Table of content

Iraqi Journal of Science

المجلة العراقية للعلوم

ISSN: 00672904/23121637
Publisher: Baghdad University
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Science (IJS) is a peer reviewed open access journal issued by the College of Science at the University of Baghdad. It is a monthly journal that publishes original research articles in a wide range of subjects. The prestigious interdict planar editorial board in the journal reflects the diversity of subjects covered in the journal. The journal is being published since 1956.

The journal is basically self – financed by applying fees on the researcher’s work published in the journal. However, the journal is also supported by the college of science at the University of Baghdad.

Loading...
Contact info

Baghdad University
College of Science
Baghdad
Iraq
ijs@scbaghdad.edu.iq
07903375590
http://ijs.scbaghdad.edu.iq

Table of content: 2017 volume:58 issue:1B

Article
A New Chromogenic Reagent for Determination of Copper (II) in Water Samples Using Flow injection-Technique.
كاشف لوني جديد لتقدير النحاس الثنائي في نماذج المياه باستخدام تقنية الحقن الجرياني

Loading...
Loading...
Abstract

A new flow injection spectrophotometric method is described for the determination of copper ion Cu(II) in water samples (tap water and river water).The proposed method based on the formation of red complex [Cu(L)2(NO3)2] which has a maximum absorption at λmax=490 nm. Linear range for Cu (II) was from 5-70µg/mL with detection limit 2.55µg/mL. The effect of physical and chemical parameters were evaluated .The proposed method was applied successfully for determination of copper (II) in the tap and river water. [Cu(L)2(NO3)2] complex was prepared in a (2:1) mole ratio as ( reagent: copper (II)).The analytical reagent formed by reaction of thymol with 4-aminoantipyrine at room temperature. The metal complex was characterized by IR, UV-Visible spectra. The metal percentage, electrical conductivity and magnetic properties of the formed complex confirmed that this chromogenic reagent was coordinated with copper (II) metal ion through oxygen and nitrogen atoms of the phenol and amine group as a bidentate ligand with octahedral geometry. يتضمن البحث وصف طريقة الحقن الجرياني الطيفي لتقدير أيون النحاس الثنائي في نماذج المياه ( ماء الحنفية وماء النهر) .تعتمد الطريقة المقترحة على تكوين معقد أحمر اللون [Cu(L)2(NO3)2] الذي أعطى أعلى أمتصاص عند الطول الموجي 490 نانومتر وكان المدى الخطي للنحاس (70-5) (II) مايكروغرام/ مل مع حد كشف مقداره 2.55 مايكروغرام / مل . كما تم دراسة تأثير الظروف الكيميائية والفيزيائية وطبقت الطريقة بنجاح لتقدير النحاس في ماء الحنفية وماء النهر. حضر معقد النحاس[Cu(L)2(NO3)2] من خلال تفاعل النحاس الثنائي مع الكاشف بنسبة مولية (2:1) ( كاشف : النحاس الثنائي) . وقد تم تحضير الكاشف التحليلي من خلال تفاعل الثايمول مع4-امينو انتي بايرين .شخص تركيب المعقد باطياف الاشعة تحت الحمراء والاشعة فوق البنفسجية- المرئية وتم دراسة النسبة المئوية للفلز باستخدام تقنية الامتصاص الذري وقياسات التوصيلية والصفات المغناطيسيه في درجة حرارة الغرفة. بينت نتائج التحاليل المذكورة بأن الكاشف يسلك سلوك ثنائي السن ويتناسق مع الايون الفلزي من خلال ذرتي النتروجين والأوكسجين لمجموعة الفينول والأمين في الشكل ثماني السطوح.


Article
Study Effect of Cigarette Smoking on the Liver Functions and Electrolytes
دراســـــــة تأثير التدخين على وظائف الكبد والشوارد الكيميائية

Loading...
Loading...
Abstract

Smoking have a direct and indirect effects on some organs of the body, this effect is duo to inhaled the smoke and reach the alveoli and in to pulmonary veins. The main objective of this study, to investigate the changes in liver enzymes Alanine aminotransferase(ALT), Aspartate aminotransferase(AST) and Alkaline phosphatase(ALP) and electrolytes like(K+, Na+, Fe+2, Ca+2,Cl- and Po4 -3) in male smokers. In this study collect of (100) blood samples from male smokers and divided in to (3) groups according to period of smoking, and compare with (40) nonsmoker persons (group 4), the age groups are between (25-40) year, in a period between (November 2015-April 2016), within the district of Baqubah in Diyala governorate .The results show increase activity of enzymes ALT, AST and ALP (p<0.001) in smokers compared to control, and no significant differences in the electrolytes (K+, Na+, Cl-) but a significant decrease in Ca+2 level (p<0.001), while the iron concentration increased significantly in all smokers, and the phosphorus concentration increased significantly (p<0.001) in two groups of smokers (10-20) years period of smoking. From this study showed a significant effects on the activity of liver enzymes, Ca+2, Po4-3 and Fe+2in smokers compare to non-smokers while no significant effect on the Sodium, Chloride and Potassium in smokers. للتدخين تأثيرات مباشرة وغير مباشرة على معظم أعضاء الجسم. هذه التأثيرات يمكن ان تحدث بسرعة عندما تستنشق وتصل الى الحويصلات الرئوية ومن ثم الى الاوردة الرئوية. الهدف من الدراسة هو التحري عن التغير في مستويات الانزيمات الكبدية مثل الانين , اماينوترانسفيريز و اسبرتيت اماينوترانسفيريز و الكلاين فوسفتيز و الشوارد الكيميائية مثل البوتاسيوم والصوديوم و الحديد و الكالسيوم و الكلوريد و الفوسفات في مصل دم المدخنين الذكور. تم جمع 100 عينة من المدخنين الذكور وتم تقسيمها الى ثلاث مجاميع اعتمادا على فترة التدخين. ومقارنتها مع 40 شخص غير مدخن (مجموعة رابعة) والاعمار المختارة هي بين (25 – 40 سنة) من الفترة ما بين (تشرين ثاني 2015 – نيسان 2016) في قضاء بعقوبة في محافظة ديالى.


Article
The Variation in Levels of Some Male Pituitary and Gonadal Hormones in Beta-Thalassemia Major Patients in Iraq
التغاير في مستويات بعض هورمونات الغدة النخامية والمناسل في الذكور المصابين بفقر دم البحر المتوسط في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to investigate the iron overload effect on the levels of ferritin, testosterone, follicle stimulating hormone (FSH), luteinizing hormone (LH) and prolactin (PRL) in male patients with β-thalassemia. Blood levels of sex hormones and ferritin were determined in (50 males) beta-thalassemia patients, aged (16-23) years and in (30) healthy males matched for age. They were recruited from the Abin Al-Balady Hospital in Baghdad. Ichroma™ kits were used to determine the blood levels of sex hormones and ferritin. The results showed that the level of testosterone, LH and FSH were significantly (p≤ 0.05) lower in β-thalassemia male patients compared to controls. Furthermore, the level of ferritin and prolactin in male patients were significantly (p≤ 0.05) higher than the values obtained in the controls. Significant positive correlations (p≤ 0.05), (r= 0.3834) were detected between level of LH and ferritin in male patients. Non-significant positive correlations (p≥0.05) in the level of testosterone and ferritin, also non-significant negative correlation in PRL and FSH and ferritin were found in patients with β-thalassemia. From the above results it can be concluded that the iron overload may be the major cause of infertility in β-thalassemia male patients. هدفت الدراسة الحالية الى التحري عن تاثير الزيادة في الحديد على مستوى الفرتين والهورمون المحفز للجريبات والهورمون اللوتيني وهورمون الحليب والتستوستيرون في الذكور المصابين بفقر دم البحر المتوسط.تم تحديد مستوى الفرتين والهورمونات الجنسية في خمسين من الذكور المصابين بفقر دم البحر المتوسط تراوحت اعمارهم بين 16-23 عاما وثلاثون من الذكور الاصحاء بنفس العمر خلال تواجدهم في مستشفى ابن البلدي في بغداد.استخدم جهاز Ichroma™ kits في تحديد مستوى الفرتين والهورمونات الجنسية.اظهرت النتائج ان مستويات هورمونات التيستوستيرون ومحفز الجريبات ,والهورمون اللوتيني قد انخفضت معنويا (p≤ 0.05) في الذكور المصابين مقارنة مع الاصحاء, في حين لوحظ ارتفاعا معنويا (p≤ 0.05) في مستويات الفرتين وهورمون الحليب في المرضى مقارنة مع السيطرة.لوحظ وجود ارتباطا معنويا موجبا (p≤ 0.05) بين الفرتين وهورمون اللوتيني وارتباط موجب غير معنوي(p≥0.05) مع التيستوستيرون وارتباط سالب غير معنوي(p≥0.05) بين الفرتين وهورمون الحليب ومحفز الجريبات . يمكن من النتائج التوصل الى ان الزيادة في الحديد قد تكون السبب الرئيس في عدم الخصوبة في الذكور المصابين بفقر دم البحر المتوسط.


Article
A New Record of Saxifraga afghanica Aitch. & Hemsl. (Saxifragaceae) in Iraq
تسجيل جديد للنوع Saxifraga afghanica Aitch. & Hemsl. (Saxifragaceae) في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Saxifraga afghanica Aitch. & Hemsl. is a new addition to the Saxifragaceae family in Iraq, from Qandil mountain (north-east of Erbil) within Rowanduz district (MRO). The collected specimens have different characteristics. S. afghanica is perennial, herb, with crowded shoots forming cushions, many branched. Leaves sessil, narrowly oblong, narrowly oblong-lanceolate, oblanceolate or sub-spatulate, glabrous, entire, ciliated at lower half, apex leaves aggregated into a rosette, chalk glands (pits at the leaves apex) 5. Bracts cultrate, linear or narrowly oblong, glandular-pubescent. Inflorescence corymbose cyme, flowers (3-5), white-pink, stamens 10, ovary semi-inferior, styles 2, divergent, recurved at the top. Capsule globose-semi globose. Identification, morphological study was conducted, these reinforced by graphs. In addition, some characters of the pollen grains have been studied such as shapes, colors, sizes, numbers and surface sculpture. Saxifraga afghanica Aitch. & Hemsl. هو اضافة جديدة الى العائلة Saxifragaceae في العراق من جبل قنديل (شمال شرق اربيل) ضمن مقاطعة رواندوز (MRO). العينات التي جمعت تمتلك صفات مميزة مختلفة، فهي اعشاب معمرة ذات اغصان مزدحمة مكونة شكلا وساديا متعددة الافرع. الاوراق جالسة، متطاولة ضيقة، متطاولة ضيقة-رمحية، رمحية مقلوبة او شبه ملعقية، ملطاء، كاملة الحافة، مهدبة في النصف العلوي، الاوراق القمية تتجمع على شكل وريدة، الغدد الطباشيرية (نقر في قمة الاوراق) عددها خمسة. القنابات شريطية او متطاولة ضيقة، ذات شعيرات غدية-ناعمة قصيرة. النورة مشطية محدودة، الازهار (3-5)، بيضاء-وردية. الاسدية عشرة. المبيض نصف منخفض، الاقلام اثنتان، متباعدة، منحنية للخلف عند القمة. العلبة كروية-شبه كروية. لقد تمت عملية التشخيص والدراسة المظهرية للنوع وعززت هذه بالصور. اضافة الى ذلك، فقد تمت دراسة بعض صفات حبوب اللقاح مثل اشكالها والوانها واحجامها واعدادها ونقش اسطحها.


Article
Partial replacement of Chemical Fertilizers with Organic and Biofertilizers of Anabaena circcinalis and Oscillatoria lymentica in rice Fields.
استبدال جزئي للأسمدة الكيماوية بالاسمدة العضويه المحملة بنوعين من الاسمدة الاحيائية لطحلبي في حقول الرزOscillatoria lymentica وAnabaena circcinalis

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out in the province of Najaf - al ashraf using two types of blue-green algae( Anabaena circinalis and Oscillaoria lymentica) which have been isolated and diagnosed in the laboratories of the department of plant protection / ministry of agriculture in Iraq with the compost( palm fronds ) manufacturer locally and by 1 ml : 10 g of organic matter within one month of cuddling and using a single level of humidity is 1 : 2 (water : organic matter). Randomized complete block design RCBD to see the effect of use it as a single or mix in the productivity of rice crop Yasamin cultivar where it was noted that it is equipped with a dynamic composting of organic matter leads to the analysis of organic material and increasing the nitrogen content to moss 32.76 % with Anabaena and 19.72 % with mixture of algae. It was also observed superiority of the treatment (5) Anabaena with 25% of the chemical fertilizer, treatment (4) Anabaena with 50% of the chemical fertilizer which is not differ with the treatment (2) full recommending fertilizer and treatment (9) compost with 50% of the recommendation fertilizer, which gave seed weight 695 g / m2 and 694 g / m2 , respectively, compared with 754.7 g/m2 and 730 g/m2 respectively, Weight of 1000 also gave the seed of 27.64 g and 27.58 g, respectively, compared with 754.7 g and 730 g, respectively the length of the deltoid was 25.23 cm and 24.70 cm, respectively, compared with 25.37 cm and 25.30 cm respectively and it was noted an increase in the biological yield gave 15.88 tons / h and 15.84 tons /h, respectively, compared to 16.50 tons/h and 16.13 tons /h. Also it was noted an increase in the length of plant in treatment (4) Anabaena with 50% of the fertilizer recommendation which is not differ with the full treatment of recommendation fertilizer and the treatment 9 of compost with 50% of the recommendation as fertilizer gave 110.6 cm compared to 110.9 cm and 110.1cmrespectively, as for the dry weight observed increasing of algae treatments (4) treatment Anabaena with 50% of the recommendation fertilizer ,(5) treatment Anabaena with 25% of the recommendation fertilizer and (7) treatments (algae mixture with 50% of the fertilizer recommendation) which is not differ from full recommending fertilizer (2) treatment and (9) treatment compost with 50% of the recommendation fertilizer, was given 890 g 893 g, 890 g, respectively, compared to 896 g and 883 g, respectively. We conclude that the use of the way with bio- organic and algal fertilizer in alone or mixture increase in productivity of growth ,biological yield and reduces the use of chemical fertilizer for a healthy quotient of consumers in food consumption. نفذت تجربة حقلية في محافظة النجف الاشرف باستخدام نوعين من الطحالب الخضراء المزرقهAnabaena circinalis and Oscillatoria lymentica والتي تم عزلها وتشخيصها في مختبرات دائرة وقاية المزروعات / وزارة الزراعه / العراق والمحمله على السماد العضوي (سعف النخيل) المصنع محليا في دائرة وقاية المزروعات وبنسبة 1 مل:10 غم من السماد العضوية لمدة شهر واحد من الحضن وباستخدام مستوى واحد من الرطوبة 2:1 (ماء : مادة عضوية)بتصميمالقطاعاتالكاملةالمعشاة RCBD لمعرفةتاثيراستخدامها بصورة مفردة او مع بعضها في نمو و انتاجية محصول الرز صنف ياسمين حيث لوحظ ان السماد الحيوي يؤدي الى تحلل للمادة العضوية وزيادة محتوى النتروجين وبنسبة 32,76%لطحلب Anabaenaو بنسبة19,72% لخليط الطحالب .كما لوحظ تفوقمعاملة (5) Anabaena مع 25% من السماد الكيمياوي ومعاملة ( 4)Anabaena مع 50% من السماد الكيمياوي وبدون فارق معنوي مع معاملة (2) كاملة التوصيه السماديه ومعامله (9) السماد العضوي مع 50% من التوصيه السماديه حيث اعطت وزن البذور695غم|2م و694غم| 2م على التوالي مقارنة مع 754,7 غم|2م و730 غم|2م على التوالي. كما اعطى وزن 1000 بذرة27,64 غم و27,58 غم على التوالي مقارنه مع 754,7 غم و730 غم على التوالي وان طول الداليه كان 25,23 سم و 24,70سم على التوالي مقارنة مع 25,37 سم و 25,30 سم على التواليوكذالك الحاصل البايولوجي حيث اعطت 15,88 طن| هكتار و 15,84 طن|هكتار على التوالي مقارنة 16,50 طن |هكتار و 16,13 طن|هكتار.كما اعطى طول النبات تفوق المعاملة (4)Anabaena مع 50% من التوصيه السماديه وبدون فارق معنوي مع معاملة (2) كاملة التوصيه السماديه ومعامله 9 السماد العضوي مع 50% من التوصيه السماديه حيث اعطت 110,6سم مقارنة 110,9 و 110,1 على التوالي. اما بالنسبه للوزن الجاف لوحظ تفوقمعاملات الطحالب وبدون فارق معنوي عن معاملة 2 كاملة التوصيه السماديه ومعامله (9) السماد العضوي مع 50% من التوصيه السماديهفقد اعطت المعاملة الرابعه Anabaena مع 50% من التوصيه السماديه , المعاملة الخامسه Anabaena مع 25% من التوصيه السماديه , المعامله السابعه (خليط الطحالب مع 50% من التوصيه السماديه ) 890 غم, 893غم, 890غم على التوالي مقارنة896 غم و883غم على التوالي.ان استخدام الطريقة العضوية مع السماد الحيوي الطحلبي بصورة مفردة او كخليط يساهم في زيادة نمو وانتاجية الحاصل ويقلل من استخدام الاسمدة الكيمياوية من اجل حاصل صحي للمستهلكين في استهلاك الاغذية.


Article
Origin of Dolomites in the Baluti Formation (Late Triassic), Galley Derash Area, N-Iraq: Petrography, Textural and Diagenetic Properties
اصل الدولومايت في تكوين بلوطي (الترياسي المتأخر ) في منطقة كلي ديرش شمال العراق : الصفات الصخارية والنسيجية والعمليات التحويرية

Loading...
Loading...
Abstract

Baluti Formation of the Rhaetian (Late Triassic) age is composed mainly of dolomite, the unit formed with dolomitic limestone, dolomitic breccias and limestone begins with gray or dark gray colored and sugar textured dolomitic limestones including micrite with shale horizons. Baluti Formation was deposited in carbonate platform, and slumped to deeper margins forming carbonate debrites and breccias of various types. Petrographic examination of the dolomites reveals various crystal habits and textures of the dolomites. Planktonic bivalve, calcisphere and echinoid spicules were found in the Baluti Formation settled in deep-margin carbonate environment. Nine dolomite-rock textures were identified and classified according to the crystal-size distribution and crystal-boundary shape. These are made of unimodal, 1) very fine to fine-crystalline planar-s (subhedral) mosaic dolomite; 2) unimodal, medium to coarse-crystalline planar-s (subhedral) mosaic dolomite; 3) coarse to very coarse crystalline planar-s (subhedral) dolomite; 4) medium to coarse-crystalline planar-e (euhedral) mosaic dolomite; 5) medium to coarse-crystalline planar-e (euhedral) dolomite; 6) coarse to very coarse-crystalline non-planar-a (anhedral) dolomite; 7) coarse to very coarse-crystalline non-planar-c (cement) dolomite; 8) polymodal, planar-s (subhedral) to planar-e (euhedral) mosaic dolomite. Dolomitization is closely associated with the development of secondary porosity; dolomitization pre and post diagenetic dissolution and corrosion and no secondary porosity generation is present in the associated limestones. The most common porosity types are non-fabric selective moldic and vugy porosity and intercrystalline porosity. These porous zones are characterized by late-diagenetic coarse-crystalline dolomite, whereas the non-porous intervals are composed of dense mosaics of early-diagenetic dolomites. The distribution of dolomite rock textures indicates that porous zones were preserved as limestone until late in the diagenetic history, and were then subjected to late-stage dolomitization in a medium burial environment, resulting in coarse-crystalline porous dolomites. Baluti dolomites have been formed as early diagenetic at the tidal-subtidal environment and as a late diagenetic at the shallow-deep burial depths. يتكون تكوين بلوطي العائد لعمر الراتين (الترياسي المتاخر) اساسا من الدولومايت المتكون مع الحجر الجيري المدلمت والدولومايت بريشيا ذي اللون الرصاصي الغامق والنسيج المحبب مع طبقات من الحجر الطيني . لقد ترسبت تكوين بلوطي في هضبة بحرية جيرية وقد زحفت هذه الرواسب الى مناطق بحرية عميقة مكونة الركام الصخري البحري وانواع من البريشيا الجيرية. تظهر الدراسات الصخرية المجهرية انواع عديدة من انسجة واشكال بلورات الدولومايت. لقد تم تمييز من المتحجرات ذات المصراعين الطافية والكالسيسفير واشواك القنافد البحرية والتي ترسبت في بيئة بحرية عميقة. لقد تم تمييز تسعة انواع من انسجة الدولومايت والتي صنفت بالاعتماد على حجم البلورات وتوزيعها وانواع الحدود البلورية . وتتكون هذه الانسجة(1) بلورات دولومايت مستوية وناعمة الى ناعمة جدا واحادية االشكل وغير متكانلة الاوجه (2) بلورات احادية الشكل متوسطة الى خشنة الحجم مستوية وغير متكاملة الاوجه (3) بلورات احادية الشكل خشنة الى خشنة جدافي الحجم مستوية وغير متكاملة الاوجه (4) بلورات احادية الشكل متوسطة الى خشنة في الحجم غير مستوية متكاملة الاوجه (5) بلورات احادية الشكل متوسطة الى خشنة في الحجم مستوية ومتكاملة الاوجه (6) بلورات خشنة الى خشنة جدا في الحجم وغير مستوية وعديمة الاوجه تكون المادة الرابطة (7) بلورات متعددة الشكل مستوية ومتكاملة الاوجه الى غير متكاملة الاوجه (8) الدولومايت المصاحب لاشنات الستروماتولاتيت. ان عملية الدلمتة غالبا ما تكون مصاحبىة لعملية تكون المسامية الثانوية في الحجر الجيري. ان انواع المسامية الثانوية تتمثل في المسامية غير النسيجية والمتواجدة في اصدارات المتحجرات والفجوات بين البلورات. تتميز منطقة المسامات هذه ببلورات الدولومايت الخشنة والمتاحره النشأة بينما تتميز المنطقة غير المسامية ببلورات دواومايت متراصة كثيفة وذات فسيفساء اولية النشأة. ان توزيع انسجة بلورات الدولومايت يشير الى ان المنطقه المسامية قد احتفظت بتكوين الحجر الجيري الى بداية العمليات التحويرية المتأخرة وعندها تتأثر بالعمليات التحويرية المتأخرة النشاءة في بيئة متوسطة العمق مكونة بلورات دولومايت خشنة تملأ المسامات لذا فأن الدويومايت في تكوين بلوطي قد تكون بنشأة متقدمة في بيئة المد البحري وتحتها وكنشأة متأخرة في اعماق ضحلة الى عميقة.


Article
Hydrological and Radiological Studies of Water Resources by Using Radon in Hashimiya Area- Middle of Iraq.
دراسة هيدرولوجية واشعاعية لمصادر المياه باستخدام الرادون في منطقة الهاشمية-وسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Radon concentrations are measured for water samples collected from twenty wells which were drilled in Hashimiya area in addition to twelve samples of surface water using Alpha Gaurd. 140 samples, 7 for each well, were collected represent wet season in continuous pumping and 20 samples, one for each well, were collected represent dry season. Concentration of radon in groundwater is many times of its concentration in surface water. The minimum concentration in groundwater is about (7) Bq/L and (5) Bq/L while the maximum concentration is about (31) Bq/L and (19) Bq/L in wet season and dry season respectively. The range of radon concentrations in river water is between (1.06) Bq/L and (1.21) Bq/L. This study has indicated that there is a flow from river water towards shallow groundwater in the closed wells especially in wet period. This is concluded by occurring a dilution of groundwater with that of the river water of low concentration of radon. On the other hand, there is a flow of deep groundwater with elevated concentration of radon to the shallow groundwater which caused to an increase of the concentration of radon in these wells. From the radiological point of view, due to consuming their water, all the wells offer annual effective dose greater than 0.1 mSv which is the recommended value by UNSCEAR. So, these considered as radon contaminated wells and need for remediation before their water is used or consumed. جرى قياس تركيز غاز الرادون في المياه الجوفية التي جمعت من عشرين بئرا تم حفرها في منطقة الهاشمية-وسط العراق بالإضافة إلى اثنتي عشرة عينة من المياه السطحية باستخدام جهاز- الفا جارد. تم جمع 140 عينة من المياه الجوفية 7 عينات من كل بئر تمثل فترة الزيادة المائية في ضخ مستمر، عينة كل نصف ساعة و20 عينة من المياه الجوفية عينة واحدة من بئر تمثل فترة الجفاف. كانت تراكيز غاز الرادون في المياه الجوفية حوالي عدة اضعاف تركيزه في المياه السطحية. بلغ الحد الأدنى للتركيز في المياه الجوفية حوالي (7) بيكريل / لتر و (5) بيكريل / لتر في حين أن أقصى تركيز حوالي (31) بيكريل / لتر و (19) بيكريل / لتر في موسم الزيادة المائية وموسم الجفاف على التوالي. في المقارنة، فان تركيز غاز الرادون في مياه النهر ما بين (1.06) بيكريل /لتر و (1.21) بيكريل / لتر. وجد في هذه الدراسة ان هناك حركة لمياه النهر باتجاه المياه الجوفية في الآبار الضحلة وخاصة في الفترة الرطبة. واستنتج ذلك نتيجة وجود تخفيف لتراكيز الرادون في المياه الجوفية نتيجة اختلاطها بمياه النهر ذات التراكيز المنخفضة من غاز الرادون. من ناحية أخرى، هناك تدفق المياه الجوفية العميقة ذات التراكيز المرتفعة نسبيا من غاز الرادون باتجاه المياه الجوفية الضحلة ادى الى رفع تركيز غاز الرادون في هذه الابار. من وجهة نظر البيئة الإشعاعية، ونتيجة لاستهلاك المياه من جميع الآبار وجد انها تسبب جرعة اشعاعية فعالة سنوية أكبر من 0.1 ملي سيفرت . لذلك، تعد هذه الابار ملوثة بالرادون وتحتاج مياهها الى المعالجة قبل استخدامها او استهلاكها من قبل المواطنين في المنطقة.

Keywords

Radon --- groundwater --- radiological --- Iraq


Article
Determination of Porosity and Permeability of Darnah Formation at Al-Jabal Al-Akhdar-North Eastern Libya
تعيين المسامية والنفاذية لتكوين درنة في الجبل الأخضر / شمال- شرق ليبيا

Loading...
Loading...
Abstract

The study area is located at AL Jabal AL-Akhdar region North Eastern part of Libya. The study includes (23) fresh samples that are taken from Darnah limestone Formation, these samples were distributed on and covered about (210) km2. The porosities and permeabilities of these samples were determined. This study is important because this formation is considered as a good reservoir for hydrocarbon accumulation in other places in Libya. The porosity was measured by three different methods namely by porosimeter (using core samples), thin sections and binocular microscope. The permeability are also measured by two methods, the first method was by Nitrogen method and the other is by Klinkenberg method. The instrument that used for measuring permeability is Permeameter, which is found in Arabian Gulf Oil Company Laboratories (AGOCO) in Benghazi. Comparing the porosities by these three methods, it was clear that the porosity which was measured by porosimeter is better than the other two methods, because this instrument gives porosity by 3-Dimensions using core samples, but the other two methods give porosity in 2-Dimensions. The results show that the range of porosities measured by porosimeter was between (2.3% - 29.8%), the range by thin sections was between (2% - 23%) and the range by binocular microscope was between (4% - 29%). On other hand the range of permeabilities by Nitrogen method was found between (0.1 – 1572) millidarcy, and by Klinkenberg method was between (0.05 – 1506) Millidarcy. This variety of the range depends on the locations of samples as well as on active and inactive porosities, so there is no significant difference between the porosities and permeabilities of the same sample تقع هذه الدراسة في منطقة الجبل الأخضر شمال - شرقي ليبيا وتتضمن الدراسة أخذ (23) نموذجا نظيفا من تكوين درنة الجيري موزعة على مساحة حوالي (210) كم2 وذلك لقياس كل من المسامية والنفاذية لهذه النماذج حيث أن هذا التكوين المسامي يمكن ان يكون مكمنا جيدا لخزن الهايدروكاربونات في مناطق أخرى من ليبيا. تم قياس المسامية بثلاث طرائق مختلفة الأولى بجهاز متطور يستخدم غاز الهيليوم وهي جهاز ( البروسيميتر) حيث ان غاز الهيليوم ذا الذرات الصغيرة يدخل إلى جميع الفراغات الموجودة في اللباب الصخري المحضر من اللباب الصخري والثانية بعمل شرائح ودراستها تحت المجهر والثالثة تم دراستها بمجهر ثنائي العينين ( الباينوكلر) , أما النفاذية فتم قياسها بطريقتين باستخدام جهاز قياس النفاذية المتطورة ( البيرمياميتر) وان جميع الأجهزة متواجدة في شركة نفط الخليج العربي في بنغازي حيث يتم القياس أيضا من اللباب الصخري المحضر من النماذج . ففي الطريقة الأولى تم استخدام النايتروجين وفي الثانية بطريقة ( كلينكنبيرغ). أظهرت مقارنة نتائج المسامية بالطرائق الثلاثة ان المسامية المقاسة من اللباب الصخري أفضل من الطريقتين الآخريين وذلك لأن هذه الطريقة تعطي نتائج ثلاثية الأبعاد , أما الطريقتين الآخريان فتعطي نتائج ذات بعدين, حيث كان مدى النتائج في الطريقة الأولى بين (%2.3 – % 29.8 ) أما المسامية في دراسة الشرائح فكان مداها بين (%2 - %23 ) وان الطريقة الثالثة أعطت مدى بين (%4 - % 29 ). اما قياس النفاذية فوجد ان قيم المدى باستخدام النايتروجين بين (0.1 - 1572 ) مللي دارسي , وكان مدى طريقة (كلينكنبيرغ) بين ( 0.05 - 1506 ) مللي دارسي , هذا الإختلاف بين النتائج سببه مواقع النماذج ونوع المسامية الفعالة وغير الفعالة، ولوحظ إنه لا يوجد فرق جوهري بين النتائج لنفس النموذج في الطرائق المختلفة.


Article
En-prime Subacts over Monoids with Zero
الأثر الجزئي الأولي من النمط En بالنسبة لشبه زمرة أحادية مع الصفر

Loading...
Loading...
Abstract

Throughout this paper S will be denote a monoids with zero. In this paper, we introduce the concept of En- prime subact, where a proper subact B of a right S- act As is called En- prime subact if for any endomorphism f of As and a ∈As with f(a)S⊆ Bimplies that either a ∈ B or f(As) ⊆ B. The right S-act As is called En-prime if the zero subact (θ) of As is En-prime subact. Some various properties of En-prime subact are considered, and also we study some relationships between En-prime subact and some other concepts such as prime subact and maximal subact. لتكن Sشبه زمرة أحادية مع الصفر. في هذا البحث قدمنا مفهوم الأثر الجزئي الأولي من النمط En حيث يقال للأثر الجزئي B من As بأنه أولي من النمط En أذا كان لأي تشاكل fعلىAs و a ∈Asمعf(a)S⊆ Bفإنه يؤدي الى اما a ∈ B أو f(As) ⊆ B. كما يقال للأثرAsبأنه أولي من النمط En أذا كان الأثر الجزئي الصفري(θ)هو أثر جزئي أولي من النمطEn. وقددرسنا بعض الخواص المختلفة للأثر الجزئي الأولي من النمط-En و كذلك درسنا بعض العلاقات بين الأثر الجزئي الأولي من النمط- En مع بعضالأثار الجزئية الأخرى ذات الصلة مثل الأثر الجزئي الأولي و الأثر الجزئي الأعظم.


Article
The Fuzzy Length of Fuzzy Bounded Operator
الطول الضبابي لمؤثر مقيد ضبابيا

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we recall the definition of fuzzy length space on a fuzzy set after that we recall basic definitions and properties of fuzzy length. We define fuzzy bounded operator as an introduction to defined fuzzy length of an operator then we proved that the fuzzy length space FB(A ̃,E ̃) consisting of all fuzzy bounded linear operators from a fuzzy length space A ̃ into a fuzzy length space E ̃ is fuzzy complete if E ̃ is fuzzy complete. Also we proved that every finite dimensional fuzzy length space is fuzzy complete. في هذا البحث استعنا بتعريف فضاء الطول الضبابي على مجموعة ضبابية بعد ذلك استعرضنا التعاريف والخواص الاساسية للطول الضبابي. عرفنا التقيد الضبابي للمؤثرات كمقدمة لتقديم تعريف الطول الضبابي لمؤثربعد ذلك برهنا ان فضاء الطول الضبابي FB(A ̃,E ̃) الذي يتالف من مجموعة كل المؤثرات الخطية والمقيدة ضبابيا من فضاء الطول الضبابي A ̃ الى فضاء الطول الضبابي E ̃ يكون كامل اذا كانت E ̃ كامل. وكذلك برهنا فضاء الطول الضبابي منتهي البعد يكون كامل.


Article
Survey of Scale-invariant Feature Transform Algorithm
تحويل صفة صورة غير مرتبط بمقياس

Loading...
Loading...
Abstract

The effectiveness of detecting and matching of image features using multiple views of a specified scene using dynamic scene analysis is considered to be a critical first step for many applications in computer vision image processing. The Scale invariant feature transform (SIFT) can be applied very successfully of typical images captured by a digital camera. In this paper, firstly the SIFT and its variants are systematically analyzed. Then, the performances are evaluated in many situations: change in rotation, change in blurs, change in scale and change in illumination. The outcome results show that each algorithm has its advantages when compared with other algorithms. كفاءة و فعالية استكشاف و مطابقة خواص الصورة عن طريق استخدام اكثر من منظار لمشهد معين في التحليل الدايناميكي للمناظر يعتبر خطوة اولية و اساسية لعدد واسع جدا من تطبيقات الرؤيا بالحاسوب في مجال المعالجة الصورية. تقنية تحويل الخصائص غير المعتمد على التوجيه قد تم تطبيقها على صور متعددة ماخوذة بالكاميرات الرقمية. في هذا البحث، اول خطوة تتمثل في استخدام متغيرات هذه الخوارزمية و تحليلها. و من ثم يتم تقييم الاداء لهذه التقنية في عدد كبير من الحالات (مثل تغيير الدوران، تغيير السطوع، تغيير الموقع، تغيير الاضاءة، الخ) المعطيات النهائية بينت ان كل خوارزمية لها افضليات معينة مقارنة بالخوارزميات الباقية.


Article
Diagnosis the Breast Cancer using Bayesian Rough Set Classifier
تشخيص سرطان الثدي باستخدام نظرية التصنيف Bayesian Rough Set

Loading...
Loading...
Abstract

Breast cancer was one of the most common reasons for death among the women in the world. Limited awareness of the seriousness of this disease, shortage number of specialists in hospitals and waiting the diagnostic for a long period time that might increase the probability of expansion the injury cases. Consequently, various machine learning techniques have been formulated to decrease the time taken of decision making for diagnoses the breast cancer and that might minimize the mortality rate. The proposed system consists of two phases. Firstly, data pre-processing (data cleaning, selection) of the data mining are used in the breast cancer dataset taken from the University of California, Irvine machine learning repository in this stage we modified the Correlation Feature Selection (CFS) with Best First Search (BFS) established on the Discriminant Index (DI) so as to reduce the complexity of time and get high accuracy. Secondly, Bayesian Rough Set (BRS) classifier is applied to predict the breast cancer and help the inexperienced doctors to make decisions without need the direct discussion with the specialist doctors. The result of experiments showed the proposed system give high accuracy with less time of predication the disease. ان سرطان الثدي واحد من الاسباب الاكثر شيوعا للموت بين النساء في العالم. ان قلة الوعي بخطورة هذا المرض وقلة عدد الاختصاصين في هذا المجال,كذلك الانتظارلوقت طويل لأجل الحصول على نتائج التشخيص ادى لزيادة حالات الاصابة. نتيجة لذلك, استخدمت العديد من تقنيات تعليم الماكنة لتقليل الوقت اللازم لاتخاذ القرار, ذلك قد يساهم تقليل حالات الوفاة. هذا البحث يقدم نظام مقترح والذي يتكون من مرحلتين اعتمادا على بيانات التي تم الحصول عليها من مستودع تعليم الالة جامعة كاليفورنيا في ايرفين. اولا معالجة البيانات (تنظيف البيانات واختيار الخصائص التي تؤثر على اتخاذ القرار) وفي هذة المرحلة تم تطوير نموذج اختيار الخصائص المرتبطة CFS مع استخدام خوارزمية البحث الاستدلاليBFS استنادا الى مؤشر التمايزDI من اجل تقليل الوقت وزيادة الدقة بالتشخيص. ثانيا استخدام طريقةBRS وهي طريقة مطورة استخدمت لتشخيص سرطان الثدي ومساعدة الأطباء المبتدئين في اتخاذ القرار دون الحاجة الى التشاور المباشر مع الاخصائيين. اظهرت نتائج التجربية ان النظام المقترح يعطي دقة عالية بأقل وقت ممكن لتشخيص المرض.


Article
Improved Weighted 0-1 Knapsack Method (WKM) to Optimize Resource Allocation
طريقة الحقيبة الموزونة المحسنة 0-1 (WKM)لأمثلية تخصيص الموارد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper an improved weighted 0-1 knapsack method (WKM) is proposed to optimize the resource allocation process when the sum of items' weight exceeds the knapsack total capacity .The improved method depends on a modified weight for each item to ensure the allocation of the required resources for all the involved items. The results of the improved WKM are compared to the traditional 0-1 Knapsack Problem (KP). The proposed method dominates on the other one in term of the total optimal solution value of the knapsack اقترحت هذه الورقة طريقة الحقيبة الموزونة المحسنة ((0-1 لامثلية تخصيص الموارد في الحالات التي يتجاوز فيها مجموع اوزان المفردات التي تتضمنها الحقيبة لاجمالي قيمة الحقيبة . تعتمد هذه الطريقة المحسنة على تعديل الوزن لكل مفردة لضمان تخصيص الموارد اللازمة لجميع المفردات المشمولة ضمن المشكلة. وقد تم مقارنة نتائج تطبيق الطريقة المقترحة مع مشكلة الحقيبة التقليدية 0-1، واوضحت النتائج هيمنة الطريقة المقترحة على الطريقة الاخرى من حيث إجمالي قيمة الحل الامثل للحقيبة.


Article
Image Encryption Based on Intelligent Session Mask Keys
التشفير الصوري بالاعتماد على مفاتيح الجلسات الذكية

Loading...
Loading...
Abstract

The revolution of multimedia has been a driving force behind fast and secured data transmission techniques. The security of image information from unapproved access is imperative. Encryptions technique is used to transfer data, where each kind of data has its own special elements; thus various methods should to be used to conserve distributing the image. This paper produces image encryption improvements based on proposed an approach to generate efficient intelligent session (mask keys) based on investigates from the combination between robust feature for ECC algebra and construction level in Greedy Randomized Adaptive Search Procedure (GRASP) to produce durable symmetric session mask keys consist of ECC points. Symmetric behavior for ECC by keeping the points set Ps as 1D mask secret key produce. B+ tree compress operations use to increase the security level and reduce multi session secret mask keys size based on indexing data base to unique code that transmit between the sender and receiver in secure channel. According to the popular measurements the proposed approach give efficient results in image encryption and the proposed method to generate 1D intelligent mask generation succeed to conceal pure images information. أن ثورة الوسائط المتعددة تشكل دافع قوي وراء تقنيات نقل البيانات السريعة والمضمونة كما اصبحت حماية بيانات الصورة من الوصول الغيرمصرح حاجة ملحه. تقنيات التشفير لنقل البيانات لها سماتهاالخاصة, لذا دعت الحاجة الى أستخدام أساليب مختلفة لحماية الصورة السرية. هذا البحث يقدم تحسين على تشفيرالصور من خلال اقتراح طريقة جديدة لتوليد مفاتيح جلسات ذكية بالأعتماد على دمج بين الميزات القوية لجبر تشفير المنحني الاهليجي ECCومستوى البناء في خوارزمية GRASP لتوليد مفاتيح جلسات متماثل مؤلفة من نقاط ECC . نهج التشفير المتماثل عن طريق الحفاظ على نقاطECC بصيغة mask keys تم أعتماده. ان عمليات الضغط لهيكل الشجيري B + أستخدم في هذا البحث لبناء قاعدة بيانات مفهرسة للمفاتيح الجلسات الذكية وكذلك لزيادة مستوى الامنية وضغط حجم العديد من مفاتيح الجلسات الى رمزفريد لارساله في قناة امنة بين المرسل والمستلم.وفقا للمقايسس الشائعه ان النهج المقترح اعطى نتائج كفوءة في تشفير الصورة والطريقة المقترحة لتوليد keys mask ذكي احادي الابعاد نجحت في إخفاء المعلومات الصور النقيه.


Article
Contrast Enhancement of the Mammographic Image Using Retinex with CLAHE methods
تحسين التباين في الصور الشعاعية للثدي بأستخدام طريقة ال Retinex مع ال CLAHE

Loading...
Loading...
Abstract

Recently digital mammography is most widely used technology for early detection of breast cancer. The main diagnosing elements such as lesion or masses in digital mammograms are with law contrast. The purpose of this paper is to enhance the mammogram images by increasing its contrast. Different enhancement method are used for this purpose such as histogram equalization (HE), Contrast Limited Adaptive Histogram Equalization (CLAHE), Morphological, and Retinex. The Retinex method also implement by combining it with HE once, and with CLAHE to improve its performance. The experimental results show that using Retinex with CLAHE can produce an image with enhancement in contrast better than using it with HE method and better than other methods mentioned above. في الاونة الاخيرة اصبح التصوير الشعاعي للثدي من التقنيات المستخدمة للكشف المبكر عن سرطان الثدي. ان العناصر الاساسية المعتمدة في التشخيص بالصور الرقمية الشعاعية مثل الضرر او الكتل تمتلك تباين واطي. ان الغرض من هذا البحث هو تحسين الصور الشعاعية للثدي عن طريق زيادة التباين.طرق مختلفة للتحسين تم استخدامها لهذا الغرض منها طريقة مساواة المخطط الاحصائي(HE)،الطريقة الشكلية(Morphological)،طريقة التباين المحدد للمخطط الاحصائي المطورة(CLAHE)،طريقة الشبكية(Retinex). ان طريقة الشبكية(Retinex) تم تنفيذها عن طريق دمجها مع طريقة ال(CLAHE) لاجل تحسين أداءها. النتائج العملية بينت ان استخدام الRetinex مع الCLAHE انتجت صورة مع تحسين بالتباين افضل من استخدامها مع ال HE ومع الطرق الاخرى المذكورة اعلاه.


Article
Proposed Approach for Analysing General Hygiene Information Using Various Data Mining Algorithms
منهج مقترح لتحليل المعلومات الصحية العامة باستخدام خوارزميات تنقيب بيانات متعددة

Loading...
Loading...
Abstract

General medical fields and computer science usually conjugate together to produce impressive results in both fields using applications, programs and algorithms provided by Data mining field. The present research's title contains the term hygiene which may be described as the principle of maintaining cleanliness of the external body. Whilst the environmental hygienic hazards can present themselves in various media shapes e.g. air, water, soil…etc. The influence they can exert on our health is very complex and may be modulated by our genetic makeup, psychological factors and by our perceptions of the risks that they present. Our main concern in this research is not to improve general health, rather than to propose a data mining approach that will eventually give a more clear understanding and automotive general steps that can be used by the data analyser to give more enhanced and improved results than using typical statistical tests and database queries. This research proposes a new approach involving 3 algorithms selected from data mining which are association rule mining, Apriori algorithm and Naïve Bayesian consequently, to offer a final improved decision support results that can serve the researchers in their fields. حقول الطب العامة وعلوم الحاسوب عادة ما تنتج معلومات جديرة بالاهتمام عند تسخيرهما معا بإستثمار التطبيقات, البرامجيات, والخوارزميات الخاصة بتنقيب البيانات. عنوان البحث الحالي يتضمن مفردة الصحة العامة والتي من الممكن توصيفها بانها مبادئ إدامة النظافة لعموم جسم الإنسان. بينما تتضمن مبادئ الحفاظ على البيئة تجنب مخاطر التلوث البيئي بأشكال ومظاهر عديدة مثل التربة, الماء, الهواء...الخ. إن التأثيرات التي تفرزها هذه العوامل البيئية على صحتنا العامة متشعبة وقد تؤثر علينا بعدة أشكال كأن تكون جينية, نفسية, أو اي شكل اخر إعتماداً على منظورنا البحثي. في هذا البحث لاينصب اهتمامنا البحثي في العناية بالصحة العامة بقدر ما يكون اهتمامنا باقتراح منهج تنقيب بيانات يصب بالنهاية في صالح البحثين الصحي والمعلوماتي, كما ويعطي صورة أكثر وضوحا مع خطوات الية مبسطة يتبعها الباحث الطبي والصحي حتى وإن لم يكن ضليعا بعلوم تنقيب البيانات, بحيث يعطي نتائج أكثر عمقا ودقة مما لو استخدم الادوات الاحصائية التقليدية الشائعة. البحث الحالي يقترح نهجا يتضمن دمج ثلا ث خوارزميات تعمل بالتعاقب على البيانات الصحية لتعطينا نتائج باهرة لم تكن ضمن خطة الباحث عند تصميمه تجاربه وتوفر له الية اتخاذ قرارات تخدم مجال بحثه.


Article
Fast Text Analysis Using Symbol Enumeration and Hashing Methodology
التحليل السريع للبيانات باستخدام طرق التجزئة و ترقيم الرموز

Loading...
Loading...
Abstract

This paper is focusing on reducing the time for text processing operations by taking the advantage of enumerating each string using the multi hashing methodology. Text analysis is an important subject for any system that deals with strings (sequences of characters from an alphabet) and text processing (e.g., word-processor, text editor and other text manipulation systems). Many problems have been arisen when dealing with string operations which consist of an unfixed number of characters (e.g., the execution time); this due to the overhead embedded-operations (like, symbols matching and conversion operations). The execution time largely depends on the string characteristics; especially its length (i.e., the number of characters consisting the strings plus the number of words in the sentence). In other words, the variable length of strings is an obstacle to achieve processing uniformity when manipulating strings. Many of string matching algorithms were introduced in the literature to deal with fixed length of characters of each string. In this paper, some test results are provided for a number of string operations (such as, simple string matching, hashing indexing systems, stop-words collection and text extractions). To understand the advantage of the proposed method, these operations were applied on different sizes of text files. A comparison is made with the results of using traditional methods that deal with strings only. The overall results demonstrate the positive effectiveness of the proposed approach. يركز هذا البحث على تقليل الوقت المستغرق في عمليات معالجة النصوص عن طريق الاستفادة من عمليات ترقيم سلاسل الحروف “Strings” باستخدام نظام التجزئة المتعدد. حيث يعتبر تحليل النصوص من المواضيع المهمة لاي نظام يتعامل مع سلاسل الحروف (وهي سلسلة من الحروف المعتمدة من اي لغة) وبرامج معالجة النصوص (مثل برنامج معالجة الكلمات, برنامج تحرير النصوص وغيرها من الانظمة الخاصة بسلاسل الحروف). عند التعامل مع العمليات الخاصة بسلاسل الحروف ذات الطول الغير ثابت تظهر العديد من المشاكل (مثل وقت التنفيذ) بسبب العمليات الضمنية التي تحدث داخل المعالج (مثل مطابقة الرموز ,وعمليات التحويل). ويعتمد وقت التنفيذ بشكل كبير على خصائص سلاسل الحروف وبالاخص طول السلسلة (عدد الاحرف المكونة للسلسلة بالاضافة الى عدد الكلمات في الجملة). وبعبارة اخرى فان الطول المتغير للسلاسل يشكل عائقاً لتحقيق التوحيد لطرق معالجة النصوص. في الدراسات السابقة تم تقديم عدد من الخوارزميات الخاصة بمطابقة السلاسل التي تتعامل مع عدد ثابت من الحروف لكل سلسلة. في هذا البحث تم توفير بعض من نتائج الاختبارت لعدد من العمليات الخاصة بسلاسل الحروف (مثل عمليات المطابقة البسيطة, انظمة الفهرسة باستخدام التجزئة ,جمع واستخراج كلمات التوقف”Stop-words” ). ولتوضيح فائدة الطريقة المقترحة تم تطبيق هذه العمليات على احجام مختلفة من الملفات النصية, واجراء مقارنة للنتائج التي تم الحصول عليها مع نتائج الطرق التقليدية التي تتعامل مع السلاسل النصية فقط . حيث اظهرت النتائج بشكل عام فعالية ايجابية لهذه الطرق المقترحة.


Article
The Limitation of Pre-processing Techniques to Enhance the Face Recognition System Based on LBP
محدودية تقنيات المعالجة المسبقة في تحسين نظام التعرف على الوجوه المبني على تقنية المخطط الثنائي المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

Most systems are intelligent and the industrial world is moving now towards technology. Most industrial systems are now computerized and offer a high speed. However, Face recognition is a biometric system that can identify people from their faces. For few number of people to be identified, it can be considered as a fast system. When the number of people grew to be bigger, the system cannot be adopted in a real-time application because its speed will degrade along with its accuracy. However, the accuracy can be enhanced using pre-processing techniques but the time delay is still a challenge. A series of experiments had been done on AT&T-ORL database images using Enhanced Face Recognition System (EFRS) that is adopting a Local Binary Pattern Histogram (LBPH) as feature extraction method. During these experiments, LBP parameters and pre-processing techniques have been changing and the results were recorded for accuracy and time for different database sizes. The accuracy reaches 98.5% but the time delay keep increasing with the number of people in the database.ان اغلب انظمة العالم اصبحت ذكية و ان العالم يتجه بشكل واضح باتجاه تسخير التكنلوجيا. لذلك اصبحت اكثر الانظمة في هذا الزمان انظمة حوسبية حيث تستطيع تقديم سرعة عالية بالمعالجة. انظمة التعرف على الوجوه هي نوع من انواع انظمة سيطرة الدخول بحيث تستطيع تمييز الاشخاص من خلال وجوههم. يمكن اعتبار هذه الانظمة كانظمة سريعة اذا ما كانت قاعدة بيانات الاشخاص الواجب التعرف عليهم صغيرة نسبياً. ولكن بزيادة حجم قاعدة البيانات, لا يمكن اعتماد النظام في تطبيقات الحياة الحرجة وذلك بسبب انخفاض سرعة النظام بشكل ملحوظ مع انخفاض دقته. من الجدير بالذكر انه من الممكن معالجة انخفاض دقة النظام ورفعها باستخدام تقنيات المعالجة المسبقة للصور, ولكن يبقى التحدي في زيادة سرعة النظام. تم اجراء سلسلة من التجارب على قاعدة بيانات صور (AT&T-ORL) باستخدام نظام التعرف على الوجوه المحسن والذي يبنى على اساس استخدام مخطط النمط الثنائي المحلي كوسيلة استخراج معلومات الوجوه. تم تغيير معطيات مخطط النمط الثنائي وكذلك تغيير تقنية المعالجة المسبقة اثناء تطبيق التجارب وتم تسجيل نتائج الدقة والوقت لاحجام مختلفة لقاعدة البيانات


Article
Modified Bees Swarm Optimization Algorithm for Association Rules Mining
خوارزمية سرب النحل ألامثل المعدلة للتنقيب عن قواعد الارتباط

Loading...
Loading...
Abstract

Mining association rules is a popular and well-studied method of data mining tasks whose primary aim is the discovers of the correlation among sets of items in the transactional databases. However, generating high- quality association rules in a reasonable time from a given database has been considered as an important and challenging problem, especially with the fast increasing in database's size. Many algorithms for association rules mining have been already proposed with promosing results. In this paper, a new association rules mining algorithm based on Bees Swarm Optimization metaheuristic named Modified Bees Swarm Optimization for Association Rules Mining (MBSO-ARM) algorithm is proposed. Results show that the proposed algorithm can be used as an alternative to the traditional methods. التنقيب عن قواعد الارتباط هو من الطرق الشائعة والمهمة من مهام التنقيب عن البيانات والتي تهدف بشكل رئيسي الى ايجاد العلائقية بين مجموعة من العناصر في قاعدة البيانات . ومع ذلك فان توليد قواعد ارتباط ذات جودة عالية في وقت مناسب من قاعدة بيانات معينة يعتبر تحدي مهم و صعب خصوصا" مع الازدياد السريع في احجام قواعد البيانات .العديد من خوارميات التنقيب عن قواعد الارتباط قد اقترحت مع نتائج واعدة . هذا البحث يقدم خوارزمية جديدة للتنقيب عن قواعد الارتباط باستخدام خوارزمية سرب النحل الامثل . النتائج اظهرت امكانية استخدام الخوارزمية المقترحة كبديل للطرق التقليدية.


Article
Restoration of Digital Images Using an Iterative Filter Algorithm
ترميم الصورة باستخدام خوارزمية مرشح تكراري

Loading...
Loading...
Abstract

Digital image started to including in various fields like, physics science, computer science, engineering science, chemistry science, biology science and medication science, to get from it some important information. But any images acquired by optical or electronic means is likely to be degraded by the sensing environment. In this paper, we will study and derive Iterative Tikhonov-Miller filter and Wiener filter by using criterion function. Then use the filters to restore the degraded image and show the Iterative Tikhonov-Miller filter has better performance when increasing the number of iteration To a certain limit then, the performs will be decrease. The performance of Iterative Tikhonov-Miller filter has better performance for less degradation parameters, with high SNR and Wiener filter has better performance for more degradation parameters, with low SNR.بدأت الصورة الرقمية تدخل في عدة مجالات مثل علوم الفيزياء والحاسوب والهندسة والكيمياء والبيولوجيا والطب لاجل الحصول على معلومات مهمة منها. ولكن اي صورة نحصل عليها بطريقة بصرية او الكترونية معرضة للتشويه من قبل بيئة المتحسس. مجال ترميم الصورة هو احدى مجالات معالجة الصورة الرقمية الذي يهتم بتحسين الصورة المشوهة. في هذا البحث, سنقوم بدراسة واشتقاق مرشح تكنهوف-ميلير التكراري ومرشح وينر باستخدام الداله المعيارية. ثم استخدامنا الفلاتر لترميم الصور المشوهة ووجدنا ان مرشح تكنهوف-ميلير التكراري لديه افضل اداء عند زيادة عدد التكررارات الى حد معين ثم يبداء الاداء بالنقصان بعدها. ان افضل اداء لمرشح تكنهوف-ميلير عندما التشويه قليل مع نسبة الاشارة الى الضوضاء قليلة ومرشح وينر لديه افضل اداء عندما يكون التشويه عالي مع نسبة الاشارة الى الضوضاء ضوضاء قليلة.

Table of content: volume: issue: