Table of content

Journal of university of Anbar for Pure science

مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة

ISSN: ISSN: 19918941
Publisher: University of Anbar
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Anbar for Pure Science: (JUAPS) is dedicated to publish research papers from all disciplines of pure science. Subject areas cover, but not limited to, physics, chemistry, biology, environmental sciences, Earth sciences, biotechnology, nanotechnology, mathematics and computer science. This is a quality controlled, peer-reviewed journal. The first issue was published on 2007. Journal of University of Anbar for Pure Science (JUAPS) has 3 issues per year. The Journal welcomes the submission of manuscripts that meet the general criteria of significance and scientific excellence. Papers will be published shortly after acceptance. This journal is issued by the college of science, university of Anbar.

Loading...
Contact info

Mobile : 07825842504
Mobile :07723161875

E-mail:juaps@uoanbar.edu.iq

Viber:+9647723161875

Table of content: 2015 volume:9 issue:3

Article
Effect of Methotrexate and Omega 3 in Some Parameters Related With WBCs and RBCs in Male Rats
تأثير عقاري الميثوتركسيت والاوميغا 3 في بعض المتغيرات الدمية المتعلقة بكريات الدم الحمر وخلايا الدم البيض في ذكور الجرذان

Loading...
Loading...
Abstract

The current study included understanding the effect of methotrexate and omega-3 in the thyroid and parathyroid gland and some of the physiological and histological and genetic variables in some of the organs of the body in the male rats. The study included 56 animals were divided into three groups, the first and second groups were divided into three secondary groups, the first secondary group was given the drug methotrexate only in concentration 0.05 , 0.125 and 0.250 mg / kg for 8 weeks while the secondary second group was given drug methotrexate in the same concentrations of the first group, as well as give it omega-3 concentration of 300 mg / kg for 8 weeks, the third group was considered as control group. After finishing of dosage, the animals killed and took blood samples and organs to do the required tests, included measuring of blood parameters, such as RBC ,PCV ,Hb ,MCV, MCH and MCHC. In addition to measure the number of white blood cell count WBC and Differential white blood cells, where the results showed the presence of a rise in both the RBC, PCV, Hb in the low and medium concentration of methotrexate while decreased in high concentration, omega-3 work to reduce the variables above in the low and medium concentration while worked on reducing it in the high concentration, moreover a variable of MCV and MCH and MCHC has not changed morally. With respect to the WBC was low in the totals for the study when giving methotrexate while rose when giving omega-3 with this druge, also neutrophil cells was low and accompanied by a rise in a monoytes in all concentrations of Methotrexate were not for omega 3 noticeable effect on these cells decreased. The results showed a decline in the lymph and acidophilus cells in the low concentration while rose in the medium and high concentration of Methotrexate. Omega-3 worked on the rise it in concentrations above, with respect to basophiles cells increased in the low and high concentration and decreased in medium and the omega-3 was not effect of them. تهدف الدراسة الحالية معرفة تأثير عقاري الميثوتركسيت والاوميغا 3 في بعض المتغيرات الدمية المتعلقة بكريات الدم الحمر وخلايا الدم البيض في ذكور الجرذان. شملت الدراسة 56 حيوان قسمت على ثلاث مجاميع وزعت المجموعة الاولى والثانية الى ثلات مجاميع ثانوية, اعطيت المجموعة الاولى عقار الميثوتركسيت فقط ووزعت الى ثلاث مجاميع ثانوية حسب التراكيز(0.05 و0.125 و0.250) ملغم/كغم لمدة 8 اسابيع واعطيت المجموعة الثانية عقار الميثوتركسيت بنفس تراكيز المجموعة الاولى فضلاً عن اعطائها الاوميغا 3 بتركيز 300 ملغم/كغم لمدة 8 اسابيع اما المجموعة الثالثة فمثلت مجموعة السيطرة التي لم تجرع بالعقاقير, وبعد انتهاء مدة التجريع شرحت الحيوانات وأخذت عينات الدم لعمل الفحوصات اللازمة. شملت الدراسة قياس المتغيرات الدمية مثل عدد كريات الدم الحمرRBC وحجم الخلايا الدم المرصوصه PCV وتركيز الهيموكلوبينHb ومتوسط حجم كرية الدم الحمراء MCV فضلاً عن متوسط الهيموكلوبين في كرية الدم الحمراء MCH ومتوسط تركيز الهيموكلوبين في كرية الدم الحمراء MCHC وعدد خلايا الدم البيضWBC والعد التفريقي لخلايا الدم البيض, اذ بينت النتائج وجود ارتفاع في كل من RBC, PCV, Hb في مجموعتي التركيز الواطئ والمتوسط من الميثوتركسيت بينما انخفضت في التركيز العالي منه, وعملت الاوميغا3 على تخفيض المتغيرات اعلاه في التركيز الواطئ والمتوسط بينما عملت على ارتفاعها في التركيز العالي, اما متغير الـ MCV وMCH وMCHC لم تتغير معنوياً, وفيما يتعلق بـ WBC فقد انخفضت في مجاميع الدراسة عند اعطاء الميثوتركسيت بينما ارتفعت عند اعطاء الاوميغا 3 معه ,كما انخفضت الخلايا العدلة رافقها ارتفاع في الخلايا وحيدة النواة في جميع التراكيز ولم يكن للاوميغا 3 تأثير ملحوظ على هذه الخلايا واظهرت النتائج انخفاض نسبة الخلايا اللمفية والحمضة في التركيز الواطئ بينما ارتفعت في التركيز المتوسط والعالي وعملت الاوميغا 3على ارتفاعها في التركيزين اعلاه, وفيما يخص الخلايا القعدة فقد ارتفعت نسبتها في التركيز الواطئ والعالي وانخفضت في التركيز المتوسط ولم يكن للاوميغا 3 تأثير ملحوظ عليها.

Keywords

Methotrexate --- Omega-3 --- RBCs --- WBCs


Article
Using secondary metabolites products of T. harzianum and A. wenti in resistance induced in tomato plants Lycopersicon esculentum aganist Tomato Mosaic Virus
استخدام منتجات الايض الثانوي للفطرين Trichoderma و Aspergillus في تحفيز مقاومة نباتات الطماطة Lycopersicon esculantum ضد الاصابة بفايروس موزائيك الطماطة Tomato Mosaic Virus.

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to evaluate the inhibition activity of Trichoderma harzianum and Aspergillus wenti and Salicylic acid (0.01 %) solution against Tomato Mosaic Virus (ToMV). The possibility of the use of fungal filtrates in stimulate resistance in tomato plants against virus infection have been studied for this purpose Datura stramonium leaves have been inoculated with mixture composed fungal filtrates and Tomato Mosaic Virus ( ToMV) .The results showed that the the number of lesion for the T. harzianum filtrate decrease with increasing the age of filtrate from one day to six day, The six filtrate gave lowest of lesion number, 2.971 lession/ cm2 compared with anathor period and control treatments which gave 10.085 lession / cm2 for water and 9.982 lession/ cm2 for potato media with significant differences compared with salicylic acid . The sex day filtrates for T. harzianum gave the grate effect on inhibition of virus replication, and also for A.wenti filtrate treatment which reduce the number of lesion with increasing the age of fungi filtrate beginning from first day to sex day and gave 4.580 lession/ cm2 with the significant differences compared with the controle treatment ( water and potato media).The concentration 50% from both fungi ( T. harzianum and A. wenti)gave the grate effect in inhibition of lesion number and inhibitor of Tomato mosaic virus replication comparing with the other concentrations and control treatment. The crud filtrate for T.harzianum with concentration 50% gave the highiest inhibition rate 61.712% ( local lesion 3.795 lession/ cm2 ) then A. wenti filtrate with inhibition rate 57.871 % (No of local lesion 4.014 lession / cm2 ).The resalts also showed that the resistance induced by spreading tomato plants with the filtrate of T. harzianum , A. wenti and salicylic acid, the T. harzianum have the highiest effect in virus inhibition with increasing the number of spreading untile 8 with the inhibition rate 45 % while A. wenti fungi gave inhibition rate 43.072%. Soacking steams of Tomato leaves with T. harzianum filtrate after inoculated with virus for one day led to inhibition the virus replication in leaves , with inhibition rate 65.782% (No. of local lesion 2.373 lession/ cm2 ) while gave 52.357 for A. wenti fungi filtrate ( local lesion No. 3.304 lession/ cm2 ).اجريت هذه الدراسة لمعرفة الفعالية التثبيطية لراشحي الفطرين Trichoderma harzianum و Aspergillus wenti فضلاً عن حامض السالسيك (تركيز 0.01) عند خلطها مع فايروس موزائيك الطماطة وبشكل منفصل وتلقيح اوراق نبات الداتورة بهذه الخلائط، فضلا عن دراسة امكانية تحفيز المقاومة في النباتات عند معاملتها برواشح الفطرين وبشكل منفصل، واعتمد على عدد النخرات كمؤشر على حيوية الفايروس. اظهرت النتائج بان عدد النخرات لراشح فطر T. harzianum اخذت بالانخفاض كلما زاد عمر الراشح من يوم الى اليوم السادس، اذ اعطى راشح اليوم السادس اقل عدد نخرات اذ بلغ 2.971 نخرة / سم2 مقارنة مع بقية المدد ومع معاملة السيطرة التي اعطت عدد نخرات بلغ 10.085 نخرة / سم2 للماء المقطر و 9.982 نخرة / سم2 لوسط البطاطا وبفارق معنوي وبالمقارنة مع معاملة حامض السالسيلك ، كان راشح اليوم السادس للفطر T. harzianum الاكفأ في تثبيط تضاعف الفايروس على الرغم من عدم وجود فرق معنوي واضح، وكذلك الحال في معاملة راشح فطر A. wenti الذي اختزلت فيها عدد النخرات مع زيادة عمر الراشح ابتداءاً من اليوم الاول الى اليوم السادس اذ اعطى اقل قيمة لعدد النخرات ( 4.580 نخرة / سم2 ) وبفارق معنوي مع معاملة السيطرة المتمثلة بالماء المقطر ووسط البطاطا، لذلك استخدم راشح اليوم السادس في التجارب اللاحقة من هذا البحث. ان خلط تراكيز متدرجة من الراشح الفطري (بعمر ستة ايام) مع اللقاح الفايروسي قد اعطى نتائج متفاوتة مقارنة مع معاملة السيطرة، اذ كان التركيز 50% من راشح الفطرين الاكفأ في اختزال اعداد النخرات وتثبيط تضاعف فايروس موزائيك الطماطة مقارنة مع بقية التراكيز ومع معاملة السيطرة. اذ اعطى الراشح الخام لفطر T. harzianum بتركيز 50% اعلى نسبة تثبيط 61.713% (عدد النخرات 3.795 نخرة / سم2 ( يليه راشح فطر A.wenti بنسبة تثبيط 57.871(عدد النخرات 4.014 نخرة / سم2 ). اشارت الدراسة الى ان رش نباتات الطماطة براشحي الفطرين T. harzianum و A.wenti او حامض السالسيلك كل على انفراد تحفز مقاومة نباتات الطماطة بدلالة انخفاض عدد النخرات الموضعية الناتجة عند التلقيح بفايروس موزائيك الطماطة، وقد كان الفطر T. harzianum الاكثر فاعلية في تثبيط الفايروس مع ازدياد عدد الرشات وصولا الى الرشة الثامنة وبنسبة تثبيط بلغت 45.185 % في حين اعطى الفطر A. wenti نسبة تثبيط بلغت 43.072 %. وان غمر سويقات اوراق الطماطة في راشح فطر T. harzianum بعد تلقيحها بالفايروس لمدة يوم واحد قد ادى الى تثبيط تضاعف الفايروس في الورقة الملقحة والذي ادى الى اختزال عدد النخرات الظاهرة اذ بلغت نسبة التثبيط 65.782 % (عدد النخرات 2.373 نخرة/ سم2 ) وبلغت نسبة التثبيط لراشح فطر Aspergillus 52.357 % (عدد النخرات 3.304نخرة/سم2 ).


Article
Isolation, Identification, and Determination antimicrobial Susceptibility of Bacteria Isolated from Mobile Phones of Student
عزل و تشخيص وتحديد الحساسية الضد المايكروبية للبكتريا المعزولة من الهواتف النقالة للطلاب

Loading...
Loading...
Abstract

In general from this study it can be concluded that the rate of bacterial contamination of mobile phone is height. A total of 25 samples were collected from the cell phones of the students of college of science biology department, Baghdad University. Bacteria encountered include: (gram positive; S. aureus, coagulase negative staphylococci (S. peidermidis), S. Pyogenes, B. spp.), and gram negative; E. coli, and P. aeruginosa) most of these bacteria species are harmful and cause infection to humans. And in this study was found the percent of contamination in mobile phones of male (61.11%) more than in female (38.88%) mobile phones. The antibiotic sensitivity test showed the variety of resistance of isolated bacteria to antibiotics used in this study, but most isolated bacteria were sensitive to streptomycin and kanamycin except the isolates of B. spp. and P. aeruginosa were the most resistant bacteria for antibiotics used in this study approximately.ممكن ان نستنتج من هذه الدراسه بصوره عامه, ان معدل التلوث بالبكتريا عالي في الهواتف النقاله للطلاب .من مجموع 25 عينه تم جمعها من الهواتف النقالة للطلاب في قسم علوم الحياة، كلية العلوم، جامعة بغداد. البكتريا الموجوده تتضمن البكتريا الموجبه لصبغه غرام (S. aureus, coagulase negative staphylococci peidermidis), S. Pyogenes, B. spp) (S.و السالبه لها ;( E. coli, P. aeruginosa) معظم هذه الأنواع البكتيريا مضرة وتسبب العدوى للإنسان.و وجد ان نسبة التلوث في الهواتف النقالة للذكور % 61.11 اعلى منها في الاناث %38.88.و اظهرت اختبارات الحساسيه اختلافا في مقاومة البكتريا المعزوله للمضادات الحياتية المستخدمه في الدراسة. لكن اغلب الانواع المعزوله كانت حساسه للستربتومايسين و الكانامايسين,ما عدا aeruginosa, B. spp P.كانت مقاومه لمعظم المضادات الحياتية المستخدمة في الدراسة تقريبا.


Article
Mercuric Ions (II) Uptake From Aqueous Solutions by Chelating Resin Containing Pendant Multidentate Ligand

Loading...
Loading...
Abstract

The toxic nature and other adverse of the heavy metals lead to pollution and make it one of the most serious problems that affect certain sides of the environment. There are many heavy metal ions like the mercuric ions detected in industrial wastewaters originating from several factors such as from metal plating, mining activities, paint manufacture, etc. The above-mentioned ions isn't biodegradable and tends to be accumulated in living organisms, causing various diseases and disorders. Therefore, it must be removed from aqueous solution before discharge. In this paper, an experimental work it has been done regarding the optimal conditions of removing Hg (II) ions from water using chelating ion exchange resin namely XAD- & Pendant Multidentate Ligand Resin. The adsorption behaviour of mercury ions on XAD-& Pendant Multidentate Ligand Resin was studied as a function of the following variables: contact time, pH solutions, initial concentration of metal ions and resin dosage the adsorbent's maximum total adsorption capacity of for mercuric ions was: 0.82 mmol/g dry resin. The resin low affinity towards alkali and alkaline earth metals shows its use for samples that related to environment. The concluded results state that, XAD- & Pendant Multidentate Ligand Resin holds great potential for the purpose of removing mercuric ions from polluted wastewater.


Article
Physico-Biochemical comparative study for Thyroid disorder patients in Ramadi city
دراسة فسلجية - كيموحيوية مقارنة لمرضى أضطرابات الغدة الدرقية في مدينة الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at determining the impact of thyroid disorders in some blood and biochemical changes to try determine changes in some of the functions of the body as a result of these disorders, whether physiological or biochemical. This study was conducted in Ramadi Teaching Hospital for the period from November 2013 until May 2014. The study sample includs 130 blood samples of women with whom we brought the hospital for tests of the thyroid hormones, and these samples were divided by (50 Female sound represents the control group and 40 female suffering from hyperthyroidism Female and 40 others suffer from hypothyroidism).The study estimates blood and biochemical variables which includs both bleeding and clotting time and platelet counts blood and as was assessment fragility osmosis membranes of red blood cells, and the concentration of Fibrinogen in the plasma. Results of the study showed the following:high levels of bleeding time and the time of coagulation and platelet count blood when comparing results with the healthy group.And the low rate of coagulation time when compared with the healthy group.3. increase vulnerability osmosis membranes of red blood cells for patients with thyroid disorders (fragments and palaces) any lack of resistance to decomposition.4. The lack of significant differences between patients with hyperthyroidism and a healthy rate of bleeding time and platelet counts and concentration Fibrinogen and as observed also the lack of significant differences in the concentration of Fibrinogen rate in the case of hypothyroidism when compared with the healthy group. تهدف الدراسة الى معرفة تأثير أضطرابات الدرقية في بعض المتغيرات الدمية والكيموحيوية لمحاولة تحديد التغيرات التي تطرأ على بعض وظائف الجسم نتيجة هذه الأضطرابات سواء أكان الفسلجية أو الكيموحيوية . أُجريت هذه الدراسة في مستشفى الرمادي التعليمي للفترة من تشرين الثاني 2013 ولغاية أيار 2014 . شملت عينات الدراسة 130 عينة دم لسيدات وافدات الى المستشفى لأجراء فحوصات هورمونات الدرقية, وقد قسمت هذه العينات بواقع (50 أنثى سليمه تمثل المجموعة الضابطة و 40 أنثى يعانين من فرط الدرقية و 40 أنثى أْخريات يعانين من قصور الدرقية ). تضمنت الدراسة تقدير المتغيرات الدمية والكيموحيوية لتخثر الدم وهي كل من زمن النزف وزمن التخثر وتعداد الصفيحات الدمية وتقدير الهشاشة الأزموزية لأغشية كريات الدم الحمراء وتركيز الفايبرينوجين في البلازما. أظهرت نتائج الدراسة أرتفاع مستويات زمن النزف وزمن التخثر وعدد الصفيحات الدمية في حالة القصور الدرقي ولوحظ أنخفاض معدل زمن التخثر في حالة الفرط الدرقي عند مقارنة النتائج مع مجموعة الأصحاء و زيادة الهشاشة الأزموزية لأغشية كريات الدم الحمراء لمرضى أضطرابات الدرقية (الفرط والقصور) أي قلة مقاومتها للتحلل وعدم وجود فروق معنوية بين مرضى فرط الدرقية ومجموعة الأصحاء في معدل زمن النزف وتعداد الصفيحات وتركيز الفايبرينوجين كما لوحظ أيضاً عدم وجود فروق معنوية في معدل تركيز الفايبرينوجين في حالة قصور الدرقية عند مقارنتها مع مجموعة الأصحاء.


Article
MOLECULAR STUDY VIRULENCE FACTOR FIM H TO ESCHERICHIA COLI BACTERIA CASE URINARY TRACT INFECTION FOR THE PATIENT IN RAMADY TECHNIQUE HOSPITAL.
دراسة جزيئية لعامل الضراوة (Fim H) لبكتيريا E. Coli المسببة لخمج المجاري البولية للمرضى في مستشفى الرمادي التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

This Study was carried out to determine the distribution Molecular Virulence Factor (Fim H) to Escherichia coli bacteria cases urinary tract infection.This Study included (10) Isolated more than resestance from (106) Isolated Escherichia Coli bacteria collected from the patient in Ramady technique hospital. Were chosen from each bacterial type for the sake of studying their genetics homogeneity. DNA was extracted from the Isolated of each of the following bacteria E.Coli this extracted DNA was used in multiplex P.C.R Technique by using (Fim H) gen. The virulence factor result found the gen samples chromosome DNA in all colony while result explained no (Fim H) gene in all plasmid DNA sample.أجريت هذه الدراسة للكشف الجزيئي لعامل الضراوه (Fim H) لبكتيريا E. coli المسببة لخمج المجاري البولية، شملت الدراسة (10) عزلات من العزلات الأكثر مقاومة من مجموع (106) عزله من بكتيريا E. coli , تم جمعها من المرضى المراجعين والراقدين في مستشفى الرمادي التعليمي, اذ تم استخلاص الدنا البلازميدي والجينومي لكافة العزلات كلا على حده, وبالتالي تم قياس نقاوة وتركيز الدنا المعزول لكل حالة بواسطة الترحيل الكهربائي للتأكد من سلامة الدنا المعزول ثم تم دراسة عامل الضراوة (Fim H) لهذه العزلات. واظهرت النتائج وجود الجين في جميع العزلات لعينات الدنا الكروموسومي فيما بينت النتائج عدم وجود الجين في جميع العزلات لعينات الدنا البلازميدي.


Article
Human breast tissue cancer diagnosis by FT-IR spectroscopy
تشخيص سرطان نسيج الثدي البشري بإستخدام مطياف FT-IR

Loading...
Loading...
Abstract

Fourier transform infrared (FT-IR) spectroscopic study of normal, benign and carcinomal human breast tissues has been carried out. To our best knowledge, this work is the first statistical research on FT-IR spectroscopy-based diagnosis of breast cancers among the Iraqi women. Because of FT-IR sensitivity to the changes in the biomolecules in the tissues, it can be used for qualitative and quantitative analysis of cancerous breast tissues. FT- IR spectra ware taken for 91 samples of breast tissues that were previously histopathologically identified by pathologist experienced as: 63 normal (N) samples, 8 hyperplasia (H) samples, 10 fibro adenoma (F) samples, 10 ductal carcinoma (DC) samples. Several spectral differences were detected in the frequency range between 400 cm-1 and 4000 cm-1. The ratio of intensities of the bands of A2925/A2854, A1653/A1545, A1343/A1450, A1083/A1236 and A1163/A1545 supplied conformational changes of lipids, protein, collagen, nucleic acids, and carbohydrates respectively in the breast tissues. There are remarkable differences in the spectral features between normal, benign and malignant tissues because of changes in molecules structure that accompany the transformation from a normal to a cancerous state during carcinogenesis, where the concentration of lipid is lower in cancerous breast tissues, as opposed to normal breast tissues, while the content of DNA, protein and collagen have been increased in benign and cancerous tissues . These differences in the spectral information may serve for the diagnosis of breast cancer. لقد تم انجاز هذه الدراسة الطيفية لتحويل فورييه بالأشعة تحت الحمراء لنسيج الثدي البشري السليم والحميدي والخبيث. على حد علمنا، هذا المشروع هو اول بحث إحصائي للتشخيص القائم على التحليل الطيفي باستخدام FT-IR لسرطان الثدي بين نساء العراق. في هذه الدراسة تم استخدام جهاز FT-IR الطيفي للتحليل النوعي والكمي لأنسجة الثدي السرطانية بسبب حساسيته للتغيرات في الجزيئات الحيوية في الأنسجة. لقد تم تسجيل طيف الأشعة تحت الحمراء لعدد 91 عينة من أنسجة الثدي التي سبق تحديدها نسيجيا من قبل مختصين بعلم الامراض بشكل مسبق الى : 63 عينة (N) سليمة، 8عينات تضخم حميدي (H) ، 10 عينات ورم ليفي حميد (F) و 10 عينات سرطان الأقنية (DC). لقد تم الكشف عن العديد من الاختلافات الطيفية في نطاق الترددات بين 400 سم -1 و 4000 سم-1. ان الشدة النسبية للحزم A2925/A2854 وA1653/A1545 و A1343/A1450 و A1083/A1236 و A1163/A1545 تمثل التغيرات المتعلقة بمحتوى الدهون ، والبروتين ، والكولاجين ، والأحماض النووية ، والكربوهيدرات على التوالي في أنسجة الثدي البشري. لقد تبين لنا ان هناك اختلافات واضحة في الخصائص الطيفية بين الأنسجة السليمة والغير سليمة (الحميدة والخبيثة) بسبب التغييرات في تركيبة الجزيئات و البنية التي تصاحب التحول من الحالة الطبيعية الى الحالة السرطانية. حيث يمكن أن نميز أن تركيز محتوى الدهون أقل في ألانسجة السرطانية ، على العكس من الأنسجة السليمة للثدي ، وايضا فان محتوى الحمض النووي والبروتين و الكولاجين قد ازداد في نسيج الورم الحميدي والخبيث. وتشير هذه الاختلافات في المعلومات الطيفية الى اهميتها و فائدتها في تشخيص سرطان الثدي والتي يمكن أن تفيد كأساس لمعرفة التغييرات في مكونات الأنسجة أثناء عملية التسرطن


Article
دراسة التباين الجزيئي للعزلات المرضية لبكتريا الزوائف الزنجارية لجينات ,phzM , toxA ,pvdE 16srRNA الخاصة بالضراوة والصفات التشخيصية

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes collection of 438 clinical samples from Ramadi Educational Hospital and 50 of soil samples in period from Nov. 2014 to Feb. 2015, to isolate Pseudomonas aeruginosa and the resulted isolates were divided into 40 clinical isolates form burns, wounds , urine and ear inflammation, and 10 from soil.Antiobiotic sensitivity test were done against 12 antibiotic discs for all 50 selected isolates by disc diffusion method, and the results indicated that all clinical isolates were resistance to three types of antibiotics(Penicillin, Ampicillin, Amoxicilline) while they varied in their resistance to other antibiotics. The soil isolates were 100% sensitive to all antibiotics except for penicillin and ampicillin were resistance with 60%and 70% respectively. Also the molecular variation for these isolates for virulence factors were detected and the characterization of bacteria was confirmed by checking 16SrRNA gene, after the specific primers were designed for each gene of virulence which included pvdE, toxA, and phzM also specific primer for 16SrRNA was designed. The results showed that the characterization of bacteria was confirmed by 16SrRNA gene detection and sequence and the isolates contain the virulence genes had some polymorphism in comparison with those in NCBI. تضمنت الدراسة الحالية جمع 438 عينة سريرية من مستشفى الرمادي التعليمي العام و 50 عينة من التربة خلال المدة الممتدة من تشرين الثاني 2014 ولغاية أشباط 2015 للتحري عن وجود بكتريا Pseudomonas aeruginosa وقسمت العينات حسب مصدر عزلها الى 40 عينة من الحروق و الجروح و الأدرار و من التهابات الأذن و 10 عينة من التربة . أجري فحص أختبار الحساسية لجميع العزلات البكتيرية المنتخبة والبالغ عددها 50 عزلة أتجاه 12 نوع من المضادات الحيوية بطريقة الأنتشار على الأطباق وكانت جميع العزلات المنتخبة من الحالات المرضية مقاومة لثلاثة أنواع من هذه المضادات وبنسبة 100% وهي Penicillin , Ampicillin , Amoxicilline في حين تباينت هذه العزلات في مقاومتها لبقية المضادات الحيوية . كما أبدت العزلات المنتخبة من التربة حساسية عالية أتجاه جميع هذه المضادات وبنسبة 100% ماعدا مضادين Penicillin , Ampicillin وبنسبة 60 % و 70 % على التوالي .كما تم التحري عن التباين الجزيئي لهذه العزلات في جينات الضراوة وتم تاكيد التشخيص باستخدام الملعم الجزيئي 16srRNA بعد ان تم تصميم البرايمرات الخاصة لكل جين من جينـات عوامـل الضـراوة والجينـات التشـخيصية لهذه الـعزلات البكتيرية بأستخدام البادئات phzM , tox A , 16s rRNA , pvdE , أظهرت نتائج الترحيل الكهربائي في هلام الاگاروز أمتلاك جميع عزلات بكتريا Pseudomonas aeruginosa على جينات عوامل الضراوة واحتوت بعض الجينات على تغايرات في بعض القواعد مقارنة بالموجود في موقع NCBI في حين تم تاكيد التشخيص باستخدام 16SrRNA .


Article
Identifying Differences Between Normal and Invasive Ductal Carcinoma grades for Breast tissues By FT-IR Spectroscopy
تحديد الاختلافات بين نسيج الثدي السليم و درجات سرطان الأقنية الغازية باستخدام مطياف FT-IR

Loading...
Loading...
Abstract

Breast cancer is one of the most important malignant forms of cancers and it represents a great threat to life for women. FT- IR spectra ware taken for 98 samples of breast tissues that were previously histopathologically identified by pathologist experienced as: 63 normal (N) samples and 35 invasive ductal carcinoma (IDC) samples that were classified in different grades 19 G1 samples,7 G2samples and 9 G3 samples in Mid-IR frequency range between 400 cm-1 and 4000 cm-1. Many spectral differences were observed in the frequency regions N-H stretching, Amide bands, C-H vibrations, and 950-1400 cm-1. The aim of this study is analyze different grades of IDC spectroscopically to evaluate the efficiency of FT-IR spectroscopy to differentiate between these grades. The results show considerable decrease in the lipid and carbohydrate content with the carcinoma grades (from G1 to G3), while, protein, collagen and nucleic acid (DNA) reveal slight increase with the carcinoma grade, that will be useful in classifying three different nuclear grades. This study demonstrates that FT-IR spectroscopy is a promising tool for accurate, rapid diagnosis of breast canser.الخلاصة: سرطان الثدي هو احد أهم أشكال السرطانات الخبيثة التي تشكل تهديدا كبيراً لحياة للنساء في العالم . لقد تم تسجيل طيف الأشعة تحت الحمراء لعدد 98 عينة من أنسجة الثدي التي تم تحديدها نسيجيا من قبل مختصين بعلم الامراض بشكل مسبق الى : 63 عينة (N) سليمة و35 عينة سرطان الأقنية الغازية (IDC) والتي تم تصنيف الاخيرة الى مختلف الدرجات وهي : 19 عينة درجة اولىG1 ، و7 عينات درجة ثانية G2 و9عينات درجة ثالثة G3 , في نطاق الترددات بين 400 سم -1 و 4000 سم-1. لقد تم الكشف عن العديد من الاختلافات الطيفية في مناطق التردد N-H المطية واهتزازات C–H ،وحزم الأميدات ومنطقة 950-1400 سم-1 . لقد تم تحليل وتصنيف درجات مختلفة من سرطان الأقنية الغازية IDC بهدف التقييم لامكانية جهازFT–IR الطيفي أن يفرق بين هذه الدرجات. إن النتائج تكشف عن انخفاض كبير في محتوى الدهون و الكربوهيدرات مع زيادة درجة التسرطن ( من G1 إلى G3 )، وفي المقابل فان البروتين والكولاجين والحمض النووي (DNA) قد بينت ارتفاع طفيف مع زيادة درجة التسرطن ، و هذا سيساعد في تصنيف ثلاث درجات تسرطن مختلفة . بذلك يتبين لنا ومن خلال دراستنا, أن مطياف FT -IR هو أداة جديدة واعدة وسريعة ودقيقة لتشخيص الأنسجة الغير سليمة.


Article
PERIODIC SOLUTION FOR A CLASS OF DOUBLY DEGENERATE PARABOLIC EQUATION WITH NEUMANN PROBLEM
الحل الدوري لصنف معادلة القطع المكافئ ذات الاضمحلال المضاعف مع شروط نيوتن الحدودية

Loading...
Loading...
Abstract

In this article, we study the periodic solution for a class of doubly degenerate parabolic equation with nonlocal terms and Neumann boundary conditions. By using the theory of Leray-Schauder degree, we obtain the existence of nontrivial nonnegative time periodic solution. لقد تم في هذا البحث , دراسة الحل الدوري لصنف من معادلات القطع المكافئ ذات الاضمحلال المضاعف مع شروط انيومن الحدودية .وبااستخدام نظرية Leray-Schauder degree ولقد حصلنا على وجود للحل الدوري غير التافه .


Article
Isolation and Identification of Pseudomonas from Soil and different cases and study of susceptibility to antibiotics
عزل وتشخيص بكتريا Pseudomonas من التربة ومن حالات اصابة مختلفة و دراسة حساسيتها للمضادات الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

85 samples were collected to investigate Pseudomonas sp. bacteria and study their resistance to antibiotics. The samples were included (18 specimen of wounds, 21 of burns, 23 specimen otitis media, 6 of urine tract infact, 3 of sputum) and soil samples . These cases were diagnosed using cultural and biochemical tests, the diagnosis was confirmed using the API 20E system. The results showed high isolation from burns and otitis media (23%) . The species was obtained Pseudomonas aeruginosa 49 (94.2%) followed by the bacteria Pseudomonas fluorescens 2 (3.8%), Pseudomonas oryzihabitans 1 (1.9%). Resistance of Pseudomonas sp. isolates to antibiotics were examined to 10 antibiotics, and isolates showed highest sensitivity to antibiotics Imipinem, Ciprofloxacin, Amikacin 98.1% and 92.3% and 90.4%, respectively. Isolates were showed high resistant (88.5%) to Cefotaxime . تم جمع 85 عينة لغرض التحري عن بكتريا .Pseudomonas spp ودراسة مقاومتها للمضادات الحيوية. وقد شملت العينات ( 18عيتة من التهابات الجروح، 21عينة حروق ، 23عينة التهاب الأذن الوسطى، 6من التهاب المجاري البولية و3 عينة قشع ) بالاضافة الى 14 عينة من التربة. وشُخصت هذه الحالات باستخدام الفحوصات الزرعية والكيموحيوية، وايضاً تم التشخيص باستخدام اختبار نظام API 20E . وبينت النتائج اعلى نسبة عزل لبكتريا Pseudomonas spp كانت للحروق والاذن بنسبة %23 وشملت الانواع التابعة لجنس Pseudomonas sp. التي تم الحصول عليها في هذه الدراسة بكتريا Pseudomonas aeruginosa 49(94.2%) تليها Pseudomonas fluorescens 2(3.8%)، Pseudomonas oryzihabitans 1(1.9). فُحصت مقاومة عزلات spp. Pseudomonas تجاه 10 انواع من المضادات الحيوية، واظهرت العزلات اعلى حساسية لمضادات Imipinem ، Ciprofloxacin، Amikacin وبنسبة 98.1 % و 92.3% و 90.4% على التوالي. وسجلت اعلى نسبة مقاومة لجميع العزلات كانت لمضاد Cefotaxime وبنسبة %88.5. .


Article
Investigating the Portability Bacteria Proteus mirabilis Isolated From Wounds and Burns Infections to Form Swarming and Study the Virulence Factor Genetically.
التحري عن قابلية بكتيريا Proteus mirabilis المعزولة من اخماج الجروح والحروق على تكوين الانثيال ودراسة عامل الضراوة وراثيا.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate ability of the bacteria Proteus mirabilis isolated from wounds and burns infections to production of virulence factor swarming and samples elected included the most antibiotic-resistant isolates and by (4) isolates of the bacterium Proteus mirabilis diagnosed depending on the biochemical test as well as the production of the phenomenon swarming. The use of heat as a factor curing of plasmids electric deportation results showed a loss of status in the plasmids isolates were elected as well as the loss in the formation of the phenomenon of isolates swarming referring to plasmids role in the formation of such status.صممت هذه الدراسة للتحري عن قدرة بكتيريا Proteus mirabilis والمعزولة من اخماج الجروح والحروق على إنتاجها لعامل الضراوة الانثيال و تضمنت العينات المنتخبة العزلات الأكثر مقاومة للمضادات الحيوية وبواقع (4) عزلات من بكتيريا Proteus mirabilis والتي شخصت اعتمادا على الصفات الكيموحيوية فضلا عن إنتاجها لظاهرة الانثيال. تم استخدام الحرارة كعامل محييد للبلازميدات أظهرت نتائج الترحيل الكهربائي فقدان صفة بلازميدات في العزلات المنتخبة فضلا عن فقدان في تكوين العزلات لظاهرة الانثيال إشارة إلى دور بلازميدي في تكوين تلك الصفة.


Article
Effect of fermentation method and supplemented rockphospate at the recycling of domestic organic waste to produce organic fertilizers.
تأثير طريقة التخمير والتجهيز بالصخر الفوسفاتي في تدوير المخلفات العضوية الصلبة للمنازل الى اسمدة عضوية

Loading...
Loading...
Abstract

Amount of domestic solid organic waste were collected for the purpose of recycling it to produce organic fertilizers and estimate the product , organic waste mixture was prepared from separated waste which collected , mixture prepared with C: N ratio 30:1 by enriching waste with urea fertilizer. Mixture will fermented by aerobic and anaerobic methods , after being vaccinated each of them by 5% of active soil vaccine taken from the surface and soil depth, a compact plastic bottles size 25 liters used for a period of 60 days , Then completed fermentation for further 30 days after the supplemented mixtures equipped with two levels of 0% and 20% of the raw rock phosphate (RP). The most important results: the low carbon quantity and increase the concentration of nitrogen in mixtures components after the end of the fermentation stage and the highest percentage reduction of C 40% with the treatment of aerobic fermentation and supplemented RP20% with a higher content of total microbial and fixation nitrogen, solvent compounds phosphate and the highest productive amount of IAA was: 8.86 , 5.65 , 5.87 log cfu g-1 and 8.36 mg kg -1. The highest total and mineral nitrogen ratio of 28.14 and 15.02 g kg -1 with treatment aerobic fermentation and supplemented 20%RP, which also marked the lowest ratio of C: N amounted to 13.6: 1, while the treatment of anaerobic fermentation registered and non- supplemented RP highest rate of organic nitrogen 17.98 g kg -1 , and the highest rate to be Fulvic , Humic acid and phenolic acids 11.81 and 23.40 g kg -1 and 60.23 mg kg -1, respectively. Treatment of anaerobic fermentation recorded the highest concentration of phosphorus available, iron, zinc and copper extracted in DTPA ,rate amounted to 13.67 g P kg -1 , 779.3 , 66.2 , 40.6 mg kg -1, respectively. And the presence of bacteria coliform and Salmonella from mixtures disappeared after fermentation. Aearobic fermentation and supplemented 20%RP equation was also marked by the highest percentage germination of the seeds of lettuce 96.1% and get a 9 day old seedlings, up 13.31 cm and 6.76 cm roots of lettuce at a rate of wet and dry weight was 16.4 and 1.45 g -1 seedlings.جمعت كمية من النفايات العضوية الصلبة المنزلية لغرض تدويرها حيويا لانتاج اسمدة عضوية وتقيم السماد المنتج، تضمن العمل تحضير خلطة من المخلفات العضوية التي تم فرزها من المخلفات التي جمعت، وحضرت خلطة ذاتC:N30:1 وذلك بتدعيم مكونات المخلفات من سماد اليوريا. خمرت الخلطة بطريقتي تخمير هوائي و لاهوائي، بعد ان لقحت كل خلطة 5% من لقاح تربة نشطة اخذ من سطح وعمق التربة الزراعية، خمرت المخلفات باستعمال قناني بلاستك مضغوط حجم 25 لتر، لمدة 60 يوم. ثم استكمل التخمير لمدة 30 يوم اخرى بعد ان جهزت الخلطات بمستويين 0% و20% من الصخر الفوسفاتي الخام (RP). كانت اهم النتائج: انخفاض كمية الكاربون وزيادة تركيز النتروجين في مكونات الخلطات بعد نهاية مرحلة التخمير وبلغت اعلى نسبة انخفاض للكاربون 40% مع معاملة التخمير الهوائي وتجهيز RP20% مع وجود اعلى محتوى ميكروبي كلي ومثبت للنتروجين ومذيب لمركبات الفوسفات واعلى كمية منتجة لمركبات الاندول كانت 8.86 و 5.65 و 5.87 log cfu g-1 و 8.36 ملغم كغم-1، وبلغت اعلى نسبة للنتروجين الكلي والمعدني 28.14 و 15.02 غم كغم-1 مع معاملة التخمير الهوائي وعدم تجهيز RP والتي تميزت ايضا باقل نسبة C:N بلغت 13.6:1، بينما سجلت معاملة التخمير اللاهوائي وعدم التجهيز RP اعلى معدل للنتروجين العضوي 17.98 غم كغم-1، واعلى معدل لتكون حامضي الفولفيك والهيومك والاحماض الفينولية11.81 و 23.40 غم كغم-1 و60.23 ملغم كغم-1 على التعاقب. سجلت معاملة التخمير اللاهوائي اعلى معدل لتركيز الفوسفور الجاهز والحديد والزنك والنحاس المستخلصة بطريقة DTPA بلغت 13.67 غمP كغم-1 و779.3 و66.2 و40.6 ملغم كغم-1 على التعاقب. و اختفى وجود بكتريا القولون والسالمونيلا من الخلطات بعد التخمير. كما تميزت معاملة التخمير الهوائي وتجهيز 20RP باعلى نسبة لانبات بذور الخس96.1 % والحصول على شتلات بعمر 9 يوم بارتفاع 13.31 سم وجذور بطوب 6.76 سم وبمعدل وزن رطب وجاف بلغ 16.4 و1.45 غم شتلة-1.


Article
Biochemical and Immunological variables study on Employees blood in Petrol Stations in Ramadi City
دراسة بعض المتغيرات الكيموحيوية والمناعية لدم العاملين في محطات تعبئة الوقود في مدينة الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the present study is to find the impact of benzene and its components on some aspects of physiological parameters in the blood of workers in the filling stations as samples were collected study and synthesized from (60) a sample of the blood of people working in filling stations and in direct contact with gasoline and (60) a sample of the blood of people who do not work in gas stations and considered as a control group. The laboratory tests was conducted and included: The tests biochemical estimate the total protein and appreciation of urea and creatine and assess the effectiveness of enzymes (AST, ALT, ALP) and estimate bilirubin total in serum and measuring the level of the enzyme carrier Glutamayl(GGT) and assess the concentration of electrolytes(sodium, potassium and calcium) and concentration of heavy metals(lead, zinc and copper) in the blood and assess the concentration of hormones, thyroid (T3, T4) in the blood and the concentration of the hormone by the pituitary gland and the catalyst for thyroid hormones (TSH) The results of the study showed the following: The results showed a significant effect at the level of probability (P≤0.05) in the values of each of the concentration of the enzyme carrier Klotamayl (GGT) and the concentration of electrolytes (sodium, potassium and calcium) and the concentration of heavy metals (lead, zinc and copper) in the blood as well as in the values of thyroid hormone (T3). Did not show significant differences between the values of each of urea and creatine and alkaline phosphatase enzyme and enzymes (AST, ALT) and bilirubin values and total protein concentration and the values of hormonal (T4, TSH) in the blood serum of workers and the control group. The changes immune has shown the results of the study on the existence of significant differences in the values of the effectiveness of the enzyme immune (ADA) and the level of the enzyme immunoglobulin (IgG) while it did not show significant differences in the values of proteins complementary immune (C3, C4) and the values of enzymes immunoglobulins (IgA, IgM) between blood Employees and blood control. هدفت الدراسة الحالية الى معرفة تاثير وقود السيارات( البنزين ) ومكوناته على بعض الجوانب الفسلجية في دم العاملين في محطات تعبئة الوقود , اذ تم جمع ( 60 ) عينة دم من الاشخاص العاملين في محطات تعبئة الوقود وعلى تماس مباشر مع البنزين و ( 60 ) عينة دم من اشخاص لا يعملون في محطات الوقود واعتبرت كمجموعة سيطرة . وقد اجريت الفحوصات المختبرية والمتضمنة الفحوصات الكيموحيوية وشملت تقدير البروتين الكلي ( STP ) وتقدير اليوريا ( B.U ) والكرياتين( S. Crea. ) وتقدير فعالية الانزيمات الناقلة لمجموعة الامين وانزيم الفوسفاتيز القاعدي ( AST , ALT , ALP ) وتقدير البليروبين الكلي( T.S.B ) وقياس مستوى الانزيم الناقل للكلوتامايل ( GGT ) وتقدير تركيز الالكتروليتات ( Na+ ,Ca++ , K+ ) و تركيز المعادن الثقيلة في مصل الدم ( Pb+ , Cu++, Zn++ ) وتقدير تركيز هورمونات الغدة الدرقية ( T3 , T4 ) وتركيز هورمون الغدة النخامية المحفز لهورمونات الغدة الدرقية ( TSH) اما الفحوصات المناعية فشملت تقدير مستوى الكلوبيولينات المناعية ( IgM , IgG , IgA) وبروتينات النظام المتمم (C 3 , C4 ( وقياس فعالية الانزيم المناعي ( ADA ) في مصل الدم . وقد بينت نتائج الدراسة للمتغيرات الكيموحيوية وجود تغيرات معنوية في فعالية الانزيم الناقل للكلوتامايل ( GGT ) وتركيز الالكتروليتات ( الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم ) وتركيز المعادن الثقيلة ( والرصاص والخارصين والنحاس ) وكذلك في تركيز هورمون الغدة الدرقية ( T3 ) في مصل الدم. ولم تظهر فروقا معنوية في تركيز كل من اليوريا والكرياتين وفعالية انزيم الفوسفاتيز القاعدي وانزيمات AST )و ALT ) وتركيز البليروبين وتركيز البروتين الكلي وتركيز هورموني ( T4 , TSH ) في مصل دم العاملين ومجموعة السيطرة . اما المتغيرات المناعية فقد اظهرت نتائج الدراسة وجود فروقٍ معنوية في فعالية الانزيم المناعي(ADA ) وتركيز الاجسام المضادة المناعية ( IgG ) بينما لم تظهر فروقا معنوية في تركيز البروتينات المتممة المناعية ( C3 , C4 ) وتركيز الاجسام المضادة المناعية ( IgA , IgM ) في مصل دم العاملين ومجموعة السيطرة .


Article
Genetic identification for Staphylococcus aureus by using nuc gene
تشخيص المكورات العنقودية الذهبية جينياﹰ اعتماداﹰ على الجين nuc .

Loading...
Loading...
Abstract

To examine the recovered strains phenotypically by conventional methods and genotypically by using synthetic oligonucleotides of 21 and 24 bases in polymerase chain reaction to amplify a sequence of nuc gene , which encoded thermostable nuclease of Staphylococcus aureus. A DNA fragment of approximately 270 bp was amplified from isolated DNA, PCR products was detected by agarose gel electrophoresis. Our results showed that 100% of Staphylococcus aureus were positive to nuc gene .The PCR for amplification of nuc gene has potential for rapid diagnosis of S. aureus infections by direct testing of clinical specimens . تم فحص العترات المعزولة من الجروح من مستشفى الرمادي العام التعليمي مظهريا باستخدام الطرق التقليدية وجينيا باستخدام تفاعل الكوثرة PCR للكشف عن جين nuc الخاص ببكتريا المكورات العنقودية الذهبية والمسؤول عن انتاج انزيم thermostable nuclease باستخدام قاعدات البوادئ المصنعة بحجم 21 و24 قاعدة على التوالي , ولقد ضخم الجين ذو الحجم 270 زوج قاعدي المستخلص من الجينوم البكتيري بتفاعل الكوثرة وان نواتج هذا التفاعل رحلت على هلام الاكاروز بعملية الترحيل الكهربائي . ومن خلال نتائج هذه الدراسة تم عزل المكورات العنقودية الذهبية بنسبة 57,5% (96/167) بالاعتماد على الطرق التقليدية وكانت جميع هذه العزلات 100% موجبة لــــ جين nuc . ان استخدام تفاعل البلمرة لتضخيم جين nuc يعتبر مؤشر قوي للتشخيص السريع لالتهابات المكورات العنقودية الذهبية بطريقة مباشرة في العينات السريرية وحتى دون الحاجة الى استخدام الطريق التقليدية المعتاد عليها في مختبرات الوحدات الصحية.


Article
Extraction and Purification of Cellulase form Sphingomonas paucimobilis Isolated from deciduous trees leaves
استخلاص وتنقية انزيم السليوليز من بكتريا Sphingomonas paucimobilis المعزولة من اوراق الاشجار المتساقطة.

Loading...
Loading...
Abstract

Total of 15 bacterial isolates from cellulose degrading bacteria were obtained from deciduous trees leaves, these isolates varied in their ability to degrade cellulose, results of diagnosis of most efficient isolate was prove that it belong to Sphingomonas pucimobili. The results of enzyme purification produced from this bacteria using modified medium which extracted by Amicon Ultrafiltration showed that enzyme activity was 1.16 U/mg of protein and the saturation value with ammonium sulphate was 0-40% with enzyme accumulation 9.47% in total purification number of 2.46, in ion exchange chromatography the results of enzyme accumulation reached 11.92% and total purification number was 5.80 while the accumulation value was 8.63% and total purification number was 12.9 when gel filtration was used. The molecular weight of extracted and purified cellulase enzyme was 41 kDa calculated by poly acrylamide gel electrophoresisتم الحصول على 15 عزلة بكتيرية من البكتريا المحللة للسليلوز المعزولة من اوراق الاشجار المتساقطة وتباينت هذه العزلات في قدرتها على تحليل السليلوز وقد اثبتت نتائج تشخيص افضل عزلة بكتيرية منتخبة من بين تلك العزلات انها تعود الى بكتريا Sphingomonas pucimobili واظهرت نتائج تنقية الانزيم المنتج من قبل هذه البكتريا باستخدام الوسط الزرعي المحور والمستخلص بطريقة الترشيح فائق السرعة ان الفعالية النوعية للأنزيم كانت 1,16 وحدة/ملغم بروتين وتراوحت نسبة الاشباع بكبريتات الامونيوم (0 – 40)% إذ بلغت الحصيلة الانزيمية عندها 9.47% وبعدد مرات تنقية 2,46 وعند استخدام عمود التبادل الايوني DEAE – cellulose اظهرت النتائج ان الحصيلة الانزيمية بلغت 11,92% وعدد مرات التنقية كانت 5,80 بينما كانت الحصيلة الانزيمية 8,63% عند استخدام الترشيح الهلامي Sephadex G – 75 وبعدد مرات تنقية 12,9 وقد بلغ الوزن الجزيئي لأنزيم السليوليز المنقى والمقدر بطريقة الترحيل الكهربائي 41 كيلو دالتون .


Article
The relationship between genotype using BOX-PCR technique and lead bioremoval by Klebsiella pneumoniae
العلاقة بين النمط الوراثي باستعمال تقنية BOX-PCR والازالة الحياتية للرصاص بوساطة بكتريا Klebsiella pneumoniae .

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of metabolic status on lead bioremoval byKlebsiella pneumoniae were tested. The results revealed a significant differences (P<0.05) between live and dead (killed by heat) cellsas the bioremoval reached 57.0 ± 3.4 and 21.6 ± 2.5, respectively.Bioremoved lead ions were recovered (P<0.05) using three different washing solutions, 0.1M EDTA was the most efficient since it recovered about 63.9 ± 5.6 mg/ml, while Na2CO3 was able to recover 35.9 ± 2.6 mg/ml; whereas 0.1M HCl recovered 21.8 ± 2.6 mg/ml. genomic DNA was extracted from different isolates of K. pneumoniae in order to study the relationship between genotype using BOX-PCR and bioremoval of lead. Three clusters were detected C1, C2, and C3 with similarity percentages reached 52, 60, and 100%. What's more, bioremoval did not depend on particular genotypeاختبرت الحالة الايضية لبكتريا K. pneumoniae و تأثيرها في الازالة الحياتية للرصاص حيث بينت النتائج وجود فروق معنوية عالية عند مستوى احتمالية p ≤ 0.05 بين الخلايا الحية والخلايا المقتولة بالحرارة ,حيث كانت نسبة الازالة الحياتية للخلايا الحية (57.0 ±3.4) ملغم / لتر/ساعة , بينما للخلايا الميتة (21.6 ± 2.5) ملغم / لتر. امكن اعادة ايونات الرصاص الممتزة باستعمال عدة محاليل غسل , كان محلول (0.1M EDTA) الاكفاء اذ تم استرجاع (63.9 ± 5.6) ملغم /لتر/ساعة , وتمكن محلول (Na2CO3) من استرجاع (35.9 ± 2.6) ملغم /لتر / ساعة , أما محلول 0.1 M (HCL) فقد استرجع (21.8 ± 2.6) ملغم /لتر /ساعة . بينت النتائج وجود فروق معنوية عالية عند مستوى احتمالية p ≤ 0.05 بين محاليل الغسل. تم استخلاص الدنا الجينومى للعزلات البكتيرية. كما تم اجراء تجربة لمعرفة العلاقة بين التنميط الوراثى والازالة الحياتية بطريقة البصمة الوراثية BOX – PCR و بينت النتائج ظهور ثلاث انماط وراثية وبنسبة تشابه 53 % وهى C1 وC2 وC3 فكانت نسبة التشابه للمجموعه الاولى 52 % والثانية 60 % والثالثة 100 % . أن نسبة الإزالة الحياتية لم تعتمد على نمط وراثى معين.


Article
THE STUDY OF THE PREDATORY EFFICIENCY OF LOCAL LARVAE CITRUS MEALYBUG PREDATOR
دراسة كفاءة يرقات مفترس محلي لافتراس ادوار بق الحمضيات الدقيقي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Biological Control Unit laboratories /College of Agriculture/University of Baghdad , during the period from June 2012 to January 2014. To identify the value of the most important biological indicators of the Local mealybug predator Nephus jaderiensis (Coleoptera : Coccinellidae). The predator is one of the important natural enemies of citrus mealybug Planococcus citri Risso (Homoptera:Pseudococcidae) which regarded for long time as a key pest of fruit trees especially citrus causing significant economic losses.Study of predation efficiency showed that the consumption of different immature stages of mealybug was highly affected by different temperatures as well as the age of the prey and predator. The total mealybug eggs consumption at temperature (18, 23, 27 and 32)c̊ were 25.2 , 40.5 , 40.7 and 52.5 egg respectively , while 20.3 , 24.9 , 35.7 and 37.14 , 23.9, 33.6 , 36.6 and 46.9 , 8.9 , 13.1 , 17.3 and 20.4 for 1st, 2st and 3st nymphal instars respectively . It was concluded that predator Nephus jaderiensis is one of the good against the Predators as mealybug attack the larvae of different roles of predator mealybug and at good rates, indicating its importance as a factor in the organization of important biological pest population. We recommend conducting further field studies of predator to determine the extent of efficiency in the field, according to local conditions and to determine its role in regulating the population of mealybug and study the compatibility of the predator with other control methods to determine its vital role in integrated pest management programs. اجريت هذه التجربة في مختبرات وغرف التربية في وحدة بحوث المكافحة الاحيائية/كلية الزراعة/جامعة بغداد بهدف اختبار الكفاءة الافتراسية لبالغات المفترس المحلي Nephus jaderiensis (Coleoptera:Coccinellidae) والذي يعد من الاعداء الطبيعية المهمة والكفوءة لحشرة بق الحمضيات الدقيقي Risso Planococcus citri . (Homoptera : Pseudococcidae) أظهرت النتائج ان للمفترس كفاءة افتراسية عالية في استهلاك الادوار غير البالغة لبق الحمضيات الدقيقي المدروسة تحت درجات حرارة 18 و 23 و 27 و 32 م̊ , حيث بلغت معدلات استهلاك الدور اليرقي لبيض بق الحمضيات الدقيقي في الدرجات الحرارية المذكورة 25.2و 40.5و 40.7 و 52.5, بيضة على التوالي .اما استهلاك الادوار غير البالغة فقد بلغ معدلاً قدرة 20.3 و 24.9 و35.7 و37.14 حورية عمر اول و 23.9و 33.6و 36.6 و46.9 حورية عمر ثاني و 8.9و 13.1 و17.3 و 20.4, حورية عمر ثالث نفس درجات الحرارة المدروسة بالتتابع. نستنتج من هذه الدراسة بأن المفترس Nephus jaderiensis يعد من المفترسات الجيدة ضد البق الدقيقي اذ تهاجم بالغات المفترس الادوار المختلفة للبق الدقيقي وبمعدلات جيدة مما يشير الى اهميته كعامل احيائي مهم في تنظيم سكان الآفة. نوصي بأجراء المزيد من الدراسات الحقلية للمفترس لتحديد مدى كفاءته حقليا بحسب الظروف المحلية وتحديد دوره في تنظيم سكان البق الدقيقي ودراسة مدى توافق المفترس مع طرائق المكافحة الاخرى لتحديد دورة الحيوي ضمن برامج الادارة المتكاملة للآفات.


Article
Efficiency of bacteria isolated from Al-Ramadi General Hospital sewage in bioabsorption of lead
كفاءة البكتريا المعزولة من مياه الصرف الصحي لمستشفى الرمادي العام في امتزاز الرصاص

Loading...
Loading...
Abstract

The present study involved collection of 30 Al-Ramady General Hospital sewage, five samples for each 15 days from the treatment unit for the period October 2014 to February 2015 in triplicates. Six bacterial isolates were identified: Aeromonashydrophila, Aeromonassobria, Escherichia coli, Klebsiella pneumonae, Staphlyococcushominis and Staphylococcus aureus. All these isolates were tested for their ability to remove lead from its aqueous solutions. Significant differences (P< 0.05) were found among bioremoval capacity which were as follows 11.3 ± 5.5, 11.8 ± 5.4, 14 ± 10, 62.2 ± 28.9, 19.6 ± 2.2 and 12.3 ± 7, respectively. However, K. pneumoniae achieved the highest removal capacity. Results revealed a variable minimum inhibition concentration (MIC) of lead among the tested isolates. Furthermore, K. pneumoniae showed the highest MIC reached 3200 mg/ml; whereas, A. sobriadeveloped the lowest MIC reached 500 mg/ml. upon FTIR analysis, hydroxyl, amide, carboxyl and amine were the active sites for lead binding.تضمنت الدراسة الحالية جمع 30 عينه من مياه الصرف الصحي لمستشفى الرمادي التعليمي , وبواقع خمس عينات مياه كل خمسة عشر يوما , وموزعة بالتساوي على وحدة المعالجة لمياه الصرف الصحي , خلال المدة الممتدة من تشرين الاول 2014 لغاية منتصف شباط 2015 وبواقع ثلاث مكررات لكل عينة .تم عزل وتشخيص (6) عزلات بكتيرية من مياه الصرف الصحي لوحدة المعالجة لمستشفى الرمادي التعليمي Aeromonas hydrophila و Aeromonas sobriaوEscherichia coli وKlebsiella pneumoniae Staphylococcus homonisوStaphylococcus aureus .اختبرت العزلات في قابليتها على إزالة الرصاص من المحاليل المائية وأظهرت فروقا معنوية عالية عند مستوى احتمالية p ≤ 0.05 وقـد كانت سعـة الإزالة 11.3 ± 5.5)) و( 11.8 ±5.4) و(14.0 ± 10.0) و(62.2 ± 28.9)و( 19.6 ± 2.2) و(12.3 ± 7.0),ملغم/لتر/ساعة على التتابع . تم تحديد العزلة ذات الكفاءة العالية في عملية الإزالة الحياتية وكانت العزلة البكتيرية K.pneumoniae. أظهرت نتائج قياس التركيز المثبط الأدنى تباين العزلات البكتيرية في مدى تحملها لتركيز الرصاص , إذ أظهرت العزلة K.pneumoniae مدى تحمل بلغ 3200 ملغم / مل , بينما أظهرت العزلة A. sobria اقل مدى لتحمل الرصاص بلغ 500 ملغم / مل .تباينت مديات التحمل للعزلات المختلفه لبكتريا K.pneumoniae المعزولة من بيئات مختلفة إذ تراوحت بين 3100- 3800 ملغم / مل . من نتائج تحليل الأشعة تحت الحمراء تبين أن المواقع الفعالة لربط ايونات الرصاص الهيدروكسيل , والامايد , والكاربوكسيل , والأمين .


Article
Using different method for detection Helicobacter pylori that causing gastric cancer and compared with invasive method in the Al-Ramadi city
استخدام طرق مختلفة للكشف عن الاصابة بالبكتريا الحلزونية البوابيه Helicobacter pylori المسببة لسرطان المعدة ومقارنتها مع طريقة الخزعة النسيجية في مدينة الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at finding out the most efficient method in the diagnosis and the easiest sample in usage. The study collects 50 samples from outpatients who customarily visit the medical sight unit. The collections of the samples include biopsy tissue, blood, saliva and stool from each patient, as well as 30 samples were collected from the control group (people who are not infected). The samples of biopsy tissue are used to test (Culture, rapid urease enzyme, and histopathology) through using saliva sample of the culture test. It also uses stool samples, rapid antigen stool test (strip) . However, the serum samples were used to detect antibodies formed IgG against infection with the Helicobacter pylori . The study compared between the invasive and non- invasive. the culture test was 6% of sensitivity and 100% of specificity, the rapid urease enzyme test was 66% of sensitivity and 90% of specificity and the histopathologic test was 14% of sensitivity and 100% of specificity. The rapid stool antigen test was 54% of sensitivity and 80% of specificity then the serum ELISA test with a sensitivity of 58% and specificity of 60%. It was found after comparing invasive with non-invasive methods that the rapid urease enzyme in invasive methods is the most efficient in diagnosis , also The non-invasive methods found the rapid stool antigen test the most efficient in diagnosis .استهدفت الدراسة الحالية تحديد الطريقة الاكفأ في التشخيص وتحديد العينة الاسهل في الاستخدام والاكفأ في التشخيص . إذ تم جمع 50 عينه مرضية من المرضى المراجعين لوحدة الناظور . وجُمِع من كل مريض عينات خزع نسيجية وعينة دم ولعاب وبُراز وكذلك جمعت 30 عينة سيطرة من الاشخاص غير المصابين كتجربة ضابطة control ) ) . أُستخدمت عينات الخزع النسيجية لاختبارات (الزرع البكتيري ، اختبار أنزيم اليوريز السريع ، واختبار التغيرات النسيجية المرضيه )، وأستخدمت عينة اللعاب لاختبار الزرع البكتيري ، وعينات البراز لاختبار المستضد البرازي السريع (strip) ، اما عينات مصل الدم فقد استخدمت للكشف عن الاجسام المضادة IgG المتكونة ضد الاصابة بالبكتريا الحلزونية البوابيه . أُجريت مقارنةٌ بين الطرق الغازية (المعتمدة على الناظور) والطرق غير الغازية لاختيار الطريقه الأفضل فوجد ان حساسية وخصوصية اختبار الزرع البكتيري كانت 6% والخصوصية 100% على التوالي ، اختبار انزيم اليوريز السريع كانت الحساسيه 66% والخصوصية 90% وكذلك كانت الحساسية والخصوصية لاختبار التغيرات النسيجية المرضية 14% و100% على التوالي ، يليها اختبار المستضد البرازي السريع بنسبة حساسية 54% وخصوصية 80% ، ثم الاختبار المصلي ELISA ذات الحساسية 58% وخصوصية 60% . فوجد ان اختبار انزيم اليوريز السريع في الطرق الغازية هو الاكفأ في التشخيص ، اما الطرق غير الغازية فقد كان اختبار المستضد البرازي السريع هو الاكفأ في التشخيص مقارنة مع الطرق الغازية .


Article
Molecular Heterogeneity of the Growth Hormone Gene and the Study of some Hormonal Changes for Individuals with Growth Hormone Deficiency
التغاير الجزيئي لجين هرمون النموGrowth Hormone Gene ودراسة بعض المتغيرات الهرمونية للأفراد الذين يعانون من نقص هرمون النمو

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to measure a group of hormones related with infected individuals with the shortage of the growth hormone by studying 150 patients in comparison with 50 samples taken from normal individuals as a control group. The study included investigation GH gene via polymerase chain reaction technology (PCR) by two primers designed specifically for this study (GH3, GH4). The results showed that mutations occurred in 12 individuals from the samples, 8% for GH3 , whereas the GH4 showed no absence or disorder in the sequence of bases. The results of Sequencing using the Blast program showed appearance of many mutations of deletion mutations and insertion mutations , and substitution mutations of two types of transition and transversion. The concentration of hormones has been measured were human Testosterone hormone , Prolactin hormone ,Cortisol hormone ,The results showed a highly significant differences in the levels of the averages of hormonal analysis , as well as a significant decrease in the average length of individuals and high moral appeared in body mass index(BMI) under the moral under the moral level of P ≤ 0.05. شملت الدراسة الحالية150 فرد مصاب بنقص هرمون النمو من المراجعين لوحدة هرمون النمو في مستشفى الرمادي التعليمي للنسائية والاطفال في مدينة الرمادي ، وتراوحت أعمارهم بين 1- 18 سنة ، وقورنت العينات المدروسة مع 50 عينة من أفراد طبيعيين كمجموعة سيطرة ، تمت فحوص الوراثة الجزيئية بإستعمال تقنية تفاعل البلمرة المتسلسلة (PCR) للأفراد المصابين بنقص هرمون النمو وبواقع بادئين أُعدت خصيصا ً لهذه الدراسة واخذت الاسماء (GH4,GH3)وتبين حدوث الطفرات في 12فرد(8%) لـGH3 ،أما البادئ GH4 فلم يُسجل أي طفرة ، في حين لم تُظهر مجموعة السيطرة أي غياب للحزم، أظهرت نتائج الكشف عن تسلسلات القواعد النتروجينيةSequencing بالمقارنة بالتتابعات القياسية بإستخدام برنامج Blast إن العينات قيد الاختبار تحوي على طفرات متنوعة قسم منها طفرات حذف Deletion Mutations والقسم الاخر طفرات إضافة Mutations Addition وظهرت كذلك وبكثرة طفرات استبدال Substitution Mutations بنوعيها المكافئ Transition وغير المكافئ Transversion ،تم قياس مستوى تراكيز الهرمونات Testosterone Hormone ، Prolactin Hormone ، Cortisol Hormone ، وأظهرت الدراسة وجود اختلافات معنوية عالية في الاختبارات الهرمونية ، كذلك ظهر انخفاض معنوي في معدل طول الافراد وارتفاع معنوي في معدل كتلة الجسم BMI تحت مستوى معنوية( (P ≤ 0.05


Article
اختبار كفاءة تحلل الهيدروكربونات بواسطة بكتريا معزولة من ترب ملوثة بالمشتقات النفطية

Loading...
Loading...
Abstract

تضمنت هذه الدراسة التعرف على كفاءة البكتريا في تحلل الهيدروكربونات أذ عُزلت 38 عزلة بكتيرية محللة للهيدروكربونات من 5 نماذج ترب ملوثة جمعت من مصافي وخزانات في محافظة السليمانية , و استعمل عينات نفط كركوك الخام المتوسط من مصفى بيجي , شُخصت العزلتين المحليتين المنتخبة بالاعتماد على الفحوصات المظهرية والزرعية والكيموحيوية , اظهرت النتائج أن العزلة ((B22 Pseudomonas aeruginosa و العزلة Bacillus cereus (D32) كانت الاكفأ بين العزلات في تحلل الهيدروكربونات. دُرِست قابلية العزلتين المحللة لهيدروكربونات النفط الخام من خلال تنميتها على وسط الأملاح المعدنية بفترات حضن مختلفة (120 , 96 , 72 , 48 , 24) ساعة والحاوي على تراكيز مختلفة من النفط الخام (3 , 2 , 1 , 0.5)% و تبين من خلال النتائج كانت افضل مدة حضن هي 120 ساعة حيث قدرت النسبة المئوية لاستهلاك النفط الخام بفعل بكتريا P. aeruginosa (42.1%) , اما بكتريا cereus B.فبلغت النسبة (32.8%) , اما بفعل اللقاح المزدوج المحضر من نوعي البكتريا فبلغ نسبة الاستهلاك(51.07 %) , و ان افضل تركيز كان (1%) حيث بلغت نسبة استهلاك النفط الخام بفعل العزلة P. aeruginosa عند هذا التركيز ( 35.8% ), اما العزلة B. cereus فكانت نسبة الاستهلاك (27.2% ) , اما بفعل القاح المزدوج المحضر من نوعي البكتريا فوجد ان اللقاح المزدوج كان اكثر كفاءةً في استهلاك الهيدروكربونات من كل من العزلتين على حده , و كانت نسبة الاستهلاك (50.7%) .


Article
Biological study for virulence factor Haemolycin A in E. coli Bactria Causes urinary tract infection.
دراسة بايولوجية جزيئية لعامل الضراوة الهيمولايسين لبكتريا E. Coli المعزولة من خمج المجاري البولية للمرضى في مستشفى الرمادي التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to isolated and diagnoses E. Coli bacteria case infection of the urinary tract also study virulence factor Haemolysin A in the isolated more than resistance to antibiotic. This aim of the study 200 sample of urinc were collected from patients in Ramadi teaching hospital (male and female) of different age (one year – 70 years). the E. Coli bacteria were the most spreading type in the case of urinary tract infection since they were isolated with percentage 59% out the total number of bacterial isolates, indentification the disc diffusion method was used test the isolate towards (10) ten antibiotics this work also includes the study of some virulenece factor of isolated bacteria. The result revealted that a high ratio of bacteria which are gram negative E. Coli isolated from urinary tract infection showed high resistance to the antibiotic particularly cefotaxim 100%. Naldic acid 95.3% Gentimicin 97.2%. ten isolatedwere chosen from each bacteria types for the sake of studying their genetics homogeneity. DNA was extracted from ten isolated of each of the following bacteria E. coli this extracted DNA was used in multiplex (PCR) technique by using gen of Haemolysin. A. This result found one coloney this carries the gen (Hyl A_ number (7) to DNA genome sample. While the other result fond (Hyl A) for plasmed DNA in the samples (3 -6- 7).أجريت هذه الدراسة لعزل وتشخيص بكتريا E. coli المسببة لخمج المجاري البولية مع دراسة عامل الضراوة الهيمولايسين جزيئيا في العزلات الاكثر مقاومة للمضادات الحيوية. شملت الدراسة 200 عينة بول من المرضى الراقدين والمراجعين لمستشفى الرمادي التعليمي من الاناث والذكور وبأعمار مختلفة اعتباراً من (1) سنة ولغاية (70) سنة حصلنا فيها على 106 عزلة من بكتريا الـ E.Coli بنسبة 59%. عند اجراء فحص الحساسية لهذه العزلات أظهرت مقاومة عالية اتجاه المضادات الحيوية Naldicacid – Gentamicin – Cefotaxime وبنسبة 100% - 97.2% - 95.3% على التوالي. تمت دراسة عامل الضراوة HyLA اتجاه (10) من العزلات الاكثر مقاومة بعد ان تم اسخلاص الدنا الكروموسومي والبلازميدي بواسطة الترحيل الكهربائي. أظهرت النتائج وجود عزلة واحدة حاملة للجين HyA وهي العزلة رقم (7) لعينات الدنا الجينومي فيما بينت النتائج وجود الجين في العينات 3 ، 6 ، 7.


Article
Inhibition of Tomato Mosaic Virus replication in tomato plant Lycopersicon esculentum by Trichoderma harzianum mill fungi and its supernatant which filteration with chlorophorm.
تثبيط تضاعف فايروس موزائيك الطماطة Tomato Mosaic Virus في نباتات الطماطة Lycopersicon esculentum mill. باستخدام فطر Trichoderma harzianum وراشحه المصفى بالكلوروفورم.

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to know the effect of crud filtrate of T. harzianum and its supernatant which screened with chlorophorm in replication of Tomato mosaic virus in tomato plant Lycopersicon esculentum and relied Datura stramonium plants as indicator plant to determind the number of local lesion, the results showed the positive effect of protein sediments in reduce the number of local lesion in Datura plants which which gave 3.145 lession/ cm2 while supernatant gave 5.236 lession/ cm2 and phosphate buffer treatment gave 7.176 lession/ cm2 .The results showed that the treatment of sidements proteins from supernatant which filtrate with chlorophorm reduced the number of local lesion with rate 5.295 lession/ cm2 compared with two control treatment ( water, potato media) which gave 8.212, 8.333 lession/ cm2 respectivly, while the crud filtrate treatment gave rate 5.012 lession/ cm2 , that mean, the treatment of crud filtrate succese to reduce the number of lesion and reduced the virus replication comparison with protein extract. Also, boiling the crud filtrate and protein extract led to losing the activity of both treatments, because the protein substances lost there inhibition activity when they exposed to high heat degree.The concentration 10-1 for crud filtrate and its filtrate screening with chlorophorm gave the grate effect in inhibition the virus in cm2 then the concentration 10-2 then 10-3 . اجريت هذه الدراسة لمعرفة تاثير الراشح الخام لفطرharzianum Trichoderma والراشح المصفى بالكلوروفورم في تضاعف فايروس موزائيك الطماطة في نباتات الطماطة واعتمدت نباتات الداتورة Datura stramonium كنباتات كاشفة لتقدير عدد النخرات الموضعية Local lession. اذ بينت النتائج التاثير الايجابي للراسب البروتيني في اختزال اعداد النخرات الظاهرة على اوراق نباتات الداتورة بمعدل لعدد النخرات بلغ 3.145 نخرة / سم2 وبفرق معنوي كبير مقارنة بالمحلول الطافي supernatent الذي اعطى معدلا لعدد النخرات بلغ 5.236 نخرة / سم2 وبفارق معنوي كبير عن معدل معاملة الداريء الفوسفاتي البالغ 7.176 نخرة / سم2. بينت النتائج تفوق معاملة مستخلص البروتينات المرسبة من الراشح المصفى بالكلوروفورم في تثبيط تضاعف الفايروس اذ اختزلت اعداد النخرات الموضعية بمعدل بلغ 5.295 نخرة / سم2 مقارنة بما اظهرته معاملتي السيطرة المتمثلة بالماء المقطر ووسط البطاطا بمعدل نخرات بلغ 8.212 و 8.333 نخرة / سم2 على التوالي، فيما اعطت معاملة الراشح الخام معدلا لعدد النخرات بلغ 5.012 نخرة / سم2 اذ يلاحظ تفوق معاملة الراشح الخام على معاملة المستخلص البروتيني في اختزال اعداد النخرات وتقليل تضاعف الفايروس وبفروق معنوية بينهما. كذلك افقد غلي الراشح الخام والمستخلص البروتيني فاعليتهما بدلالة غياب الفروق بين ماانتجه من نخرات موضعية مع تلك المنتجة في معاملة السيطرة ( الماء المقطر ووسط البطاطا) مما يؤكد الطبيعة البروتينية للمادة الفعالة في راشح فطر T. harzianum. وتبين بان التركيز 10-1 للراشح الخام والراشح المصفى بالكلوروفورم قد اعطى اعلى قدرة تثبيطية للفايروس بدلالة عدد النخرات الموضعية الناتجة بالسنتمتر المربع الواحد يليه التركيز 10-2 ثم التركيز 10-3 اذ يلاحظ بان هناك انخفاضا في الفاعلية التثبيطية للراشحين الخام والمصفى بشكل طردي مع درجة التخفيف 10-2 و 10-3.


Article
Molecular Variation Study of Clinical Isolates of Pseudomonas aeruginosa for 16SrRNA,pvdE, toxA, and phzM Genes Related with Virulence and Characterization Features.
دراسة التباين الجزيئي للعزلات المرضية لبكتريا الزوائف الزنجارية لجينات apH , flcB, lasB , 16srRNA الخاصة بالضراوة والصفات التشخيصية

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes collection of 438 clinical samples from Ramadi Educational Hospital and 50 of soil samples in period from Nov. 2014 to Feb. 2015, to isolate Pseudomonas aeruginosa and the resulted isolates were divided into 40 clinical isolates form burns, wounds , urine and ear inflammation, and 10 from soil.Antiobiotic sensitivity test were done against 12 antibiotic discs for all 50 selected isolates by disc diffusion method, and the results indicated that all clinical isolates were resistance to three types of antibiotics(Penicillin, Ampicillin, Amoxicilline) while they varied in their resistance to other antibiotics. The soil isolates were 100% sensitive to all antibiotics except for penicillin and ampicillin were resistance with 60%and 70% respectively. Also the molecular variation for these isolates for virulence factors were detected and the characterization of bacteria was confirmed by checking 16SrRNA gene, after the specific primers were designed for each gene of virulence which included apH,flcB and lasB also specific primer for 16SrRNA was designed. The results showed that the characterization of bacteria was confirmed by 16SrRNA gene detection and sequence and the isolates contain the virulence genes had some polymorphism in comparison with those in NCBI. تضمنت الدراسة الحالية جمع 438 عينة سريرية من مستشفى الرمادي التعليمي العام و 50 عينة من التربة خلال المدة الممتدة من تشرين الثاني 2014 ولغاية أشباط 2015 للتحري عن وجود بكتريا Pseudomonas aeruginosa وقسمت العينات حسب مصدر عزلها الى 40 عينة من الحروق و الجروح و الأدرار و من التهابات الأذن و 10 عينة من التربة . أجري فحص أختبار الحساسية لجميع العزلات البكتيرية المنتخبة والبالغ عددها 50 عزلة أتجاه 12 نوع من المضادات الحيوية Tobramycin, Chloromphicol , Amikacin , Cefotaxime , Penicillin , Ampicillin , Tetracycline , Amoxicilline , Naldixic acid , Vancomycin ,Streptomycin , Ciprofloxcin بطريقة الأنتشار على الأطباق وكانت جميع العزلات المنتخبة من الحالات المرضية مقاومة لثلاثة أنواع من هذه المضادات وبنسبة 100% وهي Penicillin , Ampicillin , Amoxicilline في حين تباينت هذه العزلات في مقاومتها لبقية المضادات الحيوية . كما أبدت العزلات المنتخبة من التربة حساسية عالية أتجاه جميع هذه المضادات وبنسبة 100% ماعدا مضادين Penicillin , Ampicillin وبنسبة 60 % و 70 % على التوالي .ولغرض دراسة النسق الجيني لهذه العزلات تم أستخلاص الـ DNA من العزلات البكتيرية المنتخبة والبالغة 50 عزلة وتم أستخدام هذا الـ DNA المستخلص في تقنية تفاعل البلمرة المتسـلسلة بأسـتخدام اربع جيـنات من جينـات عوامـل الضـراوة والجينـات التشـخيصية لهذه الـعزلات البكتيرية بأستخدام الباديئات apH , flcB, lasB , 16srRNA أظهرت نتائج الترحيل الكهربائي في هلام الاگاروز أمتلاك جميع عزلات بكتريا Pseudomonas aeruginosa على جينات عوامل الضراوة والجينات التشخيصية العائدة لها , والمسؤولة عوامل الضراوة في كل نوع من هذه البكتريا , وأظهرت نتائج السكونس تطابق نتائج التشخيص لهذه العزلات .


Article
إنتاج أنزيم البروتيز من عزلات بكتيريا الزوائف الزنجارية وتنقيتة ودراسة بعض خصائصة

Loading...
Loading...
Abstract

نفذت هذه الدراسة لغرض عزل وتشخيص البكتريا المحللة للبروتين والمنتجة لانزيم البروتيز وتشخيصها من بعض العينات السريرية للمرضى المراجعين لمستشفيات مدينة الرمادي ، وتحديد الظروف المثلى لإنتاج إنزيم البروتيز وتنقيته ودراسة خصائص الإنزيم والظروف المثلى لعمله. واستعمل للعزل اوساط زرعية مثل وسط اكار الماكونكي ووسط الجكليت اكار واكار الدم ووسط الجيلاتين الصلب فضلا عن الفحوصات المورفولوجية والكيموحيوية ، واختبرت قابلية العزلات على انتاج انزيم البروتيز باستعمال وسط الجيلاتين الصلب ووسط مسحوق قرون الاغنام ووسط مسحوق كوالح الذرة وتميزت العزلات بقدرتها على انتاج انزيم البروتيز مع وجود اختلاف في كفاءة هذه العزلات ، انتخبت العزلة المحلية p. aeruginosa المعزولة من الحروق لأنها الاكفأ في انتاج الانزيم. واختبرت كفأتها في مقاومة المضادات الحيوية ، واظهرت العزلة مقاومة لأغلب المضادات الحيوية المستعملة في الدراسة ، ولاسيما مضادات البيتا لاكتام والتتراسايكلينات ومجموعة الامينوكلايكوسيد ، الا انها كانت حساسة لمضاد الببراسلين . وحددت الظروف المثلى لإنتاج انزيم البروتيز ، اذ كان الوسط الزرعي مسحوق قرون الاغنام ، ذو الاس الهيدروجيني (7) ، والملقح بـ(10 6 x 1) خلية / مللتر مع الحضن لمدة (24) ساعة في (32) مْ هي افضل الظروف لإنتاج الانزيم . وأظهرت الخطوات المتسلسلة تنقية إنزيم البروتيز المنتج من العزلة المحليـة P. aeruginosa بالترسيب بملح كبريتات الامونيوم بنسبة إشباع تراوحت بين(80-20%) وان النسبة 60% هي الأفضل في الترسيب إذ أعطت فعالية نوعية قدرها 32.03 وحدة/ملغم بعدد مرات تنقية 1.60مرة وحصيلة إنزيمية33.69%, وأدى إمرار المحلول الإنزيمي على عمود المبادل الأيوني DEAE-Cellulose إلى زيادة نقاوة الإنزيم إذ ارتفعت الفعالية النوعية إلى 57.68 وحدة/ملغم وعدد مرات تنقية إلى 2.89مرة وبحصيلة إنزيمية 35%. جمعت الأجزاء التي أظهرت فعالية إنزيمية عالية وأخضعت لعملية الفصل بطريقة الترشيح الهلامي بعمود هلام Sephadex-G200أعطت هذه الخطوة فعالية نوعية 34.87وحدة/ملغم وعدد مرات تنقية 1.74مرة وحصيلة إنزيمية مقدارها 32.16%.وبينت نتائج توصيف الإنزيم ان الرقم الهيدروجيني الأمثل ودرجة الحرارة المثلى لفعاليته بلغت 6.5 و 45 م على التوالي, وأعطى الإنزيم أعلى فعالية إنزيمية عند حضنه عند الرقم الهيدروجيني ودرجة الحرارة أعلاه.


Article
تحديد الجين vanA المشفر لمقاومة الفانكومايسين على الدنا الكروموسومي والبلازميدات في المكورات العنقودية الذهبية المعزولة من خمج الجروج.

Loading...
Loading...
Abstract

Staphylococcus aureus is one of the common causes of hospital and community acquired infections and treatment of Staphylococcal infections is complication because ability of this bacteria species to resistant to antibiotics .In this study vancomycin resistant Staphylococcus aureus were grew on Muller hintone agar contain vancomycin (6µg / ml) with percentage 25% (24/96) , Genomic DNA and plasmids isolated from isolates using standard producers. VanA gene amplification using PCR and suitable primers. The amplification gene was produced 1032bp at agarose gel electrophoresis .VanA gene was detected in 50% (12/24) on chromosomal DNA and in 20.8% (5/25) on plasmid of vancomycin resistant Staphylococcus aureus.في هذه الدراسة تم تحديد المقاومة للفانكومايسين مبدئيا من خلال نمو العزلات على وسط مولر هنتون اكار الحاوي على الفانكومايسين بتركيز (6 مايكروغرام / مل) وكانت نسبة العزلات المقاومة لهذا المضاد 25%(24/96), وقد عزل الدنا الكروموسومي والبلازميدات بالاعتماد على طرق قياسية وعند تضخيم الجين vanA ذي الحجم 1032 زوج قاعدي والترحيل الكهربائي على هلام الاكاروز ظهر أن 50% (12/24) من العزلات المقاومة للفانكومايسين تمتك هذا الجين على الدنا الكروموسومي و20,8% (5/24) تمتلكه على البلازميدات .


Article
PREDATORY EFFICIENCY OF THE LOCAL MEALYBUG PREDATOR
الكفاءة الافتراسية لمفترس محلي على البق الدقيقي للحمضيات

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Biological Control Unit laboratories /College of Agriculture/University of Baghdad , during the period from June 2012 to January 2014. To identify the value of the most important biological indicators of the Local mealybug predator Nephus jaderiensis (Coleoptera : Coccinellidae). The predator is one of the important natural enemies of citrus mealybug Nipaecoccus viridis (Newstead) (Homoptera:Pseudococcidae) which regarded for long time as a key pest of fruit trees especially citrus causing significant economic losses.Study of predation efficiency showed that the consumption of different immature stages of mealybug was highly affected by different temperatures as well as the age of the prey and predator. The total mealybug eggs consumption at temperature (20, 25, 30 and 35)c̊ were 24.9 , 43.9 , 45.9 and 55.6 egg respectively , while 18.9 , 27.9 , 33.7 and 35.4 , 20.8, 30.8 , 35.0 and 41.7 , 6.5 , 10.9 , 15.8 and 18.6 for 1st, 2st and 3st nymphal instars respectively .Consumption by male and female predators were also different being 13.1 , 3.1, 5.5and 2.0 , 17.2 , 5.9 , 7.6 and 2.5 , 17.3 , 6.1 , 6.2 and 2.4 , 17.3 , 5.1 , 6.6 and 3.6 for the fore mentioned immature stages by the adult females , while 15.2 , 6.2 , 7.4 and 3.7 , 19.4 , 4.0 , 7.8 and 5.0 , 18.9 , 5.0 , 6.1 and 2.7 , 19.2 , 4.2 , 7.0 and 3.3 for the male . It was concluded that predator Nephus jaderiensis is one of the good against the Predators as mealybug attack the larvae and adults of different roles of predator mealybug and at good rates, indicating its importance as a factor in the organization of important biological pest population. We recommend conducting further field studies of predator to determine the extent of efficiency in the field, according to local conditions and to determine its role in regulating the population of mealybug and study the compatibility of the predator with other control methods to determine its vital role in integrated pest management programs.اجريت هذه التجربة في مختبرات وغرف التربية في وحدة بحوث المكافحة الاحيائية/كلية الزراعة/جامعة بغداد بهدف اختبار الكفاءة الافتراسية لدوري اليرقة والبالغة للمفترس المحلي Nephus jaderiensis (Coleoptera:Coccinellidae) والذي يعد من الاعداء الطبيعية المهمة والكفؤة لحشرة بق الحمضيات الدقيقي Nipaecoccus viridis (Newstead) . (Homoptera : Pseudococcidae) أظهرت النتائج ان للمفترس كفاءة افتراسية عالية في استهلاك الادوار غير البالغة لبق الحمضيات الدقيقي المدروسة تحت درجات حرارة 20 و 25 و 30 و 35 م̊ , حيث بلغت معدلات استهلاك الدور اليرقي لبيض بق الحمضيات الدقيقي في الدرجات الحرارية المذكورة 24.9و 43.9و45.9 و 55.6, بيضة على التوالي .اما استهلاك الادوار غير البالغة فقد بلغ معدلاً قدرة 18.9 و 27.9 و33.7 و35.4 حورية عمر اول و 20.8و 30.8و 35.0 و41.7 حورية عمر ثاني و 6.5و 10.9 و15.8 و 18.6, حورية عمر ثالث نفس درجات الحرارة المدروسة بالتتابع. في حين بلغت معدلات استهلاك بالغات المفترس للأدوار المختلفة من البق الدقيقي }بيض وحورية عمر اول وحورية عمر ثاني وحورية عمر ثالث{ 13.1و 3.1 و 5.5 و 2.0و 17.2و 5.9و7.6 و2.5 و 17.3و 6.1و 6.2 و 2.4 و 17.3و 5.1و6.6 و3.6 , فريسة بالتتابع من قبل اناث المفترس , في حين بلغت 15.2 و 6.2 و7.4 و 3.7 و 19.4 و 4.0و 7.8 و5.0 و 18.9و 5.0و 6.1 و 2.7 و 19.2 و 4.2 و 7.0 و 3.3 , فريسة بالتتابع من قبل الذكور. نستنتج من هذه الدراسة بأن المفترس Nephus jaderiensis يعد من المفترسات الجيدة ضد البق الدقيقي اذ تهاجم يرقات وبالغات المفترس الادوار المختلفة للبق الدقيقي وبمعدلات جيدة مما يشير الى اهميته كعامل احيائي مهم في تنظيم سكان الآفة. نوصي بأجراء المزيد من الدراسات الحقلية للمفترس لتحديد مدى كفاءته حقليا بحسب الظروف المحلية وتحديد دوره في تنظيم سكان البق الدقيقي ودراسة مدى توافق المفترس مع طرائق المكافحة الاخرى لتحديد دورة الحيوي ضمن برامج الادارة المتكاملة للآفات.


Article
The detection on the infection with the H.pylori by using molecular test (PCR ) by using the different genes and different sampling in the Al-Ramadi city
الكشف عن الاصابة بالبكتريا الحلزونية H. pylori باستخدام الاختبار الجزيئي PCR بأستعمال جينات وعينات مختلفه في مجتمع مدينة الرمادي في محافظة الانبار.

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims at finding the infection of Helicobacter pylori by using the molecular test (polymerase chain reaction ) to finding the genes that most efficient in the diagnosis and the easiest sample in usage . the study collect samples from outpatients who customarily visit the medical sight unit > the collections of the sample include biopsies tissue , stool , and saliva from each patient , as well as , samples were collected from the control group (people who are not infection ) . After fiat the molecular test for biopsy tissue is most efficient when sensitivity of 86% and specificity of 100% for the different genes usage , and the molecular test for stool samples are the sensitivity and specificity 70 % and 100 % respectively , while the molecular test for saliva sampling are not found the positive result . استهدفت الدراسة الحالية الكشف عن الاصابة بالبكتريا الحلزونية البوابيه باستعمال الاختبار الجزئي (تفاعل الكوثره المتسلسل Polymerase chain reaction ) لتحديد الجينات الاكفأ في التشخيص وتحديد العينة الاسهل في الاستخدام والاكفأ في التشخيص . إذ تم جمع 50 عينه مرضية من المرضى المراجعين لوحدة الناظور . وجُمِع من كل مريض عينات خزع نسيجية وعينة لعاب وبُراز وكذلك جمعت 30 عينة سيطرة من الاشخاص غير المصابين كتجربة ضابطة control ) ) . بعد اجراء الاختبار الجزيئي وجد ان الاختبار الجزيئي لعينات الخزع النسيجيه هو المعيار الاكفأ إذ كانت نسبة الحساسية 86% والخصوصية 100% بالنسبة للجينات المستخدمه (VacA ,16srRNA) ، و الاختبار الجزيئي باستخدام عينات البراز كانت الحساسية والخصوصية عند أستخدام الجين vacA 70% و100% على التوالي ، اما عند استخدام الجين 16srRNA كانت الحساسية 72% وخصوصية 90% ، اما الاختبار الجزيئي عند استخدام عينات اللعاب فلم تُظهر اي نتيجة موجبة .


Article
Determination of uranium in soil samples from Al-Fallujah city by using of Solid State Nuclear Track Detectors (CR-39)
تقدير اليورانيوم باستخدام كاشف الاثر النووي (CR-39)في عينات من تربة مدينة الفلوجة في محافظة الانبار - العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to determination the uranium concentration in soil samples of Al-Fallujah city because these sites were a field of military operations during the war in 2005 , through the collection of 20 soil samples taken from different schools of Al-Fallujah and the depths ( 20-0 ( , ( 40-20( cm for Determine the concentration of uranium accounts based on comparison with standard models were used detector nuclear impact (CR-39) as a method for the detection of uranium in soil samples for study areas .From the results we can found that the concentration of uranium at the depth (0-20) cm were higher at than the depth at (20-40) because of the radioactive content in the soil is located in the surface and this can wind and rain from the removal (90%) of radioactive material from the soil and record the highest rate of uranium concentration in situ (S16) of (2.158) This is compatible with the reality of this region where military operations have seen more than other regions and wide . تهدف الدراسة الحالية الى تقدير تركيز اليورانيوم في عينات من تربة مدينة الفلوجة التي شهدت اعمال عسكرية عديدة خلال العام 2005 , وذلك من خلال جمع (20) عينة تربة مأخوذة من مدارس مختلفة من مدينة الفلوجة ولأعماق (20-0) و (40-20) سم , ولتحديد تركيز اليورانيوم بالحسابات المعتمدة على المقارنة مع النماذج القياسية تم استخدام كاشف الاثر النووي (CR-39) كطريقة للكشف عن اليورانيوم في نماذج التربة لمناطق الدراسة .من النتائج المستحصلة نجد ان تركيز اليورانيوم عند العمق (20-0)سم اعلى منه عند العمق (40-20)سم وذلك لان المحتوى الإشعاعي في التربة يقع في السطح وهذا يمكن الرياح والأمطار من ازالة (90%) من المواد المشعة من التربة , و سجل اعلى معدل لتركيز اليورانيوم في الموقع (S16) البالغ ( 2.158) وهذا ينطبق مع الواقع حيث شهدت هذه المنطقة عمليات عسكرية واسعة اكثر من المناطق الاخرى .


Article
Compared Some Water Characteristics of Tigris River With Euphrates River
مقارنة بعض خصائص مياه نهر دجلة مع نهر الفرات

Loading...
Loading...
Abstract

: A number of physical and chemical ambient water characteristics of the Tigris and Euphrates rivers were studied on a monthly basis over the year (2011). Samples through 61 sampling station was collected, which distributed by 39 stations along the Tigris river and 22 station along the Euphrates river. Samples collected were analyzed to find a number of variables. The variables measured include cations group (Ca, Mg Mg, Na Na), anions group (Cl, SO4), nitrate NO3, phosphate PO4, total dissolved solids TDS, in addition to measuring pH.Data were analyzed statistically to extract the results. Results showed that average concentrations of calcium ions to the Tigris River 69 mg /L, and the Euphrates River 139 mg /L. The average concentration of magnesium ions of the Tigris River is 34 mg /L, while of the Euphrates River is 67 mg /L. Average concentration of sodium ions of the Tigris River is 58 mg /L, and the Euphrates River is 247 mg /L. Average concentration of sulfate ions of the Tigris River is 154 mg /L, and the Euphrates River is 425 mg /L. Average concentration of chloride ions of the Tigris River is 98 mg / L, and the Average of the Euphrates River is 375 mg /L. Average concentration of nitrate ions of the Tigris River is 3.48 mg /L and the same average value registered to the Euphrates River. Phosphate ions concentration rate of the Tigris River is 0.24 mg / L, and the Euphrates River is 0.20 mg /L. Average concentration of total dissolved solids of the Tigris River is 530 mg / L, while the Euphrates River is 1419 mg /L. Average pH value of the water for the Tigris River is 7.6 and 7.8 for Euphrates River. Water quality of the Tigris and Euphrates rivers varies from one section to another. Water quality is better in the upstream sections of the rivers. There is a general trend to increase salinity and degradation of water quality whenever river stream Turn south because of decreasing water level and accumulation of pollution loads. Water quality of the Tigris generally better than the quality of waters of the Euphrates, where many tributaries supply Tigris river with freshwater inside Iraqi territory while Euphrates River exposed to different effluent inside Syrian territory before entering the Iraqi border. Recorded values of most variables measured of the Euphrates river greater than the values of Tigris River at the beginning of the entry of the rivers into the Iraqi border. Euphrates River compared with the Tigris River was exposed to different effluent discharges especially agricultural discharge in the central and southern regions in addition to changing hydrological conditions. عدد من الخصائص الفيزياوية والكيمياوية لمياه نهري دجلة والفرات درست بصفة شهرية على مدى عام كامل (2011) من خلال 61 محطة نمذجة بواقع 39 محطة على طول نهر دجلة و 22 محطة على طول نهر الفرات. النماذج التي جمعت تم تحليلها لايجاد عدد من المتغيرات. ان المتغيرات تم قياسها تتضمن مجموعة الايونات الموجبة (الكالسيوم Ca٬ المغنسيوم Mg٬ الصوديوم Na), مجموعة الايونات السالبة (الكلوريدات Cl٬ الكبريتات SO4) ٬ النترات NO3٬ الفوسفات PO4 ٬ المواد الصلبة الذائبة الكلية TDS٬ اضافة الى قياس الدالة الحامضية pH. تم تحليل ومعالجة البيانات احصائيا لاستخلاص المعطيات منها. اظهرت النتائج ان معدل تراكيز ايونات الكالسيوم لنهر دجلة 69 ملغم/لتر, ولنهر الفرات 139 ملغم/لتر. معدل تركيز ايونات المغنسيوم لنهر دجلة 34 ملغم/لتر, اما لنهر الفرات 67 ملغم/لتر. معدل تركيز ايونات الصوديوم لنهر دجلة 58 ملغم/لتر, ولنهر الفرات 247 ملغم/لتر. معدل تركيز ايونات الكبريتات لنهر دجلة 154 ملغم/لتر, ونهر الفرات 425 ملغم/لتر. معدل تركيز ايونات الكلوريدات لنهر دجلة 98 ملغم/لتر, ومعدلها لنهر الفرات 375 ملغم/لتر. معدل تركيز ايونات النترات لنهر دجلة 3.48 ملغم/لتر ونفس معدل القيمة مسجلة لنهر الفرات. معدل تركيز ايونات الفوسفات لنهر دجلة 0.24 ملغم/لتر, ولنهر الفرات 0.20 ملغم/لتر. معدل تركيز المواد الذائبة الكلية لنهر دجلة 530 ملغم/لتر, اما نهر الفرات 1419 ملغم/لتر. معدل قيمة الدالة الحامضية لمياه نهر دجلة 7.6 ولنهر الفرات 7.8 . ان مياه دجلة والفرات تختلف باختلاف المقاطع (كل مقطع يمثل محافظة). وان نوعية المياه تكون افضل في مقاطع اعلى النهر وهناك اتجاه عام بزيادة الملوحة كلما اتجهنا جنوبا لانخفاض المناسيب وتراكم احمال التلوث لكلا النهرين. نوعية مياه نهر دجلة رغم تأثره بتصريف بحيرة الثرثار بصورة عامة افضل من نوعية مياه نهر الفرات, فنهر دجلة تغذيه مجموعة من الروافد بالمياه العذبة داخل الاراضي العراقية في حين يتعرض نهر الفرات الى كثير من التصاريف داخل الاراضي السورية قبل دخوله الحدود العراقية اضافة الى تأثره بتصريف بحيرة الثرثار وبحيرة الحبانية وسد القادسية في حديثة وسدة الفلوجة, حيث ان معظم القيم المسجلة للمتغيرات المقاسة تسجل ارتفاعا في قيم تراكيزها من بداية دخول النهر مقارنة بنهر دجلة, كما ان نهر الفرات يتعرض الى تصريف عدد اكبر من المبازل خصوصا في المنطقة الوسطى والجنوبية مقارنة مع نهر دجلة, اضافة الى تغير الظروف الهيدرولوجية للنهر بسبب كثرة التفرعات.


Article
Synthesis And Characterization For Derivatives Of 1 , 6 – Di – O – Ester – D – Galactitol And Study That Is Used Capability As Detergents And Emulsions.
تحضير وتشخيص مشتقات 1, 6 – ثنائي –O - أستر –D - كالكتيتول ودراسة إمكانية استخدامها منظفات ومستحلبات

Loading...
Loading...
Abstract

This work includes the synthesis of new esters derivatives for D- galactitol at the primary hydroxyl group (C1 , C6 ) of the galactitol molecule by the reaction of galactitol with the following pure fatty acid esters (methyl butyrate , methyl hexanoate , methyl octanoate methyl nonanoate methyl decanoate , methyl laurate , methyl palmitate methyl stearate ) to obtain 1 , 6 – di – O – ester – D – galactitol (A – H ) or with crude oil ( tri glyceride ) (olive oil , flax seeds oil , sun flowers oil , coconut oil , corn oil , cotton seeds oil , castor oil , soya ban oil , palme oil , sesame oil , peanut oil and pin oil ) to obtain mixture esters compounds 1 , 6 – di – O- ester- D-galactitol (I - T) These esters compounds have been prepared by Transesterification method and the progress of the reaction was detected by ( T.L.C) technique . These compounds was characterized spectrophotometric by (FT-IR) , (1H- NMR) , and elemental analysis (C.H.N.S) . This work, also includes studying of some physical properties of the preparing ester compounds such as foam properties and surface tension to estimate their capability as detergents and emulsifier agents . The study showed that the prepared ester compounds have good detergents and emulsion propertiesتضمن البحث تحضير وتشخيص مشتقات أسترية جديدة لـ D - كالكتيتول على الموقعين ( C1و C6) بمفاعلة الكالكتيتول مع استرات الحوامض الدهنية النقية (بيوتارات المثيل , هكسانوات المثيل , اوكتانوات المثيل , نونانوات المثيل , ديكانوات المثيل , لورات المثيل , بالمتات المثيل , ستيارات المثيل ) للحصول على مركبات 1, 6 - ثنائي - O - استر- D - كالكتيتول (A- H) وكذلك مع الكليسريدات الثلاثية الخام ( زيت الزيتون ، زيت بذرة الكتان ، زيت زهرة الشمس ، زيت جوز الهند ، زين الذرة ، زيت القطن ، زيت الخروع ، زيت فول الصويا ، زيت النخيل ، زيت السمسم ، زيت الفستق ، زيت الصنوبر ) للحصول على مزيج من مركبات الاسترات 1 , 6 - ثنائي - O - استر- D - كالكتيتول (T– I) . تم تحضير هذه المركبات بطريقة الاسترة المتبادلة ، وتمت متابعة سير التفاعلات بتقنية كروموتوكرافيا الطبقة الرقيقة (T . L . C) . شخصت المركبات المحضرة طيفيا بتقنية (FT–IR) و (1H - NMR) وتم تحليل عناصرها بتقنية (C.H.N.S) . كما تضمن البحث دراسة بعض الخواص الفيزيائية للمركبات الاسترية المحضرة مثل قياس الرغوة والشد السطحي لمعرفة امكانية استخدام هذه المركبات كمنظفات او عوامل استحلاب ، حيث اظهرت الدراسة امتلاك هذه الاسترات خواص تنظيفية واستحلابية جيدة .


Article
Effect of smoking on lipid profile and biochemical Parameters in serum men smokers
تأثير التدخين في صورة الدهون والمتغيرات البايوكيميائية في مصل دم الرجال المدخنين

Loading...
Loading...
Abstract

Smoking is operation done in burn material ,often which include this material it tobacco , at which done tasting smoke or inhalation , In the first this operation considering practice set out to spirit by using drug , at which export from burning active material in drug like nicotin of which make it available for absorption through lung.The study includes (30)blood samples from smokers (18-35) years old and (16) blood samples from non- smokers (20-35) years old as afrom student of college science / divide of chemistry and physical. The results of the present investigation revealed a significant increase of the cholesterol concentration , Triglycerides ,LDL ,VLDL and LDL/HDL as compared with the records of the control group . and a significant decrease. It was found that a significant decrease Na, Zn ,Cu ,Fe and significant decrease T.P. , ALB ,Urea as compared with the records of the control group. شملت الدراسة 30 عينة دم من الرجال المدخنين تراوحت أعمارهم بين (18-35) و 16 عينة دم لرجال غير مدخنين تراوحت أعمارهم بين 20-35)) تمثلت بمجموعة السيطرة وتم الحصول على هذه العينات من طلاب كلية العلوم قسم الكيمياء والفيزياء كما بينت الدراسة الحالية وجود ارتفاع معنوي في أنزيمات الكبد ( ALPو GPT و GOT) وكذلك لوحظ ارتفاع معنوي في تركيز الكولسترول والكلسيريدات الثلاثية والبروتين الدهني واطئ الكثافة (LDL) والبروتين الدهني واطئ الكثافة جدًا (VLDL) ودليل التعصد (LDL/HDL) في مجموعة المدخنين مقارنة بمجموعة السيطرة ، بينما وجد انخفاض معنوي في البروتين الدهني عالي الكثافة HDL . كما بينت هذه الدراسة انخفاض معنوي في كلا من الصوديوم والزنك والنحاس والحديد وكذلك انخفاض معنوي في البروتين الكلي والالبومين واليوريا في مجموعة المدخنين مقارنة بمجموعة السيطرة.


Article
Phytochemical and Nutrient Constituents of Turmeric (Curcuma longa)
التركيب الكيميائي و التغذوي لنبات الكركم

Loading...
Loading...
Abstract

Different solvent were used for analyzing the main phytochemical , nutrient and mineral composition of turmeric rhizomes powder(Curcuma longa) ethyl acetate, acetone, ethanol, methanol, DMSO and water were used respectively as solvents for the preparation of rhizomes turmeric extracts. The Preliminary tests of active groups in extracts were carried out .It appeared to contain (alkaloids, flavonoids, steroids, carbohydrates, terpenes ,tannins, qumarine , saponin, quinone, free amino acids, crude protein, and phenolic compounds) .the extracts were differed in their content of active groups quantitatively and qualitatively. The quantitative content of (phenolic compounds ,flavonoids, tannins, the ratio of curcumin in powder plant, curcumin in the alcoholic extract, curcumin in etheric extracted, the color ratio in alcoholic extract and color ratio in etheric extracted)were estimated.The results indicated that the concentration of phenolic compounds 14.500±0.70 mg/100 ml ,Percentage of flavonoids was (8.873±0.29) %, while the concentration of tannin 360.752±6.749 mg/100 g. The curcumin ratio in plant powder amounted to 2.490±0.098 %, curcumin in alcoholic extract 24.684±0.13%, curcumin in etheric extracted 1.156±0.02 %, the proportion of color in the alcoholic extract and etheric extract were 3243.5±17.67, 153±1.41 respectivelyThe amount of moisture and the concentration of crude protein and carbohydrates, total oil and crude fiber, total ash and nitrogen content and caloric value on a dry weight basis, were found to be 6.152±0.27% humidity solid material 93.848±0.27%,the concentration of carbohydrates 36±8.48%, crude protein 7.737%, and the percentage of oil 2.637±0.22 %, while the percentage of fiber 23.280±1.2 %, The percentage of ash were 8.694 ± 0.03%, and the caloric value for turmeric rhizomes powder is 198.693 kcal /100 g. Trace elements were also estimated. Turmeric plant was found to contain potassium 5532.5 μg/g, magnesium 715 μg/g ,sodium 194.5 μg/g ,iron 185 μg/g ,calcium 104.25 μg/g ,manganese 30μg/g , lead ,zinc and cadmium (10 , 6.25 , 2.75)μg/g respectively finally The nitrogen content was found to be 1.238%.The present study showed that turmeric is a very rich source of antioxidant ,minerals , and energy. So that is very important to be entered the system of human nutrition تم استخدام مذيبات عدة لغرض اجراء الكشوفات الترسيبية الاستدلالية ،القيم التغذوية تقدير محتوى العناصر في نبات الكركم، والمذيبات هي خلات الاثيل ، الاسيتون ، الايثانول ، الميثانول ، ثنائي مثيل السلفو اوكسيد والماء كمذيبات لتحضير مستخلصات جذامير الكركم على الترتيب واجريت الكشوفات الاستدلالية للمجاميع الفعالة في المستخلصات ، فقد ظهر احتوائها على(القلويدات ، الفلافونيدات ، السترويدات ، الكربوهيدرات ، التربينات ،التانينات ، الكيومارينات ،الصابونيات ، الكوينونات الاحماض ‏الأمينية الحرة، البروتين ‏الكلي و المركبات ‏الفينولية) واختلفت المستخلصات في محتواها من المجاميع الفعالة كما״ ونوعا״.قدرت كل من المـكــونات(المركبات الفينولية، الفلافونيدات ،التانينات ،نسبة الكركمين في مسحوق النبات ،الكركمين في المستخلص الكحولي ،الكركمين في المستخلص الايثري ،نسبة اللون في المستخلص ‏الكحولي و نسبة اللون في المستخلص ‏الايثري) واشارت النتائج الى ان تركيز المركبات الفينولية (14.500±0.70) ملغم/100مل ،نسبة الفلافونيدات كانت8.873)± 0.29) %في حين كان تركيز التانينات(360.752±6.746) ملغم/100غم ، اما نسبة الكركمين في مسحوق النبات فبلغت2.490) ±0.098) %،الكركمين في المستخلص الكحولي(±24.6840.13 ) %،الكركمين في المستخلص الايثري( ±1.1500.02) %،نسبة اللون في المستخلص ‏الكحولي و المستخلص ‏الايثري كانت ‎3243.5)±17.67) ،( 153±1.41) على التوالي. قدرت كمية الرطوبة وتركيز الكربوهيدرات والبروتين الخام والزيت الكلي والالياف الخام والرماد الكلي ومحتوى النتروجين والقيمة السعرية على أساس الوزن الجاف حيث بلغت الرطوبة ( 6.152±0.027 (%،والمادة الصلبة( 93.848±0.027) %، تركيز الكربوهيدرات كان (‏36‏±8.48) غم/100غم،اما البروتين الخام فبلغ(7.737% )،والنسبة المئوية للزيت( 2.637 ±0.22) %، في حين بلغت نسبة الالياف المئوية( 23.280±1.23 ) %،اما نسبة الرماد فكانت(8.860±0.03)%، وتم التوصل الى ان القيمة السعرية لجذامير نبات الكركم هي (‏198.693كيلو سعرة/100غم).وتم تقدير العناصر النزرة لنبات الكركم حيث بلغ البوتاسيوم (5532.5)مايكروغرام/غرام يليه المغنيسيوم(715) مايكروغرام/غرام ثم الصوديوم(194.5) مايكروغرام/غرام والحديد (185) مايكروغرام/غرام ، اما الكالسيوم فقد شكل تركيزا(104.25)مايكروغرام/غرام اما المنغنيز فكان تركيزه(30)مايكروغرام/غرام وبلغ تركيز كل من الرصاص والزنك والكادميوم(10،6.25، 2.75) مايكروغرام/غرام على التوالي اما قيمة النتروجين فقد شكلت(1.238%).من النتائج التي تم الحصول عليها يتبين من البحث الحالي ان الكركم مصدر غني بمضادات الاكسدة والطاقة والمعادن الضرورية لذلك يجب ادخاله بالنظام الغذائي للأنسان.


Article
STUDY OF THERMAL CONDUCTIVITY OF UNSTATURATED POLYESTER REINFORCED BY POLYPROPYLENE FIBERS
دراسة التوصيلية الحرارية لراتنج البولي استر غير المشبع المدعم بألياف البولي بروبلين

Loading...
Loading...
Abstract

In this research has been manufacture of overlapping polymer of unsaturated polyester resin Reinforced by polypropylene fibers (PPF) with ratio weight , (0,4,6,8,10) gm from polypropylene fibers . And at room temperature it has been studied the thermal conductivity properties of this compound and identified practical results that the thermal conductivity in natural conditions decreases with increasing the ratio by mass of fibers of polypropylene in the compound, and the thermal conductivity values continue decreasing as ratio strengthened polyethylene fibers of polypropylene in the compound. Immersion and the solution of acid, the value of the thermal conductivity of all the samples increases with increasing duration of immersion in the acid solution, and when comparing the thermal conductivity values for samples with a period of immersion in the solution of acid with the dry state is evident that the difference in The increase in the value of thermal conductivity between the dry case and the case of immersion in acid solution increases whenever a period of immersion increased with the increase in the proportion of reinforcement fibers of polypropylene. في هذا البحث تم تصنيع مادة متراكبة بوليمرية من راتنج البولي استر غير المشبع المدعم بألياف البولي بروبلين (PPF) وبنسب وزنيه , ( 10,8,6,4,0 ) غم من ألياف البولي بروبلين وبدرجة حرارة الغرفة تمت دراسة خاصية التوصيلية الحرارية لهذا المركب وتبينت النتائج العملية بأن التوصيل الحرارية في الظروف الطبيعية تقل مع زيادة النسبة الوزنية لألياف البولي بروبلين في المركب , وتستمر قيم التوصيلية الحرارية بالتناقص كلما ازدات نسبة تدعيم ألياف البولي بروبلين في المركب . في حالة الغمر بالمحلول الحامضي فأن قيمة التوصيلية الحرارية لكافة العينات تزداد مع زيادة مدة الغمر , وعند مقارنة قيم التوصيلية الحرارية للعينات في الحالة الجافه يتبين بأن قيم التوصيلية الحراريه في حالة الغمر اكبر منها في الحالة الجافه .

Table of content: volume:9 issue:3