Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2016 volume:10 issue:2

Article
The Effect of Interaction Bbetween the Fertilization by (NPKZn) and the Spraying by Gibberellin in Some Qualitative and Rheological Characteristic for Three Varieties of Iraqi Wheat.
تأثير التداخل بين التسميد بــ (NPKZn) والرش بالجبرلين في بعض الصفات النوعية والخبازية لثلاثة أصناف من القمح العراقي . L Triticum aestivum

Loading...
Loading...
Abstract

Experiment carried out in the fenced area of botanic garden in the Department of Life Sciences, Faculty of Education Ibn al-Haytham, Baghdad University. During the growing season of 2013-2014 to determine the NPKZn fertilizer and spraying of four concentrations of Gibberellin (25,50,100 and 150) mg.l -1 and the interaction between them in addition to the control treatment in the quality and rheological characteristics of three varieties of the Iraqi wheat (Bhooth 22,AL-fatih and bhooth 128). The layout of the experiment was (R C B D) with three replications. Results showed significant differences between the fertilizer application in all studied characters, and that spraying with 100 mg. liter -1 Gibberellin and gave the highest averages for quality and rheological characteristics except flour recipe portability absorption of water, the interaction between the level of 160 kg.h-1 of manure and spraying Gibberellin significant differences for each of the characteristics compared with the control treatment except for ashes ratio of coarse bran.نفذت التجربة في تربة مسيج الحديقة النباتية التابع لقسم علوم الحياة، كلية التربية ابن الهيثم، جامعة بغداد. خلال الموسم 2014-2013 لمعرفة تأثير اضافة التسميد للسماد المركب NPKZn والرش بأربعة تراكيز من الجبرلين ( 150,100,50,25) ملغم.لتر-1 مقارنة مع معاملة السيطرة والتداخل بينهما في الصفات النوعية والخبازية لثلاث اصناف من القمح العراقي ( بحوث 22, الفتح و بحوث 158). أعدت التجربة ضمن تصميم القطاعات كاملة التعشية RCB، وبثلاثة مكررات. اظهرت النتائج ان اضافة السماد ادى الى فروق معنوية في كل الصفات المدروسة, وان الرش بالتركيز 100 ملغم.لتر-1 جبرلين أعطى أعلى المتوسطات للصفات النوعية والريولوجية ماعدا صفة قابلية امتصاص الطحين للماء, وكان للتداخل بين مستوى 160كغم .هـ-1 من السماد والرش بالجبرلين فروق معنوية لكل الصفات المدروسة مقارنة مع معاملة السيطرة لكل منها باستثناء نسبة الرماد للنخالة الخشنة.


Article
Role of Sex Chromatin on Performance in the Crossbred Cows
دور الكروماتين الجنسي في الأداء الأنتاجي للأبقار المضربة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted on a total of 67crossbred cows in Erbil plain during the period from July/ 2014 to April / 2015, to study the role of sex chromatin shapes (Drum stick, Sessile nodule, Tear drop and Small club) on Daily Milk Yield (DMY), Lactation Period(LP), fertility rate and fertilize estrous sequences. We also study the effect of age of cows on the DMY, LP, and fertility and fertilize estrous sequences. The overall means of sex chromatin shapes drum stick, sessile nodule, tear drop shape and small club were 25.0 %, 35.0 %, 22.0 % and 18.0%, respectively. While the overall means of (DMY), LP, fertility rate and fertilize estrous sequences were 23.99kg, 197.46 days, and 87.13% and 1.54, respectively. The results showed that there is a significant (p≤0.05) different in relation to DMY, the highest rate of DMY showed among the cow, arise sex chromatin drum stick (28.86kg), lactation period (203.57), the small rate of DMY was low rate among the cows which arise sex chromatin tear drop and LP (192.63days). Significant effect of ages of cows on the patterns of sex chromatin had been observed. It was concluded from this study that the prediction of production milk production and reproduction (fertility rate and fertilize estrous sequences) performance of crossbred cows from shapes and percentage of sex chromatin distribution and measurements. The sex chromatin shapes in doing early selection the elite individuals on the linkage between sex chromatin shapes and performance production.أجريت هذه الدراسة على الأبقار المضربة في أحدى القطعان الأهلية- ناحية قوشتبة / أربيل-أقليم كوردستان العراق لـ67 بقرة مضربة من المدة تموز / 2014 لغاية نيسان / 2015. بهدف دراسة دور الكروماتين الجنسي في انتاج الحليب اليومي و الكلي وطول موسم الحليب ونسبة الخصوبة و الخصب و وزن الميلاد و تسلسل دورة الشبق في الأبقار المضربة، بلغت النسب المئوية لعصا الطبال وبروز بدون ساق ودمعة العين والشكل الهراوي% 26.0 و%35.0 و%20.0 و%519.0على التوالي، أما قيمها لمحصول الحليب اليومي و طول مدة الحلب و نسبة الخصوبة وتسلسل دورة الشبق فقد بلغت 23.99 كغم 197.46يوم و87.13% و 1.54على التوالي . تبين أن هنالك تأثير معنوي لأشكال الكروماتين الجنسي في جميع الصفات المدروسة. واظهرت نتائج الدراسة الحالية وجود فروق معنوية P≤0.05)) في معدل انتاج الحليب اليومي،وبلغ أعلى معدل لانتاج الحليب اليومي لدى الأبقار التي ظهر فيها الكروماتين الجنسي من نوع عصا الطبال 28.86) كغم)، في حين كان معدل انتاج الحليب اليومي في أدناه لدى مثيلاتها التي ظهر فيها الكروماتين الجنسي من نوع دمعة العين (16.21كغم (كان معامل الأرتباط موجباَ اذ بلغ 0.25 ،0.22 ،0.011 و 0.11 بين انتاج الحليب اليومي وأشكال الكروماتين الجنسي (لعصا الطبل وبروز بدون ساق و دمعة العين والشكل الهراوي) على التوالي. تم تقديرالمعامل التكراري لانتاج الحليب اليومي، اذ ان معرفة أشكال الكروماتين الجنسي لها دورفي الانتخاب المبكر للأبقارالمضربة المتميزة من خلال الربط مابين أشكال الكروماتين الجنسي والأداء الأنتاجي والتناسلي في الأبقار المضربة.


Article
Control of Fusarium Wilt Disease in Pepper Caused by Fusarium oxysporum by using Cabbage (Brassica oleracea var. capitate) Bio fumigation
مكافحة مرض الذبول الفيوزارمي في الفلفل الناجم عن الفطر Fusarium oxysporum باستخدام أوراق اللهانة بالتبخير الحيوي Cabbage (Brassica oleracea var. capitata

Loading...
Loading...
Abstract

Fusarium wilt disease one of the most important disease worldwide. This study was carried out to evaluate the effectiveness of cabbage leaves for three concentrations of (2.5, 5 and 10g/ 1kg) in controlling soil fungus Fusarium oxysporum that causes wilting pepper. The results showed that the effectiveness of fresh cabbage leaves in reducing the severity of infection and the percentage of pepper wilt disease with significant differences in comparison with the control treatment. The cabbage leaves added to the soil at concentration of 10 g / 1 kg soil achieved the highest percentage of reduction in the severity of the disease and in at percentage of the disease, amounting to 8.75% and 0.5%, respectively, followed by Cabbage leaves treatment concentration of 5 g / 1 kg soil at 35% and 5%, respectively then followed by treatment with Cabbage leaves a concentration of 2.5 g / 1 kg soil at 55%, 10%, respectively, which all differed significantly from the treatment with pathogenic fungus F. oxysporum showed that the severity of the infection and the percentage of infection were 82% 0.45%, respectively. The results also showed that all Cabbage leaves treatment with concentrations of 2.5, 5 and 10 g / 1 kg soil has not adversely affected the growth standards parameters for Pepper plants length, width of their leaves, and fresh and dry weight of the plants after 40 days of cultivation of pepper seedlings as it did not differ significantly from the control treatment. While the results showed that there were significant differences in the value of vigor index for treatments with Cabbage leaves which ranged from 2663 - 2745 compared to the treatment of pathogenic fungus F. oxysporum, which amounted to 1545 while not significantly differ from the treatment of the control as a vigor index reached in 2574.مرض الذبول الفيوزارمي من اهم المسببات المرضية في مختلف انحاء العالم. نفذت هذه الدراسة لتقييم فعالية اوراق اللهانه بثلاث تراكيز 10 , 5 , 2.5 غم / 1 كغم تربة في مكافحة الفطر Fusarium oxysporum المسبب لمرض ذبول الفلفل. بينت النتائج فعالية اوراق اللهانه الخضراء في خفض شدة الاصابة والنسبة المئوية للاصابة بمرض ذبول الفلفل وبفروق معنوية عن معاملة المقارنة اذ حققت معاملة اللهانه بتركيز 10 غم / 1 كغم تربة اعلى نسبة خفض في شدة الاصابة بالمرض والنسبة المئوية للمرض اذ بلغت 8.75 % ، 5 % على التوالي، تلتها معاملة اللهانه بتركيز 5 غم / 1 كغم تربة اذ بلغت 35 %، 5 % على التوالي من ثم جاءت بعدها معاملة اللهانه بتركيز 2.5غم / 1 كغم تربة اذ بلغت 55 % ، 10 % على التوالي والتي اختلفت جميعها بفروق معنوية عن معاملة الفطر الممرض F. oxysporum البالغه فيها شدة الاصابة والنسبة المئوية للاصابة 82 % ، 45% على التوالي. كما بينت النتائج ان جميع معاملات اللهانه بتراكيز 2.5 ، 5 ، 10غم / 1 كغم تربة لم تأثر سلبا في معايير النمو لنباتات الفلفل المتمثلة بطول وعرض الورقة والوزن الرطب والجاف للنباتات بعد 40 يوم من زراعة شتلات الفلفل اذ انها لم تختلف معنويا عن معاملة المقارنة. بينما اظهرت النتائج وجود فروق معنوية بقيمة دليل الحيوية لمعاملات اللهانه التي تراوحت بين 2663 – 2745 قياسا بمعاملة الفطر الممرض F. oxysporum والتي بلغت 1545 في حين لم تختلف معنويا عن معاملة المقارنة اذ بلغ دليل الحيوية فيها 2574.


Article
The Effect of the Combination of Vitamin K2 and Genistein, Coumestrol and Daidzein on the Osteoblast Differentiation and Bone Matrix Formation
تاثير التداخل لفيتامين K2 مع الجنستين، الكومسترول والديادزين عل تمايز خلايا الارومة العظمية وتكوين المادة العظمية

Loading...
Loading...
Abstract

Multiple studies have been reported the stimulatory effect of the combinations of nutrients factors on bone formation. One such factor is vitamin K2 which can be associated with bone protective activities. The effect of vitamin K2 alone and in combination with genistein, coumestrol and daidzein on osteoblast differentiation and mineralization were tested. Significantly, vitamin K2 increased bone mineralization in combination with genistein (10-5M), coumestrol (10-7M) and daidzein (10-5M). However, there is no additive effect of this vitamin on alkaline phosphatase (ALP) levels in osteoblasts. By contrast, vitamin K2 enhanced the stimulatory effect of type I collagen and osteocalcin expression. Vitamin K2 alone increased RUNX and OSX expression while there is no synergistic effect with tested compound; this vitamin also did not modulate nuclear factor kappa B ligand (RANKL)/ osteoprotegerin (OPG) ratio expression. These results suggested that vitamin K2 can be more effective factor in the presence of phytoestrogens on the improvement of bone formation after menopause. يعتبر فيتامين K2 احد العناصر المهمة التي تتصاحب مع حماية العظم. تمت في هذه الدراسة تقييم تاثير هذا الفيتامين لوحده او بوجود المركبات الفلافونيدية الجنستين، الكومسترول والديادزين على فعالية الخلايا البادئة للعظم وترسيب المعادن. بينت الدراسة ان فيتامين K2 بوجود المركبات الفلافونيدية قد حفزت معنويا ترسيب المعادن في العظم والتي تزيد من صلابته بينما لم يوجد اي تاثير على فعالية انزيم Alkaline Phosphatase. ايضا فان هذا الفيتامين مع المركبات الفلافونيدية قد حفز التعبير الجيني للجينات التي لها دور في بناء البروتينات العظمية الكولاجين والكالسين العظمي بينما لم توجد اي زيادة في هذا التعبير بوجود المركبات الفلافونيدية. كما لم يوجد تاثير على التعبير الجيني للجينات التي تعبر عن مستقبلات التي لها دور في تمايز الخلايا الناقضة للعظم وعن جينات تمايز الخلايا البادئة للعظم. بينت هذه الدراسة ان فيتامين K2 لوحده او بوجود مركبات الفايتوستروجينات يكون اكثر تأثيرا على نمو العظم وخاصة في فترة سن اليأس.


Article
Evaluation Efficiency of Pseudomonas fluorescens and Trichoderma viridi in Biological control of Rhizoctonia solani and Macrophomina phaseolina in Sesame Plant under Laboratory and Green House Conditions
تقويم كفاءة البكتريا Pseudomonas fluorescens والفطر Trichoderma viridiفي مكافحة الفطرين Rhizoctonia solani وMacrophomina phaseolina في نباتات السمسم تحت ظروف المختبر والبيت الزجاجي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to evaluate the efficacy of biological control agents the fungus Trichoderma viridi (Tv) and the bacteria pseudomonas fluorescens (Pf) against two pathogenic fungi Rhizoctonia solani and Macrophomina phaseolina in Sesame plants under the laboratory and the glass house conditions. The pathogenicity test of both pathogen fungi isolates on sesame seedlings were as follow, the Rs-1 for R.solani gave incidence percentage of 100% and 80% and isolate Mp-8 for M.phaseolina gave 100% and 90% infection under laboratory and green house conditions, respectively. In antagonistic test the Tv-4 isolate gave antagonistic degree 1.2 and 1.3 against the isolate Rs-1 and Mp-8 , respectively . The Pf-6 isolate caused complete inhibition of both pathogen fungi .The study showed superiority of both bio control agents in reducing of incidence percentage from 80% in infested control to 40 and 45 % in Pf and Tv treatments , respectively , after 60 days of planting . These results caused highly increasing in number of pods (3.5 pods / plant ) for each of both bio control agents compared with infested control ( 1.8 pods / plant ). Bio control agents treatments has led to reduce the density of the fungi nursing in their treatment.اجريت هذه الدراسة لتقويم كفاءة عاملي المكافحة الاحيائية الفطرTrichoderma viridi (Tv) والبكتريا Pseudomonas fluorescens (Pf)ضد الفطرين الممرضين Rhizoctonia solani وMacrophomina phaseolina في نباتات السمسم تحت ظروف المختبروالبيت الزجاجي. ففي اختبار القدره الامراضيه لعزلات من الفطريين الممرضين على بادرات السمسم , اعطت العزله Rs-1 للفطر R.solani نسبه اصابه 100% و80% والعزله Mp-8 للفطر M. phaseolina نسبه اصابه 100% و90% في المختبر والبيت الزجاجي على التوالي . في اختبار القدره التضاديه اعطت العزله Tv-4 درجه تضاد 1.2 و1.3 ضد العزلتين Rs-1 وMp-8 على التوالي . ادت العزله Pf-6 الى تثبيط عزلتي الفطرين الممرضين اذ بلغت 100% .عند دراسه تاثير عاملي المكافحه الاحيائيه ضد عزلتي الفطرين الممرضين بطريقه معامله البذور تحت ظروف البيت الزجاجي, اظهرت النتائج تفوق معنوي لكلا العاملين في خفض نسبه الاصابه من 80% في معامله الشاهد الملوث الى 40 و45% لمعاملتي الPf وال Tv على التوالي وذلك بعد 60 يوم من الزراعه. انعكس ذلك على معايير النمو الخضري والحاصل اذ ادت الى زياده معنويه في عدد القرنات (3.5 قرنه/نبات) لكلا عاملي المكافحه مقارنه بمعامله الشاهد الملوث (1.8 قرنه/نبات). ادت معاملات عاملي المكافحه الى خفض الكثافه السكانيه للفطرين الممرضين في التربه المعامله بهما.


Article
Assessment of Urinary Tract Infection and Anti Lactoferrin Antibodies Levels in Iraqi Patients with Rheumatoid Arthritis
تقييم خمج المجاري البولية ومستويات اضداد اللاكتوفيرين المضادة لدى المرضى العراقيين المصابين بإلتهاب المفاصل الرثياني

Loading...
Loading...
Abstract

Rheumatoid arthritis (RA) is an autoimmune disease that may be triggered by urinary tract infection (UTI) especially if they are investigated in the presence of lactoferrin antibodies. The objective is to determine anti lactoferrin antibodies in RA and its association with urinary tract infection. Out of 162 autoimmunity Iraqi patients, UTI and levels of anti lactoferrin antibodies were assessed in 98 (60.49 %) with rheumatoid arthritis (RA), compared with 30 apparently healthy control and 74.48 % were observed to have UTI, the predominant bacteria identified as a cause of UTI; Proteus spp. was present as a single causative pathogen in 58.90 %, while E. coli was observed in 17.80 %. Anti lactoferrin antibodies were significantly higher in RA patients was observed in UTI+ve versus UTI-ve cases in total patients compared with healthy control that P value (≤0.05).التهاب المفاصل الرثياني من أمراض المناعية الذاتية التي تحفز من خلال التهاب المجاري البولية خاصة عند وجود اضداد اللاكتوفيرين. من مجموع 162 مريض مصاب بالامراض المناعية الذاتية.عزلت الجرثومة المسببة لخمج المجاري البولية وقياس مستوى اضداد اللاكتوفيرين في 98 (60,49%) مريض مصاب بالتهاب المفاصل الرثياني ومقارنته مع 30 شخصا يبدون أصحاء بلغت نسبة خمج المجاري البولية 74,48% من المجموع الكلي لمرضى التهاب المفاصل الرثياني بلغت نسبة عزلات البروتيس 58,90 % و الايشرشيا القولونية 17.80% مريض وايضا وجد ارتفاع ملحوظ في نسبة أضداد اللاكتوفيرين في مرضى التهاب المفاصل الرثياني المصحوب بخمج المجاري البولية مقارنة بالتهاب المفاصل الرثياني غير المصحوب بالخمج وكذلك بالمقارنة بالسيطرة P≤0.05)).


Article
A Study of Some Physiological and Molecular Variables for Infertility Women in Anbar Province-Iraq
دراسة بعض المتغيرات الفسلجية والجزيئية لعقم النساء في محافظة الأنبار- العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Infertility is a global health problem and one of the major problems in many countries, including Middle East, this phenomenon grow in recent years, as the world has seen a rise in the rates of infertility, especially women infertility, so this study conducted to find some reasons of unexplained women infertility. The current study included (100) infertile women in Anbar province, the ages ranged from 20-45 years of revisions to Al-Ramadi Education Hospital for women and pediatric and some medical clinics in a number of cities and districts of Anbar province, through the period from September / 2013 to January / 2014, in addition to (40) healthy women who did not have any history or clinical signs of infertility and their ages matches of the study group, the results of the current study showed that the proportion of primary infertility in Anbar province, the highest of secondary infertility, amounting to 60% and 40% respectively. The study also included some hormonal tests to members of study and control samples included measurement of Luteal hormone concentration (LH), Follicle Stimulation hormone (FSH), Prolactin hormone (PRL) and Testosterone Hormone (Testo) to excluding any sample suffer from hormonal disorders the study showed a significant increase P≤0.05 in the concentrations of infertile women hormones as compared with the control group, and it was found among the (100) infertile women that 59 (59%)women have different hormonal disorders. A molecular study of 28 infertile woman (do not suffer from any hormonal disorders) in addition to (30) healthy women from the control samples for the detection of polymorphism and disorders that may occur to the aromatase gene CYP19A1 using a pair of specific primers designed throughout this study to determining its relationship with unexplained infertility in women, and showing that there disorders in 25 (89.3%) sample of infertile women ranged from the absence of the primers bands or appearance differs from the expected size while the control group did not show any disturbance.يعد العقم مشكلة صحية عالمية وهي من المشاكل الرئيسية في العديد من البلدان بما في ذلك الشرق الاوسط التي اخذت بالازدياد في الآونة الاخيرة اذ شهد العالم ارتفاعاً في معدلات العقم ولاسيما العقم عند النساء لذا صممت الدراسة لمعرفة اسباب العقم. شملت الدراسة الحالية (100) امرأة مصابة بالعقم في محافظة الانبار تراوحت اعمارهن بين 20-45 سنة من المراجعات لمستشفى الرمادي التعليمي للنسائية والأطفال وبعض العيادات الطبية في عدد من مدن واقضية محافظة الانبار للفترة من أيلول/2013 ولغاية كانون الثاني/2014 بالإضافة الى (40) امرأة سليمة ليس لديهن تاريخ اصابة او دلائل سريرية على اصابة محتملة بالعقم ومطابقات عمرياً للمجموعة المرضية , أوضحت نتائج الدراسة الحالية بأن نسبة العقم الأولي في محافظة الانبار أعلى من العقم الثانوي اذ بلغت (60،40%) على التوالي. كما اشتملت الدراسة اجراء بعض الفحوصات الهرمونية لأفراد عينتي الدراسة تضمنت قياس تركيز هرمون Lotine hormone (LH) و Follicle Stimulation hormone (FSH) و Prolactin hormone (PRL)و Testosterone Hormone (Testo)لغرض استبعاد اي عينة تعاني من اضطرابات هرمونية وتبين حدوث ارتفاع معنوي P≤0.05 في تراكيز الهرمونات لدى النساء العقيمات مقارنة بمجموعة السيطرة ، اذ وجد انه من بين الـ(100) امرأة عقيمة 59 (59%) امرأة مصابة باضطرابات هرمونية مختلفة. تم اجراء الدراسة الجزيئية لـ(28) امرأة عقيمة (لا تعاني من اي اضطرابات هرمونية) بالإضافة الى (30) امرأة سليمة من عينة السيطرة كمجموعة مقارنة للكشف عن تعدد الاشكال والاضطرابات التي قد تطرأ على الجين اروماتيزCYP19A1 باستخدام زوج من البادئات المتخصصة المصممة اثناء الدراسة للجين المذكور لغرض تحديد علاقته بالعقم غير المفسر عند النساء وتبين حدوث الاضطرابات في 25 (89.3%) عينة من النساء العقيمات تراوحت بين غياب حزم البادئ او ظهورها بحجم يختلف عن الحجم المتوقع في حين لم تظهر مجموعة السيطرة اي اضطرابات للجين المذكور.


Article
Isolation and Identification the Fungus Trichophyton violaceum from Human Skin Specimens in Iraq and Study Efficiency Antibacterial and some Plant Essential Oils
عزل وتشخيص الفطر Trichophyton violaceum من عينات الجلد وتقييم فعالية المضادات البكتيرية والزيوت الاساسية النباتية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to isolate and identify the fungus Trichophyton violaceum from human skin specimens and evaluate the activity of antibacterial and plant essential oils. The results showed of direct microscopy by using KOH examination and morphological identification, nine samples from skin were positive in KOH test. Microscopical examination appeared that colonies of T. violaceum were coarse with abundant aerial mycelium on SDA, growth rates 6-8cm/14 days. The color changes with age from white in the middle to brownish yellow at the edges which was more intense on the reverse side. Susceptibility test to antibacterial showed that 100% of T.Violaceum T2 isolate was resistant to TE (Tetracycline), AK (Amikacin), CTX (Cefotaxime), CFM (Cefixime), CIP (Ciprofloxacin), ERY (Erythromycin) and STR (Streptomycin). Also results showed that all plant essential oils at different concentrations significantly inhibit growth of T. violaceum T2. However, the peppermint oil, Myrrh oil, Cardamom oil, Chamomile oil and Castor oil at highest concentration (25mg / ml) caused highest reduction of mycelia growth (100%) followed by Olive oil (67.3%) and Clove oil (64%) at the same concentration, compared with the control treatment.هدفت الدراسة الى عزل وتشخيص الفطر Trichophyton violaceum من عينات جلد الانسان وتقييم فعالية المضادات البكتيرية والزيوت النباتية الاساسية ضده، اظهرت نتائج الفحص المجهري باستعمال اختبار KOHان تسعة من العينات كانت موجبة لاختبار KOH، المستعمرات للفطر كانت خشنة مع وفرة للغزل الفطري على وسط SDA( معدل النمو بلغ 6- 8 سم /14 يوم )، واللون كان يتغير حسب العمر من الابيض الى الاصفر المائل للون البني وبخاصة في الحواف للنمو الفطر. اختبار حساسية الفطر للمضادات البكتيرية اظهرت ان 100% لعزلة الفطر T. violaceumT2 كانت مقاومة للمضادات TE (Tetracycline) AK(Amikacin), CTX (Cefotaxime), CFM (Cefixime), (STR) Streptomycin ,ERY (Erythromycin), (CIP) Ciprofloxacin,. ايضا اظهرت نتائج استخدام الزيوت النباتية الاساسية (زيت النعناع، المر، الهيل، البابونج وزيت الخروع ) وجود فعالية تثبيطية معنوية كاملة على الفطر T. violaceum في تركيز 21%. ادى زيت الزيتون في تركيز 21% الى خفض معنوي لنمو T. violaceum اذ سجل 7.9 مليمتر. زيت القرنفل خفض النمو للفطر في التركيزين (14,21)% ولم يوثر في تركيز7% وبلغ 3.5 مليمتر. زيوت الهيل والبانونج ثبطت نمو الفطر في جميع التراكيز الثلاثة مقارنة مع معاملة السيطرة. اوضحت النتائج ان جميع الزيوت النباتية وبالتراكيز المختلفة ثبطت نمو الفطر T.violaceum T2، زيت النعناع وزيت المر وزيت الهيل وزيت البابونج وزيت الخروع في تركيز25 ملغم/مل سببت خفض مرتفع لنمو الغزل الفطري بلغ 100% تلتها وبنفس التركيز زيوت الزيتون وزيت القرنفل، اذ بلغ التثبيط (67.3 ،64) % على التوالي مقارنة مع معاملة السيطرة.


Article
DNA Sequences Analysis of tox A Gene Isolated from Pseudomonas aeruginosa Bacteria.
تحليل تسلسل الحامض النووي لجين tox A المعزول من بكتريا Pseudomonas aeruginosa

Loading...
Loading...
Abstract

75 isolates of Pseudomonas aeruginosa was obtained from different clinical conditions. The result showed that 54 isolates which were related to P. aeruginosa have tox A gene will a ratio (72%), while 21 isolates will a ratio (28%) from the isolates didn’t have this gene and when we compared the duplicated bands with a suitable DNA marker, the size of the gene was found to be 352 base pair. The analysis of nucleotide sequence for tox A genes of P. aeruginosa was revealed there was some mutations in the DNA of this gene occurred in the nitrogen base sequence which almost included substitution type and insertion. The percentage of identities 96 and 99 % with the original gene. DNA sequencing analysis of amino acid translation of tox A genes revealed that most isolates display different point mutation as compared with NCBI data. Point mutation was detection in P. aeruginosa tox A causes conversion of Alanine to Threonine, Alanine to Glutamine, Alanine to Glycine, Leucine to Valine and Arginine to Leucine. تم الحصول على (75) عزلة تعود الى بكتريا Pseudomonas aeruginosa جمعت من حالات سريرية مختلفة. أظهرت النتائج وجود 54 عزلة التي تعود لبكتيريا P. aeruginosa تمتلك الجين tox A وبنسبة 72% ، في حين كانت 21 عزله وبنسبة 28 % من العزلات لاتمتلك هذا الجين ، وعند مقارنة الحزم المتضاعفة مع الدليل الحجمي وجد أن الحزم ذات وزن جزيئي 352 زوج قاعدة حللت تسلسل الحمض النووي لجين tox A في بكتريا P. aeruginosa وبينت النتائج ان هنالك طفرات وراثية في DNA لجين tox A حدثت هذه الطفرات في تسلسل القواعد النتروجينية وكانت اغلبها من نوع الاستبدال والاضافة وكانت نسبة التطابق 96 و 99% مع الجين الاصلي. عند تحليل نتائج الترجمه للاحماض الامينية للجين tox A مع نتائج الترجمة للحامض الاميني الاصلي حسب موقع NCBI وجد ان الطفرات نقطية الحاصلة في الجين غيرت في مسار ترجمة البروتين حيث تم تحول الحامض الاميني من الالانين Alanine (Ala) A الى ثريونين Threonine (Thr) Tوتغيير الحامض الاميني الالانين Alanine (Ala) A الى الحامض الاميني جلوتامين Glutamine (Glu) E وتحول الحامض الاميني الالانين Alanine (Ala) A الى الحامض الاميني كلايسين Glycine (Gly) G، وتحول الحامض الاميني ليوسين Leucine (Leu) L الى الحامض الاميني فالين Valine (Val) V وتحول الحامض الاميني ارجنين Arginine (Arg) R الى الحامض الاميني ليوسين Leucine (Leu) L.


Article
Tissue Microarray Construction and Immunohistochemical evaluation of Bcl-2 Gene Expression in Iraqi and Italian Breast Cancer Samples
التقييم الكيميائي المناعي النسيجي لتعبير جين Bcl-2 في نماذج سرطان الثدي عراقية وايطالية باستخدام المصفوفة الدقيقة للنسيج

Loading...
Loading...
Abstract

Breast cancer is a heterogeneous disease and remains one of the most leading causes of death among women world wild. Anti-apoptotic Bcl-2 family members inhibits cell death and promote proliferation of cancer cells. Overexpression of Bcl-2 has been shown to inhibit the initiation of apoptosis, in the presence of some stimuli including anticancer drugs in a number of systems. To study the expression of Bcl-2 tissue microarray (TMA) investigation was designed and constructed. Using 3 TMAs; the second for the 50 Iraqi breast cancer cases, one for the 30 Italian cases and the third for the 10 benign cases. Each sample represented in a triplicate in the recipient block, all these TMAs expressed to the same condition for construction and IHC staining. TMAs are a powerful, fast and economic technique. IHC was used to study the Bcl-2 expression. The results are represented as differences in the number of samples expressed the Bcl-2 and the intensity of the expression between the Iraqi and the Italian groups. Bcl-2 expression was found elevated in 26 (52%) of the 50 Iraqi breast cancer samples and 11 (36.66%) of the 30 Italian samples compared to the control samples. And in which only 1 (10%) out of 10 samples. The overexpression of Bcl-2 associated with poor prognosis for the patients. Level of Bcl-2 expression can be used as prognostic marker to monitor patient therapy. For the Iraqi cases the overexpression may be attributed to many factors like exposure to depleted uranium and bad food quality during the 90th when Iraq was under the siege of the United Nation (UN).سرطان الثدي مرض متعدد الانواع ويبقى واحد من اكثر الاسباب المؤدية للوفاة في النساء حول العالم, اعضاء عائلة Bcl-2 المضادة للموت المبرمج تثبط موت الخلايا وتقود الى تضاعف الخلايا السرطانية. التعبير الفائض لجين Bcl-2 تم ملاحظته لمنع البداية في الموت المبرمج, في حال وجود بعض المحفزات بما فيها العقاقير المضادة للسرطان في عدة انظمة. لدراسة تعبير جين Bcl-2 تم تصميم وبناء المصفوفات الدقيقة للنسيج, تم بناء ثلاث مصفوفات الاولى تشمل 50 عينة سرطان ثدي انساء عراقيات والثانية تشمل 30 عينة سرطان ثدي لنساء ايطاليات والثالثة تحوي 10 عينات السيطرة (الحالات الحميدة). لقد تم تمثيل كل عينة بثلاث مكررات من العينة المستلمة للنماذج, لقد تم تعريض عينات المصفوفات لنفس الظروف من ناحية البناء والتصبيغ المناعي الكيميائي للنسيج, تقنية المصفوفة الدقيقة للنسيج كانت فعالة, وسريعة, واقتصادية. تم استخدام التصبيغ المناعي الكيميائي للنسيج لدراسة تعبير جين Bcl-2. النتائج اوجدت ان عائلة بروتين Bcl-2 لعبت دور تنظيمي مهم خلال القرارات الخلوية اما ان تموت او تتجاهل الموت, لقد وجد تعبير Bcl-2 مرتفعا في 26 (52%) من الخمسين عينة لسرطان الثدي العراقي, بينما للعينات الايطالية فكانت 11 (36,66%) من اصل 30 عينة ولوحظت عينة واحدة (10%) من اصل 10 عينات كانت موجبة لعينات السيطرة, التعبير الفائض ربما يعطي انطباع سيء عن المرضى او في بعض الاحيان يعطي معلم ابتدائي مرغوب به مع معلمات اخرى تستخدم في علاج المرضى. بالنسبة للعينات العراقية عالية التعبير ربما يعزى هذا الشيء الى عدة عوامل منها التعرض لليورانيوم المنضب خلال سنوات الحروب الطويلة على العراق او نوعية الغذاء السيئة خلال تسعينات القرن الماضي عندما كان العراق يقبع تحت الحصار المفروض من الامم المتحدة.


Article
Comparative Study of Expansion and Proliferation of Adult Mice Mesenchymal Stem Cells Derived from Bone Marrow and Adipose Tissue
دراسة مقارنة لتضاعف واكثار الخلايا الجذعية الوسيطة ( المزنكيمية) للفئران البالغة المشتقة من نخاع العظم والنسيج الدهني

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of Mesenchymal stem cells (MSCs) represents a favorable tool for new clinical concepts in supporting tissue engineering and cellular therapy. Bone marrow (BM) was considered important source contain mesenchymal stem cells .Another promising source of MSCs is adipose tissue (AT). MSCs derived from these sources compared regarding morphology, the success rate of isolating MSCs, expansion potential by rate of colony forming and immune phenotype. The obtained results from this study showed no obvious considerable differences concerning the morphology and immune phenotype of the MSCs derived from these sources were obvious. Differences observed concerning to the success rate of isolating MSCs, which was approximately more than 90% for BM, while it reached about 70% for AT after seven days of culturing, as well as the rate of colony forming was lower in AT cells in comparison to that obtained in BM at the same period. However, AT-MSCs could be required longest time to complete monolayer confluence, whereas BM-MSCs had the shortest proliferation period. Cells from both sources determined according to immunohistochemistry by CD105+ and CD34.¯ Conclusions revealed that MSCs can easily and successfully obtained from bone marrow and adipose tissues, and both tissues appears suitable sources of stem cells for potential use in regenerative medicine, repairing damaged tissue nevertheless the BM-MSCs more effectual in expansion and proliferation.تتمثل اهمية الخلايا الجذعية الوسيطة (المزنكيمية ) بكونها وسيلة ملائمة في المجال الطبي تدعم تقنية هندسة الانسجة واعتمادها في العلاج الخلوي. يعد نخاع العظم مصدرا مهما للخلايا الجذعية الوسيطة (المزنكيمية ) والمصدر الواعد الاخر هو خلايا النسيج الدهني. قورنت الخلايا الجذعية الوسيطة المشتقة من كلا المصدرين في هذه الدراسة من الناحية المظهرية، كفاءة عزل الخلايا الوسيطة، تكون المستعمرات وفاعلية اتساعها والتعبير المظهري المناعي للخلايا. أظهرت نتائج الدراسة عد م ظهور فروق تعنى بالشكل المظهري والتعبير المظهري المناعي للخلايا الجذعية الوسيطة (المزنكيمية )المشتقة من كلا المصدرين، ولوحظت فروق تعنى بكفاءة ونجاح عزل الخلايا واكثارها والتي بلغت قريبا ما يزيد عن الـ 90% من خلايا العظم بينما كانت 70% من خلايا النسيج الدهني بعد 7 أيام من الزرع، وانخفض معدل تكون المستعمرات من خلايا النسيج الدهني بينما كان هو الاعلى في خلايا نخاع العظم لنفس الفترة، اذ تطلب زرع الخلايا المشتقة من النسيج الدهني وقتا اطول للتضاعف والوصول لنفس المقدار من اكثار واتساع الخلايا قياسا بالفترة ذاتها لاكثار خلايا نخاع العظم. كما حددت فحوصات الكيمياء النسيجية المناعية للخلايا المستحصلة من المصدرين اعتمادا على المؤشرين المناعيين , CD105+ CD 34- امكانية الحصول على الخلايا الجذعية الوسيطة بسهولة من نخاع العظم والنسيج الدهني، وان كلا النسيجين اظهرا ملائمتهما لانتاج الخلايا الجذعية الوسيطة لفاعلية استعمالها في الطب التجديدي للخلايا، انتج العديد من البروتينات بمفاعلات حيوية واصلاح الانسجة التالفة فضلا عن الفاعلية الاكثر للتضاعف واكثار الخلايا الجذعية المشتقة من نخاع العظم.


Article
Study the Effect of Optimum Conditions for L-Asparaginase Production from Local Isolate of Erwinia caratovora AH88
تحديد الظروف المثلى لانتاج انزيم L-Asparaginase من عزلة محلية من caratovora AH88 Erwinia

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to determine the optimum conditions for L-asparaginase production form local isolate Erwinia caratovora AH88 (gained from previous study) by using submerged culture. The results of this study revealed that the optimum conditions for L-asparaginase production from this isolate were include using1 % of lactose as carbon source, 1% yeast extract as nitrogen source, in addition to asparagine with 0.19 % as inducer. The optimum pH was 7, optimum temperature was 30 Co, aeration speed was 150 rpm, optimum size of inoculum was 2% (contain 3 X 106 CFU/ ml) and incubation period was 24 hours. Under these optimum conditions for L- asparaginase production the results revealed that the enzyme activity and specific activity were 71.0 unit / ml and 17 unit / mg respectively.هدفت هذه الدراسة الى تحديد الظروف المثلى لانتاج انزيمL- asparaginase من عزلة محلية من بكتريا Erwinia Caratovora AH88 (تم الحصول عليها من دراسة سابقة) وباستخدام تقنية المزارع المغمورة. أظهرت نتائج هذه الدراسة ان الظروف المثلى لانتاج انزيم L- asparaginas من العزلة المحلية المذكورة اعلاه تضمنت استخدام اللاكتوز بتركيز 1% مصدرا للكاربون وخلاصة الخميرة بتركيز 1 % مصدرا للنتروجين فضلا عن وجود الاسبارجين كمادة حاثة وبتركيز%0.19 . كما ان الرقم الهيدروجيني الامثل لوسط الانتاج هو 7 ودرجة الحرارة المثلى 30مْ وسرعة التهوية 150 دورة / دقيقة وان حجم اللقاح الامثل كان مساويا الى 2 % (محتويا على 3x 10 6 وحدة تكوين مستعمرة / مل) وفترة الحضن المثلى كانت 24 ساعة. وتحت الظروف المثلى لانتاج انزيم L- asparaginase فان الفعالية الانزيمية والنوعية للانزيم بلغت 71.0 وحدة / مل و17 وحدة / ملغم على التوالي.


Article
TGF-β1 Gene Polymorphism in Codon 10 +869*C/T and Codon 25 +915*G/C Positions in Iraqi Patients with Type 2 Diabetes Mellitus
التعدد الشكلي لجين TGF-β1 في الموقعين Codon 10 +869*C/T وCodon 25 +915*G/C في المرضى العراقيين المصابين بمرض السكري-النوع الثاني

Loading...
Loading...
Abstract

This study included 50 blood samples that were collected from patients with age ranged between 35-65 years. Thirty samples were collected from patients with Type 2 Diabetes Mellitus (T2DM), while 20 blood samples were collected from healthy individuals as a control sample. The polymorphism results of TGF-β1 gene in codon 10: +869*C/T position by using amplification refractory mutation system (ARMS-PCR) showed that the T allele was suggested to have a protective effect, while C allele was associated with an increased risk of T2DM. The TT and CT were suggested to have a protective effect, while CC genotype was associated with an increased risk of T2DM. The polymorphism results of TGF-β1 gene in codon 25: +915*G/C position in samples showed that the G allele was suggested to have a protective effect, while C allele was associated with an increased risk of T2DM. The GC genotype was suggested to have a protective effect, while GG and CC genotypes were associated with an increased risk of T2DM.تضمنت هذه الدراسة 50 عينة دم جمعت من اشخاص تراوحت اعمارهم بين 35-65 سنة. ثلاثون عينة دم جمعت من مرضى السكري- النوع الثاني و20 عينة دم جمعت من اشخاص اصحاء والتي اعتبرت عينة قياسية. اظهرت نتائج التعدد الشكلي لجين TGF-β1 في الموقع Codon 10: +869*C/T باستعمال تقانة نظام الممانعة للتضخيم Amplification refractory mutation system (ARMS-PCR) بأن الأليل T قد ظهر كأليل وقائي من المرض Preventive faction (PF)، بينما ظهر الأليل C كأليل مسبباً للمرض Etiological faction (EF). ظهرا النمطين الوراثيين TT وCT كنمطين وقائين من المرض، بينما النمط الوراثي CC ظهر كنمط وراثي مسبباً للمرض. اظهرت نتائج التعدد الشكلي لجين TGF-β1 في الموقع Codon 25: +915*G/C بأن الأليل G قد ظهر كأليل وقائي من المرض، بينما ظهر الأليل C كأليل مسبباً ومرتبطاً بالمرض. ظهر النمط GC كنمط وراثي وقائي من المرض، بينما ظهرا النمطين الوراثين GG وCC كنمطين مرتبطين ومسببين لمرض السكري- النوع الثاني.


Article
The Association between Prothrombin Gene G20210A and Factor V Leiden Mutation in Women with Complications of Pregnancy in Baghdad Province
المصاحبة بين طفرة جين ألبروثرومبين G20210A والعامل الخامس لايدن في النساء أللواتي يعانين من مضاعفات الحمل في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Factor V Leiden (FVL) (G1691A) and prothrombin gene (G20210A) mutations are the most common inherited forms of thrombophilia. The main objective of this study is to analyze the association between inherited thrombophilia FVL mutation and prothrombin G20210A mutation and recurrent pregnancy loss (RPL) among women suffering from complications of pregnancy. The study included 40 buccal swab samples collected from women at the reproductive age complications; abruption placenta 12.5%, dead fetal 37.5%, and recurrent spontaneous abortions (RSA) 50% in comparison with 30 women who had one or more normal pregnancies from Elwiyah Obstetric teaching hospital through the period from mid of September 2014 to the mid of March 2015. The median age of patients was 32 years (range: 19–42 years) while for the control group, it was 28 years (range: 17–41 years). Out of 40 women, 65% had one pregnancy loss and 35% for more than two previous pregnancy losses. According to the time of pregnancy losses, 22(55%) women had early pregnancy loss (EPL), and 18 (45%) women had Late Pregnancy Loss (LPL). For FVL mutation detection the restriction fragment length polymorphism (RFLP) was used. DNA fragment of interest was amplified by PCR and then subjected to digestion by MnlI specific restriction enzyme. For prothrombin G20210A mutation detection different PCR products were generated using a set of primers in A/A, G/G, A/G alleles. Out of the 70 samples tested for FVL mutation no homozygous FVL mutation was detected and Prothrombin gene mutation G20210A was totally absent among patient and control.تعد الطفرات الوراثية الحاصلة في جين العامل الخامس لايدن (FVL) (G1691A) وجين البروثرومبين (G20210A) هي من أكثر الأشكال شيوعا لمرضى الثرومبوفيليا. الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تحليل العلاقة بين الإصابة بمرض الثرومبوفيليا وعلاقته بالطفرات الحاصلة في كل من جين FVL وجين البروثرومبين G20210A في النساء اللواتي يعانين من مضاعفات الحمل، إذ شملت الدراسة جمع 40 عينة بشكل مسحة فموية من النساء اللواتي يعانين من إحدى مضاعفات الحمل والتي تضمنت انفكاك المشيمة 12.5٪ والجنين الميت 37.5٪ والإجهاض التلقائي المتكرر 50٪ لهذه الدراسة، ومقارنة النتائج مع 30 امرأة ممن لهن واحد أو أكثر من حالات الحمل العادية، من مستشفى العلوية للولادة التعليمي خلال الفترة من منتصف شهر أيلول 2014 الى منتصف شهر اذار2015، وكان متوسط عمر المرضى 32 عاما (المدى: من19- 42 سنة). في حين كان متوسط عمر الأصحاء 28 عاما (المدى: من17-41 سنة). من 40 امرأة، كان 65٪ منهن فقدن الحمل للمرة الأولى و 35٪ منهن فقدن الحمل لأكثر من مرة. 22 امرأة تعرضن لفقدان مبكر للحمل، و 18 امرأة في وقت متاخر من الحمل. للتحري عن الطفرة في جين العامل الخامس لايدن استخدمت تقنية التباينات في الطول باستخدام تقنية (RFLP ) أذ يتم تضخيم جزء من ألجين ثم تعريضه لعملية الهضم من خلال أنزيم القطعMnlI. للتحري عن الطفرة في جين البروثرومبين ضخمت قطع مختلفة باستعمال مجموعة من ألبرايمرات المتخصصة لتحديد أليلات A/A, G/G, A/G. من 70 عينة تم اختبارها لFVL جين لم يتم الكشف عن وجود أي طفرة فيه وكذلك بالنسبة للطفرةA20210 Gللبروثرومبين أذ يمكن اعتبار النمط الوراثي لهما غائبا من نساء المجتمع العراقي.


Article
Frequency of Rotavirus, Adenovirus and Astrovirus among Patients with Acute Diarrhea by Chromatographic Immunoassay and Enzyme Linked Immunosorbent Assay
تحديد تكرار فيروس الروتا و فيروس الادينو و فيروس الاسترو لدى المرضى المصابين بالأسهال بأستخدام فحص الكروماتوغرافي المناعي وفحص الاليزا

Loading...
Loading...
Abstract

Diarrhea is a major cause of illness and death in children worldwide; however, little information exists about the origin of childhood diarrhea in Iraq. Rotavirus, Adenovirus and Astrovirus are the major causes of sever gastroenteritis in infant and young children, pattern also observed in adult. Confirmation of viral infection by laboratory testing is necessary for reliable surveillance and can be useful in clinical settings to avoid inappropriate use of antimicrobial therapy. Methods: A total of 188 patients their age range from 1-19 (Mean=5.57 ± S.D. = 4.81) years old suffering from diarrhea were included in this study. Stool samples were collected and tested for Rotavirus, Adenovirus and Astrovirus antigens by using the rapid chromatographic test and for Rotavirus and Adenovirus Antigens, ELISA also was done. Rotavirus, Adenovirus and Astrovirus antigens were determined by rapid chromatographic immunoassay in 27 specimens (14.36%), 0 (0%) and 0 (0%) of 188 frozen stool specimens, respectively. Moreover, of these 188 specimens, Rotavirus was found in 35 specimens (18.62%) and Adenovirus in 6 specimens (3.19 %) by using ELISA technique. The present results revealed that Rotaviruses and Adenoviruses have an important role in diarrhea among children especially those less than 5 year’s old and viral pathogens should be investigated routinely in diarrhea stool specimens. This study was aimed to determine the frequency of Rotavirus, Adenovirus and Astrovirus in patients with acute gastroenteritis admitted to Al-Emamain Al-Kadhemain Medical City Hospital in Baghdad-Iraqالإسهال هو أحد الأسباب الرئيسية لمرض و وفاة الأطفال في العالم. ومع ذلك، توجد معلومات قليلة حول مسببات إسهال الأطفال في العراق. تعد فيروسات الروتا والأدينو والأسترو من أكثر الأسباب الرئيسية لالتهاب المعدة والأمعاء في الرضع والأطفال الصغار و الكبار. تأكيد الاصابه الفيروسية عن طريق الفحوص المختبرية ضروري و يمكن أن تكون مفيدة في المجال الصحي لتجنب الاستخدام الغير ملائم للمضادات الحيوية في العلاج. شملت الدراسة 188 مريض يعانون من الإسهال تتراوح أعمارهم من1-19 سنة (متوسط = 5.57 ± الانحراف المعياري = 4.81). وتم جمع عينات البراز واجرى لها فحص الكروماتوغرافي المناعي السريع للتحري عن مستضدات كل من فيروس الروتا، الادينو والاسترو بالإضافة إلى فحص الأليزا ELISA للتحري عن مستضدات فيروس الروتا والادينو. حددت مستضدات فيروس الروتا و الادينو والاسترو بواسطة فحص الكروماتوغرافي المناعي وكانت النتائج موجبة في 27 عينه (14.36٪)، 0 (0٪) و 0 (0٪) من عينات البراز المجمدة ال 188، على التوالي. وبأستخدام فحص الاليزا، ومن 188 عينه كانت النتائج موجبة لفيروس الروتا في 35 عينه (18.62٪) والأدينو في 6 عينات (3.19٪). أثبتت الدراسة الحالية أن فيروس الروتا والادينو يلعبان دورا رئيسيا في الإسهال بين الأطفال وخاصة الأطفال اللذين اعمارهم أقل من 5 سنوات. وينبغي التحقيق في مسببات الأمراض الفيروسية بشكل روتيني في عينات البراز المصابين بالاسهال.


Article
Preparation of Nanoliposomes Incorporated Leishmania donovani Antigens
تحضير مستضد اللشمانيا الحشوية المغروزة في الجسيمات الدهنية النانوية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to incorporate leishmania donovani antigens in nanoliposomes prepared by size exclusion (using Sephadex G25) and organic solvent (using Chloroform). Lipids mixture of 4Mm Phosphatidylcholine, 2.2mM Cholesterol and 0.55mM Phosphatidylethanolamine in a ratio of 7:2:1 was depended in two nanoliposome preparation methods. Physio-chemical characterizations of prepared nanoliposomes was performed by using Scanning Electron Microscope (SEM ), Fourier transform infrared spectroscopy (FTIR) and Zeta Potential assays to determine the size, morphology, chemical active group and charge . Parasite reactivation was carried out when inoculated into RPMI and incubated at 23 ̊ C for 4 days. Soluble Leishmania Antigenes (SLAs) were extracted from the promastigotes ghost membrane after fourth passages of subculturing in SNB9. The extracted SLAs were entrapped in prepared. The percentage of nanoliposomes entrapment efficiency (EE) was 62 and 50 of SLAs for chloroform and Sephadex G25 methods, respectively. Moreover, stability of SLAs entrapped nanoliposomes at 4 and 37 ̊C, as storage temperature, was examined. The stability at 4 °C showed decreasing in EE to 32 and 16 %, while stability at 37 °C revealed decreasing in EE to 16 and 8 % within 12 days of storage for nanoliposomes prepared in both methods, respectively.في هذه الدراسة، تم استخدام طريقتين لتحضير الجسيمات الدهنية النانوية، الطريقة الاولى اعتمدت حجم الإقصاء و باستخدام السفادكس (G25) والطريقة الثانية هي طريقة استخدام المذيبات العضوية (باستخدام الكلوروفورم). اعتمدت نسبة تحضير من 1:2:7 لمركبات 4 ملي مولار من مركب الفوسفاتيديل كولين و 2.2 ملي مولار من مركب الكولسترول و 0.55 ملي مولار من مركب الفوسفاتيديل ايثانولامين في طريقتي التحضير. تم إجراء التوصيف الفيزيائي الكيميائي للجسيمات الدهنية النانوية باستخدام مجهر المسح الإلكتروني (SEM)، ومطياف فورييه بالأشعة تحت الحمراء (FTIR) وزيتا التكافئية لتحديد حجم وشكل والمجموعة الكيميائية النشطة والشحنة. ونظرا لكون مكونات الجسيمات النانوية الدهنية عبارة عن مركبات طبيعية, كانت فكرة الدراسة في استخدامها كمتممات نانوية تحمل مستضدات طفيلي اللشمانيا الحشوية الذائبة خارج الجسم الحي. تم تنشيط الطفلي على وسط ( RPMI ) وفي درجة حضن 23 م لمدة 4 ايام ليتم بعدها استخلاص المستضد من غشاء الطفيلي بعد التمرير الرابع من زراعة الطفيلي في وسط (SNB9) ليتم قنصها في الجسيمات المحضرة انيا. تم احتساب كفاءة الاحتفاظ او انحباس المستضدات في الجسيمات المحضرة وكانت 62 و 50 بطريقتي استخدام الكلوروفورم والسيفادكس على التوالي. اضافة الى ذالك, فقد تم احتساب ثباتية الجسيمات القانصة للمستضدات الذائبة في درجتي حرارة تخزين 4 و37 م ̊ , وظهرت النسبة المئوية لثبات هذا المعقد بقيمة 32 و 16 في درجة حرارة تخزين 4م ̊ في حين بلغت 16 و 8 في درجة حرارة تخزين 37 م ̊ للجسيمات المحضرة باستخدام الكلوروفورم والسيفادكس ( G25) وخلال 12 يوم وعلى التوالي.


Article
Purification and Identification of Total Flavonoids Extracted from Moringa oleifera Leaves in Iraq
تنقية وكشف الفلافونويدات المستخلصة من اوراق نبات شجرة البان في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Moringa oleifera is an important medicinal plant, which contains a lot of bioactive compounds. The dried plant leaves were extracted in 70% methanol by maceration using shaker incubator at 40◦C. Chemical detection of bioactive compounds in crud plant extracts was performed. The total flavonoid was isolated from the extract using reflux, The use of thin layer chromatography technique that assisted in the detection of Qurciten, Rutin and Luteoline of flavonoids isolated from the extract, the existence of qurciten and rutin confirmed by the use of high performance liquid chromatography technique. The calculation of total flavonoid of M. oleifera leaf extracts by using Spectrophotometric technique was done. The aglycon moiety was extracted by ethyl acetate, and then evaporated to dryness. The dried residue then redissolved in 50% ethanol. يعد نبات شجرة البان من اهم النباتات الطبية التي تحتوي على كمية من المواد الفعالة. استخلصت هذه المواد من اوراق النبات الجافة عن طريق النقع بالميثانول 70% باستخدام الحاضنة الهزازه بدرجة حرارة 40 م. اجري الكشف الكيميائي عن المواد الفعالة في المستخلص النباتي الخام. تم عزل الفلافينويد الكلي من المستخلص باستخدام جهاز الارتداد. بعدها خضع الفلافينويد للكروموتوكرافيا الفصل بالطبقة الرقيقة باستخدام مختلف المذيبات كوسيط ناقل. ساعد استخدام تقنية الكروماتوكرافي الطبقة الرقيقة في الكشف عن وجود الكوارستين, الروتين واليوتيولين من الفلافينويد المعزول من المستخلص وقد عززت هذه النتائج عن طريق استخدام تقنية الكروماتوكرافي سائل عالي الجودة في الكشف عن وجود الكوارستين و الروتين من الفلافينويد المعزول من المستخلص. تم حساب كمية الفلافينويد الكلية في مستخلص اوراق شجرة البان باستخدام تقنية التحليل الطيفي. استخلص الجزء غير السكري للفلافونويدات بالأثيل اسيتيت ثم تبخيره حتى الجفاف، ثم اعادة اذابته بالإيثانول50% .

Table of content: volume:10 issue:2