Table of content

Journal Of AL-Turath University College

مجلة كلية التراث الجامعة

ISSN: 20745621
Publisher: Heritage College
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

This Magazine is Concerned With Both Scientific Subjects and Humanitarian Subjects . The First Issued of This Magazine was Issued in the Year 2001, Approved and Recognized byThe National Library Under no. 719 in The Year 2001. The Magazine Semi-Annual . The ISSN No. is 2074-5621 .

Loading...
Contact info

Website: http://turathmagazine.com/
Email: turathun1@yahoo.com

Journal admin: احمد سعد عبد الرزاق
mobile: 07901997714-07704773977

Table of content: 2017 volume: issue:21

Article
The Role of Visionary Leadership in Performance Teams Work
دور القيادية الرؤيوية في أداء فرق العمل (دراسة استطلاعية في ديوان الرقابة المالية)

Loading...
Loading...
Abstract

Current research aims to highlight the role of visionary leadership in performance teams work for the Organization discussed (financial audit) and to see that applied research to the research community of the leadership of (42) personnel by organizational structure (the Presidency organization, directors and their assistants, and experts), and adopted a number of forms research scholar pedigree to test the relationship between the variables, and to learn to answer questions the intellectual and practical level of link relationships, influence and benefit from it through the dissemination of the results of research on the field wanted. Using (questionnaire) as Chairperson for the collection of data and information, plus interviews, has been Chairperson and hypothesis testing that the search and link relationships and influence in order to answer questions concerning the problem and reach the goals to be achieved, and were used statistical methods, adding to use a number of forms and explanatory diagrams to illustrate the statement of the relationship between research variables and dimensions. The search came to a set of conclusions was that there is a direct correlation and moral significance between research variables with moral impact between the search variables, this confirms that the results came close with the research hypotheses was assumed. Through the results obtained were a number of recommendations based on the results of the statistical analysis, and research to make a number of proposals intended to conduct studies and research for the future of the organization. يهدف البحث الحالي الى تسليط الضوء على دور القيادة الرؤيوية في أداء فرق العمل للمنظمة المبحوثة (ديوان الرقابة المالية) ومن اجل معرفة ذلك فقد طبق البحث على مجتمع البحث المتمثل بالقيادات الادارية والمكون من (42) فرداً موزعين حسب الهيكل التنظيمي (رئاسة الديوان، المدراء العامين ومعاونيهم، والسادة الخبراء)،واعتمد الباحث عدداً من الاساليب البحثية الرصينة لاختبار العلاقة بين المتغيرين، ولمعرفة لإجابات عن التساؤلات الفكرية والتطبيقية ومستوى علاقات الارتباط والتأثير والاستفادة منها من خلال تعميم نتائج البحث على الميدان المبحوث. وقد تم استخدام (الاستبيان) كأداة رئيسة لجمع البيانات والمعلومات مضافاً اليها المقابلات الشخصية، وقد تم اختبار الفرضيات الرئيسة والفرعية التي قام عليها البحث والمتعلقة بعلاقات الارتباط والتأثير لأجل الاجابة عن التساؤلات المتعلقة بمشكلة البحث والوصول الى الاهداف المراد تحقيقها، وقد تم استخدام عدد من الاساليب الاحصائية ،اضافة الى استخدام عدد من الاشكال والمخططات التوضيحية لتوضيح وبيان العلاقة بين متغيرات البحث وابعادها الفرعية. وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات كان من بينها ان هناك علاقة ارتباط طردية وذات دلالة معنوية بين متغيرات البحث مع وجود اثر معنوي بين متغيرات البحث ، وهذا ما يؤكد ان النتائج جاءت متقاربة مع ماتم افتراضه مسبقا من فرضيات البحث. وبعد تحليل النتائج وقرائتها تم التوصل الى عدد من التوصيات ، وانتهى البحث الى تقديم عدد من المقترحات الهدف منها اجراء البحوث والدراسات المستقبلية للمنظمة.

Keywords


Article
تشخيص وتحليل أسباب تلكؤ المشاريع الخدمية بإستخدام بعض أدوات الجودة ( دراسة حالة في مديرية بلدية الهندية )

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to diagnose the main and secondary reasons for the leading lingering in the service projects and analyzed using quality tools to determine the impact of those responsible for the lingering of service projects to each other and to develop treatments to ensure they are not repeated in the future. Used in the research case study method to arrive at a comprehensive picture of the research community of projects Hindia Municipality Directorate for the period after 2003 until 2014 in order to reach the reasons the truth in the lingering of projects through the collection of information is accurate and the details of the research sample, which was about a 43 Project Completed spread over years using some quality tools, and search to Research a group of the main reasons, secondary and responsible for the lingering of service projects, which were arranged in a row according to their importance and influence (Financial efficiency of the contractor, conflicts with other projects, not to attract foreign companies sober for the implementation of projects, lack of specialist quality department, the sale contract for more than a contractor, weak incentives for workers to prepare statements speculative, the laws and instructions for municipalities, do not result in delay penalties end of them).يهدف البحث إلى تشخيص الأسباب الرئيسية والثانوية المؤدية لتلكؤ المشاريع الخدمية و تحليلها بإستخدام بعض أدوات الجودة لمعرفة تأثير الجهات المسؤولة عن تلكؤ المشاريع الخدمية بعضها على بعض ووضع المعالجات لضمان عدم تكرارها مستقبلا. أستخدم في البحث منهج دراسة الحالة للتوصل إلى صورة شاملة عن مجتمع البحث المتمثل بمشاريع مديرية بلدية الهندية للفترة ما بعد 2003 ولغاية 2014 بهدف الوصول إلى الأسباب الحقيقة في تلكؤ المشاريع من خلال جمع المعلومات وبتفاصيل دقيقة لعينة البحث والتي كانت عبارة عن 43 مشروع منجز موزعة على سنوات مختلفة بإستخدام بعض أدوات الجودة، توصل البحث إلى مجموعة من الأسباب الرئيسية والثانوية والمسؤولة عن تلكؤ المشاريع الخدمية في عينة البحث والتي تم ترتيبها على التوالي حسب الأهمية والتأثير( الكفاءة المالية للمقاول، التعارضات مع المشاريع الأخرى، عدم استقطاب الشركات الأجنبية الرصينة لتنفيذ المشاريع، عدم وجود قسم مختص بالجودة، بيع المقاولة لأكثر من مقاول، ضعف الحوافز المقدمة للعاملين على إعداد الكشوفات التخمينية، قدم القوانين والتعليمات الخاصة بالبلديات، لا تؤدي الغرامات التأخيرية الغاية منها).

Keywords


Article
The Impact of Technology in The Green Productivity Strategy: an Analytical Study in The Center / Session Refineries Company
أثر إستراتيجية التكنولوجيا في الإنتاجية الخضراء: دراسة تحليلية في شركة مصافي الوسط/ الدورة

Loading...
Loading...
Abstract

Necessitated the challenges and cases of environmental uncertainty of business organizations, especially the industrial ones that become permanent search for ways in which they can achieve the goal of survival, growth and sustainability, therefore contributed to this research on facing so Bmngarath of b (technology strategy, green productivity) Fastosmar with modernity escort advanced technology as required by the times in the production process helps to create that level of productivity that surpasses traditional productivity, namely the green level of productivity, a high level of productivity, which inveighs the world today, which will provide fertile ground organization through which you can achieve two goals: revolves the first goal, in the province the security and safety of the environment from all kinds of harmful pollutants, and the second, is to provide the product that matches customer need and taste, according to this selected center / session as a society refineries company for research and represented the research sample b (7) types of oil products and light products - body oil derivatives, as a field of research for the current practice of the company Bmngarath evaluated to reach goals, and rely Find a collection methods to test correlations and effect of the assumptions search that has been formulated to check the validity of the scheme search using research methodology (descriptive check list, and the case study case study ), and research found to a number of conclusions, most notably: the existence of the performance gap shown by the range between (7% - 20%) this means that there is a partial application of the variables search technology and productivity strategy of green (the independent variable based) and variable, it, the research recommends relying on results of evaluation of my examination and the results of the quantitative side measure to both of them in the company, to achieve more work on the optimal utilization of resources in the form which helps to narrow the gap to reach the whole Verifier level is the fitness level (100%) in a safe and healthy work environment conditions and in turn reflected on the exit off products check satisfaction applicants. أوجبت التحديات وحالات اللاتأكد البيئي من منظمات الأعمال لاسيما الصناعية منها أن تصبح دائمة البحث عن السبل التي تستطيع من خلالها تحقيق هدف البقاء والنمو والاستمرار, لذا ساهم هذا البحث على مواجه ذلك بمتغيراته المتمثلة بـ ( إستراتيجية التكنولوجيا, والإنتاجية الخضراء) فاستثمار التكنولوجيا المتطورة ذات الحداثة المواكبة لما يتطلبه العصر في العملية الإنتاجية يساعد على خلق ذلك المستوى من الإنتاجية الذي يفوق مستوى الإنتاجية التقليدية ألا وهي الإنتاجية الخضراء, وهو المستوى الرفيع من الإنتاجية الذي يندد به العالم اليوم مما سيوفر ذلك أرضية خصبة تتمكن المنظمة خلالها تحقيق هدفين: يتمحور الهدف الأول, في المحافظة على أمن وسلامة البيئة من كافة أنواع الملوثات الضارة, أما الثاني, فهو تقديم ذلك المنتج الذي يتلاءم مع حاجة وذوق الزبون, بناءا على ذلك اختيرت شركة مصافي الوسط/ الدورة كمجتمع للبحث وتمثلت عينة البحث بـ (7) أنواع من منتجات المشتقات النفطية الخفيفة – هيئة مشتقات النفط, كميدان للبحث من أجل تقييم الواقع الفعلي الحالي للشركة بمتغيراته للتوصل إلى الأهداف, وأعتمد البحث على مجموعة من الأساليب بهدف اختبار علاقات الارتباط والتأثير لافتراضات البحث التي تم صياغتها للتحقق من مدى صحة مخطط البحث باستخدام منهج البحث ( الوصفي Check list, ودراسة الحالة Case study), وتوصل البحث إلى جملة من الاستنتاجات كان أبرزها: تبين وجود فجوة أداء بمقدار يتراوح مابين (7%- 20%) هذا يعني أن هنالك تطبيق جزئي لمتغيري البحث إستراتيجية التكنولوجيا والإنتاجية الخضراء (المتغير المستقل والمتغير المعتمد), عليه فأن البحث يوصي بالاعتماد على نتائج تقييم قائمتي الفحص ونتائج قياس الجانب الكمي لكليهما في الشركة, لتحقيق المزيد من العمل على الاستغلال الأمثل للموارد بالشكل الذي يساعد على تضييق الفجوة للوصول إلى مستوى متحقق كليا وهو مستوى الامثلية (100%) في ظل ظروف بيئة عمل أمنة وصحية وبدورها تنعكس على الخروج بتشكيلة منتوجات تحقق رضا الجهات الطالبة.

Keywords


Article
The Use of Control Charts and Approach Diffraction Hexagon In The Quality Control to The Production Lines in The Babylon (2) Factory For Batteries
استخدام خرائط المراقبة و منهج الحيود السداسي في ضبط الجودة للخطوط الانتاجية في معمل بابل (2) للبطاريات

Loading...
Loading...
Abstract

Through a research seek to Explore the importance of using statistical methods in quality control and these methods are (control charts and diffraction hexagon (Six-Sigma) As it has been applied in Babylon factory (2) for the production of batteries, and the Explore of the role of these methods in raising the quality level of the product once and for all, and through the work the control of the quality of the payment of productivity at the production lines by pulling samples and analyzed and then the decision to accept the batch or rejected and that depending on the being damaged ratios at each production line, And then to clarify the effect of the level (Six-Sigma) in the acceptance or payment is declined, as shown by the results when using Control charts type (P, NP, C) sections productivity three ( knotwork, cutting and assembly) it was within the quality in place at the factory level and appears when you raise the level of (Six-Sigma) to the region, first and second ie, when the level (68.27 and 95.45) that the payment and when most of the production lines rejects (quality level is very high) and appear to accept most of the production payment was at the level three and fourth at any level (99.73 and 99.37) نسعى من خلال هذا البحث بيان أهمية استخدام اساليب الاحصائية في ضبط الجودة ومن هذه الاساليب هي (خرائط المراقبة ومنهج الحيود السداسي( Six-Sigma )) , اذ تم تطبيق هذه الاساليب في معمل بابل (2) لانتاج البطاريات , وبيان دور هذه الاساليب في رفع مستوى جودة المنتج بصورة نهائيه , وذلك من خلال عمل سيطرة نوعية للاقسام الانتاجية عن طريق سحب عينات و تحليلها ومن ثم اتخاذ القرار بقبول الدفعة او رفضها وذلك بالاعتماد على نسب المعيب عند كل خط الانتاجي, ومن ثم توضيح مدى تاثير مستوى (Six-Sigma) في قبول او رفض الدفعة , اذ يظهر من خلال النتائج عند استخدام خرائط المراقبة من نوع (P,NP,C ) للاقسام الانتاجية الثلاث ( المشبكات , التقطيع , التجميع ) انها كانت ضمن مستوى الجودة المعمول بها في المعمل ويظهر عند رفع مستوى( Six-Sigma ) الى المنطقة الاولى والثانيه اي عند مستوى (68.27 و 95.45 ) ان الدفع وعند اغلب الخطوط الانتاجية ترفض ( مستوى الجودة عالي جدا ) ويظهران قبول اغلب الدفع الانتاجية كانت عند المستوى الثالث والرابع اي عند مستوى ( 99.73 و 99.37 ) .


Article
تقييم الواقع البيئي للقاعات الدراسية لطلبة الدراسات العليا دراسة استطلاعية لعينة من طلبة الدراسات العليا في كلية الادارة والاقتصاد- جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The basic problem of the current study is the lack of a healthy and clean environment inside the classrooms at post graduate students building in the Faculty of Administration and Economy, Baghdad University, the cleanliness of the building and courses healthy water, as well as due to a cafeteria near the classrooms that cause noise and the spread of odors volatile oils that have an impact negative impact on the student and the professor. A questionnaire was designed and distributed to 30 students graduate, the study found that most of the study sample had confirmed the lack of a congenial atmosphere for postgraduate halls because of a cafeteria and lack of cleanliness sufficient for the building as well as poor health services and cleanliness of the classrooms. تكمن المشكلة الاساسية للدراسة الحالية هي عدم وجود بيئة صحية ونظيفة داخل مبنى القاعات الدراسية لطلبة الدراسات العليا في كلية الادارة والاقتصاد جامعة بغداد، من نظافة للمبنى ودورات مياه صحية ،كذلك بسبب وجود الكافتيريا بالقرب من القاعات الدراسية التي تسبب الضوضاء وانتشار الروائح والزيوت المتطايرة التي لها تأثير سلبي على الطالب والاستاذ. وقد صممت استبانة استبيان ووزعت على(30) طالب من الدراسات العليا، وتوصلت الدراسة بان اغلب افراد عينة الدراسة قد اكدوا على عدم توفر مناخ ملائم في قاعات الدراسات العليا بسبب وجود الكافتيريا وعدم توفر النظافة كافية للبناية كذلك سوء الخدمات الصحية والنظافة للقاعات الدراسية.


Article
The Reflection of Value Management on The Organizational Competitive Advantage Explatory Study to The Views of A Number of Managers at The General Company for Geological Survey and Mining-Ministry of Industry and Minerals
انعكاس ادارة القيمة على الميزة التنافسية المنظمية دراسة استطلاعية لاراء عدد من المديرين في الشركة العامة للمسح الجيولوجي والتعدين- وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

Value Management This research aimed to detect the relation between the which is formed rom(Clear Priorities, Quality Potfolio,Distinctive Technology),and Competitive Advantage which is formed from (VRIO-valuable-rare-difficult to imitate and organize resources, unique competencies, innovation capabilities). The assumptions of the research was tested among sample of decision takers at the general company of geological survey and mining, in order to achieve the study goals ,the criterion of (Thompson,2014&Barney,1995-rev.) was adopted. The research has been applied on a decision takers (Managers) sample and hose number (54), the study questionnaire was distributed among them and recovered (45) from it. The relevant statically methods were used in order to answer the study questions and test the hypothesis. Group of results was reached, most important of it:  The high level of administrative culture at the study sample.  The clarity of the managerial process at the study sample. Also there was a number of recommendations, the most important of it was:  Deploy the value management culture.  Looking to the recent performance criteria and use it as a main tool from the top management.  Focusing on the strategic success ingredients تركزت المحاور الرئيسة للدراسة الحالية على قياس العلاقة بين متغيري ادارة القيمة بمكوناته (وضوح الاسبقيات,جودة المحفظة,تميز التقانة) والميزة التنافسية المكون من (الموارد ذات القيمة صعبة التقليد والنادرة VRIO– الكفاءات المتميزة- قدرات الابداع), لعينة من المديرين في الشركة العامة للمسح الجيولوجي والتعدين- وزارة الصناعة والمعادن العراقية . تم اعتماد مقياسي كل من (Thompson,2014&Barney,1995-rev.)،. طبقت الدراسة على عينة من المديرين في الشركة مكونة من (45 ) وزعت استبانات الدراسة عليهم عشوائيا، استرد منها 45)) استبانة,بذلك بلغت نسبة الاستمارات المسترجعة (83%). تم التوصل إلى مجموعة من النتائج النظرية والعملية أهمها:  ارتفاع مستوى الثقافة الادارية لدى عينة الدراسة.  وضوح مكونات وطبيعة العملية الادارية لدى عينة الدراسة.  مستوى معنوية الميزة التنافسية جيد.  مستوى معنوية ادارة القيمة جيد.  قوة تاثير المتغير المستقل على المتغير المعتمد على وفق عينة الدراسة. كان هناك مجموعة من المقترحات اهمها:  التركيز على موضوع القيمة وادارتها.  زيادة الاهتمام بمتغيرات ادارة القيمة والميزة التنافسية.

Keywords


Article
المعالجات المحاسبية لعقود التمويل بالمشاركة على وفـق معيـار المحاسبـة الإسلاميـة (4) دراسة تطبيقية في مصرف العراقي الاسلامي للاستثمار والتنمية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to legitimate statement approved to participate in Islamic banks operating in Iraq and assess the reality of the accounting treatment for the financing of participation in Islamic financial institutions operating in Iraq as well as transactions on the review of Islamic accounting standards, particularly the Islamic Accounting Standard (4) Job financing to participate. This paper deals with the problem of a lack of accounting treatments adopted in the consolidated accounting system for banks to prove the funding approved posts in the Islamic banks in Iraq, which affect the reliability of financial statements. The research presents basic premise is that the adoption of the accounting treatment of the funding for participation in accordance with the standard on the Islamic Accounting (4) and legitimate criterion (12) leads to the expression of activity as a result of the financial situation properly. The research has come to many conclusions of the most important of lack of commitment by the bank to the conditions legitimacy to hold a participation as varied proportion bear the losses from the rate of participation in the capital under the contract between the bank and the customer (the participant) This is a violation of Islamic legitimacy and legitimate criterion for the post (12). The research was presented a set of recommendations, the most important use of Islamic banks legality standards in Islamic accounting issued by the Accounting and Auditing Organization for Islamic Financial Institutions, especially the legitimate criterion (12) accounting standard (4) in order to avoid legal and accounting irregularities and demonstrate the financial statements properly, as well as to standardize the accounting treatments between Islamic banks and achieve regional deployment is required. يهدف البحث الى بيان شرعية معاملات المشاركة المعتمدة في المصارف الإسلامية العاملة في العراق وتقويم واقع المعالجة المحاسبية لتمويل المشاركة في المؤسسات المالية الإسلامية العاملة في العراق فضلاً عن استعراض معايير المحاسبة الإسلامية لاسيما معيار المحاسبة الإسلامي(4) المسمى تمويل بالمشاركة. يتناول البحث مشكلة قصور في المعالجات المحاسبية المعتمدة في النظام المحاسبي الموحد للمصارف لأثبات تمويل المشاركات المعتمدة في المصارف الاسلامية في العراق مما يؤثر في موثوقية البيانات المالية. ويقدم البحث فرضية اساسية هي ان اعتماد المعالجة المحاسبية لتمويل المشاركة على وفق المعيار المحاسبة الاسلامية (4) والمعيار الشرعي (12) يؤدي الى تعبير نتيجة النشاط والموقف المالي بشكل سليم. وقد توصل البحث الى مجموعم من الاستنتاجات من أهمها عدم التزام المصرف بالشروط الشرعية لعقد المشاركة اذ اختلفت نسبة تحمل الخسائر عن نسبة المشاركة في راس المال بموجب العقد المبرم بين المصرف والزبون (المشارك) وتعد هذه مخالفة للشرعية الاسلامية والمعيار الشرعي للمشاركة (12). وقدم البحث مجموعة من التوصيات من أهمها استخدام المصارف الإسلامية المعايير الشرعية والمعايير المحاسبة الإسلامية الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ولاسيما المعيار الشرعي (12) والمعيار المحاسبي (4) من اجل تلافي المخالفات الشرعية والمحاسبية وإظهار القوائم المالية بشكل سليم وكذلك لتوحيد المعالجات المحاسبية بين المصارف الإسلامية وتحقيق الانتشار الأقليمي المطلوب.

Keywords


Article
المعالجات المحاسبية لعقود التمويل بالمشاركة على وفـق معيـار المحاسبـة الإسلاميـة (4) دراسة تطبيقية في مصرف العراقي الاسلامي للاستثمار والتنمية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to legitimate statement approved to participate in Islamic banks operating in Iraq and assess the reality of the accounting treatment for the financing of participation in Islamic financial institutions operating in Iraq as well as transactions on the review of Islamic accounting standards, particularly the Islamic Accounting Standard (4) Job financing to participate. This paper deals with the problem of a lack of accounting treatments adopted in the consolidated accounting system for banks to prove the funding approved posts in the Islamic banks in Iraq, which affect the reliability of financial statements. The research presents basic premise is that the adoption of the accounting treatment of the funding for participation in accordance with the standard on the Islamic Accounting (4) and legitimate criterion (12) leads to the expression of activity as a result of the financial situation properly. The research has come to many conclusions of the most important of lack of commitment by the bank to the conditions legitimacy to hold a participation as varied proportion bear the losses from the rate of participation in the capital under the contract between the bank and the customer (the participant) This is a violation of Islamic legitimacy and legitimate criterion for the post (12). The research was presented a set of recommendations, the most important use of Islamic banks legality standards in Islamic accounting issued by the Accounting and Auditing Organization for Islamic Financial Institutions, especially the legitimate criterion (12) accounting standard (4) in order to avoid legal and accounting irregularities and demonstrate the financial statements properly, as well as to standardize the accounting treatments between Islamic banks and achieve regional deployment is required. يهدف البحث الى بيان شرعية معاملات المشاركة المعتمدة في المصارف الإسلامية العاملة في العراق وتقويم واقع المعالجة المحاسبية لتمويل المشاركة في المؤسسات المالية الإسلامية العاملة في العراق فضلاً عن استعراض معايير المحاسبة الإسلامية لاسيما معيار المحاسبة الإسلامي(4) المسمى تمويل بالمشاركة. يتناول البحث مشكلة قصور في المعالجات المحاسبية المعتمدة في النظام المحاسبي الموحد للمصارف لأثبات تمويل المشاركات المعتمدة في المصارف الاسلامية في العراق مما يؤثر في موثوقية البيانات المالية. ويقدم البحث فرضية اساسية هي ان اعتماد المعالجة المحاسبية لتمويل المشاركة على وفق المعيار المحاسبة الاسلامية (4) والمعيار الشرعي (12) يؤدي الى تعبير نتيجة النشاط والموقف المالي بشكل سليم. وقد توصل البحث الى مجموعم من الاستنتاجات من أهمها عدم التزام المصرف بالشروط الشرعية لعقد المشاركة اذ اختلفت نسبة تحمل الخسائر عن نسبة المشاركة في راس المال بموجب العقد المبرم بين المصرف والزبون (المشارك) وتعد هذه مخالفة للشرعية الاسلامية والمعيار الشرعي للمشاركة (12). وقدم البحث مجموعة من التوصيات من أهمها استخدام المصارف الإسلامية المعايير الشرعية والمعايير المحاسبة الإسلامية الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ولاسيما المعيار الشرعي (12) والمعيار المحاسبي (4) من اجل تلافي المخالفات الشرعية والمحاسبية وإظهار القوائم المالية بشكل سليم وكذلك لتوحيد المعالجات المحاسبية بين المصارف الإسلامية وتحقيق الانتشار الأقليمي المطلوب.

Keywords


Article
The Impact of The Weighted Average Cost of Capital in The Value of The Firm in The Framework of (CAPM, Gorden) Models an Empirical Study in A Sample of Companies Listed in
اثر المعدل الموزون لكلفة راس المال في قيمة المنشأة في اطار انموذجي (CAPM,Gorden) دراسة تطبيقية في عينة من الشركات المدرجة في مؤشر (S&P)

Loading...
Loading...
Abstract

The choice of capital structure is one of the important topics which took a wide space between the specialists and researchers in the literature of financial management and this has created controversy philosophically significant about choosing the optimal capital structure and the use of the weighted average cost of capital and its impact on investment decisions as a criterion to accept or reject the investment opportunities , this controversy in the financial thought was create several models to measure the cost of equity and therein lies the problem of the research, which can be framed by multiplicity of measuring the cost of equity forms and submit them to various cost to the company itself depending on the model used, which will be reflected on the weighted average cost of capital , which would affect the investor and therefore disrupt financial decision in the investment and financing, and To achieve the goal of the study we select a sample of the constituent companies of the indicator (S&P) that is (20) companies for the period from (2005-2014), ),The research reached to a set of conclusions and recommendations, and most important is that There is no relationship between the lowest weighted average of the cost of capital and the value of firm for study’s company sample, except in cases it contrasted and conflicted with the financial logic where it scored the weighted cost of capital rate of negative rates this gives evidence of the ideas that came out from second trend.يعد اختيار هيكل راس المال احد المواضيع المهمة والتي اخذت حيزاً واسعا ًبين المختصين والباحثين في ادبيات الادارة المالية وهذا ما خلق جدلا ً فلسفيا ً كبيرا ً حول اختيار هيكل التمويل الامثل وقد قُدمت نظريات عديدة اختلفت في وجهات النظر حول أمثلية هيكل رأس المال وعلاقته بقيمة الشركة هذا من جانب ومن الجانب الأخر استخدام المعدل الموزون لكلفة التمويل وتأثيره على قرارات الاستثمار للشركات كمعيار لقبول او رفض الفرص الاستثمارية ان هذا الجدل في الفكر المالي ولد عدة نماذج لقياس كلفة التمويل الممتلك وبتعدد نماذج قياس كلفة التمويل الممتلك وتقديمها لكلف مختلفة للشركة نفسها باختلاف الأنموذج المستخدم الامر الذي سوف ينعكس على المعدل الموزون لكلفة رأس المال مما سيؤثر على المستثمر وبالتالي إرباك القرار المالي في الاستثمار والتمويل, ولتحقيق اهداف البحث فقد تم اختيار مجموعة من الشركات المكونة لمؤشر ستاندر أند بور ( S&P 500 ) والبالغة (20) شركة للفترة (2014-2005), وتوصل البحث الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات اهمها لا توجد علاقة بين أدنى معدل موزون لكلفة رأس المال وقيمة الشركة للشركات عينة الدراسة عدا في حالات تناقضت وتضاربت مع المنطق المالي حيث سجل المعدل الموزون لكلفة راس المال معدلات سالبة وهذا يعطي أدلة وشواهد على الأفكار التي جاء بها الاتجاه الثاني.

Keywords


Article
تخطيط النشاط التسويقي لشركة التأمين العراقية العامة ودوره في تنمية الاقتصاد الوطني

Loading...
Loading...
Abstract

Marketing activity of the Iraqi public insurance company facing unplanning problem and leading to lack of contribution to the development of the national economy as required to avoid that problem the research deal to develop a plan based on: The main hypothesis including six parts of subsidiary hypothesis that: (A relationship of impact statistically significant for production insurance premiums) One of the most important findings of the study: --Most insurance companies suffering from difficulties in the application of modern scientific manner and method of its functional activity planning due to lack of the necessary expertise and competence. - The Iraqi public insurance company does not depend upon the planning insurance activities for long-term periods (or long future years), which guarantees marketing its insurance services successfully and correctly --The Iraqi insurance company does not have policies sufficient flexibility to expand of issuing new insurance policies and new types and marketing documentation and reason to the possession of the State and are subject to laws and regulations described in this area. The researchers found a number of recommendations, including; -Insurance company has to depend upon its planning activities not only in the short-term but a formulate long-term plans to ensure the success of its work in this area. The company should adopt a scientific approach and develop the marketing methods used to ensure the continuation of the company's activity in a competitive environment with other vendors and available alternatives -Giving adequate powers and flexibility to the Board of Directors to expand its field. يواجه النشاط التسويقي لشركة التأمين العراقية العامة مشكلة عدم التخطيط مما يؤدي الى عدم اسهامه في تنمية الاقتصاد الوطني بالشكل المطلوب ولتفادي تلك المشكلة تناول البحث وضع خطة استندت ، على فرضية رئيسية متضمنة ستة اجزاء من الفرضيات الفرعية ومفادها :- ( وجود علاقة تأثير ذات دلالة احصائية لمقدار الانتاج واقساط التأمين). ومن اهم الاستنتاجات التي توصل اليها البحث:- • تعاني اغلب شركات التأمين صعوبات في تطبيق الاساليب العلمية الحديثة واسلوب تخطيط نشاطها الوظيفي نتيجة لنقص الخبرة والكفاءة الضرورية. • عدم اعتماد شركة التأمين العراقية العامة على تخطيط نشاطها التأميني لفترات طويلة الاجل او )لسنوات مستقبلية طويلة الامد( والذي يضمن لها تسويق خدماتها التأمينية بشكل ناجح وصحيح. • ان شركة التأمين العراقية العامة لا تتمتع بالمرونة الكافية للتوسع في مجال عملها والمتمثل باصدار وثائق تأمينية جديدة وبأنواع جديدة وتسويق هذه الوثائق بشكل اوسع والسبب في ذلك يعود الى امتلاكها للدولة وهي تخضع للقوانين والانظمة التي تضعها في هذا المجال . وتوصل البحث الى جملة من التوصيات اهمها:- • على شركة التأمين الاعتماد على تخطيط نشاطها التأميني ليس فقط على المدى القصير وانما يجب عليها القيام بوضع خطط طويلة الاجل وذلك لضمان نجاح عملها في هذا المجال . • ضرورة اعتماد الشركة على المنهج العلمي السليم وتطوير الاساليب التسويقية المستخدمة لضمان استمرار عمل الشركة في ظل بيئة تنافسية مع الشركات الاخرى والمفاضلة بين البدائل المتاحة. • اعطاء الصلاحيات والمرونة الكافية الى مجلس ادارة الشركة من اجل التوسع في مجال عملها.

Keywords


Article
النظم الخبيرة واثرها في نظم المعلومات المحاسبية

Loading...
Loading...
Abstract

The great changes that have taken place in the contemporary environment in effect generally on expert systems which weighed heavily on accounting information systems, which cost system is a part of it because of its inability to meet the needs of decision-makers, especially when the organization faces complex problems. This research seeks the demonstration of expert systems impact (its programs and software tools developed by artificial intelligence researchers, has been designed and manufactured on the basis of a set of rules and concepts which compiles and analyzes information for a package of measures to implement the reforms or solutions for making the right decision) in accounting information systems in order to provide solutions to senior management of the organization to assist them in making decisions . ان التغيرات الكبيرة التي حدثت في البيئة المعاصرة بشكل عام , اثرت وبشكل كبير على نظم المعلومات المحاسبية والذي يعد نظام التكاليف جزءا منها وذلك بسبب عدم قدرتها على تلبية حاجات صناع القرار وخصوصا عندما تواجة المنظمة مشاكل معقدة . وقد جاء هذا البحث لبيان اثر النظم الخبيرة (برامج وادوات حاسوبية طورت من قبل الباحثين في مجال الذكاء الصناعي , تم تصميمها وتصنيعها على اساس مجموعة من القواعد , والمفاهيم , التي تجمع وتحلل المعلومات للحصول على حزمة من الاجراءات لتطبيق الاصلاحات أو الحلول لاتخاذ القرار المناسب ) في نظم المعلومات المحاسبية وذلك لتوفير الحلول للادارة العليا في المنظمة لمساعدتها في اتخاذ القرارات . المصطلحات الرئيسية للبحث / النظم الخبيرة – نظم المعلومات المحاسبية – نظام محاسبة التكاليف

Keywords


Article
مدى إسهامات مناهج البحث في المحاسبة في بناء الفكر المحاسبي

Authors: سنان زهير محمد جميل
Pages: 301-357
Loading...
Loading...
Abstract

The formation of accounting theory requires the identification approach or scientific approach adopted, which represents access to scientific knowledge tool, lesson curriculum being followed by science in construction it's components and in achieving results or modified and is not a lesson in knowledge itself. Tow main approaches in accounting have contributed to the construction of accounting thought over nearly during one hundred years by researchers in accounting through the studies have done, which they adopted on Normative approach with Deductive roots, and positive approach which has inductive roots, that it's companions charges of first one, claiming that it did not succeed in providing a strong foundation which is used in the interpretation and forecasting similar of what is applied in the natural sciences. Research problem highlights through of the following main research questions, Was is role of the normative approach in construction of accounting thought since the last century years? Was the positive approach role in construction of accounting thought since the last century? , Is it possible to rely on one or two methods in separately of the other in the construction of the accounting theory? And which one of the approaches more effective than the other in the construction of the accounting theory? The research seeks to achieve several objectives including the identification of the role of the Normative approach in building of accounting thought, as well as the extent of it's contributions to the accounting theory, and to identify the role of the positive approach in construction of accounting thought and the extent of it's contributions to the accounting theory, as well as find out which one of the approached was more effective in building accounting thought, finally studying the possibility Is it possible to rely on one or two approaches in separately of the other in construction of accounting thought. The research on several assumptions, namely: 1. Normative approach has been arole in the construction of accounting thought since the last century. 2. Positive approach has been arole in construction of accounting thought since the last century. 3. Can not rely on one of the other of two approaches alone in construction of accounting theory. 4. Normative approach is more effective than the positive approach in the construction of accounting theory. إن تشكيل نظرية للمحاسبة يتطلب تحديد المنهج أو المناهج العلمية المعتمدة والتي تمثل أداة الوصول إلى المعرفة العلمية، فالعبرة بالمنهج الذي يسلكه العلم في بناء مكوناته وفي تحقيق نتائجه أو تعديلها وليست العبرة في المعرفة بحد ذاتها. لقد ساهم منهجان رئيسان في بناء الفكر المحاسبي على مدى ما يقارب المائة عام بوساطة الباحثين في المحاسبة عن طريق الدراسات التي قاموا بها، والتي اعتمدوا فيها على المنهج المعياري ذي الجذور الاستنباطية، والمنهج الوضعي أو الايجابي ذي الجذور الاستقرائية، الذي كال أصحابه التهم للمنهج الأول مدعين انه لم يفلح في تقديم أساساً قوياً يستخدم في التفسير والتنبؤ على غرار ماهو مطبق في العلوم الطبيعية. وتبرز مشكلة البحث عبر التساؤلات البحثية الرئيسة الآتية، هل كان للمنهج المعياري دور في بناء الفكر المحاسبي منذ سنوات القرن الماضي؟ ، هل كان للمنهج الوضعي أو الايجابي دور في بناء الفكر المحاسبي منذ سنوات القرن الماضي؟ ، وهل يمكن الاعتماد على احد المنهجين بصورة مفصلة عن الآخر في بناء نظرية للمحاسبة؟ ،وأي المنهجين أكثر فاعلية من الآخر في بناء نظرية للمحاسبة؟ ويسعى البحث إلى تحقيق عدة أهداف منها التعرف على دور المنهج المعياري في بناء الفكر المحاسبي فضلاً عن مدى إسهاماته في التنظير المحاسبي، والتعرف على دور المنهج الوضعي أو الايجابي في بناء الفكر المحاسبي ومدى إسهاماته في التنظير المحاسبي فضلاً عن معرفة أي المنهجين كان أكثر فعالية في بناء الفكر المحاسبي، وأخيراً دراسة إمكانية الاعتماد على احد المنهجين منفرداً عن الآخر في بناء الفكر المحاسبي. ويقوم البحث على عدة افتراضات وهي: 1. كان ولا يزال للمنهج المعياري دور في بناء الفكر المحاسبي منذ سنوات القرن الماضي. 2. كان ولا يزال للمنهج الوضعي أو الايجابي دور في بناء الفكر المحاسبي منذ سنوات القرن الماضي. 3. لا يمكن الاعتماد على احد المنهجين منفرداً عن الآخر في بناء نظرية للمحاسبة. 4. إن المنهج المعياري أكثر فعالية من المنهج الوضعي أو الايجابي في بناء نظرية للمحاسبة.

Keywords


Article
امكانية اعتماد معايير المحاسبة والابلاغ المالي الدولية في البيئة العراقية : دراسة استطلاعية مقارنة

Authors: احمد مهدي هادي
Pages: 334-357
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to shed light on the accounting rules and audit evidence issued in Iraq and time intervals taken for issuance and how they differ from international standards and the effort and cost spent for issuance and what are the benefits that have been utilized in practice after issuance The problem discussed by the research is that the current economic situation in Iraq does not require the issuance of local accounting rules that do not differ much from the international standards therefore, as a matter of austerity ,there is no need for it .the researcher ,after a comparative study between the international standards and accounting rules , has reached that there are minor differences ,which call for action by international standards and economy of the costs and effort spent on the Iraqi council of standards. The research consists of four sections. The first is devoted to the methodology and previous studies .the second section focuses on the theoretical side , the importance ,types of the international standards and their role in supporting the auditors 'job . The third section is about comparative study between the international standards ,accounting rules and the local audit evidence , for the extent difference between them ,the mechanism of issuance and duration ,and the benefits that have been achieved ,the last section is devoted for the conclusions and recommend actions. يهدف البحث إلى تسليط الضوء على القواعد المحاسبية وأدلة التدقيق الصادرة في العراق والفواصل الزمنية المستغرقة لإصدارها ومدى اختلافها عن المعايير الدولية والجهد المبذول والتكاليف التي تنفق لإصدارها وما هي الفوائد التي تم الانتفاع بها في الواقع العملي بعد أصدراها وكانت المشكلة التي ناقشها البحث إن الوضع الاقتصادي الحالي للعراق لا يستدعي إصدار قواعد محاسبية محلية لا تختلف كثيرا عن المعاببر الدولية وبالتالي من باب التقشف عدم وجود ضرورة لذلك وتوصل الباحث بعد دراسة مقارنة بين المعايير الدولية والقواعد المحاسبية الصادرة الى وجود اختلافات بسيطة مما يستدعي العمل بالمعايير الدولية واقتصاد التكاليف والجهد الذي ينفق على مجلس المعايير العراقي وتكون البحث من أربعة مباحث الأول خصص للمنهجية والدراسات السابقة وركز المبحث الثاني على الجانب النظري أهمية المعايير الدولية وأنواعها ودورها في دعم عمل مراقبي الحسابات , وخصص المبحث الثالث لإجراء دراسة مقارنة بين المعايير الدولية والقواعد المحاسبية وأدلة التدقيق المحلية لمدى الاختلاف بينهما وما هي الية الإصدار والمدد التي استغرقها الإصدار وما هي المنافع التي تحققت من إصدارها, وخصص المبحث الأخير للاستنتاجات والتوصيات التي تم التوصل لها .

Keywords


Article
The Impact of The Theory of Constraints on The Audit Process "Applied Research at The Federal Board of Supreme Audit
أثر نظرية القيود على عملية التدقيق " بحث تطبيقي في ديوان الرقابة المالية الإتحادي

Loading...
Loading...
Abstract

The Theory of Constraints and one of the most important administrative philosophies on identifying constraints and bottlenecks that hinder the system outputs and try to get rid of them, have proved their effectiveness in the manufacturing sector, and therefore came search to try to apply them to the audit on the grounds that the final product that passes four main stages is the audit report process and represented the research problem palaces methods and traditional contexts used to manage the audit process, which negatively affects the head of a feature of the report features a time and then the decision makers, the research aims to demonstrate the impact of this theory on the audit process by identifying and resolving bottlenecks, and research found that there are many restrictions and internal and external chokes surrounding the audit process, which requires the need to adopt the concept of this theory, the removal of restrictions and decryption throttles and maximizes including Diwan output while maintaining the quality of the regulatory reports.تُعد نظرية القيود واحدة من أهم الفلسفات الإدارية تُعنى بتحديد القيود والإختناقات التي تعيق مخرجات النظام ومحاولة التخلص منها، وقد أثبتت فاعليتها في قطاع التصنيع، وبناءً على ذلك جاء البحث لمحاولة تطبيقها على عملية التدقيق على إعتبار أن منتجها النهائي الذي يمر بأربع مراحل رئيسة هو تقرير التدقيق، وتمثلت مشكلة البحث قصور الأساليب والسياقات التقليدية المستخدمة لإدارة عملية التدقيق مما يؤثر سلباً في سمة رئيسة من سمات التقرير وهي التوقيت ومن ثم على متخذي القرار ، ويهدف البحث الى بيان أثر هذه النظرية على عملية التدقيق من خلال تحديد وحل الإختناقات ، وقد توصل البحث وجود العديد من القيود والإختناقات الداخلية والخارجية التي تكتنف عملية التدقيق، مما يتطلب ضرورة تبني مفهوم هذه النظرية، وإزالة القيود وفك الإختناقات وبما يعظم مخرجات الديوان مع الحفاظ على جودة بالتقارير الرقابية.

Keywords


Article
Improve Professional Training and its Role in Promoting Confidence in The Accounting Profession Survey Study in Kurdistan Iraq Region
الارتقاء بالتدريب المهني ودوره في تعزيز الثقة بمهنة المحاسبة دراسة استطلاعية في اقليم كردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The challenges facing the accounting profession in the current period, especially after the collapse of many international companies like Enron and energy access large embezzlement at Arthur Andersen auditing and collapse of Word Press as well as the financial crisis led to several accusations and criticism of the accounting profession and auditing on the usefulness and quality of the services provided through them. Also revealed inefficiencies in vocational training programs for the rehabilitation of the accountant and she popped insufficient professional qualification of accountants generally as reflected in the ability of the accountant on speed of response to current developments in the accounting profession, leading eventually to an expansion gap of confidence in the services provided by the accounting profession. It has often been said that because of the crisis of confidence plaguing the accounting profession in vocational and scientific inadequacy of accounting in line with real requirements. Research philosophy crystallized here to study the validity of these views, from the specific deficiencies in accounting work and some bugs and risks due to insufficient professional qualification of accountants. As well as technical advances clearly had an impact on the accounting profession, requiring reconsideration of vocational training programs for compatibility with modern requirements. In the light of the examination of the problem reached a set of results that the bulk of accounting is applied vocational and practical side to reinforce this axis or side when you qualify accountants would strengthen confidence in the quality of services provided by accountants. And practical qualification concurrently with academic qualification can be more understanding of accounting treatments combined with scientific background with practical cases and through those results were presented a set of recommendations the most important practical rehabilitation should begin during the period of undergraduate study and continues thereafter with the need to develop means to ensure its effectiveness, whether before or after graduation. The professional accountancy education programs include a strong emphasis on the practical application as external training in relevant professional departments and vocational training courses and second mints to shifts in professional departments. إن التحديات التي تواجهها مهنة المحاسبة في الفترة الحالية لاسيما بعد انهيار الكثير من الشركات العالمية كشركة انرون للطاقة وحصول اختلاسات كبيرة في شركة ارثر اندرسون لتدقيق الحسابات وانهيار شركة وورد فضلاً عن الأزمة المالية أدت إلى توجيه انتقادات واتهامات عديدة إلى مهنة المحاسبة وتدقيق الحسابات حول الجدوى منها ومدى جودة الخدمات المقدمة من خلالها. كما كشفت عن القصور الواضح في برامج التدريب المهني لتأهيل المحاسب وأنها برزت عدم كفاية التأهيل مهني للمحاسبين عموما بما انعكس في قدرة المحاسب على سرعة الاستجابة للتطورات الحديثة الحالية في مهنة المحاسبة بما يؤدي في النهاية الى توسع فجوة الثقة في الخدمات التي تقدمها مهنة المحاسبة. وكثيراً ما قيل ان سبب ازمة الثقة التي تعاني منها مهنة المحاسبة هي في عدم كفاية التأهيل المهني والعلمي للمحاسب بما ينسجم مع المتطلبات الانية البيئية. من هنا تبلورت الفلسفة البحثية بدراسة مدى صحة هذه الآراء، انطلاقاً من وجود أوجه قصور محددة في العمل المحاسبي وان البعض من الأخطاء والمخاطر راجعة إلى عدم كفاية التأهيل المهني للمحاسبين. فضلاً عن ان التقدم التقني قد أثر بشكل واضح في مهنة المحاسبة بما يتطلب اعادة النظر ببرامج التدريب المهني للتوافق مع المتطلبات الحديثة . وفي ضوء دراسة مشكلة البحث تم التوصل الى مجموعة من النتائج اهمها ان الجزء الاكبر من المحاسبة هو الجانب التطبيقي العملي المهني وان تعزيز هذا المحور او الجانب عند تأهيل المحاسبين من شانه ان يؤدي الى تعزيز الثقة بجودة الخدمات المقدمة من المحاسبين. وان التأهيل العملي بشكل متزامن مع التأهيل العلمي يمكن المحاسبة من فهم اكثر للمعالجات المحاسبية اذ تقترن الخلفية العلمية مع الحالات العملية التطبيقية ومن خلال تلك النتائج تم تقديم مجموعة توصيات أهمها ضرورة ان يبدأ التأهيل العملي أثناء فترة الدراسة الجامعية ويستمر لما بعدها مع ضرورة وضع الوسائل التي تضمن فاعليته سواء كان ذلك قبل أو بعد التخرج. وان تتضمن برامج تعليم المحاسبة المهنية تركيزاً قوياً على التطبيق العملي مثل التدريب الخارجي في اقسام مهنية ذات علاقة والدورات التدريبية مهنية والاعارات لفترات عمل في اقسام مهنية متخصصة.

Keywords


Article
Administrative Decentralization in The Iraqi Economy Regional Development program for The Period (2006 - 2012) As A Model
اللامركزية الإدارية في الاقتصاد العراقي برنامج تنمية الأقاليم للمدة ( 2006 ــ 2012 ) انموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

The adoption of administrative decentralizationprinciple isconsideredto be as a basic process of democratic transition, leading to the construction, development capabilities, and potential of local administrations, increasing the ability to mobilize resources and to contribute in the achievement of economic and social development balanced. The program of regions development, which has started in Iraq since 2006 is considered to be asone of the most important aspects of the administrative decentralization application by granting regions and provinces a ratio of financial allocations according to the relative importance of population in each province. By analyzing and evaluating the implementation of this program for the period 2006-2012 and for each year separately, the researcher has a number of positives in this program, which strengthened the application of administrative decentralization, as well as the diagnosis of the most important obstacles and challenges faced by the implementation and the way to solve them . Some of conclusions and recommendations that could contribute have been outlined in strengthening the role of the program in the desired democratic transformation. إن إعتماد مبدأ اللامركزية الإدارية يُعتبر أساساً في عملية التحول الديمقراطي , ويؤدي إلى بناء وتطوير قدرات وإمكانات الإدارات المحلية , وزيادة القدرة على تعبئة مواردها , والإسهام في تحقيق التنمية الاقتصادية والإجتماعية المتوازنة. وان برنامج تنمية الأقاليم الذي انطلق في العراق عام 2006 يُعتبر احد أهم أوجه تطبيق اللامركزية الإدارية عن طريق منح الأقاليم والمحافظات نسبة من التخصيصات المالية وفق معيار الأهمية النسبية لعدد السكان في كل محافظة . ومن خلال تحليل وتقويم تنفيذ هذا البرنامج للمدة 2006-2012 ولكل سنة على حدة توصل الباحث الى مجموعة من الإيجابيات في هذا البرنامج والتي عزّزت تطبيق اللامركزية الإدارية , وكذلك تشخيص أهم المعوقات والتحديات التي واجهت تنفيذه وسبل معالجتها وتوصل الى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات التي يمكن ان تساهم في تعزيز دور البرنامج في التحول الديمقراطي المنشود .

Keywords


Article
تحديات القطاع الصناعي الخاص في مصر في ظل الانفتاح والمنافسة الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The Egyptian private sector is conceders as the most aged Arabic experiment in the industrial field, especially after the 1950 th which the public policy aligned toward the public sector , the monitory trend is reveal after the development failed according to the effects of the international institution like the I.M.F & I.B where the privatization is revel which synchronized with the globalization and the entrance in the W.T.O where many steps should be taken to adopted in legislation and monetary field to make this sector arise . The government adapted several steps in this case and many succeed in preparing the competition environment which important to support the government trend toward the private sector, but the financing problem still arose to be the main challenge according to the international competition parameters. تعد تجربة القطاع الصناعي الخاص في مصر من اقدم التجارب العربية في مجال التصنيع حيث مر بعدة مراحل وانتكاسات, وخصوصا بعد 1952 حيث انحازت السياسة الاقتصادية تجاه دعم القطاع الصناعي العام مقابل تهميش التصنيع الخاص, وبعد فشل تجارب التنمية في مصر والدول النامية عموما في بداية السبعينات وارتفاع مديونية مصر في عهد السادات فان التوجه كان يغلبه الطابع المالي وفقا لتجاذبات المؤسسات الدولية الداعمة مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي حيث غلب طابع الخصخصة والذي تزامن مع الانفتاح الاقتصادي والذي ازدادت ضغوطه بعد الالفية الثالثة مع دخول مصر في منظمة التجارة العالمية ومايتبع ذلك من ضرورات اعادة تكييف البيئة القانونية والمالية والتنافسية للنهوض بهذا القطاع حيث خطت الدولة عدة خطوات في هذا المجال وقد نجحت في امور كثيرة مثل تهيئة البية التنافسية والتشريعية اللازمة لدعم التوجه الحكومي تجاه النشاط الصناعي الخاص الا ان مشكلة التمويل كانت هي الاكثر تحديا في مواجهة هذا التوجه وفق مؤشرات التنافسية الدولية.

Keywords


Article
استخدام البرمجة الخطية المتعددة الاهداف لإيجاد اقصر مسار في شبكة ضبابية ونقل الادوية في شركة (كيماديا) من مخزن الاسكان الى مستشفى الامل بأقل وقت

Loading...
Loading...
Abstract

In the shortest path problem of classical network , it is supposed that the decision maker has assured from network data, which represent time ,distance and cost, but in real live there are always suspicions about these data that is may not be determined exactly , in this case it is represented by fuzzy numbers .In this paper a directed acyclic network is built with times which is represented by triangular fuzzy numbers to study how transporting of medicines from iscan store to al_amal hospital of cancer tumors. And by using the multiple objective linear programming and the weighted additive method , the shortest path of the network had been obtain which has the minimum time and fuzzy minimum time among other paths. في مشكلة اقصر مسار لشبكة اعتيادية يفترض بأن يكون صانع القرار متأكد من البيانات في الشبكة, والتي تمثل الوقت والمسافة والكلفة , لكن في واقع الحياة توجد دائما شكوك حول هذه البيانات اي لايمكن تحديدها بشكل دقيق, ففي مثل هذه الحالة يتم تمثيلها بالاعداد الضبابية. في هذا البحث تم بناء شبكة لادورية مباشرة مع اوقات والتي تتمثل بأعداد ضبابية مثلثية وذلك لدراسة كيفية نقل الادوية من مخزن الاسكان الى مستشفى الامل للاورام السرطانية. ومن خلال استخدام اسلوب البرمجة الخطية المتعددة الاهداف والطريقة المضافة الموزونة تم الحصول على اقصر مسار للشبكة والذي يمتلك اقل وقت واقل وقت ضبابي من بين المسارات الاخرى.


Article
A New Family of Double Weighted Exponential Distribution

Authors: رواء صالح محمد
Pages: 473-481
Loading...
Loading...
Abstract

The weighted probability distributions are used in many fields of real life such as medicine, ecology, reliability and other fields, here we present one of the double weighted derived from exponential distribution using weight function .First of all we work on finding p.d.g and c.d.f of this new distribution, and then conducing a comparison between two estimator the parameters by MLE and MOM by using simulation study to find best of them.

Table of content: volume: issue:21