Table of content

Engineering and Technology Journal

مجلة الهندسة والتكنولوجيا

ISSN: 16816900 24120758
Publisher: University of Technology
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal aims to disseminate knowledge in the fields of Engineering, Technology and Sciences .All the researches will submit to the scientific evaluation procedures of publishing and documentation. The journal under takes only the publishing of the new researches that had not been published previously on other journals or debated in conferences.

The Instructions of Submitting The Research to Scientific Evaluation:
a- The research should be Submitted in 4 copies in Arabic or English Languages, auther's name should be eliminated from 2 copies only. The abstract should be typed on the front page not exceeding (150 words) in both Arabic and English on size (A4) sheet. Pages should be numbered and not more than (15) page.
b- The researcher should fill a declaration form which states that he doesn't publish the research during the evaluation period. He must give his full address phone number and e-mail.

Firstly- The author should pay a fee of (ID55000) when he submits the research and a fee of (ID55000) when the research is accepted .These fees are obligatory for all. The sum cannot be reimbursed in any case.
Secondly- The annual subscription in the journal inside Iraq is ID250000) Iraqi dinar, and outside Iraq is (us $250) abroad.
____________________________________________
____________________________________________
Engineering and Technology Journal
Publication Ethics
The publication of science and technology include thorough, methodical and complete processes by publishers and editors which have to be handled efficiently and proficiently. To sustain high ethical values of publication, publishers attempt to work intimately at all times with editors, authors, and peer-reviewers. The ethics statement for the Engineering & Technology Journal is based on those issued by the Committee on Publication Ethics (COPE) Code of Conduct guidelines available at www.publicationethics.org. The basic publishing ethics involved in the publishing process can be summarized as follows:

Reviewers’ Responsibilities
The responsibilities of the reviewers can be identified as:
• To provide a detailed, effective, and unbiased evaluation in promptly on the scientific content of the work.
• To indicate whether the writing is relevant, brief and clear and evaluating the originality and scientific accuracy of the submitted paper.
• To maintain the confidentiality of the complete review process.
• To inform the journal editor about any financial or personal conflict of interest and reject to review the manuscript when a possibility of such a conflict exists.
• To inform the journal editor of any ethical concerns in their evaluation of submitted manuscripts; such as any violation of ethical treatment of animal or human subjects or any considerable similarity between the previously published article and any reviewed manuscript.

Authors’ Responsibilities
The responsibilities of the authors can be described as:
• To assure that all the work reported in the manuscript must be original and free from any plagiarism.
• To make confident that the submitted work should not have been published elsewhere or submitted to any other journal(s) at the same time.
• To explicitly acknowledge any potential conflict of interest.
• The author(s) must give proper acknowledgments to other work reported (individual/company/institution). Permission must be obtained from any content used from other sources.
• It is important to note that only those who have made any substantial contribution to the interpretation or composition of the submitted work should be listed as ‘Authors’. On the other hand, other contributors should be mentioned as ‘co-authors’.

Publishers’ Responsibilities
The responsibilities of the Engineering & Technology Journal can be defined as:
• Engineering & Technology Journal is committed to working with journal editors, defining clearly their relevant roles, in order to ensure appropriate decisions regarding publication procedures and maintaining the transparency of editorial decisions.
• Engineering & Technology Journal guarantees the integrity autonomy and originality of each published article concerning:
o publication and research funding
o publication ethics and integrity
o conflicts of interest
o confidentiality
o authorship
o article modifications
o timely release of content.
____________________________________________
____________________________________________

ENGINEERING AND TECHNOLOGY JOURNAL
Scientific Refereed Journal Issued by University of Technology, IRAQ
COPYRIGHT AGREEMENT

The following assignment of copyright, executed and signed by the Author, is required with each manuscript submission. If the article is a “work made for hire”, the employer must sign it. The Author warrants that he/she has full power to make this agreement on behalf of himself and all his co-authors.
To the extent transferable, copyright in and of the undersigned, Author’s article titled:
************************************************************************by: *************************************************Reference ID: ******* submitted to the Engineering and Technology Journal is hereby assigned for publication.
In consideration of the acceptance of the Article for publication, the Author assigns to the Journal with full title guarantee, all copyrights, rights in the nature of copyright, and all other intellectual property rights in the Article throughout the world (present and future, and including all renewals, extensions, revivals, restorations and accrued rights of action).
The Author represents that he is the author and proprietor of this Article and that this Article has not heretofore been published in any form. The Author warrants that he has obtained written permission and paid all fees for use of any literary or illustration material for which rights are held by others. The Author agrees to hold the Editor(s)/Publisher harmless against any suit, demand, claim or recovery, finally sustained, by reason of any violation of proprietary right or copyright, or any unlawful matter contained in this article:



Signature: Date:
Name of Author:
Institution or Company:

Loading...
Contact info

جمهورية العراق –بغداد
الجامعة التكنولوجية- مجلة الهندسة والتكنولوجيا- ص.ب. 35010
Email: etj@uotechnology.edu.iq
____________________________________________
Journal website:
http://uotechnology.edu.iq/tec_magaz/EN/index.htm
____________________________________________
Republic of Iraq, Baghdad
University of Technology, Engineering & Technology Journal.
P.O.Box.35010
Email: etj@uotechnology.edu.iq

Email: uot_magaz@yahoo.com
__________________________________________
__________________________________________

Google Scholar Citations:
________________________
https://scholar.google.com/citations?user=w1aCAoMAAAAJ&hl=en

Table of content: 2016 volume:34 issue:10 Part (A) Engineering

Article
The Impact of Information and Communication Technology on Dialectic Image of Vernacular Architectural Thought
تأثير تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في صورة الجدل لفكر العمارة المحلية

Loading...
Loading...
Abstract

The Research Cares With Examining The Nature Of The Architectural Image That Resulting From Contemporary Local Architecture Practice, After Becoming ICT And In Particular (The Internet) Is A Major Source Of The Information Required In Solving Design Problems. The Research Begins Interpretation Of The Origin Of The Design Problem, It Is The Existence Of A Human Need Updated Due To Man's Relationship To Its Environment And Other Individuals Within The Same Temporal And Spatial Environment, The Human Thought As (A Process Mentality To Present Information In Order To Reach The Desired), Represent The Basic Machine In The Production Of Architectural Form. Based On An Pilot Study Conducted By The Researchers, Were Identifier's Dialectical Image Prevalent In Contemporary Analogy, For The Production Of Local Architectural Forms, That Reflect The Demands Of Contemporary Identities, And Here Figured The Research Problem Of As (There Is No Clear Perception Of A Model For The Image Of The Controversy In The Local Thought After The Entry Of Information And Communication Technology As A Main Source Of Architectural Information). The Research Study The Domestic Practices In Order To Establish The First Model To That Image And Then Review The Information Contemporary Studies In Order To Determine The New Image Parameters And Install The Findings And Conclusions, Which Represents The Addition Of Contemporary Local Architectural Knowledge.يهتم البحث بدراسة طبيعة الصورة المعمارية الناتجة عن الممارسة المعاصرة للعمارة المحلية، بعد أن أصبحت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبالتحديد (شبكة الأنترنت) مصدر رئيسي للمعلومات المطلوبة في حل المشاكل التصميمية. ويبدأ البحث بتفسير أصل المشكلة التصميمية بوجود حاجة إنسانية مستحدثة ناتجة عن علاقة الإنسان ببيئته وبالأفراد الآخرين ضمن نفس البيئة الزمانية والمكانية، ليأتي دور الفكر الإنساني بصفته (عملية عقلية في المعلومات الحاضرة لأجل الوصول الى إنتاج الشكل المعماري). وبالإعتماد على الدراسة الإستكشافية الخاصة بالبحث، تم تحديد الصورة الجدلية كصورة سائدة في القياس المعاصر، لإنتاج الأشكال المعمارية المحلية والتي تعبر عن المطالب والهويات المعاصرة، من هنا برزت المشكلة البحثية المتمثلة بـ(عدم وضوح نموذج لصورة الجدل في الفكر المعماري المحلي بعد دخول تكنولوجيا المعلومات والإتصالات كمصدر رئيسي للمعلومات المعمارية). وينطلق البحث لدراسة ممارسات محلية ناضجة من أجل تأسيس إنموذج أول لتلك الصورة ومن ثم إستعراض دراسات معلوماتية معاصرة من أجل تحديد معالم الصورة الجديدة وتثبيت النتائج والإستنتاجات التي تمثل الإضافة في المعرفة المعمارية المحلية المعاصرة.


Article
The Impact of Scamper Program in the Development of Creative Thinking Patterns for Students of Architecture
أثر برنامج سكامبر في تنمية أنماط التفكير الابداعي لدى طلبة العمارة

Loading...
Loading...
Abstract

The creative thinking in architecture one of the important concepts, especially since the late twentieth century to increase calls for the investment skills in the growth patterns of various creative thinking affecting the architectural production, and through the normal growing according to the processes of education and training, towards a single programs that contribute to the development of the skills of creative thinking for architect that can be applied and clarified its effectiveness on the academic level in response to global and local trends , which calls for the need to address development at the level of creative thinking programs, so research aims to give a clear image about the impact of the use of scamper program in patterns of development creative thinking for students of architecture. The sample of the research [60] students of the third phase in the Department of Architecture [University of Technology] [2014-2015] for two groups [the control group and the experimental group] and has been a special test designed to measure the degree of development of creative thinking skills for architects, and the results showed the existence of differences with Statistically significant for members of the experimental group in the development of the skills and capabilities of creative thinking, and that was no have scope for all to the development of the patterns of thinking creative within steps of this program within one level, there are subjective obstacles and external allow dispersion in levels of development. This Search recommends the organization of training courses for designers to use scamper program in the design work . يعد التفكير الابداعي في العمارة احد المفاهيم المهمة و بالاخص منذ اواخر القرن العشرين لتزايد الدعوات لاستثمار مهاراته في تنامي انماط التفكير الابداعي المختلفة المؤثرة في النتاج المعماري ، و من خلال طبيعته المتنامية وفق عمليتي التعليم و التدريب مما استدعى التوجه نحو احد البرامج التي تسهم في تنمية مهارات التفكير الابداعي لدى المصمم المعماري التي يمكن تطبيقها و بيان فاعليتها و امكانياتها على المستوى الاكاديمي في المراحل الدراسية لقسم هندسة العمارة استجابة للاتجاهات العالمية و المحلية التي تنادي بضرورة الاهتمام ببرامج التنمية على مستوى التفكير الابداعي؛ لذا يهدف البحث الى اعطاء تصور واضح عن تاثير استخدام برنامج سكامبر في تنمية انماط التفكير الابداعي لدى طلبة العمارة و تكونت عينة البحث من [60] طالب من المرحلة الثالثة في قسم هندسة العمارة [ الجامعة التكنولوجية ] للسنة الدراسية [2014-2015] موزعيين على مجموعتيين [ المجموعة الضابطة و المجوعة التجريبية ] و تم تصميم اختبار خاص لقياس درجة تنمية مهارات التفكير الابداعي لدة طلبة العمارة ، و اظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية لدى افراد المجموعة التجريبية في تنمية مهارات و قدرات التفكير الابداعي و ان الفرصة لا تتاح للمصمميين كافة بتنمية انماط التفكير الابداعي ضمن خطوات هذا البرنامج ضمن مستوى واحد لوجود معوقات ذاتية و خارجية تسمح بالتشتت في مستويات التنمية لديهم.و يوصي البحث بضرورة تنظيم دورات تدريبية و ورش عمل للقائمين على مادة التصميم المعماري في كيفية استخدام برنامج سكامبر في العمل التصميمي .


Article
The Characteristics of Contemporary Monument Buildings in The City Al-Najaf Holly City- Case Study
خصائص أبنية النصب المعاصرة في المدينة مدينة النجف الاشرف حالة - دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

The research deals with monument buildings in the city, as important urban landmarks of interest to many researchers in different fields of knowledge. These buildings take multiple forms and characteristics from one place to another, especially in the contemporary period witnessed radical and surprise changes at the level of form, function, meanings and local connectivity. Etc. In addition, the wide gap between what these characteristics in the international contexts and the Arabic cities. This led the research to review previous studies and literatures in different research directions. The research based on main hypothesis “the contextual and architectural properties of local contemporary monument buildings consist from a variety of effective vocabulary and variables that achieve monumental characteristic ".A group of buildings in Al-Najaf within specific criteria was elected to prove the hypothesis, using analysis method for the vocabulary concluded from theoretical framework. The research has reached to prove the monumental characteristic of these buildings within its context for the conformity with the basic vocabulary of contemporary monument buildings architectural properties plus the contextual characteristics whether match was fully or partially. The search revealed a similarity in the contextual characteristics of these buildings between local and international city. While a high contrast in architectural characteristics appeared, because of differences in intellectual, social and economic level, which influence the receptivity of influencing contemporary globalization cultures directly on these properties. يتناول البحث ابنية النصب في المدينة لما تمثله من معالم عمرانية حضرية مهمة تحظى باهتمام كثير من الباحثين في الحقول المعرفية المختلفة. ان ما يلاحظ على هذه الابنية تعدد اشكالها وخصائصها من مكان الى اخر خاصة في الفترة المعاصرة حيث شهدت تغيرات جذرية ومفاجئة على صعيد الشكل والوظيفة والمعاني والارتباطات الموضعية ..الخ. يضاف الى ذلك الفجوة الواسعة بين ماهي عليها من خصائص لهذه الابنية في سياقاتها ضمن المدن العالمية وما يقابلها في المدن العربية التي تعقد فيها مفهوم هذا النوع من الأبنية. ولمعالجة ذلك يتم استعراض الطروحات والدراسات التي تناولت هذا الموضوع باختلاف توجهاتها البحثية. استند البحث الى فرضية رئيسية نصت:]تتكون الخصائص المعمارية والسياقية لأبنية النصب المعاصرة محلياً من مجموعة المفردات والمتغيرات الفعالة التي تحقق الطابع النصبي فيها.[ تم انتخاب مجموعه من الأبنية في مدينة النجف وضمن معايير محددة، ليتم اختبار الفرضية باستخدام اسلوب التحليل الظاهري للمفردات المستخلصة من الاطار النظري. وقد توصل البحث الى تحقيق هذه الأبنية المنتخبة صفة الطابع النصبي ضمن سياقها في المدينة لظهور حالة من التطابق مع المفردات الاساسية لخصائص أبنية النصب المعاصرة المعمارية بالإضافة الى خصائصها السياقية سواء كان هذا التطابق تاما ام جزئيا. وكشف البحث عن وجود تشابه في الخصائص السياقية السائدة لهذه الأبنية بين المدينة المحلية والعالمية. بينما يظهر تباين عالي في الخصائص المعمارية، نتيجة الاختلاف في المستوى الفكري والاجتماعي والامكانيات الاقتصادية التي تؤثر في درجة تقبل ثقافات العولمة المعاصرة المؤثرة بشكل مباشر على هذه الخصائص.


Article
The Role of Connectivity in the Green Structures Integration of Cities
دور الترابطية في تكامل البنى الخضراء للمدن

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of green structures rises as a contemporary, eco - friendly approach to organize the relation between landscape resources, and their surroundings. The integration of green structures with the built environment is essential to activate its role in facing the different challenges of city centers by achieving ecological balance and offering opportunities to promote sustainable development of places and communities. The role of connectivity arises as one of the principles to ensure an integrated system of ecological areas and activate the potentials of green structures. This research aims to define the connectivity as one of the basic principles to achieve integration of green structures. The research concluded that the connectivity of green structures would be on two levels. Physical; which is related to the strategic spatial planning to find an integrated network for movement, to reach the second level, functional connectivity; which is related to the ecological process of connectivity and responses, these two types of connectivity anticipate in activating the potential green structures and create a responsive environment, adapted to the climate changes. برز مفهوم البنى الخضراء كتوجه معاصر صديق للبيئة في تطوير الارض وتنظيم العلاقة بين العناصر الطبيعية وشبه الطبيعية وربطها مع البيئة المبنية، ويشكل تكامل البنى الخضراء مع البيئة المبنية اساسا لتفعيل دور البنى الخضراء في مراكز المدن في مواجهة التحديات المختلفة عبر تحقيق التوازن الايكولوجي وتقديم مجموعة من الامكانات لتعزيز التطوير المستدام للاماكن والمجتمعات وصولا الى مراكز حيوية فاعلة، ويبرز دور الترابطية كأحد المبادئ لضمان ايجاد منظومة متكاملة من المناطق الايكولوجية وضمان تحقيق امكانات البنى الخضراء ضمن نطاق مكاني محدد. ويهدف البحث الحالي الى تعريف الترابطية كأحد المبادئ الاساسية في تحقيق تكامل البنى الخضراء. توصل البحث الى ان ترابط البنى الخضراء مع المحيط يكون ضمن مستويين الاول هيكلي/ فيزيائي يرتبط بالتخطيط المكاني الاستراتيجي لإيجاد منظومة متكاملة للحركة والنقل والتي تشكل المرحلة الاولى لتحقيق المستوى الثاني/ الترابط الوظيفي والذي يرتبط بنظم الاتصال والاستجابة للعمليات الايكولوجية، لتساهم بشكل متكامل بتفعيل امكانات البنى الخضراء وايجاد بيئة مستجيبة للتغيرات المناخية.


Article
The Role of Genetic tapes in Building’s Classification (Analytical study of the Arab-Islamic palaces)
دور الشريط الجيني في تصنيف المباني ( دراسة تحليلية للقصور العربية الاسلامية)

Loading...
Loading...
Abstract

The previous knowledge consider architectural form as a text like language texts, which sending messages holds meanings through codes that reflects a set of shapes and relations to the receiver. So that the architecture consider as a communicating and expressing language (Visual Text). Therefor it need to analyze corresponding characteristics which represent common bases combine the styles. In addition, deriving the differences that classify and characterize the architecture according to a certain type or style, or with a specific designer. This research assume that clarifying similarities and the differences in shape could be by (Genetic Tape) ,which is give person as well as architecture their identity . This enhanced by the technological development which offers the possibility of recognizing any product through its barcode, that holds all the information of the product and how to invest this in architecture. The range of building that require applying this mechanism are extensive, but the most needed building that requires an extra focusing is the ones that carries value of cultural heritage , All above showing the need for specialized scientific study to illustrate the possibility of finding genetic tapes for building’s characteristics that helps to classify and explain the variation. The research problem as stipulated (the role of encoding process in determining the genetic tape for historical building). Thus the goal of this study is identified as (determining the characteristics of historic buildings and categorized it using genetic tapes). Furthermore, to solve the research problem it needed a method consist of three stages, first establish a comprehensive conceptual framework regards the genetic tape outside the field of architecture and the potential possibilities of employing it in architecture, in addition to clarifying the encoding process , second stage illustrate the conducting study and the selected sample ( the selected samples were eight Islamic palaces , four of them belong to the Umayyad era , and the others to the Abbasid period ), then identifying the style and method of measurement and analyzing , finally analyzing the selected samples , showing the results , conclusions and recommendations . تؤكد المعرفة السابقة على اعتبار الشكل المعماري نص مشابه للغة. اذ تعد هذه النصوص رسالة تحمل في طياتها معاني يتم ايصالها من قبل المرسل بشكل شفرات تنعكس وتصل الى المتلقي بمجموعة من الاشكال و العلاقات. بذلك تعد العمارة لغة للتعبير والتواصل (نص مرئي). يتطلب التعبير عن هذه اللغة في العمارة استنباط الخصائص المتشابهة التي تمثل قواعد مشتركة تجمع الطرز على اختلافها، كذلك استنباط الاختلافات التي تُصنف وتُميز العمارة وفق نمط او زمن او طراز بنائي معين عن اخر او حتى تلك المرتبطة بخصوصية مصمم او معماري معين. يسند البحث الحالي على تصور بإمكانية التعبير عن هذه التشابهات والاختلافات بشكل الشريط الجيني genetic tape -الذي يميز ويُحدد هوية كل انسان -في العمارة . يعزز ذلك التطور التكنولوجي الذي يوفر إمكانية التعرف على اي منتج من خلال رمزه الشريطي barcode وهو الذي يحمل كل المعلومات الخاصة بهذا المنتج . طبيعة الأبنية التي تستدعي تطبيق هذه الآلية واسعة لكن تظهر الحاجة الى التركيز على المباني التي تحمل قيمة وارث حضاري أكثر خاصة لتيسير توظيفها في النتاجات المعاصرة. من هذا الجانب تظهر الحاجة العلمية لدراسة متخصصة لتوضيح امكانية ايجاد اشرطة جينية للمباني تساعد في تصنيفها وتوضح التباين في خصائصها. تنص مشكلة البحث على ( دور عملية التشفير في تحديد الشريط الجيني للأبنية التاريخية) وحدد هدف البحث بـ( تحديد خصائص الأبنية التاريخية وتصنيفها من خلال اشرطتها الجينية) ،شكل المنهج ثلاثة مراحل ،الاول بناء اطار مفاهيمي شامل عن الشريط الجيني و ماهيته خارج حقل العمارة و امكانية توظيفه في العمارة ,كذلك توضيح اهم مفرداته وهو التشفير ،والثاني تحديد الاجراءات التطبيقية من ثم تحديد العينات المختارة و محددات اختيارها ( إذ تم انتخاب ثمانية نماذج لقصور اربعة منها تنتمي الى الفترة الاموية و اربعة منها تنتمي الى الفترة العباسية ) و تحديد اسلوب القياس و التحليل , واخيراً تحليل النماذج المنتخبة ومناقشة النتائج و الاستنتاجات.


Article
Urban Crowding in Iraqi Cities Zayona Area in Baghdad City – case study
الاكتظاظ الحضري في المدن العراقية منطقة زيونة في بغداد حالة دراسية

Loading...
Loading...
Abstract

The urban crowding is one concepts that accompanied the population increasing in the world today, the importance of this concept has emerged at the present time because of the economic and social conditions experienced by the communities, this concept indicates to social phenomenon depends on the number of occupants for a particular place, the size of that place and basic feature of the concept is the Social interaction. Global and local urban studies addressed the concept of urban crowding, the discussion of these studies has produce identify knowledge and scientific gaps, and represented the problem of research, which focused on lack aspects of previous studies, related to the lack of clear and comprehensive vision to description the urban crowding and its multiple aspects in general , and studying this concept in Iraqi cities in particular, Thus determining the aim of the research to introduced more adequacy and clarity of vision based on the descriptive and analytical methodology by defining the concept of urban crowding, down to the extraction of the basic vocabulary of the theoretical framework and to benefit from the aspects and definitions presented earlier, then applicant vocabularies on one of residential areas in Baghdad city (zayona area), down to determine the conclusions and recommendations. يُعدّ الاكتظاظ الحضري أحد المفاهيم التي واكبت الزيادة السكانية في العالم اليوم, وقد برزت أهمية هذا المفهوم في الوقت الحاضر بسبب الظروف الاقتصادية والإجتماعية التي تعانيها المجتمعات، اذ يشير هذا المفهوم إلى أنه ظاهرة إجتماعية تعتمد على عدد الأفراد الشاغلين لمكان معين, وحجم ذلك المكان ويشكل التفاعل الإجتماعي بوصفه سمة أساسية له. تطرقت الدراسات الحضرية العالمية والمحلية إلى مفهوم الاكتظاظ الحضري، وأفرزت مناقشة تلك الدراسات عن تحديد الفجوات المعرفية العلمية, وتبلورت مشكلة البحث التي ركزت على أكثر النواحي نقصاً في الدراسات السابقة المرتبطة بعدم وجود تصور واضح وشامل يصف الاكتظاظ الحضري ويعرفه من حيث جوانبه المتعددة عموماً, ودراسة هذا المفهوم في المدن العراقية على وجه الخصوص, وبذلك تحدد هدف البحث بطرح التصور الأكثر كفاية ووضوح بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي من خلال تعريف مفهوم الاكتظاظ الحضري, وصولا الى إستخلاص المفردات الأساسية للإطار النظري وبالاستفادة من الجوانب والتعاريف المطروحة سابقا, ليتم بموجب ذلك التطبيق على احد مناطق بغداد السكنية المتمثلة بمنطقة زيونة، وصولا الى تحديد الاستنتاجات والتوصيات.


Article
The Effect of Kufa Mosque in the Growth and Distribution of Land Use for the Holy City
اثر مسجد الكوفة في نمو وتوزيع استعمالات الارض للمدينة المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

This research takes one of the important aspects that expose with cities in general and specially Kufa city, this aspect is the urban growth .Which come as results to the social, economic and political factors that may take place in any city. The variety of these effects made a different in the morphological types and the spatial relations to the city, and so the city will expand and growth randomly or planned .Also the varieties of so many researches and studies lead to give a plurality in the related aspects and characteristics in the field of urban studies .In this way we see the research approach to present a specialized study about the urban growth in general, types, levels and the effective factors, so emerged the research problem in : the Existence of limited knowledge in taking the effect of the mosque in the growth and distribution of the urban land use. to achieve its goal and solve the research problem ,the main hypothesis is: The Kufa mosque effects on the growth and distribution of the urban land use on the level of spatial and formal relations. To improve the hypothesis we select vocabulary from the theoretical frame on by comprised analysis on three temporal samples to find their influence. This research has been reach to the fact that Kufa mosque is effecting on the growth and distributions of the urban land use from a group of spatial relations represented in ( the competition, integration) , this take to increase the competition between the uses ,values, types ,positions, destinations and finally the inside value motion. يتناول البحث احد الجوانب المهمة التي تتعرض لها المدن بصورة عامة، ومدينة الكوفة بصورة خاصة الا وهي النمو الحضري، التي تعد من الظواهر الطبيعية والمستمرة نتيجة العوامل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تمر بها اي مدينة. وقد ادى تعدد المؤثرات وتنوعها الى اختلاف الانماط المورفولوجية والعلاقات المكانية للمدينة نفسها، فأخذت المدينة بالتوسع والنمو سواء بصورة عشوائية او مخططة. إن لتعدد البحوث والدراسات التي مرت على هذه الظاهرة ادى الى تعدد المفاهيم والخصائص المرتبطة بها ضمن الدراسات الحضرية، من هنا برزت فكرة البحث لتقديم دراسة مختصة حول ظاهرة النمو الحضري بصورة عامة، انواعها وانماطها، والعوامل المؤثرة فيها، فبرزت مشكلة البحث: وجود قصور معرفي في تشخيص اثر مسجد الكوفة في نمو وتوزيع استعمالات الارض، والتي حدد على اساسها هدف البحث في بناء اطار نظري شامل لأثر المسجد في نمو استعمالات الارض الحضرية، تضمن مدى تأثيره في العلاقات المكانية (التكاملية والتنافسية), واستند البحث في تحقيق هدفه ومعالجة مشكلته البحثية الى فرضية رئيسية نصها: يؤثر مسجد الكوفة في نمو وتوزيع استعمالات الارض الحضرية على مستوى العلاقات المكانية. ولغرض اختبار الفرضية تم انتخاب مجموعة من المفردات المستخلصة من الإطار النظري بأسلوب التحليل المقارن على ثلاث عينات زمانية، لاكتشاف مدى التأثير. توصل البحث الى ان مسجد الكوفة يؤثر في نمو وتوزيع استعمالات الارض الحضرية من خلال التأثير في مجموعة العلاقات المكانية و تتمثل بـ(العلاقات التنافسية والتكاملية)، ويؤدي ذلك الى تصعيد التنافس بين الاستعمالات و تغيير قيمتها باستمرار وتنوع انماطها وتغيير مواقعها واستقرارها، ومقدار الحركة فيها.


Article
The Role of Islamic Faith Systems In Formation of The Islamic Architecture
دور نظم العقيدة الاسلامية في تش ك ل العمارة

Loading...
Loading...
Abstract

The creeds contribute to the cultural integration of society, because it has the ability to direct human towards a particular goal. The creeds ‎as a system contains a set of the thoughts and values that have an interdependent relationships by certainty. For the purpose of identifying the Islamic faith systems‏ ‏ have been extrapolated five Islamic philosophical schools, to get to the system used in the formation. The correlation in Islamic faith systems‏ ‏ represents by two circle. The first means how to get to know the true faith and the second means how to connect these faith to the people. The research problem is (find comprehensive framework for formation system of Islamic architecture like the formation of Islamic faith systems‏ ‏in the philosophical schools). It was adopted Analysis and installation method between the system formation creed philosophically and the thrust of the Islamic faith on the one hand and between multiple vocabulary of architecture constitute about Islamic architecture in a series of studies on the other. It Has been reached that the formation of the Islamic architecture starts from different Beginnings bounded by sharia (Quran and Sunnah) and outside the limit does not call it Islamic architecture .this process should be fine in two area: Arthroscopy and applied, and the link between them is the acknowledgment area, which accounted for architecture achieved by Ethical Function . The Human is the axis in all these formation process as it represents thought in theoretical side and is working in the practical side and represents a target in the region bond between them. تساهم العقائد في التكامل الحضاري للمجتمع ومنها العمارة ؛ لان لها القدرة على توجيه الانسان ذاتيا نحو هدف معين .العقيدة تتكون من نظام يمثل مجموعة أفكار وقيم ذات علاقات مترابطة ومتماسكة تتصف باليقين القلبي عند المُعتقِد بتلك العقيدة. ولغرض التعرف على نظم العقيدة الاسلامية تم استقراء المدارس الفلسفية الاسلامية الخمسة (المشائية والكلامية والعرفانية والاشراقية والحكمة المتعالية ). وقد تم التوصل الى نظام يوضح آية الترابط بين مصدر التشريع وبين فكر الانسان وصولا الى نتاج مادي. تمثل هذا الترابط بوجود حلقتين . مثلت الحلقة الاولى الجانب التنظيري في كيفية الوصول الى معرفة العقيدة الحقة , ومثلت الحلقة الثانية الجانب التطبيقي في كيفية توصيل هذه العقيدة الى الناس. وعليه كان هدف البحث هو ايجاد الترابط بين نظام تشكُل العقيدة في الفلسفية الاسلامية وبين نظام تشكل عمارة اسلامية . للوصول الى حل المشكلة البحثية المتمثلة بـ( تكوين اطار شامل عن تشكل عمارة اسلامية على غرار تشكل نظام العقيدة في المدارس الفلسفية ).وقد تم اعتماد منهج تحليلي تركيبي بين نظام تشكل العقيدة فلسفيا والمتكون من الحلقتين وبين فحوى العقيدة الاسلامية من جهة وبين مفردات معمارية متعددة حول تشكل عمارة اسلامية في مجموعة من الدراسات من جهة اخرى. وقد تم التوصل الى ان تشكل العمارة الاسلامية يبدأ من منطلقات مختلفة تحدها الشريعة الاسلامية (القران والسنة) وما خارج الحد لا يطلق عليه عمارة اسلامية وان كانت للمسلمين . وان هذه العملية التشكيلية تكون في مجالين تنظيري وتطبيقي والرابط بينهما هي منطقة الاقرار التي مثلت العمارة المحققة للوظيفة الاخلاقية والمعبرة عن مستجدات العصر للخروج بنتاج يصدق عليه العمل الصالح.وان الانسان هو المحور المستمر في كل هذه العملية التشكيلية حيث يمثل الفكر في الجانب التنظيري ويمثل العمل في الجانب التطبيقي ويمثل الهدف في المنطقة الرابطة بينهما .


Article
Neighborhood Concept and it is Developing According to Iraqi Micro Environment
نشوء وتطور فكرة المحلة وعلاقتها بالبيئة المحلية الع ا رقية

Loading...
Loading...
Abstract

The neighborhood concept developed through time as a result for development changes in urban life and socio_tecnlogy changes. Certainly these concept when apply it on cities, causing direct effect on urban life and urban form. Then, If we are use this concept, as an abstract meaning, without modifying, it causing bad effect on urban life. Therefore, we need to accommodate the neighborhood concept to environment and social life to can create active city with urban form, and urban community. The research try to clarify circumstance of creating neighborhood, and it is development stages, to reach to investigate on what neighborhood shape useful to our environment. The important of research, when it finding basics for planners to drawing active neighborhoods. Supposing the concept of neighborhood is one of important principals in urban planning تطورتفكرة المحلة السكنية ومرت بمراحل عديدة في البيئة التي نشات فيها هذه الفكرة بناءً على التطور التكنولوجي والاجتماعي وتحديات النمو السكاني , وفي ضوء هذا التطور تغير ايضا الكثير من المفاهيم التخطيطية, ان مفهوم المحلة اثر في شكل المدينة بصورةلذا يمكن القول بان مشكلة البحث تتحدد بضعف ملائمة التصميم الشطرنجي للمحلة السكنية، والمعتمد على طروحات غريبة لواقع حال المجتمعات المدينة العربية الاسلامية، لما يفتقده من معايير الخصوصية والبيئة الطبيعية وغيرها. فهدف البحث هو القاء الضوء على المحلة السكنية وظروف نشوئها ومراحل تطورها في ضوء الأفكار التخطيطية الحديثة والتحري عن الشكل الملائم للبيئة العراقية الذي يرتقي بالبيئة الحضرية. وتكمن اهمية البحث في كونه يوفر اسس لمخططي المدن خصوصا وان العراق يمر بمرحلة نمو حضري كبيرة ويشهد اعداد المخططات الاساسية لاغلب مدنه. على افتراض عد مبدا المحلة السكنية كوحدة تخطيطية واحد من اهم المبادئ التخطيطية للمناطق السكنية، بعد مؤامته واستعادته لخصائصه التراثية الصحيحة والحد من حالة الاغتراب في المدينة وتحقيق التوازن الاجتماعي والبيئي لقطاع السكن.اعتمد البحث منهجا بدا به من عرض الادبيات التي تناولت مبدا المحلة السكنية واصوله، وتطوره كمفهوم، واساليب تطبيقه نظريا وعمليا للاستدلال على المؤشرات الصحيحة التي يمكن اعتمادها لهذا المفهوم.ويتكون هيكل البحث من مبحثين، الاول تناول نشوء وتطور فكرة المحلة، والمبحث الثاني تناول الشكل المحلة الملائم للبيئة المحلية.


Article
Indoor, Outdoor in the Commercial Centers Enhancing the Commercial Centers functionality
الداخل والخارج في المراكز التجارية تحسين ادائية المراكز التجارية

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the hybrid shopping centers which binding and accumulating the indoor by the outdoor in the Arabian Islamic culture and environment, hopes to get back these kind of building type by the inspiration of the designing, esthetics, functioning, and environmental aspects in the Islamic culture and Arabian environment. In the conclusion, the results of studying other related researches is the research problem, which is: (the absence of the relationship operation between indoor and outdoor spaces, and its role in the enhancing of commercial buildings). The research aim is: (doing the integration between the indoor and the outdoor which is leading to enhance the commercial buildings in the Islamic and Arabian environment by dealing with the esthetics, environmental, functioning, and entertaining aspects). For that, the research depends on four major vocabularies gathered from the review and studying of a related studies. The first one is (composing the separation boarder), it's involved to study how this separation boarder (between the indoor and the outdoor) composing. The second vocabulary (the impact of composing the separation boarder) explores about how the impact each separation boarder kinds in the relationship between the indoors and outdoors spaces, and between the person themselves. The third vocabulary (separation boarder kinds) studies the kinds of these separation boarders. The last one ( the attractive outdoors) concentrates on how to attract shoppers toward the outdoors depending on the out itself. At the end, the research concluded many results, such as: the separation boarder is like a fine art panel border (the panel refers to the outdoors), this border may at the first seen means nothing but it contributes to present this panel, displays its beauty, and attract the audience. ركز البحث في دراسته على المراكز التجارية التي تربط بين الداخل والخارج ضمن البيئات العربية الاسلامية محاولا ان يخلص الى الرجوع لنمط المراكز التجارية الهجينة (الداخل- الخارج), واعتماد الجوانب التصميمية والجمالية والوظيفية والبيئية المستلهمة من وعائي ثقافة الاسلام والبيئة العربية. لذا كان من الضروري دراسة العلاقة ما بين الداخل والخارج حيث جاءت المشكلة البحثية هي: غياب الربط ما بين الداخل والخارج ضمن المبنى التجاري وعلاقة هذه العملية في تحسين ادائه التجاري. وهدف البحث هو: تحقيق التكامل ما بين الداخل والخارج الذي يؤدي الى تحسين ادائية المراكز التجارية من خلال تحقيق الجوانب الجمالية والبيئية والوظيفية والترفيهية. وقد اعتمد البحث على مفردتين رئيسيتين مستخلصة من قراءات لمجموعة دراسات, وكانت (تشكيل الحد الفاصل), المفردة الاولى الحد الموجود بين الداخل والخارج وبكل احتمالاته (المادية والحسية والثقافية العقائدية) اما الثانية فهي (تأثير الحد الفاصل المشكل), فبحثت عن مدى تأثير كل نوع في طبيعة العلاقة بين الفضائين وعلى الاشخاص, والثالثة ( انواع الحد الفاصل), فبحثت في انواع الحدود الفاصلة, (الخارج الجاذب) وهي المفردة الاخيرة التي تخصصت بعملية الجذب من خلال الفضاء الخارجي بنفسه. استثمرت مفردتين في التطبيق العملي ( انواع الحد الفاصل والخارج الجاذب). وتوصل البحث الى: تحقق العلاقة ما بين الداخل والخارج امكانيات الارتباط والتعايش المستمر والتواصل والتكامل على عدة مستويات في مقدمتها, الشكلية والكتلية فضلا عن الوظيفية والرمزية والتعبيرية والجمالية والسيكولوجية والبيئية والترفيهية والسياحية مما يساهم في تحسين أدائية المراكز التجارية


Article
Mecca Sequences" The Ultimate Golden Series
"متسلسلة مكة": بلوغ الإرب في متسلسلات الذهب

Loading...
Loading...
Abstract

Cognitively, the denial of reliable scientific Divine resources beyond rationalism and empiricism had stimulate a deep unjustified hostility shown by positivist science curricula against Divine's. This research aims to stimulate architecture to benefit from Divine sources of science and knowledge. The research hypothesis is that by establishing a precise predictive mathematical model through Islamic sources of knowledge, we will prove the superior scientific being beyond rationalism and empiricism, and prove the invalidity of the idea of emptiness outside rationalism and empiricism. The researcher is theorizing for his new architecture, (IRAQITECTURE) which adopts this principle, based on architecture's flexibility to take advantage of the various sources of knowledge. The researcher discovers: 1. the Ф 2 relation in Mecca; If the distance between Ka'aba and mountain Safa=one, then the distance between the two Mountains of "Safa and Marwa"=Ф2, no matter which parameter was used. Then we had the new ultimate golden series, which I called "Mecca Sequences". 2. The researcher discovers The Only Golden series for the verses of the Holy Qur'an. 3. The researcher discovers that the total of all golden related sequenced numbers of the verses of the Holy Qur'an= total number of the verses multiplied byФ 2. 4. That what made it possible for the researcher to generalize the new mathematical model : Any Number (X) divided on Ф an infinity times, then the total of all golden related sequenced numbers = (X) multiplied byФ 2. 5. Then the researcher discovers the uses of that new equation to build much accurate predictive models. The numbers and percentages minute cannot match arbitrary unless the God who put Ka'aba for people and sent down the Qur'an and creates the golden ratio is one God, there is no god but He. المشكلة المعرفية: يزعم البعض بأنه لا توجد مصادر للمعرفة العلمية خارج العقلانية والتجريبية. وتم التنكر للتعليم الإلهي وللوحي الإلهي ولمناهج الرسل زاعمين بأنها مصادر لا تصلح أن تكون علمية (هذا إن اعترفوا بها أصلاً). إن العداء الشديد الذي أظهرته مناهج العلم الوضعي ضد التعليم الإلهي غير مبرر ومتعسف. بينما يحاول هذا البحث أن يحفز العلوم المعمارية لتتمكن من الاستفادة من التعليم الإلهي. ويفترض أن الحصول على نموذج تنبؤي جديد من خلال التعليم الإلهي الإسلامي كفيل بإثبات علمية وموثوقية مصدر المعرفة الإلهي وتفوقه على العقلانية والتجريبية، ويثبت بطلان فكرة الخواء العلمي خارج منهجي العقلانية والتجريبية. ويـُنـَظـِّـر الباحث إلى مدرسة جديدة "مدرسة عمارة عراقية" (IRAQITECTURE) تتبنى هذا المبدأ، مستندة إلى مرونة العمارة في الاستفادة من مصادر المعرفة المختلفة. وهكذا يكتشف الباحث: 1. في البيت الحرام (بمكة المكرمة) أنه إذا كانت المسافة بين مركز الكعبة والصفا تساوي وحدة واحدة، فإن المسافة بين الصفا والمروة تساوي مربع النسبة الذهبية من نفس الوحدات! وسنحصل على متوالية ذهبية نهائية، نسميها "متسلسلة مكة"، 2. كما يكتشف الباحث المتسلسلة الذهبية الوحيدة لعدد آيات القرءان الكريم. 3. ثم يكتشف أن حاصل مجموع جميع الحدود المتتالية المتناسبة ذهبياً لعدد آيات القرءان مقسوماً على عدد آيات القرءان يساوي مربع النسبة الذهبية. 4. مما يمكن الباحث من إكتشاف رياضيات جديدة مفادها أن أي عدد إذا ما قسم على النسبة الذهبية ما لا نهاية من المرات فإن مجموع العدد زائداً جميع الأعداد الناتجة مقسوماً على العدد الأصلي يساوي مربع النسبة الذهبية، وهو يساوي الجانب التنازلي الأيمن من متسلسلة مكة. 5. وبالتالي يكتشف الباحث استخدامها في بناء النماذج التنبؤية. إن الأرقام والنسب الدقيقة لا يمكن أن تتفق اعتباطياً إلا إذا كان الذي وضع البيت للناس وأنزل القرءان وخلق النسبة الذهبية هو إله واحد، لا إله إلا هو.


Article
The Effect of the Resilient Urban Form on the Resilience of City
أثر الشكل الحضري المرن في مرونة المدينة

Loading...
Loading...
Abstract

Cities are complex systems, have always faced risks, and many cities that have existed for centuries have demonstrated their resilience in the face of resource shortages, natural hazards, conflicts and Wars. This paper studies the concept of Resilient City and Effect of the resilient urban form on the resilience of city, where urban morphology plays a fundamental role in the resilience of the whole urban system. The problem of the research is identified in the absence of an integrated theoretical framework about a resilience attributes of urban form which Effect on the resilience of city. The research addresses the problem by identifying a fundamental goal represented in revealing an integrated theoretical framework about the resilience attributes of urban form which effect on the resilience of city. To achieve this goal it took the building of the theoretical framework, in the light of which we put forward the hypothesis of the research that reads: The urban form which accommodating of polycentric modular, positively influences a city’s capacity to respond quickly and effectively to disturbances and Crisis cases. The research, then, sought to test the validity of this hypothesis on Al-Rusafa Historical Center by using Space syntax approaches and draw conclusions the most important of it is that the failure of modular center does not lead to the failure of whole spatial system is an indication of the resilience urban system. المدن هي أنظمة معقدة في مواجهة دائمة مع المخاطر، والكثير من المدن التي وجدت منذ قرون قد أثبتت مرونتها في مواجهة نقص الموارد، والمخاطر الطبيعية، والصراعات والحروب. يتناول البحث مفهوم المدينة المرنة وتأثير الشكل الحضري في مرونة المدينة، حيث تلعب المورفولوجيا الحضرية دوراً أساسيا في مرونة النظام الحضري كله. وتتحدد مشكلة البحث بـغياب الاطار النظري المتكامل لسمات الشكل الحضري المرن المؤثر في مرونة المدينة. وقد عالج البحث المشكلة عن طريق تحديد هدف أساسي يتمثل في الكشف عن الاطار النظري المتكامل الذي يتضمن سمات مرونة الشكل الحضري كما ظهرت في نظريات التصميم الحضري.ولتحقيق هذا الهدف تم بناء الإطار النظري،وفي ضوئه طرحت فرضية البحث التي تنص على:الشكل الحضري القائم على مراكز متعددة منمطة يؤثر بشكل إيجابي على قدرة المدينة على الاستجابة بسرعة وفعالية اثناء حالات الاضطرابات والازمات.ثم سعى البحث لاختبار صحة هذه الفرضية على مركز الرصافة التاريخي من خلال منهجية تركيب الفضاء واستخلاص النتائج،واهمها:ان فشل مركز منمط لا يؤدي إلى فشل النظام الفضائي كله،هــــو مؤشرعلى مرونة النظام الحضري.

Table of content: volume:34 issue:10 Part (A) Engineering