Table of content

Al.Qadisiya journal for the Sciences of Physical Education

مجلة القادسية لعلوم التربية الرياضية

ISSN: 77911991
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Education
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

In April 15th , 1999 an agreement was obtained to issue Al-Qadisiya Journal for the Sciences of Physical Education , The first issue was published in 2000 .
Publication is quarterly. Researches go through a process of scientific and linguistic assessment. There is an internet site for this journal and its own number of depositing in the House of Documents and Books in Baghdad (1207 in 2009). It has also obtained its own ISSN (ISSN 7791 – 1991) .
It publishes specialized researches in physical education that com from the inside of Iraq and abroad.

It publishes researches in Arabic and English in accordance with the methodology of scientific research. Researches published in this Journal have their own scientific value and are not formerly published in any other Journal. They ca be used for the purpose of scientific promotion.




Loading...
Contact info

web site : www.qu.edu.iq/spojou

E-mail : journal_sport2012@yahoo.com

tel : 036631733
Mobile : 009647831001030

Table of content: 2011 volume:11 issue:2

Article
دراسة مقارنة لبعض القدرات البدنية والمهارات الأساسية للاعبي الخماسي والملاعب المفتوحة بكرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

أن لعبة الكرة القدم لا زالت اللعبة الشعبية الأولي في العراق والعالم وقد شهدت الكثير من التغييرات كما هو الحال في بقية الألعاب الفرقية و الفردية ,مما جعل عناصر أعداد وبناء فريق كرة القدم كثيرة ومتداخلة بعضها مع البعض الآخر بحيث تتكامل وتؤدي في النهاية إلى ظهور الفريق بالمستوي المطلوب في المباريات المختلفة ,في حين نجد أن لعبة خماسي كرة القدم اشتقت من كرة القدم الاعتيادية ومورست في تشيلي ثم انتشرت في أوربا و أمريكا اللاتينية لأغراض الترفيه و الألعاب الشعبية وبعدها بدأت بالانتشار في بلدان آسيا وخاصة اليابان و كوريا و إيران و تايلاند و العراق , بذلك تحولت إلى لعبة مستقلة بقانونها ولجانها الدولية وأساليبها التدريبية . وتشترك اللعبتان بكثير من القوانين والمهارات و الصفات البدنية لكنهما تختلفان من ناحية الأجراء الخططي و التحرك السريع و صغر المساحة اللعب وقرب المنافس مما يحتم على اللاعب التمتع بقدرات بدنية خاصة تؤهله للأداء داخل هذه المساحة الصغيرة و الاختلاف بين اللعبتين دفع الباحثين للخوض في بيان أهمية القدرات البدنية الخاصة لكل اللعبتين و بيان الفرق بين القدرات البدنية الخاصة و المهارات الأساسية لكل لعبة ليتسنى للمدربين المختصين تخصيص البرامج التدريبية لكل لعبة على حده


Article
دراسة مقارنة بدلالة النشاط الكهربائي (EMG) للعضلات الفخذيةبين شكلين من تمارين ثني الركبتين

Loading...
Loading...
Abstract

ان التطور الحاصل في العلوم كافة بشكل عام وعلوم التربية البدنية بشكل خاص دفعت العديد من الباحثين الى البحث والاستقصاء بأدق تفاصيل العملية التدريبية من أجل تحديد جميع المتغيرات المحيطة بها, سواء كانت ايجابية من اجل تثمينها او سلبية من اجل تطويرها وتحسينها.
وتعد تمارين ثني الركبتين (الثني العميق squat, والثني النصفي Half squat) من التمرينات التي تعمل على تطوير العضلات الفخذية للرجلين, اذ تختلف مقدار القوة المنتجة بأختلاف زاوية ثني الركبتين وبالتالي اختلاف مقدار الضغط المسلط على المفصل المعني.
وعلى هذا الاساس تتجلى اهمية البحث في اجراء دراسة مقارنة بين تمارين ثني الركبتين ( الكامل و النصفي) وبالتالي تحديد زاوية العمل المثالية وحسب نشاط العضلة وفاعليتها.


Article
أثر البرنامج الرياضي المقترح في تطوير اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لدى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حركياً

Authors: عادل خوجة
Pages: 28-57
Loading...
Loading...
Abstract

اقتضت حكمة الله عزّ وَجلّ أن يوجد من بين خلقه من يعانون بنقص في قدرات معينة، وهم ما يٌسَمّون بالمعاقين أو ذوي الاحتياجات الخاصة، ولا يمكن النظر إليهم على أنهم شر بل هو امتحان من الله لخلقه، وألا لما كان أبتلى سيدنا "موسى" بإعاقة التخاطب، ولا أبتلى سيدنا "شعيب" بكفّ البصر ولا سيدنا "أيوب" بإعاقة جسدية مرضية، يقول عزّ وجلّ ﴿ أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَة رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ ﴾ [الزخرف، 32]، فهؤلاء الذين نراهم معاقين يعطوننا الدليل على قدرة الله في كونه، وأنه يخلق ما يشاء بالكيفية التي يراها، وهو قادر على تعويضهم بقدرات تجعلهم متساويين بغيرهم من الأسوياء، ولا يعطي لنا الحق في وصفهم بأنهم عجزة غير قادرين على العطاء، بل هم قادرين على العطاء، ولهم الحق في الرعاية والتأهيل كما أن في ابتلائهم مثل للتحلي بالصبر وقوة الإنسان، ولِكَون الإعاقة من مظاهر الابتلاء نهى الإسلام عن تسمية الشخص باسم يدّل على عاهة فيه لما قد تحمله هذه التسمية من لمزّ وسُخرية وقد قال تعالى: ﴿ وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ ﴾ [الهمزة، 01] ولِما قد تُحدثٌه في نفس المُبتلى من شعور بالنقص الأمر الذي قد يسبب له عُقدًا نفسية وبالتالي الحقد على الآخرين، وبالنظرة المتشائمة للحياة.


Article
اثر دقة التصويب من مسافات مختلفة في نتائج مباريات الفرق المشاركة في بطولة الجامعات العراقية بكرة السلة ))

Authors: لازم محمد عباس
Pages: 57-76
Loading...
Loading...
Abstract

هدفت الدراسة في التعرف على دقة التصويب من مناطق مختلفة للاعبي فرق الجامعات العراقية ، والعلاقة بين انواع التصويب المستخدمة بالمباراة ودقة التصويب للفرق المشاركة بكرة السلة ، وقد افترض الباحث ان هنالك تباين في قوة العلاقة بين دقة التصويب من مناطق مختلفة ونتائج مباريات كرة السلة .
وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي كونه المنهج الملائم لحل مشكلة البحث ، وقد حدد الباحث مجتمع البحث وهم الفرق المشاركة في بطولة الجامعات العراقية المنطقة الوسطى والجنوبية بكرة السلة والبالغ عددهم (4) جامعات للعام 2009/2010 ، وقد عمد الباحث إلى إجراء تجربة استطلاعية للتأكد من امكانية الحصول على البيانات من خلال الاستمارة المعدة لهذا الغرض لمعرفة حالات التصويب المرتبطة مع الدقة خلال المباريات فضلا على ضبط الات التصوير المستخدمة في مكانها الصحيح ، وللتعامل مع الدرجات الخام بشكل بسيط بغية تفسيرها استخدم الباحث عدة وسائل إحصائية وفي ضوء ماتقدم توصل الباحث إلى عدة استنتاجات من أهمها .
- لم تظهر علاقة معنوية في انواع التصويب المتوسط (الرمية الحرة) البعيد (ثلاث نقاط) مع الدقة .
- هنالك ضعف واضح في انواع التصويب المستخدمة وذلك من خلال ارتفاع نسب التصويبات الفاشلة على حساب الناجحة .
- ضعف الناحية التدريبية لمهارة التصويب وهذا راجع الى عدم وقوف مدربينا على نقاط القوة والضعف للاعبيهم اثناء الوحدات التدريبية والمباريات ومحاولة تصحيحها .



Article
تقويم دقة المناولة والتهديف لدى لاعبي كرة القدم الخماسي وعلاقتهما بترتيب بعض الفرق المشاركة في بطولة جامعة السليمانية

Loading...
Loading...
Abstract

تعد لعبة كرة القدم الخماسي من الالعاب التي تحتاج الى الدقة في الأداء المهاري من قبل اللاعبين وان عدم امتلاكهم لها سوف يؤدي الى عدم ايصال الكرة عند مناولتها الى الزميل بصورة صحيحة او عدم تسديد الكرة في الزاوية الاصعب لدى حارس المرمى وخاصة في ظروف المباراة ومن خلال ملاحظة وتحليل مباريات بطولة جامعة السليمانية بكرة القدم الخماسي للعام 2009- 2010، لاحظا ان فرق عديدة خسرت مباريات على الرغم ان لاعبيها لعبوا بصورة جيدة ولكن كانت لديهم مناولات مقطوعة من الفريق المنافس اضاعوا فرص سهلة ومحققة اما بتسديد الكرة بقوة الى خارج ساحة اللعب او ارتطام الكرة بحارس المرمى او العارضة اوعمود الهدف في حين فرق اخرى حققت الفوز بعدد اقل من الفرص ومن هنا تكمن مشكلة البحث لذا ارتاي الباحثون دراسة هذه المشكلة ومحاولة ايجاد الحلوم المناسبة لها، وقد هدف البحث الى 1-التعرف على العلاقة بين دقة المناولة والتهديف لدى لاعبي كرة القدم الخماسي وترتيب بعض الفرق المشاركة في بطولة جامعة السليمانية للعام الدراسي 2009-2010. 2- تقويم دقة المناولات والتهديف لدى لاعبي كرة القدم الخماسي والتعرف على علاقتها بترتيب بعض الفرق المشاركة. وقد افترض الباحثون الاتي: 1- هناك تباين في دقة المناولة و التهديف لدى لاعبي كرة القدم الخماسي المشاركين في بطولة جامعة السليمانية للعام الدراسي 2009-2010. 2- هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين دقة المناولة والتهديف لدى لاعبي كرة القدم الخماسي وترتيب فرقهم المشاركين في بطولة جامعة السليمانية للعام الدراسي 2009-2010.


Article
دراسة مقارنة في نسبة الذكاء بين دور رياض الاطفال الحكومية والاهلية في محافظة النجف للعام 2009- 2010

Authors: وفاء تركي الغريري
Pages: 87-96
Loading...
Loading...
Abstract

اشتمل الباب الاول على اهمية دور رياض الاطفال في تربية وتعليم الطفل وخصوصا مرحلة ماقبل المدرسة لخلق جيل صالح للمجتمع . ومن ضمن مناهج رياض الاطفال تطوير القدرات العقلية ومنها الذكاء , وتناول الباب الثاني على الدراسات النظرية فيما يخص مناهج رياض الاطفال والذكاء , و في الباب الثالث تم استخدام المهج الوصفي وكانت عينة البحث اطفال بعمر 4-6 سنوات وهم من دور رياض الاطفال الحكومية والاهلية وكانت الاجراءات الميدانية تطبيق اختبار الذكاء والذي اشتمل على جزئين ( الجزء الصوري ) واذي يتكون من 45 بطاقة صورية و ( الجزء اللفظي ) الذي يتكون من 45 عبارة لفظية مع استخدام الوسائل الاحصائية الملائمة للوصول الى هدف البحث , وتناول الباب الرابع عرض ومناقشة النتائج الاحصائية والتي اسفرت في وجود مقارنة دالة احصائيا بين دور رياض الاطفال الحكومية والاهلية وهذا ماتم التوصل اليه في الباب الخامس والذي شمل على عدة توصيات ومنها استخدام التقنيات التعليمية الغير مألوفة في زيادة انشطة القدرات العقلية وكذلك ااستخدام الانشطة التي تركز على اثارة الحواس مع ضرورة اجراء اختبارات دورية من قبل العاملين في وزارة التربية



Article
علاقة بعض القياسات الجسمية لللاعبين بالأداء المهاري لحائط الصد لدى لاعبي الكرة الطائرة

Loading...
Loading...
Abstract

وتضمن البحث خمس ابواب في الباب الأول وهو التعريف بالبحث وتطرق الباحث إلى مقدمة البحث و أهميته حيث تم التطرق إلى أهمية مهارة حائط الصد بالكرة الطائرة وتكمن أهمية البحث في التعرف على القياسات الجسمية لللاعب و علاقتها بالأداء المهاري لحائط الصد لدى لاعبي الكرة الطائرة .
أما مشكلة البحث : تكمن المشكلة بالسؤال التالي .
س/ هل للقياسات الجسمية التالية (طول الجسم الكلي , طول اليد , محيط العضد , محيط الساعد ) علاقة بالاداء المهاري لحائط الصد بالكرة الطائرة .
أما هدف البحث فهو :
- العلاقة بين بعض القياسات الجسمية (طول الجسم الكلي , طول اليد , محيط العضد , محيط الساعد ) و أداء حائط الصد بالكرة الطائرة .
افترض الباحثون ما يلي :
1 - كلما زادت القياسات الجسمية لللاعب كلما استطاع سد الثغرات أمام الخصم عند أداء حائط الصد بالكرة الطائرة .
وتضمن البحث المجال البشري و المجال الزماني و المجال المكاني .

وفي الباب الثاني تطرق الباحثون الى المواضيع التالية (القياسات الجسمية و مهارة حائط الصد بالكرة الطائرة و أنواع تنفيذ مهارة حائط الصد بالكرة الطائرة )
وتطرق الباحثون في الباب الثالث الى منهجية البحث و إجراءآته الميدانية وشمل منهج البحث حيث استخدم الباحثون المنهج الوصفي باسلوب العلاقات الإرتباطية وكذلك تطرقوا الى عينة البحث وهم لاعبي فريق ناديا الدغارة و السنية الرياضي وبلغ عددهم (23 ) لاعباً وتم التطرق الى ادوات البحث المستخدمة و أخذ القياسات الجسمية و الأختبار المستخدم و التجربة الاستطلاعية و التجربة الرئيسية و الوسائل و الأدوات المستخدمة و الوسائل الإحصائية )

أما في الباب الرابع فقد تم عرض النتائج التي حصل عليها الباحثون على شكل جدول و من ثم قام الباحثون بتحليلها و مناقشتها . وتم في الباب الخامس التطرق الى الاستنتاجات و التوصيات التي توصل اليها الباحثون و من أهمها
الإستنتاجات :
1ـ ان لطول الجسم الكلي وطول اليد دور ايجابي في اداء مهارة حائط الصد بالكرة الطائرة .
2ـ ان لمحيط الساعد والعضد دور ايجابي في اداء مهارة حائط الصد بالكرة الطائرة .


Article
أثر منهج ترويحي تعليمي مقترح بالطريقتين الكلية والجزئية في تعلم المهارات الأساسية للسباحة عند الأطفال للفئة العمرية من (5-8) سنواتفي محافظة الديوانية

Authors: عماد عزيز نشمي
Pages: 109-127
Loading...
Loading...
Abstract

تكمن أهمية البحث في رفع مستوى الأداء في السباحة لدى الأطفال من (5-8) سنوات .
وهدفت الدراسة إلى التعرف على اثر المنهج الترويحي التعليمي بالطريقتين الكلية والجزئية في تعلم المهارات الأساسية للسباحة عند الأطفال من(5-8) سنوات وكذلك التعرف على أفضلية الطريقتين المستخدمتين في المنهج الترويحي التعليمي ( الكلية أم الجزئية ) في تعلم المهارات الأساسية للسباحة عند الأطفال من(5-8) سنوات .
وأفترض الباحث وجود فروق ذات دلالة معنوية بين الطريقتين الكلية والجزئية اللاتي استخدمن في المنهج الترويحي التعليمي المقترح .
وأستخدم الباحث المنهج التجريبي وتكونت عينة البحث على جميع الأطفال الذين سجلوا في الدورة التعليمية المقامة في مسبح الديوانية والبالغ عددهم (24) طفلاً وزعوا على مجموعتين اشتملت المجموعة الأولى على (12) طفلاً مثلوا المجموعة التي تتعلم بأسلوب التعلم الجزئي , أما المجموعة الثانية اشتملت على (12) طفلاً مثلوا المجموعة التي تتعلم بأسلوب التعلم الكلي ، وقام الباحث بأجراء التجانس بين المجموعة نفسها وكذلك تم أجراء التكافؤ بين المجموعتين .
وأستنتج الباحث إن أسلوب التعلم الكلي الذي تعلمته المجموعة التجريبية الثانية أفضل من أسلوب التعلم الجزئي الذي تعلمته المجموعة التجريبية الأولى في تعليم مهارات السباحة للفئة العمرية من (5-8) سنوات ، وفي ضوء الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث أوصى باستخدام الأسلوب العلمي والمنهجي في تعليم مهارات السباحة للأطفال وكذلك استخدام أسلوب التعلم الكلي في تعليم مهارات السباحة للأطفال للفئة العمرية من(5-8) سنوات بالدرجة الأساس .


Article
دراسة مقارنة لبعض المتغيرات الفسلجية وقوة القبضة لدى لاعبي التنس على الكراسي المتحركة في البطولة المفتوحة 2009-2010

Authors: قيس جياد خلف
Pages: 127-138
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث إلى التعرف إلى أهم المتغيرات الفسيولوجية وقوة القبضة الحاصلة عند لاعبي التنس على الكراسي المتحركة، إذ قام الباحث بدراسة هذا المتغيرات خلال بطولة التنس المفتوحة والمقامة على ملاعب التنس في ملعب الشعب الدولي وقد تطلع الباحث على أن تكون هناك قراءات حقيقية من خلال توجيه اللاعبين بان نتائج هذه الاختبارات من شانها أن تكون عامل أساسي في اختيار اللاعبين لتمثيل المنتخبات الوطنية وبالاتفاق مع مدربو الفرق وهذا ما سوف يضمن وجود دافع المنافسة بين اللاعبين عند أدائهم للاختبارات التي قام بها الباحث قبل كل لعبة أثناء مشاركتهم بالبطولة، وقد هدف الباحث من هذه الدراسة بالتعرف على الفروق الحاصلة بين الفرق المشاركة في بعض المتغيرات الفسيولوجية وقوة القبضة والتي يعتقد الباحث أن من شأن هذه المتغيرات أن تكون عاملا من عوامل النجاح للفرق الفائزة لهذا قام الباحث بدراسة هذه المتغيرات ومقارنتها بين الفرق المشاركة في البطولة للتعرف على تلك الفروق، وبعد أتمام إجراءات البحث التي تمخضت عن قياس المتغيرات الفسيولوجية والتي حددت بـ: (النبض وقت الراحة، الضغط العالي والواطي، معدل التنفس، السعة الحيوية) بالإضافة الى قياس قوة القبضة، على اعتبار أن لعبة التنس على الكراسي المتحركة تحتاج إلى قدرات بدنية وفسيولوجية خاصة ككفاءة الجهاز الدوري التنفسي ومدى تكيف اللاعب على عناصر التدريب الرياضي والذي تعكسه بعض المتغيرات الفسيولوجية كالنبض، وبعد المعالجات الإحصائية توصل الباحث إلى جملة من الأمور وهي انه لاتوجد فروق معنوية بين الفرق المشاركة في جميع المتغيرات الفسلجية وقوة القبضة، وقد استنتج الباحث الى أن التدريب الرياضي لهذه الفرق قد أحدث التغيرات الفسيولوجية التي تؤهل اللاعب بالقيام بالواجبات المطلوبة أثناء الأداء ولهذا لم تظهر أي فروق بين المتغيرات قيد الدراسة، وأوصى الباحث إلى أن تكون هناك دراسات معنية بمتغيرات أخرى قد تكون هي السبب في تفوق الفرق الفائزة كالعوامل النفسية والمهارية أو متغيرات فسيولوجية أخرى لم يتناولها الباحث.


Article
دراسة مقارنة لدور مديرات المدارس المتوسطة و الإعدادية في تفعيل درس وأنشطة التربية الرياضية من وجهة نظر مدرسات التربية الرياضية

Authors: محمد احمد صابر قادر
Pages: 139-157
Loading...
Loading...
Abstract

• تهدف هذه الدراسة : .....الى دراسة مقارنة بين مديرات المدارس المتوسطة و الإعدادية في تفعيل درس وأنشطة التربية الرياضية من وجهة نظر مدرسات التربية الرياضية . لقد اجري البحث على مدرسات التربية الرياضية في المدارس المتوسطة و الإعدادية في مركز مدينة كركوك خلال العام الدراسي (2009-2010 )وقد بلغ العدد الكلي للعينة ( 62 ) مدرسه، واستخدم الباحث المنهج الوصفي وتم اختيار عينة البحث بطريقة عمديه وتم استخدام عدد من الأجهزة وأدوات ووسائل لجمع البيانات ومعالجتها باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة وبعد الحصول على النتائج ،
وتم مناقشتها بأسلوب علمي مدعوم بالمصادر لتحقيق الأهداف البحث .
وفي ضوء نتائج البحث توصل الباحث إلى الاستنتاجات الآتية : ....
1. ايجابي في بعد الأنشطة والدعم المالي عدا اهتمام المدير بتوفير الملابس الرياضية للمدرسين وكذلك لتوفير الكتب الرياضي المناسبة والممكنة و تخصيص المبالغ المالية المناسبة .
2. ايجابيا في بعد التخطيط عدا دعم خطة التطوير والتوسع في الملاعب المدرسية.
في ضوء ما تقدم يوصى الباحث تذليل الصعوبات التي تعترض تفعيل الحركة الرياضية المدرسية مثل الحوافز المادية وتأسيس الملاعب المناسبة في المدرسة وزيادة عدد الحصص درس التربية الرياضية الدراسية الأسبوعية في المدارس الإعدادية.


Article
تتبع مسار الطاقة الحركية لمراحل رفعة الخطف

Loading...
Loading...
Abstract

تعتبر دراسة الطاقة في علم البايوميكانيك من المواضيع الهامة، حيث أن للطاقة مفاهيم متعددة من وجهات نظر مختلفة سواءاَ من النواحي الميكانيكية أو الوظيفية، وفي مجالنا الرياضي تظهر أشكال متعددة للطاقة والتي تسمى بالطاقة الميكانيكية والتي يمتلكها الرياضي ولكن عند أدائه حركة ما فانه يمتلك طاقة حركية، كذلك يمتلك جسم الرياضي في وضع معين أثناء الثبات نوع أخر من الطاقة تسمى بالطاقة الكامنة، أي أن الجسم يكتسب طاقة متى ما أنجز عليه شغل من الثبات كان أو جعله في حالة حركة. فكثيراَ من الأجسام تكتسب طاقة من الشغل المنجز عليه ( السامرائي،1988، 213 ).
وفي رياضة رفع الأثقال تتجلى ظاهرة الطاقة بنوعيها ( الحركية، الكامنة ) من وضع البدء وحتى مرحلة السقوط تحت الثقل، وفي ما يخص بحثنا هو دراسة الطاقة الحركية للمسار الحركي للثقل في رفعة الخطف والتي تلعب دوراَ كبيراَ في تحقيق نجاح المحاولة أثناء رفع الثقل في المسابقات، حيث يلعب عنصري القوة والسرعة دوراَ اساسياَ في تحقيق الطاقة الحركية المناسبة أثناء مراحل الرفع.
وعليه ارتئ الباحثان دراسة الطاقة الحركية للرباعين العراقيين لما لها أهمية كبيرة في تحقيق الانجاز المناسب مع قدرات الرباع الرياضية، وذلك لان الرباع ينتقل أثناء أداء محاولاته الثلاثة بطاقة حركية مختلفة تبعاَ لاختلاف كتلة الثقل المرفوع وسرعته أثناء أدائه المحاولات في المسابقات الرسمية وهذا مما يعطي للبحث الأهمية الكبيرة لغرض الوصول إلى الانجاز العالي.


Article
تحديد مستويات معيارية لبعض عناصراللياقة البدنية للاعبي فرق المدارس الاساس بكرة القدم الخماسي للاعمار(10-12) في مدينة السليمانية

Authors: مجيد خدا يخش اسد
Pages: 173-197
Loading...
Loading...
Abstract

هدف البحث إلى تحديد مستويات معيارية لبعض عناصر اللياقة البدنية للاعبي فرق المدارس الأساس بكرة القدم الخماسي للأعمار(10-12) سنة في مدينة السليمانية، أما مشكلة البحث فتحددت بعدم وجود مستويات معيارية لهذه اللعبة ولهذه الفئة العمرية، استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المعدلات المعيارية لملائمته طبيعة البحث أما عينة البحث فتم اختيار (220) لاعب من فرق المدارس المشمولة بالبحث ولأجل التوصل لأهم عناصر اللياقة البدنية، أعتمد الباحث بطارية اختبارات (اسد،2008) وهي بطارية فيها عدد من الاختبارات البدنية المقننة على نفس الفئة العمرية وبنفس اللعبة وهي( عن السرعة الانتقالية اختبار عدو 20م من الوقوف، عن المرونة اختبار ثني الجذع للأمام من الجلوس الطويل، عن الرشاقة اختبار ركض 4×10 م مكوكي من الوقوف،عن القوة الانفجارية للساقين اختبار الوثب العريض من الثبات)، وبعد تطبيق التجربة الرئيسة تم تحويل الدرجات الخام إلى معايير ومن ثم تحديد مستويات معيارية للعينة المشمولة بالبحث بالاعتماد على منحني كاوس للتوزيع الطبيعي بتوزيع منحنى كاوس للتوزيع الطبيعي في تعيين المستويات المعيارية بعد أن تم تقسيم المدى الى ستة مستويات معيارية، واستخدام الحقيبة الإحصائية لتوصل إلى النتائج، وقد توصل الباحث إلى عدة استنتاجات منها تم تحديد مستويات معيارية لعينة البحث بالاختبارات المبحوثة وأوصى الباحث بضرورة اعتماد المستويات المستخلصة من قبل مديرية النشاط الرياضي في المدارس الأساس في مدينة السليمانية عند تقويم مستويات لاعبي فرق كرة القدم الخماسي.



Article
تأثير تدريبات قوة الاستطالة العضلية باستخدام وزن الجسم في تطوير مستوى الاداء المهاري وانجاز فعالية رمي القرص

Authors: خالد خميس جابر
Pages: 197-209
Loading...
Loading...
Abstract

يستخدم مصطلح الاطالة والمرونة كصفة وخاصية يتميز بها كل من الانسان والحيوان وحتى الاجسام الصلبة فجميعها لها مرونة فالمعادن بجميع انواعها لها معامل مرونة والذي يظهر من خلال التغيير الثابت في طولها او حجمها وذلك بحسب قانون (هوك)(1) . ان المعادن والاجسام الصلبة عندما توضع تحت مؤثرات معينة كدرجة الحرارة او عندما توضع تحت مؤثر يعمل على تغيير الشكل سواء في الطول او المساحة او الحجم اما المرونة مجال الكائنات الحية كالانسان مثلا فتستخدم كمصطلح متعدد المعاني والاغراض فقد ينظر اليه كامكانية في مرونة الفكر او امكانية في التعبير عن ردود افعال نتيجة لمثير ما قد يكون هذا التعبير بالحركة او تصرف سواء بالقول او الفعل وبذلك تعتبر المرونة كصفة من الصفات الاجتماعية والتي تظهر مداها من خلال تصرف الفرد اثناء التعامل مع زملائه او من خلال اداء عمل معين .ان تنوع الطرائق والاساليب التدريبية واختلاف تأثيراتها وحاجة الرياضيين لها في فترة الاعداد البدني بما يتناسب مع امكانياتهم وقدراتهم وفق الفعالية وتطلباتها وكون الباحث من ذوي الخبرة والاختصاص ومدرب ومن الذين يعملون في مجال الساحة والميدان يرى ان قلة الاهتمام والتركيز لعدد من المدربين في تدريباتهم على استخدام المرونة وقوة الاطالة العضلية والتي تعتمد على تطوير قوة المفاصل تعتبر من الوسائل التدريبية المهمة في فعالية رمي القرص ، هذا مما دعا الباحث الى معالجة الحالة والتقصي عن استخدام وسيلة بديلة من تنفيذ تمارين قوة استطالة العضلية لتطوير الهدف المطلوب لكل من العضلات العاملة في عملية الرمي للذراعين والرجلين والجذع وعلى ضوء المسار الحركي للاداء وباسلوب جديد لم يستخدم سابقا في تدريباتهم من هنا جاءت مشكلة البحث.


Article
تقويم بعض المهارات الاساسية لدى لاعبي منتخب قسم التربية الرياضية كلية التربية الاساس في كرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

ان عملية التعرف على مستوى اللاعبين وتقويمها في مهارة المناولة والاخماد والتهديف والتي تعد من المهارات الاساسية والتي هي من متطلبات التي يجب ان يمتلكها اللاعبون باتت مشكلة سعى الباحثان لايجاد الحلول المناسبة لها عن طريق تطوير مستوى اللاعبين بإستخدام تمارين تطويرية، وهدف البحث الى الاتي1- التعرف على بعض المهارات الاساسية(المناولة، التهديف، الاخماد) لدى لاعبي منتخب قسم التربية الرياضية كلية التربية الاساسية بكرة القدم.
2- وضع الحلول المناسبة لرفع مستوى اللاعبين ذو المستويات الضعيفة وتطوير مستوى المهاري للاعبين ذوالمستويات الجيدة بكرة القدم، وافترض الباحثان الاتي: 1- هناك فروق في مستوى بعض المهارات الاساسية( ضرب الكرة بغرض المناولة والتهديف ،الاخماد) لدى لاعبي منتخب قسم التربية الرياضية كلية التربية الاساسية بكرة القدم. وقد استخدم الباحثان المنهج الوصفي بإلاسلوب المسحي، اما مجتمع البحث وعينته تم تحديد مجتمع البحث من لاعبي منتخب قسم التربية الرياضية كلية التربية الاساسية جامعة السليمانية والبالغ عددهم(20) لاعباً تم أختيار(10) لاعبين عينة للبحث بطريقة عشوائية بأسلوب القرعة بنسبة بلغت(50%) من مجتمع الاصل. ومن الوسائل التي استخدمها الباحثان لجمع المعلومات الاختبارات المقننة بعد عرضها على الخبراء، ومن ثم اجراء التجربة الاستطلاعية والتجربية الرئيسة ومعالجة البيانات احصائيا .


Article
دراسة تأثير الذراعين في إنجاز ركض 100 متر لطالبات التربية الرياضية

Loading...
Loading...
Abstract

إن جميع المعلومات الدقيقة لا يمكن الحصول عليها إلا عن طريق البحث العلمي ، وبه نستطيع تحديد المتغيرات ودراستها بشكل منتظم ، لأن الاعتماد على التقديرات في النتائج سوف يوقعنا في الكثير من الأخطاء في جوانب عدة ومنها الجانب الرياضي الذي يتطلب تمحص وتدقيق للتعرف على المتغيرات المؤثرة في كل فعالية وبالخصوص فعاليات الاركاض السريعة .
وتكمن أهمية البحث في دراسة دور الذراعين ومدى تاثيرهما على انجاز ركض 100م ، فضلاُ عن تحديد ذلك الدور ، إذ أن الذراعين لهما تأثير مهم في سرعة العداء .
من خلال ملاحظاتي ومتابعتي لبرامج تدريب عدائي ركض 100م كوني مدرب للمنتخب الوطني للساحة والميدان وجدت الصورة غير واضحة لدى المدربين حول نسبة دور الذراعيين في انجاز المسافة ، ولعدم وجود دراسة علمية لحد علم الباحث تحدد دور الذراعين في انجاز ركض فعالية 100م واستناداً لها يمكن تحدد نسبة تدريب الذراعيين في برنامج تدريب فعالية 100م ، لذلك ارتائى الباحث دراسة هذا الموضوع .


Article
تقنية الوسائط المتعددة وأثرها على تعلم السباحة الحرة للمبتدئات

Authors: . مواهب حميد نعمان
Pages: 238-251
Loading...
Loading...
Abstract

شهدت الثورة التكنولوجية التى يعيشها عالمنا اليوم والتي غمرت مختلف مجالات الحياة بصفة عامة والتعلم والتعليم بصفة خاصة، أدت إلى أعادة النظر فى إستراتيجية استخدام تكنولوجية التعلم ليس على أنها وسائل تعليمية فقط بل على أنها نظم كاملة تستخدم فى العملية التعليمية.
واليوم ونحن نعيش عصر المعلومات وثورة الاتصالات حيث أفرزت هذه المرحلة ظهور وسائل عديدة من الأجهزة والمواد التعليمية والتى من خلالها بالإضافة إلى عوامل أخرى تحقق تطور حقيقي للعملية التعليمية.
وقد اكتسبت المستحدثات التكنولوجيا أهمية متزايدة حينما يتعلق الأمر بالتعلم الحركي وما يتطلبه من مقومات عديدة وخصائص بدنية، ونفسية، ومتطلبات عضوية وعمليات عقلية فائقة للوصول إلى درجة الإتقان والإبداع فى الأداء.
فالأساليب التكنولوجية الحديثة وما رافقها من تطور فى العملية التعليمية أفرزت جوانب إيجابية فى تعليم المهارات والارتقاء بها إذ أن الوظيفة الرئيسية لتقنيات التعلم هى تحسين العملية التعليمية من خلال عملية التصميم، والتطبيق ، والتقويم وأتباع الأسلوب الأمثل المنظم فى تصميم مواقف التعلم حيث يمكن تحقيق الأهداف التعليمية الموضوعة.
وتعتبر الوسائل المتعدده أحد المستحدثات التكنولوجية والتى ظهرت فى الآونة الأخيرة فى مجال التعليم حيث تضع المتعلم فى مناخ تربوى، تعليمي يتوفر فيه الوسائل التعليمية المتعددة فى وحدة متكاملة الأشكال والبيانات والمعلومات المنتقاة من مصادر عدة لتكوين نسق نظامي واحد يديره الحاسب الآلي ويتحكم فيه بهدف مساعدة المتعلم على تحقيق أهداف واضحة سبق تحديدها، ويتوقع انجازها بدرجة عالية من
الكفاءة


Article
علاقة أستخبارات المهارات النفسية و التقييم الذاتي بنتائج المباريات عند لاعبي الكرة الطائرة .

Loading...
Loading...
Abstract

المهارات النفسية تمثل بعدا هاما فى إعداد اللاعبين فهى تلعب دورا أساسيا فى تطوير الأداء وأصبح ينظر إليها كأحد المتغيرات التى يجب العناية بها جنبا الى جنب مع المتطلبات البدنية والمهارية والخططية .
اما مشكلة البحث هي قلة الأهتمام للجانب النفسى من الشخصية للاعبين وذلك بالرغم من أن الأداء الرياضى بصفة عامة يعتمد على ما لدى اللاعب من قدرات بدنية ومهارية وخططية ومهارات نفسية أيضا والتقييم الذاتي ومدى مطابقتة مع المستوى العام للطموح عند لاعبي الكرة الطائرة .
وكان هدف البحث هو التعرف على العلاقة بين المهارات النفسية والتقييم الذاتي عند لاعبي الكرة الطائرة لاندية الفرات الاوسط .
اما فرضية البحث فقد كانت هناك علاقة دالة إحصائياً بين التقييم الذاتي ونتائج المباريات عند لاعبي الكرة الطائرة لأندية الفرات الاوسط .
الاستنتاجات :
1- يتميز لاعبي الكرة الطائرة "قيد الدراسة" بأستخبارت المهارات النفسية الآتية وحسب الترتيب : القدرة على مواجهة القلق , القدرة على الاسترخاء ، الثقة بالنفس، القدرة على التصور ، القدرة على تركيز الانتباه، دافعية الإنجاز.
التوصيات :
1- الأهتمام بأستخبارات المهارات النفسية والتقييم الذاتي عند لاعبي الكرة الطائرة بأعتبارها من أهم الأمور التي يعتمد عليها تحقيق النتائج الأيجابية أثناء المنافسات في لعبة الكرة الطائرة .



Article
قياس الأداء الإداري لإداري الأندية الرياضية من وجهة نظر المدربون

Authors: قصي فوزي خلف
Pages: 285-322
Loading...
Loading...
Abstract

أن تقدم الأمم والشعوب يتأثر بشكل ظاهري من خلال التقدم العلمي والتقني وأن هذا التقدم ينعكس على المستوى السياسي والدولي فيها ، ويعد علم الأدارة من العلوم ذات الأهمية الكبرى التي أثرها واقعا على المجتمع وفي كافة المجالات والأنشطة الرياضية المختلفة ، إذ لابد من اللجوءأليها في معالجة المشكلات التي تواجه الأفراد وفي كافة المجتمعات ، أذن فالأدارة تتعامل مع الكثير من الحالات التي تعتمد على بعضها البعض وأن هذه الحالات متفاوتة في درجة التعقيد وفي الكم والنوع
ويجب أن يكون معلوما بأن الإدارة متفاوتة بين الأفراد من ناحية الأداءوذلك لعدم ثبات الظروف من الناحية الإدارية ويعتمد ذلك حسب معطيات حدوث المواقف فمن خلال الإدارة يمكن جمع المعلومات الخاصة والمترابطة في حل المشكلات الأنية والمستقبلية .
لذا ينبغي على جميع العاملين في المجال الرياضيمعرفة علم الأدارة وذلك لمساعدتهم في ممارسة الأعمال الإدارية وبأداء ذو مستوى عالي ، ولذلك فأن استيعاب الأعمال الأدارية من قبل العاملين في المجال الإداري الرياضي وتنفيذهم للمبادئ الأدارية بصورة علمية دقيقة فأن ذلك يؤدي الى تحقيق الأهداف المطلوبة وبأفضل الطرق .
وللأداء الإداري الرياضي دورا مهما في تسهيل الأمور الرياضية وسد كافة المتطلبات الرياضية المطلوبة وإعطاء المدربين الدور الكامل والمباشر في العملية التدريبية وتحت أشراف أداري جيد في تنفيذ السياسة التي وضعت مسبقا وترجمتها الى واقع عملي مع تذليل كافة الصعوبات والمعوقات وتسهيل العمل .
وتتجلى أهمية البحث في أن الأداء الإداري والفني لإداريي الأندية الرياضية يجب أن يبنى بناءا علميا وثقافيا من خلال أسس خاضعة لعملية تقييم فاعلة وذلك لتطوير الجوانب الحيوية والمهمة و الارتقاء بخبراتهم إلى المستويات المطلوبة في الإدارةالرياضية .


Article
تصميم و تقنين إختبار سرعة استلام الكرة من المناولة في الفراغ بكرة القدم

Loading...
Loading...
Abstract

تضمن البحث خمسة ابواب الباب الاول : المقدمة وأهمية البحث : و تم فيها التطرق الى اهمية الاختبارات في مجال التربية الرياضية عامة و كرة القدم خاصة . اما مشكلة البحث فكانت من خلال الاطلاع على المصادر والمراجع الخاصة بكرة القدم واختباراتها لم يجد الباحثون اختباراً خاصاً لقياس سرعة استلام الكرة من المناولة في الفراغ بكرة القدم لذا اخذوا على عاتقهم تصميم وتقنين اختبار خاص لقياس سرعة استلام الكرة من المناولة في الفراغ بكرة القدم . اما هدف البحث فهو
ـ يهدف البحث إلى تصميم و تقنين اختبار سرعة استلام الكرة من المناولة في الفراغ بكرة القدم .
اما فرض البحث فهو
ـ إن الاختبار المصمم قادر على قياس سرعة استلام الكرة من المناولة في الفراغ بكرة القدم .
اما مجالات البحث فكانت :
1ـ المجال البشري / طلاب المرحلة الرابعة – كلية التربية الرياضية – جامعة القادسية
2ـ المجال ألزماني / 1 / 3 / 2009 ـ / 1 / 5 / 2009 .
3ـ المجال المكاني / ملعب كلية التربية الرياضية بكرة القدم .
اما الباب الثاني فتطرق الى مواضيع (الاختبارات والقياس والتقويم في التربية الرياضية , الاعتبارات الواجب مراعاتها عند تطبيق الاختبار , المناولة في الفراغ بكرة القدم ( احتلال الفراغ ) )
اما الباب الثالث فتضمن منهجية البحث و اجراءاته الميدانية اذ استخدم الباحثون المنهج الوصفي و تطرق الى عينة البحث وهم طلاب المرحلة الرابعة - كلية التربية الرياضية – جامعة القادسية و تطرق الى الادوات المستخدمة في البحث و الاختبار المقترح و الاسس العلمية للاختبار المقترح و الوسائل الاحصائية .
اما الباب الرابع فتضمن عرض و مناقشة نتائج البحث اذ تم عرض النتائج على شكل جداول و من ثم مناقشتها . اما الباب الخامس فتضمن الاستنتاجات و التوصيات وكان اهمها
الاستنتاجات :
1 – تم تصميم و تقنين اختبار لقياس سرعة أستلام الكرة من المناولة في الفراغ.
2 – تم تحويل الدرجات الخام إلى درجات معيارية بطريقة التتابع و أعدت لها جداول ناتجة عن المستوى الحقيقي و التي يمكن الرجوع إليها من قبل المدربين و المختصين في مجال التدريب لتقييم مستوى لاعبيهم .
3 – في ضوء توزيع الدرجات كانت نسبة ( 8 % ) حصلوا على جيد جداً و ( 66 % ) حصلوا على جيد و( 16 % ) حصلوا على متوسط و( 7 % ) حصلوا على مقبول و( 3 % ) حصلوا على ضعيف
التوصيات : يوصي الباحثون بما يلي : -
1 – استخدام هذه الاختبارات في معرفة مستويات اللاعبين من قبل مدربيهم و المتخصصين في عملية التدريب .
2 – اعتماد الدرجات المعيارية التي توصل إليها الباحثان كإحدى وسائل التقييم الموضوعي .
3 – تقنين هذه الاختبارات على الفئات العمرية (الشباب و المتقدمين ) و لكلا الجنسين .

Table of content: volume: issue: