Table of content

Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences

مجلة الانبار للعلوم البيطرية

ISSN: 19996527/27070603
Publisher: University of Fallujah
Faculty: College of Veterinary Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al- Anbar Journal of veterinary sciences is published twice a year by the College of Veterinary Medicine (Fallujah)/ University of Fallujah. The journal invites original work and research in various fields of Veterinary Medicine and related papers written in Arabic and English may be sent for consideration to:
Editorial Secretary,
Al- Anbar J. Vet. Sci.
College of Veterinary Medicine,
University of Fallujah, Fallujah, Iraq.

Loading...
Contact info

تم تغيير عائدية المجلة من جامعة الانبار الى جامعة الفلوجة وحسب كتاب جامعة الانبار بالرقم 5710 في 3/12/20189

Table of content: 2016 volume:9 issue:1

Article
Molecular Detection of Serotypes K1 and K2 of Klebsiella pneumonia Isolated Form Wound and Burn Infections
التشخيص الجزيئي للأنماط المصلية K1 وK2 للكليبسيلا الرئوية المعزولة من اخماج الجروح والحروق

Loading...
Loading...
Abstract

This study has included the molecular detection of K. pneumonia between serotype K1 and K2. A total of (34) sample were collected from different clinical specimens wounds and burn during the period from December 2014 to April 2015 isolated was general alramadi hospital education. 7 isolated was of the most multi drug resistance to antibiotic. seven isolates of K. pneumonia were identified by using PCR technique for amplification of magA a specific primer for serotype(K1), and rcsA a primer for capsule genes (K2). The results showed that five isolates (71.4%) of K. pneumonia belong to the K2 serotype due to a clear band with a molecular size 254bp for rcsA. whereas neither magA had not given a band, therefore no isolate was belonging to K1 serotype. Thus the rest isolates (28.6%) of K.pneumonia were neither K1 nor K2 and identified as serotype Non-K1/K2تضمنت الدراسة الحالية التشخيص الجزيئي للنمط المصلي K1 والنمط K2 في العينات المعزولة من اخماج الجروح والحروق للكليبسيلا الرئوية والتي تم عزلها من مستشفى الرمادي التعليمي ومستشفى الحروق التخصصي في مدينة الطب في بغداد وللفترة ما بين 1/12/2014 إلى 1/4/ 2015 وبمجموع 34 عزلة. العزلات السبعة التي تم انتخابها كانت اكثر مقاومة للمضادات الحيوية شخصت 7 عزلات بكتريا K.pneumoniae جزيئيا باستعمال تقنية تفاعل تضخيم السلسلة (PCR) إذ ضخمت جينات الكبسولة magA الخاصة بالنمط المصلي (K1) وrcsA الخاصة بالنمط (K2) وأظهرت النتائج إن 5 عزلات وبنسبة (71.4%) pneumonia.K لها علاقة بالنمط المصلي K2 لكونها أعطت حزمة واضحة بحجم 254 زوج قاعدي للجين rcsA، بينما لم يعطي magA نتيجة، لذا فأنه ليس هناك عزلة تعود إلى النمط المصلي K1. وان العزلات الباقية 2 (28.6%) K.pneumoniae لا تعود لأي من النمطين المصلينK1 و2K


Article
The Effect of Ocimum basilicum L. oil on the morphology of E. coli O157:H7 Analyzed Using Scanning Electron Microscopy
أثر زيت نبات Ocimum basilicum L. على الطراز المظهري لبكتريا E.coli O157:H7 باستخدام المجهر الإلكتروني الماسح

Loading...
Loading...
Abstract

Three growth phases of E. coli O157:H7 were identified, i.e. exponential (0 -8 hours), late exponential (8-16 hours) and stationary phase (16-24 hours). The morphology of bacteria treated by basil oil were observed under Scanning Electron Microscopy (SEM). The morphology of normal cells is tightly packed and smooth at the outer surface. Morphological alterations of E. coli O157:H7 are shown after treatment with 0.25 mg/ml and 0.5 mg/ml basil oil during exponential, late exponential and stationary phase, respectively. Some treated cells were irregular in shape, deformed, seen like shrunken cells and obviously damaged by basil oil as compared to untreated cells, while most cells were morphologically normal. All of cells were not able to growth on medium, these observations support that basil oil killed E. coli O157:H7 primarily by mechanism(s) other than lysis of cellsحددت ثلاثة أطوار نمو لـE.coli O157:H7: الطور الأسي (0-8) ساعة، الطور الأسي المتأخر (8-16) ساعة وطور النمو الثابت (16- 24) ساعة. تم ملاحظة الطرز المظهرية للبكتريا المعاملة بزيت نبات الريحان تحت المجهر الإلكتروني الماسح. الخلايا البكتيرية الطبيعية ذات شكل منتظم وذات سطح خارجي منتظم ناعم. شوهدت تغيرات مظهرية في الخلايا البكتيرية المعاملة بزيت الريحان بتركيز 0.25 ملغم/ مل و0.5 ملغم/ مل في الطور الأسي، الطور الأسي المتأخر وطور النمو الثابت. بعض الخلايا المعاملة كانت غير منتظمة الشكل، فاقدة للشكل الطبيعي، منكمشة حيث أنها تضررت بفعل زيت الريحان عند مقارنتها بالخلايا الغير معاملة بالزيت، في حين كانت معظم الخلايا طبيعية الشكل. كل الخلايا المعاملة لم تكن قادرة على النمو على الوسط الزراعي، المشاهدات تؤكد أن زيت الريحان يقتل خلايا E.coli O157:H7 وهذه بميكانيكية غير تحلل الخلايا البكتيرية


Article
Effect of adding carnitine and inositol to Tris extender on post-cryopreservative semen quality of Holstein bulls
تأثير إضافة الكارنتين والاينوستول إلى مخفف Tris في نوعية السائل المنوي بعد التجميد لثيران الهولشتاين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study was undertaken at the Department of Artificial Insemination, Abu-Ghraib belong to the Directorate of Animal Resource, Ministry of Agriculture, during the period from October 2012 to February 2013 to investigate the effect of addingcarnitine and inositol to Tris extender on post-cryopreservative semen characteristics forHolstein bulls following different periods. Seven mature bulls of 2.5-3 years old were used in this study. Semen was collected via artificial vagina in one ejaculate per bull per week for the 7 weeks experimental period. The evaluations were performed for fresh semen, and thereafter, pooled, and subdivided to different experimental groups by diluting with Tris-based extender. Carnitine (7.5 mM), inositol (7.5 mM) were added to Tris extender in the second and third groups, while the Tris was added only to the control group.Sperm cell individual motility, live sperm cells percentage, total sperm abnormalities percentage along with the acrosome integrity percentage were investigated following different periods (cooling at 5 °C, 48 hrs, 1, 2 and 3 months post cryopreservation, PC). Adding of carnitine and inositol had significantly(P≤ 0.05) increased the sperm cell individual motility, three months PC as compared with the control group. Carnitine had increased (P≤0.05) live sperm cells percentage, three months PC in comparison with both control and Inositol groups. On the other hand, adding of carnitine and inositol decreased (P<0.05) total sperm cells abnormality percentage as compared with control group throughout the all PC experimental periods. Higher (P≤ 0.05) acrosome integrity percentage was resulted by adding carnitine and inositolduring all preservation periods as compared with the control group. In conclusion, adding of carnitine and inositol to Tris extenderimproved the PC semen characteristics of Holstein bulls through their pivotal role as antioxidant and cryoprotectant agents. These will certainly enhance the conception and pregnancy rates of inseminated cows أُجريت هذه الدراسة في قسم التلقيح الاصطناعي في أبو غريب التابع لدائرة الثروة الحيوانية/ وزارة الزراعة للمدة من تشرين الأول 2012 ولغاية شباط 2013 بهدف بيان تأثير إضافة الكارنتين والاينوستول إلى مخفف Tris لتحسين خصائص نطف ثيران الهولشتاين بعد الحفظ بالتجميد لمدد مختلفة. أُستعمل في هذه الدراسة سبعة ثيران هولشتاين بالغة بأعمار تتراوح ما بين 2.5- 3 سنة، وتم جمع السائل المنوي منها بواسطة المهبل الاصطناعي بواقع قذفة/ ثور/ أسبوع وإجراء الفحوصات اللازمة لتقييمه، ومن ثم تم تجميعه للثيران جميعها (Pooled semen) وتقسيمه بالتساوي على المعاملات المختلفة في التجربة باستخدام مخفف Tris. أضيف الكارنيتن (7.5 ملي مول) والاينوستول(7.5 ملي مول) إلى المجموعتين الثانية والثالثة على التوالي، في الوقت الذي استخدم فيه مخفف Tris فقط للمجموعة الأولى (مجموعة سيطرة). تم دراسة كل من الحركة الفردية للنطف والنسبة المئوية لكل من النطف الحية والتشوهات الكلية والاكروسوم السليم على مدد زمنية مختلفة (بعد التبريد على درجة حرارة 5°م وبعد 48 ساعة وشهر وشهرين وثلاثة اشهر من الحفظ بالتجميد). أدت إضافة كل من الكارنتين والاينوستول إلى زيادة معنــوية(P≤0.05) في النسبة المئوية لحركة النطف الفردية بعد الشهر الثالث من الحفظ بالتجميد عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة، كما أدى إضافة الكارنتين إلى زيادة واضحة (P≤0.05) في النسبة المئوية للنطف الحية بعد الشهر الثالث من الحفظ بالتجميد مقارنةً مع مجموعة السيطرة ومجموعة الاينوستول. من ناحية أخرى، أدت إضافة كل من الكارنتين والاينوستول إلى انخفاض معنوي(P≤0.05) في النسبة المئوية لنسبة التشوهات الكلية مقارنةً بمجموعة السيطرة طيلة المدد الزمنية قيد الدراسة. كان لكل من الكارنتين والاينوستول تأثيراً معنوياً (P≤0.05) في زيادة النسية المئوية للاكروسوم السليم قياساً بمجموعة السيطرةخلال المدد الزمنية جميعها. يمكن الاستنتاج ان إضافة الكارنتين والاينوستول إلى مخفف Tris حسن من خصائص نطف ثيران الهولشتاين بعد الحفظ التجميد من خلال دورهما كعاملان مضادان للأكسدة من جهة وعاملان واقيان من ضرر التجميد من جهة أخرى، مما سينعكس إيجابياً في زيادة نسبة الأخصاب والحمل لدى الأبقار الملقحة بهذا السائل المنوي


Article
Detection of antibodies against avian infectious laryngeotracheitis virus in Iraq
التحري المصلي لاضداد فايروس التهاب الحنجرة والرغامي المعدي الطيري في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study is concerned with detection of infectious laryngeotracheitis virus antibodies in Iraq. One hundred sera samples were collected from chickens with respiratory infection from different areas in Iraq (Diala, Kut, Suwayrah, Hilla, Diwaniyah, Samawah and Najaf), enzyme linked immunosorbent assay (ELISA) test was conducted for collection sera samples. ELISA test was positive for 24 samples out of 100 samples collected from different areas in Iraq with a percentage of 24%. Collected sera of chickens with age (5-6) weeks produced negative result with ELISA test. Nineteen collected sera out of sixty three samples of chickens with age (10-20) weeks were positive with ELISA test. Five sera samples out of twenty seven samples of chickens with age (22-51) weeks were positive with ELISA testعنيت هذه الدراسة بالتحري عن الاجسام المناعية لفايروس التهاب الحنجرة والرغامي الطيري في العراق. تم جمع مائة عينة من مصل دجاج مصاب بأعراض تنفسية من مختلف مناطق العراق (ديالى, الحلة, الصويرة, الكوت, الديوانية, السماوة والنجف) إذ أجريت تقنية الإنزيم المناعي الممتز لعينات المصل التي تم جمعها. اظهرت تقنية الانزيم المناعي الممتز نتائج موجبة لأربعة وعشرين عينة مصل من اصل 100 عينة تم جمعها من مختلف مناطق العراق وبنسبة 24%. العينات المصلية التي تم جمعها لدجاج بعمر (5-6) أسابيع كانت سالبة بفحص الانزيم المناعي الممتز. تسعة عشر عينة من اصل ثلاث وستين عينة مصلية لدجاج بعمر (10-20) أسبوع كانت موجبة بفحص الانزيم المناعي الممتز. وخمسة عينات من اصل سبعة وعشرين عينة مصلية لدجاج بعمر (22-51) اسبوع كانت موجبة بفحص الإنزيم المناعي الممتز


Article
Ultrasonographic study of uterine involution in of Awassi ewes in Iraq
دراسة فوتو صوتيه لأوب الرحم لدى النعاج العواسي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

A study was designed to evaluate the effect of Prostaglandins (PGF2α) and oxytocin on postpartum uterine involution of Awassi ewes in Iraq. The study was conducted on 21 pregnant Awassi ewes aged 3-5 years, presented in the farms of college of veterinary medicine during the period from February 2014 to August 2015. The feed and water of the animals were given add-libtum. After parturition ewes divided in to 3 equal groups, (7 animal for each group). The first group treated with 7.5 mg of prostaglandin F2α. (I.M). The second group treated with (20 I.U) of oxytocin. (I.M) The third group received 2cc of distal water as a control group I.M as placebo treatment. The completion of uterine involution was determined by means of transabdomenl and trans rectal ultrasonography. The results showed that uterine involution was completed in the majority of ewes between 28-30 ± SE day postpartum. Furthermore, the results indicate that uterine involution was completed earlier in PGF2α treated group than other groups. There was a significant difference. The ultrasonography imaging provide to be a valuable and safe tool in monitoring uterine involutionأجريت الدراسة لمعرفة تأثير كل من PGF2α والاوكسيتوسين على أوب الرحم في النعاج العواسي في العراق باستخدام تقنية الأمواج فوتوصوتية. اجريت الدراسة على 21 نعجة عواسية حامل تتراوح أعمارها (3-5) عاما تواجدت في حقل كلية الطب البيطري/ جامعة الفلوجة. بعد الولادة قسمت النعاج الى ثلاثة مجاميع متساوية كل مجموعه متكونه من 7 نعاج, المجموعة الأولى حقنت 7.5 ملغم من هرمون PGF2α في العضلة والمجموعة الثانية حقنت 20 وحدة دولية من هرمون الاوكسيتوسين في العضل أما المجموعة الثالثة فقد اعتبرت كمجموعة سيطرة وحقنت 2 مل من الماء المقطر كعلاج كاذب لتفادي تأثير الحقن على المعاملة. تم تقدير وقت أوب الرحم من خلال استخدام تقنية الأمواج فوت الصوتية (بالبطن والمستقيم). بينت نتائج الدراسة ان أوب الرحم قد اكتمل في كل المجاميع في الفترة بين 28-30±SD يوم بعد الولادة وان مجموعة PGF2α كانت الاسرع تأثيرا في ارتداد الرحم من المجاميع الاخرى. لوحظ وجود فروق معنوية بين المجاميع الثلاث. ان استخدام تقنية الأمواج فوت الصوتية كان وسيلة قيمه وامنه في رصد وتقدير اوب الرحم لدى النعاج قيد الدراسة


Article
Evaluation of the effects of fish rearing in floating cages on nitrate and phosphate level in Tigris river water along Baghdad
تقييم الأثر البيئي الناتج من الاقفاص السمكية العائمة على مياه نهر دجلة المار في بغداد عن طريق تقدير بعض الصفات الكيميائية (النترات والفوسفات)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study conducted to evaluate the effect rearing fish in floating cages on aquatic ecology of Tigris River. Four locations were choose in (Jedaydate Al-Shat) (Al-Rashdiya) north of Baghdad, (Aladhamiya) north Rusafa, Al-Jadriya south Resafa and Al-Madaayn south of Baghdad. Half month water Sampling were collected from five stations for each of the four locations; before the cages; in the cages; immediately after cages; 50m after cages and lastly 100m after cages. Results showed that nitrite level were 2.6-6.2, 1-5.7, 2.6-6.2, 2-8.9 mg/l in the four locations respectively and it was referred significantly (P≤0.01), phosphate level were 0.01-0.7, 0.08-0.3, 0.002-1, 0.06-0.5 mg/l with significant difference for the four locations respectively. All the data was in the valid range which recommended by FAO. Also in the result fish rearing in cages didn’t affect the ecological loadهدفت الدراسة الحالية إلى تقييم الاثار البيئية للاقفاص السمكية العائمة في مياه نهر دجلة المار بالعاصمة بغداد من خلال تقدير بعض الصفات الكيميائية (النترات والفوسفات) حيث تم اختيار اربع مواقع للأقفاص العائمة على نهر دجلة الموقع الاول في منطقة الراشدية (جديدة الشط) شمال بغداد، والموقع الثاني في منطقة الأعظمية قرب شمال الرصافة، أما الموقع الثالث فمكانه في منطقة الجادرية جنوب الرصافة. والموقع الرابع في منطقة المدائن جنوب بغداد. تم جمع عينات نصف شهرية للمياه من المواقع الاربعة وتحليلها ابتداءاً من شهر حزيران لعام 2012 ولغاية بداية شهر كانون الاول لنفس العام، جمعت عينات المياه بواقع 3- 5 محطات لكل موقع الاولى قبل الاقفاص والثانية من داخل الاقفاص والثالثة بعد الاقفاص مباشرة اما الرابعة فبعد الاقفاص العائمة بمسافة 50 م والخامسة وهي الاخيرة فبعد مجمع الاقفاص بمسافة 100 متر. اظهرت النتائج ان مديات الخواص الكيميائية للنترات 2.6-6.2 و1-5.7 و2.6-6.2 و2-8.9 ملغم/ لتر مع وجود فرق احصائي عالي المعنوية بين المواقع الأربعة. والفوسفات 0.01-0.7 و0.08-0.3 و0.002-1 و0.06-0.5 ملغم/ لتر مع وجود فرق معنوي بين المواقع الاربعة الا ان هذا الفروق تقع ضمن المديات المسموح بها من قبل منظمة الغذاء والزراعة (FAO). وأثبتت الدراسة ان الحمل البيئي الناتج من الاقفاص السمكية العائمة على مياه نهر دجلة المار في بغداد غير مؤثر


Article
Antibacterial activity of silver nanoparticles synthesized by Cinnamon zeylanicum bark extract against Staphylococcus aureus
التأثير المضاد البكتيري لأجسام الفضة النانوية المصنعة بواسطة مستخلص نبات القرفة ضد المكورات العنقودية الذهبية

Loading...
Loading...
Abstract

Nanoparticles are a special group of materials with unique features and extensive applications in diverse fields. The use of nanoparticles of some metals is a viable solution to stop infectious diseases due to the antimicrobial properties of these nanoparticles. In this work, antibacterial potential of silver nanoparticles synthesized by extract of Cinnamon zeylanicum plants barks on pathogenic Staphylococcus aureus bacteria was investigated. 1ml of Cinnamon zeylanicum plants barks extract was added to 50 ml of 1mM aqueous silver nitrate (AgNO3) solution at the room temperature for 1-8hrs to produce silver nanoparticles. After 8 hrs, the color intensity was higher. Separation by centrifugation, characterization using UV-VIS spectrophotometry and electron microscopy analysis were performed. The UV-Vis spectral analysis showed silver surface plasmon resonance band at 400 nm. Electron microscopy showed that the particles were crystalline in nature, most of the nanoparticles were roughly spherical or circular in shape, while the average size of the nanoparticles ranged between 8 and 20 nm. Antimicrobial activity against pathogenic Staphylococcus aureus was tested using agar well diffusion method and minimum inhibitory concentration (MIC). The synthesized silver nanoparticles efficiently inhibited this pathogenic organism in a dose dependent when compared with reference antibiotic cefotaxime. The approach of green synthesis seems to be cost effective, eco-friendly and easy alternative to conventional methods of silver nanoparticles synthesis. The powerful bioactivity demonstrated by the synthesized silver nanoparticles leads towards the clinical use as antimicrobialان الاجسام النانوية هي مجموعة خاصة من المواد ذات المواصفات الفريدة والتطبيقات الواسعة في المجالات المختلفة. لقد وجد ان استعمال الاجسام النانوية لبعض المعادن هو الحل الامثل لايقاف الامراض المعدية نتيجة للخواص الضد ميكروبية التي تمتلكها هذه الأجسام النانوية. تم في هذه الدراسة بحث الفعالية المضادة للبكتريا لدقائق الفضة النانوية المتشكلة بواسطة مستخلص نبات القرفة على المكورات العنقودية الذهبية المرضية. اذ تم مزج 1 مل من المستخلص النباتي مع 50 مل من محلول نترات الفضة المحضرة بتركيز 1 ملي مولاري بدرجة حرارة الغرفة ولمدة 1-8 ساعات لانتاج دقائق الفضة النانوية حيث لوحظ زيادة كثافة اللون بعد 8 ساعات. لفصل الدقائق المتشكلة تم استعمال الطرد المركزي أما تشخيصها فتم باستخدام المقياس الطيفي والمجهر الالكتروني. ظهرت حزمة التصوير الطيفي عند القراءة 400 نانوميتر واظهر المجهر الالكتروني بان جزيئات الفضة كانت بتركيب كروي دائري الشكل وبمعدل حجم يتراوح بين 8-20 نانوميتر. كما درست الفعالية الضد بكتيرية على المكورات العنقودية الذهبية المرضية باستخدام طريقة الانتشار بالحفر واقل تركيز مثبط للبكتريا(MIC). واظهرت جزيئات الفضة النانوية المتشكلة تثبيطاً للبكتريا الممرضة اعتماداً على تركيزها وعند مقارنتها مع السيفوتكسام، بذلك يعد تصنيع دقائق الفضة النانوية بهذه الطريقة البايولوجية الصديقة للبيئة سهلا وغير مكلفا ويقود نحو استخدامها سريريا كمضادات مايكروبية


Article
Effect of Supplementation crushed Melissa officinalis and laurus nobilis leaves and artificial antioxidant to broiler diets on Productive characteristics of broiler
تأثير إضافة مجروش أوراق المليسا والغار ومضاد الأكسدة الصناعي فيتامين E إلى العليقة في الصفات الإنتاجية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at poultry breeding field of the general committee of agricultural research Ministry of agriculture (Abu-Ghraib) from 9/9/2015 till 14/10/2015 to investigate the effect of Melissa and Laurus leaf meal and the artificial antioxidant (vitamin E) on physiological and productive traits of pullets. Four hundreds and fifty unsexed pullets of Ross-308 strain were used. They were randomly assigned. The experiment consisted of 6 treatments with 75 chicks per treatment divided in to 3 replicates (25 chic per replicate). The transactions are as follows. The first treatment- negative control. The second treatment- positive control. Addition of vitamin E at 300 mg/ km feed. Third treatment- addition of Melissa leaf meal at 3g/ km feed. Fourth treatment- addition of Melissa leaf meal at 6g/ km feed. Fifth treatment- addition of Laurus leaf meal at 3g/ km feed. Sixth treatment- addition of Laurus leaf meal at 6 g/ km feedأجريت هذه التجربة في محطة أبحاث الدواجن قسم بحوث الثروة الحيوانية- دائرة البحوث الزراعية وزارة الزراعة في آبي غريب للمدة من 9/9/ 2015 ولغاية 14/10/ 2015 (35 يوم) بهدف بيان تأثير إضافة مجروش أوراق المليسا والغار ومضاد الأكسدة الصناعي فيتامين E إلى العليقة في الصفات الإنتاجية لفروج اللحم، إذ تم استعمال 450 فرخاً من فروج اللحم غير مجنسة لسلالة Ross-308. تضمنت التجربة 6 معاملات كل معاملة احتوت 75 فرخاً وزعت على ثلاث مكررات بواقع 25 فرخاً لكل. وكانت المعاملات كما يلي: المعاملة الأولى معاملة السيطرة السالبة، المعاملة الثانية معاملة السيطرة الموجبة إضافة فيتامين E 300 ملغم/ كغم علف، المعاملة الثالثة إضافة مجروش أوراق المليسا 3 غم/ كفم علف، المعاملة الرابعة إضافة مجروش أوراق المليسا 6 غم/ كغم علف، المعاملة الخامسة إضافة مجروش أوراق الغار 3 غم/ كغم علف، المعاملة السادسة إضافة مجروش أوراق الغار 6 غم/ كفم علف


Article
Morphometry and Comparison of blood samples in sheep and goat
قياسات شكلية ومقارنة لعينات الدم في الأغنام والماعز

Loading...
Loading...
Abstract

Ten blood samples were collected from jugular vein of healthy sheep and goats. These are normal physiological condition and good nutritional status in Salah Al-Deen Governorate (Balad, Samaraa, Alalam). After complete collection of anti coagulated samples transfer immediately in to laboratory for evaluation of red blood cell number, haemoglobin concentration and red blood cell diameter, by using hemolyzer. For examination of haemoglobin concentration. Haemocytometer used to examine red blood cell count and microscope supported with camera used to measure red blood cell diameter. After complete evaluation of these, the results showed the diameter of sheep red blood cells larger than goat are about 1.98um diameter large than goat and sheep contain large amount of haemoglobin than goat approximately 23.2mg/dl Hb. Sheep more than in goat and goat has large number of red blood cell than sheep. In comparison with normal physiological activity such as respiratory rate which more in goat 90 breath/min, and less in sheep 75 breath/min. The results showed small diameter of red cells and low concentration of haemoglobin in goat. For this reason require to make respiratory rate high than sheep to maintained sufficient amount of gas exchange. The present study was designed to demonstrate the morphometric and histological comparison of the blood samples between the sheep and goatعشر عينات من الدم قد تم أخذها من الوريد الوداجي لأغنام وماعز سليمة وبصحة جيدة والحالة الفسلجية والتغذية أيضا جيدة حيث تم أخذها من محافظة صلاح الدين (بلد, سامراء, العلم) العينات المأخوذة وضعت مع مضاد التخثر ثم نقلها إلى المختبر لتقييم أعداد كريات الدم الحمراء, تركيز الهيموغلوبين وأقطار كريات الدم الحمراء واستخدم في ذلك جهاز حل الدم لفحص تركيز الهيموغلوبين. استخدم جهاز العد الخلوي الدموي لبيان أعداد كريات الدم الحمراء واستخدم المجهر المثبت عليه الكاميرا لقياس أقطار كريات الدم الحمراء. بعد إجراء التقييم الكامل لهذه القياسات بينت هذه النتائج ان أقطار كريات الدم الحمراء في الأغنام اكبر مما في الماعز واحتوت على هيموغلوبين اكثر حيث بلغت 1.98 مايكروميتر وكمية الهيموغلوبين 23.2 ميليغرام لكل 100 مل هيموغلوبين. في الماعز كريات الدم الحمراء كانت اكثر عددا واقل قطرا مما في الأغنام وهذا يدل على ان النشاط الفسلجي الطبيعي كمعدل التنفس اكثر في الماعز مما في الأغنام حيث بلغ 90 شهيق لكل دقيقة بينما في الأغنام بلغ 75 لكل دقيقة. بينت النتائج بشكل عام ان أقطار كريات الدم الحمراء وتركيزها للهيموغلوبين اقل في الماعز لهذا السبب تطلب زيادة معدل التنفس اعلى مما في الأغنام للحفاظ على معدل وافي من التبادل الغازي


Article
Use of prostaglandin PGF2 αfor treatment of persistent corpus luteum in dairy cattle
استعمال αPGF2 كعلاج لاحتباس الجسم الأصفر في الأبقار الحلوب

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on 22 cows of Holstein-Fresian breed, aged between 4-6 years, out of 918 cows were examined, presented in Al-Fyhaa station, Gbala area, Musaib, Babel province. All animals were examined between 60-90 days after parturition with rectal palpation. The animals were diagnosed as a persistent corpus luteum which improved with absence of oestrus in these cows (an estrus). The animals were treated with 22.5 mg of prostaglandin PGF2α I.M. after treatment the animals were followed within 72 hrs. The appearance of oestrus indicates the response to the treatment. The animals were inseminated and examined after two months to improve pregnancy. The prevalence of persistent C.L. was 2.39% (22918). The results showed that the response to treatment was 81.8% (1822) and the animals showed oestrus. The pregnancy rate were showed 83%(1518) after the first services. It was concluded from this study that the treatment of persistent C.L. with PGF2α give the best result with accuracy of more than 80%. The most of treated animals were become pregnant and this might be increase the reproductive and productive performance of treated cowsاجريت الدراسة على 22 بقرة من سلالة الهولشتاين– فريزيان وبعمر يتراوح بين 4-6 سنوات من مجموع 918 بقرة تم فحصها, تواجدت في محطة ابقار الفيحاء التابعة لناحية جبلة - قضاء المسيب في محافظة بابل. فحصت جميع الأبقار في فترة 60-90 يوم بعد الولادة بوساطة الجس عن طريق المستقيم. وشخصت الحالات على انها حالة احتباس الجسم الأصفر وتم تأكيد ذلك بعد ظهور الشبق في مثل هذه الأبقار (انعدام الشبق). عولجت الحالات بإعطائها 22.5 ملغم من البروستاكلاندين PGF2α بالعضل. تم مراقبة الأبقار خلال 72 ساعة من الحقن وعند ظهور علامات الشبق دليل على الاستجابة للعلاج وتم تلقيحها ثم فحصها بعد شهرين للتأكد من حدوث الحمل. كانت نسبة حدوث احتباس الجسم الأصفر 2.39%(22918). أظهرت النتائج ان نسبة الاستجابة للعلاج بالبروستاكلاندين PGF2α81.8%(1822) وظهور علامات الشبق عليها. كما اظهرت النتائج ان معظم الابقار التي استجابت للعلاج قد اصبحت حوامل بعد أول تلقيحه 83%(1518). وقد استنتج من الدراسة ان العلاج باستخدام PGF2α لحالات احتباس الجسم الاصفر صحح وضع الابقار المصابة بنسبة اكثر من 80% من الحيوانات واغلبها اصبحت حوامل مما حسن الكفاءة التناسلية والإنتاجية للأبقار المعالجة


Article
Prevalence of intestinal parasites in Rattus rattus in some districts in Baghdad/ Iraq
انتشار الطفيليات المعوية في جرذ (Rattus rattus) من بعض المناطق في محافظة بغداد/ العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Sixty three 63 rats (Rattus rattus) were trapped from some districts in Baghdad governorate (Adhamiyah, Kadhimiya and Amreya), and examined in parasites laboratory for detecting intestinal parasites. The total infection prevalence of intestinal parasites was 45 (71.42%) out of 63 fecal samples with significant differences (P<0.05). The study revealed the black rats were infected with three species of parasites (1 protozoa, 2 cestoda and 1 Acanthocephalan); Giardia spp. 38(60.31%), Hymenolepis nana 4(6.34%), Hymenolepis diminuta 2(3.17%) and Moniliformis moniliformis 1(1.58%). The intestinal parasites revealed significance prevalence value at (P< 0.05). There was differences of statistical between male and female for parasites infection that which higher rate 35 (83.33%) in males than 10(47.61%) in females. The results concluded that importance of rats in transmission of zoonotic parasites diseases to humans. Also used new methods for human prevention from rodents as well as, promotion and education to risk rodents for humansتم اصطياد 63 جرذ من نوع ((Rattus rattus من بعض المناطق في محافظة بغداد (الأعظمية, الكاظمية والعامرية) وفحصت في المختبر للكشف عن الطفيليات المعوية. وكانت نسبة انتشار الطفيليات 45(71.42٪) من أصل 63 عينة براز مع وجود اختلافات معنوية (P<0.05). كشفت دراسة عن إصابة الجرذان السوداء بثلاثة أنواع من الطفيليات (1 protozoa، 2 cestoda و1Acanthocephalan )؛ وكانت نسبة الإصابة بطفيلي .Giardia spp 38 (60.31٪)، Hymenolepis nana 4 (6.34٪)، Hymenolepis diminuta 2 (3.17٪) و Moniliformis moniliformis 1 (1.58٪) وبفروق معنوية (P<0.05). كان هناك ارتفاع في الذكور بمعدل 35 (83.33٪) مقارنة بالاناث 10 (47.61٪) حيث كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث للاصابة بالطفيليات. نستنتج من النتائج إلى أهمية الجرذان في نقل الأمراض والطفيليات المشتركة للإنسان. كذلك استخدام طرق جديدة للوقاية من الامراض التي ينقلها الجرذ, اضافة عن ترويج وتعليم الانسان من خطر القوارض


Article
Effect of using different levels of hatchery wastes (without shell) as a source of animal protein in diet on broiler performance
تاثير استعمال مستويات مختلفة من مخلفات المفاقس (منزوعة القشرة) كمصدر للبروتين الحيواني بالعليقة في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the Department of Animal Resource Poultry Field, Agricultural College, Al-Anbar University to study the possibility of using hatchery waste (without shell) in diets as a source of animal protein and its effect on broiler performance, five levels of hatchery wastes meal (0, 25, 50, 75 and 100)% were used with three replicates for each treatment and 15 chick of Ross308 strain per replicate. The results showed a significant differences between treatments for body weight means when T3(50%) get superiority as compared with T2 and T5, The weight gain showed the same results T3 improved significantly as compared with T1,T2 and T5, However, the results of feed intake showed that T1 (control) had highest value as compared with T3, but within feed conversion ratio the T3 improved significantly as compared with T1, T2 and T5, the results that obtained at 28 d. of age indicates that no significant differences among the experimental treatments in regard of WG and FCR, but at the same time it was highly significant differences in feed intake represented by T1as compared with T2, But during the period from 29-42 day of age, the WG was significant by superiority of T3as compared with T1, In addition, The feed intake was highest in T2 as compared with T3, But the results of FCR ware significant represented by T3 as compared with T1, T2 and T5أجريت هذه الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية في كلية الزراعة جامعة الانبار خلال الفترة من 1/12/2013 ولغاية 11/1/2014 (42 يوما) بهدف دراسة إمكانية استخدام مخلفات المفاقس منزوعة القشرة كمصدر للبروتين الحيواني ومدى تاثيرها على الأداء الانتاجي لفروج اللحم, حيث استخدمت خمس مستويات من مسحوق مخلفات المفاقس (0, 25, 50, 75, 100)% كبديل عن المركز البروتيني الحيواني المستورد في العلائق بواقع ثلاث مكررات لكل معاملة و15 طيرا لكل مكرر ليكون مجموع الطيور المستعملة في التجربة 225 طير (45 طير/ معاملة) من سلالة Ross308, حيث تمثل نسبة الاستبدال 0% معاملة السيطرة في حين ان نسب الاستبدال الأخرى (25, 50, 75, 100)% تمثل المعاملات T2, T3, T4 وT5 على التوالي, أظهرت النتائج وجود فروقات معنوية بين المعاملات بالنسبة لمتوسط وزن الجسم اذ تفوقت المعاملة T3 معنويا (P<0.05) مقارنة مع المعاملتين T2 وT5 كذلك لوحظ وجود تحسن معنوي في نتائج الزيادة الوزنية للمعاملة T3 التي أظهرت انخفاضا معنويا (P<0.05) في كمية العلف المستهلك مقارنة مع معاملة السيطرة T1 مما أدى الى تحسن عالي المعنوية (P<0.01) في كفاءة التحويل الغذائي للمعاملة T3 مقارنة مع المعاملات T1, T2 وT5, اما نتائج الأداء الإنتاجي عند عمر 28 يوم فلم تعطي اية فروقات معنوية بين المعاملات بالنسبة للزيادة الوزنية وكفاءة التحويل الغذائي في حين كانت الاختلافات عالية المعنوية بين المعاملات في نتائج العلف المستهلك متمثلة بارتفاع كمية العلف المستهلك للمعاملة T1 مقارنة مع المعاملة T2, اما النتائج خلال الفترة من (29-42) يوما فقد أظهرت وجود تحسن معنوي في الزيادة الوزنية لطيور المعاملة T3 مقارنة مع المعاملة T1, اما العلف المستهلك فقد امتلكت المعاملة T2 اعلى كمية للعلف المستهلك مقارنة مع المعاملة T3, وفيما يخص نتائج كفاءة التحويل الغذائي فقد كان التفوق معنويا من نصيب المعاملة T3 مقارنة بالمعاملات T1, T2 وT5


Article
Antihyperglycemic and antiadhesion activity of gallic acid in induced urinary tract infection in diabetic rats
فعالية حمض الكاليك في خفض فرط سكر الدم ومنع الالتصاق في الجرذان المستحدثة فيها مرض السكري والتهاب المجاري البولية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to investigate the role of gallic acid in attenuating hyperglycemia and inhibiting bacterial adhesion to bladder epithelial cells in induced diabetes and urinary tract infection in rats. Diabetes was induced in rats by intraperitoneal injection of alloxan. Blood glucose levels were measured daily and glucose levels of >250 mg/dl was considered as positive for diabetes initiation. Bladder infection was induced by transurethral catheterization of Escherichia coli. Gallic acid was administered orally at a dose of 2.5,5 and 10 mg/kg and compared with a control group and a group administered ciprofloxacin orally (7.2 mg/kg). Blood glucose level was measured after induced E.coli infection in the rats of each group then the rats were sacrificed and the bladders were taken for histopathology and for the determination of adhesion of E.coli to bladder epithelium. The study demonstrated that gallic acid at concentrations of 2.5, 5 and 10 mg/kg significantly (P ≤0.05) reduced elevated blood sugar and inhibited the adhesion of E.coli to bladder epithelial cells compared to controls. Histological changes revealed decrease in severity of acute inflammation and edema with decreased number of neutrophils invading epithelial cells compared to diabetic groupصممت هذه الدراسة للبحث عن دور حمض الكاليك في خفض فرط كلوكوز الدم ومنع الالتصاق الجرثومي بالخلايا الظهارية للمثانة في الجرذان المستحدثة فيها مرض السكري والتهاب المجاري البولية. تم استحداث مرض السكري في الجرذان بإعطائها مادة الالوكسان عن طريق البريتون. قيس مستوى الكلوكوز في الدم يوميا وتم اعتبار مستوى الكلوكوز اكثر من 250 ملغم/ دسي ليتر إشارة لحدوث السكري. تم استحداث الإصابة في المثانة عن طريق تسريب جرثومة الايشيريكيا القولونية من خلال الإحليل. تم إعطاء حمض الكاليك عن طريق الفم وبجرعة 2.5، 5 و10 ملغم/ كغم من وزن الجسم وتم مقارنتها مع مجموعة سيطرة ومجموعة أعطيت عقار السبروفلوكساسين بجرعة 7.2 ملغم/ كغم. تم قياس مستوى الكلوكوز بعد استحداث الإصابة في كل جرذ في المجاميع المختلفة وبعدئذ تم قتل الجرذان وأخذت المثانة للتقطيع النسيجي وتم جمع الخلايا الظهارية لمعرفة عدد جرثومة الايشيريكيا القولونية الملتصقة بالخلايا الظهارية للمثانة. أظهرت الدراسة ان حمض الكاليك المعطى بجرعة 2.5، 5 و10 ملغم/ كغم خفض معنويا فرط جلوكوز الدم بمستوى 0.05 وثبط التصاق جرثومة الايشيريكيا القولونية بالخلايا الظهارية مقارنة بمجموعة السيطرة. بينت نتائج فحوصات التغييرات النسيجية تناقص في حدة الالتهاب الحاد والوذم الالتهابي مع تناقص اعداد خلايا الدم البيضاء العدلة التي اجتاحت الخلايا الظهارية للمثانة مقارنة مع مجموعة المستحدثة فيها مرض السكري


Article
Effect of using encapsulated locally produced synbiotic and type of raising on live performance and carcass traits of broiler
تأثير استعمال كبسولات الخليط التآزري (Synbiotic) المصنع محليا ونظام التربية في الأداء الإنتاجي وصفات الذبيحة في فروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The hypothesis of modulating stressor factors such as raising chicks in batteries by synbiotic treatment were studied. Two major factors; types of raising (batteries and litter) by four synbiotic treatment were conducted in factorial experiment (2×4), 288 unsexed one day old chicks were distributed into 8 treatments (interactions between the major factors), with three replicates per treatment and 12 chicks per replicate (36 chicks/ treat.). Field experiment was carried at one of poultry houses (Animal Resources Dept./ College of Agriculture/ Al-Anbar university), the trial lasted 49 days from 4th Dec., 2011 to 22th Jan., 2012. The chicks were raised at litter and treated with encapsulated synbiotic mixture 1 (ES1), ES2, encapsulated feed (EF), no encapsulate, (NE) in 1st, 2nd, 3rd and 4th treatments respectively, and in 5th, 6th, 7th and 8th treatments the chicks were raised in batteries with ES1, ES2, EF and NE respectively. ES1 was contained 300 mg of prebiotic;100 mg of chicory (Cichorium intybus(, 100 mg of Jerusalem artichoke (Helianthus tuberosus( and 100 mg of Saccharomyces cerevisiae + 100 mg of probiotic (at least 108 CFU of Lactobacilli, Lactobacillus acidophilus, Bacillus subtilis and S. cerevisiae). ES2 contained 200 mg of prebiotic; 75 mg of chicory and 75 mg of Jersualem artichoke + 200 mg of probiotic. There were insignificant effect of two majors factors and its interactions on accumulative broiler performance of first four weeks of age (0-28 days), whereas, raised chicks in batteries caused significant decreases in accumulative weight gain, feed consumption and relative growth rate (RGR) at last three weeks of broiler age (29-49 days), synbiotic treatment significantly decreased the effect of batteries stress on accumulative feed consumption and RGR in chicks that raised in batteries and treated with synbiotic mixtures. The same trend was noticed in accumulative broiler performance in whole period (0-49 days) in batteries major factor through significantly decreasing final body weight, accumulative weight gain, feed consumption and RGR. Synbiotic treatments interact with batteries to reduce their effects on performance traits except final body weight. Type of raising and synbiotic mixtures were insignificantly affect carcass traits, but synbiotic mixtures significantly decrease effect of batteries factor in relative weight of breast and wingsاستعمل نظام التربية على الفرشة ونظام التربية في البطاريات كاحد العوامل المجهدة الرئيسة التي يمكن ان تظهر تأثير الخليط التآزري كعامل رئيس ثاني في تجربة عاملية (نظامي تربية × اربع مستويات من الخليط التآزري)، وزعت فيها افراخ اللحم غير المجنسة بعمر يوم واحد على 8 معاملات (تداخلات العاملين الرئيسين) وبواقع ثلاث مكررات لكل معاملة و12 فرخ لكل مكرر (36 فرخ/ معاملة)، وأجريت الدراسة الحقلية في احدى قاعات الدواجن التابعة لقسم الثروة الحيوانية/ كلية الزراعة/ جامعة الأنبار لمدة 49 من 4/12/2011 ولغاية 22/1/2012، واستعمل نظام التربية على الفرشة مع اضافة الخليط التآزري الاول او الثاني او اعطاء كبسولات حاوية على العلف أو عدم إعطاء أي شيء في المعاملات الاولى والثانية والثالثة والرابعة على التوالي، وربيت الافراخ في البطاريات مع إعطاء الخليط التآزري الأول أو الثاني أو إعطاء الكبسولات الحاوية على العلف فقط او عدم اعطاء اي شيء لتكون المعاملات الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة على التوالي. استعمل نوعين من الخليط التآزري في الدراسة الحالية، الاول يحتوي على 300 ملغم من السابق الحيوي (100 ملغم لكل من مسحوق الهندباء والالمازة وخميرة Saccharomyces cerevisiae) مع 100 ملغم من المعزز الحيوي (يحوي على ما لا يقل من 108 خلية لكل من بكتريا العصيات اللبنية وبكتريا Lactocbacillus acidophilus وبكتريا Bacillus subtilis وخميرة S. cerevisiae العلفية)، اما الخليط التآزري الثاني فاحتوى على 200 ملغم من السابق الحيوي (75 ملغم لكل من مسحوق الهندباء والالمازة و50 ملغم من خميرة S. cerevisiae) و200 ملغم من المعزز الحيوي. لم يكن هناك تأثير معنوي للعاملين الرئيسين وتداخلاتهما في الاداء الانتاجي التراكمي للاسابيع الاربعة الاولى من عمر فروج اللحم، بينما ادت تربية الافراخ في البطاريات الى حدوث انخفاض معنوي في معدل الزيادة الوزنية واستهلاك العلف ومعدل النمو النسبي في الاسابيع الثلاثة الاخيرة من عمر فروج اللحم (29- 49 يوم)، وادى استعمال الخليط التآزري الى التقليل من اثر الانخفاض المعنوي من خلال تداخله مع تربية الافراخ في البطاريات واحداث فروق معنوية في استهلاك العلف ومعدل النمو النسبي لصالح مجموعة الطيور التي اعطيت الخليط التآزري، وانعكس تأثير التربية في البطاريات في الاسابيع الثلاثة الاخيرة على الاداء الانتاجي التراكمي (0-49 يوم) مما ادى الى احداث انخفاض معنوي في كل من وزن الجسم النهائي والزيادة الوزنية واستهلاك العلف ومعدل النمو النسبي، وساهم تداخل الخليط التآزري في التقليل من ذلك من خلال التقليل في الفروق المعنوية في استهلاك العلف فقط ولم يتحقق ذلك في وزن الجسم النهائي والزيادة الوزنية ومعدل النمو النسبي، وهذا مما ادى الى عدم احداث فروق معنوية لنظامي التربية والخليط التآزري في صفات الذبيحة، الا ان تداخل العاملين السابقين ساهم في التحسن المعنوي في قطعية الصدر والاجنحة للطيور التي ربيت في البطاريات وأعطيت الخليط التآزري


Article
Pathological study on mice intestine experimentally infected with Shiga toxin-producing E. coli O26
دراسة مرضية على امعاء الفئران المصابة تجريبيا بالاشيريشيا القولونية الفارزة لسموم (stx) العترة O26

Loading...
Loading...
Abstract

Mice infected with STEC O26 (2.5×108 C.F.U/ml) to study the pathological changes in intestine due to infection. The gross pathological changes in the small and large intestine were characterized by variable degrees of hyperemia with engorgement semisolid stool was present in the proximal half and fully formed feces in distal colon. The histopathological changes were characterized by, intestine with all stages of sloughed, eroded and complete necrosis of the villi also diffusion together, necrosis the epithelial cells lining the intestinal glands, diffuse inflammation, and crypt abscesses. Moreover, increase in the goblet cells as well as depletion at late stage. In conclusion, The experimental mice infection with STEC O26 induced a significant pathological changes in intestineلقد تم استخدام الفئران لاستحداث الاصابة بالبكتريا الفارزة للـ(stx) النمط العتري O26 وبالجرعة (2.5×108C.F.U/ml) وذلك لدراسة التغيرات المرضية العيانية والمجهرية للامعاء بسبب الاصابة. اظهرت نتائج الفحص المرضي العياني للامعاء الدقيقة (الاثني عشر) والغليضة (الاعور والقولون) بدرجات متفاوتة من التغيرات واشتملت احتقان دموي، وتكون البراز بشكل اقرب للسائل في النصف العلوي من القولون مع تكون كامل للبراز في الجزء الاخير من القولون. التغيرات المرضية النسجية تميزت الامعاء بانسلاخات وتنخرات في الطبقات الظهارية للامعاء، مع تنخر الزغابات المعوية واتحادها مع بعضها، وانتشار الخلايا الالتهابية في جميع طبقات النسجية للامعاء، مع خراجات متعددة في داخل الطبقة الظهارية، مع فرط في تنسج وافراز مخاط الخلايا الكأسية في المراحل الاولية للاصابة، ونضوبها في المراحل المتأخرة للاصابة. في الختام اظهرت الدراسة ان العترة O26 مسبب مرضي مهم لاصابة الاطفال والاصابة التجريبية لها في الفئران سببت تغيرات وافات مرضية مهمه في الامعاء


Article
Effect of dietary mallow (Malva parviflora L.) leaves powder on physiological traits and productive performance of Japanese quail
تأثير إضافة مسحوق أوراق نبات الخباز mallow (Malva parviflora L.) إلى العليقة في الصفات الفسلجية والأداء الانتاجي لطيور السمان الياباني

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken at the Poultry Farm/ Department of Animal Production/ College of Agriculture/ University of Baghdad, during March and April/ 2014. The aim of this experiment was to investigate the effect of dietary different levels of dried mallow leaves powder on productive and physiological performance. A total of 120 Japanese quail, 3weeks old, were brought from Poultry Research Center/ Ministry of Agriculture. Quails were fed ad libitum with standard basal diet contains 2903 kcal/kg diet ME and 20% crude protein. The treatments were as follows: T0 control group without any addition, T2, T3, T4: dietary supplemented with 0.25, 0.50 and 1% mallow dried leaves powder respectively. Chemical analysis of plant leaves powder revealed that mallow contains 94.2% dry matter, 30.5% crude protein, 21.9% ether extract, 7.8% crude fiber. Specific chemical detection showed the existence of glycosides, alkaloid, saponine and flavonoids. Productive traits studied included: body weight, feed consumption and egg qualities while, physiological traits included: PCV, Hb and the levels of glucose, total protein, creatinin, serum lipid profile, the activity of ALT, AST, and the relative weight of heart and liver. Results showed no significant differences in body weight and relative weight of heart and liver between treatments, whereas, there were significant (P≤0.05) reduction in total feed consumption in T3 compared with control group. Also, T3 resulted in significant (P≤0.05) increasing in egg albumin and yolk height at 8 weeks of age in comparison with T2. Serum total protein was significantly( P≤0.05) higher in T3 in comparison with T2, farther more, T3 significantly increased (P≤0.05) serum cholesterol in comparison with T1 and T2 and low density and very low density lipoproteins in comparison with control and all other treatments. Results of recent study concluded that adding 1% mallow dried leaves to Japanese quail diet from 5-8 weeks old resulted in reducing total feed consumption, increasing in: egg albumin, yolk height, yolk index and the levels of serum total protein, cholesterol, low and very low density lipoproteins in comparison with the less adding percentage 0.25% and 0.5% which showed a positive effect in reducing the hurtful blood lipid in comparison with unsupplemented groupأجريت الدراسة في حقل الطيور الداجنة التابع الى قسم الانتاج الحيواني/ كلية الزراعة/ جامعة بغداد، خلال شهري آذار ونيسان 2014. هدفت الدراسة الى معرفة تأثير اضافة مسحوق اوراق الخباز المجففة الى العليقة في الأداء الإنتاجي والفسلجي للطيور. تم استخدام 120 طير سمان بعمر 3 أسابيع، جهزت من مركز بحوث الدواجن التابع لوزارة الزراعة. غذيت الطيور بصورة حرة على عليقة احتوت على طاقة ممثلة 2903 كليو سعرة/ كغم علف و20% بروتين خام. وزعت الطيور عشوائيا على اربع معاملات: المعاملة T0 بدون أي إضافة إلى العليقة، المعاملات T1، T2، T3 تضمنت إضافة 0.25، 0.5 و1% من مسحوق أوراق الخباز المجففة إلى العليقة على التوالي. أظهرت نتائج التحليل الكيمياوي لأوراق النبات احتوائها على 97.2% مادة جافة و30.5 % بروتين خام و21.9 % رماد و3.2%مستخلص الايثر و7.8% ألياف خام كما اظهر الكشف الكيمياوي النوعي احتوائه على الكلايكوسيدات والصابونينات والقلويدات والفلافونويدات. الصفات الإنتاجية المدروسة اشتملت على وزن الجسم الحي وكمية العلف المستهلك وصفات البيضة، أما الصفات الفسلجية فقد شملت: حجم خلايا الدم المضغوطة، الهيموكلوبين، سكر الكلوكوز، البروتين الكلي، الكرياتنين، AST، ALT، صورة دهون الدم والوزن النسبي للقلب والكبد. أظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فروق معنوية في كل من وزن الجسم الحي والوزن النسبي للقلب والكبد ما بين المعاملات كافة في حين حصل انخفاض معنويP≤0.05) ) في استهلاك العلف الكلي في المعاملة T3 مقارنة بالمعاملة T0. وفيما يخص الصفات الداخلية للبيضة فقد أدت معاملات الإضافة إلى حصول ارتفاع معنوي P≤0.05)) في كل من ارتفاع البياض والصفار في المعاملة T3 مقارنة بالمعاملة T2 في الأسبوع الثامن من العمر إلا ان الفرق لم يكن معنويا مع مجموعة السيطرة. نتائج دراسة الصفات الفسلجية بينت ان المعاملة T3 قد أدت إلى حصول ارتفاع معنوي (P≤0.05) في تركيز البروتين الكلي في مصل الدم بالمقارنة مع T2 في منتصف التجربة وكذلك أدت إلى حصول زيادة معنوية (P≤0.05) في الكولسترول بالمقارنة مع T1 وT2، والى زيادة معنوية (P≤0.05) في البروتينات الدهنية واطئة الكثافة وواطئة الكثافة جدا في مصل الدم بالمقارنة مع باقي معاملات التجربة بما فيها مجموعة السيطرة. نستنتج من الدراسة الحالية بأن إضافة مسحوق أوراق نبات الخباز الجافة إلى عليقة طيور السمان بعمر 5-8 أسابيع وبتركيز 1% قد أدى إلى خفض معنوي P≤0.05)) في كمية العلف المستهلك الكلي، ارتفاع معنويP≤0.05) ) في كل من ارتفاع البياض والصفار ودليل الصفار في البيضة في الأسبوع الثامن من العمر بالإضافة إلى ارتفاع معنويP≤0.05) ) في تركيز البروتين الكلي، الكولسترول، البروتينات الدهنية واطئة الكثافة وواطئة الكثافة جدا في مصل الدم بالمقارنة مع تراكيز الإضافة الأقل من 1% وتحديدا 0.25% و0.5% والتي كان لها دورا إيجابيا في خفض دهون الدم الضارة


Article
The Effect of Replacing Different Levels of Commercial Dry Yeast (Saccharomyces cerevisiae) Place Animal Protein Concentrate In Fingerlings Fish Common Carp )Cyprinus carpio. Linnaeus 1758) Diets
تأثير استبدال مستويات مختلفة من الخميرة الجافة التجارية Saccharomyces cerevisiae محل مركز البروتين الحيواني في علائق صغار أسماك الكارب الشائع (Cyprinus carpio. Linnaeus 1758)

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted to study the effect of different levels of commercial dry yeast Saccharomyces cerevisiae as a replacement with Animal protein Concentrate which used in the diets of Common carp Cyprinus carpio.L and determine the best replacement levels of impact in growth performance standards, which included (Final weight, Total weight gain, Daily weight gain, Specific growth rate and Relative growth rate) as well as the account of efficiency of feed utilization (feed conversion ratio, feed conversion efficiency) and efficiency of feed utilization (Protein efficiency ratio and protein intake) and the survival rate of fish.90 fish were distribute on five treatments with three replicates and six fish in each replicate. The experiment was Continued for 61 days, fish were fed (4%) from biomass on two times a day (9.30 am and 00.2 pm). The treatments of experiment were as follows: T1 control diet (0.00% yeast), T2(25% yeast), T3(50% Yeast), T4(75% yeast) and T5(100% yeast). The results showed that superiority of T3 (P≤0.05) compared with T1 and the others treatments in the final weight, Daily weight gain, Total weight gain, food conversion efficiency, feed conversion ratio and Protein efficiency ratio also recorded better followed by T2 compared with T1 and the others treatments, also superiority of T3 and T2 (P≤0.05) compared with T1 and the others treatments in the specific growth rate and relative growth. Survival rate was not affected in all experiment treatmentsأجريت هذه التجربة لدراسة تأثير استخدام مستويات مختلفة من الخميرة الجافة التجاريةSaccharomyces Cerevisiae كبديل لمركز البروتين الحيواني التجاري المستخدم في علائق أسماك الكارب الشائع Cyprinus carpio.L وتحديد افضل مستويات الاستبدال تأثيرا في معايير أداء النمو والتي تضمنت (الوزن النهائي، الزيادة الوزنية الكلية، الزيادة الوزنية اليومية، معدل النمو النوعي ومعدل النمو النسبي) فضلاً عن حساب كفاءة استخدام الغذاء (معامل التحويل الغذائي، كفاءة التحويل الغذائي) وكفاءة استخدام البروتين (نسبة كفاءة البروتين، البروتين المتناول) ونسبة بقاء الاسماك. وزعت 90 سمكة على خمسة معاملات بثلاث مكررات وستة أسماك في كل مكرر. أستمرت التجربة مدة 61 يوم، كانت نسبة تغذية الأسماك بعلائق التجربة (4%) من وزن الكتلة الحية على دفعتين (الساعة 9.30 صباحاً والساعة 00.2 مساءاً). وزعت معاملات التجربة على النحو التالي: T1 المقارنة (0.00% خميرة)، T2(25%خميرة)، T3 (50%خميرة)، T4 (75%خميرة) وT5(100%خميرة). بينت النتائج تفوق معنوي لمجموعة T3 (P≤0.05) مقارنة مع T1 وبقية المعاملات في الوزن النهائي، الزيادة الوزنية اليومية، الزيادة الوزنية الكلية، كفاءة التحويل الغذائي، معامل التحويل الغذائي ونسبة كفاءة البروتين، تلتها مجموعة T2 مقارنة مع T1 وبقية المعاملات كذلك سجلت المعاملات T3 وT2 تفوق معنوي (P≤0.05) بالمقارنة مع T1 وبقية المعاملات في معدل النمو النوعي ومعدل النمو النسبي. لم تتأثر نسبة بقاء الاسماك في كافة معاملات التجربة


Article
Effect of licorice (Glycyrrhiza glabra) powder supplemental on some hematology and biochemical parameters in Awassi local ewes
تأثير إضافة مسحوق عرق السوس (Glycyrrhizin glabra) في العليقة على بعض الصفات الدموية والكيموحيوية في النعاج العواسية المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out at baquba in Diyala 60 Km east of Baghdad. During the period from 1/3/2013 to 1/5/2013. Fifteen Awassi ewes at similar ages (2.5 years) and weights (46.7± 0.29 kg) were chosen randomly and divided into three groups (5 ewes/ group). All animal were fed on same basal ration and supplemental with 2% and 4% of licorice powder for second and third groups, respectively, While first group was left without supplemental as a control group. At the end of the experiment, blood samples were taken from Jugulars vein from all ewes to measure some blood aspects including total white blood cells (WBC), total reed blood cells (RBC), Haemoglobin concentration (Hb), and Packed cell volume (PCV), in addition to some biochemical parameters (glucose, cholesterol and Urea) in the serum. The results showed a significant increase in WBC in both second and third group when compared with control group. On the contrary a significant decrease was found in blood cholesterol level in both second and third groups when compared with cholesterol level in both of control groupأجريت الدراسة بمنطقة بعقوبة التابعة لمحافظة ديالى والتي تبعد حوالي 60 كم شرق العاصمة بغداد، للفترة من 1/ 3/ 2013 إلى 1/5/2013، استخدم 15 نعجة عواسي محلي بعمر (2.5 سنة) ووزن (46.7±0.29 كغم) لمعرفة تأثير إضافة مسحوق عرق السوس إلى العليقة في بعض الصفات الدموية والكيميوحيوية في الدم، تم تقسيم الحيوانات عشوائياً إلى ثلاثة مجاميع متساوية ( 5حيوان/ مجموعة) غذيت جميعها خلال فترة الدراسة على عليقة مركزة واحدة وتم إضافة (2، 4)% من مسحوق عرق السوس للمجموعتين الثانية والثالثة على التوالي، في حين تركت المجموعة الأولى بدون معاملة كمجموعة سيطرة وفي نهاية الدراسة تم سحب عينات الدم من الوريد الوداجي لقياس بعض صفات الدم المتمثلة بالعدد الكلي لخلايا الدم البيضاء والعدد الكلي لكريات الدم الحمراء وتركيز خضاب الدم وحجم الخلايا المرصوصة إضافة إلى المعايير الكيموحيوية (الكلوكوز والكوليستيرول واليوريا) في مصل الدم، أظهرت النتائج ارتفاع معنوي في العدد الكلي لخلايا الدم البيضاء في المجموعتين الثانية والثالثة مع ارتفاع معنوي في مستوى كلوكوز الدم في المجموعة الثالثة مقارنة بمجموعة السيطرة، في حين كان هناك انخفاض معنوي في مستوى الكولسترول في مصل الدم في المجموعتين الثانية والثالثة عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة


Article
Extraction and purification of outer membrane (porins) from Pseudomonas species bacteria and different cases of patient
استخلاص وتنقية بروتينات الغشاء الخارجي (البورينات) لبكتريا Pseudomonas species وحالات مرضية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

There are important role in the effect of porins to the bacterial sensitivity and resistance to antibiotic. Three isolates were selected from bacteria P. aeruginosa, and two isolates of bacteria P. fluorescens and P. oryzihabitans, respectively, as a source of extraction, purification and characterization of the outer membrane proteins (porins). These isolates were selected based on their sensitivity to antibiotics, especially Imipinem, Ciprofloxacin. The extraction method depends mainly on the presence of sodium cholate and EDTA and then using chromatography purification by gel filtration (Sephacryl S-200) Then the molecular weight of the outer membrane proteins (porins) determined using electrophoresis under denaturing conditions. The molecular weight of the protein was 48 and 25 KDa, respectively, for Porins of P. aeruginosa isolated from wounds and Porins of P. fluorescens isolated from otitis media in the final product, the highest concentration of the outer membrane proteins (porins) partially purified from P. aeruginosa and P. fluorescens was 1.92, 1.32 mg/ ml, respectively للبورينات دورا كبيراً في التأثير على حساسية ومقاومة البكتريا للعديد من المضادات الحياتية. تم اختيار3 عزلات لبكتريا P. aeruginosa، وعزلتان تعود لبكتريا P. fluorescens و P.oryzihabitans على التوالي كمصدر لاستخلاص وتنقية وتوصيف بروتينـات الغشـاء الخارجي (porins). وانتخبت هذه العزلات بالاعتماد على مدى حساسيتها للمضادات وخاصة مضادي Imipinem، .Ciprofloxacin تعتمد طريقة الاستخلاص بصورة اساسية على وجود مادة الصوديوم كولايت sodium cholate وEDTA وبعدها تمت التنقية باستعمال كروماتوﮔرافيا الترشيح الهلامي .(Sephacryl S-200) ومن ثم تعيين الوزن الجزيئي لبروتينات الغشاء الخارجي باستعمال الترحيل الكهربائي تحت ظروف ماسخه للبروتين وكان بوزن جزيئي 48 و25 كيلودالتون على التوالي بالنسبة لبورينات بكتريا P.aeruginosa المعزولة من الجروح وبورينات بكتريا P. fluorescensالمعزولة من التهاب الاذن. وسجل اعلى تركيز لبروتينات الغشاء الخارجي (porins) المنقاة جزئيا لـ P. aeruginosa وP. fluorescens هو 1.92، 1.32 ملغرام/ ملليلتر على التوالي في المستحضر النهائي


Article
Identify some of the Genetic Markers and gene Ttaavatha CAPN1 and its relationship with some of the qualitative Characteristics before and after slaughter of Broiler Chickens Rose 308
تحديد بعض الواسمات الوراثية وتتابعاتها لجين CAPN1 وعلاقتها مع بعض الصفات النوعية قبل وبعد الذبح لفروج اللحم روز 308

Loading...
Loading...
Abstract

A total of one hundred birds of commercial broiler (Ros 308) were selected randomly from a private flock at the age of 42 days. Samples of blood were collected from each bird individually then birds were slaughtered. The genetic analyses was performed in the laboratories of College of Science, University of Al-Nahrain, The aim of extract DNA to identify genotypes (Genotype) gene CAPN1. The study aimed to find the relationship of these genes (genetic markers) some important qualities of sacrifice (slaughter weight, the weight of the main Alqtaaat, edible viscera weight, dressing percentage, abdominal fat weight) in broilers under study Knowing repeating and repeat genotypes and gene sequences to gene CAPN1 To improve the qualities the most important economic to broilers Meat. The results could be summarized as following: gene were determined in the broilers of the current study depending on the bands that got it from the electrophoresis of the individuals DNA using RFLP technique and restricted enzyme with (Bam H1) and the genotypes were determined according to the size of the parts of the gene for gene CAPN1. Three types of genotypes for the CAPN1 gene were determined according to the flock size, where AA, AB and BB. The genotype frequency of the mentioned genotypes were 0.25, 0.55 and 0.20 respectively and the gene frequency was 52.5% A and 47.5% B. The genotype BB of the CAPN1 gene was superior significantly (P<0.01) as compared with others genotypes concerning live body weight, carcass weight, thigh weight, gizzard, and the ratio of upper thigh to the breast width. The correlation coefficients between CAPN1 gene and each of the live body weight, carcass weight and breast weight were significant and positive. The genotypes BB for the CAPN1 are the distinct as they superior significantly (P<0.05) compared with others genotypes due to the polymorphism of these gene, hence, we recommend the using as genetic markers in the selection programs. The mutations were determined in CAPN1 gene as a result of studying the sequences that indicate the occurrence of mutations for the Substitution and deletion types (37.5%) while 25% did not show any change in the broilers samplesتم اختيار 100 طير بصورة عشوائية من فروج اللحم التجاري (روز308) بعمر 42 يوماً من حقل أهلي, واخذت عينات الدم بصورة فردية ثم ذبحت، وتم اجراء التحاليل الوراثية في مختبرات كلية العلوم/ قسم التقانة الاحيائية/ جامعة النهرين, بهدف استخلاص الدنا وتحديد التراكيب الوراثية (Genotype) لجين CAPN1, استهدفت الدراسة ايجاد العلاقة لهذه الجينات (الواسمات الوراثية) ببعض الصفات المهمة للذبيحة (وزن الذبيحة, وزن القطعيات الرئيسية, وزن الأحشاء المأكولة, نسبة التصافي, وزن الدهن البطني) في الطيور قيد الدراسة, ومعرفة تكرار التراكيب الوراثية وتكرار الجين والتتابعات لجين CAPN1, لتحسين صفات فروج اللحم الاقتصادية المهمة. ظهرت النتائج التالية: تم تشخيص جين CAPN1 في طيور الدراسة الحالية, اعتمادا على الحزم الناتجة من ترحيل الدنا للأفراد بعد اجراء الترحيل الكهربائي باستعمال تقانة RFLP وانزيم التقييد Bam H1 وتم تحديد التركيب الوراثية اعتمادا على حجم القطعة الناتجة لجين CAPN1. وتم تحديد التراكيب الوراثية AA وAB وBB للجين CAPN1 وكان تكرار التراكيب الوراثية 0.25 و0.55 و0.20 على التتابع, وتكرار الجين A 52.5% والجين B 47.5%. تفوق التركيب الوراثي BB للجين CAPN1 على بقية الأفراد للتراكيب الوراثية لهذا الجين في صفات وزن الجسم الحي ووزن الذبيحة ووزن الصدر ووزن الفخذ والقلب والقانصة وكذلك في نسبة الفخذ الأعلى وعرض الصدر تفوقاً معنوياً (P<0.01). ارتبط الجين CAPN1 ارتباطا عاليا موجبا ومعنويا مع صفات وزن الجسم الحي ووزن الذبيحة ووزن الجسم ووزن قطعية الصدر. اتضح ان الأفراد الحاملة للتركيب الوراثي BB للجين CAPN1 هي الأفراد المتميزة اذ تفوقت معنويا (P<0.05) على بقية التراكيب الوراثية بسبب التأثيرات المتعددة لهذا الجين. تم تحديد الطفرات التي حصلت في جين CAPN1 بعد دراسات التتابعات التي بينت ظهور طفرات من نوع الاستبدال والحذف وبنسبة 37.5 % لكل واحدة و25% لم تظهر بها اي تغيير في عينات فروج اللحم من نوع Ros 308


Article
The effect of adding different levels of Lycopene and compare it with commercial antioxidant (BHT) to the diets on productive performance of broiler
تأثير إضافة مستويات مختلفة من اللايكوبين (LYCOPENE) ومقارنته مع مضاد الأكسدة التجاري (BHT) إلى العلائق في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out at the Poultry Farm belong to Animal Resources Department, College of Agriculture, University of Anbar during the period of 1/12/2013 to 11/ 1/2014, The objective of this study was to study the effect of adding Lycopen and Butylted Hydroxy Toluene (BHT) to diets and their effects on broiler's productive. Two hundred-and twenty five, one-day old unsexed Ross (308) chicks were used with average weight (38) gm, the birds were randomly distributed into five treatments with three replicate per treatment (15 chicks/replicate), T1 (control) without any additives, the second, third and fourth treatments included lycopen at levels (75, 150 and 225) mg/ kg diet respectively, the fifth treatment included adding BHT at level 200 mg/kg diet. The results revealed that treatments included addition lycopen at levels (150 and 225 mg/ kg diet) had significant increase in live body weight, body weight gain, feed consumption and accumulative feed conversion ratio of birds as compared with treatments and control which recorded (1.51 and 1.47 gm feed /gm weight gain as compared with T2 (75 mg lycopen/ kg feed), T5 (200 mg BHT/ kg feed) and T1 (control). Also the results show No significant differences in mortality. The results revealed a significant increase (p<0.05) in production index and economic figure of the birds of T3 and T4 which supplemented (150 and 225 mg lycopen/ kg feed) respectively as compared with treatments and T1 (control) which recorded lowest valueأجريت الدراسة في إحدى قاعات الدواجن التابعة لقسم الثروة الحيوانية/ كلية الزراعة/ جامعة الانبار للمدة من 1/12/2013 ولغاية 11/1/2014 البالغة 42 يوم لغرض دراسة تأثير أضافة اللايكوبين(Lycopene) و(BHT)Butyated Hydroxytoluene في العلائق وتأثيرهما في الأداء الإنتاجي لفروج اللحم. تم استخدام 225 فرخ غير مجنس سلالة (308 Ross) بعمر يوم واحد وبمعدل وزن 38غرام, وزعت الافراخ عشوائياً على (5) معاملات وبواقع ثلاث مكررات لكل معاملة 45 فرخ (15 فرخ لكل مكرر). كانت المعاملة الأولى خالية من أية إضافة والمعاملة الثانية والثالثة والرابعة تضمنت استخدام اللايكوبين بمستويات مختلفة (75, 150, 225 ملغم/ كغم علف) والمعاملة الخامسة تضمنت أضافة BHT بتركيز (200 ملغم/ كغم علف). اشارت نتائج الدراسة الى وجود فروق معنوية بين المعاملات التجريبية المختلفة حيث تفوقت كل من المعاملة الثالثة 150 ملغم لايكوبين/ كغم علف والمعاملة الرابعة 225 ملغم لايكوبين/ كغم علف على باقي معاملات الإضافات المختلفة في صفات وزن الجسم الحي, ومعدل الزيادة الوزنية, واستهلاك العلف, كما حققتا افضل القيم في معامل التحويل الغذائي, كما اشارت النتائج الى تفوق هاتين المعاملتين على باقي معاملات التجربة خلال الاسبوعين الثاني والسادس من العمر. كذلك سجلت طيور هذه المعاملات افضل القيم في معدلات معامل التحويل الغذائي التراكمي حيث سجلت المعاملتان (1.51 و1.47غم علف/ غم زيادة) مقارنة بمعاملة السيطرة الخالية من الاضافات والمعاملات ) T275 ملغم لايكوبين/ كغم علف) والمعاملة T5 (200 ملغم/BHT كغم علف). كما اشارت نتائج الدراسة الى عدم وجود فروقات معنوية بين المعاملات في نسبة الهلاكات وبينت نتائج التحليل الاحصائي الى وجود فروقات معنوية بين معاملات التجربة المختلفة حيث سجلت المعاملات T3وT4 (150، 225 ملغم لايكوبين/ كغم علف) تفوق معنوي في كل من قيم الدليل الانتاجي والمؤشر الاقتصادي مقارنة بمعاملات الاضافات المختلفة ومعاملة السيطرة T1 والتي سجلت اقل القيم


Article
Some factors affecting in growth traits and body dimensions at weaning weight in Cyprus and Local goats
بعض العوامل المؤثرة في صفات النمو وابعاد الجسم عند الفطام في الماعز الشامي والمحلي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in the station for ruminant research of the State Board for Agriculture Research, Ministry of Agricultural in Abu Ghraib (23 km west of Baghdad) for the period 1/5/2014 to 1/10/2014. The objective of the present study was to study of some effect factors in growth traits (birth, weaning weight and averge gain from birth to weaning) and body dimensions at weaning weight (heart girth,body length and wither height) (breed,birth year,type of birth and sex of kid) in Cyprus and Local goat. The General linear model (GLM) within the SAS (2012) computer package was used to analyze the data. The study included 466 records for birth weight and 231 for weaning weight and average gain and 236 for body dimensions at weaning weight. The resulted showed that were non-significant effect at breed and sex in birth weight, wihle athore factores were significant (P<0.05) and highly significant effect (p< 0.01) on weaning weight and averge gain ecsept type of birth. Breed, season and age of doe were significant effect (P<0.05) body length and wither height, wihle its highly significant effect (P< 0.01) on heart girth. Sex and type of birth were non-significant on body length and wither height, wihle its significant effect (P<0.05) on heart girthأجريت الدراسة في محطة أبحاث المجترات التابعة لدائرة الابحاث الزراعية/ وزارة الزراعة الواقعة في ابي غريب (23 كم غرب بغداد) للمدة من 1/ 5/ 2014 لغاية 1/ 10/ 2014. بهدف دراسة تاثير بعض العوامل الثابتة والمؤثرة في صفات النمو (وزن الميلاد ووزن الفطام ومعدل الزيادة الوزنية) وابعاد الجسم عند الفطام (محيط الصدر وطول الجسم وارتفاع المقدمة) والمتمثلة (السلالة وتسلسل الدورة الانتاجية ونوع الولادة وجنس المولود وموسم الولادة) في الماعز الشامي والمحلي. استخدمت طريقة الانموذج الخطي العام (GLM-General Linear Model) ضمن البرنامج الاحصائي SAS (2012) في تحليل البيانات. شملت الدراسة على 466 سجل لصفة وزن الميلاد و231 سجل لوزن الفطام ومعدل الزيادة الوزنية و236 سجل لابعاد الجسم. اظهرت نتائج الدراسة عدم وجود تاثير معنوي للسلالة وجنس المولود في وزن الميلاد في حين كان لبقية العوامل تاثير معنوي (أ> 0.05) وعالي المعنوية (أ> 0.01) في وزن الفطام ومعدل الزيادة الوزنية عدا نوع الولادة الذي كان غير معنوي. كان للسلالة وموسم الولادة وعمر المعزة تاثير معنوي (أ> 0.05) لطول الجسم وارتفاع المقدمة، في حين كان عالي معنوية (أ> 0.01) في محيط الصدر. لم يكن لنوع الولادة وجنس المولود تاثير معنوي في طول الجسم وارتفاع المقدمة، في حين كان معنويا في محيط الصدر(أ> 0.05)

Table of content: volume:9 issue:1