Table of content

Journal of Research Diyala humanity

مجلة ديالى للبحوث الانسانية

ISSN: 1998104x
Publisher: Diyala University
Faculty: Education / Al-Asmayy
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Diyala Journal: Journal of scientific research dealing with the Court of humanitarian and scientific texts achieved sobering investigation numbered and bear an internationally accredited (ISSN1998-104X) publishes original research and sober not previously published in other journals, and is subject to the calendar every search by the experts according to their specialties minute.

This journal is specialized in humanities It was established in accordance with the needs of civilized community to achieve its aims in writing , research and Scientific documentation. It relies on teaching staffs and academics to spread innovative thinking for the benefit of specialists and scholars. It is mention worthy that the journal was established in 1997 and has published(78) issues so far.

Loading...
Contact info

تعنون المراسلات الى سكرتير هيأة التحرير – كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى ... ديالى – العراق – ص – ب 216
الموقع الالكتروني
http://www.humanmag.uodiyala.edu.iq

والبريد الالكتروني للمجلة journal@coehuman.uodiyala.edu.iq

Table of content: 2016 volume: issue:71

Article
The Excess of Letters with Ibin – Saedaho in the Book of The Meanings of Qur'an : The Excess of Al-Alaph and Al-Noon - Specimen -
زيادة الحروف عند ابن سيده في كتابه (المحكم والمحيط الأعظم) الألف والنون – إنموذجاً –

Loading...
Loading...
Abstract

Knowing the excess letters in Arabic language is considered the main branch of the morphological researches in studying the language . These letters include the letters of assets ( Al-ASwl ) which form the structure of the word . They seem as a part of it and perform a role in completing the meaning as well as the role of the other letters of assets ( Al-Aswl ) , therefore the excess of letters is accepted with the original in the case of derivation to complete the meaning and refer to it . For this precise and accurate view of the rules of the morphological subject in the excess letters in the constructing of Arabic speech and connect it with a large required significance ( the meaning ) , the study of Ibin-Saedaho is distinguished of studying this pattern of research and it mostly received his instructions for these letters and their analysis from the owners of meanings . His comments on their sayings came in agreement – mostly- and supported them with proving evidence . إنَّ معرفة الحروف الزوائد في العربية تشكل عصب المباحث الصرفية في دراسة اللغة، وتشاكل تلك الحروف الحروف الأُصول في تشكيل بنية اللفظة، حتى تبدو كالجزء منها، وتؤدي دورًا في استيفاء المعنى دور بقية الحروف الأصول، لذا تحملوا في تبقية الزائد مع الأصل في حال الاشتقاق توفية للمعنى ودلالة عليه . ولهذه النظرة الفاحصة الدقيقة لأصول المادة الصرفية في الحروف الزوائد في بناء الكلم العربي وربطها بدلالة أكبر مطلوبة ( المعنى )، تميزت دراسة ابن سيده لهذا النمط من البحث، وهو يستمد – غالبًا – توجيهاته لتلك الحروف وتحليلها من أصحاب المعاني، فتأتي تعليقاته على أقوالهم بالموافقة – غالبًا – ودعمها بدليل يثبتها .


Article
The effects of university of Diyala on Traffics in Baqubah city
خرائط خطوط الحركة دراسة تطبيقية عن أثر جامعة ديالى على حركة النقل المروري في مدينة بعقوبة

Loading...
Loading...
Abstract

Flow line maps are considered as one of The Cartographic methods which declaring Phenomena of flow and movement from one place to another This type of maps has been used to show the traffic movements in Baqubah city and the street of Diyala university in that ,this study includes many sections the first what is flow line maps ,steps of making it ,its Technical problems ,and its application ,the second section Talked about the studied street network of Baqubah city while the third section included reasons of traffic jam and the Methods of measuring it ,the last section diseases the use of traffic counting adopted for drawing traffic flow maps in Baqubah city streets ,which represented with tow maps One of them illustrated traffic flow in streets of Baqubah during official working ,others while spring holiday for Diyala university ,to clear the impact of university in the traffic transportation inside Baqubah city ,then the study comes with Conclusions and recommendations. تشكل خرائط خطوط الحركة أحدى الطرق الكارتوكرافية التي توضح الظواهر الجغرافية التي تتعرض للحركة وانسيابها من مكان الى أخر، وقد استخدم هذا النوع من الخرائط لتوضيح انسياب حركة السيارات على مدينة بعقوبة ودور جامعة ديالى في ذلك ،وقد أكدت الدراسة على محاور عدة منها ماهية خرائط خطوط الحركة ،وخطوات إنشائها، ومشاكلها الفنية، وتطبيقاتها ،أما المحور الثاني فقد أكد على دراسة شبكة الشوارع في مدينة بعقوبة، في حين تناول المحور الثالث اسباب الازدحام المروري وطرق قياسه، أما المحور الأخير فقد أكد على استخدام طريقة تعداد المرور مع اعتمادها لرسم الخرائط التي تمثل انسياب السيارات على شوارع مدينة بعقوبة، والتي مثلت بخريطتين أحداهما تمثل انسياب السيارات على شوارع مدينة بعقوبة أثناء الدوام الرسمي، والأخرى أثناء العطلة الربيعية لجامعة ديالى للوقوف على اثر الجامعة في حركة النقل المروري داخل مدينة بعقوبة، ثم خرجت الدراسة بجملة من الاستنتاجات والتوصيات.


Article
Academic Virtual Learning ( Towards Virtual University )
التعليم الافتراضي الجامعي (نحو جامعة افتراضية)

Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with importance of the virtual academic learning and the role of the virtual academic institution in providing the social and economic sectors with technological skills that are able to tackle the recent technology actively. It also deals with some universal and Arabian experiments which are concerned with the virtual university and how it is possible to benefit from in developing an idea of Iraqi virtual university. This idea is based upon a number of principles that support building Iraqi local virtual university as a result of a need for that. For putting this into action, the researcher developed a questionnaire which consists of eight fields that covered ( concept , objectives , reasons , organizational hierarchies , administrative hierarchies , acceptance terms , funding resources and programs ) . Each field consists of a number of sub-items. The questionnaire has been exposed to a jury to give their points about it. After that, it was exposed to a random sample which consists of 20 university instructors from the university of Diyala in order to show how the items of the instrument are acceptable procedurally for the suggestion. After getting the results, they have been adopted to build the suggested conception , and the end of the paper , a number of conclusions , recommendations and suggestions have been put forward. يلخص البحث بالتطرق إلى أهمية التعليم الجامعي الافتراضي ودور المؤسسة الجامعية الافتراضية في رفد القطاعات الاجتماعية والاقتصادية بمهارات تكنلوجية قادرة على التعامل مع مستجدات التقانة الحديثة بفاعلية، كما تم التطرق الى بعض من التجارب العالمية والعربية فيما يخص تجربة الجامعة الافتراضية والإفادة منها في بناء تصور مقترح لجامعة افتراضية عراقية، بني هذا التصور على جملة من المبادئ والاسس الموضوعية الداعمة لإنشاء جامعة افتراضية محلية نتيجة وجود دواع ومبررات تدفع بهذا الاتجاه، ولأجل بناء هذا التصور، قام الباحث بإعداد استبانة مكونة من (8) مجالات شملت الآتي: (المفهوم، الأهداف، الدواعي، الهيكلية التنظيمية، الهيكلية الإدارية، شروط القبول، مصادر التمويل، البرامج)، وقد تضمن كل مجال من هذه المجالات عدداً من الفقرات الفرعية، تم عرض الاستبانة على عدد من السادة الخبراء لبيان رأيهم في مجمل ما تضمنته الاستبانة، وبعد الاخذ بجميع الآراء التي قُدمت تم عرضها على عينة عشوائية مكونة من (20) استاذاً جامعياً من أساتذة جامعة ديالى للحصول على نتائج إحصائية حول مدى مقبولية فقرات الأداة من الناحية الإجرائية لبناء التصور المقترح، وبعد الحصول على النتائج، تم اعتماد تلك النتائج في بناء التصور المقترح، كما تم في نهاية البحث تقديم بعض الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


Article
The Two Types of Sensational and Intuitional Personality and Their Relationship with Gender and Location Variables for University Students
نمطي الشخصية (الحسية و الحدسية) وعلاقتهما بمتغيري السكن والجنس

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to identify the relationship between personal style undergraduate (sensory and intuitive) by two variable the urbanization and gender, the sample consisted of 80 students from first grade students in the Faculties of Physical Education and Fine Arts for the academic year 2010-2011 the sample was divided equally according to the variables of the research. To achieve the objective of this research adopted the researcher on a scale (Myers &Brigges), the researchers then applied to measure the sample core, and analyzed the occurrences of the sample depending on the variable jump personal sensory and intuitive using the correlation coefficient and (Fi) Z test, results showed: 1- There is no significant relationship between personal style and urbanization (Urban and Rural). 2- There are significant relationship between personal style (sensory - Intuitive) and the variable gender. The researchers took a series of conclusions and reco يستهدف البحث التعرف على العلاقة بين نمطي الشخصية (الحسية و الحدسية) وبين متغيري السكن والجنس وتكونت العينة من 80طالباً وطالبة من طلاب الصف الأول في كليتي التربية الرياضية والفنون الجميلة للعام الدراسي 2011-2010وتم تقسيم العينة بالتساوي تبعا لمتغيري البحث . ولتحقيق هدف البحث اعتمد الباحثان على مقياس (Myers &Brigges) ، ثم طبق الباحثان المقياس على افراد العينة الأساسية وحللا تكرارات افراد العينة تبعا لمتغير نمط الشخصية الحسية والحدسية وباستخدام معامل ارتباط فاي و الاختبار الزائي الخاص به و كانت النتائج : لا توجد علاقة ارتباطية دالة إحصائيا بين نمط الشخصية ومتغير السكن (حضر و ريف) . توجد علاقة ارتباطية دالة إحصائيا بين نمط الشخصية(حسي–حدسي)ومتغير نوع الجنس . وخرج الباحثان بمجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات .

Keywords

منهج --- معلم --- طالب


Article
In the Comprehension of the Conversational Implication Theory A Paper extracted from A Ph.D. Dissertation
في مفهوم نظرية الاستلزام التخاطبي

Loading...
Loading...
Abstract

This study attempts to deal with the concept "conversational implication theory" revealing its concept "implication " and its connotation. Actually it has been found that the conversational implication is the most accurate concept used in the pragmatic studies field than the use of the concept" conversational requirement .The term "implication " or "implicature" may involve the meaning of requirement or necessity .The study deals with the sources and the reasons from which this term derived "conversational implication" .The research also shows that the analytical tendency which is interested in the philosophy of the language is the closer tendency from which this theory has been derived to the real usage .Such tendency has a great influence on pail Grice who firmly established the philosophy of language especially his analysis of the meaning of the "addresser "or what is labeled as " intentionality theory of meaning "from which the "implication theory "has been derived latterly with all its rules in cooperation and the conversational principles needed .This study shows many Arab critics ' views which criticize this theory since it concerned with the everyday language not the literary language which in turn based on the imagination being far from the everyday life and reality يحاول البحث الكشف عن مفهوم نظرية الاستلزام التخاطبي؛ من خلال بيان مصطلح الاستلزام ومفهومه. وقد تبين أَنَّ مصطلح الاستلزام التخاطبي هو المصطلح الأنسب في حقل الدراسات التداولية من مصطلح الاقتضاء التخاطبي؛ إذ إِنَّ مفهوم الاستلزام المبني على اللزوم يستوعب مفهوم الاقتضاء ويتضمنه، وقد تطرق البحث إِلى الأصول والمنطلقات التي انبثق منها (الاستلزام التخاطبي)، وقد وجد البحث أَنَّ الاتجاه التحليلي الذي اهتم بفلسفة اللّغة الاعتيادية هو الاتجاه الأقرب الذي انبثقت منه هذه النظرية في بُعدها الاستعمالي، وقد ظهر تأثير هذا الاتجاه على فلسفة (بول كرايس) الذي أسهم بشكلٍ كبيرٍ في ترسيخ فلسفة اللّغة الاعتيادية، ولاسِيَّمَا تحليله لمعنى المتكلم أو ما يعرف بـ (النظرية القصدية للمعنى)، التي تشكلت منها فيما بعد (نظرية الاستلزام) بمبدأها العام في التعاون والقواعد الحوارية المتفرعة عنه، وتوصل البحث إِلى أَنَّ هذه النظرية واستنادًا إِلى دراسات بعض النقاد العرب تشتغل على اللّغة الاعتيادية أكثر من اشتغالها على اللّغة الأدبية؛ لأَنَّ الأخيرة تقوم على الخيال غالبًا وهو يبتعد عن الواقع اليومي الذي تحاول هذه النظرية استثماره والاشتغال عليه، والله الموفق.


Article
A Geographical Distribution of the Elements of Secondary Education between Rural and Urban in Diyala Governorate during 2013
التوزيع الجغرافي لعناصر التعليم المتوسط مابين الحضر والريف في محافظة ديالى لسنة 2013

Loading...
Loading...
Abstract

Education of secondary schools is a link between the primary education and the preparatory one. It is one of the basic pillars of education that nations seek to straighten and develop. This is to establish educational bases that contribute in building human civilizations. The current study is important in detecting the variations in the distribution of the educational institutes (in cities and villages) of the governorate during 2013. This study shows that the number of the secondary schools increases in villages rather than in cities. On the contrary, the number of the pupils increases in cities rather than in villages. On the other hand, the number of the teachers increases in villages while the number of sections of each grade increases in cities. يعد التعليم المتوسط احد المراحل الدراسية في سلم التعليم؛ فهو يعد حلقة الوصل بين التعليم الابتدائي والتعليم الاعدادي والذي يعد من الركائز الاساسية في سلم التعليم التي تسعى الامم الى تقويم وتطوير هذا النوع وارساء اسس المعرفة العلمية التي تسهم في بناء الحضارة الانسانية . ان دراسة موضوع جغرافية التعليم المتوسط في محافظة ديالى له اهمية بالغة في الكشف عن مناطق التباين في توزيع المؤسسات التعليمية في المحافظة خلال سنة 2013 وعلى مستوى البيئتين (الحضر والريف) في المحافظة حيث تضمن البحث دراسة التوزيع الجغرافي لمؤسسات التعليم المتوسط في محافظة ديالى لسنة 2013 , حيث يرتفع عدد المدارس المتوسطة في الريف على عدد المدارس المتوسطة في الحضر , ويرتفع عدد طلبة الحضر على عدد طلبة الريف , ويرتفع عدد المدرسين والمدرسات في الريف على عدد المدرسين والمدرسات في الحضر في حين عدد الشعب في الحضر اعلى من عدد الشعب في الريف .


Article
Measuring Creative Imagination among Preparatory School Students
قياس مستوى التخيل الابداعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The current study aims to identify : 1. The level of creative imagination among preparatory school students. 2. The significant differences in the level of creative imagination depending on the variables of specialization (scientific, literary) and gender (male, female). The study sample consisted of (534) students at preparatory school / study morning for the academic year 2013-2014 were randomly chosen . To achieve the aims of the study, the researcher used three tools , the first one was creative imagination , the researcher constructed creative imagination scale depending on the theory of creative imagination to Vygotsky's . The final version of the scale consisted of (12) situations which distributed across three dimensions of creative imagination scale . The researcher has achieved the psychometric properties of the scale then the validity has been extracted into two ways which are; face validity and construct validity. The reliability has been extracted by split-half way and reliability coefficient was (0.939). According to data research processing, the researcher used statistical methods to achieve it, namely; (T-test for one and two independent samples, Pearson correlation coefficient , Alpha – Cronbach formula, Two-way analysis of variance (ANOVA), Factor analysis affirmative and multiple regression analysis. The researcher reached to a number of results such as; The number of students who have a creative imagination are fewer than the number of the study sample. There are statistically significant differences in the level of creative imagination according to the variables of specialization (scientific, literary) in favor of the students of preparatory school with literary specialization, and there are no statistically significant differences according to gender (male, female). The researcher reached to a number of conclusions, recommendations and suggestions, such as; Recommendations 1. The Ministry of Education should include the textbooks of preparatory stage with creative imagination themes. 2. The researcher recommends the specialists in the field of educational and psychological sciences at the Ministry of Higher Education and Scientific Research by constructing programs for the development of creative imagination among preparatory school students. Suggestions 1. Role-playing and story-telling and its relations with creative imagination among kindergarten. 2. Studying creative imagination and its relations with other variables such as cognitive styles and problem solving . يهدف البحث الحالي إلى التعرف على :- 1- مستوى التخيل الابداعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية . 2- دلالة الفروق في مستوى التخيل الابداعي تبعاً لمتغيري التخصص ( علمي ، أدبي ) والنوع ( ذكور ، أناث ) . وتكونت عينة البحث الاساسية من ( 534 ) طالباُ وطالبة (المرحلة الاعدادية الصباحية) للعام الدراسي 2013 – 2014 أختيروا بالطريقة العشوائية البسيطة . ولتحقيق أهداف البحث قام الباحث ببناء مقياس التخيل الابداعي بالاعتماد على نظرية التخيل الابداعي لفيجوتسكي ، ويتكون المقياس بصيغته النهائية من ( 12 ) موقفا موزعاً على ثلاثة أبعاد لمقياس التخيل الابداعي ، وقد تحقق الباحث من الخصائص السايكومترية للمقياس إذ تم استخراج الصدق بطريقتين وهما: الصدق الظاهري، وصدق البناء ، كما أستخرج الثبات بطريقة التجزئة النصفية حيث بلغ معامل الثبات (0,939 ) . وبعد معالجة البيانات إحصائيا باستخدام (الاختبار التائي لعينتين مستقلتين ، وأختبار مربع كاي لعينة واحدة ، والاختبار التائي لعينة واحدة ، ومعامل ارتباط بيرسون ، وتحليل التباين الثنائي ، والتحليل العاملي). و تم التوصل إلى النتائج الآتية :- 1. إنَّ عدد الطلبة الذين يتوافر لديهم التخيل الابداعي قليل مقارنة بعدد عينة البحث 2. يوجد فرق ذو دلالة إحصائية في مستوى التخيل الابداعي تبعاً لمتغير التخصص (علمي – أدبي) ولصالح طلبة المرحلة الاعدادية التخصص الادبي ، و لايوجد فرق ذو دلالة إحصائية تبعاً متغير النوع ( ذكور – أناث ) .


Article
Pragmatic Perspective of Critical Speech in Al- Moubarrid's " Al- Kamil in Linguistics and Literature" as a Model
البُعدُ التداولي في الخِطاب النقدي عندَ المُبرِّد كتابُ (الكاملُ في اللُّغةِ والأدب) إنموذجًا

Loading...
Loading...
Abstract

Pragmatics is considered to be one of the bases that identify the changes in the context, through a number of different techniques and concepts, in order to indicate the connotative meaning behind the intended meaning. This is because pragmatics is concerned with the relation of the signs with their interpreters. Based on this importance, this study tries to indicate a pragmatic perspective of critical speech in Al- Moubarrid book " Al- Kamil in Linguistics and Literature". This is to be achieved by the theory of speech acts, that cares about the accomplishment verbs affecting the addressee, also the theory of conversational commitment that deals with the role of the speaker in identifying the addressee poem through his use of lexical items and meanings تُمثلُ التداوليَّةُ إحدى المُرتكزات الرئيسة التي تعملُ على رصدِ المُتغيِّراتِ في النَّصِ الابداعي ؛ عبرَ شبكةٍ منْ الآليَّاتِ والمفاهيمِ المُختلفة ؛ بُغية الوصُولِ إلى الدلالاتِ المُخاتِلةِ وراء القصديَّة ؛ كونها تعتني بعلاقةِ العلاماتِ بمُفسريها ؛ وبحسب هذه الأهميَّة يُحاولُ البحثُ اكتناه البُعد التداولي في خِطابِ المُبرِّد النقدي المُتأسسِ في كتاب (الكاملُ في اللُّغةِ والأدب) ، وذلك من خِلال نظريَّة الأفعالِ الكلاميَّة التي تهتمُّ بالأفعالِ الإنجازيَّةِ المُؤثرةِ في المُخاطَب ، ونظريَّة الاستلزامِ الحِواري التي تعتني بالمُتكلِّمِ ودوره في استمالةِ المُخاطَب لمعرفةِ قصديَّته من المعاني والدلالات .


Article
The Sacrifices of SA2-DU11 and SISKUR2 In A Cuneiform Text from The Era of IBBISIN
قرابينSA2-DU11و SISKUR2 في نص مسماري من عصر ابي سين

Loading...
Loading...
Abstract

There are many implications in Cuneiform texts. One of such important implications is the sacrifices of SISKUR2 which revealed to us what objects ancient Iraqi people offer to gods as sacrifices and which gods to offer sacrifices to. SISKUR2 and SA2-DU11 are some such sacrifices mentioned in cuneiform texts and are associated with gods. The present text dates back to the era of URIII descent and their last king IBBISIn by which URIII descent collapsed because of the economic weakness of the country. This text reveals many things and objects endowed under the king's name by people like URMES, the governor of IRISAGRIG in the form of sacrifices to SA2 –DU11 and SISKUR2 to gods in different occasions .This text coincides with the first year of IBBISIN era in the 11 th month from the calendar Of UR, known as Iti ezem-an-na. نجد في النصوص المسمارية المكتوبة باللغة السومرية العديد من المضامين، واحدة من المضامين المهمة قرابين SISKUR2 التي وضحت لنا أي المواد التي كان العراقي القديم يقدمها إلى الآلهة وأي من تلك الآلهة التي يقدم لها القرابين؟ SA2-DU11 وSISKUR2 واحدة من العديد من القرابين التي وردت في النصوص المسمارية، وأحيانا تكون مرتبطة مع الآلهة، والبعض الآخر مع المصليات أو السكب الجنائزي، ولكن الشيء الذي يميز قرابين SA2-du11 عن قرابين siskur2 هو الصلاة ،لأن قرابين siskur كانت تؤدى مع الصلاة، وقرابينSA2- du11 قد ارتبطت فقط بالآلهة . وان النص الذي نقدمه للقاريء ذو صلة بعصر سلالة اور الثالثة وآخر ملوكهاibbi-sin الملك الذي انهارت سلالة اور الثالثة بعد حكمه بسبب الضعف الاقتصادي للبلاد وتوافد الاموريين بأعداد كبيرة الى المنطقة ، كل ذلك ادى سقوط السلالة. هذا النص يظهر العديد من المواد والأشياء التى منحت من لدن الملك بواسطةاشخاص مثل اورميس URMES حاكم مدينة اري ساك ركIRISAGRIG ،في شكل قرابينSA2-du11 وsiskur الى الآلهة في مناسبات مختلفة و هذا النص يصادف في السنة الأولى من عهد Ibbisin في الشهر الحادي عشر من تقويم مدينة بوزرش داكان(دريهم)، او مدينة اور المعروف ب iti ezem-an-na.


Article
The Poem Of Manzal Al-Aknan (House Of Proficiency) An Interpretational Study
قصيدة منزل الأقنان دراسة تأويلية

Loading...
Loading...
Abstract

The field interpretational approach is concerned with studying the texts that implied more than one significance and no a significance dominates the other . It concentrates on a certain significance and then concludes the other significances if there are any to achieve what is called the poetic silence (Al-Saket Al-Shary) , which means that the reader passes through one significance to another without the dominance of this significance on the other . Whereas the texts that implied only a significance or implied more than one significance and each one dominates the other are not included in the scope of the approach . The poem of (Manzal Al-Aknan) House of proficiency is one of these poems that is included in the field of the interpretational approach . This made the researcher to deal with this poem in this study involving three parts . The first part : the initial reading , the second part : the second reading , and Al-Saket Al-Shary (the poetic Silence) . يخصص المنهج التأويلي حقل دراسته للنصوص التي تنطوي على أكثر من دلالة بحيث لا تغلب دلالة منها على أخرى ، فهو يقف على دلالة معينة ثم يستشف دلالات غيرها إن توافرت ليحقق معها ما يسمى بالسكت الشعري ؛ أي إن القارئ ينفذ من دلالة إلى أخرى دون ان يكون لدلالة منها غلبة على غيرها ، أمّا النصوص التي تحتمل دلالة واحدة فقط أو تحتمل أكثر من دلالة لكن تغلب واحدة منها على غيرها فليست في نطاق هذا المنهج ، وقصيدة "منزل الأقنان" واحدة من تلك القصائد التي تدخل في حقل المنهج التأويلي ، وهذا ما دفع الباحث لتناولها في الدراسة بمباحث ثلاثة ، المبحث الأول : القراءة الأولى ، والمبحث الثاني : القراءة الثانية ، والمبحث الثالث : السكت الشعري .


Article
The Disturbance of Civil Peace and its Negative Effect on Increasing Housing Incapacity in the Districts of Baghdad Province
اختلال السلم الأهلي وانعكاساته السلبية في تصاعد وتيرة العجز السكني في أقضية محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Humanity has suffered for a long time from the threats of wars and internal conflicts, which affected its structure causing destructive effects in all aspects. Human beings are eager to maintain their economic and social development and sovereignty on their private property. They reject any policy that deprives them from these rights. Civil peace is regarded as the pillar of national development in any community. It should be implemented in radical changes in the social and behavioral structures as well as administrative and political regimes. After the invasion of 2003, the Iraqi community in general and the Bagdad community in particular has suffered from disturbance in civil peace which become more severe after the events of Samarra in February 2006 which triggered sectarian violence and changed the rate of internal displacement which reached 3,620,328 (1). This phenomenon caused much damage to the life of Baghdadis. For instance, the displaced families that lived in schools and public offices caused the increase of demand on housing. This study sheds the light on the effect of the disturbance of civil peace on the increase of demand on housing in Baghdad province. عانت البشرية طويلاً من مخاطر الحروب والنزاعات الداخلية التي هددت تماسك بنيانها الداخلي وعرضتها إلي أثار مدمرة علي كافة الصعد ، ويحرص الإنسان على دوام حقه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية له ولأفراد عائلته وبما يضمن حقه وسيادته ابتداءً على ممتلكاته الخاصة ورفض الامتثال لسياسات السلب لتلك الحقوق ، إن السلم الأهلي يعد ركيزة أساسية من ركائز التنمية الوطنية لأي مجتمع من المجتمعات تتجسد معالمه من خلال إجراء تغييرات جذرية في الهياكل الاجتماعية والسلوكية والثقافية والنظم السياسية والإدارية . والمجتمع العراقي عموماً والمجتمع البغدادي بشكلٍ خاص عانى خلال السنوات التي أعقبت الاحتلال عام 2003 من اختلال للسلم للأهلي تعددت صوره ولكنه أخذ منحى أشد بعد " أحداث سامراء في شباط من عام 2006 التي أدت إلى إشعال فتيل العنف الطائفي وتسببت في تغيير أبعاد ظاهرة النزوح في العراق حيث نزح أكثر من 3,620,328 عراقي من مناطق سكناهم الأصلية إلى مناطق أخرى سجلوا كنازحين داخلياً "( )، لقد أفرزت ظاهرة النزوح هذه أضراراً كبيرة على حياة المواطن البغدادي وبشكل خاص للعائلات التي تركت منازلها تمثلت بلجوئهم إلى السكن في المدارس والدوائر الحكومية وأدى ذلك إلى بروز مشكلة تزايد الطلب على السكن بسبب هذا النزوح هذه الدراسة تسلط الضوء على أثر اختلال السلم الأهلي على زيادة الطلب على السكن بمحافظة بغداد. أهمية الدراسة وأهدافها تكمن أهداف الدراسة وأهميتها ، من خلال بيان الآثار المدمرة لاختلال السلم الأهلي والآثار السلبية التي خلفها على شرائح المجتمع العراقي التي كانت ابرز صورها النزوح وهجرة السكان وتركهم منازلهم وأوطانهم التي عاشوا فيها .


Article
Sayyed Abdulkareem Elmadani: First Years of Life and Building the Social Personality(1899-1941)
السيد عبد الكريم المدني: النشأة الاولى وبناء الشخصية الاجتماعية (1899-1941)

Loading...
Loading...
Abstract

The study deals with the first years in the early life of sayyed Abdulkareem Elmadani, the religious representative in Diyala Province. The study comprises three sections. The first section is an identification of Aal Elmadani family, preceded by family naming and origins. Section two sheds light on his first years of life including; his birth, upbringing, traits and features, in addition to introducing family members. A reference is made in this section to his national role. Section three focuses on his biography during religion study years. The paper ends up with a conclusion summing up the most important findings of the study, followed by a list of references. تناولت هَذْهِ الدراسة المراحل الأولى فِي نشأة شخصية السيد عبدالكريم المدني ممثل المرجعية الدّينية فِي ديالى، وزعت الدراسة على ثلاثة مباحث، تناول المبحث الأول: التعريف بأسرة آل المدني سبقت بالتسمية ومتابعة الجذور النسبية لِهَذْهِ الأسرة، وجاء المبحث الثَّاني ليسلط الضوء على مراحل نشأته الأولى المتضمنة ولادته، وتربيته، وبيان صفاته، وسجاياه، فضلاً عن التعريف بأفراد العائلة، مع الإشارة إِلى دوره الوطني، وجاء المبحث الثالث: ليبين سيرته خلال دراسته الدّينية والفقهية، واختتمت الدراسة بخاتمة بينت أهم ما توصلت إليها الدراسة مع الإشارة إِلى قائمة المصادر والمراجع الَّتِي اعتمدت عليها.

Keywords

Al-Madani --- المدني


Article
Multi-Functionality of Impoliteness in Professional Discourse with Special reference to Translation
التعدد الوظيفي لظاهرة عدم التأدب في الخطاب المهني مع الاشارة للترجمة

Loading...
Loading...
Abstract

Previous studies in the field of pragmatics discussed the phenomenon of politeness as having a polite/impolite distinction. In this study, an attempt is to be done to focus on the brighter side of impoliteness having semi-polite utterances. Thus, the major concern of this study is to consider some impolite utterances as being valuable for our everyday life situations. The idea is that people agreed upon the rejection of impolite utterances, even, they educate children to avoid such utterances and expressions. Throughout this study, impolite ( purposively termed ' politely-oriented ) utterances are investigated in the literature, then, a military discourse will be analyzed (the aim) to reach the phenomenon. The reason behind choosing such a discourse is that it is naturally built of using such utterances. In the world of military, militants achieve numerous functions by impolite use of language. The study consists of four sections. Each section deals with a different dimension of functionality of impolite utterances. It is hypothesized that impoliteness can functionally be used to attain certain goals. القت الدراسات السابقة في مجال التداولية الضوء على ظاهرة التأدب كونها تميز ما بين التأدب و عدم التأدب. و هذه الدراسة, هي محاولة لفهم ظاهرة عدم التأدب بوصفه جانبا يمتلك تعبيرات شبه مؤدبة ولذلك فان الهدف هو دراسة هذه التعبيرات كونها ضرورية للمواقف اليومية إذ يراها الناس أنها مرفوضة ولا يتم التعامل بها أمام الأطفال لتجنب تعلمها. ومن خلال هذه الدراسة, التعبيرات غير المؤدبة والتي يشار إليها على أنها ذات صبغة تأدبية سيتم بحثها في الأدبيات وبعد ذلك يتم تحليل نص عسكري والسبب لاختيار هذا النوع من النصوص هو استخدامه للألفاظ غير المؤدبة وظيفيا إذ في عالم العسكرية يؤدي العسكريون أمور عديدة عن طريق عدم التأدب. تتضمن الدراسة أربعة محاور, وكل محور يعنى بجانب من وظائف عدم التأدب. وتضع الدراسة الفرضية القائلة بأنه يمكن استخدام عدم التأدب وظيفيا لتحقيق أهداف معينة.


Article
The Friendly Place in the Poetry of Safieddeen Alhilli
المكان الأليف في شعر صفي الدين الحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The present textual study aims at searching for the friendly place in the poetry of Safieddeen Alhilli that was the source of nostalgia and sighs, and the exposer of the depth of the tormented self because of its departure of family and loved ones. The paper comprises three sections; the first deals with "House or Home", the second with the "Debris" and the "Cities" in the third. Through the delineation of friendly place, the poet was able to afford a lively and true picture expressing the nature of the life lived by him which is a clear cut indication of the poet's awareness of the friendly place, his broad scope, and his belongingness and loyalty to his places. التزمت دراستي منهجاً فنياً في تحليل النصوص التي ذكر فيها المكان الأليف في شعر صفيّ الدين الحلي الذي كان مبعث الحنين والحسرات والكاشف عن أعماق الذات المعذبة بسبب فراقها للأهل والأحباب . وقد قسم هذا البحث إلى ثلاثة محاور فكانت (المدينة) في المحور الأول من البحث و(البيت أو الدار) في المحور الثاني و(الطلل) في المحور الثالث . استطاع الشاعر من خلال المكان الأليف ان يعطينا صورة حيّة ، صادقة ومعبرة عن طبيعة الحياة التي عاشها ، وفي ذلك دلالة واضحة على وعي الشاعر بالمكان الأليف وعلى سعة أفقه وصدق انتمائه وولائه لأمكنته .


Article
The Effect of Utilizing Cognitive Planning Management in Developing the Skills of Parsing in Preparatory School Students
أثر توظيف المنظمات المعرفية التخطيطية في تنمية مهارات الإعراب لدى طلبة المرحلة الإعدادية

Loading...
Loading...
Abstract

The following research discusses the effect of utilizing cognitive planning management in developing the skills of parsing in preparatory school students. For achieving the aims of the study, the researcher has built the following hypotheses: 1. There are no statistically significant differences on the level 0.05 in the averages of the control group scores between the pretest and the posttest in the skills of parsing of the preparatory school students. 2. There are no statistically significant differences on the level 0.05 in the averages of the test group scores between the pretest and the posttest in the skills of parsing of the preparatory school students. 3. There are no statistically significant differences on the level 0.05 in the averages of the test group scores between the pretest and the posttest in the skills of scientific thinking of the preparatory school students. The researcher has conducted an experimental design with partial control marked by objective validity. He also equalized some variables like the scores of aptitude test, educational background of the parents, social security events, linguistic performance, pretest in parsing, and Daniel's intelligence test. The researcher also constructed behavioral objectives in accordance with the courses (Arabic Grammar for the fifth literary grade). The number of behavioral objectives was 93 reduced to 83 after consulting experts and jury board. The researcher aimed at building two tests: the first for parsing skill and the other for scientific thinking skills. He also put two teaching plans: one for the test group prepared according to cognitive planning management, while the other plan for the control group followed the traditional method. At the end of the experiment, the researcher discovered the advance of the test group over the control group in the skills of parsing and scientific thinking and he recommended writing a guide for the students according to cognitive management for simplifying Arabic grammar under the title "The Atlas of Arabic Grammar". The researcher also recommended conducting a similar study in other fields of Arabic like dictation, rhetoric, and literature. يرمي البحث الحالي إلى تعرف" اثر توظيف المنظمات المعرفية التخطيطية في تنمية مهارات الإعراب لدى طلبة المرحلة الإعدادية " ومن اجل تحقيق مرمى البحث صاغ الباحث الفرضيات الآتية :- 1ـــ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05)بين متوسطي درجات طلبة المجموعة الضابطة في الاختبار القبلي والبعدي لمهارات الإعراب لدى طلبة المرحلة الإعدادية . 2ـــ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05)بين متوسطي درجات طلبة المجموعة التجريبية في الاختبار القبلي و البعدي لمهارات الإعراب لدى طلبة المرحلة الإعدادية . 3ــــ لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى( 0.05) بين متوسطي درجات طلبة المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في الاختبار البعدي لمهارات الإعراب لدى طلبة المرحلة الإعدادية. إذ طبق الباحث التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي الذي يتم بالصدق الموضوعي , وكافأ الباحث في بعض المتغيرات منها ( اختبار الاستعداد القبلي والتحصيل الدراسي للأبوين وإحداث الأمن الاجتماعي والقدرة اللغوية والاختبار القبلي في مهارات الإعراب واختبار الذكاء لدانيلز ) وصاغ الباحث الأهداف السلوكية حسب موضوعات المادة الدراسية (قواعد اللغة العربية للصف الخامس الأدبي ) وكانت الأهداف (93) هدفاً سلوكياً عرضها على الخبراء والمحكمين حذف منها فأصبح العدد (83) هدفا سلوكيا بصورة نهائية , وهدف الباحث إلى بناء اختبار لمهارات الإعراب, ووضع الخطط المناسبة للبحث الحالي وهي خطتان واحدة للمجموعة التجريبية حسب الخطوات التي أعدها الباحث للمنظمات المعرفية التخطيطية وأخرى للمجموعة الضابطة حسب الطريقة التقليدية , وفي نهاية التجربة توصل الباحث إلى النتيجة الآتية :- تفوق طلبة المجموعة التجريبية على طلبة المجموعة الضابطة في مهارات الإعراب .ووصى الباحث بإجراء دليل للطالب حسب خطوات المنظمات المعرفية لتسهيل قواعد اللغة العربية تحت اسم (أطلس قواعد اللغة العربية ). وأقترح الباحث إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية في فروع أخرى للغة العربية كالإملاء والبلاغة والأدب ....


Article
The School of Al Shaykhiya And its Effect on the Enhancement of the Twelve Imamate Shiite Tenets (1797ــــ1826)
الـمـدرســــة الـشـيــخــيــــة وأثـرهـا في تعـزيـز عـقـائـد الشيعـة الإمامية الإثني عـشريـة (1797 ــ 1826)

Loading...
Loading...
Abstract

The school of Al Shaykhiya is consider as one of the twelve Imamate Shiite ideological schools . In fact , it did not concentrate on specific trends and cultures but in was specialized in various sciences , education and cultures in different branches and fields which are intrinsically illustrated in the personality of its scientists and their considerable scientific productions . Such works reflect the scientists’ intellectual genius , and their life which is full of energy, activity and development specifically Sheikh Ahmed AL-Ahssa’i who appeared in the scientific circles and teaching fields in Iraq and Iran . He acquired , till his death , High position in the scientific cireles. He overstressed the enhancement of the Twelve Imamate Shiite Tenets in his lessons , sermons and writings through the emendation of many Islamic religious concepts , moreover he confronted the suspicions which attacked the twelve imamate shiite tenets in specific and the tenets of Islam in general depending on the Holy Quran and the prophet’s sayings “God’s peace Be Upon Him “ as well as the imams of his household “God bless them all “. So , such works proves the worthiness of this school which contributed heavily in enriching the Islamic Thought . تُعــد المـدرسـة الشيخيـة واحـدة مـن المـدارس الفـكريـة الشيعـــيـة الإمـامـيــة الإثـنى عــشريـة , لم تـكـن ذات اتجــاه وعــلـم وثــقــافـــة خـاصّة إنـمــا كـانـت جـامعـــة لعــلـوم ومعــارف وثــقــافــات فـي حــقــول ومجالات مـتعــدّدة , تجـسـدّت في شخصيّـة عـلمـائها, الذيــن عـكـسـت نـتـاجـاتهـم العــلمـيــة الضخـمـة نـبـوغهـم الـفـكري, وحـيـاتهـم الـمفعــمة بالنشـاط والحـركـة والـتـطـوّر، ولاسيّما الشيخ أحمد الإحسائي ، الذي بـرز منـذ بــدايــة القـرن التـاسع عــشر في أنــديــة العــلـم ومحـافــل التـدريـس في العـراق وإيران , وحظي حتى وفـاتـه بمكانـة ساميـة في الأوسـاط العـلمـيـة ، إذ ركّــز في دروسه ومواعـظه ومؤلـفـاتـه على تعـزيـز عـقــائـد الـشيعــة الإمـاميــة الإثـني عـشريـة ، مـن خـلال تـصحـيح الكـثـيــر مـن الـمـفـاهـيـم الــديـنـيــة الإسلاميــة ، والـتـصدّي لــلشـبهـــات الـتي تـسـرّبــت إلى عــقـــائــد الـمـذهــب الـشـيـعي الإمــامـي الإثـنـي عــشـري وعــقــائــد الإسـلام بـشكــل عـــام ، مـُـستــنــداً فـي ذلــك إلى الـقــرآن الـكـريــم ، والأخـبـــار الـواردة عـن النبـي محـمد صلّى الله عليه وآله وسلّم والأئـمّة مـن أهــل بـيــتـه عليهم السلام ، الأمـــر الـذي أثــبـــت جـــدارة المــدرسـة الشيـخــيـــة , وبــالتــالـي كــان لـهــا إسهــامـات فــاعــلــة فـي إثــــراء الـفــكـــر الإسلامي وتــطـويــره .


Article
Who Are Not Mentioned but Once in Al-Sahihain
من ليس بهذا الاسم إلا واحد في الصحيحين

Loading...
Loading...
Abstract

All thanks are due for Allah the Almighty Who has created everything in the best form. The Sunnah is the second source of legislation, after the Glorious Quran. Therefore, since early times, scholars have paid due attention to publication of books that deal with the narrators of Hadith and those who transferred the saying of Prophet Mohammed (peace and blessings are upon him). Tus, they took care of its narrators and narrations, serving them verily and published books which tackle the men who were mentioned in them since the fourth century after Hijra. Moreover, I have conducted this paper following the steps and traditions of our past scholars. What drew my attention to this study was a book entitled Mentioning the Name of Each Companion Who Narrated about the Prophet in Terms of Orders or Prohibitions and who Followed Them as well as Others Who Were with no Brothers Bearing the Same Name among Those Who Transmitted Hadith in All Countries by Abi Elfatih Mohammed bin Al-Hussain bin Ahmed bin Abdullah bin Buraida Al-Mousilli Al-Azdi (D.374 H.). The aim of this study is to facilitate memorizing the names of those narrators who were mentioned but once by all narrators in Al-Sahihain with a total number of (3773) persons. Furthermore, this study is conducted to ease knowing the biographies of those men and memorizing them by students of this science. Thus, one can safely assume that: there is only one person in Al-Sahihain with the name of (Jumaa bin Abdullah bin Ziad) or (Budail bin Maisarah) or (Rafie bin Mahran) as well as in other entries. الحمد لله اللطيف الخبير، الذي خلق كل شيء فأحسن التقدير، وقضى بحكمته على العباد، فريق في الجنة وفريق في السعير، وأرسل رسله الكرام بأصدق الكلام، وأبين التحرير، وختمهم بالبشير النذير, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. أما بعد فإن السنة هي المصدر الثاني للتشريع _ بعد كتاب الله عزَّ وَجلَّ, فقد عني العلماء منذ فترة مبكرة بتأليف الكتب التي تتناول رواة حديثه ونقلة اخباره فأعتنوا برواتها ومروياتها ، وخدموها أيما خدمة ، فألفوا الكتب المعنية بتناول الرجال الواردين في أسانيدها منذ القرن الرابع الهجري, وقيل :منذ القرن الثاني الهجري . فقد قمت بهذا البحث على جمع وسَنَنِ علمائنا المتقدمين ، فقد شجعني عليها ، وشدَّني إليها هو ما وقفت عليه من كتاب بعنوان:(ذكر اسم كل صحابي روى عن رسول الله  أمراً أو نهياً ومن بعده من التابعين وغيرهم ممن لا أخ له يوافق اسمه من نقلة الحديث من جميع الأمصار)لأبي الفتح محمد بن الحسين بن أحمد بن عبد الله بن بريدة الموصلي الأزدي (ت374هـ) ، هو محاولة مني لتسهيل حفظ أسماء هؤلاء الرواة الذين لم يرد أسم أحدهم في جميع رواة الصحيحين والبالغ عددهم(3773) ثلاثة ألآف وسبع مائة وثلاثة وسبعين ، الا مرّةً واحدةً فقط. وذلك تسهيلاً للوقوف على تراجمهم ، وتيسيراً لحفظ أسمائهم وضبطها في صدور طلبة هذا العلم ، بحيث لو تمَّ هذا البحث_ إن شاء الله_ لاستطاع الواحد منَّا القول: إِنَّه لا يوجد في الصحيحين من أسمه (جمعة بن عبدالله بن زياد) أو(بُديلُ بنُ ميسرةَ) أو(رفيع بن مهران) الإ واحداً فقط_ وهكذا في بقية الأحرف .

Keywords

not --- one --- Al-Sahihain --- ليس --- واحد --- الصحيحين


Article
Short Vowels Arabic: Articulation, Characteristics,and Features
الصوائت القصيرة العربية ( المخارج والخصائص والصفات)

Loading...
Loading...
Abstract

This study tries to investigate the articulation of short vowels in Arabic. They had an open articulation with on obstruction to the airflow. The tongue and lips take certain positions during the articulation of each vowel. This open articulation was problematic in studying them and identifying their phonetic features in the past and nowadays. The study has also revealed the most important characteristics of these vowels and their basic and secondary features with reference to the articulatory basis on which old scholars had relied to manifest their characteristics. يحاول هذا البحث دراسة مخارج الصوائت العربية التي تتصف بسعتها فلا يعترضها في أعضاء النطق أي عائق يمنع مرور الهواء بشكل تام مع اتخاذ اللسان والشفتين أوضاعا معينة عند نطق كل صوت من هذه الاصوات . وهذا الاتساع في مخارج الصوائت جعل دراستها وتحديد ملامحها الصوتية أمرا صعبا وسبب اشكالا عند العلماء قديما وحديثا . ثم بيَّن هذا البحث أهم خصائص هذه الأصوات وصفاتها الأساسية والثانوية والاشارة الى الأساس النطقي الذي اعتمده القدماء في ايضاح خصائصها .


Article
The Teaching Problems Facing the Students in the department of Educational and Psychological Sciences in the College of Education for Human Sciences / University of Diyala During the Practicum Period
المشكلات التدريسية التي تواجه طلبة قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الإنسانية / جامعة ديالى إثناء مدة التطبيق

Loading...
Loading...
Abstract

The paper aims at identifying the teaching problems facing fourth year students in the Dept. of Educational and Psychological Sciences during the practicum period. In order to achieve this aim, the researcher selected the fourth year students in the Dept. of Educational and Psychological Sciencesin the academic year ( 2013-2014 ) as the society and sample of the study which comprised ( 50 ) male and female students. After adopting a questionnaire as the study tool, it was exposed to a group of experts and specialists in the field of methods of teaching to verify its validity with an agreement ratio of ( 83% ) . Moreover , the questionnaire stability was also verified via applying it on the students by using the arithmetic means to gain a ratio of ( 43.42% ) . Then , this ratio was corrected via the use of hypothesized means to reach a stability of ( 48 ) and thus , the tool was applied on the sample of the study . Furthermore, after analyzing the results the researcher found out that there are no teaching problems among the students in the Dept. of Educational and Psychological Sciences / college of Education for human Sciences during the practicum period . The most significant recommendation set by the researcher was the need to prolong lesson periods in the schools in Diyala Province to afford sufficient chance for practitioner students or teachers to achieve their teaching aims . Moreover , the researcher suggested conducting similar study to the present one to identify the teaching problems facing students in departments of Educational and Psychological Sciences in other colleges of education . يهدف البحث إلى التعرف على المشكلات التدريسية التي تواجه طلبة الصف الرابع في قسم العلوم التربوية والنفسية إثناء مدة التطبيق ولتحقيق هذا الهدف اختار الباحث طلبة الصف الرابع في قسم العلوم التربوية والنفسية للسنة الدراسية ( 2013/2014 ) مجتمعاً وعينة للبحث وبواقع ( 50 ) طالباً وطالبة وبعد تبني استبانة أداة للبحث تم عرضها على مجموعة من الخبراء والمختصين في مجال طرائق التدريس للتأكد من صدقها وقد حصلت على نسبة اتفاق ( 83% ) وتم أيضاً التحقق من ثبات الاستبانة وذلك بتطبيقها على الطلبة باستخدام الوسط الحسابي وتم الحصول على نسبة ( 43,42 ) وتم تصحيحها بالوسط الفرضي فكان الثبات ( 48 ) بذلك تم تطبيق الأداة على عينة البحث وبعد تحليل النتائج ظهر أنه لا توجد مشكلات تدريسية لدى طلبة قسم العلوم التربوية والنفسية/ كلية التربية للعلوم الإنسانية إثناء مدة التطبيق. وإن أهم ما توصل إليه البحث من توصيات هي ضرورة العمل على تمديد وقت الدروس في مدارس محافظة ديالى لإتاحة الفرصة الكاملة للطالب المطبق أو المدرس لتحقيق أهدافه التدريسية . وإن ما توصل إليه من مقترحات هي إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية للتعريف على المشكلات التدريسية التي تواجه طلبة قسم العلوم التربوية والنفسية في كليات التربية الأخرى.


Article
The Effect of Distinctive Education in the Attainment of the Students of Art Education Department in the Subject of Art History
أثر التعليم المتمايز في تحصيل طلبة قسم التربية الفنية في مادة تاريخ الفن

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at investigating the effect of distinctive education strategy in the attainment of the second year students of art education department, College of Fine Arts, University of Diyala in the subject of art history in the academic year 2014-2015. The researcher used the experimental method with control and experimental groups and pre and posttests. The sample of the study consisted of second year students of art education department in the academic year 2015-2016. The students were randomly distributed into two groups. The first group is the experimental group which is consisted of 25 students that study according to distinctive education strategy, and the second group is the control group which is consisted of 25 students that studied according to the conventional way. The researcher prepared an attainment test that assesses the extent of theoretical, scientific, and artistic information about the subject of art history (the schools of modern painting) by means of three objective questions divided into 30 items scored as one score for the correct item and zero score for the wrong and neglected item. The study discovered the efficiency of distinctive education strategy in the attainment of the department of art education in the subject of art history (the schools of modern painting). التعرف على اثر التعليم المتمايز في تحصيل طلبة قسم التربية الفنية في مادة تاريخ الفن لطلبة المرحلة الثانية / قسم التربية الفنية / كلية الفنون الجميلة /جامعة ديالى للعام الدراسي (2015 -2016). استخدم الباحث المنهج التجريبي ذا تصميم المجموعتين (الضابطة- التجريبية) وذا الاختبارين القبلي والبعدي لتحقيق هدف البحث .وقد اختيرت عينة البحث من طلبة المرحلة الثانية / قسم التربية الفنية للعام الدراسي (2015-2016) حيث تم توزيع العينة عشوائيا إلى مجموعتين الأولى تجريبية مكونة من (25) طالبا وطالبة درست بواسطة استراتيجية التعليم المتمايز والثانية ضابطة مكونة من (25) طالبا وطالبة ودرست بالطريقة التقليدية. اعد الباحث اختباراً تحصيلياً يقيس مستوى المعلومات النظرية والعلمية والفنية حول مادة تاريخ الفن ( مدارس الرسم الحديث) من خلال اسئلة موضوعية متكونة من (3 اسئلة) رئيسة مقسمة إلى (30) فقرة اختبارية بواقع (درجة) واحدة للإجابة الصحيحة و (صفراً) للإجابة الخاطئة او المتروكة. توصلت الدراسة الى فاعلية استخدام إستراتيجية التعليم المتمايز في رفع مستوى تحصيل طلبة قسم التربية الفنية في مادة تاريخ الفن ( مدارس الرسم الحديث )0


Article
The Interpretive Sources used by Prof. Dr. Fadhil Al- Samarra'i in his book Meanings of Grammar and their Effect on Building his Interpretive Approach
مصادر الاستاذ الدكتور فاضل السامرائي التفسيرية في كتابه معاني النحو واثرها في بناء منهجه التفسيري

Loading...
Loading...
Abstract

The meanings of grammar are considered to be one of the Arabic Diwans and its major branches. This importance is due to its relation to the Holly Quran . The probe into the depth of this book enriches this research with precious bits of information that Al- Sammar'i has been efficient in its coinage. The researcher studied the interpretive sources of this book to show their effect on building the interpretive approach of Ai- Sammara'i through our subject “The Interpretive Sources of Prof Dr. Fadhil Al- Samarra'i in his book Meanings of Grammar and their effect on building his interpretive approach. It is found that Al- Samarra'i was a conveyer, critic, inferer and a documenter of those sources and this is what was confirmed in our research. The research consists of two sections preceded by an introductory part. The first section includes the sources he used from the books of exegesis and the Qur'an sciences. The second section includes his sources of grammar books, philology, literature and Muwashah. Finally, the research includes a conclusion of the most significant results. يعد كتاب معاني النحو واحدا من اهم اسفار العربية وروافدها مستمدا تلك الاهمية من تعلقه بالقرآن الكريم .. والغوص في اعماق هذا الكتاب لايخلو من درر يمتلئ البحث بها قد اجاد السامرائي صناعتها وصياغتها.. وقد كانت لنا وقفة باحث عند المصادر التفسيرية في هذا الكتاب لنتبين اثرها في بناء المنهج التفسيري للسامرائي من خلال موضوعنا (مصادر الاستاذ الدكتور فاضل السامرائي التفسيرية في كتابه معاني النحو واثرها في بناء منهجه التفسيري ) ، فوجدنا السامرائي في اعتماده تلك المصادر ناقلا وناقدا ومستنبطا ومؤصلا ، وهذ ما اثبتناه في متن بحثنا المؤلف من مبحثين تسبقهما مقدمة تعريفية ، الاول : مصادره من كتب التفسير وعلوم القرآن واثرها في بناء منهجه التفسيري ، والثاني : مصادره من كتب النحو واللغة والأدب وأثرها في بناء منهجه التفسيري ، واردفنا ذلك كله بخاتمة تشتمل على اهم نتائج البحث .


Article
Style Assertion in "Divan The Book" - Linguistic Study-
أسلوب التوكيد في ديوان الكتاب لأدونيس - دراسة لغوية-

Loading...
Loading...
Abstract

This paper entitled "Assertion in Divan of Odense (linguistic study)" shows creative, artistry ability of Odense that brings talent of him. This study also contains all styles that the poet used which is asserted by "already", parenthesizing and pronunciational affirmation. جاءت دراسة بحثي الموسومة بـ (أسلوب التوكيد في ديوان الكتاب لأدونيس دراسة لغوية) للتعبير عن القدرة الابداعية والفنية التي امتلكها الشاعر الكبير – أدونيس -فجاءت بها قريحته الشعرية. وقد تضمنت دراسة بحثي هذا جميع الأساليب التي تطرق الشاعر الى استعمالها وهي التوكيد بالحرف (قد) ,والتوكيد بالقصر, والتوكيد اللفظي.

Keywords

التوكيد


Article
Sheik Habeeb Al-Kheizaran: his Live and his Political Role in Iraq (1895-1920)
الشيخ حبيب الخيزران: حياته و دوره السياسي في العراق (1895- 1920)

Loading...
Loading...
Abstract

Many characters haven’t got the concern that they deserve in the studies, especially by the modern Iraqi researchers as chiefs. Habeeb Al-Kheizaran is one of these characters and this leads the researcher to choose him as a title of the paper because of that his personality distinguishes by his Arabic nationality. This paper shades light on his autobiography and his role in the internal political events in Iraq through the royal time. The most important findings that the researcher achieves are the environment of Habeeb Al-Kheizaran and his growth has a big effect in his personality, and the educational situation which has the nationality and religious has effected on his personality. He believes to change the bad situation of Iraq through the period of British occupation; therefore, he took many national politic positions, especially his of refusal to the British occupation, and that was clear by his leading to his tribe through the twentieth revolution in Diyala.كان هناك الكثير من الشخصيات التي لم تنل الاهتمام المطلوب فِي الدراسات، ولاسِيَّمْا من لدن الباحثين فِي تأريخ العراق المعاصر، ومنهم شيوخ العشائر، وكان من ضمن تلك الشخصيات الشيخ حبيب الخيزران، الأمر الَّذِي دفع الباحث أَنْ يختاره عنوانًا لبحثه، ولاسِيَّمْا وأَنَّ الشيخ حبيب الخيزران قد اتسمت شخصيته بأَنَّها جمعت بين ما هو وطني وقومي عربي، وجاء هَذَا البحث لإلقاء الضوء على سيرته ودوره فِي الأحداث السياسية الداخلية فِي العراق قبل العهد الملكي، وأهم الاستنتاجات التي توصل إليها البحث، هي أَنَّ لبيئة الشيخ حبيب الخيزران ونشأته الأسرية تأثيرًا واضحًا فِي تلك النشأة، وكان للجو الدراسي المفعم بالروح الوطنية والدّينية أَثر مهم فِي بناء شخصيته، وكان مؤمنًا بحتمية تغيير الواقع المتردي فِي العراق فِي أثناء سيطرة قوات الاحتلال البريطاني، لذلك اتخذ الشيخ حبيب الخيزران مواقف سياسية عِدَّة اتسمت بالوطنية، منها رفضه الوقوف مع قوات الاحتلال البريطاني، وكان واضحًا فِي قيادته لقبليته من خلال الدور البارز لَهُ فِي أحداث ثورة العشرين فِي ديالى.


Article
Constructing a Program Based on Narrative Style in Correcting Reading Mistakes of the Primary Pupils
بناء برنامج قائم على الاسلوب القصصي في تصحيح الاخطاء القرائية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims at constructing a program based on narrative style in correcting reading mistakes of the primary pupils. The researcher follows different procedures so as to accomplish the aims of the study, these are : 1. The researcher construct a check list (first tool) which is composed of 10 common reading mistakes. 2. The researcher construct a check list (first tool) which is composed of 14 special targets. Experts agree on its formation validity after making some linguistic modification of the validity of some targets. 3.The third check list is composed of 36 behavioral targets. Experts show their opinion towards the formation of these targets. 4.The fourth one is composed of a list of reading subjects of the fourth grade of primary school. Their number is (7) They are exposed to experts and they choose only 5 subjects. 5.The fifth one is composed (7) external stories that are chosen by the researcher. They are also shown to the experts and they choose only five. 6.The researcher prepares two patterned plans. The first one depends on the narrative style and the second one depends on the regular way. These plans are also shown to the experts to see its validity. 7. Finally, after considering the literature of this subject, the researcher build his program. The Results: The researcher reaches to the following conclusions: 1. The ability to build teaching programs that suits other educational stages without the need to apply ready models. 2. Constructing programs requires double effort from the researchers who construct different programs because their steps are not easy. Recommendations: 1. Adopting the current program that is based on narrative style in teaching reading subject of the fourth grade of primary school. 2. Utilizes from the current program. Suggestions: 1. Conducting a similar study to know the validity of the current program. 2. Conducting a similar study to construct teaching programs based on narrative style in reading subject to other grades. يرمي البحث الحالي إلى التعرف على : " بناء برنامج قائم على الأسلوب القصصي في تصحيح الاخطاء القرائية لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية " . ولأجل اتمام البحث اتخذ الباحث عدة خطوات وصولاً إلى بناء برنامج في ضوء أهداف المادة ، وتتمثل هذه الخطوات بالاتي : - أعد الباحث أداة البحث الاستبانة الاولى التي تكونت من ( 10 ) اخطاء قرائية شائعة. - أعد الباحث أداة البحث الاستبانة الثانية التي تكونت من ( 14 ) هدفاً خاصاً ، وقد اتفق الخبراء على صلاحية صياغتها بعد تفضلهم بإجراء بعض التعديلات اللغوية على صلاحية بعض الاهداف . - اما الاستبانة الثالثة فتكونت من ( 36 ) هدفاً سلوكياً ، وقد أبدى الخبراء اراءهم حول صياغة تلك الاهداف ، - والاستبانة الرابعة تألفت من قائمة من موضوعات القراءة للصف الرابع الابتدائي عددها (7) موضوعات عرضت على الخبراء وبعد الاخذ بآرائهم تم الابقاء على (5) موضوعات . - الاستبانة الخامسة تألفت من ( 5 ) قصص خارجية تم اختيارها من قبل الباحث وعرضت على الخبراء . - واعد الباحث خطتين انموذجيتين واحدة على وفق الاسلوب القصصي، والثانية على وفق الطريقة الاعتيادية وتم عرضها على السادة الخبراء لمعرفة صلاحيتها وقد تم الاخذ بآرائهم . - واخيراً في ضوء ما تقدم وبعد الاطلاع على الادبيات المختصة بالمادة بنى الباحث البرنامج في ضوء اهداف المادة والموضوعات المخصصة . وتوصلت الدراسة الى استنتاجات اهمها : 1- إمكانية بناء برامج تدريسية تتلاءم ومرحلة دراسية أخرى من دون الحاجة إلى تطبيق نماذج جاهزة 2- يتطلب بناء البرامج جهودا مضاعفة من الباحثين الذين يعدون برامج مختلفة؛ لان خطواته ليست باليسيرة . وقد اوصى الباحث توصيات عدة اهمها :- اعتماد البرنامج الحالي القائم على الاسلوب القصصي في تدريس مادة القراءة في الصف الرابع الابتدائي . 2-الإفادة من البرنامج الحالي القائم على الاسلوب القصصي في بناء نماذج تدريسية في مادة القراءة. وقد اقترح الباحث الآتي :- 1- إجراء دراسة مماثلة لتعرف فاعلية البرنامج الحالي المعد على الاسلوب القصصي في مادة القراءة عند تلاميذ الصف الرابع الابتدائي. 2- إجراء دراسة مماثلة لبناء برامج تعليمية قائمة على الاسلوب القصصي في مادة القراءة لصفوف دراسية اخرى.


Article
Abdul Razzaq Al-Hilali(His Biography And Writings) (1916-1985)
عبد الرزاق الهلالي(سيرته ومؤلفاته) (1916-1985)

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has abounded in a large number of historians, scientists,writers, thinkers and politicians who have had a vital role in the cultural formation of the country .Many of them have acquired the interest, documentation of their biography andprominencehas been given to their accomplishments. But others have not gained the study they deserve .Therefore University ofDiyala has taken it upon itself tointroduce the Iraqi figures with the intention to introduce them and their activity to the new generation. Since the politicians have taken the largest share in the previous studies while the intellectual and cultural figures have not, thus Abdul Razzaq Al-Hilali is one of the pioneers who deserves the study as an educator who worked for a duration of time in preparing the future generation, and an author, writer and employee who is sincere in performing his duty. His biography and writings have been discussedin the research which havebeen considered as important references in various topics that the researchermay need in hishistorical, social, economic and literary writings. زخر العراق بعدد كبير من المؤرخين ، والعلماء ، والأدباء ، والمفكرين ، والسياسيين الذين كان لهم دور فاعل في التكوين الحضاري للبلاد . وقد نال عدد منهم العناية أو التوثيق لسيرته ، والتعريف بإنجازاته ، لكنَّ القسم الآخر لم ينل ما يستحقه من الدراسة . ومن هنا جاءت أهمية البحث . وبما أن السياسيين أخذوا النصيب الأوفر في الدراسات السابقة ، في حين لم تنل الشخصيات الفكرية والثقافية حقها من الدراسة ، لذا فان عبد الرزاق الهلالي واحدٌ من الرّواد الذين يستحقون الدراسة بوصفه مربياً عمل لمدة طويلة في تربية أجيال عديدة ، فضلا عن كونه مؤلفا وأديبا وموظفا مخلصا في أداء واجباته. تكون البحث في البداية إلى مراحل النشأة الأولى لعبد الرزاق الهلالي وبناء التنشئة الاجتماعية من ولادته وتربيته و تدرجه في العمل الوظيفي ووفاته ومن ثم أهم المؤلفات التي أصدرها خلال مشواره الثقافي والفكري. اعتمدت الدراسة على مصادر متنوعة تأتي في مقدمتها المخطوطات والتي تمـــــــثلت بالمذكرات الشخصية لعبد الرزاق الهلالي والتي ساعدت الباحثة في تفسير مواقف عدة مرت عليها خلال دراسة هذه الشخصية، ، أما مخطوط ابنته عالية عبد الرزاق التي دونت فيه حياة والدها ومسيرته الفكرية والثقافية، فقد كانت من المصادر المهمة التي أغنت الباحثة في الكثير من المعلومات. وبالنسبة للكتب العربية فقد كانت هناك بعضٌ من الكتب التي تناولت مسيرة الهلالي بشكل ملخص ذاكرة حياته وجزءاً من مسيرته الوظيفية ، ومؤلفاته وأهمها حميد المطبعي، موسوعة أعلام وعلماء العراق، ج1، وحسان بدر الدين الكاتب، الموسوعة الموجزة، ج17، وكانت ذات قيمة كبيرة لما احتوته من معلومات، أما المقابلات الشخصية فعلى الرغم من قّلة المعلومات التي حصلت عليها الباحثة من هذه المقابلات، إلا أنها كانت مهمة جداً ونادرة، لا يمكن للباحثة أن تحصل عليها من خلال المصادر والمراجع، لذا فإنها جاءت لتعطي الرسالة سنداً قوياً، إذ يعد هؤلاء المعاصرون للهلالي بمثابة شهود عيان على الأحداث التي مرت بحياته، لذلك لا يمكن إغفال دور هذه المقابلات.


Article
The impact of pedagogical program depending on reading The Holy Qur'an and prophetic Sunnah extrapolated stories in improving the intermediate female students' parents behaving.
أَثر برنامج تعليمي قائم على قراءة القصص المستنبطة من القُرآن الكريم والسُنّة النبويّة في تنمية بر الوالدين لدى طالبات المرحلة المتوسطة

Loading...
Loading...
Abstract

behaving. The study aims at knowing the impact of the of pedagogical program depending on reading The Holy Qur'an and prophetic Sunnah extrapolated stories in improving the intermediate female students' parents behaving, by verifying the following assumptions: 1. There are no statistical differences at the level of "0.05" among the grades of the controlling group's marks in the pre and the post- tests according to the standards of behaving the parents. 2. There are no statistical differences at the level of "0.05" among the grades of the experimental group's marks in the pre and the post- tests according to the standards of behaving the parents. 3. There are no statistical differences at the level of "0.05" among the grades of the controlling and the grades of the experimental group's marks in the post- tests according to the standards of behaving the parents after implementing the program. The community of the current study includes the intermediate female student of the Directorate of Education of Diyala province / the district of Baquba / day governmental schools / during the academic year of 2013-2014. To achieve the aims and to assess the assumptions of the study , the experimental program has been applied according to the (experimental and controlling groups with pre and post-tests ). The sample of the study includes ( 15) intermediate female student from the intermediate school of ( Um Al- Baneen) as an experimental group , and ( 15) intermediate female student from the intermediate school of ( Um Salama) as a controlling group. . Equation has been implemented between the marks of the two groups on the according to the standards of behaving the parents in the pretest. The researcher constructed a standardized criteria system of behaving the parents with (36) items and has been presented to a group of experts in pedagogy and Psychology , the experts certifies the reliability of 100% of the system to be implemented. Thus , according to Gronbach and retest method , the apparent validity and reliability have been achieved ; according to Gronbach (0.74) and according to the retest method ( 0.89). The researcher also constructed the pedagogical program depending on reading The Holy Qur'an and prophetic Sunnah, the program has been implemented by a teaching program to behave the parents . The aim of the study has been verified by the apparent validity . The program implemented in 12 lessons , twice weekly , within 40 minutes for each lesson . The researcher uses the following statistical means : Pearson correlation factor , Gronbach equation , Spearman – Brow equation , Walkokson test and Manwitny test. The results show : 1. There are no statistical differences at the level of "0.05" among the grades of the controlling group's marks in the pre and the post- tests according to the standards of behaving the parents. 2. There are statistical differences at the level of "0.05" among the grades of the experimental group's marks before and after applying the program 3. There are statistical differences at the level of "0.05" among the grades of the controlling and the grades of the experimental group's marks after applying the program for the priority of the controlling g group. In accordance with the results, the researcher makes some conclusions , recommendations and suggestions. يهدف البحث الحالي إِلى التعرف على أَثر برنامج تعليمي قائم على قراءة القصص المستنبطة من القُرآن الكريم والسُنّة النبويّة في تنمية برّ الوالدين لدى طالبات المرحلة المتوسطة، من خلال التحقق من الفرضيات الآتية: 1. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين رتب درجات المجموعة الضابطة في الاختبارين القبلي والبعدي على مقياس بر الوالدين. 2. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين رتب درجات المجموعة التجريبية في الاختبارين القبلي والبعدي على مقياس بر الوالدين. 3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين رتب درجات المجموعة الضابطة والتجريبية في الاختبار البعدي على مقياس بر الوالدين بعد تطبيق البرنامج التعليمي. يتحدد البحث الحالي بطالبات المرحلة المتوسطة في المدارس المتوسطة التابعة للمديرية العامة لتربية محافظة ديالى في مركز قضاء مدينة بعقوبة/ الدّراسة الصباحية الحكومية/ للعام الدراسي (2013/2014م). ولتحقيق هدف البحث واختبار فرضياته استخدم المنهج التجريبي ذو التصميم (مجموعة تجريبية ومجموعة ضابطة مع اختبار قبلي – بعدي)، تكونت عينة البحث من (15) طالبة من متوسطة (أم البنين) بوصفها مجموعة تجريبية، و(15) طالبة من متوسطة (أم سلمة) بوصفها مجموعة ضابطة، وقد تَمَّ إجراء التكافؤ للمجموعتين في درجات الطالبات على مقياس بر الوالدين في الاختبار القبلي، وقامت الباحثة ببناء مقياس برّ الوالدين الذي تكون من (36) فقرة، وتم عرضه على مجموعة من الخبراء في التربيّة وعلم النفس، الذين أكدوا بنسبة (100%) صلاحية المقياس للتطبيق؛ وبذلك تحقق الصدق الظاهري، وكذلك تحقق من صدق البناء للمقياس، أَمّا الثبات فتم إيجاده بطريقتين هما: طريقة الفاكرونباخ، وطريقة إعادة الاختبار، وقد بلغ الثبات بطريقة الفاكرونباخ (0,74)، وبلغ الثبات بطريقة إعادة الاختبار (0,89). وكذلك قامت الباحثة ببناء البرنامج التعليمي القائم على قراءة القصص من القُرآن الكريم والسُنّة النبويّة، تَمَّ تنفيذه من خلال برنامج تعليمي لتنمية بر الوالدين، وتم التحقق من صدق (البرنامج التعليمي) عن طريق الصدق الظاهري، وقد تكون البرنامج من (12) درس تعليمي، بواقع (2) درسين في الإسبوع، وزمن الدّرس الواحد (40) دقيقة، وقد اُستعملت الوسائل الإحصائية: معامل ارتباط بيرسون، ومعادلة الفاكرونباخ، ومعادلة سبيرمان براون، واختبار ولكوكسن، واختبار مان وتني. وأظهرت نتائج البحث ما يأتي: 1. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين رتب درجات المجموعة الضابطة في الاختبارين القبلي والبعدي على مقياس بر الوالدين. 2. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين رتب درجات المجموعة التجريبية قبل تطبيق البرنامج التعليمي وبعده. 3. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين رتب درجات المجموعة التجريبية والضابطة في الاختبار البعدي ولصالح المجموعة التجريبية. وفي ضوء نتائج البحث قدمت الباحثة عددًا من الاستنتاجات، والتوصيات، والمقترحات


Article
Aalulbait University in Iraq 1922-1930
جامعة آل البيت في العراق 1922- 1930

Loading...
Loading...
Abstract

Aalulbait University, which is established during the reign of King Faisal I, is the first Iraqi university in the modern epoch as establishing a university in Iraq is a public claim. The king endorsed the idea and was so encouraged to accomplish it as he was still a student in Istanbul University, seeing then that Europe is crammed with universities, regarding them as a source of pride. Aalulbait University was not aimed to succeed, yet it mirrored national and intellectual feelings of the intelligentsia in Iraq. Means of success were not afforded as Iraq was witnessing hard times during that period accompanied by various challenges on political, economic and cultural levels. Fahmi Elmudarris, its general secretary, labored with all his power so as to keep the university run. Yet, counter forces were more powerful than his efforts, advocated by British support. Elmudarris's opponents, led by Sati' Elhusari, succeeded in the closing of the university as British forces were then safeguarding their colonial interests. تُعدُّ جامعة آل البيت الَّتِي أُسست فِي عهد الملك فيصل الأول، أول جامعة عراقية فِي تأريخ العراق المعاصر، فقد كان تأسيسها مطلبًا شعبيًا تبلورت فكرتها، واعتنى الملك بتلك الفكرة وتحمس لها كثيرًا، لأَنَّه كان طالبًا في جامعة استانبول، ورأى بأُم عينيه كيف أَنَّ أوروبا تزخر بالجامعات وتعدها فخرًا لها، لم يكتب لجامعة آل البيت الاستمرار، إِلَّا أَنَّها عبرت عن مشاعر وطنية، وثقافية للطبقة المثقفة في العراق، فلم تكن الشروط اللازمة لنجاحها متوافرة آنذاك، بسبب الظروف الصعبة التي كانت تمر بها البلاد وكثرة التحديات على جميع الأصعدة السياسية، والاقتصادية، والثقافية، ووقف أمينها العام فهمي المدرس بكل قوة من أَجل الحفاظ على الجامعة غير أَنَّ القوى التي واجهها كانت كبيرة، وبإسناد ودعم بريطاني، فنجح خصوم المدرس وعلى رأسهم ساطع الحصري من إغلاق أبواب الجامعة.


Article
The Use of English on Mukalla Street Signs and Yemeni Attitudes
الانجليزية المستعملة على لافتات الشوارع بالمكلا- اليمن وموقف المستهلك اليمني منها

Loading...
Loading...
Abstract

English use on Mukalla street signs is examined in this study. The paper is an attempt to study how the morphological structure of Arabic has been affected by English sings using at Mukalla streets. Yemen ; on shops, mini-markets, supermarkets, net-cafes, Moles and companies, among others. Moreover, the Yemeni customers' attitudes to the use of English loan words along with Arabic is also evaluated. 180 sings chosen randomly have been examined linguistically to find out if there is any particular influence of English over Arabic morphological structure of the street signs. In addition, a questionnaire was given to the participants to show their attitudes toward using English sings. The population of the study consisted of all the students at Hadramout University, English Departments, Faculty of Arts and Women's College. They are from different places in Yemen. The findings indicate that the loan words are altering to suit the morphological structure and so become a part of Arabic structure where they substitute the identical ones. The participants attitudes towards these signs have shown that they are aware of and loyal to their own language. However, they prefer using English for commercial reasons. تستهدف هذه الدراسة الكلمات الانجليزية المستعملة على لافتات الشوارع بالمكلا- اليمن , للمحلات التجارية, و الأسواق المصغرة، و محلات السوبر ماركت ، والمقاهي، والشركات وغيرها. ومدى تأثير ذلك على البناء الصرفي للغة العربية من جهة , ومن جهة اخرى تستهدف معرفة موقف المستهلك اليمني من استعمال هذه الكلمات جنبا إلى جنب مع اللغة العربية, ولتحقيق ذلك تم اعطاء المشاركين استبيانا. و شمل مجتمع الدراسة جميع الطلاب في جامعة حضرموت من أقسام اللغة الإنجليزية ، كلية الآداب و كلية البنات الذين هم من أماكن مختلفة في اليمن . وتشير النتائج إلى أن الكلمات المستعملة و المستعارة من الانجليزية على لافتات المحلات التجارية تتغير لتتناسب مع البناء الصرفي للغة , وبذلك تصبح جزءا من هيكل اللغة العربية. اما فيما يتعلق بمواقف المشاركين فقد أظهروا وعيا و اخلاصا تجاه لغتهم الام , ومع ذلك فإنهم يفضلون استعمال اللافتات باللغة الإنجليزية أذا كانت الاسباب تجارية بحثة.

Table of content: volume: issue:71