Table of content

nursing national Iraqi specility

المجلة العراقية الوطنية للعلوم التمريضية

ISSN: 18122388
Publisher: Baghdad University
Faculty: Nursury
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

scientific journal for nursing research

Loading...
Contact info

wadad_2005m@yahoo.com

Table of content: 2015 volume:28 issue:2

Article
Impact of Fast Foods and Snacks upon Adolescents' BMI at Secondary Schools in Baghdad City
اثر الوجبات السريعة والخفيفة على مقياس كتلة جسم المراهقين في المدارس الثانوية في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aimed to identify the adolescents' fast foods and snacks, and find out the relationship between fast food, snacks and adolescents' demographic data (gender and Body Mass Index). Methodology: A descriptive study was conducted on impact of fast foods and snacks upon adolescents' Body Mass Index in secondary schools at Baghdad city, starting from 20th of April 2013 to the end of October 2014. Non- probability (purposive) sample of 1254 adolescents were chosen from secondary schools of both sides of Al-Karkh and Al-Russafa sectors. Data was collected through a specially constructed questionnaire format include (12) items multiple choice questions. The validity of the questionnaire was determined through a panel of experts related to the field of the study, and the reliability through a pilot study. The data were analyzed through the application of descriptive statistical analysis frequency, & percentages, and inferential statistical analysis, chi-square, are used. Results: The study results revealed that more than one third and half of the sample daily take soft drink, sometimes eating cake and other crackers, chocolate or cocoa, ice cream, sweets, chips, artificial fruit juice, milk and dairy products, beans nuts, and drink tea or coffee respectively. The study sample have more than one third (37.4%) sometimes eat fast food in their home, and (38.1%) seldom eat fast food from out. Eat the snacks food highly significant association with adolescents' gender but eat the fast foods not significant association with their gender. There is highly significant association between eat the snacks and fast foods in home with their Body Mass Index but eat the fast foods out home not significant association with their Body Mass Index. Recommendation: The study recommended that Ministry Of Health should activate the healthy eating snacks and fast foods program within school health service programs, and Ministry of Education should be involved their teachers in the healthy eating programs & training them on the healthy eating strategies. الهدف: تهدف هذه الدراسة للتعرف وجبات المراهقين السريعة والخفيفة، و ايجاد العلاقة ما بين وجبات المراهقين السريعة والخفيفة والمعلومات الديموغرافية كالعمر ، مقياس كتلة الجسم. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في جانبي الكرخ والرصافة لمعرفة اثر الوجبات الخفيفة والسريعة على مقياس كتلة الجسم في المدارس الثانوية في مدينة بغداد للفترة من 20 من شهر نيسان لعام 2013 الى نهاية تشرين الاول لعام 2014 . اختيرت عينة عشوائية (غير محتملة) ,( غرضية) من 1254 الطلاب والطالبات المراهقين من المدارس الثانوية لجانبي الكرخ والرصافة لمدينة بغداد. حددت مصداقية الاسئلة الاستبيانية بواسطة مجموعة من الخبراء من ذوي العلاقة بحقل الدراسة ، اما الثبات فمن خلال دراسة استطلاعية . جمعت معلومات الدراسةمن خلال استمارة استبيانية مكونة من(14) فقرة اسئلة ذات متعدد. حللت المعلومات باستخدام التحليل الاحصائي الوصفي ( التكررات والنسبة المئوية) ,والتحليل الاحصائي الاستنتاجي ( مربع – كاي). النتائج: اثبتت نتائج الدراسة ان ثلث ونصف العينة يتناولون يوميا المشروبات الغازية وبعض الاحيان يتناولون الكيك والبسكويت ,نستلة او الكاكاو, مثلجات, حلويات, رقائق البطاطا, عصائر الفواكه المصنعة, الحليب ومشتقاته, المكسرات و شرب الشاي او القهوه. واثبتت النتائج ان اكثر من ثلث العينة ( 38.4%) بعض الاحيان يتناولون الماكولات السريعة في المنزل و ((38.1% نادرا ما يتناولون الماكولات السريعة خارج المنزل . اكل الوجبات الخفيفة ذات علاقة معنوية عالية ذات دلالة احصائية مع الجنس بينما تناولهم للوجبات السريعة داخل وخارج المنزل ليس لها علاقة, ولكن مقياس كتلة الجسم ذات علاقة معنوية عالية ذات دلالة احصائية مع تناول الوجبات الخفيفة والسريعة داخل المنزل بينما تناول الوجبة السريعة خارج المنزل ليس لها علاقة احصائية مع مقياس كتلة الجسم. التوصيات :اوصت الدراسة بالتاكيد على تفعيل برنامج الغذاء الصحي للوجبات السريعة والحفيفة من قبل وزارة الصحة مع برامج الخدمات الصحية المدرسية الاخــرى. وشمول المدرسين في وزارة التربية في برامج التغذية الصحية واشراك وتدريب مدرسيها في هذا البرنامج


Article
Burden of Mothers’ Care for Children with Colostomy at Baghdad Medical City Teaching Hospital
أعباء الأمهات للرعايه بالاطفال ذوي تفميم (فغر) القولون في مستشفى مدينه طب بغداد التعليمي

Authors: Adraa H. Shauq عذراء شوق
Pages: 8-23
Loading...
Loading...
Abstract

Objective(s): To assess the burden of mothers` care for child with colostomy and find out relationships between child and mother socio-demographic data with mothers` burden. Methodology: a descriptive study was conducted from 1 August 2013 to 1 September 2014. The sample consisted of 100 children and their mothers at Baghdad Teaching hospital in Baghdad city. A questionnaire was prepared based on the previous literature review, meeting mothers of children with colostomy, and the Zarit Burden Interview scale. Data has collected through the application of questionnaire and interview techniques. Results: The data shows that mothers suffer from moderate burden socially, psychologically, financially, and overall burden of care. More than one third of mothers are within 38-40 years old, illiterate, with four children. Majority of them are unemployed and visit their children’s physicians regularly. More than half of families have somewhat sufficient monthly income and their child within 1-4 years old. Most of children are male and suffer from skin excoriation as complication. In addition, numbers of children in the family, physician’s follow-up, and mothers` age effects on mothers` social burden. Child’s age negatively correlates with financial burden. Ultimately, mothers’ age and their level of education, and family monthly income effect on mothers` psychological burden. Recommendations: mothers of child with colostomy experience a multitude of emotions and changes in their lives, often carrying caregiving burden. They become the experts on their child’s care and should be empowered and supported in their efforts. The level of mothers’ education should be increase and awareness about family planning. المستخلص: الهدف: تقييم أعباء الأمهات للرعايه بالأطفال ذوي فغر القولون, وإيجاد علاقات بين المعلومات الديموغرافيه الاجتماعيه للطفل والام مع أعباء الأمهات. المنهجيه: دراسه وصفيه أجريت في الأول من شهر اب لعام 2013 ولغايه الأول من أيلول للعام 2014. تكونت العينه من 100 طفل مع امهاتهم في مستشفى بغداد التعليمي لمدينه بغداد. اعدت الاستبانه بالاعتماد على مراجعه الادبيات السابقه, الالتقاء مع أمهات أطفال ذوي تفميم القولون و مقياس المقابله ل Zairt للاعباء. جمعت العينه من خلال طريقه المقابله واستخدام الاستبانه. النتيجه: أظهرت النتائج ان الأمهات يشتكين من مستوى متوسط من الأعباء الاجتماعيه, النفسيه, الماليه, ومن كل الأعباء بصوره عامه. اكثر من ثلث العينه من الأمهات تتراوح أعمارهم 38-40 سنه, تقرا وتكتب ولديهن اربعه أطفال. اغلبهن لا يعملن (ربات بيوت) و يراجعن طبيب اطفالهن بانتظام. اكثر من نصف العائلات لديها دخل شهري يكفي لحد ما وتتراوح أعمارهم 1-4 سنوات. اغلب الأطفال ذكور ويعانون من انسلاخ الجلد كاحد المضاعفات لتفميم القولون. بالاضافه انه عدد الأطفال في العائله ومراجعه الطبيب واعمار الأمهات يؤثر على الأعباء الاجتماعيه للامهات. اما عمر الطفل فله علاقه عكسيه بالاعباء الماليه لهن. وأخيرا اعمار الأمهات و المستوى التعليمي لهن, و الدخل الشهري للعائله كان مؤثرا على الأعباء النفسيه للامهات. التوصيات: يواجهن أمهات الأطفال ذوي تفميم القولون مشاعر كثيره وتغيرات في حياتهن ويحملن عبء تقديم الرعايه غالبا. وقد اصبحن ذوي خبره في رعايه اطفالهن لذا يحتجن الى تشجيع ودعم لجهودهن. المستوى التعليمي للامهات والوعي حول استخدام وسائل تنظيم الاسره لابد ان يشجع.

Keywords

burden --- care --- colostomy --- burden --- care --- colostomy


Article
Suggested Index for studying violent by Environment and Psychology components among Collegian students at a sample in Baghdad City
دليل مقترح لدراسة العنف في المكونين البيئي والنفسي بين طلبة الجامعيين في عينة من مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To identification environmental and psychological violence's components among collegians’ students of different stages, and gender throughout creating specific questionnaire, and estimating regression of environmental domain effect on psychological domain, as well as measuring powerful of the association contingency between violence's domains in admixed form with respondent characteristics, such that (Demographics, Economics, and Behaviors), and extracting model of estimates impact of studied domains in studying risks, and protective factors among collegians’ students in Baghdad city. Methodology: Descriptive analysis was processed on collegians’ students during the period from 1-10-2012 to 30- 12- 2012 to assess psychological violence at the collegian environment through studied effectiveness of risk and protective factors. The study was purposive no probability sampling carried out (101) on students, and they are accounted (47) male and (54) female from different stages of study. The study are depended on psychological and environmental violence through different accredited references from previous study with making appropriate amendment, as well as taking of expert's consideration during the pilot study (Validity), which be in agreement and support. In addition to that, reliability coefficient (Alpha (Cronbach)) for internal consistency shows a highly credit, which indicating that generalization of the study results could be applicable for the population individuals. Descriptive statistics methods are used (Observed frequencies, Percentages, Mean of score, Standard deviation, Relative sufficiency) to assess psychological and environmental violence, as well as inferential statistics methods (Simple linear regression analysis, Contingency association coefficient, and Factor analysis). Results: The results shows that most students are faced to psychological violence upward than environmental violence in the adytum university, with highly relationship between then at (P<0.000), as well as no significant relationships for the contingency associations are accounted between characteristics variables, such that (Demographics, Economic, and some related variables) of studying individuals with their responses assessed through (under/upper) cutoff point (66.67) along psychological and environmental violence items in compact form, and that was achieved by redistribution of global mean of score, and that indicating highly fitness of studying both measurements to assess the population individuals rather than differences concerning with their characteristics variables. Extracted of one factor in factor analysis indicated that participation of both measurements are interacted for appointment responses levels to assess psychological and environmental violence and that formative 79.279% for interpreted the violence level in collegian environment among total sources of violence occur. Recommendation: Introduces some recommendation, and was among the significant of establishing psychological and educational guidance unit at universities for active subscribed of aggravation resources of violence with their different formative and gives a suitable treatments. الهدف: التعرف على مكونات العنف البيئي والعنف النفسي بين أوساط الطلبة الجامعيين من مختلف المراحل الدراسية ولكلا الجنسين من خلال أعداد أستبانة متخصصة لهذا الغرض، كذلك تقدير انحدار أثر محور العنف البيئي بمحور العنف النفسي، مع قياس قوة اقتران التوافق ما بين محوري العنف بالصيغة المدمجة ببعض خصائص المبحوثين (الديموغرافية، الاقتصادية، والسلوكية)، واستخلاص أنموذج لتقدير أثر المحورين في دراسة عوامل الخطورة والوقاية ما بين طلبة الجامعة في مدينة بغداد. المنهجية: أجريت دراسة وصفية على الطلبة الجامعيين من الفترة 1-10-2012 الى 30-12- 2012 لتقويم مستوى العنف النفسي في البيئة الجامعية، وقد تضمنت الدراسة عينة غرضيه غير احتمالية تألفت من (101) طالب وطالبة بينهم (47) ذكور و (54) إناث من مختلف المراحل الدراسية. تم اعتماد مقياسي العنف البيئي والعنف النفسي في ضوء مصادر معتمدة عن دراسات سابقة مع أجراء التعديلات المناسبة لها من خلال الأخذ بالاعتبار أراء الخبراء المختصين في مرحلة الدراسة الاستطلاعية (الصدق الظاهري) والتي جاءت باتفاق الخبراء بتأييد صلاحيتها. كما جاءت نتائج مؤشر معامل الثبات بموجب مقياس (ألفا-كرون باخ) للاتساق الداخلي بدرجة عالية جداً، مما يعكس صلاحية تعميم نتائج البحث الحالي على كافة أفراد مجتمع الدراسة. تم أستخدم طرائق الإحصاء الوصفي ( التكرار الملاحظة، النسبة المئوية، متوسط القياس، متوسط القياس الشامل، الانحراف المعياري، والكفاية النسبية) لتقويم العنف النفسي والبيئي، كذلك طرائق الإحصاء الاستدلالي (تحليل الانحدار الخطي البسيط، معامل اقتران التوافق، والتحليل العاملي). النتائج: أظهرت النتائج أن معظم الطلبة يتعرضون للعنف النفسي بدرجة أعلى من العنف البيئي داخل الحرم الجامعي، مع وجود علاقة معنوية عالية بينهما عند مستوى دلالة بأقل من (P<0.000)، كذلك انعدام معنوية اقتران التوافق للارتباط ما بين الخصائص (الديموغرافية - الاقتصادية، وبعض المتغيرات السلوكية) للمبحوثين بمستوى تقويم استجاباتهم بـ (أدنى/أعلى) عتبة القطع (66.67) على عموم فقرات مقياسي العنف النفسي والبيئي بالإدماج بموجب متوسط القياس الشامل مما يؤكد صلاحية فقرات كلا المقياسين لتقويم أفراد مجتمع الدراسة بالرغم من اختلاف خصائصهم المذكورة أنفاً. هذا وقد جاءت نتائج استخلاص العامل الواحد في التحليل العاملي للدلالة على اشتراك كلا المقياسين تفاعلياً في تعيين مستوى الاستجابة المتحققة لتقويم العنف النفسي والبيئي مشكلةً نسبة قدرها 79.279% في تفسير مستوى العنف المتحقق في البيئة الجامعية من بين كافة مصادر العنف عموماً. التوصيات: تم تقديم بعض التوصيات وجاء من بينها ضرورة التأكيد على موضوع وحدة الإرشاد النفسي والتربوي في الجامعات لمساهمتها الفعالة في الحد من تفاقم مصادر العنف وبكل أشكالها ووضع المعالجات المناسبة لها.


Article
Disease Patterns and outcomes of Neonatal Admissions at Raparin Pediatric Teaching Hospital in Erbil City
انماط المرض ومخرجاته لحديثي الولادة الراقدين في مستشفى رابرين التعليمي للأطفال في مدينة اربيل

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study aims to determine the disease’s patterns and outcomes of admission among neonates hospitalized at the neonatal care unit in Erbil City, and using the findings as a baseline for neonate’s morbidity and mortality assessment in the future. Methodology: A retrospective study carried out at neonatal care unit of Raparin pediatric teaching hospital. An instrument for data collection developed by researcher included (age, gender, cause of admission, diagnosis and outcome upon discharge and causes of death). Content validity of the instrument was determined through the use of panel experts and reliability of the instrument was determined through a pilot study. The data were obtained by review the medical records of all newborns admitted to neonatal care unit during 2013. Data were analyzed through the application of descriptive and inferential statistical approaches by using Statistical Package for Social Science (SPSS) version 19. Results: During 1st January to 31st December of 2013 the total number of neonates admitted to Raparin pediatric teaching hospital was 3880. Highest percentages (58%) of neonates were male and majorities (76.26%) were admitted during the first week of life. Jaundice was the main cause 54.1% of neonates admission .The neonate deaths rate was 5.4% of the sample, and the first cause of death was for prematurity 35.6%, then infections 25.5%, congenital anomalies18.8% and Respiratory dysfunction 10.1%. Majority 87.9% of neonates were discharged with unspecified discharge outcome. And the study found high significant association between neonate’s diseases and neonate’s age. Recommendations: The study recommended improving statistical recording skills for health care team and conducting further studies regarding neonatal care at neonatal care unit of Raparin pediatric teaching hospital. الهدـف: تهدف الدراسة إلى تحديد انماط المرض ونتائج الرقود بين الحديثي الولادة المرقدين في وحدة العناية بالاطفال حديثي الولادة في اربيل . واستخدام النتائج كاساس لتققييم نسبة المراضة والوفيات لحديثي الولادة. المنهجية: دراسة استرجاعية اجريت في وحدة العناية بالاطفال الحديثي الولادة في مستشفى رابرين التعليمي للأطفال في أربيل. تم بناء اداة لجمع البيانات من قبل الباحث تضمن ( العمر,الجنس,سبب الترقيد في المستشفى,التشخيص,النتيجة النهائية للعلاج وسبب الوفاة ) , تم تحديد صلاحية محتوى الإستبانة من خلال فريق الخبراء وتم تحديد الاتساق الداخلي للأداة من خلال الدراسة التجريبية . وقد تم جمع البيانات من خلال مراجعة السجلات الطبية لجميع الرضع الراقدين في وحدة العناية بالاطفال حديثي الولادة خلال 2013. وقد تم تحليل البيانات من خلال تطبيق النهج الإحصائي الوصفي والاستدلالي باستخدام الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) النسخة 19. النتائج: خلال الفترة من 1 شباط لغاية 31 كانون الاول لعام 2013 بلغت مجموع عدد الحديثي الولادة المرقدين في مستشفى رابرين التعليمي للأطفال 3880 حديث الولادة . اعلى نسبة منهم 58% ذكور ,معظم حديثي الولادة ادخلواللمستشفى خلال الاسبوع الاول من العمر . واليرقان هو السبب الرئيسي 54.1 % لرقودهم في المستشفى ,وكانت نسبة وفيات الحديثي الولادة 5.4% من العينة وكان الابتسارالسبب الرئيسي 35.6 % للوفاة تلتها الالتهابات 25.5% , التشوهات الولادية 18.8% والاضطرابات التنفسية 10.1% كما ان معظم 87.9 % حديثي الولادة اخرجوا من المستشفى من غير ان يبين حالتهم الصحية عند الاخراج. كشفت الدراسة عن وجود علاقة معنوية عالية بين امراض حديثي الولادة واعمارهم. التوصيات: اوصت الدراسة بتحسين مهارات التسجيل الاحصائي للفريق لصحي, واجراء المزيد من البحوث حول العناية بحديثي الولادة في وحدة العناية بحديثي الولادة لمستشفى رابرين التعليمي للأطفال في أربيل.


Article
Determination of the Impact of Electronic Health Information Systems upon Medical, Medical Backing and Administrative Decisions in Al-Kindy Teaching Hospital
تحديد آثر نظم المعلومات الصحية الإلكترونية على القرارات الطبية والطبية المساندة والإدارية في مستشفى الكندي التعليمي

Authors: Basima J. Jassim باسمه جاسم
Pages: 47-58
Loading...
Loading...
Abstract

Objective(s): To determine the impact of the electronic Health Information Systems upon medical, medical Backing and administrativedecisions in Al-Kindy Teaching Hospital. Methodology: A descriptive analytical design is employed through the period of June 14th 2015 to August 15th 2015. A purposive "non- probability" sample of (50) subject is selected. The sample is comprised of (25) medical and medical backing staff and (25) administrative staff who are all involved in the process of decision making in Al-Kindy Teaching Hospital. A self-report questionnaire, of (68) item, is adopted and developed for the purpose of the present study and it is consisted of (6) subscales that measure the phenomenon underlying the study. The questionnaire is rated and scored on 5-level type Likert scale of strongly agree= 5, agree=4, uncertain= 3, disagree=2, and strongly disagree=1. Internal consistency reliability is determined for the questionnaire through split-half technique and computation of Cronbach's AlphaCorrelation Coefficient of (r= 0.96) for the internal scale. Content validity for the questionnaire is determined through panel of (9) experts in the fields of medicine, medical backing, and management. Data are collected through the use of the self-report questionnaire as mean of data collection. Data are analyzed through the application of the descriptive statistical data analysis approach of frequencies, percentages, and computation of total scores, mean of scores and Pearson Correlation Coefficient. Results:The present study indicates that the Electronic Health Information Systems have great impact upon decisions of medical, medical backing and administrative staff. The higher the level of these staff characteristics of years of employment, place of work and education, the greater the impact of the Electronic Health Information Systems. Recommendations:The present study recommends that establishment of a nationwide network for Electronic Health Information Systems by which health care organizations can be connected. Increase all medical, medical backing and administrative staff awareness toward the benefits of using the Electronic Health Information Systems. Further research can be conducted with large sample size, different settings and various characteristics. الهدف: لتحديد آثر نظم المعلومات الصحية الإلكترونية على القرارات الطبية والطبية المساندة في مستشفى الكندي التعليمي. المنهجية: إستخدم تصميم وصفي تحليلي للفترة من 14حزيران 2015ولغاية 15 آب 2015 بعد ذلك أختيرت عينة غرضية "غير إحتمالية" من (50) فرد. العينة مكونة من (25) طبيب وإختصاص طبي مساند و(25) إداري من المساهمين في عملية صنع القرارات في مستشفى الكندي التعليمي. تم تبني وتطوير إستمارة إستبيانية من (68) فقرة تعتمد التدوين الذاتي لغرض الدراسة الحالية ومكونة من (6) أجزاء لقياس الظاهرة الجديرة بالدراسة. رتبت ورمزت الإستبانة حسب مقياس ليكرت ذوالخمس مستويات موافق بشدة=5 وموافق=4 وغير متأكد=3 وغير موافق=2 وغير موافق بشدة=1. تم تحديد ثبات الإتساق الداخلي للإستبانة من خلال تقنية التجزئة-النصفية وحساب معامل الإرتباط كرونباخ ألفا (0،96) للمقياس الداخلي. حدد صدق المحتوى للإستبانة من خلال لجنة من (9) خبراء في حقول الطب والطب المساند والإدارة. كان جمع بيانات الدراسة من خلال إستخدام إستبانة التدوين الذاتي كأداة لجمع البيانات. تم تحليل البيانات من خلال تطبيق إسلوب تحليل البيانات الإحصائي الوصفي كالتكرارات والنسب المئوية والحساب الكلي للقيم والوسط الحسابي للقيم ومعامل الإرتباط بيرسون. النتائج: أشارت الدراسة الحالية إلى وجود آثر كبير لأنظمة المعلومات الصحية الإلكترونية على قرارات الملاكات الطبية والطبية المساندة والإدارية. الزيادة في مستوى صفات هذه الملاكات كعدد سنوات الخدمة ومكان العمل والتعليم يتزامن معها آثر كبير لأنظمة المعلومات الصحية الإلكترونية. التوصيات:أوصت الدراسة الحالية إلى إقامة شبكة وطنية لأنظمة المعلومات الصحية الإلكترونية والتي من خلالها ترتبط المؤسسات الصحية. زيادة وعي جميع الملاكات الطبية والطبية المساندة والإدارية نحو فوائد إستخدام أنظمة المعلومات الصحية الإلكترونية. إمكانية إجراء بحوث أخرى مع عينة كبيرة ومواقع مختلفة وصفات متعددة.


Article
Nurses' Knowledge and Role in the Management of Thalassemic Patients in Sulaimania Thalassemia Center
معارف ودورالملاك التمريضي في معالجة مرضى الثلاسيميا في مركز السليمانية للثلاسيميا

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to assess nurse's knowledge and role in the management of thalassemic patients in the Sulaimania Thalassemia Centre. Methodology: This study utilized a qualitative approach to explore nurses’ knowledge about thalassemia through semi structured group interviews. Questionnaire was synthesized through a comprehensive review of literature. Results: The results show that nurses in Kurdistan region of Iraq have a limited role in terms of decision making and there is lack of nursing documentation other than that of recording abnormal events, and a lack of knowledge about and engagement in continuous training about the management of thalassemia and consider themselves not involved in initial or ongoing patient education; however they do have the role of explaining the risk of non-adherence to chelation drugs for the families. They consider themselves not supporting the patient's psychological state. The knowledge of nurses with a university degree in Kurdistan regarding thalassemia is much better than the knowledge of a nurse without degree. There is however an overall lack of detailed knowledge of the genetics of thalassemia. Further studies should evaluate the role of the nurse in Kurdistan. Guidance and support for further education and training is required in order to enable nurses to fulfill their potential. Recommendations: Continuous education is necessary to facilitate the nurses to provide enhanced physical, psychological care besides the genetic enlightenment for the patients and their families. الهدف: تقييم معرفة و دور الممرضات في معالجة مرضي الثلاسيميا , استكشاف الاحتياجات التنموية لهيئة التمريض . المنهجية : " استخدمت هذه الدراسة المنهج النوعي لاستكشاف مدى معرفة الممرضات حول مرض الثلاسيميا من خلال المقابلات الجماعية الغير منظمة و قد استمدت الأسئلة علي المراجعة المكثىفة للدراسات السابقة. النتائج : وتشير النتائج إلى أن الممرضات في اقليم كردستان العراق لهن دور محدود من حيث اتخاذ القرارات و هناك نقص في توثيق المعلومات السريرية من قبل الممرضات عدا تسجيل الحالات الغير طبيعية وتعتبر الممرضة نفسها غير مشاركة في التثقيف الصحي المستمر لمريض الثلاسيميا وكذالك فالممرضة غير مشاركة في المساندة النفسية لمريض الثلاسيميا النتائج اظهرت ان معلومات الممرضات ذوات مؤهلات اقل الممرضات ذوات المؤهلات الجامعية هي افضل من معلومات وبصورة عامة نقص عام في المعرفة التفصيلية في علم الجينات التوصيات: يجب إجراء المزيد من الدراسات لتقييم دور الممرضة في اقليم كردستان و هناك حاجة كبيرة لتوجية و دعم التعليم والتدريب من أجل تمكين الممرضات لتحقيق هذه الاهداف . التعليم المستمر ضروري لتمكين الممرضات لتقديم الرعاية الجسدية والنفسية والتثقيف الجيني للمرضى و ذويهم .


Article
Effects of Spontaneous Abortion upon Women's Physical and Spiritual Status
تأثيرات الإجهاض التلقائي على الحالة الجسمية والروحية للنساء

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Spontaneous abortion means that a pregnancy is lost prior to viability, the loss of a fetus weighing less than 500 g, and the loss of an embryo or fetus at 20 weeks gestation or less (WHO, 2001). Glenville, (2001) has reported that suffering a miscarriage is one of the most devastating things that can happen to a woman, and to her husband. Many women conceive easily and are not emotionally or physically prepared for the shock of losing a baby. Objective: To know effects of spontaneous abortion upon physical status and spiritual beliefs , also find out the association between physical status and spiritual beliefs with study variable (demographic & reproductive). Methodology: A descriptive Analytical study was conducted on Non-probability (purposive sample) of (200) women who have suffering from spontaneous abortion in maternity unit from four hospitals at Baghdad City which include Al-Elwiya maternity teaching hospital, and Baghdad teaching hospital , Al –karckh maternity hospital ,and Al-Yarmook teaching hospital. A questionnaire was used as a tool of data collection for the period of February 3rd 2013 to April 26th 2013 to fulfill with objective of the study and consisted of four parts, including demographic, reproductive characteristics, and physical status and spiritual beliefs. A pilot study was carried out to test the reliability of the questionnaire and content validity was carried out through the 20 experts. Descriptive and inferential statistical analyses were used to analyze the data. Results :The results of the study revealed that (26.5%) of women their age range (25-29) years ,(27.5%) graduated from primary school, (25%) of their husband graduated from college or institute, (80%) of study sample were housewives, (54.5%) of their husband were employee, (48%) of study sample is within low category of socioeconomic status. And about the reproductive information (66%) of women were primi and multi gravida, and (25%) of women having at least previous two delivery, and (52.5%) have previous one abortion, also this study present there is no association between physical status and study variables ,but there is a correlation between spiritual beliefs and socio-demographic characteristics (women and husband educational level, women's occupation and their socioeconomic status), but there is no association between spiritual beliefs and reproductive data. Recommendations: The study recommends that structured teaching program can be presented to women during pregnancy with history of miscarriage which includes meaning, causes, and prevention of miscarriage. The study recommends that collaborative action can be taken by Ministry of Health to publish awareness between women towards the problem by presenting a booklet or lectures about miscarriage.الخلفية : عرفت منظمة الصحة العالمية الاجهاض التلقائي على انه يعني فقدان الحمل قبل قدرة الجنين على العيش خارج الرحم , الفقدان بوزن اقل من 500 غم , وفقدان الجنين في عمر 20 اسبوع او اقل . كما اشارت احدى الدراسات الى ان معاناة الاجهاض هي اكثر الاشياء المدمرة والتي تحدث للمرأة وشريكها . كثير من النساء يحملن بسهولة ولكن نفسيا وجسميا غير متهيئات لصدمة فقدان الطفل (Glenville,2001) الهدف: لمعرفة تأثير الاجهاض التلقائي على الحالة الجسمية والمعتقدات الروحية. وكذلك لمعرفة العلاقة بين الحالة الجسمية والمعتقدات الروحية مع متغيرات الدراسة (الديموغرافية ,الإنجابية). المنهجية: أجريت دراسة وصفية تحليلية على عينة غير احتمالية ( غرضيه) من (200) امرأة تعاني من الإجهاض التلقائي متواجدة في ردهات النسائية والتوليد في اربعة مستشفيات في مدينة بغداد وتشمل مستشفى الكرخ للولادة , مستشفى العلوية التعليمي للولادة, مستشفى اليرموك التعليمي, مستشفى بغداد التعليمي. استخدمت الاستبانة كأداة لجمع المعلومات للفترة من 3 شباط 2013 إلى 26 نيسان 2013 لتحقيق هدف الدراسة وتتكون من أربعة أجزاء تتضمن الخصائص الديموغرافية, الإنجابية , و المجال الجسمي والمعتقدات الروحية لنوعية الحياة. تم أجراء الدراسة الاستطلاعية لاختبار ثبات الاستبانة وجرى صدق المحتوى من خلال (20) خبير واستخدام الإحصاء الوصفي والاستدلالي في تحليل البيانات. النتائج:أظهرت النتائج إن (26.5%) من النساء تتراوح اعمارهن بين (25-29) سنة و(27.5%) خريجات ابتدائية و(25%) من ازواجهن خريجون كلية أو معهد و(80%) منهن ربات بيوت و (54.5%) من الأزواج موظفون و (48%) منهن ضمن مستوى اقتصادي واطئ. أما عن المعلومات الإنجابية (66%) من النساء ما بين بكريه و متعددة الحمل و(25%) من النساء لديهن على الأقل ولادتين و( 52.5% ) لديهن إجهاض تلقائي واحد سابق. كذلك بينت الدراسة انه لا توجد علاقة بين الحالة الجسمية مع متغيرات الدراسة , لكن توجد علاقة بين المعتقدات الروحية والخصائص الاجتماعية (المستوى التعليمي للنساء وأزواجهن, مهنة النساء, والمستوى الاقتصادي). و لا توجد علاقة بين المعتقدات الروحية والمؤشرات الإنجابية. التوصيات:- لقد أوصت نتائج الدراسة بعمل برنامج تعليمي للنساء خلال الحمل يتضمن (معنى الإجهاض التلقائي ,أسبابه,والوقاية منه). كما أوصت الدراسة بنشر الوعي عن هذه المشكلة من قبل وزارة الصحة من خلال عمل كتيب أو إقامة المحاضرات.


Article
Mothers Information Regarding Asthmatic Child Care in Kirkuk City
معلومات الامهات حول العناية بالطفل المصاب بالربو في مدينة كركوك

Authors: Blend B. Ameen بليند ايمن
Pages: 83-92
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess the information of mothers regarding asthmatic child care, and to find out the relationship between information of mothers and some of demographic characteristic such as age of mothers, Level of education, and away of child feeding. Methodology: Quantitative design (a descriptive study) was conducted in pediatric hospital in Kirkuk city from the period of first of July 2011 to the end of March 2012. To achieve the objectives of the study, non probability sample of (50) mothers having asthmatic children who attend to the pediatric hospital. The data are collected through utilization of constructed questionnaire. It consists of two parts: part one include (8) items, about demographic characteristics of mothers and her children and part two include (26) items, which includes (3) sections, section (1) consist of (7) items, about aggravating factors of asthma, section (2) consist of (6) items, about symptom of sever attack of asthma, and section (3) consist of (13) items, about asthmatic child care. To content validity of instrument was established through penal of (5) expert. Data I collected by interview technique using the questionnaire, data I gathered and analyzed by the application of descriptive and inferential statistics methods. Results: The study indicated that the majority of children are aged between (1-3) years old, and highest percentage of children are male (62%). Regarding to the child feeding, the majority of children are food feeding and represent (48%). Regarding age of mother the study finding that the highest percentage (38 (% of the mothers their age group between (23-27) years, and concerning mothers’ educational level, the majority of them graduated from primary school (40%). The study also approves that there was a statistical significant association between mother's information and some of demographic characteristic such as (Age, and level education of mothers and way of child feeding). Recommendation: Education program should be provided to the mothers who have children with asthma and course training program should be developed and implemented. الهدف: تهدف الدراسة الى تقيم معلومات الامهات حول العناية بالطفل المصاب بالربو في مدينة كركوك. وكذلك لايجاد العلاقة بين معارف الامهات و بعض الخصائص الديموغرافية مثل (عمر الامهات، المستوى التعليمي ، و طريقة تغذية الطفل). المنهجيّة: أجريت دراسة وصفية بأتباع أسلوب تقيم طبق على الامهات في مستشفى الاطفال الاتي لديهن أطفال مصابين بالربو للفترة من بداية شهر تموز 2011 لغاية نهاية آذار 2012، ولتحقيق اهداف الدراسة اختيرت عينة غرضية غير احتمالية مكونة من (50) ام لديها أطفل مصاب بالربو في مستشفى الاطفال. صممت استمارة استبيانيه لغرض الدراسة تضمنت جزءان، جزء الاول له علاقة بالصفات الديموغرافية (8) فقرة. والجزء الثاني يتضمن (26) فقرة، مكونة من ثلاثة اقسام،القسم الاول يشمل (7) فقرات، حول عوامل تهيج الربو، القسم الثاني يشمل (6) فقرات، حول اعراض نوبة الربو، القسم الثالث يشمل (13) فقرات حول عناية بالطفل المصاب بالربو. عرضت الاستمارة على (5) خبراْء لتحديد مصداقية محتوى الاستمارة. و بطريقة المقابلة الشخصية مع عينة البحث جمعت المعلومات وقد حللت البيانات باستخدام التحليل الإحصائي الوصفي وكذلك التحليل الأستنتاجي. النتائـج: أشارت نتائج الدراسة إلى أن أغلبيةَ الأطفال يتراوح اعمارهم من (1-3) سنوات واغلبية الاطفال من الذكوروبنسبة (62%) وكذلك اضهرت ان أغلبية الأطفال يعتمدون على الأكل الطعام. و فيما يتعلق بعُمر الأمِّ، وجدت الدراسةِ ان غالبية الأمهات أعمارهم بين (23-27) سنة، وبخصوص المستوى التعليمي ظهر أن أعلى نسبة من الأمهات من خريجي الابتدائية حيث شكلوا (40%). و كذلك أظهرت نتائج الدراسة بان هناك علاقة إحصائية قوية بين معارف الأمهات و المتغيرات التي استخدمت في الدراسة مثل (عمر الام، المستوى التعليمي، و الطريقة التي يعتمدها الطفل في التغذية. التوصيـات: أوصت الدراسة بتواصل التعليم المستمر و تزويد الأمهات بمصادر و مبادئ تربوية للأمهات اللواتي عندهن الأطفالُ المصابات بالربو. وبرنامج التدريبي و تطيبقه

Keywords

Asthma --- Knowledge --- Mother --- Asthma --- Knowledge --- Mother


Article
Episiotomy preventing approaches among midwives in Kurdistan region
اساليب منع بضع العجان القابلات فى اقليم كردستان

Authors: Hamdia M Ahmed حمديه احمد
Pages: 93-99
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: This study aimed to findout approaches which used by midwives for avoiding episiotomy and assess their knowledge regarding complications of episiotomy in three main cities of Kurdistan region. Methodology: A cross-sectional study was conducted between 1st January and 15th April 2014 in the three biggest maternity teaching hospitals. The study population included all the midwives (n=53) working in delivery rooms. Data were collected through interview with midwives. Results: The Midwives stated the followings as complications of episiotomy: tear into the rectum muscle or rectum itself (52.8%), bleeding (60.3%), infection and/or swelling of episiotomy area (62.2%), defect in wound closer (35.8%), local pain (32%). There was significant difference between knowledge of midwives in three cities regarding complications of episiotomy. Midwives used Good position, good vaginal support (35.8%), using Castor oil (32%), performing episiotomy only in indicated case (13.2%), no pushing without contraction (18.8%), giving enough time to mother (26.4%), using gel (15%), as episiotomy avoiding approaches. There was highly significant difference between three cities regarding episiotomy preventing approaches. Recommendations: training courses, developing guideline and establish clear and unified policy regarding episiotomy preventing approaches are necessary to decrease rate of episiotomy. الأهداف: تهدف هذه الدراسة هو لأيجاد الوسائل المستعملة من قبل القابلات لمنع اجراء عملية بضع العجان و تقييم معلوماتهن حول مضاعفات تلك العملية فى ثلاث مدن من اقليم كردستان. المنهجيه: أجريت دراسة مقطعيه بين 1 كانون الثانى و 15 نيسان 2014 فى أكبر المستشفيات النسائيه التعليميه الثلاثة فى المدن الرئيسيه فى أقليم كردستان. و شملت عينه الدراسة جميع القابلات العاملات فى غرف التوليد و عددهن 53 قابلة. و تم جمع البيانات من خلال مقابله مع القابلات. النتائج: ذكرت القابلات أن مضاعفات بضع العجان هى: تمزق فى عضلة المستقيم او المستقيم نفسه (52.8%)، والنزف (60.3%)، والخمج و لتورم (62.2%)، خلل فى التئام الجرح (35.8%)، الم فى منطقة بضع العجان (32%). كان هناك فرق كبير بين معرفة القابلات فى المدن الثلاث حول مضاعفات بضع العجان. أما طرق تجنب بضع العجان حسب لأى القابلات هي: استخدام القابلات الوضعية الجيدة فى الولادة، و دعم منطقة العجان (35.8%)، و ذلك باستخدام زيت الخروع (32%), و اجراء بضع العجان فقط فى حال الحاجة (13.2%)، عدم الدفع بدون تقلصات رحمية (18.8%)، و اعطاء الوقت الكافى للماخض ( 26.4%)، و ذلك باستخدام الجلى (15%). كان هناك فرق كبير جدا بين ثلاث مدن فى طرق تجنب بضع العجان. التوصيات: لتخفض معدلات بضع العجان فمن الضروري اقامة الدورات التدريبية، و تطوير الادلة و وضع سياسة واضحة و موحدة بشأن منع بضع العجان الا في الحالات الضرورية لخفض معدل بضع العجان.


Article
Impact of Different Degrees of Uterine Prolapse on Sexual Function of Women at Teaching Hospitals in Al-Hilla City
أثر مختلف درجات هطول الرحم على صحة النساء في المستشفيات التعليمية في مدينة الحلة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Women sexuality is basic right and it plays a major role in women's Health aspects. Up is one of the factors that lead to sexual dysfunction while the incidence of it is rising as UP severity being more. Objectives: To assess the impact of different degrees of uterine prolapse on sexual function of women at teaching hospitals in AL-Hilla City. Methodology: A descriptive analytical study was conducted from 1ST Feb to 10th Jun /2014 to assess the impact of different degrees of uterine prolapse on sexual function for women who attend to consultant clinic at teaching hospitals in AL-Hilla City. Result: The result show the highest percentage was 46% of the study group were at age group range(35-44)yrs.,62% work as employment ,22% housewives ,40% have second degree of prolapse ,37% have first degree and 23% have third degree there is no symptoms at first degree or simple but it is being more severe when the degree of prolapse increased,58% have no sexual desire,60% have no orgasm ,74% have no exciting,75% have no satisfaction. Recommendations: result finding indicate to necessity for women awareness program at reproductive age about UP and factors that lead to it and its complications which the sexual dysfunction was one of them.الخلفيه : الاداء الجنسي هو حق اساسي ويلعب دورا مهما في كافة جوانب صحة النساء .هطول الرحم هو احد العوامل التي تؤدي الى اختلال الوظيفة الجنسية حيث ان نسبة حدوثها تزداد بازدياد شدة الهطول. الهدف : تقييم أثر مختلف درجات هطول الرحم على الوظيفة الجنسية للنساء في المستشفيات التعليمية في مدينة الحلة. المنهجية : دراسة وصفية تحليلية أجريت للفترة من الأول من شهر شباط الى العاشر من شهر حزيران لعام 2014, لتقييم أثر مختلف درجات هطول الرحم على الوظيفة الجنسية للنساء اللواتي يحضرن للعيادة الاستشارية في المستشفيات التعليمية في مدينة الحلة النتائج :اظهرت النتائج ان اعلى نسبة 46% من عينة الدراسة تتراوح أعمارهن (35-44) سنة , 62 %يعملن بوظيفة حكومية ,22%منهن ربات بيوت,40% لديهن هطول من الدرجة الثانية و37%من الدرجة الأولى , 23% من الدرجة الثالثة لا توجد اعراض في الدرجة الأولى او تكون بسيطة ولكن تزداد شدة الأعراض بازدياد درجة الهطول ,58%ليس لديهن رغبة جنسية , 74% ليس لديهن اثارة , 60 % لم تستطيع الوصول للذروة ,75% لم يشعرن بالرضا. التوصيات: نتائج الدراسة تشير الى ضرورة ايجاد برنامج لتوعية النساء في سن الإنجاب واليأس حول المرض, العوامل المؤدية اليه والمضاعفات المترتبة والتي من ضمنها تأثيره على المحور الجنسي.

Keywords

different --- degrees --- function --- Impact --- prolapse --- sexual --- uterine --- women --- different --- degrees --- function --- Impact --- prolapse --- sexual --- uterine --- women


Article
Impact of Adolescents' Family Meal Eating Patterns upon their Weight Control Behaviors at Secondary Schools in Baghdad City
اثر انماط عائلة المراهقين في تناول الوجبات الغذائية على سلوكيات السيطرة على الوزن في المدارس الثانوية في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: The study aimed to identify the adolescents' family meal eating patterns, and find out the relationship between adolescents' family meal eating patterns and their weight control behaviors. Methodology: A descriptive study was conducted on impact of adolescents' family meal eating patterns upon their weight control behaviors in secondary schools at Baghdad city, starting from 20th of April 2013 to the end of October 2014. Non- probability (purposive) sample of 1254 adolescents were chosen from secondary schools of both sides of Al-Karkh and Al-Russafa sectors. Data was collected through a specially constructed questionnaire format include (54) items multiple choice questions. The validity of the questionnaire was determined through a panel of experts related to the field of the study, and the reliability through a pilot study. The data were analyzed through the application of descriptive statistical analysis frequency, & percentages, and inferential statistical analysis, chi-square, are used. Results: The study results revealed the study sample mostly (38.4%, 40.3%, 40.3%, 31.4%, 38.5%, 41.4%, and 33.1%) always and sometimes eat meals rich with fat, carbohydrate and sweetly elements shown that in breakfast meal like fried eggs, fried vegetables and cream, better with jam, while in lunch and dinner mostly the adolescents and their family (41.0%, 67.2%, 55.7%, 37.7%, 52.5%, 41.3%, 32.3%, 41.2%, and 31.4%) sometimes interest bringing and eating burger, shawerma and falafel sandwich from out, also half percent the study sample sometimes eating healthy foods like cooking and fresh colure vegetables at home, more than one third and half of them (37.4%)and (38.1%)daily and sometimes eat fast food in or out home. The study sample eating habits with the family at home, eating snacks, fast food in and out home, have highly significant association with their total weight control behaviors methods. Recommendation: The study recommended that should adolescents' family have more intervention to follow regular mealtime and eating healthy foods to prevent and protect them from excessive risk weight gain at future.الهدف: تهدف هذه الدراسة للتعرف على اساليب عائلة المراهقين لتناول الوجبات الغذائية و ايجاد العلاقة ما بين اساليب عائلة المراهقين لتناول الوجبات الغذائية و سلوك سيطرة وزنهم. المنهجية: دراسة وصفية اجريت في جانبي الكرخ والرصافة لمعرفة اثر اساليب عائلة المراهقين لتناول الوجبات الغذائية على سلوك سيطرة وزنهم في المدارس الثانوية في مدينة بغداد للفترة من 20 من شهر نيسان لعام 2013 الى نهاية تشرين الاول لعام 2014 . اختيرت عينة عشوائية (غير محتملة) ,( غرضية) من 1254 الطلاب والطالبات المراهقين من المدارس الثانوية لجانبي الكرخ والرصافة لمدينة بغداد. حددت مصداقية الاسئلة الاستبيانية بواسطة مجموعة من الخبراء من ذوي العلاقة بحقل الدراسة ، اما الثبات فمن خلال دراسة استطلاعية . جمعت معلومات الدراسة من خلال استمارة استبيانية مكونة من(54) فقرة اسئلة ذات متعدد. حللت المعلومات باستخدام التحليل الاحصائي الوصفي ( التكررات والنسبة المئوية) ,والتحليل الاحصائيالاستنتاجي ( مربع – كاي). النتائج: اثبتت الدراسة ان معظم العينة (38.4%, 40.3%, 40.3%, 31.4%, 38.5%, 41.4%, 33.1%) دائما وبعض الاحيان يتناولون الوجبات الغنية بالدهون والنشويات والمواد السكرية ونراها في وجبة الافطار مثل البيض والخضروات المقلية وايضا القشطة والزبدة مع المربى, بينما في الغداء والعشاء(41.0%, 67.2%, 55.7%, 37.7%, 52.5%, 41.3%, 32.3%, 41.2%, 31.4%) بعض الاحيان المراهقين وذويهم يتمتعون بجلب وتناول شطائر الهمبركر والفلافل من خارج المنزل وايضا نصف العينة بعض الاحيان يتناولون الطعام الصحي مثل الخضروات الطازجة المطبوخة في المنزل, اكثر من ثلث ونصف العينة(37.4%)و(38.1%) يوميا وبعض الاحيان يتناولون الوجبات السريعة داخل وخارج المنزل. العادات الغذائية للمراهقين وذويهم وتناول الوجبات الخفيفة والسريعة داخل وخارج المنزل ذات علاقة معنوية عالية ذات دلالة احصائية مع جميع طرق السيطرة على وزن المراهقين. التوصيات :اوصت الدراسة بالتاكيد على عوائل المراهقين ان يكونوا اكثر توجه لتتبع انتظام اوقات الوجبات الغذائية والطعام الصحي لمنع المراهقين وحمايتهم من مخاطر زيادة الوزن في المستقبل.


Article
Impact of Health Educational Program Upon Nurses' Knowledge Towards Postoperative Wounds Care In Mosul Teaching Hospitals
أثر برنامج تثقيفي صحي على معارف الملاك التمريضي تجاه العناية بالجروح بعد العمليات في مستشفيات الموصل التعليمية

Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The study aimed to assess the needs of nurses' knowledge toward post operative wound care and to constructed health educational program upon nurses who are working in surgical wards, to determine the relation between nurses' knowledge and their demographical characteristic which includes ( age, gender, level of education, number of years experience in the surgical wards, years of experience in nursing service, and number of attending an educational sessions), and to identify the impact of the health educational program on their knowledge through perform post-test every two months after implementation of the program for six months consequences. Methods: A quasi- experimental study was conducted in Al-Jamhuree Teaching Hospital and Al- Salam Teaching Hospital in Nineveh governorate during the period from 10th September 2013 up to 10th March 2014. To fill full the objective of the study a purposive sample (non probability) consists of (60) nurses, the sample divided into tow equal groups (study and control groups), the study group are exposed to the educational program. The knowledge questionnaire test was conducted to measure the impact of the program, which consists of (63) multiple choice questions regarded to post operative wound care. Data were collected through the use knowledge questionnaire test which is related to nurses' knowledge test, which were developed to achieve the purpose of the study. Reliability of the instrument was determined through the use of test- retest approach. While the Instrument validity was determined through content validity, by a panel of experts. Results: The results that the nursing in the study group are benefited from the implementation of the health education program and it was a great effect on developing and improved their knowledge regarded all parts of knowledge tests related to post operative wound care. Recommendations: Based on the results of the current study the researcher recommended the followings: Based on analysis of the results, It is necessary to develop a continuous, periodic in-service educational and training programs should be utilize for all surgical nursing especially for newly jointed nurses to enhance their ability in dealing with surgical wound in order to improve the quality of care, and Benefit from the present program by coping it in a form of a manual to be distributions for using it.الهدف: تهدف الدراسة الى تقييم احتياجات معارف الممرضين حول العناية بالجروح بعد العمليات الجراحية وبناء برنامج تثقيفي صحي للممرضين العاملين في الردهات الجراحية, تحديد العلاقة بين معارف الممرضين وخصائصهم الديموغرافية المتضمنة ( العمر, الجنس, المستوى التعليمي, عدد سنوات الخدمة في الردهات الجراحية, عدد سنوات الخدمة في التمريض, وعدد المشاركة في الدورات التثقيفية), ولمعرفة تأثير البرنامج التثقيفي الصحي على معارف الممرضين من خلال إجراء الاختبار البعدي لكل شهرين من تطبيق البرنامج ولمدة ستة أشهر متتالية. المنهجية: أجريت دراسة شبة تجريبية في مستشفى الجمهوري التعليمي ومستشفى السلام التعليمي في محافظة نينوى خلال الفترة الواقعة بين 10أيلول 2013 ولغاية 10 اذار2014. لتحقيق أهداف الدراسة تم اختيار عينة غرضيه غير احتمالية مكونة من (60) ممرض وممرضة, قسمت العينة الى مجموعتين متساويتين (مجموعة تجريبية والأخرى ضابطة), وتعرضت المجموعة التجريبية الى البرنامج التثقيفي. تم قياس أثر البرنامج التثقيفي من خلال استمارة اختبار المعارف المتكونة من (63) سؤال متعدد الخيارات المتعلقة بالعناية بالجروح بعد العمليات الجراحية. وجمعت البيانات من خلال استخدام استمارة الاختبار المتعلقة بمعارف الممرضين. وقد تم بناء وتصميم الاستمارة من قبل الباحث لأغراض الدراسة الحالية وبعدها تم التحقيق من ثبات الأداة القیاس من خلال الاختبار وإعادة الاختبار. أما مصداقية الأداة فقد تحققت من خلال عرضها على مجموعة من الخبراء لغرض مراجعتها وتقويم درجة مصداقيتها. النتائج: أشارت نتائج الدراسة بان معارف ممرضي المجموعة التجريبية قد استفادت من تنفيذ البرنامج التثقيفي الصحي وانه كان فعالا في تحسين وتطوير كبير في معارفهم المتعلقة بجميع أجزاء استمارة المعارف تجاه العناية بالجروح بعد العمليات الجراحية. التوصيات: استنادا إلى نتائج الدراسة أوصى الباحث بما يلي: من الضروري تفعيل برامج تثقيفية ,تدريبية دورية ومستمرة يجب أن تستعمل لكل الممرضين العاملين في الردهات الجراحية وخاصة للملتحقين حديثا بالخدمة التمريضية لتطوير قدراتهم في التعامل مع الجروح ما بعد العملية من اجل تحسين نوعية العناية. وكذلك الاستفادة من البرنامج الحالي من خلال استنساخه في شكل كتيب ليتم توزيعه على المؤسسات الصحية لاستعماله.

Table of content: volume:28 issue:2