جدول المحتويات

مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية

ISSN: 18176798
الجامعة: جامعة تكريت
الكلية: التربية
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية محكمة تصدر كل شهرين عن كلية التربية
جامعة تكريت .

Loading...
معلومات الاتصال

Phone Number: +967481408058
E_mail:tikrit_university_journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2015 المجلد: 22 العدد: 7

Article
أثر التجميل في زينة النساء الحديثة

المؤلفون: طلال خلف حسين
الصفحات: 1-57
Loading...
Loading...
الخلاصة

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهدي الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله أما بعد: الإسلام اعتنى بزينة المرأة عناية حقيقية، جاء ذلك مفصلاً في كتاب الله وسنة رسوله- - تفصيلا دقيقاً، فَوُضِعَتْ لها القواعد والضوابط التي تجعل الزينة تلبي فطرة المرأة، وتناسب أنوثتها من جهة، وتحفظها في مسارها الصحيح. واهتم الإسلام بزينة المرأة ولباسها وزِيِّها أكثر من اهتمامه بزينة الرجل ولباسه، وما ذلك–والله أعلم– إلا لأن الزينة أمر أساسي بالنسبة للمرأة، حيث إن الله تعالى فطرها على حب الظهور بالزينة والجمال، ولهذا أُبيح للمرأة في موضوع الزينة أكثر مما أُبيح للرجل، فأُبيح لها الحرير، والتحلي بالذهب دون الرجل، كما قال النبي():((حُرَّمَ لباس الحرير والذهب على ذكور أمتي وأُحِلَّ لإناثهم))( ). فالزينة– بالنسبة للمرأة – تعتبر من الحاجيات إذ بفواتها تقع المرأة في الحرج والمشقة لأن الزينة تلبية لنداء الأنوثة، وعامل أساسي في إدخال السرور على زوجها، ومضاعفة رغبته فيها ومحبته لها. كما اقتضت الضرورة أن أقسم بحثي الى ثلاثة مباحث واما المبحث الأول وفيه خمسة مطالب و ذكرت في المطلب الاول تعريف الزينة لغةً واصطلاحاً وذكرت مشروعية الزينة وذكرت وفي المطلب الثاني مشروعية الزينة اما في المطلب الثالث أدلة مشروعية الزينة المطلب الرابع اهمية الزينة المطلب الخامس ضوابط زينة المرأة والمبحث الثاني الاحكام الفقهية المتعلقة بوسائل التجميل بعد ان قسمته الى مطالب فذكرت في المطلب الاول تعريف الحكم والفقه, ذكرت في المطلب الثاني في صبغ الشعر ووصله وقد قسمته الى عدة مسائل المطلب الثالث صبغة الأظافر, اما في المبحث الثالث قد ذكرت الاحكام الفقهية المتعلقة بتزيين الوجه وفيه عدة مسائل من حكم النمص والمكياج والتقشير اما المطلب الثاني طلاء الوجه بالمساحيق والاصباغ ثم الخاتمة.

الكلمات الدلالية


Article
الحيل المباحة وأدلتها عند الحنفية

المؤلفون: صايح غانم محمد
الصفحات: 58-84
Loading...
Loading...
الخلاصة

إن الحنفية أكثر المذاهب الفقهية أخذا بالحيل كما هو موجود في كتبهم , ولكن قولهم بالحيل جاء محدداً بضوابط شرعية , يلاحظ من تقسيماتهم للحيل , فليست كل حيلة هي مباحة عند الحنفية ؛ لأنهم حرّموا كل حيلة لا يتوصل بها الى الحق . فلا بد في الحيل عند الحنفية أن يُتوصل بها الى الحق , وتتفق مع قيودهم التي قيّدوا بها العقود , وتتفق مع مقاصد الشريعة , فالحيلُ عندهم لم يُقصد بها التوصّل إلى الحرام ، بل قصد بها التيسير والتخفيف , فالحيلة عند الحنفية بمعنى المخرج . لذا لا يعاب على الحنفية أخذهم بالحيل ؛ لأنها لم يقصد بها هدم مقاصد الشارع وتفويت أحكامه , وإنما هي وسيلة لتيسير الحياة العملية , فضلا أن للحنفية أدلتهم من الكتاب والسنة والقياس والمعقول . كما لا يخفى إن ما ورد من حيل محرمة عن الحنفية , قول غير صحيح , فهي إما حيل نسبت إليهم , أو ثبت إنهم تراجعوا عن القول بها ؛ لذا يجب تبرئة ساحتهم منها .

الكلمات الدلالية


Article
صـــــلاة الــــعــــاجـــــــز وحكمها في الفقه الاسلامي

المؤلفون: شفيع سليمان حمد
الصفحات: 85-120
Loading...
Loading...
الخلاصة

فعنوان البحث ( صلاة العاجز وحكمها في الفقه الإسلامي)، ويشمل على مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة، حيث ذكر الباحث في المقدمة أهمية البحث، وأسباب اختياره، وأهدافه، كما تناول الباحث في المبحث الأول: التعريف بمصطلحات العنوان، حيث تطرق الباحث إلى تعريف الصلاة، والعاجز، والحكم، والفقه، لغة واصطلاحا. ثم تناولت في المبحث الثاني ( كيفية صلاة العاجز)، وذلك عن طريق ذكر صلاة العاجز عن الطهارة، وصلاة العاجز عن أركان الصلاة القولية، وصلاة العاجز عن أركان الصلاة الفعلية، ثم تطرق الباحث في المبحث الثالث: إلى حكم الصلاة المكتوبة على الكرسي، وذلك عن طريق ذكر أقوال الفقهاء، وكان من ضمن خاتمة البحث مجموعة من النتائج.

الكلمات الدلالية


Article
حالة الضرورة في القانون الدولي الجنائي

المؤلفون: رعد فجر فتيح الراوي
الصفحات: 121-141
Loading...
Loading...
الخلاصة

ترتكب حاليا اعتداءات جسيمة تقع على مصالح جوهرية للمجتمع الدولي يهتم بها القانون الدولي الجنائي ، إذ إن هناك غاية كبيرة جداً يهدف إليها القانون الدولي الجنائي في كل مكان وزمان, أو يجب أن يهدف إلى تحقيقها إلا وهي توفير الحماية للجاني, فالقانون يجب أن يكون رديفاً لتحقيق تلك الحماية, واصل وجود القانون سيما العقابي هو ضمان للجاني ولحد من سلوكه الإجرامي سواء أفراد أم دول ، فالجاني لم يصبح جانياً إلا لأسباب عديدة منها عضوية ومنها اجتماعية ومنها بيئية ففي كثير من الأحيان ينساق الشخص إلى الجريمة مكرهاً ومجبراً على ارتكابها . فتظهر هنا حالة الضرورة كمانع من موانع المسؤولية في القانون الدولي الجنائي ، إذ أن حماية الجاني تعد مرآة التحضر البشري والرقي الإنساني، وهي المعيار الدال على الاحترام المكفول لآدمية الإنسان وإنسانيته بحسبانها أسمى وأجل ألقابه. لذلك فإن البحث في حالة الضرورة ليس بحثاً تقليدياً, فحقوق الإنسان تستأثر كما كرستها المواثيق الدولية والدساتير الوطنية باهتمام المواطن والدولة على السواء باعتبارها هدفا أسمى تسعى الشعوب قاطبة إلى تحقيقه كي ينعم أفرادها بالطمأنينة والسلام، فلا يهدر حق ولا تنتقص حرية. وإذا كانت حقوق الإنسان تحتل مكانها ضمن دراسة القانون الدولي الإنساني إلا أن جزءا مهماً منها يعد بمثابة مبادئ عامة ضمن القانون الدولي الجنائي وما يتضمنه من إجراءات. ولكي نحقق للجاني الحماية في حالة الضرورة مما يمكن أن يتعرض له من انتقاص في الحرية كان لابد من اعتبار هذه الحالة مانع من موانع المسؤولية ، ويتعين على الدولة تبعاً لذلك عدم مسائلته جنائيا متى ما ثبت انه قام بأفعاله غير المشروعة تحت حالة الضرورة .التي اختلف الفقه على اعتبارها سببا يبيح ارتكاب الجريمة الدولية أو انه مانع من موانع المسؤولية الجزائية ، وما مدى تطبيقها أمام المحاكم الدولية الجنائية باعتبارها مانع من موانع المسؤولية الجنائية . للإجابة عن هذا السؤال قسمت دراسة هذا المبحث إلى مطلبين في المطلب الأول سنتحدث عن مفهوم حالة الضرورة في القانون الدولي الجنائي ، أما في المطلب الثاني فندرس تطبيقات حالة الضرورة في القضاء الدولي الجنائي من خلال عرض محاكمات المحاكم الدولية الجنائية وعلى النحو الأتي .

الكلمات الدلالية


Article
كفاءة النقل عبر الجسور في مدينة كركوك

المؤلفون: منهل عبدالله حمادي طعمة
الصفحات: 142-163
Loading...
Loading...
الخلاصة

Several cities of the world are witnessing a great development in all the domains especially in the population and constructional faces. As a result of that, an urban suffocated crisis has been occurred in the centers of the cities. Undoubtedly, Kirkuk city is not out of the these problems especially those that are connected with the economical issues of this city, like the urban transportation, bridges and the roads that connect the two parts of the city the western with the eastern parts. The population increase of Kirkuk city has led to the work overlapping as well as the multi-movement and the diversity of its reasons which constitutes a worth studying phenomenon Kirkuk has also witnessed an outstanding constructional expansion after 2003. Great difficulties have been resulted in the domains of the urban transportation because of this expansion. This made difficult the movements of population with its different kinds. That made the sphere notification notice that the sections of bridges are suffering from the absence of systematic program. So, this study has come to put certain solutions for the current crisis through analyzing the reasons behind the accumulation of this phenomenon according to mathematic equations تعيش العديد من مدن العالم تطورا كبيراً في جميع المجالات و خاصة من الناحيتين السكانية و العمرانية. وقد نتج عن ذلك أزمة حضرية خانقة في مراكز المدن. و لا شك أن مدينة كركوك ليست بمنأى عن هذه المشاكل خاصة منها المرتبطة باقتصاد المدينة، كالنقل الحضري والجسور والمعابر التي تربط جزئي المدينة الشرقي مع الغربي فقد أدى التزايد السكاني لمدينة كركوك إلى تداخل الوظائف، و تعدد الحركة و تنوع أسبابها، مما شكل ظاهرة جديرة بالدراسة و الاهتمام، وشهدت مدينة كركوك حركة توسع عمراني مذهل بعد عام2003 و نتج عنه صعوبات كبيرة في ميدان النقل الحضري. وصعب هذا من التحركات السكانية بمختلف أنواعها حيث بينت الملاحظة الميدانية أن قطاع الجسور تعاني من غياب التنظيم. فجاءت الدراسة لوضع حلول للأزمة الراهنة من خلال تحليل الأسباب من وراء تفاقم هذه الظاهرة وفق معادلات رياضية بالاعتماد على المعيار المعتمدة لغرض تقييم كفاءة هذه الجسور .

الكلمات الدلالية


Article
الحركة الفكرية والعلمية في عهد الخليفة المأمون (198-218هـ/813-838م)

المؤلفون: شاكر محمود احمد الجبوري
الصفحات: 164-198
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم ) وعلى اله وصحبه اجمعين . وبعد : لقد كانت الحضارة العربية الاسلامية في العصر العباسي الاول حضارة منفتحة على الشعوب وتأثرت واثرت كغيرها من الحضارات عند الامم الاخرى, والشعوب التي دخلت في حكمها في اثناء الفتوحات العربية الاسلامية الواسعة, كالفرس والبيزنطيين والهند واليونان , وكان لها الدور الكبير في بعث الحضارة الغربية الحديثة, اذ حملت الى الغرب التراث الروماني والفارسي واليوناني الملقح بالتراث العربي, ويكفي العرب فخراً انهم بحسن سياستهم وقوة ادراكهم وسعة ثقافتهم تمكنوا من حمل امم كثيرة على تعلم اللغة العربية, وفهم الشريعة الاسلامية الغراء, وكانت البدايات الحقيقية لنهضة العرب العلمية والفكرية والادبية وازدهارها بشكل واسع في العصر العباسي الاول , اذ يعد عصر المأمون من أزهى عصور التاريخ الاسلامي في العصر العباسي الذي كان يحكم فيه دولة كبيرة تمتد من حدود الصين وأواسط الهند شرقا الى المحيط الاطلسي غربا ومن المحيط الهادي والسودان جنوبا الى بلاد الروم شمالا, وقد ضمت بلاداً واقواما مختلفة في الجنس واللغة والثقافة والديانات السماوية وغير السماوية . وواجه المأمون مشاكل عديدة شارك بنفسه في حلها وتمكن بذكائه وكياسته من المحافظة على وحدة الامة الاسلامية وتجنبها حالة التمزق والتفتيت بالرغم من الصراع السياسي والاجتماعي والفكري والديني والادبي بين العرب والعجم وبروز الشعوبية وانتشار الخلاعة والمجون والزندقة وفقدان التوازن الاجتماعي, اما على صعيد الحركة العلمية والفكرية, فقد تم التفاعل الثقافي الواسع المدى وازدهرت حركة الترجمة ونقلت الى العربية علوم الامم الاخرى, والتي كانت روافد خيرة تصب كلها في بغداد مدينة السلام ومقصد المبدعين من كل حدب وصوب, ونمت في هذا العصر الحضارة وزهت فيه الحياة العلمية والفكرية والادبية التي شملت مختلف العلوم, ومما دفعنا للبحث في هذا الموضوع هو ارادة الوقوف على جهد الخليفة المأمون في الحركة العلمية والفكرية والادبية . وتضمن هذ البحث ثلاثة مباحث وخاتمة ضم المبحث الاول حركة الترجمة في عهد الخليفة المأمون, وحوى المبحث الثاني المجالس العلمية والمناظرات وتضمن المبحث الثالث الادب وفنونه في عهد الخليفة المأمون .

الكلمات الدلالية


Article
دور المملكة العربية السعودية في استقلال إمارات الخليج العربي1968-1971

المؤلفون: فهد عباس سليمان السبعاوي
الصفحات: 199-237
Loading...
Loading...
الخلاصة

ما أن أعلنت بريطانيا عن نيتها سحب قواتها العسكرية من منطقة الخليج العربي في 16 كانون الثاني 1968، حتى بدأت تعمل على ترتيب الأوضاع في إمارات الخليج العربي من خلال تشجيع حكام الإمارات على إقامة اتحاد يجمع الإمارات الخليجية وتشجيع التفاهم والتقارب السعودي – الإيراني لحفظ أمن واستقرار المنطقة لتأمين عملية الانسحاب العسكري بدون أية مشاكل. لذا حاولت التخفيف قدر الإمكان من مشكلات الحدود القائمة فيما بين إمارات الخليج العربي من جهة وبينها وبين جيرانها من جهة أخرى. يتناول البحث الدور الذي أدته المملكة العربية السعودية في تشجيع إمارات الخليج العربي على إقامة اتحاد فيما بينها ومن ثم حصولها على الاستقلال الكامل، وجاء التحرك السعودي بعد الإعلان البريطاني بالانسحاب من المنطقة، وأسباب ذلك التحرك هي مشكلة الحدود حول البريمي التي لم تحل، فضلاً عن تجدد الإطماع الإيرانية بالسيادة على البحرين وجزر أخرى. يحاول البحث أيضاً دراسة هذا التحرك في ضوء المعطيات المذكورة سابقاً، والتي ساهمت في النهاية بحصول إمارات الخليج العربي على الاستقلال الكامل بعيداً عن هيمنة القوى الأجنبية.

الكلمات الدلالية


Article
الطرق الجليّة لتنظيم الحمل ( دراسة فقهية طبيّة مقارنة )

المؤلفون: احمد سبتي احمد
الصفحات: 238-277
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين، تناولت في بحثي الموسوم( الطرق الجلية لتنظيم الحمل ) بيان الوسائل الطبيعية لتنظيم الحمل، وقد قسمت البحث الى مبحثين: تناولت في المبحث الاول: مفهوم العزل وتنظيم الجماع، وفي المبحث الثاني: الرضاع والمفاخذة من موانع الحمل. واستعرضت اقوال العلماء مع الاستدلال بالآيات القرآنية والاحاديث النبوية والآثار عن الصحابة، ونقل اقوال العلماء المعاصرين وأهل الاختصاص من الطب. وتبين في ختام البحث رجحان القول القائل بالجواز، مع الاخذ بنظر الاعتبار رأي الزوجة.

الكلمات الدلالية


Article
دلالة حرفي العطف (الفاء وثُمَّ) في سياق الأَفعال المقترنة بذكر الأَرض في القرآن الكريم

المؤلفون: نافع علوان بُهلول الجبوري
الصفحات: 278-300
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله الذي هيَّأَ لعباده سُبُلَ الرشاد وسُنَنَ الهُدى، فاستقبلوا فيض هداه، وأنزل على بصائرهم من أنوار بيانه ما يُجلِّي لهم به حقائق تنزيله، فأفاض على عقولهم من حكمته ما تتكشَّف دونه أسرار نظمه، وأَنعم عليهم بمحاسن خطابه فمسَّ أَذواقهم بعذب كلامه، فظهرتْ لطائفه وعجائبه، ووهبهم من إعجاز الفهم ما يشهد بإعجاز النظم.

الكلمات الدلالية


Article
تركيبُ (ها أَنا ذا) بينَ الصِّناعةِ النَّحويَّةِ وواقعِ اللُّغةِ دراسةٌ نحويَّةٌ دلاليَّة

المؤلفون: عماد مجيد علي
الصفحات: 301-345
Loading...
Loading...
الخلاصة

مِن الثَّابتِ أَنَّ الأَصلَ في قواعِدِ أَيِّ لُغةٍ هو نُصُوصُها الفصيحَةُ, فَمِنْ هذهِ النُّصوصِ تُسْتَنْبَطُ القواعِدُ وتَشِيعُ, فإِذا ما خالفَتْ قواعدُهُم النُّصوصَ, فيجِبُ أَنْ تكونَ تلكَ القواعدُ قاصِرةً مَبنِيَّةً عَلى أَساسٍ هشٍّ ومِنْ هُنا نشأَتْ قواعدُ النَّحوِ العربيِّ, وسارَ بِها الرُكبانُ وشَقَّتْ طريقَها للآفاقِ. ونحنُ هنا في هذا البحثِ - لا نُسَلِّمُ بِكُلِّ ما يقولُهُ النَّحويونَ- بلْ سَنحتَكِمُ إِلى نُصوصٍ فصيحَةٍ مِن كلامِ العربِ, نَدعَمُ مِن خلالِها فكرةَ هذا البحثِ وفي الوقتِ نفسِهِ يجبُ أَنْ نَعِيَ حقيقةً دامغةً؛ لأَنَّ اللُّغةَ العربيَّةَ إِرثٌ حضارِيٌ كبيرٌ, وأَمانةٌ لا يمكنُ الاستهانةُ بها. فما كانَ هذا شأْنُهُ فمُحَرَّمٌ على كُلِّ شخصٍ أَيَّاً كانَ أَنْ يعبثَ بهِ, أَو ينالَ مِنهُ, فيضيفَ ويحذِفَ, ويزيدَ ويُنقِصَ. لكنَّ النَّحويينَ تمادَوا كثيراً في تضييقِ هذا التراثِ الحضاريِّ؛ لِما فرضَتْهُ عليهم كتبُ الصِّناعةِ النَّحويَّةِ, فضيَّقَتْ الخِناقَ, حتَّى غدا ما هو حقٌّ محرَّماً على أَبنائِها, وأَمعَنَتْ في التَّضييقِ, حتَّى أَبَتْ الكثيرَ مِن الأَحكامِ النَّحويَّةِ التي جاءَ بِها القُرآنُ الكريمُ, وإِنَّما نجدُهُم يذهبونَ إِلى صرفِ تلكَ النُّصوصِ بالتَّأويلِ, ممَّا يدُلُّ عليهِ ظاهِرُ هذهِ النُّصوصِ, فكم مِن إِمامٍ في اللُّغةِ العربيَّةِ ينطِقُ بِقاعدةٍ, أَو يُؤَلِّفُ كتاباً بِما يُخالفُ مذهبَهُ الصَّريحَ, جرياً وراءَ تلكَ الصِّناعةِ النَّحويَّةِ, فرُبَّما نَجِدُ الكثيرَ مِنهُم يخرجُ عمَّا سنَّهُ مِن قواعدَ, ولِذا تعدَّدَتْ الأَحكامُ والآراءُ في المسأَلةِ الواحدةِ, وقُمنا نسمعُ (في أَحدِ آرائِهِ) وفيما يَخصُّ فِكرةً واحدةً, أَو مسأَلةً واحدةً. وبحثُنا هذا يقومُ على تركيبِ (ها أَنا ذا) أَو (ها أَنتم هؤلاءِ) ... وكَثرةِ ورودِهِ في كلامِ العربِ, شعرِهِم ونثرِهِم, ممَّا دعانا إِلى الوقوفِ والتَّأُملِ أَمامَ هذا التَّركيبِ العجيبِ, الذي أَدهشَ المعربينَ, وأَكثرُوا القولَ فيهِ, محاولينَ استجلاءَ غوامِضِهِ مِن خلالِ النُّصوصِ التي حصلْنا عليها مِن القرآنِ الكريمِ, وكلامِ العربِ الفصحاءِ, فقد دارَتْ حولَ هذا التَّركيبِ أَقوالٌ تَصِلُ في بعضِ الأَحيانِ حدَّ التَّجني على تلكَ القواعدِ, ومِن غيرِ دليلٍ يُعزِّزُ هذا الإِدِّعاءَ, مِن أَجل تقييدِ استخدامِ هذا التَّركيبِ على صيغةٍ واحدةٍ وهي أَنْ يكونَ الضَّميرُ (المُكَنَّى) متبوعاً بِاسمِ إِشارةٍ خبراً لِهذا الضَّميرِ (ها أَنا ذا) لا غيرَ, وحجَّتُهُم في ذلكَ أَنَّهُ جاءَ القرآنُ الكريمُ بِهذا التَّركيبِ حصْراً. وكنْتُ قد أَلزمْتُ نفسِي منذُ زمنٍ غيرِ قريبٍ أَنْ أَدرسَ هذا التَّركيبَ مِن مظانِهِ الأَصليَّةِ لأُوفِيَ بحثِي حقَّهُ, وقد كلَّفَنِي هذا الالتزامُ وقتاً طويلاً, ولسْتُ بِآسفٍ على انقضائِهِ, وجهداً كبيراً غيرَ نادمٍ على بذلِهِ, لِمَا جنيْتُهُ مِن مُتعةٍ في البحثِ والتَّقصي, وقد فرضَتْ عليَّ طبيعةُ البحثِ أَنْ يَنتَظِمَ على ثلاثةِ مباحثَ متسلسلةٍ, كانَ المبحثُ الأَوَّلُ مِنها على شقَّينِ: الشَّقُّ الأَوَّل في ها التَّنبيهِ وأَغراضِها ودلالاتِها وأَنماطِها, أَمَّا الشَّقُّ الثانيُ فتناولَ أهمَّ مواضعِ ها التَّنبيهِ. وجاءَ المبحثُ الثَّانيُ في شقَّينِ أَيضاً, حيثُ تناولَ الأَوَّل مِنْهُ تركيبَ (ها أَنا ذا) وأَقوالَ النَّحويينَ فيهِ والوجوهَ الإِعرابيَّةَ والدَّلاليَّةَ المحتملةَ في هذا التَّركيبِ, أَمَّا الشَّقُّ الثانيُ فتناولَ الحديثَ عنْ خبرِ هذا التَّركيبِ, وهل يتعَيَّنُ أَنْ يكونَ هذا الخبرُ اسمَ إِشارةٍ ؟. أَمَّا المبحثُ الثَّالثُ فتناولَ الجملةَ الفعليَّةَ بعدَ هذا التَّركيبِ (ها أَنا ذا أَفعلُ) دلالةً وإِعراباً, و ورودَ مثلِ هذا التَّركيبِ في القرآنِ الكريمِ, وآراءِ المعربينَ فيهِ, وما يلحقُهُ مِن خلافٍ في الدَّلالةِ, والغرضِ البلاغِيِّ مِن هذا التَّركيبِ. وقد حرصْتُ كلَّ الحِرصِ على أن أَنْسِبَ الآراءَ النَّحويَّةَ إِلى أَصحابِها بالإِحالةِ إِلى مظانِها الأَصليةِ, وقد توسَّلْتُ مِن أَجلِ ذلكَ بِكُلِّ الوسائلَ الضَّامنةِ لِسلامةِ البحثِ مِن كُلِّ هوىً يتحيَّفُ الحقيقةَ, ولم أُدخِرْ وِسْعاً أَنْ أَمنحَ بحثيَ هذا كُلَّ ما تطلَّبَ مِن جهدٍ, ولسْتُ بِمُدَّعٍ أَنَّ بحثيَ هذا قد خلا مِن الهَناتِ, فخلو أَيِّ عملٍ مِنها غايةٌ لا تُدْرَكُ مهما يسعَ صاحبُها إِلى تجنُّبِ ذلكَ فهو بشرٌ, وإِنِّي لَسعيدٌ أَنْ أُنَبَّهَ إِلى تلكَ الهَناتِ لكي أَتلافاها, لِعلمِ الدَّارسينَ المطَّلعينَ ( أَنَّ الخطأَ بعدَ التَّحري موضوعٌ عَن المخطي), ولسْتُ مُدَّعِياً أَنِّي الرائدُ في هذهِ الفكرةِ, فقد تناوَلَهَا القدماءُ والمحدثونَ مِن بعيدٍ, ولكنِّي قصدْتُ أَنْ أَنأَى بعيداً, محاولاً الجِدَّةَ في تناولِ هذا التَّركيبِ مِن جوانبَ أُخرى, وما فيهِ مِن غُموضٍ في الدَّلالةِ ما مكَّنني ذلكَ, والله الموفِّقُ.

الكلمات الدلالية


Article
الردود النحوية في الغرة المخفية لابن الخباز على الدرة الألفية لابن معط

المؤلفون: حميد حسين محمد القيسي
الصفحات: 346-372
Loading...
Loading...
الخلاصة

لقد اشتمل بحثي هذا على مقدمة مختصرة ، وتمهيد ذكرتُ فيه معنى كلمة ( الرد) لغة واصطلاحاً ، ثمّ عرَّجتُ على تاريخ الردود .

الكلمات الدلالية


Article
التوكيد بالضمير في البيان القرآني

المؤلفون: قحطان جاسم محمد المذود
الصفحات: 373-407
Loading...
Loading...
الخلاصة

The emphasis of the important topics that drew them our scientists veterans they took us visions of a clear and distinct in this area based on the Late in all their compositions, and the existence of a difference between assertion conscience and the conscience of the season as the conscience of the chapter may be brought after the apparent name, would come after Conscience, The Emphasis conscience not be brought only after the implicit; because it seems stronger than conscience can not be the strongest assurance Balodaf. Also, the purpose of the chapter is to come up with good conscience remove confusion between the news and the epithet, after which the one who expresses a news story, not an adjective; because the separation of the epithet and Almnaot ugly. As well as Zlkvan of the most important purposes of emphasis conscience, most notably - except for the purpose of emphasis - is the name of kindness to raise the conscience of a backdoor. As it is well known that the expression of the conscience of the chapter in which differed grammarians, make it as Sibawayh tyro, and make it Albesrion name has no place of Alaara يعد التوكيد من الموضوعات المهمة التي لفت إليها علماؤنا القدماء فقدموا لنا رؤى واضحة ومتميزة في هذا المجال استناد بها المتأخرون في جميع مؤلفاتهم ، ووجود فرق بين التوكيد بالضمير وضمير الفصل إذ إن ضمير الفصل يجوز أن يُؤتى به بعد الاسم الظاهر , ويُؤتى به بعد الضمير, أما التوكيد بالضمير فلا يُؤتى به إلاّ بعد المضمر ؛ لأن الظاهر أقوى من الضمير فلا يمكن توكيد الأقوى بالأضعف. كذلك فإن الغرض من الإتيان بضمير الفصل هو إزالة اللبس بين الخبر والنعت , فالذي الذي بعده يعرب خبراُ وليس نعتا ؛ لأن الفصل بين النعت والمنعوت قبيح. فضلا عن ذلك فإن من أهم أغراض التوكيد بالضمير وأبرزها – ماعدا غرض التوكيد - هو عطف اسم على ضمير رفع مستتر . وكما هو معلوم إن إعراب ضمير الفصل اختلف فيه النحاة , إذ جعله سيبويه مبتدأً, وجعله البصريون اسم لا محل له من الإعراب , وجعله الكوفيون توكيداً, ونرى أن ضمير الفصل يمكن أن يعرب مبتدأ , ويجوز أن نجعله لا محل له من الإعراب , ولكن لا يمكن أن نجعله توكيداً فقط , لأن الضمير ضعيف والاسم الظاهر بعده قوي , والأقوى لا يُؤكد بالأضعف .

الكلمات الدلالية


Article
القُصَّاصُ وأَثرُهم في الوَضعِ في التَّفْسِير

المؤلفون: علي ساجت جياد
الصفحات: 408-476
Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا الكريم، محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين. وبعد: فإن القرآن الكريم أعظم الكتب السماوية؛ إذ إنَّ الله أكرم هذه الأمة بخير كتاب أنزل، وبخير نبيٍّ أرسل، ومن أجل ذلك كان القرآن العظيم موضع عناية المسلمين، منذ عهد الصحابة () وإلى يومنا هذا، ولا شك أن موضوع القُصَّاص ودخول الإسرائيليات في التفسير أمر خطير لا بد من الوقوف عنده ودراسته دراسة متأنية، تُوضّح للقارئ المقصود منهما، وتبين متى بدأ دخوله في التفسير، ومن هم أقطابه وحملته. وهذه دراسة نقدية فيها توضيح وتحليل لظاهرة القصاص في المجتمع المسلم، تبين أثرهم السيئ في نشر الروايات الواهية التي لا أصل لها، ومقدار استغلالهم لجهل عوام الناس، ثم بيان جهود العلماء في التصدي لهم وكشف خطرهم، ومكافحة ما يصدر عنهم.

الكلمات الدلالية


Article
القيم الخُلُقية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وتأثيرها على المجتمعات

المؤلفون: رشيد الطيف إبراهيم --- خليل خلف الجبوري
الصفحات: 477-508
Loading...
Loading...
الخلاصة

Imposed the ethics of the Prophet Muhammad, peace be upon him and his dealings with the community a new reality upon, was considered congenital his school itself, through which it was able, peace be upon him from the building society is the purest throughout history, and it was to those congenital business major role in spreading Islam tolerant and access to the farthest point, and to be a role model these practices the Muslim individual, to prevail peace and security in the countries. The most important of these moral traits that we have addressed in this study are honesty, compassion, modesty, patience, chastity and dream, which was characterized by the Prophet Muhammad treated God's peace be upon him with the community, before and after the mission and after the migration to Al-Madinah, trying which give a historic event passed by the Holy Prophet for each attribute marked out.فرضت أخلاق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وتعامله مع المجتمع واقعاً جديداً عليه، فكانت تعد اعماله الخُلُقية مدرسة بحد ذاتها، فمن خلالها تمكن صلى الله عليه وسلم من بناء مجتمع يعد الأنقى على مر التاريخ, وكان لتلك الاعمال الخُلقية دور كبير في نشر الإسلام السمح ووصوله الى ابعد نقطة، ولتكون هذه الممارسات قدوة للفرد المسلم، ليعم الامن والسلام في البلدان. واهم تلك السمات الخُلُقية التي تناولناها في هذه الدراسة هي الصدق والرحمة والحياء والصبر والعفة والحُلم، التي امتاز بهما تعامل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم مع المجتمع، قبل البعثة وبعدها وبعد الهجرة الى المدينة المنورة، محاولين خلالها اعطاء حدث تاريخي مر به الرسول الكريم لكل سمة تميز بها.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: