Table of content

Iraqi Bulletin of Geology and Mining

مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية

ISSN: 18114539
Publisher: Ministry of Industry and Minerals
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific bulletin concerned with research on the different aspects of geological sciences, mining and upgrading iraqi raw materials.

Loading...
Contact info

email: bulletin@geosurviraq.com;hayderhafud@yahoo.com
Phone: 07703493921 (Hayder H. Taha)

Table of content: 2016 volume:12 issue:3

Article
BIOSTRATIGRAPHY OF DAMMAM FORMATION SUCCESSION IN BOREHOLES N3 AND N15 IN AL-NAJAF AREA, IRAQ
الطباقية الحياتية لتتابع تكوين الدمام في آبار N3 وN15 في منطقة النجف، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Dammam Formation in S and SW of Iraq is an Eocene carbonate succession consisting of limestone and dolostone. Two boreholes are selected in Al-Najaf area to investigate its biostratigraphy. The biostratigraphy of Dammam Formation consists of 22 species belonging to 13 foraminiferal genera. Two biozones are distinguished in Dammam Formation depending on the benthonic foraminiferal genus Nummulites. Those biozones are Nummulites gizehensis range zone and Alveolina sp. – Coskinolina sp. assemblage zone. According to those biozones the age of Dammam Formation is considered to be of Middle Eocene, whereas the absence of those biozones represents Lower and Upper Eocene. تكوين الدمام في جنوب وجنوب غرب العراق يمثل تتابع الايوسين الجيري ويتكون من الحجر الكلسي والحجرالدولومايتي, تمت دراسة الطباقية الحياتية للتكوين في بئرين في منطقة النجف. الطباقية الحياتية لتكوين الدمام تتكون من 22 نوع تعود الى 13 جنس من متحجرات الفورامنيفرا. وتم تمييز نطاقين حياتيين اعتماداً على الفورامنيفرا القاعية (Nummulites) وهذين النطاقين الحياتيين هما نطاق المدى Nummulites gizehensis وانطاق التجمعي Alveolina sp. – Coskinolina sp. وبموجب هذين النطاقين الحياتيين يكون عمر تكويين الدمام الايوسين الاوسط, بينما غياب هذين النطاقين الحياتيين يمثل الايوسين المبكر والمتأخر.


Article
HYDROLOGIC SYSTEM OF EUPHRATES RIVER (SPATIAL ANALYSIS) BETWEEN AL-QAEM AND FALLUJA
النظام الهيدرولوجي لنهر الفرات بين القائم والفلوجة (تحليل مكاني) - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study of the Euphrates River system from Qaem-Ameriyat Falluja was performed by regional spatial analysis of geological, structural, hydrogeological, hydro-metrological phenomena supported by geo-statistical analyses and concentration pattern fluctuation of hydrochemical information derived from regime observation in fifteen water pointes. The hydrochemical processes in Euphrates River are determined, using the analysis results of 28 physo-chemical variables including major, minor ions, trace elements, acidity, hardness and electrical conductivity during 2008 water year. According to the combined interpretation among geological, hydro-metrological and hydrochemical phenomena, which indicate the final results of all environmental and geological effectiveness occurring on the rocks and sediments of the hydrologic basin; the hydrologic system of Euphrates River divided into three subsystem including Qaem – Haditha hydrologic system, Haditha – Ramadi hydrologic system and Ramadi – Ameriyat Falluja hydrologic system.أنجزت دراسة النظام الهيدرولوجي لنهر الفرات بين القائم وعامرية فلوجة بطريقة التحليل المكاني الإقليمي من خلال المعطيات والحقائق المستنبطة من البحوث والدراسات ذات العلاقة والتي شملت المعلومات الجيولوجية والتركيبية والهيدروجيولوجية والهيدرومترولوجية مدعومة بمعلومات هيدروكيميائية، استحصلت من (15) نقطة مراقبة على طول مجرى النهر خلال السنة المائية للعام 2008 باستخدام نتائج تحليل 28 متغير فيزو-هيدروكيميائي شملت الأيونات الرئيسية والثانوية والعناصر النادرة والحامضية والعسرة والتوصيلية الكهربائية. تم تفسير الظواهر الهيدروكيميائية على أساس نتائج الفروق المعنوية الإحصائية لمكونات المياه ونمط تذبذبها كأساس لتحديد التغيرات الهامة والفاصلة بين أجزاء النظام آخذين بنظر الاعتبار أهم الظواهر الجيولوجية والهيدرومترولوجية المفصلية التي تتحكم بالنظام الهيدرولوجي وتؤثر فيه. واستنادا لذلك جاء تقسيم النظام المائي لنهر الفرات بين القائم والفلوجة بثلاثة أنظمة هيدرولوجية ثانوية، الأول يمتد بين القائم وسد حديثة والثاني بين حديثة وسدة الرمادي والثالث بين الرمادي وجنوب الفلوجة. وقد جاء هذا التقسيم بناءاً على مفهوم ربط الحقائق المشتركة لنتائج الدراسات المختلفة ذات الصلة مع النتائج الهيدروكيميائية لمياه النهر باعتبارها تمثل الحصيلة النهائية لمجمل العمليات الجيولوجية والبيئية التي تحدث على صخور وترسبات الحوض المائي الرئيسي وأحواضه الفرعية ومدى تأثرها بعوامل المناخ.


Article
SILICIFICATION IN THE RUS AND DAMMAM FORMATIONS IN SAMAWA AREA, SOUTHERN IRAQ
عمليه السلكته لتكويني الرص والدمام في منطقه السماوه جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Various diagenetic processes have affected the Rus and Dammam Formations of Eocene age. These include dolomitization, dedolomitization, neomorphism, micritization, dissolution, cementation and silicification. In the present study the prominent and distinguished diagenetic process that influenced the rocks of the studied boreholes is the silicification. The petrographic examinations confirm the presence of three main types of silicification including selective, pervasive and minor. The selective silicification is the most common type in the Rus Formation as pore- filling cement after dissolution of sulfates while in the Dammam Formation occurs primarily as replacement material and as late diagenetic void-filling quartz. The pervasive silicification occurs within the Dammam Formation particularly in the middle part where both matrix and bioclasts are completely silicified. Minor silicification only affects echinoderm plates in the Dammam Formation. The petrographic study of the subsurface rocks show that the silicification of the Rus Formation and few rocks of the Dammam Formation occur in meteoric environments as the silica replaced sulfates while the silicification of the Dammam Formation occur within a mixs zone environment where meteoric water, which is the carrier of silica, mixed with marine water producing a solution supersaturated with silica and undersaturated in calcite.أثرت على تكويني الدمام والرص لعمر الإيوسين عمليات تحويريه مختلفه، شملت عملية الدلمته, إعادة الدلمته, التشكل الجديد, المكرته, الإذابه, السمنته والسلكته. الدراسة الحالية شملت فقط العمليه التحويريه الأكثر بروزا وتمييزا في صخور الآبار المدروسه وهي عمليه السلكته. أكدت الدراسه البتروغرافيه وجود ثلاث أنواع رئيسيه من السلكته وهي الانتقائيه, الكامله والاقل شده. السلكته الانتقائيه هي من الأنواع الأكثر تواجدا في تكوين الرص كسمنت مالئ للفرغات بعد إذابه بلورات المتبخرات، أما في تكوين الدمام فتظهر العمليه بشكل إحلال وكسمنت مالئ للفرغات في عمليات تحويريه متأخره. السلكته الكامله تواجدت في تكوين الدمام وبالأخص في الجزء الأوسط حيث أثرت كليا على الحشوه والمستاحثات. السلكته الأقل شده أثرت فقط على مستاحثات شوكيه الجلد في تكوين الدمام. كما أكدت الدراسه الصخاريه إن عملية السلكته لتكوين الرص وبعض صخور تكوين الدمام حدثت في بيئات تحويريه جويه والمتمثله بنطاق الماء العذب الذي يقع فوق المياه الجوفيه. أما عملية السلكته لتكوين الدمام فقد حدثت في بيئه مزج المياه الجويه الحامله للسيلكا بالمياه البحريه والناتج عنها محلول فوق مشبع بالسليكا وغير مشبع بالكالسايت.

Keywords

Silicification --- Rus --- Dammam --- Carbonate Rocks --- Iraq


Article
ASSESING THE GROUNDWATER SUITABILITY FOR IRRIGATION IN WESTERN IRAQ
تقييم صلاحية المياه الجوفية لأغراض الري في غرب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this study is to map of the groundwater quality irrigation index (IWQI) in the western part of Iraq for the purpose of determining ideal locations for groundwater quality, to meet the demand for water in the future. To achieve this purpose, 84 wells distributed in the study area have been sampled. The collected samples analyzed chemically for varies parameters that affect to the irrigation water quality. These chemical parameters are Electrical Conductivity (EC), Na+, Cl-, HCO3- and calculated sodium adsorption ratio (SAR). These chemical analyses have been transferred to the platform of geographic information systems (GIS) to create water quality database including spatial distributions map for each parameter using the inverse distance interpolation technique (IDW). These parameters were used to calculate the values of Irrigation Water Quality Index that have been moved to the platform of GIS for the production of IWQI map. The results show that small part of the study area belong to Low Restriction (LR) categories for irrigation water and about 50% of the groundwater samples belong to Moderate Restriction (MR) category. The results also showed that 28% of the groundwater covering 39 Km2 falls within the High restriction (HR) category while 20% of studied water samples classified as Sever Restriction (SR). Accordingly, this groundwater is only suitable to use with high permeability soils, which have the ability to tolerate high content of salts.الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو رسم خريطة لمؤشر جودة المياه الجوفية للري لغرض تحديد مواقع مثالية للمياه الجوفية في الجزء الغربي من العراق، لتلبية الطلب على على هذه المياه مستقبلا. ولتحقيق هذا الغرض تم اختيار 84 بئر ماء موزعة في منطقة الدراسة جمعت منها عينات المياه. هذه العينات تم تحليلها كيميائيا للعديد من المحددات الكيميائية التي تؤثر على نوعية مياه الري وهي الموصلية الكهربائية والصوديوم والكلور والبيكاربونات ونسبة امتزاز الصوديوم المحسوبة. تم نقل هذه المحددات إلى منصة نظم المعلومات الجغرافية لإنشاء خرائط التوزيعات المكانية لكل محدد باستخدام معكوس المسافة لتقنية الاستكمال الداخلي (interpolation technique) واستخدمت هذه المعلمات لحساب قيم مؤشر جودة المياه التي تم نقلها إلى منصة نظم المعلومات الجغرافية لإنتاج خريطة مؤشر جودة مياه الري (IWQI). بينت النتائج بأن جزء صغير من منطقة الدراسة يقع ضمن فئة التقييد القليل لاستخدام هذه المياه لاغراض الري ونسبة 50% من مياه الآبار تقع ضمن فئة التقييد المتوسط. وبينت النتائج ايضاً بأن 28% من المياه والتي تغطي مساحة 39 كم2 من المساحة الكلية لمنطقة الدراسة تقع ضمن التقيد العالي لاستخدام هذه المياه لأغراض الري أما النسبة المتبقية والبالغة 20% فهي تقع ضمن التقيد الشديد جداً لاستخدامات الري وهذه المياه لاتسخدم إلا مع الترب ذات النفاذية العالية والتي لها القدرة على تحمل نسبة عالية من الاملاح.


Article
IDENTIFICATION OF POTABLE WATER USING WATER QUALITY INDEX TECHNIQUE IN THE CITY OF AZ-ZANTAN, LIBYA
تحديد مصدر المياه الملائمة لاغراض الشرب باستخدام طريقة تقييم مؤشر نوعية المياه في مدينة الزنتان، ليبيا

Loading...
Loading...
Abstract

To identify potable water in the city of Az-Zintan, Libya is achieved by the chemical analysis of different resources of drinking water supplied to Az-Zintan City. These resources are, rain water, groundwater and municipal water. This was carried out by subjecting twenty one groundwater samples, collected from twenty one selected sites, to comprehensive chemical analysis. Ten parameters have been considered for calculating the Water Quality Index (WQI) such as: pH, total hardness, calcium, magnesium, potassium, sodium, bicarbonate, chloride, sulphate, and total dissolved solids. Based on the computed water quality index values showed that the water that originates from rain is the most suitable for drinking and the water that originates from municipal water is unsuitable for drinking under normal conditions and therefore further action for salinity control is required.تم في هذا البحث تحديد مصدر المياه الصالحة للشرب في مدينة الزنتان في ليبيا باستخدام مؤشر نوعية المياه. ولتحقيق هذا الهدف تم إجراء تحاليل كيمياوية لمصادر مختلفة من المياه التي تتزود بها مدينة الزنتان وهي مياه الأمطار والمياه الجوفية ومياه البلدية، حيث تم اجراء التحليل الكيميائي لواحد وعشرون عينة مياه جمعت من احدى وعشرون موقعا لكافة المحددات الكيميائية. وتم اختيار عشرة محدادات كيميائية لغرض حساب مؤشر نوعية المياه مثل (درجة الحموضة، وعسرة المياه، وكمية الاملاح الذائبة، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم والكلور، والكبريتات) واعتمادا على هذه التحليلات تم حساب مؤشر مياه منطقة الزنتان. لقد اظهرت النتائج من خلال القيم المحسوبة لمؤشر نوعية المياه ان المياه التي يكون مصدرها الأمطار هي الأكثر ملائمة للشرب والمياه التي يكون مصدرها مياه الحنفية غير صالحة لأغراض الشرب تحت الظروف الاعتيادية وتحتاج الى عمل كثير للسيطرة على الملوحة العالية.


Article
ORGANIC GEOCHEMICAL ASSESSMENT OF JURASSIC POTENTIAL SOURCE ROCK FROM ZAB-1 WELL, IRAQI KURDISTAN
دراسة جيوكيميائية عضوية للصخور الجوراسية المصدرية المحتملة من بئر زاب-1، كردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The studied samples were collected from Butmah, Adaiyah, Mus, and Sargelu formations in Zab-1 Well which lies about 25 Km to the south of Kalak town, Erbil Governorate. The hydrocarbon potential parameters, including type and amount of bitumen and kerogen, and thermal maturity of eight samples were assessed using Rock-Eval pyrolysis techniques. In general, Sargelu Formation samples have PI values of 0.15 – 0.25 (average 0.19) and Tmax values varying between 422 °C and 431 °C (average 427 °C), indicating thermally immature to early mature oil. They can be considered as poor to fair source, where TOC (Total original Carbon) content ranges from 0.27 to 0.77 of percentage weight (average 0.48). The Mus, Adaiyah, and Butmah formations’ samples are considered to be poor source rocks with TOC content of 0.39, 0.64, and 0.44 wt. percentage, respectively. Samples of Sargelu, Mus, Adaiyah, and Butmah formations contain kerogen types II, III, and mixture of types II and III indicating marine and non-marine organic matter derived mainly from algae and higher plants organisms suggesting oil and gas prone sources. لقد جمعت العينات المدروسة من تكاوين بطمة، عداية، موس، وسرﮔلو من بئر زاب-1، الواقع حوالي 25 كم الى جنوب مدينة كلك، محافظة أربيل. فدرست عوامل أحتمالية تواجد المواد الهيدروكاربونيه، والتي تشمل نوع ومقدار البتيومين والكيروجين، والنضوج الحراري لثمان عينات بواسطة تقنيةpyrolysis Rock-Eval. بصورة عامة، والعامل الإنتاجي للعينات العائدة لتكوين سرﮔلو يتراوح ما بين 0.15 – 0.25 (المعدل 0.19) وقيمة الحرارة القصوى تنتشر بين 422 درجة مئوية و 431 درجة مئوية (المعدل 427 درجة مئوية)، مما يدل على عدم نضوجية ومرحلة نضوج بدائي حراري للنفط. ويمكن اعتبارها كصخور مصدرية فقيرة الى شبه غنية، حيث يتراوح إجمالي الكربون العضوي بين 0.27 الى 0.77 بالمئة وزناً (المعدل 0.48 بالمئة وزناً). إن العينات العائدة لتكاوين موس، عداية، وبطمة يمكن اعتبارها صخورا مصدرية فقيرة، حيث أن االنسبة المئوية لإجمالي الكربون العضوي وزنيا للتكاوين المذكورة هي 0.39، 0.64، و 0.44، على التوالي. وتحتوي العينات العائدة لتكاوين سرﮔلو، موس، عداية، وبطمة على كيروجين من النوع الثاني، والثالث، وخليط من النوع الثاني والثالث مما تدل على مواد عضوية بحرية وغير بحرية تعود الى الطحالب والأشجار المثمرة اللتين تدلان على امكانيتهما في إنتاج النفط والغاز.

Table of content: volume:12 issue:3