جدول المحتويات

مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية

ISSN: 18176798
الجامعة: جامعة تكريت
الكلية: التربية
اللغة: Arabic

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علمية محكمة تصدر كل شهرين عن كلية التربية
جامعة تكريت .

Loading...
معلومات الاتصال

Phone Number: +967481408058
E_mail:tikrit_university_journal@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2016 المجلد: 23 العدد: 4

Article
الخلافات الايدلوجية الفكرية في الحركة الوطنية التونسية 1933 - 1937

المؤلفون: عواد إبراهيم خضر العبيدي
الصفحات: 1-50
Loading...
Loading...
الخلاصة

Arab summary made France France Tunisian country's priorities, in order to surpass the French element, as well as finding educated class French culture works to their advantage, and in the twenties of the last century had gone more in provocation, in an attempt to celebrate the fiftieth anniversary of its occupation of Tunisia in 1929, as well as its intention to establish a conference Eucharist in 1930, and had men national movement role in resisting those policies, although that role was limited to condemnation and submit petitions and send delegations to the Beys to show their opposition to such provocative practices, with this national movement has been exposed to harassment, detention and banishment of protection authority, as exiled Abdul Aziz Thaalbi Tunisian constitutional party leader to the outside Tunisia, it is no longer even in 1937. In fact, the difference between the two-way, is that the older generation was Arabic descent and origin, as the founder, and all its members, the owners of an Arab-Islamic notion saturated with Arab culture they have received Al-Zaytuna Mosque, influenced by nationalist movement that emerged in the East, while the new generation, they were young people who they received the French culture and vacuumed up the European idea and European civilization, was the influence of the West and France, including a major, and that's what made them ultimately for the deviation from the Arab and Islamic calligraphy and the trend towards national, to work on cooperation with France. The intellectual and social structure among the members of the Executive Committee of variation (between ancient and new), is the one who led jutting contradictions and deepening Bnehma, and there is not substantial. جعلت فرنسا فرنسة البلاد التونسية من أولوياتها، من أجل تفوق العنصر الفرنسي، وكذلك إيجاد طبقة مثقفة ثقافة فرنسية تعمل لصالحها، وفي عشرينات القرن الماضي تمادت اكثر في استفزازها، وذلك في محاولتها الاحتفال بالذكرى الخمسين لاحتلالها تونس عام 1929، فضلاً عن نيتها إقامة المؤتمر الأفخارستي عام1930، وكان لرجال الحركة الوطنية دوراً في مقاومة تلك السياسات، مع أنَّ ذلك الدور اقتصر على الاستنكار وتقديم العرائض وإرسال الوفود إلى البايات لإظهار معارضتهم لتلك الممارسات الاستفزازية، مع هذا فقد تعرضت الحركة الوطنية إلى التنكيل والاعتقال والنفي من سلطة الحماية، إذ نفي عبد العزيز الثعالبي زعيم الحزب الدستوري التونسي إلى خارج تونس، ولم يعد إليها حتى عام 1937 . في حقيقة الأمر أنَّ الفرق بين الاتجاهين، هو أنَّ الجيل القديم كان عربي المنبت والمنشأ، إذ أنَّ مؤسسه وجميع أعضائه أصحاب فكرة عربية إسلامية متشبعين بالثقافة العربية التي تلقوها بجامع الزيتونة، متأثرين بالحركة القومية التي ظهرت في المشرق، أما الجيل الجديد فقد كانوا من الشباب الذين تلقوا ثقافة فرنسية وتشبعوا بالفكرة الأوربية والحضارة الأوربية، فكان تأثير الغرب وفرنساً كبيراً فيهم، وهذا ما جعلهم في نهاية الأمر عن الانحراف عن الخط العربي والإسلامي والاتجاه نحو القطرية والعمل على التعاون مع فرنسا . أن تباين التكوين الفكري والاجتماعي بين أعضاء اللجنة التنفيذية ( ما بين قدماء وجدد)، هو الذي أدى البروز التناقضات وتعمقها بنيهما، ولم تكن هنالك فروق جوهرية ما بين الجيل القديم والجيل الجديد، بل كانت توجد منهجية وأسلوب متميز في تناول القضية الوطنية، وكذلك تحديث للغة الخطاب ومحتواه، وأنَّ الصراع ما بين المحافظين القدامى والشباب الجدد، متمثلاً بجيل الشباب المتطلع نحو التجديد والمتأثر بالضارة الغربية الذين قرروا الاتصال بالجماهير الشعبية وإشراكهم في الحركة الوطنية، وهذا ما يفسر بجاحهم على حساب القدامى .

الكلمات الدلالية


Article
أنماط الراوي في "الملهاة الفلسطينية " لإبراهيم نصر الله

المؤلفون: سوسن هادي جعفر --- داليا حميد شهاب
الصفحات: 51-83
Loading...
Loading...
الخلاصة

Praise be to God, who sent a messenger to the right, and peace and blessings be upon the Prophet illiterate who has guided us, including business, including its pronunciation, and his family and companions better pray, and did peace to the day of reckoning, we can not at this conclusion, but to highlight some of the features that stimulate her research, which is Summary of the subject, we have seen in this research, that the narrator is one of the pillars of work novelist, Behind the phenomena of technical actions and characters, and the place and time, stands Rao, the task of arranging and typesetting within the text novelist, and that there were many studies and approaches cash to study it as a cornerstone determines the method of work novelist . The Palestinian comedy Ibrahim Nasrallah is novelist project includes seven novels (caution birds, baby Eraser, Olive streets, Wedding secure, under the forenoon sun, the time of white horses, jellyfish king of Galilee), each novel is completely independent of the other :The nature of the work arises in the search to divide it into three patterns The first pattern: Narrator Aleem (omniscient) is the one who has the ability of non-specific to determine the dimensions of the internal and external people فيكشف all worlds secret of Champions, and uses the conscience of the third person (he / she), so that the novel third-person focus in the simplest patterns of the hero, we never see what you can see is a permanent presence in every place and time Type II: Narrator limited science and differs from the pattern of the first type uses the conscience of the first person (I / we) in a manner and the conscience of the second person (you / and you), conscience speaker / I has the ability to remove differences temporal and narrative between narrator and character Type III: multi-narrators (narrative votes) often try to use more than one writer per Rao in the text as required by the nature of the narrator and listed Finally, I hope that this research has achieved its objectives, and guide us for that, as well as from God, and that we have failed is calculated The last prayer is that all praise be to Allah, Lord of the Worlds And prayers and peace be upon the Messengers and God and all the Sabha رالحمد لله الذي بعث رسوله بالحق ، والصلاة والسلام على النبي الأمي الذي هدانا بما عمل وبما به نطق ، وعلى آله وصحبه أفضل صلاة ، وأتم سلام إلى يوم الحساب ، ولا يسعنا في هذه الخلاصة إلا أن نسلط الضوء على بعض السمات التي تنبه لها البحث والتي تعد خلاصة للموضوع ، فقد رأينا في هذا البحث ، أن الراوي هو أحد أركان العمل الروائي ، فوراء الظواهر الفنية من أفعال وشخوص ، ومكان وزمان ، يقف راوٍ، يتولى مهمة الترتيب والتنضيد داخل النص الروائي ، ولهذا تعددت الدراسات والمقاربات النقدية لدراسته بوصفه ركناً يحدد أسلوب العمل الروائي . أما الملهاة الفلسطينية لإبراهيم نصر الله فهو مشروع روائي يضم سبع روايات ( طيور الحذر ، طفل الممحاة ، زيتون الشوارع ، أعراس آمنة ، تحت شمس الضحى ، زمن الخيول البيضاء ، قناديل ملك الجليل ) ، وكل رواية مستقلة تماما عن الأخرى . وقد اقتضت طبيعة العمل في البحث أن نقسمه على ثلاثة أنماط : النمط الأول : الراوي العليم (كلي العلم) فهو الذي يمتلك قدرة غير محددة للوقوف على الأبعاد الداخلية والخارجية للأشخاص فيكشف عن العوالم السرية للأبطال ، ويستخدم ضمير الشخص الثالث (هو /هي )، ذلك أن رواية الشخص الثالث تركز في أبسط أنماطها على البطل ، فنحن لا نرى أبداً ما يستطيع رؤيته فهو دائم الحضور في كل مكان وزمان .وهذا النمط تتسم به الروايات الكلاسيكية غالباً . النمط الثاني :الراوي محدود العلم ويختلف هذا النمط عن النمط الأول فيستخدم ضمير الشخص الأول ( أنا/ نحن ) بطريقة اعترافيه ، وضمير الشخص الثاني ( أنت / وانتم )، فالضمير المتكلم / أنا له القدرة على إزالة الفروق الزمانية والسردية بين السارد والشخصية .وهو سمة الروايات المعاصرة . النمط الثالث : الرواة المتعددون( الأصوات السردية ) كثيراً ما يحاول الكاتب الاستعانة بأكثر من راوٍ في النص الواحد حسبما تقتضيه طبيعة السارد والمسرود . وأخيراً ، فإني آمل أن يكون هذا البحث قد حقق أهدافه المنشودة ، فإن وفقنا فهذا فضلٌ من الله ، وإن أخفقنا فحسبنا أنا حاولنا والله الموفق.

الكلمات الدلالية


Article
مساندة الاجتماعية وعلاقتها بمفهوم الذاث لدي طلبة جامعة تكريت

المؤلفون: وفاء كنعان خضر
الصفحات: 84-126
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
قياس أساليب التنشئة الوالدية لدى طلبة المرحلة الإعدادية في محافظة صلاح الدين

Loading...
Loading...
الخلاصة

while the second variable is a nurturing parenting methods researcher measure was adopted (ambo) where he was presented to the a group of arbitrators to extract the virtual his honesty, as well as the extraction of reliability coefficient. After extraction of validity and reliability of the two variables (intolerance and methods of upbringing parental), the researcher apply the scales on a sample basic research, consisting of (200) male and female students from the preparatory stage, and after the collection of information forms have been processing data statistically, has the researcher the following results: - 1. The results showed that encouragement style ranked first in the parents deal with their children also showed that the pampering ranked first in dealing with their children's motherstyle. 2. Statistical treatment results showed the lack of a statistically significant difference in the upbringing of parent's methods depending on the variable sex children except two methods are the method of humiliation and style of excessive interference. قام الباحث بقياس أساليب التنشئة الوالدية لطلبة المرحلة الاعدادية، فقد اعتمد مقياس (امبو) حيث تم عرضه على مجموعة من المحكمين لاستخراج الصدق الظاهري له، وكذلك استخراج معامل الثبات. وبعد استخراج الصدق والثبات لمقياس (أساليب التنشئة الوالدية) قام الباحث بتطبيق المقياس على عينة البحث الأساسية والمكونة من (200) طالبٍ وطالبة من طلبة المرحلة الإعدادية، وبعد جمع استمارات المعلومات تم معالجة البيانات إحصائياً، وقد توصل الباحث إلى النتائج الآتية: - 1- إن أسلوب التشجيع احتل المرتبة الأولى في تعامل الآباء مع أبنائهم ، و أظهرت أن أسلوب التدليل احتل المرتبة الأولى في تعامل الأمهات مع أبنائهن. 2- أظهرت نتائج المعالجة الإحصائية عدم وجود فرق دال إحصائياً في أساليب تنشئة الوالدين تبعاً لمتغير جنس الأبناء باستثناء أسلوبين هما أسلوب الإذلال وأسلوب التدخل الزائد.

الكلمات الدلالية


Article
معمر القذافي ودوره في السياسة الليبية حتى عام 2011

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
السياسة الامريكية ونشاطها في العراق خلال الحرب العالمية الثانية (1939- 1945)

المؤلفون: عاصي حسين حمود
الصفحات: 199-223
Loading...
Loading...
الخلاصة

صار العراق احدى دول الخليج العربي التي اصبحت مسرحا للتنافس بين القوى الدولية والاقليمية ، من اجل فرض النفوذ والسيطرة والحصول على موطأ قدم فيه لديمومة الاستحواذ على ثرواته ووالسيطرة على القوى المجاورة له باعتباره من اقوى الدول اقتصاديا خاصة بعد اكتشاف النفط بشكل واسع ، ونظرا لهذه الاهمية وقع اختيارنا على البحث في موضوع "السياسة الامريكية ونشاطها في العراق خلال الحرب العالمية الثانية" . اقتضت الضرورة ان يقسم البحث الى مقدمة وثلاث مباحث استعرضنا في المبحث الاول الارساليات التبشيرية الامريكية الى العراق وتناولنا في المبحث الثاني الموقف الامريكي من ثورة مايس 1941م وسلطنا الضوء على توجه سياسة العراق نحو الولايات المتحدة الامريكية في المبحث الثالث . استعرضنا في بحثنا المتواضع اهمية العراق بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية ووجهنا اهتمامنا نحو فترة حساسة وهي الحرب العالمية الثانية اذ سلطنا الضوء على الدور السياسي الامريكي في العراق المتمثل في الارساليات التبشيرية التي توزعت على مختلف مدن العراق من شماله الى جنوبه ثم امتدت الى الخليج العربي ، والتي نعتقد انها لم تجدي نفعا ولن تضر عقيدة الاسلام في العراق بشيء ، فضلا عن نشاطها تجاه حركة مايس 1941 م وتدخلها السياسي والعسكري بشكل مباشر وغير مباشر وخاصة فيما يخص التسليح والتمويل الذي كشف اسرار التعاون بين بريطانيا من جهة وامريكا من جهة اخرى ضد امال الشعب العراقي انطلاقا من مصالحهما الاستعمارية . ونتيجة لما تقدم حاول الساسة العراقيون تحسين علاقتهم بالولايات المتحدة الامريكية عن طريق ابداء الود والطاعة والولاء لها باعتبارها المنقذ من الهيمنة البريطانية المقيتة والمتشددة تجاه امال العراقيين . وتوصلنا الى ان الولايات المتحدة الامريكية كانت مصممة على عزل العراق من محيط المانيا و ايطاليا الى تحالفها بالتهديد تارة والترغيب تارة اخرى فيما تمسك الساسة العراقيون احيانا بالمعاهدة العراقية – البريطانية عام 1930م ونجحوا فيما بعد من التوصل الى تقارب ما بين السياسة العراقية والولايات المتحدة الامريكية التي وجدوا عندها رغبة في كسب ود الوصي عبد الاله الى جانبها واعتبارته مفتاحا الى طريق النفط حيث اتجهت شركاتها نحو العراق والخليج مداعبة اياه بأحلام العرش العراقي على سوريا . وهكذا باتت العلاقات الامريكية - العراقية تسير بشكل طبيعي ومباشر في تلك الفترة التاريخية الحرجة محاولة من الحكومتين في استبعاد الدور البريطاني او التقليل من اهميته على كاهل السياسة العراقية في الوقت الذي كانت السياسة البريطانية متشددة تجاه مصالحها والتي رأى العراقيون ان الجانب الامريكي اكثر انفتاحا واقل تشددا وامكانية للحوار معه للوصول الى المصالح المشتركة .

الكلمات الدلالية


Article
تحليل خصائص التركيب البيئي لسكان محافظة ميسان للمدة (1987-2012)

المؤلفون: عباس حسن ثجيل
الصفحات: 224-252
Loading...
Loading...
الخلاصة

It means by the environmental structure of the population their distribution according to the environment whether been from the urban of the countryside. The research has been temporally bounded by the duration (1987-2012) as for the spatial boundaries have already identified by the administrative border of Misan province. The research included two studies in addition to the introduction and the conclusions and the suggestions. The first study dealt with the analysis of the population distribution the urban and the countryside in the province and Iraq while the second study dealt with the influential geographical factors in distribution of the urban and the countryside population to know how they are distributed and the reasons behind this distribution. يقصد بالتركيب البيئي للسكان توزيعهم حسب البيئة سواءً كانوا من الحضر او الريف. تحدد البحث زمانياً بالمدة (1987-2012) أما الحدود المكانية فقد تحددت بحدود محافظة ميسان الإدارية. تضمن البحث مبحثين إضافة إلى المقدمة والاستنتاجات والتوصيات, تناول المبحث الأول تحليل التوزيع السكان الحضر والريف في المحافظة والعراق بينما تناول المبحث الثاني العوامل الجغرافية المؤثرة في توزيع سكان الريف و الحضر لمعرفة كيفية توزيعهم والأسباب التي تقف وراء هذا التوزيع.

الكلمات الدلالية


Article
أثر استخدام إستراتيجية الرؤوس المرقمة في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة التاريخ وتنمية تفكيرهم العلمي

المؤلفون: قصي محمد لطيف السامرائي
الصفحات: 253-343
Loading...
Loading...
الخلاصة

Our present age can be characterized by the scientific development and rapid technological evolution since the contemporary international experiences proved undoubtly the starting of people progress and advancement lies in their possession of the elements of science and scientific life. Cooperative learning of modern educational methods, which calls for linking the school actually is because it is based on the formation of a cohesive group is homogeneous can be organized in small groups, they also check the psychological needs of students in terms of content and delivery of course material on the other hand to them and cultivate effective in a collective framework. The strategy of ( Numbered Heads ) is one of the cooperative learning strategies, one of the modern strategies of teaching which is not intended to give students grades side, but also aims at stimulating motivation and self-development abilities through which they can deal with the different life situations, as well as to their suitability for students of all ages. The current study aims at knowing (( The Effect of the Use of Numbered Heads Strategy in the Achievement of the Second Intermediate Grade Students in History and Their Development of Scientific Thinking )). The researchers have been adopted in the current studied the null hypothesis (( There were no statistically significant differences at the level of (0.05) between the experimental group and the control group in the variables of educational attainment and thinking )) ((No statistically significant differences at the level (0.05) between the experimental group and the control group in scientific thinking variable)) . The research represents the limits of study: 1. a sample of students of second intermediate class in one of the secondary schools related to the Representation of Ministry of Education in Erbil for the academic year (2014 – 2015 A.D.), which is Al- Khawarizmi Secondary School for Boys. 2. the first semester of the academic year (2014 – 2015 A.D.). 3. first three chapters of the book of the Arab Islamic history for the second intermediate grade to be taught by the Iraqi Ministry of Education for the academic year (2014 – 2015 A.D.). The population of the study is from the second intermediate class students in secondary schools for boys/ morning class, which is related to the Representation of the Ministry of Education in Erbil for the academic year (2014- 2015 A. D.) which include (12) schools, and for the application of the experiment, the researchers chose Al- Khawarizmi Secondary School for Boys in Erbil in deliberately choice as a sample of the current study. Section (A) has represented the experimental group which consisted of (30) students, meanwhile Section (B) has represented the control group which included (30) students. As researchers keen to achieve parity between the two sets of research in some of the variables that believe they affect the results of the experiment and these variables are: chronological age measured in months, educational attainment of the parents, intelligence, and previous information. The study tools were represented by: 1. an achievement test consists of (50) items of multi-choice with four alternatives prepared by the researchers. 2. a gauge of scientific thinking consists of (30) questions is hypothetical situations in the thinking of the type of multiple-choice trio alternatives prepared by the researchers as well. The researchers used the computer program Statistical Package for Science Services (IBM SPSS 22) in the test of T-test for two independent and equal samples, T-test for two interrelated samples, Chi-square test, Pearson correlation coefficient, as well as the researchers used the equations of difficulty and discrimination and the effectiveness of false alternatives and other statistical methods that fit the requirements of the current study. After they check the validity and reliability of the tools, the researchers apply the experience, the results reveal that there are statistically significant differences at the level (0.05) in favor of the experimental group in the variables of educational attainment and thinking. In the light of the findings the researchers reached and to complete this study, they developed a set of conclusions and recommendations and suggestions in line and the results of the current study. يمتاز عصرنا الحالي بالتطور العلمي والتكنولوجي السريع , فالتجارب الدولية المعاصرة أثبتت وبدون شك أن بداية تقدم الشعوب ورقيها يكمن في امتلاكها لمقومات العلم والحياة العلمية , ويعد التعلم التعاوني من الطرائق التربوية الحديثة التي تنادي بربط الواقع المدرسي لأنها تقوم على تشكيل جماعة متماسكة غير متجانسة يمكن تنظيمها في مجموعات صغيرة , كما أنها تحقق حاجات الطلاب النفسية من ناحية وإيصال محتوى المادة الدراسية لهم من ناحية أخرى وتكسبهم فعالية ضمن الإطار الجماعي . وتعد استراتيجية ( الرؤوس المرقمة ) إحدى استراتيجيات التعلم التعاوني وهي من الاستراتيجيات التدريسية الحديثة التي لا تهدف إلى إكساب الطلبة الجانب التحصيلي فحسب , بل تهدف كذلك إلى استثارة دافعيتهم وتنمية قدراتهم الذاتية التي يستطيعون من خلالها التعامل مع مواقف الحياة المختلفة , بالإضافة إلى ملائمتها للطلبة بمختلف الأعمار . يهدف البحث الحالي تعرف (( أثر استخدام استراتيجية الرؤوس المرقمة في تحصيل طلاب الصف الثاني المتوسط في مادة التاريخ وتنمية تفكيرهم العلمي )) . وقد اعتمد الباحثان في دراستهما الحالية على الفرضية الصفرية (( لا توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى ( 0.05 ) بين المجموعة التجريبية والضابطة في متغيري التحصيل والتفكير العلمي )) والفرضية البديلة (( توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى ( 0.05 ) بين المجموعة التجريبية والضابطة في متغيري التحصيل والتفكير العلمي )) . أما حدود البحث فتمثلت بـ : 1- عينة من طلاب الصف الثاني المتوسط في إحدى المدارس الثانوية التابعة لممثلية وزارة التربية في أربيل للعام الدراسي ( 2014م – 2015م ) وهي ثانوية الخوارزمي للبنين . 2- الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي ( 2014م – 2015م ) . 3- الفصول الثلاثة الأولى من كتاب التاريخ العربي الإسلامي للصف الثاني المتوسط المقرر تدريسه من قبل وزارة التربية العراقية للعام الدراسي ( 2014م – 2015م ) . وتكون مجتمع البحث من طلاب الصف الثاني المتوسط من المدارس الثانوية للبنين للدراسة النهارية للنازحين والتابعة لممثلية وزارة التربية في محافظة أربيل للعام الدراسي ( 2014- 2015م ) والبالغ عددها ( 12 ) مدرسة , ومن أجل تطبيق التجربة اختار الباحثان ثانوية الخوارزمي للبنين في محافظة أربيل اختياراً قصدياً كعينة للبحث الحالي وقد مثلت شعبة ( أ ) المجموعة التجريبية وعدد طلابها ( 30 ) طالباً , وشعبة ( ب ) المجموعة الضابطة وعدد طلابها ( 30 ) طالباً أيضاً . إذ حرص الباحثان على تحقيق التكافؤ بين مجموعتي البحث في بعض المتغيرات التي يعتقدان أنها تؤثر على نتائج التجربة وهذه المتغيرات هي : العمر الزمني محسوباً بالشهور , التفكير العلمي , التحصيل الدراسي للوالدين , الذكاء , المعلومات السابقة . وقد تمثلت أداتا البحث بـ : 1- اختبار تحصيلي مكون من ( 50 ) فقرة من نوع اختيار من متعدد رباعية البدائل قام الباحثان بإعداده . 2- مقياس التفكير العلمي مكون من ( 30 ) سؤال عبارة عن مواقف افتراضية في التفكير من نوع اختيار من متعدد ثلاثي البدائل قام الباحثان بإعداده أيضاً . استخدم الباحثان الحقيبة الاحصائية ( IBM SPSS 22 ) في اختبار T-test لعينتين مستقلتين ومتساويتين وعينتين مترابطتين , واختبار Chi-square test , ومعامل ارتباط بيرسون , وكذلك استخدم الباحثان معادلات الصعوبة والتمييز وفاعلية البدائل الخاطئة , وغيرها من الوسائل الاحصائية الأخرى التي تتلاءم مع متطلبات البحث الحالي . وبعد أن تحقق الباحثان من صدق وثبات أداتا البحث قاما بتطبيق التجربة , فأظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى ( 0.05 ) لصالح المجموعة التجريبية في متغيري التحصيل والتفكير العلمي . وفي ضوء النتائج التي توصل إليها الباحثان واستكمالاً لهذه الدراسة قاما بوضع مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات بما يتلاءم ونتائج الدراسة الحالية .

الكلمات الدلالية


Article
" التنبؤ بنجاح الطلبة في الجامعة وعلاقتها بدرجاتهم للمرحلة الاعدادية"

الصفحات: 344-355
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
المقومات الجغرافية واثرها في التباين المكاني لزراعة اشجار النخيل في محافظة صلاح الدين

المؤلفون: عدنان عطية محمد
الصفحات: 356-390
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
أثر إستراتيجية التدريس التبادلي في التحصيل وتنمية مهارات ماوراء المعرفة لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة البلاغة

المؤلفون: حيدر عبد الكريم محسن الزهيري
الصفحات: 391-447
Loading...
Loading...
الخلاصة

The goal of current research to know (the impact of reciprocal teaching strategy in achievement and the development of skills beyond the knowledge of fifth grade students in the subject of literary eloquence); through check Alfrdatan Alatetan: 1. No statistically significant difference in the significance level (0.05) between the average scores of the experimental group students who studied the strategy of reciprocal teaching and the average degree of control group students who studied in the traditional way in the achievement test. 2. No statistically significant difference in the significance level (0.05) between the average scores of the experimental group students who studied the strategy of reciprocal teaching and the average degree of control group students who studied in the traditional manner at a scale beyond the skills of knowledge. The sample consisted of 42 students, and distributed into two experimental consisted of 22 students, and the control group consisted of 20 students, was equal groups of variables (IQ test, the degree of the Arabic language for the academic year earlier, chronological age, skills Beyond knowledge of tribal), was selected sample Qsidia of (secondary Olive typical for boys) of the Directorate of Education in Anbar province; was prepared by researchers achievement test, and may be of (20) paragraph of type (multiple-choice), and (5) the paragraphs of essay , and the measure of skills beyond knowledge, and be one of the (24) items with alternatives quintet (always, often, sometimes, rarely, never), has been extracted validity and reliability of both; He has one of the researchers taught the two groups, and after the end of the experiment, the application of the two tools search Group Search; The results showed: 1. statistically significant difference in the significance level (0.05) between the average scores of the experimental group students who studied the strategy of reciprocal teaching and the average degree of control group students who studied in the traditional way in the achievement test, and in favor of the experimental group. 2. statistically significant difference in the significance level (0.05) between the average scores of the experimental group students who studied the strategy of reciprocal teaching and the average degree of control group students who studied in the traditional manner at a scale beyond the skills of knowledge, and in favor of the experimental group. هدف البحث الحالي إلى تعرّف (أثـر إسـتراتيجية التدريس التبادلي في التحصيل وتنمية مهارات ماوراء المعرفة لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة البلاغة)؛ وذلك من خلال التحقق من الفرضيتين الصفريتين الآتيتين: 1. لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية التدريس التبادلي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في اختبار التحصيل. 2. لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية التدريس التبادلي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في مقياس مهارات ماوراء المعرفة. تكونت عينة البحث من (42) طالباً، وزعوا إلى مجموعتين تجريبية تكونت من (22) طالباً، وضابطة تكونت من (20) طالباً، تم تكافؤ المجموعتين في متغيرات: (اختبار الذكاء، درجة مادة اللغة العربية للعام الدراسي السابق، العُمر الزمني، مهارات ماوراء المعرفة القبلي)، وقد اختيرت العينة قصدياً من (ثانوية الزيتون النموذجية للبنين) التابعة لمديرية تربية محافظة الأنبار؛ وقد أعد الباحثان اختبار التحصيل، وقد تكوّن من (20) فقرة من نوع (اختيار من متعدد)، و(5) فقرات مقالية، ومقياس مهارات ماوراء المعرفة، وتكون من (24) فقرة ذات البدائل الخماسية (دائماً، غالباً، أحياناً، نادراً، أبداً)، وقد تم استخراج الصدق والثبات لكليهما؛ وقد قام أحد الباحِثينْ بتدريس المجموعتين، وبعد انتهاء التجربة، تم بتطبيق أداتي البحث على مجموعتي البحث؛ وقد أظهرت النتائج: 1. وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية التدريس التبادلي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في اختبار التحصيل، لصالح المجموعة التجريبية. 2. وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية التدريس التبادلي ومتوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في مقياس مهارات ماوراء المعرفة، لصالح المجموعة التجريبية.

الكلمات الدلالية


Article
ديوان الخراج والعطاء النشاة والتطور حتى نهاية العصر الاموي

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
أثر استخدام التدريس التبادلي في التحصيل والتفكير التأملي لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ

المؤلفون: اكرم ياسين محمد الالوسي
الصفحات: 484-530
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study aimed to The Effect of Reciprocal Teaching strategy on the achievement and reflective thinking for fifth graders literary in History and follow the researcher adopted the quasi experimental a post test , and the Students can divide into two groups ; the (52 ) study sample was formed from students examined the use of interactive teaching (26) Experimental group students studied in the (26 ) strategy and the control group and number usual way and the was equivalent in the two extraneous variables . (50 ) Promising researcher tests an achievement to be the first of Paragraph and (40 ) reflective thinking Paragraph and second to be of Make for both validity and reliability and statistical analysis of Vaqrathma . The superiority of results of the experimental group by using Reciprocal Teaching strategy on the control group in achievement and reflective thinking هدفت الدراسة إلى قياس أثر استخدام التدريس التبادلي في التحصيل والتفكير التأملي لدى طلاب الصف الخامس الأدبي في مادة التاريخ , واتبع الباحث المنهج شبه التجريبي ذات الاختبار البعدي , وكانت عينة الدراسة قد تكونت من ( 52 ) طالبا تقسموا إلى مجموعتين تجريبية وعددها (26 ) طالبا درست استخدام استراتيجية التدريس التبادلي والضابطة وعددها (26 ) طالبا درست بالطريقة الاعتيادية ، وتم مكافأة المجموعتين في المتغيرات الدخيلة . وأعد الباحث اختبارين الأول تحصيلي تكون من (50 ) فقرة ، والثاني للتفكير التأملي تكون من ( 40 ) فقرة ، واجرى لكلامهما الصدق والثبات والتحليل الاحصائي لفقراتهما . وكان من نتائج البحث تفوق المجموعة التجريبية التي استخدمت استراتيجية التدريس التبادلي على المجموعة الضابطة في التحصيل والتفكير التأملي .

الكلمات الدلالية


Article
الصورة الشعرية بين التشكيل والتتابع الدلالي قصيدة - هل مثل قلبك في الأهواء معذورُ – لدريد بن الصمة - مثالاً

المؤلفون: ميلاد عادل جمال
الصفحات: 531-560
Loading...
Loading...
الخلاصة

The poetic image constitutes an artistic mark and an imaginary horizon as it defines the elements of the poem. It also organizes the senses of words and combines their meanings into an intellectual movement which reflects that creative process within its aesthetic frames. It acts as a transferor between senses and relations that belong to different passions with various emotions and experiences.Thatformulated the aesthetic experience of the poem through a balance between reality on the one hand, and the imagined poetry which is based on assumptions, on the other. This paper aims at observing those senses and identifying the aesthetic value of the poem through the consideration of the image and the identification of its features through out the poetic association within the structure of the poem. Moreover, it aims to identify the horizons of that imageand its epistemic extensions, and the way each image operates with the following image through an integrative process that enriches the poetic scene taking in to account .The fact that the image might appear as a result of the poetic tension on the part of the poet when he loses control of the features of that image, This makes the image loses the following one that marks its existence. The second image can be a manifestation of the first which creates a variation in the mind of the reader, to overcome the monotony of reception.تشكل الصورة معلماً فنياً وأفقاً تخيلياً تقوم بمهمة تحديد مقومات القصدية الشعرية ، وتعمل على نظم دلالات الكلمات وحشد مقاصدها في حركة فكرية تعكس تلك العملية الإبداعية في أطرها الجمالية وهي تقوم على التراسل بين مدركات وعلاقات تنتمي إلى أحاسيس مختلفة تؤلف بينها انفعالات وتجارب متعددة تشكل التجربة الجمالية للقصيدة من خلال الموازنة بين الواقع والمتخيل الشعري القائم على الافتراض. إذ يسعى البحث إلى رصد تلك الدلالات وتحديد جمالية القصيدة من خلال الوقوف على مواطن الصورة وتحديد ملامحها في تداعيها الشعري ضمن بنية القصيدة ، وبيان آفاق تلك الصور في امتداداتها المعرفية وآلية اشتغال كل صورة مع الصورة التي تليها في عملية تكاملية تنهض في تأثيث المشهد الشعري واضعين في حسابنا أن ظهور الصورة قد يكون توتراً شعرياً فقد الشاعر زمام الإمساك بملامحها وهذا ما يجعلها مفتقرة إلى الصورة التي تليها لإكمال ملامح وجودها وتكون الثانية تجلياً للأولى محدثة في ذلك تنوعاً في مخيلة القارئ يكسر تراتبية التلقي .

الكلمات الدلالية


Article
دراسة حول ابجدية الكوك ترك والايغورعبرالتاريخ

المؤلفون: نهاد محمد عاشور
الصفحات: 561-583
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
English Realizations of the Arabic Discourse Marker 'ف' in the Glorious Qur'an

المؤلفون: Nawfal S. Majeed
الصفحات: 584-608
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: