Table of content

Tikret Journal of Pharmaceutical Sciences

مجلة تكريت للعلوم الصيدلانية

ISSN: 18172716
Publisher: Tikrit University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

Loading...
Contact info

tk_jphs@yahoo.com

Table of content: 2016 volume:11 issue:1

Article
A comparative study of bacterial contamination between open heart surgery wards and neurosurgery wards
دراسة مقارنة للتلوث البكتيري بين ردهات جراحة القلب المفتوح وردهات جراحة الجملة العصبية

Loading...
Loading...
Abstract

The main source of the infectious agents of the nosocomial infections is the patients and healthcare workers themselves as well as the environment. It is possible to significantly reduce the nosocomial infections through effective infection prevention and control programs. This study aimed by focus light on the importance of following the standard protocols, assist healthcare workers to improve the quality of the care they deliver. Materials and methods: This study took tow surgical departments in the same hospital .The first department was neurosurgery department the second one was the open heart surgery department and compared between the two departments in term of bacterial contamination of the working personnel, the post operative patients and the environment. The bacteria were isolated and identified according to the standard methods. Antibiotic sensitivity testing carried out by Kirby-Bauer disc diffusion method. The result: The bacterial contamination of ICU neurosurgery department air, bed headsed sheets, and floors were as follow; 47 %, 82 %, and 96.7 % respectively; compared to 0% of that of open heart surgery. The bacterial contamination of the OT of neurosurgery air, floors, beds and bed sheets were 83.3%, 95% and 75% respectively compared to 0% for that of open heart surgery. For the nurses in the ICU of neurosurgery all the samples came positive for bacterial culture. While in open heart department bacterial culture came negative for the nurses. About 23% of the patients in neurosurgery department developed postoperative infection compared to 1% of that of open heart surgery. The most common isolated bacteria were Coagulase –ve Staphylococcus. Conclusion: The significant low infection rate in the open heart surgery department compared to the neurosurgery department is a direct reflection to the good managing of the department that make full assurance of complete disinfection and complete compliance with standard precautions to prevent infection.المصدر الرئيسي للعوامل المعدية في المستشفيات هم المرضى والعاملون في المستشفى انفسهم.بالاضافة الى بيئة المستشفى (الهواء,الارضيات,رؤوس الاسرة والشراشف....).في الحقيقة من الممكن وبشكل فعال التقليل من الاخماج المكتسبة في المستشفيات من خلال اتباع البرتوكولات الوقائية من الاخماج الوبائية وبشكل فعال. هذه الدراسة هدفت من خلال تسليط الضوء على اهمية اتباع البروتوكولات الوقائية من الامراض المعدية التي تكتسب اثناء الاقامة او العمل في المستشفيات في تحسين نوعية العناية التي يقدمها العاملين في القطاع الصحي. العينات جمعت من البيئة للغرف الجراحية ووحدات العناية الفائقة لقسم جراحة القلب المفتوح وقسم جراحة الجملة العصبية. ثم جمعت عينات اخرى من العاملين في الردهات المذكورة بالاضافة للمرضى الذين اصبح لديهم التهابات مابعد العملية الجراحية. البكتريا عزلت وعرفت وحسب الوسائل القياسية. اختبار حساسية المضادات الحيوية للعزلات البكتيرية انجزت بطريقة الاقراص المشبعة. التلوث البكتيري في وحدة العناية الفائقة لقسم جراحة الجملة العصبية للهواء ورؤوس الاسرة والشراشف والارضيات كانت كالاتي:47%,82%,و96.7% وبالتتابع,مقارنة مع قسم جراحة القلب المفتوح 0%.التلوث البكتيري للقاعة الجراحية التابعة لجراحة الجملة العصبية للهواء ورؤوس الاسرة والشراشف والهواء كانت كالاتي: 83,3%,95% و75% وبالتتابع. مقارنة لصفر % بالنسبة للقاعة الجراحية التابعة لقسم القلب المفتوح. عينات الممرضين في قسم جراحة الجملة العصبية جاءت كلها ايجابية بالنسبة للنمو البكتيري مقارنة لصفر % بالنسبة لممرضي جراحة القلب المفتوح. حوالي 23% من مرضى جراحة الجملة العصبية الذين خضعوا للجراحة اصبح لديهم اخماج مابعد العملية الجراحية مقارنة ب 1% لمرضى جراحة جراحة القلب المفتوح. البكتريا الاكثر شيوعا كانت العنقوديات سالبة الكواكيوليز.


Article
Seroprevalence of HGV among blood donors with HCV and / or HBV in Tikrit City
الإنتشار المصلي لفيروس إلتهاب الكبد نوع G بين متبرعي الدم المصابين بفيروس إلتهاب الكبد نوع C مع/ أو فيروس إلتهاب الكبد نوع B في مدينة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Viral hepatitis is a global health problem. In our country, any blood donor is investigated laboratory for hepatitis viruses before blood donation to other person, but the investigations usually include only HBV and HCV. So, this study is considered the first one concerning HGV in Tikrit City. This study was conducted to detect HGV among blood donors as a blood borne pathogen in addition to evaluate the frequency of HBV and HCV among blood donors in Tikrit City. The laboratory diagnosis of blood samples revealed that HBsAg was found in 1.74% of blood donors, anti-HCV antibodies in 0.73% and both HBsAg and anti-HCV antibodies in 0.1% of blood donors. The current work revealed that anti-HGV antibodies were found in 27.2% of blood donors with anti-HCV antibodies and 3.84% of those with HBsAg. No one of blood donors with both HBsAg and anti-HCV antibodies had anti-HGV antibodies. The presence of anti-HGV antibodies among blood donors indicates that these blood donors were previously exposed to HGV, so; it is necessary to enroll HGV for screening program of all blood donors.يعد إلتهاب الكبد الفيروسي مشكلة صحية عالمية. في بلدنا, أي متبرع دم يفحص مختبريا" للكشف عن فيروسات إلتهاب الكبد قبل إعطاء الدم الى شخص آخر, إلا أن هذ الفحوصات تشمل فقط فيروس إلتهاب الكبد نوعB وفيروس إلتهاب الكبد نوع C. لذلك فإن هذه الدراسة تعتبر الأولى في مدينة تكريت فيما يخص فيروس إلتهاب الكبد نوع G. اجريت هذه الدراسة للكشف عن فيروس إلتهاب الكبد نوع G بين متبرعي الدم كمسبب مرض ينتقل عن طريق الدم بالإضافة الى تحديد تكرار فيروس إلتهاب الكبد نوع B وفيروس إلتهاب الكبد نوع C بين متبرعي الدم في مدينة تكريت. أظهر التشخيص المختبري لعينات الدم أن المستضد السطحي HBsAg كان موجودا" في 1,74٪ من متبرعي الدم, الأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع C في 0,73٪, وكل من المستضد السطحي HBsAg والأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع C في 0,1٪ من متبرعي الدم. أظهرت الدراسة الحالية وجود الأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع G بنسبة 27,2٪ بين متبرعي الدم الذين لديهم الأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع C, وبنسبة 3,84٪ بين متبرعي الدم الذين لديهم المستضد السطحي HBsAg. لم تتواجد الأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع G بين متبرعي الدم الذين الأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع C والمستضد السطحي HBsAg بنفس الوقت. إن وجود الأجسام المضادة لفيروس إلتهاب الكبد نوع G بين متبرعي الدم يشير إلى أن هؤلاء المتبرعين سبق وأن تعرضوا الى هذا الفيروس, لذلك فإن من الضروري إدراج فيروس إلتهاب الكبد نوع G ضمن برنامج الفحص لكل متبرعي الدم.

Keywords


Article
Lipid Peroxidation and Serum Total Antioxidant Status in Patients with Recurrent Aphthous Ulceration Treated by Herbal Medicine
مستويات زناخة الدهون ومضادات الاكسدة الكلي في مصل مرضى التهاب الفم القلاعي المتكرر الخاضعين لعلاج عشبي موضعي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Recurrent aphthous is a common but poorly understood oral mucosal disorder. Impaired oxidant/antioxidant balance is associated with the tissue damage in recurrent aphthous. Aim: To evaluate lipid peroxidation and serum total antioxidant status (TAS) in aphthous patients treated locally by herbal medicine.Patients and methods: Patients were diagnosed and treated for recurrent ulceration in Outpatient Clinic, Mosul, Iraq, from September 2011 to February 2012. A total of 42 patients with recurrent aphthous ulceration (31 males and 11 females) and 25 healthy subjects as controls (19 males and 6 females) were included in the study. The patients were treated with aphthous cream that contained clove, thyme, mint, and liquerice, applied six times daily until cure or for two weeks. The patients were advised to use the cream for two weeks even the aphthous is healed. Blood samples were taken (5 mL) from patients before and after two weeks of treatment and other blood samples from the control group and analyzed for serum malodialdehyde (MDA) and total antioxidant status (TAS) by colorimetric methods. Results: In aphthous patients, serum MDA was significantly higher (p ≤ 0.001) than that in controls (1.82 ± 0.19 vs 1.06 ± 0.12 μmol/L), while serum TAS was significantly lower (p ≤ 0.001) than in the control group (1.16 ± 0.11 vs 1.70 ± 0.16 mmol/L). After treatment, serum MDA was decreased significantly (p ≤ 0.001) compared with the value before treatment (1.82 ± 0.19 vs 1.74 ± 0.17 μmol/L); however, serum TAS was increased significantly (p ≤ 0.05) after treatment compared with the value before treatment (1.16 ± 0.11 vs 1.2 ± 0.08 mmol/L). Both serum MDA and TAS in patients after treatment did not return to the control levels. The aphthous healed in most of the treated patient after 5-7 days, only two patients cured after 10 days of treatment. Conclusion: Aphthous ulceration in patients raises lipid peroxidation and reduces antioxidants. Aphthous treated with cream contained clove, thyme, ment and liquerice, healed within a week and the cured patients were associated with reduced lipid peroxidation and raised antioxidants status.تعتبر قرحة الفم المتكررة من الامراض الشائعة ولكن من الصعوبة معرفة سبب الخلل في غشاء الفم. ان الخلل في توازن عامل الاكسدة يكون مصحوبا" بتدمير النسيج في قرحة الفم المتكررة.أهداف البحث: لتقييم زناخة الدهون ومستوى مضادات الاكسدة الكلي في مرضى قرحة الفم والخاضعين للعلاج الموضعي العشبي. المرضى وطرائق العمل: تم تشخيص مرضى التهاب الفم المتكررة وعلاجهم في العيادة الخارجية في المستشفى الجمهوري التعليمي في الموصل / العراق للفترة من شهر ايلول 2011 لغاية شهر شباط 2012. تضمنت الدراسة 42 مريضا" بالتهاب الفم المتكرر (31 ذكرا" و11 اناث ) مع 25 شخص سليم كمجاميع سيطرة (19 ذكر ، 6 اناث ) . تم اخضاع المرضى للعلاج بكريم (افتوس) والحاوي على الزيوت الاساسية مثل القرنفل والزعتر والنعناع والسوس والذي اعطى للمرضى بست جرح يوميا"لمدة اسبوعين. وأوصي المرضى بأستخدام الكريم لمدة اسبوعين اضافيين حتى بعد شفاء القرحة الفموية . اخذت عينات الدم (5 مل ) من المرضى قبل وبعد اسبوعين قبل وبعد اسبوعين من العلاج وكذلك من مجاميع السيطرة وتم تحليل العينات لقياس مستويات مالو داي الديهايد ومضادات الاكسدة الكلية بواسطة المطياف الضوئي. النتائج: كان مصل مالو داي الديهايد في مرضى قرحة الفم اعلى معنويا"(P≤ 0.001 ) منه في السيطرة (1.82 ± 0.19مقابل 1.06 ± 0.12 مايكرو مول / لتر ). بينما كان مصل مضادات الاكسدة الكلي اقل معنويا" P ≤0.001) ) منه في السيطرة (1.16 ±0.11 مقابل 1.7 ± 0.16 مل مول). وبعد اعطاء العلاج قل مصل مالونديهايد معنويا" (p≤0.001) مقارنة منه قبل العلاج (1.82±0.19 مقابل 1.74 ±0.17 مايكرو مول / لتر). بينما ازداد مصل مضادات الاكسدة الكلي معنويا" (p≤ 0.05 ) مقارنة منه قبل العلاج ( 1.16±0.11 مقابل 1.2 ± 0.08 مل مول) ولم يرجع كلامصل مالونديهايد ومضادات الاكسدة الكلي الى مستوى السيطرة . وشفيت القرحة في معظم المرضى خلال 7-5 ايام عدا مريضين شفيت القرحة بعد 10 ايام. الاستنتاج: ترفع قرحة الفم في المرضى من زناخة الدهون وتقلل من مضادات الاكسدة. وشفي علاج قرحة الفم المستعمل موضعيا" بالكريم الذي يحتوي على القرنفل والزعتر والنعناع والسوس المرضى خلال اسبوع وشفاء المريض كان مصحوبا" بنقص في زناخة الدهون مع زيادة في مضادات الاكسدة الكلي.


Article
Quantitative Methods for Determination of Compositions of Kidney Stones Patients by Spectrophotometric Technique
الطرق الكمية لتقدير محتويات حصى الكلى لدى المرضى باستخدام التقنيات الطيفيه

Loading...
Loading...
Abstract

In this research chemical compositions (calcium, magnesium, and inorganic phosphorus ions) of kidney stones using quantitative methods were determined. Forty three calculi [14 from female (32.6%) and 29 of male (67.4%)] were investigated using visible spectrophotometry at different wavelengths. The analytical quantitative methods used for determination the concentrations of these metals were accurate, reliable and sensitive with linear range of (5-65), (0.05-0.5), and (1.5-13.5) μg/ml and standard deviation 0.004596, 0.002390, and 0.000756 and low detection limit (L.O.D.) was 0.1120, 0.0177, and 0.1890 μg/ml while the (RSD) was 1.40%, 2.36%, and 5.04% respectively.The most found kidney stones were either rigid or soft with different shapes and colures. The stones were digested with three solutions [1N HNO3, 16.5N HNO3, and de-ionized water (D.I.W)], the highest concentrations of the Ca, Mg, and P were found at 16.5N HNO3 digest solution.في هذا البحث تم تقدير المكونات الكيمائية (ايونات الكالسيوم والمغنسيوم والفسفور اللاعضوي ) لحصى الكلى باستخدام الطريقه الكمية. تم فحص 43 حصى (14 حصى من الاناث بنسبة 32.6 % و 29 حصى من الذكورو بنسبة 67.4% ) باستخدام مطيافية الضوء المرئي عند اطوال موجية مختلفة .الطريقه التحليلية الكمية التي تم استخدامها لتقدير تراكيز هذه الايونات كانت ذات دقة موثوقة وحساسية مع مدى خطي يتراوح بين (5-65), (0.05-0.5),و(1.5-13.5) مايكروغرام /مل وبمدى انحراف قياسي( 0.004596 ) و (0.002390 ) و( 0.000756) ونقطة حد الكشف كانت (0.1120) و(0.0177) و (0.1890) مايكروغرام/مل بينما الانحراف القياسي النسبي كان (1.40% )و(2.36% ) و (5.04% ) على التوالي .ومعظم حصى الكلى وجدت اما صلبة او ناعمة وبأشكال والوان مختلفة. هظمت الحصى بثلاثة محاليل اثنان من حامض النتريك عيارية ( 1) و (16.5) والثالث عبارة عن الماء الخالي من الايونات حيث وجد اعلى تركيز للكلسيوم والمغنيسيوم والفسفور عند محلول الهضم بحامض النتريك عيارية 16.5.


Article
Patterns of inappropriate use of meropenem as antibacterial
انماط الاستخدام الغير ملائم للميروبنيم كمضاد بكتيري

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction: The development of antibiotic resistant organisms is related to inappropriate use of antibiotics, especially in developing countries where broad spectrum antibiotics can be purchased without prescription. Some of the common causes that contribute to the development of antimicrobial resistance are unnecessary use of antimicrobial drugs, inappropriate dose, inadequate duration of therapy. The aim of the study: The present study aiming to focus light on the inappropriate use of meropenem a lone, as it is one of the preserved last choices of antibiotics and is under restricted regulations for description and dispensing by ministry of health in Iraq. Materials and methods: This study was carried out in Tertiary –care hospital. Hundred and thirty patients received meropenem had included in this study. The meropenem administration was followed up regarding dose, frequency, duration, indication. The bacteria were isolated and identified by standard conventional methods in addition to Api20E systems. Antibiotic sensitivity testing carried out by Kirby-Bauer disc diffusion method. The result: Collectively 54% of the patients included in this study recieved meropenem inappropriately. The antibiotics sensitivity test by the hospital was inadequate. The most common bacteria isolated from the study were gram negative bacteria (72.7%). E.coli was the most predominant isolated bacteria (32%). Conclusion: The abuse of antibiotics is very common especially because antibiotic sensitivity test is almost neglected in Iraq. Fundamental changes are required to solve this problem. For the future of the next generations let us start a new policy in prescribing and dispensing antibiotics in Iraqالمقدمة: ظهور الاحياء المجهرية المقاومة للمضادات الحيوية لها علاقة بالاستخدام الغير ملائم للمضادات الحيوية , خاصة في البلدان النامية حيث من الممكن شراء المضادات الحيوية واسعة الطيف بدون وصفة طبية . بعض الاسباب الشائعة التي لها علاقة بظهور المقاومة المضادات الحيوية هو الاستخدام الغير ملائم للمضادات الحيوية , بجرعة غير ملائمة ,لمدى غير كافي . هدف الدراسة: نهدف في الدراسة الحالية ان نسلط الضوء على الاستخدام الغير منطقي للميروبنيم كواحد من الخيارات الاخيرة المحفوظة للمضادات الحيوية .لان هذا المضاد الحيوي بالذات يخضع لضوابط مشددة بالوصف والصرف من قبل وزارة الصحة العراقية. المواد و الوسائل: هذه الدراسة اجريت في مستشفى ابن سينا التعليمي العام في مدينة الموصل /العراق. مائة وثلاثون مريضا كانوا يتعاطون ا دواء الميروبنيم تم تضمينهم في الدراسة الحالية. اعطاء الميروبنيم تمت متابعته بما يخص تكرار الجرعة , مدة الاعطاء و استخدامه الغير ملائم للحالة المرضية, واذا ما كان هناك مضاد حيوي اخرلاستخدامه قبل البدء باعطاء الميروبنيم. وتم جمع العيينات من المرضى(حسب الحالة المرضية) وثم عزلت البكتريا وعرفت بالوسائل القياسية بالاضافة لنظام APIE20. اختبار حساسية المضادات الحيوية للعزلات البكتيرية انجزت بطريقة الاقراص المشبعة. النتائج: اجمالا 54% من المرضى المشمولين بالدراسة الحالية اخذوا الميروبنيم بدواعي غير ملائمة . اختبارحساسية المضادات الحيوية الذي تجريه المستشفى كان غير كافي .العزلات البكتيرية الاكثر شيوعا في هذه الدراسة كانت سالبة الڰرام (72,7%). الايشيريشيا القولونية كانت الاكثر هيمنة في هذه الدراسة بنسبة32% من العزلات البكتيرية. الاستنتاج:اساءة استخدام المضادات الحيوية شائع جدا في العراق (واحد اهم اسبابه هو عدم التقييد بعمل اختبار حساسية المضادات الحيوية قبل صرف اي مضاد حيوي). ولهذا تغييرات اساسية مطلوبة لحل هذه المشكلة. لاجل مستقبل الاجيال القادمة لنبداء سياسة جديدة في وصف وصرف المضادات الحيوية في العراق منها الاستخدام الروتيني لاختبار حساسية المضاد الحيوي قبل صرفه.


Article
Synthesis of some aromatic chloro acetamide from aromatic amines compounds, and (Z) -5- (4-dimctlryl amino benzelidcn) -2- amino - thiazalidin -4- one derivatives
تحضير بعض مركبات كلورو اسيتو امايد الاروماتية من مركبات الامين الاروماتية ومشتقات بنزلدين – 2 – امينو ثايازولدين – 4 – أون

Loading...
Loading...
Abstract

Arylamine compounds were reacted with chloro acetyl chloride to convert the amino group to amide (compounds -1, 4, 7) these later compounds allowed to reacts with arylamino to produce the new (compounds -3, 6, 9), and the above compounds allowed to react with potassium thiocynate to prepare the new compounds which containing thiazolidinone (five membered rings) the (compounds -2, 5, 8), the later compounds allowed to react with aryl aldehydes to prepare the (compounds -10, 11, 12). The prepared compounds were identified using melting point apparatus, Infrared spectroscopy, and (H1-NMR). تم مفاعلة مركبات الامين الاروماتية مع مركب (كلورواستيل كلورايد) لغرض تحويل مجموعة الامين الى الامايد كما في المركبات (7, 4, 1) وتم مفاعلة هذه المركبات الاخيرة مع مركبات الامين الاروماتية مرة اخرى لغرض الحصول على مركبات امايدية جديدة تحتوي على حلقين متقابلتين للمركبات (9, 6, 3) وهذه المركبات فوعلت مع مركب (ثايوسيانات البوتاسيوم) لغرض الحصول على مركبات خماسية الحلقة تحتوي على مجموعة (الثايوزولدين) المركبات (8, 5, 2) وهذه المركبات الاخيرة فوعلت مع مركبات الالديهايد الاروماتية للحصول على المركبات الجديدة التي تحتوي على ثلاثة حلقات هي المركبات (12, 11, 10) . و من خلال التجربة وتقييم الفعالية البيولوجية ضد مختلف الانواع من البكتيريا ، اظهرت النتائج بان هذه المركبات فعالة بشكل جيد. وتم تشخيض هذه المركبات بواسطة جهاز درجة الانصهار وطيف (FT-I.R.) وطيف الرنين النووي المغناطسيس (H1-NMR) وكانت النتائج مطابقة للاشكال المقترحة.


Article
Spectrophotometric determination of Methyldopa in pure form and in the pharmaceutical preparations
التقدير الطيفي للمركب الدوائي (ميثيل دوبا) بشكله النقي وفي مستحضراته الصيدلانية

Loading...
Loading...
Abstract

A simple, rapid and sensitive spectrophotometric method for determination of methyldopa (MD) using 4-chloro-7-nitrobenzo-2-oxa-1, 3-diazole (NBD-Cl) as reagent in an alkaline medium (pH 12.3). Absorbance of the resulting brown-colored product is measured at 470 nm. Beer’s Law is obeyed in a concentration range of (1.6-17.6 µg/mL) with molar absorptivity (1.9337×104 L/mol.cm), correlation coefficient 0.9988, and the limit of detection (5.536×10-3 µg/mL). The method has been successfully applied to the determination of Methyldopa in pharmaceutical preparations.استخدمت طريقة بسيطة وسريعة وحساسة في تقدير عقار ميثيل دوبا باستخدام كاشف 4- كلورو - 7- نايتروبنزو-2- اوكسا-3,1- دايازول في الوسط القاعدي وعند أس هيدروجيني (pH 12.3) لتكوين ناتج بني اللون له اعلى امتصاص عند طول موجي 470 نانوميتر. طبق قانون بير في مدى التراكيز (1.6-17.6 مايكروغرام/مل), وبامتصاصية مولارية (1.9337×104 لتر/مول.سم)، ومعامل ارتباط 0.9988، وحد كشف (5.536×10-3 مايكروغرام/مل). وقد طبقت الطريقة بنجاح في تقدير ميثيل دوبا في المستحضرات الصيدلانية.

Keywords


Article
Anti leishmanial Activity of Methanolic extract of Juniperus excelsa berries and Acacia nilotica
التأثير المضاد للشمانيا للمستخلصات الكحولية لنباتي العرعر juniperus excels berries والصمغ العربي Acacia nilotica

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted from December 2012 to May 2013. Samples were taken from the lesions of patients attending Tikrit Teaching Hospital and diagnosed clinically by professional doctors in dermatological department in the hospital clinically identified as Leishmania sp. according to lesion characteristics form. Parasites Isolates were harvested at stationary phase of growth injected intradermaly of 40 BALB/c mice for each plant. There were significant differences (P<0.001) in numbers of parasite cells in most concentrations used for methanolic extract of Juniperus excelsa berries compared with the control group without agent, and the statistically analysis showed that there were no significant differences (P>0.05) in the numbers of parasite cells in all concentrations used for methanolic extract of Acacia nilotica compared with the control group without agent. Also there were significant decrease (P<0.01) in number of parasite cells in control group treated with Pentostam compared with control group without agentاجريت هذه الدراسة للفترة من كانون الاول 2012 – ايار 2013, وتم اخذ العينات من مناطق الافة للمرضى الوافدين لمستشفى تكريت التعليمي وشخصت الافة سريريا" بواسطة الطبيب المختص في قسم الجلدية على انها Leishmania sp حسب خصائص الافة او المنطقة المتضررة . تم عزل الطفيلي عند طور الثبات للنمو وحقن الطفيلي تحت الجلد في 40 فأرا" من نوع BALB السويسرية لكل نبات. لوحظ وجود فروقات معنوية (P<0.001) في اعداد الطفيلي في معظم التراكيز المستخدمة من المستخلص الكحولي لنبات Juniperus excels berries مقارنة مع مجموعة السيطرة المعاملة بالطفيلي فقط , كما اظهر التحليل الاحصائي عدم وجود فروقات معنوية (p> 0.05) في اعداد الطفيلي جميع التراكيز التي استخدمت للمستخلص الكحولي Acacia nilotica مقارنة مع مجموعة السيطرة المعاملة بالطفيلي فقط. اظهرت الدراسات ايضا" نقصان معنوي (p<0,01) في اعداد الطفيلي المعالج بالعقار بينتوسام Pentosatam مقارنة مع مجموعة السيطرة المعاملة بالطفيلي فقط.


Article
Indirect Determination of Amitriptyline Hydrochloride by Square Wave Voltammetry of SnCl2.2H2O
التقدير غير المباشر لعقار هيدروكلوريد الامتربتلين بوساطة فولتامتري مربعة الموجة لكلوريد القصديروز المائي

Loading...
Loading...
Abstract

A simple, fast and sensitive electroanalytical method consist studying the square wave of SnCl2.2H2O at hanging mercury dropping electrode in aqueous solution for the indirect determination of (AMI) drug. SnCl2.2H2O has revealed a major reduction potential at (-0.450) Volt against the reference electrode (Ag/AgCl/Sat.KCl). The calibration curve in the Phosphate buffer as the supporting electrolyte at pH=2 was constracted. The range concentrations up to (0.99X10-5–9.91X10-5) M, the correlation coefficient (r= 0.9989) and then studied the decreased of peak current of the drug by the (HMDE) behavior in the presence of SnCl2.2H2O. Results were as follow: The calibration curves were (0.316 X10-6 -3.136 X10-6) M and thismethods was successfully applied to determination of AMI in apharmaceutical formulations.طريقة كهروكيميائية بسيطة وحساسة وسريعة تتضمن دراسة لفولتامتري الموجة المربعة لتقدير كلوريد القصديروز المائي عند قطب قطرة الزئبق المعلقة في محلول مائي للتقدير غير المباشر لعقار هيدروكلوريد الامتربتلين وقد اعطى المركب قمة اختزال عند (0.450-) فولت مقابل قطب فضة /كلوريد الفضة كقطب مرجع.وكان مدى التراكيز في المحلول المنظم للفوسفات عند دالة حامضية (2) (0.99 X10-5- 9.91X10-5) مولاري وبمعامل ارتباط 0.9989 ثم درس التناقص في قمة الاختزال بوجود العقار وكان مدى التركيز(0.316 X10-6-3.136 X10-6) مولاري وطبقت الطريقة بنجاح على المستحضرات الصيدلانية مع قيم عالية للاستردادية لم تقل عن 99.72.


Article
Antibiotics sensitivity of bacteria isolated from children with septicemia
دراسة حساسية المضادات للبكتريا المعزولة من الاطفال المصابين بتسمم الدم

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine the frequency of microorganisms isolated from blood samples of patients with septicemia admitted to pediatric protection teaching hospital in Baghdad city, the most frequently isolates were gram+ve cocci (Staphylococcus aureus 7 strian and S.epidermidis 11 strain), followed by, Klebsiella pneumoniae 9 strain, Escherichia coli 5 strain and Enterobacter 2strain. There was a significant difference between Staphylococcus aureus and S.epidermidis in Antibiotic sensitivity P value ≤ 0.05. S. aureus 7 strain were resistant to ampicillin, erythromycin and sensitive to vancomycin, cloxacillin, Gentamicin, Ciprofloxacin While S.epidermidis 11 strain were resistant to ampicillin, gentamicin and sensitive to erythromycin, vancomycin, cloxacillin, Ciprofloxacinالدراسه الحالية ركزت على تحديد تردد العزلات المسببه لتسمم الدم من المرضى الراقدين في الاطفال دون السنتين في مركز حماية الاطفال في محافظة بغداد , البكتريا الأكثر ترددا هي البكتريا الموجبه لصبغة كرام 7 عزلات من المكورات العنقوديه الذهبيه و 11 عزله من المكورات العنقوديه البشرويه يتبعها العزلات التابعه لنوع الكلبسيله الرئويه ايضا بلغ عددها 9عزله ضمن الدراسه الحاليه , الاشريكه القولونيه 5 عزلات و الامعائيه عزلتين . هنالك فروقات معنويه بين بين مقاومة المكورات العنقوديه الذهبيه والمكورات العنقودية البشرويه في مقاومة المضادات الحيويه المستخدمه في الدراسه المكورات العنقودية الذهبيه 7 عزلات اظهرت مقاومتها لمضاد الامبسلين والارثرومايسين وحساسيتها تجاه الفانكومايسين, كوكساسلين , جنتانايسين وال سوبرفلاكسين بينما المكورات العنقوديه البشرويه 11 عزله اظهرت مقاومتها للامبسلين والجنتامايسين وحساسيتها للارثرومايسين , الفانكومايسين , كوكساسلين والسبروفولاكين.

Table of content: volume:11 issue:1