Table of content

Iraqi Journal of Science

المجلة العراقية للعلوم

ISSN: 00672904
Publisher: Baghdad University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi journal of science is a quarterly specified scientific journal issued by the Faculty of Science at the University of Baghdad. The members of the Editorial Board representing the Departments of Eight Scientific departments, college of science/ Baghdad University and its related units of research, all are professors, scientists with extensive experience and considerable skills in their field of science, as well as an advisory board in support composed of professors and scientists with great reputation in their field of science from other Colleges, universities, or research institutes. The specialty of publication includes the following fields:

1.Pure and Applied Physics.
2.Mathematical Sciences.
3.Computer Science and Information Technology.
4.Science of chemistry.
5.Bio-Science technologies.
6.Earth Sciences, geo-physics, and remote sensing.
7.Astronomy, Space Sciences, and Remote Sensing Unit.
8.Science and Research of tropical area

The visions, goals, and the mechanisms of the Iraqi Journal of Science is to publish scientific research sober in the areas of Applied and Pure Sciences and instructive Iraqi society, scientific research, scientific interest large to contribute to the development of various disciplines, which provides significant support to researchers in all scientific facilities to continue to support the development plans in Iraq.

Loading...
Contact info

Baghdad University
College of Science
Baghdad
Iraq
ijs@scbaghdad.edu.iq
07903375590
http://ijs.scbaghdad.edu.iq

Table of content: 2016 volume:57 issue:3B

Article
Synthesis, Characterization and Study of The Liquid Crystalline Behavior of Four and Six Heterocyclic Compounds
تحضير , تشخيص ودراسة السلوك البلوري السائل لمركبات رباعية وسداسية الحلقة غير المتجانسة

Loading...
Loading...
Abstract

The new compounds synthesized by sequence reactions starting from a reaction of 4-hydroxybenzaldehyde with 1,5-dibromo pentane to produce dialdehyde)I( .Then compound )I( reacted with different aromatic amines to give schiff bases )II-IV(,thereafter added acetyl chloride to schiff bases to yield N-acyl derivatives)V-VII(.While1,3-diazetine derivatives)VIII-X( were synthesized from the reaction of N-acyl derivatives with sodium azide.The reaction of thiourea with N-acyl compounds led to formation of thiourea derivatives (XI-XIII).Finally, the pyrimidine compounds )XIV-XVI( were synthesized by ring closure reaction of compounds(XI-XIII) with diethyl malonate.The synthesized compounds were characterized by measurements of melting points,FTIR,1H-NMR and mass spectroscopy for some prepared compounds.The liquid crystalline properties were studied by hot stage polarizing microscopy and differential scanning calorimetry DSC for compound (IX). The compounds)VI(, (IX),(XII) and (XV) display enantiotropic nematic mesophase, while other compounds(V),(VII),( VIII),(X),(XI),(XIII),(XIV) and( XVI) did not show any liquid crystalline properties.المركبات الجديدة حضرت بتفاعلات متعاقبة تبدأ بتفاعل 4-هيدروكسي بنزالديهايد مع 5,1 – ثنائي برومو بنتان لينتج ثنائي الالديهايد (I) .بعد ذلك المركب (I) تفاعل مع امينات اروماتية مختلفة ليعطي مركبات قواعد شف(II-IV) ,بعد ذلك اضيف كلوريدالاسيتايل الى قواعد شف لينتج مشتقاتN - أسيل .(V-VII) بينما مشتقات 3,1- دايازيتين حضرت من تفاعل مشتقات N- أسيل مع صوديوم ازايد .تفاعل الثايويوريا مع مركبات N- أسيل يؤدي الى تكوين مشتقات الثايويوريا.(XI-XIII) اخيرا مركبات البيريميدين(XIV-XVI) حضرت من تفاعل غلق الحلقة لمركبات (XI-XIII) مع ثنائي اثيل مالونيت. المركبات المحضرة شخصت بواسطة قياس درجات الانصهار , طيف الاشعه تحت الحمراء FTIR و طيف الرنين النووي المغناطيسي 1H-NMR وطيف الكتلة لبعض منها .الخواص البلورية السائلة تم دراستها بواسطة مجهر الضوء المستقطب المزود بمنصة تسخين ومسعر المسح التفاضلي DSC للمركب . (IX) المركبات (VI) ,(IX) , (XII) و (XV) أظهرت طور نيماتي انعكاسي بينما المركبات الاخرى(V), (VII),(VIII) ,( XI), (X), (XIII) ,(XIV)و(XVI) لم تظهر اي خواص بلورية سائلة.


Article
Isolation and identification of Staphylococcus aureus, Listeria monocytogenes, E. coli O157:H7 and Salmonella specious from raw beef and lamb meat in Baghdad by PCR.
عزل و تشخيص جراثيم المكورات العنقودية الذهبية ,اللستيريا ,الاشريشيا القولونية والسالمونيلا من لحوم الابقار والأغنام النيئة في مدينة بغداد بواسطة تفاعل سلسلة البلمرة المتعدد

Authors: Zena K. Khalil زينة قاسم خليل
Pages: 1891-1897
Loading...
Loading...
Abstract

The study designed to determine the distribution of a major important food pathogens including Staphylococcus aureus , Listeria monocytogenes, E. coli O157:H7 and Salmonella spp from raw beef and lamb meat by using multiplex pcr . A total of 90 raw beef and lamb meat samples were collected from different butcher's shops in Al-Karkh side of Baghdad city and analyzed for the presence of these types of bacteria and their susceptibilities to some antibiotics was investigated ,the results showed that the prevalence of S. aureus (5.6%), L. monocytogenes (3%), E. coli O157:H7 (7.8 %) and Salmonella spp (5.6%) from the total samples .The result of the susceptibility test showed that S. aureus isolates were susceptible to Amikacin (80%) ,while L. monocytogenes isolates were susceptible to the most used antibiotics as following Amikacin, Erythromycin, Oxytetracycline, Nalidixic acid ,Cephalothin, Gentamycin, Ampicillin and Streptomycin (100%). E. coli O157:H7 isolates were susceptible to Nalidixic acid and Gentamycin (100%) and Salmonella spp isolates were susceptible to Nalidixic acid ,Cephalothin and Gentamycin (80%) .تم تصميم الدراسة لتحديد مدى انتشار بعض الجراثيم الغذائية المهمة ومن ضمنها المكورات العنقودية الذهبية والليستيريا مونوسايتوجينز والاشريشيا القولونية والسالمونيلا من عينات لحوم الابقار والأغنام النيئة بطريقة تفاعل سلسلة البلمرة المتعدد. جمعت 90 عينة من لحوم الابقار والأغنام من محلات القصابة ضمن منطقة الكرخ من بغداد لتحديد وجود البكتيريا , كما تم اجراء فحص حساسيتها لبعض المضادات الحيوية واظهرت النتيجة تواجد بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية بنسبة 5,6% والليستيريا مونوسايتوجينز 3% و والاشريشيا القولونية 7,8% والسالمونيلا 5,6% من مجموع العينات الكلية. نتائج فحص الحساسية سجلت حساسية المكورات العنقودية الذهبية للاميكاسين بنسبة 80% اما الليستيريا مونوسايتوجينز كانت حساسة لمعظم المضادات الحيوية والتي تضمنت (الاميكاسين,الارثرومايسين,الاوكسيتتراسايكلين, حامض الناليدكسيك, السيفالوثين, الجنتمايسين, الامبسلين والستربتومايسين) 100%, الاشريشيا القولونية كانت حساسة لحامض الناليدكسيك والجنتمايسين بنسبة 100% اما السالمونيلا فكانت حساسة لكل من حامض الناليدكسيك , السيفالوثين والجنتمايسين بنسبة 80% .


Article
A comparative study between the effect s of Arctium lappa L. leaves extract and Pentoxifylline on DNA of sperms rats treated with Gentamicin
دراسة مقارنة بين تأثير مستخلص اوراق الأرقطيون والبنتوكسيفيلين على الحمض النووي للحيوانات المنوية في الجرذان المعاملة بالجنتامايسين

Loading...
Loading...
Abstract

This study were designed to make comparison between the influence alcoholic extract of Arctium lappa L. leaves and Pentoxifylline on treatment the adverse effect of gentamicin on DNA of sperms. Thirty five male rats were divided into 5 groups: the 1st group (T1) was made as negative control group, the 2nd group (T2) was given distilled water and gentamicin 5mg/kg (positive control group), the 3rd group (T3) was given a dose 600 mg/kg of Arctium lappa L and gentamicin, the 4th group (T4) was given dose 100mg/kg of pentoxifylline and gentamicin, the 5th group (T5) was given a dose 300mg/kg of Arctium lappa extract with dose 50mg/kg of pentoxifylline and gentamicin. The results of DNA damage% and agglutination % in T3, T4 and T5 appeared an important increase as compared with T2. Testosterone level in T3 and T5 showed an important arise when made comparison with T2 and T4. The section of testis in (T2) showed several destructions in the testis and sever necrosis of the seminiferous tubules, while the section of testis in (T3) showed slight odema in the interstitial tissues and decrease degenerative changes of the somniferous tubules. The section in (T4) showed odema in the interstitial tissues and blood vessels congestion, while the section in (T5) group showed development in tissue of testis, there is healthy spermatids and mild changes in the testis when compared with section of rat testis treated with pentoxifylline only. In this study concluded the Arctium lappa leaves extract and pentoxifylline have the ability to lessen the adverse action of gentamicin on DNA of sperms and Arctium lappa leaves caused improvement the action of pentoxifylline in improvement fertility.هدفت الدراسة الى المقارنة بين تأثير المستخلص الكحولي لأوراق نبات الارقطيون ودواء البنتوكسيفلين على تعزيز الحمض النووي وعلاج تأثير الجنتامايسين السلبي على الحيوانات المنوية في الجرذان. تم استخلاص اوراق الارقطيون بواسطة المستخلص الكحولي . قسمت ذكور الجرذان (35) الى خمس مجاميع وكانت فترة العلاج 30 يوم : تركت المجموعة الاولى (T1) من دون اي علاج (مجموعة السيطرة السلبية), المجموعة الثانية (T2) معالجة بالماء المقطر عن طريق الفم وبالجنتامايسين (5ملغم/كغم) وزن الجسم عن طريق الخلب , المجموعة الثالثة (T3) معالجة بجرعة يومية من المستخلص النباتي (600 ملغم / كغم) عن طريق الفم والجنتامايسين (5ملغم/كغم), المجموعة الرابعة (T4) معالجة بجرعة يومية من البنتوكسيفلين (100 ملغم/كغم) عن طريق الفم والجنتامايسين(5ملغم/كغم) , المجموعة الخامسة (T5) معالجة بجرعة يومية من مستخلص نبات الارقطيون (300 ملغم/كغم) وبدواء البنتوكسيفلين(50 ملغم/كغم) والجنتامايسين (5ملغم/كغم). اظهرت نتائج نسبة ضرر الحمض النووي ونسبة التكتلات في المجاميع T5, T4,T3 انخفاض معنوي بالمقارنة مع مجموعة T2. في حين اظهرت المجاميع المعالجة T3, T5 افضل زيادة لمستوى هورمون التيستيستيرون بالمقارنة مع T4, T2. المجاميع أوضحت المقاطع النسيجية لخصى الجرذان المعالجة T2 تلف الانسجة و ونخر في الانابيب المنويةو تساقط للطبقة الجرثومية, اذمة واحتقان الاوعية الدموية , في حين أضهرت مقاطع الخصى في (T3) اذمة خفيفة في النسيج الخلالي وقليل من التغيرات التنكسية في الانابيب المنوية. اوضحت المقاطع النسيجية في المجموعة (T4 ) اذمة في النسيج الخلالي مع احتقان الاوعية الدموية في جين تميزت المجموعة(T5) ب تحسن في انسجة الخصية بالاضافة الى تغيرات خفيفة في الخصية بالمقارنة مع انسجة من خصى الفئران المعالجة ب البنتوكسيفلين والجنتامايسين فقط. من هذه الدراسة نستنتج الى امكانية المستخلص الكحولي لاوراق نبات الارقطيون ودواء البنتوكسيفلين على تقليل الاثار الجانبية للجنتامايسين في الحمض النووي , من جهة اخرى قدرة المستخلص الكحولي على تحسين دور البنتوكسيفلين في تعزيز الخصوبة.


Article
Histopathological changes of mice liver induced by an Aloe vera whole leaf extract
التغيرات النسجية المرضية لكبد الفئران الناجمة عن مستخلص نبات الصبار

Loading...
Loading...
Abstract

Plants commonly used in traditional medicine are assumed to be safe. This safety is based on their long usage in the treatment of diseases according to knowledge accumulated over centuries. One such plants is Aloe vera which has been used medicinally for centuries. Recent widespread importance of commercial Aloe vera has encouraged scientists to scientifically assess these products since it contains the anthraquinones which associated with considerable risks. In present study oral administration of 20 µl of Aloe vera extract (experimental group) (G) was given for 21 days to immature male Swiss Webster mice at weaning period. While the control groups (C) were given by the same dose and rout of administration with normal saline only. After six weeks (around puberty) the male were sacrificed to get their liver, then fixed with 10% formalin, and histological sections with a thickness of 5 microns were prepared. Aloe vera whole leaf extracts treatment resulted in liver necrosis, hepatocellular dissociation with lymphocytic cell aggregation and increase of cytoplasmic vacuolation. The sinusoids of animals fed Aloe vera whole leaf extracts were found to be widened. This study was designed to assess the histopathological changes of liver tissues of male mice administered low dose of fresh whole leaf Aloe vera extract. عادة ماتعتبر النباتات التي تستخدم في الطب التقليدي آمنة. تستند هذه السلامة لاستخدامها الطويل في علاج الأمراض وفقا للمعرفة التي تراكمت على مر القرون. تستخدم بعض هذه النباتات كمضافات غذائية. نبات الصبار واحد من هذه النباتات التي استخدمت في الطب لفترات طويلة مضت. وللاهمية التجارية واسعة النطاق لنبات الصبار دفعت العلماء لتقييم هذا المنتج نظرا لأنه يحتوي على الانثراكوينونيس الذي يرتبط بمخاطر كبيرة. في هذه الدراسة تم اعطاء ذكور الفئران غير البالغة بعمر الفطام 20 ميكرولترمن مستخلص نبات الصبار عن طريق الفم (المجموعة التجريبية) لمدة 21 يوما. في حين اعطيت مجموعة السيطرة نفس الكمية وبنفس طريق الإعطاء محلولا ملحيا فقط. بعد ستة أسابيع (عند سن البلوغ) شرحت هذه الحيوانات للحصول على الكبد. ووضعت الاكباد بمحلول مثبت ( 10٪ من الفورمالين) لاغراض الدراسة النسجية وليتم تحضير مقاطع نسجية بسمك (5) مايكرون. اشارت نتائج هذه الدراسة بان تعاطي مستخلص نبات الصبارنتج عنه نخر و تفكك الخلايا الكبدية وزيادة ظهور الفجوات في سايتوبلازم الخلايا واتساع الجيوب الدموية لاكباد الحيوانات المختبرية مع تراكم الخلايا اللمفاوية. هذه التغيرات النسجية تشير الى التهاب الكبد الحاد. تم تصميم هذه الدراسة لتقييم التغيرات النسجية المرضية لاكباد ذكور الفئران المعالجة بجرعة منخفضة من مستخلص نبات الصبار .


Article
Estimation the levels of some heavy metals in the soil and vegetables irrigated with wells water in some agriculture fields at Al- Dora district – Baghdad
تقدير مستويات بعض العناصر الثقيلة في التربة والخضار المروية بمياه الابار لبعض الحقول الزراعية في منطقة الدورة – بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Heavy metals are currently of much environmental concern. The contamination by heavy metals in plants and water is one of the major issues to be faced throughout the world. This research is tried to estimate levels of heavy metals in vegetative crops and soil irrigated with well water (as alternative source for irrigation). Samples of well water, soil and vegetative crops were collected from agriculture fields at Al-Dora district in Baghdad. Physico-chemical parameters (pH, EC, TDS and Salinity) were measured for water and (pH, EC and salinity) for soil samples. Estimation of Lead (Pb), Nickle (Ni), Zinc (Zn) and Iron (Fe) concentrations in water, vegetable crops (Raphanus sativus, Apium graveoleus, Beta vulgaris, Allium ampeloprasum, Lepidium sativum, Eruca sativa and Petroselinum hortense) and soil samples were done. The results shows that the pH values ranged between 5.1- 6.4, EC 870-2760 µs/cm, TDS 430– 1390 mg/l and 0.5568- 1.7664 ppt for salinity of well water samples, while for soil samples the readings were 6.9-7.5, 200-1820 µs/cm and 0.128-1.1648 ppt for pH, EC and salinity, respectively. For heavy metals concentrations in wells water, the values were ranged between 1.636- 1.884 ppm, 1.068- 1.512 ppm, 0.292- 2.148 ppm and 1.404- 9.756 ppm for Pb, Ni, Zn and Fe, respectively. It was found that the samples of soil were contained Pb in the range 12.4- 58.2, Ni 144.5-214.83, Zn 83.07- 286.09 and Fe 16905.37- 22259.56 ppm, whereas the heavy metals concentrations in the vegetable crops were 0.92- 8.91, 11.78-82.82, 11.16- 77.44 and 628.44- 7977.07 ppm for Pb, Ni, Zn and Fe.اصبحت المعادن الثقيلة من المواضيع المهمة بيئيا في الوقت الحالي, وبات تلوث المياه والتربة والنباتات بالمعادن الثقيلة من المشاكل المهمة التي تواجه العالم. ولاهمية الموضوع بدأ السعي لعمل دراسات لتقدير المعادن الثقيلة في كل من المحاصيل الخضرية والتربة المروية بمياه الآبار (كمصدر بديل للسقي). جمعت عينات لكل من مياء الابار المستخدمة في الري والتربة والمحاصيل الخضرية من الحقول الزراعية لمنطقة الدورة في بغداد التي اختيرت كموقع للدراسة. درست الخصائص الفيزياوية والكيمياوية مثل قيمة الرقم الهيدروجيني والتوصيلية الكهربائية والمواد الصلبة الكلية والملوحة لعينات المياه المستخدمة في الري ,كما قيست قيمة الرقم الهيدروجيني والتوصيلية الكهربائية والملوحة لعينات التربة. وقدرت تراكيز العناصر الثقيلة كالرصاص والنيكل والزنك والحديد في عينات الماء والمحاصيل الخضرية (الفجل Raphanus sativus, كرفس Apium graveoleus , السلق Beta vulgaris, الكرفس Apium graveoleus , الكراث Allium ampeloprasum , الرشاد Lepidium sativum, الجرجير Eruca sativa و المعدنوس Petroselinum hortense). وعينات التربة قيد الدراسة. أظهرت النتائج لعينات مياه الآبار ان قيم الرقم الهيدروجيني ترواحت بين 5.1- 6.4, في حين تراوحت قيم التوصيلية الكهربائية بين 870- 2760 مايكروسمينز/سم, اما قيم المواد الصلبة الكلية فقد تراوحت بين 430 الى 1390 ملغم/ لتر وقيم الملوحة تراوحت بين 0.5568 الى 1.7644 جزء بالالف. بينما كانت نتائج العوامل الفيزياوية والكيمياوية للتربة كمايلي: قيمة الرقم الهيديروجيني تراوحت بين 6.9 الى 7.5 وتراوحت قيم التوصيلية الكهربائية بين 200 الى 1820 مايكروسيمنز/ سم, اما الملوحة فتراوحت قيمها بين 0.128 الى 1.1648 جزء بالالف. اما بالنسبة لتراكيز المعادن الثقيلة في مياه الابار فقد كانت 1.884 الى1.636 و 1.068 الى 1.512 و0.292 الى 2.148 و 1.404 الى 9.756 جزء بالمليون, للرصاص و النيكل و الزنك والحديد, على التوالي. وجد ان محتوى عينات التربة بالنسبة للرصاص بين 12.4 الى 58.2 وتركيز النيكل 144.5 الى 214.83 والزنك 83.07 الى 286.09 والحديد 16905.37 الى 22259.56 جزء بالمليون. وكانت تراكيز الرصاص والنيكل والزنك والحديد في عينات المحاصيل الخضرية على التوالي هي 0.92 الى 8.91 و 11.78 الى 82.82 و 11.16 الى 77.44 و 628.44 الى 7977.07 جزء بالمليون.


Article
Molecular and Bacteriological Detection of Some Bacterial Vaginosis Associate Bacteria in Women
التشخيص الجزيئي والبكتريولوجي لبعض أنواع البكتريا المرتبطة بالتهابات المهبل عند النساء

Loading...
Loading...
Abstract

Bacterial vaginosis (BV) is one of the most common genital infections among women in the childbearing age. Many novel, fastidious and uncultivated bacterial species are related with BV. These are called bacterial vaginosis associated bacteria (BVAB), present in trace amount and have a significant role in the infection. A total of 80 vaginal swabs were obtained from 80 pregnant and non-pregnant women. Samples were collected from different hospitals in Baghdad city and Al-Kut city. Clinically, 60 sample among 80 were gave positive results depending on Nugent score and Amsel criteria ,the Bacteriologicall test showed the percentages of gram negative bacteria (E.coli ,K.pneumoniae, P.mirabilis, Ps.aeruginosaand A. baumanniiwere) were (38.3 ,28.3, 26.6,20,16.6,15)% respectively, while, the percentages of gram positive bacteria ( Lactobacillus spp., S. epidermidis , S. aureus, S. agalactiae and S. faecaliswere( 100, 46.6, 38.3,18.3 ,11.6)% respectively. The results of molecular detection revealed that the specific primers amplified in 48 sample of vaginal swabs and produced a single band with a molecular weight of 210 bp for G. vaginalisgene, and 9 samples of vaginal swabs for Leptotrichia/Sneathia gene and produced a single band with a molecular weight of 320bp,3While negative results for other bacteria such as Atopobiumvaginae and Bacterial Vagionosis Associated Bacteria 1,2,3 ( BVAB1, BVAB2 and BVAB3) . The results of LactobacillusSpp., showed that among 60 samples of LactobacillusSpp., 28 isolates (46.66%) were L. acidophilus and the PCR product appeared as a single DNA band with a molecular weight of 192bp,while 32 isolates (53.33%) were L. fermentum,the PCR product appeared as single DNA band with a molecular weight of 600 bp. Sequencing of 16s rRNA of G.vaginalisand L.fermentumwasagreed with PCR identification give similar identity in percentages (87.5 and 100)% respectively with the standard strains in NCBI web site. While for Leptotrichia spp. it differs and related to modified nucleic acid bacteria in comparison with NCBI web site and hence is considered as a novel BV associated bacteria in vagina. يعد التهاب المهبل البكتيري من أكثر الأمراض التناسلية شيوعا ويصيب النساء في سن البلوغ. بعض أنواع البكتريا التي تتصف بكونها نادرة, شرهة و غير قابلة للزرع لها علاقة بهذا المرض, هذه البكتريا تسمى (البكتريا المرتبطة بالتهاب المهبل), حيث توجد باعداد قليلة وتلعب دورا مهما في الإصابة. تم الحصول على 80 عينة سريريه من 80 امرأة. جمعت العينات من مستشفى اليرموك في مدينة بغداد ومستشفيي الزهراء والكوت في مدينة الكوت . ثمانون امرأة خضعت لهذه الدراسة, ستون منها تم اختيارها كحالة مرضية اعتمادا على اختبار (Amsel criteria ,Nugent Score). اظهرت نتائج التشخيص البكتريولوجي للمسحات المهبلية تواجد انواع مختلفة من البكتريا السالبة لصبغة كرام( K.pneumoniae, P.mirabilis, P.aeruginosa and Acinetobacter spp.) ) بنسب (28,3, 26,6, 20 , 16,6 , 15) % على التوالي اما البكتريا الموجبة لصبغة كرام فكانت (Lactobacillus spp ,S. epidermidis , S. aureus , Streptococcus agalactiae and Enterococcus faecalis) بنسب(100 46,6, 38,3 , 18,3 , 11,6) %على التوالي. اظهرت نتائج التشخيص الجزيئي باستخدام تقنية PCR للكشف عن ستة انواع من البكتريا النادرة و الغير مستزرعة احتواء 48 عينة على حزمة مفردة بحجم حزيئي (210 ) زوج قاعدي تابعة الى بكتريا Gardnerella vaginalis,, بينما 9 عينات تحتوي على بكتريا Leptotrichia اذ اظهرت حزمة مفردة يحجم جزيئي (320) زوج قاعدي. بينما اظهرت النتائج عدم تواجد باقي الانواع المدروسة Atopobium vaginae والانواع المرتبطة بالمهبل Bacteria 1,2,3 BVAB1, BVAB2 and BVAB3)). واظهرت نتائج بكتريا Lactobacillus spp تواجد بكتريا Lactobacillus acidophilus في 28عينة اذ اعطت حزمة مفردة بحجم 192 زوج قاعدي. بينما 32 عينة اعطت نتيجة ايجابية لبكتريا Lactobacillus fermentum بظهور حزمة مفردة بحجم 600 زوج قاعدي. تم مقارنة نتائج التتابع للجين المتخصص لبكتريا , Gardnerella vaginalis Leptotrichia spp.و L.fermentum بوساطة قاعدة بيانات المركز القومي للمعلومات الحيوي ( NCBI ) وقد اشارت النتائج بأن Gardnerella vaginalis , L.fermentum لديها نسبة تماثل ( 92و 87,5) % مقارنة بالسلالات المعزولة عالميا, بينما Leptotrichia spp لا تتماثل وعدت نوع جديد من الانواع المعزولة من المهبل .


Article
Genotyping of Klebsiella spp. isolated from different clinical sources
التنميط الجيني لبكتريا Klebsiella spp المعزولة من مصادر سريرية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 172 clinical were obtained over 6 months. Klebsiella spp. was detected in 58 (33.7%) samples with a high percentage 29 (50%) in urine in female and low percentage 1(1.7%) in pus and burn swabs in male, and the vaginal swab was 1(1.7%). The female to male ratio was 3.1:1. PCR detection showed that 51(87.93%) out of 58 produce 108 bp. product with rpoB specific primer that represented K. pneumonia. Whereas 7(12.07%) showed PCR product with 343 bp by K. oxytoca specific primer (peh X), furthermore, the sequences of two selected isolates showed that the species related to K. oxytoca strain CAV1335, and to K. oxytoca strain CAV1374. Five selected isolates were re-tested by the gyr A primer, all were showed specific band product with 441bp. Sequencing blast analysis for these isolates showed that one was related to K. pneumoniae subsp. pneumoniae strain RJF999, two isolates related to K. pneumoniae strain 17265 GyrA, one related to K. oxytoca strain 7102 GyrA and one related to K. pneumonia isolate 103 GyrA gene. Phylogenetic tree analysis showed the relation of 3 K. pneumoniae isolates to USA and UK strains and one with the Asian strains, and 2 K. oxytoca isolates have a relation within the Iranian strains and one has a genetic variation.جمعت 172 عينة سريرية على مدى اكثر من ستة أشهر، وتم الكشف عن الكليبسيلا في 58 (33.7%) عينة وكانت اعلى نسبة 29 (50%) في عينات الادرار في النساء, واقل نسبة 1 (1.7%) من مسحات القيح والجروح في الدكور وبنفس النسبة في مسحات المهبل. وأشارت النتائج إلى أن نسبة عزلات الكليبسيلا في الإناث إلى الذكور هي 1:3.1. اظهر فحص انزيم البلمرة المتسلسل أن نسبة 51 (87.98%) من اصل 58 باستخدام بادئ rpo B قطعه بحجم 108 والتي تشير الى pneumoniae K. . بينما اظهرت 7(12.07%) قطعة بحجم 343 بأستخدام بادئ pehx الخاص ببكتيريا K.oxytoca وكان تطابق تسلسل القواعد النتروجينية لعزلتين منتخبتين منها الى انها ترجع الى K. oxytoca strain CAV1374و K. oxytoca strain CAV1335 تم اختبار خمس عزلات منتخبة باستخدام بادئ gyra واظهرت قطعة بحجم 441 باستخدام طريقة انزيم البلمرة المتسلسل للقواعد النتروجينة الى ان واحدة تعود الى K. pneumoniae subsp. Pneumonia strain RJF999 واثنين الى K. pneumonia strain 17265 GyrA وواحدة K.oxytoca strain 7102 GyrA وواحدة الى K.pneumonia isolate 103 . اظهر فحص شجرة العائلة الى ان ثلاث عزلات من K.pneumoniaقريبة بصفاتها من العزلات الامريكية والبريطانية وواحدة قريبة من صفات العزلات الاسيوية بينما كانت عزلتين K.oxytoca قريبة بصفاتها من العزلات الايرانية وعزلة واحدة مغايرة وذات صفات جينية بعيدة.

Keywords

K.oxytoca --- PCR --- sequencing --- phylogeny


Article
Micronuclei Formation and Comet Assay in Women with Polycystic Ovarian Syndrome (PCOS)
تكوين النويات الصغيرة وفحص المذنب في النساء التي تعاني من اعراض تكيس المبايض المتعدد

Loading...
Loading...
Abstract

Recently the polycystic ovary syndrome (PCOS) has been linked with DNA damage and genomic instability. Amis of this study to evaluated some parameters of genetic instability such as micronuclei and comet assay score in women with PCOS. Genotoxicity and cytotoxicity of DNA damage were evaluated by measured of micronuclei and comet assay in 25 patients with PCOS and 15 normal menstrual women as control group. The results showed higher significant differences in the level of micronuclei and comet score in patients with PCOS compared with normal women. We concluded that, the genetic instability more occurred in patients with PCOS when compared with control group.في الاونه الاخيره ارتبطت اعراض مرض تكيس المبايض المتعدد مع الضرر الحاصل في الماده الوراثيه وعدم استقرارها ,اذ تهدف الدراسه الى تقييم بعض المؤشرات المرتبطه بعدم استقرار الماده الوراثيه مثل تكوين النوى الصغيره وفحص المذنب اذ قيمت السميه الوراثيه والسميه الخلويه للماده الوراثيه المتضرره عن طريق قياس تكوين النوى الصغيره وفحص الكومت ل25 مريضه مصابه بتكيس المبايض المتعدد و15 امراءه ذات دوره شهريه طبيعيه كمجموعه سيطره. اظهرت النتائج ارتفاعاً معنوياً في معدل تكون النوى الصغيره والمذنب للمريضات المصابات بمرض تكيس المبايض المتعدد مقارنه بالنساء الطبيعيات ومن خلال النتائج المذكوره تم الاستنتاج بان عدم استقرار الماده الوراثيه يحدث بصوره اكبر في حاله تكيس المبايض المتعدد مقارنه مع مجموعه السيطره.

Keywords

MN --- comet assay --- PCOS


Article
Preparation and Characterization of γ-Al2O3/Al Composite
تحضير ودراسة خصائص المتراكب –Al2O3/Alγ

Loading...
Loading...
Abstract

A cermet (ceramic-metal) composite have been prepared from alumina (γ-Al2O3) reinforced with aluminum (Al) for the concentrations of (0, 10, 20, 30, 40, & 50) wt. %Al. The cermet was formed by single axial pressing, sintered in vacuum atmosphere. Compaction behaviors were studied in solid state sintering at sintering temperatures (400, 450, & 550) °C, sintering times (2, 4, & 6) hrs., and forming pressures (5, 10, 15) MPa, also in liquid phase sintering at (800 °C). The cermet was characterized by x-ray diffraction (XRD) and by scanning electron microscope (SEM), also physical and mechanical properties have been studied. SEM results showed the Al flowing inside the ceramic body due to uniform distribution of Al particles and due to sintering temperature (800 °C) have been used. XRD results showed that there is no new phase formed between Al and Al2O3 after sintering due to there is no chemical reaction but physical reaction between them. The existence of Al enhanced the physical properties as the sintering (time & temperature) and pressure increase. Hardness values increased to 30 wt. % Al then decreased due to Al ductility. The oxide layer on the friction surfaces played important role for increasing wear rate.تم تحضير المتراكب السيرميتي (سيراميك-معدن) من الالومينا (γ-Al2O3) المدعمة بالألمنيوم (Al) بالتراكيز (0، 10، 20، 30، 40، 50)%Al. شكل السيرمت بفعل الضغط باتجاه واحد، ولبد في جو مفرغ من الهواء. تم دراسة سلوكيات الرص بحالة التلبيد الصلب عند (400، 450، 550) م° و ( 2، 4، 6) ساعات وكذلك (5، 10، 15) ميكاباسكال، وكذلك تم دراستها عند تلبيد الطور السائل عند ( 800 م°). تم تشخيص السيرمت بواسطة حيود الاشعة السينية (XRD)، و المجهر الالكتروني (SEM)، وكذلك تم دراسة الخواص الفيزيائية والميكانيكية. اظهرت نتائج الفحص المجهري (SEM) انسياب الالمنيوم داخل الجسم السيراميكي وذلك تبعا للتوزيع المنتظم لجسيمات الالمنيوم وكذلك درجة حرارة التلبيد المستعملة ( 800 م°)، واظهرت نتائج (XRD) ان ليس هنالك تكون طور جديد بين الالمنيوم و الالومينا بعد التلبيد نسبة الى عدم حدوث تفاعل كيميائي بين المادتين فقط حدوث تفاعل فيزيائي بينهما. وجود الالمنيوم حسن الخواص الفيزيائية بزيادة كل من درجة حرارة التلبيد وزمن التلبيد و الضغط. قيم الصلادة ازدادت حتى التركيز 30%Al وبعدها تبدا القيم بالنقصان و ذلك نسبة الى مطيلية الالمنيوم. الطبقة الاوكسيدية المتكونة عند السطوح المحتكة لعبت دور مهم في زيادة معدل البلى.

Keywords

cermet --- composite --- ᵞ-alumina


Article
Effect of Gamma irradiation on The Optical properties of (PVA: CuCl2) films
تاثير التشعيع باشعة كاما على الخواص البصرية لآغشية بوليمر فينال الكحول المشوبة بوكلوريد النحاس

Loading...
Loading...
Abstract

The study effect irradiation on optical properties of film (PVA: CuCL2) prepared by casting method, with thickness of (30±1) µm. And used Cs137 to obtained Gamma ray with energy (662)keV and time irradiation(5,6 and 7) weeks and affectivity (4.3) ci. The spectra absorbance and transmittance register in range (300-1100) nm. Results show that the optical band gap for (PVA: CuCl2) decreasing after irradiation with gamma ray from (3.2,3.1,3 and 2.7)eV, urbach energy values increase with the increasing time radiation. And the absorption constants (α,k,n,) and the optical conductivity are changing after irradiated with gamma ray دراسة تاثير التشعيع على الخواص البصرية لغشاء (PVA: CuCl2) والمحضرة بطريقة الصب وبسمك (30±1) µm ,وقد استخدم المصدر المشع Cs137 ذو طاقة 663keV للحصول على اشعة كاما وكان زمن التشعيع (7،6،5) اسابيع وبفعالية ( 4.3)ci. سجل طيف الامتصاصية والنفاذية ضمن المدى(300-1100) nm. اظهرت النتائج ان فجوة الطاقة لـ(PVA: CuCl2) تقل بعد التشعيع باشعة كاما من (3.2,3.1,3 and 2.7)eV ، وطاقة اورباخ تزداد بزيادة زمن التشعيع ووالثوابت البصرية( معامل الامتصاص ,معامل الخمود ،معامل الانكسار)، والتوصيلية البصرية تتغير بعد التشعيع باشعة كاما.


Article
Study of the Influence of Different Optical Properties on the Image of Compound light microscope
دراسة تأثير الخصائص البصرية على صور المجهر الضوئي المركب

Authors: Ghada Sabah Karam غادة صباح كرم
Pages: 1975-1985
Loading...
Loading...
Abstract

Microscope images are characterized by a number of specific parameters, the influence of such parameters (intensity, magnification, numerical aperture, diaphragms aperture, segmentation, and edge detecting technique) on measurement in optical microscope images have been determined with using a powerful image processing methods. As one of the most widespread techniques in biological investigation and dynamic process, light compound microscopy has used to analyze the optical properties of biological images. The results indicate that a wide aperture allows maximum resolution and depth of field, but decreases the contrast. While a small aperture improve visibility and contrast but decreases the resolution. The results also show the best performance in focus with image that have a wide diaphragm aperture at high intensity. The analysis of statistical properties of images is acceptable, and there is unnoticeable changes in correlation coefficients between images at high intensity.تحدد الصور المجهرية بعدد من الخصائص البصرية , في هذا البحث تم دراسة تأثير الخصائص البصرية التالية (الشدة, عامل الكبير, الفتحة العددية, فتحة الحاجز, التجزئة, مؤثر كشف الحافة) على صور المجهر البصري المركب. وقد اشارت النتائج ان زيادة فتحة الحاجز تزيد من وضوحيه الصور ومن عمق المجال على حساب التباين. اظهرت النتائج ايضا ان افضل عمق بؤري في الصور الملتقطة كانت عند فتحات حاجز كبيرة وشدات اضاءة عالية .وقد كانت الخصائص الاحصائية مقبولة, اما تغير معامل الارتباط فقد كان غير ملحوظ للصور الملتقطة عند الشدات العالية .


Article
Effect of Excitation Energy and Mass number on Most probable exciton number
تاثير طاقة الاثارة والعدد الكتلي على عدد الاكسايتونات الاكثر احتمالا

Authors: Ali. D. Salloum علي داود سلوم
Pages: 1986-1991
Loading...
Loading...
Abstract

Exciton model describes the excitation of particles in pre-equilibrium region of nuclear reaction by exciton. In pre-equilibrium region there is a small probability for occurring emission and the number of excitons be the probability of the emission of it possible more is called most probable exciton number MPEN. In this paper the MPEN formula was derived for protons and neutrons separately and so MPEN formula derived with taking into account the non equidistant spacing between the energy states. The MPEN was studied with the mass number where it is noticed the MPEN increases with increasing the mass number. Also, MPEN studied for different isotopes of Al, the MPEN increases with increasing mass number of isotopes. MPEN for neutron is compared with that of protons and found that the MPEN for neutrons is larger than that of protons. MPEN in case of one component is compared with MPEN of proton and neutron it is found that the MPEN of one-component is greater than the MPEN for both protons and neutrons. Finally the MPEN in case of equidistant spacing model ESM is compared with that of non equidistant spacing model non-ESM where it is noticed the MPEN of ESM is greater than that of non-ESM.يصف نموذج الاكسايتون اثارة الجسيمات النووية لمرحلة قبل التوازن باستخدام فرضية الاكسايتون. في منطقة قبل التوازن هناك احتمالية صغيرة لحدوث الانبعاث وعدد الاكسايتونات الذي تكون احتمالية الانبعاث منه عالية يدعى بعدد الاكسايتونات الاكثر احتمالا most probable exciton number MPEN. في هذا البحث اشتقت صيغة الـــــ MPEN للبروتونات والنيترونات بشكل مستقل. كما تم اشتقاقها مع الاخذ بالاعتبار حالة الفسح غير المتساوية بين مستويات الطاقة. درست الـــــ MPEN مع العدد الكتلي حيث لوحظ انها تزداد بزيادة العدد الكتلي. كذلك درست الـــــ MPEN لنظائر مختلفة لعنصر Al حيث لوحظ زيادة الـــــ MPEN بزيادة العدد الكتلي للنظائر. اما بالنسبة للـــــــ MPEN للنيترونات فقد قورنت مع تلك الخاصة بالبروتونات ووجد ان الــــــ MPEN لحالة النيترونات اكبر منها للبروتونات. كما قورنت الـــــــ MPEN للمركبة الواحدة مع الـــــــ MPEN لكل من البروتونات والنيترونات كل على انفراد حيث لوحظ ان قيمها للمركبة الواحدة تكون اكبر منها مما لو اخذت للبروتونات او النيترونات بشكل منفصل. واخيرا, قورنت الـــــــ MPEN في حالة كون الفسح متساوية بين مستويات الطاقة مع قيم الـــــــ MPEN عندما تكون الفسح غير متساوية ووجد انه لحالة الفسح المتساوية تكون قيم الـــــــ MPEN اكبر منها لحالة الفسح غير المتساوية.


Article
The calculation of the charge density distributions of the 1f-2p shell nuclei using the occupation numbers of the states
حساب توزيعات كثافة الشحنة لنوى تقع ضمن القشرة النووية 1f-2p باستخدام حالات اعداد الملئ

Loading...
Loading...
Abstract

The charge density distributions (CDD) and the elastic electron scattering form factors, F(q), of the ground state for some 1f-2p shell nuclei, such as 74Ge, 76Ge, 78Se and 80Se nuclei have been calculated based on the use of occupation numbers of the states and the single particle wave functions of the harmonic oscillator potential with size parameters chosen to reproduce the observed root mean square charge radii for all considered nuclei. It is found that introducing additional parameters, namely β1 and β2 which reflect the difference of the occupation numbers of the states from the prediction of the simple shell model leads to a remarkable agreement between the calculated and experimental results of the charge density distributions throughout the whole range of r. The calculated elastic electron scattering form factors from 74Ge, 76Ge, 78Se and 80Se nuclei are very good agreement with the fitted to the experimental data throughout all values of q.تم حساب توزيعات كثافة الشحنة (CDD ) وعوامل التشكل F(q) للاستطارة الالكترونية المرنة للحالة الارضية لبعض النوى الواقعة ضمن القشرة النووية 1f-2p مثل النوى 74Ge ، 76Ge , 78Se و 80Se بالاعتماد على كل من اعداد الملئ للحالات النووية والدوال الموجية لجهد المتذبذب التوافقي ذي اعلومات حجمية اختيرت لكي تعيد انتاج مربع متوسط انصاف اقطار الشحنة لجميع النوى تحت الدراسة. لقد وجد ان الاعلومات الاضافية (β1 و β2)، والتي تعكس الفرق بين اعداد الملئ للحالات النووية قيد الدراسة وبين تلك التي يتنبأ بها أنموذج القشرة البسيط، يؤدي الى توافق ممتاز بين النتائج المحسوبة والنتائج العملية لتوزيع كثافة الشحنة النووية ولكل قيم .r أظهرت هذه الدراسة بان النتائج النظرية لعوامل التشكل للاستطارة الالكترونية المرنة للنوى 74Ge ، 76Ge , 78Se و 80Se تتفق مع النتائج العملية ولكل قيم الزخم المنتقل.


Article
Microscopic calculations of effective charges and quadrupole transition rates in Si, S and Ar isotopes
في نظائر سيلكون,الكبريت والااركون حسابات مجهرية للشحنات الفعالة و معدلات الانتقال الرباعية

Loading...
Loading...
Abstract

Quadrupole transition rates and effective charges are calculated for even-even Si, S and Ar isotopes based on sd and sdpf -shell model spaces. Shell model calculations are performed with sd shell-model space for neutron number (N) ≤ 20 and sdpf shell-model space for N > 20. Excitation out of major shell space are taken into account through a microscopic theory which allows particle-hole excitation from the core and model space orbits to all higher orbits with 2 excitation. Effective charges are obtained for each isotope. The results show a systematic increase in the B(E2) values for N ≥20. Shell model calculation predicts the erosion of the N=28 magicity in the neutron rich 42Si. No clear indications about the erosion of the shell gap closure in 44S and 46Ar isotope.حسبت معدلات الانتقال الرباعية القطب والشحنات الفعالة لنظائر نوى زوجي- زوجي السيلكون ,الكبريت والاركون على اساس نموذج فضاءات قشرة sd و sdpf . نفذت العمليات الحسابية بنموذج فضاء القشرة sd لعدد نيوترونات اصغر اويساوي 20 وفضاء نموذج القشرة sdpf لعدد نيوترونات اكبر من 20 . يتم الاخذ في الحسبان التهيجات خارج فضاء القشرة الرئيسية من خلال النظرية المايكروية (المجهرية( التي تسمح تهيج جسيم- فجوه (particle-hole) من مدارات القلب و مدارات التكافؤ الى المدارات ألاعلى بتهيج 2ħω. أظهرت النتائج زيادة منتظمة في قيم الانتقالات رباعية القطب لعدد نيوترونات اكبر او يساوي 20. توقعات حساب نموذج القشرة هي انعدام العدد السحري 28=N في Si 42 الغني بالنيوترونات . لا مؤشرات واضحة حول انعدام فجوة القشرة في نظير44Sونظير 46Ar.


Article
Determination of the shape for (54Xe and 82pb) nuclei from deformation parameters (β_2, δ)
(β_2, δ)خلال معاملات التشوه من (54Xe و 82pb ) تحديد شكل نوى

Loading...
Loading...
Abstract

The shape for even-even (54Xe 118≤ A ≤ 140 and 82Pb 204 ≤ A ≤ 210 ) nuclei have been studied and investigated through the deformation parameters β_2 and δ , these deformation parameters were calculated by two different methods. The first one is nucleus quadrupole deformation parameter β2 from reduced transition probability B(E2)↑ for 0+→2+1 transitions and the second is nucleus quadrupole deformation parameters δ from quadrupole moment Qo.The relationship between two deformation parameters (β_2 , δ) and neutrons magic number (N=82 & 126) was studied through plotting the deformation parameters (β_2 , δ) as a function of neutrons number , from this relationship we can see very cleary that the deformation of nucleus decreased when the neutrons number approaches to magic number. In the present work, another relationship was studied, this was the relationship between two deformation parameters β_2 and δ which is obtained by getting the ratio of δ/β_2 . To achieve our mean purposes (determine the nuclear shape from deformation parameters) and come to a decision if the nucleus under the study has prolate , oblate or spherical shape through calculating the minor and major ellipsoid axises (a ,b) and plotted the nucleus shape depending on the value of (a ,b). تمت دراسة الاشكال النووية للنوى الزوجية – الزوجية 54Xe 140≥ A 118≤ و 82Pb 210≥ A≥ 204 والتحقيق فيهما من خلال معاملات التشوه 〖 β〗_2و δ , و قد تم حساب معاملات التشوه من خلال طريقتين مختلفتين. الطريقة الاولى: معامل تشوه رباعي القطب النووي β2 بالاعتماد على احتمالية الانتقال B(E2;0+→2+ )↑ والطريقة الثانية: معامل تشوه رباعي القطب النووي δبالاعتماد على العزم الذاتي رباعي القطب Qo. تم دراسة العلاقة بين اعلومتي التشوه (2β ,δ) والعدد السحري للنيوترونات ( 126و N=82 ) من خلال رسم اعلومتي التشوه كدالة لعدد النيوترونات ,حيث نلاحظ وبوضوح من خلال هذه الاشكال ان تشوه النوى يقل كلما اقتربنا من العدد السحري للنيوترونات. في هذه الدراسة , درست علاقة اخرى, بين معامل التشوه β_2 و δالتي يتم الحصول عليها عن طريق ايجاد النسبة بين δ/β_2 . لتحقيق هدفنا الرئيسي (تحديد أشكال النوى من خلال معاملات التشوه ) والتوصل الى قرار اذا كانت النوى التي درست اما أن تمتلك شكلا بيضويا, مفلطحاً أو كرويا من خلال حساب المحاور الإهليلجية الصغيرة a (minor) والكبيرة b (major) ورسم شكل النوى بالاعتماد على قيم (a ,b).


Article
Mineralogical and Geochemical analysis of the sediments surrounding the Main Drain Area, Middle of Iraq
التحليل المعدني والجيوكيميائي لرواسب المنطقة المحيطة بالمصب العام, وسط العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Fifty five surface and subsurface soil samples were taken from the area between Tigris and Euphrates Rivers along the Main Drain course from north Baghdad to Basrah to evaluate the geochemical, physical characteristics and the probability contamination of these samples. The study area is covered by Quaternary sediments of complex alternation of sand, silt and clay. Significant variation in the textural content of the present soils is observed, where the northern and southern parts are characterized by silt predominance, while sand is prevailing in the central parts as a result of the extensive spreading of aeolian deposits represented mostly by sand dunes. Mineralogical analysis explains wide variations in the heavy minerals distribution of different origins and that all of these minerals reflect the same distribution patterns. Calcite and quartz are the minerals of non-clay fraction, whereas montmorellonite, kaolinite, and chlorite are the key clay mineral in the present soils. No geochemical anomalous concentration of the trace elements in the soils can be detected except of few locations revealing potential pollutions. Clustering technique of the surface and subsurface soils shows presence of five and six groups respectively. This confirms the complexity and diversity nature of the sedimentary environment. Discriminante analysis of the surface soils indicates that salinity and sand content are the main discriminating variables responsible for grouping the soils, whereas sand, salinity and the main oxides are the discriminating variables for grouping subsurface soils. These statistical analysis and other relations results confirm that no clear indication concerning trace element pollution can be detected in the study area soilsتم جمع 55 نموذجاً من تربة سطحية وتحت سطحية للمنطقة الواقعة بين نهري دجلة والفرات على طول مسار المصب العام من شمال بغداد الى البصرة, الغرض منها اجراء تقييم للخصائص الفيزيائية والجيوكيميائية والتلوث المحتمل لهذه الترب. تغطى منطقة الدراسة برواسب العصر الرباعي المتمثلة بتتابعات من الرمل, الغرين, والطين. هناك تغايرات واضحه بالمحتوى النسيجي لنماذج الترب قيد الدراسة حيث تميزت الاجزاء الشمالية والجنوبية من المنطقة بسيادة الغربن بينما ساد الرمل في نماذج الاجزاء الوسطية من المنطقة نتيجة للانتشار الواسع للترسبات الرملية المتمثلة بالكثبان الرملية. اوضح التحليل المعدني وجود تغايرات واسعه في توزيع المعادن الثقيلة ومن مصادر مختلفه, وبينت هذه المعادن نفس نمط التوزيع في عموم منطقة الدراسه, الكالسايت والكواتز هما اهم المعادن غير الطينية بينما تميزت المونتموريلونايت , الكاؤولينايت والكلورايت بكونها المعادن الطينية المميزة لنماذج المنطقة. لا يوجد هناك اي شذوذ جيوكيميائي في تراكيز العناصر النزرة في الترب ما عدا بعض المواقع المنفردة التي تشير الى وجود تلوث موقعي. تبين نتائج التحليل العنقودي لجميع المتغيرات الجيوكيميائية لتربة منطقة الدراسه تنوعا" واضحا" في عدد المجاميع الناتجه دالة على التنوع الكبير في ظروف ترسيب هذه الرواسب في منطقة الدراسة. بينما توضح نتائج التحليل التمييزي ان المحتوى الرملي والاملاح هي المسؤولة عن تمييز المتغيرات المسؤولة عن تغاير الرواسب السطحية لمنطقة الدراسة. اما بالنسبة للتربة تحت السطحية فأن لنسبة الرمل والاكاسيد والملوحة تأثيرا" كبيرا في تمييز وتغاير جيوكيميائية ترب المنطقة. وقد اكدت التحاليل الاحصائية عدم وجود اي تلوث بالعناصر النزرة لنماذج الترب في المنطقة.


Article
Natural Attenuation Modelling of Heavy-Metal in Groundwater of Kirkuk City, Iraq
موديل التوهين الطبيعي للمعادن الثقيلة في المياه الجوفية لمدينة كركوك، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the shallow alluvial aquifer situated beneath the urban area of kirkuk city. The ancient part of the city (Shorja) is affected by seepage from local agricultural areas causing relatively high heavy metals concentration in groundwater. The selection of polluted site depended on the highest TDS value (3856 mg/L) associated with the highest heavy metal concentrations (Pb, Ni, Co and Zn) in groundwater. This study focuses on the evaluation of natural attenuation effectivity for long-term protection of groundwater quality using realistic three-dimensional reactive-transport groundwater model. The requirements of 3-dimensional reactive transport model were obtained from field observation and laboratory works, in addition to aquifer stratigraphy, minerology and hydrochemistry. The simulations were achieved by using PHAST program that is depended on the HST3D flow and transport code and the hydrochemical PHREEQC code. The modeling results explained the ability of natural attenuation in consuming the concentration of heavy metals, where Long-term (20 year) simulation results show that heavy metal adsorption on hydrous ferric oxide, effectively capture the movement of heavy metals in groundwater down gradient of source areas, resulting in an basically immobile groundwater plume. يوجد خزان المياه الجوفية الغريني الضحل أسفل المنطقة الحضرية في مدينة كركوك. يتأثر الجزء القديم من المدينة (الشورجة) بالتسرب من المنطقة الزراعية المحلية مما يجعل تراكيز المعادن الثقيلة في المياه الجوفية مرتفعة نسبيا. تم تحديد الموقع الملوث استناداً إلى اعلى قيمة للأملاح الصلبة الكلية (3856 ملغ/لتر) والمصاحب لأعلى تركيز للمعادن الثقيلة (الرصاص، النيكل، الكوبلت والزنك) في المياه الجوفية. تركز هذه الدراسة على تقييم فعالية التوهين الطبيعية على المدى الطويل لحماية نوعية المياه الجوفية باستخدام موديل واقعي ثلاثي الأبعاد لتفاعل النقل للمياه الجوفية. تم الحصول على متطلبات موديل تفاعل النقل ثلاثي الأبعاد من المراقبة الميدانية والاعمال المختبرية، بالإضافة إلى دراسة الخصائص الطباقية والمعدنية والهايدروكيميائية لطبقة المياه الجوفية،. تم إجراء المحاكاة باستخدام برنامج PHAST والذي يعتمد على برنامج تفاعل النقل والتدفق HST3D وبرنامج PHREEQC الهيدروكيميائي. أوضحت نتائج الموديل قدرة التوهين الطبيعي في استهلاك تراكيز المعادن الثقيلة، حيث اظهرت نتائج المحاكاة طويلة الامد (20 سنة) أن امتزاز المعادن الثقيلة على أكاسيد الحديد المائية تعيق حركة المعادن الثقيلة على نحو فعال في المياه الجوفية أسفل الميل من منطقة المصدر، مما يؤدي بصورة اساسية الى الحد من حركة الجسم الملوث في المياه الجوفية.


Article
Reservior Characterization of The Hartha Formation, Southern Iraq
الصفات المكمنية لتكوين الهارثة جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Well log analysis of selected sections in southern Iraq revealed that primary porosity is the most effective parameters. Secondary porosity seems to be related mainly to dissolution and dolomatization. The Hartha Formation has good water saturation and low production except in the eastern and central part of the study area. Two reservoir units were recognized in Mj-2 whereas only one in Ga-1. The values of velocity deviation in most wells show high positive deviation, this may indicate relatively high velocity in regard to porosity where pores are commonly not connected such as in interaparticle or moldic porosity. A positive deviation also may indicate low permeability. Negative deviation zone (Only in Ak-1) may represent caving or irregularities of the borehole wall despite the fact that fracture porosity has always been included in the secondary porosity. The primary porosity of the upper reservoir unit shows a clear increase to the southeast mainly towards the deep outer ramp area where deep and baisnal facies dominated. It is located within the Highstands Systems Tract (HST) where the effect of mixing dolomitization is present. The effective porosity values show little variation in the whole study area with a clear increase eastward. يعتبر تحليل المجسات هو الاكثر فعالية في تحديد المسامية الاولية والثانوية وكذلك ارتباطهما وعلاقتهما بالعمليات التحويرية كالإذابة والدلمته. يعتبر تكوين الهارثة مكمن مائي وبإنتاجية قليلة ما عدا في مناطق جنوب ووسط منطقة الدراسة, حيث تم تحديد وحدتين مكمنيتين في بئر مجنون2 وواحدة اخرى في بئر غراف 1. كانت قيم السرعة الانحرافية لمعظم الابار ذات قيم موجبة وهذا يعطي مؤشر بان المسامات غير متصلة مع بعضها (مساميىة بينية او قالبية). وهذه القيم الموجبة تشير الى النفاذية القليلة للتكوين في منطقة الدراسة , اما القيم السالبة كما في بئر ابو خيمة 1 تشير الى مسامية تكهفية او وجود تكسرات في التكوين وهذا يشير الى وجود مسامية ثانوية. المسامية الاولية في الوحدة المكمنية العليا للتكوين تبين الزيادة الملحوظة في المسامية باتجاه الجنوب الشرقي حيث هنالك سيادة للسحنات العميقة, قيم المسامية المؤثرة في منطقة الدراسة ذات تباين بسيط مع زيادة باتجاه شرق منطقة الدراسة.


Article
ON SN-SPACES
حول الفضاءات من النوع SN

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to introduce and study the concept of SN-spaces via the notation of simply-open sets as well as to investigate their relationship to other topological spaces and give some of its properties. يهدف هذا البحث الى تقديم ودراسة مفهوم الفضاءات من النوع SN من خلال استخدام المجموعات المفتوحة ببساطة كما يقدم هذا البحث بعض العلاقات بيت هذا النوع من الفضاءات وبعض الانواع الاخرى من الفضاءات التبولوجية بالاضافة الى اعطاء بعض الخواص للفضاءات من النوع SN وتقديم بعض تطبيقاته على انواع معينة من الدوال المستمرة.


Article
Generalized Strong Commutativity Preserving Centralizers of Semiprime Rings
التمركزات الحافظة للابدالية القوية المعممة على الحلقات شبه الاولية

Loading...
Loading...
Abstract

Let R be a semiprime ring with center Z(R) and U be a nonzero ideal of R. An additive mappings f,g:R→R are called right centralizer if f(xy)=xf(y) and g(xy)=xg(y) holds for all x,yϵR. In the present paper, we introduce the concepts of generalized strong commutativity centralizers preserving and generalized strong cocommutativity preserving centralizers and we prove that R contains a nonzero central ideal if any one of the following conditions holds: (i) f(x)x=xg(x), (ii) [f(x),g(y)]=0, (iii) [f(x),g(y)]=±[x,y], (iv) f(x)og(y)=0, (v) f(x)og(y)=±xoy, (vi) [f(x),g(y)]=±xoy, (vii) f(x)og(y)±xyϵZ(R), (viii) f(U)⊆Z(R) for all x,yϵU.لتكن R حلقة شبة اولية مع المركز R))Z و U مثالي غير صفري في R. الدوال الجمعية f,g: R→R تسمى تمركز ايمن اذاf(xy)=xf(y) و g(xy)=xg(y) تتحقق لكل. x,yϵR في بحثنا هذا سنقدم مفاهيم التمركزات الحافظة للابدالية القوية المعممة والحافظة اللاابدالية القوية المعممة و سنبرهن بان R تحتوي مثالي غير صفري مركزي اذا تحقق احد هذة الشروط: (1) ,f(x)x=xg(x) ,[f(x),g(y)]=0 (2) 3)) (4) ,[f(x),g(y)]=±[x,y] ,f(x)og(y)=0 5)) ,f(x)og(y)=±xoy 6)) ,[f(x),g(y)]=±xoy 7)) ,f(x)og(y)±xyϵZ(R) 8)) f(U)⊆Z(R) لكل x,yϵU.


Article
Generalized-hollow lifting modules
مقاسات الرفع المجوفه- المعممة

Authors: Wasan Khalid Hasan وسن خالد حسن
Pages: 2089-2093
Loading...
Loading...
Abstract

Let R be any ring with identity, and let M be a unitary left R-module. A submodule K of M is called generalized coessential submodule of N in M, if N/K⊆ Rad(M/K). A module M is called generalized hollow-lifting module, if every submodule N of M with M/N is a hollow module, has a generalized coessential submodule of N in M that is a direct summand of M. In this paper, we study some properties of this type of modules.لتكن R حلقة ذات عنصر محايد و ليكن M مقاسا أحاديا أيسرا على R. يقال عن المقاس M بأنه مقاس رفع مجوف- معمم أذا كان لكل مقاس جزئي N في M بحيث أن M/N أجوف فأن N له مقاس جزئي معمم رديف جوهريا و يكون جمع مباشر. في هذا البحث سوف ندرس خواص هذا النوع من المقاسات و نبرهن بعض النتائج التي تعتبر تعميم لمقاسات الرفع المجوفه.


Article
An Image Coding and Embedding Strategy Based on Channel Variations and DNA Sequences
ستراتيجية ترميز صوره وطمرها بالاعتماد على اختلافات القناة وسلاسل الحمض النووي

Loading...
Loading...
Abstract

The digital multimedia systems become standard at this time because of their extremely sensory activity effects and also the advanced development in its corresponding technology. Recently, biological techniques applied to several varieties of applications such as authentication protocols, organic chemistry, and cryptography. Deoxyribonucleic Acid (DNA) is a tool to hide the key information in multimedia platforms. In this paper, an embedding algorithm is introduced; first, the image is divided into equally sized blocks, these blocks checked for a small amount color in all the separated blocks. The selected blocks are used to localize the necessary image information. In the second stage, a comparison is between the initial image pixel and the watermark bit pixel is done to select the key that represents the location of a specific bit location that exist in all channels with its most dominant. If the compared bits are equal then (0) is added in least significant bit of least dominant color channel otherwise (1) is added. In the last stage, a regeneration process for the key is done. DNA based cryptographic algorithm has been suggested to develop secures image encryption techniques. This algorithm gives a good results, the MSE was (0.0007) for one test also the key generation method is successful. الوسائط المتعددة الرقمية اصبحت منتشرة في الوقت الحاضر بسبب آثارها الحسية للغاية وتطوير التكنولوجيا المتقدمة المقابلة لها. في الآونة الأخيرة، اصبحت التقنيات البيولوجية أكثر وأكثر شعبية، ويتم اضافتها على أنواع كثيرة من التطبيقات مثل بروتوكولات التوثيق، الكيمياء الحيوية، وعلم التشفير. الحمض النووي هو وسيلة لاخفاء معلومات المفتاح في فايلات الوسائط المتعددة. في هذا البحث تم اقتراح خوارزمية لترميز الصورة خلال ثلاث مراحل: الأولى، يتم فصل الصورة إلى كتل مختلفة، ويتم اختبار هذه الكتل لمعرفة أقل قناة لونية مهيمنة في هذه الكتل. يتم استخدام هذه القناة لتضمين الصوره. المرحلة الثانية هي عملية المقارنة باستخدام مفتاح وكل رقم في المفتاح يمثل موقع معين لبت موجود في واحد من اثنين من قنوات اللون الأكثر هيمنة. اذا كانت البت المستخرجة من قناة لون أقل المهيمنة مساوية للبت المستخرجة من العلامة المائية يتم وضع صفر في (LSB) للبت الاقل هيمنة ويوضع واحد خلافا لذلك. المرحلة الثالثة هي عملية اعادة توليد المفتاح. تم اقتراح خوارزمية تشفير بواسطة تقنية الحمض النووي لتطوير تقنية امينة لتشفير الصور. هذا البحث يعطي صورة مرمزه ذات جودة عالية فضلا عن توفير درجة عالية من التعقيد من خلال عملية التوليد.


Article
Design of an Efficient Face Recognition Algorithm based on Hybrid Method of Eigen Faces and Gabor Filter
تصميم خوارزمية تتسم بالكفاءة للتعرف على الوجوه بالاعتماد على طريقة هجينة للوجوه المميزة و مرشح غابور

Loading...
Loading...
Abstract

Face recognition is one of the most applications interesting in computer vision and pattern recognition fields. This is for many reasons; the most important of them are the availability and easy access by sensors. Face recognition system can be a sub-system of many applications. In this paper, an efficient face recognition algorithm is proposed based on the accuracy of Gabor filter for feature extraction and computing the Eigen faces. In this work, efficient compressed feature vector approach is proposed. This compression for feature vector gives a good recognition rate reaches to 100% and reduced the complexity of computing Eigen faces. Faces94 data base was used to test method. تمييز الوجوه هو أحد أكثر التطبيقات أهمية في مجال رؤية الكمبيوتر و مجال تمييز الانماط و ذلك لعدة اسباب أهمها هو تواجد الوجوه و سهولة استحصالها من قبل المتحسسات. نظام تمييز الوجوه ممكن ان يكون كنظام جزئي من عدد من التطبيقات. في هذا البحث أقترحت خوارزمية تمييز وجوه تعتمد على دقة مرشح غابور في استخلاص الصفات المميزة و طريقة حساب الوجوه المميزة. اقترحت و نوقشت في هذا البحث طريقة لضغط متجه المميزات. هذا الضغط انتج تميز جيد وصل الى 100% و أيضا قلل من تعقيد حساب الوجوه المميزه. أستعملت قاعدة البيانات Faces94 لاختبار هذه الطريقة.


Article
An Evolutionary Bi-clustering Algorithm for Community Mining in Complex Networks
خوارزمية تطورية ذات تصنيف ثنائي الأبعاد لكشف الجاليات في الشبكات المعقدة

Loading...
Loading...
Abstract

A network (or formally a graph) can be described by a set of nodes and a set of edges connecting these nodes. Networks model many real-world phenomena in various research domains, such as biology, engineering and sociology. Community mining is discovering the groups in a network where individuals group of membership are not explicitly given. Detecting natural divisions in such complex networks is proved to be extremely NP-hard problem that recently enjoyed a considerable interest. Among the proposed methods, the field of evolutionary algorithms (EAs) takes a remarkable interest. To this end, the aim of this paper is to present the general statement of community detection problem in social networks. Then, it visits the problem as an optimization problem where a modularity-based (Q) and normalized mutual information (NMI) metrics are formulated to describe the problem. An evolutionary algorithm is then expressed in the light of its characteristic components to tackle the problem. The presentation will highlight the possible alternative that can be adopted in this study for individual representation, fitness evaluations, and crossover and mutation operators. The results point out that adopting NMI as a fitness function carries out more correct solutions than adopting the modularity functionQ. Moreover, the strength of mutation has a background role. When coupled with non elite selection, increasing mutation probability could results in better solutions. However, when elitism is used, increasing mutation probability could bewilder the behavior of EA.يمكن وصف الشبكة كمخطط من خلال مجموعة من العقد ومجموعة من الروابط التي تربط هذه العقد. تعتبر الشبكات نموذج لعديد من الظواهر في العالم الحقيقي و في المجالات البحثية المختلفة ، مثل علم الأحياء والهندسة وعلم الاجتماع. الشبكات الاجتماعية والشبكات البايولوجية، الشبكة العالمية، والإنترنت، وشبكات التعاون وشبكات الطاقة، والفيسبوك والبيئية والاتصالات وشبكات النقل ماهي الا أمثلة .و دراسة هذه الشبكات المعقدة تشمل باحثين من تخصصات مختلفة كثيرة، على سبيل المثال ،علوم الكمبيوتر، والهندسة، وعلم الأحياء، والرياضيات، والفيزياء، وعلم الاجتماع, مما يؤدي إلى تشكيل العديد من المجالات المتعددة التخصصات. اكتشاف المجتمع هو اكتشاف المجموعات المرتبطة بالشبكة من حيث انها عضو صريح في الشبكة او لا. ومن بين الطرق المقترحة في هذا المجال الخوارزميات التطورية (EAs) والتي تأخذ اهتماما ملفتا للنظر في الفترة الاخيرة . فالهدف من هذا البحث هو تقديم بيان عام للمشكلة وكشف المجتمعات في الشبكات الاجتماعية و تطمح هذه الرسالة الى النظر للمشكلة كونها مشكلة امثلية مستندة الى مقياسي (Q) و(NMI) واللتان تعتبران مقياسان لوصف المشكلة . ثم يتم التعبير عن الخوارزمية التطورية في ضوء العناصر المميزة لها لمعالجة هذه المشكلة. و سوف يتم تسليط الضوء على البدائل الممكنة التي يمكن اعتمادها في هذه الدراسة لتمثيل الأفراد. وتشير النتائج إلى أن اعتماد NMI بوصفها مقياس لكفاءة الفرد تنفذ حلول أكثر دقة من اعتماد مقياس Q. اضافة لذلك، احتمالية قوة الطفرة (pm) لها دوركبير. عندما يقترن الافراد مع عدم اختيار النخبة منهم، وزيادة احتمال الطفرة يمكن أن يؤدي إلى حلول أفضل. ومع ذلك، عند استخدام النخبة، وزيادة احتمال الطفرة قد يربك سلوك الـ EA.


Article
A Load Balancing Scheme for a Server Cluster Using History Results
توزيع مهام مجموعة خوادم بأستخدام النتائج القديمة

Authors: Husam Ali Abdulmohsin
Pages: 2121-2130
Loading...
Loading...
Abstract

Load balancing in computer networks is one of the most subjects that has got researcher's attention in the last decade. Load balancing will lead to reduce processing time and memory usage that are the most two concerns of the network companies in now days, and they are the most two factors that determine if the approach is worthy applicable or not. There are two kinds of load balancing, distributing jobs among other servers before processing starts and stays at that server to the end of the process is called static load balancing, and moving jobs during processing is called dynamic load balancing. In this research, two algorithms are designed and implemented, the History Usage (HU) algorithm that statically balances the load of a Loaded Web Server (LWS) and the Massage Passing Optimization (MPO) algorithm. HU algorithm is used at the Domain Name System (DNS) side is to minimize the time required to execute the client requests based on using history results available in one of the Web servers in the server cluster. The MPO is for optimizing the message passing between the Web servers and the DNS. This message optimization will lead to optimize the processing time in the DNS cluster required to find under-loaded Web servers that will perform the request.موازنة الحمل من المواضيع التي جذبت انتباه اكثر الباحثين في العقد الاخير من الزمن. موازنة الحمل تؤدي الى عاملين, تقليل وقت معالجة البيانات و تقليل استخدام الذاكرة لذلك تعتمد الشركات على هذين العاملين في تقييم اي نظرية تخص موازنة الحمل. هنالك نوعان من نظريات موازنة الحمل, النوع الثابت, هذا النوع يقوم بتوزيع المهام من جهة الخادم المحمل بالمهام الى الخوادم الغير محملة بالمهام قبل بدء المهام, و هنالك النوع المتحرك, و هنا من الممكن ان يتم توزيع المهام حتى اثناء تنفيذها. استخدام مصادر و امكانيات خوادم غير مشغولة او غير مستخدمة سوف تكسب المنظومة وقت و تلغي الحاجة الى اي تتطوير في المنظومة و التي تكلف الكثير. في هذا البحث تم تصميم خوارزميتين, خوارزمية استخدام التأريخ (HU) و خوارزمية تقليل مناقلة الرسائل (MPO). يتم استخدام نظرية ال HU عند جهة نظام مجال الاسم (DNS) و الذي يقوم بتوجيه المهام المرسلة من قبل الزبون الى اي خادم ضمن المدى و الذي قام بتنفيذ نفس المهام في الماضي و يتم استخدام خوارزمية ال MPO لغرض تقليل مناقلة الرسائل بين الخوادم و ال DNS و بالتالي تقوم الخوارزمية بتقليل وقت التنفيذ في ال DNS من خلال تقليل وقت ايجاد خوادم في حالة ركود او غير محملة و التي سوف تقوم بتنفيذ المهام.


Article
The Accuracy of Prediction for the Models IRI- 2012 and VOACAP in Measurements foF2 Over Iraq during High Solar Activity Level
دقة تنبؤ موديلي IRI- 2012 وVOACAP في قياسات foF2 فوق العراق خلال مستوي النشاط الشمسي العالي

Loading...
Loading...
Abstract

The accuracy of IRI- 2012 and VOACAP models during high solar activity level have been tested to know which of them is more accurate in predicting hourly foF2 values for three Iraqi cities (Baghdad, Mosul and Basrah). The results indicated that the accuracy of them increases for all hours during Spring and Summer and decreases during Winter and Autumn especially at hours near to sunrise; i.e., both of two models have the same accuracy. And that the foF2 values predicted by VOACAP model are higher than that predicted by IRI- 2012 model for all seasons.تم اختبار دقة موديلي IRI- 2012 وVOACAP خلال مستوي النشاط الشمسي العالي، لمعرفة اي منهما هو اكثر دقة في تنبؤ قيم foF2 الساعية لثلاث مدن عراقية (بغداد، الموصل والبصرة) . بينت النتائج بأن الدقة لهما تزداد لجميع الساعات خلال فصلي الربيع والصيف، وتقل خلال فصلي الشتاء والخريف خصوصا عند ساعات قريبة من شروق الشمس؛ بمعنى ان كلا الموديلين لهما نفس الدقة. وان قيم foF2 المتنبأ بها بأستخدام موديل VOACAP تكون اعلى من تلك المتنبأ بها بأستخدام موديل IRI- 2012 ولجميع الفصول


Article
Low computations in compression image schemes using Cache codebook based on Weber's law
خفض الحسابات في طرق ضغطُ الصور باستخدام كتاب تشفير Cacheبالاستناد على قانونِ ويبير

Authors: Maha Ahmed Hameed مها احمد حميد
Pages: 2141-2145
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, we have employed a computation of three technique to reduce the computational complexity and bit rate for compressed image. These techniques are bit plane coding based on two absolute values, vector quantization VQ technique using Cache codebook and Weber's low condition. The experimental results show that the proposed techniques achieve reduce the storage size of bit plane and low computational complexity.في هذا البحث، استخدمنا ثلاثة تقنيات لتَخفيض التعقيدِ الحسابيِ وتقليل نسبة الضغط للصورةِ المَضْغُوطةِ. هذه التقنياتِ bit plane coding مستندة على القيمتين المطلقين وتقنية ال VQ باستعمال كتاب تشفير Cache وشرط قانون ويبر. من النَتائِجَ التجريبيةَ نلاحظ أنّ التقنيات المقترَحةَ تعمل على تخفيض حجم الخزن مع تقليل التعقيد الحسابيِ.


Article
Study of Land Cover Changes of Baghdad Using Multi-Temporal Landsat Satellite Images
دراسة التغيرات بالغطاء الارضي لمدينة بغداد بأستخدام صور القمر الصناعي لاندسات

Loading...
Loading...
Abstract

The main goal of this work is study the land cover changes for "Baghdad city" over a period of (30) years using multi-temporal Landsat satellite images (TM, ETM+ and OLI) acquired in 1984, 2000, and 2015 respectively. In this work, The principal components analysis transform has been utilized as multi operators, (i.e. enhancement, compressor, and temporal change detector). Since most of the image band's information are presented in the first PCs image. Then, the PC1 image for all three years is partitioned into variable sized blocks using quad tree technique. Several different methods of classification have been used to classify Landsat satellite images; these are, proposed method singular value decomposition (SVD) using Visual Basic software and supervised method (Maximum likelihood Classifier) using ENVI 5.1 software are utilized in order to get the most accurate results and then compare the results of each method and calculate the land cover changes that have been taken place in years 2000 and 2015; comparing with 1984. The image classification of the study area resulted into five land cover types: Water body, vegetation, open land (Barren land), urban area "Residential I" and urban area "Residential II". The results from classification process indicated that water body, vegetation, open land and the urban area "Residential I" are increased, while the second type from urban area "Residential II" in decrease to year 2015 comparable with 1984. Despite use of many methods of classification, results of the proposed method proved its efficiency, where the classification accuracies for the (SVD) method are 81%, 78% and 80% for years 1984, 2000 and 2015 respectively. ان الهدف الرئيسي من هذا العمل, هو دراسة التغيرات بالغطاء الارضي لمدينة بغداد خلال فترة زمنية تمتد لأكثر من (30) سنة بأستخدام صور القمر الصناعي لاندسات (TM, ETM+, OLI ) للاعوام 1984, 2000 و 2015 على التوالي. في هذا العمل استُخدم تحويل (principal components analysis transform) كعامل تحويل ذو فوائد متعددة لاغراض (تحسين الصورة الفضائية, ضغط بيانات الصورة الفضائية وكشف التغيرات الزمنية) لتوليد صورة جديدة متكاملة ذات معلومات كثيفة مركزة وتباين أفضل وذلك بتجميع معلومات كل الحزم المختلفة في الصورة المتكاملة (PC1 image). بعد ذلك تم تجزئة الصورة المتكاملة الى اجزاء صغيرة ومتغيرة الحجم بأستخدام تقنية التقسيم الشجري الرباعي. ان حجم جزء الصورة يحدد ذاتياً طبقاً الى مقاييس الانتظامية الطيفية. تم أستخدام اكثر من طريقة لغرض تصنيف صور القمر الصناعي لاندسات لمنطقة الدراسة منها, الطريقة المقترحة وهي خوارزمية تحليل القيمة المنفردة (SVD) بأستخدام برنامج (Microsoft Visual Basic Software), وكذلك طريقة التصنيف المراقب (Maximum Likelihood Classifier) بأستخدام برنامج (ENVI 5.1 software) وذلك للحصول على أدق النتائج ومن ثم مقارنة نتائج هذه الطرق وحساب التغييرات بالغطاء الارضي التي حدثت في سنة 2000 وسنة 2015 بالمقارنة مع سنة 1984. ان نتائج التصنيف للطرق المستخدمة لمنطقة الدراسة افضت الى خمسة انواع من الغطاء الارضي هي مساحات مائية, مناطق خضراء, مناطق مفتوحة (مناطق غير مثمرة), مناطق سكنية نوع أول (عالية الكثافة) ومناطق سكنية نوع ثاني (متوسطة الكثافة). أشارت النتائج النهائية أن المساحات المائية والمناطق الخضراء والاراضي المفتوحة والنوع الأول من المناطق السكنية في حالة زيادة بينما النوع الثاني من المناطق السكنية في حالة تناقص خلال السنوات من 1984 الى 2015 . على الرغم من استخدام اكثر من طريقة للتصنيف أثبتت نتائج الطريقة المقترحة كفاءتها ومقبوليتها بالمقارنة مع طريقة (Maximum likelihood method) حيث كانت دقة التصنيف للطريقة المقترحة (خوارزمية تحليل القيمة المنفردة) 81%, 78%, 80% للسنوات 1984, 2000 و 2015 على التوالي.


Article
Study The Spin Down Luminosity And Flux Density For Pulsar Stars By Using Hallo Cone Model
دراسة تباطؤ اللمعانية وكثافة الفيض للنجوم النابضة باستخدام نموذج الاسطوانة الضوئية

Loading...
Loading...
Abstract

There are different types of young isolated NSs: radio pulsars, compact central X-ray sources in supernova, magentas: anomalous x-ray pulsars (AXPs) and soft gamma-ray repeaters (SGRs).This paper shows that the value of magnetic field (B), characteristic age (T_ch), spin down luminosity (L_sp), equilibrium period (P_eq) and Flux density (S_mjy) was determined depending on some properties of pulsar star, such as the value of period of the pulsar (P) and the time derivative period (P^•) for sample stars which were adopted. The model that which adopted is Hallo Cone Model. The results showed that the Normal pulsar stars have a big magnetic field, equilibrium period and Spin down than the Millisecond pulsar stars.But Millisecond pulsar stars have large values of Luminosity and Flux density than Normal pulsar star that mean Normal pulsar star is lose its energy in long time that mean its younger than Millisecond Pulsar star.هنالك انواع مختلفة من النجوم النوترونية المعزولة مثل النجوم الراديوية النابضة ونجوم مركزية من نجوم الاشعة السينية في مركز السوبر نوفا ونجوم الاشعة السينية الراديوية النابضة ونجوم اشعة كاما النابضة . في هذا البحث قيمة المجال مغناطبسي والعمر المميز وتباطؤء اللمعانية ومدة التوازن بالاضاقة الى كثافة الفيض تم تعيينها بالاعتماد على بعض الخواص لنجوم النابضات مثل الفترة للنجم النابض ومشتقة الفترة لعينة من النجوم تم اعتمادها .النموذج الذي تم الاعتماد عليه بالدراسة هو نموذج الاسطوانة الضوئبة .بينت النتائج ان النجوم الاعتيادية الفترة تملك مجالا مغناطسي اكبر وفترة توازن وكذلك اكثر تباطؤ من النجوم الملي ثانية النابضة لكن نجوم الملي ثانية لها لمعانية اكثر وكتافة فيض اكبر اي ان النجوم الاعتيادية الفترة تفقد طاقتها بزمن اطول اي انها نجوم حديثة التكوين.


Article
Detection of unmarked graves using Ground Penetrating Radar
الكشف عن مقابر مجهولة باستخدام رادار الاختراق الأرضي

Loading...
Loading...
Abstract

Ground penetrating radar (GPR) is one of the Remote Sensing methods that utilize electromagnetic waves in the detection of subjects below the surface to record Once the data were collected, it could be presented in map and 2D and 3D. GPR method was applied in detecting graves (Tel Alags archaeological) fact, within the administrative border to spend Rumitha can be challenging. Due to the sensitivity of these sites, the challenge is to explore the subsurface without disturbing the soil Some cemeteries are hundreds of years old. Often records are vague or incomplete and there may be serious doubt about the precise extent of a cemetery .GPR is the most practical way to sort out the site was to carry out a detailed grid survey. A Noggin 250 MHz Smart Cart configuration was employed. Survey grid was 20 x 5 m with line spacing of 0.5 m. Data were acquire in 1 hour and first order maps were created on site.رادار الاختراق الأرضي (GPR) هي واحدة من أساليب الاستشعار عن بعد التي تستخدم الموجات الكهرومغناطيسية في الكشف عن المواد تحت سطح الأرض لتسجيل و جمع البيانات مرة واحدة ، ويمكن تقديمها في صورة خرائط 2D و 3D. تم تطبيق طريقة GPR في الكشف عن المقابر (تل الاجز الأثري) الواقع ضمن الحدود الإدارية لقضاء الرميثة , يمكن أن يكون تحديا نظرا لحساسية هذه المواقع، فإن التحدي يتمثل في استكشاف باطن الأرض من دون إزعاج التربة , بعض المقابر هي لمئات السنين. في كثير من الأحيان سجلات غامضة أو غير كاملة، وربما تكون هناك شكوك جدية حول المدى الدقيق للمقبرة. GPR هي الطريقة الأكثر عملية لفرز مكان الموقع لإجراء مسح مفصل الشبكة. كان المسح باستخدام هوائي بتردد (250 ) ميغاهيرتز. وكانت شبكة المسح 20 × 5 م مع تباعد الأسطر من 0.5 متر.تم الحصول على البيانات في 1 ساعة و تم إنشاء خرائط في الموقع.

Table of content: volume: issue: