمعاونات

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aiming at recognition of : 1. Administration enabling (empower of authorizations collection work , decision making , support and enhancement ) for secondary schools head master in directorate of education Karkh/2 from the she/he assistant's 2. point of view according to the gender variables (male-female ) and the service period (less than 10 years and more ). To achieve the two objectives of the research , the researcher prepared the Administration enabling questionnaire consisted of (40 items ) measuring the Administration enabling for the secondary schools headmasters in four fields including ( empower the authorities, collective work, decision making and support and enhancement) of (10) items for every field, and after verifying the validity and reliability of the questionnaire, applied on sample of she/ assistants chosen randomly fromdirectorate of education Karkh/2 to obtain their points of view concerning the administration enabling for the secondary schools headmasters and after obtaining data from the sample they are statistically analyzed, and reaching the following results:- 1. the secondary schools headmasters have no administration enabling in the field of (empower of authorities) from the he/she assistants' points of view, where they have administration enabling in the fields (collective work, decision making, support and enhancement ) from the he/she assistants' points of view. 2. The is no statistic significant difference among the he/she assistant's points of view concerning the administration enabling for the secondary schools head masters in the fields( empower of authorities, collective work , decision making and support and enhancement) according to the variable of gender, and there is no statistic significant differenceamong the he/she assistant's points of view concerning the administration enabling for the secondary schools head masters in the fields( empower of authorities, collective work , decision making and support and enhancement) according to the variable of the service, while there is and there is statistic significant difference among the he/she assistant's points of view concerning the administration enabling for the secondary schools head masters in the fields( empower of authorities, collective work , decision making and support and enhancement) according to the variable of the service and infavor of the more service period, besides, there is no existence of interaction between the variables of gender and period of service from the he/she assistants' points of view concerning the administration enability for the secondary schools headmasters in the field( empower of authorities) while there is interaction between the variables of gender and the service period in points of view of he/she assistants concerning the administration enabling for high schools headmasters in the fields of( collective work, decision making, support and enhancement). يهدف البحث الحالي إلى تعرف: 1. التمكين الإداري (تفويض الصلاحيات, والعمل الجماعي, واتخاذ القرار, والدعم والإسناد) لدى مديري المدارس الثانوية في مديرية تربية الكرخ/الثانية من وجهة نظر المعاونين والمعاونات. 2. دلالة الفروق الإحصائية في التمكين الإداري (تفويض الصلاحيات, والعمل الجماعي, واتخاذ القرار, والدعم والإسناد) لدى مديري المدارس الثانوية في مديرية تربية الكرخ/الثانية من وجهة نظر المعاونين والمعاونات تبعاً لمتغيري الجنس (ذكور – إناث), ومدة الخدمة (أقل من 10 سنوات- 10 سنوات فأكثر). ولتحقيق هدفي البحث أعدت الباحثة استبانة التمكين الإداري المتكونة من (40) فقرة تقيس التمكين الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في (4) مجالات, وهي (تفويض الصلاحيات, والعمل الجماعي, واتخاذ القرار, والدعم والإسناد) من وجهة نظر المعاونين والمعاونات, بواقع (10) فقرات لكل مجال. وبعد التحقق من صدق الاستبانة وثباتها, طبقت على عينة من المعاونين والمعاونات اختيرت بالطريقة الطبقية العشوائية من مديرية تربية الكرخ/الثانية, لتعرف وجهات نظرهم حول التمكين الإداري لدى مديري المدارس الثانوية, وبعد استحصال البيانات من العينة تم تحليلها إحصائياً, وتم التوصل إلى النتائج الآتية: 1. أن مديري المدارس الثانوية ليس لديهم تمكين إداري في مجال (تفويض الصلاحيات) من وجهة نظر المعاونين والمعاونات, في حين كان لديهم تمكين إداري في المجالات(العمل الجماعي, وإتخاذ القرار, والدعم والإسناد) من وجهة نظر المعاونين والمعاونات. 2. لا يوجد فرق دال إحصائياً بين وجهات نظر المعاونين والمعاونات حول التمكين الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في مجالات (تفويض الصلاحيات, والعمل الجماعي, وإتخاذ القرار, والدعم والإسناد) تبعاً لمتغير الجنس, ولم يكن هناك فرق دال إحصائياً بين وجهات نظر المعاونين والمعاونات حول التمكين الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في مجال (تفويض الصلاحيات) تبعاً لمتغير مدة الخدمة, في حين كان هناك فرق دال إحصائياً بين وجهات نظر المعاونين والمعاونات حول التمكين الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في مجالات (العمل الجماعي, وإتخاذ القرار, والدعم والإسناد) تبعاً لمتغير مدة الخدمة, ولصالح مدة الخدمة الأكثر, فضلاً عن عدم وجود تفاعل بين متغيري الجنس ومدة الخدمة في وجهات نظر المعاونين والمعاونات حول التمكين الإداري لدى مديري المدارس الثانوية في مجال (تفويض الصلاحيات), في حين كان هناك تفاعل بين متغيري الجنس ومدة الخدمة في وجهات نظر المعاونين والمعاونات حول التمكين الإداري لدى مديري المدارس الإعدادية في مجالات (العمل الجماعي, وإتخاذ القرار, والدعم والإسناد).

Keywords


Article
The Academic, Psychological, and Social Effects of Terrorism from the Perspective of Secondary School Students in Baghdad city
الآثار الأكاديمية والنفسية والاجتماعية للإرهاب من وجهة نظر طلبة المرحلة الإعدادية في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The current research targets to identify the Academic, psychological, and social Effects of Terrorism and order them according to their priority and importance from the perspective of secondary school students. To achieve the aim of the research a scale is build to measure these effects consists of (54) item, divided into 3 areas: academic effects which are measured by (20) item, psychological effects which are measured by (18) item and social effects which are measured by (16) item. In front of each paragraph 5 alternatives, namely, applies to me to a very large degree, applies to me to a large degree, applies to me to a medium degree, applies to me to a limited degree, applies to me to a very limited degree), and takes the (1,2,3,4,5) degrees on sequence on correction. After analyzing the paragraphs logically and statistically and verifying the standard features of the scale represented by validity and reliability, the research is applied on the research’s basic sample consisting of (370) adult male and female of secondary school students in Alrusafa/ Alowla and Alkarkhl/ Alowla directorates. The obtained data from the sample are analyzed statistically. The researcher found a set of academic, psychological, and social effects of terrorism from the perspective of the students. These effects have been arranged according to their priority and importance from highest arithmetic average to the lowest arithmetic average within each of the above mentioned areas. The items with the sequence of (2,4,5,8,9,16) got the highest arithmetic averages in the academic effects of terrorism. These items refer to the weakness of student’s motivation, the weakness of their scientific ambition, their feeling of not having energy in the academic side, having indifference towards their academic future, and not participating in classroom and extra-curricular activities. For the items with the sequence of (21,22,24,25,26,27,29,30,33,34) have got the highest arithmetic averages in the psychological effects of terrorism. These items refer to the feel of the sample individuals for being frustrated, insecure, pessimism, fear, having negative outlook for the future, as well as they feel disappointed, in danger and having anxiety, and having sleep disturbance. The items (52,43,51,50,49,39,41,48) have got the highest arithmetic averages in the social effects of terrorism. These paragraphs indicate that the sample’s individuals became isolationists, loosing the desire to perform the social duties, staying away from family while watching political programs, weakness in visiting relatives, apologizing for participating their colleagues in social activities inside and outside the school, and these resulting in poor their social relationships and avoiding the places where there are gathering. يستهدف البحث الحالي تعرف آثار الإرهاب الأكاديمية والنفسية والاجتماعية وترتيبها بحسب أولويتها, وأهميتها من وجهة نظر طلبة المرحلة الإعدادية. ولتحقيق هدف البحث, تم بناء استبانة لقياس هذه الآثار, تتكون من (54) فقرة, موزعة على (3) مجالات, وهي: الآثار الأكاديمية, وتقيسها (20) فقرة, والآثار النفسية, وتقيسها (18) فقرة, والآثار الاجتماعية وتقيسها (16) فقرة. وأمام كل فقرة (5) بدائل, وهي)تنطبق عليَ بدرجة كبيرة جداً, تنطبق علي بدرجة كبيرة, تنطبق علي بدرجة متوسطة, تنطبق علي بدرجة قليلة, تنطبق علي بدرجة قليلة جداً), وتأخذ الدرجات (5, 4, 3, 2, 1) على التتالي عند التصحيح. وبعد تحليل الفقرات منطقياً وإحصائياً, والتثبت من الخصائص القياسية للاستبانة متمثلة بالصدق والثبات, طبق على عينة البحث الأساسية البالغة (370) طالباً وطالبة من طلبة المرحلة الإعدادية في مديريتي تربية الرصافة/ الأولى, وتربية الكرخ/ الأولى. وتم تحليل البيانات المستحصلة من العينة, توصلت الباحثة إلى مجموعة من الآثار الأكاديمية والنفسية والاجتماعية للإرهاب من وجهة نظر الطلبة, وقد رُتبت هذه الآثار بحسب أولويتها وأهميتها من أعلى متوسط حسابي إلى أدنى متوسط حسابي ضمن كل مجال من المجالات سابقة الذكر, وقد حصلت الفقرات ذات التسلسل(2, 4, 5, 8, 9, 16) على أعلى متوسطات حسابية في مجال الآثار الأكاديمية للإرهاب, وتشير هذه الفقرات إلى ضعف دافعية الطلبة, وضعف طموحهم العلمي, وشعورهم بالضياع وعدم الإكتراث, واللامبالاه تُجاه مستقبلهم الدراسيّ, وعدم المشاركة في الأنشطة الصفية واللاصفية. أما الفقرات ذات التسلسل(21, 22, 24,25, 26, 27, 29, 30, 33, 34) على أعلى متوسطات حسابية في مجال الآثاره النفسية, وتشير هذه الفقرات إلى أن أفراد العينة يشعرون بالإحباط, وعدم الأمان, والتشاؤم, والخوف, النظرة السلبية للمستقبل, والشعور بخيبة الأمل, والخطر والتهديد, والقلق, واضطراب النوم. وحصلت الفقرات (39, 41, 43, 48, 49, 50, 51, 52) على أعلى متوسطات حسابية في مجال الآثار الاجتماعية وتشير إلى هذه الفقرات إلى أنَّ أفراد العينة أصبحوا انعزاليين, وفقدوا الرغبة بأداء الواجبات الاجتماعية, والابتعاد عن الأهل في أثناء مشاهدة البرامج السياسية, وضعف زيارة الأقارب, والاعتذار عن مشاركة زملائهم للأنشطة الاجتماعية داخل المدرسة وخارجها, ممّا أدى إلى ضعف عَلاقاتهم الاجتماعية, وتجنبهم للأماكن التي يكثر فيها التجمع.

Keywords


Article
Carol impact strategies and Assyria in the collection of Arabic grammar the students fifth grade literary
أثر استراتيجيتي كارول وأشور في تحصيل قواعد اللغة العربية لدى طالبات الصف الخامس الأدبيّ

Authors: م.د صبا حامد حسين
Pages: 365-388
Loading...
Loading...
Abstract

The goal of this research know the effect strategies Carol and Assyria in the collection of fifth-grade students in literary Arabic language rules And used researcher experimental approach, opting deliberate manner sample of students (fifth grade literary) (from the Anfal School for Girls in Baghdad) for the academic year (2014-2015) for the purpose of application of the experiment, has applied researcher testing on an exploratory sample consisted of 30 students from the community Find the same, as she taught the three research groups themselves, and continued the experiment, which began on Sunday 18/01/2015. On a similar sample of the research sample consisted of 100 female students from the fifth literary purpose of the data processing statistically adopted a researcher at the Pearson correlation coefficient, and the coefficient of difficulty, and the power of excellence, and Cronbach's alpha equation Inlight of this, the researcher found the following results: 1. utweigh the students first experimental group, who studied strategy Carroll on the second experimental group students who studied according to Assyria strategy in the collection of literary fifth grade students. 2.outweigh the students the first two experimental groups, who studied the strategy of Carol II, who studied the strategy according to Assyria to the control group, who studied in the traditional way in the collection of students in the fifth literary Arabic: 1.zreference strategies Carol and Assyria andsupremacy on e traditional way in the collection of fifth-grade students in literary Arabic grammar 2.The time period available for teaching the rules in general and focus on objectivity in particular requires a time more than the time available. يرمي البحث تعرف أثر استراتيجيتي كارول وآشور في تحصيل طالبات الصف الخامس الادبي في مادة قواعد اللغة العربية، ولتحقيق مرمى البحث أعدت الباحثة اختباراً تحصيلياً ، تقيس به تحصيل طالبات الصف الخامس الأدبيّ في قواعد اللغة العربية ، واختارت الباحثة عينة مكونة من (60) طالبة من طالبات مدرسة الانفال للبنات في بغداد للعام الدراسيّ (2014 – 2015)، ولغرض تطبيق التجربة ، طبقت الباحثة الاختبار على عينة استطلاعية، تألفت من (30) طالبة من مجتمع البحث نفسه ، كما قامت بتدريس مجموعات البحث الثلاث بنفسها، وبعد تحليل البيانات باستعمال معامل ارتباط بيرسون، ومعامل الصعوبة، وقوة التميز، ومعادلة الفا كرونباخ. وفي ضوء ذلك توصلت الباحثة إلى النتائج الاتية : 1- تفوق طالبات المجموعة التجريبية الأولى ، اللائي درسن بإستراتيجية كارول على طالبات المجموعة التجريبية الثانية اللائي درسن على وفق استراتيجية آشور في تحصيل طالبات الصف الخامس الادبيّ . 2- تفوق طالبات المجموعتين التجريبيتين الأولى ، اللائي درسن بإستراتيجية كارول والثانية التي درست على وفق استراتيجية آشور على المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في تحصيل طالبات الخامس الادبيّ في مادة قواعد اللغة العربية . وفي ضوء نتائج البحث خرجت الباحثة بعدد من الاستنتاجات منها: • أفضلية استراتيجيتي كارول وآشور وتفوقهما على الطريقة التقليدية في تحصيل طالبات الصف الخامس الادبيّ في قواعد اللغة العربية . التوصيات: وفي ضوء النتائج أوصت الباحثة بعدد من التوصيات ، منها : • إقامة دورات تدريسية وندوات للمدرسين على كيفية استعمال استراتيجيتي كارول وآشور على وفق الظروف المتاحة في تدريس المقرر الدراسيّ.

Keywords


Article
The Modernlization and its Impacts on the Tribal Values Aamong College students Sosio- anthropological Research in Khalidiya District Center in Anbar province
قيم التحديث وانعكاساتها على القيم العشائرية لدى طلبة الجامعة بحث سوسيو- انثرولوجي -جامعة الانبار انموذجا-

Loading...
Loading...
Abstract

A- In this research the study of the implications of the modernlization on tribal values among college students and the impact of these reflections on the university and the community in the modern Iraqi society and the role of the university in the traditional society change in Iraqi society and the role of the university system in the change of Anbar province society, the research has been adopted on the initial data , As the researcher prepared a questionnaire to random stratified sample of 17items were distributed to 200 respondents from Anbar University in the college of Arts Education for Humanities students as he was used descriptive approach to achieving the aims of research which is to identify the most prominent and important values at Anbar University students in light of the variables two main variable sex (male and female) and variable grades ( first , second, third , and fourth). B- The results showed that there is loyalty by students for some of the tribal values with look at for applying the update on the cultural and political values and develop values. The study found some recommendations to increase the courses that discuss tribal values and the values of modernization at the university. And the need to adjust the prevailing negative values in the university community . And work on the formulation of educational plans based on the scientific basis for the preparation of appropriate programs for university students working to instill positive values . And the need for students urged the university law. Finally, the need to match the university culture with the culture of the community . Key words: modernlization- tribal values تعدُّ دراسة قيم التحديث وانعكاساتها على القيم العشائرية لدى طلبة الجامعة واثر هذه الانعكاسات في الجامعة والمجتمع العراقي الحديث، وفي دور الجامعة في تغير المجتمع التقليدي في العراق و دور النظام الجامعي في تغير مجتمع محافظة الانبار وقد اعتمد البحث على البيانات الاولية، إذ قام الباحث بإعداد استبانة لعينة عشوائية طبقية مكونة من 17 فقرة، تم توزيعها على 200 مبحوث من طلبة جامعة الانبار في كليتي الآداب والتربية للعلوم الانسانية، إذ تم استعمال المنهج الوصفي لتحقيق اهداف البحث، وهي التعرف بأبرز القيم لدى طلاب جامعة الانبار في ضوء متغيرين رئيسين، هما: متغير الجنس )ذكور وإناث) و(متغير المراحل الدراسية( الأولى، والثانية، والثالثة، والرابعة

Keywords


Article
The Quality of Human Education and Learning in the Intellect of Imam Jafar bin Muhammed Al- Sadiq
جودة تربية الإنسان وتعليمه في فكر الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to shed light on the Doralamam Jlbn Mohamed Sadiq ( peace be upon him) in the field of quality assurance follow search elicitation methodology and analysis of some of the Imam( peace be upon him) and drow quality standards contained there in the research found number of results to be tovla fudge the factors and hyrot to judge the quality of the stuff each according to his nature. And mind tmizalepeshr basis for the rest of the creatures and certainty Transcends spirit find the establishment of further studies and research highlighting the role of Ahl al Bayt also recommended (peace be upon them) in the field of quality and the establishment of studies on the role of social and educational institution securing the quality of the human dircelor and make more offorts to spread quality between the community and the A lash lab the street and Husseini Mosque and culture. يرمي هذا البحث إلى تسليط الضوء على دور الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) في مجال ضمان الجودة في تربية الإنسان وتعليمه، اتبع الباحثان منهج الاستنباط والتحليل لبعض أقوال الإمام (عليه السلام) واستخلاص معايير الجودة المتضمنة فيها. توصل البحث إلى عددٍ من النتائج، منها: لا بُدَّ من توافر عوامل وشروط للحكم على جودة الأشياء كل حسب طبيعته، وإنَّ العقل أساس لتميز البشر من باقي المخلوقات واليقين يسمو بروح الإنسان إلى مراتب الكمال، كما وانه يجب توافر بيئة أسرية مجتمعية مؤهلة لعداد جيل أو مخرجات مميزة تكون رافدا لبقاء المجتمع، كما أوصى البحث بإقامة المزيد من الدراسات والأبحاث الخاصة بإبراز دور أهل البيت (عليهم السلام) في مجال ضمان الجودة وإقامة دراسات حول تثمين دور المؤسسات الاجتماعية والتعليمية في ضمان جودة المخرج البشري وبذل المزيد من الجهود لنشر ثقافة الجودة بين أبناء المجتمع في الأسرة والمعمل والشارع والجامع والحسينية ... وغير ذلك .

Keywords


Article
Problems of Learning Arabic from the Perspective of Fourth Grade - Secondary Stage Students Perspective in the Directorate of Education of Baghdad Governorate Al-Karkh Researcher
مشكلات تعلم اللغة العربية من وجهة نظر طلبة الصف الرابع الإعداديّ في مديرية تربية محافظة بغداد/الكرخ الثانية

Loading...
Loading...
Abstract

The problems of learning Arabic, which includes the general weakness in the language for the students manifested in spelling mistakes and dictions and weakness sin reading of all kinds and the poor composition and expression (writtenandoral) and the poor handwriting as well as weakness of reading liked to weakness of understanding and comprehension. All these problems and others have made the educationalist and the parents complain from weakness. A very wrong saying is being spread that ‘Arabic is difficult and boring’. There is a complaintalso that students do not made enough effort for mastering Arabic. However, the results are always below the required level. To deal with these problems, the researcher was motivated to make a scientific study aiming at detecting the problems of learning Arabic from the perspective of fourth grade students (secondary stage). The matter required the preparation of a tool which includes 8 educational learning pivots. The procedures of validity, the constancy of the tools were applied on the sample of five secondary school that were chosen randomly form the 30 schools of the Directorate of Education of Baghdad Governorate Al-Karkh II. They formed a rate of %16. That enabled students of difficulty to learn. The tool was applied on students and one of the basic findings is that the methods of evaluation and the content of the textbook as well as the administrative problems have taken the lead as the main difficulties. The researcher attributed all these to the weakness of teacher preparation and not using the modern methods of teaching and the educational means. The researcher recommends the necessity of training teachers and include hem in intensified courses to promote their teaching and evaluation and the necessity that mass media take a leading role in caring for Arabic. تُعدُّ مشكلات تعلم اللغة العربية والتي منها ضعف عام في اللغة العربية لدى الطلبة يتمثل في الأخطاء في الكتاب والإملاء والضعف في القراءة بأنواعها والركاكة وضعف في التعبيرين الشفوي والكتابي ورداءة الخطوط فضلاً عن ضعف اقتران القراءة بالفهم والاستيعاب تعد هذه الأسباب وغيرها من الأسباب التي جعلت ان هناك شكوى مستمرة من المربين والمسؤولين وأولياء الأمور من هذا الضعف حتى أصبحت تتردد مقولة ظالمة أن اللغة العربية صعبة ومملة، وان هناك شكوى من الطلبة من أنهم يبذلون جهداً كبيراً لإتقان اللغة العربية ومع ذلك تبقى النتائج بعامة دون المستوى المطلوب. وللوقوف على مثل هذه المشكلات فقد شجعت الباحث للقيام بدراسة علمية تهدف إلى تحديد مشكلات تعلم اللغة العربية من وجهة نظر طلبة الصف الرابع الإعدادي وقد تطلب الأمر إعداد أداة للبحث شملت (8) محاور تتعلق بالمحتوى للكتب والوسائل التعليمية طرائق التدريس وغيرها من محاور العملية التعليمية وقد أخذت إجراءات الصدق والثبات للأداة وطبقت على عينة من الطلبة من خمسة مدارس ثانوية أخذت عشوائياً من مجتمع المدارس في مديرية تربية الكرخ الثانية والبالغ عددها (30) مدرسة وشكلت نسبة (16%) ومكن الطلبة ذوي الصعوبات في التعلم. وطبقت الأداة على الطلبة وكان من النتائج الأساسية ان أساليب التقويم ومحتوى الكتاب الدراسي والمشكلات الإدارية للمدارس نالت النسبة المئوية الأكثر من بين الصعوبات فضلاً عن ان جميع المحاور الخاصة بالمشكلات كانت بمستوى أوافق على أنها مشكلة ومن وجهة نظر الطلبة وقد عزا الباحث ذلك إلى أن هناك ضعفاً في اعداد المدرسين وهناك عدم استخدام للأساليب الحديثة في التدريس وعدم استخدام الوسائل التعليمية. وقد أوصى الباحث بضرورة تدريب المدرسين وإشراكهم بالدورات التدريبية المكثفة لتنمية قدراتهم في التدريس والتقويم وضرورة ان تأخذ أجهزة الإعلام دورها الفاعل في الاهتمام باللغة العربية. مشكلة البحث: يعدُّ التعليم الطريق الوحيد إلى الرقي والتحضر ومسايرة التطور المتلاحق في شتى مجالات الحياة وبخاصة في ظل مفهوم العولمة التي تفضي إلى حتمية التعامل اليقظ مع الواقع العالمي بكل مفرداته هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فأن التعليم يعد الأسلوب الوحيد الفيأ الذي يمكن الأمم المختلفة من إعداد شعوبها إعداداً علمياً سليماً يؤهلهم للتعامل اليقظ بفكر علمية وتفكير منطق مع كل ما تأتي به العولمة من مؤثرات سواء أكانت إيجابية أو سلبية وعلى هذا فأن التعلم يحتاج إلى كل عمل يرقى به ويحقق أهدافه وهذا لن يتم إلا إذا تمكن المعنيون به من القضاء على أية مشكلات تعترض مسيرته وفق أسلوب علمي.

Keywords


Article
The Effect of linguistic communication strategy in achievement and reflective thinking among students of the third stage/ Mathematics Department of curriculum and methods of teaching mathematics
أثر استراتيجية التواصل اللغويّ في تحصيل مادة المناهج وطرائق تدريس الرياضيات عند طلبة الصف الثالث/ قسم الرياضيات وتفكيرهم التأمليّ

Loading...
Loading...
Abstract

Aim of the research to know the effect of linguistic communication strategy (listening, speaking, reading and writing) in in achievement and reflective thinking the students the third stage, the Department of Mathematics in the College of Education, Pure Sciences, in the curriculum and methods of teaching mathematics course. The research sample consisted of 83 students, the students were distributed randomly to the first two sets of experimental (39) and studied according to linguistic communication and the other is the control strategy, officer strategy includes (44) students studied in accordance with the usual way. The two groups were rewarded in the variables (chronological age and previous achievement in curriculum and methods of teaching mathematics). The preparation of the first two tests achievement by levels of Bloom (remembering, understanding, application, analysis, synthesis and evaluation). The validity and Reliability of the test has been checked.e reliability, and the other test reflective thinking and be one of the (15) paragraph, of the type (multiple choice), were confirmed sincerity constructive and reliability. Achievement test apply and test the two sets of reflective thinking on the research, the data were collected and analyzed statistically using SPSS Ready program and results showed a statistically significant differences in achievement and thinking contemplative differences in favor of the experimental group who studied according to linguistic communication strategy هدف البحث إلى معرفة اثر إستراتيجية التواصل اللغوي (الاستماع، التحدث، القراءة والكتابة) في التحصيل والتفكير التأملي لدى طلبة الصف الثالث، قسم الرياضيات في كلية التربية للعلوم الصرفة، في مقرر المناهج وطرائق تدريس الرياضيات. تكونت عينة البحث من (83) طالب وطالبة، تم توزع الطلبة عشوائيا إلى مجموعتين الاولى تجريبية وتضم (39) ودرست وفق استراتيجية التواصل اللغوي والاخرى ضابطة وتضم (44) طالب وطالبة ودرست وفق الطريقة المعتادة. كوفئت المجموعتين في متغيرات (العمر الزمني والمعرفة السابقة في مادة المناهج وطرائق تدريس الرياضيات). تم إعداد اختبارين الأول تحصيلي حسب مستويات بلوم (التذكر والفهم وتطبيق والتحليل والتركيب ولتقويم)، وتم التحقق من صدقة وثباته, والأخر اختبار التفكير التأملي وتكون من (15) فقرة، من نوع (الاختيار من متعدد)، وتم التأكد من صدق بناءه وثباته. طبق الاختبار ألتحصيلي واختبار التفكير التأملي على مجموعتي البحث، جمعت البيانات وحللت إحصائياً باستخدام البرنامج الجاهز SPSS وأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في التحصيل والتفكير التأملي ولصالح المجموعة التجريبية التي درست وفق إستراتيجية التواصل اللغوي.

Keywords


Article
Iraqi women between integration and exclusion (The need to build an effective partner for sustainable development)
المرأة العراقية بين الاندماج والاستبعاد (الحاجة إلى بناء شريك فاعل لاستدامة التنمية) دراسة ميدانية من وجهة نظر أساتذة كلية التربية للبنات/ جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The participation of women in development, one task Chiefs of sustainable human development. Empowering women need to be important in making the change that is happening in the political life and economic, social and cultura , The loss of security failure mechanisms empower women, but the opportunity still exists to correct the conditions of discrimination against women and counting on the state and on the overall development partners actors a lot to accomplish and especially the face of the culture of domination and marginalization, to promote peace and reduce violence against women. And adjust policies and laws, including given the opportunity to change the laws that perpetuate discrimination and freedom to launch public opinion to encourage debate and dialogue and to publish information and awareness campaigns to change the image of women in the media , As well as civil society organizations, which are the natural incubator to nurture women leaders and build their social status and is counting on such organizations as the defender of the interests and the rights of women on the one hand and a participant of the state and the private sector in achieving the participation component that represents one of the important Chiefs of sustainable human development . Find and included a sample of professors collectors (College of Education for Women - University of Baghdad) and number (30) respondents to identify the importance of the participation of Iraqi women in sustainable development. أكدت كثير من الدراسات أنَّ عقدين من جهود التنمية وخططها في الوطن العربي لم تحدث تغيراً حاسما في اوضاع الانسان العربي والمؤسسات المجتمعية، بل إنها جاءت في حالات متعددة مخيبة للآمال و الطموحات، وتعزى هذه الدراسات إلى اقتصار التنمية واقعياً على اهداف النمو الاقتصادي و مفاهيم الاستثمارات المالية والمعنوية و الروحية في التعبئة الاجتماعية، ودور التفاعل والتأثير المتبادل بين هذه الموارد المادية و المعنوية، وكذلك اقتصار على اتخاذ القيم المالية و الموارد الاقتصادية معياراً للنمو والتقدم والرخاء وفقدان الاقتداء بين الراعي والرعية نتيجة الفجوة بين الخطاب الرسمي في الواقع المعاش. وأكد هذه الفكرة محبوب الحق إذ اكد على ان التنمية بمعناها الضيق الذي يقتصر على احداث النمو في الجوانب المادية و الاقتصادية اثبت فشله في احداث التنمية البشرية الحقيقة لأفراد المجتمع ، وهو ما أشارت إليه التجارب التنموية في دول العالم الثالث في الفترة الاخيرة من حيث فشلها في تحسين نوعية حياة البشر . وفي ضوء ذلك فإن التنمية لا بد ان تكون عملية متعددة الابعاد تتضمن احداث تغيرات أساسية في الأبنية والمؤسسات الاجتماعية و السلوك البشري لأفراد المجتمع وإحداث النمو الاقتصادي والحد من التفاوت الاجتماعي و تخفيف حدة الفقر . تواجه المرأة في العراق مجموعة تحديات اقتصادية تؤثر سلبًا على وسائل واهداف التمكين الاقتصادي لها مما يقتنص من القدرات الفعلية للعمل التخطيطي الهادف الى ادماجها في الفعاليات التنموية المعززة لدورها الاقتصادي وفرص خياراتها وشراكتها الفاعلة في استدامة التنمية.

Keywords


Article
Terms of reference of the metaphor in the Modern European painting (Analytical study)
مرجعيات الاستعارة في الرسم الأوربي الحديث (دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

The current study looks forward to understand Terms of reference of the metaphor in the Modern European painting which are represented by form and its and its indicative system which has participated in Fine Arts and the development depending on previous metaphor related to the modernization . So , accordingly , thesis has included four parts , the first chapter has included the frame of approach . To offer he problem of thesis and its importance with the objects of time and subjective one , in addition to identifying the basic idioms in thesis. Chapter Two has contained the theoretical frame which has included two main topics , the first one has dealt with employing the formative and the indicative metaphor in the Modern European painting , the second topic has concerned with studying the features and the characteristics of modernity and has meant in studying attributes of modernity between concept and meaning in modern European painting. As well as the theoretical framework indicators. And ensure that Chapter III had concerned with research procedures, which contained the research of community and the research of methodology and research of tool. Then , the researcher has analyzed (three samples) of European artists to gain access to the research results within the fourth chapter which included: 1-One important figure in modern European painting follow the kind of interpretation, through changing the offset that achieve some kind of formal and semantic employment, with the help of imagination mental process of the image. 2-The emergence of innovative forms of its predecessor without moving them directly, derived from the past and reformulate some of the characteristics of formal and semantic, of the terms of reference of knowledge, so that metaphor reference resulting from the understanding of the impact experience, on the grounds that the metaphor of creative feature technical result of a sophisticated awareness owned by the artist. The researcher has reached the conclusions of display including the following: A European artist was credited with building the technical bridge the link between the world's arts, within the first foundation stages, of the characteristics of modern composition, especially in the art of drawing, through the mechanisms adopted in the construction of forms and methods of technical Manifesting in formulations of color which, with abstract features, derived from borrowed configurations that characterized feature abstraction. تسعى الدراسة الحالية إلى فهم مرجعيات الاستعارة في الرسم الأوروبيّ الحديث التي تتمثل بالشكل ونظمه الدلالية، الذي اسهم في الفنون التشكيلية الحديثة وتطورها، معتمدا على استعارات موروثة سابقة، ترتبط بانساق الحداثة. وبناءً على ما تقدم، فقد اشتمل البحث على أربعة فصول. يتضمن الفصل الأول: الإطار المنهجي بعرض مشكلة البحث، وأهمية البحث، والحاجة إلية، وأهدافه، والحدود الموضوعية والزمانية والمكانية، فضلاً عن تحديد المصطلحات الأساسية في البحث. أما الفصل الثاني، فقد شمل الإطار النظريّ متضمناً مبحثين، تناول المبحث الأول: توظيف الاستعارة الشكلية والدلالية في الرسم الأوروبيّ الحديث، وتناول المبحث الثاني: سمات الحداثة بين المفهوم والمعنى في الرسم الأوروبيّ الحديث. فضلاً عن مؤشرات الإطار النظري. وتضمن الفصل الثالث: إجراءات البحث وما احتواه مجتمع البحث ومنهج البحث وأداة البحث. ثم قيام الباحثة بتحليل (ثلاث عينات) من أعمال فنانين أوروبيين للوصول إلى نتائج البحث ضمن الفصل الرابع التي تضمنت: 1ـ مهمة الشكل في الرسم الأوروبيّ الحديث اتباع نوع من التأويل، عبر الإزاحة المتغيرة، التي تحقق نوعاً من التوظيف الشكليّ والدلاليّ، مع مساعدة عملية التخيل للصورة الذهنية. 2ـ انبثاق أشكال مبتكرة من أشكال سبقتها دون نقلها مباشرة، مستمدة من الماضي، وإعادة صياغة بعض خصائصها الشكلية والدلالية، من مرجعيات معرفية، لذا فإنً الاستعارة المرجعية ناتجة من فهم أثر تجربة استلهامية، على اعتبار أنً الاستعارة ذات سمة إبداعية فنية جراء وعي متطور يمتلكه الفنان. وقد توصلت الباحثة إلى استنتاجات متعددة، منها: 1ـ كان للفنان الأوروبيّ الفضل في بناء الجسر الفنيّ الرابط ما بين فنون العالم، في غضون مراحل التأسيس الأولى، لسمات التشكيل الحديث، ولاسيما في فن الرسم، عبر الآليات التي اعتمدها في بناء الأشكال وطرائق الإظهار التقني في الصياغات اللونية، ذات السمات التجريدية، المستمدة من تكوينات مستعارة، اتسمت بخاصية التجريد.

Keywords

Table of content: volume: issue: