Table of content

Journal of University of Babylon

مجلة جامعة بابل

ISSN: 19920652 23128135
Publisher: Babylon University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Babylon (JUB) is an official journal of University of Babylon in Iraq, established in 1995.

JUB is publishing peer-reviewed, high-quality research papers and reviews in all branches of Engineering Sciences, Pure Sciences, and Humanity Sciences.

JUB publishes twelve issues of rigorous and original contributions in the Science disciplines of Biological Sciences, Chemistry, Geology Sciences, and Physics, and in the Engineering disciplines of Material, Civil, Computer Science and Engineering, Electrical, Mechanical, Chemical, and Architecture Engineering.

https://www.journalofbabylon.com/index.php/JUB/issue/archive

Loading...
Contact info

info@journalofbabylon.com,

jub@itnet.uobabylon.edu.iq.

+9647823331373

https://www.journalofbabylon.com

Table of content: 2016 volume:24 issue:9

Article
Inferring Transcription Factors Protein Activities by Combining Binding Information via Gaussian Process Regression

Authors: Sura Z. Alrashid1 --- Nabeel H. Al-Aaraji2
Pages: 2300-2316
Loading...
Loading...
Abstract

The most basic step in understanding gene regulated is performed by identifying the target genes regulated by transcription factors (TFs) Proteins. Protein is produced by Transcription factors Proteins that promote or repress transcription of other genes; they play a very important role in gene networking and affecting for occurring the disease. The analysis of gene expression of time series underpins various biological studies. This work has focused on the difference in transcriptional regulation between two strains of mice. The mice were considered in two forms Wild type SOD1-G93A and Ntg mutations (SOD1 is a transcription factor Protein that induces ALS). The data interest because the phenotype of the two mutant strains differs. One of the strains succumbs to ALS far quicker than the other; we suggested a model to infer Transcription Factor Proteins Activities and correlated with genes targeted. We build Gaussian process with particular covariance function for reconstructing transcription factor activities given gene expression profiles and a connectivity matrix, and we introduce a computational trick, based on Singular Value Decomposition (SVD) to enable us to efficiently fit the Gaussian process in a reduce ’TF activity ’ space. Performing the basic step in understanding regulated genes is identifying these genes by transcription factors. Gaussian processes offer an attractive trade-off between usability and efficiency for the analysis of microarray time series. The Gaussian process framework with Coregionalization model offer a natural way of handling biological replicates and correlated output and inferred the activity of Transcription factors Proteins for four cases the genes alter its behavior, we proved the significates TF using DAVID to analysis pathway.الخطوة الاساسية في فهم الجينات المنظمة المنجزة بتحديد الجينات من قبل عوامل النسخ البروتينية(TF).حيث ان البروتين الممنتج من قبل عوامل النسخ البروتينية يعزز او يقمع نسخ جينات اخرى,هذه الظاهرة تلعب دور مهم جدا في التواصل الجيني وتسبب حدوث المرض. التحليل الجيني للسلاسل الزمنية تدعم الدراسات البيلوجية المختلفة . وقد ركز هذا العمل على الفرق في التنظيم النسخي بين سلالتين من الفئران. حيث اُعتبرت الفئران في شكلين: نوع البرية SOD1-G93A ونوع الطفرات الوطنية للتقنية (SOD1 هو عامل نسخي البروتيني الذي يسبب حدوث مرض التصلب الضموري العصبي الجانبي ALS). تعتبر هذه البيانات مهمة بسبب النمط الظاهري بين سلالتين مختلفتين من الطفرات. واحدة من تلك السلالتين تسبب اللALS أسرع بكثير من الاخرى، في هذا البحث اقترحنا نموذجا للاستدلال نشاط العامل النسخي البروتيني والذي مرتبط مع مجموعة من الجينات .حيث بدأءنا ببناء موديل رياضي يعتمد على كاوسين مع دالة التغاير لاستدلال نشاطات تلك العوامل النسخية البروتينية حيث أعطت ملامح التعبير الجيني بالاضافه الى الاستفادة من معلومات الربط بينهم. في هذا البحث استخدمنا طريقة تحليل القيمة المنفردة (SVD) لتقليص التعقيد الاحتسابي لدالة التغاير.هذا المديل قدم الخطوة الأساسية في فهم نسخ الجينات وتحديد عوامل النسخ البروتينية، حيث قدم هذا الموديل سهولة الاستخدام والكفاءة لانجاز هذا الهدف. حيث قدمت عملية التنبا باستخدام كاوسين مع موديل ال Coregionalization وسيلة طبيعية للتعامل مع المكررات البيولوجية والاخراجات المترابطة واستدلال نشاط العوامل النسخية البروتينية لأربع حالات فيها الجينات تغير سلوكها وكذلك برهنة علاقة تلك العوامل المستنتجة من قبل نموذجنا الرياضي باستخدام تحليل المسارات DAVID.


Article
Medical Image Denoising using Adaptive Spatial Domain Schemes with Additive Noise

Authors: Osama Qasim Jumah Al-Thahab --- Hanaa mohsin ali
Pages: 2317-2331
Loading...
Loading...
Abstract

Image denoising is one of the most significant tasks in medical image processing due to the significant information obtained by these images related to the human body or the tissues of the body’s organs. So, many methods have been proposed for removing the noise that affects the medical images. In this research a new algorithm has been proposed for denoisning medical images work in spatial domain. A new algorithm depends on the idea that combine between characteristic of different filters which work in spatial domain with adaptive sizes of windows for reaching to the acceptance results in remove noise from medical images. This algorithm called Adaptive Window Wiener Filter (AWWF). Two types of medical images and noise that corrupt these medical image used in this research. The first type is Poisson noise which corrupts X-ray medical images and the second type is Rician noise which corrupts MRI medical images. The algorithm begins with using a median filter on a noisy image to get the blurred version of the image. Then using an edge detection algorithm, the edges detection of the resulted blurred image is found by using the Prewitt operator. Then Wiener filter of variable size windows is applied throughout the noisy image to suppress the noise. The window size is made bigger in homogenous and smooth regions and is made smaller in edge and complex regionsتعد عملیة إزالة الضوضاء من الصور من ابرز المھام في مجال معالجة الصور الطبیة بسبب المعلومات المھمة المستخلصة من ھذه الصور والتي تخص الجسم البشري أو أنسجة أعضاء الجسم. لھذا السبب فقد اقترحت عدة طرق لإزالة الضوضاء من الصور الطبیة. في هذا البحث اقترحت طريقه جديدة لإزالة الضوضاء من الصور الطبية التي تعمل في المجال ألحيزي. الخوارزمية الجديدة تعتمد على فكرة الجمع بين خصائص المرشحات المختلفة التي تعمل في المجال ألحيزي مع تنويع أحجام النوافذ للوصول الى النتائج المطلوبة في إزالة الضوضاء من الصور الطبية. هذه الطريقة تدعى خوارزمية النافذة المحدثة لمرشح wiener. استخدم في هذا البحث نوعان من الصور الطبية والضوضاء التي تصيب هذه الصور. النوع الأول من الضوضاء هو ضوضاء Poisson التي تصيب صور الأشعة السينية الطبية والنوع الثاني هو ضوضاء Ricianالتي تصيب صورMRI الطبية. الخوارزمية تبدأ باستخدام المرشح الوسيط على الصور المشوشة للحصول على نسخة ضبابية من الصورة .بعدها نستخدم خوارزمية تحديد الحافات .تحديد الحافات للصورة الضبابية الناتجة أوجد باستخدام معامل Prewitt. ثم يتم تطبيق مرشح wiener مع نوافذ بأحجام مختلفة على الصورة المشوشة للتخلص من التشويش. حجم النافذة يكون كبير في المناطق الناعمة والمتشابهة ويكون اصغر في مناطق الحافة والمعقدة.


Article
Noise Removed by Processing the Lightness and Chromatic Components Basic on YCbCr Color Space

Loading...
Loading...
Abstract

In this research additive noise has been removed from color images by using a new method depends on processing the chromatic components (Hue and Saturation), and lightness component, basic YCbCr color space. Several algorithms are used as Weiner filter , the bilateral filter , anisotropic filter and Principal Component Analysis (PCA) algorithm with standard deviation of noise between (10-80). In order to know the best algorithm , PSNR values are calculated where he found that the best algorithm is the PCA algorithm, followed by Wiener filter في هذا البحث تم إزالة الضوضاء الجمعية من الصورة الملونة باعتماد أسلوب معالجة جديد يعتمد على معالجة المركبات اللونية (التدرج اللوني والإشباع) إضافة الى معالجة مركبة الإضاءة، باستخدام فضاء YCbCr. استخدمت عدة خوارزميات هي مرشح وينر والمرشح الثنائي و مرشح متباين الخواص ومرشح تحليل المركبة الرئيسة PCA)) بنسب ضوضاء تتراوح بين (10 - 80). من اجل معرفة افضل خوارزمية تم حساب قيم PSNR حيث وجد ان أفضل خوارزمية هي خوارزمية PCA يليها مرشح وينر.


Article
Design and Development of a SOAP based Web Service Platform for Applications Integration with cloud computing

Authors: Awfa Hasan Dakheel
Pages: 2354-2361
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of cloud computing is the use of internet based web service, Salesforce is a cloud computing platform used to access to the different organizations information using application programming interfaces(API) in a simple, powerful, and secure way . The client application- Salesforce integration based Web services (SOAP) used is for data transportation or data exchange over cloud. The result of implementation of integration can be previewed through (Developer Console) at Salesforce side.ان الغرض من الحوسبة السحابية هو استخدام الانترنت باعتماد خدمة الويب,(Salesforce) هي عبارة عن منصة الحوسبة السحابية تستخدم للوصول إلى معلومات منظمات مختلفة باستخدام واجهات برمجة التطبيقات (API) بطريقة بسيطة وقوية، وآمنة. ان دمج تطبيق العميل – (Salesforce) باعتماد خدمات الويب (SOAP) تستخدم لنقل البيانات أو تبادل البيانات عبر السحابة.نتيجة تنفيذ هذا الدمج يمكن معاينتها من خلال (Developer Console) على جهة (Salesforce).


Article
On Fourth Combining of Wavelet from RASP Family with Wavelet from SLOG Family and Membership Function

Authors: Bushra Hussien Aliwi
Pages: 2354-2361
Loading...
Loading...
Abstract

The compose among the wavelets functions from different families, such RASP family with other(s) from SLOG family with normal membership function, such Gaussian membership function, that apply some condition for wavelets. That through fourth order composes to get on new membership function we will call it (GaSLR)membership function(from words Gaussian SLOG RASP), with combined features from the functions that it were constructed from it, this function could be used as activation function in several models such as; Fuzzy Neural Networks, Wavenets, and other Neural Networks .التركيب بين دوال المويجات مِنْ عوائلِ مختلفةِ مثل عائلة RASP و دالة او دوال اخرى من عائلة SLOG مع دالة ِعضوية اعتيادية, مثل دالة العضوية لكاوس من خلال التركيب حتى الرتبة الرابعة , والتي تحقق بعض شروط المويجات. وذلك للحصول على دالة عضوية جديدة سوف نسميها دالة العضوية GaSLR من الكلمات ( (Gaussian SLOG RASP , مع صفات مجتمعة من الدوال التي انشأت منها , وهذه الدالة يمكن ان تستخدم كدالة تنشيط في بعض الانظمة مثل :الشبكات العصبية المضببة , شبكات المويجات , والشبكات العصبية الاخرى.


Article
Digital Video Scenes Recognition using Mijn-EA and Learning Vector Quantization Network

Authors: Samaher Al_Janabi --- Mahdi A. Salman
Pages: 2362-2373
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a hybrid method for digital video scenes recognition which uses recognition to group pixels into known object for each frame. The chromaticity is used as data source for the method because it is normalized. The recognition is carried out by means of an Evolutionary Algorithm from type Mijn-EA, which is employed to obtain the best clusters that represent each frame and number of seeds in each frame. Then, conversion the color space for each cluster from RGB to HSV to fined the textural features of co-occurrence matrix. After that the pixels for each cluster recognition according to the identified classes. The number of classes is a priori unknown and the Evolutionary Algorithm that implements the Mijn-EA is used to determine the main clusters. The detection of the classes in the LVQ3 is done using a texture features. The obtained results substantiate the feasibility of the method and the accuracy. يقدم هذا البحث طريقة هجينة لتميز مشاهد الفديو الرقمية التي تستخدم لتميز مجموعة النقاط الى كيانات معروفة لكل اطار .تم استخدام اللون كمصدر للبيانات لتلك الطريقة وذلك لطبيعته. ينفذ التميز باستخدام خوارزمية تطورية من نوع MIJN-EA التي تستخدم لايجاد افضل العناقيد التي تمثل كل اطار (حيث ان كل مشهد يحتوي على 24 اطار) وعدد البذور في الاطار ثم نحول الفضاء اللوني لكل عنقود من (احمر, أخضر , ازرق) الى (اللون النقي, الاشباع,الشدة) لايجاد خصائص السطح من مصفوفة الحدوث المتزامن. بعد ذلك كل مجموعة نقاط تميز طبقاً الى الاصناف المحددة.عدد الاصناف غير معروف مسبقاً والخوارزمية التطورية تستخدم لتحديد العناقيد الاساسية. وتحديد الاصناف في شبكة تعليم المتجه الكمي الثالثة تتم باستخدام خصائص السطح . النتائج التي تم الحصول عليها توضح سهولة الطريقة ودقتها.


Article
Visible Dual Watermarking using Wavelet Transform

Authors: Huda Naji
Pages: 2374-2382
Loading...
Loading...
Abstract

Image watermarking is widely used as a tool for copyright protection and authentication. We propose to embed two visible watermarks in a host image for enhancing protection and strength. If one of watermarks is tampered, the other watermark is used as a support to the first one. We propose three watermarking schemes called visible dual watermarking using wavelet transform; two schemes are working in wavelet domain and the other is a mixture of spatial and wavelet domains. The Proposed watermarking method is robust against attacks like DCT, DWT and JPEG compression schemes, and some geometric manipulation like image resizing. العلامة المائية اصبحت اداة مهمة جدا لحماية الملكية الفكرية والتوثيق. تم اقتراح تقنية لاضافة علامتين مائية ظاهرة في الصورة المضيفة لتحسين الحماية والقوة بحيث انه اذا تم العبث باحدى العلامتين تستخدم العلامة الاخرى كاحتياط . نقترح في هذا البحث ثلاث تقنيات للعلامة الثنائية الظاهرة باستخدام محول المويجة، طريقتين تعمل في مجال محول المويجة والطريقة الثالثة هي مزيج من المجالين المكاني ومحول المويجة . تم تقييم طريقة العلامة المائية المقترحة باستخدام طرق ضغط مثل محول المويجة المتقطع ومحول الجيب تمام المتقطع وال JPEG . كما تم تقييم الطريقة باستخدام عملية تغيير حجم الصورة . والنتائج بينت قوة الطريقة ضد هذه العمليات.


Article
Design and Implementation Multi Level Security System

Authors: Saba Mohammed Husain
Pages: 2383-2388
Loading...
Loading...
Abstract

Today the security becomes an important issue of communication and the need of it information has become a necessity. The proposed article provides a method encrypts text and hide it inside a digital image. This article included many stages where the first stage reverse the plain text while in the second stage the text is encrypted using a Groth algorithm and third stage is hide the text inside digital image using the method of least significant bit where cipher text is spread inside bits of color bands (RGB)in a manner that does not affect on the final image, this method is considered more effective and ease in hiding process.اصبحت امنية المعلومات في عصرنا الحالي موضوعا هاما وضرورة ملحة في علم الاتصالات. يوفر البحث المقترح طريقة لتشفير النص واخفائه داخل صورة رقمية. تتضمن عملية التشفير هذه عدة مراحل: في المرحلة الاولى يتم اجراء عملية عكس للنص العادي، اما المرحلة الثانية فتتضمن تشفير النص اعتمادا على خوارزمية groth بينما تتكفل المرحلة الثالثة باخفاء النص داخل الصورة الرقمية باستخدام البت الاقل اهمية بحيث ان البتات المشفرة توزع داخل بتات الحزم اللونية RGB بطريقة لا تؤثر على الصورة النهائية. تعتبر هذه الالية اكثر فعالية وسهولة في عملية الاخفاء.


Article
Heart Disease Classification By Genetic Algorithm

Authors: Zainab Falah Hasan --- Asraa Abdalluh Hussein
Pages: 2389-2388
Loading...
Loading...
Abstract

Classification is predicting of a correct output for related inputs. This is done by using many techniques, some of them depends on a training process that uses set of features and its related output. In the training process, the algorithm finds the relationships between the features and its related output. In this work, classification heart disease is done using genetic algorithms. Genetic algorithm is used to get best successful system of classification. The chromosome consists of the states using for classification, this means every gene acts state from database. Database is clustered to chromosome to find fitness of chromosome(accuracy of classification).التصنيف هو التنبؤ بالاخراج الصحيح للمدخلات المرتبطة.هذا يتم باستخدام عدة تقنيات , بعض منها يعتمد على عملية التدريب التي تستخدم مجموعة من الخصائص و الاخراج المرتبط بها. في عملية التدريب, الخوارزمية تجد العلاقة بين الخصائص والاخراج المرتبط بها. في هذا العمل, تصنيف مرض القلب يتم باستخدام الخوارزمية الجينية. الخوارزمية الجينية تستخدم للحصول على افضل نظام ناجح للتصنيف. الكروموسوم يتكون من الحالات المستخدمة للتصنيف, هذا يعني انه كل جين يمثل حالة من قاعدة البيانات. قاعدة البيانات يتم عنقدتها الى الكروموسوم لايجاد صلاحية الكروموسوم(دقة التصنيف).


Article
Neural Network Trigonometric Approximation

Authors: Eman S. Bhaya --- Hawraa Abbas Almurieb
Pages: 2395-2399
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we define a weighted norm to construct a weighted -space for -periodic functions. Then, we prove that any is approximated by a feedforward neural network with sigmoidal hidden neuron in terms of , That’s what we called Neural Networks Trigonometric Approximation.قمنا في هذا البحث بتعريف معيار موزون لنشكل من خلاله فضاءً موزوناً للدوال الدورية التي تمتلك من الدورات. ذلك واستخدمنا هذا المفهوم أعلاه لاثبات أنّ من الممكن تقريب كل دالة تنتمي إلى الفضاء المذكور آنفاً بواسطة شبكة عصبية تقدمية ذات عصبونات سينية وذلك بدلالة . وهذا ما يسمى بالتقريب المثلثاتي للشبكات العصبية.


Article
Various Resolvable Space in Ideal Topological Spaces

Loading...
Loading...
Abstract

In this research,we introduce a new definitions of resolvable spaces of the depended on the idea:Weakly-I-dense ,I-dense,T*-dense and dense.The definitions are: WI-resolvable space, e-resolvable space, WI-I-resolvable space, WI-T*-resolvable space, WI-T-resolvable space, I-T*-resolvable space, I-T-resolvable space and T*-T-resolvable space. We prove various results in the field resolvable space.في هذا البحث ,نقدم تعاريف جديدة من الفضاءات القابلة للحل والمعتمدة على فكرة كثافة-T*-كثافة I, -كثافة,ضعيفة –I-كثيفة وهذه التعريفات هي : -WIالفضاء القابل للحل, E-الفضاء القابل للحل , WI-I -الفضاء القابل للحل, -WI-T* الفضاء القابل للحل,T-WI -الفضاء القابل للحل,T*- -Iالفضاء القابل للحل,I-T-الفضاء القابل للحل,T-T*- الفضاء القابل للحل.وحصلنا على النتائج المختلفة في حقل الفضاء القابل للحل.


Article
Applications of Variational Iteration Method for Solving A Class of Volterra Integral Equations

Authors: Mohammed S. Mechee --- Adil M. Al Ramahi --- Raad M. Kadum
Pages: 2431-2443
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, one type of Volterra integral equations (VIEs) is classified as nth-order VIE of fourth-kind. This class of nth-order, fourth-kind VIE usually occurs in many fields of physics and engineering. A new iteration technique is proposed to solve a class of Volterra integral equations. The nth-order VIE of fourth-kind is converted to nth-order ordinary differential equation (ODE). The ODE is solved by using variational iteration method (VIM). It shows that the variational iteration method (VIM) is efficient and powerful integrator for dealing with this class of integral equations. Some examples are solved to illustrate the effectiveness and simplicity of the proposed method.The comparison of the results using VIM with analytical solutions reveals that VIM is very effective, convenient and quite accurate to both linear and nonlinear problems.في هذا البحث, صنفت احدى معادلات فولتيرا التكاملية كمعادلة رتبة n ذات النوع الرابع. يظهر هذا الصنف من معادلات فولتيرا التكاملية في تطبيقات الحقول المختلفة للفيزياء والهندسة. فقد فرضت التقنية التكرارية الجديدة لحل صنف المعادلات التكاملية. حيث تحول معادلات فولتيرا التكاملية ذات النوع الرابع والرتبة n الى معادلة تفاضلية اعتيادية ذات الرتبة n , عندئذ تحل المعادلة التفاضلية باستخدام طريقة التغاير التكرارية. أظهرت طريقة التغاير التكرارية كاداة كفوءة وفعالة لمعالجة صنف المعادلات التكاملية. أختيرت عدة امثلة لأظهار فعالية وبساطة هذه الطريقة . أظهرت المقارنات للنتائج العددية لطريقة التغاير التكرارية مع الحلول التحليلة للمسائل المقارنة بان الطريقة ذات فعالية ملائمة ودقيقة للمسائل الخطية وغير الخطية


Article
Lp Direct Theorem for Exponential Neural Networks

Authors: Eman S. Bhaya --- Sarah A. Alameedee
Pages: 2444-2448
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we introduce a Jackson type theorem for the approximation of function In by exponential neural networksقدمنا في هذا البحث نوعا من مبرهنة جاكسون للتقريب باستخدام الشبكات العصبيه الصناعيه للدوال في الفضاءات .


Article
Estimation of Interferon-α (IFN-α) and Tumor Necrosis Factor-α (TNF-α) in Female Rats Immunized by Human Breast Cancer Cell Line T47D

Loading...
Loading...
Abstract

Breast cancer is the greatest frequently cancer that occurs in women. This study was carried out on different groups of female albino rats Rattus rattus, that are immunized by different forms of antigens prepared from a cell line of human breast cancer T47d. The current study has been designed to determine the immune response of rats for breast cancer cells antigens. The immune parameters IFN-α and TNF-α have been estimated. The results have shown the existence of a significant increase in the level of IFN-α in all treated groups compared with two control groups, and higher level shown in groups of rats that are injected by freezing antigen mixed with adjuvant, heating killed antigen and chemical killed antigen compared with other groups, which reached to 1.783±0.143,1.766±0.0.183 and 1.708±0.175 (ng/ml) respectively. The level of TNF-α reveals a significant increase in the treatment groups compared with control groups, and the highest level has been in groups of rats injected by freezing killed antigen mixed with an adjuvant and also by chemical killed antigen with an adjuvant which reached to 0.265±0.045 and 0.242±0.067 (ng/ml) respectively. سرطان الثدي هو الورم الخبيث الأكثر شيوعا في الإناث. أجريت تجارب هذه الدراسة على مجاميع مختلفة من إناث الجرذان البيض Rattus rattus المحقونة بالأشكال المختلفة من مستضدات خلايا خط سرطان الثدي البشري T47d. وقد صممت الدراسة الحالية لتحديد الاستجابة المناعية لإناث الجرذان المجرعة بتلك المستضدات. حيث تم تقدير المؤشرات المناعية والمتمثلة بـ IFN-α و TNF-α.بينت النتائج وجود ارتفاع معنوي (P<0.05) في مستوى الحركي الخلوي الأنترفيرون-الفا (IFN-α) في مجاميع المعاملة مقارنة مع مجموعتي السيطرة، وتبين أن مجاميع الجرذان الممنعة بالمستضد المقتول بالتجميد الممزوج مع المساعد المناعي ، المستضد المقتول حراريا و المستضد المقتول كيميائيا هي الاعلى تركيزا" في مستوى تلك الحركيات الخلوية مقارنة مع المجاميع الأخرى ، إذ بلغت المستويات في تلك المجاميع1.783±0.143، 1.766±0.0.183 و 1.708±0.175 (نانوغرام / مل) على التوالي. لوحظ وجود زيادة معنوية (P<0.05) في مستوى الحركي الخلوي عامل تنخر الورم-الفا (TNF-α) في مجاميع المعاملة مقارنة مع مجموعتي السيطرة، ولوحظت أعلى المستويات في مجاميع الجرذان الممنعة بالمستضد المقتول بالتجميد الممزوج مع المساعد المناعي والمستضد المقتول كيميائيا والممزوج بالمساعد المناعي ايضا إذ بلغت 0.265±0.045 و 0.242±0.067 (نانوغرام/مل) على التوالي.


Article
Rubella virus and levels of Interleukin – 4 (IL-4) in Diabetic Patients in Kirkuk Governorate.

Authors: Najat Abdul-Kadir Zaman
Pages: 2456-2462
Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to detect the levels of ( IgM and IgG) immunoglobulins and levels of Interleukin – 4 (IL-4) in their sera of women diabetic patients in Kirkuk Governorate. The study included a collection of venous blood samples from 110 women with DM in age ranged from (15-35) years . Out of 110 DM samples positive results by Immunochromatography method detected in 2 samples (1.81%) IgM only24 (21.8%) positive samples for IgG only and 1(0.9%) samples showed positive results for both IgM and IgG for rubella virus respectively .Same samples retested with ELISA for detection of IgG which revealed 22(20%) samples were positive IgG of rubella virus . The sensitivity , specificity, predictive value , accuracy rate, positive concordance rate, negative concordance rate, total concordance rate and total disconcordance rate of Immunochromatography test was 85.1% , 96.3 %, 92%, 92.6%, 28% , 64.6% , 92.68% and 7.3% respectively. Regarding Interleukin – 4 (IL-4) levels current study revealed that there was an elevation in concentration of the cytokine ( IL – 4 ) in rubella virus infected patients serum ( 68.7 ) pg/ml when compared with control group .فايروس الحصبة الالمانية ومستوى الانترلوكين -4 بين مرضى السكري في محافظة كركوك هدفت الدراسة الى معرفة العلاقة بين فايروس الحصبة الالمانية ومرضى السكري في مدينة كركوك من خلال التحري عن وجود الاجسام المضادة للفايروس في مصول مرضى السكري . تم جمع 110 عينة دم من مرضى السكري بالاضافة الى 30 عينة من اشخاص لا يعانون من ا لسكري.لقد استخدمت تقنية Imminochromatography في التحري عن وجود الاجسام المضادة من نوع (IgM) و (IgG) واستخدام تقنية الالايزا للتحري عن (IgG ) . واظهرت النتائج باستخدام تقنية Imminochromatography وجود (IgM ) و (IgG ) وكلاهما في :1.81% و 21.8% و0.9% على التوالي . لقد اظهرت الدراسة ان انتشار فايروس المضخم للخلايا البشري في مجموعة الدراسة كانت اعلى بالمقارنة بمجموعة السيطرة مما يعني ان مرضى السكري اكثر عرضة للاصابة بفايروس المضخم للخلايا البشري. نتائج دراسة الحساسية و الخصوصية لفحص Imminochromatography بالمقارنة مع فحص ELISA كانت : 85,1% و 96,3% على التوالي .فيما يتعلق بمستوى الانترلوكين -4 اظهرت النتائج وجود فروقات معنويه لمستوى الانترلوكين -4 بين المصابين بفايروس الحصبة الالمانية ومرض السكري عن غير المصابين بفايروس الحصبة لمرضى السكري .


Article
The Role of Glycemic Control on Homocysteine Levels in Type 2 Diabetic Patients in Iraqi People

Authors: Rafah S. Al-muttairi
Pages: 2463-2470
Loading...
Loading...
Abstract

Hyperhomocysteinaemia has emerged as a novel risk factor for cardiovascular disease . In non-insulin dependent diabetes mellitus (NIDDM ), cardiovascular disease (CVD) is one of the major macrovascular complication . The present study was conducted to examine the effect of homocysteine concentration and glycemic control in type 2 diabetic patients . Sixty type 2 diabetic patient were studied .These patients were categorized to good glycemic control (30) , poor glycemic control (30) diabetic patients and (30 ) healthy volunteers were enrolled in to the study as controls . The degree of glycemic control in diabetic patients was evaluated by HbA1c concentration. Significant increases were obtained in HbA1c concentration and total serum of homocysteine levels in patients as whole compared with corresponding control values .Although HbA1c concentration was significantly higher in good glycemic control compared to poor glycemic control but there was no significant difference in homocysteine levels in patients with good and poor glycemic control . These results suggest that there is an elevation of serum homocysteine level in type 2 diabetic patients , however there is no association between homocysteine levels and glycemic control in patients with type 2 diabetes . يعتبر ارتفاع مستوى الحامض الاميني الهوموسيستين في الدم كعامل خطر لامراض القلب والاوعية الدموية على المدى الطويل .تعتبر الامراض القلبية الوعائية هي واحدة من مضاعفات الاوعية الكبيرة في المرضى المصابين بداء السكري غير المعتمد على الانسولين .تهدف الدراسة الحالية لمعرفة تأثير تركيز الهوموسيستين والسيطرة على مستوى سكر الدم في المصابين بداء السكري النوع الثاني. تم دراسة 60 مريض من مرضى السكري النوع الثاني حيث صنفوا الى 30 مريض ذو سيطرة جيدة على سكر الدم و 30 مريض ذو سيطرة ضعيفة ومقارنتهم مع 30 متطوع من الاصحاء. تم استخدام معيار HbA1c لتقييم السيطرة على السكري في المرضى المصابين بالسكري .حصلت زيادة معنوية في تركيز HbA1c ومستوى التركيز الكلي للهوموسيستين للمصابين ككل ومقارنتها مع القيم الطبيعية. تبين كذلك زيادة معنوية في تركيز HbA1c في المرضى ذوي السيطرة الجيدة مقارنة مع ذوي السيطرة الضعيفة. بينما لا توجد اختلافات معنوية في مستويات الهوموسيستين في المرضى فيما بينهم .نستنتج من هذه الدراسة حصول ارتفاع في مستويات الهوموسيستين لمرض داء السكري النوع الثاني مع عدم وجود ارتباط بين مستويات الهوموسيستين والسيطرة على داء السكري النوع الثاني .


Article
Bacterial isolation and Physiological Aspects in Patients with Burn in AL-Hilla city

Authors: Maani Seher Abid Al-Khafaji
Pages: 2471-2476
Loading...
Loading...
Abstract

The present study is aimed to determine some aspects of microbiological and hematological studies occurring in burn patients . the study included 40 individuals 30 patients and 10 control at the period from January -2013 to July-2013 in burn units of Al-Hilla general teaching hospital the microbiologic results show four genus of bacteria (pseudomonas aeruginosa 46.6% ,Staphylococcus aureus 23,3%,Escherichia coli 13.3% and klebsilla pneumoniae 16.6% in burn wound swap while the hematological results show elevated in WBC count in patients and decreased in PCV compared with control. تهدف الدراسة الحالية الى تحديد بعض الحقائق المايكروبايولوجية والدموية في الاشخاص المصابين بالحروق . تشمل الدراسة 40 شخص , 30 مصاب و10 اصحاء كمجموعة سيطرة للفترة من كانون الثاني 2013 الى تموز2013 في وحدة الحروق في مستشفى الحلة التعليمي العام . اظهرت النتائج وجود اربعة اجناس من البكتريا (الزوائف الزنجارية بنسبة 46% , المكورات العنقودية بنسبة 23.3% , الاشريشيا القولونية بنسبة 13.3% , الكلبسيلا الرئوية بنسبة16.6% ) في المسحات الماخوذة من الحروق بينما اظهرت النتائج الدموية في الدراسة الحالية ارتفاعا في عدد خلايا الدم الحمراء ونقصا في حجم خلايا الدم المرصوصة مقارنة مع مجموعة السيطرة.


Article
Genetic Determination of Trimethoprim Resistance in Female Patients Suffering from Vaginal Infections

Authors: Ebtehal Edrees Shubbar
Pages: 2477-2482
Loading...
Loading...
Abstract

vaginal infections. Cultural and biochemical characterization were performed followed by using api -20 E system for more accurate diagnosis. Results showed that out of the total number of samples, 36 isolates belonged to Enterobacteriaceae. In order to determine the susceptibility of the isolate to trimethoprim, disk diffusion method was used where results showed that 10 of 16 Escherichia coli isolates were resistant, all five Proteus mirabilis isolates were also resistant, while 2 of 5 isolates of Enterobacter cloacae were resistant, and 7 isolates of Klebsiella pneumoniae were susceptible, 3 were resistant and 1 isolate was intermediate. Genetic detection of distribution of dfrA7 gene among isolates were performed by polymerase chain reaction technique. Most E.coli possessed this gene, only 2 isolates of P. mirabilis, 3 of E.cloacae, and K.pneumoniae with one isolate خلال فترة الدراسة تم اخذ 45 عينة مهبلية من اناث يشتكين من التهابات مهبلية .شخصت العينات تشخيصا زرعيا وكيموحيويا متبوعا باستخدام نظام api-20E لتشخيص اكثر دقة . اظهرت النتائج ان 36 عينة كانت عائدة للعائلة المعوية . استخدمت طريقة الانتشار بالاقراص لتحديد مدى حساسية العزلات للتراميثوبريم. اظهرت النتائج ان 10 عزلات من 16 عزلة E. coli كانت مقاومة، وجميع عزلات P. mirabilis الخمسة كانت مقاومة ايضا ،2 من 5 عزلات من Enterobacter cloacae كانت مقاومة و بالنسبة لبكتريا Klebsiella pneumoniae فكان 7 منها حساسة و 3 مقاومة و 1 متوسطة.استخدمت طريقة PCR لغرض التحري جينيا عن مدى انتشار جين dfrA7 بين العزلات ،اظهرت النتائج ان اغلب عزلاتE. Coli تمتلك هذا الجين ،و اثنان من P. mirabilis وثلاث من E. cloacae وK. pneumoniae بعزلة واحدة فقط.


Article
Extraction and Purification of Gallic Acid from Eucalyptus camaldulensis Leaves.

Authors: Ali Abdulkadhm Jasim Al-Ghanimi
Pages: 2483-2497
Loading...
Loading...
Abstract

Some parameters for optimizing conditions to gallic acid extraction from Eucalyptus camaldulensis leaves were studied. Results revealed that maximum yield of gallic acid (GA) was obtained by using 50% ethanol as extraction solvent at 40 Cᵒ for 24 hrs .Antioxidant activity of the resulted extract was evaluated against the free radical ABTS, results showed that E.camaldulensis is a good antioxidant source since it gave the same IC50 of the standard antioxidant trolox. GA was purified from the mentioned extract by 95% ethanol extraction and adsorption chromatography using sephadex LH-20 .HPLC analysis and FTIR spectra confirmed that the purified GA was identical to the standard GAتم دراسة بعض العوامل لتحديد الظروف المثلى لأستخلاص حامض الكاليك من اوراق شجرة اليوكالبتوز , وأظهرت النتائج ان اعلى حصيلة من الحامض تم الحصول عليها بأستخدام الايثانول 50% كمذيب استخلاص بدرجة حرارة 40 مᵒ لمدة 24 ساعة . تم تقييم الفعالية المضادة للأكسدة في مستخلص اليوكالبتوز ضد الجذر الحر ABTS وتشير النتائج الى ان المستخلص المذكور يعد مضاد اكسدة جيد نظرا لاعطائه فعالية مضادة مماثلة لفعالية مضاد الأكسدة القياسي Trolox . تم تنقية حامض الكاليك من مستخلص اوراق اليوكالبتوز بواسطة الأستخلاص بالأيثانول 95% وكروماتوغرافي الإدمصاص بأستخدام الهلام Sephadex LH-20. وأثبتت نتائج التحليل بكروماتوغرافي السائل عالي الكفاءة HPLC وطيف الأشعة تحت الحمراء FTIR ان الحامض المنقى مماثلا لحامض الكاليك القياسي.


Article
Determination of Serum Trace Elements and Hematological Parameters in Lymphoma Patients Receiving Chemotherapy

Loading...
Loading...
Abstract

Background Trace elements are essential components of biological structures, some of them play an important role as anticancer and others can be toxic at concentrations beyond those necessary for their biological functions. Aim The objective is to examine changes in serum concentration of trace elements (Cobalt (Co), Germanium (Ge), Molybdenum (Mo), Nickel (Ni) and Vanadium (V)), Mg and hematological changes in Hodgkin and Non-Hodgkin lymphoma patients receiving therapy. Materials and methods The study was included 25 patients with Non-Hodgkin lymphoma (NHL) and 25 patients with Hodgkin lymphoma (HL) as compared with 50 healthy subjects. Serum concentration of trace elements are measured by flame atomic absorption spectrophotometer. The total leukocyte count (TLC), hemoglobin concentration (Hb) and packed cell volume or hematocrit (Hct) are determined. Results Statistical analysis of data demonstrated significant decrease (p<0.001) in Mg and Co concentration and (p<0.01) in Ge concentration in patients with lymphomas receiving therapy as compared with healthy adults. V and Ni concentrations are significantly increased (p<0.001) in patients with lymphomas receiving therapy as compared with healthy adults. The study shows significant decrease (p<0.05) in Hb concentration and Hct percentage in patients with lymphomas receiving chemotherapy as compared with healthy subjects. It revealed significant decrease (p<0.005) in female patients with lymphoma who receive chemotherapy. Significant decrease (p<0.001) in TLC in patients with lymphomas receiving therapy as compared with healthy adults are observed. Conclusion Lymphoma patients receiving therapy are often low in Mg, Ge and Co levels while Ni and V levels are high in patients with Hodgkin and Non-Hodgkin lymphoma. There is a significant decreased in TLC in patients with Hodgkin and Non-Hodgkin lymphoma whose are receiving chemotherapy.. Anemia occurred in patient with lymphomas as a side effect of chemotherapy. تعتبر العناصر النزرة مركبات أساسية في البناء الحيوي والبعض منها يلعب دوراَ مهماً كمضادات سرطانية والبعض الآخر يمكن ان يكون له تأثير سمي بالرغم من أهميته في الفعاليات الحيوية. الهدف من الدراسة معرفة التغيرات في تراكيز العناصر النزرة (الكوبالت (Co) ، الجرمانيوم (Ge) ، الموليبدينوم (Mo) ، والنيكل (Ni) و الفاناديوم (V) ) والمغنيسيوم (Mg) وكذلك التغيرات الدموية لدى مرضى سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكني واللاهودجكني والمتلقين للعلاج الكيمياوي. شملت الدراسة 25 مريضاً بسرطان الغدد اللمفاوية الهودجكني و25 مريضاً بسرطان الغدد اللمفاوية اللاهودجكني مقارنة مع الاصحاء (50 شخصاً). تم قياس تراكيز العناصر النزرة في مصل الدم بجهاز المطياف (flame atomic absorption spectrophotometer) كما تم قياس تركيز الهيموكلوبين (Hb) ونسبة مكداس الدم (Hct) والعدد الكلي لخلايا الدم البيض (TLC). بين التحليل الاحصائي للعينات انخفاضاً معنوياً (p<0.001) في تركيز كل من Mg و Co وانخفاضاً معنوياً (p<0.01) في تركيز Ge لمرضى سرطان الغدد اللمفاوية لكلا النوعين والمتلقين للعلاج الكيمياوي مقارنة مع الاصحاء. كما ارتفع تركيز كل من Ni و V (p<0.001) لدى المرضى في هذه الدراسة. اظهرت الدراسة انخفاضاً معنوياً (p<0.05) في تركيز الهيموكلوبين ونسبة مكداس الدم وانخفاضاً معنوياً (p<0.001) في العد الكلي لخلايا الدم البيض لدى مرضى سرطان الغدد المفاوية والمتلقين للعلاج الكيمياوي مقارنةً مع الاصحاء. الاستنتاج: غالباً ما يكون تركيز كل من العناصر Mg و Ge و Co منخفضاً في مصل دم المرضى المصابين بسرطان الغدد اللمفاوية والمتلقين للعلاج الكيمياوي بينما يرتفع تركيز كل من Ni و V في مصلهم. حصول انخفاض معنوي في العدد الكلي خلايا الدم البيض لمرضى سرطان الغدد اللمفاوية والمتلقين للعلاج الكيمياوي كما يظهر لديهم فقر دم كعارض جانبي نتيجة للغلاج الكيمياوي.


Article
Photocatalytic Degradation of Malachite Green Dye Over Naked Niobium Oxide as a Photocatalyst

Authors: Alaa Salman Hussein --- Nada Yehya Fairooz
Pages: 2510-2518
Loading...
Loading...
Abstract

This study is one application of Advanced Oxidation Process (AOPs) that is using Naked Niobium Oxide (Nb2O5) as a photocatalyst to degrade the industrial Malachite Green dye. Malachite Green is used in many industries such as leather, silk, paper, plastic and others. This research involved Study different factors of photodegradation [weight of catalyst (0.03 – 0.3) g, initial concentration of dye (5 – 15) ppm, temperature (5 – 25) ℃, light intensity (2.3 – 3.5) mW / cm2, pH (2 – 8), adding of hydrogen peroxide (0.5 – 2) mL and type of gas (air, N2)]. تعتبر هذه الدراسة أحد تطبيقات عمليات الأكسدة المتقدمة (AOPs) باستخدام العامل المساعد المجرد أوكسيد النيوبيوم (Nb2O5) كعامل مساعد ضوئي لتكسير صبغة المالاخايت الأخضر. تستخدم صبغة المالاخايت الأخضر في عدة صناعات منها صناعة الجلود، الحرير، الورق، البلاستيك بالإضافة الى صناعات أخرى. تضمن البحث دراسة تأثير الظروف المختلفة على عملية التكسير الضوئي [تأثير وزن العامل الساعد (0.03 – 0.3) غم، التركيز الابتدائي للصبغة (5 – 15) جزء بالمليون، درجة الحرارة (5 – 25) درجة سيليزية، شدة الضوء المستخدم (2.3 – 3.5) ملي واط/سم2، الدالة الحامضية (2–8)، إضافة بيروكسيد الهيدروجين (0.5 – 2.0) مليلتر ونوع الغاز المستخدم (هواء، غاز النتروجين)].


Article
The Molecular Structure and Dihedral Angle and Effect on Some Liquid Crystal Phases using the Density-Functional Theory

Authors: Adil M. Dhumad --- Jasim M.S Al- Shawi
Pages: 2519-2526
Loading...
Loading...
Abstract

Computer simulations provides a powerful tool for the investigation of liquid crystalline phases. In this work, the ability of simulations to accurately calculate the values of material parameters of liquid crystal molecules is investigated. A geometry optimization for liquid crystal molecules is performed using density functional theory DFT-B3LYP/6-311G (d,p) calculations on Schiff’s bases substituted with polar groups Cl, Br, F, I, NO2, CH3, OCH3 and COCH3 in para position or aniline moiety molecules, which encompass key structural features of a range of common liquid crystalline molecules. Molecular quantum mechanical simulations of these 'fragment' molecules are carried out in the liquid crystal phase to investigate correlations between dihedral angles and liquid crystal’s Smectic and Nematic phases. Density electronic distribution effect is also studied. The study of geometry and especially the value of the dihedral angle for core of molecule and phases showed the effect of the dihedral angle value to specify the type of the phase (Smectic or Nematic) for molecules in liquid crystals studied. Molecules that gave the Nematic phase had dihedral angle larger than those that showed Smectic phase for molecules in liquid crystals studied.توفر المحاكاة الحاسوبية أداة قوية للبحث في الاطوار للبلورة السائلة. في هذا العمل والتحقيق في قدرة المحاكاة على حساب دقيق لقيم الابعاد الجزيئية من جزيئات البلورات السائلة. تم انجاز الموائمة الهندسية لجزيئات البلورات السائلة قيد الدراسة باستخدام اسلوب دالة الكثافة الالكترونية وطريقة B3LYP مع عناصر قاعدة 6-31G(d,p) وتمثل الجزيئات المدروسة قواعد شف المعوضة بمجاميع قطبية Cl, Br, F, I, NO2, CH3, OCH3, COCH3 في الموقع بارا لجزيئة الانلين الطرفية ,التي تشمل الميزات الهيكلية الرئيسية لمجموعة من الجزيئات البلورية السائلة المشتركة. انجزت محاكاة الميكانيكية الكم الجزيئية من هذه 'جزء' لجزيئات البلورات السائلة للبحث عن علاقة مشتركة بين زوايا ثنائي السطح و الطور السمكتي والنيماتي للبلورات السائلة. وتم دراسة تأثير كثافة التوزيع الإلكتروني أيضا. أظهرت دراسة الشكل الهندسة وخاصة قيمة زاوية ثنائي السطح للب جزيئات البلورات السائلة المدروسة تأثير قيمة زاوية ثنائي السطح على تحديد نوع الطور (سمكتي او نيماتي) لجزيئات البلورات السائلة المدروسة. الجزيئات التي أعطت الطور النيماتي لديها زاوية ثنائي السطح أكبر من تلك التي اعطت الطور السمكتي لجزيئات البلورات السائلة المدروسة.


Article
Synthesis and Characterization of Novel ProDrug Polymers and Their Controlled Release

Authors: Firyal M.A. --- Saadoon A.A. --- Faris H.A.M.
Pages: 2527-2543
Loading...
Loading...
Abstract

Many crosslinked polymers have been prepared through many steps, including the esterification of triethanolamine with maleic anhydride toproduce compound (A1) then the carboxylic acid groups of (1) were converted to amide attachments when they reacted with some drug-NH2, The unsaturated maleamides (A2-A5) were polymerized free radically by using dibenzoyl peroxide as an initiator at 90℃. such as Amoxicillin, 4-Amino antipyrine, Cephalexin, and Procaine drug polymers (A6-A9).All prepared monomers and polymers have been characterized by FTIR and 1H-NMR and UV. Spectroscopies. The swelling percentage is higher than 90%. The rate of hydrolysis of a controlled drug release was studied in different pH values at 37℃, at λmax, 270nm and 220nm in basic and acidic medium. TGA and DSC are recorded; It isappeared that the prepared drug polymers have high thermal properties. بسبب العديد من المشاكل المرتبطة بتحرر الدواء، وتذليل مراحل متابعة الدواء، فضلا عن تقليل مخاطر الإفراط في الجرعة والحصول على العديد من الفوائد، فقد تم تحضير العديد من البوليمرات المتشابكة بعدة خطوات والتي تتضمن استرة ثلاثي إيثانول أمين مع أنهيدريد المالئيك لانتاج المركب (A1) ثم تحويل المجاميع الكربوكسيلية في المركب (A1) إلى المالي أميدات المقابلة عند مفاعلتها مع الادوية الامينية - NH2، تم بلمرة المونمرات غير المشبعة المعوضة (A2-A5) بالجذور الحرة باستخدام داي بنزويل بيروكسيد بادئآ في 90℃ مثل بروكائين، سيفالكسين، أموكسيسيلين،4- امينوانتي بايرين. شخصت البوليمرات الدوائية المحضرة (A6-A9). شخصت بواسطة FTIR وlH-NMR والتحليل الطيفي(UV.). ودرست نسبة انتفاخ المئوية، وقست سرعة التحلل الدوائي المحكم في دوال قاعدية وحامضية وبدرجة ℃37. عند اقصى طول موجي nm270 وnm200 ودرست التحاليل الحرارية مثل المسح التفاضلي المسعري، والتحليل الحراري الوزني، وتبين ان البوليمرات الدوائية المحضرة الجديدة تمتلك استقرارية حرارية عالية.


Article
Photocatalytic Degradation using a Nanocomposite of Multi-walled Carbon Nanotubes and TiO2 Nanoparticles

Authors: Firas H. Abdulrazzak --- Falah H. Hussein
Pages: 2544-2553
Loading...
Loading...
Abstract

Multi-walled carbon nanotubes (MWNTs) with titanium dioxide (TiO2 -P25) were synthesized by simple dipping and evaporation method. This method was used for synthesis of different ratios of titanium dioxide loaded on MWNTs (P25/X%MWNT, where X=0.25, 0.5 and 1). Experimental results also proved that MWNT/ TiO2 nanocomposites display relatively higher photocatalytic activity than TiO2 for the photocatalytic degradation of Cobalamin. The enhancements in the activity for the nanocomposites in the existence of MWNTs or synergetic effect were explained to be related to the increasing of the surface area of synthesized composites and the transition of the excited electron from conduction band (CB) of TiO2 to the surfaces of MWNTs leading to reducing the recombination of formed electrons and holes.الكاربون النانوي الانبوبي متعدد الجدران مع ثاني اوكسيد التيتانيوم حضر باستخدام طريقة التحميل . هذه الطريقة استخدمت لتحضير نسب مختلفة من التيتانيوم المحمل على تراكيز مختلفة من الكاربون النانوي الانبوبي متعدد الجدران وهي 0.25, 0.5, 1% من الكاربون النانوي متعدد الجدران الى ثاني اوكسيد التيتانيوم.النتائج بينت ان المتراكبات المحضرة بينت زيادة في الفعالية الضوئية للتيتانيوم بوجود الكاربون النانوي الانبوبي مقارنتا مع ثاني اوكسيد التيتانيوم لوحده والتي اختبرت لتفاعل الازاله اللونيه للكوبل امين . زيادة الفعالية كانت مرهونه بزيادة نسبة الكاربون في المتراكب .زيادة الفعاليه بوجود الكاربون النانوي الانبوبي فسرت على اساس زيادة المساحة السطحية للمتراكب المحضر وقدره الكاربون النانوي على مسك الالكترون المثار من حزمة التوصيل مما يقلل من نسب اعادة اتحاد الالكترون المثار مع الفجوة الموجبة الشحنة.


Article
The Improved Procedure of Hydrazine Dihydro Chloride Method to Prepare Pt (II) Chloride

Loading...
Loading...
Abstract

Potassium tetrachloro platinum (II) complex was synthesized by the redox reaction between potassium hexachloro platinum (IV) and hydrazine dihydrochloride as a reducing agent. During the preparation processes certain circumstances lead to the improvement of the percentage yield and its purity and prevent its conversion to platinum metal. The prepared materials (hydrazine dihydrochoride, potassium hexachloro platinum (IV) and potassium tetrachloro platinum (II) was identified by spectral techniques (UV–Visib., FTIR and XRD) and the physical constants and properties of the products. The final product (potassium tetrachloro platinum (II) was a red needle crystals that confirm its good purity. The percentage yield was 98%. ملح البلاتين الثنائي للبوتاسيوم حضر بواسطة تفاعل أكسدة واختزال بين ملح البلاتين الرباعي للبوتاسيوم وكلوريد الهيدرازين كعامل مختزل. استخدمت في عملية التحضير ظروف معينة أدت إلى تحسين النسبة المئوية للمنتوج ونقاوته والحيلولة دون تحول البلاتين إلى الفلز الحر الأسود. شخصت المواد الحضرة (كلوريد الهيدرازين وملح البلاتين الرباعي وملح البلاتين الثنائي باستخدام التقنيات الطيفية (UV-Visib. ,FTIR, XRD) بالإضافة إلى الثوابت والخواص الفيزياوية للنواتج. تم الحصول على البلاتين الثنائي بشكل ابر حمراء بلورية كبيرة الحجم مما يدل على نقاوتها العالية وبنسبة منتوج 98%.


Article
Evaluation of New couple Nb2O5/Sb2O3 Oxide for Photocatalytic Degradation of Orange G Dye

Authors: Nada .Yehia .Fairooz --- Marwa Mohammed Ali
Pages: 2564-2571
Loading...
Loading...
Abstract

This paper involves the study the effect of differences in calcination temperatures on the prepared couple Nb2O5/Sb2O3 oxide at percentage 1:1 with 400,500and 600 C0 of calcination temperature and it was characterized by x-ray diffraction . degradation test for orange G dye was carried out to determine photocatalyst activity for new couple Nb2O5/Sb2O3 oxide . The photocatalyst experiments was performed at mass of the catalyst ( 0.05-0.3) g, pH solution in the range (2 -9) and dye concentration 10 ppm were monitored as a function of time at wavelength of 475 nm with recording optical absorbance. The photocatalyst destruction of Orange G dye was found to follow first order kinetics. The results indicate that 0.15 g was the best weight of the catalyst and the best pH for degradation orange G dye was at pH of solution equal to 6.8. تضمن هذا البحث دراسة تأثير درجة حرارة التلدين على العامل المساعد المحضر Nb2O5/Sb2O3 من نسبة 1:1في ثلاث درجات حرق مختلفة 400, 500,و600م وشخصت باستخدام تقنية حيود الاشعة السينية . تم اختبار فعالية العامل المساعد التحفيزية Nb2O5/Sb2O3 من خلال استخدامه لتكسير صبغة البرتقالية ج ذات الطول الموجي 475 نانوميتر. تم دراسة بعض الظروف المثلى مثل تأثير وزن العامل المساعد المحضرNb2O5/Sb2O3 والدالة الحامضية للمحلول ,وجد ان تفاعل التكسير لصبغة البرتقالية ج يتبع التفاعل الضوئي من الدرجة الاولى الكاذبة . وجد من النتائج التي تم الحصول عليها ان افضل وزن للعامل المساعد المستخدم 0.15غم وافضل دالة حامضية هي الدالة الطبيعية للصبغة pH 6.8 .


Article
Preparation and Study the Optical Properties of Ps - Cd(NO3)2 .4H2O Composites

Authors: Ali Razzaq Abdul Ridha
Pages: 2572-2580
Loading...
Loading...
Abstract

The optical properties of polystyrene – Cd(NO3)2. 4H2O composites has been described by the measurement of changes in the UV_visible light absorption spectrum. Polymer composites exhibits a new UV- visible absorption band at a wavelength range (226-235) nm, which is attributed to the interchange interaction. The optical transmission method is successfully used to determine the absorption coefficient (α), dielectric constant and energy gap of four samples. The studies show strongly dependent on the nature of the material and the radiation type.يمكن وصف الخصائص البصرية لمتراكب بوليستايرين – نترات الكادميوم المائية المقاسة من خلال قياس التغيير في طيف امتصاص الضوء المرئي - فوق البنفسجي. ان متراكب البويمر يصف مدى من حزمة امتصاص ذات طول موجي (226-235) نانومتر. حيث ينسب الى التفاعل المتبادل. ان طريقة الأنتقال البصري تعتبر ناجحة لحساب معامل الامتصاص، ثابت العزل، فجوة الطاقة، معامل الأنكسار، وثابتي العزل الحقيقي والخيالي لأربعة نماذج مختارة


Article
The Effect of Adding Waste of Cement "fly ash" in Some of The Mechanical Properties of NBR Composites

Authors: Saad A. Al-jebory --- M. H. Al-Maamori
Pages: 2581-2589
Loading...
Loading...
Abstract

Composite materials consist of merging two materials or more are different in mechanical and physical properties, The aim of research is to study the effect of changing in the rainforcment percentage by fly ash in mechanical Properties ,for composite material consist of NBR rubber rainforced by carbon black (40pphr)and fly ash (0,15,18,20,23,26,30 pphr), which included tensile strength, modulus, elongation, hardness, tear, rasillince, after rainforced NBR rubber with different weight percentage from fly ash and study the effect on above Properties as illustrated in the diagrams.تتكون المواد المتراكبه من خلط مادتين او اكثر تكونان مختلفتان في الخواص الميكانيكيه والفيزيائيه, الهدف من هذا البحث هو دراسة التاثير الحاصل في الخواص الميكانيكه لعجنه مطاطية تتكون من مطاط النتريل المقواة باسود الكاربون بنسبة اضافه لاسود الكاربون(40pphr) مع تغير نسب اضافة مادة الغبار المتطاير لمرسبة الفرن (0,15,18,20,23,26,30 pphr) الخواص التي تم دراستها هي التغير في قوة الشد ومعام المرونه والاستطاله ومقاومة التمزق والارتداديه حيث انه بعد تقوية العجنة المطاطية بالنسب المذكورة اعلاه من مادة الغبار المتطاير لمرسبة الفرن فان الخواص التي ذكرت تم دراية التاثير الذي حصل لها كما موضح في الاشكال.


Article
Sequence Development and Engineering Geological Survey of the Nfayil and Injana Formations in Abdulla Abo- Najam area Al-Qadissiya Governorate (Middle of Iraq)

Authors: Hamid Ali Ahmed Alsultan --- Jaffar.H.Alzubaydi
Pages: 2599-2608
Loading...
Loading...
Abstract

Surface sections of the Nfayil Formation (Middle Miocene) and Injana Formation (Upper Miocene) are studied in Abdulla Abo-Najam area Al-QadissiyaGovernorate Middle of Iraq. The Nfayil Formation consists of marls interbedded with limestones and marly limestone while the Injana Formation consists of alternating sandstones, siltstones and claystone. The Nfayil Formation is deposited mainly within the restricted, shoal and shallow open marine conditions. While Injana Formation is deposited in meandering river. Seven 4th order cycles can be recognized within the Nfayil- Injana succession in the study area. These cycles are asymmetrical and each represent period of sea level rise following episode of stillstand. A type two sequence boundary (SB-2) occurs between the Nfayil Formation and the Injana Formation. This succession is developed in an area of low subsidence, which reflects the major effect of eustacy as the main controlling factor in sequence development. Engineering Geological Survey results showed that the uniaxial compressive strength of rocks in the study area ranges from the maximum value of 36 N/mm2 in Nfayil Formation, to the minimum value of 8 N/mm2 in Nfayil Formation, and the average is 22.865 N/mm2 depending on the point load index (Is)., in the study area the uniaxial compressive strength is classified into very low to low uniaxial compressive strength. أجريت دراسة المقطع المنكشف لتكويني النفايل (المايوسين الأوسط) وانجانة (المايوسين الأعلى) في منطقة عبد الله أبو نجم في محافظة القادسية وسط العراق حيث تبين ان تكوين النفايل يتكون من تعاقب طبقات المارل مع الحجر الجيري والحجر الجيري المارلي بينما يتكون تكوين انجانة من تناوب الحجر الرملي والحجر الطيني والحجر الغريني. ان تكوين النفايل قد ترسب في البيئة البحرية المفتوحة الضحلة والبيئة الحصرة والبيئة الضحضاحية اما تكوين انجانة فقد ترسب في بيئة الأنهار الملتوية. تم تشخيص سبع دورات ترسيبيه من الدرجة الرابعة في تتابع النفايل -انجانا في منطقة الدراسة. وهذه الدورات تكون غير متماثلة، وهي تمثل دورات متعاقبة من ارتفاع مستوى البحر وركوده. كما تم تمييز حد فاصل من الدرجة الثانية (SB-2) بين تكوين النفايل وتكوين انجانا. أن تتابع النفايل وانجانا في منطقة الدراسة قد تطور في منطقة تعكس تجلس واطئ وتأثير رئيسي لسطح البحر العالمي والذي يعتبر عامل رئيسي مسيطر في تطور التتابع. اظهرت نتائج المسح الجيولوجي الهندسي بان قيم المقاومة الانضغاطية اللامحصورة والتي تم حسابها من قيم معامل حمل النقطة تراوحت بين 8-36) N/mm2) لتكوين النفايل ,وصنفت قيم المقاومة الانضغاطية اللامحصورة لمنطقة الدراسة بانها واطئة الى وطئه جدا .


Article
The Effects of Blood Usage Shortly after Open Heart Surgery

Authors: Walla Luay AL_Falluji
Pages: 2609-2616
Loading...
Loading...
Abstract

Cardio- pulmonary bypass affects the homeostatic system of the body through the effect of heparinization, hemodilution and hypothermia,which represent the major challenges on the homeostatic system.Other factors, like pre-operative aspirin use, old age and CPB time, also affect the homeostatic system. The aim of the study is to find factors which are related to excessive blood loss following open-heart surgery, and to study blood transfusion practice in these patients. The importance of FB transfusion, especially autologous blood, in open-heart surgery was also studied. Forty-eight adult patients, who underwent open-heart surgery over the period of 3 months, were studied. Data were collected from these patients to study their effects on the degree of post-operative blood loss. Thirteen patients (27%) had excessive blood loss (blood loss of >= 1000 ml within the first 24 hours post-operatively). The incidence of excessive blood loss was related to the number of units of FB which were given to the patients post-operatively. It was also found that blood loss can be related to patient’s age, CPB bypass time, type of surgery and pre-operative aspirin use.Two complications of blood transfusion were noted; allergic and pyrogenic reactions .تروية القلب والرئة الصناعية اثناء عملية القلب المفتوح تأثر بشكل مباشر على نظام حفظ السوائل الحركية في جسم الانسان من خلال استخدام عقار الهيبارين المسيل للدم و تخفيف سوائل الجسم مع انخفاض في درجة حرارة جسم الانسان والتي جميعها تعتبر من العوامل الفاعلة الكبيرة في التأثير على نظام حفظ السوائل الحركية لدى الانسان بالإضافة الى عوامل اخرى مثل استخدام عقار الاسبرين المسيل للدم قبل العملية و عمر المريض مع الفترة الزمنية في استخدام تروية القلب والرئة الصناعية اثناء عملية القلب المفتوح . الهدف من الدراسة هو ايجاد العوامل التي تؤثر و التي لها علاقة مع زيادة النزف وفقدان الدم ما بعد عملية القلب المفتوح مع دراسة تأثيرات نقل الدم بأشكاله واهمية استخدام الدم الطازج بشكل عام و الدم المستخدم من نفس المريض بشكل خاص وعلاقته مع النزف ما بعد هذا النوع من الجراحة المعقدة ولهذا تم أجراء دراسة استعادية في مستشفى ابن البيطار لجراحة القلب في بغداد تسلط الضوء على النتائج الجراحية ل 48 مريض أجروا عمليات قلب مفتوح تمت احالتهم من اقسام الباطنية لمدة ثلاثة أشهر وللفترة من 01 01 2016 ولغاية 01 4 2016 تبين من خلالها ان ( 13 ) مريض تعرض لفقدان دم ونزف كثير ( فقدان دم اكثر ما يساوي او يزيد عن 1000 مليميتر خلال 24 ساعة بعد اجراء الجراحة ) وامكانية حدوث هذه الشكلة كان له علاقة مع عدد اكياس الدم الطازج التي اعطيت لكل مريض و عمر المريض والوقت الزمني في استخدام التروية الصناعية للقلب والرئة بالإضافة الى نوع العملية و استخدام عقار الاسبرين قبل العملية علما ان هم مضاعفات نقل الدم التي تم ملاحظتها هي الحساسية مع ارتفاع درجة حرارة الجسم .


Article
The Usefulness of H-reflex Parameters in Patients with Mild S1 Radiculopathy

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Needle EMG may be negative in mild or predominantly sensory lumbosacral radiculopathies. In such cases, an increase in the latency of the soleus H-reflex is a useful diagnostic criterion for establishing sensory fiber compromise at the S1 root level. However, if clinical signs of radicular involvement are lacking, we therefore studied the H-reflex latency and amolitude in patients with radiculopathy in order to determine if there is any evidence to support the assumption that the H-reflex parameters changes are the earlier sign and more sensitive criterion for detecting mild S1 root dysfunction than traditional NCS and EMG, Patients and Methods: Clinical and electrophysiological findings from 38 patients with back pain and radiculopathy were compared with data obtained from 40 healthy subjects. All participant underwent bilateral EMG and late response (F-wafe and H-reflex) testing Descriptive statistics, including means and standard deviations for age, H-reflex amplitudes, H-reflex latencies, side-to-side H/H and side-to-side latency differences of all participants were calculated using SPSS. Results: patients showed significant H-reflex amplitude asymmetry compared to healthy controls (p≤0.5). The H/H ratios were 0.5 in patients group and 0.8 in the healthy controls which were significantly different. Soleus H-reflex latencies, soleus side-to-side latency differences of all participants was significantly longer in patients (p≤0.5). in this study only 52.6% of the patients had EMG changes. 42.1% had prolonged F-wave latenym while 83.2% had abnormal H reflex parameters. Conclusion: The study of soleus H-reflex parameters may be usefully associated to the F0wave and needel EMG study to detect possible S1 root dysfunction in mild lumbosacral radiculopathies. The H-reflex parameters changes may be the earliest abnormality in absence of focal neurological signs. الخلفية : غالباً ما يكون تخطيط العضلة الكهربائي سالباً في الحالات البسيطة لانضغاطات جذور الاعصاب الحسية للفقرات القطنية و العجزية . زيادة فترة الكمون لمنعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية للحالات المستنبطة في هذه الدراسة لها فائدة في تشخيص مثل هكذا حالات خاصة لانضغاط الجذر الحسي للفقرة العجزية الاولى. في حالات عدم توفر العلامات السريرية لدى المرضى المصابين بانضغاطات جذور الاعصاب نجري فحص فترة الكمون و سعة الموجة لمنعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية لتحديد العلامات المبكرة لهذه الانضغاطات و لكونه الفحص الاكثر دقة لتشخيص النوع البسيط منها في الوقت الذي تعجز فيه الفحوصات التقليدية لتخطيط الاعصاب و العضلات الكهربائي. طرق العمل: شملت هذه الدراسة مجموعتين المجموعة الاولى 38 مريضاً يشكون من اوجاع الظهر و تمت مقارنة نتائج فحوصاتهم مع 40 شخص كمجموعة سيطرة حيث اجري للمجموعتين فحص تخطيط الاعصاب و العضلات الكهربائي بالاضافة الى منعكسات الاستجابة المتأخرة كمنعكس ف و منعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية لدراسة بعض الاختبارات الاحصائية و الانحرافات المعيارية للعمر. سعة الموجة و فترة الكمون لمنعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية بالاضافة الى نسبة جانب الى جانب لهذه الموجة باستخدام النظام الاحصائيSPSS. النتائج: اظهرت النتائج عدم تناظر ملحوظ في سعة الموجة لمنعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية مقارنة بمجموعة السيطرة كما و ان النسبة لهذا المنعكس كانت 0,5 لدى مجموعة المرضى و 0,8 لدى مجموعة السيطرة حيث كانت مختلفة بشكل واضح. فترة الكمون لمنعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية و الاختلاف لفترة الكمون بين الجهتين سجلت اطالة ملحوظة لكل المرضى المشمولين بالدراسة. في هذه الدراسة 52,6% من المرضى كان لديهم تغيرات في تخطيط العضلات . 42.1 % كان لديهم اطالة لمنكس ف بينما 83,2% كان لديهم قراءات غير طبيعية لمنعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية. الاستنتاجات: دراسة منعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية بالاضافة الى بقية منعكسات الاستجابة المتأخرة كمنعكس ف و تخطيط العضلات له فائدة في تحديد الانضغاطات البسيطة لجذور الاعصاب للفقرة العجزية الاولى . التغيرات لقراءات منعكس الوتر المأبضي للعضلة الاخمصية قد يكون الفحص الابكر لتشخيص هذه الحالات في غياب العلامات العصبية السريرية.


Article
Common Sleep Disorders among Patients Attending Babylon Dialysis Center

Authors: Waleed Azeez Al-Ameedy
Pages: 2625-2632
Loading...
Loading...
Abstract

Background : Many patients with renal failure are complaining from sleep disorders specially those who undergoing hemodialysis. Insomnia , restless leg syndrome(RLS) ,excessive daytime sleepiness and sleep related breathing disorders are the most frequently reported sleep disorders. Objectives: To investigate the proportion of common sleep disorders among uremic patients. Method: This is a hospital based cross sectional study was carried out in Merjan Teaching Hospital during the period February 2015 to April 2015. Eighty eight uremic patients (51 males and 37 females) admitted to dialysis center for hemodialysis and who fulfilled the inclusion criteria of the study , were enrolled for the study. Information about socio-demographic characteristics (age , gender , occupation , marital status and education ) were collected. Sleep disorders were diagnosed by using specific questionnaire for each disorder. Results : 66% of uremic patients were complaining from sleep disorders and 82.8% of them were above 60 years old. The commonest sleep disorder was insomnia ( 48.3%). There was significant association between presence of sleep disorders and the age of the patients and their body mass index. Conclusion : The present study highlighted the importance of diagnosis sleep disorders among patients with renal failure undergoing hemodialysis because of their adverse impact on the mental and physical health of the uremic patients. المقدمة: العديد من مرضى الفشل الكلوي الخاضعين لعلاج الغسل الدموي يشكون من اضطرابات النوم. الارق , متلازمة الساق القلقة , الافراط في النوم خلال النهار و اضطرابات التنفس اثناء النوم هي من اكثر اضطرابات النوم المسجلة. الأهداف: لتحري نسبة اضطرابات النوم الشائعة بين مرضى الفشل الكلوي. الطريقة: دراسة مقطعية نفذت في مركز بابل للغسل الكلوي في مستشفى مرجان التعليمي خلال الفترة من شباط 2015 الى نيسان2015 . ثمانية وثمانون مريض (51من الذكور و 37 من الاناث) المشمولين بمعايير ادراج الدراسة تمت دراستهم. تم جمع معلومات حول الخصائص الاجتماعية والسكانية (العمر,الجنس,الحالة الزوجية,العمل والمستوى التعليمي) . اضطرابات النوم شخصت حسب مقاييس خاصة لكل حالة. النتائج: 66% من مرضى الفشل الكلوي كانوا يشكون من اضطرابات النوم و82,8% منهم كانت اعمارهم فوق 60 سنة. الارق كان الاكثر شيوعا بين المرضى من بين بقية اضطرابات النوم(48,3%). كان هناك ارتباط بشكل ملحوظ بين وجود اضطرابات النوم وعمر المرضى و دليل كتلة الجسم. الاستنتاج: ابرزت الدراسة اهمية تشخيص اضطرابات النوم بين المرضى الخاضعين لعلاج الغسل الدموي بسبب تأثيرها الضار على الصحة العقلية والجسدية على المرضى المصابين بالفشل الكلوي.


Article
Comparison between Fasting Plasma Glucose and HbA1c in Glycemic Control of Type-2 Diabetic Patients

Authors: Israa Anwer Mohammed Jumaah
Pages: 2633-2644
Loading...
Loading...
Abstract

Glycosylated hemoglobin (HbA1c) in diabetic patients reflects the average blood glucose level, and will not be affected by variability in blood glucose in short time. The aim of the study is to compare between fasting plasma glucose and HbA1c in determining the glycemic control and estimate blood pressure, body mass index(BMI),serum cholesterol and triglyceride in type 2 diabetic patients . The study was carried out during the period from 1st July to 31st September 2014 in Kirkuk Azadi teaching Hospital . The study included 75 samples of type 2 diabetic patients their ages 21-71 years old were taken randomly and 40 samples of control subjects.The type 2 diabetes mellitus were diagnosed based on the family history and clinical examination of the patient . 4 ml of fasting venous blood samples were collected from each diabetic patients and control group. Serum glucose, cholesterol and triglyceride were determined by enzymatic method and HbA1C was determined by quantitative colorimetric of glycohaemoglobin in whole blood measured spectrophotometrically . The results showed the higher incidence of diabetic patients in female( 82.6%) than male (17.4% ) . The result illustrate the high occurrence of type 2 diabetes at age 61-70 and 51-60 years which recorded 22.6% and 21.3% in female group while in male group the higher incidence at age 51-60years followed by 41-50 years old with percentage 9.3%, 5.3% respectively . Statistical analysis showed significant increase in systolic pressure(p<0.05) in diabetic patients . 38.6% of diabetic patients have overweight followed 32%are obese class-1-while only 4.6% have normal weight . Also the result showed increase in mean value of serum cholesterol and triglyceride which recorded 210 mg/dl and 176.5 mg /dl respectively compared to control group(p 0.01) . 9.3% of diabetic patients have polycystic ovary and 17.3% of them have family history of diabetes .The present study revealed increase in fasting plasma sugar concentration (273.3mg/dl) and ( HbA1c 8.9%) in diabetic group compared to control group (p 0.001) .The sensitivity and specificity and positive predictive value of HbA1c was reported 82%, 54% and 89% respectively. According to WHO classification of HbA1C in diabetic patients , the results indicated 73.3% of diabetic patients were poor control ,17.3% fair control and 9.3% were good control Conclusion:. HbA1c is not recommended as a diagnostic or a screening test while it is considered a marker of evaluation of long-term glycemic control in diabetic اختبار خضاب الدم السكري التراكمي (الهيموغلوبين الغلوكوزي) في مرضى السكري يعكس متوسط مستوى السكر في الدم، ولن يتأثر التباين في مستوى السكر في الدم في وقت قصير. الهدف من هذه الدراسة هو المقارنة بين كلوكوز الدم الصيامي واختبار خضاب الدم السكري) HbA1c) في تقدير الضبط السكري وتحديد ضغط الدم ومعامل كتلة الجسم والكولسيترول والشحوم الثلاثية في مرضى النوع 2 من داء السكري. أجريت الدراسة خلال الفترة من 1 يوليو - 31 سبتمبر 2014 في مستشفى آزادي التعليمي/ كركوك . شملت الدرلسة (75 ) عينة من مرضى النوع 2 من داء السكري بأعمار تتراوح بين (21-71 ) سنة والتي أخدت عشوائيا و40 عينة من مجموعة السيطرة وتم تشخيص المرض على اساس الفحص السريري وتاريخ عائلي للمريض. أخذت عينة مقدارها 4 مل من الدم الوريدي من كل فرد في مجموعة المرض السكري والسيطرة. تم تحديد مصل الجلوكوز والكوليسترول والدهون الثلاثية بالطريقة الأنزيمية وتم تحديد نسبة HbA1c في الدم الكامل بطريقة التحليل اللوني الكمي لهيموكلوبين السكري باستخدام التحليل الطيفي. أظهرت النتائج ارتفاع النوع الثاني من الداء السكري في الاناث بنسبة (%82.6) مقارنة بالذكور (17.4٪). تبين أن نسبة حدوث داء السكري في الاناث كانت أكبر في الفئة العمرية 61- 07 سنة تلتها الفئة العمرية 51-60 سنة بنسبة (%22.6 و %21.3) على التوالي اما في الذكور فكانت النسبة أكبر في الفئة العمرية 51- 60 سنة تلتها الفئة العمرية 41-50 سنة بنسبة (9.3% و%5.3) على التوالي. أظهر التحليل الإحصائي فرقا معنويا في ضغط الدم العالي فقط (p< 0.05) في مرضى السكري. 38.6٪ من مرضى السكري كانت لديهم زيادة في الوزن و32٪ منهم يعانون من السمنة المفرطة من الدرجة الاولى في حين سجل الوزن الطبيعي ٪ 4.6 فقط. كما أظهرت النتائج ارتفاعا معنويا في تركيز الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية والتي سجلت mg/dl)210 و176.5 ) على التوالي مقارنة بمجموعة السيطرة (p< 0.01 ). 9.3٪ من اناث مرضى السكري لديهن تكيس المبايض و( 17.3٪ ) منهم( ذكور واناث) لديهم تاريخ عائلي في مرض السكري.أظهرت الدراسة زيادة في تركيز سكر الدم الصيامي (273 mg/dl) وخضاب الدم السكري (8.9٪ ) في مجموعة مرضى السكري مقارنة بمجموعة السيطرة وبفرق معنوي((p< 0.001. سجلت الحساسية والخصوصية والقيمة التنبؤية الإيجابية في نسبة HbA1c فكانت 82٪، 54٪ و89٪ على التوالي. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية لتقدير نسبة HbA1c في مرضى السكري سجلت لدينا 73.3٪ من المرضى السكري ضعف السيطرة ، والسيطرة المتوسطة 17.3٪ و 9.3٪ كانت سيطرة جيدة . الاستنتاج: لا يوصى بفحص HbA1c فى تشخيص داء السكرى من النوع الثاني في حين يعتبر علامة لتقييم نسبة السكر في الدم على المدى الطويل في مرضى السكري بصورة دقيقة والتنبؤ بمخاطر مرض السكري ومضاعفاته.


Article
Effects of Pneumoperitoneum on Renal Concentrating Ability

Authors: Samir Sawadi Hamoud
Pages: 2645-2653
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Electrolytes concentration and body fluid volume were regulated mainly under the control of renal system. Defect in renal perfusion may lead to alteration in renal function which will lead to imbalance in body fluid and electrolyte. The pneumoperitoneum induced by abdominal laparoscopic procedure may caused defects in renal perfusion and this will lead to impairment of renal concentrating ability. Objective: This work is aimed to assess the renal concentration ability among patients undergoing abdominal laparoscopic surgical operations. Patients and Methods: This study was conducted on 70 patients who were undergoing abdominal laparoscopic surgical operations at Al-Hilla Teaching Hospital and 70 healthy subjects as volunteers, the period of study were from November 2015 to August 2016. Full history and physical examination was performed on all the study subjects. The history involved any past history of ischemic heart diseases, renal disease or those who presented with impaired renal function and diabetes mellitus in pre-operative examination were excluded from the study. The following parameters were done for all patients and controls: plasma creatinine (Pcr), plasma sodium (PNa), plasma osmolarity (Posm), urine creatinine (Ucr), urine sodium (UNa) and urine osmolarity (Uosm). The values of urine and plasma of different parameters were used for calculation of the osmolar clearance (Cosm), fractional excretion of sodium (FENa), free water clearance (CH2O) and creatinine clearance (Ccr). Results: The mean values of Pcr for patients enrolled in this study were significantly higher after operation than that before operations (P ˂ 0.001). While there was a significant decrease in the means of UNa, Uosm, Cosm, Ccr and PNa after operation in comparison with the preoperative values (for all P ˂ 0.001). On the other hand, there were no significant changes in the mean of Posm and FENa after operation in comparison with the preoperative values. Also, this study revealed significant changes in CH2O; there were 62:70 (88.6 %) of patients had negative CH2O, and 8:70 (11.4 %) who had positive CH2O in pre-operative collected samples. However, after operation 52:70 (74.3 %) of patients who had positive CH2O, and only 18:70 (25.7%) had negative CH2O, (P<0.05). Conclusions: In this study, we found that the abdominal laparoscopic operations had an effect on concentrating ability of the kidneys. The osmolar clearance and free water clearance were simple and inexpensive tests for measurement of renal concentrating ability. الخلفية: إن تركيز الأملاح وحجم السوائل في الجسم ينظم بشكل أساسي بواسطة الجهاز البولي و إي خلل في وصول الدم إلى الكيتين قد يؤدي إلى تغيير في وظائف الكليتين والذي بدوره سوف يؤدي إلى اختلال التوازن في سوائل وأملاح الجسم. إن عملية استرواح الجوف ألبطني الناجم عن إجراء العمليات الناظورية للبطن قد تسبب خلل في وصول الدم إلى الكيتين وهذا سيؤدي إلى ضعف قدرة الكليتين على التركيز البولي. الهدف: يهدف هذا العمل إلى تقييم قدرة الكليتين على تركيز البول لدى المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية بالمنظار في البطن. المرضى وطرق العمل: أجريت هذه الدراسة على 70 مريضا من الذين خضعوا لعمليات جراحية بالمنظار في البطن في مستشفى الحلة التعليمي و70 شخصا سليما كمتطوعين، كانت فترة الدراسة من تشرين الثاني 2015 إلى آب 2016. أخذت معلومات كاملة مع الفحص ألسريري لجميع الأشخاص الخاضعين للدراسة. المعلومات تشمل إي تاريخ مرضي في القلب والأوعية الدموية, إي مرض كلوي أو أولئك الذين يعانون من خلل في وظائف الكلى والسكري في فحص ما قبل الجراحة ليتم استبعادهم من الدراسة. وقد أجريت الفحوصات المختبرية التالية لجميع المرضى والأصحاء: الكرياتينين في البلازما (Pcr)، والصوديوم في البلازما (PNa)، اوزمولية البلازما (Posm), الكرياتينين في البول ,(Ucr) الصوديوم في البول (UNa (, وأوزمولية البول (Uosm)واستخدمت قيم البول والبلازما لحساب إلأزالة ألأوزمولية (COSM)، والطرح الجزئي للصوديوم (FENa)، وإزالة المياه الحرة (CH2O) وتصفية الكرياتينين.(Ccr) النتائج: كان متوسط قيم الكرياتينين في البلازما للمرضى في هذه الدراسة بعد إجراء العمليات الجراحية أعلى بكثير منها قبل العمليات .(P ˂ 0.001) في حين كان هناك انخفاض كبير في متوسط قيم الصوديوم في البول وأوزمولية البول وإلأزالة ألأوزمولية وتصفية الكرياتينين والصوديوم في البلازما بعد العمليات الجراحية مقارنة مع القيم قبل الجراحة .(P ˂ 0.001) من ناحية أخرى، لم تكن هناك تغييرات كبيرة في متوسط اوزمولية البلازما والطرح الجزئي للصوديوم بعد العمليات الجراحية مقارنة مع القيم قبل الجراحة. كما كشفت هذه الدراسة تغييرات كبيرة في إزالة المياه الحرة كان هناك 70:62 (88.6٪) من المرضى كانت لديهم تحليل إزالة المياه الحرة سلبي، و70:8 (11.4٪) كان إيجابي في العينات التي تم جمعها قبل العملية، بينما بعد عملية 70:52 (74.3٪) من المرضى كانت لديهم تحليل إزالة المياه الحرة ايجابي، و70:18 (25.7٪) كان سلبي، .(P <0.05) الاستنتاجات: في هذه الدراسة، وجدنا أن عمليات المنظار ألبطني كان لها تأثير على قدرة الكلى على تركيز البول وان إلأزالة ألأوزمولية و إزالة المياه الحرة هما اختبارين بسيطين وغير مكلفين لقياس قدرة التركيز الكلوي.


Article
The Effect of Cinnamon Powder and Cinnamon Extract on Performance, Blood Parameters and Microbial Population of Broiler Chicks

Authors: Ali Ahmad Alaw Qotbi
Pages: 2654-2660
Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted to evaluate the effects of different levels of cinnamon (Satureja hortensis L.) powder (SP) and cinnamon extract (SE) on the performance, blood parameters and microbial population of broilers. One hundred fifty Ross 308 strain day old broiler in a completely randomized design with five treatments (three replicates per treatment and each replicate had 10 chicks) were categorized. Treatments included group 1: no additive (control), group 2: 1.5% cinnamon powder in feed, group 3: 3% cinnamon powder in feed, group 4: 200 ppm cinnamon extract in drinking water, group 5: 300 ppm cinnamon extract in drinking water. for six weeks. Data analysis was performed using SAS software and mean comparison was conducted by Duncan method. The results determined that using different levels of cinnamon has significant effects on feed intake, average daily gain and feed conversion ratio blood parameters (P<0.05) but the glucose concentration in the experimental treatment was not significantly different (P>0.05). The results also determined that amount of Lactobacilli and Escherichia Coli was significantly influenced by experimental treatments (P<0.05).أجريت التجربة لتقييم الآثار المترتبة على استخدام مستويات مختلفة من مسحوق القرفة (Satureja hortensis L.) (SP) ومستخلص القرفة (SE) على الأداء، مكونات الدم و بكتريا الامعاء لفروج اللحم. مائة وخمسون فروج من سلالة روس 308 بعمر يوم واحد تم استخدامها في تصميم عشوائي كامل بخمسه معاملات و بثلاثة مكررات لكل معاملة بحيث كان كل مكرر يحتوي علي 10 فراخ. اشملت المعاملات علي : المعامله الاولي: تناولت عليقه بدون اضافه القرفه (السيطرة)، المعامله الثانيه: تناولت عليقه تحتوي علي1.5٪ مسحوق القرفة ، المعامله الثالثه: تناولت عليقه تحتوي علي 3٪ مسحوق ، المعامله الرابعه: تناولت 200 جزء في المليون من مستخلص القرفة في ماء الشرب ، المعامله اخامسه: تناولت 300 جزء في المليون من مستخلص القرفة في ماء الشرب. لمدة ستة أسابيع. تم تحليل البيانات باستخدام برنامج SAS و أجريت مقارنة المتوسطات بطريقة Duncan. اظهرت النتائج أن استخدام مستويات مختلفة من مسحوق القرفة لها آثار معنويه كبيرة على استهلاك العلف، معدل الزياده الوزنيه اليوميه والتحويل الغذائي و معايير الدم اليومية (P <0.05) ولكن تركيز الكلوكوز في المعاملات التجريبيه لم يختلف معنويا (P> 0.05). كما بينت النتائج أن للمعاملات التجريبيه تاثير كبير علي كمية بكتريا باسليس الحليب (Lactobacilli) و الإشريكية القولونيه (Escherichia coli) حيث كان هذا التاثير معنويا (P <0.05).


Article
Detection of Genetic Diversity through Two Poultry Breeds by using RAPD-PCR Technique

Loading...
Loading...
Abstract

Random amplified polymorphic (RAPD) has been used to study phylogenetic relationship among two breeds of chicken like Aseel and Brahma breeds. Particular results for each breed were obtained by these methods. RAPD-PCR of 30 samples of these chicken breeds amplified with 6 primers. The six primers were used to amplify the bands of Aseel breed and Brahma breed respectively. According to this study, a total bands amplified were 24, about 66.9% of these amplified primers (17 bands) were polymorphic within Aseel breed, while a total bands amplified were 28, about 70.95% of these amplified primers (20 bands) were polymorphic within Brahma breed. Therefore, this study explains the utility of DNA testing (RAPD-PCR) in detection of genetic diversity through two poultry breedsاستخدمت تقنية التضاعف العشوائي المتعدد الاشكال لسلسلة DNA (Randomly amplified polymorphic RAPD) لدراسة علاقة القرابة ما بين افراد سلالتين من الدواجن هما Aseel و Brahma. تم الحصول على نتائج الدراسة بإستخدام التقنية السابقة الذكر. تقنية التضاعف العشوائي المتعدد الاشكال و التي تعتمد على تقنية ال PCR (Polymerase Chain Reaction) لثلاثين عينه من الدواجن ضخمت بإستخدام ستة بادئات. البادئات السته استخدمت لتضخيم حزم سلالتي ال Aseel و ال Brahma على التوالي. تبعا" لهذه الدراسة، كان مجموع الحزم التي تم تضخيمها 24 من سلالة ال Aseel ، كان عدد التغايرات في نفس السلالة حوالي 17 حزمة و بنسبة 66.9% ، بينما بلغ مجموع الحزم التي تم تضخيمها من سلالة ال Brahma 28 ، كان عدد التغايرات في نفس السلالة حوالي 20 حزمة و بنسبة 70.95% . لذلك فإن الدراسة الحالية وضحت استخدام احدى اختبارات ال DNA و هي تقنية التضخيم العشوائي متعدد الاشكال (Randomly amplified polymorphic RAPD) في تنبأ التنوع الوراثي لسلالتين من الدواجن.

Table of content: volume:24 issue:9