Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2016 volume:22 issue:10

Article
Improvement of Asphalt Concrete Mixtures by Adding Pulverised Fuel Ash as Filler
خواص الخلطات الاسفلتية المحتوية على مسحوق رماد الوقود كفلر

Loading...
Loading...
Abstract

Consuming of by-product or waste materials in highway engineering is significant in the construction of new roads and/or in renovations of the existing ones. Pulverised Fuel ash (PFA), which is a by-product material of burning coal in power stations, is one of these materials that might be incorporated instead of mineral filler in hot asphalt mixtures. Two types of surface course mixtures have been prepared one with conventional mineral filler i.e. ordinary Portland cement (OPC) while the second was with PFA. Several testings have been conducted to indicate the mechanical properties which were Marshall Stability and Indirect Tensile Strength tests. On the other hand, moisture damage and ageing have been evaluated by indicating Index of retained strength (IRS) and Long Term Aging (LTA), respectively. In accordance to the experimental investigation, the new hot asphalt mixtures i.e. with PFA mineral filler are comparable with conventional mixture and comply with the requirements which are recommended for surface course by the Standard Commission for Roads and Bridges (SCRB) in Iraq. تعتبر عملية استخدام المواد الناتجة بصورة عرضية او المخلفات من الصناعات المختلفة في هندسة الطرق من الامور ذات الفائدة الكبيرة عند انشاء طريق جديد اواعادة تاهيل اي طريق منشاء سابقا. الرماد المتطاير الناتج من حرق الفحم الحجري بمحطات الطاقة الكهربائية هو احد هذه المواد والتي من الممكن ان يستخدم كبديل للمواد المالئة في الخلطات الاسفلتية الحارة التي تمثل احدى مكونات الخلطة الاسفلتية ذات الكلفة العالية. في هذه الدراسة تم تهيئة نوعين من الخلطات الاسفلتية الحارة، الاولى تمثل الخلطات التقليدية التي تحتوي على السمنت كمادة مالئة اما الثانية فقد تم انتاجها باستخدام الرماد المتطاير بدلا عن السمنت. تم اجراء عدد من التجارب المختبرية لتحديد الخواص الميكانيكية وهي ثبات مارشال وفحص قوة الشد الغير مباشر. اما الديمومة لهذه الخلطات فتم تقييمها بايجاد الاضرار بسبب الغمر والكلل على المدى الطويل. بحسب الفحوصات التي تم اعتمادها، تم استنتاج كون الخلطات المستدامة والتي تم تحضيرها باستخدام الرماد المتطاير تملك خواص جيدة مما يجعلها تحقق المتطلبات الهندسية للخلطات الاسفلتية الحارة والخاصة بالطبقة السطحية علاوة على كونها مقاربة او افضل من الخلطات التقليدية.


Article
Intelligence in Construction between Contemporary and Traditional Architecture
الذكاء في البناء ما بين العمارة التقليدية و المعاصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The authentic traditional architecture proved that it is very convenient to the environmental and social regulations where it appeared and lasted for hundred of years. This traditional architecture got the intelligence in providing thermal comfort for their occupants by the intelligent usage of the building materials and the intelligent planning and designs which took in consideration the climatic condition and the aerodynamics of the whole city as one ecological system starting from the cold breeze passing through its narrow streets till it enters the dwelling units and glides out through the wind catchers. This architecture had been neglected and replaced by modern imported architecture which had collapsed within few decades not in our region only but all over the world. Now a days the increasing awareness of the global environmental crisis the green or sustainable architecture appeared as a new type of architecture by the eighties of the last century. Today these types of buildings began to enter Arab countries in general and Arabian Gulf countries especially like Masdar city, where smart building can be seen with inelegant treatments which will replace the modern high rise towers with its glass facades. This will lead to the general research problem which concerns the shortage of knowledge about the inelegance in design and planning used in the traditional architecture, and the special research problem concerning the shortage of knowledge concerning the ability to use the inelegant traditional architectural and planning concepts as a base for the future sustainable modern buildings and cites as the aim of this research.امتازت العمارة التقليدية الأصيلة بملائمتها للواقع المناخي والاجتماعي الذي نشأت فيه, لذلك استمرت لمئات السنين بنجاح وكفاءة لانها وفرٌت الراحة لشاغليها باستخدامها الذكي لمواد البناء ومن خلال التصاميم والتخطيط المدرك لطبيعة المناخ والمتفهم لعلم التحرك الهوائي داخل و خارج المبنى.إلا انَ هذه العمارة تم تركها لنوع جديد مستورد من العمارة الحديثة التي تعرضت للفشل ليس على المستوى المحلي فقط وإنما على مستوى العالم ليظهر بعدها نوعاً جديداً من العمارة التي عالجت مشكلة البيئة والتلوث و منها العمارة المستدامة والعمارة الذكية التي نشأت في ثمانينيات القرن العشرين وعملت على خلق عمارة متطورة مواكبة للتقدم العلمي ،اليوم هذا النوع من العمارة بدأ يدخل ولو بشكل خجول الوطن العربي بشكل عام و منطقة الخليج العربي بشكل خاص ، ليظهر صراع فكري معماري ما بين ألابنية البرجية بواجهاتها الزجاجية وما بين العمارة البيئية المستدامة التي تستند على المعالجات البيئية والمناخية التقليدية الذكية والتي تستخدم اقل مقدار من الطاقة لتوفير الراحة الحرارية لشاغليها .من هنا تظهر المشكلة البحثية العامة و هي النقص المعرفي عن الذكاء الموجود في العمارة التقليدية . و المشكلة البحثية الخاصة المتعلقة بالنقص المعرفي حول امكانية استخدام مبادي الذكاء في العمارة التقليدية كاساس للعمارة الذكية المعاصرة.حيث يهدف البحث لاظهار امكانية استخدام اسس العمارة التقليدية التي كانت موجودة على مستوى التخطيط او التصميم في تخطيط وتصميم المدن والابنية المستدامة الصديقة للبيئة التي توفر الراحة الحرارية لشاغليها باقل قدر من استهلاك الطاقة الكهربائية.


Article
Architecture Between Mind and Empirical Experience
العمارة بين العقل والتجربة الحسية أثر الفكر العقلاني والتجريبي في العمارة الاسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the level of balance in the architectural thought influenced by the rational type human consciousness, the materialistic based on the Empirical type, moral based on human experience as source of knowledge. This was reflected in architecture in the specialized thought that the mind is the source of knowledge which explains the phenomena of life. The rational approach based on objectivity and methodology in (Form Production), the other approach is based on subjectivity in form production (Form Inspiration). The research problem is that there is imbalance in the relationship between the rational side and the human experience in architecture, which led into imbalance between theory and application in architecture according to architectural movements. يهدف البحث الى التعرف على مستوى التوازن في عموم الفكر المعماري المتاثر بالوعي البشري، النمط العقلاني- العلمي (المادي)، والنمط التجريبي – الحدسي (الروحي)، والتي يراها البحث تعتمد جانبين، الاول، وهو التوجه العقلاني الذي يقول بان العقل هو الجوهر الحقيقي الذي يفسر ظواهر الحياة جميعا، وسمي النمط الثاني بالتجريبي والذي اعتمد التجربة واعتبرها اصل المعرفة، فانعكس ذلك في العمارة بانفصال التوجهين فيها الى التوجه العقلاني القائم على الموضوعية والمنهجية في انتاج الشكل، والتوجه التجريبي الذي يقوم على الذاتية والاسلوب الحدسي في استحضار الشكل. من هنا برزت المشكلة البحثية، في وجود عدم توازن للعلاقة بين الجانب العقلي والتجربة الحسية ادى الى وجود عدم توازن بين النظرية والتطبيق في العمارة وحسب الحركات المعمارية. وعليه فان هدف البحث هو ايضاح الاسس الفكرية التي قام عليها التوجهان، العقلاني والتجريبي، ومن ثم طرحها للمناقشة، وفق مفاهيم ومعطيات العلم الحديث والفلسفة الاسلامية، للتوصل الى اسلوب جديد يجمع هذين الاتجاهين ومن ثم تطبيق هذا الاسلوب في العمارة.


Article
Non-Destructive Testing of Carbon Fiber Reinforced Magnetic Reactive Powder Concrete Containing Nano Silica
الفحوص اللااتلافية لخرسانة المساحيق الفعالة الممغنطة المسلحة بالألياف الكاربون الحاوية على نانوسيليكا

Loading...
Loading...
Abstract

This study involves the design of 24 mixtures of fiber reinforced magnetic reactive powder concrete containing nano Silica. Tap water has been used in mixing 12 of these mixtures, while the other 12 have been mixed using magnetic water. Nano Silica (NS) with ratios (1, 1.5, 2, 2.5 and 3) % were used. The results showed that the mixture containing 2.5%NS gives the highest compressive strength at age 7 days. Many different other tests were carried out, the results showed that the fiber reinforced magnetic reactive powder concrete containing 2.5% NS (FRMRPCCNS) has the higher bulk density, dynamic modulus of elasticity, ultrasonic pulse velocity electrical resistivity and lesser absorption than fiber reinforced nonmagnetic reactive powder concrete containing 2.5%NS(FRNRPCCNS). The percentages of increase for FRMRPCCNS are (1.6, 19.03, 7.89 and 19.28) % and the percentage of reduction is 55.7 % at 28 days respectively, as compared with FRNRPCCNS mixtures. تضمنت هذه الدراسة تصميم 24 خلطة من خرسانة المساحيق الفعالة المسلحة وغير المسلحة بالألياف، حيث تم أستخدم ماء الإسالة في خلط 12 خلطة منها أما الـ 12 خلطة الأخرى فقد أستخدم الماء الممغنط في خلطها، تم استخدام النانو سيليكا بنسب (1 ، 1.5، 2، 2.5 و3) % وبينت النتائج إن الخلطة الحاوية على 2.5 % نانو سيليكا أعطت أعلى مقاومة انضغاط بعمر 7 يوم. أجريت فحوصات أخرى مختلفة على النماذج، وبينت النتائج أن أعلى كثافة, معامل مرونة ديناميكي, ذبذبات فوق الصوتية , مقاومة كهربائية وأقل مسامية لخرسانة المساحيق الفعالة المسلحة بالألياف الممغنطة الحاوية على 2.5 % نانو سليكا حيث أبدت النتائج نسبة زيادة (1.6، 19.03، 7.89، 19.28) % و نسبة انخفاض 55.7 %عند العمر 28 يوم على التتابع مقارنة بخلطات خرسانية المساحيق الفعالة المسلحة بالألياف الغير ممغنطة.


Article
The Application of Biomimicry in Kinetic Facades
تطبيقات تكنولوجيا محاكاة الفعاليات الاحيائية في الواجهات المتحركة

Loading...
Loading...
Abstract

Biomimicry, as a way of thinking to go back to nature for inspiration, has its impact on many contemporary technological achievements. Some of them are used to design and construct kinetic facades in architecture, because of the importance role of facades in reducing sun radiation, that enter the building through using shading systems and components. In light of this, research problem is determined: "Do technologies which are inspired by biomimicry effect shading in kinetic facades through its characteristics in materials and the mechanics. So the research identifies its goal as: "To identify the types of kinetic facades in buildings and their characteristics as materials and shading mechanism associated with the biomimicry. The research explains the basic types of kinetic facades depending on the technology and materials used to provide the possibility of reducing solar radiation that enters the building. It also compares the case studies which have been chosen in their inspiration concept from biological world, which reflect on the system used of protecting against sun and reducing energy consumption as the designer teams suggest. The research concluded that kinetic façade which is depending on smart materials is self-responding and don't need energy to operate, so it is better in reducing consumption of energy. عدت محاكاة الفعاليات الاحيائية توجها في التفكير للعودة نحو الطبيعة كمصدر للإلهام, وأثرت في تطوير العديد من الانجازات التي حققتها التكنولوجيا المعاصرة. وقد تم استخدام بعضها في تصميم وانشاء الواجهات المتحركة في العمارة, لأهمية دور الواجهة في تقليل دخول الإشعاع الشمسي الى المبنى من خلال استخدام أنظمة ومركبات التظليل. تحددت في ضوء ذلك مشكلة البحث: "هل تلعب التكنولوجيا المستلهمة من الفعاليات الأحيائية دورا في تظليل الواجهات المتحركة في المباني تبعا لخصائصها في المواد المستخدمة والية التشغيل ؟", وتحدد هدف البحث في: " تحديد انواع الواجهات المتحركة في المباني وخصائصها كمواد والية تشغيل في التظليل المرتبط بمحاكاة الفعاليات الأحيائية ". يتناول البحث شرح الأنواع الأساسية للواجهات المتحركة اعتمادا على التكنولوجيا والمواد المستعملة لتوفير امكانية تقليل الاشعاع الشمسي الداخل للمبنى. كما يقارن الأمثلة التصميمية المنتخبة في فكرة استلهامها من العالم الاحيائي, والذي ينعكس على نظام الحماية المستعمل في الحماية من الشمس وتقليل استهلاك الطاقة كما يقترحه الفريق التصميمي. وتوصل البحث الى ان الواجهات المتحركة المعتمدة على خصائص المواد الذكية هي واجهات مستجيبة ذاتيا ولا تحتاج الى صرف طاقة تشغيلية للتحريك.


Article
Optimization of Dye Removal Using Waste Natural Material and Polymer Particles
الاستخدام الافضل لإزالة الصبغة بواسطة المخلفات الطبيعية ودقائق البوليمر

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper waste natural material (date seed) and polymer particles(UF) were used for investigation of removal dye of the potassium permanganate. Also study effect some variables such as pH, dye concentration and adsorbent concentration on dye removal. 15 experimental runs were done using the itemized conditions designed established on the Box-Wilson design employed to optimize dye removal. The optimum conditions for the dye removal were found: (pH) 12, (dye con.) 2.38 ppm, (adsorbant con.) 0.0816 gm for date seed with 95.22% removal and for UF (pH) 12, (dye con.) 18 ppm, (adsorbant con.) 0.2235 gm with 91.43%. The value of R-square was 85.47% for Date seed and (88.77%) for UF.تم ازالة صبغة برمنغنات البوتاسيوم باستخدام مخلفات طبيعية (نوى التمر) ودقائق البوليمر (يوريا فورمالديهايد), كذلك تم دراسة تأثير بعض المتغيرات مثل الاس الهيدروجيني وتركيز الصبغة و تركيز المادة الممتزة. تم استخدام طريقة الافضل للحصول على افضل قيم للمتغيرات بواسطة طريقة بوكس ولسن لتحديد عدد التجارب وتم تحديد 15 تجربة لكل مادة. كانت القيم الافضل للمتغيرات هي: الاس الهيدروجيني 12, تركيز الصبغة 2.38 جزء بالمليون و المادة الممتزة 0.0816 غرام مع نسبة الازالة 95.22% باستخدام المخلفات. بالنسبة لاستخدام البوليمر كانت القيم الافضل الاس الهيدروجيني 12, تركيز الصبغة 18 جزء بالمليون و المادة الممتزة 0.2235 غرام مع نسبة الازالة 91.43%.


Article
Microbicidal Effect of Fe2O3 Nanoparticles in Antimicrobial Agent System
التاثير القاتل للمايكروبات لجسيمات أوكسيد الحديد النانوية في نظام المركبات المضادة للنمو المايكروبي

Loading...
Loading...
Abstract

Microbial antibiotics resistance is considered a serious health issue in the Middle East and developing countries. In this study, the Fe2O3 nanoparticles was prepared chemically, and the particles size and shape were analyzed by using Scan electron microscope (SEM) and X-Ray diffraction (XRD). Different concentration of Fe2O3 nanoparticles were used and examined on E.coli and S. aureus. Using liquid dilution and in vitro cytotoxicity assay by microplate toxicity test (MTT). The microbial cell metabolic activity was measured on gram-negative, gram-positive bacteria and fungi after treating with different concentrations of Fe2O3 nanoparticles. The results of liquid dilution method showed that the MIC of Fe2O3 nanoparticles are 30 μg/ml and 40 μg/ml on E.coli and S. aureus respectively. The results of MTT assay exhibited the ability of Fe2O3 nanoparticles to eliminate the gram negative bacteria (E.coli and K. pneumoniae) at 20 µg/ml, while S. aureus, M. luteus, Candida albicans and Candida parapsilosis were totally eliminated at 30 µg/ml.مقاومة المضادات الحياتية هي مشكلة صحية عامة رئيسية في بلدان الشر ق الأوسط. في هذه الدراسة تم تحضير مركب Fe2O3 النانوي كميائيا و تم التحري عن حجم الجزيئات وشكلها باستخدام تقنية مجهر المسح ألألكتروني ((SEM و الحيود أشعة X (XRD). تمت دراسة ادنى فعالية مضادة للنشاط المايكروبي ضد بكتريا E.coli و St. aureus بوجود تراكيز مختلفة من جسيمات Fe2O3 النانوي بطريقة الانتشار في الوسط السائل وأختبار قياس السمية خارج الخلايا الحية بطريقة الاطباق متعددة الحفر (MTT). تمت دراسة الفعالية المثبطة للنمو المايكروبي ضد البكتريا السالبة لصبغة غرام ،البكتريا الموجبة لصبغة غرام والفطريات بعد معاملتها بتراكيز مختلفة لاوكسيد الحديديك النانوي. اظهرت نتائج تجربة الانتشار في الوسط السائل أن ادنى فعالية مثبطة للنمو المايكروبي لاوكسيد الحديديك النانوي ضد بكتريا E.coli ,St. aureusكانت 30 μg/ml و 40 μg/ml على التوالي كما اظهرت نتائج فحص MTT قدرة جسيماتFe2O3 النانوية على تثبيط واضح لبكتريا الاختبار كانت النتائج ضد البكتريا السالبة لصبغة غرامE.coli و K. pneumonia كانت 20 µg/ml كما حصل تثبيط تام بتركيز 30 µg/ml للبكتريا الموجبة لصبغة غرام والفطريات : S. aureus, .Candida albicans and Candida parapsilosis, M. luteus


Article
Numerical and Experimental Analysis of Aircraft Wing Subjected to Fatigue Loading
التحليل التجريبي والعددي لجناح طائرة يخضع لحمل الكلال.

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the aircraft wing analysis (numerical and experimental) which subjected to fatigue loading in order to analyze the aircraft wing numerically by using ANSYS 15.0 software and experimentally by using loading programs which effect on fatigue test specimens at laboratory to estimate life of used metal (aluminum alloy 7075-T651) the wing metal and compare between numerical and experimental work, as well as to formulate an experimental mathematical model which may find safe estimate for metals and most common alloys that are used to build aircraft wing at certain conditions. In experimental work, a (34) specimen of (aluminum alloy 7075-T651) were tested using alternating bending fatigue machine rig. The test results are ; (18) Specimen to establish the (S-N) curve and endurance limit and the other specimens used for variable amplitude tests were represented by loading programs which represents actual flight conditions. Also it has been obtained the safe fatigue curves which are described by mathematical formulas. ANSYS results show convergence with experimental results about cumulative fatigue damage (D), a mathematical model is proposed to estimate the life; this model gives good results in case of actual loading programs. Also, Miner and Marsh rules are applied to the specimens and compared with the proposal mathematical model in order to estimate the life of the wing material under actual flight loading conditions, comparing results show that it is possible to depend on present mathematical model than Miner and Marsh theories because the proposal mathematical model shows safe and good results compared with experimental work results.دراسة هذا البحث تتعلق بالتحليل العددي والتجريبي لجناح طائرة والذي خضع لحمل الكلال , حيث تم التحليل عددياً بواسطة استخدام برنامج (ANSYS15.0) وتجريبياً عن طريق تسليط برامج تحميل إجهادية على عينات الكلال في المختبر لتقدير عُمر معدن العينة حيث استُخدمت سبيكة الألمنيوم (7075-T651) والتي هي نفس السبيكة المستخدمة في جناح الطائرة في الصناعات الحديثة لهياكل الطائرات والاجنحة , بعدها تمت المقارنة بين العمل العددي والتجريبي للعينات التي تم الإختبار عليها. كذلك تم اقتراح نموذج رياضي يستطيع إيجاد تقدير آمِن للمعدن المستخدم في بناء هيكل الجناح وغيره من المعادن الاخرى المستخدمة لنفس الغرض. في الجانب العملي تم اختبار (34) عينة لسبيكة الألمنيوم (7075-T651) بإستخدام جهاز اختبار الكلال ذو إجهاد الإنحناء الترددي , كانت نتائج الإختبار كالتالي ; (18) عينة للحصول على منحنى (الإجهاد - عدد الدورات) وكذلك للحصول على حد الكلال للسبيكة المستخدمة . أما العينات المتبقية فقد أختبرت تحت تأثير إجهادات ببرامج تحميل تمثل حالة الطيران الحقيقية من إقلاع طيران مستقر ثم هبوط , كذلك تم الحصول على منحنيات الكلل الأمين التي وصِفت رياضياً بمعادلات . نتائج برنامج ANSYS أظهرت تقارب من نتائج الإختبار العملي فيما يخص الضرر التراكمي للكلال , النموذج الرياضي المُقترح اعطى نتائج جيدة في حالة برامج التحميل الحقيقية المسلطة , أستُخدمت نظرية ماينر ونظرية مارش للضرر المتراكم على عينات الكلال للسبيكة المُستخدمة وتم مقارنة النتائج مع النموذج الرياضي المقترح وكانت كالآتي ; حيث يُمكن الإعتماد على النموذج الرياضي المقترح للتقدير اكثر من نظرية ماينر ومارش لإن النموذج المقترح أظهر نتائج آمنة مقارنة مع الإختبار العملي , أما النظريتين فأظهرتا نتائج آمنة نوعاً ما لكنها أكبر قيمة من الإختبار العملي.

Table of content: volume: issue: